رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل التاسع 9

مدت همس ايدها بالملف ناحيته وهو اخده منها ومنزلش عينه من عليها ابدا بص في الcv 
لينا : ها قولت اي 
آسر : اهلا بيكي معانا في الشركة 
رفعت همس دماغها اول ما سمعت كلامه وبصتله وهو اول ما شافها بتبصله ابتسم بس رجع لطبيعته قبل ما هما يشوفوه 
لينا : شكرا ليك بجد 
آسر : مش عشان كلامك هسطي فعلا تستحق انها تكون في الشركة الcv بتاعها حلو وخصوصا انها اتخرجت بتقدير ممتاز دا غير انها كانت الاولي طول الخمس سنين بمستواها كانت اتعينت معيده 
اتكسفت همس بسبب مديحه ليها ونزلت وشها في الارض تاني وهو زعل من دا لانه كان حابب يشوف عيونها 
لينا : طب هي تقدر تشتغل من امتي 
آسر : تقدر تيجي بكرة تستلم شغلها 
همس : شكرا ليك بجد ي استاذ آسر وباذن هعمل كل اللي كل المطلوب مني 
اومئ لها آسر وهو لسة باصص في عيونها ومش قادر يبعد عيونه عنها حاسس ان في حاجة بتشده انه يبصلها 
لينا : طب عن اذنك احنا دلوقتي وآسفين علي العطلة دي وباذن الله هي هتكون موجودة هنا في الشغل بكرة 
استأذنوا منه وخرجوا من المكتب وكانت همس مبسوطة جدا انها هتبتدي تحقق حلمها وتشتغل وفي اكبر شركة للهندسة كمان 
لينا : ها ي ستي المشكلة اتحلت وهتشتغلي مبسوطة 
همس : ايوة مبسوطة اوي انا ابتديت اعمل اللي انا عاوزاه وكلها شوية ومش هحتاج لحد وهعتمد علي نفسي وهشتريلي شقة كدة صغيرة علي قدي انا وحور 
لينا : اي حيلك حيلك اي دا كله دا انتي مشتغلتيش لسة 
همس : سيبيني احلم انا من زمان محلمتش كنت ممنوعة من كل حاجة حتي الاحلام 
لينا : بطلي نكد وتعالي يلا نروح عشان حور 
همس : ايوة موضوع حور هنعمل اي انا مش هقدر اخدها الشغل
لينا : ي بنتي بطلي عقد بقي ويلا وكل حاجة ليها حل 
        *******************************
عند شريف كان لسة هيدخل شقته هو ودودو بس سمع صوتها وهي بتضحك دخل بسرعة ومن غير صوت لقاها قاعدة بتتكلم في التليفون كان لسة هيقرب بس سمع كلام خلاه يتسمر في مكانه 
دودو : اه والله زي ما بقولك....اه طلقها فعلا الغبي....علي رايك انا مش عارفة هو بيفكر ازاي دا انا كنت بقوله الكلمة يتنرفز ويروح يضربها.....والله كانت بتصعب عليا ي حرام كانت بتتضرب من غير سبب.....لا وايه كان ييجي يشتكيلي وانا احاول اهديه كنت ببقي فرحانة اوي.....متقلقش انت كل حاجة ماشية تمام.....اه في موضوع اخوه لا خسره هو كمان يعني مبقاش له حد.....هو دا الوقت المناسب عشان نوصل للي عاوزينه.....خلاص نتكلم بعدين.....سلام 
انهت دودو المكالمة وهي بتضحك وماخدتش بالها من اللي واقف وراها ومش حاسس بالدنيا ومصدوم من الكلام اللي سمعه 
اتلفتت دودو وانصدمت اول ما لقته واقف وراها وعلامات الشر باينة علي وشه وبيقرب منها بالراحة 
دودو : حبيبي انت جيت من امتي 
مسكها شريف من شعرها ونزل فوقها ضرب وهو كل اللي في باله كلامها وهي كان صراخها بيعلي عن الاول بعد مدة سابها وهي مبقتش قادرة تتحرك من الالم قعد علي كرسي وشدها من شعرها وقربها منه 
شريف : انا هتكلم بالراحة اهو عاوزك تحكيلي كل حاجة بالتفصيل والا هخلص عليكي وانتي عارفة اني مجنون واعملها 
دودو : مفيش حاجة 
شريف :هتكلم للمرة التانية اهو مين اللي كنتي بتتكلمي معاه انطقي 
صرخ شريف فيها وهي كانت هتموت من الخوف وقررت انها تعترفله بالحقيقة ممكن يسيبها 
دودو : دا واحد كان متفق معايا اني اخليك تبعد عن عيلتك و
شريف بمقاطعة : من الاول كدة يعني مقابلتنا اول مرة مكنتش صدفة 
دودو : ايوة كان متخططلها هو اتفق معايا اني ادخل حياتك وابعدك عن عيلتك عشان تتدمر 
شريف : يعني دلوقتي انتي السبب في كل حاجة بتحصلي ان اخويا اتبري مني وطلقت مراتي وسيبت بنتي صح 
كان مع كل كلمة بيشد علي شعرها اكتر لدرجة انها حست ان شعرها اتخلع في ايده 
دودو : ايوة هو دا كان اتفاقنا 
شريف : يعني انتوا لعبتوا عليا ودمرتولي حياتي تمام انا جه دوري بقي.....مين اللي طلب منك تعملي كدة واياكي تكدبي عليا والا هتندمي 
دودو : ....... 
      *******************************
في اسكندرية كانت كارما قاعدة في اوضتها وبتقرأ في رواية ومندمجة اوي لدرجة انها محستش بأخوها اللي دخل وقعد جمبها بعد ما خلصت جات تقوم لقته قدامها خافت وصرخت باعلي صوتها 
آدم : في اي يخربيتك انا اطرشيت 
كارما : يخربيتك انت بتعمل اي هنا ي زفت 
آدم : جيت اتكلم معاكي في موضوع مهم وخبطت علي الباب ملقتش رد دخلت لقيتك قاعدة مبتسمة كدة قعدت واستنيتك تخلصي 
كارما : اه ي بارد طب ارغي يلا وقول في اي 
آدم : اخيرا هتغوري من وشي 
كارما : انت تقصد اي 
آدم : متقدملك عريس ي بختي الاسود 
كارما : نعم ي اخويا عريس اي دا انا مش موافقة 
آدم : ليه ي بت دا حتي واد قمر 
كارما : قمر بالستر ي حبيبي انا مش متجوزة انا هفضل هنا قاعدة علي قلبك 
آدم : ليه كدة حرام انا مأذتش حد قبل كدة ليه تقعديلي 
كارما : اطلع برة ي آدم انا مش فاضيالك 
آدم : ومشغولة في اي ي اختي تكونيش رئيسة الوزراء وانا معرفش انا مش همشي الا لما اعرف انتي رافضة ليه 
كارما : لامي هتجوز عن حب مش صالونات 
آدم : وهو اي الفرق 
كارما : وانت ايش يعرفك في كدة ي سنجل ي بائس 
آدم : طب اعرفي مين اللي متقدملك الاول وبعدين ارفضي 
كارما : قولتلك انا هتجوز عن حب لازم يكون زي الروايات والا مش هتحرك من هنا 
آدم : اعرفي ي بنتي الواد يبقي مين ممكن تغيري رايك 
كارما : والنبي لو كان رئيس الجمهورية مش موافقة بس من باب الفضول هو يبقي مين 
آدم : ..........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات