رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7 بقلم مريم عباس

رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7 بقلم مريم عباس

رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة مريم عباس رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7

رواية حورية الادهم حوريه وادم الفصل السابع 7


الدكتور خرج بسرعه وقال :عوزين نقل دم بسرعه عشان هي نزفت كتير اوووي 
حازم بلهفه :انا نفس فصيلتها اكيد انا هتبرعلها 
وراح مع الممرضه وخدت الدم ودتو لي الدكتور 
ايمان أعده عماله تدعي هي وماجده أنها تقوم بي السلامه 
ووخرج الدكتور والكل جري عليه 
يزن :ها ي دكتور حوريه عامله اي 
الدكتو :هي كويسه وعتد مرحله الخطر الحمد لله وهنوديها اوضه عديه تقدرو تدخلوا ليها 
الكل اتنفس براحه 
وإيمان حضنت ماجده وقالت :الحمد الله 
ودخلو لي حوريه وكانت فاقت من البنج اول ملمحت حازم أعتد تصرخ وتقول :انت هنا بتعمل اي أخرج بره مش عاوزه اشوف وشك انا بكره اليوم الي عرفتك فيه 
حازم والدموع ملت عنيه :انا اسف ي حوريه سامحيني 
حوريه أعدت طعيت وبس الممرضه كانت دخلت ودها مهدء عشان تهدي شويه 
ايمان بكره :انت السبب الي بنتي فيه دا انت السبب فيه انا بكرهك اكتر من اي حد ومشي مش عاوزه اشوف وشك انت ازبل واحد انا قبلتو في الدنيا ولو عندك ذرت كرامه امشي 
حازم مهتمش بي كلمها لأن عارف انها موجوعه والي عملو فيها مش قليل 
يزن راح وكلمو وقال :ممكن لو سمحت تمشي دلوقتي 
حازم بصلو :عايزني اسيب بنتي ومشي 
يزن بسخرية :بنتك الي كنت عاوز مامتها تنزلها وهي متجوزاك 
وحاولت تضرب طنط عشان تنزل حوريه وكنت هتموتها دلوقتي افتكرت أنها بنتك 
حازم مشي من غير ولا كلمه ورح وال ما وصل البيت دخل ولقا جوري قعده وهي في قمت غضبها وقالت :الي لارا قلتو دا صح 
حازم ببرود :ايوه صح 
جوري بغض:اي البرود الي انت فيه دا وزاي متقوليش انك كنت متجوز في السر ابل متتجوزي 
حازم :انا حر اقولك ولا مقولكيش دي حاجه بتاعتي انا مش انتي 
جوري:تمام وانا هلم هدومي وهروح عند بابي و مامي لحد اما تعرف قيمتي 
حازم مردش عليها ودي حاجه ترفيزتها اكتر وطلعت لمت هدومها وجدت تاخد لارا معاها حازم ببرود  :لارا مش هتمشي معاكي فيه حته 
جوري بغضب :انا مش هسيب بنتي انا هخودها معيا 
حازم ببرود :انا قولت ال عندي 
وفعلا لارا مرحتش مع مامتها 
عند حوريه فاقت ولقت يزن قاعد جنبها 
قالتلو بتعب وصوت شبه مسموع :عاوزه اشرب 
يزن سميعها وقام جبلها ميه ودهالها ونده علي الدكتور 
الدكتور جه وشاف حالتها وقال تقدر تخرج وكتبلها علي خروج 
يزن وهو بيروح حوريه عند مامتها وخالتها 
ايمان خدتها وشكرت يزن لانو تعب معاهم كتير 
عند ادهم جي يروح عند يزن بس ملقاش غير ستو بس 
ادهم :ياتيتا يعني هو مقلكيش هيجي امتا 
زينب :والله يقلب ستك هو راح مشي من البيت وكنت حد جرالو حاجه وجري وعماله أقوله في اي عمال يقولي بعدين 
ادهم :وانا حولت اتصل عليه ومش بيرد خالص عليا 
زينب :يارب إن شاء الله يجي دلوقتي 
وبعديها بربع ساعه دخل يزن عليهم وسلم علي ستو وادهم واعد 
ادهم بي تسال :كنت فين من امبارح عاملين نتصل عليك ي بيه
يزن حكلو الي حصل 
ادهم :بجد طب انا هروح لي حوريه اطمن عليها 
يزن وقفو وقال بغيره :ادهم انت بتحب حوريه 
ادهم اتوتر وقال :لا طبعا احب مين وبعدين هحب حبيبت اخويا انت اهبل ي يزن
يزن حاول يكدب نفسو :ماشي 
ادهم قال :طب والله منا رايح وقعد يهزر معاه ومشي بعديها بشويه 
عند حوريه 
ايمان :انت كويسه ي حوريه 
حوريه بجمود عكس الالم الي حسه بي في اديها :ايوه كويسه عاوزه افضل لوحدي لوسمحت 
هنا دخلت عليهم حازم وقال ٠٠٠
يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات