رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير بقلم شغف الاعصار

رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير بقلم شغف الاعصار

رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة شغف الاعصار رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير
رواية مغرور سقطته الحياة بقلم شغف الاعصار

رواية مغرور سقطته الحياة من الفصل الاول للاخير

نبدأ ببطلنا اللى كان سهران في أحدي الفنادق مع عاهره وقضي ليله معها استيقظ في الصباح على رنه هاتفه وكان جده
هو بنوم:نعم يا حازم باشا
الجد:فوق كده وتعالي اخلص في حاجه مهمه مراتك هتجوز
هو:مرات مين 
الجد:قولت فوق وتعالى واغلق الخط قام وهو بيفرك عيونه 
هو:يا أنتِ 
البنت قامت:صباح النور يا بيبي
هو:الفلوس اتحولتلك ويلا برررره خرجت الفتاه بفزع من صوته وهو قام اخذ شاور وركب السياره واتصل بشخص 
هو:الو يا زيد 
زيد:ايوه يا بوص
هو:خلي بالك من الشركه الاسبوع ده 
زيد:ليه في ليله هيقعدك اسبوع كامل 
هو:لا يا خويا مش ليله من اللي في بالك دا ليله شكلها ليله
سوده 
بقلم( شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:ليه 
هو:حازم يا باشا اتصل وقالي تعالى مراتك بتجوز 
زيد:طب هتعمل اي 
هو:هطلقها وتجوز اللي تجوزه 
زيد:يا عم ما يمكن تكون هتحبها من النظره الاولى زي الافلام 
هو:نظره اي يا عم دا انا اتجوزتها وهي عندها عشر سنين ومشيت وسبتها عند جدي ومشفتهاش بقالي يجي عشرين سنه المهم خلي بالك 
زيد:اكنك موجود يا بوص 
هو اغلق الخط
في الصعيد 
كان يجلس الجد مع ابنه الكبير 
الابن:هنعمل اي 
الجد:اتصلت عليه وهنعلن جوازهم ومش هتجوز ابن خالها ده متخفش
الابن:خايف قوي عليها دي بنتي ودي بريئه ومتعرفش ابن خالها عايز منها اي واخاف ادم لما يجي يطلقها وانت عارف مبيحبش حد يغصبه واديك شايف لما غصبته يتجاوزها وهو صغير معتش بيجي وبيقولك حازم باشا
الجد بغموض:متخفش مش هيطلقها
بقلم( شغف إلاعصار 🌪️)
الابن:يارب 
فوق عند اللي بيتكلموا عليها كانت تجلس مع اختها 
اختها:ما تقومي يابت تظبطي نفسك ده جوزك جاي 
هي:جوز مين يا شيخه اسكوتي دا مبصش في خلقتي من يوم ما اتجوزني بس خايفه يطلقني واتجوز ابن خالك الرحم ده انا مش برتاح ليه 
اختها:أنتِ مش شايفه نفسك يا حياه والا ايه دا انت ماشاء الله عليكي جميله دا اول ما بشوفك مستحيل يسيبك 
حياه:وهو هيسيب يا حزينه بنات مصر ويجي يحبني وبعدين مبتسمعيش الاخبار ده كل يوم مع واحده شكل 
اختها:يابت متخفيش جدك مش هيخليه يطلقك
حياه:امانه عليكي اسكتي يا ريم دا عمر ماحد يعرف يغصبه على حاجه 
ريم:طب قومي ياختي امك بتنادي 
حياه:يلا ونزلوا للمطبخ
الام(حنان):من الصبح بنادي ده كله يلا خلينا نخلص قبل ما ادم يجي
ريم:حاضر هنخلص بسرعه متخفيش وبدؤا في التنضيف
وبعد وقت وصل ادم وجد جده يجلس على كرسي بكل شموخ وقف ادم بمنتصف ويضع النظاره ويديه في جيوبه
ادم بشموخ:نعم 
الجد:تعالى ناكل وبعدين نشوف الموضوع اللي عايزك فيه ومشي الجد ووراه آدم وجلسوا على السفره وجاء عمه وسلم عليه وادم سلم عليه وجلسوا 
الجد:يلا يا حنان 
حنان جات وكانت تشيل بعض الاطباق
حنان:حاضر يا حاج وبدأت بوضع الاطباق وجائت ريم ووضعت الاطباق اللي معها 
حنان:يا حياه شهلي حبه تعالى يلا  ادم اول ما سمع اسمها نظر إلي طريق المطبخ وجد فتاه في غايه الجمال تسير إليه 
ادم في سره هي دي اللي هطلقها دا كبرت وبقت قمر ووضع إبهامه علي شفيفه وهو ينظر لها من أعلى الي اسفل يخربيتها يا تري هتعمل فيا اي ونظر لها بوقاحه وجلس الجميع 
الجد:اقعدي يا حياه فريح جوزك قعدت حياه بتوتر وكسوف وبدؤا في تناول الطعام وبعد الاكل ذهب الجد و الاب وادم الي المكتب 
الجد:هتعمل اي هتطلقها ولا لأ 
ادم :هطلقها
عمه:يا آدم يابني فكر ثاني 
ادم:فكرت وهطلقها ورنيت علي المأذون وساعه وهيجي
(حياه وريم محجبين)
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادم:ايوه هطلقها واتصل علي ابن خالها ده ولا خالتها اللي عايز يجوزها ويجي يتجاوزها وياخدها وامشي انا
الجد بغموض ماشي يا آدم وانت يا عمر (ابنه)قول لحياه تجهز علشان تجوز ابن خالها
عمر:بس يا بوي
الجد:مليش نفذ اللي قولت عليها خرج ادم وعمر ذهب ادم وجلس بالحديقه ووضع قدم فوق الأخري وهو يشرب سيجارته بخبث وهو ينظر أمامه بشرود وبعد أن انتهي من سيجارته قام وذهب الي وجهته
عند حياه دخل والدها وقال لها أن تجهز
حياه:يعني خلاص هتجوز حمزه بس انا مش برتاح ليه
عمر:مش بإيدي يا بنتي 
حياه:خلاص يا بابا متزعلش انا هتجوزه وامري لله واكيد ربنا مش هيعملي حاجه وحشه 
عمر:انا اسف يابنتي 
حياه:متتأسفش يا بابا انت معملتش حاجه خرج عمر قبل ما ينهار أكثر و هي ارتدت فستان جميل ووضعت بعض ادوات المكياج وخرجت وفجأه وجدت نفسها بغرفه ادم 
ادم كان يضع يده على فمها:هشيل ايدي بس لو سمعت نفسك أنتِ حره وهي هزت راسها وضع يده بجيبه واليد الأخري وضعها على الحائط خلفها وكان محاصرها 
ادم:حمزه ده لمسك أو عملك حاجه
حياه بعصبيه لانه يطعمها بشرفها:انا مسمحلكش تكلمني كده انا اشرف منك ومن اللي زيك انا مش زي اللي بيسهروا معاك
ادم:امممم هنشوف هتكوني زيهم ولا احلي منهم وهو يعض على شفتيه السفليه 
زقته حياه وقالت:سافل ومسكت مقبض الباب علشان تخرج بس مسكها ادم من يدها وشدها ليه واتصدمت بصدره وهو وضع يده علي خصرها وقال:ومنحرف كمان وهوريكي ده بعدين وأخرج منديل ومسح شفايفها ببطئ وكان يستمتع بذلك وكان يريد برغبه شديده في تقبيلها 
حياه:ابعد كده بتعمل اي 
ادم:اثبتي بمسح الروج ده وقرب من أذنيها وقال بهمس:دلوقت بمسح بمنديل المره جايه بشفايفي يا قمر 
حياه بعدت بكسوف:انت مشوفتش لحظه تربيه 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:ظبطي الحجاب ومبيبنش شعرايه ومتحطيش اي روج ولا تنزلي غير لما ابوكي يطلعلك وخرج وبعد وقت جاء حمزه ابن خالها ووجد ادم يقف بشموخ ويضع أحدي يديه في جيوبه والثانيه يشرب بها السيجاره ويسند على شجره قرب منه حمزه 
حمزه:اهلا بطليق مراتي 
ادم :ههههههههههههههه
حمزه:اي بتضحك من الصدمه
ادم:لا أصل سقف طموحاتك عالي 
حمزه:معلش لازم الواحد يبقي عنده طموح علشان يوصل للقمر وهيبقي ملكي دلوقت يلا اسيبك بقي ومشي 
ادم نظر أمامه ببرود وأكمل سيجارته بعد دقائق جاء المأذون ودخل وكان عدي نصف ساعه ومجاش ادم وفجأه دخل ادم ببرود 
ادم:عايز اجدد زواجي بمراتي يا شيخنا يعني العن زواجنا رسمي 
حمزه وقف:انت بتقول اي 
قرب ادم منه:انت بقي تعالي دي علشان فكرت انك تجاوزها واعطاه لكنه توقعته أرضا ثم سحبه ثانيتا وقفه ودي علشان لما شوفتها منزلتش عينك في الأرض ودي علشان نطقت اسمها ودي علشان تبقي تتغزل فيها ودي علشان فكرت تاخد حاجه بتاعت ادم مش هقولك ادم الصاوي لا هقول ادم بس واكمل ضرب 
ريم :اي الصوت اللى بره ده وطلعت تشوف
حياه:هي مجتش ليه انا هطلع اشوف اي اللي حصل ونزل ووجدت جدها وعمها بيحولوا يحوشوا ادم من علي حمزه 
حياه قربت منه:ادم سيبيه ادم سيبه 
ادم بعصبيه:اطلعي فووووق 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:ادم 
ادم:سمعتيني بقول اي اطلعيييي فوق طلعت حياه وهي مرعوبه من صوته وبعدها بعدوا ادم عن حمزه وحمزه جه علي نفسه ومشي قبل ما ادم يكمل عليه 
كتب ادم زواجه هو وحياه رسمي وخرج للمأذون 
عمر:اي اللي عملته ده ادم وهو بيمسح العرق :علشان يبقي حد يفكر في حاجه تخصني وملكي 
الجد:طب علشان تهورك ده يا روح امك مش هتشوفها مده اسبوع خلي تهورك ينفعك 
ادم :ولا يهمني انا معملتش كده علشان بحبها لا علشان كرامتي ومحدش يقدر ياخد مني حاجه وعلشان دي بنت عمي برده والواد ده انا مبطقهوش
الجد:ماشي يلا روح نام مش ادم ببرود وذهب لغرفته
بعد عده دقائق نزلت حياه تجيب مياه ولما رجعت
حياه بخوف:اي اللي جابك هنا تاني  اعععععععععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حياه:انت اي اللي جابك 
ادم كان نائم على السرير ويضع يد خلف رأسه ويد علي عينيه 
ادم وهو يجلس علي السرير:اي جاي غرفه مراتي حبيبتي
حياه:مش جدي قالك مش هتشوفني مده اسبوع 
ادم وهو بيعض على شفتيه:وهو انا اقدر اقعد اسبوع مشوفتش الحلويات دي
حياه:انت قليل الادب وسافل 
ادم :ومنحرف يا حياتي
حياه:انا هنادي على جدي
ادم :نادي بس قبل ما تنادي احب اقولك جدك وابوكي مش هنا وبعدين يلا بقي دلعيني مش انا جوزك وجاي بعد غياب والمفروض بقي تدلعيني وهو بيمسح بإبهامه علي شفتيه وياريت ترقصيلي اصل بحب الرقص وسمعت انو بنات الصعيد جامدين في الرقص وهو بيعض على شفتيه السفليه
حياه:مستحيل افضل معاك في غرفه واحده
ادم وهو ليقوم ويخلع التيشيرت وبانت عضلاته وهو بيقرب وهي تبعد 
حياه:ادم ادم ابعد متقربش 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:ليه بس هو الواحد يشوفك قدامه وميقربش دا تبقي عيبه في حقي وعايز اعرف مين هيبقي احلي أنتِ ولا بتوع مصر وهي بيغمز لها وقرب منها وشالها وضعها على السرير وحوطها بينه وبين السرير وبيقرب علشان يقبلها وهو بيقول:اخيرا هدوق اشوف دول طعم الكريز ولا الفراوله  حياه مسكه المزهريه وخبطته على دماغه وهو أغمي عليه 
حياه وهي بتتنفس:قليل الادب ومنحرف وسافل وعدلته على السرير وراحت نامت على الكنبه 
عند زيد كان يسهر في شقته في الزمالك مع أحدي العاهرات 
زيد:ما يلا يابت هو احنا جايين نقضيها كلام قومي ارقص
الفتاه:عيوني يا باشا وذهبت وشغلت اغنيه وبدأت ترقص وتتمايل بغنج و زيد يجلس ويدخن سيجارته وهو ينظر لها ببرود ثم بعد انتهاء السيجاره تقدمت الفتاه وانتزعت زراير القميص (ونسيبهم بقي ملناش دعوه بيهم 🤭)
(احم يعني انا طالبه طلب منكم 🙆صغير وواثقه انكم مش هتزعلوني يعني انا طالبه منكم تعملولي فولو في الواتباد اسم الحساب(alasar__1)يعني بجد هكون مشكوره وممنونه ليكم وجزاكم الله خيرا وكمان علشان انتم حبايبي هنزل ليكم على الواتباد قصه كامله رومانسيه 😉وهي بارت واحد واوعدكم هيعجبكم يعني هكون فرحاااانه جدا  )
في الصباح استيقظت حياه على خبط الباب وكان جدها 
حياه:حاضر يا جدو بس ثانيه بس علشان في الحمام وذهبت بسرعه إلى ادم 
حياه:ادم ادم انت يا افندي اددددم وهي بتهز فيه 
ادم:اي في اي اي اللي حصل امبارح
حياه:قوم بسرعه جدي بره لو شافك هيحصل مصيبه بسرعه استخبي 
ادم وهو بيسند على السرير بكافه وقول يتلاعب:خايفه عليا يا حياتي 
حياه: مش خايفه وبعدين ده وقته قوم بسرعه استخبي وراء الباب وانا مش هخليه يدخل قوم بسرعه وقف ادم وذهب وقف خلف الباب وحياه فتحت الباب نصفه 
الجد:ده كله يا حياه
حياه بتوتر:معلش يا جدو كنت باخد شاور 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
وفجأه شعرت بيد ادم تتحسس على ظهرها بحنيه 
الجد:أنتِ كويسه 
حياه وهي بتبعد ايد ادم:اه يا جدو الحمد لله
الجد:ادم جالك امبارح 
حياه:ادم لا يا جدو ادم ميجيش هو اكيد بيحترمك وبيحترم قراراتك وعمره ما يجي ولو جه انا مش هدخله ساعتها زغزغها ادم وقال بهمس :كذابه
الجد:مالك يا بنتي بتضحكي ليه 
حياه بغيظ من ادم:اصل افتكرت نكته 
الجد ماشي يا بنتي انا هنزل 
حياه:ماشي يا جد نزل جدها وهي قفلت الباب براحه وتنفست الصعداء
حياه بعصبيه:انت يا بني ادم كنت هتكشفنا وهنقع في مصيبه 
ادم:بيبي انتِ متعصبه ليه كده العصبيه غلط عليكي وقرب منها وحصرها بين يديه والباب وقال وهو بيغمز ويعض على شفته:بقولك اي تعالى نكمل موضوع دي طعمهم اي وهو يضع صباغه على شفايفها 
الجد :ادددددددددددددددددددم
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نزل ادم لجده وقعدوا شويه علي بال ما الفطار يجهز
حياه:جدي الفطار جهز 
الجد:جايين اهو وذهبوا للفطار
الجد:ادم 
ادم:نعم 
الجد:بعد الفطار هتروح تشتغل في المزرعه 
ادم قعد يكح 
حياه:خد اشرب براحه وبتخبط على ظهره 
ادم:انا مش موافق
الجد:ده اللي عندي
ادم:ولو قولت لأ 
الجد:انسي حياه 
ادم بعصبيه:ازاي يعني حياه مراتي 
الجد:مراتك اه بس انا جدها ومش هتروح معاك مصر غير
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
 بمزاجي وعلشان تخدها هتشتغل في المزرعه مده اسبوعين 
ادم:طب افرض اشتغلت هشتغل اي 
الجد:بوظيفتك ولا نسيت انك دكتور بيطري 
ادم :بس انا مش عايز 
الجد:معاك مهله ساعتين تفكر وقولي قرارك 
ادم نظر لطبقه بغيظ وسمع ضحكه حياه المكتوبه مال على أذنيها وقال:اضحكي ياختي اضحكي طب والله لهتطلع عليكي اللي جدي بيعمله فيا بس استني 
الجد:كل يا آدم وسبب البت تاكل 
ادم اكل وذهب الي الحديقه ورايح جاي يكلم نفسه ويقول:انا ادم اتغصب على حاجه طب مش شغال بقي يلا 
وبعد قليل ذهب لجده 
ادم :انا موافق 
الجد:طيب روح البس اللبس اللي الغفير هيبعته على غرفتك 
ادم :طيب وذهب إلى غرفته وبعد قليل نزل لابس اللبس 
الجد:تعالي يلا هاخدك على المزرعه 
ادم:حاضر بس ثانيه 
الجد:طب بسرعه
ذهب ادم المطبخ وكانت حياه هناك فقط اقترب ادم منها بعد ما اتأكد انو محدش جنبهم ومسك ايديها وشدها على صدره واحتضن خصرها 
ادم وهو ينظر لعيونها:ها مفيش تصبيره لليل كده 
حياه:ادم عيب كده ممكن حد يدخل ويشوفنا كده 
ادم:ما اللي يدخل يدخل اي مراتي يلا هاتي كده تصبيره تخليني اشتغل كويس كده وهو بيغمز لها 
حياه:قليل الادب 
ادم: اقترب وجهه من وجهها وسمع نداء جده
ادم:الراجل ده مش ناوي يسيبني في حالي 
حياه كانت تكتم الضحكه على منظر ادم 
ادم خلينا نكمل واقترب وقبلها قبله سريعه وقال قبل ما يطلع من المطبخ دي حاجه علي السريع كده وغمز لها وخرج لجده 
حياه:ساافل 
دخل ادم المزرعه وجده سابه 
احد العمال:انت الدكتور الجديد 
ادم:اه 
العامل (حسن):كويس البقره جوه محدش عارف يقرب منها من الثور مش مخلي حد يقرب منها والبقره حامل ومش عارفين نقرب منها بسبب الطور و الجنين نصفه طالع والنصف الثاني لسه جوه بطنها 
ادم :طب يلا بسرعه دخلوا شافوا الثور مش رادي يخلي حد يقرب من البقره 
ادم خلاهم يبعدوا وبدأ يقرب والثور شافه وبيقرب منه 
ادم:يا متخلف افهم مراتك حامل ولازم نطلع ابنك انت مش نفسك تشوف ابنك ها 
الثور بيقرب وادم يبعد :خلاص ياعم هاخد انا الولد طلما انت مش عايزه 
العمال كانوا ميتين من الضحك على ادم ومنظره وكلامه 
ادم:اي دااا هي البقره دي خانتك يسطا علشان كده انت بتعذبها خلاص ياعم نطلع الولد وتجوز عليها وانت الله اكبر عليك الف بقره تتمناك وانت طول بعرض وعندك حبه شعر نزلين على عينك اي مزز من الاخر يسطا خليني بقي نطلع الولد وابقي اصرف معاها مراتك وانت حر بيها الثور يقرب من ادم وادم يبعد لما خرجوا من المزرعه ادم لقي الثور بعد وبيخبط برجله على الأرض ونزل دماغه وفجأه لقي الثور بيقرب عليه بسرعه طلع ادم يجري وهو بيقول 
..انتم كده تعملوا مجموعه على الفيس وتتجمعوا فيها لان انا مش هعرف اقبل طلبات الصداقه🙃 واللي تعمله تقول وتقول اسمه وادخلوا فيه ...
ادم:خلاص ياعم مش عايزين نطلع الولد سيبه اصلا العيال دول صداع وانت شكلك هادي ومبتحبش الصداع الحقووووني ويجري والثور يجري ادم :منك لله يا حياه اكيد هي البومه اللي في حياتي اه معتش قادر اجري اي يسطا انت مهبطش اي بتروح الجيم طب قولي بتروح فين اروح معاك ياعم بقي حرااااام عليك وبيجري وفجأه وقع على الأرض وكان فيه بركه مياه وقع فيها لقي انو الثور قرب طلع يجري 
الغفير راح الجد 
الغفير:يا بيه يا بيه 
الجد:اي يا عبد الستار 
عبد الستار وهو بينهج:ادم بيه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الجد:ماله 
عبد الستار:الثور بيجري وراه
الجد قام مفزوع وطلع بسرعه ووراه عبد الستار 
حياه سمعت الغفير 
حياه:يارب استرها يارب 
ريم اختها:مالك يا حياه 
حياه: لا لا انا لازم اروح له ومشيت
ريم:مالها دي حاضر يا ماما جايه وذهبت 
عند ادم كان وقع كذا مره وبقي وجهه مليان طين وهدومه 
حياه:ااااادم 
ادم:اي اللي جابك روحي البيت 
حياه:مش همشي 
ادم:يا بومه هو انا رايح الملاهي أنتِ مش شايفه الوضع 
الثور شاف حياه وساب ادم وقرب من حياه 
حياه بدموع:ادم ادم دا بيقرب مني 
ادم:احسن احسن والله بيفهم علشان تبقي تيجي 
حياه:ادم يا آدم الحقني
ادم: بس يا بت بقي موتي بسكوت بطلي رغي وهو بيحب يعمل شغله بهدوء موتها بهدوء يسطا هي سكتت اهي الثور بيقرب من حياه وحياه بتبعد 
ادم وقف ومشي لوره وبيبعد 
حياه:تصدق انك واطي انا اللي غلطانه اني جيت كنت سيبتك تموت يلا اهو بسبب هبلي هموت اععع انا مش عايزه اموت بسبب ثور اععععع الحقوني 
الجد :امسكوا الثور بسرعه
فجأه لقوا ادم بيجري ناحيه الثور بسرعه عاليه ونط وركب عليه ومسكه وبقي يحاول يسيطر عليه وكان صعب جدا لانه كان هيقع كذا مره لغيت لما سيطر عليه ومسكوه وراح طلع الجنين من البقره ذهب إلى البيت ودخل غرفته اخذ شاور وخرج وجد حياه
ادم:اي اللي جابك مش خايفه من جدي 
حياه:جدي اللي طلعتي اديك المرهم ده علشان اكيد اتعورت 
ادم قرب وخلع التيشيرت ونام علي بطنه وقال يلا ادهنيلي ظهري 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه عرفت انو مش هيعرف وقربت منه وبدأت تدخن ليه ادم كان يشعر بالوجع لكن كتم صوته 
فجأه ادم شد حياه وخلالها تحته وهو يعتليها 
حياه:ادم ابعد ليه مخلصتش الجروح اللي في ظهرك
ادم قبلها من شفايفها قبله سريع :هششش 
سرح بعيونها دفن رأسه بعنقها وبدأ بعضها ثم ذهب وقبلها من شفايفها بقوه ثم بحنيه وفجأه بعد عنها قبل أن يتمدي 
ادم :اطلعي بره 
طلعت حياه 
ادم جاله اتصال من زيد 
ادم بعياط:ايييييييييه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادم بدموع:أييييه 
زيد:انا خسرت وعيط
ادم:طب اهدي بس كده اهدي وقول خسرت في اي
زيد:جيم ببجي
ادم:تصدق اني غلطان اني فتحت عليك انت حلال فيك ياض البلوك واغلق وعمله بلوك ونام صحت حياه على اذان الفجر وذهبت لتتوضي ونزلت الجنينه ادم استيقظ بفزع بعدما رأي كابوس ونزل يشم هواء في الجنينه وجد حياه تجلس تتشهد خلف الاذان 
ادم:بتعملي اي 
حياه:هصلي الفجر بقولك اي ماتيجي تكون امامي ونصلي جماعه 
ادم بتوتر:لا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:علشان خاطري يا آدم 
ادم:طيب وذهب ليتوضي وذهبوا الجنينه 
ادم:طب نصلي جوه 
حياه:لا بحب اصلي هنا تحت النجوم كده المكان بيبقي جميل 
ادم:ماشي وبدأ في الصلاه وادم كان صوته عذب جميل للغايه 
حياه:صوتك حلو 
ادم ببرود:عارف 
حياه :انا هطلع انام وذهبت الي غرفتها وخلعت الازدال وجدت من يدخل ويغلق الباب 
حياه:انت اي اللي جابك روح نام 
ادم:وانام يعني واسيب مراتي وبعدين مفيش مكافأة ليا اني صليت بيكي 
حياه:عايز مكافاه يا دوني 
ادم:دومي شطا عليكي واضح انو هندلع انهارده 
حياه:بس ثانيه بس ادخل الحمام 
ادم:براحتك يا جميل 
دخلت حياه الحمام وبعد قليل انفتح الباب وتضع حياه يد خلف ظهرها ويدها الثانيه شاورت لادم بتعالي 
ادم وهو بيخلع التيشيرت:الله اكبر ايوه كده انا بحب مراتي تبقي منحرفه معايا عايزك تبقي من هنا ورايح معايا حياه المنحرفه 
حياه:حاضر يا دومي يا حبيبي قرب منها ادم وخارجها من الحمام وفجأه رشت حياه في وجهه ادم صابون الحلاقه ادم وهو بيرجع ويمسحه من وجهه 
ادم:اه الحياه الكلب طب استني عليا بس 
حياه بضحك:بطل قله ادب 
فجأه وقف ادم وبيقرب منها 
حياه بخوف:ادم ادم انت يتقرب ليه ادم 
ادم بغمزه:مش كانت من شويه دومي وحبيبي وأكمل وهو يعض علي شفتيه لا انا احب مراتي تبقي منحرفه معايا وبيقرب وحصرها بين الحيطه ودراعه والدراع الاخر علي خصرها
ادم بهمس في أذنها:اللي يلعب مع الثعبان يستحمل سمه والا اي يا حياتي ووضع شحمه أذنيها بين شفتيه ونظر لها 
حياه بهيام:ا  ا ا ادم اب اب ابعد
ادم قبلها من رقبتها ثم نظر لشفتيها وقبلها ثم سند جبينه على جبينها وقال بغمزه:دي حاجه خفيفه على بال ما نروح بيتنا يا حياتي 
حياه وزقبته:كده عيب وابعد وانا هقول لجدي 
ادم وشمالها وحطها علي السرير ونام واخدها بحضنه 
حياه:ابعد كده وقوم البس التيشيرت
ادم:لا ونامي بقي 
حياه:انت مكابش فيا كده ليه سيبني
ادم:اثبتي بقي ونامي 
حياه استسلمت ونامت 
في الصباح الباكر 
استيقظت حياه ونظرت لادم 
حياه:هو حلو ومز بس لو يبطل قله أدبه واقتربت منه وقبلته على خده بسرعه وفجأه وجدت أنه يعتليها 
ادم:كنتي بتعمل اي فيا يا لئيمه 
حياه:مبعملش ابعد كده خليني اعمل الفطار 
ادم:لا كنتي بتبوسيني يعني علشان انا مؤدب ومحترم تستغليني وانا نايم 
حياه:انت محترم انت ابعد ابعد وهو قام وهي قامت نزل ادم 
وجد الغفير يجري له 
الغفير وبياخد نفسه :ادم بيه الحق 
ادم:اي في اي 
الغفير:المهره بتولد ومحتاجينك 
ادم :طب يلا وذهب مع الغفير 
ادم ذهب وحاول يطلع الجنين مش عارف 
ادم المهره:هو أنتِ ماسكه في ابنك كده ليه خلينا نطلعه وهنسيبه ليكي ونمشي يلا 
وبدأ ادم يطلع الجنين وبيشد طلع الجنين وهو وقع على الأرض وملابسه أصبحت مليئه بالطين ووجه وسمع صوت حد بيصوره 
ادم:انت 
هو:مسخررررره هههههههههه
يا تري مين المجهول ده ؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادم:انت يا زفت بطل تصوير
زيد:لا دي فرصتي دا امي دعيالي انهارده شكلك مسخره ههههه قام ادم ومسكه من رجله وقعه 
ادم:اهو بقيت زيي هههه 
زيد:ادم طب اهو ورمي عليه تراب 
ادم:انت قدها 
زيد:اه 
ادم وحدف علي مياه زيد حدفه بالطين 
الجد:انت بتلعبوا قوموا ورايا قام الاثنين وهما بيبصوا لبعض بغيظ دخلوا البيت 
الجد:غيروا هدومكم وتعالوا ذهب الاثنين وغيروا ونزلوا 
الجد:انتم صغار علشان تعملوا كده 
ادم:هو اللي بدأ 
زيد:ما انت وقعتني 
الجد:بااااس كفايه وانت يا زيد زمانك جاي من السفر تعبان هخلي ندي تجهز الأوضه 
زيد:شكرا يا جدووو يا عسل انت 
مشي الجد 
ادم:اي اللي جابك
زيد:هو انا اقدر ابعد عنك يا دومي
ادم:هو انا خلفتك ونسيتك ولا انت مراتي وانا معرفش
زيد وهو بيحط رجل على رجل:هو انت تقدر تخلف واحد في شياكتي وحلاوتي يابني فين بقي مراتك اللي بعدك عننا 
ادم وهو بيقوم ويقف قدامه وميل عليه:زيد انا بحذرك لسانك يخاطبها أو تذكر اسمها فاهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اي يسطا مالك اتحولت كده لي يا عم فك دا انا هيبقي عم العيال
ادم في نفسه بحصره:وهي العيال هتيجي ازاي و هي مصدرالي وش البومه 
زيد:وااااد يا آدم 
ادم:صوتك يا زفت عايز اي 
زيد وهو بيغمز:سمعت انو الصعيد فيها مزز يسطا الكلام ده حقيقي
ادم وهو بيقعد جنبه:ايوه ياض يا زيد في شويه بنات اي مقولكش
زيد وهو بيقف ويتنطط:اشطاااااا 
ندي وهي بتبص بإستغراب:مين ده وبيعمل كده ليه
ادم:معلش اصل هو عنده تأخر في نمو عقله 
ندي :ياعيني بس اللي يشوفه يقول عاقل 
زيد:اي يا ست انا كويس دا كذاب وبعدين الا أنتِ مين يا قمر اقولك انا عارف أنتِ الشغاله اموووت انا في الشغلات 
ندي:شغاله في عينك يا احول انا بنت عم ادم ومشيت 
ادم:تستاهل قوم يلا روح نام 
زيد بصوت أنثوي:حاضر يا بيبي ومشي
ادم:أما اروح اشوف ام العيال وذهب للاوضه وجدها تأتي بملابس 
ادم:ناويه تهاجري والا اي 
حياه:لا يا خفيف داخله اخد شاور 
ادم وهو بيقرب ويخلع التيشرت
ادم بغمزه:مش عايزه مساعده 
حياه:لا وفتحت الباب ولسه هتدخل مسكها من يديها وسحبها واتصدمت بصدره وحاوط خصرها بيده 
ادم:لا لازم اساعدك 
حياه:ادم ادم بطل رزاله وابعد لو سمحت 
ادم:ولو مبعدتش يا حياتي
حياه:ادم هقول لجدي 
ادم:قوليلي واسكوتي خليني اركز وهو بيعض على شفتيه
حياه:ابعد كده خليني اشوف جدي بينادي عليا 
ادم:مش هبعد 
حياه:ب اه ادم بدأ يقبلها من رقبتها بنهم 
حياه:ادم يا آدم بتوجعني ابعد 
ادم رفع وجه وقبلها من شفايفها بنهم شديد 
حياه فاتت منه بسرعه ودخلت الحمام 
ادم:ماشي يا حياه
عند زيد دخل غرفه :الله حلوه قوي الغرفه دي ورمي نفسه على السرير وسمع حد بيغني 
زيد:دا كمان الأوضاع بتغنيلي دا واضح انو الاوضه اعجبت بيا قام وخلع التيشيرت اكيد لازم تعجب بيا دا انا قمرر الله اكبر عليا وفجأه سمع فتح باب ينظر وجد ندي تخرج وهي لابسه بشكير قبل الركبه بقليل وبتنشف شعرها وبتغني وتقول:اول مره تحب يا قلبي و اول يوم اتهني 
زيد وهو بيقرب ويقول:بما علي نار الحب قالولي ولقيتها من الجنه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ندي:اعععععععععع ورمت الفوطه زيد قرب ووضع يده على فمها 
زيد:هششش هتفضحينا انا هشيل ايدي بس لو صوتي انت حره وبعد يده 
ندي بعصبيه:انت اي اللي جابك هنا 
زيد ببراءه:رجليا و بدأ يقرب منها وهي تبعد:بس الأوضاع جميله وجدران الاوضه وعيون الاوضه وشعر الأوضه وعض علي شفتيه 
ندي:انت قليل الادب اطلع بره لو سمحت 
زيد قبلها من خدها بسرعه ومشي
زيد وهو عند الباب:مع السلامه يا عسل وفجأه
زيد:اااااااااااه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجد:ولااا يا زيد بتعمل اي
زيد:انا بشوف القمر 
الجد برفعه حاجب وسخريه:وهو القمر مبيتشفش غير هنا
زيد:اصل الاوضه دي وشباك الاوضه دي بيطلوا على القمر 
الجد:هعمل نفسي مصدقك ومشي
عدي بعض الوقت وذهب ادم وزيد الي المزرعه
زيد:طب انت دكتور وجاي تكشف على البهائم وخدني ليه معاك 
ادم:اهو كيفي كده واسكت بقي
زيد:دومه يا دومي 
ادم:عايز اي 
زيد:ماتيجي توريني البلد وحلاوه البلد
ادم:البلد ولا بنات البلد
زيد:دائما قفشني 
ادم:طب استني هخلص الحاله ونروح سوا
زيد:اشطا
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
وبعد وقت خلص ادم ومشي هو وزيد 
زيد:واد يا ادم انت يلا
ادم:عايز اي يا زفت 
زيد:شايف الصاروخ ده 
ادم:شايف اي انا مش شايف غير واحده ست من ظهرها بس 
زيد:انت ايش دخلك في مقايس الجمال اسكت انت وخلينا نمشي وراها 
ادم:طيب يا دنجوان وظلوا يمشوا وراء الفتاه وكانت كل شويه تبصلهم ومكنش باين غير عيونها وتغمز ليهم وصلوا لبيت وتقدم منها زيد 
زيد:اي ياقمر لفت وجهها ولسه مغطيه وجهها 
الفتاه:بس بقي بكسف 
زيد:هو فيه قمر بيكسف برده ها مش هنشوف وجهه القمر 
الفتاه:طبعا وسالت الشال وكانت فتاه تضع مكياج كثير وشكلها كان مرعب وقالت ها اي رأيك 
زيد وقف مصدوم 
الفتاه:ابوووي ابووووي
الاب:اي يا عديله في اي 
عديله:عريسي اهو يا بوي 
زيد فاق من الصدمه:عريس اي دا انا مطلق اربع مرات ومجوز عشره ادددم اطلع اجري بسرعه وطلعوا جري هو وادم 
عديله:عريسي يابوي هاتهولي يا بوي
الاب:متخفيش عجيبه وطلع جري وراهم 
ادم:دي آخره اللي يمشي وراك 
زيد:انا جزمه وحيوان انا اسف بس اجري بس 
وطلعوا يجروا وصلوا البيت ودخلوا قعدوا 
الجد:مالكم كده 
زيد:لا أصل كان في ثور هايج وسيطرنا عليه فتعبنا 
الجد:طيب 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم مشي وذهب للمطبخ وكانت هناك حياه لوحدها اقترب منها وحضنها من الخلف 
ادم:بتعملي اي 
حياه:بعمل اي يعني بطبخ وابعد كده خلص
ادم:مش هبعد ومسك يدها وأصبح يقلب الطعام معها ويده علي يدها وهو يعض ويقبلها من رقبتها 
حياه:ادم ادم ابعد يا آدم حد يدخل علينا 
ادم ولفها وشمالها وحطها على الرخاميه ومسك وجهها بين يديه 
ادم:ما اللي يجي يجي انت مراتي واقترب وقبلها من شفايفها 
زيد:احم احم 
ادم خلي حياه خلفه ولف جسده ناحيه زيد 
ادم:عايز اي يا زفت 
زيد:معلش وطلع جري من المطبخ 
حياه قامت بسرعه من المطبخ 
ادم:استغفر الله العظيم جدها مره والزفت ده مره
عند زيد طلع الحديقه وقعد حط رجل على رجل وشاف ندي معديه من أمامه 
زيد:بس بس 
ندي:نعم 
زيد:خودي يا شاطره هنا 
ندي:استغفر الله العظيم انت يابني عايز مني اي 
زيد قام وبيقرب منها وهي بتبعد 
ندي:انت بتقرب كده ليه 
زيد بغمزه:علشان اكون قريب من القمر 
ندي و كانت لسه هتجري  كانت هتقت بس لحقها زيد ومسكها من خصرها وقومها وحاوط خصرها وقبلها من خدها قبله سريعه وهي نظرت له بصدمه وسرعان ما مشيت من أمامه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد وهو يعض على شفتيه:صاااروخ يابوي 
كانت العائله مجتمعه على الاكل دخل فجأه شخص وتقدم من حياه وحضنها ولف بيها 
ادم كان هيقوم يكسر يده اللي لمست حاجه بتاعته زيد مسك أيده وبصله بصه بمعني اهدي وفجأه وجدوا الشخص ملقي على الأرض 
ادم بعد ما أعطاه لكنه توقعته أرضا امسك يد حياه بعصبيه وفجأه الجد قال:نوح حبيب حياه...........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجد:نوح حبيب حياه 
ادم بغضب وعصبيه:ازاي يعني يا جدي 
الجد وهو بيقوم نوح اللي ادم ضربه وقعه على الأرض :قوم يا ولدي معلش هو ادم ابن عمها بيغير عليها شويه ابن عمها بقي وبيخاف على شرفه
نوح:لا عادي بس أيده طلعت تقيله بس يا ابو نسب انا هتجوزها تأقلم بقي على الوضع الجديد والا اي حياتي 
ادم وهو يمسك يد حياه وبيطلع على السلم بسرعه ويدخلها الغرف ويقول بعصبيه 
ادم:اياكي يا حياه تطلعي من هنا والزفت ده سمعااااني 
حياه مبتردش 
ادم بعصبيه:سمعااااني يا روح امك 
حياه منتفضه من صوته :س سامعه
ادم قفل عليها وخرج من القصر ولحقه زيد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
نوح الجد:ماله ده 
الجد:اصل يعني انت عارف ده ابن عمها وبيخاف عليها وكده 
نوح:طب قولت اي يا جدي في الموضوع اللي قولتلك عليه 
الجد بخبث:موافق يا ولدي هو انا هلاقي حد احسن منك لحياه (شكل الحاج عايز يودع الدنيا بدري😂)
عند ادم مشي بالسياره وهو مش عارف رايح فين بس منظر نوح وهو عايز ياخد منه حياه كان بيخليه يزود السرعه ويتعصب أكثر وزيد كان بيلحقه وبينادي عليه وادم ميردش لغيت لما وقف ادم في مكان ما ونزل من السياره ونزل زيد 
زيد:بتحبها 
ادم :لا 
زيد:امال غيران ليه 
ادم:انا مش غيران بس مش عايزها تروح مني هي ملكي 
زيد:الصراحه الواد نوح ميتفوتش يخربيت جماله ادم وهو بيقرب من زيد ونزل فيه ضرب 
زيد:ياوااااد هموت في ايدك ايدك تقيله كده ليه ادم وهو بيقوم من عليه 
ادم:علشان تبقي تجيب سيره الزفت ده 
زيد:طب هتعمل اي 
ادم:هخليه يطفش بس استني بس ويلا نروح القصر وذهبوا ووجدوا حياه تجلس بجانب نوح ويضحكون ادم وهو بيقرب ويشد حياه جامد من ايديها ويسحبها وراه ويدخلوا غرفتهم ويغلق الباب 
ادم وهو بيرميها على السرير ويقترب منها وهو بيفك زراير القميص:اي اللي خلاني مبتسمعيش كلام جوزك وتنزلي 
حياه:ا ا انت مالك انزل براحتي انا مش عصفوره حبسها 
ادم وهو يقترب بعد ما نزع القميص:لا أنتِ عصفورتي وملكي وتعالي بقي اعقبك على عدم سماع كلام زوجك زقته حياه وقامت بسرعه ناحيه الباب وبتحاول تفتح الباب ويقترب منها ادم ومسك يدها وشدها انصدمت بصدره ميك ايديها وحطها على كتفه وكان ماسك خصرها بيديه الاثنين ويهمس بإذنيها ويقول:انت مراتي انا وبس انت ملكي فاهمه ووضع شحمه اذنها بين شفته وهي شعرت بكهرباء تسير بجسدها ثم نظر لوجها وقال:انت حياه الادم وقام بتقبيلها من شفايفهت بقوه ليثبت انها ملكه وبعد دقائق سند جبينه على جبينها وقال:قسما بالله يا روح امك لو لمحت طيفك بس وهو موجود انت حره وذهب وارتدي القميص ونزل تحت 
حياه:طب والله لتنزل يلا وأشوف هيعمل اي ونزل 
نزل ادم وقعد  بجانب نوح بس كان فيه مسافه ووضع رجل على رجل ولبس النظاره وبيشرب سجائر 
نوح :ابو نسب 
ادم ينظر له ببرود ويقول:معنديش اخوات بنات فقول ادم 
نوح:ليه مش حياه بمثابه اختك 
ادم:بمثابه مش اختي 
نوح:مش هتفرق انا وهي اصلا بنحب بعض بقالنا اربع سنين 😏
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم قاعد هينفجر قال ببرود:هو جدي مقلش حاجه 
نوح:اه قال انو موافق تجوز حياه ادم وقف زي مايكون لمس نار وذهب الي مكتب جده ودخل وكان عمه أبو حياه موجود 
الجد بخبث:اقعد يا آدم 
ادم قعد وقال:ازاي مقلتوش الزفت اللي بره ده انو حياه مراتي
عمه:علشان احنا مفكرينك هتطلقخا علشان كده مردناش نقوله علشان نضمن لها عريس حلو 
ادم بعضبيه:بس خلاص انا مش هطلقها قوله بقي 
الجد:حياه مش بتحبك وبتحبه 
ادم وقف بعصبيه:اكسر رجليها لو عرفت انو بتحبه وخرج بعصبيه 
العم:ليه عملت كده 
الجد:هتعرف بعدين متخفش 
عند نوح كان يجلس وبجانبه حياه يضحكون كان يذهب لهم ادم بعصبيه جه زيد ومسك أيده وقاعده غصب عنه بجانبه 
زيد:منور يا بشمهندس نوح 
نوح وهو ينظر لحياه:منور بأصحابه حياه انكسفت
ادم كان بيحاول يقوم يكسر دماغ نوح بس زيد كان ماسكه جامد 
ادم:سيبني سيبني هفهمه غلطه براحه بس سيبني وبيحاول يفك نفسه 
زيد:ياعم اثبت بس كده علشان تحاول تصرف 
ادم :هدينا هنعمل اي بقي 
دخلت ندي عليهم اول ما شفها نوح قام وقال 
نوح:ندوووش قلبي وحضنها كبرتي يا بت وبقيتي قمر 
زيد كان قاعد بيولع وكان هيقوم يكسر رجل وايد نوح مسكه ادم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم بسخريه:اهدي خلينا نفكر يا عم الحبيب 
زيد بعصبيه:مفيش اهدي دا انا هكسر دمغها بس استني عليا بس سيبني يا آدم سيبني 
ادم سابه وقال:اتصرف ياخويا 
زيد :ندي تعالي عايز اقولك حاجه ندي استغربت بس راحت وراه دخلوا تحدي الغرف زيد بعد ما هي دخلت قفل الباب ومسكها من ايديها جامد وقرب منها وقبلها من شفايفها 
زيد:انت ملكي 
ندي انصدمت وضربته كف؟؟؟؟!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وندى ضربت زيد كف وطلعت من الغرفه تبكي وهو كير اي شئ قبله بره بقي كان الجو مشحون بين نوح وادم كانوا بيلعبوا شطرنج 
ادم:الفيل ممكن يدوس على الحصان ومش هيقومه 
نوح:الحصان ممكن يمشي من قدامه وفاز نوح 
ادم:يبقي الاحسن ليه ميقفش قدام الفيل وفاز ادم (الله عليك اجدع😂)
جه الجد وقعد معاهم ونوح وادم كانت نظراتهم لبعض قاتله 
ادم:انا هروح الشغل يا حازم باشا 
الجد:مش بتاكل 
ادم:مش عايز نفسي مسدوده ومشي 
عند زيد خرج وذهب لمكان ما 
ادم كان بيشتغل ونيران الغيره تحرق قلبه انو حياه هناك في القصر مع اللي اسمه نوح وكان بيتعصب على العمال على اتفه الاسباب 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
خلص اليوم ورجعوا بليل معادا زيد اللي لسه مرجعش
دخل ادم لقي نوح يجلس وحياه أيضا بي كانت بعيده عنه 
ادم:مش ليكي اوضه تقعدي فيها يلا اطلعي
حياه:بس 
ادم:مبسش خلصي اطلعي 
نوح:انت ازاي تكلمها كده 
ادم:ملكش فيه وانت لسه واقفه اطلعي 
طلعت حياهنوح وهو يقترب من ادم:انا مسمحلكش تكلمها كده 
ادم وهو يمشي من أمامه ببرود ناحيه الجنينه :تسمح ولا متسمحش غور من وشي دلوقت وخرج 
خلع التيشرت وجلس في الحديقه وهو يدخن بشراهة وينظر الي شرفه اوضه حياه تقدمت منه ندي وهو متوتره 
ندي:ممكن تلبس التيشرت مسك ادم التيشرت ولبسه وقال نعم يا ندي
ندي بتوتر :زيد 
ادم:ماله زيد 
ندي:ليه مرجعش لغيت دلوقت 
ادم:متقلقيش هشوفه 
ندي:ماشي ومشيت خلع ادم التيشرت ثاني وحاول يتصل يزيد 
ادم :مبيردش ده ليه وبعدها لقي زيد بعتله رساله بيطمنه عليه وأن في مكانه اللي بيرتاح فيه وهيرجع الصبح ادم اتطمن وذهب وجاب حاجه وفرشها في الجنينه ونام عاري الصدر ويديه خلف رأسه وهو ينظر للنجوم وبعدها شعر بتعب بجسده وشعر بسخونيه جامده ومش قادر يتحرك وقد استسلم للتتعب ونام وعدي بعض الساعات قامت حياه من النوم بفزع ملقتش ادم جنبها قامت تشوفه نزل الجنينه لقيته نائم على الأرض قربت من بفزع لقت جسده بارد ووجه سخن  خافت جدا عليه 
حياه:ادم ادم فوق يا آدم فوق لكن ادم لا حياه لمن تنادي حاولت تسنده وتقويمه لغرفتهم وبعد عناء نجحت وحطته على السرير وراحت جابت كمادات وعملتله كمادات وبعد وقت لقت ادم بيتنفض على السرير جامد وبيهولس وبيعيط ايوه ادم بيعيط حياه خافت معرفتش تعمل اي بقت تعيط 
ادم فتح عينه وقال بتعب:حياه متسبنيش خليكي معايا ونام ثاني حياه مسحت دموعها وقربت منه ومئات عليه وحضنته وقالت بعياط:مش هسيبك بس انت فوق والنبي وبعدين ومسكت كتفه وبتهزه بقوه وتقول:ادم ادم فوق انت ادم الرخام قوم رخم عليا انا موافقه يلا قوم وبعدها مسحت دموعها وقالت مش هيتسلم ورحت حملته على ضهرها وعافرت لحد الحمام ووضعته في البانيو وجابت تلج وحطته في البانيو وشغلت المياه البارده ووضعته قليلا ثم خرجت ووضعته على السرير وذهبت وفضلت تعمله كمادات وقرأت له قرٱن ثم واخيرا نزلت السخونيه اطمأنت حياه وصلت الفجر ثم ذهبت واحتضنته ونامت في الصباح استيقظ ادم وهو يمسك رأسه بوجع 
ادم:اي اللي حصل انا كنت نايم تحت وبعدين شاف حياه وهي تحتضنه 
ادم :البت قلبها جمد وحضنتني الله اكبر دخل اخد شاور وغير ملابسه ولكن السخونيه مكنتش راحت كلها وخرج استيقظت حياه 
حياه :ادم انت كويس
ادم: طبعاً هكون كويس طلما شوفت القمر ده 
حياه:ادم هو ادم وهيفضل طول عمره ادم 
ادم:امال يعني أما اكبر هكون حسن ما هكون ادم 
حياه وهي بتقول:حاسب يلا علي الظرافه اللي انت فيها 
ادم:طبعا لازم اكون ظريف مع واحده نكديه شبهك يا بومه حياه وهي تمسك المخدره وتقترب منه وتضرب
حياه:انا بومه يا غراب 
ادم:ابعدي يابت ابعد وفجأه وقعت حياه واعتلها ادم 
ادم وهو بيغمز لها:انت اللى جتيلي برجلك 
حياه بتوتر:ا ا ادم ابعد 
ادم:مش هبعد غير لما تبوسيني 
حياه:مستحيل 
ادم:خلاص خلينا كده 
حياه:طيب وقربت منه وقبيلته في حدوده بسرعه 
ادم :وحياه امك اي ابن اختك 
حياه:اي
ادم بغمزه:البوس كده وقبلها من شفيفها وبعدين بعد عنها وكان هينزل 
حياه:ادم متنولش انت تعبان لسه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:يابت انا صحيتي فل تحبي اوريكي وهو بيغمز لها 
حياه:تصدق اني غلطانه ودخلت الحمام وقفات بابه جامد
نزل ادم وهو يضع يده بجيبه ويرتدي النظاره وينزل وهو بيصفر شاف نوح قلب ادم عيونه بملل ونزل قعد ومسك الجرائد وعمل نفسه مثقف وبيقرأ 
نوح:السلام عليكم 
ادم :وعليكم السلام يا اخ نوح 
نوح:اخ اي دا انت بتحترمني 
ادم:مش هحترمك ليه يعني 
نوح:علشان غيران مني مثلا 
ادم بضحك وهو يخلع نظارته:انا ادم هغير ومن مين منك انت هههههههه مستحيل واضح انو دمك خفيف هههههههه
نزل الجد وحياه وندي نوح وقف وقال 
نوح:دومي انا حابب اسعدك أكثر واقولك انو انا قررت موعد زواجي من حياه اي مفيش مبروك ادم وقف منتفضا وقرب بسرعه من نوح ومسكه من رقبته بغضب وليه هيسدد له كلمه وفجأه 
حياه بصويت:اااااااااااااااااااادم 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفجأه ادم سقط على الارض مغشي عليه قبل أن تسقط لكمته على وجهه نوح 
حياه:اااااااادم وذهبت له
الجد :شيله يا نوح طلعه فوق نوح شاله وطلعه فوق غرفته دخلت حياه معاه وأغلقت الباب
نوح:هي دخلت معاه ايه يا جدي
الجد:بنت عمه يابني ولازم تراعيه تعالى انا وانت ننزل يلا نزل الجد ونوح
في الغرفه....
تجلس حياه بجانب ادم وتمسك بيده وتقول:لازم يعني تتعب نفسك اديك اهو أغمي عليك فوق بقي يا آدم وتذهب وتحضر كمادات وهو كان فايق سند بذراعه على السرير وقال بخبث:الله عليك ياض يا آدم وسمع خطوات حياه قادمه عمل نفسه نائم ثاني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
قربت حياه منه وبدأت تضع الكمادات تقلب ادم وعمل نفسه بيهلوث وقال :ااااه ااااه حاسس بخنقه
حياه:مخنوق طب انا اعمل اي 
ادم بتعب :قلعيني 
حياه:اقلعك حتي وانت مريض منحرف برده وبدأت تخلع له التيشرت وبدأت حياه تضع له الكمادات 
ادم :حياه 
حياه:انت فوقت كويس عامل اي دلوقت 
ادم :انا بردان جدا 
حياه:طب ثانيه اجيب حاجه تدفيك ادم مسك يديها 
ادم:لا حضن مراتي يدفيني وشدها وخدها بحضنه ونيمها غصب عنها وناموا
عند ندي كانت بتلف حلوين الطربيزه اللي في الحديقه وهي قلقانه على زيد متعرفش ليه وفجأه لمحته وهو جاي قعدت على الكرسي نظر لها زيد ببرود وأكمل طريقه للداخل وهي دخلت خلفه وجدته واقف في المطبخ يبحث  على شئ لكي يأكله 
ندي:اقعد وانا هجبلك اكل قعد زيد بصمت وهي بدأت تضع له الطعام وهو ينظر لها بصمت 
زيد:أكلتي
ندي:لا 
زيد:اقعدي كلي 
ندي:مش جعانه 
زيد ببرود وهو يأكل:قولت اقعدي قعدت ندي وبدأت بتناول الطعام ببطئ
ندي:كنت فين 
زيد:وده يهمك في اي 
ندي:عادي مجرد سؤال
زيد:مجرد سؤال طيب كلى 
وبعد الاكل بدأت ندي بغسل الصحون جاء زيد وحضنها من خصرها وبدأ يشم في رقبتها 
ندي :انت انت بتعمل اي 
زيد:اي مراتي 
ندي:بدموع دا كان جواز على ورق واطلقنا وكان جواز اصلا لمده يوم
زيد:اه طلقتك بس لما رجعت وشوفتك وانت كبرتي وهو يعض على شفته وحلويتي وهو يغمز لها الصراحه انا عايز اجوزك 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ندي بتلف وتعطيه كف :انت انسان حيوان اصلا انا كنت مفكراك راجل علشان لما وفقت اتجوزني علشان تنقذني من أهل ماما بس لا انا كنت غلطانه انت حيوان وخرجت 
زيد وهو ينظر لأثرها وبإبتسامه لعوبه:كده احلوه قوي وخرج من المطبخ
عند الجد ونوح 
نوح:ها يا جدي قولت اي 
الجد:هقول اي بس يابني خلاص موافق بس هنعمل حفله صغيره كده انهارده وتحاول تقرب من حياه وتخليها تحبك
نوح:ماشي موافق
عند ادم استيقظ ونظر لحياه بتأمل وبأصباعه بدأ يحيي على وجهها لنعومه ووقف عند عينها قام وقبله على عيونه ثم حدودها ثم استنشق عنقها الذي يعشقه ثم بدأ بعضها وهي استيقظت 
حياه:يا آدم حرام عليك ابعد 
ادم نظر لها ثم هجم على شفايفها بعد قليل 
ادم: دي صباح الخير بتاعتي
حياه:لا والله
ادم:والله
حياه:خلاص معتش تقول صباح الخير
ادم:لا مقدرش يا حياتي وقام وارتدي تشيرته ونزل قعد في الصالون جه زيد وقعد جنبه 
ادم:اي يا سطا ماله خدك 
زيد:ياعم الله يخليك تسكت 
ادم بضحك:شكلها ضربتك دي آخره سفالتك 
زيد:انا بذمتك سافل يسطا 
ادم:لا طبعا انت منحرف بس 
زيد:غور يلا من وشي 
ادم:ليه بس يا بيبي واللي في بطني ده اعمل فيه اي 
زيد:سقطيه يا مزه 
ادم:حرام عليك كده يا قاسي دا ابننا 
زيد وقف وقال بجمود مزيف:وانا مش عايزه 
ادم بتمثيل :أتاه ليه بس يا ابو العيال القسوه دي 
زيد:ايوه انا قاسي طب روحي وانتِ
ادم بتمثيل:لااااااااا يا سبعي لاااااا يا سيد الرجاله متقولهاش
زيد:لا هقولها يا عنيات روحي وانت طالق 
ادم:ااااه ياني انا خلاص اتشردت حياه جات وهي بتضحك جامد 
حياه بضحك هيستري على الاثنين المجانين دول:لا متزعليش نفسك ياختي كل الرجاله كده 
ادم:خديني في حضنك ياختي واضح انو حضنك حنين وانا محتاجه حنيه 
حياه:ادم انا غلطانه اني بهزر معاك انا ماشيه 
قعد زيد وادم يندين وجههم بإيديهم 
زيد:هنعمل اي دلوقتي يلا 
ادم:لا اعرف يا صديقي
زيد:طب هقولك تعالى نركب خيل 
ادم:اشطا بلا وذهبوا إلى مزرعه الخيول وبدؤا بركوب الخيل 
ادم:اسطا انا رايح اشوف مراتي وجاي 
زيد:الله يسهلوا ياعم 
ادم:نق فيها ياخويا نق ومشي ادم ذهب إلى الباب الخلفي السرايا واتصل على حياه 
حياه:عايز اي 
ادم:اسمها عايز اي فين نعم يا حبيبي نعم يا ابو العيال 
حياه:هقول ولا اقفل
ادم:تعاليلي عند الباب الخلفي واغلق الخط قبل سماع ردها
بعد قليل جات حياه 
حياه:عايز اي اخلص 
ادم:هاتي ايديك 
حياه:هنعمل بيها اي 
ادم:يعني هعمل بيها اي خلصي هاتي ايديك ومسك يدها وشدها على الحصان وراحوا غرفه واسعه مفهاش حد وشال لها الطرحه وفرد شعرها وجعلها تمسك اللحام بتاع الحصان وحضنها من خصرها وبدأ بالعكس في أذنيها 
ادم:اي رأيك في المفجأه دي يا حياتي
حياه:وحشه سيبني بقي عايزه اروح اكمل الاكل 
ادم وهو يقبل شحمه أذنيها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:هششش استمتعي وبس وجعل وجهها لوجهه ونظر لعيونها وهجم على شفيفها يقبلها بلطف ثم بعد عنها ثم جعلها تجل على رجليه و جعل الحصان يتحرك وهو حاضن حياه وهو يشم عنقها 
عند زيد نزل من على الحصان وكان ذاهب لغرفته لكن غير المسار ودخل غرفه ندي ومن غير ما يخبط دخل وكانت تغير ملابسها كانت ترتدي قميص لفوق الركبه بقليل 
ندي بصريح:بررررررره 
زيد وهو يعض على شفتيه :اي الحلاوه دي 
وفجأه.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفجأه سمع صوت نوح وهو طالع معرفش يعمل اي دخل وهو مغمض عينيه واغلق الباب 
زيد وهو مغمض:نوح طالع بسرعه البسي وانا هفضل هنا لغيت لما يمشي 
سمعوا خبط على البابندي بخوف:مين 
نوح:انا يا ندي 
ندي:طب ثانيه يا نوح اصل بغير هدومي 
نوح:ماشي 
زيد بغضب وهو مغمض عينيه وبصوت واطي:عايز منك اي ده وازاي يدخل غرفتك ويتري دي اول مره ولا لأ 
ندي بعصبيه وبصوت واطي:انا مسمحلكش تكلمني بالطريقه دي انا مش زي اللي سيادتك بتسهر معاهم وتعريفهم وارتدت عبايه واسعه ولفت الطرحه 
ندي:فتح عنيك 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد فتح عنيه واقترب منها وهي بتبعد 
ندي :انت بتقرب ليه 
زيد يقترب بسكوت 
وشد الطرحه بحيث تغطي حته من رقبتها اللي باينه وقال بهمس أمام وجهها:اسمعي يا روح امك هما دقيقتين ويخرج من هنا والا قسما بالله اكسر دماغك ودماغه وانا هكون تحت السرير فاهمه 
ندي كانت هترد بس سمعوا صوت نوح من بره
ندي:حاضر يا نوح جايه ذهب زيد وقعد تحت السرير وندي فتحت الباب ودخل نوح
زيد وهو مستلقية على بطنه تحت السرير:اخرتها زيد باشا يبقي تحت السرير اااه منك يا زمن قعد نوح على السرير وبجانبه ندي وبينهم مسافه كويسه 
نوح:انا جاي استشيرك في حاجه 
ندي:استشير براحتك يا باشا احنا عندنا كام نوح يعني 
زيد لنفسه:لا ما هي طلعت بتهزر اهي امال معايا مصدره جعفر ليه طيب يا ندي اصبري على رزقك بس 
نوح:عايز اعرف ازاي اخلى حياه تحبني 
زيد كتم ضحكته بالعافيه وهو بيتخيل منظر ادم وهو بيقوله الخبر ده 
ندي:بص يا حبيبي 
زيد سمع الكلمه من هنا طلع نار من عينيه وزغزغها من رجليها 
ندي:هههه 
نوح:ندي انت كويسه 
ندي بغيظ:اه كويسه نكمل انت تعرف اختي بقالك ثلاث سنين لانك ابن صاحب جدي المفضل ودرست معاها في نفس الجامعه
نوح:مظبوط
ندي:برأي تسألها هي مشاعرها تجاهك اي 
زيد في نفسه بغيظ: ما طلعت عاقله وبتفكر اهي امال ركنه موضوع انو نرجع لبعض على الرف ليه 
نوح:عندك حق شكرا يا ندوش 
ندي:انا معملتش حاجه يا سطا
نوح:طب هروح انا يلا سلام 
ندي: سلام
خرج نوح وطلع زيد من تحت السرير 
زيد:هي دي الدقيقتين
ندي:ولااا بقولك اي ابعد عني 
زيد وهو يقترب:وحد بيبعد عن روحه يا ندوش 
ندي فتحت الباب وخرجت بسرعه 
زيد:هتهربي مني فين بس 
عند ادم وحياه..
حياه كانت بطبق الهدوم دخل ادم عليها 
ادم وهي يسند جسمه كله بدراعه على السرير 
ادم:ااااي
حياه:اااي في اي 
ادم:بكره عيد الحب مفيش حاجه كده
حياه:حاجه زي اي
ادم ذهب لها وهمس بإذنيها 
حياه بكسوف:تصدق انك قليل الادب انا اصلا خلاص هطلق منك وهتجوز نوح 
ادم وقف بعصبيه ومسك دراعها 
ادم وعينيه بطلع شرار: قولتي اي يا روح امك طب اسمعي بقي لو سمعت اسمه بس بتنطقيه انت حره وطلاق يا حياه مش هطلق وبعد بكره احنا رايحين مصر ومرها على السرير وخرج بعصبيه قعد في الحديقه وظل يدخن بشراهه جاء إليه زيد 
زيد:مالك يلا شايل طاجن ستك ليه 
ادم:زيد انا مش فايقلك
زيد:يبقي بسبب نوح 
ادم:ايوه هو بسبب سي زفت هو في غيره
جاء لهم الجد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الجد:جاي اقولكم في حفله بليل 
ادم:ليه يا حازم باشا 
الجد:خطوبه حياه بعد ما انت تطلقها 
ادم وقف بعصبيه:شكلك كبرت يا حازم باشا وخرفت متنساش انا مين انا ادم واللي في دماغك ده مش هتعمل حياه مراتي وهتفضل مراتي واللي مش عجبه يخبط دماغه في اي حيطه تقبله ومشي 
زيد :انت ناوي على اي يا جدي 
الجد:هتشوف وبعدين يا زفت بطل تحوم ورا البت 
زيد:قصدك اي يا جدي 
الجد:سيبها يا زيد ملكش دعوه بيها انت طلقتها 
زيد بألم:ما انت عارف يا جدي طلقتها ليه 
الجد:عايز اي يا زيد 
زيد:عايز اجوزها 
الجد:بعد الحفله انا هقولها ولو وفقت اتجوزها ولو موفقتش مش هقدر اجوزهالك 
زيد:الحفله ربنا يستر الطور اللي مشي ده شكله هيكسر الفله على دماغنا حفيدك وانت عارفه 
الجد:سيبها على الله ومشي 
عند ادم ذهب إلى نفق غريب كده ودخل 
ادم:جميل يا جميل 
يظهر رجل عجوز وهو يجلس على مكتب قديم ويمسك بيده مسدس وكان بيمسح فيه 
جيل:انت لسه زي ما انت عباره عن صوت خير مضايق ليه 
ادم رمي نفسه على الكرسي بتعب 
جميل:مالك 
ادم:مش عارف والله مالى عايزها وفي نفس الوقت متفرقش معايا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
جميل:فاكر المسدس ده 
ادم:وده يتنسي كان معايا اول ما كبرت نفسي انت ادتهوني وانا قولت مش محتاجه وده اصلا قديم مبعملش حاجه وفي نفس اليوم المسدس ده اللى أنقذوني 
جميل:طيب كويس انك فاكر هعمل شاي اعملك 
ادم:جمييييل متشلنيش انا جاي ومخنوق وعايزك تفكر معايا على حل هو ده وقت شاي 
جميل:صوتك يا آدم وبعدين دي مشكلتك وتحولها وهتشرب معايا شاي اقعد فك السلاح ده على بال ما اعمل الشاي اشوفك نسيت بيتفك ازاي ولا لأ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جميل عمل الشاي وخرج لادم ادم شرب حبه من الشاي وفجأه نط من مكانه بفرحه 
آدم:لقيت الحل يا جميل وراح وحضن جميل بفرحه وبعدها طلع جري من عنده وركب السياره وخرج 
جميل:طول عمرك مجنون يا آدم بس شكلها هتغيرك ياااه يا جميل شكلك هتموت وانت مرتاح على ادم وهتشوفه ادم بتاع زمان 
ادم في الفون:زيد جهز نفسك هنرجع القاهره انهارده واغلق الخط
زيد:هو اي ده ماله الواد ده  
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم دخل بسرعه الي الغرفه وقرب من حياه 
حياه:ابعد يا آدم ادم قرب وخبطها على رأسها واغمي عليها وشالها وخرج من الباب الخلفي وزيد كان مستنيه في السياره 
زيد:هتعمل اي يا مجنون 
ادم:اي بهرب انا ومراتي
زيد: الصراحه فكره كريتيف الواحده بتهرب مع عشيقها إنما انتم مميزين طب واحد ومراته بيهربوا واخدني انا ليه مكونش مكتوب في القائمه وانا معرفش
ادم:لا يا خفيف واسكوتي بقي 
زيد صمت بغيظ
ادم اتصل فيديو كول على جده أثناء ذلك الجد ونوح وام واخت وأبو حياه كانوا متجمعين
آدم:اهلا حازم باشا منور والله 
الجد:حياه فين يا آدم 
آدم:اي مراتي واخدتها حقي ولا لأ وانيوا نرجع تاني ياجدي لان انتم كنتوا عايزين تجاوزوا مراتي وانا موجود امال لما مكونش موجود هعمل اي 
نوح:مراتك ازي
ادم:هما مقلوش ليك يا عسل أنها مراتي اديك عرفت اهو يلا سلام واغلق الهاتف
نوح:الكلام ده صح 
الجد:ايوه 
نوح:مقلتوش ليه 
ابو حياه:خوفنا عليك يا ولدي يحصلك حاجه وانت كنت بتحب حياه 
نوح:انتوا كده دمرتوا ثلاثه اشخاص بكذبتكم دي انتم كنتم معلقني في حبال دايبه انا كده طلعت الوحش انا مش مسامحكم انا خلاص همشي ومش هرجع وذهب ليحضر شنطه هدومه
ابو حياه:قولتلك يا بابا نقوله الحقيقه
الجد:انا عارف انا بعمل اي 
ابو حياه:انا معتش فاهم انت عايز اي من كل ده 
الجد:هتفهم يا ولدي في الوقت المناسب 
ابو حياه:انا معاك للاخر بس حياه بنتي متتأذيش الا حياه ومشي 
الجد في سره:هتتعبي يا حياه بس استحملي علشان آدم يتغير 
ندي زعلت من زيد هي متنكرش أنها بتحبه بس كانت لازم ترجع كرامتها وقالت خلاص زيد صفحه وانتهت ......
وصلوا فيلا ادم شال ادم حياه وطلع بيها على الغرفه وزيد راح على غرفته ادم نام على الكنبه وحياه على السرير(ابننا جنتل ماااان🙃😁)في الصباح استيقظت حياه وهي تنظر الغرفه اللي كانت بالون الاسود فقط 
حياه:اي داا هو الواد ادم موتني وانا ادفنت وده القبر اه ياني اععععع 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صحي ادم على عيطها:في اي 
حياه:اي دا انت اي اللي جابك هنا انت كمان مت معايا حتي وانا ميته م شسيبني في حالي 
آدم:لا ممتيش انت في الفيلا بتاعتي في القاهره ومتسأليش اي اسأله وتنزلي يلا نفطر ومنزل ادم وهو نزلت وبعدها نزل زيد 
آدم:دلوقتي احنا في القاهره مش سوهاج يعني حياتنا اتغيرت 
حياه في نفسها:هو ليتحول ده والا اي ونظرت الطبق أمامها قرب منها ادم ومسكها من كفها وجعلها تنظر له وقال :لما اتكلم تبصيلي 
حياه:طب اتفضل خلينا نخلص رجع ادم مكانه 
ادم:معاكي كليه اي 
حياه:اداره اعمال 
ادم:كويس هتشتغلي معانا في الشركه علشان متمليش من القعده لوحدك وانت يا زيد خلص أكلك وتعالي ورايا على الشركه احنا اهملناها قوي والشغل كله كان على سندي
حياه :ومين ساندي دي أن شاء الله 
آدم:وانت مالك
حياه:م هشتغل معاكم لازم ابقي عارفه كل حاجه 
آدم:هتعرفيها لما تروحي ويلا كملى أكلك وهتبدئي الشغل من انهارده وقام 
حياه:ماله ده شكله مجنون 
زيد: ياااه دي اقل حاجه عند ادم هتتعودي
ادم:يا زيييييد 
زيد:جاي يا بوص وذهبوا 
حياه قامت لبست وذهبت لوحدها الشركه 
دخل ادم بهيبته المعهودة ودخل المكتب وصلت حياه وسمعت زعيق ادم وقفت حياه مع السكرتيره 
حياه:ماله ادم بيه بيزعق ليه 
السكرتيره:هو كده دايما متعصب ومش طايق حد خالص انت مين 
حياه:الموظفه الجديد 
السكرتيره:طب ادخلي اديه الملف ده 
حياه بخوف:ما تدخلي انت مش معنا انا 
السكرتيره:انا على وش جواز وعايزه اتجوز وده لو دخلتله ولا هتجوز ولا هعيش دنيا ادخلي بقي وزقتها وافتح الباب ادم كان واقف وساند على المكتب وأيده في خصلات شعره 
ادم بجمود:ادخلى يا حياه 
حياه:لا لا شكلك مشغول هجي في وقت تاني
ادم :حييياااااه قولت ادخلي واقفلي الباب 
حياه دخلت وسكت الباب حبه بس مكنش اتقفل
ادم:اقعدي
حياه:لازم يعني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم وهو بيقرب وحياه بتبعد 
حياه:انت بتقرب مني كده ليه وهو بيقرب وهي تبعد لغير لما حصرها عند الباب وقفل الباب وهو محصرها 
حياه:أن أن انا عايزه افكرك انو الشركه في ناس ادم وضع صباعه على شفتيها وبيحركها ببطئ ثم وضع صباعه على فكها ورفعه وقال :صباح الخير 
حياه:ها 
وفجأه سمعوا خبط على الباب وفتاه بتقول:بيبي انت رجعت
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الفتاه:بيبي
حياه في نفسها:الطور ده كله وبيبي
ابتعد ادم عن حياه وجلس على المكتب:تعالي يا ساندي
ساندي:وحشتيني قوي يا دومي ده كله قدرت تبعد عني 
ادم:مقدرتش والله يا سنودتي انت عارفه اني مقدرش ابعد عنك و نظر لحياه ليري ملامحها وجد أنها تفرك بيدها بعصبيه 
ساندي بصت لحياه بقرف وشاورت بإيديها من فوق لتحت وقالت:مين دي يا دومي
ادم:دي بنت مسكينه وانت عرفاني قلبي رهيف وحنين وصعبت عليا جبتها تشتغل 
ساندي وهو بتقرب ومسك ازار قميصه :طبعا يا قلبي عارفه وبصت لحياه 
ساندي:انت اطلعي بره 
حياه وقفت بجمود وقالت :حاضر يا ساندي هانم ونظرت لادم نظره كير وضعف ولهانه وخرجت 
ادم شعر بضيق مسك الكرافته وفكها عن عنقه 
ادم:يلا يا ساندي نشوف الشغل اللي متراكم ده 
في حي قديم من أحياء القاهره نجد أن جميل يجلس ويأتي له شاب في منتصف العشرينات
جميل:غبت المده دي ليه يا صقر
صقر:المهمه كانت صعبه
جميل:المهمه اللي صعبه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:جميل انا جاي ودماغي مش فائقه ليك ولالغازك  ها الباشا جه هنا 
جميل :مين 
صقر:ادم يا جميل جه هنا
جميل:اه جه من يومين 
صقر:كويس انو جه قرب الوقت اللي اتخلص منه
جميل وهو بيقوم من على الكرسي:مش هقدر يا صقر تتخلص منه مش هقدر
صقر وهو يمسك كاسه ويرميها على الأرض ويقول بغضب:لا هقدر يا جميل وهتخلص منه 
جميل وهو بيصب الشاي:متنساش ادم يبقالك اي 
صقر وهو يخرج:مش ناسي
جميل:استني اشرب الشاي
صقر:مفيش وقت اني اشربه  
ذهب صقر الي حاره شعبيه ودخل الي شقته وغير هدومه وخرج قبل ما ينزل سمع صوت في الشقه اللي قصاده ودي شقه مفيش فيها حد ودقائق وخرجت فتاه ترتدي عبايه بيتي وتربط شعرها بطرحه وكانت ماسكه السجاده وكانت الفتاه وجهها مليئ بالتراب
الفتاه:معلش يا استاذ ممكن تساعدني اني انفض السجاده دي
صقر مسك السجاده ونفضها 
الفتاه:شكرا يا استاذ انت اسمك اي 
صقر وهو ينزل على السلم:ملكيش فيه 
الفتاه:ماله ده استغفر الله العظيم
نزل صقر ومشي لغيت لما وصل لمركز الشرطه ودخل المكتب بتاعه وبدأ الشغل
عند حياه كانت تجلس على المكتب وتضع يدها تحت خدها واليد الأخري تلعب بالقلم بملل جاء إليها زيد 
زيد:مالك يا حياه 
حياه:مليش 
زيد:ادم جوه
حياه وهو تمسك القلم بيدها الاثنين:ايوه جوه وهو طائر البغبغاء وضغطت على القلم انكسر
زيد:هههههههههه بغبغاء بس تصدقي هي شبه بس مالك متعصبه ليه كده 
حياه:هتعصب من اي مفيش حاجه تعصب
زيد:خلاص جهزي صفقه الشهاوي علشان هما جايين دلوقتي
حياه:ماشي وبعد وقت كان ادم وساندي وزيد في غرفه الاجتماعات وشركه الشهاوي كمان دخلت عليهم حياه بالورق 
حياه بصدمه:رائد
عند صقر دخلت فتاه 
الفتاه:هتيلي حقي يا حكومه 
صقر ببرود:طب اقعدي يا انسه وقولي عايزه اي 
الفتاه:مش انت اللي نفضتلي السجاده
صقر:هتقولي عايزه اي ولا تطلعي بره 
الفتاه:هقول هقول 
صقر:اسمك وعمرك 
الفتاه:انا اسمي زهره عمري 23 
صقر:اي بلاغك 
زهره:بلاغي في بتاع اللحمه يا باشا انا اشتريت كيلو والمفروض اخد 2جنيه فضلين من الفلوس اللي دفعتها
صقر بنفاذ صبر وهو يجز على سنانه ووقف وقرب منها وسند بيده على الكرسي اللي قاعده عليه وميل بوجهه ناحيتها:يعني انت جايه وعمله دوشه ومعطلاني علشان اثنين جنيه 
زهره ووقفت مره وحده فخبطت وجهه مسك وجهه بعصبيه 
زهره:لااااا الا حقي يا باشا انا في مجتمع حر ومستقل وانا انثي واخد حقوقي كامله انا مسمحش لأي ذكر  انو ياخد حقوقي لو سمحت انت حكومه ولازم ترجعلى حقي انا عايز اثنين جنيه بتوعي
صقر بعصبيه ومسك ايديها:خدي خمسه جنيه اهي ومشفش وشك تاني فاهمه 
زهره:لااا انا مسمحش بكده انا عايزه فلوسي من اللي حقي عنده اتفضل فلوسك يا باشا 
صقر:طب انا هعد لغيت ثلاثه ولو لمحت طيفك هنا انت حره وغمض عيونه وبدأ العد فتح مشفش اثر لزهره
صقر:طلعتي منين بنت المجنونه دي
عند حياه .....
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
رائد:حياه انت حياه صح
حياه:ايوه انا حياه بشحمها ولحمها عامل اي والله عامله اي 
رائد:الشله كويسه بس نقصاكي والله انت اللي عامله اي 
ادم خبط أيده على الطربيزه:مش نكمل والا اي حد قالكم انو ده مكتب الخاطبه حنان للمطلقين والعوانس وانت تعالى هنا ذهبت حياه ووقفت بجانبه 
خلص الاجتماع 
ىائد:لازم نشوفك يا حياه ونطلع مع بعض
حياه:طبعا يا رائد(رائد مدير شركه الشهاوي) الكل بدأ يخرج وكانت حياه هتخرج مسكها ادم من ايديها وزقها جوه واغلق الباب وخلع الجاكت وبيشمر درعاته
ادم:رائد بقي مين يا هانم ويبقي بالنسبه ليكي اي وانت ازاي تكلميه واكنك مش متنيله مكتوبه علي اسمي انطقي 
حياه وهي بتقول بخوف :ادم اعقل احنا في الشركه 
حياه:اعقل انت خليتي فيا عقل وفجأه وقعت حياه فوقيها ادم و الباب اتفتح 
***: انا انا اسفه وخرجت .......
اعملوااااا مشاركه يا فنزاتششششي 
زهره محجبه
(يا تري مين اللي دخلت عليهم🙃)
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
طلعت الفتاه وهي مكسوفه وكانت تمشي وهي تنظر إلي الشركه بإنبهار وفجأه وقعت على الأرض بسبب اصطدامها بأحد ما 
الفتاه:اااه يا غبي مش تفتح 
زيد وهو بيشيل الورق اللي وقع منه علي الارض:انا اسف ورفع عينيه 
زيد :انتِ 
عند ادم قام وحياه قامت ترتب هدومها وطلعت بهدوء وادم قعد علي الكرسي ومسك ملف وحاول يشغل نفسه بالعمل
عند زهره دخلت شقتها ونظرت لصوره والديها المتوفين ودعت لهم بالرحمه والمغفره وبعديها دخلت البلكونه شافت صقر وهو يمشي وبعدها ذهب ليساعد رجل عجوز في حمل بعض الاشياء الثقيله نظرت له بهيام 
زهره لنفسها:فوقي كده يا زهره فوقي لدراستك ودخلت من البلكونه وصقر دخل شقته بتعب وخلع التيشرت وظل بالبنطلون فقط وذهب ليحضر كوب قهوه له وبعد دقائق سمع صوت اغاني عالي من شقه زهره 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:واضح انو الايام الجايه مفيش فيها اي انواع الهدوء ذهب بعصبيه وخبط علي الباب محدش رد وبعد دقائق كسر الباب ودخل 
زهره بفزع :اااااااااااع انت بتعمل اي هنا وازاي تكسر الباب
صقر:حضرتك مشغله الاغاني ومحسساني انك قاعده لوحدك في المنطقه افهمي في ناس موجدين معاكي 
زهره:برده ازاي تتهجم عليا كده 
صقر بغضب:بت ابعدي عن وشي انا دماغي وجعاني ومش ناقصك مسمعتش نفسك وذهب واغلق الموسيقي
زهره:انت ازاي تقفلها طب اهو وشغلتها 
صقر:انت بتتحديني انا طب اهو و اغلق الاغاني
زهره:الموسيقي دي في بيتي يبقي انا اللي تشغلها أو اطفيها وقامت مشغلها 
صقر بغضب مسك مشغل الموسيقي وكسرها 
زهره بغضب وقربت من وجهه:انت ازاي تعمل كده 
صقر قبل أن يتكلم اتجئوا بصوت ضرب ناري 
عند زيد ....
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اي اللي جابك اي وحشتك
ندي:لا جايه اشوف اختي ولا حرام 
زيد وهو بيقرب منها وهي بتبعد وفجأه مسك زيد يد ندي وقربها منه 
زيد بهمس في أذنيها:عايزه تشوفي اختك يبقي في البيت مش في الشركه يا هانم انا مش مستعد اموت حد انهارده بسببك يلا ملمحش طيفك هنا ومشي وسبها
ندي:طيب يا زيد 
عند ادم وحياه خلصوا وذهبوا الي البيت وكانت ندي معاهم وزيد 
ادم دخل غرفته و حياه أصرت تنام في غرفه ثانيه وادم وافق 
زيد قاعد على الكنبه في الصاله لمح ندي جايه اتصل على ادم 
زيد:ولا اعمل نفسك بنت 
ادم:ليه
زيد:اعمل بس
ادم:طيب انا اصلا شمال يسطا
زيد وفتح المكبر:دودو وحشتيني يا روحي 
ادم بصوت أنثوي: حبيب قلب دودو
زيد: افتحي موضوع يا دودو
ادم:ليه يا زيزو مراتك فين 
زيد:مراتي كانت بومه ونكديه انا اصلا طلقتها في نفس اليوم 
ندي:بقي انا نكديه يا زفت طيب 
ادم:اي يا زوز يا حبيبي عاوزني اقولك اي يا قلبي اكيد عايزني اقولك انا لابسه اي دلوقتي صح 
زيد:طول عمرك سافله يابت يا دودو وانا احب السفاله
ادم:بص يا سيدي انا لابسه فنله قطونيل بحملات إنما اييي واو ولابسه شورت اسود مرسوم عليه ورق شجر بس اي يابني نار نار تحبي افتحلك الكاميرا يا روحي تشوف بنفسك وانزلك حماله الفنله واوريك سمانه الكتف 
زيد :هههههههه يخربيتك يا دودوانا جيالك حالااا واغلق الخط ندي جات بسرعه علي زيد ومسكه المخده ورمتها عليه
زيد:في اي اي يا مجنونه
ندي:انت لسه شوفت جنان ومسك الفازه ورمتها عليه بس هو اتفداها
زيد:اه يا بنت المجنونه في اي وذهب وأمسك يدها 
زيد:مالك 
ندي:مليش انت طول عمرك بتحن لأي انثي حتي لو انثي الكلب طول عمرك معفن
زيد بخبث:وانت مالك ها أنا شاب حليوه والبنات بتحبني ودول نعمه ارفض النعمه يعني وبعدين انا شامم ريحه غيره انت غيرانه
ندي ومسكه أيده ونزلتها من علي ايديها
ندي:ههه اغير هغير من اي دا انا بس تشاور بصباع ايدي ويجيلي احسن منك وكانت ماشيه ومسكها زيد من رجليها وقعها على الأرض
زيد:ده علشان جبتي سيره اي راجل علي لسانك ويلا سلام اصل دودو لابسه فنله قطونيل واكيد سقعانه هروح ادفيها انا ومشي وهي نظرت بغيظ وقامت وذهبت لغرفتها 
عند ادم بعد مخلص مكالمه زيد ذهب وفتح باب غرفه حياه ودخل بس مكنتش موجوده قعد علي السرير طلعت حياه وكانت لابسه روب الحمام وبتنشف شعرها 
ادم:اوباااا اي الجمال ده يابت 
حياه:انت دخلت هنا ازاي 
ادم ببراءته:من الباب 
حياه :ادم انا جايه تعبانه ومش نقصاك
ادم:انا عايز بوسه
حياه:سافل هقول اي سافل
ادم:تسلمي والله يا حياتي 
حياه:طب بقولك تعالي نصلي قيام الليل سوا ها
ادم:وهاخد اللي عايزه 
حياه بخبث:ماشي
دخلت حياه الي الحمام وخرجت وهي لابسه الازدال وبدؤا الصلاه وادم بعد الصلاه كان قلبه مطمئن واول مره يشعر بتلك الراحه الجميله حياه ذهبت لتنام بالازدال 
ادم وخلع التيشرت:اي يا روح امك 
حياه:ادم نعم عايز تصلي تاني
ادم: الاتفاق يا حياتي 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:بكره يا آدم علشان والله تعبانه وهموت وانام 
ادم شعر بتعبها
ادم بغيظ طفولي:طيب وذهب و اخدها بحضنه وهي مقدرتش تقاوم من تعبها ونامت على صدره
عند صقر وزهره
دخل عم زهره 
العم:ااه يا خاطئه لازم اموتك واغسل عاري 
صقر:هو حد بيعمل الخطيئه مع مراته.......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عم زهره:وكمان اتجوزتي من ورانا يابنت****وذهب ليمسكها من سعرها لكن صقر وقف امامه ومسك يده
عم زهره:سيب ايدي وطلقها دلوقتي 
صقر:طب هدي اعصابك بس كده الاول زهره عايزه تروحي معاه زهره بخوف ومسكت في صقر
زهره:لأ
صقر:سمعت هي مش عايزه تروح ويلا بقي اصل بنام بدري
عم زهره:الظاهر اخويا معرفش يربي بس انا موجود وهربيكي 
زهره:ههههههههه كانت تضحك بسخريه هههه لحين نزلت من عينيها دموع مسحتها وقالت عمي اه اللي انا ابقي من لحمه ودمه والمفروض يخاف عليا ويحتويني ويحسسني بالأمان مش لما بابا يموت وامي تروحله وتبوي رجليه انو يساعدنا وموفقش واترجته حتي انكم تساعدوني وهي هتيجي علي قلبها ونفسها وتسيبني وتمشي إنما لا انتم موفقتوش امي تعبت من المحاوله عليكم سابتلكم البلد كلها وخدت بنتها اللي عندها سنتين وراحت بلد غريبه وعافرت وكانت بتشتغل بالنهار والليل ده كله علشان متحسسنيش بأي نقص لغيت لما المرض اتمكن منها وسابتني لوحدي وراحت لبابا روحتلكن وطلبت اني اعيش معاكم مردتوش ولما طلبت حقي اخدتوني فاكرين عملتوا فيا اي لا شكلك نسيت خليني انا افكرك مستني من ايدي ومشيت وانا وراك وزقتني داخل اوضه ضلمه مفيهاش ولا حتي شعاع نور وكنت بقعد بثلاث ايام من غير اكل ولما تحسوا اني خلاص هموت تدخلوا ليا اكل ميكفيفنيش وتقولي ده حقك فاكر لما اشتكتلك من ابنك وقولت ابعدوا عني وانا مش عايزه حقي خلاص بس ابعد عني انت وابنك قولت ليا حقك ومش هتخديه وده ابني ويعمل اللي عايزه بس انا بحمد ربنا انو ابنك كان بيجي سكران وكنت بعافر و مخلتهوش يلمسني لغيت لما هربت منكم والحمد لله ربنا اكرمني ولقيت شغل ودخلت الكليه ولقيت بيت وبعد ده كله تقولي عمي هههههههههه 
صقر حس بوجع لانه عاش حياه مشابه لحياتها ويمكن ده سبب كره لادم 
عمها:ايوه عملت كده وهتيجي معايا وغصب عنك اقترب منه صقر 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر بصوت مخيف :قسما بالله لو غمضت عيني وفتحتها ولقيتك استني وانت هتعرف عمها شعر بالخوف وقبل ما يمشي:انت مننا ومش هنسيبك وهتتطلقي من ده وهتجوزي ابني وخرج عمها 
صقر ذهب و أصلح الباب ومشي بهدوء 
زهره قعدت علي الارض وظلت تبكي بقهره
في الصباح الباكر استيقظ كل من بقصر ادم علي صوت ضرب ناري نزل الجميع 
ادم بصدمه:انت
صقر:مفجأه صح
ادم:والله وليك وحشه بس مش عوايدك تدخل كده اي اللي جابك كنت بتيجي اول ما ترجع من المهمه اتأخرت المره دي
صقر:متخفش هخلص منك بدري يا اخي العزيز
ادم:طول عمرك يا صقر دمك خفيف جدا 
صقر:لا بس انا شايف وجوه جديده لا وكمان حلوه وهو بيغمز
ادم:أظنك عارف انا مين انا ادم وعارف انو اللي بيبص لحاجه ملكي بيتنسف من علي وجهه الأرض 
صقر وهو يمشي للخارج:بكره نشوف مين اللي هينسف مين يلا انا جيت اسلم عليك وانا ماشي يلا يا دومه
ادم : زيد تعالي ورايا زيد ذهب خلف ادم 
ادم وهو يقف وينظر من الشباك:صقر رجع يا زيد وشكله مش ناوي علي خير وانا مكنتش خايف منه في الاول ولا يهمني بس دلوقتي في حجات اخاف عليها وأخرج سلسله من جيبه وكانت فيها صوره لحياه ونظر لها 
زيد:اكيد مش هيعمل حاجه متنساش انو اخوك
ادم:انت متعرفش صقر قدي يا زيد انا وصقر قعدنا مع بعض خمس سنين حفظته فيها وهو حفظني
زيد:طب هتعمل اي 
ادم وهو يجلس علي المكتب:اتصل علي جميل وقوله ادم موافق انو يعمل العمليه الجايه
زيد:بس دي خطيره
ادم:عارف بس لازم ارجع للمجال ثاني
زيد:فهمتك ادم مشي
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
عند حياه كانت تقف وتنظر للمرآه
حياه:اي يا حياه نسيتي انت معاه ليه مينفعش تحبي ادم مينفعش فاهمه دخلت عليها اختها 
ندي:لا يا حياه انت من حقك تحبي وتتحبي وانت مش بتحبي ادم انت بتعشقي ادم ليه بتكبير
حياه:انا مش بكابر انا نبحبهوش انا اتفقت مع جدي اخلي ادم يمشي في الطريق الصحيح وبعدها همشي
ندي ومسكها من كتفها :ازاي يا حياه هدمري نفسك بنفسك ازاي طب انت فين وانت فاكره ادم هيرتاح ادم بيحبك
حياه علشان متبينش حبها لادم:ادم يا بنتي بيميل لأي انثي 
ندي بغيظ:مش لوحده كل الرجاله كده 
حياه:مالك بس يا ندوش لي اللي جايه علشانه مش معبرك
ندي:انا مش جايه علشان حد انا جايه اشتغل واعتمد علي نفسي
حياه:هعمل نفسي مصدقه ويلا نجهز الغداء
وذهبوا.....
عند صقر استيقظ في الصباح وارتدي ملابسه وخرج من بيته ووقف أمام باب شقه زهره
صقر لنفسه:طب ادخل ولا لأ طب لو دخلت عقولها جاي ليه وأكمل بتحدي عادي هطمن عليها وخبط علي الباب وبعد قليل فتحت زهره
زهره:نعم
صقر:اسمها نعم وقام دخل وقعد علي الانتريه
زهره:انت يا بيه اي داخل بيت باباك
صقر:اي مش انا أعتبر جوزك
زهره:من امتي
صقر:من امبارح
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زهره:بص يا صقر انا متشكره جدا علي اللي عملته لما عمي كان هنا بس ده ميديش الحق انك تقول كده 
صقر ووقف قصدها: انا مش بقول اي كلام انا اتجوزتك امبارح
زهره:ازاي مستحيل هو الجواز لعبه انا مش مراتك ولا انت زوجي
صقر وقرب منها وقبلها من شفتيها:وكده 
زهره وأعطته كف صقر بغضب .....
زهره:ااااااااه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صقر تقدم من الباب واغلقه واتجه نحو زهره وخلع التيشرت وقرب وهو عاري الصدر وكان يوجد د بطنه اثر سكينه تقدم منها ببطئ وهي بتبعد وكانت تجلس علي الارض
صقر بغضب وعيون حمراء:انت بتضربيني انا 
زهره اترعبت من منظره مقدرتش ترد وعيطت بصوت يجعلك تبكي 
صقر:انا هعرفك ازاي تمديد ايدك يا بنت ****عليا انا صقر ونزل لمستواه وأمسك الطرحه وشدها بقوه فسقط شعرها علي وجهها تقدمت يد.صقر وأمسك بعض الشعيرات التي كانت علي عينيها وازحتها عن عينيها ونظر لعيونها الباكيه وفجأه
زهره:اااااااه نتيجه مسكه صقر لشعرها من الخلف بقوه 
صقر بغمزه:لسه بدري علي الصويت
ترك شعرها وأمسك عبئتها وقام بتقطيعها 
زهره:لو سمحت علشان خاطر اغلي حاجه عندك سيبني 
صقر:للاسف معنديش اي حاجه غاليه 
زهره:ارجوك ابعد عني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:هششش بس بطلي كلام وتقدم منها وأخذ يقبلها بجنون وقسوه وهي لا حوله لها ولا قوه وفجأه لقوا انو الباب اتفتح
في الشركه وصل زيد ثم ندي وحياه 
دخل زيد المكتب ....
ندي:حياه هروح اجيب حاجه اشربها وذهبت 
ندي:أما اشوف زيد بيعمل اي ودخلت فجأه عليه وكانت تجلس فتاه علي قدميه كانت الفتاه هتقوم مسكها زيد من خصرها
زيد:اطلعي بره وخبطي وادخلي 
ندي بصدمه:هااا
زيد:سمعتي انا قولت اي بسرعه طلعت ندي بلا وعي وخبطت واذن لها بالدخول وكانت مازالت الفتاه علي قدميه
ندي بعد ما فاقت من الصدمه:انت قليل الادب ومش محترماي اللي بتعمله ده يا افندي
زيد وهو بيلعب في شعر الفتاه:وانت مالك انا راجل عازب وبعيش حياتي
ندي:مفيش حاجه اسمها عازب وبعيش حياتي علشان عازب تعصي ربنا يعني تصدق انك حيوان وذهبت عنده ورفعت أكمام الفستان علي يديها
ندي:تعاليلي يا قطه ومسكتها ونظرت لزبد واكملت بغضب:واياك تقرب ونزلت ضرب في الفتاه وحاول زيد.يبعدها بعد محولات شالها زيد من خصرها وهي مازالت تتحرك برجليها 
ندي:سيبني عليها النسناسه دي سيبني تعالي يابت هنا تعالي انا هربيكي خودي زيد ده حبيبي انا وبس سااامعه يابت زيد ملك لندي وندي ملك لزيد فاهمه 
البنت بخوف:فاهمه فاهمه وطلعت من المكتب جري زيد ساب ندي وذهب واغلق باب المكتب بالمفتاح
زيد وهو يقترب بخبث:زيد.ملك ندي وندي ملك زيد 
ندي بتوتر:افتح الباب وخليني امشي ومشيت ناحيه الباب مسكها زيد من يديها وشدها عليها وقام بإحتضان خصرها 
زيد:طلما بتحبيني كده موفقتيش تتجوزيني ليه 
ندي:انا مبحبش 
زيد :طب بصي في عنيا قوليها
ندي:زيد سيبني زيد واقترب منها واتهم شفيفها 
زيد:بتحبيني 
ندي بهيام:لا 
زيد بهمس في أذنيها:من قلبك 
ندي:لا 
زيد :يعني بتحبيني 
ندي:اه 
زيد وبعد عنها وظل يتنطط بفرحه :اخيرررا نطقتها اخيراااا 
ندي بوعي:أتاه يا حيوان انا بكرهك انا بكرهك توقف زيد واقترب منها ومسك يدها وقربها إليه ومسك خصلات شعرها يدخلها بإحكام داخل الطرحه 
زيد:شعرك ده ميبنش علشان انا بغير وغيرتي وحشه يا ندوش ويلا روحي وفتح الباب وهي طلعت بسرعها وهي بتاخد نفسها
عند زهره ادم دخل عليهم بس زهره مكنتش باينه اللي باين ظهر صقر 
صقر بغضب:بررره يا زفت 
ادم:طب عشر ثواني وتجيلي علي شقتك وخرج 
صقر:تقومي وتلبيس هدومك وملمحش طيفك بره طول ما الزفت ده بره وخرج من غير ما يرتدي التيشرت 
صقر:عايز اي 
ادم:طب البس هدومك
صقر:بتكسفي يا بيضه
ادم:لا مبتكسفش بس خايف لا تاخد دور برد ومتعرفش تموتني 
صقر:متخفش محدش هيموتك غيري عايز اي 
ادم:انت اللي عايز اي يا صقر
صقر:عايز حقي منك ومن جدك 
ادم:يعني هو ذنبي انك 
صقر بغضب:اياك تنطقها فاهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:صقر ارجع لنفسك يا صقر ومتنساش انك اخويا ومن لحمي ودمي يا صقر 
صقر:بموتك هتخلص من الرابط اللي بيني وبينك 
ادم:بس زوقك حلو ياض البت صاروخ 
صقر بغضب واميكه من التيشرت:اياك تجيب سريتها علي لسانك الوفر ده فاهم 
ادم:بتحبها
صقر وتركه:سبنالك الحب يا عم النحنوح قطع حديثهم صوت هاتف ادم 
ادم:الو 
زيد بضحك:اهلا يا دومه حبيت اقولك مراتك دلوقتي في مطعم وبتتجوز هههههههه
ادم: طب اقفل يا زفت يخربيت ام اخبارك ونزل بسرعه وذهب للمطعم 
في المطعم ....
رائد:حياه تتجوزيني
حياه بصدمه:أن انت فجأتني الصراحه
رائد:يعني رافضه 
ادم:طبعا رافضه يا روح امك ونزل فيها ضرب 
حياه: وهي تمسك ادم من دراعه وتبعده عن رائد:ادم ادم ابعد عنه يا همجي ابعد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم :ابعدي عني انت حسابك بعدين قسما بالله يا روح امك لعرفك يعني اي تبقي مرات ادم 
وزاد العراك حتي وصلت الشركه ووصلوا مركز الشرطه 
دخل ادم ورائد وحياه الي الظابط 
ادم بصدمه:انا كده اتحبست الحق بقي اقول الواد.زيد.يجهز ليا العيش والحلاوه
صقر بشماته:استاذ ادم بنفسه 
...............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صقر بشماته:اي دا المكتب نور ياناس ادم باشا بنفسه هنا 
ادم بص ناحيته بغيظ 
حياه بخوف:يا فندم انا بتأسف واحنا هنحلها وهما هيصفوا المشكله بعيد عن القسم 
صقر:طب اتفضلي اقعد يا مدام حياه 
ادم لصقر:اتلم يلا وانت يا روح امك تعالي هنا ذهبت حياه ناحيته خبها وراءه بحيث محدش يشوفها 
صقر:انا يلا دا واضح انو اونكل وطنط معرفوش يربوا
ادم بخبث:طب بلاش  يا صقر باشا انت تتكلم علي التربيه 
رائد :انا يا باشا بتنازل علي القضيه ومسامح ادم باشا 
صقر:متأكد
رائد:ايوه
صقر:تعالي امضي هنا وانت تعالي امضي هنا ذهب الاثنين ومضوا خرج رائد وكان سوف يخرج ادم وحياه
صقر:استني انت
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:اطلعي استنيني في العربيه اللي زيد جبها وانا جاي اهو 
حياه هزت راسها بموافقه ومشيت ادم اغلق الباب وذهب لصقر وجلس علي الكرسي ووضع قدم فوق الأخري
صقر:كان السجن هيتشرف أكثر بيك
ادم:اهو نعمل اي يا باشا الناس بتحبني المره الجايه بقي هشرف حياتك اني اخلص عليك 
صقر:هنشوف مين اللي هيخلص علي مين بس يخربيتها صاروخ يا سطا 
ادم حك أنفه بإصباعه:اممم انت عارف ادم كويس صح
صقر:طبعا وفجأه ادم امسك المسدس ووجهه لرأس صقر
عند زيد كان يذهب الي ندي وجدها تقف مع شاب ويضحكون سويا
زيد:الله الله اي نجيب اتنين ليمون يا هانم
ندي:لا مبحبش الليمون بحب الفراوله
الشاب:زيد باشا انا اسف ومشي الشاب
ندي وطلعت جري وقبل ما تقفل باب المكتب كان زيد سبقها ودخل
عند زهره قامت وجهزه شنطه هدومها
زهره وهي بتمسح دموعها:انا خلاص هسيب البلد لصقر وعمي لان مش هقدر استحمل ومشيت وذهبت للمطار
عند ادم أطلق الرصاصه بجانب صقر
ادم واقترب منه :حياه خط احمر يا صقر وامسك يده ووضع بها المسدس وخرج وساق السياره وكان يعم السياره السكوت التام المسموع فقط انفاس ادم المتسرعه المدله علي غضبه وهذا كان يجعل حياه تنكمش أكثر وتضم نفسها من الخوف
عند زيد اقترب منها وأمسك يدها بغضب
زيد:ازاي توقفي معاه كده
ندي:وانت مالك
زيد ويمسك بدها أكثر:لا يا روح امك انت تنعدلي معايا كده الا وأقسم بالله اكسرلك دماغك دي فاهمه 
ندي صامته
زيد:انطقي فاهمه ولا لأ
ندي بخوف:فاهمه
ترك زيد يدها وذهب وجلس علي الكنبه الموجوده بالمكتب و
فك اول ثلاث زراير من القميص 
زيد :تعالي 
ندي:نعم
زيد:قولت تعالي قربي قربت منه ندي بخوف مسكها من يديها وجعلها تجلس علي رجليه 
زيد:يلا انطقي كنتي واقفه معاه ليه وهو يضع رأسه في رقبتها يشم رائحتها الذي يعشقها 
ندي بخوف:كان جاي بيسألني علي ملف
زيد:اممم بس
ندي وهي بتبعده:زيد ابعد مينفعش كده حرام اللي بتعمله ده
زيد:اي اللي حرمه اي مش مراتي
ندي:انت نسيت انك طلقتني
زيد وهو مازال علي وضعه:مين قالك كده دا انا ابقي اهبل لو سبت القمر ده يا هبله انا من يوم ما رحت عندكم وقابلتك وفكرتك الخدامه وعرفت انو هي انت وانا رجعتك لزمتي
ندي بصدمه:بجد 
زيد:ايوه
ندي:انت بتعمل ده كله ليه يا زيد 
زيد وهو يجلسها بجانبه علي الكنبه
عند زهره كانت تقدم الباسبور
العامل:مينفعش يا مدام تسافري 
زهره:طب ليه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر من وراها وهو يضع يده علي خصرها:علشان يا قلبي انا جوزك وموفقتش تسافري
زهره وتبعد أيده عنه:انا مش مراتك افهم بقي انا بكرهك انت اكثر شخص بكره ابعد عني وطلعت تجري لكن مسكها صقر وخبطها علي رأسها واغمي عليها وشالها ودخلها السياره وساق السياره لمكان مهجور اول مره نروحه 
عند ادم وحياه وصلوا الحفله وحياه طلعت جري داخل الفتاه وادم وراها 
ادم:خودي يا حياه وبطلي شغل العيال ده 
حياه:لا مش هاجي انا مش مستغنيه عن روحي 
ادم :طيب وذهب وأمسك بها 
ادم :انت مرات مين 
حياه :ادم 
ادم:طلما انت عارفه انك مراتي روحتي تقبلي راجل من ورايا ليه وبوقاحه ولا يكونش ده الجو بتاعك القديم 
حياه وقد انهارت وأعطته كف قوي
حياه بدموع:انا مسمحش لواحد حيوان زيك يشك فيا وفي أخلاقي انا مش زي البنات اللي بيبيعوا نفسهم ليك يا آدم باشا وانت بتكلم بكل ثقه ليه كدا محسسني انك راجل اللي اي بنت بتتمناه انت عمرك ما ركعت للصلاه وارهنك لو تعرف يعني اي صلاه والصلوات كام ركعه اصلا فووق لنفسك وللحوليك اللي حوليك اللي يقعدوا يشجعوك علي الغلط دول بيبقوا عايزين فلوسك عايزينك تنهي علي نفسك بالراحه انت عصيت ربنا يا آدم في كل حاجه في الدنيا دي عايزني ازاي ابقي مراتك هااا اي بنت عايزه تتجوز زوج صالح تدخل معاه الجنه مش تدخل معاه النار فلوسك اللي فرحان بيها دي ممكن تتبخر في ثانيه هتعمل اي هااا طلقني يا آدم سامع طلقني
ادم والغضب سيطر:انا مش مطلقك وعايز اتأكد بقي الواد ده كان جوك القديم ولا لأ
حياه بقسوه وقوه:تمام يا آدم اتأكد بس اعرف انك مش هنشوف وشي تاني 
ذهب ادم اتهجم عليها مثل الذئب وأصبحت زوجته الان فعلا وقولا
عند زيد 
زيد بحب:انا بحبك يا ندي
ندي:ها
زيد:انا بحبكككككككككك
ندي:بجد
زيد:وجد الجد كمان انت بتحبيني
ندي بضعف وهي تنظر لعيونه:انا انا ب 
زيد بهمس:بت أي يا ندي
ندي:انا بحبك قوي يا زيد زيد وقام شلها ولف بيها 
زيد بفرحه:اخيرا
ندي بفرحه:بس يا مجنون نزلني لحد يدخل ويقول عليك اتهبلت في عقلك نزلني
زيد:محدش ليه دعوه بيا وسبيني افرح يا عدوه الفرحه 
وبعد قليل اتصل زيد علي الجد 
الجد:اي يا زيد 
زيد:انا قولت لندي اني رجعتها ليا
الجد:وهي كانت موافقه تكمل معاك
زيد:اه دا حتي هي جنبي 
الجد:ادهاني
زيد:حاضر واعطي الفون لندي وندي بعدت عنه شويه
الجد: بتحبيه
ندي بكسوف:اه
الجد:ربنا يسعدكم يارب 
ندي:امين واغلق الجد الخط 
زيد:يلا نروح شقتنا يا ندوش 
ندي وخرجت مردتش عليه لأنها كانت مكسوفه جدا وزيد حب يسببها لوحدها شويه تستوعب اللي حصل 
عند ادم صحي وكان عاري الصدر مسك دماغه بوجع وتذكر ما حدث منذ قليل 
ادم :انا انا ازاي عملت كده 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
نظر بجانبه وجد ورقه مكتوب فيها
حياه:معتش هتشوفني يا آدم اظن كده اتأكدت اني حافظت علي نفسي لزوجي اللي يستحقني وزي ما قولتلك لو عملت كده هتصحي مش هتلاقيني وانا بعدت يا آدم وبعدت جامد والصراحة انا حبيتك ومن زمان كمان وجدي اتفق معايا اني اغيرك بس زي ما انت شايف فشلت انا خلاص خرجت من حياتك اعمل بقي اللي انت عايزه انت يا آدم دمرتني ودمرتني جامد كمان ومتحولش تدور عليا علشان معتش هتشوفني خالص وانسي حياه لان انت خذلتني ونصيحه مني تفوق لنفسك وشوف اللي باقي من حياتك وصلحه لان محدش عارف هيعيش قد اي سلام سلام يا آدم وفيه توقيع تحت الورقه(حياه اللي كسرتها يا ادم) 
ادم بدموع ورمي الورقه علي الأرض ونزل تكسير في اللي قدامه:غببييييي انت يا آدم غببييييي حتي الحاجه الوحيده اللي حبيتها وحبيتك بعدتها عنك ايوه انااااا حبيتككككك يا حياه لا انا محبتكيش انا بعشقكككككككك ليه يا حياه بعدتي لييييه انا انا عارف اني ظلمتك معايا بس لازم كنتي تستحملي شويه مش انت قولتي انك بتحبيني واللي بيحب حد يا حياه بيستحمله كان لازم تصبري كمان والله وكنت هبقي ادم اللي نفسك فيه ونزل علي الارض بركبتيه ووضع كفيه علي الارض وانزل رأسه ارجعي يا حيااااه علشان خاطري ارجعي  ووقف ومشي في الفيلا بجنون وهي يصرخ ويقول حياااااه يا حيااااه يا حياااااتي ايوه انت حياااتي انت ضحكتي انت نفسي انت اكسجيني انت كل حاجه حلوه كانت في حياتي انا انا انا يا حياه بقيت عايز اعيش حياتي بسببك انت فين يا حبيبتي انت فين يا حياااااتي انا خلاص مبقتش ادم خلاص حياتي راحت وانهار ادم ووقع علي الارض وهو يهمس بإسمها وهو ينظر ويفتكر  كل لحظه بينهم ولحظه لما كانوا بيصلوا مع بعض واغمض ادم عينيه ونزلت دمعه وهو يقول:حياته ارجعي لادم ادم من غيرك ولا حاجه .....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عند صقر اخد زهره لمكان معزول ونزلوا من السياره وذهبوا لبيت 
صقر:عيشي حياتك يا زوجتي بقي وارجع الاقي البيت متنضف والاكل جاهز يلا سلام
ومشي وتركها تندب حظها
ادم حاول يقوم يجيب الفون واتصل علي أول رقم قبله 
ادم:الحقني 
صقر بخوف:ادم ادم في اي طب انت فين لكن ادم خلاص أغمي عليه صقر ساق بأقصي سرعه لبيت ادم صقر اتصل علي زيد 
زيد وهو يأكل مع ندي سمع صوت الهاتف 
زيد:الو 
صقر:تعالي علي بيت ادم بسرعه واغلق الخط
ندي:في اي
زيد:معرفش صقر اتصل وقال تعالي بسرعه علي بيت ادم
ندي:طب انا هاجي معاك 
زيد:ماشي وذهبوا الي بيت ادم 
عند الجد استيقظ من النوم مفزعا
الجد:حياه حياه حياه مش كويسه انا حاسس يارب استرها 
وصل صقر ودخل الله مسرعا وجد ادم علي الارض ذهب إليه وجلس علي ركبتيه
صقر:ادم ادم فوق يا آدم وهو يخبط علي وجهه بلطف
صقر شاله وراح بيه علي المستشفي و اتصل علي زيد يجي علي المستشفي دخل صقر وهو حامل ادم 
صقر بزعيق:دكتووور بسرعه 
جاء الدكتور ....
الدكتور:دخله الغرفه دي ادخله صقر وطلع وقف بره بتوتر
بعد دقائق وصل زيد وندي
زيد:في اي يا صقر
صقر:ادم اتصل عليا وقال الحقني روحت ليه علي البيت لقيته مرمي علي الارض وجبت بيه علي طول هنا 
زيد:استرها يارب
ندي:فين حياه
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:مشوفتهاش هناك
عدي بعض الوقت واخيرا استيقظ ادم دخل عنده ندي وصقر وزيد
صقر:مالك اي اللي حصل
ادم:مفيش دوخت شويه
ندي:امال فين حياه
ادم:طلقتها ومعتش عايز اسمع سريتها هنا تاني 
ندي انصدمت وزعلت بس متكلمتش
عدي سنتين علي اختفاء حياه وعلم الجد والجميع علي اختفئها بس معتقدين انو ادم طلقها ادم اتغير وقرب من ربنا أكثر وزيد اجوز ندي وهي دلوقتي حامل وصقر بعد عن ادم ومحدش شافه من اخر مره في المستشفي وزهره صقر كان بيعملها معامله وحشه ورغم ذلك هي اتعلقت به 
في أحدي الدول الاجنبيه كانت تجلس تلك الفتاه بالملامح الشرقيه علي كرسي وتضع يدها علي بطنها فهي حامل جائت إليها صديقتها
صديقتها:حياه انت قاعده ليه المدير مارت هيزعق يلا خلينا نشوف شغلنا
حياه:حاضر هقوم اهو وقامت حياه فهي الان تعمل بمطعم 
عند ادم كان يجلس يقرأ في القرآن هو وزيد وزيد أيضا تغير ولكن ندي مكنتش بتحب ادم لان هي اعتقدت انو اختها بعد ما ادم طلقها هي زعلت وقالت تبعد عنهم 
بعد ما زيد وادم خلصوا قرآه القرآن
ادم:الشغل عامل اي
زيد:الحمد لله بس الشركه انت وحشتها وزحشتنا يا آدم حرام عليك سنتين حابس نفسك في البيت حرام عليك كده
ادم :يعني اعمل اي يا زيد راحت وخدت روحي معاها
زيد:طب انت طلقتها ليه 
ادم:انت هتستهبل يا روح امك ما انت عارف اني مطلقتهاش وهي سبتني ومشيت
زيد:برده يا صاحبي لازم تشوف حياتك لان هي اكيد شافت حياتها
ادم:مش قادر يا زيد مش قادر
زيد:هتقدر يا صاحبي
ادم:هاجي يا زيد واحاول الهي نفسي في الشغل يمكن انساها بس انا عايز اروح لجميل هو اللي بيريحني
زيد:مش عارف والله بتستحمل الراجل ده علي ايه
ادم:انت بس مش متعود عليه دا هو والله طيب
زيد:طب يلا نروح الشركه 
ادم:يلا وذهبوا دخل ادم الشركه اتفجأه بالبلالين في كل مكان وتصفيق والكل بيقول:حمدالله علي سلامتك يا آدم بيه وكل واحد قدم ليه ورد وكان بيقولوا وحشتنا يا آدم بيه 
ادم وهو فرحان لان بجد وحشه الشغل والشركه:انا بجد فرحان بيكم انهارده ويمكن ده احسن يوم في حياتي من سنتين وحابب نبدأ انا وانتم صفحه جديده ها متفقين
العاملين: متفقين
ادم:احنا نشتغل ونتعب بس متنساش عبادتنا لربنا واول ما الصلاه تيجي تسيبوا اللي في ايديكم وتروحوا تصلوا حتي لو كان الشغل اللي في ايديكم هيودي الشركه في داهيه لان خلاص العمر بيعدي وكفايه معاصي لغيت هنا 
في السنتين اللي فاتوا العاملين بالشركه حبوا ادم جدا لان كان بيصرف ليهم مكافأة
العاملين:تمام يا آدم بيه 
ادم:يلا اسيبكم تكملوا وشكرا ليكم علي الاستقبال الجميل ده 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
دخل ادم المكتب هو وزيد وشويه دخلت ساندي وكانت اتحجبت ولبست واسع
ساندي:حمدالله علي السلامه يا آدم بيه
ادم:الله يسلمك يا ساندي
ساندي:طب هروح اكمل شغلي بقي
ادم:تمام 
زيد:وانا كمان وذهب ادم جلس وأخرج صورتها
ادم:وحشتيني علي فكره هونت عليكي تسيبني ده كله ها وحشتيني يا حياتي
ونظر للامام 
ادم بفرحه:حياه جبتي امتي 
حياه:لسه جايه وحشتني وقولت اجي اشوفك
ادم وطلع جري بجنون ناحيتها:وحشتيني وحضنها جامد
حياه:وانت كمان تعالي يلا خدني وفجأه نجد أنه يتخيل جلس علي الارض بندم وهو يتذكرها وبعدها مسح الدموع اللي نزلت غصب عنه وذهب للمكتب ليشغل نفسه بالعمل 
وعدي الوقت وجاء الليل واتصل ادم علي جميل وعرف انو في أحدي الدول الاجنبيه فقال انو هيسافر ليه واستعد وذهب بطائرته الخاصه ووصل الدول وقال يركب المترو ومحبش يركب السياره
جلس ادم 
وفجأه ادم:حياااااه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاعد في المترو بفكر بها فهي أصبحت تشغل تفكيره كامل وجد فتاه تجلس أمامه 
ادم بصدمه:حياه وقام بسرعه إليها 
ادم بفرحه:انت حياه صح
الفتاه:حياه مين يا استاذ(كانت ترتدي نقاب)
ادم:يعني انت مش حياه
الفتاه:اليوم 
ادم:انا اسف ورجع مكانه
ادم:لا لا انا متأكد انو هي حياه هي حياه قلبي بيقول كده واتنهدت بقله حيله
الفتاه في نفسها :ادم وحشتني يا ادم اخيرا شوفتك اتغيرت قوي بقيت خاسس بس لسه حلو زي ما انت 
وفجأه صوتت حياه 
الكل التجمع 
الفتاه:بولد ااااه الحقوني
ادم:مفيش هنا دكتوره يا جماعه
محدش رد
ادم طب لو سمحتوا ممكن فتاه تيجي تساعدني 
تقدمت فتاه:نعم حضرتك عايز اي 
ادم:احنا مش هنلحق نروح المستشفي ممكن الجنين يحصله حاجه فإحنا نحاول نتصل علي دكتور ويقولنا نعمل اي ونعمل وانا مش هعرف أولادها لاني راجل غريب عنها 
حياه:الحقوني اااه ساعدووووني اااااااااااه
الفتاه:ماشي
واتصل ادم علي دكتور وبدأ الفتاه تنفذ ما يقوله الدكتور 
الفتاه:يا دكتور الجنين مش راضي يطلع كله طالع نصفه ولو اكتساب اكتر من كده هنفقده 
حياه:ابني لا لا انقذوا ابني 
الدكتور:انت ممرضه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الفتاه:ايوه
الدكتور:طب اعملي*******
الفتاه:تمام وبدأت تعمل زي ما قال لها وخرج الطفل الحمدالله
ادم شعر بفرحه كبيره جدا لما الولد خرج زي ما يكون ابنه 
حياه بصت للطفل:اخيرا جيت يا حبيبي ومسكت الطفل وبصت لادم 
حياه:ممكن لو سمحت تأذن في أذنيه وانت اللي تسميه
ادم:طب انا هأذن بس اسميه ليه ده من حقك انت وابوه
حياه:ده تعبير عن شكري معلش ممكن تسميه
ادم بفرحه:شكرا ليكي بجد ومسك الطفل 
ادم:بسم الله ماشاء الله وبدأ يأذن في اذنه بصوت رائع فأبتسم الطفل 
ادم:هسميه صخر
حياه:حلو الاسم 
وبعدها اتصلت حياه علي صديقتها واخدتها هي والطفلة علي المستشفي وادم مشي وعدي سنتين علي تلك الحادثه
زيد:ااااادم ادم
ادم:اي يا زفت
زيد:سرحان في اي 
ادم:سرحان فيها يا زيد يا تري اتجوزت ولا لأ خلفت ولا لأ حصل اي معاها
زيد:حبيتها يا آدم
ادم:انت اللي بتسأل السؤال ده يا زيد.
زيد:هتلاقيها يا صاحبي متخفش
ادم:يارب 
زيد:طب يلا يا عم نطلع انا وانت نروح رحله الي الجبل
ادم:طيب يلا يمكن انساها 
طلعوا الي الجبل...
عند زهره وصقر 
زهره:انا معتش عايزه اعيش معاك
صقر وهو يجلس ببرود:واي كمان 
زهره بغيظ:انت بارد ورخم
صقر:عارف وقام وقرب منها ومسك حدودها وقال:يلا جهزي الاكل ومشي
زهره:باااارد
عند ادم وزيد كان بيمشوا في كهف جنب الجبل
زيد بخوف:ادم بقولك اي تعالي نخرج يا سطا انا خايف
ادم:مش عيب علي شحط زيك يقول خايف امشي وانت ساكت
زيد:لا لا انا عايز اروح مراتي عيزاني 
ادم:اسكت بقي وخلينا نكتشف المكان 
زيد :ياعم لا انا مش عايز اكتشف حاجه انا عايز اروح روحنب
وفجأه سمعوا صوت 
ادم:اجري يا مجدي وطلع يجري هو وزيد لبره 
زيد:بس اي ياض الرجوله دي لا لا ماشاء الله عليك دا انت عمرك ما بتخاف
ادم:طبعا يابني دا انا الكل بيخاف مني وفجأه سمعوا صوت من وراهم طخين 
ادم:لف يا زيد يا حبيبي وشوف مين ده 
زيد:لا والله ميصحش لازم انت الأول انا بكبر بيك يلا بس 
ادم:لا لا انت حبيبي وصاحبي ولازم انت اللي تشوف الاول
الشخص:بطلوا هبل وبصوا
ادم:انت دا انت رخم بشكل 
صقر:هموت من الضحك علي منظرك وانت بتقول اجري يا مجدي 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:اي اللي جابك 
صقر وفتح درعاته ادم جري عليه وحضنه
ادم:وحشني حضنك
صقر :حضني برده ولا حضنها
ادم وخرج من حضنه:دا انت بارد ورخم 
صقر :طب متزعليش يا بيضه 
ادم:لا انا زعلان 
زيد:شباب حد معاه بنطلون زياده 
ادم:مش عيب عليك دا انت كبرت علي الكلام ده
صقر:هههههههه
زيد: ما كل ده بسبب اخوك انا اصلا هقطع علاقتي بيكم 
صقر:طب تعالوا نولع نار ونقعد 
(صقر وادم اخوات بس صقر كان ضاع منهم وهو صغير ووالديه بحثوا عنهم كتير لكن ملقهمش وهو كان اتربي في ميتم ولما كبر راح ليهم بس كان أبويه اتوفوا راح لجده جده عوضه عن غياب أبويه وعاش معاهم فتره ولما كان بيهدد ادم دي كان بالنسبه ليهم السلام عليكم لان الاتنين ميقدروش يبعدوا عن بعض)......
حياه:يعني اي هنزل مصر
مارك:الفرع بتاعنا هناك محتاجك لازم تنزلي 
....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زهره خلاص قررت انها تهرب لمت شنطتها وطلعت من البيت هي كان قاعده في مكان في الغابه مشيت وهي مرعوبه 
زهره:الله يخربيتك يا صقر مسكنب في غابه يارب اطلع يارب من هنا ومشيت وهي مرعوبه وبعد وقت وجدت اسد يقترب منها 
زهره:دا اسد يا نهاااري اااه ياني يا ما انا مش عايزه اموت متاكله والاسد بيقرب 
زهره:والله انا طعمي وحش مش هيعجبك طب انت بتقرب ليه المضروض انت اسد تبقي ثابت في مكانك بتقرب ليه اتعلم الثبات 
زهره خلاص شعرت بالرعب لما الأسد قرب أكثر:صقققققرررررر
كان يجلس صقر وادم وزيد ويضحكون سويا ويفتكرون ايام الطفوله
ادم:ههه فاكر يا صقر لما ضربت. زيد وهو راح قال لجدك وجدك عقبك قومت انت رايح بليل للواد زيد وحطيت علي وجهه مكياج وملابسه بناتي وصحي الصبح جدي شافه كده عقبه بيحسب هو اللي عمل كده همووووت
زيد:طب والله لاعمل في عيالكم كده 
صقر:عيالنا الله يخليك تسكت الواد ادم أصبح عانس وانا مراتي مبطقنيش دقيقتين وانت بقي اللي حالك احسن مننا
زيد:احسن منكم اي ياعم دا انا بروح تلاقيها نائمه بصحي الاقيها نائمه ومش رادي أجبرها أو ازعلها علشان النونو اللي مش رادي يجي ده وكل ما تشوفني زيزو حبيبي انت بتخوني صح وكل يوم نكسر عفش البيت علي بعض وبعد ما تتعب نعقد زيزو حبيبي ابنك عايز رنجه الساعه ثلاثه الفجر لغيت لما هينزل الواد علي شكل رنجه
ادم:هههه احسن والله شمتان فيك 
صقر:بطلع اللي عملته فيها عليك وبتعلمك الادب علي البنات اللي عرفتهم قبليها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اول امبارح صحيت لقيتها ماسكه السكينه على رقبتي وبتقولي انا سمعت في الحلم بتقول سهاا سها مين يا استاذ بتحبيني علي الحلم انا خلاص مش ضامن نفسي معها مش عارف ابن الك**لب ده هيشرف امتي ويريحني من هرمونات اللي طفحت عليا دي
صقر:حياتك يابني صعبه لدرجه دي وفجأه شعر بنغزه في قلبه
ادم:مالك يا صقر
صقر:حد قريب مني في خطر وانت وزيد قدامي يبقي زهره زهره وطلع يجري وأخذ سيارته وساق بسرعه
ادم:بسرعه يا زيد نروح وراه وركبوا السياره ومشيوا وراه
عند زهره مسكت في جزع في الشجره والاسد واقف تحت عن الشجره
زهره:اه ياني ياما اه ياني هقع هقع وهقع في بوقك علي طول يابت المحظوظه مش هتتعب نفسك معندكش عيال ها طب قبل بقي ما أصبح العشاء بتاعك عايز تقوله انو انا زهره حبيت الواد صقر اللي انا مراته يعني وكنت هرب من شويه قبل ما اقابل حضرتك هتقولي وهتهربي ليه هقولك علشان أعلمه الأدب ويدور وعليا ويعرف اني كنت مهمه في حياتك امانه عليك لما تاكلني دور عليه وقوله الكلام ده وكله وهتهولي ونعيش بقي في بطنك ماشي 
صقر وهو واقف علي سيارته:عايز تموتني يا زهره 
زهره:وانا اقدر يا زوجي ياحبيبي
صقر:بتحبيني يا زوزه
زهره:بس بقي ما تكسفنيش قدام الايد بقي الله
صقر:لا عادي دا مننا وعلينا دا عشره نصف ساعه وقال بعصبيه وازاي يا هانم تقعدي كده علي الشجره قدام الاسد.ازاي ماشي يا زهره انا هربيكي 
ادم:اخلص يا ابن المجنونه نزلها هنتاكل يا اهبل
صقر:لو سمحت يا آدم سيبني. اربيها 
زهره:ههليك تربيتي بس انقذني بس 
صقر:ماشي 
والاسد اتحرك ناحيه صقر
زهره:صقرر حااسب
صقر:اسكوتي شويه 
صقر قفز علي الشجره جنبها وشالها
صقر:بتثقي فيا 
زهره:الصراحه لا 
صقر:طب كويس ونط بيها علي السياره والاسد بيحاول يطلع لهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:ادم قرب وافتح السقف 
ادم:حاضر وقرب وشال صقر زهره ونط بها داخل السياره ومشيوا
عند حياه تجلس في الطائره مع تلك الصغير الذي يعتبر نسخه مصوره من ادم في مشاغبته وشقاوته وغضبه ووصلوا الي مصر ونزلوا وذهبت حياه الي البيت الذي اشتريته ودخلت هي وصخر الذي عمره سنتين
صخر:اي اللي جبنا هنا
حياه:شغلي بقي هنا 
هز صخر رأسه وقال:فين غرفتي
حياه:هناك اهي 
صخر ومشي الي الغرفه
حياه:منك لله يا آدم علي الاسم اي صخر ده بس طلما انت اللي اخترته مينفعش الغيره وحتي الواد بقي زي الصخر  وقالت 
حياه:صخر صخر خرج ببرود 
صخر:نعم
حياه:انا هروح المطعم 
صخر:جاي معاكي
حياه:ماشي وركبوا السياره وخرجوا الي المطعم 
وعند ادم
ادم:انا جعان تعالوا نروح المطعم ده وذهبوا إليه وجلسوا علي طربيزه وطلبوا الطعام 
زيد:ادم الولد اللي هناك ده شبهك بالملي نظر اد إليه وجده يسند ظهره علي حيطه و مربع يديه وعيونه خضراء مثله ونفس لون الشعر
ادم:تصدق
جلس صخر علي الطربيزه اللي قصاد ادم وادم لم يستطع أن ينزل عينيه واكلوا ومشيوا وذهب زيد الي بيته وادم الي بيته وزهره وصقر خرجوا الي السينما 
كانت تجلس حياه بجانب صخر وتلمس علي شعره وتتصفح صفحه ادم وعملت لايك غصب عنها وشليته علي طول  ونشرت صوره لصخر وكتبت:ابني حياتي فهو يشبه أباه كثيرا فهو نسخته المصغره 
عند.صقر وزهره خلصوا الفيلم وخرجوا 
صقر:زهره 
زهره:اممم
صقر:انا بحبك
زهره:عارفه
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:طب وانت 
زهره بكسوف:يلا نروح
صقر يلا وذهبوا للبيت 
صقر:ها مردتيش عليا
زهره:في اي 
صقر:انت بتحبيني
زهره هزت رأسها بالموافقه 
صقر:بحيث كده يلا وسألها ودخل الأوضه
خلص اليوم 
عند ادم كان في اجتماع مهم في مطعم****
دخل المطبخ هو والوفد الأجنبي اللي هيقعدوا معاه الشراكه 
 مدير المطعم:اهلا ادم بيه
ادم:اهلا بحضرتك 
مدير:الطباخ جاي وقوله علي طلباتكم ومشي 
بنت من الوفد 
بنت:ادم بيه ممكن نرقص
ادم:لا
البنت انحرجت
جاء الطباخ....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حياه بابتسامه وتنظر للجميع ولم تلحظ ادم 
حياه:المطعم اتشرف بوجودكم انهارده تحبوا تطلبوا اي
ادم انصعق اول ما سمع صوتها ورفع وجهه وهو يدعو الله أن تكون هي محبوبته نظر لها وكأن العالم توقف حوله ظل ينظر لها بهيام وهي تتكلم ونظرت حياه بعيونها إليه واتفجأت مثله ونظرت تجاه عيونه وكانت لغه العيون هي السائده نظرات عتاب ولوم واشتياق
ادم بهمس:حياه
حياه ثبتت وقالت بإبتسامه:تمام حضراتكم اي طلبات ثانيه وكانت هتمشي
ادم:استني عندك 
حياه ونظرت له وهي تشجع نفسها :نعم 
ادم:انا مقولتش طلبي
حياه:اتفضل حضرتك 
ادم وهو يضع قدم فوق الأخري ويسند بيده علي الكرسي:عايز وجبه ***كوريه و*****المصريه****تركيه في وقت نصف ساعه والا المطعم ده هيتقفل
حياه:ليه يا فندم طب انا هلحق ازاي
ادم:معرفش اصرفي مش شغلي وجد ذلك الصغير يقف أمامه ويضع حياه خلف ظهره ويقول بطفوله 
صخر:انت بتكلم ماما كده ليه انا مسمحلكش تكلمها كده او تبصلها 
ادم وهو ينظر لذلك الصغير:وانت مالك يلا يا بابا من هنا 
صخر:انا مش ابوك انا مخلفش قليل الادب ذيك
ادم ووقف بعصبيه:ولا احترم نفسك فاهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صخر ببرود وهو بربع يديه:ولو محترمتش
حياه:صخر بس كده عيب وانت حضرتك حاضر هنفذ طلبك ومشيت ومشي صخر الي طاولته
ادم كان قلبه وقف لما سمع انو هي خلفت يعني هي اتجوزت ليه يا حياه ليه انا حبيتك حتي لما بعدت عنك 
ادم:استأذنكم.يا جماعه هدخل الحمام ومشي ادم
غسل وجهه فهو كان سوف يبكي وجد من يمد.يده بمنديل
عند زيد وندي 
زيد:ندوش 
ندي:نعم 
زيد:ادم عزمنا بكره
ندي:انت عارف اكيد.ردي انا مش رايحه عند المجرم ده 
زيد:يا ندي أظنك انت اكتر واحده شاهده علي اللي مر بيه ادم في بعد.حياه واكيد مطلقهاش سمحيه علشان اختك فا اكيد هي بتحبه
ندي:زيد ارجوك متطغطش عليا
زيد:براحتك يا ندي 
وعند صقر وزهره 
صقر:يلاا انا جعان
زهره:طيب اصبر شويه
صقر:هوووف صبرت وشويه وقام واحتضن خصرها ودفن وجهه في رقبتها 
زهره:ابعد.يا صقر خليني اكمل طبخ
صقر:هشش ولفها ناحيته 
زهره:صقر فونك.بيرن
صقر:سبيه وبيقرب منها ومغمض عينيه ذهبت زهره بسرعه وقالت رد علي فونك.يا صقري 
صقر:صقري لا بقي ينحرق الفون وذهب ودخل الغرفه 
صقر:تعالي يا بطه 
عند ادم وجد صخر يقدم له منديل
ادم:عايز اي
صخر:مش عايز ووقف ساند.على الحيطه وربع يديه وقال:انت اللي عايز اي من مامي والله لو لمحتك معاها انت حر فاهم 
ادم ونزل لمستواه ووضع يده علي شعر صخر :هههههههه مش قادر انت انت بتهددني انا ادم ها 
صخر:أيده بهددك وانا صخر يا آدم وحاول يبعد ايد ادم عنه 
ادم:شكل مامي مكنتش.فاضيه تربيك صح 
صخر:ليه هو انا ادم 
ادم:ولااا طب وحيات امك.لهربيك وحملها من لياقه القميص من عند رأسه من الخلف ومشي وهو يحمله بيد ويضع الأخري.بجيبه وذهب وكان يوجد مسمار يوضع عليه برواز ادم شال البرواز وعلق صخر مكانه 
ادم:خليك هنا لغيت لما تتربي
صخر:نزلني احسنلك 
ادم:حوش حوش ياض انا خوفت يا مامي 
صخر:صدقني هندمك يا آدم نزلني بقولك ادم ذهب وجلس علي كرسيه وكان صخر أمامه شاور له ادم بعلامه هاي 
البنت:حرام نزله
ادم:ملكيش فيه كان اللي في المطعم البعض ينظر لصخر بشفقه والآخر يضحك علي منظره 
ادم وهو ينظر للساعه وجد أن هناك خمس دقائق وتخلص المده 
ادم:1......2.......3.......4.........5
وحد حياه تتقدم والعمال خلفها يحملون اطباق الطعام 
حياه:أرجوا أن يكون  الطعام مذاقه رائع وكانت تضع الاطباق همس لها ادم :وحشتيني حياه نظرت له ببرود أكملت وضع الاطباق ومشيت 
ادم: تناولوا الطعام وسوف اتي بعد دقائق
حياه لما شافت صخر ذهبت لتنزله
حياه بخوف:مين اللي عمل فيك كده
صخر:عمو الوحش ده نظرت حياه الي مكان ما يشير إليه صخر وجدت م خلفها 
ادم:سبيه تربيه شويه بما انك مكنتيش انت وابوه فاضين الا صحيح اسمه ابوه اي
حياه:ملكش فيه ونزلت صخر ومشيت هي وصخر 
ادم:كده اللعبه احلوت ماشي يا حياه 
وخلص اليوم وجاء الليل وجد ادم رقم يتصل عليه 
ادم:الو 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صخر:وحشتيني يا آدم 
ادم:هو انت يا ابو لسان ونصف
صخر:ايوه انا وانا بحذرك تخلي مامي تعيط تاني وبحذرتك تشوفها 
ادم:بس يا بابا اتكلم علي قد سنك 
صخر:اتكلم زي ما انا عايز ويلا سلام اصل بنام بدري واغلق الخط
ادم:هههه اي الولد ده دا بيفكرني بنفسي وقام وأخذ مفاتيح سيارته وساق بطريقه الي بيت حياه
دق علي الباب قامت حياه لتفتح 
حياه بصدمه:انت
ادم:ايوه يا حياتي مفجأه صح
حياه:اطلع بره وكانت هتغلق الباب ولكن منعها ادم ودخل 
ادم:اممم حلو البيت امال جوزك فين 
حياه:ملكش دعوه وأخرج يلا بره بدل ما اتصل علي الشرطه
ادم:هههه اتصلي وعلي بال ما تيجي الشرطه تعالي نصفي حسابنا ومسكها وقعدها علي الكنبه وقال بغضب وحزن:مشيتي ليه
حياه:وانت مش عارف يعني
ادم:انا بعترف اني غلط.بس مش انت قولتي انك.بتحبيني مستنتيش ليه ها يا حياه
حياه:انت كسرتني يا آدم عارف يعني اي انا خلاص كرهتك علي قد حبي ليك واكتر يا آدم ولو سمحت أخرج بره
ادم:انا اسف 
حياه:برررره بررره يا آدم 
ادم:انا هكلع بس مش هستسلم انك ترجعيلي وخرج 
عدي بعض الأيام وكان ادم كل يوم يذهب الي بيت حياه ويقف ويقول بأعلي صوته انا اسف يا حياااه وهي كانت تنظر له من الشباك ولا تعيره اي انتباه
زيد وصقر وزهره وندي عرفوا برجعه حياه وقرروا يعملوا خطه علشان يرجعوا لبعض بس ندي مكنتش وموافقه بس اقنعوها انو ده الاحسن ليهم بس لازم يعرفوا صخر ابن ادم ولا لا
عند.صخر قبل ما يذهب الي المدرسه
صخر:مامي 
حياه:نعم 
صخر:المدرسه عايزه بابا 
حياه:ليه
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صخر:بيقولوا علشان اجتماع الآباء 
حياه بتوتر:انت عارف يا صخر انو بابا مسافر
صخر:مسافر من يوم ما انا اتولدت يعني وخرج وهو غاضب وكان يمشي بغضب وجد ادم.بجانبه
ادم:ياااه التنين المجنح بنفسه غاضب ازاي دااا
صخر:بقولك اي انا مش فايق ليك ابعد عني
ادم:ليه يا ساتر يارب بس تصدق انا شمتان فيك بس يا تري علشان يبقي أبرد وارخم طفل في العالم مش طابق نفسه ليه اي السبب
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملحوظه بس علي عمر صخر ادم لما شاف حياه كان من سنتين وحياه عاشت هناك بعد رؤيه ادم خمس سنين 
ادم:يا تري هولاكو بنفسه زعلان لينظر له صخر ببرود وأكمل طريقه
صخر ببرود:عايز مساعدتك
ادم:ابو لساني بنفسه بيطلب مني مساعده علشان انا طيب موافق عايز اي 
صخر:بابا مسافر من يوم ما اتولدت والمدرسة عامله اجتماع آباء
ادم شك انو ابنه لان مشفش خاتم زواج في يد حياه ودلوقتي الاب مش موجود وحاجات كثير خليته يشك
ادم:موافق بس تيجي تزور معايا حد في المستشفي
صخر:طيب يلا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
وذهبوا ودخل صخر وهو يضع يديه في جيوبه وخلفه ادم يفعل مثله جائت فتاه صغيره الي صخر 
الفتاه:صخر هنفطر سوا
صخر:بعدين يا ريم ومشيت ريم جلت فتاه أخري 
الفتاه:صخر
صخر:مشغول دلوقتي يا هنا وادم واقف مصدوم من ذلك الفتي
صخر:معتش بعرف امشي من البنات دول يا آدم عايز ليهم حل 
ادم:يا نهااارك دا انت مش طفل ابدا وصلوا الاجتماع ودخل ادم وجلس بجانبه صخر وخلص الاجتماع وذهبوا الي المستشفي وهناك أخذ ادم من صخر شعرايه ليحلل ليعرف هل هو ابنه ام لا ثم ذهب ادم الي شركته وصخر ذهب الي البيت الباب خبط ذهبت حياه لتفتح لتتفجئ بندي وزيد وصقر وزهره 
حياه بدموع وهي تحضن ندي:وحشتيني
ندي بدموع:انت اكتر هونت عليكي تبعدي كل ده
حياه وهي تخرج من حضنها:مش هنقضيها دموع وعياط تعالوا ادخلوا اتفضلوا دخل الجميع
وبعد السلامات
زيد:ارجعي لادم يا حياه ادم تعبان من غيرك
حياه:زيد موضوعي انا وادم اتقفل من زمان
صقر:لا متقفلش يا حياه بأماره صخر مش هو برده ابن ادم 
حياه بتوتر:لا مش ابنه 
صقر:ابنه يا حياه خلاص عرفنا ارجعيله علشان صقر ميترباش بعيد عن ابوه انا اكثر شخص يعرف الشعور ده 
حياه:مش هقدر اسامحه مش هقدر
وفجأه ندي:ااااااااه بولد الحقووووني يخربيتك يا زيد
زيد:بيتي هو بيتك يا هبله
ندي:ابعدوووه عني طلقني 
زيد:حاضر بس يجي ابن الكل**ب ده اللي مشحططني وراه تسع شهور
حياه:بسرعه نروح المستشفي وجمالها زيد وطلعوا حياه رأت صخر يأتي
حياه:صخرر
صخر وتقدم إليها:نعم يا ماما 
حياه:تعالي هنروح المستشفي وذهبوا 
اتصل ادم علي زيد
ادم:انت فين 
زيد:رايح المستشفي
ادم:ليه 
زيد:لا عادي مفيش حاجه دا بس ندي هتولد وخلاص
ادم:ياااه طمنتي انت عبيط يلا اقفل اقفل انا جاي وذهب ادم مسرعا الي المستشفي ودخلت ندي الي العمليات ووقف زيد والباقي بالخارج وكان وصل ادم وظل ينظر لحياه يريد أن يحضنها ويقول لها متقلقيش هتخرج وبعديها 
صخر وهو يخبط ادم برجله 
صخر:عيونك لاشيلهم
ادم:انت 
صخر:اي هتشتم 
ادم:والله لاربيك واستغل ادم الفرصه وذهب ليحضر النتيجه استلم ورقه النتيجه وفتحها ولكن كان يغمض عينيه وفتحهما وجد أن صخر ابنه ظل يقفز مكانه من الفرحه 
ادم :ابني يعني هو ابني وذهب ادم مسرعا واحتضن صخر الذي كان متعجبا والباقي أيضا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صخر لف يديه واحتضن ادم لا يعرف لماذا 
ثم خرج ادم صخر من حضنه ومسح دموعه وذهب وأمسك يد حياه وأصبح يجرها خلفه لحين خروجهم من المستشفي وقف الاثنين أمام بعضهم البعض والمطر انهمر عليهم
ادم:ليه تخبيه عني كل الوقت ده وانت اللي كنتي في المترو صح
حياه:لا صخر ابني مش ابنك ادم وهو يرفع يده بالتحاليل أمام عينها:معتيش تكدبي عرفت الحقيقه
حياه:ايوه ابنك يا ادم بس مش هقدر تاخده مني يا آدم 
ادم:م هاخده يا حياه انا خلاص مسافر ومعتش هرجع ليكم ابدا يا حياه ودخل الي المستشفي وهي اتفجأت بقراره ووقفت مصدومه وبعدها فاقت ودخلت وتم بحمد لله ولاده طفله زيد 
زيد:هتسميها اي يا ندي
صخر ونطق بعفويه:غزل
ندي:الله اسم حلو 
تقدم صخر من زيد
صخر:هاتفها محدش هيشيلها غيري
زيد:لا مش هدهالك دي بنتي
صخر:ومراتي بقولك هاتفها احسنلك ادم تقدم منه وأخذ منه الطفله واعطاها لصخر وهمس في أذنه زيد:لما ابني يطلب حاجه نجيله
زيد:هو اي دا بقي دي بنتي علي فكره ومستحيل تجاوزها هو انا ناقصني اتنين ممكن مش كفايه انت انا عايز بنتي
صقر:الله انا عايزها يا زيد 
زيد:يااه هو احنا عندنا كام صقر يعني عايزه لغه هدايا ولا لفه عاديه 
صقر:اتريق اتريق
زيد:بقولكم اي ابعدوا عن بنتي ابعدوا سمعوا صخر يأذن بأذن غزل 
ابتسم ادم علي ابنه 
صخر:امسك يا حمايا
زيد:ولااا انا مش حماه حد انا اصلا مش هجوزها ريح نفسك
صخر:طب امسك.يا حماي وإياه تعيط فاهم 
زيد:والا هو انت معدتش عليك التربيه خالص 
حياه بعفويه:ابن ادم 
لم يستمع لها صخر لانه كان يتشاجر مع زيد 
ادم:انا بشكركم جدا واحد واحد هبدأ يزيد انت صاحبي ايوه صاحبي واخويا ومهما ادور في الدنيا دي مش هتلاقي صاحب زيك انت الصاحب السند مهما اتكلم مش هتلاقي زيك يا صاحبي وانت يا صقر انت مش بس اخويا لا انت ابويا كمان طول عمرك ضهري وقبل ما اتوقع كنت بتتوجع انت وانت يا ندي كنت بعتبىك بنتي وما زلت عايز  اقولك خالي بالك من زيد يمكن صحيح يبقي طائش بس والله بيحبك عيشوا مع بعض وربوا غزل واعملوا العائله اللي كنت نفسي اعملها وانت يا زهره انا صحيح معرفكيش بقالي كتير بس اللي تقدر تغير صقر كده تبقي بجد حد جميل قوي خليكي مع صقر واوعي تزعلها يا صقر في يوم وانت يا حياه مش هقدر اقول حاجه غير اني اسف انا اتغيرت جدا لما بعتي كنتي انت ضحكتي كنتي حياتي الحلوه وانت يا ابو لساني انا بحبك وحبيتك جدا واعتبرتك ابني ومتخفش هجوزك البت غصب عن عمك زيد والبت كمان بس لما تكبر
زيد:مالك كده يا سطا بتكلم زي ما نكون هتهاجر
ادم:ما انا ههاجر فعلا وطلع جري من المستشفي 
صقر بغضب:هو اي اللي قاله ده هو اي ده حد يفهمني 
زيد وجلس علي الكرسي وهو مصدوم حياه زعلت جدا وشئ بداخلها جعلها تقول:متخفوش ادم هيرجع وذهبت بسرعه خلفه 
صخر:هي مامي راحت فين
زيد بفرحه:راحت تجيب بابي وجايه 
عند ادم ركب سيارته وساق بطريقه الي المطار وحياه ركبت تاكسي وذهبت خلفه ادم كان هيقدم الباسبور 
حياه وهي بتنهج:ااااادم ادم شافها ذهب لها سريعا واحتضنها 
ادم:سامحيني انا انا اسف
حياه وهي تحتضنه أكثر:سمحتم 
ادم:بجد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه تهز رأسها بأجل 
ادم:طب يلا نروح
حياه:طب والسفر
ادم:سفر اي بقالي يجي ٥ سنين بعدتي عني تعالي وذهبوا الي البيت .....
في البيت
حياه:ادم انت بتقرب كده ليه 
ادم:اي مراتي
حياه:انت مطلقتنيش
ادم:طبعا لا
حياه:تعالي نروح لصخر
ادم:سيبي الولد مع مراته الولد مبيفوتش وقت بيشوف حياته يلا احنا بقي نجيله اه يسنده في فرحه وشال حياه ودخل بها الغرفه
في المستشفي صخر كان يلاعب غزل
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صقر:لا بقي ده كله دا زمانه هاجر اتصل يا زيد عليه 
زيد:حاضر واتصل 
ادم كان نائم وحياه بحضنه ويلمي علي شعرها
حياه:ادم تليفونك بيرن
ادم:سبيه برن 
حياه:بطل هزار يا آدم ورد اكيد قلقانين
ادم ومسك الفون
ادم:الو يا زفت
زيد:تبقي كويس الحمد لله
ادم:متصل عايز اي 
زيد:انت فين 
ادم:مع مراتي في البت 
زيد بصدمه:اتجوزت علي حياه يا آدم طب صخر ده هتعمل اي ذنبه اي يتشرد
ادم:هشششش هش اكتم متجوزتش عليها سمحتني ورجعنا البيت خلي معاك صخر انهارده واغلق الخط
زيد:ميتناش ردي ونظر لصقر وقال متقلقيش هو وحياه في البيت
ندي:طب كويس يلا بقي روحني يا زيزو
زيد:زيزو ربنا يستر وبعدين لروحك اي اقل حاجه هتكلعي بكره
ندي:لا مقدرش اقعد كتير هنا انا مبحبش المستشفيات انا عاوزه اروح
زيد:امري لله بلا يا آخره صبري 
زيد:صخر هتيجي معانا انهارده
صخر:هو انا اعرفكم علشان اروح معاكم 
زيد:غلاسه ابوه استغفر الله العظيم
صقر:تعالي يا صخر وانا هفهمك 
صخر:ماشي وذهب مع صقر الي خارج المستشفي وجلسوا بكافتريا
صقر:انت ما شاء الله عليك زكي 
صخر:وبعدين ادخل في الموضوع
صقر ويأخذ نفس كي لا يقتله:بص مش بابا ماما قالت انو مسافر
صخر:ايوه
صقر:ابوك يبقي ادم
صخر:ازاي
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:كان هو وماما حصل بينهم مشاكل وبعدها شويه علشان المشاكل تخلص ولما خلصت رجعوا لبعض
صخر:يعني دلوقتي بقي عندي اب
صقر:ايوه
صخر:وبابا هيمشي تاني
صقر:لا مش هيمشي
صخر:طيب انا عايز اروح عند بابا وماما
صقر:هتنام انهارده مع اونكل زيد وطنط ندي
صخر:وغزل
صقر:ااااه يا بتاع غزل ايوه ياخويا غزل طب سؤال انت مزعلتش من بابا وماما 
صخر:زعلت علشان مقلوش ليا الحقيقه بس اكيد الحقيقه كانت سر ومينفعش نقول السر لحد علشان كده مش هزعل 
وبعدين ملكش دعوه بغزل ولا تنطق اسمها هتكون مراتي تمام
صقر:ولااا ولا جنان ابوك ده مش عليا يلا نروح ليهم بدل ما اقتلك وانت واخد برود ابوك كده
صخر:قد كلامك
صقر:دا انت متعرفش يعني اي تربيه
صخر:انا مش هرد عليك
ذهبوا الي المستشفي وذهب صخر مع زيد وندي الي بيتهم وذهبت زهره وصخر الي بيتهم 
صقر:زهور
زهره:نعم
صقر:مش ناويه تجبيلي طفل زي ادم و حياه وزيد و ندي
زهره:أن شاء الله ويلا ننام علشان هموت وانام 
صقر:وهيجي منين الطفل وانت كده يلا ياختي ننام وحملها ووضعها بحضنه وقبل رأسها وناموا
زيد:وااااد يا ابن ادم احترم نفسك
صخر ببرود:قولت هنام مع غزل يعني هنام معها
زيد:وانا قولت لأ 
صخر:حاضر 
زيد بشك :انت بتقول حاضر
صخر ببراءته:ايوه لازم اقولك حاضر علشان انت اكبر مني ولازم اسمع كلامك
زيد:والله انت جواك طيب وانا عارف ربنا يهديك يابني انا طول عمري بقول خلفه ادم هتبقي نازله بتصليح يلا ادخل نام 
صخر ببراءته:حاضر عايز حاجه مني
زيد:لا يا حبيبي تسلم ودخل زيد ونام جنب ندي وغزل كانت بجانبهم علي سرير اطفال وبعد وقت انسحب صخر الي غرفه زيد واطمن انو زيد نايم
وذهب وحمل الطفله 
ندي:بي متخلهاش تعيط
صخر بخضه:ها 
ندي بإبتسامه:خالي بالك منها ومتخلهاش تعيط
صخر وهو يبتسم لغزل:متقلقيش في عيوني وذهب الي الكنبه لكي ينام بجانبها
ندي:كده ممكن يحصل ليها حاجه تعالي جنبنا علي السرير واكون واخده بالي منها 
صخر ماشي ووضع الطفله علي السرير وغطها جيدا ثم نام بجنبها وباس رأسها وقرأ لها بعض الآيات القرآنية
وفي الصباح....
استيقظ ادم 
ادم:حياتي اصحي يلا 
حياه :اممم ادم ابعد عني خليني انام
ادم:بقولك اي مفيش نوم اصحي يلا خلينا نروح نجيب ابنك ده لزيد يعمله شوفان علي الفطار
حياه:صخر دا صخر نسمه
ادم:جدا مش عارف جايب قله الادب دي منين
حياه:مش عارف
ادم:قومي ياختي قومي قامت حياه وصلوا سويا وتناولوا الفطار وذهبوا لبيت زيد 
عند صقر و زهره زهره من يومين شكت انو تكون حامل ذهبت واحضرت كاشف للحمل وقررت تفاجئ صقر دخلت الحمام وقلبها ينبض بخوف وتوتر وبعد قليل نجدها تقفز علي السرير بفرحه
صقر:مالك يا مجنونه اهدي 
زهره بفرحه:غمض عينيك
صقر: غمضت ياستي اهو 
زهره:فتح وكانت تضع أمام عينيه كاشف الحمل 
صقر بفرحه:بجد 
زهره تهز رأسها بسرعه بأه
صقر حمالها ولف بيها وبعد قليل 
صقر:انا مش عايزك تعملي حاجه انا اللي هعمل 
زهره:طيب اهدي بس
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:يلا اكيد ادم وحياه عند زيد تعالي نروح عندهم ونقلهم الخبر
زهره:ماشي يلا 
وذهبوا 
عند زيد استيقظ ووجد صخر يمسك بيد غزل 
زيد:ابنننن ادم 
صخر وهو يقوم ويفرح عينيه:صباح الخير يا حمايا يا عسل 
زيد وهو يقرب منه ويحملها من هدومه من الخلف:ولااا انا مش حماك انا مستحيل اجوزك بنتي فاهم 
صخر:اهدي بس يا حمايا ليجيلك شوجر
زيد:هيموتني ابن ادم وحمله وعلقه علي شيء عالي
زيد:انا هسيبك كده بقي لغيت لما تتعلم الادب
صخر:انا مش رادي اكلمك علشان انت برده ابو مراتي 
زيد كان ليه هيرد عليه لكن سمع صوت خبط علي الباب ذهب ليفتح وكان ادم وحياه 
ادم:ابني عملت في اي يا مجرم وذهب لينزله
زيد:ابنك متخفش عليه خاف عليه ابنك هيموتني بجلطه
ادم:غيران من ابني ليه ها انا مش رادي بي اكلمك علشان برده مهما يكون هتكون حماه ابني 
زيد:انا قولتلكم انا مش حماه حد فاهمين انا اصلا مش هجوزها هو مفيش غير بنتي 
ادم:هو انت تطول واحد في حلاوه وشيتكه ابني كفايه عينيه دا انتم خسرانين 
سمعوا صوت خبط علي الباب وحياه ذهبت لتفتح وكان صقر وزهره دخلوا وذهبوا في غرفه ندي وجلسوا هناك وأخبارهم صقر بالخبر وفرح الجميع له
وعدي تسع شهور بين مشاجره صخر وزيد وجاء اليوم التي سوف تولد فيه زهره وكانوا في المستشفي ودخلت زهره الي العمليات والجميع كان متوتر لان الدكتور أخبرهم أن زهره ضعيفه والحملل ممكن ميكملش أو الجنين يحي والام تموت وخرجت الممرضه وتحمل ذلك الطفل
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:زهره كويسه
الممرضه:اه الحمدلله وحمل صقر ابنه ودخلوا الي زهره
زهره:هتسميه اي 
صقر وهو ينظر إلي الطفل:سند 
زغرطت حياه
وبارك لهم الجميع
وعدي سنه وحملت ندي وجائت بتوأم (أرين وأصلان)
وايضا حياه(بحر و نجمه)
دلوقتي اولاد ادم (صخر وبحر ونجمه)
زيد(غزل وأرين وأصلان)
صقر(سند)
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد 4سنين انتقل صقر وعائلته في الفله بجانب ادم وايضا زيد وعائلته أصبح عمر صخر 9 سنوات  وارين وأصلان وبحر  ونجمه عمرهم 4 سنوات غزل وسند 5سنوات
ندخل الي فله ادم نجد أن بحر وسند وأصلان يجلوسوا وبيدهم فوانيس رمضان
سند:والله لسه بدري يا شهر الصيام 
زيد وهو يدخل:النهارده لسه اول يوم مش معادها الاغنيه دي
صقر:والله ياخي بقالي ساعه بفهم كده وهما ولا هنا 
ادم:والله ما فيهم غير ابني العاقل صخر 
أصلان ينظر له بسخريه
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:مالك يا أصلان بيه مش عاجبك الكلام
بحر: تعالي بس يا بابا شوف العاقل تعالي وذهب أصلان  وسند وزيد وصقر وادم خلف بحر فتح بحر باب غرفه صخر وجدوه يمسك بالفون وفاتح لايف ويقول
صخر:خليكوا علي معاد اللايف بليل يا فنزاتششششي علشان احكيلكم بابا عاكس ازاي ام محمد جارتنا وهو بيوصلني المدرسه واوريكم رد فعل مامي علي الخبر واقولكم اونكل صقر بعد ما انشل انا انقذته ازي
صقر لادم:ابنك شلني وانا واقف
ادم بغيظ:يعني هو يابني في حالي دا ناوي نطلق انا وأمه 
وأكمل وهو بيقول:صخررر
صخر:شكل بابا جه يا جايز يلا اشوفكم بليل واغلق اللايف
ادم:بتعمل اي يا حبيبي
صخر:بشوف البزنس بتاعي
صقر:بقي انا انشليت يا صخر بيه
صخر:عادي يا اونكل كذبه بيضه 
ادم:كذبه بيضه اي وكذبه سوده اي كله كذب ومينفعش انو احنا نكذب
صخر ببرود:عارف
ادم:امال بتكذب ليه
صخر:علشان يتبعوني
ادم :واحد اثنين ثلاثه وكل من بالغرفه طلع جري علي الحديقه وكان يوجد في الحديقه علي المرجيحه يلعبان غزل وأرين ونجمه
وزهره و ندي وحياه يجهزان اكل الفطار
صخر وذهب خلف حياه ليحتمي بها:الحقيقي يا ماما
ادم:يعني هي اللي هتحميك
حياه:طبعا ولا انت عندك شك
ادم :لا طبعا يا حياتي دا الواد ده مصمم نطلق ليه مش عارف
صخر:لو سمحت يا بابا متضربنيش قدام مراتي علشان منظري وبرستيجي
زيد:لااااا بقي كده كتير خد يلا وطلع جري وراه 
سند ابن صقر اتسحب وراح لارين بنت زيد  وخلاها تنزل علي الارض وقعد علي ظهرها ومسك شعرها وهي بتصوت
وغزل ونجمه بيحولوا يشيلوه صخر ذهب إليهم 
صخر بهيام:غزالتي مينفعش تعيطي وانا موجود اهدي بس كده 
ندي:ياااعم الحنين واكملت البت شعرها هيتخلع في ايد المجرم ابنك يا زهره 
زيد وبيشيل سند من علي أرين 
زيد:ارحم ظهر البت انا هموت واعرف انتم مالكم ببناتي خد.يا صقر ابنك ده خد 
ادم:بتعمل اي يا أصلان الزفت
أصلان وكان ماسك فون ادم وبيقربه للمياه
أصلان:اصل اصل شوفت فيديو حط الفون في المياه والفنون طلع سليم وانا عايز اجربه 
ادم: ومجربتش في فون ابوك ليه
أصلان:علشان لو باظ يبوظ بتاعك انت 
زيد بضحك وفخر:هو ده ابني حبيبي تسلم ياااض
ادم:طب سيب الفون يا أصلان يا حبيبي
أصلان:نووو اجرب الاول
زيد:ما تسيب الواد يجرب يا آدم ويكتشف بنفسه جرب يا أصلان يا حبيبي
ندي:بااااس أصلان هات الفون
أصلان:حاضر يا مامي وذهب واعطي الفون لادم
صقر جمع الاطفال كلهم علي حصيره فرشها علي الارض وجلس الاطفال والاباء والأمهات كانوا بيطبخوا
ادم:احنا في رمضان صح
الاطفال:صح
ادم:ولازم نستغل الفرصه علشان هو شهر حلو قوي ربنا بيغفر فيه الذنوب بتاعتنا وانتم مش هتقدروا تصوموا فأنا هقرأ قرآن وانتم قولوا ورايا تمام 
الاطفال:ماشي وبدأ ادم يتلو الآيات القرآنية والأطفال يرددون خلفه 
وبعد انتهائهم من التلاوه 
صقر:يلا بقي عايزين نستمتع بشهر رمضان المبارك وانا جبت زواق ونحطوه سوا في الحديقه علشان تبقي حلوه
الاطفال بفرحه :يلااا
وبدؤا بترتيب الحديقه وجعلوها جميله جدا 
وجاء الليل واتجمعوا علي سفره واحده وبدؤا بتناول الفطار
سند كان بياخد الاكل من أرين وهي تفضل تعيط
زيد:هو انت اي يابني ارحم البت حوووش ابنك يا صقر واحد هيجيب للبت انيميا والثاني هيخليها تطرشق من كثر الاكل ونظر الي صخر الذي كان يطعم غزل
وخلص اليوم من المشاغبه وذهب كل شخص بعائلته الي منزله وفي الصباح استيقظوا ليذهبوا الي مدارسهم 
في المدرسه غزل تجلس علي المرجيحه جائت فتاه اليها
الفتاه:قومي
غزل:في مكان جنبي اقعدي
الفتاه:لا انا عيزاها كلها
غزل:لا مش هقوم الفتاه حدفت غزل بالقلم غزل عيطت صخر رأها تبكي ذهب لها مسرعا 
صخر:غزل مالك غزل
غزل:البنت دي ضربتني وعيطت جاء المدير وأخذهم الي مكتبه وطلب والد الفتاه ووالد غزل جاء والد الفتاه وجاء عدوا معايا صقر وادم وزيد وندي وزهره وحياه 
المدير اتفجأ بهم 
ادم:ليك حق تستغرب قولت ميجوش والله محسسني أنهم رايحين يجيبوها من الكوافير
زيد:اكتم خليني اشوف المشكله واكيد ابنك السبب
المدير:حضرتك اللي حصل وقبل ما يكمل وجد أصلان وسند وبحر وأرين ونجمه داخلين وماسكين عصيان وبيقولوا:انهاااا الحرب 
صقر:اي دااا اي اللي نزلكم 
بحر:بنتنا انضربت ولازم نجيب حقها
ادم بتوتر:ههه زي ما حضرتك شايف احنا اسره مع بعضينا وبنحب الضحك قوي والأطفال بتهزر
صقر:كلكم بررره وهو بيشاور علي الأطفال والأمهات خرجم وبقي والد الطفله وزيد وادم وصقر وصخر 
المدير:والله يعني حضراتكم محصلش حاجه لكل ده وحكي اللي حصل 
صخر بإنفعال:البنت دي تنفصل
ادم:صخخررر بره 
صخر:مش هطلع
ادم:صخر قولتلك بره خرج صخر بغضب حياه ذهبت إليه لكن هو ذهب بسرعه الي الحمام وكان مدايق جدا والحمدلله تم اصلاح الموقف بين غزل والفتاه وذهب الآباء والأمهات الي المنزل والابناء ذهبوا ليكملوا يومهم المدرسي وبليل كان الكل متجمع في الحديقه الاطفال بيلعبوا مع بعض معادا صخر الذي يجلس بجانب لوحده
ذهب له ادم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:صلي على النبي
صخر:عليه الصلاة والسلام
ادم:ترضي لنجمه اختك تنفصل 
صخر:لا
ادم: وبعدين مكنش ينفع نطرد البنت لان مفيش سبب نطردها وفكر بعقلك يا صخر متخليش غضبك يسيطر عليك
صخر:حاضر
ادم:يلا هات حضنك لبابا ذهب له صخر وحضنه وبعدها ذهب الجميع لينام
 وفي منتصف الليل استيقظ الاشقياء صخر وأصلان وسند وبحر ونجمه وارين وغزل ونزلوا الي الحديقه
بحر:ها يا قوووم جاهزين
الاطفال بهمس:أجل 
سند:ابننا اتهااان من سي ادم لازم نعرفهم ازاي يزعقولنا هيا وقاموا بفرقعه الصواريخ والالعاب الناريه 
فوق عند ادم:البيت بيولع ونزل هو وحياه وكذلك صقر وزهره وزيد وندي 
ادم:انتم طب والله المره دي ليها عقاب 
بحر لصخر:ابوك ده قلبه رهيف قوي
ادم:بتقولوا اي 
صخر:بنقول اي عقابك
ادم:العقاب هو .....
........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادم:عقابكم هو 
بحر:ياعم خلص بقي هو اي تشويق وخلاص
أصلان:محسسنا انو هيقولك علي مفاجأة
أدم:طيب يا انا يا تربيتكم استنوا عليا بس عقابكم مفيش خروج بكره ومفيش تليفونات 
صخر :لاااااااء وفنزاتشي دول هيعملوا اي هيعرفوا اللي حصل ازاي
أدم:الكلام خلص يلا اطلعوا ناموا طلعوا 
عند صقر وزهره ذهبوا الي غرفه سند واتأكدوا انو نائم كويس وباسوه من جبينه وذهبوا الي غرفتهم
صقر:يلااا بقي نرجع زكريات زمان 
زهره:صقر اعقل كده وخلينا ننام
صقر وهو بيغمز: عايزين نجيب اخت لسند كده ها يلا
زهره:ابعد يا صقر انت بتقرب ليه صقر وهو بيقرب ويخلع القميص
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:اي مراتي وبعدين انا حران وقرب من وجهها وفجأه
سند:بابا انا مش عارف انام عايز انام في حضنكم
صقر بغيظ:اهو بقينا انا وانت مش عارفين ننام فرحانه دلوقتي ياختي زهره وهي كاتمه ضحكتها علي منظر صقر وهي تذهب وتحمل سند وتضعه ي المنتصف
زهره:ده كله علشان انت قليل الادب
صقر وفرد دراعه وحضن سند وزهره:طب ناموا يلا ويارب تكون استريحت يا سند.بيه وتعرف تنام
عند زيد و ندي
زيد:ما تجيبي بوسه
ندي:احترم نفسك عندك ثلاث عيال اتلم بقي
زيد:دا انا عايز اكملهم دسته تعالي بس 
وفجأه دخل عليهم أصلان
أصلان:ماما تعالي نامي جنبي علشان بحلم بكوابيس
زيد:لا م هتيجي روح نام انت كبرت
أصلان:ما انت بتخلي ماما تنام جنبك اهو وانت كبير يعني بتخاف تنام لوحدك يلا يا ماما عايز انام
ندي:حاضر يا قلب ماما ومشيت 
زيد:كان لازم اوأد الواد ده وفجأه وجد أرين وغزل جائوا إليه وناموا بحضنه قبلهم زيد من رأسهم
زيد:صدق اللي قال عليكم انكم احن حاجه وبعدين افتكر منظر صخر لما يعرف انو غزل نامت بحضنه ضحك ثم نام
عند ادم وحياه كان ادم وحياه وبحر وصخر ونجمه قاعدين كلهم علي الكنبه أمام التلفاز وادم فارد ذراعيه وحياه بحضنه والاولاد كذلك ويشهدوا التلفاز حمد الله ادم علي عائلته وجاء الصباح والجميع اتجمع في الحديقه
ذهب أصلان الي نجمه 
أصلان:بت يا نجمه
نجمه:نعم 
أصلان:تعالي العبي معايا انا وبس
زيد:حمش زي ابوك ياض
ادم:واد يا أصلان الزفت ابعد عن البت
زيد:مش معنا ابنك ياخويا 
ادم:علشان ابني 
زيد:تصدق انك مازلت رخم زي ما انت 
صخر وجاء الي زيد ونظر له بغضب:انت ازاي تعمل كده
زيد:عملت اي
صخر:مش عارف
زيد:لا والله عملت اي 
صخر:ازاي تنظيم مراتي في حضنك
زيد:امشي يلا من هنا امشي
صخر:ياااقووووم تجمعوا اتجمع الاطفال وجروا وراء الآباء وكان الضحك يملئ المكان
وبعد وقت تلقت زهره اتصال من رقم غريب
زهره:هششش الفون بيرن
زهره:الو
الشاب:الو يا زهره انا ابن عمك
زهره:اه عايزين اي تاني
الشاب:بابا بيموت وطلبك يا زهره ضروري بالله عليكي تجي 
زهره:اجي بعد اللي عملته فيا
صقر وأمسك الهاتف:حاضر زهره هتيجي انهارده
الشاب:انا بتشكرك جدا واغلق صقر الهاتف
زهره:ازاي تقوله انو انا هروح انا مش رايحه 
ندي:يلا تعالوا معايا يا ولاد اوريكم حاجه حلوه ذهب الاطفال وذهب الجميع وبقي صقر وزهره
صقر:طب ممكن تهدي
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زهره:هديت عايز اي
صقر:احنا في رمضان ودي صله رحم ومش لازم نرد الاسائه بالاسائه وده من ريحه ابوكي لازم تسمحيه يا زهره ربنا غفور رحيم يا زهره ازاي انت بقي مش راضيه تسمحيه
زهره:بس مش قادره انسي يا صقر اللي عمله فيا وفي امي
صقر:انسي يا زهره شوفتي بقي ربنا عوضك بينا ازاي 
زهره:ماشي يا صقر هسامحه
صقر:طب يلا روحي تجهزي انت وسند.علشان نلحق نرجع بليل و ذهبت زهره
حياه:دومي يا دومه
ادم:ربنا يستر نعم
حياه:عايزه أعظم جدي وماما وبابا انهارده 
ادم:ماشي ياستي
حياه:هو ده دومي حبيبي
وصلت زهره الي عمها ودخلت الي غرفته وجدته مستلقية علي السرير والتعب الشديد باين عليه زهره مستحملتش منظره وعيطت
العم بتعب:متبكيش يا بنتي انا عايزك تسامحيني يا زهره 
زهره:مسمحاكي يا عمي والله
دخل الابن:بالله عليكي يا زهره خليه يروح يعمل العمليه
زهره:ليه يا عمي مش عايز تعملها
العم:خلاص يا بنتي انا مكنتش عايز اموت غير لما تسامحيني واهو سامحتيني ومعتش عايز حاجه واقدر اموت وانا مستريح
زهره:لا يا عمي أن شاء الله هتعمل العمليه كده وتقوم احسن من الاول
العم:سيبك انت امال فين العفريت الصغير
زهره:سسننند دخل سند مع صقر صقر:سلم علي جدو يا سند 
سند وذهب إليه العمبايه وهو بيبكي
العم:شبهك يا زهره ربنا يخليه ويبارك فيه
جائت مرات عمها:يلا علشان نفطر سوا وذهبوا الي السفره
عند حياه وادم كان جاء الجد وباقي العائله ومتجمعين علي السفره سويا أصر ادم علي الجد.يبات لكن الجد كان وراه شغل في البلد ومشي 
عند زهره بعد الفطار سمعت زهره صوبت ولقد مات عمها حزنت زهره كثيرا 
خلص رمضان وجاء العيد 
حياه:يلا يا آدم بسرعه هنتصور 
جاء ادم بسرعه وتم أخذ الصوره التي كانت تجميع جميع الآباء والأطفال والامهات
ادم:بجد انا فرحان باللي وصلت ليه دلوقتي كل واحد فينا كان في كون ثاني الا لما اتجمع بنصفه الثاني وعاشوا مع بعض وكونوا عائلته السعيد وكل واحد فينا لو حطوا أمامه زوجته وأولاده مقابل كنوز الدنيا هيختار عائلته اللي عملها لان هي ولاتساوي بكنوز الدنيا ربنا يخليكم في حياتنا
وكل واحد فينا يقدر يتغير بس يبقي عنده اراده وثقه انو هيتغير ويرجع لربنا لان الانسان الحقيقي هو اللي يعرف غلطه ويصلحه ويحاول يصلح من نفسه ولو حد عمل فيك حاجه وحشه واذاك متردش ليه اللذي لان كده هنبقي في غابه سيب حقك لربنا وهو هياخده ليك ودي نصيحه مني ليكم وهو بيشاور للاطفال لان انتم هتبقوا الجيل اللي جاي احنا خلاص راحت علينا وكل اب حضن اسرته وحمدوا الله علي النعمه اللي في ايديهم 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات