رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7 بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7 بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة ملك ياسر رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7

رواية انت حمايتي جاسر وايه بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل السابع 7

جاسر بإستغراب: انتي بتعملي ايه هنا؟ 
مها بتوتر: أ... أ... أصل كنت بجيب الفون بتاعي نسيته في اوضتها عن اذنك هروح انام تصبح على خير. 
جاسر شك فيها بس عمل نفسه مش واخد باله راح اخد شاور و نام. 
في الصباح. 
مصطفى: اومال فين عبدالله و جاسر و لورين و أيه ي بسيمه. 
عبدالله: انا اهو. 
جاسر: وانا كمان. 
لورين: مين بيجيب في سيرتي. 
داده بسيمه: هطلع انادي لأيه و جايه.
جاسر:لأ خليكي انا هطلع اناديلها. 
عبدالله: اومال فين مها مش موجوده يعني. 
لورين بإستغراب: ايوا فعلاً دي بتكون اول واحده قاعده على الفطار هي فين. 
داده بسيمه: مش عارفه بس هي طلعت من الصبح بدري قالت رايحه مشوار. 
مصطفى: طيب روح ي جاسر نادي انت  ل أيه تيجي تفطر علشان علاجها.
 جاسر راح عند أيه. 
أيه عماله تلف في الأوضه و مش عارفه تعمل ايه هل تنزل ولا تفضل قاعده لقت الباب بيخبط. 
أيه: اتفضل. 
جاسر : تعالي يلا علشان الفطار جاهز و تاخدي علاجك. 
أيه: حاضر نازله اهو.
جاسر بحمحمه: احم.. عايزك في موضوع. 
أيه بإستغراب: اتفضل. 
جاسر:_________
أيه و جاسر نزلو و صبحت على الكل و قعدو و فطروا في جو مرح و عائلي هي كانت مفتقداه. 
أيه بإبتسامة: انا بجدد بشكركم على الجو العائلي المرح ده و انكم استقبلتوا واحده متعرفوهاش و اهلها عايزين يقتلوها و ممكن تضرو انتوا كمان ف انا قررت اني لازم ام.... قاطعها جاسر. 
جاسر قام وقف: انا اللي قررت ولازم تنفذي و تسمعي الكلام علشان اقدر اساعدك.
عبدالله: في أيه ي ابني قلقتنا؟! 
جاسر: قررت اتجوز. 
مها دخلت في الوقت ده. 
مها بتريقه: و مين بقا سعيده الحظ. 
جاسر بإبتسامة سمجه: أيه. 
الكل بصدمه: اييييه؟ 
أيه وقفت و قالت بصدمه: نعممم ده مستحيييل لو اخر واحد في الدنيا مش هتجوزك. 
جاسر ببرود: بس ده امر مش باخد رأيك. 
مها بضيق و قرف: انتتت هتتجوز المعصعصه الجربوعه دي لا لا بجدد مش مقامك ي جاسر. 
أيه بصتلها بقرف: اومال مقامه انتي ي معزه طب بالعند فيكي بقا انا موافقه. 
الكل كان مصدوم بس فرحان و المعزه مش فرحانه😃 
مصطفى بفرحه: على بركه الله الاسبوع الجاي يكون كتب الكتاب. 
جاسر: الله يبارك فيك ي جدي بس انا عايزه بعد بكره لو سمحت. 
عبدالله: بس احنا مش هنلحق نعمل حاجه ولا نعزم حد. 
جاسر: سيبها عليا انا هتصرف. 
لورين قامت تباركلهم و حضنت أيه و خدتها الأوضه يشوفوا احسن موديل فساتين علشان يجيبوا من عندها الفساتين. 
مها في سرها: طيب انا هوريكي اصبري عليااااا. 
و بصتلهم بغيظ و طلعت اوضتها.
مصطفى غمزله: مبروك ي عريس. 
عبدالله: اخيرا هشوف احفاادي. 
جاسر ضحك بسخريه و طلع اوضته هو كمان. 
جاسر: الو ي إبراهيم عايزك تظبط كل حاجه تخص الفرح. 
إبراهيم: من عنيا ي عريس يلا سلام علشان الحق. 
جاسر راح اوضته البنات. 
جاسر دخل عليهم لقاهم بينقوا الفساتين من الفون. 
جاسر: متتعبوش نفسكم انا ظبط كل حاجه و ميك اب ارتست هتيجي الصبح بدري لحد عندكم تظبطكم. 
لورين: الله بجدد ي جاسر انا بحبك اووي و قامت حضنته. 
أيه ابتسمتله و شكرته. 
جاسر: يلا سلام هروح اكمل شغل. 
تسريع احداث. 
جه يوم كتب الكتاب و الكل كان مبسوط ماعدا أيه لانها اتخزلت في حب عمرها و هتتجوز واحد متعرفهوش و مها واقفه بتاكل في نفسها بس ابتسمت بشر. 
أيه كانت الميك اب ارتست جت و عملتلهم ميك اب حلو اووي و أيه طلبت منها ميك أب هادي جدااا و يليق على ملامحها الهاديه و عيونها الخضره و فستان Simple خاالص و مش فيه مشغولات كتير و شعرها الطويل كان نازل و شكله كيوت اووي. 
لورين كانت لابسه فستان Move لطيف اووي و ميك اب هادي برضو و مسيبه شعرها Curly و كان شكله حلو جداا. 
مها كانت لابسه فستان اسود و كان بيلمع و كانت حاطه ميك اب أوڤر شويه و شعرها نازل هو كمان بس كان قصير. 
جاسر لبس بدله سوداء و شوذ اسود و قميص ابيض و الساعه Rolex الشيك بتاعه و حط من البرفيوم المفضل بتاعه اللي الكل بيدوب فيه و بيعرفوا ان هو موجود في المكان ده. 
إبراهيم كان لابس بدله رمادي شبه لون عيونه و كان فيها قمر و شوذ رمادي برضو و طبعا الساعه بتاعته و البرفيوم الخاص بتاعه و قميص ابيض. 
الكل كان جاهز و جاسر كان نازل و مأنجچه فيه أيه و نزلوا يرقصوا سلو و هو كان سرحان في عيونها الخضره اللي شبه الجنه و هي كانت حاسه بفرحه جواها كبيره جداا بس مش عارفه ليه يمكن علشان حاسه معاه بالأمان و كانت دايبه في عيونه البني شبه القهوه بتشربها الصبح. 
خلصت الاغنيه و الرقصه و جه المأذون و قال اين وكيل العروسه مصطفى قال انا و أيه وكيل العريس عبدالله قال انا و أين الشهود إبراهيم قال بفرحه انااا طبعا مين يشهد للعريس غير صاحبه و غمز ل لورين و قال عقبالنا و هي اتكسفت و ديرت وشها. 
جاسر بهزار: ضربه اتلم يالا راعي اني واقف هاا واقف. 
إبراهيم بهزار و ضحك: ماشي ي عم بس مسير الفار يقع في المصيده. 
و رد واحد كمان صاحبهم في الشغل و قال وانا شاهد انا كمان و انهى المأذون اخر كماته بقول بارك الله لكما و جمع بينكما في خير. 
جاسر قام و بيمسك ايد أيه و قال مبرو... و لم يكمل كلماته حتى....وقعت مغشي عليها و الدم عمال ينزل منها 
المجهول: كان لازم تموتي 
ضحكت مها بشر و قالت: بالهنا و الشفى ي قلبي. 
و بكده يكون بارت انهارده خلص ي سكاكري اتمنى التفاعل و تشجيعكم يزيد فضلاً وليس أمراً 🩵
يا ترا مين اللي ضرب أيه بالرصاصه؟ 
و هل لورين بتحب إبراهيم زي ما هو بيحبها؟ 
و هل أيه هتموت ولا لأ؟ 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات