رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير بقلم يارا عبد السلام

رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير بقلم يارا عبد السلام

رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة يارا عبد السلام رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير
رواية عشقتها مدي الحياة بقلم يارا عبد السلام

رواية عشقتها مدي الحياة من الفصل الاول للاخير

_يبنتي أهدى استني ..
_بسرعه يبنتي هنتاخر على الامتحان الساعه عشره الا خمسه..
_حاضر والله انا نفسي انقطع..
_ما انتى السبب اللي مأخرانا لازم يعني تاخرينا والا متكونيش نور..
_اه يعني لو انا اللي مأخرتكيش مين هياخرك عندك حد في حياتك غيرى يا ست جميله..
_المهم يا نور انا لو شوفتك بتغششى حد ولا بتبصي جنبك حتى انتى حره ..
_حاضر والله انتى هتتحولى ولا اي
_طيب يلا قدمى..
جريوا البنتين على القاعه اللي فيها الامتحان..
$تأخير خمس دقائق يا انسه انتى وهى
جميله:ابقى اخصمهم من وقتنا معلش
$اتفضلي يلا كل واحده على مكانها..
نور قعدت وجميله كمان...
كل واحده حلت الامتحان ..
نور وهي بتحل الامتحان..
لقت حد بيخبط علي ضهرها من ورا..
بصت ..
لقته ولد ..
عرفت من نظراته أنه مش عارف يحل حاجه وبيستنجد بيها..
طبعا نور قلبها طيب😂😂
شافته عاوز اي وادته اللي عاوزه ..
وجميله طول الوقت بتبصلها بغيط..
الامتحان خلص والكل خرج من القاعه..
جميله قربت على نور بعصبيه..
_يعني انتى سيبتي الناس كلها وجايه تغششي دا 
_دا اللي هوا مين
_انتى معانا في الجامعه بتعملى اي دا احمد أفندى دنجوان الجامعه اللي معلق نص البنات ..للاسف من كتر المشاغبات اللي بيعملها نقلوه هنا علشان ميعرفش يعمل حاجه لكن انتى يا 
زفته بدماغك دي ممكن تودي سمعتك في داهيه..
_اي لي أنا عملت اي لكل دا
_مهوا بالنسبه ليا معملتيش لكن بالنسبه ليه انتى وقعتي في غرامه علشان كدا غششتيه وكمان انتى متعرفيش البنات كانت بتبصلك ازاي
_طيب خلاص والله انا مش هغششه تاني بس هوا صعب عليا 
_ميصعبش عليكي غالي انا معرفش انتى هنا ولا داريه بنفسك ..
_يعني اعمل اي
_متعمليش يلا علشان نتزفت نروح نشوف اللي ورانا وربنا يستر وابقى اشوفك بتغششيه تاني...
نور روحت البيت وحست انها خلاص سمعتها اتدمرت..
نور من النوع اللي بيخاف من الناس وبيخاف من التعامل معاهم هبله في نفسها كدا بتخاف علي سمعتها من اقل حاجه بتخاف من النظره..حاسه انها ارتكبت ذنب كبير..
قعدت تعيط كتير ..
التليفون رن وكانت جميله
_الو..
_اها منا كنت عارفه انك هتقعدى تعيطي زي الهبله..
_احسن حاجه أن يكون عندك صاحب فاهمك كدا..
_اها يختى مانتى قدري اعمل اي
_في احلى من كدا
_المهم قومي امسحي دموعك وكلى علشان عارفه انك مكلتيش ونامي شويه ومتحطيش في دماغك ولما تصحي رني عليا علشان نشوف اللي ورانا
_حاضر..
_يلا سلام
_جوجو
_نعم
_بحبك يا اجمل صاحبه في الدنيا
_وانا يموت فيكي...
الايام عدت وايام الامتحانات ونور برضو كانت زي الهبله وكل مره بيصعب عليها ..
وكانت كل مره جميله تزعقلها وكانت بتقول مش هعمل كدا تاني وكانت بتعمل برضو وتغششه كانت حاسه ان في حاجه بتجذبها ليه هى مش عارفه اللي بتعمله دا صح ولا غلط اول مره في حياتها تتحط في الموقف دا كانت حاسه ناحيته بالاعجاب بس مقالتش لجميله لأنها عارفه انها هتزعق وهتوبخها...
اخر يوم امتحانات..
احمد خرج وكانت واقفه مع جميله..
_شكرا جدا انا مش عارف من غيرك كنت عملت اي بجد شكرا يا نور..
نور كانت ساكته وقلبها بيدق ..
جميله بصتله بعصبيه..
_انت اي اللي موقفك هنا ومين سمحلك اصلا انت مش خلاص خدت اللي عاوزوا منها برا القاعه مترمش ناحيتها حتى  احسن والله هعملك مشاكل..
وخدت ايد نور اللي كانت واقفه مبتتكلمش ومشيت..
احمد بص في أثرهم باستغراب..
*دي مجنونه شكلها ..
واحد صاحبه جه عليه
_مبروك يا حماده عرفت انك كنت مظبط بت في اللجنه من الدحيحه وظبطتك
_عاوز اي يا وائل
_ظبطتها ازاي ها دي ملهاش كلام مع حد خالص وقعتها ازاي
_وقعت اي يبني انا صعبت عليها بس دي محترمه جدا وملهاش في الكلام دا
_امال غششتك لي
_علشان صعبت عليها وفكك منى بقى ...
ومشي وسابو..
بدأت كل الجامعه تتكلم على نور وأحمد ..
اللي طلع عليهم انهم ارتبطوا..
وأنهم بيتكلموا مع بعض ..
وأنهم وأنهم كمان بيتقابلوا الكلام بقى كتير حوالين نور لدرجه ان كان في بنات بتقابلها وتسألها وقعتيه ازاي ..
وهى ما عليها غير أنها تعيط وبس وندمت انها في يوم غششت ولد لأن الناس بيطلعوا كلام ويألفوا سيناريوهات على مزاجهم ..
جميله كانت كل مره تقولها انتى السبب ..
نور اتعزلت تماما عن العالم لدرجه انها مبقتش تروح الجامعه ولا بتكلم حد بتعيط وبس حياتها وقفت في المحور دا ولا بتاكل ولا بتشرب ولا بتفتح سوشيال حتى...
جميله كانت ماشيه في الجامعه وأحمد شافها
_لو سمحتى..
_نعم عاوز اي تاني مش كفايه اللي عملته 
_والله انا اسف انا مكنش نيتي حاجه من ناحيتها انا عندى استعداد اقف قدامهم كلهم واقول انى مش يكلمها ولا اي حاجه من دي
_انت عارف حالتها عامله ازاي دلوقتي انتوا عزلتوها عن العالم بكلامكوا واسلوبكوا انتوا لي مش بتسيبوا الناس في حالها دا كلو علشان غششتك وانت ولا كنت تعرفها اصلا دا كلو علشان قلبها طيب ومش بتعرف تقول لحد لا لى بتعملوا كدا...
صوتها على ومعظم اللي حواليهم اتجمعوا..
وجميله اتعصبت زياده..
_دا اللي فالحين فيه تقفوا تتفرجوا بس ولما بتصدقوا أن حد محترم اتقال عليه كلمه بجد انتو خساره ان الواحد يبررلكوا..
وسابتهم ومشيت..
واحمد جري وراها..
_طيب أهدى استني ..
_عاوز اي
_عاوزك...
_اي.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_عاوز اي
_عاوزك...
_اي.
انت اهبل عاوزني ازاي..
_بكل بساطه يجميله انى عاوز اتجوزك علشان بحبك بس
_وانت مفكر اني هقولك خلاص ماشي تعالى اتجوزني انت بتحلم انت اخر واحد ممكن افكر فيه انت مش شايف نفسك
_وانا مالى بقى
_مالك يبني انت مش شايف اللي حواليك ولا شايف انت بتعمل اي ولا كمان عملت اي في صحبتي
_انا عندى استعداد اعملك اللي انتى عوزاه بس وافقي عليا
_قولتلك لا وشيلني من دماغك لانى مش شبهك ولا بطيقك اصلا وأبعد من وشي بقى...
جميله مشيت وأحمد فضل واقف باصص عليها بس بذهول ..
هوا فعلا بيحبها ولا عاوز يتسلى بيها..
اول بنت تقف قدامه وتصده وترفض ترتبط بيه..
لفتت نظره من اول يوم شافها فيه..
جميله راحت لنور البيت..
_تزيك يا حبيبتي عامله اي
نور بخنقه_الحمد لله
_مش ناويه تنزلى الجامعه بقى
_سبيني شويه يا جميله هبقى انزل ..
جميله قالت ماشي بقلة حيله نور حست انها مخبيه عنها حاجه
_مالك يا جميله
_مفيش انا هقوم اروح
_استني اتغدى معايا..
_لا مش قادره والله..
_مالك يا جميله متتكلمى هوا انا مش عارفاكى يعني..
_احمد..
نور قلبها دق اووي بمجرد مقالت اسمه..
_ماله..
جميله حكتلها اللي حصل النهارده في الجامعه واللي احمد قالهولها..
نور قلبها وجعها اوووي وحست بالخذلان اووي ..
بس حبت متبينش ليها وقررت انها متقولهاش مع انها كانت ناويه تقولها النهارده بس فات الاوان..
سألتها بترقب:طيب انتى بتحبيه
_لا طبعا مش بحبه انا احب دا لا طبعا..
_متاكده يا جميله انتى مش بتحبيه 
_ها 
_ها اي 
_نور انا لازم امشي
_جميله استني انتى بتهربي لي 
_عوزا اي يا نور..
نور وهى بتحاول تتماسك انها متعيطش..
_جميله جاوبيني انتى بتحبيه
جميله بصتلها وعنيها دمعت 
_من زمان يا نور من اول يوم شوفته فيه دا اللي خلاني مركزه معاه طول الوقت مكنتش عارفه اقولك ازاي كنت حاسه دائما بالخذلان انى بحب واحد بتاع بنات 
_ومقولتليش ليه يا جميله لي 
_مجتش فرصه والله اسفه انا عارفه انك هتزعلى لكن انا والله اسفه..
متزعليش ..
_طيب لي قولتيله لا
_علشان انا عارفه انو عاوز يلعب بيا وانتى عارفه انا على اي كويس ..
_طيب هتعملى اي
_هصلحه 
_هتصلحيه!
_اه هصلحه علشان يليق بيا ومخافش وانا معاه وكمان مش توافق عليه الا لما احس فعلا انو اتغير وبقي يليق فعلا انو يكون زوج صالح ليا...
_ربنا معاكى يا حبيبتي وان شاء الله هتبقى معاه..
_يارب يا حبيبتي ويرزقك بالشخص اللي يسعدك
_ان شاء الله...
_يلا انا همشي بقى..
جميله مشيت ونور بدأت في البكا معقول تكون اعجبت بواحد صاحبتها بتحبه!
يعني اول شعور ليها واول اعجاب في حياتها تبقى صاحبتها بتحبه!
عيطت اووي وفضلت انها تدعى ربنا يشيله من قلبها وفضلت تستغفر ربنا كتير وقررت انها تنزل الجامعه ومش هتنتبه تاني لكلام اي حد وهتلتفت لدراستها وتبقى معيده زي ما ابوها كان عاوز وفضلت انها تترحم عليه وفتكرت امها اللي سابتها وراحت اتجوزت ومبتسألش عنها إلا كل شهر مره ودا إذا افتكرتها حتى أهلها مش بيسألوا عليها ...
افتكرت لما كانت عايشه في بيت جدها مع باباها ومامتها واعمامها وولادهم وكانت بنحبهم جدا علشان هى وحيده بس بسبب مشاكل كتير حصلت ابوها خدهم وسافروا على هنا في القاهره ..
من كتر التفكير تعبت ونامت..
صحيت الصبح ولبست ونزلت الكليه بعد مكلمت جميله انها هتروح الكليه وجميله فرحت جدا..
كانت ماشيه كالعاده دماغها في الأرض مش بتبص لاي حد ..
لحد مخبطت في واحد...
بصتله..
نور من النوع اللي لما بتتحط في اي موقف فاجأه مبتعرفش تتكلم وبتفضل ساكته ياما تعيط..
لما بصتله اتفاجأت بيه ..
وقالت اسمه..
_فارس...
يصلها باستغراب انها عارفاه .
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لما بصتله اتفاجأت بيه ..
وقالت اسمه..
_فارس...
يصلها باستغراب انها عارفاه .
_انتى عارفاني..
_ايوا انا نور بنت عمك مش فاكرني..
نور كأنها لقت طوق النجاة من العالم دا..
بس اتفاجأت برده
_يعني عوزا اي يعني..
_عوزا اي!؟
هوا مش انت فارس ابن عمى محمد 
فارس كان بيكلمها بكل برود
_ايوا نعم يعني
_لا مفيش حاجه..
نور حست أن قلبها اتكسر حتى أهلها مش متقبلنا ابن عمها كلمها بكل برود كأنها بتشحت منه..
مشيت وهى للمرة المليون تحس فيها من الخذلان من العالم دا ...
قابلت جميله 
_عامله اي يا نور
_الحمد لله..
_مالك
_مفيش علينا محاضرات اي النهارده
_علينا محاضره بعد نص ساعه بس بيقولو انو دكتور جديد ربنا يستر
_يارب..
قعدوا استنوا واتكلموا شويه ..
وكل اللي رايح واللى جاي يبص لنور ..
لحد ما نور زهقت وقالت لجميله..يدخلوا المدرج يستنوا الدكتور احسن ..
جميله حست انها زهقانه ولاحظت نظرات الناس ليها..
خدتها ودخلوا المدرج..
وقعدوا استنوا..
نور نامت على البنج علشان متشوفش نظراتهم ليها..
لدرجه انها سرحت في النوم ومحستش باللي حواليها الا والدكتور بيزعق..
قامت وانتفضت من مكانها واتفاجئت لما شافت فارس واقف وهوا الدكتور ..
_انتى لسه اول محاضره وجايه تنامى هنا نامي في بيتكم احسن..
_حاضر..
فارس اتفاجأ من ردها معقول هى دي نور اللي كانت بترد على اي حد يضايقها!
حب انو يضايقها اكتر..
_اتفضلي يا انسه اخرجي برا روحي نامي في بيتكوا..
نور خدت حاجتها وبكل هدوء خرجت برا ..
وقعدت على السلم ..
وحطت راسها على رجلها..
وعيطت شويه..
ومرت ساعه وهي قاعده كدا والمحاضره خلصت والكل بدأ يخرج وجميله قربت عليها..
_هوا عمل معاكى كدا لي اشمعنا انتى دا في ناس دخلت بعديه معملش كدا.
_عادى بقى يا جميله ..انا هروح علشان تعبانه شويه
_ماشي يحبيبتي وابقى طمنيني
_حاضر..
نور خرجت من الجامعه..
وواحد اعترض طريقها..
بصتله..
_على فكره انا احسن منه
_نعم!
_ممكن تسيبك منو خالص وتبقى معايا أنا مش هفضحك زي ماهوا عامل كدا
وهوب نور ضربته على وشه بالقلم..
وهوا اتعصب..
_بقى انتى تضربيني يا**"
لقي اللي بيضربه بالبوكس في وشه ووقعه على الأرض .
نور بصت لقته فارس..
نور عيطت من اللي بيحصل يا تري الناس هتقول عليها اي تاني..
فارس جالها..
خدها من ايديها..
_تعالى..
وخدها ناحية العربيه ونور مش عوزا تروح معاه ..
_عاوز مني اي انت كمان..
_فين بيتك
_مش هقولك
_نور انا عفاريت الدنيا بتتنطط في وشى اخلصي اركبي.
_لا مش هركب انت مين انت ..
_انا ابن عمك
_والله امال مين اللي أنكر الصبح..
_نور!..
قالها بعصبيه .اركبي يلا 
نور اتخضت من عصبيته وركبت وهوا ركب..
ومشي..
_فين بيتك
_وانت مالك
_طيب..
فضل ماشي بالعربيه في شوارع عشوائيه..
نور حست انو هيتوهها..
اتنهدت بتعب ..
_خلاص هقولك
_تمام..
وقالتله ووصلها.البيت ..
نور نزلت من العربيه وطلعت البيت وهوا وقف يبص عليها بحزن مش عارف هى وراها اي ولى بيحصل كل دا والولد دا كان عاوز منها اي ومين اللي هوا احسن منه!!
*ياتري وراكى اي يا نور...
جميله كانت ماشيه وسمعت البنات وهم بيتكلموا ويضحكوا 
_شوفتي حتى الدكتور معتقتهوش ووقعته..
_ههههههههه شوفتي اتخانق عليها ازاي ويعيني ضرب عمروا اووي
_بس سيبك انتى الواد مزززز انا مش عارفه بيحبوها ولا بتوقعهم ازاي دي
_دي طلعت سهنه ميه من تحت تبن وكانت عامله فيها محترمه قال هتلاقيها كانت بتطلع من الاوائل يتظبط الدكاتره ولا حاجه
_ههههههه عندك حق..
جميله عرفت انهم بيتكلموا على نور 
قربت منهم
_انتو مش هتبطلوا اللي بتعملوه دا
_بنعمل اي صحبتك اللي مدوراها انتي شكلك غلبانه متعرفيش حاجه
_اعرف اي..
وحكولها اللي حصل
_انتو كدابين
_روحى. اسالي اي حد في الجامعه والبت بكل بجاحه ركبت معاه العربيه عادى
جميله سابتهم ومشيت..
احمد وقف قدامها
_عاوز اي
_انتى لي بتعملى معايا كدا 
_لو سمحت امشي من قدامى مش كفايه اللي عملته في صاحبتي خليت اللي يسوا واللي ميسواش يتكلم عليها انت مفكر كل البنات لعبه في ايديك
_بس انا بحبك يا جميله 
_وانا بكرهك
وجايه تسيبه وتمشي..
مسك أيدها يوقفها..
وهوب لقى القلم على وشه..
و.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وجايه تسيبه وتمشي..
مسك أيدها يوقفها..
وهوب لقى القلم على وشه..
جميله وهى متعصبه:علشان تبقى تمسك ايدي كويس انا مش من اللمامه اللي تعرفهم..اعرف حدودك معايا كويس..
وسابته ومشيت وهى قلبها بيدق مش متخيله انها ممكن تضربه أو تقف قدامه كدا كان كل طموحها انها تحبه من بعيد بس ميحصلش اللي بيحصل دا...
_تاكس..
ركبت وراحت بيت نور..
طلعت خبطت..
كانت نور قاعده زعلانه على حالها ..
فتحت الباب ولقت جميله..
_اي اللي حصل قدام الجامعه يا نور وانتى فعلا تعرفي الدكتور فارس وركبتي معاه العربيه
_جميله في اي أهدى 
جميله وهي بتحاول تتماسك:انا هاديه اهو قوليلي بقى تعرفيه ازاي
نور وهي الدموع في عينيها:للاسف فارس يبقى ابن عمى 
جميله بتفاجئ:ازاي
_اه ابن عمى 
وحكتلها كل اللي حصل..
_ازاي يعاملك كدا دانتى بنت عمه ليكي حق عليه
_مهو بسبب المشاكل اللي حصلت زمان جينا هنا انا وبابا وماما وانتى عارفه أن ماما اتجوزت بعد موت بابا وسابتني هنا لوحدى..
نور بدأت تعيط..
_وكمان انتى عارفه أن مليش غيرك فبلاش تسمعى كلام الناس وتقفى جنبي انا مليش حد غيرك لولا أنك معايا مكنتش هلاقي حد يسال عليا ولا يجيلي ولا ياخد باله منى ولا كنت هفرق مع حد اصلا ..
ابن عمى النهارده أنكر وجودي بس يشكر والله على حركة الجدعنه اللي عملها معايا دي..
جميله قربت منها وخدتها في حضنها وعيطوا سوا جميله كمان كانت مخنوقه ..
_انا اسفه يا نور
_متتأسفيش انا عارفه أن مش قصدك
_نور كفايه عياط بقى انا كدا هنهار
_طيب متيجي ننهار سوا ونطلب ماك
جميله بصتلها باستغراب
_بت انتى مش كنتي بتعيطي
_يعني اموت يعني ماكلش هوا العياط هيمنعني اكل ناكل وتبقي نعيط علشان يبقى عندنا طاقه
_عندك حق 
_يلا نطلب
_يلا...
"الصاحب اللي خرجك من كأبتك وحزنك رزق✨والصاحب الجدع رزق✨والصاحب اللي معاك عالحلوة والمره رزق✨واللي يصدقك مهما كذبوك الناس ✨هوا دا الصاحب الحقيقي ❤️"
فارس روح البيت وكان مخنوق ومش طايق نفسه حس أن اللي عمله غلط وانو كان لازم يكلمها أو عالاقل يحسسها انو موجود وان ليها ضهر وسند ...
*انا طول عمري غبي غبي دائما بضيعها من ايدي كدا..
_هي مين دي..
كان صوت اخوه من وراه
_انت اي جابك بدري كدا
_احم قولت اجى اتغدا معاك هوا انت مش اخويا برضو
_اخوك طيب غور يا احمد من قدامى..
_حاضر..
_استنى عندك
_اي 
_هي صوابع مين اللي معلمه على وشك دي
احمد اتوتر:اا دا انا اتخبطت
_اتخبطت ولا عاكست واحده وروقتك..انا مش فاهم اي اللي خلاني اسمع كلامك واجى هنا..
_متروق كدا وتعالى احكيلي عملت اي مع نور
_نور دي عامله زيك بالظبط حماره وغبيه وبتوقع نفسها في مشاكل ..
_وانا اعمل اي انا اتفاجئت والله انها بنت عمى وكمان مكنش في نيتي حاجه ناحيتها دا كلو علشان غششتني
_مش بقولك حماره وغبيه..
_بس عسل
فارس بعصبيه:احمد!
_خلاص والله اسف..
ماهوا انت عصبيتك دي اللي هتطير منك البت
فارس:ملكش دعوة وروح شوف مين اللي عملت فيك كدا انا مش عارف انت طالع لمين كدا
احمد وهوا بيحسس مكان القلم اللي خده من جميله:شكلى هقع في البت دي يا ابو الفوارس والله بت شرسه..
_ابو الفوارس وشرسه دانت اخلاقك صفر والله انا بحييها البت دي جدعه..
_مهى دي صاحبة نور ..
_نعم!
احمد ببلاهه:اي يعني انت عاوز انت لوحدك وانا لا عالاقل ناخدهم الاتنين أصحاب احسن ميبقوا سلايف ويقلبوا سلاحف .
_ولا انا زهقت منك غور من وشي احسن والله اتصل بابوك اقولوا عاللي بتعمله هنا..
_خلاص والله حاضر انا هدخل انام
_غور..
فارس دخل الأوضه بتاعته.افتكر كل حاجه حصلت والمشاكل اللي كانت السبب في بعد نور عنه طول عمره كان بيحبها وكان مستني الوقت المناسب لما تخلص ثانوى ويخطبها بس اللي حصل كان خارج كل التوقعات..
*بااااااااااااااااااك...
كان فارس قاعد مع جده ولقى مرات عمه جايه جري وبتترعش وهدومها مقطعه كأن حد ضاربها عمه 
جده قام اتفزع ..
_في اي يا لبنه
_الحقني يا حج محمد ابنك اخو جوزي اتهجم عليا في شقتي وانا لوحدي واقولو اخوك مش هنا يقوم زاققنى وداخل ويبهدلني ويحاول....
رد عليها جده بعدم تصديق_انتى اتخبلتى ولا اي ابني محمد ميعملش كدا خالص انتى مجنونه وعوزا العباسيه محمد دا سيدك وتاج راسك انت مفكره انك لما توقعيه انى هطرده من هنا لا دا بعينك
في الوقت دا جه محمد 
الجد :انت عملت كدا يا محمد..
_انا...
_انطق..
لبنه لمحت عبدالله جاي من بعيد وبدأت في اسطوانة عياط بتمثيل..
_انا هستنى جوزي يجيبلي حقى انا عوزا امشي من هنا ابنك اتهجم عليا وانت مش مصدقني ..
عبد الله جه وشافها بالمنظر دا ..
كل دا تحت نظرات فارس ليها وقد اي هوا مستحقرها
عبد الله بخضه:مين اللي عمل فيكي كدا يا لبنه 
لبنه بعياط:اخوك يا خويا تتهجم عليا ضرب وابوك مش مصدقني
عبد الله اتعصب وكان قائم يضرب محمد
جده وقف قدامه
_عبد الله انت قدامك خيارين يا اما تطلق الست دي يا اما تاخدها ومشوفش وشك هنا تاني..
_يا با
_مفيش زفت اختار ..
_حاضر يا با..
عبد الله قوم لبنه وخدها وطلعوا ونور جت من المدرسه..
فارس قلبه وجعه لما شافها كان عارف أن عمه هيسمع كلام مراته ويمشي ويحرمه منها..
وفعلا مشيوا ومن وقتها فارس مشافهاش
___________
فارس رجع بالذاكرة..
*انا عارف أن الدنيا كلها هتبقى ضدنا وضدي واولهم ابويا .
بس انا متاكد ان نور مش لبنه نور مختلفه انا عارف ..
نور دخلت الجامعه والكل عينه عليها بقت حاسه نفسها متراقبه من كل الناس..
راحت ناحية مكتب العميد..
_عوزا ادخل للعميد لو سمحت
_طيب ثواني
اذنلها بالدخول..
_صباح الخير
_صباح الخير
_لو سمحت انا كنت عوزا انقل ورقي في جامعه تانيه..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_صباح الخير
_صباح الخير
_لو سمحت انا كنت عوزا انقل ورقي في جامعه تانيه..
المعيد باستفهام:انتي اسمك اي
_اسمي نور عبد الله المغربي
_اه التانيه عالدفعه كل سنه لي يبنتي تنقلي وتضيعي مجهودك انتى ناقصلك ترم وتخلصي الكليه خالص وتتخرجي وممكن تبقى دكتور هنا 
_لا لو سمحت انا عوزا انقل مش عوزا اكمل في الجامعه دي 
فارس جه من وراها:وانتى مش هتسيبي الجامعه يا نور 
نور بعصبيه:وانت مالك انت 
العميد:نور دا يبقى الدكتور بتاعك واكيد ليه وجهة نظر حرام تضيعي مستقبلك كدا انتى من الناس المتفوقه
نور بدموع:قصدك كنت وكنت فحالى بس الناس مبتسبش حد في حاله الا لما تفضل تأذي فيه ..
فارس:عن اذن حضرتك ممكن أخدها بس اتكلم معاها شويه
_ماشي اتمني يا بنتي متضيعيش مستقبلك علشان حد ..مفيش اي حد في الدنيا يستاهل انك تهربي علشانوا ولا تسيبي المكان اللي هوا مستقبلك علشان ترضيه اي حد بيتكلم عليكي أو بيكرهك دا علشان هوا عارف انك احسن منو ..
نور بصتله وهى عارفه ومتاكده أن كلامه كلو صح خرجت من المكتب وفارس وراها..
_انتى لي عوزا تهربي لى عوزا تبعدي..
نور مردتش عليه ومشيت..
مشي وراها
فارس وهوا بيوقفها:استني انا بكلمك 
نور بصوت عالي ونرفزه:ارجوك متتكلمش معايا انا مخصكش علشان تخاف عليا ولا انت بالنسبه ليا حاجه علشان اسمع كلامك انت بالنسبه ليا ولا حاجه انت كنت مجرد ابن عمى وانت نفسك أنكرت دا فأرجوك ابعد عنى مش عوزا اشوفك كفايه كفايه كدا..
فارس بصلها بكسره وهوا حاسس بكل كلمه بتقولها وكل كلمه بتقولها بتعمل شرخ في قلبه اكبر هوا بيعترف انو غلط بس هوا بيحبها مكنش يتخيل في يوم انو يشوفها ويسمع منها الكلام دا بس عندها حق لانه سبقها وعمل كدا..
تقريبا نص الجامعه اتجمعت حواليهم..
والبنات بدأوا في التنمر عليها وبدأوا يتوقعوا اللي حصل..
احمد جه..
وقرب من فارس
احمد باستفهام:في اي يا فارس..
نور باستهزاء:اقولك انا يا استاذ احمد اللي انت السبب في كل اللي بيحصلي دا انا عملت اي فيك علشان تعمل فيا كدا انا عملت اي علشان اشوف النظرات دي في عيون الناس دي الناس اللي بتأذي من غير متعرف الحقيقه...
احمد وهوا بيحاول يسيطر على كم الغضب اللي هى فيه:طيب ممكن تهدى انا عاوز اقولك واقولهم كلهم انى اخو فارس وفارس وانا نبقى ولاد عمك وانا والله مكنش في اي حاجه في نيتي تجاهك وربنا اللي يعلم..
كلهم اتفاجئوا بالكلام اللي احمد قالوا وأحمد على صوتوا اكتر
..في الوقت دا جميله جت واتفاجئت بالكلام واللي احمد بيقولوا واللي بيحصل وجريت على نور وقفت جنبها وبتحاول تهديها وخدتها في حضنها...
احمد بص لجميله وحب أنه يأكد كلامه تاني..
_ايوا انا ابقى ابن عم نور وعاوز اقولكوا حاجه كمان انا ابقى اخوها في الرضاعه 
جميله اتفاجئت وكمان نور اللي عمرها متعرف حاجه زي دي ..
دلوقتى اتأكدت المشاعر اللي كانت من ناحيتها لاحمد كانت اي كانت مشاعر اخوه حب إخوى فعلا ودلوقتي برضو عرفت هي استسلمت لى لما جميله قالتلها أنها بتحب احمد...
فاقت من سراحانها علي صوت احمد وهوا بيكمل.
شوفتوا بقى نظراتكوا اتغيرت ازاي شوفتوا دلوقتي بقى تقدروا تروحوا تكملوا تنمر في حته تانيه وكمان انا ممكن اجيبلكوا شهادات ميلادنا واعلقها في الجامعه كلها علشان تتأكدوا..
فارس خد نور من ايديها وهى على زهولها..
*معقول انا كنت هحب اخويا..
دا الكلام اللي قالته نور في بالها وفاقت على ذهولها..
على صوت فارس
فارس بعصبيه:عاجبك اللي عملتيه دا 
نور بتحدي:وانت مالك انت هوا انا اخصك وبعدين انا واقفه معاك لي وبصت لجميله
_يلا يا جميله..
جميله بصت لاحمد وهوا يصلها وابتسم 
بصتله هى بقرف ومشيت..
احمد لفارس:الحمد لله انا وانت محدش طايقنا اخوات بصحيح..
فارس بصله بعصبيه
_خلاص انا اسف والله مش قصدي بس احنا شكلنا وحش اووي انت شوفت جميله بصتلي ازاي
_ونور مش طايقاني
_طيب انا عارف جميله مش طايقاني لي إنما انت بقى نور مش طايقاك لي
فارس بصله ..
_اه عرفت علشان انت دبش ومبتعرفش تتعامل طالما انت مش قد الحب بتحب لي ..
_احمد !غور من وشي 
_طيب سؤال بس
_اي
_هتكلمه امتى..
_خلاص جه الوقت ..
نور بعد العشا صلت وقعدت تقرا قران شويه لقت الباب بيخبط..
اتفزعت ..
انها لوحدها في الشقه ومفيش حد بيجيلها في الوقت دا..
قامت وقفت ورا الباب..
_مين ..
_انا جدك يا نور..
_اي...!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_افتحى يا نور انا جدك
نور اتصدمت جدها ازاي وعرف مكانها منين ولسه جاي يفتكرها..
نور فتحت الباب بترقب ..
عرفت انو جدها فعلا لسه زي ما هوا الهيبه ملياه رغم كبر سنه ..
نور دمعت واترمت في حضنه من غير متحس عيطت..
جدها نسخه تانيه من باباها..
_وحشتني اووي يا جدى
_وانتى كمان يا قلب جدك انا اسف انى سبتك السنين دي كلها بس كنت بدور عليكي يا عيوني
نور وهي بتتشحتف:انا كنت لوحدي يا جدو بقالي سنتين من موت بابا وانا لوحدي وامى سابتني واتجوزت..
الجد بغضب:امك طول عمرها شايفه نفسها وياما نصحت ابوكي ميتجوزهاش وهوا اللي صمم لحد ما رمتك انتى وشافت نفسها بعد موته .
نور وهي بتعيط اكتر:انا طول عمري كنت حاسه انها مش امى اكيد مفيش ام هتعمل مع بنتها كدا وهتسيبها..انا بقالي اكتر من سنتين عايشه لوحدي ومليش حد والدنيا عماله تيجي عليا والناس مش سايباني في حالى انا لولا أن الجيران عارفني وانا متربيه معاهم مكنتش زمانى عايشه هنا ..
الجد بحنان زائد:أهدى يا عيوني انا اسف انا زمان اللي سمحت لابوكي ياخدك معاه هوا وامك بعد اللي حصل انا مكنتش عاوز كدا كنت عاوزوا يطلقها..
نور باستفهام :اي اللي حصل..
الجد :مفيش يا بنتي كانت مشاكل في الورث
_زي ما بابا قالي..
_ايوا يا حبيبتي..
الجد:يلا تعالى معايا 
_على فين
_هاخدك معايا تعيشي معانا..
_وكليتي وحياتى اللي هنا
_ولاد عمك معاكى..
نور بنفور:لا انا مش همشي مع العيال دي في حته..
فارس وهوا واقف عالباب:لي يختي مالهم العيال دي ..
نور بغل:انت بالذات تخرص خالص انا بكرهك 
احمد وهوا بيبربش عينيه برومانسية:طيب وانا يا نور بتحبيني صح..
_انت اللي غافرلك انك اخويا بس .
الجد باستفهام:اخو مين
نور باستغراب:اخو احمد في الرضاعه هوا اللي قالي كدا النهارده..
الجد وهوا بيبص لاحمد :ودا حصل امتى يا احمد بالاسلكي ولا اي..
احمد:امال كنت اطلعك من اللي كنتي فيه ازاي ما لازم عالاقل اطلع اخوكي..
نور بغل وغيظ:انا بكرهكوا انتو اللي اتنين يعني رخمين وكدابين..
فارس قرب منها :على فكره يا نور انتى اتعديتي حدودك
نور:براحتى.
فارس:لا مش براحتك انا لصبري حدود انا جاى هنا علشان جدي مش علشان جمال عيونك ..
نور:على اساس انك فتان وانا واقعه في دباديبك
فارس بثقه:ومتقعيش لي 
_اصلي مش ببص لحاجه كلو باصص فيها ..
_عرفتي بقى انى جذاب ولا اقاوم
نور بعصبيه:جدو مشيهم من هنا مش طايقاهم
الجد:نور عيب دول ولاد عمك مهما حصل
_حصرتك متعرفش عملوا فيا اي
_عارف كل حاجه بس انتى اللي غلطانه..
_انا اللي غلطانه لي
الجد قرب من احمد ومسكوا من ودانوا
_حد قالك تغششي واحد فاشل زي دا شغلته البنات كنتي سيبيه يسقط
_المشكله انو صعب عليا وانا قلبي طيب
احمد:ومتنكريش انى حليوة برضو ودا سبب انك تغشيشيني..
فارس بص لاحمد بصه خلته يسكت نهائي..
وتتراجع
_احم انا بجد اسف يا نور انتى عارفه انى مليش ذنب انتى الوحيده اللي في الجامعه اللي يحترمها انتى وجميله البت القمر صحبتك دي اللي انتى المفروض بقيتي بنت عمى تظبتيني معاها
_علشان تلعب بيها زي مبتلعب بمشاعر البنات التانيه..
فارس شاف ف عينيها حزن حس انها كانت هتحب احمد ..
قلبه وجعه واتنهد..
*انتى اكيد ملكي انا يا نور..
قالها في سره وهوا بيبص عليها...
الجد:يلا بقى يا نور البسي وتعالي معايا دا عمك ومرات عمك لما يشوفوكى هيفرحوا اووي واسراء بنت عمك مستنياكى..
_حاضر يا جدو علشان خاطرك بس..
وبصت لفارس بغيظ ودخلت..
وجهزت حاجتها وجابت صور باباها وكل حاجه متعلقه بيه وبيها نور كانت متعلقه بباباها اوووي لدرجه انها احتفظت بكل حاجه ليه...
خرجت وهى زعلانه
الجد:زعلانه لي
_علشان هسيب البيت اللي بابا مات فيه هيوحشني اوووي
_يستي كل شهر كدا ابقى اجى معاكي نقعد مع بعض سوا ابوكي واحشني اووي يا نور
_انت كمان كنت بتوحشه كان دائما بيحكيلي عنك وبيوريني صوركوا كان زعلان اووي أننا سيبنا البيت مش عارفه اي كان السبب ..
انا كنت بحبكوا اووي..
فارس اتأثر وحس انها هتعيط تاني فحب ينكشها علشان متعيطش لانه مش بيستحمل يشوف دموعها..
_علي فكره احنا واقفين مش مضايفانا ولا قولتيلي يا ابن عمى اعملك قهوة ولا حاجه
نور:طفحتها يا بعيد
فارس:شكرا يا ستى خليكي طولى في لسانك لحد مقطعهولك
_براحتى
_انا محترم جدى بس
_طيب وريني نفسك
الجد بعصبيه:بسسس كفايه انتو مبتزهقوش انتو الاتنين اتفضل يا فارس انت واحمد خدو منها الشنط وحطوها في العربيه ..
_حاضر..
نزلوا ونور نزلت مع جدها ..
عدى حوالى ساعتين في الطريق ونور طول الطريق باصه لفارس من المرايه بغل وهوا بيضحك على طفولتها دي ..
وصلو البيت كانت الساعه بليل حوالى ١١..
_ادخلى يا نور .نورتي بيتك يا حبيبة جدو
_بنورك يا جدو..
دخلو وكان في راجل وست وبنوته قاعدين مستنينها..
_نور بنت اخوك يا محمد
محمد قام وقرب منها ..
وخدها في حضنه
_ازيك يا بنتي عامله اي..
_الله يسلمك  يا عمى وحشتني ووحشني حضنك ولعبك معايا..
_انتى اكتر يا روحي..
والست اللي كانت قاعده ..
قامت وخدتها فى حضنها 
_طول عمرك قمر يا نور ربنا يحفظك يا بنتي ..
_ربنا يخليكي يا طنط انا فاكره لما كنتى بتاخديني عندك وتفضلي تأكليني وتقوليلي كلى انتى هفتانه وماما كانت بتضربني لما تشوفني عندك ومع ذالك كنت بحبك..
_يا روحي وانا كمان بحبك..
اسراء بلطافهه:انا اسراء في تانيه ثانوى فاشله على الله..
نور:هههههههه اكيد طالعه لاخوكي احمد
اسراء:عرفتي منين 
احمد وهوا بيلطف الجو:اصلي بغش منها في الامتحانات يا اسراء مش لازم تستفسري احنا لما صدقنا هتنسى..
نور :ومين قالك اني هنسى يا فاشل انت .
فارس:شكلك هتحصليه لما تروحي بكرا الجامعه متأخر وانا عليكي اول محاضره..
نور بصتله:ومين قالك انى هحضرلك اصلا انا بكرا إجازة
_طيب اي رايك بقى أن بكرا هحط درجات اعمال السنه وهتبقى عالغياب وشوفي بقى اي هيحصل..
وسابها وطلع...
احمد طلع جري :انا هنام علشان الحق محاضرة دراكولا دا..
نور :فين الاوضه اللي هنام فيها
_خديها يا اسراء..
طلعت اسراء وريتها الاوضه ونزلت ونور دخلت وحطت شنطها ونامت على السرير ..
بعد ساعتين
سمعت صوت تخبيط في الاوضه اللي جنبها خافت..
قامت وخرجت من الأوضه..
وقفت قدام الاوضه اللي جنبها...
فتحتها وبصت منها بهدوء..
وفجأة لقت اللي بيسحبها لجوا..
و....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمعت صوت تخبيط في الاوضه اللي جنبها خافت..
قامت وخرجت من الأوضه..
وقفت قدام الاوضه اللي جنبها...
فتحتها وبصت منها بهدوء..
وفجأة لقت اللي بيسحبها لجوا..
لسه هتصوت لقت اللي بيحط أيده على بقها..
بصتله بعصبيه وهى عوزاه يبعد عنها بس مش عارفه تتكلم من أيده دي...
فارس :هشيل ايدي بس متصوتيش
هزت راسها بماشي..
شال أيده بهدوء وهوا باصص في عينيها وسرحان فيهم قامت نور عضته من أيده..
_اااه انتى مجنونه..
_اي اللي انت عملته دا
_وانتى اي اللي جابك هنا ومين سمحلك تفتحى الباب اصلا
نور بارتباك.:انا انا سمعت صوت تخبيط افتكرت في حاجه ولا خطر انا متعوده على كدا وكمان نومي خفيف..
فارس عرف انها بسبب أنها عاشت لوحدها بقت تخلي بالها وبتنام نوم خفيف ...
_طيب..اتفضلي اخرجي
_حاضر..
نور كانت حاسه ان قلبها هيقف بسبب قربه منها اول مره تحس الاحساس دا واول مره تتحط في الموقف دا..
_هتفضلي متنحه كتير عارف انى حلو بلبس البيت والبرموده
نور بصتله بغيظ وجايه تخرج...
بصت ناحية المرايه كان في صور عليها معظمها متغطي بالصور..
_هوا في حد بيحط الصور كدا
_وانتى مالك هى كانت اوضتك..
نور باستفهام :طيب هى صور مين دي يا جن احسن انزل افضحك في البيت كله واقول انك بتجيب ستات هنا..
_ستات اي دي 
_اللي في الصور..استنى هروح أشوفها..
لسه جايه تقرب علشان تشوف ملامح اللي في الصور 
فارس شدها ناحيته..
_تعالى هنا رايحه فين..
نور بارتباك:من فضلك ابعد
_طيب اي رايك انا ممكن اصحيهم كلهم دلوقتي واقولهم انك دخلتى الأوضه بتاعتي يا تري منظرك هيبقى عامل ازاي ..
_ااااااا انت قليل الادب..
_اي قليل اي
نور خلاص كانت هتعيط:انا انا اسفه ممكن تسيبني عوزا اخرج..
فارس قلبه وجعه لما شاف الدموع في عينيها..
وقال
_انا اسف ..
نور بصتله بتفاجئ مكنتش تتوقع أن واحد زي فارس ممكن يعتذر 
_ها 
فارس بعد عنها فاجأه.
_ممكن تخرجي بقى..
نور بصت في الأرض وخرجت وهى محروجه من اللي عملته وندمت انها خرجت من أوضتها
دخلت اوضتها وحاولت تنام تاني بس مش عارفه تسيطر على كمية المشاعر اللي حست بيها تجاهه ..
*انا مش عارفه اي حصلي لما كلمته انا حاسه بحاجه غريبه اول مره تحصلي انا بقول اني كنت معجبه باحمد بس انا محستش الاحساس دا تجاهه..
حسست على المكان اللي فيه قلبها..
*يا تري اي هيحصلك انت كمان مش كفايه انا متدمره ارجوك حافظ على نفسك ومتحبش حد ممكن ميكنش ليك ..
اختار الشخص الصح...
وراحت في النوم وصحيت على صوت اسراء وهي بتخبط على بابها علشان تصحيها..
_نور نور
نور صحيت بارهاق
_نعم 
_اصحي يلا عشان أبيه فارس وأحمد مستنينك تحت علشان الكليه ..
نور اتخضت وقامت مفزوعه
_الكليه حاضر..
قامت جري ودخلت الحمام واتوضت وصلت ولبست ونزلت..
نور وهي يتحضن جدها:صباح الخير يا اجمل جدو في الدنيا
_صباح الفل على عيونك يا روح قلب جدو..
فارس بغيره :مش يلا بقى علشان نمشي على فكره المحاضره الساعه ٩
نور وهى بتبصله بابتسامه صفرا:حاضر ..
_عاوز حاجه يا جدو
_سلامتك يا قلب جدو 
ووجه كلامه لاحمد وفارس
خلو بالكو منها..
احمد:متقلقش عليها يا جدو في عنينا..
فارس قرب منو وهمسله:طيب لم عينيك علشان مصفيهاش..
احمد بخوف:في عين فارس بس ..
الجد ضحك لانه عارف أن فارس بيحب نور لأن اسراره كلها معاه من صغره ..
_طيب روحي يا نور استنيهم في العربيه وخدي الفطار معاكي كليه في الطريق
_لا يا جدو مش باكل دلوقتي
_نور..
_حاضر يا جدو..
نور خرجت وركبت العربيه استنى..
الجد:ناوي تعترف امتى يا فارس 
فارس باستفهام:اعترف على اي
_انت هنستعبط يلا
احمد بمرح:جدك قصده ناوي تكتب الكتاب وتعلى الجواب امتى يا برنس..
فارس بلامبالاه:مش دلوقتي لسه ملقتش البنت المناسبه
الجد:اممممم ماشي يا فارس ..
يلا امشو...
فارس استغرب من رد فعل جده ..
بس تمام ومشي ..
ركبوا العربيه وطول الطريق هوا ونور ناقر ونقير ومش طايقين بعض..
وصلوا الجامعه والكل مستغربش لما شافها جايه معاهم اللي هوا عادي بنت عمهم 
ومكنش عادي لما اتكلمتوا عليها!!!!
نور قابلت جميله ودخلوا المحاضره بتاعت فارس 
واحمد طول المحاضره عينه منزلتش من على جميله ممكن كان في الاول عاوز يلعب بيها بس دلوقتي حاسس انو بيحبها بجد وهى طول المحاضره بتبصله بلا مبالاة .
المحاضره خلصت ..
_جميله عاوز اتكلم معاكى..
نور كانت واقفه 
_طيب امشي انا
احمد:لا استني يا نور
_جميله انا بحبك انا مش خايف وانا بقولهالك
_وانا مش هوافق عليك طول مانت كدا يا احمد عن اذنك
يلا يا جميله..
احمد وقفها
_طيب بتحبيني طيب انا عندى استعداد اعملك اللي انتى عوزاه
جميله بصت لنور ونور هزت راسها بأه..
جميله ابتسمت وخدت نور ومشيت
_وانا كمان بحبك والله ومن النهارده هتشوفي واحد تاني..
نور نزلت واستنت احمد وفارس علشان تمشي معاهم..
وجهم ومشيوا وطول الطريق نور وأحمد بيتكلموا ويضحكوا على سبيل أن علاقتهم وتحسنت وخلاص جميله بقت تحبه وهوا هيغير..
وفارس هيفرقع من الغيظ ..
وصلو البيت ودخلوا وكان الجد قاعد مستنيهم..
الجد :كويس انكوا جيتوا..
_فى حاجه يا جدي.
_اها اصل انا في حاجه كدا كنت بتكلم مع ابوكوا فيها وهوا وافق وعاوز اخد رايكوا..
نور كانت جايه تطلع..
الجد :استني يا نور انتى مش غريبه وكمان الموضوع يخصك
فارس:يخصها ازاي
الجد بتحدي لفارس:انا قررت انى اجوز نور لاحمد...
فارس وأحمد ونور في صوت واحد:اي!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_انا قررت انى اجوز نور لاحمد
_فارس ونور وأحمد بصدمه:اي..
نور :لا يجدو مينفعش انا وأحمد اخوات مش اكتر..
احمد بتأكيد:ايوا يا جدو انا مبحبهاش 
فارس لسه على صدمته وباصص لجده بس اللي هوا عارف انو بيعمل كدا علشان يخليه يخرج عن شعوره ويعترف ..
الجد بحزم:انا قولت اللي عندي والخطوبه بتاعتكوا الخميس اللي جاى ..
نور:بس يا جدي..انا..
الجد:خلاص يا نور انا قولت اللي عندى..
احمد :طيب خد رأينا مش كدا
الجد:احمد انا قولت اللي عندى ومتخلنيش اقلب عالوش التاني علشان انا عارف انو مش هيعجبك لو انت اعترضت تاني هتقعد من الكليه خالص وهقعدك هنا تشتغل في الأرض..
احمد بص لفارس بعصبيه ولوم وطلع لانه متأكد أن جده بيعمل كدا علشان اخوه يتجوز نور...
احمد*طيب انا اقول اي لجميله انا لما صدقت قلبها حن عليا منك لله يا فارس..
فارس دخل عليه
فارس:طيب انا مالى مش جدك اللى عاوز كدا
احمد بعصبيه:انت اي معندكش دم انت دا كلو ومستنى اي انى اتجوزها..
فارس ببرود:طيب وفيها اي مش انت اخويا
احمد :تصدق بالله انت متستاهلش واحده زي نور انت مفيش عندك اي دم وتصدق كمان انا هسمع كلام جدي عالاقل مش هخليها تكون عايشه مع واحد بارد زيك ..
فارس اتعصب جامد وقرب من احمد وضربه..
_انت اتعديت حدودك الظاهر انى مربتكش ولا علمتك تكلمنى ازاي واخدتك عليا بزياده...
وكمان انت عارف واكتر واحد عارف انى مش هخلى نور تضيع من ايدي انا بس مستني الوقت المناسب
احمد:طيب مستني اي لما جدك يجوزنا..انت عارف أن جميله كدا هتضيع منى يا فارس اعمل حاجه ارجوك..
فارس خرج من الأوضه بعصبيه ونزل عند جده..
_جدي عاوزك
الجد بهدوء:تعالى مفيش حد غريب دا ابوك وامك 
_يا جدي عاوزك لوحدنا
محمد بهدوء:تعالى يا مديحه عاوزك
محمد خد مديحه وطلع..
فارس بعصبيه:انت لى بتعمل كدا 
الجد:عملت اي مش انا سألتك الصبح وانت قولت لا فخلاص بقى انا اختارتلها الشخص المناسب
_واحمد هوا المناسب صح
الجد:ملكش فيه..
_لا ليا فيه انت اكتر واحد عارف انى كنت مستنيها من زمان وانى بحبها من زمان انت ازاي جالك قلب تعمل فيا كدا
الجد بهدوء تام:انت اللي عملت في نفسك كدا لو كنت اعترفتلها امبارح لما كانت في الأوضه بتاعتك كان ممكن تكون الظروف احسن من كدا..
فارس بصله بصدمه ..
الجد بضحك:على اساس انى نايم على ودانى ولا اي يا سي فارس انت مش عارف أن جدك بيلقطها وهى طائره ولا اي دانت اكتر واحد عارفني 
_المصيبه انى اكتر واحد عارفك علشان كدا عارف انت قولت كدا لي وانا بقى هوريك انا هعمل اي..
الجد:وريني...
فارس مشي بعصبيه وطلع فوق وبدأ يكسر في كل حاجه حواليه واحمد جري عليه...
احمد:يا فارس أهدى مالك كدا
:يا احمد امشي من قدامى انا مش طايق نفسي ..
متخلنيش اتعصب عليك ..
نور خرجت من اوضتها بعد ما مسحت دموعها..
وقفت بعيد بتبص على فارس وهوا متعصب اول مره تشوف حد كدا واول مره تشوفوا بيتكلم كدا ..
احمد قرب عليها:انتى مش موافقه يا نور صح..
_ايوا اوافق ازاي وجميله ممكن تعمل اي
_اوعي تكونى قولتيلها
_لا مقولتلهاش انا خايفه من رد فعلها اصلا انت مش عارف جميله لما تكون بتحب حد بتبقى ازاي..
_دا الكلام اللي عاوز أوصله لجدي..
فجاه لقو حاجه بتقع عالارض..
نور اتخضت لما لقت التسريحه كلها عالارض والمرايا متكسره ميت حته والصور اللي شافتها امبارح متبعتره..
نور اتعصبت ودخلتله احمد حاول يوقفها بس هى سابته ودخلت..
نور وقفت قدام فارس وبصتله بكل هدوء..
وبصت علي الاوضه اللي اتقلبت رأسا على عقب..
_انت لى متعصب كدا انا اه مليش الحق انى اتكلم معاك ولا اسالك بس لي بتطلع عصبيتك في الحاجه اللي حواليك واي عصبك اصلا...
نور لفت نظرها الصور اللي متبعتره على الأرض..
نور:امممم تكونش البنت اللي بتحبها سابتك...
نزلت وقربت من الصور وخدت واحده..
ولسه هتضحك باستهزاء..
اتفاجات لما لقت نفسها هى اللي في الصورة ..
بصتله وهى محتارة وباستغراب وهوا يصلها بكل هدوء يعني المفروض انك عرفتي...
لمت كل الصور ولقت صور لنفسها بعشوائيه..
_انت لي حاطط صوري عندك..
_علشان بحبك يا نور...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_علشان بحبك يا نور..
نور بصدمه:اي بتحبني ازاي..
فارس:هوا اي اللي ازاي هوا في حد بيسأل حد بيحبه ازاي بكل بساطه من زمان يا نور وانتى كنتي بتكبري قدام عيني اليوم اللي مشيتي فيه حسيت أن روحي بتتسحب منى وقلبي راح معاكي انا كنت بموت حرفيا ورافض اي حاجه وشغفى راح كنت بطلع كل همى في المذاكره مكنتش بنام لحد ما في يوم وصلنا خبر وفاة عمى وجدي كان خايف عليكي وانا كنت خايف عليكي اكتر فضلت ادور عليكي في كل حته مكنتش لاقيكي لحد ما عرفت انك بتدرسي في الكليه اللي احمد بيدرس فيها لما جه وقالي انو في بنت ساعدته في الامتحان والا كان هيضيع وقال إن اسمك زي اسمه مع اختلاف اسم الاب ..
وقتها شكيت انو انتى وفعلا روحت وشوفتك قلبي كان طاير من الفرحه كنت باخدلك صور عشوائيه زي مانتى شايفه مكنتش متخيل في يوم انك تقفى قدامى كدا واقولك كل اللي في قلبي..
نور قلبها كان بيدق مع كل كلمه بيقولها معقول يكون فارس بيحبها الحب دا كلو وكان مخبي..وحتى محاولش انو يبينلها ولا يكلمها..
فارس وهوا عارف هى بتفكر فى اي
_انا مكلمتكيش علشان كنت عارف كل اللي بتمري بيه
_فعلا ولما أنكرت انك ابن عمي كنت خايف على مشاعري فعلا وكان باين الحب في عنيك وانت بتسيبني وتمشي وانت مخلى الكل يتكلم عليا ومنطقتش وأحمد اللي قالهم انك ابن عمى بجد الحب كان ظاهر في عنيك ...
فارس :نور انتى متعرفيش حاجه..
_فعلا انا معرفش حاجه طيب عرفني انت لى كنت بتعمل معايا كدا
_مينفعش اقولك حاجه دلوقتي
_طيب يا فارس ...
وخرجت وسابته وأحمد كان واقف برا ودخله
_انت لي مقولتلهاش الحقيقه
_اقولها اي يا احمد اكرهها في امها اقولها انى كنت شاكك انها تبقى زيها..
_فارس انت لسه شاكك انها زيها..
فارس سكت ومتكلمش..
احمد بعصبيه:تصدق بالله فعلا نور خساره فيك وتستاهل واحد احسن منك يا فارس عن اذنك..
احمد خرج ..
وفارس قعد مكانه وحط رأسه بين أيديه وهوا حاسس بصداع جامد في دماغه وحاسس أن الدنيا بتلف بيه ..
وفجاه قام وخرج من الأوضه..
خبط على اوضه نور..
نور خرجت وكان على وجهها عبارات صغيره..
_نور انتى لي بتعملى كدا..
_لو سمحت انا مش عوزا اتكلم معاك سيبني ..
_مش هسيبك يا نور انتى بتاعتي انا بحبك افهمي بقى
_لا مش هفهم حاجه..
وعن اذنك اتفضل من هنا مش عوزا اتكلم معاك..
فارس ببرود:طيب بصي بقى انتى لو موافقتيش عليا هخلى جدي يكمل جوازك انتى وأحمد وابقى شوفي هتمنعيه ازاي واه صحيح هتقولى اي لصحبتك يا عيني..
نور بدموع:انت لى بتعمل كدا
_دا اللي عندى...
نور اتعصبت وقفلت الباب في وشه...
وقعدت تعيط خايفه من رد فعل جميله وخايفه على مشاعرها هى وأحمد بيحبوا بعض مستحيل تفرقهم عن بعض ..
قررت انها مش هتستسلم ولازم تربي فارس...
قامت مسحت دموعها ووقفت بتحدي ..
_طيب يا فارس..
خرجت من الأوضه بتاعتها..
كان احمد واقف
_نور
_نعم..
احمد بترجي:ارجوكي يا نور توافقي على جوازك من فارس والله فارس بيحبك بس هوا حمار ومعندوش دم ومبيعرفش يعبر عن مشاعره انا عارف وواثق انك لو قربتي منه هتحبيه..
نور بهدوء:متقلقش يا احمد انا مش هسمح أن خطوبتي منك تتم حتى لو هتجوز فارس..
_لا مش قصدي كدا قصدي أن حرام يكون فارس بيحبك وانتى متديلوش فرصه حتى يعبرلك عن مشاعره حاولى تدى نفسك فرصه وانا متاكد انك هتحبيه.
نور بابتسامه:حاضر يا احمد هحاول..
نزلت تحت وكان الكل متجمعين ...
نور قربت من فارس ..
_ممكن تقوم معايا..
فارس يصلها باستغراب:في اي..
_معلش ممكن تقوم معايا..
فارس قام معاها ..
وهى خدته من أيده وراحت ناحية جدها اللي حاسس ان في حاجه..
نور:جدو أنا وفارس بنحب بعض وهنتجوز...
الكل:اي!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نور:جدو أنا وفارس بنحب بعض وهنتجوز...
الكل:اي!!
نور:ايوا يا جدو انا مش بحب احمد انا بحب فارس وهوا كمان بيحبني..
بصت لفارس:صح يا فارس..
فارس فاق من شروده وقال:اه ..
الجد:طيب انا كدا هكسر بقلب احمد يا حرام
فارس:ميتكسر ولا يولع بجاز مهى قالتلك انها بتحبني اهى
الجد:منا مش مصدق 
فارس:واي يثبتلك
الجد:أن يوم الخميس بدل ما هى خطوبه تبقى جواز..
نور :لا لا انا انا مش جاهزه لجواز دلوقتي
الجد:واي مش مخليكي جاهزة في يومين كل حاجه هتكون جاهزة متقلقيش وبعدين انتى مش مبسوطه انك هتكونى مع حبيبك
نور بقلة حيله على اللي عملته في نفسها:اه مبسوطه عن اذنكو..
نور طلعت وهى حاسه انها عوزا تنهار عوزا حد ياخدها في حضنه محتاجه جميله اوووي ...
احمد:انتى لي عملتي كدا
_علشان جميله وبعدين هى موته ولا اكتر عادى انا كدا كدا مت من وقت ما بابا مات ولو قولت لا كنت انا وأنت هتجبر على حاجه مش عاوزنها وهنكسر قلب جميله فاحسن حاجه اللي انا عملته دا وبعدين يا سيدي انا هدى نفسي فرصه يمكن احب اخوك مش هوا قال انو بيحبني
احمد:انتى جميله اووي يا نور وخسارة فيكي كل اللي بيحصل دا بس انا حاسس انك انتى وفارس هتتفقوا قريب وهتبقوا اسعد اتنين
نور بابتسامه:أن شاء الله..
عن اذنك..
دخلت الأوضه بتاعتها وقعدت على السرير وعيطت 
*انا مش عارفه انا لي عملت كدا انا كنت نازله اهزقه قدامهم ونازله اقول لجدي على اللي قالهولى وأنه بيحبني وعاوزني اتجوزه غصب عني مش عارفه لي قولت اني بحبه وأننا هنتجوز ...
قامت من مكانها اتوضت وقعدت على سجادة الصلاة وفضلت تدعى ربنا وتعيط ربنا هوا ملجأنا الوحيد في اي ظروف واي وقت..
لحد محست بتعب ونامت مكانها...
.....
فارس كان في الاوضه بتاعته..
مستغرب كل حاجه بتحصل حواليه 
*هوا انا لي وحش كدا انا بايدي أحببها فيا انا بايدي اخليها تعشقني لكن انا لى دائما بدبش معاها وبنكر وجودها انا محتاج اكلمها وتخليها تطمنلي عن كدا هي اكيد ملهاش علاقه بأمها ولا ليها ذنب في كل اللي حصل ولا كل اللي شوفته ...
Flash.back..
فارس كان في الكليه وكان قاعد في الجنينه بيذاكر وقاعد مندمج في المذاكره وكانت الساعه ١٢بليل ..
في اليوم دا كان عمه عبدالله مسافر في شغل ..
شاف (لبنى)جايه مع واحد في عربيه من حظه أنه كان قاعد في الجنينه من ورا وشافها وهي بتسلم عليه وبتبوسه..
المشكله ان الكل كان نايم في الوقت دا وفارس اكتفى بالصمت ومتكلمش ومقالش لحد ..
حس نفسه وقتها انو ضعيف اووي انو يقف قدامها بس خاف ليحصل مشاكل بين أبوه وعمه ويطلع هوا الغلطان في الاخر ساب الموضوع أن ربنا يكشفه مع الوقت...
End...
*هى اكيد نور مش وحشه انا واثق في كدا بس انا خايف لامها تظهر في حياتنا وتخريبها زي مخربت بيتنا زمان وخدت عمى من هنا ومعاها نور واتخلت عنها...
في صباح يوم جديد ..
البيت كله بدأ في تحضيرات الفرح اللي هيحصل فجاه دا وجدهم بدأ يعزم أعيان البلد وكل الناس اللي يعرفهم اللي هم تقريبا البلد كلها اللي هم استغربوا الموضوع...
نور صحيت من النوم ..
لقت نفسها مكانها قامت دخلت الحمام واتوضت وصلت وخرجت من الاوضه بتاعتها..
شافت التحضيرات 
*انتو لو بتحضروا لجنازتى مش هتبقوا بالحماس دا..
تليفونها رن..
كانت جميله
جميله بمرح:الندله اللي نسيتني هوا الجو حلو عندك ولا اي انا عارفه أن فارس قمر بس مش لدرجه تنسي صحبتك
نور:يشيخه اتنيلي فارس اي ونيلة اي دانا في مصيبه
جميله:اي في اي
_اصل فرحي يوم الخميس
جميله: لولولوولولوي اخيرا هفرح بيكي امال يبت تعالى هنا ازاي متقوليليش
نور:خلصتي الهليله مش لما تعرفي مين الاول
جميله:اه صحيح مين اللي أمه داعيه عليه
نور:فارس
جميله:فارس مين 
نور:فارس يما 
جميله:الدكتور ابو عضلات المز القمر دا 
نور:اي يما انتى في سويقه اي اللي مو وقمر قال 
_اي دا انتى بتغيري من دلوقتي
_انا اغير تعالى خديه
_لا يختي انا بحب احمد
_ماشي يختى اعملى حسابك هتيجي تقضى اليوم معايا هنا 
_ماشي يا زمكس سلام بقى يا عروسه
_برضو هتقوليلي عروسه
_امال اقول اي
_مش عارفه يلا سلام...
_صباح الخير يا عروسه..
نور بصت لمصدر الصوت لقته فارس واقف بنفس ثقة النفس وبنفس البرود ..
_صباح الزفت على دماغك..
_نور متغلطيش
_هوا انت لسه شوفت غلط انت معندكش دم اعملك اي
_متعمليش أنا اللي هعمل 
وغمزلها...
قرب من ودنها
_على فكره انا بحبك اكتر لما تكونى متعصبه بيبقى شكلك جميل..
نور بارتباك:ها ..
وزقته من قدامها..
وبصتله:انت قليل الادب ..
ونزلت تحت ..
مديحه مرات عمها:صباح الخير يا مرات ابني دائما كان قلبي حاسس انك انتى وفارس هتتجوزوا
نور باستغراب:لي يعني
_اصلكوا يا بنتى طول عمركوا كنتوا ناقر ونقير بس انتى اول ما اتولدتي فارس كان بيحبك اووى ومكنش بيرضى حد يجي ناحيتك مع أن اخوه برضو كان مولود بس كان بيحب يلعب معاكى انتي..
بس لبنى امك للاسف كانت بتبعدكوا عن بعض فضلت تعمل جفى بينكوا وتبعدكوا ويشاء السميع العليم انكوا برضو ترجعوا وتبقوا من نصيب بعض اقدار والله..
_فعلا يا طنط
_طنط اي بقى قوليلي يا ماما 
_حاضر يا ماما..
_عسل يا مرات ابني ..انا هروح بقى للبنات في المطبخ وجهزي نفسك علشان بكرا الحنه ..
_جنه!؟
_ايوا يبنتي انتى لازم يتعملك كل حاجه امال اي انتى مش اقل من بنت العمده..
نور خرجت برا في الجنينه اللي كانت بتتزين بالورد وكمان الورد اللي هي بتحبه والألوان اللي بتحبها كانت مبسوطه اوووي وهى شايفه الحاجات دي وحاسه بفرحه غير مبرره..
لقت اسراء قاعده بتقرا كتاب..
نور قربت منها:اي دا انتى بتحبي الكتب
_اه جداا انا باخد من مكتبة فارس بالعافيه كل اسبوع كتاب
_اي دا هوا فارس عنده مكتبه
_اها دي اوضه لوحدها ومحدش بيتجرأ يدخلها
_للدرجادي اصلو حريص عليهم اووي وكان ناوي يعمل مكتبه أن الناس تقرا فيها ويبقى فيها استعارات وكدا بس حصلت ظروف منعته..
_ظروف اي..
_انه يدور عليكي فارس انا اول مره اشوفه بيناقر حد كدا او ممكن يكون بيتكلم مع حد زيك كدا ..
يعني من زمان وهوا كان مكتفي بالدراسه بس مبيخرجش ومبيكلمش حد حتى معندهوش صحاب..
_يااه للدرجادي
_اها..
نور في بالها:الله الواد طلع بيحبني بجد وانا مش عارفه شكل هواه هيغيرني وبنار حبه هيوقعني ولا اي...
*لا نور اجمدي كدا مش فارس اللي يوقعك..
عدى اليوم دون إحداث تذكر..
تانى يوم كان الكل بيجهز للحنه ونور خلت جميله تيجي تقضي معاها اليوم نور كانت خايفه ومتوتره وحاسه أن اليوم مش هيعدي على خير..
جه وقت الحنه والبيت كان مليان ناس ومعازيم وبنات ..
ونور كانت متألقه بالفستان الزهري اللي لبسته وجميله كانت جنبها طول الوقت..
واحمد كان مبسوط جدا أن جميله كانت موجوده والاتنين كانوا معظم الوقت باصين لبعض وبس وجميله كانت فرحانه..
فارس كان من جواه مبسوط وسرح في جمال نور ورقتها..
نور كانت واقفه مع جميله..
سمعت صوت من وراها..
_بتتجوزى من غير ما تعزمي امك يا نور
نور بصدمه:ماما!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_بتتجوزي من غير متقولى لامك يا نور
نور:ماما..انتى جيتى هنا ازاي وعرفتي منين انى هنا
فارس شافهم وجه..
لبنى:مفكره انى مش هعرف أن جدك عاوز يجبرك عالجواز من ابن محمد علشان ينتقم منى فيكي من اللي عملته زمان
نور شافت فارس قربت منه ومسكت ايديه..
فارس اتفاجأ من رد فعلها بس فرح انها عملت كدا حتى لو كذب..انا 
نور:انا جدو مأجبرنيش على حاجه أنا وفارس بنحب بعض وبعدين انتى عملتى اي زمان ..
لبنى:عرف يضحك عليكي ابن مديحه..عملت اي عملت انى خدت ابوكي ومشينا من هنا بعد اللي عمك عملوا فيا و..
الجد جه بعصبيه ومعاه.محمد وأحمد وجميله واقفه مش فاهمه اي حاجه..
الجد:انتى اي جابك هنا يا لبنى جايه تخربي على بنتك..
لبنى:اهلا بالراجل الكبير زعيم العصابه اللي عاوز يعصي بنتي عليا ويجوزها من ورا ضهرى لابن ابنه علشان يستولو على حقها في الميراث..
الجد:انتى بتخرفي  تقولى اي مفيش الكلام دا انتي طول عمرك هتفضلي تفكري في مصلحتك بس والقرف اللي بتعمله
لبنى:انت عاوز تجوز بنتى غصب عنها وتقولى قرف دا القرف اللي انت بتعمله انت والعصابه اللي معاك عاوزين تاخدوا بنتى منى وكمان مقسينها عليا..وبصت لنور...
تعالى معايا يا حبيبتي وانا هبلغ عنهم واوديهم في داهيه..
ولسه جايه تمسك ايديها..
نور شدت أيدها منها بقوه..
لبنى انصدمت..
نور:انا مش هاجى معاكى في حته انا النهارده الحنه بتاعتى على ابن عمى لو عوزا تحضري زيك زي اي حد معزوم اهلا وسهلا بس لو جايه تعملى مشاكل اتفضلي من هنا ...
_انتى بتطرديني يا نور
نور:ههههه مانتى طردانى من حياتك من زمان فاكره ولا افكرك انتى لي مش عوزا تشوفيني مرتاحه ومبسوطه لي دائما بتيجي عليا لي مش بتحبي الا نفسك ومصلحتك لي ها ..لى عوزا تاخديني من وسط الناس اللي بتحبني عوزاني ارجع اعيش لوحدي تاني عوزاني احلم بكوابيس تاني وانا عايشه لوحدي عوزانى انام مفتحه عين ومغمضه عين تاني ..
انا اول مره احس بالامان وانام وانا قلبي مرتاح مش قلقانه ولا خايفه من العالم اللي برا بعد لما لقيت الامان والحنيه عوزاني اروح معاكى وتسبيني تاني لا يا ماما لا يا مدام لبنى ياللي بعد اسبوعين بالظبط من موت بابا روحتي اتجوزتي ولا كأن في كلبه اسمها بنتك خالص تسالي عنها ...
انا مكنتش اتخيل في يوم انى اقف قدامك كدا اعاتبك على اللي بتعمليه انا كنت بكتفى بالصمت والعياط وانا لوحدي بليل..
جايه دلوقتي تقوليلي انا امك وعوزاني اسيب عيلتي اللي كانو بيدوروا عليا علشان يحتووني مش يسيبونى لوحدي ..
للاسف مش انتى الام اللي اتمنتها ولا الام اللي يشرفني انها تبقى امي..
عن اذنك..
نور دخلت ومديحه خدتها في حضنها وجميله وقفت جنبها تطبطب عليها
الجد بص. للبنى:عوزا تسمعى اي اكتر من كدا اتفضلي يلا من غير مطرود..
لبنى:انا مش هسيبكوا وبصت لفارس لعبتها صح يا ابن محمد انا بقى هوريك هعمل فيك اي..
فارس بكل غل:اللي عندك اعمليه انا منتظر من واحده زيك كتير اووي وقرب من ودنها
_بس اعملى حسابك انا عندي ليكي صور دلوقتى وقبل كدا فل اووي عليكي هتخليني افتح في حاجات مش عاوز اعملها لكن شكلك انتى اللي هتخربي على نفسك ووحشك البرش ولا اي..
لبنى بصدمه وارتباك :برش اي
الجد:هوا انتى مفكره أن احنا مش عارفين انك كنتي مسجونه في قضيه دعارة قبل كدا ولفيتي على عبد الله ابني الغلبان وورطيه معاكى انو يتجوزك..
فمن غير كلام كتير اتفضلي من هنا انتى غير مرغوب فيكي .
لبنى مشيت..
الكل دخل ..
الجد:نور تعالى..
نور راحت ناحيته والجد خدها في حضنه..
فارس قرب من ودنه..
فارس:انا محترمك بس علشان انت جدي بس متسوقش فيها .
الجد بصله بتسليه..
الجد:تعالى يا نور عاوزك في حاجه جوا ..
خدها فارس لسه هيتحرك من مكانه..
_الجد:قولت نور بس ...
الجد خدها جوا في المكتب..
_تعالى اقعدى يا نور..
_في اي يا جدو..
_الجد ادالها ورقه
_اي دي
_دي حقك في الميراث أنا عمرى ما هاكل حقك يا بنتى والورقه دي فيها تنازل منى عن حقك اعملى بيها اللي انتى عوزاه..
_بس انا مش عوزا حاجه يا جدو كفايه انى معاكوا وفي وسطكوا كفايه احساسي بالأمان
_معلش يا بنتى محدش عارف بكرا في اي دي برضو علشان تحفظى حقوقك علشان لما اموت اكون مرتاح
_متقولش كدا يا جدو بعد الشر عنك..
الجد:على فكره الواد فارس بيحبك واويي كمان وبيغير عليكي منى انا عارف انك لسه محبتيهوش وحاسس انو عملك حاجه خلاكي توافقي على الجواز بس انا عارف ومتأكد انك هتحبيه انا لو كنت شايف انو مش بيحبك مكنتش جوزتكوا لبعض..
ومكنتش هجوزك لاحمد لانى عارف انو بيحب جميله صحبتك اللي معاكى برا انا خلاص كدا اتطمنت على احفادي ..
نور:يعنى يا جدو انت عارف كل دا وساكت طيب قدر انا محبتهوش
_لكن انا متاكد ان حبه ليكي هيحببك فيه والا مكنتيش وقفتى جنبه قدام امك النهارده 
دا دليل أن في شعور من ناحيتك تجاهه وهيظهر مع الوقت ..
نور لكسوف:هوا من ناحية في شعور فهوا فيه..
_ايوا مش انا قولتلك وبعدين فارس دا مش اي حد كفايه انى جده
_شكلك كنت مدوخ تيته
_لا يختى هي اللي كانت مدوخانى بس تعرفي وحشتني اووي عاوز اروحلها بقى كفايه كدا..
_عاوز تسيبني يا جدو 
_يستى بعد متتجوزي مش هيبقى في حياتك حد غير فارس متقلقيش..
يلا قومي الكلام خدنا روحي شوفي حنتك واقعدى وسط البنات..
_طيب خلي معاك الورقه دي ولما يجي وقتها ومتقلقش انا واثقه فيكوا كلكوا..
_ماشي يا حبيبتي..
نور خرجت من الأوضه..
ومشيت في الطرقه وفجاه لقت اللي بيسحبها في اوضه ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نور خرجت من الأوضه..
ومشيت في الطرقه وفجاه لقت اللي بيسحبها في اوضه ...
نور بصدمه:انت 
ولسه هتصوت حط أيده على بقها..
وبص في عينيها..
نور كانت بتحاول تتملص من أيده..
فارس:نور أهدى واستنى متخلنيش ازعلك ..
انا جايبك هنا علشان اقولك حاجه ..
نور سكتت..
_هشيل ايدي بس متصوتيش
اومأت برأسها ..
وفارس شال أيده وبدأ يتكلم..
_بصي انا عاوز اقولك 
وفجاه بدأ يتحول..
لو شفتك يا نور بتتمرقعى مع حد تاني ولا بتحضني جدك انتى حرة انا عاوز اقولك كمان انك ملكي انا وبس لما تحضني تحضنيني انا بس تمسكي ايدي انا ابقى اشوفك بس بتعملى اللي بتعمليه دا ومتحاوليش تستفزيني علشان مزعلكيش تمام..
نور مستغربه من طريقته وهدوءه وزهقه وعصبيته في نفس الوقت ..
نور:انت مجنون دا جدو..
فارس:ولو عمى كان عايش كنت هقولك كدا برضو
نور:وانت مين أن شاء الله علشان تتحكم فيا دانت يا حيا الله هتبقى جوزي ومؤقتا انا عارفه انك باسلوبك دا مش هتخليني احبك ولا نيله انت عاوز تتحكم فيا وانا مبحبش اسلوبك دا..
فارس:هنبقى نشوف ..
وبعدين ابتسم ..
_بأمارة مانتى جيتي مسكتى ايدي ولجأتيلي لما حسيتي انك بتواجهى امك وكمان انا كنت حاسس انك كلمه بتقولها صادقه ومن قلبك وكمان متاكد انك لو مش بتحبيني عالاقل انتى معجبه بيا والا مكنتيش عملتى كدا..
_انا انا انت رخم ووسع كدا عوزا اخرج..
_نور انا بقول كلامى مره واحده ومتخالفيش كلامى علشان متزعليش تمام يلا اخرجي..
اه وعلى فكره ..
انتى زي القمر النهارده..
نور بتوتر:انت انت اوووف..
وخرجت بسرعه..
وفارس قعد يضحك عليها ويضحك على نفسه لانه عارف أن نور هتعلمه الادب باسلوبها دا ..
*ماشي يا نور هنشوف اخرتها معاكي..
نور خرجت وشافت جميله 
جميله:مالك يا بت محمره كدا لى..
وغمزتلها..شوفتي فارس وانتى جايه ولا اى..
_جميله بس بقى 
_ايوا بقى وقعت يا جميل اخيرا هفرح فيكي وبيكي يا عمري على فكره كان باين عليكي وانتى بتجري عليه وتمسكي أيده كانك بتستمدى القوة والأمان منه ...
انا استغربتك انك وقفتى قدام امك انتى طول عمرك ضعيفه قدامها..
نور:تصدقي انى نفسي معرفتش نفسي استغربت لما لقيت نفسي بتكلم واقول اللي جوايا يمكن فعلا علشان استمديت أالقوه والأمان من فارس وجدي وكمان لما لقيته مسك ايدي وتبت فيها كأنه بيقولى انا معاكى متخافيش انا كنت اول مره احس الاحساس دا ..
_شوفتي بقى انك قربتي تحبيه
نور:بس هوا رخم وانا مش بحبه بقولك تعالى نروح نقعد في الحنه بتاعتي اللي انا معرفش عنها حاجه دي ويلا نشهيص شويه قبل ما فارس يعتقلني..
جميله بضحك:يلا يختى..
راحوا في المكان اللي متجمعه الستات فيه ..
مديحه:تعالي يا بنتى ..
دي نور اللي هتبقى مرات ابني وبنت عبدالله الله يرحمه..
الستات بدأت تزغرط واللي تحضنها واللي تبوسها واللي تقول ما شاء الله قمر نور فرحت اووي وقعدوها وبدأوا يغنوا ويرقصوا حست فعلا انها يتتجوز وخلاص هتدخل في عش الزوجيه...
اليوم خلص وجميله كانت عوزا تروح..
ونور كانت عماله تقنعها انها تبات معاها علشان تفضل موجوده معاها بكرا طول النهارده..
احمد جه عليهم:في اي يا جماعه..
نور:جميله عوزا تروح وانا عوزاها تبات معايا حاول تقنعها انت..
جميله :نور..
نور:طيب انا عملت اي..
احمد ابتسم:نور عندها حق يا جميله خليكي معاها النهارده علشان تبقى معاها بكرا بما انكوا أصحاب اووي
جميله:بابا مش هيرضى ومش هينفع ابات هنا..
وبصتله بقلق..
احمد:يا جميله صدقيني انا اتغيرت ومستني فرح فارس ونور يخلص علشان هكلم جدو واجى اتقدملك انا قطعت علاقتي باي واحده اعرفها..
جميله بصتله بشك ونور أكدت 
_صدقيه يا جميله دا احمد نسمه ابن عمى وانا عارفاه .
جميله:طيب مين هيقنع بابا..
نور وأحمد:جدو اكيد..
وراحوا لجدهم وقالولوا واتصل على ابو جميله وأقنعه وجميله باتت معاهم..
واتجمعوا كلهم وقعدوا يلعبوا لحد الفجر وفارس كان معاهم وطول القاعده نور بصاله ومركزه في كل حاجه بيعملها ونظراته وطريقه كلامه وكل حاجه..
وقالت في بالها:انا شكلى وقعت ولا اي::!!
في مكان ما ...
لبنى دخلت شقه ..
يبدو أنها مقر معيشتها..
قابلها رجل يبدو أنه أربعيني وكان في إحدى يديه سيجارة والأخرى بها كأس به خمر...
رجب:عملتى اي
لبنى:اسكت دانا كنت هنفضح النهارده...
_ازاي يختى 
وحكتله كل اللي حصل..
_غبيه بقى معرفتيش تضحكى عالبت وتجبيها معاكى امال عملالى فيها شبح لي ..
_اعمل اي يا اخويا روحت لقيتهم كلهم معاها وهى متحاميه فيهم معرفش عملولها اي شكل ابن محمد لعب عليها صح..
_بقولك اي انتى تعملى اللي اقولك عليه علشان الفلوس دي تبقى من نصيبنا علشان نفتح الكباريه اللي عاوزينه بدل ما شغلنا في الأرض كدا..
_حاضر يخويا هعمل اللي هتقولى عليه..
_تمام اووي 
بصي يا ستي...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد..
نور صحيت وكان نايم جنبها جميله سابتها ودخلت الحمام واتوضت وصلت وكانت حاسه بقبضه في قلبها مش عارفه من اي .قرأت شويه قران علشان ترتاح شويه وبعدها نزلت ..
كانت جعانه راحت ناحية المطبخ وكانت مديحه فيه يتجهز فطار..
نور:صباح الخير
مديحه بحب:صباح الفل على عروستنا.
نور:ماما انا جعانه..
مديحه:يا حبيبتي ثواني والاكل هيكون جاهز ..
نور:طيب اساعدك
مديحه:لا انتى النهارده عروسه متعمليش حاجه بعد كدا ابقى اعملى
نور بضحك:يعني هتجوز الوزير دا فارس يعني مش حوار..
مديحه:ابني دا بنات البلد كلهم هيموتوا عليه بس هوا وغمزتلها هيموت عليكي انتى عوزاكي تعرفي كدا كويس انتى متعرفيش فارس بيحبك قد اي من وانتى بضفاير..
نور:بس هوا رخم وبيحب يتحكم فيا وأعملى وسوى وانا مش بحب كدا
مديحه:هوا بيعمل كدا من غيرته وحبه فيكي ومش عاوزك تضيعي منه دا كان بيدور عليكي زي المجنون ومكنش بينام..
نور: للدرجادي
مديحه:ايوا للدرجادي انتى عارفه انا عمك اتجوزنا ازاي مش هتصدقي..
نور بفضول :ازاي..
مديحه:كنت معاه في الكليه وهوا كان أكبر مني بتلات سنين هوا كان آخر سنه وانا اول سنه ومكنتش عارفه اي حاجه حتى المدرج بتاعى مكنتش عارفاه فهوا شافنى وساعدني..
وبعدها مشوفتهوش بس كنت حاسه انى هشوفه تانى..
فضلت سنه مشوفتهوش وهوا اتخرج وبعدها حمايا عمل حفله وجمع البلد كلها فيها ستات ورجاله وانا كنت موجوده واتفاجئت لما عرفت انو من نفس بلدى وكمان بيتنا قريب من بعض والقدر جمعنا في بيت واحد من دون أسباب كان حب من اول نظره وهوا محاولش انو يلعب بيا واستنى انو يخلص وبعدها هوا مسك شغل أبوه كلو وكنت بشوفوا في البلد كتير وكان بيجيلنا البيت كتير وبعدها اتقدملى واتجوزنا وخلفت فارس اول فرحتى عارفه انا بثق في محمد اكتر من نفسي عمري مشكيت فيه وطول عمري بحبه وبحترمه وعمر محصل بينا مشاكل..
نور:ياااه دانتو قصتكوا ولا الروايات والله 
مديحه:ايوا علشان كدا بقولك القلب اللي حب وداق طعم الحب يقدر يشوف الحب في عيون الناس علشان كدا انا شوفت حب فارس ليكي من يوم متولدتي على ايدي علشان كدا بقولك فارس بيحبك وانا واثقه انك انتى كمان بتحبيه..
نور:انا لا خالص دا عيل رخم
مديحه:طيب ابقى تفتكري كلامى وهتقولى ماما مديحه قالت وهتيجي انتى تقوليلي انك حبتيه وبتعشقيه كمان
نور:احممم انا جعانه..
مديحه:طيب يلا نخرج الاكل ونتجمع كلنا ناكل ونادى لصحبتك من فوق..
_حاضر..
نور طلعت عالسلم وكان فارس نازل ..
نور طالعه من غير متعيره اهتمام أو عامله نفسها مش شايفاه..
فارس:طيب متقولى صباح الخير
نور:صباح الزفت على دماغك
فارس بروقان: احلى صباح دا ولا اي ..
نور باستغراب:وانت اي مروقك كدا وباسطك كدا
_في حد يبقى فرحه النهارده ومينبسطش ولا اي يا عروسه..
وغمزلها..
نور وشها احمر ..
:انت رخم وسمج..
فارس:مانتى طلعتي بتحمري اهو امال عامله نفسك شبح ونافخه ريشك علينا ..
نور قربت منو بعصبيه:وانت مالك انت يا بارد انت حتى دي عاوز تتحكم فيا..
فارس:بس على فكره شكلك بيبقى حلو وانتى متعصبه ومحمره كدا..
نور نفخت بغيظ وسابته وطلعت..
وبعدها ابتسمت ودخلت الأوضه وهى مبتسمه وكانت جميله بتلبس..
جميله:هوا انتى كل لما تبعدي عنى ترجعيلي محمره كدا 
نور:اي في اي
_اي اي انتى مالك اي مدهولك كدا..
نور:اصل اصل
جميله بمشاكسه:اصلك شوفتي فارس صح
نور:عرفتى ازاي
جميله:مهو للاسف الواد كل لما يكلمك وشك بيحمر فيعرف من كدا..
نور:ها..
جميله:ها اي يلا يلا انا جعانه معندكوش اكل في البيت دا ولا اي
نور:يلا يختى الاكل جاهز تحت
جميله:وأحمد تحت
نور:اه يختى حبيب القلب تحت..
جميله:بنت عيب ..
يلا ننزل..
الاتنين ضحكوا ونزلوا..
جميله قعدت جنب مديحه وفضل مكان جنب فارس ..
نور بصت لجميله بغيظ...
وقعدت عالكرسي اللي جنبه وبتحاول متقربش منو ..
وهوا قاعد ماسك نفسه من الضحك ..
الجد:قربي يا نور عالاكل علشان تعرفي تأكلي
نور:لا انا كويسه كدا يا جدو..
فارس همس:متتكسفيش يا عروسه هتبقى كلك ملكي النهارده..
نور شرقت وفضلت تكح وفارس فضل يضحك وادالها ميه..
نور :انت قليل الادب..
فارس فضل يضحك والكل مستغرب هوا بيضحك على اي..
الكل خلص فطار ...
والرجاله خرجوا برا يتابعوا التحضيرات والستات والبنات بدأوا يجهزوا علشان الفرح والكل بيغني ومبسوط ونور كان قلبها فرحان بس مقبوض حاسه ان في حاجه هتحصل..
مديحه:جميله يا بنتى خدي دا مفتاح الاوضه اللي فوق اللي في الوش روحي هاتيلي منها شنطه المعالق هنلاقيها هناك ..
جميله:حاضر يا طنط..
جميله طلعت ودورت على الأوضه..
لقتها وفتحتها ودخلت..
كانت ضلمه فتحت النور وقعدت تدور على الشنطه
*هي فين شنطة المعالق دي يجدعان..
فضلت تدور لحد ملفت انتباها صندوق كبير
جميله بتفكير:ممكن يكون في الصندوق دا..
حاولت تفتح الصندوق لحد مفتح معاها..
واتفاجات من اللي شافته...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جميله بتفكير:ممكن يكون في الصندوق دا..
حاولت تفتح الصندوق لحد مفتح معاها..
واتفاجات من اللي شافته...
شافت صور لأم نور وشافت حاجات غريبه ووجودها في أوضاع مش تمام وكمان صور. ليها في أماكن باين عليها انها مشبوهه..  وغير كدا كان في فلاشه جميله تلقائيا خدتها...
*اي دا اي اللى انا شايفاه دا نور تعرف الصور دي وتعرف أن أمها كدا نور مش هتستحمل اي صدمات فيها تاني كفايه انها مبقتش تثق فيها ولا في وجودها طيب اعمل اي .
انا اخدت الفلاشه اكيد هيكون فيها حاجه ودليل واضح..
انا قلبي واجعني اووي على نور مش هتستحمل صدمات تاني..
سمعت صوت بينادى عليها كانت مديحه..
_يا جميله انتى فين يا بنتى بقالك ساعه بتعملى اي 
جميله بتوتر:جايه اهو..
راحتلها..
جميله:ملقتش الشنطه..
مديحه:طيب يا بنتى هطلع انا هجيبها اسفه تعبتك معايا..
جميله:لا يا طنط ولا يهمك..
..
نور كانت البنت بتاعت الميكب بتحطلها اللمسات الاخيره اللي زادتها جمال على جمالها وكأنها حوريه من الجنه وطبعا التزمت انها تلبس الحجاب في يوم زي دا لأن قلع الحجاب مش هينقص من جمالها لا دا هيزيدها جمال على جمالها..
كانت متوتره وخايفه هى لسه متعرفش فارس والجواز جه فجاه هى حاسه بشعور ناحيته بس مش عارفه لي قلبها مقبوض..
قطع سرحانها وتفكيرها
رساله مبعوتلها على الواتساب..
مسكت الموبيايل وهى مستغربه من الرقم الغريب دا فتحت الرساله..
اتصدمت لما شافت فارس مع واحده تانيه وفي اوضاع مختلفه وكل وضع اوحش من اللي قبله..
وكل صورة بتشوفها بتسحب من روحها...
جميله دخلت عليها..
قفلت التليفون بسرعه من غير متشوفها..
كانت شكلها متاخد ومخضوضه وجميله كمان كانت متوتره..
جميله:قمر اووي يا نور..
بصتلها وخدت بالها من الدموع اللى متحجره في عينيها..
_مالك يا نور..
نور كانت سرحانه..
فاقت على هزة من ايد جميله
_نور يا حبيبتي مالك وشك ماله مخطوف كدا..
نور يتماسك:مفيش يا حبيبتي انا بس متوتره وخايفه 
جميله بحنان:متتوتريش يا حبيبتي وبعدين فارس باين عليه اووي أنه بيحبك ومستحيل يزعلك انا واثقه في دا..
نور:اه ماشي..
مديحه جت والكل جه واسراء كانت لابسه فستان جميل وجميله كانت جميله...
نروح عند فارس..
كان بيحط اللمسات الاخيره وهوا فرحان وحط البرفان المميز اللي بيحبه..
احمد دخل بيغني..
_افرحي يا عروسه انا العريس يا عروسه يا عروسه..
فارس ضحك على هبل اخوه..
احمد بمشاكسه:والله يا فارس وهتدخل عش الزوجيه ..
فارس براحه:مبسوط انى خلاص هكون معاها في بيت واحد دا حلمى من زمان يا احمد
احمد:واهو تتحقق يا سيدي ابقى ادعيلي بقى علشان انا اللي جمعتكوا..
فارس:اه شكرا يا اخويا..
احمد:طيب يلا علشان المأذون جه تحت..
فارس:نور جهزت..
احمد:اه ..
فارس خرج وراح ناحية الأوضه بتاعتها وكان الكل موجود..
فارس كان مبسوط جدا وشافها وسرح في جمالها..
نور كانت واقفه تايهه ومتحجره مكانها..
فارس خد ايديها والكل بدأ يزغرط فارس كان حاسس ان فيها حاجه بس قال ممكن تكون خايفه أو متوتره..
نزلوا وكان الكل متجمع وأهل البيت والبلد كلهم وكبار البلد والمأذون بدأ في الإجراءات وكان الجد قاعد على يمينه وفارس علي شماله..
وبدأ يقول ويرددوا وراه .
وانهى كلامه..
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
بداو الزغاريط والفرح والاغاني والكل بدأ يرقص ويهيص لكن نور في عالم تاني ودنيا تانيه مش عارفه اللي عملته دا صح ولا غلط مش عارفه هوا فعلا الكلام دا حقيقه والصور دي حقيقه .
كانت طول الوقت باصه على فارس بتتصفح ملامحه وتعابير وشه وقد اي هوا مبسوط بيها وبالفرح ..
*معقول لو كان بيعمل الي بيعمله دا يكون مبسوط كدا وهوا معايا!!
دمعه نزلت من عينيها غصب عنها..
مسحتها قبل ما حد يشوفها...
وجميله كانت جنبها وماسكه ايديها وبتدعمها..
حمدت ربنا أن في في حياتها صاحبه زي دي..
فارس بص عليها واستغربها واستغرب حالة السكوت اللي هى فيها..
الفرح خلص ..
فارس ونور طلعوا الاوضه..
وفارس لسه هيتكلم نور صدته
نور:لو سمحت انا عوزا انام وتعبانه طول النهار عن اذنك..
دخلت وغيرت الفستان ولبست بيجامه مريحه وخرجت ..
وكان لسه فارس واقف عالصدمه دي وكلامها وصدتوا ليها..
قرب منها:نور ..
نور بلامبالاه قعدت عالسرير ونامت..
فارس قرب منها..
_نور انا بكلمك بصيلي...
نور زقته بعيد ..
_لو سمحت متتكلمش معايا مش عوزا اشوفك انا بكرهك يا فارس بكرهك بجد..
انت وحش اووي وقاسي اووي ومعندكش قلب ولا بتحس وكل اللي قولتهولي كدب انت مش بتحبني الظاهر أن ماما كان عندها حق ..
فارس بصدمه:نور اي الكلام دا ..
نور:للاسف دي حقيقتك يا فارس الحقيقه اللي انا لسه شايفاها لو سمحت سيبني في حالى وكلها شهر وهنتطلق ...
فارس بعصبيه:هوا بمزاجك طلاق اي اللي بتفكري فيه دا انتى مجنونه..
نور قامت وقفت بعصبيه
_ايوا انا مجنونه انا مجنونه انى قبلت اتجوزك انتى وافقت اني اربط نفسي بيك وبواحد زيك مقرف ومعندكش اخلاق ولا عندك قلب ولا بتحب ..
فارس اتعصب..
وضربها بالقلم..
نور وقعت على السرير وعيطت..
فارس:الظاهر انتى امك معلمتكيش تتكلمى مع جوزك ازاي ولا تحترميه ازاي وانا بقى هربيكي واعرفك ازاي تتكلمى معايا يا نور وطلاق مش هطلق وهتفضلي هنا ومعايا انا ...
وزعق:علشان انتى ملكي انا يا نور ملكى انا ومفيش اي حاجه في الدنيا تقدر تمنعني انك تكوني ليا واللي هيعترض الطريق دا هفرمه..
انا عارف أن في حد لعب في دماغك وعارف أن دا مش انتى ...
بس هسيبك دلوقتي...
فارس سابها وخرج.. 
نور قعدت مكانها تعيط وفتحت الصور تاني وشافتها ودموعها نزلت اكتر ..
*انا عارفه انو هينكر انو هوا اللي عمل كدا انا مش عارفه اعمل اي ...
قضت باقي الليل لوحدها وبتعيط...
لحد ما نامت..
فارس جه من برا قرب الفجر..
دخل لقاها نايمه..
قرب منها..
وباس رأسها ..
*والله يا نور لاعرف مين اللي عمل فيكي كدا استنى عليا بس...
في مكان ما..
كانت لبنى قاعده مع رجب وبيضحكوا..
_اكيد الليله بقت انس عليهم دلوقتي..
وبنتك هتطلق على طول
_ايوا انا بقى هوريه ابن مديحه يهددنى انا ازاي..
_لا عاش ولا كان اللي يهددك دلوقتي الليله بقت فل عليه واتربقت فوق دماغه..
_اه هههههههههه علشان مبقاش انا لوحدي...
_اصبري عليا بس انا هوريه ..ازاي يقف قدامك ويتحداكى..
_تسلملي يا راجلى..
_بس حاولى تجيبي بنتك هنا علشان الشغل وتجيب الورث بتاعها ..
_عنيا في اقرب فرصه بس لازم نكرها فيه نهائي..
_اصبري دانا محضرلها مفاجاه..
نور صحيت من النوم لقت نفسها متحاوطه من جميع الجهات ..
فارس كان نايم ونور في حضنه وهوا متبت فيها ..
نور بدأت تعيط تاني وافتكرت اللي حصل..
فارس:مش ناويه تقوليلي اي الي حصل واي غيرك ..
نور حاولت تبعد عنه وهوا سابها..
وهى دخلت الحمام..
وهوا قام ونزل تحت بعصبية..
تليفونه رن..
الطرف الآخر:صباحية مباركه يا عريس..هههههههه..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الشخص المجهول:  صباحيه مباركه يا عريس ههههههههه
فارس اتجنن واتخض وعرف أن اللي في نور دا بسبب حد.. 
حاول يوقع بينهم
فارس طلع فوق علشان يشوف نور ويعرف اي الي حصل واي غيرها هى اه مش بتحبه بس كان حاسس انها بدأت 
تحبه لكن اللي حصل خلاها مش متقبلاه خالص وكارهاه
دخل الأوضه .
كانت نور قاعده ماسكه التليفون وبتعيط برضو
فارس دخل وشده من ايديها
 نور اتخصت من ردة فعله والله عمله فارس مسكه وبد يقلب فيه وشاف الصور وكل حاجه هوا نفسه مصدقش واستغرب ازاي يكون في صور متفبركه بالطريقه دي بصلها وهوا مش عارف يقولها اي عندها حق تعمل كدا واكتر 
نور كانت واقفه قدامه والدموع متحجره في عينيها..
نور:اكدب وقول أنه مش انت
فارس:هوا فعلا يا نور دا مش انا الصور متفبركه وواضح اووي انها متفبركه انا عمري في حياتى ما اعمل حاجه زي دي انا طول عمري بتمناكى انتى ويتمنى اكون معاكى انتى انا عارف انك مش مستوعبه بس..
نور بدموع وعياط:بس اي يا فارس انت عارف احساس أنه يخيب املك او العلاقه اللي انت داخل فيها تنهد قبل متتبني انا كنت خلاص بدأت ا..وسكتت
فارس قرب منها :كنتى بدأتى تحبيني صح 
بص في عينيها.
انتى متخيله انى ممكن احب غيرك أو اعمل كدا انا كنت كل اللي بعمله انى يدعى في كل صلاة انك تبقى ليا و معايا وتبقى مراتى انا عمري مافكرت اكلم بنت حتى واقول نزوى دا لانى كنت بخاف عليكي اووي يا نور انتى مش متخيله انا كنت عامل ازاي من غيرك بس انا عارف انو حقك تعملى كدا واكتر وانا هثبتلك أن دا كلو متفبرك وانك حكمتى عليا حكم صعب اووي مش متخيله أن يكون منك 
نور حاولت تتماسك كانت حاسه أنه هايغمى عليها هى اه حكمت عليه من غير ما تسمعه بس هى لسه مش متخيله 
انو ممكن يعمل كدا وحاجات كتير منعاها انها تفضل معاه..
نور:انا من صدمتى معرفتش اتكلم احساس صعب اووي انت متخيل اليوم اللي كنت مستنياه يبقى عامل كدا مكنتش حاسه انى عروسه كنت حاسه والماذون بيكتب الكتاب انو بيكتب نهاية حياتى كان قلبي مقبوض مكنتش اتخيل في يوم انى اتجوز واحد خاين ليظهر قدامى انو بيحبني ومن ورايا مقضيها.
نور بعياط:انت لي عملت كدا لى كداب لي اناني لى انا عملت فيك اي 
فارس بعصبيه:انتى لى مش مصدقاني بقولك الصور دا متفبركه انتى لى مش واثقه فيا وفي حبي ليكى انا مش عارف انا عملتلك اي بس عندك حق والله يا نور الايام هتثبتلك وهتعرفي وقتها انك حكمتي من غير متسألى قلبك ومن غير متفكري بعقلك وهعرفك أن اللى حاول يوقع بينا هوا موقعش بينا بس هوا حطم كل حاجه كان ممكن نبنيها سوا
نور بثبات:طلقني يا فارس
فارس:حاضر يا نور علشان العلاقه اللي تتبني على شك عمرها ما بتكمل بس اصبري شويه وانا هعمللك اللي انتى عوزاه اول ما اعرف مين عمل كدا وصدقيني عمري ما هرحمه حتى لو كانت امك
عن اذنك يا بنت عمى..
نور في بالها:انا عارفه انى ظلماك وعارفه انك معملتش حاجه بس اعمل اي الظروف اقوى منى مينفعش انت تفضل مع واحده امها كدا انا اسفه يا فارس
Flash back
نور كانت قاعده بعد ما صلت الصبح ولقت التليفون بتاعها بيرن على رقم جميله
نور:صباح الخير عامله اي 
جميله:الحمد لله يا نور
جميله:اي مالك يا نور انا حساكى تعبانه من امبارح في حاجه حصلت 
نور بعياط:اصل 
جميله اتخضت انها ممكن تكون عرفت حاجه عن امها:اصل اي يا حبيبتي اتكلمى فضفضى
نور انهارت وبدأ تحكيلها كل اللي حصل وبدأت تحكيلها عالصور
جميله:انتى غلطانه يا نور انتى كان لازم تواجهيه انا متاكده  أن فارس عمره ميعمل كدا انتى مش شايفه حبه ليكي في عينيه لو كان عمل كدا عمره ما هينكر دا وهيقول لانه مش بيخاف وكمان انتو لسه في أول العلاقه المفروض تبنيها على صدق ونقط واضحه
نور:طيب هوا مين في مصلحته يعمل كدا ومين عاوز يوقع بينا
جميله:امك مثلا
نور:اي امى ازاي..
جميله:متسبعديش اي حاجه دا غير أنها مش موافقه عالجواز وغير انها جت وعملت مشاكل وغير ال..
نور:غير اي يا جميله
جميله:غير الصور اللي شوفتها ليها عندكوا والفلاشه اللي عليها حاجات استغفر الله العظيم
نور:اي اللي انتى بتقوليه دا انا ماما عمرها متعمل كدا لا لا..
جميله:طيب انا هبعتلك الصور وكل حاجه بس توعديني تمسحيها علشان محدش يشوفها عندك
نور بدموع:ماشي
جميله بعتتلها كل حاجه 
نور شافت الصور وقلبها وجعها وعيطت اووي ثقتها في نفسها وكل حاجه اتهزت نظرتها للعالم والناس اللي حواليها اختلفت 
جميله:انا اسفه يا نور بس انتى كان لازم تعرفي حقيقه كل حاجه حواليكي ومتظلميش فارس 
نور:هى خلاص بقاش فيها فارس انتى متخيله انو لو عرف حاجه زي دي هيفضل معايا اصلا دا مش بعيد يرميني في الشارع .
جميله:لا طبعا اي التفكير دا فارس بيحبك انتى
نور':بس انا امى امى..انا مش قادره اقولها..
جميله:نور امسحى كل حاجه علشان محدش يشوفها واهدي يا حبيبتي وصدقيني فارس مظلوم
نور:خلاص يا جميله كل حاجه انتهت قبل ما تبتدئ
انا لازم اتطلق..
جميله بصدمه:اي.. انتى مجنونه ازاي دا لا طبعا
نور:طيب اقفلى دلوقتي واكلمك بعدين..
end back
نور:انا اسفه بس انا امى مخلتليش اي حاجه حلوة في حياتى..
مسحت دموعها ..
نور:انا لازم اتصرف
فارس راح البيت اللي عايشه فيه لبنى لانه عارف ومتأكد أن هى اللي عملت كدا..
فتحت الباب 
لبنى:اي يا عريس سايب عروستك يوم الصباحيه وجاي لي اوعى تكون البت فيها حاجه..
فارس:اللي فيه حاجه فعلا هوا انتى انا عمري في حياتى ما شوفت ام كدا ولا حتى في الافلام يا شيخه
لبنى:يا حرام طيب اديك شوفت
فارس:انتى عوزا اي مننا مش كفايه اللي عملتيه زمان ومش مكفيكي الصور والفيديوهات اللي ليكى معايا اللي ممكن يدخلوكى السجن في لحظه.
لبنى بلعت ريقها ورجعت لورا وهى خايفه :على فكره مش انا اللي عملت الصور دي ولا ليا دعوة خالص
فارس:امال مين 
لبنى:معرفش انا معرفش
فارس اتعصب ولسه هيمد ايده عليها لقى اللي ماسكه ايده 
.......و....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
 انا اللي عملت الصور دي ولا ليا دعوة خالص
فارس:امال مين 
لبنى:معرفش انا معرفش
فارس اتعصب ولسه هيمد ايده عليها لقى اللي ماسكه ايده 
.......و....
اتصدم لم شاف نور وهي وقفه وماسكه ايده..
نور:امى اذتك واذتني بس مينفعش تمد ايدك عليها علشان للاسف في الاول وفي الاخر هي امى 
فارس:نور انتى اي جابك هنا 
نور:فارس انا عرفت كل حاجه عرفت الحقيقه وشفت كل حاجه الصور والفيديوهات وكلو انا اسفه جدا على كل كلمه قولتهالك واسفه على اي حاجه صدرت مى غصب عني انت حقيقي من انقى الناس اللي عرفتها .
فارس:نور انتى اي بتقولى كدا
نور يتماسك:انا اسفه يا فارس انا مش هقدر اكمل معاك خوفا عليك وعلى عيالنا بعد كدا خوفا من أن حد يجرحهم بالكلام انا اللي زيي مينفعش تحب ولا تتحب
فارس:ملكيش دعوة انتى بالكلام دا انا مش عاوز غيرك من الدنيا انتى متعرفيش انا بحبك قد اي وحاربت وبحارب علشان تبقى معايا وملكى متبقيش انانيه..
نور بصت للبنى اللي كانت واقفه بتترعش من صدمتها أن بنتها عرفت عنها كل حاجه كان احساس صعب ليها انها تشوف نظره الخذلان من بنتها ليها وتتحط في الموقف دا 
نور للبنى:شابو ليكي يا امى يا امى ياللي كنتي بتخوني ابويا في وجوده وعدم وجوده يا تري بقى يا ماما انا بنته ولا بنت حرام..
لبنى قربت منها وبتعيط..
نور :بتعيطي ومفكرتيش فيا انا بقيت اشك في نفسي انى بنتك اصلا انتى اللي زيك تعمل اي حاجه علشان الفلوس
لبنى:لا يبنتي انتى بنت عبدالله انتى الحاجه الوحيده اللي حلال في حياتي علشان كدا كنت بعداكي عنى دائما
نور:دا بجد طيب شابوو ليكي يا ست الكل شكرا على جمايلك دي شكرا على الأثر اللي سبتيه لما تموتي شكرا علي احساسي انى عجزت شكرا على اللي عملتيه فيا خلتيني مش عارفه افتح قلبي للشخص اللي بيحبني من  قلبه مكنتش اتخيل في يوم انى هقف قدامك كدا بس بجد انتي اذيتيني. اووي واذيتي حياتى ومشاعري لى عملتى كدا لى ..
لبني كانت واقفه ساكته مش عارفه ترد لسانها متلجم لأن كل كلمه نور قالتها صح وعندها حق فيها هي فعلا ولا عمرها كانت أم ولا الزوجه المثاليه..
عينيها دمعت 
نور:اي دا يا ماما انتي عندك دموع زينا طلعتي بتحسي انا عوزا اقولك حاجه كمان .
انتي مهما عملتي مش هتعرفي تاخدي فلوس ولا اي حاجه حتى انا مش هتكسبيني انا عوزا اقولك حرفيا كدا وبدون مبالغه انا بقيت اكرهك حقيقي بقيت اكره نفسي علشان انا بنتك خسارة اووي بجد انتى بالنسبه ليا دلوقتي ميته 
نور سابت المكان ومشيت وفارس نزل وراها
فارس:استني يا نور انا بنادى عليكي
نور بعياط:عاوز اي مني مش كفايه خذلان كدا
فارس:بس انا مخذلتكيش انا مظلوم والله
نور:انا عارفه انك مظلوم
فارس وهوا ليحاول يلطف الجو:وعرفتي منين بقى
نور:حسيت
فارس:مانتى طلع عندك قلب بيحس اهو امال قرفاني لي من الصبح ومرمطاني وراكي مش ناويه تحنى بقى دانا ابن عمك
نور :هحاول بس موعدكش
فارس بضحك:يخربيت تواضعك يا شيخه
نور:علشان تعرف بس.....ورجعت تاني دمعت بابا وحشني اووي عوزا اروحله
فارس مسك ايديها :تعالى هخدك ليه
نور:بجد
_اه والله بجد
نور فرحت واتشعلقت في ايديه وهوا فرح لانه حس انها طفله لما تتوه من ابوها وحد يقولها تعالى هخدك ليه
خدها وراحوا المقابر اللي مدفون فيها ابوها..
وقفت قدام المكان هى وفارس وقراوا الفاتحه وهي دمعت
*سيبتني لي انا مكنتش بحب حد في الدنيا غيرك انت اللى كنت مصبرنى على كل حاجه شوفت ماما عملت اي شوفت يا بابا انت وحشتني اووي انا عارفه انك بتحبني بصت لفارس بص. يا بابا دا فارس ابن عمى اه صح واتجوزنا امبارح هوا طيب وشبهك علشان كدا وافقت اتجوزه وجده بيحبك اووي وعمو محمد ياريتك مكنت سمعت كلام ماما زمان ماما طلعت كدابه يا بابا طلعت كدابه انا حاسه بالخذلان بس انا مبسوطه انى عرفت كل حاجه ومبسوطه انى حواليا ناس بيحبوني زي عيلتي بابا انا مبسوطه اووي وسطهم نام يحبيبي وارتاح ومتقلقش عليا انا عارفه انك خايف عليا بس متقلقش انا معايا فارس وجدو.
نور قامت من مكانها 
فارس مد ايده ليها علشان تمسكها
ابتسمت ومسكت ايده وهوا بحركة منه خلاها في حضنه حاولت تبعد عنه بس هوا قالها
:دا إثبات قدام عمى انى بحبك يا نور
نور ابتسمت وحست بالأمان والدفا حقيقي ربنا بيعوضك في كل حاجه بحاجه احسن منها..
فارس:انا بحبك اووي يا نور متسبينيش انا عارف انك حاسه تجاهى بشعور موصلش للحب بس انا متاكد انى  هقدر اخليكي تحبيني
نور:انا عارفه انك هتقدر أو شكلك قدرت وانا مش عارفه
فارس:اي
نور:يلا بقى نمشي علشان الليل ليل وشكل جدي قلقان علينا
فارس:ماشي يلا
الاتنين مسيو وراحوا البيت دخلو وكان الكل قلقان عليهم دخلو وهم مبتسمين 
الجد بقلق:انتو كنتو فين
فارس:كنا بنتمشى ونور كانت عوزا تروح تزور عمى فروحنا
الجد:طيب مقلتوش لي
فارس:مفيش داعى انا معاها وكمان الموضوع جه فجاه
محمد:خلاص يا بابا سيبهم يطلعوا يرتاحو
الجد سابهم وهم طلعو..
نور دخلت خدت شاور لأنها كانت مرهقه جدا ..
خرجت كان فارس قاعد على السرير وباصص في الفون..
قامت وقفت قدام المرايا علشان تسرح شعرها.
لقته واقف وراها وماسك من ايديها المشط وبدأ يسرحلها هوا نور عوزا تقوله ابعد بس هى حابه قربه ليها واللي بيعمله معاها وبدأت تحبه وتحب كل تفاصيله ابتسمتله وهوا ابتسم
فارس:على فكره شعرك جميل اووي يا نور
نور:شكرا خلاص انا ممكن انا اخلصه متتعبش نفسك
فارس:ياريت يبقى انى اسرح لمراتى شعرها تعب دا يبقى احلى تعب دا ولا اي
نور:مراتك
فارس:اه مراتي وبالنسبه للفرح بتاع امبارح اللي قلبتيه نكد فوق دماغى دا اي
نور:ها 
فارس:ها اي ..
قرب من خدها وخد بو*سه
علشان تبقى خدودك تحمر تاني قدامى
وخلص اللي كان بيعمله ولا كأنه حاسس ولا سامع بدقات قلبها ولا حالتها اللي ميئوس منها دى..
ضحك علي شكلها وعلى استسلامها دا وخلص ونزل علشان العشا
ونور حصلته وهى مش على بعضها غير نظراته ليها وكسوفها منه
فارس حاله اتصال وكإنه كان مستني الاتصال دا
فارس :اي دا بجد اتقبض عليهم..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فارس جاله اتصال وكإنه كان مستني الاتصال دا
فارس :اي دا بجد اتقبض عليهم
نور استغربت مين دول اللي اتقبض عليهم 
فارس بص لجده ولنور بأسف 
*لبنى ورجب اتقبض عليهم في الشقه اللي عاملينها هم وناس معاهم ودلوقتي هم على زمة القضيه
نور بصتله بصدمه :انت متاكد من الكلام دا هى دلوقتي مسجونه ودلوقتي انا أمى مسجونه عيطت ووقفت فارس انت لازم تطلقني لازم 
الجد وقف :انتى مجنونه اي الكلام اللي بتقوليه دا انتى مالك ومالها
نور:مالى انها امي مش هعرف اعيش كدا انا هرجع شقتي وفارس هيطلقني وهرجع لوحدي تاني انا متعوده على كدا مش هتفرق 
فارس:خلاص خلصتي اللي عندك كل اللي همك نفسك وبس مش همك اي حاجه تانيه كل لما يحصل حاجه كلمه سهله طلقني دي صح..
نور بصتله بصدمه :انت هتستحمل تعيش مع واحده امها مسجونه في قضيه******
فارس:انا لما حبيت حبيتك انتى وانا عارف من زمان أن امك كدا وعارف كل حاجه عنها بس مقدرتش امنع نفسي انى احبك مع انى حاربت الحب دا كتير بس قلبي هوا اللي متعلق بيكي عوزا تدوسي عليه وتمشي ولا كأنك شوفتيه متعمليش كدا يا نور اعتبري انك ملكيش ام من الأساس وكملى معانا ومعايا في حضني حبيني زي مبحبك 
الجد :نور انتى يا بنتى ملكيش اي ذنب في كل اللي حصل دا متحكميش على نفسك بالاعدام وانتى حيه عيشي حياتك كان مفيش حاجه حصلت هى كدا كدا كانت سايباكي تعافري لوحدك هى ظهرت تاني علشان الفلوس وربنا خيب ظنها ووقعها في شر اعمالها وانتى خليكي مع ابن عمك انتى برضو مننا واحنا اهلك متحكميش على نفسك حكم انتى مش قده..
احمد:احنا هنا كلنا اخواتك وجميله صحبتك واختك وعندك بابا وماما بيحبوكى زينا تمام يعني ربنا عوضك عن موت عمى بينا كلنا متعمليش في نفسك كدا..
فارس خرج وقعد في الجنينه يطلع الخنقه اللي حاسس بيها
نور خرجت وراه بعد ما الكل. أقنعها انها متسبهوش وهى متاكده انها بتحبه 
قعدت جنبه 
_تعرف انى غبيه اوووي
هوا يصلها بطرف عينيه ومردش
نور:غبيه علشان عوزا اسيب اللي بيحبوني وامشي وعيطت انا انانيه اووي زي مانت بتقول انت عندك حق في كل كلمه انت قولتها انا معنديش قلب ومش بحس وانانيه ووحشه و..
فارس حط ايده علي بقها علشان يسكتها
فارس:اي اللي انتى بتقوليه دا وبعدين يستى انتى لو غبيه فأنا بحب غباءك ولو انانيه فعادي كل حاجه هتتصلح ولو مش بتحسي فانتى عنك حق
نور عضت ايده اللي هوا هوا حاططها
_انا مش بحس يا فارس
_هوا مش انتى اللي قولتي كدا
_وانت بتأكد كلامى انا زعلانه
_نعم يختى هوا مش المفروض انا اللي زعلان وانتى جايه تصالحيني هى اي الناس دي انتو اي حرام ناخد موقف منكوا
نور ضحكت على رد فعله
_الله مش انت اللي غلطت فيا
_يا حرام دانا طلعت معنديش دم 
_اه فعلا 
_نعم!
_مالك كدا روق يا ابو الفوارس كدا وخليك رويح
_ماشي يا نور شوفي بقى هتعملى اي في امتحان الميد ترم اللي عامله الاسبوع الجاي
_امتحان اي !
_الميد ترم يا حلوة
_اي دا هوا مش المفروض اني عروسه وكدا والمفروض انى مراتك وتحترمني شويه
_هوا من ناحيه انك عروسه فهوا مش باين انا شايف جعفر قاعد جنبي ومن ناحية انك مراتي فأنا مش متاكد الصراحه
نور:نعم مش متاكد ازاي والمأذون اللي كتب كتابنا دا اي كان جاي يتفسح عندنا
_لا بس مفيش إثبات على كلامك دا
نور فهمت قصده وقامت من جنبه وهوا ضحك 
_انت انت رخم وسئيل
وسابته ودخلت
فارس:متنسيش تجهزي نفسك لامتحان الاسبوع الجاي يا حرمي المصون
نور دخلت وهى بتضحك
لما بتبقى معاه بتنسي كل حاجه حصلتلها كأنه بيمحى زاكرتها عن كل اللي بيحصلها
جالها اتصال من رفيقه دربها
نور :ازيك يا جميل
جميله:نور عملتى اي يا حبيبتي قلقانى عليكي طول النهار
نور:متقلقيش يا جميله كل حاجه تمام 
جميله:وفارس
نور:فارس معايا انا متاكده انو بيحبني وانا مش هسيبه علشان حاسه ان هيكون في حاجه وحاسه انى حبيته اصلا اه وكمان عندى ليكي خبر حلو 
جميله :اي
نور هى بتتنهد بوجع:ماما اتسجنت خلاص وخدت جزاؤها
جميله:اي ازاي الكلام دا
نور:اهو ربنا وقعها في شر اعمالها الحمد لله
جميله:طيب انتى هتيجي الجامعه أمتى
نور:بكرا علشان ناقصني حاجات كتير اووي وامتحانات الميد ترم الاسبوع الجاي وكمان دي اخر سنه وربنا يستر
_ماشي يحبيبتي اسيبك دلوقتي ترتاحى وبكرا اشوفك
نور:ماشي يا حبيبتي سلام
في صباح يوم جديد
نور صحيت وكان فارس جنبها وواخدها في حضنه قامت من جنبه وهى مبتسمه وحاسه بشعور حلو اول مره تحسه
فارس بعدها قام وهى خرجت من الحمام 
نور:صباح الخير
فارس:صباح الجمال ياااه لو كل يوم الواحد يشوف القمر كدا الصبح اليوم هيبقى عسل
:نور بصتله بخجل :انا رايحه الكليه النهارده علشان عندي حاجات ناقصاني
فارس:طيب استنيني انا كمان رايح 
نور:حاضر
هوا قام ودخل الحمام وهي لبست وصلت ونزلت تستناه تحت علشان يروحوا الكليه سوا
نور نزلت وكانت مديحه قاعده والكل قاعد وكان في واحده غريبه اول مره تشوفها ومعاها بنت جميله اول مره تشوفها
نور:صباح الخير
مديحه:صباح النور يا حبيبتي تعالى سلمي على خالتو تبقى خالت فارس واختر كانت في القاهره ولسه جايه امبارح بالليل
نور قربت منها وسلمت عليها
الخاله(سحر):انتى بقى مرات فارس وبنت عبدالله 
اه وامك عامله اي
نور يتماسك:ايوا انا نور بنت عبدالله وبنت عم فارس اللي هوا جوزي
البنت اللي كانت قاعده(سهى ):ابن خالتو طلع ذوقه بلدي اوووي
نور بصت لمديحه 
مديحه :نور دي زي بنتى بالظبط وفارس بيحبها اووي يبخت اللي في حياته نور
نور ابتسمت برضا وراحت لجدها وصبحت عليه وفارس نزل
فارس:صباح الخير يا جماعه
ازيك يا خالتو ازيك يا سهى حمد الله على السلامه
سحر:الله يسلمك يا حبيبي اول ما عرفت انك اتجوزت جبت سهى على طول وقولت اجى اباركلك هوا انا عندي كام فارس
_حبيبتي يا خالتو
وقرب من نور ومسك ايديها
_يلا يا حبيبتي
نور:يلا
سحر:رايحين فين
فارس:رايح الكليه ونور رايحه علشان ناقصها محاضرات هتجيبها من صحابها وجايين البيت بيتكوا عن اذنكو
خرجوا برا 
فارس:استني هنا يا حبيبتي هجيب العربيه
نور:حاضر
سهى من وراها:شكله بيحبك 
نور بصتلها بتحدي :منا عارفه
سهى:بس مش هيكمل معاكي
نور باستغراب:لي 
سهى قربت منها بتحدي:علشان فارس دا ملكي
نور بعصبيه مش قادره تمسك نفسها 
وهوب شدتها من شعرها
و.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سهى قربت منها بتحدي:علشان فارس دا ملكي
نور بعصبيه مش قادره تمسك نفسها 
وهوب شدتها من شعرها
سهى قعدت تصوت ونور ماسكه شعرها مش راضيه تسيبه
فارس جه واتفاجئ من اللي نور عاملاه قرب منها بعصبيه وحاول يفك ايدها من شعر سهى والكل جه 
فارس:سيبيها يا نور بقى
نور:سيبني يا فارس انا سكتالها من الصبح انا برضو اللي    بلدي يابت دانتي مفيش حاجه فيكي طبيعيه كلو صناعى دانتى يبت ضاربه شعرك اكسجين
فارس حاول يفكها منها
نور:سيبني عليها دي بتقولى انك ملكها ملك مين يختى انتى مفكراه علبة ميكب بتدهنى بيها وشك
الجد زعق ونور وقفت اللي بتعمله 
الجد:فارس خد مراتك وامشو من هنا يلا
سهى فضلت واقفه تعيط ونور بتبصلها بكل شراسه 
فارس خد نور من ايديها وركبها العربيه 
اول لما ركب مات على نفسه من الضحك ونور بصتله بعصبيه
_انت بتضحك على اي
_على شكلك وانتى مسكاها من شعرها انا اول مره اشوفك كدا بجد 
_انا نفسي استغربت نفسي لقيت ايدي جايبه شعرها في أيدي ومدرتش بنفسي  بت مستفزه عصبتني عالصبح
_بس اي خلاكي تتعصبي كدا
_بتقولى انك ملكها مدرتش بنفسي بجيبها من شعرها
_افهم من كدا انك غيرتي عليا وانك بتحبيني
_لا 
_ماشي يا نور انا هخليكي تقوليها غصب عنك
نور سكتت 
هى اصلا مستغربه اللي عملته اول مره تخرج عن شعورها كدا واول مره تمسك حد تضربه كدا هى اه غيرانه عليه بس هتقوله بسهوله كدا لا طبعا !!
وصلو الجامعه 
ونور قابلت جميله 
جميله:صباح الفل عليكي
نور:صباح الخير
_مالك يبه
_نور اتنهدت وحكتلها كل اللي حصل وجميله نزلت ضحك 
_انتى يا نور انا اخر حاجه أتوقعها منك تعملى كدا
_يعني عوزاني اسكت لما تقولى كدا انتى اكتر واحده عارفه انى لما بحب حاجه مبطيقش كلمه عليها ولا حد يقربلها والبت اللي عامله زي البهلوان دي حسابها معايا الملزقه بنت الملزقه
اشوفها بس بتبصله هكلها بسناني
_جدعه يا نور
جميله بفضول:هوا هوا احمد مجاش لي لحد دلوقتي ولا مش هييجي علشان هي هناك
 نور:لا هتلاقيه جاي في الطريق متقلقيش هوا محدش طايقها هناك اصلا انا مش عارفه اي جابهم دول
جميله:لا اهدي كدا علشان فارس ميزعلش منك
نور:مش هقدر امسك نفسي لو بصتله انا واثقه أن فارس مش هيبصلها بس برضو البت مغريه وعامله انتفاخات وارتفاعات وانا خلاص هنفجر
جميله:طيب متدلعى زيها وادلعى على فارس قدامها اثبتلها انها متقدرش تاخده منك
نور:عندك حق انا هعمل كدا بس خايفه فارس يستغل كدا
جميله:ازاي
نور:يلا يا جميله نروح نشوف جدول الامتحانات
راحوا يشوفوا الجدول جميله فضلت تتلفت حواليها يمين وشمال
نور:مالك يا بنتى
_احمد مجاش يا نور انا خايفه للبت دي تعلقه
نور:لا متقلقيش هى مركزه مع فارس وانتى عارفه أن احمد اتغير 
_مش عارفه بس قلبي مش مرتاحلها
نور:متقلقيش يا حبيبتي 
فارس جه عليهم
_نور يلا علشان نمشي 
نور بلامبالاة:مش دلوقتي عوزا اقعد مع جميله شويه
فارس:معلش يا جميله انا تعبان وعاوز نور 
جميله:خلاص يا نور روحي
نور مشيت مع فارس وهوا مسك ايديها قدام الجامعه كلها علشان يعرفهم كلهم انها بقت ملكه ومراته
وصلو البيت ودخلوا ونور شافت سهى قاعده بمياعه
قربت من فارس وتبتت فيه وفارس ابتسم وعرف انها عوزا تغيظها وحاول يستغل الموقف .
لف ايده حوالين وسطها ودا زود من توترها
خدها وطلع عالسلم والجد نادي على نور
_نور اطلعي ارتاحى وتعاليلي علشان عاوزك
نور:حاضر يا جدو
سهى كانت بتراقبهم وهي متغاظه من نور
دخلو الاوضه ونور حاولت تبعد عنه وهوا منعها انها تبعد
_فارس ابعد
_وهوا اللي قربتك مش انتى اللي قربتي من مزاجك
نور:ها
فارس:ها اي 
نور:دا بس علشان البت العقربه اللي تحت دي 
فارس:وانا موافق
نور:موافق على اي
فارس:موافق انك تغيظيها دا دليل انك بتحبيني
نور:طيب ابعد بقى
فارس:مهو مش بمزاجك
نور زقته بكل قوتها وبعدت ودخلت الحمام وخدت شاور وخرجت..
وخرجت برا الأوضه
فارس:مسيرك هتقعى يا جميل
نزلت لجدها
الجد:تعالى يا نور
خدها ودخلوا المكتب
نور:في اي يا جدو
الجد:عاجبك اللي عملتيه الصبح دا
_جدو انت متعرفش حاجه دي بتغيظني وبتقولي أن فارس ملكها بنت المقشفه وانا شكلى بيئه اللي ضاربه اكسجين دي
الجد ضحك
_مانتى طلعتي بتحبي فارس اهو
نور:معرفش يا جدو انا لقيت نفسي بجيبها من شعرها ولو شفتها قدامى تاني مش هقدر امسك نفسي 
الجد:بصي انتى عندك حق في كل دا بس هى ضيفه عندنا مينفعش كدا
نور:ضيفه تقعد بادبها وليها احلى ضيافه غير كدا اعذرني يا جدو عاللى هعمله
مديحه جت وقالتلهم أن الاكل جاهز 
نور خرجت وهى ماسكه نفسها وفارس كان قاعد ولسه سهى جايه تقعد جنبه نور قربت وشالت الكرسي من تحتها وهى وقعت
سهى:انتى حماره مبتفهميش
نور:اسفه بس دا مكانى وابتسمتلها
معلش يلا روحي اقعدي جنب ماما
سهى سابتها وراحت جنب امها
وفارس ضحك ونور قعدت جنبه
وهي متغاظه
فارس قرب من ودنها
_عجباني اووي الغيره دي
نور:لا دي مش غيره انا بحافظ على كرامتى بس وانت شكلك مبسوط بوجودها
فارس:اه جدا
نور بغيظ ضربته في رجله
فارس:بقيتي عصبيه اووي وسرسه
نور:وهبقى اكتر من كدا على اللي هيجي عليا وعلى كرامتى
سحر اتكلمت:وانتى بقى يا نور بتدرسي اي
 نور بسماجه:انا اداب علم نفس في اخر سنه 
سحر:اممم ربنا معاكى يا حبيبتي ناويه بقى على دكتوراه
نور:اه طبعا علشان افتح عياده لاصحاب النفوس المريضه
سحر وسهى بصولها بعصبيه وكملوا اكل بسكوت وفارس وجدو ومديحه ومحمد وأحمد بصوا لبعض وضحكوا
نور خلصت اكل وقامت 
الجد:مالك يبنتى
نور:مفيش يا جدو انا شبعت هطلع علشان ورايا مذاكره
فارس هوا كمان قام معاها 
وسهى بصتلهم بعصبيه وهم طالعين
احمد قرب على ودنها
_متحاوليش للاسف بيحبوا بعض اووي
والكل قام وفضل هي وامها
سهى لامها:شوفي اللي جايين نعمله احنا جينا اتهزقنا
سحر:انتى شكلك مش هتعرفي توقعى فارس فاي رايك في البديل
_قصدك مين
سحر:انتى فاهمه
سهى :احمد!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سحر:انتى شكلك مش هتعرفي توقعى فارس فاي رايك في البديل
_قصدك مين
سحر:انتى فاهمه
سهى :احمد
سحر:ايوا احمد 
سهى:بس انا مش بحبه
سحر:وانا مش بقولك حبيه انا بقولك توقعيه وتتجوزيه مهو العز دا مش هيروح للغرب وانتى قاعده وبعدين بعد الجواز اعملى اللي انتى عوزاه بس تكونى نولتى حاجه منهم 
سهى بتوتر:بس احمد فاهمني اووي وعارفه انو مش هيقع بسهوله
سحر:جربي مش هتخسري حاجه وانتى عارفه انو بتاع بنات وهيجي بسرعه
سهى:حاضر هجرب
سحر:بس برضو مش هخلى البت دي تتهنى لفارس
سهى:ازاي
سحر:هقولك
في الاوضه عند فارس ونور
نور بعصبيه:انا مش هستحمل اشوف البت المسهوكه هنا كتير شكل حضرتك عاجبك قاعدتها هنا 
فارس بهدوء:وانتى مالك متعصبه كدا لي هي مضايقاكي
نور بعصبيه اكتر:منرفزاني ومعصباني ومش طايقاها شكلها عجباك
فارس بثقه:انتى عارفه انى دي مش ذوقي
نور:بص يا ابن الناس انا اه اسمي نور بس لما بقلب وحد بيجي عليا ببقى ضلمه انت فاهم 
ولسه هتمشي رجعت تاني وبصتله
اشوفك بس باصصلها ولا بتتكلم معاها
فارس وهوا باصص في عينيها:ها هتعملى اي 
نور بتوتر:انا حذرتك وخلاص هه ووسع كدا 
فارس:لا مش هوسع واللي عندك اعمليه عاوز اشوف وشك التاني
نور:اااااا لما يحصل حاجه هوريهولك وسع بقى دلوقتي
فارس:اممممم ماشي وقرب منها وخطف بوسه من خدها وقال بهدوء
قولتلك متحمريش قدامى تاني انتى اللي مصره وابتسم وخرج
نور وقفت ومش عارفه تسيطر على قلبها اللي بيدق ولا عقلها اللي بدأ يفكر فيه في كل الأوقات فارس دخل حياتها شقلبها ولغبطها
احمد كان واقف في البراندا بيكلم جميله
جميله:وانت بقى حضرتك مجتش النهارده الجامعه لي ها
احمد:اسف والله مصحتش الا الضهر وكان نفسي اجى علشان اشوفك بس معرفتش
جميله بكسوف:تشوفني 
احمد:اه 
جميله اه صحيح هي مين البنت اللي نور حكتلي عنها النهارده دي
احمد:انهى بنت
جميله:اللي قاعده عندكوا
احمد:اه دي سهى بنت خالتى
جميله:اه سهى بنت خالتك طيب ابقى خلي بالك هه انت فاهمني كويس
احمد:جميله انتى لي مش مصدقه اني خلاص اتغيرت ومش بحب غيرك وان كل اللي هنا عارف انى بحبك وجدو قالي بعد الامتحانات هنتقدملك ولا سهى ولا عشره زيها يملو عيني انتى بس االلي حبيتك
جميله:خلاص والله اسفه هعيط 
احمد بضحك:صعبت عليكي
جميله:امال بس بقولك اي انا عوزاك تفهمها انها لو حامت حواليك اصل انا عارفه الصنف دا كويس فهمها أن في واحده في حياتي مش هتكتفي انها تجيبها من شعرها بس زي نور لا انا هعمل افظع من كدا
احمد:هتعملى اي
جميله:ممكن اقتل عادي اشنق عادي جدا انت لسه متعرفنيش
احمد:لا خلاص مش عاوز اعرف
جميله:طيب سلام دلوقتي علشان عندى مذاكره وانت ذاكر يا استاذ ومتخرجش من الاوضه يوصلي بس انك كلمتها
احمد:حاضر والله بس متقلبيش كدا يا كابتن
جميله:سلام
احمد:سلام يا قلبي
سهى دخلت على احمد وهوا بيقول سلام يا قلبي وبيقفل مع جميله
سهى بفضول:هى مين دي اللي قلبك 
احمد:وانتى مالك خليكي في حالك يا سهى وبعدين انتى اي اللي جابك هنا
سهى:حق عليا انى جايه تقعد مع بنت خالتي شويه زي زمان
احمد:اديكي قولتي زي زمان يعني خلاص انتى كبرتي دلوقتي ومينفعش تقعدى معايا ولا تكلميني مفيش حاجه بتربطني بيكي
سهى:يعني حرام ليا وحلال اللي لسه كنت بتكلمها
احمد:ايوا حلال علشان هى شهرين بالظبط وهتبقى مراتي اظن انك متعرفيش حاجه زي دي بس اديني عرفتك وكل البيت عارف انى بحبها وأنها هتبقى مراتي واتفضلي بقى اخرجي برا علشان هى بتغير عليا
سهى بغيظ:ماشي يا احمد
وسابته وخرجت
وأحمد يصلها بقرف ودخل وراح الاوضه بتاعته
نور كانت قاعده بتذاكر 
شويه تذاكر وشويه تفكر في فارس اللي مجننها وواخد قلبها دا 
وعملت زي ما كلنا بنعمل وقت المذاكره صح :نامت على الكتاب 
فارس دخل الأوضه لقاها نايمه وفي سابع نومه قرب منها وشال الكتاب ونيمها في الوضعيه الصح وباسها من راسها وسابها تنام 
وهوا جاب كتاب بيحبه وقعد يقرأ شويه وغلبه النعاس ونام.
تاني يوم نور صحيت وهى مصدعه اووى ولقت نفسها نايمه على السرير لوحدها مش عارفه هى نامت امتى ولا اي الي حصل
*انا اي اللي جابني هنا والساعه كام
بصت في الساعه لقيتها ١٢الظهر
*ياااه هوا انا نمت كل دا 
قامت ونزلت
دخلت المطبخ وكانت مديحه فيه
نور:صباح الخير
مديحه :صباح الفل اي النوم دا كله
نور وهى بتناول:تصدقي أنا محستش بنفسي ولا اعرف انا نمت امتى ولا اي حاجه ومصدعه اوووي
مديحه بحنيه:طيب يا حبيبتي افطري وانا هعملك قهوه تظبطلك الدنيا
نور:بجد تسلم ايدك يا ماما
نور خدت الفطار وخرجت تفطر برا 
سهى دخلت المطبخ 
سهى: صباح الخير يا خالتو تحبي اساعدك
شافتها وهي شايله القهوة
سهى بمسكنه:مودياها فين
مديحه:لنور يا حبيبتي بتفطر برا
سهى:لا عنك انا هوديها
مديحه:ماشي يا حبيبتي تسلمي
سهى خرجت بيها ووقفت وطلعت حاجه من جيبها وحطتها فيها و.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سهى خرجت بيها ووقفت وطلعت حاجه من جيبها وحطتها فيها و.....
خرجت راحت لنور اللي كانت قاعده بتفطر ومش واخده بالها من العقربه اللي جايه عليها
سهى بامتعاض:خدى القهوة اهى طنط مديحه بعتهالك
نور باستغراب:وجيباها بنفسك لا انتى سخنه يا سهى يا حبيبتي
سهى:لا أصلي مش بحب اشوف خالتو واقفه ومساعدهاش
نور:لا فيكي الخير الصراحه بنت اخت ممتازة
نور مسكت الفون وكلمت جميله وسهى واقفه
نور:ايوا يا جوجو يا حبيبتي
جميله:مالك يا بت مش عوايدك
نور:معرفتش اجى كنت نايمه فارس انتى عارفه فارس بقى بيحب يسهرني معاه 
اي بجد انتى وأحمد مع بعض وهتتغدوا سوا يا روحي عقبال كدا ما تيجي تعيشي معانا هنا وتنوري البيت 
جميله مكنتش فاهمه اي حاجه بس حست أن في حد واقف جنب نور وحاولت تجاريها في الكلام وهى مش فاهمه
سهى كانت واقفه بتغلي
*اه يعني البت اللي بيحبها احمد تبقى صحبتها ماشي يا نور انا وريتك
سهى اول ما مشيت نور اتعدلت في الكلام
نور:اهى العقربه مشيت 
جميله:مين دي
نور:هوا في غيرها اللي بتتمحلس عوزا تتجوز اي واحد فيهم كأنها واقفه في اوكازيون
جميله:عوزا تتجوز مين لامؤاخذه
نور:حاليا حاسه انها قلبت على احمد
جميله:نعم دانا اجى اجيبها من شعرها هي شايفاها سايبه ولا اي
وسكتت
نور هوا ممكن احمد يسيبني ويتجوزها علشان هى بنت خالته 
نور:صبرني يا رب اقفلي يا جميله احسن اجى اكسر دماغك
جميله:في اي طيب انتى مش شايفه انتى بتقولى اي 
نور:مهو انا بقولك كدا علشان نخطط ونشوف هنطفشها ازاي
جميله:وانا معاكي في اي حاجه
نور:متقلقيش هطفشها اقفلي دلوقتي وبليل هكلمك ونشوف هنعمل اي
نور قفلت مع جميله 
ومسكت فنجان القهوه وبدأت تشرب فيه يتلذذ
وبعدها حست بتقل في دماغها بس مدتش اهتمام
شالت الاكل ودخلته المطبخ 
مديحه:ها يا حبيبتي بقيتي احسن
نور:اه يا ماما بس حاسه بتقل في دماغى حاسه عوزا انام تاني
مديحه:طيب يا حبيبتي اطلعى ترتاحي
نور:لا انا هطلع اذاكر 
مديحه:طيب يا حبيبتي ربنا معاكى
نور طلعت ومسكت الكتاب وحست عينيها بتزغلل ونامت مكانها محستش بنفسها
سهى كانت واقفه عالباب بتبص عليها بتلذذ وحقد 
*علشان تبقى تعملى نفسك شبح عليا نوم العوافي يا قطه 
وضحكت عليها ونزلت ..
فارس جه من برا وسأل علي نور وأمه قالتله انها طلعت تذاكر 
مديحه:اطلع يا حبيبي غير وانزل علشان الغدا انت ونور
فارس طلع ودخل الأوضه لقى نور نايمه في سابع نومه استغرب لما شافها كدا واستغرب حالتها ونوبه النوم اللي مسكاها دي
فارس قرب منها
فارس:نور اصحى
نور لا حياة لمن تنادي
فارس كرر كلامه تاني ونور لسه مفاقتش
حس أن فيها حاجه 
جاب ميه من جوا ساقعه وحاول يصحيها بيها 
نور صحيت وهى مخضوضه وقعدت تعيط 
نور:انا فين 
فارس:انتى مالك بقيتي تنامي كتير كدا لي 
نور بعياط:انا مش حاسه بنفسي المفروض اني طالعه اذاكر مش عارفه مالي
فارس يصلها بحنان وقرب منها وخدها في حضنه
نور:انا تعبانه اوووي وحاسه انى هموت انا مش عارفه مالى 
فارس:اهدي يا حبيبتي انتى بس هتلاقيكي تعبانه شويه ممكن برد أو حاجه
نور:لا انا كويسه انا حتى شربت قهوة الصبح علشان افوق شكلها نيمتني
فارس بضحك:هوا انتى من الناس دي 
نور:مين
فارس_اللي بياخدوا القهوه وينامو هى فيها بنج
نور:مش عارفه سيبني انام شويه
فارس لا قومي خدى دش وانا هستناكي
نور :حاضر
دخلت خدت شاور ساقع وخرجت
فارس:حاسه نفسك احسن ولا
نور:شويه
فارس:طيب يلا يا حبيبتي البسي عقبال مخلص 
نور:حاضر
فارس دخل الحمام وخرج مبتسم ولسه هيتكلم لقي نور نايمه
قرب منها:نور نور
نور مردتش عليه
واسراء جت تناديله ونزل معاها وهوا مستغرب التصرف اللي نور عملته دا.
نزل والكل سأله عليها قال إنها نايمه وتعبانه وشكلها عندها دور برد
سحر:او يمكن حامل الله اعلم
فارس:لا مش حامل 
سحر:لي هي مش بتخلف
فارس بتوتر:لا اصلها مظبطه انها تخلف بعد الامتحانات
سحر:بس عادي مفيش مانع انو يحصل
فارس :اه تمام
سهى جت قعدت جنب فارس وكأنها لما صدقت وبدأت تتمحلسله وهوا مش معاها اصلا دماغه كلها راحت عند نور اللي نايمه فوق ..
طلع ولقاها برضو نايمه وبص على وشها البرئ 
فارس:اكيد انتى مش حامل ولا الكلام دا انتى تعبانه بس
قعد يتأملها فتره وبعدها راح في النوم
صحي الصبح وحاول يصحيها وصحيت
فارس:قومي يا حبيبتي اكشف عليكي انتى بقالك يومين نايمه
نور:انا تعبانه اووي يا فارس وجسمي همدان وصداع 
فارس:طيب قومي يا حبيبتي هخدك اكشف عليكي 
نور:حاضر
قامت ولبست وراحت معاه
وكان وراهم طبعا العقربه مبتسمه أن خطتها ماشيه تمام
فارس خدها وكشف عليها والدكتور طلب منهم تحاليل 
عملوها بس مش هتظهر الا بليل
فارس:خلاص هنيجي لحضرتك بكرا تكون التحاليل طلعت
الدكتور:تمام
 وانا برضو هبعتهالك بليل على الايميل وهكتبها دلوقتي مسكن امن علشان الصداع دا لحد منعرف السبب
فارس:تمام شكرا يا دكتور
نور وفارس خرجوا وهوا خدها مكان يقعدوا فيه شويه وكان طول الوقت ماسك ايديها مسبهاش
نور:انا خايفه يا فارس يكون عندي حاجه
فارس:متخافيش يا حبيبتي بعد الشر عنك هوا هيطلع دلع مذاكره انا عارف
نور بقلق:يارب
يلا انا عوزا اروح
فارس استغرب خوفها وتوترها دا 
نور كانت حاسه ان في حاجه غلط هتحصل علشان كدا كانت متوتره وقلقانه
في عقل بالهاانا قلبي مش مستريح مش عارفه مالي 
روحوا ونور قعدت مع العيله شويه وجدها وقلبها مقبوض وحاسه انها عوزا تعيط.
الليل جه وفارس حاله مسدج على الفون بتاعه كانت من المعمل.. 
واتفاجئ من اللي شافه.....
_اي حامل!!!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الليل جه وفارس حاله مسدج على الفون بتاعه كانت من المعمل.. 
واتفاجئ من اللي شافه.....
_اي حامل!!!!!
فارس اتصدم ازاي حامل ازاي دا لا اكيد التحاليل فيها حاجه انا استحاله اشك فيها لا مش هاخدها بذنب امها لا نور بريئه انا متاكد انا لازم اروح المعمل واتاكد بنفسي بكرا الصبح بس انا مش هقدر استنى انا حاسس اني عاوز أولع في كل حاجه حواليا 
قعد وحط راسه بين ايديه حاسس ان جواه نار مش هتبرد الا لما يعرف الحقيقه مش عاوز يظلمها علشان ميخسرهاش للابد ...
نور دخلت:مالك يا فارس في حاجه الدكتور بعتلك التحاليل
فارس وهوا يبعد عينيه عنها:لا يا نور لسه مبعتهاش بكرا هروح بنفسي اجيبها انتى حاسه انك احسن دلوقتي
نور:اه شويه بعد ما شربت كوبايه قهوه
فارس:مش ملاحظه انك بقيتي تشربي قهوة كتير
نور:اعمل اي الصداع اللي في دماغى هيموتني بس حاسه ان القهوة المرادي مفعولها قوى ومصحصحاني
فارس بقلق:ازاي يعني
نور:يعني حاسه ان مزاجى عالى وجوايا طاقه مش عاديه مستغربه نفسي اووي انا في العادي مكنتش كدا
فارس بشك:طيب يارب دايما يا حبيبتي قام من مكانه
نور وقفته:رايح فين 
فارس باستغراب:هنزل اجيب كتاب وجاي 
نور وقفته بعياط:متسبنيش لوحدي علشان بخاف
فارس باستغراب:انا هنزل تحت وجاي على طول متقلقيش 
نور:لا خدني معاك
فارس:خلاص مش هنزل خالص
قعد وهى قعدت جنبه ومسكت ايده
فارس حس انها مش على طبيعتها وان فيها حاجه مش طبيعيه
فارس:انتي فيكي حاجه يا نور حاسه بايه
نور بهلوسه:حاسه انى بحبك اوووي متبعدش عني يا فارس
وحطت راسها على كتفه ودا اكدله انها شاربه حاجه او بيتحطلها حاجه في القهوة أو القهوة دي اللي بتعمل كدا !!
فارس:وانا كمان يا حبيبتي بحبك وعمري ما ابعد عنك يلا بقى علشان تنامى
نور:بس متبعدش عني ماشي
فارس:ماشي
فارس خدها في حضنه ونيمها وهوا بيفكر اي اللي بيحصلها دا وان دي مش طبيعتها
فارس لنفسه:انا كنت هظلمها لو كنت واجهتها بالحقيقه الحمد لله انى قدرت امسك نفسي والا كنت خسرتها بقيت عمري وانا متاكد ان نور عمرها متعمل كدا لو كنت شاكك فيها لحظه مكنتش اتجوزت..
فارس حس أن في خيال واقف في البراندا بيتسنط عليهم
ساب نور وقام من مكانه واتسحب علشان مياخدش باله فتح البراندا وفجأه مشافش حد 
فارس:اكيد دي مش تهيئات اكيد في حد هوا اللي بيعمل دا كله وفي البيت هنا ومسيري هعرفه
نور صحيت الصبح
وكان فارس نايم
نور:هوا انت كل يوم تنيمني في حضنك كدا والله عيب 
وسع كدا بعضلاتك دي هتسد علينا البيت بعد كدا قال عاملى سكس باك قال اتاري البنات بتقعد تعاكسه في الجامعه
اااه يا دماغى عالصداع دا انا شكلى بقى مدمنين والله
بصت لنفسها في المرايا:لا انا فعلا شكلي بقى بشع اي دا مين دي 
فارس صحي وقعد يضحك عليها 
مش عارفه دي مين
دي نوري يا ستي
نور بدموع:انا بقيت شكلى بشع شكل الصداع خرط على عيني 
فارس بضحك:الصداع اي يا حبيبتي
نور :انت بتضحك اه مهو انت هتطلقني وهتتجوز واحده تانيه احلى مني ولا اقولك اتجوز بنت خالتك العقربه دي من ساعت مجت عندنا هنا انا جالي صداع وسع كدا 
فارس بتفكير وكأن نور جاوبت على كل اسألته من غير متاخد بالها
بنت خالتك 
فارس:انا ازاي مشكتش في خالتي نفسها وطول اللي بقنع نفسي أن نور معملتش حاجه
انا لازم اروح للدكتور حالا 
لبس وخرج 
وراح المعمل 
دخل وقال:انا عاوز اقابل الدكتور المسئول هنا
الموظف:الدكتور لسه مجاش وميعاده مش دلوقتي
فارس بعصبية:طيب هات عنوانه وانا هروح اجيبه انا عاوز اعرف التحاليل اللي بتتعمل هنا بناء على اي
الموظف:لو سمحت وطي صوتك في ناس هنا انا مش فاهم حضرتك بتتكلم عن اي
فارس:انا كلامي مش معاك انا كلامى مع الدكتور 
الموظف:طيب استنى حضرتك والدكتور زمانه جاي
فارس:لا انا مش هستني اتصل بيه يجي حالا
الدكتور دخل :اي في اي يا محمد اي الزعيق دا
مين حضرتك
فارس:انا اسمي فارس محمد المغربي وامبارح زوجتي جت تعمل تحاليل عند حضرتك هنا التحاليل بتقول انها حامل
الدكتور ببلاهه:طيب وفيها اي
فارس بزعيق:هتبقى حامل ازاي وهى لسه عذراء
الدكتور بصدمه:اي ازاي دا حصل انا مش فاهم
فارس طلع صورة التحاليل اللي اتبعتتله والدكتور اتاكد انها هى 
الدكتور:استنى هنا وانا جايلك حالا 
الدكتور دخل 
وفي واحد تاني جه سال على الدكتور برضو وقعد يزعق
:ازاي انا مراتي جايه تعمل اختبار حمل والاقي النتايج دي 
انتو الاجهزة بتاعتكوا بايظه ولا اي
الدكتور خرج برضو عالصوت دا وفارس قام من مكانه بعد ما سمع كلامه واتاكد أن التحاليل اتبدلت
الدكتور:انا اسف جدا ليكو امبارح كان في ضغط شغل وحصل لغبطه في العينات انا اسف جدا ليكوا مش عارف اقولكوا اي 
فارس بعصبية:انت تعرف انك بغباءك دا كنت هتخسرني حبيبتي سبحان من خلاني ماسك اعصابي 
الدكتور بأسف:انا اسف جدا ليك
الراجل التاني:انت كدا كنت هتخرب بيتين وخلتني اشك في مراتي انها بتتعاطى حاجه 
فارس باستفهام ازاي
الرجل:انا دكتور ولما التحاليل جاتلي لقيت أن في نسبه كبيره من المخدرات في التحاليل دي يعني اللي بياخدها بياخد جرعات كبيره ومكثفه وممكن تكون من فتره قريبه 
فارس:يعني دي التحاليل بتاعت مراتي بس انا مش فاهم ازاي 
الرجل:ممكن يكون بتاخدها في اي مشروب علشان النوع دا بيزيد ويبقى اقوي مع المشروبات وخصوصا القهوة بيكون مضاعف
فارس:يعني هوا اللي بياخده بيكون تعبانه ومصدع دايما
الرجل:اول يوم او يومين وبعد كدا بيتعود وبيقلب عكس بيزود الحاله المزاجيه وكل حاجه
فارس مشي وهوا متعصب
وراح البيت وكانت نور قدامها كوبايه قهوة ولسه هتشربها
فارس خدها من ايديها ورماها عالارض..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وراح البيت وكانت نور قدامها كوبايه قهوة ولسه هتشربها
فارس خدها من ايديها ورماها عالارض..
نور:انت اي اللي بتعمله دا
فارس بعصبية:اسكتى انتى متعرفيش حاجه 
مين اللي بيديكي القهوة دى ومن امتى بتشربيها
نور باستفهام:لي
فارس:ردي وانتى ساكته
نور بخوف:طنط مديحه بتدهالى علشان الصداع وبعدها برتاح
فارس:نعم مين أمى اللي بتديهالك متاكده
نور:ايوا والله حتى اسألها
فارس :منا هسالها
فارس دخل وعينيه كلها شرار وكأنه هيقتل حد 
_يا امي 
مديحه كانت قاعده في الصاله قدام التليفزيون
فارس قرب منها 
فارس:هوا حضرتك اللي بتدى لنور القهوة اللي بتشربها دي
مديحه باستفهام:ايوا يا ابني لي
فارس:انتى ازاي انتى عارفه أن القهوة اللي نور بتاخدها فيها ماده مخدره يعني لو كانت خدن كوبايتين كمان كانت بقت مدمنه انتى ازاي مخدتيش بالك ولا ازاي عملتي كدا
فارس صوته بدأ يعلى والكل اتجمع وسهى وسحر والجد
وأحمد واقف مش فاهم حاجه
الجد:في اي يا يحيي بتزعق كدا لي ولأمك انت اتجننت
فارس:يا جدي انت مش فاهم حاجه
الجد:فهمني طيب ومهما هى عملت مش من المفروض تعمل اللي بتعمله دا
فارس حكاله كل حاجه بس طبعا مقالوش على التحليل المزور وشكه في نور 
الجد:اي دا ازاي الكلام دا 
فارس:للاسف علشان كدا بسأل أمى ومتعصب
قرب من أمه:انا متاكد انك متعمليش كدا بس ازاي وصلت الماده المخدره دي ليها انا عرفت انها خطيره اووي 
انا اسف بس انا متعصب نور قربت منه 
_فارس هوا انا كدا مدمنه يعني باخد ماده مخدرة
فارس يتماسك:لا يحبيبتي انتى كان ناقصلك جرعتين كمان وتبقى مدمنه انتي دلوقتي ما عليكي غير انك متشربيش حاجه من هنا تاني انا اللي هجيبلك كل حاجه وان شاء الله مفيش حاجه
احمد بص لسهى وقرب منها
وهمس:انا متاكد مليون في الميه انك انتى اللي بتحطي الماده دي
سهى:طيب وانا هجيبها منين هوا انت شايفني مدمنه
احمد بذكاء:وانتي مش شايفه نفسك ولا اي دانا حتى مصورك فيديو يعجبك اووي وانتى بتسحبي بس اي يبت طلعتي خبره 
سهى بتوتر:انت كداب فين الفديو دا
احمد:تؤ تؤ انا مش كداب انتى اللي كدابه والفيديو مش هوريهولك انا هوريه لفارس وهوا يبصرف معاكى يا حلوه
سهى بتوتر اكتر:انت بتعمل كدا لي
احمد:مش هرد عليكي وهوريهم فضيحتك ودلوقتي
احمد اتكلم:فارس ممكن اقول حاجه او اوريلك حاجه
فارس:قول
في العموم محدش هنا في البيت بشرب سجاير حتى يعني اكيد اللي يكون جايب ماده زي دي يبقى مجربها أو اكيد بيتعامل مع اللي بيبيعها واكيد يعني امك اللي مبتخرجش من المطبخ دي تكون عارفه ناس زي دي اكيد اللي عارفهم حد مننا بس 
وغمزله:يكون بيسحب وجامد اووي حد عنده مزاج عالى
فارس:أنجز يا احمد 
احمد:بص انا خلصت كلام جه بقى وقت اني اوريك
احمد طلع من جيبه الموبايل وطلع الفيديو
قرب منه وشغل الفيديو ا
احمد:اتفرج 
فارس شاف سهى وهى قاعده وقدامها  ماده بيضه وبتسحب منها بشراهه وكأنها مدمنه بقالها سنوات واللي زاد انها متصورة هنا في بيتهم 
الصدمه لجمته ولجمت كل اللي واقف وكل اللي معاهم والجد خد منه الموبايل وشافها
فارس يصلها:انا كنت شاكك فيكي بس متوصلش بيكي للدرجه دي
سحر:انتى يا سهى بتعملى كدا مدمنه يا سهى يا حسرة قلبي يا خسارة تربيتي فيكي
الجد:انتى لي يبنتي بتعملى كدا وبتعملى في نفسك كدا دانتى ابوكي راجل غلبان وبيبنيلك مستقبلك ميستاهلش منك كدا 
سهى واقفه ومش عارفه تقول اي كل اللي عملته انقلب ضدها كانت منتظره أن فارس يجي يضرب نور ويطلقها بس اللي حصل العكس
فارس قرب منها بكل عصبيه
_نور عملتلك اي علشان تعملى فيها كدا وتدمريها انا لولا انى خدتها وعملنا التحاليل دي كانت زمانها زميلتك في الكار صحيح من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
نور كانت واقفه تعيط على اللي كان هيحصلها كانت بتتخيل نفسها ورسمت سيناريوهات وحاجات كتير ربنا نجاها منها
نور قربت منها:هوا انا عملت اي فيكي علشان تعملى كدا 
سهى بصتلها بغل:انتى بالذات متتكلميش مش عوزا اسمع صوتك انتى عامله نفسك بريئه وانتى ميه من تحت تبن سبحان من نجاكى منى انا كنت ناويه على موتك يا نور ناويه اموتك نهائي انا بكرهك
فارس بعصبيه ضربها بالقلم انتى مجنونه ومحتاجه تتعالجى وانا هجيبلك اللي يعالجوكي
وبص لخالته
فارس:تختاري أن بنتك تتسجن ولا تتعالج؟
سحر بدموع:تتعالج يا ابني
فارس:احمد شوفلي احسن مصحه وهات العنوان ورقم التليفون
فارس خد سهى من ايديها وهى بتعيط وبتزقه
سهى:مش هتعالج انتو مالكو بيا سيبوني وبتعيط وتعلى صوتها انا بكرهكوا كلكوا بكرهكوا
نور قربت من مديحه وحضنتها
مديحه:انا اسفه يا بنتي كنت بديكي السم بايدي دي انا مش هسامح نفسي
نور:متقوليش كدا يا ماما ومتتأسفيش انتى عارفه انتى عندي اي وانا عمري في حياتى ما اشك فيكي انتى 
مديحه:بنت اصول يا بنتى فعلا انا اخترت مرات ابنى صح وفارس اختياره صح
نور:حبيبتي يا ماما
نور قربت من فارس ومسكت ايديه
وهوا يصلها
نور. بدموع:شكرا
فارس مسح دموعها:على اي
_على وقوفك جنبي وحمايتك ليا وفوق كل دا ثقتك فيا انا مش عارفه اقولك اي انت حقيقي عوضتني عن حاجات كتير اووي كنت مفتقداها
فارس:طيب مش ناويه تحنى بقى وتقوليها
نور بخجل:مش دلوقتي لما يجي وقتها
فارس:وامتى دا بقى
في الوقت دا جت عربيه الاسعاف أو بمعنى أصح عربيه المصحه وكل البلد مستغربين اي العربيه دي واي جابها هنا البلد؟
فارس استقبلهم وهم وقفوا منتظرين الشخص اللي هياخدوه
فارس دخل الأوضه اللي حابس فيها سهى 
فارس بصدمه:هربت!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الوقت دا جت عربيه الاسعاف أو بمعنى أصح عربيه المصحه وكل البلد مستغربين اي العربيه دي واي جابها هنا البلد؟
فارس استقبلهم وهم وقفوا منتظرين الشخص اللي هياخدوه
فارس دخل الأوضه اللي حابس فيها سهى 
فارس بصدمه:هربت!!!
فارس خرج وقال لجده 
الجد:اكيد مبعدتش الحقوها أخرج دور عليها انت وأحمد
فارس وأحمد خرجوا يدوروا عليها 
نور كانت واقفه متوتره وسحر واقفه مش متخيله أن كل دا بيحصل بتعيط على اللي بنتها فيه وبتعمله 
مديحه قربت منها بزعيق
مديحه:عاجبك اللي بنتك عاملاه دا انتي اي جابك عندى انتو من ساعت ما جيتو هنا والدنيا خربت خلاص سحر انتى تاخدي بنتك ومتجوش عندي تاني انا مش هنتظر أن حد من عيلتي يتأذي بسببك أو بسبب بنتك
سحر سكتت ومش عارفه ترد هى فعلا كانت جايه تدمرهم بس الايه انقلبت ضدها
سحر:انا اسفه يا مديحه عن كل اللي حصل وانا فعلا همشي ومش هتشوفي وشي تاني 
وبصت لنور
انا اسفه يبنتي على اللي حصل معاكي بسبب بنتى بس فعلا كل اللي كنت بخططله انقلب ضدى وبدل مدمر حد اتدمرت انا
نور بطيبه:لاذي حاجه وحشه بس اللي بيمنع الاذي دا هوا الايمان وانا دائما مؤمنه ان ربنا معايا دائما وحاميني من كل شر علشان كدا مفيش اي ضرر ناحيتي 
فمتتأسفيش لازم يكون كل كلمه تكون نابعه من جواكى ومن قلبك وانتى فعلا هتحسي انك مش محتاجه تعتذري قد مانتى محتاجه انك ترضي نفسك وضميرك قدام ربنا
سحر اتكسفت من نفسها اوووي هى فعلا عمرها ما عملت بالكلام اللى بتقوله ولا عمرها كانت صافيه النيه تجاه حد 
سحر:عندك حق وبصت لمديحه انتو فعلا عرفتوا تنقوا البنت اللي تنفع زوجه لفارس ربنا يهنيكي يا بنتي انا هطلع الم حاجتى وامشي من هنا وربنا يسامح بنتى على اللي عملته
سحر طلعت وكانت حاسه بتأنيب الضمير زياده
وجهزت نفسها علشان تلم حاجتها
سهى كانت بتجري في الشوارع مش عارفه تروح فين هى كل اللي عوزاه انها تهرب من المصحه ومن السجن اللي عاوزين يدخلوهولها 
*انا لازم اهرب انا عمري ما ادخل مصحه ولا الكلام دا لا ابدا
حست انها بتتوه ورجليها وخداها في اماكن اول مره تشوفها قبل كدا
سهى:اي المكان دا انا اول مره تشوفه
شافت كوخ صغير 
انا ممكن استخبي فيه لحد الصبح وابقى امشي اسافر أو اروح في اي حته
دخلته وقفلته وهي لوحدها ومش معاها حد حست أن روحها بتتسحب فيه وخافت اكتر لما حست أن في حد جاي ناحيته
فضلت قاعده وخايفه واللي جه ناحيته مشي ودا كان فارس اللي كان ممكن ينقذ حياتها مما هو قادم!
تنفست باريحيه وفضلت موجوده فيه لحد ما الليل جه عليها وحست بالرعب اكتر لما حست أن في حد موجود في المكان وحرفيا كانت بتترعش من الخوف حاسه ان نهايتها قربت وأنها على وشك النفاذ
فجاه لقت الباب بيتفتح واربع شباب باين عليهم انهم سكاري واقفين هم نفسهم اتفاجئو لما شافوها
واحد منهم:ولا شايف الحته دي دا احنا الليله عنب وببلاش واحلى من سوسو اللي كانت عوزا ٥٠٠جنيه دي
سهى سمعت الكلام دا وقامت وقفت وهى مرعوبه
_انتو مين وعاوزين اي
_احنا جايين نظبطك يا حلوة انتى شكلك هتبسطينا خالص صح 
سهى وهي بنحاول تخرج وكلهم واقفين سادين المكان
_رايحه فين هوا دخول الحمام زي خرجه تحبي تبداي مع مين معايا ولا مع منعم ولا حسن ولا سعيد
سهى بدموع:ارجوك ابعد عنى وسيبني امشي انا مش كدا
_اممممم صعبتي عليا علشان كدا هخليكي تبداى معايا علشان انا حنين اوي اوي 
سهى ارجوك سيبني اعتبرني زي اختك 
_تؤ معنديش اخوات بنات وبعدين انتى حلوة تعالى بقى وبطلي الشغل دا ومتغلبيناش معاكي 
سهى حاولت تنفد منه
_يووووه انتى مصممه تمشي يعني طيب تعالي
مسكها من شعرها وبدأ أنه يعتدي عليها هوا واللي كانو معاه 
بعد فتره
كانت ملقاه ارضا لا حياة فيها حثه هامده لا روح ولا نفس كانت ضحيه لمجتمع فاسد أو ضحية لفسادها ايهما أقرب 
منظر بشع ومؤلم ألقت نفسها به دون وعى ..
الدماء حولها في كل مكان كانت تريد التدمير ولكن تم تدميرها قطعيا دون رجعه..
اتى الصباح
وأتى الرجل العجوز صاحب الكوخ الصغير وتفاجى بوجود هذه الجثه
بدأ يصرخ في كل مكان حتى تجمعت معظم الناس 
واتصلو بالبوليس
البوليس جه وجمع. كل التحريات 
بعض الناس أجمعوا انها من منزل المغربي 
راحوا بيت المغربي وكان الكل موجود حتى سحر اللي كانت منتظره علشان بنتها لما تلاقيها
الظابط دخل 
_دا منزل المغربي
نور كانت قاعده ومديحه وفارس 
فارس :ايوا هوا
الظابط:للاسف احنا عسرنا على جثه والبلد أجمعت انها بنتكوا
فارس:جثه جثه اي
مديحه:سهى !!
الظابط:مش عارف انتو في بنت مختفيه عندكوا اسمها سهى
فارس:ايوا بس الكلام دا من امبارح بس وكان سوء تفاهم افتكرنا انها راحت المدينه
الظابط:طيب ممكن تيجوا تتعرفوا عليها من باب المعرفه مش اكتر
فارس:حاضر انا هاجر معاك
سحر جت من جوا بخصه:انا كمان هاجى انا امها يا حضرة الظابط
الظابط:تمام
فارس نور قربت منه بدموع
_ابقى طمنى 
فارس وهوا بيمسح دموعها:حاضر يا حبيبتي أن شاء الله خير
فارس وسحر راحوا وشافو المكان وشافو سهى وسحر 
كانت هتقع من طولها فارس بعصبية
_مين اللي عمل كدا 
الظابط:لسه الطب الشرعي هيشوف مين اللي عمل كدا
بس الواضح أنها اتأذت اوووي
فجاه سحر مقدرتش تستحمل وهوب وقعت على الأرض ...
و...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فجاه سحر مقدرتش تستحمل وهوب وقعت على الأرض ...
حد من بتوع الاسعاف جه وحاول يفوقها وهى لسه مغمى عليها اخدوها علي المستشفى
فارس اتصل باحمد يحصلها على المستشفى وهوا واقف مذهول من اللي بيحصل مش عارف يعمل اي هى اه اذتهم بس عقابها كان شديد اوووي فيها اي لو كانت دخلت المصحه واتعالجت عالاقل كانت ممكن تكمل حياتها وتستمر فيها 
*لي يا سهى عملتى كدا في نفسك عجبك اللي حصل فيكي دا كان كل حاجه مترتبه انا جيت هنا امبارح بس ملاقتكيش
يلا ربنا يغفرلك ويكون اللي حصلك دا سبب ان ربنا يخفف عقابه ليكي 
سهى خدوها عالمستشفي علشان الطب الشرعي
وفارس روح البيت والكل كان مصدوم وأمه كانت بتعيط ونور كان قلبها واجعها وبتعيط
فارس اول لما دخل نور جريت عليه وحضنته وهى بتعيط 
نور بدموع:هوا حقيقي اللي حصل دا هى اه كانت عوزا تاذيني بس انا عمري مكنت اتمنى أن دا يحصلها عذابها كان وحش في الدنيا اوووي
فارس وهوا بيطبطب عليها
فارس:يمكن اللي حصلها دا يخفف عنها عذاب ربنا انا عارف أنه صعب بس هي جازفت بحياتها وحطت نفسها في وضع مش مريح
نور بانهيار:بس مش كدا يا فارس انا مكنتش اتخيل أن كل دا يحصل انا كنت بحسبها بتحبك وغيرانه مني بس علشان كدا مكنتش بحبها لكن متمنتلهاش الاذيه 
فارس:انا عارف كل دا بس خلاص هي راحت قبل متصلح اي حاجه ربنا حب انها تكون عنده 
نور:ونعم بالله
مديحه:يا كبدي يا بنتي ازاي حصل فيها كدا
الجد:نصيبها وكمان دا كان دلع من امها وقلة تربيه
مديحه:صح عندك حق اختى معرفتش تربي كانت طول عمرها باصه لنفسها بس
محمد:يلا ربنا يسامحها راحت عن الاحسن مني ومنك
مديحه:انا عوزا اروح لسحر اكون معاها اللي حصل مش قليل
فارس:استنى يا امى هغير وهاجى معاكي
نور:وانا كمان عوزا اجى معاكو
فارس:لا طبعا تيجي فين أنا هاخد بالى منك ولا من اللي حواليا
نور:لي هوا انا طفله 
فارس:لا بس هكون خايف عليكي وباصص عليكي طول الوقت لأن المستشفى حكومي وكمان الدنيا بايظه هناك 
نور يتذمر:هوا انت كل حاجه بتعقدها انا هاجى معاكو وهكون مع ماما مديحه
فارس:طيب اي رايك تفضلي هنا وتخليكي مع اسراء
نور:لا
فارس:نور اعقلي وبلاش جنان
نور:يعني انا مجنونه
فارس:اه
نور:تمام
وخدت بعضها وطلعت فوق وفارس طلع وراها
مديحه:فارس صالحها وفهمها براحه مش كدا عرفها انك غيران عليها
فارس: حاضر
طلع ودخل الأوضه
لقاها بتلف في الاوضه وبتكلم نفسها
نور:بقى انا مجنونه انا مجنونه ماشي يا فارس انا بقى هوريك مين اللي مجنونه
فارس:هتعملى اي يعني
نور :لو سمحت متتكلمش معايا وطلقني يلا يلا
فارس:اطلقك دا اللى هوا ازاي دا مش لما اتجوزك الاول
نور:امال مين المأذون اللي كتب كتابنا دا
فارس قرب منها:لا يا حبيبي انا ناوي اتجوزك من اول وجديد ويكون جواز حقيقي مش قدام الناس بس
نور:مش فاهمه يعني انت هتعمل فرح تاني
فارس:اه بس هيكون فيه انا وانتى وبس اي رايك
نور:ومين قالك انى موافقه اتجوزك تاني
فارس قرب اكتر:من عينيكي يا روحي
نور باحمرار وتوتر:عنيا فين دي
فارس خدها من ايديها ووقفها قدام المرايا وهوا وراها
_اهو مش شايفه اللمعه اللي في عنيكي دي لما بتكلم معاكى دا اكبر دليل أن قلبك بقى ملكي خلاص 
نور بتوتر:لا مفيش الكلام دا
فارس:طيب وخدودك اللي بتحمر دي
نور:لا دا عادي هم طبيعي
فارس:طيب انا عاوز اقولك انك ملكى مهما عملتى مش ملك حد تاني واللي هيبصلك بصه بعينه هخليه ميشوفش بيها تاني مفهوم 
نور بخوف:هوا انت لتتحول ولا اي ابعد عنى كدا وانت شبه الرجل الاخضر
فارس:بس بحبك ومسيرك هتقوليها يا نور وساعتها مش هرحمك زي مانتى ذلاني كدا
نور وهي بتزقه: براحتشي
فارس:اه مهو من حق. الكبير يتدلع تتدلعي ياختي
نور بصتله بدموع:سهى صعبانه عليا اووي ياريتك كنت اتجوزتها وكنش كل دا حصل
فارس:نور انتى هبله يا حبيبتي ولا سهى ولا عشره زيها كانو يملو عيني غيرك هي اللي عملت في نفسها كدا احنا محدش فينا ليه ذنب
نور:بس برضو
فارس:برضو اي نور شيلي الأفكار الوهميه دي من دماغك معنى كدا أن اي واحده تيجي تعيطلك تقولك انا عوزا جوزك هتديهولها
نور بشر:لا طبعا انت بتقول اي
فارس:اي دا انتى طلعتي بتغيري عليا اهو 
نور :رخم
وخرجت من الأوضه وهي مبتسمه وكأنها نسيت كل حاجه هى اصلا بتنسي اسمها بنظره من عينيه
فارس لبس ونزل وراحو كلهم المستشفى ماعدا الجد ونور   
وصلو المستشفي وكانت مقلوبه راسا على عقب وأحمد قابلهم وهوا متوتر من اللي بيحصل حواليه
فارس:في اي يا احمد
احمد:الحق يا فارس عربيه الاسعاف اللي كانت جايبه خالتى انقلبت على الطريق وهى حالتها صعبه ودلوقتي في العمليات 
فارس:اي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
احمد:الحق يا فارس عربيه الاسعاف اللي كانت جايبه خالتى انقلبت على الطريق وهى حالتها صعبه ودلوقتي في العمليات 
فارس:اي
مديحه قلبها وجعها على اختها هي اه إذت عيالها بس متتمنلهاش يحصل كدا فيها
احمد:انا اتصلت بعمى حمدي وهوا جاي في الطريق
فارس:طيب هى حالتها عامله ازاي دلوقتي وسهى حصل معاها اي
احمد:سهى دخلت المشرحه لحد ما التقرير يطلع وخالتي في العمليات بس الدكاتره بيقولوا أن الحاله خطيره اوووي وصعبه ربنا يستر
مديحه:اختى يا فارس انا تعبانه اوووي اختى هتضيع وتحصل بنتها
فارس:متقلقيش يا امى خير خير
فارس بص كان في راجل كبير جاي جري ناحيتهم 
فارس:عمى حمدي
حمدي:سحر فين وبنتي فين اي اللي حصل هم جهم يقعدوا عندكوا شويه يحصل فيهم كدا اي اللي حصل
فارس تتنهد وبدأ يحكيله اللي حصل
حمدي بدموع:بنتى انا كانت مدمنه وماتت الموته دي اللدرجادي صعب وسحر حصل فيها كدا انا ازاي مكنتش معاهم وواخد بالي من كل دا 
بص لاحمد:يا ابني خدنى عند سهى عاوز اشوفها املى عيني منها دي بنتى الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا مكنتش اتخيل أن كل دا يحصل 
احمد طبطب عليه وخده جوا واستاذن علشان حمدي يشوف بنته ودا حقه
الممرض خده جوا وحمدي كل ما يقرب روحه تنسحب مش متخيل أن بنته الوحيدة يحصل فيها كل دا حس أن كل اللي بيعمله اتدمر حواليه وكل حاجه باظت واللي كان بيسعى ليه علشان تبقى مبسوطه كله اتهد في ثانيه
*يا بنتي روحتى لي وسيبتيني يارب انا لو كنت عملت حاجه تغضبك فسامحنى ورجعلى بنتي يارب يارب رجعلى بنتي انا مش هعمل حاجه تاني ولا هغضبك رجعلى بنتي انا مليش غيرها في الدنيا يارب ..
وفضل يعيط على اللي حصل لبنته ومراته كمان وخرج من الأوضه وهوا رجله مش شايلاه
الدكتور خرج من العمليات والكل اتلم حواليه
الدكتور:للاسف معرفناش ننقذها هى هتفضل عايشه بس 
حمدي:بس اي يا دكتور اتكلم
الدكتور:بس هتكون مشلوله
انا اسف انا حاولت كتير بس مكنش في اي نتيجه 
فارس:قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا انت ملكش ذنب يا دكتور انت عملت اللي عليك
شكرا ليك
حمدي كان واقف مذهول من اللي حصل وبيحصل 
حمدي:مشلوله هى وصلت لكدا ياااه الزمن دوار اوووي 
فارس ربط على كتفه:خير كل دا خير انت ما عليك غير الصبر والايمان وربنا هيعوضك بس انت ادعى 
مديحه:هى اكيد ممكن تتعالج صح يا فارس اختى هتبقى كويسه 
فارس قرب منها وحضنها:أن شاء الله يا امى متقلقيش
بعد الموقف دا عدى اسبوع والتحريات شغاله بيدوروا على اللي عمل كدا بس مش لاقيينه وسحر فاقت وخدوها على بيتها حمدي خدها على هناك الحكومه بعد ما يأست حمدي كان عاوز يدفن بنته ويحتسب جزاء اللي عمل كدا عند ربنا وخد تصريح بالدفن ودفنوها وحمدي كان وقتها منهار ومش عارف يسيطر على دموعه وكانت سحر طول. الوقت ساكته مش بتتكلم بتعيط وبس وكان معاها حمدي طول الوقت واخد باله منها وكان حاسس ان دا ذنب ربنا بيخلصه منه 
فارس ونور محصلش اي حاجه بينهم وكانو بعاد عن بعض بسبب اللي كان حاصل..
فارس كان قاعد ونور قربت منه بتوتر
نور:فارس
فارس يصلها وفجأة لقاها بتعيط
قرب منها وخدها في حضنه وطبطب عليها
فارس:مالك يا حبيبتي
نور:امتحانات الفاينل الاسبوع الجاي وانا مش عارفه اعمل اي دي اخر سنه ليا وعوزا احقق حلمي وحلم بابا وخايفه ومذاكرتش حاجه ومش عارفه اذاكر 
فارس:يا روحي طيب أهدى كدا ومتعيطيش وانا معاكى يعني عوزا جوزك يكون دكتور في الجامعه وخايفه كدا لا اخس عليكي
نور:يعني انت هتشرحلي وهتذاكرلي
فارس بالابتسامه:طبعا موافق 
نور بفرحه:شكرا وقربت منه وباسته من خده
وفجاه ادركت اللي عملته
نور بخجل:اسفه مش قصدي 
فارس بضحك:دي احلى حاجه حصلتلي في حياتي متتاسفيش
وفجاه قربها منه وخد بوسه من خدها
فارس:كدا نبقى خالصين اي رايك
نور:انت انت قليل الادب
فارس:طيب شوفي مين هيساعدك
نور :خلاص والله انا اسفه
فارس بضحك:ايوا كدا اتعدلى
نور :طيب هنبدا امتى بقى
فارس:من دلوقتي مفيش وقت
نور بسعاده:هوا وهكون عندك
فارس ضحك عليها
نور جت وجابت الكتب اللي هتذاكر فيها 
وقعدوا قصاد بعض وفارس بدأ يشرحلها محاضره محاضره
فارس:فهمتي
نور وهى سرحانه في عينيه:اه فهمت
فارس:طيب ننقل على اللي بعده ولا اي
نور:اللي انت شايفه
فارس:نور انتى فيكي حاجه
نور فاقت من اللي هي بتعمله
نور:لا لا انا معاك اهو يلا نكمل
فارس:يلا
وبدأ يشرحلها تاني وحس انها سرحت منه
فارس:نور انا كنت بقول اي
نور بتوهان:كنت بتقول أن عينيك حلوة اووي
فارس بابتسامة:اه واي كمان
نور:وأنهم بياخدوني لعالم تاني
فارس:واي كمان
نور ادركت الموقف اللي هي فيه وفاقت
نور بخضه وتوتر:انا انا اسفه والله مش قصدي اي اللي انا قولته دا 
فارس وهوا بيضحك على منظرها:يبنتي عادي منا جوزك
وغمزلها وحقك تتغزلى فيا 
نور بخجل:وهى بتقوم انا انا خلاص مش عوزا شرح 
فارس مسك ايديها ووقفها
:وانتى بقى اللي هتقرري اقعدى يا نور 
نور قعدت وهي مكسوفه من الموقف دا 
وقررت انها مش هتبص في عينيه تاني
فارس:ركزي يا نور وسيبك من عيني دلوقتي
نور:حاضر
نور بدأت فعلا تركز معاه وخلاص فارس خلص
فارس:ها فهمتي يا ستي
نور:اه فهمت على فكره انت دكتور شاطر جدا وليك مستقبل انا فهمت منك بس في حته كدا مش فهمتها
فارس:اي هي
نور بتوتر وهي ماسكه الكتاب وبتدور ومش لاقيه حاجه عوزا تقعد معاه اكتر حبت وجوده وكلامه وكل حاجه فيه
فتحت اي صفحه وقالت دي
فارس باستغراب:دي اللي مش فاهماها دي اسهل حاجه
نور:ايوا عادي 
فارس ماشي يستي
وبدأ يشرح وحرفيا المره دي نور تاهت بمعنى الكلمه 
فجاه لقت نفسها بتقول:على فكره أنا بحبك اوووي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وبدأ يشرح وحرفيا المره دي نور تاهت بمعنى الكلمه 
فجاه لقت نفسها بتقول:على فكره أنا بحبك اوووي
فارس الكلمه رنت في ودنه كأنه بيحلم
فارس بصدمه ممزوجه بفرحه:انتى قولتي اي
نور فاقت من سراحنها وبصتله بصدمه 
نور:انا اي اللي انا قولته دا انا انا 
اتكسفت اووي ولسه هتقوم من قدامه 
مسك ايديها ووقفها
فارس:انتي بتهربي لي 
نور بتوتر:انا انا اسفه مش عارفه قولت كدا ازاي انا 
وبدأت تعيط من التوتر والموقف اللي محطوطه فيه
فارس قرب منها ومسح دموعها
فارس:بتعيطي لي دلوقتي
نور بدموع:علشان كنت عوزا اتقل عليك شويه ومقولهاش دلوقتي
فارس ضحك جدا 
فارس:انتى مجنونه يا نور صح هوا اللي عوزا اتقل عليك هوا احنا في حرب وبعدين انتى لو مكنتيش قولتيها كفايه اني شايفها في عنيكي
نور بهدوء:هوا انا مفضوحه اووي كدا
فارس:جدا يا حبيبتي بس عارفه انا كنت مستنيكي لما تعترفي انا مستني الكلمه دي منك بقالي سنين كنت يدعى ربنا دايما يجمعنى بيكي انتى متعرفيش انا حاسس بايه دلوقتي انا حاسس انى طاير وماسك نجمه في السما انتى كنتى بالنسبه ليا حلم كان صعب يتحقق واتحقق الحمد لله
نور:انت احلى حاجه حصلتلي في حياتي كلها طول عمري كنت بحلم بشخص شبهك في حنيتك وفي خوفك عليا وحبك ليا اللى مش مكسوف وانت بتبينه قدام حد انت اول حد في حياتي اول حد يحتل قلبي وأحبه الحب دا واغير عليه انا انا بحبك اووي يا فارس متبعدش عني مهما حصل 
فارس حضنها جاامد:اااااه كان فين الكلام دا من زمان حقيقي انتى ربتيني وعلمتيني الادب طول عمرك وانتى خاطفه قلبي وملكتيه من اول يوم جيتي فيه عالدنيا
انتى النور فعلا اللي نور حياتي بحبك يا اغلى حاجه في حياتى
نور:وانا كمان
بس انا عندي طلب
فارس:اي هو
نور :تطلب ايدي تاني من جدو ونعمل فرح تاني 
فارس باستغراب:دا لي
نور:لانى دايما كان نفسي الشخص اللي احبه يجي يتقدملى واوافق عليه ونعمل خطوبه وفريست لوك ونشغل اغنيه احساسك اي النهارده وانا جيلك في بيتك جاي اقول لاهلك قد اي انا حبيتك ولولولولولولولوي وكدا  وفرح ونرقص على الاغنيه اللي بحبها واكون لابسه الفستان وتتفاجئ من شكلى وتقولى انتى اجمل من يطل بالابيض يا ملكتى وتاخدني في حضنك قدام الناس كلها وتلف بيا واحس نفسي فراشه وانا بين ايديك والناس كلها حوالينا يبصولنا بفرحه وانا اكون رافعه راسي كدا انى خدت اللي بحبه وفزت بيه وناكل التورته سوا ونعمل شو زي ما بشوف في الفيديوهات زي ما الراجل بيقول وكل الناس تقول الله شكلهم جميل اوووي وهوا شكله بيحبها اوووي شايفين لامعة عنيهم كأنها أعظم انتصاراته وكأنه عوضها واعظم انتصاراتها
فارس:وانا موافق وهعملك كل اللي نفسك فيه
نور:بجد وحضنته :انا بحبك اووي
فارس:وانا بعشقك
نور:بس في حاجه بقى 
فارس:اي هي
نور:في أن انا مينفعش كدا اقعد معاك في نفس الاوضه لحد الفرح هروح اقعد مع اسراء
فارس بعصبية:نعم يا عنيا مفيش الكلام دا انتى هتفضلي هنا في حضني وكل حاجه هتحصل أما والله ارجع في كلامى ومفيش الكلام دا انا مش هعرف انام من غير وانتى في حضني انتى فاهمه
نور:حاضر حاضر بس متتحولش انت كنت رومانسي من شويه مالك قلبت كدا
فارس:اصلك بتقولى كلام يخرج الواحد عن شعوره 
نور:خلاص اسفه
فارس:ايوا كدا اظبطى
نور:هنتقدملى امتى بقى
فارس:بكرا هكلم جدي
نور:طيب علشان هحضر نفسي 
فارس:ماشي يختى يلا بقى ننام علشان مذاكرتك وامتحناتك يا ابله
نور:لا مخلاص انا اختارت بيت جوزى حبيبي
فارس:نور يلا قدامى 
نور:حاضر يوووه
فارس خدها من ايديها ونيمها على السرير ونام جنبها وخدها في حضنه 
ونور كانت مبسوطه جدا وحاسه انها مالكه العالم كله لما لقت حد يحبها زي فارس ونامت وهى بين احضانه بسكون وهدوء من غير اي صراع نفسي وهوا اتنفس بهدوء وراحه وكأنه ملك العالم كله بين ايديه
عند احمد كان قاعد بيحاول يلم حاجه من المواد اللي عنده دي 
لكن كل فتره والتانيه يسرح بخياله ويتخيل جميله وهى معاه وبين ايديه وقصة حبهم وهم بيبنوها سوا 
(هي احلام اليقظه دي مش بتيجي الا وقت المذاكره😂😂😂)
*لا دي مش ماده صعرانه دي 
واتخيل
امتى بقى اتخرج واتقدم لجميله ونتجوز بقى ونعيش في تبات ونبات ونخلف جميل وجميلات قصدي صبيان وبنات يااااه يا جوجو يا حبيبتي
في الوقت دا جاله اتصال وكان المتصل جميله اللي فرح جدا لما شاف اسمها منور الشاشه وحس كأنها حاسه بيه واللي بيفكر فيه
احمد رد بهيام:أزيك يا حبيبتي عامله اي
جميله : الحمد لله
احمد حس أن فيها حاجه
احمد:مالك يا جميله صوتك ماله
جميله بدموع:متقدملى عريس وبابا موافق ومصمم عليه مش عارفه اعمل اي
احمد:اي!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جميله بدموع:متقدملى عريس وبابا موافق ومصمم عليه مش عارفه اعمل اي
احمد:اي!!
ازاي الكلام دا يا جميله انا عامل حسابي انى هاجى اتقدملك بعد الامتحانات لى بيحصل. كدا
جميله بعياط :انا مش عارفه انا قلبي واجعنى اووي احمد انا بحبك متسبنيش أنا مش متخيله نفسي مع حد غيرك بجد 
احمد وهوا بيهديها:طيب اهدي يا حبيبتي وانا هكلم جدو واكيد هيوافق لانه عارف وانا عمري ما اسمح أن حد ياخدك مني انتى حبيبتي وملكى انا عاوزك تمسحي دموعك 
ومتحطيش الموضوع في دماغك وانا هاتصرف
جميله:متتخلاش عنى يا احمد وخليك جنبي 
احمد:والله العظيم اللى في بالك مش هيحصل وهتلاقيني عندك بكرا متقلقيش اهم حاجه انتى متعيطيش وخليكي ثابته على رايك ماشي يا حبيبتي
جميله:حاضر حاضر
احمد:متعيطيش بقى دانا حتى كنت لسه بفكر هنسمي عيالنا اي قاعد بذاكر ولا كأنى مش راضيه تغيبي عنى يا بنت اللذينه
جميله:ابتسمت 
أحمد:اضحكي انا شايفك 
جميله:وعرفت منين
احمد برومانسية:حسيت
جميله:روح يلا ذاكر وبطل مرقعه ابقى اشوفك بس باصص لوحده ولا بتقولها غششيني
احمد بضحك:هوا احنا مينفعش نأجل العلاقه دي لحد ما نخلص اصلك شكلك عوزاني ابلط في الكليه 
جميله ضحكت:هغششك انا بس
احمد:إذا كان كدا ماشي بس حاسبي لأخد منصبك في دكة الاوائل
جميله،:متقدرش يلا بقى سلام 
احمد:جميله
جميله:نعم
احمد:بحبك
جميله اتوترت وقالتله طيب س سلا سلام دلوقتي
احمد ضحك وقفل معاها 
وبعدين شرد في باله وحس أنه مش هيقدر فعلا يعيش من غيرها هى الوحيده اللي ملكت قلبه برغم وجود البنات حواليه إلا أنها هي اللي خطفت قلبه 
*عمري ما هسيبك يا جميله تضيعي من ايدي انا لازم اكلم جدو لازم
في صباح يوم جديد
نور صحيت من النوم ولاول مره الابتسامه على وشها 
وكان فارس صاحي وبيبصلها
نور يخضه:اي يعم حد يخض حد كدا وبعدين مش عيب اصحى على الحلاوة دي بقولك اي هى امك كانت بتأكلك اي ولا دي حلاوة طبيعي
فارس ضحك:يلا يا مجنونه قومي من هنا
نور:يشيخ تبا لحلاوتك
فارس قرب منها :ها واي كمان
نور:يشيخ وسع هوا مفيش حد بيعرف يهزر معاك
فارس:مش انتى بتعاكسيني سبيني انا بقى اعاكسك بطريقتي
نور:ازاي يعني
فارس:كدا
قرب منها 
نور:انت هتعمل اي  
فارس:شدها واخذها في قبله عميقه يشهد بها عن مدى شغفه وحبه لها كانت ضربات قلبها تعلو وصلت إلي مسامعه 
تركها وقال صباح الخير يا أجمل حاجه في حياتى
نور بخجل:صباح اي اي الكسفه دي
وقامت من جنبه وهى مش قادره تسيطر على كم المشاعر المتلغبطه جواها 
نور:اي اللي حصل دا أهدى أهدى دا جوزك اه قلبي حاسه روحي بتتسحب
دخلت الحمام وابتسمت هى فعلا بتحبه 
فارس قام من مكانه 
فارس:خلصي يا نور
نور من جوا:حاضر
نور خرجت وهوا وقف قدامها 
فارس:اي اللي على وشك دا
نور باستغراب :في اي
فارس قرب منها وباسها من خدها
خدودك حمرا يا هانم وانا قولتلك قبل كدا
نور بصتله بصدمه:فارس انت بقيت قليل الادب
فارس:هوا انتى لسه شوفتي قلة ادب انا بس مستني الفرح يخلص اصبري وغمزلها
نور :سافل
بعدت عنه ودخلت لبست ونزلت علشان تشوف مديحه وتصبح على جدها
نور:صباح الخير يا جماعه 
قربت من جدها 
صباح الخير يا جدو
صباح الخير يا عمى
وقربت من مديحه :صباح الخير يا ماما
الكل رد عليها بصباح الخير
مديحه:رايحه الجامعه النهارده
نور:اه في كام محاضره كدا مسقطه منى هجيبهم من جميله وكمان بالمره هشوفها علشان وحشتني
مديحه:ربنا يخليكوا لبعض يا حبيبتي 
نور:يارب يا ماما جميله دي اختى مش صحبتي الوحيده اللي كانت مصبراني على اللي كنت فيه
احمد نزل وهوا واخد قراره أنه يقول لجده
احمد :صباح الخير
الكل رد عليه
احمد:جدي انا عاوزك في حاجه
الجد:اي خير
احمد:كنت عاوز حضرتك تيجي معايا النهارده نطلب ايد جميله علشان متقدملها عريس وأبوها موافق ومصمم وانا مش هسيبها تضيع من ايدي ارجوك يا جدي
الجد:اممم ماشي سيبني افكر
نور:هى جميله كلمتك يا احمد
احمد:ايوا يا نور وكانت تعبانه ومنهاره وانا عندي استعداد اعمل اي حاجه علشان تبقى معايا
الجد:طيب يا احمد النهارده بليل هنروحلهم خدلنا معاد
احمد قرب من جده وباسه:تسلم يا احن جد في الدنيا بحبك
الكل ضحك عليه
الجد: للدرجادي بتحبها
احمد:اه جدا 
فارس نزل ونور قربت منو
نور:يلا قول لجده واطلبني منه
فارس:ماشي
فارس:جده كنت عاوزك في حاجه كدا
الجد:عاوز اي تتجوز انت كمان 
فارس:اه 
الجد:اي انت اتجننت 
فارس:مش اللي انت فهمته قصدي انى عاوز اطلب ايد نور منك تاني ونعمل خطوبه وفرح 
الجد:اه قولتلي طيب ماشي سيبني اخد راي العروسه ممكن متوافقش
نور:موافقش اي يا جده صلي عالنبي كدا في قلبك
الكل ضحك عليها 
الجد:خلاص نبقي نعمل خطوبه ليكوا مع احمد وجميله والفرح كمان
نور:الله انا موافقه 
فارس:مبسوطه كدا
نور بسعاده:جدا
فارس:طيب يلا يختى علشان هنتاخر وبص لاحمد
هتيجي 
احمد:اه 
فارس:طيب يلا
راحوا الجامعه ونور وجميله اتقابلوا وكل واحده حكت للتانيه اللي حصلها ونور قالتلها اللي حصل الصبح وان احمد والعيله جايين يتقدمولها
جميله فرحت جدا 
جميله:طيب والعريس
نور:هنطفشه متقلقيش قوليلي بس هوا جاي امتى وانا هظبط الدنيا
جميله:هتعملى اي يا مجنونه
نور:ملكيش دعوة انتى
جميله بتبصلها بقلق:انا قلقانه من نظرتك دي
نور:اي اللي انا شايفه دا
جميله:اي
نور بغيره:شايفه المسهوكه اللي واقفه مع فارس دي
جميله:مانتى عارفه نانسي
نور اه فعلا منا عارفاها ولازم تعلمها الادب
جميله:ازاي يبت
نور:تعالي معايا
نور راحتها بعد ما سابت فارس 
نور:نانسي انتى مش هتبطلي اللي بتعمليه دا والمحلسه دي
نانسي بدلع:وانتى مالك هوا انتي هتعلميني الادب
نور قربت منها وشدتها من شعرها..
و.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نور راحتها بعد ما سابت فارس 
نور:نانسي انتى مش هتبطلي اللي بتعمليه دا والمحلسه دي
نانسي بدلع:وانتى مالك هوا انتي هتعلميني الادب
نور قربت منها وشدتها من شعرها..
وفي نفس الوقت البت كانت عالارض ونور فوقيها وبتضربها بكل قوتها وكل الجامعه اتجمعت حواليهم ونور برضو نازله ضرب فيها بكل غلها وجميله حاولت تشدها لكن برضو مفيش فايده 
نور:انا بقى هوريكي ازاي تعملى كدا وهحرمك تبصيله بس دا جوزي يختى انتى مفكراه سنجل هتشقطيه
جميله:حرام عليكي يا نور البت هتموت في ايدك
واحد راح لاحمد اللي كان قاعد مع أصحابه
_احمد الحق بنت عمك بتتخانق ماسكه نانسي عدماها العافيه
احمد:ينهار اسود دا فين الكلام دا 
_هناك في الجنينه
احمد جري وراح عند مكتب فارس
دخل من غير استىذان
فارس:انت حيوان يلا داخل كدا لى ومالك بتنهج كدا
احمد:الحق نور بتتخانق
فارس:اي انت بتهزر صح
احمد:والله ابدا تعالى معايا وشوف بنفسك
فارس راح معاه وراحوا لقو الناس كلها متجمعين
فارس قرب من التجمع دا واتفاجئ لما شاف نور ماسكه البت اللي كانت واقفه معاه من شويه وبتضربها وعدماها العافيه
قرب منها 
وشدها من عليها
فارس:نور اي اللي بتعمليه دا انتى مجنونه انتى مش عارفه انتى فين 
نور وهى بتاخد نفسها:هى اللي قليلة الادب ومش محترمه وحقى اضربها 
فارس بص لكل اللي واقف بعصبية 
وزعق:يلا كل واحد يشوف هوا بيعمل اي مش عاوز مخلوق هنا
وفي لحظه الكل خاف وبعد 
فارس بعصبية:انتى اي اللي بتعمليه دا 
نور:اسال نفسك ولا اسال الهانم اللي واقفه تتمرقع عليك 
وبصت لنانسي
نور بوحشيه:انتى عارفه لو شوفتك بترمشيله بس هعمل فيكي اي سبحان من نجدك من ايدي 
نانسي بعياط:والله لاشتكيكي وهقول لدادي عليكي يحبسك
نور :انتى ودادي وعيلتك كلها متهمنيش ووريني هتعملى اي 
جميله بأسف:معلش يا نانسي حقك عليا انا انتى عارفه برضو انها مراته مكنش لازم تعملى اللي عملتيه دا نور مش بتهزر
احمد بضحك:معلش يا نانسي اصلها بتحبه وبتغير عليه علشان تتعودي لما تيجي تشقطي واحد خدى بالك بعد كدا وتعرفي هوا متجوز ولا لا 
فارس:احمد!
وبص لنانسي انا اسف على الموقف البايخ دا بس تعويضا عن اللي حصل هتاخدي درجاتك كامله متقلقيش
نانسي بدلع:علشان خاطرك انت بس يا دكتور هسكت وهتنازل
وبصت لنور بقرف
لكن لو عليها هى كنت وديتها في داهيه
نور :داهيه تاخدك انتى يا بعيده
فارس بعصبية:نور خلاص بقى
نور من الخضه سكتت
فارس:يلا علشان نروح 
نور بعند:لا انا هفضل مع جميله اقضي معاها اليوم وهبقى اروح معاكوا بليل
فارس:لا هتيجي معايا 
نور:لا هفضل مع جميله
احمد:معلش يا فارس خليها مع جميله علشان تكون معاها وكدا انت عارف البنات
جميله:اه يا دكتور معلش خليها معايا 
فارس:تمام
وخد بعضه ومشي ونور الدموع اتراكمت في عينيها
احمد:معلش يا نور هوا اتعصب بس من المنظر اللي شافه
وضحك بس انتى اي ظبتيها البت مكنتش قادره تقوم من عالارض اه ياني من الغيره وعمايلها
وبص الجميله
يا ترا هتعملى كدا ولا
جميله بغل:طيب تبقى واحده تبصلك بس واتفرج
احمد : الحمد لله انا واخويا واقعين في بنتين هيعملوا عصابه بعد الجواز ضد البنات اللي هتبصلنا
نور وجميله في صوت واحد:طيب تبقى واحده تتجرا وتعمل كدا
احمد ضحك جامد ربنا يسترها علينا انا واخويا 
يلا بقى علشان اوصلكوا في طريقي
الاتنين مشيوا معاه
نور كانت حاسه انها غلطت في اللي عملته وأن فارس عمل كدا وزهق عليها علشان خايف عليها وقررت انها متصالحهوش الا لما يصالحها هوا
اه لا للعنف ضد المراة
!تعمل اللي هى عوزاه وتتصالح برضو عادي
وصلو البيت ودخلوا ونور سلمت على والدة جميله والاتنين دخلو الأوضه
جميله:ها هنعمل اي علشان نطفش العريس دا
نور:اصبري عليا بس 
طلعي انتى الفستان اللي هتلبسيه وانا هخرج اشوف امك مش هى عارفه برضو حوار 
جميله:اه وعارفه انى بحب احمد وبابا مصمم عالعريس دا مش عارفه عامله اي
نور:تمام
نور خرجت وراحت المطبخ لام جميله
نور بمرح:اي يا توتو بتعملى اي 
تحيه:تعالى يا نور يا بنتي  بعمل الغدا علشان العريس دا مش عارفه عمك مصمم عليه لي
نور:مش انتى عارفه أن جميله بتحب احمد 
تحيه:اه يا بنتى عارفه
نور:طيب هوا هيجي النهارده هوا وجدي بس لازم الاول نطفش العريس دا 
تحيه:ازاي 
نور:هقولك ....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نور بدأت تقول لتحيه على الخطه بتاعتها وتحيه بتبصلها باستغراب من الكلام اللي بتقوله 
تحيه:هوا انتى كنتي زعيمه عصابه قبل كدا يبت اي الكلام دا
نور:لا بس بشوف في الافلام وكدا 
تحيه:طيب فهميني دلوقتي هنعمل اي
نور:انا هدخل اظبط جميله وانتي اعملى القهوة لما يجي وحطي فيها ملح مش سكر تمام
تحيه:ماشي لما نشوف
نور باستها من خدها :عاش يا عظمه
خرجت من المطبخ ودخلت لجميله لقيتها بتلبس الدريس اللي كانت مطلعاه
نور:انا عوزاكي تطلعي سنبل كدا وجميله
جميله:ازاي
نور:بس عوزاكي تعملى حاجه صغننه
جميله:اي هى
نور:اضحكي
جميله:اي مش فاهمه
نور:قصدي اخرجي اضحكي على اي حاجه باني هبله يعني علشان يطفش
جميله:مش فاهمه
نور:بصي يا أخرة صبري 
دلوقتي انا خليت امك تعمل القهوة وتحط ملح بدل السكر وامك طلعت بتحبك وعوزاكي تتجوزي الواد احمد 
وانتى دلوقتي عليكي بقيت الخطه
جميله:يعني أخرج عادي طبيعي وقدام العريس لما نقعد لوحدنا اقعد اضحك واهبل قدامه واخليه يفتكر انى مجنونه ويطفش
نور:الله ينور عليكي وزودي في رتم الهبل شويه علشان يطفش قبل ما احمد يجي 
جميله:حاضر حاضر
تحيه دخلت
_يلا يا جميله العريس جه 
جميله:حاضر ربنا يستر
خدت صينية القهوة وخرجت
جميله خرجت ولقت واحده ست قاعده وجنبها شاب 
والد جميله:تعالى يا جميله 
دي جميله بنتي في رابعه اداب وبتطلع من الاوائل كل سنه
الست:ما شاء الله ما شاء الله زي القمر
جميله :ضحكت بس ومتكلمتش
الست:طيب نسيب العرسان يتكلمو سوا
والد جميله ووالدتها:اتفضلي حضرتك في البراندا
خرجوا كلهم
وجميله بدأت في الخطه
جميله يهبل:اتفضل القهوة دانا عملهالك بايدي وبدأت تضحك وبس
هوا استغرب الطريقه دي وبصلها بقرف
وشال فنجان قهوة وبدأ يشرب
اول ما خد شفطه تفها
جميله بصتله وهى بتضحك برضو:اي دا هى معجبتكش دانا بحبها من ايدي 
_هوا اي دا انتى ازاي كدا
جميله قربت منه وضحكت برضو😂😂😂
_ازاي اي مش عجباك دانا زي القمر 
الست خرجت 
_يا امي يلا نمشي من هنا انا مش عاوز اتجوز انا مش بتاع جواز انا 
وسابهم وخرج 
ونور كانت فطسانه على نفسها من الضحك 
وخرجت وهى بتضحك
نور بضحك:يخربيتك يا جميله كنتي مسخره
والد جميله:هوا اي اللي حصل
نور وجميله سكتوا
والد جميله:اي اللي انتى عملتيه دا
جميله بمواجهه ودموع:انا مش عوزا اتجوزه انا بحب احمد
والدها:مين احمد دا ويطلع اي 
احمد من وراه:انا احمد 
والدها:انت بقى اللي واكل بعقلها حلاوة
الكل كان طلع والجد وفارس ومحمد ومديحه
الجد:لا مكالش بعقلها حلاوة الاتنين بيحبوا بعض وانا النهارده جاي اطلب ايد جميله لاحمد حفيدي ودا يزيدني شرف
والد جميله اتلجم لما شافهم وشاف هيبة جدهم 
_اتفضلوا بس ارتاحوا ونتكلم
الجد:يزيد فضلك يا ابني انا احفادى بيختاروا صح
وجميله انا معجب بيها وباخلاقها من ساعت ما شوفتها في فرح فارس ونور ويزيدني شرف انها تكون مرات حفيدي الصغير
والد جميله:وانا يزيدني شرف طالما الاتنين بيحبوا بعض انا مقدرش اقف قدام سعادتهم
الجد:طيب يلا نقرأ الفاتحه
الكل بداوا يقراوا الفاتحه وفارس طول القاعده بيبص لنور وهى متجاهلاه تماما أو عامله نفسها متجاهلاه
فارس في نفسه:ماشي يا نور 
نور قامت وزغرطت 
وحضنت جميله 
نور:الف مبروك يا حبيبتي عقبال الفرح يا رب 
ومديحه حضنتها:الف مبروك يا مرات ابني الحمد لله ربنا رزقني ببنتين مفيش زيهم 
فارس قرب من نور
فارس:عاوزك
نور بقمصه:عاوزني في اي مش عاوزه اكلمك
فارس:قولتلك تعالي 
نور بعند:لا
فارس شدها من ايديها
وقال للجد:أنا هاخد نور ورايحين مشوار وهنحصلكوا عالبيت
الجد:ماشي يا حبيبي خلي بالكوا من نفسكوا
فارس شدها من ايديها وهى كانت بتحاول تفك ايديها
نور:يا فارس سيبني 
فارس وقف :ممكن تهدى انا عاوزك تهدى علشان عاوز اتكلم معاكي شويه ممكن تيجي معايا
نور اتأثرت من كلامه ومن عينيه
انا خلاص دبت في عينيه وبقتش قادره عالتحدي والمواجهة
نور :حاضر
فارس ابتسم وخدها من ايديها 
وركبوا العربيه وخدها مكان جميل عالنيل
نور:الله المكان دا تحفه
فارس:عجبك
نور بفرحه:جدا
فارس:لسه زعلانه
نور:اه شويه علشان انت زعقتلي قدام البت ام صورم دي
فارس ضحك:ام صورم
نور:اه مهى صحيح كانت عجباك وداخله مزاجك ام صورم اللي حارقه شعرها دي 
فارس:يبنتي اهدي وبطلي كلامك كدا وأسلوبك دا
نور بدموع:هوا انا لما احبك واغير عليك ابقى وحشه 
فارس قرب منها ومسك ايديها:يا روحي انتى تعملي اللي انتى عوزاه وانا مبسوط من كدا بس كنت خايف عليكي لاتشتكيكي ودي اخر سنه ليكي 
نور بأسف:انا اسفه 
فارس:متتأسفيش وانا محضرلك مفاجاه
نور:اي هى
فارس:مش انتى كنتي عوزاني اتقدملك من اول وجديد
نور:اه
فارس قام من مكانه وقعد قدامها على ركبته وطبع من جيبه علبه اطيفه وفتحها وكان فيها خاتم جميل 
ودا لفت نظر الناس كلها وبصولهم
فارس:انا دلوقتي بتقدملك قدام الناس كلها 
توافقي تتجوزيني..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فارس:انا دلوقتي بتقدملك قدام الناس كلها 
توافقي تتجوزيني..
نور بدموع وفرحه في قلبها مش قادره توصفها:طبعا موافقه يا فارس يا أجمل حاجه في حياتى
وفجاه حضنته وسط الناس كلها اللي بداو يصوروهم ويسقفوا من النادر جدا أنهم يلاقوا مشهد زي دا الا في الافلام  بس
فارس خرجها من حضنه 
فارس:انتى عندى اغلى من عمري لو احتاجتى عمري هديهولك وعندي اشوف ضحتك بالدنيا وما فيها قلبي فرحان انك فرحانه ربنا يديمك في حياتى يا عمري
نور بفرحه:حقيقي لو هتكلم عن كلمة عوض هتتلخص فيك انت عوضتني عن ابويا اللى راح وامى اللي عملته فيا ياريتك كنت في حياتى من زمان يا فارس
فارس:انا اوعدك أن دموعك دي مش هتنزل على خدك طول مانا عايش على وش الدنيا دي 
نور وقفت ومسكت ايده 
نور بفرحه:تعالى ناكل ايس كريم ونتمشي عالكورنيش
فارس :تعالى
نور مسكت ايديه بفرحه كأنها طفله ابوها واخدها يفسحها ويأكلها ايس كريم 
فارس وقف عند بتاع الايس كريم
فارس:بتحبي اي
نور:حليب وشيكولاته
فارس:وانا كمان
نور:الله انت بتحبهم زيي
وقالو في صوت واحد
_مبحبش المنجه
وضحكوا
وخدوا من الراجل الايس كريم وبدأوا يتمشوو
ونور كانت مبسوطه جدا حاسه ان أحلامها كلاها بدأت تتحقق مع فارس 
نور:انا مبسوطه اووي 
فارس:وانا جدا مكنتش اتخيل انى اوصل معاكي للمرحله دي كان اقصى حلمى انى احبك من بعيد بس
نور:وانا مكنتش اتخيل أن حد يكون بيحبنى اصلا 
فارس:علشان قلبي كان مربوط بيكي وكنت دائما بصلي وبدعى ان ربنا يربط قلبك بقلبي زي منا مربوط بيكي
نور:حقيقي ربنا بيبقى شالينا نصنا التاني وتوام روحنا بس احنا دائما نبقى مؤمنين ان ربنا هيعوض صبرنا خير
فارس وهوا باصص السما:تعرفي يا نور انى كنت مشبهك بنجمه كنت كل لما ابص في السما الاقيها بتلمع وساعتها كنت ببتسم واقول اكيد حياتى هتنور وتلمع كدا اول ما الاقيكي
يأست كتير وقالولي انسى بقى بس برضو مقدرتش انسي اليوم اللي شوفتك فيه كان احلى يوم في حياتي انا اه كنت رخم بس كنت ساعتها مش عارف بعاقبك ولا بعاقب نفسي وطلعت انى بعاقب نفسي 
نور:انا مبسوطه اووي بوجودك في حياتى انت فعلا هتبقى زوجي واخويا وابويا وكل حاجه ليا انت عوضتني عن كل اللي فات بحنيتك وخوفك عليا وكمان لما دموعى بتنزل بحس انك بتأنب نفسك والاقيك بتعتذر مع أن انا اللي ببقى غلطانه
فارس حضن ايديها في ايده واتمشو 
نور شافت بتاع غزل البنات
نور:تعرف اني بقالي حوالى عشر سنين مكلتهوش
فارس:ومعايا هترجعى طفلله تاني
تعالى
خدها وراحوا ناحية الراجل 
فارس:عاوز واحده
الراجل عملها وادهاله ونور خدتها وكانت فرحانه اووي كأنها فعلا طفله وبدأت تاكل منه 
فارس:مبسوطه
نور:جدا 
فارس :تعالى بقى هوديكي مكان يبصتك اكتر واكتر
نور:فين
فارس:تعالى بس
خدها من ايديها وركبوا العربيه
ووصلوا عند الملاهى
نور بسعاده:الله الملاهى 
وباسته من خده بسعاده 
نور:شكرا
فارس خدها من ايديها وودخلو 
وبدأت نور تختار اللعب اللي هتلعبها
فارس:طيب استنيني هنا عقبال ما اجيلك
نور:حاضر
فارس راح يدفع التذاكر
ونور كانت واقفه عنيها عليه وبتضحك
في اتنين كانو ماشيين
واحد منهم:هيسيبك على فكره بيلعب بيكى تعالى معانا واحنا هنبسطك
نور اترعشت وعنيها دمعت وحاولت انها تمشي الا ان ايد واحد فيهم كانت أقرب ليها ومسكها من ايديها 
_رايحه فين يا مزه
وفجأه لقى اللي ضربه ضربة اسقتطهه ارضا 
وكان دا فارس اللي كان واقف والشرار بينط من عينيه وبدأ يضربهم الاتنين بكل غله ونور كانت واقفه بتعيط وبس. وفارس ضربهم لحد ما عدمهم العافيه والناس كلها اتجمعت والأمن جه وخدوهم على قسم الشرطه
نور كانت ماسكه ايد فارس جامد وخايفه
وفارس كان بيطمنها بنظراته وايديه اللي ماسكه ايديها
الظابط دخل عليهم
الظابط:اي حواركوا بقى
فارس بعصبية:اظن انك تسال البهائم دي 
الظابط بص لنور :انتى بقى اللي كانو بيتخانقوا عليكي
فارس:انت اي اللي بتقوله دا دي مراتي هوا حرام واحد يخرج مع مراته ولا اي
الظابط:بطايقكوا
فارس ونور والاتنين التانين اللي كانو متشلفطيش
طلعو البطايق
الظابط خدها وبص لفارس:دكتور في الجامعه
بس هى مش مكتوب انها متجوزاك يعنى
فارس:انت مش ملاحظ انها بنت عمى قبل ما تكون مراتى ولو عاوز قسيمة الجواز اجيبهالك وبعدين انا مش هنزل مستوايا ليهم واضربهم كدا 
الظابط:حضرتك أهدى مفيش مشكله ولا اي حاجه بس احنا لازم نعمل كدا انت مش شايف شكلهم انت مبهدلهم خالص
فارس:انت لو كنت مكانى كنت عملت اكتر من كدا اي اروح ادفع التذاكر اجى الاقي مراتي ممسوكه من ايديها بالمنظر دا انا لو كنت اطول اقتلهم كنت قتلتهم عادي 
الظابط:طيب اتفضل حضرتك خد مراتك وامشى واحنا هنتصرف معاهم لأن دي مش اول مره 
فارس:تمام شكرا
فارس خد نور وخرجوا ومشيو
نور:بس انت كنت جامد وانت بتضربهم انا حسيت انك جون سينا هههههههه للدرجادي بتغير عليا يا فوزي
فارس :انا لو كنت اطول اخلع دراعتهم دي كنت خلعتها انتى مش متخيله انا كنت ممكن اعمل اي
نور:وكنت زعلان منى اني مسكت نانسي من شعرها
فارس:انتى مش ملاحظه ان احنا الاتنين بلطجيه
الاتنين في صوت واحد
_دفاعا عن من نحب
وضحكوا ومشيو
نور:يخسارة اليوم والملاهى يلا مفيش نصيب
يلا نروح بقى علشان شكل جدك هيتفخنا
فارس:يلا يختى احنا نحس اصلا
نور:اتفق
ركبوا العربيه وشغلو اغاني وبداو يغنوا معاها
"دا من اول دقيقه في حبك قلبي مال عرفت بميت طريقه تغير حال بحال بتوه بين الحقيقه يا عمري والخيال"
وبداوا يغنوا بسعاده ولا كأنهم كانوا في القسم دلوقتي ومعمولهم محضر!
نور:انا حاسه ان هيجي في يوم هيتقبض علينا بتهمة اتنين عشاق قطاعين طرق
فارس:هههههههههههه احنا نمشي انتى تغمي عيون البنات وانا اغمى عيون الرجاله علشان نعيش سعداء
انا حاسس أننا هنروح القسم كتير بعد كدا
نور: هههههههه وانا كمان
نور وفارس وصلو البيت وكانت العيله كلها قاعده مستنياهم عالعشا
سلموا عليهم 
ولسه الاتنين جايبن يطلعوا
الجد:نور فارس تعالوا كلو الاول علشان عاوزكوا في حاجه
بصوا لبعض باستغراب 
وقعدوا واتعشوا 
الجد:من النهارده طالما هتتجوزوا من اول وجديد نور هتنام في اوضة اسراء لحد الفرح
فارس:لا طبعا مستحيل...
الجد:استنى يا فارس انت متعرفش أن رجب هرب من السجن
فارس:اي!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجد:استنى يا فارس انت متعرفش أن رجب هرب من السجن
فارس:اي!!
ازاي الكلام دا ومين اللي قالك
الجد وهوا بيشرب الشاي:واحد تبعى قالي وقال إنهم قالبين عليه الدنيا ومش لاقيينه علشان كدا خلى بالك من نفسك ومن نور
نور خافت ومسكت ايد فارس تستمد منه الامان 
نور:هوا هرب ازاي هوا كدا عاوز ياذينا زي ما اذيناه
فارس:متخافيش يا نور انا معاكى يا حبيبتي مفيش حاجه من دي هتحصل متقلقيش
نور سكتت بس برضو قلبها واجعها ومش متطمنه
خلصوا عشا وفارس لسه هياخد نور ويطلعوا الجد وقفه
الجد:انا قولت يا فارس أن نور مش هتنام معاك في الاوضه تاني الا لما الفرح يتعمل
فارس:لا طبعا أنا مش موافق عالكلام دا 
الجد بصله:كلامى يتنفذ انا قولت مره واحده يأما اطلقها منك خالص ومفيش فرح ولا جواز
فارس ساب ايد نور وطلع ونور عنيها دمعت وقالت في بالها
*يعني انا مش هنام في حضنه تاني الا لحد الفرح هوا اي دا 
الجد:يلا يا نور اطلعى مع اسراء هتنامى معاها لحد الفرح
نور:حاضر يا جدو
نور طلعت مع اسراء وفضلت طول الليل تتقلب وفارس كمان زهق وقام من مكانه وخرج برا الأوضاع وراح ناحية اوضة اسراء وهوا كان عارف ان نور اكيد صاحية فتح الباب براحه ونور حست أن الباب بيتفتح اتفزعت من مكانها وقامت فتحت النور ولاقته فارس
نور:فارس انت بتعمل اي هنا
فارس :مش عارف انام وانتى مش في حضني
نور قلبها دق وابتسمت
نور:انا كمان مش عارف انام
وفجاه اسراء صحيت
اسراء:بحلاوة يحلاوة وانا قرطاس جوافه
فارس:اسراء سوسو هجيبلك كل اللي انتى عوزاه بس تسيبي نور تيجي معايا
اسراء:مع أن العرض مغري بس جدو قالي لو فارس جه قوليلي
نور قربت منها:سوسو يرضيكي انا مش عارفه انام 
ونور دمعت واسراء اتأثرت بكلامها
اسراء :خلاص يا حبيبتي روحي معاه بس تعالى قبل ما جدو يصحى
نور باستها من خدها بفرحه وراحت لفارس اللي خدها في حضنه بفرحه
وخدها من ايديها وراحوا ناحية الأوضه بتاعته
وسمعوا صوت احمد من وراهم
احمد:يا عيني عالحلو لما تبهدله الايام 
فارس بصله بغيظ:عاوز اي يلا
احمد:مش عاوز بس هوا في حاجه مش جدو قال متقعدوش مع بعض واضح جدا انكوا مش بتخالفوا القوانين
فارس:ابقى اسمع صوتك بتتكلم ولا بتقول لحد 
نور:وانا هخلى جميله تسيبك وتقيم عليك الحد
والاتنين بصوله بصة شر
احمد خاف:انا اسف والله مش هقول حاجه لحد يا باااي الواحد بيهزر معاهم اتفضل يا باشا بيتك ومطرحك
ومشي وسابهم
والاتنين ضحكوا ودخلوا الأوضه
فارس:عجبك اللي عملتيه فينا دا مش دي شورتك
نور ضحكت:بس حلو الجو اللي عايشينه دا انا مبسوطه اوووي هههههه
فارس قرب منها :مبسوطه اووي صح 
نور بتوتر :ابعد يا فارس 
فارس:مراتي ولا لا وبعدين انا نسيت اعاقبك على اللي عملتيه النهارده مع البت 
نور:ها تعاقبني ازاي يعني هوا مش احنا اتصالحنا
فارس:انا صالحتك لكن انتى مصالحتنيش
نور بتوتر:ازاي يعني
فارس:كدا
وفجاه قرب منها واخذها في قبله يبث لها عن شغفه وكعقاب لها عن ما فعلته به وموافقتها لجده عن بعدها عنه
تصارعت ضربات قلبها وأخذت تبادله القبله هذه وظلوا لعده دقائق على هذا الوضع 
ابتعد عنها واختبات في أحضانه
فارس:عارفه لولا انى مستني الفرح وانى واخد عهد على نفسي كنت خليتك مراتى شرعا وقانونا
نور بخجل:انا اسفه 
فارس بحنيه:متتأسفيش يا حبيبتي 
وشالها بين أحضانه وذهب للسرير ونام 
وهوا مطمئنا لوجودها بجانبه
وهى الاخري نامت والابتسامه لا تفارق ثغرها
وذهبوا في سبات عميق
___________
في صباح يوم جديد
نور صحيت من النوم وبصت على الساعه كانت عشره الصبح 
نور بخضه:كدا جدو صحي من النوم انا نخرج ازاي دلوقتي
فارس صحي:الجميل زعلان لي
نور:شوف الساعه كام
فارس:الساعه عشره 
ينهار ابيض جدو 
نور ضحكت
فارس:بتضحكى لي
نور:على حالنا اللي يشوفنا واحنا خايفين كدا ميقولش متجوزين هههههه
فارس ضحك طيب يلا يختي نشوفلك مكان تخرجي منه
نور ماشي
فارس:بصي اخرجي من ....
وفجاه لقو الباب بيخبط 
فارس ونور اتخضوا
فارس :مين
اسراء :انا 
فارس قام وفتحلها
اسراء بخوف يلا انزل كلم جدي علشان الفطار 
وبصت لنور :سألني عليكي قولتله نايمه يلا يستى اخرجي 
نور خرجت وراحت جري ناحية اوضه اسراء واللي شافها كانت مديحه اللي ضحكت عليهم علشان كانت عارفه انهم هيعملوا كدا
اسراء خرجت وراها وراحت ناحية الاوضه
وفارس خلص ولبس ونزل ونور كذالك 
الجد:مكنتش اعرف انى لما ابعدكوا عن بعض هتناموا النوم دا كله
الاتنين اتوتروا وبصو لبعض 
الجد: امتحاناتك امتى يا نور انتى والبغل دا وبص لاحمد
احمد:تشكر يا حج 
نور:الاسبوع الجاى
الجد:ربنا معاكى يبنتى وافرح بيكي
والكل قال يارب وأحمد قال
:مش عاوز تفرح بيا انا كمان 
الجد:اه طبعا ربنا معاك يبني ربنا معاكوا كلكوا يا ولاد
مر اسبوع وفضل فارس ونور عالحال دا وكان ساعات بياخدها معاه بحجه انو هيذاكرلها
نور وجميله وأحمد بداوا امتحانات وكانوا على اعصابهم و
نور ساعات كانت فرحانه وساعات زعلانه وايام الامتحانات قلبت معاها بهرمونات وفارس كان معاها دائما وبيفرحها بالحاجات اللي بتحبها وفي آخر يوم امتحانات اللي مر عليها شهر 
نور وجميله خرجوا من الكليه
جميله:فارس جاي ياخدك النهارده
نور:اه اكيد
جميله:طيب هستنى معاكى
وهم الاتنين واقفين وبيضحكوا أنهم خلاص خلصوا جامعه وداخلين على مرحله جديده وهى مرحلة الجواز بقى 
جت قدامهم عربيه سوداء
وفي نفس اللحظه كان فارس في الطريق قريب من الكليه
العربيه وقفت وهوب اتفتحت وسحبت نور لجوا وجميله حاولت تمسكها واحد منهم  ضربها على رأسها وأغمى عليها وخدوا نور ومشيت.
و.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفي نفس اللحظه كان فارس في الطريق قريب من الكليه
العربيه وقفت وهوب اتفتحت وسحبت نور لجوا وجميله حاولت تمسكها واحد منهم  ضربها على رأسها وأغمى عليها وخدوا نور ومشيت.
و.
فارس جه وشاف جميله واقعه على الأرض والجامعه كلها اتجمعت وأحمد سمع وجه فارس شاف احمد 
_خد جميله المستشفى
احمد بخوف على جميله:حاضر حاضر
فارس خد العربيه بتاعته ومشي في اتجاه العربيه اللي مشيت فيه
فارس بعصبية:ماشي يا رجب الكلب والله لاوريك
يارب نور تكون كويسه يارب
بعد ساعتين العربيه السودا اللي خطفت نور وصلت لمكان مهجور مفيهوش حد خدو نور اللي كانو مربطينها وهى كانت بتحاول تفلت منهم وهم كانو مسكينها ودخلو مكان كان عبارة عن بيت بس مفيهوش سكان ومهجور دخلوها في اوضه وقفلوا عليها 
وراحوا لشخص كان قاعد في الضلمه
واحد منهم:البضاعه وصلت يباشا وموجوده جوه وكل حاجه تمام التمام
رجب بضحكه عاليه: هههههههه والله ووقعتي تحت ايدي يا نور من زمان اووي وانا نفسي في المشهد دا 
واحد منهم:مش هتدينا فلوسنا بقى
رجب:طبعا بس تكملوا حراسه للمكان واللي يجي ناحية هنا تقتلوه وميكنش ليه ديه
_طبعا يا باشا 
رجب اتصل بواحد عارفه
_ايوا العروسه جاهزة
طبعا هتعجبك انت هتيجي تشوفها وتعاين البضاعه 
طيب هستناك
رجب قفل معاه وراح ناحية الأوضه اللي فيها نور 
عند نور
كانت بتحاول تفك نفسها لكن مفيش فايده بصت حواليها لقت تليفون ارضى 
بس بصت للحبل اللي مربوطه بيه بيأس
*كدا مش هعرف اجيب التليفون واكلم فارس يارب حلها من عندك 
حاولت تفك ايديها تاني بس مفيش فايده برضو 
وفجاه لقت اللي داخل عليها 
نور يخضه:رجب
رجب :حلو اسم رجب دا من بقك العسل دا 
نور بزعيق:انت جايبني هنا لي وعاوز مني اي 
رجب قرب منها ونزل بمستواها
رجب:جايبك علشان قاصد كل خير يا قطه
نور بخوف:ازاي مش فاهمه 
رجب :بكل بساطه انا هبيعك علشان احصر حبيب القلب عليكي وقبل ما ابيعك لازم اروق حالى معاكي الاول 
بس هفكك علشان عارف انك شقيه وعنديه وانا بحب كدا
وفكها ولسه هيقرب منها ونور بتصرخ أن حد ينجدها وبتنادي تقول فارس وبس 
رجب جاله تليفون
رجب:ايوا يا مزه ايوا انا في البيت انتى برا طيب انا جايلك
وبص لنور 
:انا خارج بس في مصلحه وجايلك تاني
ونسي يربطها تاني 
نور اول ما هوا خرج جريت على التليفون 
وفضلت تفتكر في رقم البيت تكلم جدها أو اي حد 
افتكرته وكتبته وبدأ يرن
مديحه اللي ردت عليها وكلهم كانو بيدوروا عليها حتى الجد 
مديحه:ايوا مين
نور بدموع وعياط:انا نور يا ماما فين فارس 
مديحه:يضنايا انتى فين يا عمري
نور :انا انا مخطوفه رجب هوا اللي خطفني وعاوز ....
خلي فارس يلحقني
مديحه:فارس بيدور عليكي زي المجنون وجدك راح يقدم بلاغ في القسم انتى فين مش عارفه انتي فين
نور:لا مش عارفه انا في مكان حساه مهجور
مديحه:طيب انا هكلم فارس  
نور:حاضر يا ماما هبقى اكلمك تاني
في الوقت دا كان فارس لسه داخل وباين عليه الإرهاق الشديد
نور كانت قفلت السكه
مديحه:استني يا نور 
فارس سمع اسمها جري على التليفون 
فارس:نور هي اللي بتتكلم
مديحه:ايوا يا ابني بتقول انها مخطوفه ورجب اللي خاطفها
فارس :انا مش عارف اي اللي بيحصل دا كدا مش هعرف اوصلها الا لما تكلمني تاني
مديحه:أن شاء الله هنتكلم بس اااا
فارس:في اي
مديحه:نور كانت خايفه اووي كان رجب عاوز يعمل فيها حاجه انا مش عارفه
فارس :ابن******والله لاوريه والله لاربيه
في الوقت دا الجد دخل ومعاه الظابط 
الجد:ها وصلتوا لحاجه 
فارس:نور لسه متكلمه مع ماما ولسوء الحظ قفلت وانا داخل مش عارف اعمل اي
الظابط:,كلمتك على انهى تليفون يا حجه
مديحه:على دا وشاروت على الارضي
الظابط:بسيطه انا هكلم واحد صحبي في شركة الاتصالات وهنعرف الرقم والمكان بتاعه وان شاء الله هنلاقيها
فارس:طيب يلا مستني اي 
فارس كان على اعصابه ودماغه مش فيه 
مش متخيل أن حبيبته بعيده عنه دلوقتي المفروض انهم كانوا هيحتفلوا النهارده لكن دائما الظروف بتيجي عكسيه
الظابط بدأ في الإجراءات
عند نور كانت خايفه اوووي بس كانت بتحمد ربنا أن رجب مقربلهاش
وسمعت صوت واحده ست برا وبتضحك معاه 
نور تنفست بهدوء
*الحمد لله أنه مقربليش
رجب كان معاه واحده ترتدي ملابس تظهر أكثر من ما تخفيه
وكانت يتدلع عليه 
البنت:انت بقى يا رجب مش ناوي تتجوزني انت مش خلصت من العقربه وبنتها
رجب بتوتر:أه يا حبيبتي امال 
نور بدأت تصوت 
والبنت دي سمعت صوتها
_هوا في حد جوا انا حاسه ان في بنت جوا بتصوت 
رجب:دي بنت جديده والشيخ سلام جاي وهياخدها
_اها ماشي هيديك كام بقى 
رجب:مش هقولك انتى مالك
_بعدها هتتجوزني صح
_امال اي طبعا ونهج برا البلد بقى ونعيش
نور قربت من التليفون تاني وحاولت تتصل عليهم تاني
حاولت مره واتنين وتلاته
وبقى فيه جرس 
نور بدموع:ردوا بقى 
في الوقت دا جه الشيخ سلام اللي هم مستنينه
نور حست أن في صوت ناحية الأوضه سابت السماعه وراحت قعدت مكانها
رجب دخل ومعاه البنت ومعاه الشيخ سلام
نور لما شافت البنت بتفاجئ
نور بصدمه:عبير!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الوقت دا جه الشيخ سلام اللي هم مستنينه
نور حست أن في صوت ناحية الأوضه سابت السماعه وراحت قعدت مكانها
رجب دخل ومعاه البنت ومعاه الشيخ سلام
نور لما شافت البنت بتفاجئ
نور بصدمه:عبير!!
عبير بصتلها بصدمه 
_نور اي اللي جابك هنا يا حبيبتي 
نور بدموع:زي مانتي شايفه خاطفني وعاوز يبيعني وانا اساسا متجوزه
عبير بصت لرجب:هي وصلت بيك تجيب بنات متجوزه كمان علشان الفلوس
رجب:امال اي يا حلوة انتى لولا ملعوب في الاعدادات بتاعتك كنت بيعتك بس الناس بتبقى عوزا حاجه كتكوته كدا على نياتها
عبير:طيب سيب نور تمشي وانا هعملك كل اللي انت عاوزه
رجب:لا وبطلي احسن تحصلي اللي قابلك
عبير:انا عاوزا احصلهم بس سيب نور تمشي 
نور :خلاص يا عبير علشان خاطري طنط سهام هتنزعل اووي لو حصلك حاجه
عبير بقهره:ماما ماتت خلاص يا نور مفيش حاجه باقيه عليها انا بعت نفسك لناس زي دي علشان اعالجها بس الحرام مش بيدوم
نور دموعها نزلت زعلانه على الست اللي ربتها ايوا عبير تبقى بنت جارتهم لما امها سابتها واتجوزت اعتبرت نور زي بنتها وكانت معاهم على طول لحد ما تعبت وعبير خدتها وسافرت ولسه شايفاها من سنين
عبير :لو مسبتش نور يا رجب انا هبلغ البوليس عنك وشوف بقى انت هربان والعقوبه هتزيد عليك
رجب فاجاه طلع المسدس من جيبه 
وفجاه الشيخ سلام اللي كان واقف مش بيتكلم خالص مستمع بس طلع سلاح وصوبه ناحيه راس رجب وخلع اللبس والشنب
رجب:انت اتجننت ولا اي انا بعمل كدا علشان المزه
الشيخ:هههه هى دخلت عليك انا الرائد زين والله ووقعت يا رجب بقالك شهرين مدوخني يا راجل 
رجب بصدمه:اي اي رررائد
زين:اها رائد ويلا اتفضل معايا من غير شوشره علشان متزعلش
في الوقت دا كان فارس سامع كل حاجه وعرف أنه عاوز يبيعها
فارس:يا ابن ال*****والله ليكون اخر يوم في عمرك 
وبص الظابط 
عرفتوا مكانه ولا لسه
خمس دقائق بالظبط وهنعرف بس خليك على السماعه
مرت الخمس دقائق 
وسمعوا صوت ضرب نار الناحيه التانيه
وكانت عبير مرميه على الأرض اثر طلقه من مسدس رجب 
زين كتفه ووقعه على الأرض
وقال لنور هاتي الحبل دا علشان نربطه
نور جريت بخوف وجابت الحبل
وزين ربط رجب كويس 
_متقلقيش القوات جايه دلوقتي وهترجعى بيتك
الرجاله اللي برا دخلو لما سمعوا صوت ضرب النار
زين سمع خطواتهم
زين:روحي استخبي ورا البرميل اللي هناك دا
نور رحت و قعدت ورا البرميل 
وزين وقف ورا الباب ولما دخلوا ضربهم كلهم وكتفهم جنب رجب
نور خرجت :برافو عليك انت ولا الهيرو بتاع الافلام الاجنبي
زين يصلها ومردش
نور سكتت باحراج 
زين:ساعه بالظبط والقوات جايه
نور قعدت في ركن. بعيد وهى خايفه وبتقول في نفسها فين فارس دلوقتي
مرت ساعه و لقو القوات كلها جت وكان معاهم فارس اللي كان بيدور عليها زي المجنون 
نور اول ما شافته
جريت عليه وحضنته وهوا خدها في حضنه ودفن راسه في كتفها
فارس بدموع:انا كان ممكن يجرالي حاجه لو كنتى ضعتي من ايدي أو ملحقتكيش
نور بدموع:انا كنت هتباع يا فارس وكنتش هبقى مراتك تاني 
فارس:هشششش متقوليش الكلام دا امال مين اللي فرحه بعد شهر دا مسمعش الكلام دا تاني انتى هتفضلي معايا لحد اخر يوم في عمري
فارس بص لزين:انا بجد مش عارف اقولك اي على انقاذك لحياة مراتي انا بجد ممنونلك انت انقذت اغلى حاجه في حياتى بجد شكرا
زين بابتسامه:على اي يا راجل انت بس خلي بالك منها ومتنساش تعزمني عالفرح ها
فارس:طبعا انت اول المعزومين انت رديت فيا الروح تاني
وبص لرجب بغل 
زين وقفه:متقلقش هياخد عقابه واكتر كمان امشي انت وخلي بالك منها وعلشان تطمن اهلك يلا يا بطل
فارس خد نور ومشي كان مبسوط أنه لقاها وهى طول الطريق مغمضه عينيها بتعب ونايمه 
جميله كانت في المستشفي عماله بتعيط وبس 
وأحمد بيحاول يهدى فيها وأبوها وامها
جميله:انا مليش دعوة انا عوزا نور هاتولى نور مش ههدى الا لما اشوفها
اه يا حبيبتي يا نور خدوكي مني اه وتعيط 
احمد اتصل على فارس وعرف أنه لقى نور واتفق معاه أنه يجيبها على المستشفى
فارس غير طريقه وخد نور على المستشفي الي فيها جميله وصحاها
نور:انا فين
فارس:جميله تعبانه وعوزا تشوفك
نور يخضه:اي طيب طيب وديني ليها 
فارس خدها من ايديها وهى كانت بتعيط 
اول لما وصلت 
دخلت الأوضه وأجريت على جميله وحضنوا بعض جامد 
جميله بدموع: متبعديش عنى تاني 
نور:حاضر والله امال بقى لو مش هتكون سلايف قمرات كدا
شدي حيلك علشان الواد الغلبان دا يتجوز بقى هيفضل مستنيكي كتير
احمد:قوليلها والنبي 
الجد دخل في الوقت دا وكان معاه المأذون
_يلا يا شيخنا اكتب كتابهم
الكل:هم مين
_احمد وجميله
نور وجميله في صوت واحد: لولولولولولولوي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
المأذون دخل وبدأ في إجراءات كتب الكتاب والكل مش مصدق نفسه حتى احمد اللي كانت عنيه هتدمع من كتر الفرحه وجميله كانت مبسوطه اووي وعنيها كلها فرحه ورضا لأنها اتجوزت الشخص اللي فضلت اربع سنين تحبه عن بعد من اول يوم شافته فيه في الجامعه وربنا استجاب لدعواتها ودموعها وصلاتها ودلوقتي وبعد خمس دقايق هتبقى مراته قلبها بيرفرف من الفرحه مش عارفه توصف السعاده دي 
نور كانت واقفه وماسكه ايديها بسعاده أن حلم صحبتها هيتحقق
وبعد خمس دقائق من الإجراءات 
سمعوا المأذون وهوا بيقول
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير أن شاء الله"
احمد قرب من جميله بسعاده وخدها في حضنه 
احمد: دلوقتي بقيتي مراتى وملكي انا فرحان اووي انتى دخلتى حياتى خلتيها جميله بجمالك اتغيرت علشانك انا بشكر الظروف اللي خلتني اشوفك واخد بالي منك واحبك كدا 
جميله بدموع:انا انا اتمنيتك من ربنا بس كل دا إلى انا عملته كنت يدعى ربنا ليل نهار انك تاخد بالك منى وتحس بيا ولما كنت بشوفك مع اي بنت كنت يتضايق وبعيط وكنت بفرح لما بتبصلي مرة كدا بالغلط وبقول يااه معقول ممكن يحس بيا بقى ويحبني زي مبحبه 
احمد خدها في حضنه ولف بيها بفرحه 
ونور زغرطت تاني بدموع أن صديقة عمرها هتكون معاها دائما وكمان اتجوزت حب عمرها
وبصت لفارس وابتسمت برضا 
فارس قرب منها ومسك ايديها 
قرب من ودنها:الواد احمد وجميله طلعوا رومانسيين اووي 
نور:يعني انا مش رومانسيه يا سي فارس
فارس:مش شايف ومش حاسس الصراحه
نور يتذمر:والله 
الجد قطع كلامهم :بكدا اقدر اقول إن الفرح الاسبوع الجاي ولا اي رايك يا ابو جميله
ابو جميله:مفيش كلام بعد كلامك يا حج وجميله بقت بنتكوا من دلوقتي كفايه الفرحه اللي شايفها في عينيها دي
الجد:وهى داخله في بيت كله بيحبها جوزها وحماتها وحماها وانا وكلنا جميله دخلت قلبنا كلنا 
نور قرب من جميله وحضنتها بفرحه:مبروك يا رفيقه دربي اهو كنا عاوزين فرحنا يبقى في يوم واحد ومش كدا وبس كنا عاوزين اخين ولقينا الآخين خلاص 
بس شكلى انا اللي هرجع في كلامي
فارس:نعم يختي.
نور:اه كنت عوزا اتحضن في كتب الكتاب وتغنيلي كتبو كتابك يا نقاوة عيني ولولولولولولولوي وكدا يعنى
فارس:والله وانتى ساعتها الصراحه كنتي راضيه 
نور: ودلوقتي راضيه وريني بقى هتعملها ازاي 
فارس:ماشي بس متبقيش تتكسفي لما احضنك قدام الناس كلها
نور:لا مش هتكسف متقلقش
احمد قرب من جميله:اظن انك دلوقتي بقيتي كويسه وكمان بقيتي مراتي تعالى معايا بقى اوريكي حاجه نفسي اوريهالك من زمان
جميله بصت لابوها 
وأبوها يصلها برضا وقالها:روحي يبنتي هوا دلوقتي بقى جوزك
احمد خدها من ايديها وخرجوا من المستشفى اللي كانت الممرضات بتحسدهم على جمالهم وعلى حبهم لبعض لدرجه انهم كتبوا الكتاب في المستشفي
خرجوا من المستشفى
جميله:واخدني فين 
احمد:تعالي بس 
ركبوا العربيه وبعد نص ساعه وقفوا قدام عماره كبيره 
احمد:انزلى 
جميله:احنا رايحين فين
احمد مسك ايديها:متخافيش يا حبيبتي انتى بقيتي مراتي وبعدين دي الشقه بتاعتى اللي بابا جايبهالى علشان الكليه وكدا متخافيش
جميله بصتله بثقه:انا واثقه فيك وكمان بابا واثق فيك 
احمد:وانا قد الثقه دي يلا بقى علشان عاملك مفاجاه
جميله نزلت وأحمد خدها وطلعوا في الاسانسير 
وصلوا للدور الخامس 
احمد طلع قماشه وحطها على عينيها 
فتح الباب ودخلها وهوا ماسك ايديها
جميله:انا خايفه يلا لتفجر الشقه بيا وتطلع شرير
احمد ضحك
وشال القماشه من على عينيها 
جميله فتحت عينيها براحه واتفاجئت من اللي شافته 
صور ليها متعرفش عنها حاجه اصلا وتغفيلات ليها متعلقه في كل مكان حواليها
جميله بصتله:اي دا انت جبت الصور دي منين وعملتها ازاي
احمد:انتى مفكره انك انتى لوحدك اللي بتحبيني بقالك اربع سنين منا برضو من اول يوم شوفتك فيه وانا بحبك من اول نظره انا اه كنت بعرف بنات علشان كنت حاسس انك مش هتقبلي بيا انت كنتي من دحيحة الدفعه ولما حد كان بيكلمك كنتي بتروقيه علشان كدا مكنتش عارف اقرب منك كنت بحبك من بعيد كدا علشان يوم ما اقولك بحبك اكون قادر انى اتجوزك وتكوني معايا دائما مع انك كنتي عنيده بس انا كنت بحب عندك دا وكنت بحب كل تفاصيلك انا اول مره اقولك الكلام دا ومحدش كان عارفه اصلا علشان كدا كنت باخدلك صور من غير متاخدي بالك لانى كنت مؤمن أن اللحظه دي هتيجي 
جميله عينيها دمعت وقربت منه وحضنته جامد 
_انت انت بجد كنت بتحبني يعني اللي كنت حساه انت كنت حاسه
_ايوا طبعا انتى للدرجادي كنتي شايفه انى معنديش قلب انا كنت لما حد يبصلك بس كنت بعدمه العافيه وكنت بروح كتير عند العميد ومحدش لحد دلوقتي عارف انا كنت بتخانق ليه
جميله:احمد انا بحبك اووي
احمد:وانا بموت فيكي يا قلب احمد
ها لسه خايفه 
جميله:لا طبعا مش خايفه
احمد:طيب مفيش بوسه كدا ولا كدا 
جميله:لا طبعا 
احمد:يعني مفيش فايده ولا اي
جميله :اه
وهوب قبل متكمل كلامها اثرها في قبله عميقه يبث فيها عن حبه وشوقه لها 
احاسيس كتير متلغبطه ودقات قلبهم اخذت تتصارع 
جميله حاولت تبعده عنها 
لكن بعد دقائق ابتعد عنها وجميله كانت في حال غير طبيعي دقات قلبها المتصارعه واحاسيسها المتلغبطه
احمد خدها في حضنه يهديها:انا اسف بس والله غصب عني كان نفسي ابينلك حبي ليكي 
جميله :متتأسفش انا مراتك صح
احمد:اه طبعا
جميله بابتسامه،:طيب انا واثقه فيك ويلا بقى علشان نروح ولو فضلنا هنا مش عارفه الشيطان ممكن يعمل اي تاني
احمد ضحك وهي ضحكت 
وخدها ونزلوا ووصلها لبيتها 
وقبل ما تنزل
_هتوحشيني
جميله بابتسامه:وانت كمان يلا باي 
احمد قرب منها وباسها من خدها
احمد:هكتفي بديه دلوقتي
جميله اتكسفت ونزلت وطلعت البيت 
وأحمد ابتسم بسعاده ومشي روح البيت
عند فارس ونور 
نور كانت قاعده في البراندا وبصه السما
فارس دخل عليها
_القمر قاعد لوحده لى 
نور بصتله بابتسامه،: عادي
فارس قرب منها وقعد جنبها وخدها في حضنه
فارس:مالك
نور بدموع:كنت خايفه لياخدني يبيعني ومشوفكش تاني  
فارس:وانتى كنتي متخيله انى هسيبك تضيعي منى
نور :لا دي الحاجه اللي كانت مخلياني صامده وساكته مع أن دموعى كانت في عنيا
فارس:بس دا عهد واخده بيني وبين ربنا انى عمري مسيبك تضيعي مني يا نور 
وبعدين يا ستي مين اللي عاوز يتكتب كتابه دا وعاوز حضن كتب الكتاب
نور:انا طبعا
فارس:واهو انا موجود علشان احققلك احلامك
نور:ازاي
فارس:ملكيش دعوة بقى دي مفاجاه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مر يومين على كلامهم من غير احداث الا انهم كانو عايشين من غير ما اي حاجه تقلقهم أو تعطل عليهم
في الصباح
نور كانت نايمه وفارس حاول يصحيها وهى مش راضيه تصحى 
فارس جاب ميه ورش عليها 
نور قامت يخضه:يا بابا عاااااااا اي دا 
فارس فضل يضحك عليها 
نور بصتله بغيظ:يا رخم يا رخم انا بكرهك 
فارس قرب منها:قولتي اي سمعيني
نور بتوتر وخوف :انا قولت بحبك يا واد يا فروستي
فارس:جبانه
نور:طيب غور من وشي
فارس:هوا انتى مش ملاحظه ان النهارده في حاجه 
نور:في اي يعني
فارس:هوا انتى فتحتى جروب الدفعه 
نور :لا وافتحه لى
فارس:طيب افتحيه يا هبله النهارده حفلة التخرج يا مجنونه
نور يهبل:انت بتهزر صح ازاي انا هكلم جميله اتاكد
فارس:كلميها يا اختى
فارس خرج من الاوضه وهوا بيضحك على هبلها
اتصلت بجميله وجميله اكدتلها أن فعلا النهارده الحفله
نور قامت من على السرير وصوتت 
*اعاااااااا ازاي النهارده الحفله انا مجهزتش نفسي
وفضلت تلف وتدور حوالين نفسها 
ولبست ونزلت
وفارس بيضحك والكل بيبصلها
نور:في اي يا جماعه بتبصولى كدا لى 
الكل :لا مفيش حاجه
الجد:يلا يا فارس خد. نور واحنا هنحصلكوا
وانت يا احمد روح هات جميله وحصلنا
فارس خد نور اللي كان باين عليها التوتر والخوف انها متطلعش من الاوائل وتحقق حلمها وفارس كان حاسس بيها وعارف هي بتفكر في اي وكان طول الطريق ماسك ايديها يطمنها
وصلوا الجامعه وكان كل الطلبه بتوع دفعتها هناك اترهبت من شكلهم وفارس خدها من ايديها وقعدها في مكان جنبه
بعد لحظات جميله جت  وحضنتها وقعدت جنبها
الكل اتجمع وقعدوا لما شافوا العميد جاي 
العميد قعد وكبار الدكاتره حواليه 
وبداوا يوزعوا الشهادات لحد ما جه الاوائل
_دلوقتي هننادي على الاوائل اللي مكانهم محفوظ من اول سنه دخلوها هنا وهيبقى شرف لينا أنهم يكونوا زملا لينا 
ونادي عليهم وجاب اسم جميله كانت التانيه وطبعا احمد من الطلاب اللي على الله حكايتهم👀🌚
بعدها فارس قام من مكانه 
العميد بصله بضحكه
فارس طلع وقال:الف مبروك ليكوا كلكوا هتوحشونا طبعا برغم أن السنين كانت متعبه وعدت وان كان في ناس فيكوا كان في أملهم كليات تانيه بس طبعا ربنا بيختار الاحسن والافضل ليكوا وطبعا كلنا كنا اخوات ليكوا قبل ما نكون دكاتره واي حاجه عملناها معاكوا كانت لمصلحتكوا واتمنى ليكم كلكم كل التوفيق ...
الكل سقف 
فارس: دلوقتي انا حابب اقول اسم اللي طلع الاول هى ممكن تكون بالنسبه ليكم كلكوا شخص عادي لكن بالنسبه ليا انا كل حياتي 
هي نور تبقى بنت عمى قبل ما تكون مراتى وانا حابب اقدملها الشهاده بنفسي علشان محضرلها مفاجاه كمان
تعالى يا نور
نور ابتسمت بفرحه ودموع وطلعت واستلمت الشهاده بتاعتها والوسام وعيطت من الفرحه
فارس:انتى مش كنتى عوزاني اتجوزك تاني وبماذون كمان 
نور بصتله باستغراب ايوا
فارس:طيب تعالي
خدها من ايديها وراحوا لنهاية الطرقه وكان مستنيهم الجد ومحمد ومديحه واسراء ومعاه المأذون
نور بفرحه:الله انت مجنون والله
فارس:مجنون بحبك يا ستي 
وبداوا في إجراءات الجواز من اول وجديد ونور الفرحه مش سايعاها وهوا ماسك ايديها احسن تضيع منه
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
اول مره في حياتي اجوز اتنين مرتين ربنا يديم حبكوا لبعض الف مبروك
فارس قام من مكانه وخدها في حضنه ولف بيها قدام كل اللي واقفين مش مكسوف وهوا بيبين حبه ليها 
فارس نزلها وغمزلها:علشان اثبتلك انى قد اي تحدي 
نور ضحكت جامد واترمت في حضنه 
_شكرا بجد انك مخلى عينيا دائما تلمع من الفرحه شكرا يا اغلى حاجه في حياتى
وبعدها عينيها دمعت
فارس مالك يا بنتي في اي
_كان نفسي بابا يكون معايا في يوم زي دا ويكون فرحان بيا انى حققت حلمه 
فارس:طيب اي رايك نروحله
نور:بجد
فارس:طبعا 
فارس خدها والكل راح معاهم وجميله وأحمد وكلهم كانت السعاده ماليه قلوبهم وكانو فرحانين
وصلوا للمكان اللي مدفون فيه عبدالله 
والجد عينيه دمعت وهوا شايف اسم ابنه سابق اسمه وهوا جاي يقرأ عليه الفاتحه بدل ما هوا اللي كان يكون مكانه نور قربت منه
_بابا انا النهارده اتخرجت وطلعت الاولى شوف يا بابا انا جبت جدو معايا وعمو محمد وماما مديحه وفارس بقى جوزي خلاص انا خلاص بقيت مبسوطه بوجودهم في حياتى متخافش عليا شوف جدو جدو بيحبك اووي يا بابا واي حد اذاك خد جزاءه نام وارتاح يا حبيبي
الجد قرب منها وخدها في حضنه 
الجد:مكنتش في يوم اتخيل انى اقف الوقفه دي كان المفروض العكس بس الحمد لله ربنا يرحمك يا ابني ويريحك ويغفرلك 
عدي عليهم نص ساعه وقراوا عليه الفاتحه
ومشيو 
عدي يومين كمان وكان الكل بيشتغل في البيت راسا على عقب بيحضروا لفرح احفاد المغربي
فارس ونور
وأحمد وجميله
وكان الكل فرحان والستات بتغني وبتزغرط
وكانت نور وجميله فوق في الاوضه بيجهزوا ومعاهم البنات اللي بتساعدهم
مر عده ساعات والليل جه 
كان فارس وأحمد واقفين جنب بعض قدام المرايا بيحطوا اللمسات الاخيره 
احمد:شكلى حلو
فارس وهوا بيعدله البيبيونه :قمر
وانا
احمد وهوا بيعدله الجرافات:جامد
والاتنين ضحكوا
وكان كل واحد معاه بوكيه ورد من اللي حبيبته بتحبه 
احمد معاه بوكيه من الورد الجوري الاحمر لأن جميله بتحبه جدا
وفارس معاه ورد ابيض مع بنفسجي علشان نور بتحب الالوان دي
وخرجوا من الأوضه ونزلوا تحت 
وبعد انتظار عشر دقايق
الجد نزل وفي ايديه نور ووراه ابو جميله وفي ايديه جميله اللمعه بانت في عين فارس وأحمد وهم شايفين الحوريات اللي هيتجوزوهم
الجد قرب من فارس وفي ايديه نور :خد بالك منها يا فارس نور امانه في رقبتك 
فارس:نور دي حياتي يا جدي مش مراتى بس
ابو جميله قرب من. احمد اللي كان مبتسم اووي
_خلى بالك من البت يلا احسن والله انفخك
احمد:يلا مقبوله منك يا عمى وبعدين انت المفروض توصيها هى عليا من انا عليها 
جميله بغيظ:قصدك اي
احمد مسك ايديها وباسها:مش قصدي حاجه انتى في عيوني يا عيوني
كل عروسين خرجوا
والستات بدأت تزغرط(معلش اصلي بحب الزغاريط اووي😂😂😂😂😂)
وبداو يرقصوا سلو على الاغنيه اللي اختاروها
(اول دقيقه)
وخلصوا الاغنيه وكل واحد شال حبيبته ولف بيها
نروح عند المتدهوله اللي اسمها اسراء
كانت لابسه فستان شيك جدا وماشيه بكعب هتتكفى على وشها
واخر مره واحد سندها
_حاسبي 
اسراء بخجل :انا اسفه جدا انا بس اول مره البس كعب
مازن بابتسامه:اها عادي ولا يهمك انتي تقربي للعرسان اي
اسراء:انا اخت فارس وأحمد
مازن:دا بجد انا بقى صاحب احمد بس عمره مقالي انو عنده اخت حلوة كدا
اسراء:شكرا
عن اذنك
وبعدت عنه بتوتر وكانت هتتكفي على وشها تاني وبصتله ولقته مبتسم 
ابتسمت هى كمان باحراج وراحت تقف جنب امها احسن ما هى ماشيه تخبط في الناس كدا
مازن واقف باصلها وبس 
واحد صاحبه جه وقف جنبه
_انت فين يا عم مازن اختفيت فجاه
لا دانت مش معايا 
حسن وهوا باصص على البنت اللي باصصلها مازن
_انت مجنون يا مازن دي مش للشقط دي اخت احمد وكمان دي لسه في ثانويه عامه متلعبش في عداد عمرك لو مش خايف من احمد خاف من فارس دا ممكن يقتلك
مازن:ملكش دعوة انت انا عارف سكتها
حسن:ازاي يا فالح
مازن:هتجوزها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الفرح خلص وكل واحد وعروسته طلع على شقته اللي اتفاجئوا أن جدهم مجهزهالهم في حته ارض جنبهم علشان يكونوا عايشين براحتهم من غير اي قيود..
فارس ونور دخلو الشقه بتاعتهم اللي عجبتهم جدا وتصميمها كمان عجبهم
فارس:دا جدو دا طلع مش سهل خالص 
نور:حبيبي جدو دا حلو اووي التصميم دا عجبني
فارس بغمزه:تعالى بقى نشوف اهم اوضه في الشقه دي
نور:مش فاهمه
فارس:لا انتى تفتحى مخك كدا 
وخدها من ايديها وراحوا ناحيه اوضه النوم 
اللي كانت متزينه ورد وبلالين لاستقبال العروسين 
نور:الله عالجمال جدو دا طلع رومانسي والله بجد الله عليك يا جدو 
فارس:فعلا جدو دا قمر 
وقرب منها 
فارس:وانتى قمرين
نور اتكسفت وبصت في الأرض
فارس:هوا احنا فينا من كسوف 
وقرب منها بحنيه ومسك ايديها 
_يلا يا حبيبتي ادخلى غيري واتوضي والبسي إسدال علشان نصلي ركعتين مع بعض 
نور بفرحه:بجد يا فارس تعرف ان كان نفسي اللي اتجوزه يعمل معايا كدا
فارس بحنيه:طيب يلا يا حبيبتي ادخلى
نور دخلت بفرحه وفارس بدل هدومه ولبس ملابس مريحه
بعد ربع ساعه نور خرجت وهى لابسه الاسدال
فارس خدها من ايديها 
ووقفت وراه وبدأ يصلي بيها
خلصوا وحط ايديه على رأسها وبدأ يقول دعاء الجواز وأنها تكون زوجة صالحة ليه وام مثاليه لاولاده بعد كدا 
فارس شال الطرحه بتاعت الاسدال من عليها 
_شكلك حلو بشعرك يا نور
نور بصتله باستغراب:والله مانت على طول شايفني بيه 
فارس:اي رايك انا بس اللي تشوفه 
نور:ازاي
فارس:انك تلبسي الحجاب يا نور انا فرحان جدا انك مؤمنه انا عاوز انك تكوني ملكي انا وبس ولو اطول البسك نقاب هلبسك بس مش وقته هكتفي بالخمار بس
نور:وانا موافقه علشان انا نفسي اخد الخطوة دي من زمان بس مكنتش لاقيه تشجيع وطالما انت جنبي ومشجعني  انا موافقه 
فارس قرب منها وباس رأسها وخدها في حضنه
فارس:متيلا بقى
نور:ها
فارس:ها اي
وفجاه كانت بين أيديه 
فارس:جاء الوقت الذي أقوم فيه بتسطير خطوط عشقي جاهزة يا غزال
نور ضحكت ودفنت رأسها في رقبته
فارس:احنا ليلتنا عنب..
نروح بقى عند المجانين طبعا عارفيننهم جميله واحمد
جميله اول ما دخلت الشقه
_اللهم صل على النبي اي الجمدان دا انا لو كنت اعرف انى هتجوز في شقه زي دي كنت اتجوزت من زمان
احمد مسكها من قفاها:وكنتي هتتجوزي مين يختي
جميله:منا كنت مستنياك انت يا روحي
_ايوا اظبطي كدا
_بقولك اي يحماده
_قلب حماده 
_يوووووه نستني
اه هوا بقى في الليله دي في اكل ولا هنقضيها سلامات من عالباب كدا
احمد :اكيد في اكل يختى يلا ادخلى البسي أو اقلعى عادي انا زي جوزك برضو وانا هستناكى هنا
_هوا
جميله دخلت وغيرت ولبست وخرجت
احمد سقف:اللهم صل عالنبي اي القمر ده اي الحلاوة دي
جميله لكسوف:دا أقل ما عندي على فكره 
قعدت وبدأت تاكل فضلت يجي ساعه
احمد زهق من القعده:هوا انتى هتفضلي تاكلى كتير انا زهقت 
جميله:طيب يا حبيبي قوم نام انت انا قاعده
احمد يصلها بخبث وعرف انها خايفه
قام وقف ووقف وراها
وجميله اتنفست 
ولسه هتتكلم لقت نفسها مرفوعه من على الأرض وبين أحضانه
جميله اتكسفت و شها احمر 
_احمد
_قلبه انا عارف انك خايفه بس صدقيني يا حبيبتي انا مش هأذيكي وانا معاكي 
جميله :انا فعلا خايفه 
أحمد وهوا بينمها على السرير متخافيش يا قلب احمد انا بحبك انتى مش عارفه دا
_اه عارفه
احمد يصلها وباس رأسها:طيب نامي يا حبيبتي طالما خايفه وانا مش هقرب منك الا لما تكوني جاهزة 
وجه يمشي جميله مسكت ايده 
_بس انا واثقه فيك 
احمد ابتسم 
وقال:ما كان من الاول 
بعد مرور تلات شهور
صوت عالى خارج من شقة فارس ونور بسبب المشكله اللي بيتخانقوا عليها كل يوم 
فارس:مش هنكشف يا نور انا سايب الموضوع دا على ربنا ومش مستعجل
نور بدموع:بس انا عوزا احس اني ام مليش دعوة 
فارس قرب منها:يا حبيبتي كل تأخير فيه خير 
نور:بس لازم ناخد بالاسباب ونكشف يمكن يكون في حاجه نعالجها ونلحقها اسمع مني يا فارس
فارس بعصبية:انتى لي مش عوزا تفهمي أننا كويسين مش معنى أن جميله بقت حامل على طول انك فيكي حاجه يا حبيبتي
نور قعدت على الأرض وعيطت 
فارس قرب منها وقعد على ركبته 
وخدها في حضنه انا عارف أنه صعب بالنسبه ليكي وانك نفسك انك تكونى ام وانا كمان نفسي اكون اب بس كل حاجه بوقتها يا حبيبتي مش كدا
نور هزت راسها باه وابتسمت
_خلاص يا فارس انا اسفه وهسمع كلامك
فارس باس راسها:حبيبتي والله زعل الدنيا كله يهون قصاد ضحتك دا انتي. طفلتي هتبقى طفله تخلف اطفال 
وضحكوا واتراضت نور زي الهبله زي كل مره بياكل فارس بعقلها حلاوة
بعد مرور شهرين كمان 
كانت نور صحتها في النازل وكانت دائما تعبانه ونفسيتها تعبانه لكن كانت بتحاول تبين قدام فارس انها تمام لكنه كان حاسس وعارف وشايف الحزن في عينيها
نور جت في يوم حست بتعب ودوخه
وكانت قاعده تاكل مع فارس بالليل عالعشا
قامت مره واحده ودخلت على على الحمام وبدأت تستفرغ وفارس قام وراها وحس بتعبها
_لا انا مش هسكت على تعبك دا انا لازم اخدك المستشفي البسي عقبال واجهز العربيه واطلع اخدك
نور هزت راسها بماشي
فارس نزل وقلبه واجعه على حبيبته هوا مش عاوز حاجه في الدنيا غيرها هى وبس لكن هى مش فاهمه دا وبتضيع نفسها
فارس جهز العربيه وطلع خدها وطلعوا على المستشفى جميله كانت واقفه في البلكونه 
_احمد الحق
احمد جه وهوا خايف:في اي يا حبيبتي مالك في حاجه 
_فارس لسه واخد نور وشكلها كان تعبان 
اتصل بيه والنبي اتطمن عليها علشان هى كانت معايا النهارده باين عليها التعب
احمد اتصل على فارس كتير بس مفيش رد
فارس وصل المستشفي ودخل بنور وهوا عنيه بتدمع عليها
وطلب دكتورة تيجي تشوفها
الدكتوره جت:متقلقش يا استاذ انا هفحصها دلوقتي وان شاء الله مفيش حاجه
بدأت تفحصها  
وبصت لفارس بابتسامه
_مش قولتلك مفيش حاجه للقلق دا مبروك المدام حامل في الشهر التاني ودي كانت من اعراض الحمل
فارس:اي دا بجد صح 
نور:انتى انتى بتتكلمى بجد انا انا حامل يعني في بطنى بيبي وهبقى ام
وقامت تتنطط وتضحك وتزغرط
وفارس يضحك على جنانها وفرح اووي أنه شاف الفرحه دي في عينيها
خدها ووصلوا البيت وفارس كان ناسي الموبايل في البيت 
احمد نزل ليهم بعد ما شافهم هوا وجميله وكانوا خايفين جدا على نور
فارس فتحلهم والفرحه كانت باينه في عينيه
احمد وجميله بصوله بقلق:نور مالها يا فارس
فارس ابتسم ودخلهم وكانت نور فرحانه
وجميله حضنتها 
_مالك يا حبيبتي
نور بفرحه:انا حامل 
جميله فرحت جدا وأحمد فرح جدا وحضن اخوه 
_الف مبروك يا اخويا 
فارس:الله يبارك فيك يا حبيبي وجميله تولد على خير يا رب
وكدا تكون أمنيتها اتحققت واتاكدت أن فعلا الصبر دائما بيكون وراه فرج كبير
مر سنتين 
في شقه جميله
ياسين اقف بقى يا حبيبي 
ياسين وهوا بيجري منها:لا مث عاوز اتل انا هلوح لاسيل
جميله،:طيب انزل لاسيل بعد ما تاكل 
ياسين بطفوله:لا انا هاتل مع اسيل واتم (ادم)
جميله سابته وهوا خرج ونزل تحت وخبط براحه علي شقة نور 
_افتحى يا طنط
نور فتحتله:يا قلب طنط من جوا 
ياسين يصلها ببراءه:عاوز اثيل
نور بضحك:ادخل يا اخويا ادخل 
ودخلت جوا الأوضه كان فارس قاعد
فارس:مين يا حبيبتي
نور:ياسين 
فارس:عاوز اسيل
نور:اها اكيد 
تفتكر قصه نور وفارس تتكرر
فارس بضحك:حاسس كدا دي تبقى قصه غريبه اووي 
نور:مش ناوي تعملها روايه وتحطها في المكتبه بتاعتك
فارس يصلها بغموض وطلع كتاب من جنبه:خدي يستي ادي اول نسخه
نور:اي دا انت عملتها روايه بجد
فارس:اها بالتفاصيل
نور:الله ما في قلبي
فارس:انتى 
كانت اسراء خارجه من كليه العلوم جامعه القاهره
بعد ما دخلتها بعد تعب دلوقتي في سنه تانيه 
_انسه اسراء
اسراء بصت وراها
لافته  شاب وحست انها تعرفه وافتكرت أنه هوا نفسه اللي خبطت في من سنتين في فرح واخواتها
اسراء:مين حضرتك
مازن:انا مازن فكراني
اللي كنت في فرح احمد وخبطتي فيا
اسراء في بالها:ازاي مفتكركش وانت دخلت قلبي يا جدع من اول نظره 
اسراء:اه افتكرتك حضرتك عاوز اي
مازن:كل خير انا معجب بيكي جدا وباخلاقك وعاوزك في الحلال 
موافقه
اسراء:طيب الكلام دا مش معايا دا مع بابا وجدو
_يعنى موافقه
اسراء بصت في الأرض
اللي بابا وجده يشوفوه بقى عن اذنك
وابتسمت ومشيت
مازن :ضحكت يعني قلبها مال انا رايح لبابا حالا
واسراء ضحكت على هبله لانه خطف قلبها اصلا 
وبعدها مازن اتقدم لاسراء والكل وافق عليه 
واسراء كمان كانت فرحانه جدا 
وعاشت العائله سعداء كل منهم يحب الاخر ولا يوجد حقد ولا كره فقد تم دفنه من قبل في مقابر الحاقدين

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات