رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8 بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8 بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة هاجر سلامه رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8

رواية عذاب الحب حوريه وانس بقلم هاجر سلامه

رواية عذاب الحب حوريه وانس الفصل الثامن 8

الاخير.
نبيلة قاعدة جمب سرير رحمة في اوضتها مسنتيها تصحي 
رحمة صحيت 
نبيلة بلهفة..رحمة صحيتي عاملة اي حاسة ب اي 
رحمة بتعت..كويسة الحمدالله حصل اي 
نبيلة ..انتي في المستشفى لاقيكي مرمية قدام المستشفى يارحمة حصل اي مين اعمل فيكي كد
رحمة افتكرت اللي حصل معها وقعدت تضرخ جامد 
نبيلة تخضيت 
دخل حاسم هو بيقول بلهفة ..اي حصل اي 
نبيله..مش عارفه والله لسه صاحيه دلوقتي وبكلمها حصل ايه لقيتها بتصرخ
 دخل الدكتور 
حاسم..دكتور اعمل اي حاجه مش راضيه تسكت 
الدكتور اداها مهدئ ونامت
 الدكتور..من الصدمه ادوها شويه وقت تتعافى وان شاء الله ترجع احسن من الاول
نبيلة..طيب تمم شكرا ليك يادكتور.
حورية قاعدة مع إياد بتلعب معاه
دخل انس عليها وقال بتوتر..متعرفيش رحمة فين 
حورية ..لا 
انس بغضب..أكيد عرفت اني عرفت كل حاجة وهربت 
حورية بصلته وقالت انس مش وقت الكلام دا لما تيجي بيقي نحلها سوا ولازم نسمع منها الاول 
انس نزل علي ركبته بدموع وقال حقك علياا انا سبتك بسبب سوء فهم وكنت غبي كان لازم ثق فيكي انتي سامحيني 
حورية..انا مسامحك 
انس بفرح..يعني ترجعيلي 
حورية..لا طبعا انت بقيت جوز اختي 
انس بلهفة..هطلقها 
حورية..حته لو طلقتها متعدش ينفع ياانس خلاص انت جوز اختي حرام اللي بتقوله دا
انس بدموع وامشي وهو الندم بياكل قلبه.
[تاني يوم]
صحيت رحمة لقيت امها وابوها جمبها قعدت تعيط جامد
نبيلة..اهدي ياقلبي محصلش حاجة انا معاكي احكي حصل اي علشان نساعدك 
رحمة حكيت كل حاجة 
حاسم بصدمة ضربها بالقلم وقال انتي يطلع منك كل دا ليه ها ليه حورية عملت اي وذنب الطفل اي 
رحمة بعيط وحقد..انا كنت بحب انس قبل حورية لكن هي خدتنه مني 
نبيلة ساكتة 
حاسم..انتي مش متربية ومحتاجة تروحي مصحة 
رحمة بصلته بصدمة
نبيلة..اهدا ياحاسم
حاسم..نبيلة كانك مش مصدومه من اللي اتقال
 نبيله لاني كنت عارفه لسه عارفه امبارح من حوريه 
حاسم ..طب حوريه فين دلوقتي وهي عارفه باللي حصل
 نبيله..ايوه عارفه وهي مع اياد في البيت وكمان انس عارف انه مش ابنه وتقريبا مستني رحمه لكن ميعرفش انها في المستشفى
رحمة بخوف ومسكت ايد ابوها وقالت بابا انا خايفة يعمل فيا حاجة دا مجنون 
حاسم بصلها بقرف وشال إيده بقوة وامشي 
قربت منها نبيلة وهي بتقول اديهم شويه وقت وكل حاجه هتخلص  و هيفهموا بس انتي لازم تعرفي انك غلطانه وتتعلمي من غلطك
رحمة بعياط..عرفت والله وندمانه جدا 
نبيلة بشفقة..طيب نامي دلوقتي يلا 
رحمة رجعت تنام وهي بتموت من الندم.
حاسم دخل الفيلا 
حاسم..سعاد تطلعي قولي الأنس يكلمني 
سعاد..حاضر 
انس..نعم ياخالي 
حاسم..بهدوء من غير اي مشاكل وقع علي ورقة دي 
انس بإستغراب..روق اي ياخالي 
حاسم..طلاق 
انس بصدمة..اي..حصل اي 
حاسم..انت عرف وخدت حقك وخلصنا يلا وقع علي ورقة 
انس ..قصدك اي باني خدت حقي 
حاسم بغضب..مش انت ضربتها وكانت هتموت في ايدك 
انس بإستغراب..مش فاهم حاجة انا عملت اي وفمين 
حاسم بصدمة..يعني مش انت اللي اعمل كد في رحمة اومال مين 
انس..حصل اي ومالها رحمة 
حاسم.. ناس لقوها قدام المستشفى وهي مضروبه.
انس بصدمة..ايي 
حاسم..تمام هعرف مين بس عايزك توقع علي روقة دي 
انس ببرود..تمام كد كد كنت هطلقها ومسك القلم وقع عليها
[بعد يومين]
انس ساب كل حاجه وراح سكن في شقته القديمه واكمل شغله عادي.
رحمة طلعت من المستشفى كانت مرعوبه انس يعمل فيها حاجه بس اطمنت لما عرفت ان هو طلقها وساب كل حاجه واعتذرت من حوريه وحوريه سامحتها لكن معامله حوريه ال رحمه اتغيرت خالص ورحمة حاسه بالذنب شديد  وقررت قرار .....
معتصم بيحاول بكل الطرق يوصل لحوريه يخليها تسامحه لكن حوريه قافله كل حاجه في وشه.
رحمة دخلت عمارة وسألت البواب ..ممكن عرف شقة إسلام فين 
البواب..الدكتور 
رحمة..ايوا 
البواب..شقة رقم ٦ ياانسة 
رحمة..تمم شكرا 
طلعت وخبطت علي شقة 
فتحتلها بنت شكلها جميل جدا 
رحمة بغرور..روح نادي على سيدك اسلام يلا 
البنت بهدوء..حضرتك مين وعايزه من اسلام اي
رحمه..نادي اسلام من جوه وملكيش دعوه
 طلع اسلام وهو بيقول ايه ياحبيبتي مين على الباب تفجاة ب رحمة 
رحمة صدمت من الكلمة (حبيتي) وقال حبيتي وبصت اللبنت بقرف 
إسلام بسرعة..حبيتي يسرا دي رحمة ام إياد إبني رحمة دي مراتي يسرا 
رحمة تصدمت صدمة شديد لإنها كانت ناوية ترجع علشان يسامحها ويتجوزها لكن.
إسلام.. خير يارحمة إبني حصله حاجة 
رحمة بحزن..لا متقلقش مفيش حاجة كنت جاية اكلمك في الموضوع دا 
إسلام.. طيب اي عايزة اي
رحمة بتوتر..كنت...كنت عايزك تسجل الولد باسمك 
إسلام.. تمم بكرة هيجيلك خده نروح نسجله 
رحمة بحزن..تمم همشي انا سلام 
إسلام بزعل وحزن عليها وقال سلام في سره[لو كنتي جيتي من زمان كنت سامحتك بس ربنا عوضني وبص ليسرا وباس راسها وايدها]
رحمة بعد كده اتقبلت الموضوع اسلام مبقاش ليها وكل بتندم على كل اختياراتها.
حورية نزلت من اوضتها وفي ايديها شنطه سفر 
رحمه شافتها وهي طالعه جريت عليها وهي بتقول بلهفه حوريه رايحه فين
 حوريه..انا مسافره تركيا النهارده
 رحمه.. وبابا عرف 
حوريه..بابا وماما عرفين لاني كنت عايزه اسافر من زمان بس الظروف بقي 
رحمة قربت حضنتها جامد وقالت سامحيني 
حورية ابتسمت وقالت مسامحكي انتي اختي مهما حصل 
حاسم..يعني خلاص قررتي 
حورية..ايوا يابابا 
نبيلة ..بس بقي تعالي ونبي وطمنيني عليكي علطول 
حورية..حاضر 
وسلمت عليهم وطلعت
حورية بتكلم السواق وقالت بقولك وديني على مكان.......الاول في كان حد عايزه اقابله.
السواق..حاضر 
بعد شوية 
نزلت حورية من العريبة ورحت قعدت قدام البحر 
انس..حورية اسف تأخرت عليكي صح 
حورية..ولا يهمك 
انس بلهفة ..شكرا انك وقفتي تقابليني ياحورية 
حورية..العفو بس اسنتي في حد هيجي 
انس بفضول..مين لو رحمة بلاها 
حورية..لا مش رحمة 
دخل عليهم معتصم 
معتصم..حورية 
انس بغضب..دا اي اللي جابه 
حورية..انا اللي جابته 
انس بخوف..ليه 
حورية..عايزة قول حاجة مهم ليكو 
معتصم..اي هي 
حوريه ببرود.. انتم الاتنين بتكلموني على طول مفكرين ان انا اقدر اسامحكم رغم كل اللي عملتوا فيا انس انت مكنتش واثق فيا وخدعتني وكسرتني ورحت اتجوزت اختي قدام عيني معتصم انت دخلت حياتيو انا حبيتك وكنت واثقه فيك لكنك خدعتني ورغم كده عايزني اسامحك وكنت ناوي تتجوزني عشان تنتقم من ابويا مش اكتر وانا كنت عايزه اتجوزك لاني كنت بحبك خدعتني واذيتني كثير انتم الاتنين خدعتوني وانا عمري مهرجع ولا اسامح حد خدعني وجرحني واكذب عليا اخر كلمه هقولهاكم مش عايزه اشوف وشكم تاني ولا واحد فيكم يرن علي ولا يحاول يكلمني احسن ليكو وخدت شنطتها وركبت عربيتها ومشيت وسبتهم والندم بياكل فيهم اكتر واكتر
النهاية.

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات