رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير بقلم شيماء ناصر

رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير بقلم شيماء ناصر

رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير
رواية حافة الخيانة بقلم شيماء ناصر

رواية حافة الخيانة من الفصل الاول للاخير

انتي طالق
سبت الاكل من ايدي وبصتلوه 
=اي الي بتقوله ده ياهيثم 
اي مسمعتنيش بقولك طالق ومش عايزك وكويس اننا معملناش دخله 
اكملت بصدمة: طالق طالق اي ياهيثم بطل هزار وبعدين ياحبيبي اكيد متضايق علشان بتشتغل في رمضان 
هيثم قام وقف واكمل بجديه وتعبير وشه توحي بالبرود وعدم الاهتمام 
=قومي هاتيلي شبكتي اخدها معايا قبل ما امشي
دخلت حياء وهي شايلة طبق الحلويات وحطته علي السفرة.... 
اقعد يابني كمل اكلك
هيثم: هستناكي برا تجبيلي الحاجه 
خرج هيثم وبصت حياء ليها... 
ماله؟ وحاجه الي عايزها منك! 
مهتمتش لي كلام امها وخرجت وراه بسرعه...... 
=هيثمم اسمعني بس... اي الكلام ده ياحبيبي وطلاق اي انا مش مصدقه انك تقول كده ده ضغط من الشغل انا عارفه طب بص انا هبطل انكد عليك واضايقك ومش هرن عليك كل شويه 
هيثم ببرود:اقلعي الخاتم وحطيه في العلبة مع باقي الدهب وهاتيه 
اكملت بدموع: طب انا عملت اي عشان تعمل فيا كدا 
هيثم: انا مبقتش عايز اكمل مع واحده مشيها شم*ال  لمؤاخذه
انهاء جملته ليتلقا صفعة قويه من والدتها... 
=انت اتجننت اي الي بتقوله علي بنتي ده 
هيثم بحده:هسيبك تعرفي من بنتك الي بتيجي كل يوم مع راجل
قالت بانهيار وهي تنظر له ولي والدتها
=ده مديري في الشغل وبيوصلني ودي حاجه عاديه لكن تقول الكلام ده وتغلط فيا يبق طز فيك وطز في دهبك وكل حاجه تخصك..... راحت بسرعه اوضتها وبعد دقايق جت وهي ماسكه صندوق ورمته قدامه 
دهبك وكل حاجه جبتها وكويس انك طلقتني قبل فرحنا عشان انا مستحيل اعيش مع بني ادم بالتفكير الحقير ده
جمع حجاته ومشي.... 
اترمت في حضن امها
حياء بعدم استيعاب الي حصل: اهدي ياحبيبتي 
نورين: طلقني وكان فاضل شهر علي فرحنا لي بيحصل معايا كده انا حبيته ياماما عمل فيا لي كدا حرام عليه 
حياء بزعل علي بنتها: طب استهدي بالله وتعالي اقعدي.... وجابت حاجه مسكره تاكلها
امسكي كلي دي انتي ما فطرتيش كويس
نورين سابتها ودخلت اوضتها.... مش عاوزه حاجه ياماما 
نزل هيثم من العمارة وحط الصندوق جنبه في العربية ومسك تلفونه يعمل مكالمة
مي: امم الو
هيثم: انا سبتها زي ما طلبتي مني 
مي: بجد 
هيثم: ايوا وطلقتها
مي بانتصار: انا مبسوطه قوي ياحبيبي 
هيثم بحب: وانا كمان ساعة كدا وهرن عليكي نتقابل
مي: ماشي ياقلبي.... سلام
هيثم: سلام
مراد اتكلم بعصبية:ابني مستحيل يعمل كدا كلنا عارفين انه ونورين بيحبو بعض 
حياء: ابنك هان بنتي وقلل منها قال كلام يجرح مشاهرها وانا قولت اتصل بيك عشان اباركلك بي عمايل ابنك
مراد:ده علي اساس اي والمصحف ماكنت عارف انه هيهبب كدا يعني لو انا عارف هخليه يتصرف التصرف ده 
دعاء: في اي يامراد بتزعق لمين في التلفون 
مراد: طب انا هتصرف..... وقفل السكة وبص لي دعاء الي كانت بتحط الكونافة والقطايف قدامه..... 
الفالح ابنك فين؟ 
دعاء:راح يفطر في بيت خطبته 
مراد بزعيق: الحيوا/ن راح هناك وطلق نورين 
دعاء قعدت جنبه: طلقها؟؟؟؟ وهو يطلقها لي!!! ده مكلمها قدامي قبل ما ينزل وكانت كل حاجه كويسه ما بنهم 
مراد:اتصلي بيه وخليه يجي دلوقتي 
دعاء: حاضر 
حياء بتخبط بقلق علي اوضة بنتها: حبيبتي افتحي الباب وكل حاجه هتتحل والله 
نورين قاعده في الارض وسنده ضهرها علي الباب وبتعيط: طلقني انا بقيت مطلقه قبل شهر من فرحي عمل معايا كدا لي انا مستهالش الي حصل معايا ده 
حياء: ياقلب ماما افتحي متخلنيش قلقانه عليكي كدا انا مليش غيرك بعد ربنا متخوفنيش عليك كدا افتحي 
تلفونة رن وهو كان بيركن عربيتة قدام البيت مسكه ورد....... 
الو ياماما انا قدام البيت وطالع اهو
دعاء:تمام..... وقفلت السكه وبصت لي مراد الي شايط نار ومستنيه.... 
هو تحت البيت وطالع 
دقايق ووصل هيثم الشقة ولسه بيفتح الباب اتفاجاء من ابوه وامه الي وقفين وكانهم مستنينه
هيثم: انتو واقفين كدا لي؟ في اي
مراد قرب منه وضربه قلم: بق مش عارف في اااايييي اي الي قولته لي نورين ده وطلقتها لييي مش دي الي بتحبها ومردتش بحد غيرها وجينا معاك نخطبها وهاتلي يابابا للشقه نورين عاوزه الشكل ده يابابا احنا حبين اللون ده 
دعاء بخوف علي ابنها:براحه يامراد خلينا نفهم عمل كدا لي
مراد: اي خايفة علي الشملول ابنك ده ميتخفش عليه وشاطر قوي يالااا نسيت ان ليك اهل تقولهم قبل ما تتصرف بتروح وتتصرف من دماغك ليييي
هيثم عدل نفسه واكمل بجمود:عشان انا مش عاوزها مبقتش حابب اكمل معاها بعد ما عرفت ان راجل غريب بيوصلها البيت كل يوم 
دعاء: ما تغلطش احنا عارفين نورين كويس وهي مؤدبه ومحترمه ولولا كده ما كناش جينا معاك نخطبهالك بعد اصرار منك
هيثم: طيب هي محترمة وكل حاجه وانا بتبلا عليها تمام خلاص بق انا طلقتها ومش عايزها
مراد بزعيق: جنس ملتك اي يالااا واي كمية البجاحة الي انت فيها دي هي نورين دي لعبة وقت ما تكون حابب تاخدها ووقت ما تزهق تسبها الله واعلم حالتها عاملة اي دلوقتي من وراء افعالك دي 
حياء مبقتش سامعة صوت في الاوضة..... 
نوريننن حببتي سمعاني افتحيلي الباب كفايه الله يخليكي انا مش حمل قلق 
حاولت تفتح الباب معرفتش راحت وندهت علي حد من الجيران يفتحلها الباب بعد محاوله واتنين منه فتح الباب 
حياء بصويت:يالهووي بنتي.... وراحت تقومها من الارض..... نورين رودي عليا
مي كانت بتجهز نفسها قدام المرايا: انتي صعبانة عليا يا نورين...
حياء: هي مش بترود لي يا فهد 
فهد قرب ايده منها عشان يشوف اذا بتتنفس ولا لا.... اهدي هي كويسه هي بس داخت 
حياء: هاتلي دكتور يابني
فهد: مفيش عياده فاتحه دلوقتي عشان اجيب دكتور الناس في بيوتها عشان بيفطرو استني شويه وانا هجبلك دكتور.... وشال نورين من علي الارض وحطها علي السرير... 
واكمل:هاتي اي برفان او مايه نفوقها بيها
حياء: حاضر وراحت تجبله كوباية ماية كانت علي السفره... امسك
فهد خد الكوبايه وبياخد منها بضع قطرات ويرميهم علي وش نورين.... وبص لي حياء
=حصلها اي هي كانت كويسه الصبح
حياء بزعل: بعدين يابني بس دلوقتي اطمن علي بنتي 
فهد بقلق:مفيش اي استجابة... وحط ايده علي اديها يسمع نبضها..... نبض قلبها ضعيف لبسيها والبسي عقبال ما اجيب عربيتي 
حياء: حاضر 
هيثم:التحقيق خلص ممكن امشي بق عشان عندي مشوار مهم
مراد: انت هتفضل هنا لحد ما نحل المصيبه الي عملتها ملكش مرواح في حتة انت فاااهمم
دعاء: هدي نفسك يامراد وانت يابني اسمع كلام ابوك 
تلفون دعاء رن: الوو
حياء: لو حصل لي بنتي حاجه انا مش هرحم ابنك 
دعاء: نورين حصلها اي 
حياء: بنتي تعبت واغمي عليها حولت افوقها معرفتش وانا وخدها علي المستشفى دلوقتي 
دعاء: اسم المستشفى اي وانا جيالك
حياء: مفيش داعي كفايه الي ابنك عمله
دعاء: متقوليش كدا احنا مكناش نعرف بحاجه قوليلي بس اسم المستشفى نورين بتهمني هي زي بنتي خلينا نحل الموضوع ياحياء
حياء قالت علي اسم المستشفى الي رايحين ليها وقفلت معاها
دعاء: انا هروح البس وانت هتيجي معايا هناك 
هيثم: اروح فين؟ قولتلك ياماما طلقتها خلاص خلصنا انا عندي معاد سلام
مراد مسكه من دراعه: لما امك تكلمك متديش ضهرك ليها وتمشي انت هتروح هناك ورجلك فوق رقبتك
حياء بخضة:اي ده يافهد الي بيخرج من بق نورين
فهد بقلق بص لي نورين:هي شربت اي عشان يخرج من بوقها ماده بيضة 
حياء بعياط:مش عارفه مد والنبي شويه يابني خلينا نلحقها 
فهد بخوف عليها: حاضر ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بلهفة خوف: حاضر.... 
ساق بسرعه ووصل علي المستشفى وجابو نقاله وخدو نورين 
حياء بعياط:بنتي هتبق كويسه صح 
فهد: ان شاءلله خير اهدي انتي بس 
دعاء لفت الطرحة عليها واكملت: انا خلصت يلا 
هيثم: هو انتو برضو مصرين اني اروح هناك 
مراد بغضب:خد امك وروحو على المستشفى يلااا
دعاء بصت لي هيثم:انجز ياهيثم يلا
هيثم بزفير: حاضررر
نزل هيثم ودعاء كانت بتجيب شنطتها ونازله وراه مسك تلفونه وعمل مكالمه علي السريع
مي:واخيرا رديت ياحبيبي انا برا اهو ومستنياك انت قربت توصل ولا اي؟ 
هيثم بخنقة:معلش هنكنسل الخروجه مش هعرف اجيلك دلوقتي عشان رايح عند نورين 
مي بزعيق:نورين مين ياعنيا انت مش قولت انك سبتها ولا انت بتشتغلني 
هيثم: يابنتي اسمعي خليني اكمل كلامي مش عارف حصلها اي هما خدوها علي المستشفى واهلي غصبين عليا اروح هناك
مي بغيره:قولهم انك هتروح وسيبك منها وتعال انا بقالي ربع ساعه مستنياك 
هيثم:ياحبيبتي امي جاية معايا كمان اصبري بس شويه هحاول اخلص وانجز نفسي واجيلك 
مي:لما نشوف سلام
هيثم: سلام 
جت دعاء وركبت جنبه: يلا 
هيثم شغل العربية ومشي علي المستشفى 
حياء اول ما شافت الممرضة خارجة من الاوضة راحت ليها بسرعه
=بنتي حصلها اي هي فاقت صح
الممرضة: بعد اذنك خليني اشوف شغلي
فهد:احنا اسفين اتفضلي وبص لي حياء تعالي ياأمي اقعدي احنا هنفهم كل حاجه لما يخرج الدكتور 
حياء اكملت واديها بترتعش: خايفه يحصلها حاجه انا مليش غيرها منه لله الي كان السبب 
بعد شويه وقت خرج الدكتور فهد راحله:طمنا عليها
الدكتور: حصلها تسمم وعملنا غسيل معده 
حياء باستغراب: تسمم من اي 
الدكتور: شربت مادة كاويه والرغاوي الي طلعت من بوقها دي كان من مفعول المادة كويس انكو جبتوها في الوقت المناسب والا كان زمانها ميته دلوقتي 
حياء ببكاء:طب اقدر اشوفها 
الدكتور:مش دلوقتي ساعة وتقدرو تشفوها ودلوقتي حد يروح ويدفع مصريف المستشفى 
فهد:حاضر 
الدكتور: تمام والف سلامة عليها 
حياء: الله يسلمك
مشي الدكتور وفهد راح يدفع المصريف 
وصل هيثم ودعاء علي المستشفى وسالو علي اوضة نورين حياء اول ما شافت هيثم مسكت فيه 
=انت ليك عين تيجي لحد هنا كمان مكفكش الي عملته في بنتي
هيثم:مش جاي بمزاجي وعايز افهم انا عملت في بنتك اي وبعدين دي ممثله شاطره
دعاء شدت هيثم من دراعه:ما تسكت بق 
حياء: كل الي عملته ده ومعملتش حاجه ابو برودك ده بنتي شربت ماده كاوية بسببك لي تكسر قلبها كدا حرام عليك ده كان فاضل شهر واحد وتتجوزو  
دعاء قربت من حياء وحضنتها: اهدي ياحبيبتي طمنيني الدكتور قالك اي
حياء: هي كويسه دلوقتي الحمدلله 
دعاء: الحمدلله الف سلامه عليها 
حياء بصت لي هيثم بقرف:انا غلطت لما وافقت عليك من البدايه يا ريتني ما كنتش دخلتك بيتي ولا حتى وفقت على خطوبتك من بنتي
جه فهد وشاف هيثم ودعاء
=احم السلام عليكم 
هيثم:وعليكم 
فهد: مالك قرفان لي حتي السلام مستخسر تقوله عدل
هيثم بغضب: ولله انا بق حر 
فهد بشك وبص لي حياء: مش ده خطيب نورين 
هيثم بتافف: اووووف كنت خلاص انا سبتها هي متشرفنيش اصلا الي تخلي راجل غريب يوصلها كل يوم علي البيت ما يتوثقش فيها
فهد بغضب:ما تحترم نفسك يالاا
هيثم:اي هتضربني!!! 
حياء: خلي هيثم يمشي من هنا 
دعاء بصت لي هيثم: امشي ياهيثم
هيثم بعصبية:احسن اصلا مكنتش حابب اجي 
دعاء: مش عارفه احط عيني في عينك وانا شايفه كسرت نورين وان ابني السبب في ده والله هو كلمها قدامي وكانو بيهزو وكل حاجه كويسه ما بنهم انا مش عارفه اي الي غيره كدا هو بيحبها فعلا ده خلص الشقة بدري علشان ميتاخروش ويتجوزو بسرعه انا متاكده ان ده مش السبب الي يخليه يعمل كدا انا عارفه ابني كويس
حياء بتنهيده:(قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا) 
دعاء: ونعم بالله 
فهد: طب استاذن انا 
حياء:كتر خيرك يابني مش هنسالك وقفتك جنبي
فهد:متقوليش كدا احنا جيران لما تفوق نورين وتبق كويسه رني عليا علشان اجي اخدكو
حياء:ماشي يابني
هيثم راح لي مي في الكافية
=اسف ياقلبي اني اتاخرت
مي:هو احنا مش هنخلص من الست نورين ولا اي
هيثم: خلصنا خلاص ياحبيبتي 
مي بدلع: طيب اي بق اخد معاد ليك مع بابا امتي
هيثم بتردد: اصبري عليا فتره كدا انا مش هعرف افاتح اهلي في جواز دلوقتي انا لسه مطلق انهارده 
مي: بس احنا متفقناش عليا كدا طب تعال قابل بابا وبعدين ابق جيب اهلك
هيثم: ياحبيبتي انا معنديش مشكله اجي اقابل باباكي بس مش دلوقتي متبقاش خبط لزق كدا الكل هيعرفو اني سبت نورين عشان صحبتها
مي: طب بس متقولش صحبتها انا بكرها ومش بطقها كل حاجه حبتها هي بتاخدها مني حتي انت خدتك مني ولو سبتها برضو ممكن اعرف الهانم كان مالها بق وراحت المستشفى لي
هيثم: سممت نفسها 
مي: وماتت صح ولا اي
هيثم: لا زي القطط بسبع ترواح المهم احنا ملناش دخل بيها خلينا في نفسنا حابه تخرجي فين بق
مي:طيب خلينا نروح السنما
هيثم بحب: عيوني ياقلبي بس كدا 
مي:انا بحبك قوي ياهيثم فوق ما تتخيل انت ليا انا وبس اتفقنا 
هيثم: اتفقنا ياقلبي وووو
يتبع.... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات