رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8

رواية الغرام وجنونه بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثامن 8

بصت غرام في عيونه كانت بتلمع قالت بتوتر:زين أنا معنديش أجابة علي سؤالك
هزز كتفها بضيق ..هو اي اللي معندكيش أجابة غرام أنا اول مره أحس أن عايزك و بحبك و دايما عايز أشوفك 
أتجمعت الدموع في عيونها بفرحة و أفتكرت يوم ما أعترفت ليه و رفض ..وقالت بجمود:
أمشي يا زين عشان الوقت اتاخر ..
بيخرج أبوها بعصبية بيمسكه من ليقه قميصه انت يبني مش هنخلص منك متقربش من غرام بنتي تاني انت دلوقت شاب خاطب تيجي هنا البيت ل بنتي هو البيت مفهوش رجاله !!
ده بيت عمتي يا حضرت اللواء و بعدين أنا فشكلت 
عمتك دي عند امك في راجل في البيت هنا تعاملك مع غرام في شغل وبس ؟
خرج زين و هو بيبتسم ل غرام بيشدها ابوها من شعرها علي جوه 
الحب ولع في الذرة يختي أنتي و سي زين ده جاي ليه خطوبته كانت النهاردة 
ردت غرام بفرحة: لا ما هو فشكل يا يا بابا و أعترفلي أنه بيحبني 
ضربها ابوها علي جبهتها لو رجعتي ليه ومشاعرك ظهرت تاني ساعتها هكون صعب معاكي و زين مش هتشوفيه تاني في حياتك 
بتحضن غرام أبوها و بتتضحك بكسوف ..حاضر يا بابا ي حبيبي 
بيدخل أبوها ينام و بتتدخل غرام تنام و بتقوله بتوتر ..هو اي المؤتمر ده يا حج ؟
ده مؤتمر بكره كل واحد هياخد رتبه وفي اللي هيسقط و يمشي من القسم و في اللي هياخد تلت نجوم و ده بقا بيشغل الناس خاتم في صباعه
سرحت غرام بخيالها وهي بتغيظ زين ب تلت نجوم 
أنا هروح أكوي البدلة أتبهدلت !!
ربنا يهديكي يا غرام و تعقلي من الجنون اللي انتي فيه ده 
بتقول حاجة يا بابا 
لا بقول يارب تكسبي المؤتمر ..
بتجهز غرام البدلة بتصلي الفجر و بتنام و بتصحا تسعه الصبح و عيونها مقفوله..بابااا انت لسه نايم ؟
بيكون ابوها قاعد بيفطر و بيقول بصوت عالي عشر دقائق دش و لبستي و شعرك نشف و فطرتي 
بتجري غرام تتطلع هدومها بتجري علي الحمام بسرعه خمس دقائق وبتخرج بتشغل الاستشوار بسرعه وبتاكل بتتوضي و تصلي الضحي بيصرخ ابوها فيه ..
معتش وقت يا كسوله !!
بتنزل غرام معاه وهي بتاكل في السندوتش بتلبس الكاب و بتتدخل القسم بيكون في كبار من الظباط و المخبرين بتشوف زين قاعد بتبص علي شنبه الي بيطلع 
و بتتضحك في سرها..شنبك شبه المخدره بتاعتي أبيض في أسود .. 
بيبصلها زين بقرف:الناس بتقول صباح الخير 
بتمشي غرام تقعد جمب ابوها و بتقابل رنا صحبتها بتحضنها بفرحة 
وحشتيني يا كلب براس بخاخه 
ردت رنا بسماجه:ماشي يا شلبي 
متعصبنيش يا رنا عشان احنا لازم نبان كاريزما 
لبان كاريزما بيتباع فين ده 
ردت غرام وهي بتبص علي زين بضيق:عند خالي الحاج ابو زين ؟
ضحكت رنا بخفه وقالت وهي بتكتم ضحكها..أنتي قادرة اي يبت اللسان ده 
حطت غرام أيدها علي بوق رنا و هي بتبص للناس وفجأة اتقال اسمها طلعت علي المدرج 
وقال اللواء يحيي بفخر:
يعزز عليا أن أقول أن كيدهن عظيم 
بصت غرام ليه باستغراب وقالت بصدمة جوها..أنت بتقول اي هسيب الشغل ولا اي ..
كمل اللواء بفخر زياده ..أنثي لكن من نوع أخر بتقف غرام بثقه و بتبص ل أبوها بفرحة..
و أكمل يحيي بعتزاز، كانت المرأة شديدة الذكاء و القوة والصلابه تتعامل مع الرجال كأنها رجل مثلهم تتقن المهمه علي أكمل وجهه ولكن يشرفنا أنها أبنة اللواء والسيد محمد عبد المنعم فكان رجل حنون ولكن عندما يكون الأمر علي القانون كان يكون ذات قوة وأنجب فتاة مثله ولكن مرحه تعرف في كل الأقسام ب الغرام و جنونه "
غرام محمد عبدالمنعم حاصله علي رتبة تلت نجوم 
بتصرخ غرام بفرحة:بابااا أنا نجحت في المؤتمر 
دمعت عيون ابوها وقال بصوت حنون ..
غرام بنتي يمكن مجبتش ولد بس جبت بنت بميت راجل 
عيطت غرام و حضنت أبوها وقالت في ودنه كدا يا بابا تتضيع كريزمتي 
كاريزما اي يا عبيطة أنتي دي مشاعرك؟
بتقعد غرام و كل عيون الظباط عليها و زين كان فرحان و غيران عليها ..قرب منها وقال بتوتر :الف مبروك يا غرامي 
بتتضربه غرام في كتفه..الله يبارك فيك عقبالك
بيعدي نص التكريم وبيسمع زين أسمه كان عارف أنه مقصر في القسم وأنه ممكن ميخدش رتبه عالية..
هيتم أزاله كل النجوم و هتفضل في قسم اللواء محمد عبدالمنعم 
بينزل زين بزعل بيخرج بره المؤتمر بتشاور غرام ل أبوها ..قال بهدوء ؟
روحي يا غرام واسيه شويه 
بتخرج غرام و بتبصله بتوتر:زين 
بيبص علي النجوم بتاعتها وقال بصوت حزين!!
الف مبروك يا غرام 
بيسبها ويمشي يركب عربيته و بيروح بيته 
بتكمل غرام المؤتمر 
و بتسمع أسمها في مهمه تجارة أعضاء داخل مشرحه في المستشفي؟
بتبص غرام وراها و بتبلع ريقها وقالت بصدمة:
دي مهمه صعبه اوي و فيها حياة أو موت ازاي هخدها لوحدي 
يتبععععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات