رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير بقلم ندا سامي

رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير بقلم ندا سامي

رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ندا سامي رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير

رواية ترددت ثم احبت بقلم ندا سامي

رواية ترددت ثم احبت من الفصل الاول للاخير

رؤي: مش هتجوزه يا ماما لو حصل اييي مش هتجوزه 
مياده: يحببتي انا خايفه عليكي منهم دول ناس معندهمش رحمه حتي لو اخوات باباكي انا عرفاهم كويس 
رؤي: انا قولت اللي عندي يا ماما انا مش هروح الصعيد واتجوز ابن اخوكي دا انا رايحه انام تصبحي علي خير 
مياده: ربنا يهديكي يبنتي وتبطلي بقا العصبيه وعدم سمعان الكلام 
رؤي فاقت من كلام مامتها علي كوبايه مايه مدلوقه علي وشها 
رؤي بفزعه: اي في اي اللي حصل اي 
شاهي: قومي يبت انتي فاكره نفسك في اوتيل ولا اي يلا عشان تنضفي العماره كلها مش فاضيين وسابتها ومشيت ودي تبقا بنت عمها فتحي 
رؤي بعياط: وحشتيني اووي يا ماما كان عندك حق يحببتي ياريت سمعت كلامك بس الندم دلوقتي مش هيفيد بحاجه 
رؤي طلعت عشان تنضف العماره هي عماره قديمه ومفيش حد ساكن فيها غير اعمام رؤي بس وكام شخص كدا 
شهيره: اهلا اهلا صباح الخير يا هانم اي ما لسه بدري تحبي اجهزلك الفطار كمان 
رؤي كانت لسه هتتكلم لقت شهيره مرات عمها بتشخط فيها 
شهيره: يلا يا بت ومسكتها من شعرها واديتها جردل ومساحه عشان تنضف العماره 
طبعا رؤي مش عارفه تقول حاجه لكن كانت منهاره من العياط 
قابلت رؤي مرات عمها التاني وهي سوسن بس مرات عمها دي طيبه وبتحبها لكن متقدرتش تتكلم عشان هيعملوا معاها زي رؤي وهيبهدوا ابنها ساهر 
سوسن صعبت عليها رؤي وطبطبت عليها وابتسمتلها بحزن ومشيت 
رؤي كمان ابتسملها بحزن وراحت تنضف 
رؤي فضلت تنضف لعند لما خلصت العماره كلها وكانت هتموت من التعب وسندت ع سلم العماره دخل ساهر ابن عمها وقال 
ساهر: اي دا رؤي انتي كويسه 
رؤي: مش كويسه والله يا ساهر انا تعبت ياريت سمعت كلام ماما كان زماني مرتاحه مش مرميه هنا ومشاغلني خدامه 
ساهر: انا اسف يا رؤي اني مش عارف اعملك حاجه او اجيبلك حقك وعيط 
رؤي: ساهر انت بتعيط انا مش زعلانه منك بالعكس انت ومامتك اللي مهونين عليا والله كل دا ربنا ميحرمني منكم 
ساهر: بجد يا رؤي 
رؤي: بجد والله طب يلا بقا ادخل عشان محدش يشوفك ويقولك حاجه تضايقك 
ساهر: متقلقيش انا هستحمل المهم مسبكيش لوحدك في الحاله دي عارفه يا رؤي 
رؤي: نعم يا ساهر 
ساهر: انا كان نفسي في اخت وربنا عوضني بيكي 
رؤي: وانا كمان يا ساهر ربنا عوضني ب اخ زيك 
ساهر: ربنا يخلينا لبعض يارب 
فجاه وهما بيتكلموا...... 
يتبع... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ساهر: ربنا يخلينا لبعض يارب 
فجاه وهما بيتكلموا في ولد شكله بلطج. ي جه عليهم ودا ايمن ابن عمهم 
ايمن: اي ياض اللي موقفك هنا وبتتكلم لي مع خطيبتي 
ساهر: خطيبتك ازاي يعني هي رؤي اتخطبتلك امتي اصلا 
ايمن: انت ياض متكترش معايا في الكلام انت مالك اصلا وزق ساهر كان هيوقعه علي الارض بس رؤي مسكته 
رؤي: انت ازاي تعمل كدا يا حيوان انت بتزق ساهر لي هو عملك اي اصلا عشان تعمل كدا واي خطيبتك دي كمان علي جثتي اصلا اتجوز واحد زيك انت مش شايف انت اي انت بني ادم معندكش رحمه ولا ضمير دايما بتيجي علي الشخص الطيب انت واهلك ياريتني سمعت كلام ماما ومجتش هنا كنت فكراكم عيلتي وهتخافوا عليا 
ايمن غضب جدا وراح ضار. ب رؤي بالقلم وشاددها من شعرها 
رؤي: ااااااه سيبني يا حيوا. ن شعري هيتقطع في ايدك 
ساهر جري وبيحاول يخلص رؤي من ايده لكن ايمن كان معاه مطو. ه ومجنون وممكن يعو. ره 
بس ساهر مكنش خايف منه وكل همه انه يحمي رؤي ويبعدها عن ايمن 
ساهر': سيبها اوعي متمسكهاش كدا انا هوريك والله يا ايمن 
رؤي: ابعد يا ساهر عشان خاطري يا اخويا ابعد دا مجنون وممكن يعمل فيك حاجه 
ساهر: لا يا رؤي مش هسيبه يبهدلك كدا 
رؤي: ابعد لو غاليه عندك عشان ميعملش فيك حاجه يرضيك تسيبني لوحدي
ساهر كان محتار بس نظرت رؤي كانت كلها رجاء انه يبعد 
ايمن: والله لاربيكي يا رؤي انا هعرفك البلطج. ي دا هيعمل فيكي اي 
دا كله وهما طالعين علي السلم وايمن ماسك رؤي من شعرها 
رؤي عمال تعيط وبتحاول تفلت من ايده بس مش قادره 
ايمن وصل الشقه اللي فيها اهله ودخل عليهم ومعاه رؤي وساهر وراهم 
سوسن: اي يا ايمن ماسك رؤي  لي كدا هتموت في ايدك 
ايمن: ملكيش دعوه انتي يا مرات عمي 
شهيره امه: في اي يا ايمن البت دي عملت اي معاك 
ايمن: بت قليله الاد. ب وانا هربيها من اول وجديد 
شاهي اخت ايمن وبنت شهيره وبتغير من رؤي جدا لانها اجمل منها وناس كتير بتحبها 
شاهي: تستاهل دي بت لسانها طويل جدع يا ايمن 
سمير وفتحي اعمامها قاعدين يشربوا * وسكراني. ن ومش في دماغهم حاجه 
وسوسن وابنها ساهر خايفين جدا علي رؤي وسوسن بتعيط علي شانها 
ايمن فتح اوضه فيها كراكيب ورمي رؤي جوا وطلع وقفل الباب 
ايمن: البت دي محدش يحط ليها اكل ولا تشرب بق مايه لعند لما تتربي وسابهم وخرج
في مكان تاني في احدي قري الصعيد وبتحديد في قصر الهلالي تنام سيده تبلغ من العمر 50 عام في احدي الغرف وفجاه صرخت بكل قوتها 
مياده: لاااااا رؤي 
كل اللي في القصر طلعوا بسرعه يشوفوا في اي ولي مياده بتصرخ 
زبيده: في اي يحبيبتي مالك بتصرخي لي 
الهلالي: في اي يا بتي مفزوعه ليه 
مياده: بنتي يا بابا هتولي بنتي انا متاكده انها مش كويسه وهما بيعملوا فيها حاجه عشان خاطري يا بابا 
زين ابن اخوها مضايق ان شايفه عمته كدا 
زين: متقلقيش يا عمتي بنتك هتكون عندك الليله 
مياده: بجد يا زين يا حبيبي 
زين: بجد يا عمتي قوليلي العنوان 
الهلالي: خد الرجاله معاك يا زين وهات بنت عمتك من تحت الارض انت فاهم 
زين: فاهم يا جدي 
زين لم رجالته وركبوا العربيات وف طريقهم للقاهره 
بعد 4 ساعات زين وصل عند العنوان 
رؤي كانت محبوسه في الاوضه والباقي قاعدين بره يضحكوا ويهزروا ماعدا ساهر وسوسن والدته قاعدين بعيد عنهم وزعلانين عشان رؤي وفجاه زين راح خابط الباب بتاع الشقه برجله وكسره ودخل و..... 
يتبع....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رؤي كانت محبوسه في الاوضه والباقي قاعدين بره يضحكوا ويهزروا ماعدا ساهر وسوسن والدته قاعدين بعيد عنهم وزعلانين عشان رؤي وفجاه زين راح خابط الباب بتاع الشقه برجله وكسره ودخل وكل اللي كانوا قاعدين كانوا مستغربين وبيبصوا لبعض 
أيمن :انت مين يا جدع انت وازاي تعمل كدا وتزق الباب برجلك وتدخل علينا كدا انت مش عارف دا بيت مين 
زين : لا مش عارف دا بيت مين يا روح امك وراح مديله بوكس في وشه 
سمير :انت ازاي تضربه كدا اصلا 
فتحي :انت مين وجاي هنا تعمل اي 
زين بغضب : ابعد عن وشي انت وهو بدل ما والله ما هخلي فيكم حتي سليمه ماشي فين رؤي 
سوسن : رؤي هنا يا بيه محبوسه هنا في الاوضه دي 
ساهر :حضرتك مين انا ابن عمها انت عايز منها اي 
زين مسمعش ليهم اصلا وكسر الباب بتاع الاوضه رؤي اتخضت 
رؤي : اي دا في اي 
زين :يلا قومي عشان تيجي معايا 
رؤي :اجي معاك فين انت مين وعايز اي مني 
زين اول لما شاف رؤي لقاها قاعده زي الاطفال وضامه رجليها وقاعده بتعيط ولما رفعت وشها انبهر بجمالها وعيونه الزرقاء اللي زي لون الجوهره وكانت بتلمع زيها من الدموع بس زين صعيدي وبيكره البنات بس هي لفتت نظره وفي نفس الدقيقه نفض الفكره من دماغه 
زين : يلا وهتفهمي كل حاجه بعدين 
رؤي : انا مش همشي في حته غير لما اعرف انت مين وعايز اي وازاي تتهجم علينا كدا 
زين : والله دا علي اساس اني لقيتك قاعده بتتفرجي علي فيلم مثلاوقاعدين في جوا اسري دا انتي محبوسه 
رؤي بتسرع : وانت مالك دا ميدلكش الحق انك تتدخل اصلا حتي لو لقتني كدا 
زين بغضب : رؤي يلا مش عايز كلام كتير 
طبعا زين كان بيتكلم صعيدي 
رؤي اترعبت منه ومن صوته العالي
فجاه فون زين رن وكان جده 
الهلالي : ايوا يا زين لقيت بنت عمتك 
طبعا الاسبيكر كان مفتوح 
زين : ايوا يا جدي قدامي اهي 
الهلالي : هي كويسه يا ولدي 
زين : كويسه وبصلها بضيق 
رؤي دا كله مش فاهمه حاجه ومتعرفش مين دول وعايزين منها اي 
كمان اعمام رؤي وكل اللي كانت ساكنه معاهم من عيله ابوها مش فاهمين اي حاجه 
الهلالي : هات لما اكلمها يا ولدي 
زين : ماشي يا جدي 
زين :خدي اتكلمي 
رؤي : اتكلم مع مين 
زين : اللهم طولك يا روح بقولك امسكي وزعق 
رؤي اترعبت ومسك الفون بسرعه 😂
رؤي : الو مين معايا 
الهلالي : الو يا حبيبتي متقلقيش انا جدك 
رؤي : جدي !! 
الهلالي : ايوا يا بتي وخدي كلمي والدتك 
الهلالي :خدي يا مياده كلمي بتك 
مياده : الو الو يا حبيبتي انتي كويسه 
رؤي : ماما ........ 
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رؤي:   ماما انتي كويسه وحشتيني اووي تعالي خديني من هنا انا اتبهدلت اووي 
ماجده؛:  يروح قلب ماما متخافيش يحببتي زين ابن خالك هيأخدك ويجيبك عندي متقلقيش يروحي 
رؤي:  ماشي يا مامي هتوحشيني لعند لما اجيلك 
ماجده؛:  وانتي كمان يعيوني يلا عشان متتأخروش عليا 
رؤي:   حاضر 
رؤي ادت الفون ل زين وزين قفل 
زين:  يلا عشان نلحق نسافر 
رؤي:  استني اجيب هدومي من جوا مينفعش امشي كدا باللبس دا  
زين:  يلا وهنعدي علي اي مكان نجيب لبس 
رؤي مكنتش عايزه تتجادل معاه عشان تشوف مامتها 
لسه زين هيمشي هو ورؤي 
رؤي وقفت وبصت علي ساهر وسوسن 
زين:  يلا وقفتي لي 
رؤي ببكاء جريت علي سوسن وحضنتها وساهر سلمت عليه وهما كمان قعدوا يعيطوا وبعدين بصتلهم لأخر مره قبل ما تخرج ومشيت مع زين
نزلوا من العماره وزين فتح الباب العربيه وركبت وهو ركب 
رؤي مبطلتش عياط وعياط بيزيد وزين مش فاهم هي بتعمل كدا لي اصلا وازاي هما بيأذوها وهي بتعيط كدا 
زين بحده: ممكن افهم انتي بتعيطي لي دلوقتي 
رؤي:  وهيفرق معاك في اي يعني 
زين:  لما اسألك تردي زين الهلالي محدش يتجرأ يرد عليه بسؤال انتي فاهمه 
رؤي: ملكش دعوه 
زين بعصبيه وصوت عالي: رؤييييي 
رؤي ببكاء:  بعيط عشان طنط سوسن وساهر هما الناس الوحيده اللي ساعدتني هنا وبيحبوني وبيخافوا عليا ولو فضلوا هنا هيبهدلوهم زي ما كانوت بيعملوا معايا بالظبط 
زين قعد سرحان شويه وبيفكر في كلامها وبعدين غير اتجاه العربيه 
رؤي باستغراب:  اي دا انت بترجع لي انت مش هتاخدني عند ماما وهترجعني تاني 
رؤي:  لا عشان خاطري مش هعيط تاني بس خدني عند مامي يا زين بليز 
زين مبيرودش عليها خالص بس من جواه حاسس بحاجه غريبه واحساس اول مره يحسه 
زين وصل عند العماره تاني ورجالته كانت وراه بالعربيه 
زين نزل من العربيه وقال 
زين:  خليكي هنا ومتتحركيش من مكانك انتي فاهمه بدل ما والله يا رؤي ما هعمل حساب انك بت عمتي ومش عارف ساعتها هعمل اي ماشي 
رؤي بصتله ومردتش 
زين: ماشيييييي 
رؤي بخضه: ماشي ماشي
زين قفل العربيه عشان خايف لحاجه تحصل ل رؤي او حد يقولها حاجه برغم وجود حراسته بس اول مره يخاف علي حد كدا 
زين طلع علي السلم ولقي الباب مفتوح ودخل و..... 
يتبع....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين قفل العربيه عشان خايف لحاجه تحصل ل رؤي او حد يقولها حاجه برغم موجود حراسته بس اول مره يخاف علي حد كدا 
زين طلت علي السلم ولقي الباب مفتوح ودخل واول حاجه شافها ان أيمن بيضرب ساهر وسمير بيضرب مراته ووالده ساهر عشان هما قالوا علي مكان رؤي 
زين: ايييييييييي اللي بيحصل هنا دا 
الجميع اترعب من صوت زين العالي اللي كان يشبه بالرعد 
زين مسك ايمن وضربه بالبوكس في وشه وقال 
زين: انت شكلك كدا عايز تتربي وانا بقا هربيك انت وعيلتك ال *
زين وجه كلامه ل ساهر ووالدته سوسن 
زين: انت اسمك ساهر مش كدا 
ساهر: اااه ااانا اسمي ساهر ودي والدتي 
زين: طب يا ساهر انا عايزك انت ووالدتك 
ساهر: هنروح فين يا باشا 
زين: بعدين هتعرف كل حاجه المهم دلوقتي  انا هاخدكم من هنا 
زين نادي علي شويه رجاله من اللي معاه 
راجل من رجاله زين: اؤمر يا زين بيه
زين: انا عايزكم تروقوا علي الناس دي اللي خساره فيهم ان اقول رجاله بس متلمسوش الحريم بس وقسمابالله لو عرفت انكم عملتوا حاجه انا ندفينكم بالحيه ماااااشي
زين: يلا يا ساهر انت والدتك 
زين خد ساهر ووالدته ونزل لقي رؤي قاعده تعيط في العربيه ومنهاره 
زين بخضه فتح الباب بسرعه وجري عليها 
زين: في اي مالك حد قالك حاجه او زعلك 
رؤي مكنتش قادره ترد من كتر العياط 
زين بعصبيه نادي علي احد رجالته 
زين: عااااااااادل 
عادل بخوف: نعم يا زين بيه 
زين: حد ضايقها او قالها حاجه 
عادل بخوف: لا والله يا زين بيه ولا حد هوب ناحيتها حتي هي الهانم كانت نايمه وفجاه صرخت وجينا جري ولقناها بالمنظر دا زي ما حضرتك شايف كدا 
زين بعصبيه: طب ومحدش جه ينادي لي عليا 
عادل: حضرتك يا بيه اللي طلبت مننا محدش يطلع خالص
زين بعصبيه: امشي من قدامي دلوقتي يلا 
زين راح ل رؤي تاني 
زين: طب اهدي وفهميني ف اي 
رؤي اول لما شافت ساهر ومامته سكتت وابتسمت من بين دموعها و.... 
يتبع....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رؤي اول لما شافت ساهر ومامته سكتت وابتسمت من بين دموعها وقالت 
رؤي بتلعثم: زززين زين انت انقذتهم من تحت ايديهم ااانا انا مش عارفه اقولك اي وقعدت تعيط تاني 🙂
زين وهو مش فاهم هي عايزه اي وبتعيط لي تاني 
*دي هرومونات يا استاذ زين متخدش ف بالك 🫣*
زين بنفاذ صبر: بتعيطي تاني لي دلوقتي انتي مش مبسوطه ان انا جبتهم ليكي تاني 
رؤي بعياط: لا طبعا مبسوطه اوووي 
زين: امال بتعيطي لي دلوقتي يا بنت الناس 
رؤي: عشان مبسوطه 🙂
زين فضل يضحك ودي كانت اول مره زين يضحك كدا 
رؤي كان تايهه في ضحكه زين وقالت 
رؤي: الله انت ضحكتك جميله اوووي و.... 
وهنا ادرك رؤي اللي بتقوله 
رؤي: قصدي يعني ان يعني 
زين: انك اي ها 
رؤي: اني يعني بص انت بتضحك عليا ليه دلوقتي محدش قالك وانت صغير ان مينفعش تضحك علي حد ها ها 
وشاورت رؤي ب احدي اصابعها في وجه زين تعني التحذير 
زين: لا محدش قالي ويلا عشان نركب العربيه عشان مرجعش في كلامي 
رؤي بفرحه: اي دا هما هيجوا معانا 
زين: اه هيجوا معانا 
رؤي بطفوله: هيييييييييه 
ساهر ومامته ركبوا عربيه تانيه وزين ركب العربيه مع رؤي وساق 
بعد مرور ساعه 
رؤي بزهق: اي دا احنا هنوصل امتي انا زهقت 
زين: زهقتي من اي احنا لسه قدامنا بدري عشان نوصل 
رؤي: والله! ما تسوق اسرع شويه يعني مش هيحصل حاجه 
زين: والله لو مش عاجبك ممكن تيجي تسوقي انتي 
رؤي: والله لو كنت بعرف اسوق مكنتش خليت حضرتك تقولي اصلا 
زين: صبرني يارب عشان متعملش حاجه اندم عليها بعدين 
رؤي خافت من عصبيه زين وقررت تسكت لحد لما توصل بالسلامه
زين حس ان هو اتعصب عليها وكان عايز يعتذر بس كبريائه منعه وقرر يسكت 
رؤي اتكمشت علي نفسها وقررت تسكت وتبص ناحيه الشباك 
رؤي بعد شويه راحت في النوم 
زين بص عليها لقاها نايمه زي الاطفال وملامحها بريئه وجميله ف ابتسم تلقائي وجاب غطاء خفيف عشان الحر وحطه علي رؤي  وابتسم تاني 
زين ل نفسه: اي دا يا زين اللي انت بتعمله دا انت اتجنن. ت ولا اي انت جاي هنا تجيب بنت عمتك وبس مفيش اي حاجه تانيه ولا اي شعور ناحيتها فهمت يا زين  
زين بص قدامه وكمل سواقه وبعد ساعتين الليل جه ورؤي صحيت 
رؤي خافت تقول ل زين احنا هنوصل امتي فقررت تسكت 
زين حس بخوفها وقال 
زين: احنا قربنا نوصل نص ساعه بالكتير ونكون عند والدتك واه نسيت مدي ايدك ف الكرسي اللي ورا هتلاقي اكل عشان لو جعانه 
رؤي بكسوف: ها لا مش جعانه خالص 
زين بمكر.: متاكده 
رؤي: ها اااه ااه طبعا متأكد انا هخبي عليك ليه يعني لو  جعانه كنت قولتلك 
زين: تمام اللي انتي عايزه ووقف العربيه 
زين: انا نازل اجيب قهوه هتحتاجي حاجه 
رؤي: لا شكرا جدا 
زين بصلها ومتكلمش وقفل باب العربيه كويس عشان محدش يأذيها 
رؤي: اول لما لقت زين مشي مدت ايدها بسرعه وخدت الاكل وقعدت تاكل وكانت جعانه جدا لان بقالها كتير مكلتش 
زين جاب القهوه ورايح العربيه و....... 
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين جاب قهوه ورايح العربيه واول لما فتح العربيه رؤي اتصدمت وزين ضحك 
رؤي بكسوف: ااا انا يعني قولت حرام الاكل يترمي يعني وخساره يبوظ وكدا فقولت اكله وامري لله 
زين بضحك علي شكل رؤي المصدوم : انا فاهم مفيش مشكله وركب العربيه 
رؤي كانت مكسوفه جدا بس ضحكت هي كمان 
زين شاف رؤي وهي بتضحك وسرح فيها وهي مش واخده بالها ورجع زين من شروده علي صوت رنين الهاتف 
زين: الو يا حياتي وحشتيني اووي طمنيني عليكي عامله اي 
زين: باذن الله هجيلك يا روح قلبي قريب متقلقيش باي يا قمري
رؤي اول مره تحس بالشعور دا وكانت مضايقه جدا وبطلت اكل وزين لاحظ 
زين: اي يا بنت الناس مبتكليش ليه 
رؤي: شبعت الحمد لله شكرا جدا ليك 
زين: لا مفيش داعي للشكر اتفضلي 
زين مد ايده بشنطه من السوبر ماركت ل رؤي 
رؤي: اي دا 
زين: خدي افتحيها وشوفي فيها اي 
رؤي خدت الشنطه لقت فيها شيكولاتات كتير وعصاير وشيبسيات وكل حاجه هي بتحبها 
رؤي بابتسامه: مكنش ليه لزوم شكرا جدا بجد 
زين: العفو يا بنت عمتي
بعد نص ساعه زين وصل عند قصر كبير جدا وفخم والبواب فتح ل زين 
عم يونس: حمد لله على السلامه يا زين بيه 
زين بابتسامه: الله يسلمك يا راجل يا طيب 
زين دخل جنينه القصر لقي العيله كلها مستنيهم في البرنده 
زين نزل ومخلاش حد يفتح الباب ل رؤي هو اللي فتح الباب 
رؤي اول لما شافت مامتها جريت عليها وقعدت تحضن فيها وتبوسها ومامتها كمان وقعدوا يعيطوا 
بعد مده ليست بقليله رؤي سلمت علي كل العيله واتعرفت عليهم
الهلالي: يلا يا جماعه عشان رؤي ومياده يرتاحوا ويقعدوا مع بعض 
مياده: قبل ما ندخل يا بابا انا عايزه اشكر زين اووي شكرا ليك يا حبيبي انك انقذت بنتي وجبتها لحضني تاني 
زين راح عند عمته وحضنها وباس دماغها وقال 
زين: دا واجبي يا عمتي انتي متعرفيش انك غاليه عن زين وطلباتك كلها مجابه ولا اي 
مياده: ربنا ميحرمني منك ابدا يا حبيبي واشوفك اسعد انسان في الدنيا 
زين: حبيبتي يا عمتي يلا عشان ترتاحوا 
مياده: حاضر يا حبيبي يلا يا رؤي 
رؤي راحت مع مامتها وكلهم مشيوا يشوفوا اللي وراهم 
الهلالي: استني انت يا زين عايزك ف موضوع 
زين: نعم يا جدي
الهلالي؛: تعالي معايا علي المكتب يا ولدي و...... 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الهلالي: استني انت يا زين عايزك في موضوع 
زين: نعم يا جدي 
الهلالي: تعالي معايا علي المكتب يا ولدي والهلالي سبق زين علي المكتب 
زين مشي ورا جده ودخل المكتب
زين: خير يا جدي 
الهلالي: خير يا ولدي متقلقش انت طبعا عارف ان رؤي بنت عمتك حصلها اي من اعمامها وانهم ليهم الحق ياخدوها تعيش معاهم وبالقانون طبعا 
زين بعصبيه من مجرد التفكير انهم هياخدوا رؤي من والدتها وان عمته هتزعل وتتعب من غيرها 
زين: يبقي يقربوا من القصر كدا يا جدي ويشوفوا هيحصلهم اي 
الهلالي: يا زين يا ولدي انا عارف انك مش هتسمحلهم انهم ياخدوها وانا كمان مش هسمح بكدا بس يا ولدي القانون منقدرش نتعداه 
زين: يعني اي يا جدي هنسيبهم ياخدوها وعمتي تتعب تاني 
الهلالي: لا يا ولدي انا عندي حل 
زين: اي هو يا جدي 
الهلالي: انت هتتجوز رؤي 
زين بصدمه: اي!! 
الهلالي: زي ما سمعت يا زين 
زين: بس انت عارف يا جدي اني مش هتجوز 
الهلالي: دا اخر كلام عندي يا زين 
زين: ولو موافقتش يا جدي 
الهلالي: يبقا انت مش حفيد الهلالي 
زين اتصدم من اللي جده قاله 
زين: ماشي يا جدي 
زين ساب جده وطلع من المكتب 
الهلالي لنفسه: بكره تفهم يا ولدي انا عملت كدا ليه عشانك وعشان مصلحه رؤي 
زين طلع من المكتب وكان متعصب اووي وكان بينادي علي ادهم ابن عمه 
زين: ادهم يا ادهم انت فين 
ادهم: نعم يا ولد عمي مالك متعصب ليه 
زين: تعالي معايا يا ادهم يلا وسابه ومشي 
ادهم مستغرب زين متعصب اووي كدا ليه 
رؤي ومامتها كانوا قاعدين في البرنده ومبسوطين اووي انهم سوا 
مياده: انا مش مصدقه عنيا لحد دلوقتي يا رؤي اني شوفتك تاني قبل ما اموت 
رؤي بخضه: بعيد الشر عنك يا ماما وحياتي عندك ما تقولي كدا تاني 
مياده بإبتسامة: حاضر يا قلب ماما 
مياده ورؤي وهما بيتكلموا عدي زين من عندهم ووراه ادهم وكان باين العصبيه عليه 
مياده: زين يا حبيبي 
زين: نعم يا عمتي محتاجه حاجه يا حبيبتي 
مياده: لا يا قلب عمتو بس شكلك مضايق اووي في حاجه 
زين بص ل رؤي بصه غير مفهومه وقال 
زين: لا يا حبيبتي انا بخير بس عندي كام حاجه كدا هروح اعمله تؤمريني بحاجه 
مياده: لا يا حبيبي ربنا معاك 
زين: تسلميلي يا حبيبه قلبي وبص ل رؤي تاني 
ادهم بإبتسامة: ازيك يا رؤي 
رؤي: الحمد لله يا... ومعرفتش الاسم 
ادهم: ادهم يا رؤي ابن خالك 
رؤي: اهلا بيك يا ادهم تشرفت بمعرفتك 
ادهم: انا أكتر يا رؤي وإن شاء الله هنكون صحاب ولو احتاجتي اي حاجه قوليلي 
رؤي بإبتسامه: إن شاء الله 
زين كان حاسس بشعور غريب وقال 
زين:................ 
يتبع.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رؤي:- اهلا بيك يا ادهم اتشرفت بمعرفتك 
ادهم: انا اكتر  يا رؤي وان شاء الله هنكون صحاب ولو احتاجتي اي حاجه قوليلي 
رؤي بابتسامه: إن شاء الله 
زين كان حاسس بشعور غريب وقال بغيظ 
زين: مش يلا بقا يا ادهم ولا اي 
ادهم عارف طريقه زين لما بيكون متغاظ وحب يرخم عليه
ادهم بخبث: ليه بس يا زين دا القاعده هنا حلوه اوووي 
رؤي ضحكت علي كلام ادهم وطريقته  هي والدتها مياده 
زين بيضغط علي سنانه بغيظ وقال 
زين: والله! طب يلا يا حبيبي عشان متفضلش قاعد هنا طول عمرك بقي متقدرش تتحرك وسابه ومشي
ادهم بخوف: حاضر انا جاي وراك اهو علي طول 
ادهم: باي يا رؤي باي يا عمتو وجري بسرعه ورا زين 
مياده ورؤي كانوا بيضحكوا علي شكله المرعوب وهو بيجري
رؤي: بقولك ايه يا ماما 
مياده بحب: قولي يا قلب ماما 
رؤي: هو زين دايما عصبي كده وخلقه ضيق؟! 
مياده بضحك: هههههه ليه بتقولي كده دا زين زي العسل والله لو اتعودتي عليه هتحبيه 
رؤي: يا ستار يارب احبه ايه بس ده روحه في مناخيره ده من ساعه لما جيت وهو مش طايق ليا كلمه 
مياده: ههههههه عسل يا رؤي والله يلا يا حبيبتي عشان ترتاحي شويه لما الاكل يجهز 
رؤي: يلا يا ماما 
رؤي طلعت تستريح في اوضتها وزين وادهم راحو المصنع 
زين دخل المكتب بتاعه وكان متعصب جدا ومحدش من اللي في المصنع كان قادر يكلمه 
باب المكتب بتاع زين خبط وكانت السكرتيره 
زين: ادخل 
السكرتيره: زين بيه في ورق مهم عايزه حضرتك تمضيه عشان الصفقه الجديده 
زين: تمام هاتي الورق امضيه 
السكرتيره: تمام يا فندم بالنسبه للوفد اللي جاي عشان تبدأوا المشروع عايزين يقابلوا حضرتك بكره ان شاء الله 
زين بضيق: الغي اي مواعيد بكره 
السكرتيره: ليه يا فندم 
زين بصوت عالي: انا قولت الغي اي مواعيد بكره انتي مسمعتيش 
السكرتيره بخوف وزعل: تمام يا فندم بعد اذن حضرتك وخرجت من المكتب 
ادهم: ليه بس كدا يا زين مينفعش اللي انت عملته دا 
زين: بقولك اي يا ادهم انا مش ناقص اي كلمه من حد  قوم شوف شغلك عشان مش عايز اتعصب 
ادهم.: ماشي يا زين ومشي هو كمان 
زين اضايق من نفسه انه بيتعصب علي ناس ملهمش ذنب
ادهم خرج من المكتب لقي السكرتيره بتعيط بسبب ان زين شخط فيها 
ادهم: سما! انتي بتعيطي 
سما: لا يا فندم مبعيطش ولا حاجه حضرتك كنت محتاج اي حاجه 
ادهم: لا يا سما شكرا 
ادهم: بقولك اي يا سما 
سما: نعم يا فندم
ادهم: متزعليش انتي عارفه زين لما بيكون متعصب بيقول اي حاجه انا اسف ليكي بالنيابه عنه 
سما بابتسامه: شكرا ليك يا ادهم باشا 
ادهم بابتسامه؛: العفو ومشي
بعد مرور الوقت والليل جه وزين روح من المصنع هو وادهم ورؤي كانت لسه نايمه 
زين وادهم دخلوا القصر لقوا العيله كلها متجمعه ماعدا رؤي 
زين: السلام عليكم 
الجميع: وعليكم السلام 
الهلالي: ايه يا زين يا ولدي اخبار الشغل ايه 
زين: الحمد لله يا جدي كله تمام 
ادهم: اي يا عمتو فين رؤي 
مياده: نايمه يا حبيبي 
زين استغرب ازاي نايمه دا كله 
ادهم: شكلها بتحب النوم اوووي يا عمتو 
مياده: هههههه اووي اووي يا ادهم 
زين: طب استاذن انا هطلع اوضتي 
الهلالي: مش هتاكل يا ولدي 
زين: لما السفره تجهز يا جدي هنزل علي طول 
مياده: اطلع يا حبيبي ولما الاكل يجهز هطلع مخصوص انادي عليك 
زين: ربنا يخليكي ليا يا ست الكل 
مياده: ويخليك ليا يا حبيبي 
زين كان طالع علي السلم قابل رؤي في الطرقه بص ليها ومكلمهاش 
رؤي: انسان مغرور معرفش انا عملتله اي بس ونزلت 
رؤي: مساء الخير يا جماعه
الجميع: مساء الخير 
مياده: نمتي كويس يا حبيبتي 
رؤي: اه يا حبيبتي الحمد لله 
الهلالي: تعالي يا بتي اقعدي جمب جدك 
،رؤي: حاضر يا جدو 
كلهم اتجمعوا علي السفره وزين نزل عشان يأكل معاهم 
الهلالي: انا هستغل الفرصه ان كلكم موجودين وعايز  اقولكم ان زين ورؤي فرحهم بكره 
عم السكوت المكان والكل كان مصدوم ماعدا زين ومياده 
رؤي:................... 
يتبع......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كلهم كانوا متجمعين علي السفره وزين نزل عشان يأكل معاهم 
الهلالي: انا هستغل الفرصه ان كلكم موجودين وعايزه اقولكم ان رؤي وزين فرحهم بكره 
عم السكوت في المكان والكل كان مصدوم ماعدا زين ومياده كانوا عارفين باللي هيتقال 
رؤي اتصدمت من كلام جدها وبصت لوالدتها وقالت 
رؤي:  ايه الكلام اللي انا سمعته من جدو دا يا ماما هو جدو بيتكلم بجد  
مياده: استني يا حبيبتي انا فهمك 
رؤي بصريخ: انا مستحيل اتجوز بالطريقه دي مستحيلللللل وقعدت تعيط وفجاه اغمي عليها ووقعت في الارض 
مياده ببكاء وصراخ: رؤي بنتي 
جريت مياده  وكل العيله علي رؤي وكانوا قلقانين جدا عليها 
مياده ببكاء: هاتوا دكتور بسرعه مش راضيه تفوق 
زين شال رؤي وطلعها اوضتها وطلب دكتور 
بعد وقت قصير وصل الدكتور وكشف عن رؤي 
الدكتور: هي الحمد لله دلوقتي كويسه انا اديتها حقنه مهده عشان حاله الصدمه اللي جاتلها 
مياده ببكاء: بنتي هتكون كويسه يا دكتور 
الدكتور: ان شاء الله يا مدام متقلقيش 
مياده: يارب 
زين: شكرا جدا يا دكتور وخد الدكتور عشان يوصله 
مياده وهي قاعده جمب رؤي وماسكه ايدها وقاعده بتعيط 
مياده في نفسها: حقك عليا يا بنتي انا بس عايزه احميكي من شرهم وميقدروش ياخدوكي مني وزين هيحافظ عليكي انا متأكده من دا 
بعد ساعه رؤي فاقت وافتكرت كل اللي حصل 
مياده: رؤي حبيبتي حمد لله علي سلامتك يا قلب ماما كدا برضو تخوفيني عليكي
رؤي كانت زعلانه من مامتها عشان موافقه علي اللي بيحصل 
مياده: رؤي مبترديش عليا ليه يا حبيبتي انتي زعلانه مني 
رؤي: ماما لو سمحتي انا تعبانه ممكن تسبيني شويه لوحدي 
مياده بزعل: ماشي يا رؤي بكره تعرفي وتفهمي انا بعمل كل دا لمصلحتك وسابتها وخرجت 
رؤي كانت حزينه جدا علي اللي بيحصلها دا بس كان في حاجه جواها مطمنها 
عدي الوقت وجه تاني يوم والبيت كله كان عمال يجهز عشان كتب كتاب رؤي وزين 
صحيت رؤي من النوم لقيت جمبها فستان شيك جدا لونه ابيض 
رؤي بصت علي الفستان ومسكته ولسه هتقيس الفستان وفجاه الباب خبط 
رؤي: اتفضل 
دخل الهلالي ورؤي كانت مستغربه ان جدها يطلعلها دايما تسمع من والدتها ان جدها ليه هيبه كدا وان هو عمره ما راح لحد واي حد بيطلبه بيجيله في مكتبه علي طول 
رؤي: جدو اتفضل 
الهلالي: طبعا مستغربه ان جاي لحد هنا 
رؤي  : بصراحه اه يا جدو. 
الهلالي: انا جيت اتكلم معاكي شويه يا رؤي واعرفك ان انتي كدا مش مجبوره علي الجوازه يا بتي 
رؤي: بس يا جدو...... 
الهلالي قاطع كلامها وقال 
الهلالي  : اسمعيني الاول يا بتي انا عارفه كل اللي هتقوليه وعارف ان انتي مش عايزه تتجوزي زين بس اللي حابب اقوله ان انا ووالدتك بنعمل دا لمصلحتك وخايفين عليكي يا حبيبتي 
رؤي: خايفين عليا من اي يا جدو 
الهلالي: والدتك عانت كتير يا بتي من عمامك ومش عايزه تخليكي تعاني انتي كمان وبكره تفهمي قد اي هي بتحبك وبتخاف عليكي وهتعرفي ان زين هو سندك بعد ربنا يا بتي وهيخاف عليكي وهيشيلك في عيونه 
رؤي: بس دا عصبي اووي يا جدو دا انا بخاف منه اووي 
ضحك الهلالي علي كلام رؤي وقال 
الهلالي: ههههههه رؤي يا بتي زين راجل من ضهر راجل ومش عايزك تزعلي من والدتك هي بتحبك انتي متعرفيش حالتها عامله اي من امبارح 
رؤي حست بالذنب وقالت 
رؤي: وانا موافقه يا جدو اتجوز زين 
الهلالي فرح ان كلامه مع رؤي قدر يقنعها 
باب اوضه رؤي خبط 
الهلالي؛:  ادخل يا............ 
يتبع.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات