رواية وجوه خفية الفصل السادس 6 بقلم ايه الشامي

رواية وجوه خفية الفصل السادس 6 بقلم ايه الشامي

رواية وجوه خفية الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة ايه الشامي رواية وجوه خفية الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وجوه خفية الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وجوه خفية الفصل السادس 6

رواية وجوه خفية بقلم ايه الشامي

رواية وجوه خفية الفصل السادس 6


اممم موافق 
عايزك زي الشاطره تقومي وتصوتي وتقولي انه اتهجم عليكي في البيت
صرخت بخضه.....افندم
عندك اعتراض ولا حاجه؟؟؟؟ 
حسيت بخوفها من صوت نفسها المضطرب وخرج صوتها متقطع.....  ءءء بس بس 
مفيش بس يالا... هرن عليك اسمع  صوتك
... 
يعني مش هتسمعي الكلام 
... 
تمام اوي شكل جوزك وحشك 
اتكلمت بسرعه....  ح ح حااضر 
هرن دلوقتي 
ه هلبس بس اي حاجه وهعمل الي انت عايزه
.. الحقووووووني ياااااناااس الحقوني 
احمد خرج من الحمام بخوف شديد وقلق..... حبيبتي مالك 
فضلت تصوت لحد ما الناس سمعتها وبيكسروا في الباب 
احمد برعب.... انتي اتجننتي في اي يامجنونه هيشوفوني معاكي.. وربنا لتتحاسبي ياحيو*انه
ونزل جري على مواسير المنور قبل ماحد يشوفه 
.. 
دخل الشقه وهو حالته حاله بس مطمن ان الوقت متأخر واكيد رنا نايمه بس اتفاجأ بيها قاعده في الصاله حاطه رجل رجل بتبص على نقطه وهميه بشرود اتخض جامد ورحع لورا كـ رده فعل..... سلامًا قولا من ربٍ رحيم... رنا
رنا بهدوء خوفه..... كنت فين 
رد بقلق....  ك ك كنت في الشركه 
لـ الساعه3 الفجر؟؟؟ 
اخد نفس وقال بهدوء عكس الي جواه.....  كان في شغل كتير وبعدين اي من ساعه ما شوفتيني وانتي مابطلتيش اسئله محسساني اني عامل عمله 
بصتله ببرود..  ما انت عامل فعلا
بصلها بصدمه وقلبه دق جامد من الخوف 
ضحكت بخبث وهي بتقرب منه بتقلعه الجاكيت.... ههه بهزر ياروحي معاك مالك انت عامل بجد ولا اي ههه
ضحك بتوتر.... لالاا بس ريأكشنك من كتر ماهو حقيقي شككتيني في نفسي 
ابتسمت ابتسامه صفرا وانا من جوايا بتتقطع بس خوفه وقلقه دا مفرحني اوي بجد......  اجهزلك اكل... جعان
تخطاني وهو بيحاول يهرب من نظراتي وقال بسرعه.... انا جعان نوم بس هموت وانام
في الجهه الأخرى 
انتي هتسكتي ياماما؟ 
_ انتي تعرفي عني كدا ياحنان والمصحف مابقا انا لو سكت وروحتها لاهلها بتعيط دم بدل الدموع 
حنان بشماته... ناويه على اي ياحماتي 
ابتسمت بشر وهي بتقولها... كل خير كل خير ياحبيبتي 
..
صحيت الصبح لقيته قاعد سرحان وباصص في الفون برعب منظره شفى غليله حقيقي 
صباح الخير 
قفل الفون بسرعه وقام.... صباح النور ياحبيبتي
الجرس رن في الوقت دا
بصتله بترقب..... مين؟ 
بصلي بخوف وفي نفسه.....معقول الشخص الي بيهدد نا بالاسكرينات 
قولت بصوت عالي.....  مييييييين جايه
ولسا راحه افتح سبقني وقالي روحي انتي الحمام خدي شاور انتي لسا صاحيه 
بصتله بهدوء.... حاضر 
مراتك فين يااحمد
في اي تاني ياامي
مرااتك فين بقولك 
في الحمام 
طيب حاسب كدا دخلت وفضلت تدور في الاوضه على الورق ورمت كل الي في الدلاب والخزنه على الارض....  بنت ال**** ودت الورق فين 
يا امي ممكن رنا تخرج دلوقتي وهتضايق لو خرجت ولقت الحته كدا وانك بتفتشي في هدومها 
بصتله بعدم رضا وهي بتروح اتجاه الحمام وبتقفل عليها بالمفتاح بخبث.....  اما ندمتك مابقاش انا 
فضلت تدور وبردوا م لاقيه اي حاجه  
انا اخدت الشاور لسا جايه افتح الباب مقفول فضلت انادي مفيش رد قعدت شويه وبردوا مفيش رد فضلت ارزع جامد..... افتحوووولي
مفيش رد بس فكرت نفسي اني كنت حاطه نسخه في درج مرايا الحمام كان عندي احساس هما ملهمش امان وما عملتش كدا في الحمام لا في كل الاوض بس المشكله لو قفلت من برا وسابت المفتاح برا لسا في الباب اخدت المفتاح وانا بدعي ان المفتاح التاني ميكونش في الباب وربنا سمع مني ومكنش في مفتاح فتحت لقيت الشقه مقلوبه حرفيا ومفيش حد ابتسمت ببرود وبدأت انضف وشغلت اغاني كمان عشان يسمعوا. 
مفاتش دقيقه  ولقيت رزع على الباب روحت فتحت....  اي مره واحده حد قالكوا اني طارشه؟؟؟
حماتي بصتلي بصدمه وغيط..... انتي طلعتي ازاي
ابتسمت بتسليه.... الله من الباب ياحماتي هو دا فيها سؤال... المهم عملتي الاكل والدنيا تمام تحت
بصتلي بتوتر.....  انتي عارفه اني تعبانه و
قاطعتها بعصبيه....  عايزه توصليلي انك مسمعتيش كلامي؟؟ 
بصتلي بتوتر....  هخلي البت حنان تعملهم و
انا بقول انتيييي مش حنان... ساعه بالكتير لو نزلت وملقتش حاجه من دي مش متنفذه حقيقي هتزعلي منييي 
ومستنتش الرد وقفلت الباب في وشها
دخلت جهزت وحطيت ميكب ولبست دهبي كله ونزلت وانا حقيقي ناويالهم كلهم على نيه سودا 
دا منظر تنضيف.... اي القرف دا 
حماتي جيت على الصوت.....  عاجبني
بصتلها بغل..... والله بس مش عاجبني انا فاااكره دي جملتك 
زقتني بقرف.....  اتتي اي يابت محادش عارف يلمك ... بقا ليكي لسااان وبتردي كمان... فجرتي يابنت احسان 
كله اتجمع على صوتنا العالي 
تعرفي لو مكنتيش ست قد امي كنت عرفتك تمامك 
قاطعتني وهي بتضربني بالقلم..... بتشبيهي بأمك الممرضه الي متمرمطه في المستشفيات وبتبات برا وياعالم بتروح فين بليل قاطعتها وانا بردلها القلم 
احمد جه على صويت أمه وانا بردلها القلم ووو
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات