رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8 بقلم ملك ابراهيم

رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8 بقلم ملك ابراهيم

رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ملك ابراهيم رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8

رواية صغيرة النمر حازم وورد بقلم ملك ابراهيم

رواية صغيرة النمر حازم وورد الفصل الثامن 8

مازن بسرعه: معلومات اي قولي 
لين بأحراج: احم عرفت انو يعرف واحده اسمها ليالي بس مكانها فين معرفش 
مازن بصدمه: اي انتي بتقولي ايه ليالي ازاي مستحيل 
لين بحزن: لا والله دي الحقيقه ولو مش مصدقني هبعتلك تسجيل انا سجلتهو وهو بيقول في انو يعرف واحده اسمها ليالي 
مازن بعصبيه: ابعتي اما نشوف ورحمة امي لقتلهم 
لين بخوف: مازن باشا لو سمحت اهدي ولازم برضو تبلغ حازم بيه 
مازن بعصبيه: اقفلي دلوقتي 
ولين قفلت ومازن رزع كوبايه كانت موجوده وقال بعصبيه: حطيطي راسي في الطين ي ليالي انتي والواطي التاني ورحمة امي مهرحمك ولا انا ولا حازم 
عند ورد كانت نايمه في حضن حازم والفون رن قامت من جنب حازم براحه و راحت ترد علي الفون 
ورد بأستغراب: الو مين معايا 
تغريد بعيط: ورد ابوس ايدك الحقني انا محتاجلك اوي 
ورد بخوف: تغريد مالك في ايه 
تغريد بعيط: عشان خاطري تعالي دلوقتي انا محتاجلك اوي بجد 
و ورد قفلت مع تغريد و راحت تصحي حازم 
ورد بخوف: حازم حازم لو سمحت اصحي 
حازم بنوم: في ايه ي ورد اي اللي صحاكي دلوقتي الساعه 3بليل 
ورد بخوف: تغريد كلمتني وكان باين من صوتها ان في حاجه وعايزني اروحلها 
حازم قام وقال بأستغراب: تروحلها ليه يورد 
ورد بدموع: عشان خاطري وافق انا عايزة اعرف مالها 
حازم بحنيه: خلاص يورد عشان خاطرك انتي بس قومي البسي 
ورد بفرحه: حاضر 
و ورد دخلت غرفه الملابس تلبس وحازم دخل يغير في الحمام والاتنين جهزوا و ورد كانت زي القمر هي مختمره كانت لبسه دريس واسع لونو بينك و خمار ابيض جميل ولبست كوتش ابيض وحازم كان لابس قميص ابيض وكان تحفه به وبنطلون جينس وكوتش اسود وكان مز بسرعه يولاد 
حازم بأبتسامه: يلا ي ورد 
ورد بأبتسامه: يلا 
ونزلو ركبو العربيه وحازم في العربيه قال 
: هي مالها يورد مقالتش حاجه ليكي في التلفون 
ورد بحزن: لا والله مقلتش حاجه حازم لو سمحت ممكن طلب 
حازم بأبتسامه: طبعا اطلبي 
ورد بأحراج: احم ممكن يعني لما نوصل تسبني ادخل لوحدي وانت مثلا تروح لصاحبك او حاجه ولما اخلص هكلمك تجي تخدني اشطا 
حازم: ماشي انا اصلا الواد مازن مكلمني كتير معرفش في ايه هروحلو ولما تخلصي ابقي كلميني 
ورد بأبتسامه: حاضر وشكرا انك وفقت 
حازم بأبتسامه: لا شكر علي واجب ي وردتي 
وفضلو ساكتين لحد ما حازم وصل عند بيت ورد وتغريد و ورد نزلت من العربيه ودخلت البيت و حازم مشي و ورد خبطت علي الباب وتغريد فتحت وهي وشه احمر من كتر العياط و ورد دخلت بسرعه وحضنت تغريد وقالت بخوف: مالك ي تغريد في ايه يحبيبي 
تغريد بعيط: انا اسفه اسفه اوي علي اللي عملتو فيكي ونبي يورد سامحيني ولو عايزه تتطلقي من حازم هرجعلو فلوسو واطلقك منو انا خلاص خسرت كل حاجه خسرت الراجل اللي كنت بحبو عشان اللي عملتو فيكي فعلا كنا تدين تدان سامحيني ي ورد ابوس ايدك انتي متستهليش كده انا واحده زبالة اوي بجد 
ورد بدموع: متقوليش كده انا بحبك ي تغريد وانتي اختي
تغريد بعيط: والله انا مستهلش الكلام ده صدقني
ورد بدموع: متقوليش كده وانا هروح لي ابيه مراد وهتصرف معاه ي حبيبتي متخفيش 
تغريد بخوف: لا لا بلاش متروحيش انا خايفه عليكي ليعمل فيكي حاجه 
ورد بحزن: لا متخفيش مش هيعمل حاجه وبعدين خلاص هيحصلي اي اكتر من اللي حصلي
تغريد بعيط: انا السبب انا اللي عملت فيكي كده وانتي طفله سامحيني ي ورد وصدقني انا هطلقك من حازم 
ورد بصدمه: بجد وهتعملني حلو 
تغريد بدموع وهي بتحضن ورد: ايوه ياقلبي هطلقك منو وهتقعدي معايا وهتذاكر وهتخشي كليه حربيه وتبقي حضرت الملازمه ورد كمال 
ورد عيطت في حضنها وافتكر اللي حازم عملو فيها
وتغريد قالت بدموع: ورد حازم عمل فيكي حاجه 
ورد عيطت ومتكلمتش 
تغريد بخوف: ردي عليا متخفيش هجبلك حقك منو وهرملو فلوسو علي اقدم جزمه عندي بس قوليلي 
ورد بنهيار وعيط: اقول ايه كفايه بقا محدش يفكرني بل اللي حصل وخصوصن انتي ي تغريد 
تغريد بعيط: حقك عليا والله انا اسفه اقسم بالله هجبلك حقك منو عملت فيكي اي الحيوان ده 
ورد افتكرت كلام حازم لها لما قالها انو هيعوضها وهيعملها حلو وقالت بحزن: مش مهم اقول ي تغريد انا كويسه الحمدلله اللي حصل حصل وانا هفكر في موضوع الطلاق ده وهقولك 
تغريد بتوتر: يعني حازم معملش فيكي حاجه معقول
ورد بكدب حاولت تداري دموعها: ايوه معملش ده حتي من اول يوم اتجوزنا في وهو حنين عليا اوي ي تغريد 
تغريد بحب: طيب يحبيبي فاكري وردي عليا وكملت بحزن اما مراد فنا مش عارفه هعمل ايه معاه بعد مكسرني اوي كده حرفيا مكنتش اتوقع منو كده 
ورد بأبتسامه: والله ابيه مراد طيب اوي ي تغريد وانا متاكده اني لو روحتلو وفهمتو هيتجوزك قدام الناس يحبيبي 
تغريد بحزن: تفتكري 
ورد بسرعه: ايوه صدقني 
تغريد بخوف: طب انا خايفه عليكي لتروحي لوحدك 
ورد بأبتسامه: متخفيش انا هروح واجي علي طول قبل ما حازم يرجع 
تغريد بأبتسامه حزينه: ماشي يحبيبي خدي بالك من نفسك 
ورد بأبتسامه: حاضر 
ومشيت متجه لبيت مراد 
عند حازم 
وصل عند مازن وخبط وفتحت خديجه 
حازم بأبتسامه: اهلا ازيك ي ديجه 
خديجه بفرحه: الحمدلله ي ابيه حازم اتفضل ثواني هنده مازن 
حازم بأبتسامه: ماشي ي ديجه بسرعه 
خديجه بسرعه: حاضر 
و راحت عند مازن 
خديجه بخوف: ابيه مازن اي التكسير اللي في الاوضه دي 
مازن بضيق: معلش ي خديجه اطلعي بره دلوقتي 
خديجه: طيب ابيه حازم بره 
مازن بصدمه: حازم بره خلي يدخل بسرعه هنا 
خديجه: حاضر 
وطلعت تقول ل حازم يدخل ودخل 
حازم بضيق: اي ي يبني اللي انت  عاملو في الاوضه ده وكلمتني وقولتلي عايزك ضروري في ايه 
مازن بحزن: في حاجه مهمه حصلت 
حازم بأستغراب: حاجه اي دي 
مازن: لين عرفت معلومات جديده عن الزفت اللي اسمو منصور وعرفت ان هو يعني واحده 
حازم بصدمه: واحده مين انطق 
مازن بعصبيه: ليالي الواطيه 
حازم بعصبيه: اه ي بنت الك*لب يزب*اله وديني مهرحمك  رمتي ابنك وهو لسه لحمه حمراء وهربتي ي ساف*له وحياه امي مهرحمكم انتم الاتنين 
مازن بتوعد: ولا انا هقتلها بأدي جبتلنا الع*ار الواطي*ه 
حازم بعصبيه: تقتلها وتضيع نفسك انت اتجننت 
مازن بعصبيه: امال عايزني اعملها اي 
حازم بهدوء: براحه كده انا هلعبهم بنفس وسخت*هم مش هما عايزين يقتلوني تمام هنشوف مين هيتكفن الاول 
مازن بتفكير: هتعمل اي ي حازم 
حازم بخبث: هتشوف المهم عايزك تكلم اسر الالفي بسرعه 
مازن: ايوه اسر ظابط هيسعدنا 
حازم: تمام بكره انشاء الله كلمو تمام 
مازن: تمام ي حازم اعتبرو حصل
حازم:تمام انا ماشي بقا 
مازن: ماشي ي حازم خد بالك من نفسك ي صحبي 
حازم: علي الله ي حبيب اخوك سلام 
ومشي 
عند ورد 
وصلت بيت مراد وخبطت و مراد فتح وقال بصدمه: ورد انتي اي اللي جابك هنا 
ورد بحزن: طب هنتكلم من علي الباب 
مراد بأستغراب: اتفضلي 
و ورد دخلت وقالت بعصبيه: ليه 
مراد بأستغراب: ليه اي 
ورد بعصبيه: ليه عملت كده في اختي ي ابيه مراد ليه تكسرها 
مراد بعصبيه: عشان اللي عملتو فيكي دي واحده زب*الة وانتي طيبه وقلبك ابيض ي ورد وشايفها كويسه اوي تلاقيها بتضحك عليكي 
ورد بدموع: لا تغريد مش بتكذب انا حسه بيها ابيه مراد لو سمحت لو ليا خاطر عندك اتجوزها حتي لو فتره قصيره بعدين طلقها 
مراد بحزن: مش هينفع ي ورد انا عارف اني غلط لكن انا عايز اشوفها كده عشان اللي عملتو فيكي 
ورد بدموع: يا سيدي انا مسامحه بس عشان خاطري بلاش تكسرها انت علي فكره بتحبها 
مراد بحزن: للاسف بس كنت عايز اعلمها درس بعدين هتجوزها تاني بس مش بسرعه كده 
وفجأه الباب خبط جامد ومراد راح يشوف مين لقهه حازم......... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات