رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7 بقلم دنيا ثروت

رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7 بقلم دنيا ثروت

رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7

رواية اثارة انتقام صهيب ورهف بقلم دنيا ثروت

رواية اثارة انتقام صهيب ورهف الفصل السابع 7

المريض دخل غيبوبه عملنا كل جهدنا لكن ده  نصيب
رهف =هيفوق امتي منها
الدكتور بجديه : بأيد ربنا يامدام.. عن اذنك
ردت علي التلفون =دخل في غيبوبه ياساره
ساره وقع منها الموبايل انهارده من العياط وهي مش قادره تخسر ابوها اللي باقي ليها من الدنيا
بصت من الشباك = علي قد ماكان نفسي في اللحظة دي علي قد مانا حاسه ان اتكسرت...انت لازم تقوم عشان تقول عملت فيا كدا ودخلت الاوضه بصوت عالي =لازم تقووم لازززم
الممرضين بعدوها وهي بتنهار من العياط : منك لله منك لله ياصهييييب
خرجت وهي بتعيط وراحت القصر بتلم هدومها
دخلت عليها ساره : حتى انتي هتمشي؟
رهف قربت عليها : متزعليش مني ياساره بس لازم امشي
ساره : طب خليكي يحد مايفوق وامشي بعدها
رهف :هو طلقني ياساره 
ساره : ازاي 
رهف : قبل مالخبر يجيلك كنت بستلم امر الطلاق من تحت 
ساره وهي بتمسك ايدها بدموع : اوعدك هو يصحي وانتي هتمشي بس متسبنيش يارهف مليش غيرك والله العظيم
💫💫💫💫💫💫بعد مرورشهرين 💫💫💫💫💫💫💫💫💫
رهف كانت بتهتم بساره لدرجه الاتنين مش قادرين يعيشو بعاد عن بعض بقو اكتر من الأخوات.
وفجأه وهما في الجنينه الباب خبط جامد.
رهف بتفتح بتلاقي حنان بتنهج بتجبلها مايه = انتي كويسه ياماما.
حنان : رهف انتي كويسه ياحبيبتي مسكت وشها بين ايديها =قوليلي كويسه
رهف : ياماما انتي قلقانه لي انا لسه مكلماكي امبارح وبعدين اتفضلي
ساره من وراهم : اتفضلي ياطنط مابتجيش لي.. والله وحشاني
حنان بهدوء : متخليش الحراسه تفرق بابكو ارجوكي يارهف ومتطلعيش من البيت لوحدك
رهف : ماما قلقتيني في اي
حنان : اللي جاي لازم ناخد بالنا منه.. انا لازم امشي
مشيت وهي في قلبها  زي حجر كاتم علي نفسها بتمسك قلبها بخوف : بارب رانيا ماتوصلها.. لو وصلت لرهف هتقتل'ها
فلااااش باااااك
رهف كان عمرها لا يتعدي ال10 سنوات طفله
رانيا وهي لابسها لبس الرقا'صسن بتاكل اللبانه بقرف : ياحبيبي قولي عايز اي بقا.
راجل عمره 26 = رانيا قولتلك البت دي تلزمني وبعدين زي ماقولتلك هتسلي كام يوم وارجعها
رانيا : ياواد البت صغيرة.. نقيلك واحده كبيره ههههه
= براحتك وانا مش دافع
مسكت رهف من ايدها = خدها مش خساره فيك بس ترجعها بكره
بيرمي رزمه فلوس : ده انتي تؤمريي.
الراجل اخد رهف البيت. مكنتش فاهمه حاجه من اللي حصلت.. بدأت تخاف منه لما بدأ يخلع هدومه كانت فاهمة بيلعب بس بدأت تشوفه انه بيعمل زي الرجاله اللي بتعمله مع امها كان قدامها فازه كبيره ضربته علي راسه اكتر من مره وللأسف حصلتله إعاقة 
دخلت عليها مرات البواب حنان = عملتي اي انتي عملتي اييي
رهف كانت واقفه بعيد بتعيط = ان انا وداخت علي الارض
في الوقت ده حنان وعادل قررو ياخدو رهف ويمشو الكل دور عليهم ورانيا الكباريه بتاعها اتقفل لان حبيبها فلس وفي نفس الوقت طردها
بااااااك
رهف =يلا هقوم اطبخلك اكل تاكي صوابعك وراه
تخبيط علي الباب رهف بصوت عالي : ماما شكلك نسيتي حاجه
بتفتح تلاقي واحده في عينها الشر بتقدم عليها ورهف بترجع لورا =انتي مين وعايزة اي
بتطلع السك'ينه وتجوهها ناحيتها ايد بتمسكها جامد.. ووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات