رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة حبيبه محمد رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7

رواية عشق مرفوض بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع 7

سلمي : والله هفتح دماغك يا احمد 
احمد : وريني كده يا سلمي و انا هجيب كرشك في ايد 
نغم و نور : هو انتوا عارفين بعض
وليد حضن احمد : وحشتني اوي يا اونكل 
احمد: وانت كمان يا بطل مبقتش بتنزل النادي لي عايزن نلعب ماتش كده من بتوع زمان 
وليد : جدو مش راضي ينزلني العب قالي لما اخلص امتحانات
نور : احمد انت تعرف وليد منين؟؟ و اي علاقتك بسلمي؟؟
احمد و سلمي : كنا مخطوبين
نغم : هو حضرتك خطيب سلمي هي حكتلي عنك بس مكنتش اتوقع انك قريب نور 
سلمي : كنا يا نغم كنا و مش هنرجع 
احمد : لا يا شيخه انا اللي هموت و ارجعلك يعني
نور حب ينقد الموقف : طب تعالي يا احمد نقعد هناك و نسيبهم لوحدهم ؛ نغم لما تخلصوا قولولنا ؛ وليد هتقعد معانا ولا معهم 
وليد : انا راجل هقعد مع الرجال
احمد : يبقى اقعد مع طنط سلمي بقى 
سلمي كانت لسه هتتكلم نور سحب وليد و احمد و قعدو لوحدهم و في مكان يقدرو يشوفو نغم و سلمي 
نغم : فهميني بقا اي حكاية احمد و اي معنا (كنا) 
سلمي بكسره : احمد اللي حكتلك عنه اتقبالنا في فرح صحبتي و كان صاحب العريس حاول يكلمني و انا رفضت خد رقمي من صاحبه عن طريق مراته اللي هي صحبتي و حاول كذا مره و انا عملتله بلوك علشان ميتصلش بيا  دخلي واتس عملت بلوك دخل فيس علشان عامله الفيس بي رقم فوني عملتله بلوك دخل تلجرام عملت بلوك دخل انستا 
نغم كملت بضحك : عملتي بلوك 
سلمي : لا الصراحه اتخنقت و شتمته و بعدين عملت بلوك بعديها بي يوم صحبتي اتصلت بيه و قالتلي انها عايزه رقم بابا انا مفهمتش بس بعد الرقم , في نفس اليوم بابا قالي في عريس و لما جي وقت الرؤيه الشرعية اتكلمنا و عرفت انه معجب بيا بعدها بشهر اتخطبنا و كان عايز يلبسني الدبله اتخنقت معاه علشان مينفعش يمسك ايدي خليت مامتو هي اللي لبستهالي بعد الخطوبه بليل لقيتوا بيكلمني واتس عند بابا  و يقولي فكى البلوك بصراحه كده قولت اهو اسمه خطيبي و فكيت البلوك تخيلي بعتلي اي اول ما فتحت
نغم بفضول : اي!!
سلمي: وحشتني السافل بيقولي وحشتيني
نغم : سافل اي هو قالك هاتي بوسه 
سلمي : ولو يا نغم في ضوابط الخطوبه 
نغم: كملي اي اللي حصل ؟
سلمي : زعقتله و كنت ناويه افسخ الخطوبه بس ماما زعقت فيا 
نغم : ليها حق 
سلمي : سيبيني اكمل 
نغم : كملي يا اخر صبري 
سلمي : بعديها باسبوع جي البيت يقعد معايا بابا خرج من الاوضه من هنا و الحيوان مسك ايدي و بيقولي بحبك من هنا
نغم : وانتي صوتي وولمتي البيت كله في الاوضه 
سلمي بكسفه : عقبال ما البيت اتلم في الاوضه كنت فتحت دماغه 
نغم فتحت عنيها بصدمه : فتحتي دماغ الواد يا سلمي
سلمي : متنسيش اني دكتوره و عرفه بعمل اي انا فتحته غرزتين بس و في حتي امان 
نغم :يا عيني علي الواد و اكيد من ساعتها و هو مش طايقك
سلمي بلا مبالاة؛ لا بلعكس دي اول خناقه بس ، بعد كده اتخانقنا حوالي 70 مره لي نفس السبب انا عايزه امشي علي قواعد الخطوبه و هو عايز يعمل زي ما بيعملو اليومين دول
عند نور واحمد 
نور : يعني البت طلعت عينك هههههههههه
احمد: اه و اخر مره باباها هو اللي فسخ الخطوبه قالي هو مش عايز يجيب بنته كل مره من القسم و انا مبقتش عايزها خلاص و مش طايقها
نور : هههههههههه لا لسه بتحبها و مش قادر كمان علي بعدها 
احمد: دكتور نفسي و هيطلع شغله علينا 
نور: بس بأمانه مش لسه بتحبها 
احمد نحنح : اه بس هيفيد بي اي ما هي مش طايقاني
نور : بالعكس بتحبك و اوي كمان 
احمد: انت مسمعتش اللي قولتهولك 
نور : لا سمعت و مش غلط ان البت حبت انها تمشي علي قواعد الخطوبه و زي ما ربنا قال بس هي عنيفه شويتين و ده كان عايز احتواء منك 
احمد : هي ممكن تكون حبتني فعلا 
وليد بطفوله : اقولك حاجه و احلف انك مش هتقول لي طنط سلمي 
احمد : والله مش هقول  ، في اي ؟؟
وليد : انا سمعت مامة طنط سلمي و هي بتقول لي تيتا صباح و تيته فاطمه  ان طنط سلمي كانت حابسه نفسها في الاوضه و بتعيط و كانت زعلانه من باباها علشان اداك الدبله و مكنتش بتاكل
نور بص لي احمد و غمزله
(شكرا لي شهد محمود علي تصحيح الأخطاء الاملائيه)
نور مسك الفون و بص لي وليد وقاله.....وليد قول لي نغم انا عايز المفاتيح بتاعتي و اكد عليها اني عايزها دلوقتي  
وليد :حاضر 
 (لي حبيبه محمد)    
وليد مشي و نور بص عليه بخزن
احمد: متخفش هو مش زيك اقصد يعني في ناس جنبه سيتو و جدو و ام و ابو نغم كمان و نغم هنا و انت وانا و سلمي و اهلها متخفش
نور دمع بحزن: اول ما سمعت حكايته حسيت انو انا نفس الحكايه نفس بختلاف التفصيل خايف عليه اه هو ميقربيليش بس حسيت نفسي ابوه انهارده لما شوف ابو و امه حسيتهم نسخه من بابا و ماما هحول (ياخد نفسه) الموقف ده مش اي حد يستحمله  احم هو انت متعرفش اي خبر عنهم اقصد يعني ماما كلمت خالتو اخر مره امتي و اي اخبرها
احمد هرب من عينه: مش عرف يا نور
نور : احمد قول الحقيقه انا عرفت من سنتين كده ان بابا بقه عنده ولادين و بنتين غيري و انهم علي وش جواز بس ماما مش عرف اوصلها خالص قولي يا احمد في اي 
احمد : اختك مي اتجوزت و عملوا فرح كبير حتي باباك راح 
نور دمع : عادي اصلا مي متعرفنيش مش مهم 
وليد جي :هي تقولك بعتدها 
نور مسح عينوا و مسك الفون 
نغم سابت الفون و هي بتبتسم
سلمي : مفتيح اي و مين اللي بتكلمي في الفون
نغم : متحتيش في بالك  ...... احم سلمي هو انتي لسه بتحبي احمد
سلمي : عمري ما حبيت ولا هحب قده بس خلاص مينفعش نرجع لي بعض 
______بقلم #فراوله
نغم ببتسمه: و مين قال كده المهم تعالي بكره عندنا نور خد الشقه اللي قصادنا و عايزه بكره شغل كتير و مفيش غيري و غير نور و وليد 
سلمي : تمام نغم هو انتي شوفتي علاء او كريمه
نغم : شوفتهم و ياريتني ما شفتهم تعرفي انا ضيعت عمري كله علي الفاضي اتغربت عن اهلي علشان ناس ملهاش لزمه 
انا مكنتش بنام هناك يعتبر غير كام ساعه و اصحي اذاكر علشان اتخرج بامتياز و انزل بعد الكليه اشتغل علشان اسرف علي نفسي كنت بشغل يومي حتي بعد ما اتخرجت عملت الدكتوراه والماجستير في اسرع وقت علشان اشتغل بي امكنيات عليا لحد مبقيت من الاوائل و اشطر دكتورة جراحه زي ما شوفتي حتي لما قولت لي ماما ان تلفوني ضاع كنت انا كسرها لاني لقته كله صور لي كريمه و علاء معايا و معرفش اوصلك غير علي الفيس اني و ماما (سكتت شويه ووبعدين بصتلها و ضحكت)
#فراوله
سلمي : اي الجنان ده بضحكي علي اي؟!
نغم : اصلك منزله صورك انتي و احمد في الخطوبه و انا شوفتها و وورتها لي نور و (سكتت و افتكرت  ) تخيلي نور مقليش ان احمد ده قربيه 
سلمي : اه صحيح يعني انتي شوفتي صورت احمد و تقوليلي انتي تعرفيه منين 
نغم : ما نور كان عارف و سال برضو عادي بقه طنشي  نور اهو بيتصل يلاه علشان نمشي
###### 
صباح : انتو جيتوا امتي  !؟ و اي اللي في ايدك ده يا وليد؟
وليد بطفوله : عمو نور جبلي دول و قالي دول ليا و انا قولتله شكرا زي ما بتقوليلي اقول لي اللي يجبلي حاجه يا تيته.
نغم : وليد خد حاجاتك و روح كلها في اوضك و كمل الواجب بتاعك
وليد : حاضر يا نغنوغ. و سبها و جري 
نغم : تشكر يا نور علمت الواد كلمت نغنوغ دي
نور : طب والله حلوه عليكي 
نغم سبته و رحت قعدت جنب مامتها : تعرفي يا ماما مش طلع نور ابن خالت احمد خطيب سلمي 
صباح : بجد ده كده انا اعرف مامتك انت ابن مين فيهم ميرفت و لا زينب 
نور بابتسامه مكسوره : ميرفت 
صباح : غريبه مشفتكش قبل كده عندها في البيت 
نور : دي حكايه طويله حتي نغم متعرفهاش 
نغم بقه كده يا استاذ نور في حاجه في حياتك انا معرفهاش 
نور قام: معلش يا جماعه عايز انام و الصبح هبقه اخد المفتاح من انكل شريف او عمرو و اروق الشقه تصبحوا علي خير
فاطمه دخله من الباب : هو مالوا نور وشه  احمر كده لي 
نغم في سرها في اي يا نور كل ما تيجي سيرت باباك او مامتك تعمل كده و تمشي انا كده مش هعرف انام
_________________
تاني يوم علي ابطالنا .....
علي السفره الفطار
شريف : المفاتيح اهي بتاعت الشقه يا نور 
نور : شكرا كلمت احمد و نغم كلمت سلمي هما كمان نص ساعه و جين 
نغم : نور عايز يرجعهم لي بعض 
فاطمه ياريت يابني الاتنين كويس و منسيبن  لي بعض بس سلمي منشفه عقلها علي ظوابط الخطوبه مش عارفه لي 
عمرو : هو ده الصح قدري ربنا مأردش انهم يكملوا مع بعض البنت هتستفاد اي انها اتمسك ايدها و علاقها بي بس و كمان ربنا هو اللي امر بي كده هما مش مكتوب كتبهم يعني مفيش لمس او كلام في الحب لحد كتب الكتاب و بعدين برحتهم محدش هيقلهم كلمه 
نغم بستغراب: هو مينفعش مسك الايد غير بعد كتب الكتاب 
صباح : طبعا لانه حرام 
نغم: اول مره اعرف الكلام ده 
نور : اسف بس عايز اقطع كلامكم في حاجه كده 
شريف : في اي 
نور : انا عايز كلام علاء و كريمه و قبل ما تسالوا لي هو فين وليد بس؟
فاطمه : في المدرسه لسه
نور : الحمدلله وليد لو فضل كده بعيد عن علاء و كريمه اكتر من كده هيبقه في عقده من اهلوا و ممكن تزيد و توصل لي عقده من الجواز و الخلفه كمان 
صباح: لا يبني انا هتصل بي علاء اقوله هيبقه الواد و عمته عندهم عقده من الجواز
صباح بصت حوله لقت الكل بشتمها في سره و نغم مش فاهمه هي بتقولي اي
نغم بستغراب : قصدك اي يا ماما
نور : نغم احمد بره تعالي يله
في شقت نور سلمي وقفه بتبص لي احمد بتحدي 
احمد مال علي نور و همس : متاكد انها لسه بتحبني انا حسس انها عايزه تغزني بخندق في رقبتي 
نور كتم الضحكه و همس: متخفش هي بتموت فيك 
احمد بنفس الطريقه: اه بتموت...هي من ناحيه بتموت فهي بتموت فعلآ 🙂🙂وفي سرة "ربنا يسترها عليا واليوم يعدي علي خير "
نغم : طب يله يا جماعه الشقه عايزه تنفيض  جامد
نور : طب نغم 
الباب خبط  نور رح فتح لقه علاء في وشه بلبس جشول 
علاء بستفزاز : بابا قالي انكم هنا حبيت اساعدكم 
نور كتم غضبه و كور ايده و بص لي نغم و رجع بص لي علاء
نور : علاء................
عند فاطمه و عمرو و شريف و صباح
فاطمه : مش قولتلك متقوليش قدام البت يا صباح 
شريف : البنت لو عرفت انها ..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات