رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير بقلم نور الفجر

رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير بقلم نور الفجر

رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة نور الفجر رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير
رواية قلب يونس الصغيرة بقلم نور الفجر

رواية قلب يونس الصغيرة من الفصل الاول للاخير

-انزلي يابت من علي رجله
هزت راسها بي الرفض
-يابت....انزلي يا اسيل
-ثبني... يا ماما
-ههههه...خلاص سبها يا طنط
-يابني هتعطلكم عن المذاكره
-لاء هي هتقعد هاديه....مش كده يا اسيل
هزة راسها بي برائه
-خلاص يا ماما سيبها معنا
-ماشي
كانت سعيده وهي جالسه في حضنه 
بعد مده
-انا خلاص فصلت.....هقوم اعمل شاي..اعملك معايا يا يونس
-ماشي
-وانا شاي بلبن
-انا مسالتكيش
-اممم...اعملي يا كريم..ارجووك
-ماشي ....ما هو انا لو معملتكيش عياطك هيجيب اخر الشارع
خرج أخوها من الغرفه 
-يونث....يونث
كان يكتب شئ علي هاتفه 
-نعم يا اسيل
-انت بتعمل ايه
-بكتب يوم  ميلادك
-بجد...ورني كده
نظرت الي هاتفه....كان قد سجل تاريخ مولدها وبجانبه كلمات "يوم مولد القمر"
-هو مكتوب هنا ايه
اعاده هاتفه الي جيبه
-لما تكبري هقولك
-بث انا كبيره 
اشارت بي يدها علي ثماني سنوات
انا عندي 8...انا كبيره...قولي
-هقولك لما تكبري كمان
-ماشي
احتضنها وهو يتشم رائحتها 
-عارفه يا اسيل
-امممم
-لما تكبري هقولك كلام كتير اوي
-كتير كتير
-ايوه
-انا عازه اكبر دلوقتي
-ههههه
دخل شقيقها ومعه الكوبيات
-يلا يا اسيل روحي العبي في اوضتك
-بث....
-اسيييل
-ماشي
نزلت من علي قدم يونس
وخرجت
-كنت تسبها 
-ياعم انحنا ورنا مذاكره كتير
في المساء علي مائدت الطعام
-كريم...كريم
-عيزه ايه
-هو انا هكبر امتي
-لما تكلي اكلك وتبطلي كلام
-يعني لو كلت..هكبر زيك وزي يونث
-ايوه...يلا كلي
-حااضر
بعد شهر
-ماما...ماما
-في ايه
-النهردا عيد ميلا....
-اسيل....انا مش فاضيه
كانت تردي ملابس الخروج بسرعه
-خالتك تعبانه ولازم اروح عندها
-بث..م..
-خلي بالك من نفسك.....انا هكلم ام يونس تخلي بلها منك
خرجت وتركتها
-ليه...محدش...فاكر عيد ملادي
بدءت الدموع تسقط من عينها
شهيقها ذهب مع والدتها الي خالتها...وهي بقيت في المنزل
دخلت غرفتها وظلت تبكي
-انا عايزه طورته ...مليشي دعوه....هاها
بعد ساعتين كانت جالسه امام التلفاز...طرق الباب
-جاي 
فتحت الباب لتجده
-يونث
-عمل ايه يا اسيل
-كويثه
-ممكن تجي معايا مشوار
-بث ماما مش هنا....وانا مش ينفع اخرج
-متخفيش انا قولتها اني هخدك معايا
-ماشي
-يلا روحي غيري هدومك وانا مستنيكي
ركضت الي غفتها وبدلت ملابسها 
وخرجت معه
-احنا هروح فين
-بما ان النهردا عيد ميلادك....هنروح مكان هيعجبك اوي
لمعت عيونها بي السعاده
-بجد....فين هنروح
-ده سر
-بث انا عوزه اعرف
-ما انا لو قولتلك مش هيكون سر
-امممم ماشي...هصبر
-شطوووره
وصلوا بعد مده الي محل لي بيع الايس كريم
-عايزه بطعم ايه
-امممم...الفراوله
-ماشي.....اتنين فراوله لو سمحت
-حاضر
-اتفضل
-شكرا ...خدي يا اسيل
-شكرا
تذوقته
-طعمها جميل
كانت سعيده وتبتسم. ...وهو يشعر بي السعاده لؤيتها سعيده
-يلا عشان نروح مكان تاني
-فين
-هتشوفي
اخدها وذهبوا الي كافيه...وجلسوا 
-اممم مش طايله
-هههه...نسيت انك صغيره
-اممم انا مش صغيره....بقي عني دول
اشارت الي رقم تسعه
-ماشي...ماشي
حملها واجلسها على قدمه
-كده احسن
-ماشي
جاء بعد مده النادل ومعه كعكه عيد ميلادك
-يلا يا اسيل طفي الشمعه
-بجد....دي ..بتاعي
-ايوه.....يلا اتمني امنيه وطفي الشمعه
-ماشي ....امممممم "يارب يونث يفضل معايا"  هافووو
اطفت الشمعه 
وبدء هو يطعمها ......وفي المساء كانوا عائدين
-شكرا يونث.....النهردا كان احل...يوم في حياتي
-الفعو يا قلبي
عادوا الي المنزل
-ادي.....لسه ماما مش جت
-خلاص تعالي نامي عندنا...ماماتك هتجي الصبح
-اوك
ذهبت معه 
-ازيك يا اسيل عمل ايه
-كويثه
-لسه عندك لدغه في السين
-لاء انا بقول اهو ثين
ضحيكاه الاثنان عليها
-تعالي يلا يا اسيل عشان تنامي
-حاضر
وضعها في فراشه وهو نام علي الاريكه في الصاله
دخلت والدته الي النوم
بعد مده
-يونث....يونث
-ا..اسيل. ...ايه الي مصحيكي
-مش عارف  انام...خايفه
-امم...تعالي
اخذها ودخلوا الي الغرفه
جلست علي الفراش وهو امامها
-ممكن تنام جنبي
نظر لها قليلا ....ليجد علامته الخوف علي وججها
-ماشي
استلقس بجوارها......لي تضمه وتدخل في حضنه
-ا...اسيل
كانت قد غط في نوم عميق
ظل يتأملها قليلا 
قبلها من خدها بحب شديد ووو
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الصباح 
-اسيل....يا اسيل
هزتها برفق
-فوقي يا اسيل
-ف في ايه
-مامتك بره عيزاكي
نظرت حولها لم يكن في الغرفه....نزلت من علي الفراش وكانت تشعر بي دوار غريب  و كانت تشعر بي الم في جسديها
-مالك يا اسيل انتي تعبانه
-مش عارفه....جسمي وجعني يا..ماما
بدئت تبكي
-ط. طب بطلي عياط....اهدي 
دخلت الي منزلهم
-ادخلي نامي شويه....ممكن تكوتني منمتيش كويس
-ماشي
دخلت الي غرفتها وغط في النوم
-في ايه يا ماما ....مالك قلقانه ليه
-اختك شكلها تعبانه
-ليه ايه الي حصلها
-مش عارفه....لما روحت اخدها من عند سماح كان وشها اصفر ومش قادره تمشي
-طب نروح نكشف عليها
-مش عارفه
-هي فين
-دخلتها تنام...قولت ممكن ما نمتش عدل عندهم
-خلاص لو صحيت وكانت لسه تعبانه....هخدها عند الدكتور
-ماشي...ان شاء الله تبقي كويسه
                           *****
في منتصف اليوم
-هي اسيل فين يا ماما
-انت كنت فين يا ولد...صحيت ملقتكش
توتر قليلا
-ك..كنت بشتري حاجه
-الصبح كده
-متشغليش بالك....اسيل فين
-مامتها اخدتها
-ا..اه...ماشي
-بس يعني البنت شكلها تعبان
ابتلع ريقه ....وبدء التوتر يظهر عليه
-ب بجد....ه هي كانت كويسه انبارح
-ولله زي ما بقولك...صحتها لقتها دايخه ووشها اصفر
-ممكن بس عشان..عشان ما اخدش كفايتها من النوم
-ممكن
-انا داخل انام عايزه حاجه
-ايدا هو انت منمتش انبارح
-هاا...لاء مجليش نوم
دخل الي غرفته....وتنفس براحه
-ل..لازم محدش يعرف..وا ايلا هتكون صدمه
كان سيستلقي على الفراش...ولكن تذكر امر
-ل..لو اخدوها للدكتور هيعرفوا
جلس وامسك راسه
-اعمل ايه. ..اتصرف ازي
امسك هاتفه....ونظره له قيلا ثم رن علي كريم
-ازيك يا كريم
- انا كويس ولله ....في حاجه بترن ليه
-ا..اصل امي قالتي ان اسيل...تعبانه...كنت بطمن عليها
-لسه نايمه ولله....امي قلقانه عليها....لما تصحي ممكن نخدها عند الدكتور
تحدث بسرعه
-مش لازم دكتور اكيد هتكون كويسه 
استغرب كريم من رد فعله
-ان شاء الله تكون كويسه....بس امي عايزه تتطمن
-اكيد مش هيكون في حاجه
-يا ريت ميكونش في حاجه
-اسمع ....لو هتخدها عند الدكتور ابقي قولي
-ماشي
-قبل ما تروح
-ت تمام
-يلا سلام
                           ******
-ماله ده
-في ايه يا ابني
-مفيش حاجه.....انا نازل شويه عايزه حاجه
-اختك صحيت
وقبل ان يرد
-ماما...انا جعانه
-عمل ايه يا اسيل...حاسه بي ايه
-حاثه اني جعانه
ضحكا عليها
-الحمد لله انك كويسه
-انا نازل
-خلي بالك من نفسك
-حاضر
-انا جعاانه
-تعالي احطلك تكلي
جلست تأكل مع والدتها
-ماما
-نعم
-يونث...ابارح .....
                         *******  
في المساء
طرق الباب
-افتح يا يونس...انا في المطبخ
-حاضر
فتح الباب ليجد والدت كريم امامه
-ازيك يا طنط ...عمل ايه ...اتفضلي
-الحمد لله...شكرا
-اسيل عمل ايه
-ما ده الموضوع الي انا جيالك فيه
ابتلع ريقه ...وبدء يتعرق
-خير
-بسبب الي عملته  لي اسيل انبارح
تلجم لسانه ولم يقدر علي التحدث
-ا..انا ق..قصد ايه
قبل ان تتكلم
جائت والدته
-ازيك يا رحاب عمل ايه
-الحمد لله
-وبنت بقت احسن
-الحمد لله
-مجبتهاش معاكي ليه
-هتجي كمان شويه راحت  تشتري شويه حجات مع اخوها
-تشربي ايه
-هو انا غريبه 
-هعملك عصير 
-ما تتعبيش نفسك
-ولا تعب ولا حاجه
نهضت والدته
-شكرا
نظر لها هل تشكره
-انبارح نسيت فعلا انه عيد ميلادك اسيل..هي قالتي انك فسحتها انبارح ...شكرا بجد ليك
-ا.العفو
كان  لايزال تحت تأثير الصدمه
بعد مده جائت اسيل
-ماما
-فين اخوكي
-راح ينام...بصي جبلي ايه
كانت تمسك بلونه
-انفخهالي
-تعالي يا اسيل انفخهالك انا
ذهبت الي يونس ودخلت معه 
الي غرفته ...نفخ لها البالونه
-شكرا
-اسيل
-نعم
-انا مش عايز شكرا تكون كده
-امال
نزل الي مستواها
-عايز شكرا الي ما بينا تكون بو'سه
-ماشي
قرب خده منها....قامت بي تقب'يله
امسك وجهها وقام بتق'بيل خدها 
-يوونثث...ثيب ووشي
-ممكن بو'سه واحده كمان
-يووه انت اخدت كتير...عايزه العب
-واحده بس
-ماشي
قرب شفته من شفتها...واخذ شفتها في ق'بل لطيفه
همس امام شفتها
-عمرك...ما هتكوني ...لحد غيري
-ممكن اروح العب
-استني
نهض وذهب الي الدلاب....واخرج منه علبه
-عشان انتي شطوره...جبتلك حلويات
-بجد هاااا...شكرا
أعطاها واحده 
-كليها بسرعه
كانت مستغربيه...ولكن هذه حلوه....اكلتها
ولعبت قليلا بي البالون...ثم
-هاااااهممم..انا عايزه اناام
-تعالي نامي علي السرير
حملها ووضعها على الفراش. ..وغطت في النوم سريعا
نظرا لها ليحدث نفسه
-اسف...بس مقدرش اسيبك ....مش هتكوني لغيري
اقترب منها .....
                             *****
-انا همشي بقي عيزه حاجه
-متخليكي شويه
-هبقي اجي تاني
نهضت
-اسيل.....اسيل
خرج يونس
-اسيل نامت
-بجد....طب هطلع انادي كريم يشلها
-ما تسبيها هنا
-لاء عشان تعرفوا تناموا براحتكم
-مش لازم تصحي كريم لو هو نايم...هطلعهالك انا
-مش عايزه اتعبك يا يونس
-ولا تعب ولا حاجه
دخل الي الغرفه وحملها....صعد مع والدتها ووضعها في غرفتها
-شكرا يا يونس....معلشي تعبتك 
-ولا تعب ولا حاجه
-غريبه ولله ده مش معاد نومها 
-عادي لسه صغيره ...ممكن تكون تعبت فنامنت
-ماشي
انل هنزل عايزه حاجه
-سلامتك
                              *****
تمر ايام وايام بنفس الوضع....احيانا اسيل تنام تحت عند ام يونس....و اهتمام يونس بي اسيل اصبح واضح
بقت تنام كتير...واحيا ما بتقدرش تقف
كان يونس بيعتني بيها بكشل غريب....اثار استغراب كريم ورحاب....
كانوا بيطنشوا ....ويقولوا انه بيعملها زي اخته لانه معندهوش خوات....كان بيروح يوديها ويجبها من المدرسه
كانت بطن اسيل بدئت تكبر قليلا بشكل غير ملحوظ قليلا
وبعد اربع اشهر
                          ******
-يو...نث
كانت تسير بي بطئ....ليشعر بي الخوف عليها
-اسيل....مالك...في ايه
-بطني....بتوجعني
القس نظر عليها يتفحصها ليلاحظ ان بطنها اصبحت كبيره ....ليدب الزعر في قلبه
-ت..تعالي..نروح للدكتور
-بث..ماما...لازم اروح
-تعالي انتي مش قادره تقفي
حملها وا اوقف سيارت اجري....متجه لي عياده دكتوره....يعرفها
- الكشف هيكون بي اسم مين
-اسيل محمود
-تمام....الكشف بي 350
-تمام...اتفضلي
-انتم رقم 7....بس الاول لازم المريضه تعمل شويه تحاليل
نهضت
-اتفضل معيا من هنا
حملها ودخل بيها لغرفت التحايل
-مش عايزه اخد حقنه
-متخيش انا معاكي
-هاتي ايدك .....ممكن ترفع كم البلوزه
-يووونث
-متخفيش
ثبتها وسحبت منها حقنه دم
-ععععاااا...يوووووونث
كانت تبكي وهو يتألم لرؤيتها هكذا
-اهدي اهدي
بعد مده
-خلاص خلصنه...ممكن تستنوا بره
كانت لاتزل تبكي 
-خلاص بطلي عياط....انتي قويه اهدي
كان يضمها اليه ومسح بي يده علي ظهرها وهو يتحرك في المكان ويحملها
                        *******
-انسه اسيل
-ايوه
-دركوم جه....اتفضل ادخل للدكتوره
دخل معها
-انتي الي هتكشفي يا صغنونه
-مش تديني حقنه صح
-لاء انا دكتوره حلوه مش بكتب حقن.....يلا اطلعي علي سرير الكشف عشان نشوف القمر بيشتكي من ايه
وضعها يونس علي السرير وخلع لها حذائها 
بدئت الطبيبه تقوم بي فحصها
تحدثت وهي تفحصها
-هي بقلها قد ايه بتشتكي من بطنها
-ممكن شهرين او تلاته
-اممم
ابتعدت وذهبت لي مكتبها
ساعد يونس اسيل في النزول ولبسها الحذاء
-خير يا دكتوره
-اتفضل اقعد
جلس
-لسه مقدرش احدد
نظر لها بي استغراب
-لازم اتأكد من التحليل الاول.....بس لو الي في دماغي طلع صح...هتكون مشكله كبيره جدا
توتر قيلا
ثم دخلت السكرتيره ومعها تحليل
-اتفضلي
اخذتها الدكتوره وقرئت فيها 
كانت لحظات من الصمت....الصمت الذي يخيفه 
كانت تلك الثواني تمر عليه كأنها سعات..بل اشهر
-مستحيل
شعر بي التوتر الشديد......نظرت له الدكتوره
-خير يا دكتوره 
-ازي...لاء اكيد..في حاجه
-ايه...مالها
-دي....حامل
ووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-اعمل ايه انا دلوقتي
كان يسير وهو يحدثه نفسه....بعد ما خرجوا من العياده وهو شارد الذهن..وكلام الطبيبه عالق في رأسه.......
"دي طفله....انا مش عارفه حصلها كده  ازي اصلا"
" الوضع صعب ....وولازم يتلحق طول ما هو الاول"
افاق من شروده علي صوتها
-يوونث....يونث....هاها...يونث
وقف ونظر لها فقد كان يسحبها بسرعه وهو يسر
-نعم يا اسيل
-رجلي وجعتني...تعبت...ممكن نثتريح
نزل الي مستوهل...وضمها اليه....وبدء يبكي
-انا اسف......اسف يا اسيل
كانت مستغربه لما يضمها
وقف وحملها
-جعانه
امائت بي راسها
                             ****
ذهب وهو يحلمها لي احد المطاعم وطلب لها طعام 
-مش هتاكل معيا
-كلي انتي....انا مش جعان
-ماشي
بدئت تاكل وهو ينظر لها بحزن...اخرج ورقه من جيبه....ونظر لها وتذكر
F
-بص.....انت ليك القرار في الاخر.....لتعمل عمليه ال***** دلوقتي....او هكتبها ادويه تمشي عليها لحد ما نشوف 
-بس العمليه هتكون خطر عليها ....دي طفله لسه
-والي حصلها ده مش خطر عليها بسبب الاهمال
اخفض بصره ولم يرد
كتبت له مجموعه من الادويه
-دي ادويه لازم تخدها كل يوم مره واحده....والحقنه دي كل يومين
-تمام
-ولازم تهتموا بي اكلها كويس  جدا...ومش اي حاجه تكلها
-تمام يا دكتوره
B
-اقولهم ......هتكون صدومه كبيره ليهم.....هتكون كارثه....اممممممممممم
-يووونث
-مالك
-حا....سه....اني....عايزه...ارج..ع
-ايه...طب تعالي
اخذها الي الحمام الموجود في المطعم
-بقتي احسن
-عايزه..... اروح
-م ماشي
خرجوا ....ولاحظ انها تسير بي بطء 
-بطنك لسه وجعاكي
امأت بي راسها
حملها علي زراعه .....وذهب الي اقرب صيدليه
                           ****
-عاوز الأدوية 
-حاضر....لحظه
بعد بعض دقائق
-اتفضل
-شكرا. ....واه انا عايز الحقن دي كمان
-حقنه...م مين هيخد الحقن يا يونث
-لحظه يا اسيل
-الحقن دي بتااع....
-ايوه
-وهي للطفله دي...ب بس ازي
-ا..انا مش هخد حقن صح...يونث...يونث انا مش هاخد حقنه
كانت تضربه بي قبضته الصغيره في قدمه وتبكي
-بطلييي يا اسيييل.....بطلي كلااام
كان يشعر ان الدنيا قد ضيقت في وجهه...صرخ فيها بمل غضب داخله
عادا لمحادثت الصيدلي
-بكلم دول
-بي 476 
بدئت تبكي بشده
-انت....وحش...يا يونث....انا بكرهك
ركضت بسرعه
-اسيل.....اسيل
خرجت من الصيدلة تركض وهي تبكي بشده
-راحت فين.....اسيل....اسيل
احسن ان روحه نزعت منه...كان يركض كا المجنون...لقد اختفت...كيف.والي اين ذهبت
-اسييييل.....اسيييل...روحتي فين....اسييل
                         ******
-ل..لوسمحت شفت طفله بي شعر اسود 
-اه...كانت في الشارع الي هناك
-شكرا
ركض بسرعه الي هناك...ليجدها جالسه تضع يدها على معدتها
-اسيل....اسيل...مالك
-بطني.....عععععععاااااا....يونث....بطني
اتسعت قدحد عينه عندما راء دم'اء
-د..دم...ا اسيل...اسيل...اهدي...اهدي
حملها علي زراعه وعاد الي الصيدلي سريعا
-مكنش مفروض تجري .....الجري والنتطيط غلط عليها
-ط...طب هتكون... كويسه
-اهدي
-اهدي ازي...كانت ب..بتنزف
-متقلقش...ده الحمد لله انك جبتها بسرعه...هتكون كويسه...ممكن بس تشلها عشان اديها الحقنه
-لاء....لاء ....مش عايزه....يونث...متخلهوش يديني حقنه
-اهدي يا روحي...اهدي
حملها وضمها اليه بقوه
-عععععااااا....لاء....حقنه لاء....لاء
-انا خلصت
-شكرا
-انت كدبت عليا....انت وحش....انت ...وحش
-اهدي...اهدي يا عمري
-عايزه اروح....عايزه ماما
-حاضر...هنروح
استقل...سيارت اجري. ..وعاد الي المنزل...كانت نامت في الطريق من كثره البكاء
                          *****
                     -كريم.....كريم
كان يطرق الباب ولكن لا احد يرد
-هما راحوا فين
-يونس
سمع صوت والدته 
-نعم يا ماما
-تعال انت واسيل....رحاب وكريم مش هنا راحوا عند اخت رحاب لانها دخلت في غيبوبه
-ايه....انا جاي
نزل ودخل المنزل
-مالها اسيل...نايمه ليه
تنهد 
-تعبانه شويه
-طب حطتها  جوه
ادخلها الي الغرفه ووضعها علي الفراش 
نظر لها يتأملها
-تكوني كويسه....متقلقيش....هساعدك
طبع قبله علي خدها وخرج
                           *****
-احطلك تاكل يابني....يونس
-هاا...لاء..لاء مش جعان
-انت بقالك كام يوم مش عجبني.....في ايه
-مفيش يا ماما....مفيش
-ماشي .....لو في حاجه صدقني هساعدك
-شكرا يا ماما.....بس
اخرج تنهده طويله
-بس مشكلتي كبيره....كبيره اوي
-طب قوم صلي...وادعي ربنا يعينك
قام باس ايد امه ....ودخل يتوضي ويصلي في اوضته
- * اللهم يا فارج الهم ويا كاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، ارحمني رحمة من عندك تغني بها عن رحمة من سواك، اللهم اكشف ضري يا مفرج الهموم، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. اللهم يا حابس يد إبراهيم عن ذبح ابنه، ويا رافع شأن يوسف على إخوته وأهله، ويا راحم عبرة داود وكاشف ضر أيوب، يا مجيب دعوة المضطرين، وكاشف غم المغمومين، أسألك أن تجيب دعائي وتكشف غمّي وهمّي يا رب العالمين. 
*******
-الو يا كريم.....عاملين ايه
-الحمد لله. ...اسيل بخير
-ايوه ... 
-الحمد لله. ...معلشي يا اسللم بنتعبك انت وطنت معنا
-لاء متقولش كده ....هي خالتك عمل ايه
- دخلت في غبوبت سكر...ومش عرفين هتصحي امتي وماما قلقانه عليها جدا
-ربنا يشفيها...طب هجوا امتي
-مش عارف ....ممكن نبيت معها في المستشفي النهرد....ماما زعلانه...انت عارف انها اختها الوحيده
-خلي بالك من نفسك
-سلميلي علي اسيل
-يوصل
اغلق معه.....ووقف ينظر للسماء من الشرفه
-يارب....اتصرف ازي....بجد ...انا مش عارف اعمل ايه
-يونث....هي ماما فين
نظر خلفه...وجدها استيقظت
-ماماتك في مشوار ....هتجي الصبح
-وكريم
تحدث وهو يجلس أمامها
-كريم معها
خفضت راسها
-دايمه بيثبوني لوحدي....انا حاثه انهم مش بيحبوني
-لاء متقوليش كده...كريم وماماتك بيحبوكي جدا...هي بس خالتك تعبانه فراحوا يزروها
-هما ديما كده....كل شويه يثبوني لوحدي....كل شويه....في مشوار. ....مش بيخدوني معاهم
-عشان انتي بس صغيره وبيخافوا عليك
-انا مش صغيره
وقفت
-بص...انا كبيره
-هههه...طب اقعدي...يا كبيره
-انا مش بحبهم
-لاء متقوليش كده.....دول اهلك....هما بس ممكن مشغوليش بس
-بث عمر ما حد منهم راح معياه المدرثه...انتي الي بتروح معيا
نظرت له 
-يونث....انا بحبك
احضتنه...وهو كان في عالم اخر...يعلن انها طفله...ولكن تلك الكليمه هزت قلبه تلك الطفله التي اسرت قلبه منذ ولادتها....كان يهتم بيها ويحميها
لم يتسطع منع قبله عن حبها .....لم يري فتاه اخري غيرها...كان دائما يظن انها مجرد مشاعر اخوه....لكن لا...لم تكن كذالك....كان يحبها ..ويغير عليها حتي وهي صغيره ....
بالدلها العناق وضمها اليه بقوه.....وهو يشتم رائحتها التي يدمنها
-وانا كمان.....وانا كمان بحبك
ابعدها عنه قليلا
-اوعدك اني هفضل معاكي ديما ....عمري ما هبعد عنك
-يعني هتتجوزني
نظر لها بصدمه من كلامها
-صح...مش انت بتحبني...وانا بحبك...يبقي نتجوز
ابتسم علي طفله الصغيره
-ايوه
-بجد
بدءت ططنط علي السرير
-هتجوز يونث
-بطلي طنطيط...النط غلط عليك عشان بطنك
حملها
-يلا تعالي ناكل
-ماشي...بث هقعد على رجلك
-ههههه بس كده 
كان يبتسم من قبله مع تلك الفتاه التي ليري مثلها
                        ******
-صحتي يا اسيل....عمل ايه دلوقتي
-كويثه...الحمد لله. ...عارفه يا طنط
-ايه
-انا ويونث هنتجوز
-بجد...ايه المفاجي دي
-انا بحبه وهو بيحبني
-ماشي ياستي ...وانا موافقه مقدما....مش هلاقي لي يونس بنت احلي منك
-شوفت طنط موافقه يلت نتجوز
-دلوقتي
-ايوه...نفثي البث فثتان فرح ابيض
-انا اجيبلك احلي واحد....بس لما تكبري شويه كمان
-اممم...انت كل شويه تقول...لما تكبري...لما تكبري....امتي اكبر بقي
-لما تاكلي هتكبيري.....يلا تعالوا كلوا
                          *******
وضعها علي الكرسي
-انت تثيت 
-لاء...هجيب حاجه واجي
-ماشي
دخل الي الغرفه واحضر دواء لها
-يلا خدي الدواء
-لاء...مش عايزه...انا بخير
-اسيييل...اسمعي الكلام عشان تكبري
-حاضر
-دواء ايدا يبني
-ه..هفهمك كل حاجه بعدين يا ماما
اجلسها علي قدمه وبدوا يتناوا الطعام في هدوء
                          ****
في المستشفي
-اطمنت علي اختك
-ايوه
-كويس...هاا...هااا
-مالك...شكلك تعبان
-انت عارف اني ضعيفه والعمر بيعدي يا ابني
-متقوليش كده....ربنا يديك طولت العمر
-خلني ابص علي اختي 
-اساعدك
نهضت
-لاء....انا هروح
ذهبت الي الغرفه التي بيها اختها
-كل ده بسببه...وبسببها....ان شاء الله ربنا يحفظك ليا
                            ****
-يونث...يونث
-نعم
-ممكن تشغلي التلفزيون
-حاضر تعالي
شغل لها التلفاز وجلست تشاهده
-شكرا
-انتي تسيتي يا اسيل
-نثيت ايه
قرب خده منها
-شكرا بتكون ازي
طبعت قبله علي خده
-ثبني اتفرج بقي
-ماشي يا ستي اتفرجي
-يونس
-نعم يا ماما
-تعالي عوزاك
-جاي
قبل راسهل وغادر
                          ******
 -نعم يا ماما
-اقعد يا يونس
كانت تتحدث بي شكل غريب ماما اثار استغرابه
جلس
-خير يا ماما في ايه
-قولي  الحقيقه يا يونس
توتر قيلا وحاول اخفاء توتره
-ح حقيق...
-يونس انت مش بتعرف تكذب 
نظرت في عينه
-قول فيه ايه....انا ملاحظه ان تصرفاتك مع اسيل الفتره دي بقت مختلفه.....انا عارفه انك بتحبها
بس في حاجه انت خفيها عني...سكل السر ده متعبك...قول
نظرت له كان ينظر الي الفراغ ولا يتحدث 
-يونس
تنهد بحزن...فهو لم يرغب علي قول اي شئ حتي الان
-ماما....انا....واسيل...ااهه ا..
كان لسانه متلجم لا يقدر علي الحديث 
وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-كل ده يحصل يا يونس ومتقوليش
كان ينظر الي الارض ولا يتحدث
-ليه...ليه عملت كده.....طب واهلها...مش لازم يعرفوا....انت كنت ناوي تخبي عنهم لحد امتي
لم يرد ايضا
-دول اهلا من حقهم يعرفوا.....حتي لو ما قولتش هما هيلاحظوا
نظرا الي والدته
-كده بطنها هتكبر اكتر....وسعتها هيلاحظوا...ومش هتقدر تخبي سعتها
-اعمل ايه يعني
-كان لازم تقولي 
-ما انا مش عاوزه حد يعرف....مكنتش عاوز ادخلك في الحوار ده
-كنت ناوي تشيل الشيله لوحدك
نظر الي الباب ولم يرد
-يونس احنا بنتكلم في حيات طفله
-عارف....وكنت هتصرف
-ازي بقي....كنت ناوي تخبيها لحد ما تدخل العمليات
-اوي
-ايه. ...انت بتهزر...كنت ناوي تعمل كده ازي اصلا
وضع راسه بين يداه
-مش عارف. ...مش عارف
-اهدي كده عشان تعرف تفكر ......
وضعت يدها على كتفه
-انا هساعدك....بس اهلا لازم يعرفوا
-قولهم ايه ....
-تقلوهم الحقيقه
واقف
-لاء...ده مش حل
-امال
-هستني لحد ما التسع شهور يخلصوا
-ايه الجنان ده يا يونس....هما سعتها مش هيخدوا بلهم
-ما هما خلال الفتره دي مش هيشفوها
نظرت له بي استغراب...ليكمل
-هخدها للبيت الي في الاسكندريه
-ولله...واهلها هيوفقوا
-ما انا عاوز مساعدتك انك تقنعيها
-اقولها ايه
-قوللها ايه حاجه
-يا حبيبي ما تقلهم وتريح نفسك
-لاء...هي تخصني...انا هتحمل مسؤليتها
تنهدت سماح لانها تعرف ابنها جيدا لن يتنازل عن قراره
-ماشي...هبقي احاول اقنعها 
-شكرا ي...
ليقطع حديثهم سماع صوتها تصرخ
-يووووونثث....يووونث
-اسيل
ركض سريعا للخارج ليجدها واقفه علي الاريكه وخائفه
-مالك يا اسيل....في ايه
-في... فار
-فار؟....فين ده
شاورت على الستاره
-في صوت ...من هناك...وحاجه بتتحرك
ذهب ليري عن ما تتحدث
سحب الستائر. ....ليري عصفور عالق فيها....يبدوا انه علق عند فتح النافذه 
ولم يتستطع الخروج مره اخري
-ده عصفور يا اسيل
-عصفوور....ورهولي
عمل العصفور بي يده
-شوفي
-شكله جميل...ممكن المثه
-إلمسه
بدئت تلمس العصفور بأصابعها الصغيره 
-ممكن امثكه
-هتعرفي 
امائت بي راسها
-ماشي....هاتي ايدك
حمله علي يدها ولكن طار العصفوى لانها لم تمسكه جيدا
-ده..طار
-لانه مش متعود علي حد
-امممم
-تعالي بس نخليه يطلع بره عشان يروح عند بيته
-هو عنده بيت؟
-ايوه. ..وزمان عيلته مستنياه
-ماشي
فتح له النافذه ليغادر
-انا عايزه عصفور
-بكره اجبلك واحد تاني
-بجد
احتضنت زراعه
-يلا عشان تخدي الداوا وتنامي
ابتعدته عنه سريعا
-ههههههه...استني يابت
                          ******
في الصباح...نهض ونظر لها كانت نائمه علي زراعه 
-هعمل كل خاجه ممكنه عشان تكوني بخير
رفعه يده ووضعها بتردد علي بطنها
-هتكوني كويسه. ...متقلقيش
نهض واخذ شور وخرج وهو يلف المنشفه حول خصره...وينشف بي اخري شعره
-يونث
نظر لها لقد استيقظت
-صحتيتي
وضعت يدها علي عينها
-يونث....كده ..عيب....البس هدومك
-هههههههههه....حاضر
-بثرعه
-حاضر 
ارتدي ملابسه وخلس امامها
-خلصت....يونث
قام يشيل يدها من علي عينها
-ايوه خلصت
-متعملش كده تاني
-حاضر...مش هعمل كده تاني
-هي ماما جت
-تعالي غيري هدومك الاول وبعدين نسأل ماما
-ماشي
ساعدها في تبديل ملابسها
-مالك....بطنك وجعاكي
هزت راسها بي الرفض
-اما كويثه
-كويثه
-انت بتتطريق عليا
-ايه....لاء 
حملها
-هو انا اقدر بردوا
-نزلني...بعرف امشي
-قولي يونس كده
-لاء...نزلني
-قوليي
-يونث
قبلها من خدها
-احلي يونس من احلي بنت
-بجد انا جميله
-انتي ملكه جمال العالم
                           ******
-ماما هي طنط رحاب جت
-لاء لسه.....انا كلمتها قالت هتيجي بعد الظهر
-ماشي
-وكريم
-معها بردوا....مش عاوز يسبب مامتك لوحدها
-بث يثيب اثيل عادي
-انتي مش فرحانه انك معيا
-فرحانه جدا
-طب لو قولتلك انا وانتي وماما هنروح اسكندرية نقعد هناك فتره الاجازه بتاعك
ابتسمت بي سعاده 
-ولله.....ههاااا...هروح اثكنريه
-بطلي طنطيط 
-ماشي
تحدثت والدته
-بس انت لسه ما قولتش لي اهلها
-ما البركه فكي يا حجوج تقنعيها
-انت عارف انها مش يوم او اتنين ست شهور
-ايوه عارف
-اكيد مش هتوافق
                            ****
-لو اسيل موافقه مفيش مشكله....بس تكلمني فيديو كل يوم
كانت مصدومه لانها وافقت
-ها..ا..انا طبعا
-هي بتحب تقعد مع يونس....وبدل ما تقضي الاجازه لوحدها في الشقه...لاني انا كريم هنكون في الشغل ...هتكون معاكم
-ماشي ...ربنا يعنكم .....هنزل انا بقي
-تمام
                          *****
-مالك يا ماما....مصدومه ليه
-د..دي وافقت
-طب دي حاجه كويسه
-ايوه بس دي بنتها...مفروض تكون خايفه عليها....ده انت كبير ومش بطيق انك تبعد يوم عني
-كل واحد وليه اسلوب
-المهم هنسافر امتي
-لما اخر الشهر ده
-ماشي علي خير ان شاء الله
                           ******
-بت يا اسيل
-نعم
-هو انتي بقي عندك كرش كده ليه😂
-ا..انا معنديش كرش
-ده انتي تخنتي خالص .....وبقي عندك كرش😂 
بدئت تبكي
-انا مش تخينه.....ماما خليه...يثكت
-اخوكي معاه حق....ما هو انتي لو مش بتكلي كتير مكنش زمانك كده
-امممم انتم وحشين
ركضت الي غرفتها ....وظلت تبكي
-انا ....مش.....تخينه.....ومش عندي كرش
وقفت ونظرت في المراء
لتبكي
-عععاااا....لاااااء
نامت علي الفراش من كثره البكاء
                           *****
في صباح اليوم التالي
-ازيك يا كريم
كان يدخن 
-الحمد لله
-مش هتبطل بقي
-بعيدين 
-ه..هي اسيل فين
-جوه....هتلقيها لسه نايمه......اسييل.....انت يابت
فتح باب غرفتها وخرجت 
-نعم
لاحظ يونس ان عينها متورمه لانها كانت تبكي لمكن لما كانت تبكي؟
-تعالي يا ام كرش  يونس عاوزك
-انا مش ام كرش....ان مقرف
ركله في قدمه
-انتي بتضربني يا بت
ضربها بي قدمه في معدتها....لتسقت علي الارض وتصرخ من الالم
-انت حمار.....الي انت عملاه ده
لاحظ كريم غضب يونس الجنوني
-انت ازي تعمل كده هااا
-مالك تعصب ليه هي كانت اختك
حمل يونس اسيل وخرج دون ان ينطق ...حاول كبح غضبه 
                            *****
-عععععععععااااا عععاااا
-اهدي .....اهدي
-بتوجعنيييييييي......اهااا
كان قلبه يتقطع عليها
-متقلقش هي كويسه
-متأكده يا دكتوره
-ايوه....بس ياريت ميحصلش كده تاني
-ان شاء الله
-هو فاضل ست شهور...واحنا عوزين نحافظ عليها 
ونئهلها عشان دخول العمليه مش سهله
-ان شاء الله ....مش هيتكرر كده تاني
-انا ايده حقنه مسكن....لما تصحي اديها الدواء ده...مع الأدوية التانيه
-تمام...شكرا
-حملها علي زراعه ووضع رسها علي كتفه...كانت تغط في النوم...واتجه الي مكان معين في راسه
-هندكم يا كريم علي الي عملته فيها
                           *****
-اختك فين يلا
-مع  يونس
-ماشي
-ماما
-ايه
-انتي مش ملاحظه ان اهتمام يونس بي اسيل بقي كبير
-مش فاهمه
-بقي يهتم بيها ولا كأنها بنته
-هو بس بيخاف عليها وبيعملها زي اخته لانه معندوش اخوات
اخذ نفس من السجاره
-ماشي
-انت مش هتبطل شرب بقي...صدري وجعني
-خلاص هشرب في البلكونه
دخل البكونه...وظل يدخن...لاحظ دخول يونس للعماره وهو يحمل اسيل النائمه
-هو كان وخدها علي فين.....لاء يونس بتاع الكلام ده
                             ******
-مالها يا ابني....وانت زهقان ليه
تحدث وهو يضعها علي الفراش
-مفيش حاجه....بس اسيل مش هتجع ليهم تاني
-ايه الكلام ده...دول اهلها
مابقوش خلاص
-انت قصدك ايه
-اسيل...."بقيت مراتي خلاص"
يتبع.... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-اسيل ....بقت مراتي
شهقت والدته 
-يالهوي...اتجوزتها عرفي
-ممكن نتكلم بره عشان متصحاش
                             *****
-انت بجد اتجوزتها
اخرج ورقه من جيبه .....انه عقد قران
اخذتها وقرئتها
-د ده بجد....ا انت عملت كده ليه
جمع قبضه
-عشان....هما ميستحقوش يكونوا اهل
-بس....
-خلاص.....العقد صحيح...يعني هي مراتي...وهتفضل معايا
نهض واتجهي الي الباب
-في دواء علي التسريحه ....لما اسيل تصحي ايدهولها
-انت رايح فين
-مشوار وهاجي
-ربنا يهديك يا ابني
                          ******
-لو سمحتي ممكن اكلم الدكتور
-حضرتك واخد دور 
-انا هكلمها علي طول واخرج....بخصوص حاله اسيل محمود
-تمام هقولها
                          *****
-اتفضل يا استاذ يونس.....اخبار اسيل ايه
-الحمد لله
-خير في حاجه
-انا كنت بس عاوز اعرف هو السفر غلط عليها
-سفر..!!....اظن في وضعها ده العربيه مش هتكون احس حاجه ....لو مسافه طويله
-طب بي النسبه لي ساعت العمليه
-متقلقش..هتكون كويسه...لو فضلت مشي علي النظام الي انا كتبهلها هتكون كويسه
-طب تمام
وقف
-شكرا  يادكتور
-ممكن لحظه يا استاذ يونس
-نعم
-هي حصلها كده ازي
صمت ولم يعلم ماذا يقول....نظر امامه. ..
-كل الي اقدر اقلهولك....انه بسبب الاهمال
خرج
                          ****
-هو يونث فين
-في مشوار وزمانه جي
-طب انا عايزه اطلع لي ماما
وقبل ان تتحث ....فتح الباب ودخل يونس وهو يحمل قفص
-عايزه ...تطلعي وتسبني
-يووونث
ركضته اليه....تعثر قدمها. ...وكانت ستسقط لو لا يونس..امسكها  
-براحه علي نفسك يا اسيل
-حاضر .....هو ده ايه
كانت تشير الي القفص
جلس في مسوتها
-مش انا وعدتك....اجبلك عصفوره
امائت بي راسها
-وانا مش بخلف ودي
                          وضع القفص امامها....لتري عصفورين جميلا
-واو...دول اتنين عصافير
-ايوه...دول بتوعك
-توعي..؟؟....بجد
-ايوه....لازم تعتني بيهم وتتكليهم
-حاضر...ممكن اثميهم
-ماشي....هتسميهم ايه
-اممممم....هما ولد وبنت
هز رأسه بي الموافقه
-خلاص انا هثمي البنت وانتى الولد
-اوك
-البنت هيكون اثمها توته
-جميل...نسمي الولد تي
-تي..؟ حلو
وضعت اصبها داخل القفص لينقر العصفور عليها
-ههههههه...ده بيزغزغ
كان يري ابتسمتها وضحكها اغلي من كنوز العالم
-ربنا يخلهالك
انتبها علي صوت امه
-انت شكلك  بتحبها اوي
نظر لي اسيل وهي تعلب مع العصفورين
-بحبها بس....انا بقيت بعشق كل تفاصيلها...من اول ما جت علي وش الدنيا وهي سكنت في قلبي
نظر الي والدته
-ممكن نسميه حب من اول نظره...مع انها صغيره 
بس....مقدرش أعيش من غيرها. ..دي بقيت حياتي
ابتسمت والدته لانها لم تره سعيد من قبل...من بعد وفاة والده وهو لم يكن يبتسم الا معها....لقد ساعدته علي تخطي الامر وهي لا تشعر 
                           *****
-فين اكل العصافير...زمنهم جاعنين
-الاكل بتاعهم هتلقي علي الطاوله في المطبخ
-اوك
ذهبت واحضرته الطعام ....ووضعت لهم
-شكلهم عثل ومهما بيكلموا
-انتي الي عسل ولله
-هما هيجبوا عصافير صغيره امتي
-ايه
-مش هما متجوزين....يعني هيجبوا عصافير صغيره
-اممم..مش عارف ولله
-بث انت كبير....ولازم تكون عارف
-انا ولله في هندسه مش طب
-عني ايه؟؟ هندثه
-يعني انا متخصص في البيوت مش  في امراض الحيوان او الناس
-انا عاوزه امون زيك مهندثه
-ان شاء الله تكوني مهندسه قد الدنيا 
                           ******
-اسيل....اسيييييل.....انتي يابت
كان كريم ينادي عليها
خرج يونس ونظره له
-اسيل فين....قولها تطلع ماما عوزها
-اسيل مش هتطلع.....كده كده احنا مسافرين بكره فسبها
-ايه مسافرين..؟!...مسافرين فين
-اسئل طنط رحاب
دخل واغلق الباب
                           ******
-ماما...يا ماما
-في ايه يا ولا
-بجد اسيل هتسافر مع يونس
-اه..ايوه...هيخدها اسكندرية. ...تقعد فتره الاجازه
-وانتي موافقه
-ايوه....اسكت خليها تروح معاهم هرتاح منها....انا اصلا مش حمل الاعتناء بي بنت صغيره...واصلا انت هتكون في شغلك وانا هنزل اشتغل مين هيعتني بيها
-هتشتغلي...بس انتي تعبانه
-لاء متقلقش...هكون كويسه...ومتفكر بي الموضوع ده يعني هتكون بي خير مع يونس وسماح...هي اصلا بتحبهم
صمت قليلا
-ماشي
                           *****
-انت بجد الي قولته ده يا ابني
-قولت ايه..؟!
-هنسافر بكره
-ايوه
-مش قو...
-انا جهزت كل حاجه يا ماما
تنهدت 
-ماشي يا ابني
-جهزي بس يا حجوج الشنط
-تمام....بعد العشاء...هجهزهم
-هنزل انا بقي اجب شويه حجات ...خلي بالك من اسيل
                            *******
-اسيل
-نعم
-تعالي
قامت من جوار العصافير وذهبت له....حملها واجلسها على قدمه...ولف يده حول خصرها ودفن وجه في عنقها
-يونث
لكنه لم يرد....لم تكن تعرف ماذا يحدث ....لكن كانت سعيده فهي تحب حضنه جدا....احست بي شئ دافئ علي رقبتها....نعم انها دموع يونس
-ي..يونث...انت بتعيط
حاولت الالتفات.....لكنه كان محكم امساكها
-يوووووه
-اسفه يا اسيل
-ها
ظل يبكي قليلا فهو يشعر انه هو الطفل ولي هي 
لقد اثقله هذا الحيمل كثيرا .....يريد ان يخرج ما بداخله ....ولكن لا يستطيع...الا مع تلك الطفله
هي الامكان الوحيد الذي شعر فيه بي الأمان 
-ممكن انزل.....عاوزه العب مع العصافير
رفع رأسه ومسه دموعه
-ماشي ......بس
-بث..ايه؟؟
قبل خدها بحب شديد 
-يلا روحي
نزلت وذهبت لي القفص العصافير
                              *******
جمع قبضته واخفض راسه....وتذكر ذالك اليوم عندما اخذها الي الطبيبه
F
- دي... حامل
اتسعت قدحه عينه 
-ايه...ا اكيد قي غلط
-مش هي عزه ابراهيم
-لاء...اسمها اسيل محمود
-امم..رشا...يا رشا
دخلت الفتاه
-نعم يا دكتور
-فين التحليل بتاع اسيل....وتحليل عزه بيعمل  ايه هنا
-م..ما هو الاستاذه عزه كان عليها الدور بس راحت مشوار....و وشكلي نسيت التحليل بتاع اسيل
-طب روحي هتيه يلا
-حاضر
خرجت
-اسفه بجد...ده سوء فهم
تتنفس براحه 
-طب ...انتي حضرتك شاكه في ايه 
صمت قليل
-لما يحي التحليل احسن
مرت بعض الثواني ...وكانت كأنها سعات عليه ...يريد ان يخيب حدثه....لا يريد ان يكون ما في راسه صحيح
دخلت رشا ومعها التحليل الصحيح
-اتفضلي يا دكتور
-الي حصل ده ميتكررش يا رشا
نظرت بي خجل
-اسفه
بدئت تقراء التحليل.....وهو ينظر في ترقب يرد ان يمع شئ يخيب ظنه ويريح قلبه
- زي ما توقعت الأسف هي ******
اغمض عينه فهو خشي ان كون هذا صحيح 
B
-هتصرف ازي دلوقتي ....اااااااااااه
وضع يده علي راسه
-يارب....ساعدني...انا مش عاوزها تتأذي
احس بي يد علي كتفه...نظر وجد انها والدته
-مالك يا عيون امك....مضايق ليه
نظر نايحه اسيل التي تلعب
-حساس بي الذنب ...الذنب ده قاتلني
-بس ان م...
تحدث وقاطعها وتحدث بي غضب
-لاء انا السبب..انا المسؤل عنها....دي تخصني
-اهدي يا يونس
-اسف اني عليت صوتي
-اهدي يا بني....بكره هتبقي كويسه 
-ان شاء الله
                            ******
-يلا يا اسيل عشان تنامي
-انام ليه...انا مش عاوزه
-لازن تنامي عشان بكره تصحي بدري عشان السفر
-هنثافر بكره....اثكندريه
-ايوه
-هااا ....ماشي 
امسك يده
-يلا...يلا عشان ننام
-براحه
اخدها ووضعها في الفراش 
-نام جنبي
-بس كده
اخدها في حضنه ونامت علي الفور...فهي تشعر بي الامان معه... فهي كامت تنام في غرفه لوحدها....علي الرغم من خوفها....وهو الوحيد الذي نام بجاورها واشعرها بي الامان
ضمها اليه ونام هو الاخر فا الغد يوم طويل
                             *****
-يونث.....يونث...قوم يلا
لمسك وجه بي اناملها الصغيره
-يووونث...يلا اصحي عشان نثافر
ضمها اليه وفتح عينه
-اخيرا صحيت...انا بقالي كتير بصاحيك
نظر الي عينها الزتوني التي اخذت عقله
-احلي يوم عشان اصتبحت بي وجه القمر
ابتسمت
-يلا قوم
-ممكن بوسه
-اممم يلا عشان نثافر
هنسافر بس اخد بوسه الاول
-امممم ما....
اخذ شفتها في قبل'ه .......اخرج فيها كل ذره حب داخله ....يرد ان تدوم هذه اللحظه 
طرق الباب ابتعد عنها
-في ايه يا ماما
-يلا عشان تفطوا عشان نمشي
-حاضر
نظر لها كانت مستغربه ماذا حدث
-اسيل....الي حصل من شويه ده يفضل سر
-ثر
-ايوه...اتفقنا
-اتفقنا
-يلا عشان تفطري وتغيري هدومك
                             ****
-يلا اطلعي فوق سلمي علي مامتك
-مش عايزه
-بس احنا هنغيب كتير
-عايزه افضل مع يونث
-متأكده
امأت بي راسها
-خلاص يلا يا ماما
-يلا
استقوا سيارت اجري متجه الي محطه القطار
-ممكن اقعد جنب الشباك
-تعالي
حملها ووضعها على قدمه لكي تستطيع النظر من شاباك السياره
-فرحانه
-جدا
ابتسم لرؤيتها سعيده
وصلوا بعد مده الي محطه القطار
-تلات تذاكر لي اسكندريه
-بس الصغيره ده متتحسبش
-ماشي
اخد التذاكرتين واتجهوا الي مكان الانتظار
لاحظ يونس انها عابسه
-مالك
-شوفت قال عليا ايه
-ايه
-صغيره
-طب ما انتي صغيره
-اممم..لاء...انا كبيره عندي 9سنين
-ماشي يا كبيره
-صحيح
-ايه
-انت عندك كام سنه
-متعرفيش
هزت راسها بي النفي
-انت مش قولتلي
-انا عندي عشرين
بدئت تحسب علي يدها
-يعني انت اكبر مني بي  11ثنه
-شطوره
                           *****
وصل القطار بعد مده صغيره
صعدوا الي القطار ....وفي اثناء الرحله...نامت 
-نامت
-ايوه
-طب هتها يا ابني...هتنيك شايلها علي ذراعيك. ..هتوجعك
نظر لها
-سبيها...المي في سبيل رحتها ده شئ عادي
-انت اكلمت مع المستشفي الي هناك
-ايوه...قلتلهم على حالتها...والدكتوره الي كانت بنتابع معها...اتوصلت مع حد من هناك
-ماشي...ربنا يقدم الي فيه خير
                              *****
وصلوا اخيرا الي الاسكندريه
-يابني هتها اشلها عنك
-لاء
-طب هات الشنطه ...هتشيل الاتنين
-عادي...يلا بس نوقف تاكسي
-يلا
وصلول الي منزلهم ....كان وكون من طابقين 
ومجهز....انه من المفترض منزل يونس عند زواجه
-اطلعي ارتاحي
-مش هنروق الاول
-لاء ارتاحي وبعد كده هنظبت الحاجه
صعد الي الطابق الثاني....وضعها في غرفته 
كان بيها سرير كبير وشرفه ودلاب وحمام كبير
نايمها على الفراش
وبدء يرتب ادويتها وملابسها في الدلاب بجوار ملابسه
بعد ما انتهي 
اخذ دش وبدل ملابسه وخرج
                              ****
-السلام عليكم
-وعليكم السلام. ....اهلا ..اهلا يونس عاش من شافك يا عم
اخذه بي الحضن
-عامل ايه يا عز
-الحمد لله. ...انت عامل ايه...وحشني جدا...ما بتجيش ليه
-كنت مشغول
-يعم ابقي اخطف رجلك هنا شويه..ده انا صديققك يعني...ده انتي من ساعد ما دخلت هندسه وانا معرفتلكش طريق...قولت بقي ممكن يكون نساني
-متقولش كده...انا ولله انا فاكرك
-اخبارك ايه
-كويسه ولله. ...انا جالك وطالب منك طلب
-امرء عيوني ليك
-عايز منك تدوري علي شغل
-شغل...انت هتقعد هنا....في اسكندريه
هز راسه
-بس كده...من بكره يكون عندك الشغل
-تسلم ولله
                          ****
استيقظت....وجدت انها في مكان غريب...نظرت حولها
-يونث
نزلت من علي الفراش
-هو ايه المكان اتجه الي الباب وفتحته
-انا فين
خرجت وظلت تنظر حولها
-المكان ده شكله حلو
وهي تسير لم تنتبه قدمها علي وجود السلام. ...انزلقت وسقطط 
-عععععععععااااا
في تلك الحظه دخل يونس من الباب...ومان ان رئها علي الارض...القي الاغراض واسرع لها
-اسيل....اسيل
-في ايه يا ابني....ايه الصوت ده
-اسيل وقت يا ماما
-ايه...ط طب روح بيها علي المستشفي
-ح..حاضر
حملها واسرع بيها علي اقرب مشفي
                              *****
كان واقف خارج الغرفه متوتره...رايح جي امام الغرفه....لايعلم ماجا يفعل....يعلن نفسه انها تركها وحدها
خرج الطبيب
-خير يا دكتور. ..اخبرها ايه
-انت تابع الحاله
-ا..ايوه
-انت كنت عارف انها عندها تلف في الكبد صح
-ا..ايوه
-ازي تسبوها كده...كان ممكت تموت
-ا..ايه
-المصاب بي تلف في كبده بتبداء بطنه تكبر زي الحامل ...واي خبط ممكن يؤدي الي النزيف....وهي نزفت كير اوي بسبب الوقع ده
بلع ريقه
-ط....طب هيا اخبرها ايه
تنهد الطبيب بحزن
-هتدخل العمليات دلوقتي
ووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الرواية موجودة كاملة في قناة التلجرام من هنا الرواية موجودة كاملة في جروب الواتساب من هنا الرواية موجودة كاملة في تطبيقنا من هنا
-الاسف هتدخل العمليات دلوقتي
-ا.ايهه...لاء..الدكتوره قالت انها لازم تعقد فتره تجهز عشان تدخل العمليات
-عارف ....بسب بسبب الوقعه دي نزفت كتير والكبد كده توقف عن العمل ...ولازم نعمل العمليه دلوقتي. ...اي تأخير تاني هيكوم فيه خطر عليها
-ب..بس العمليه هتنجح صح
نظر له الدكتور...ثم تحدث
-ده في علم الله
نزلت تلك الكليمات عليه كا الصاعقه لم يقدر علي الوقوف...جث علي ركبتيه...هل من الممكن ان يفقدها....انها حياته...الهواء الذي يتنفسه...مستحيل....لن يعيش دونها....انها طفلته المددللا
لن يقدر علي الوقوف مكتوف الايدي دون ان يفعل شئ....حبيببه تضيع منه...بسبب اهماله...لاء..لن يحدث...سيفعل كل ما بوسعه لاجلها....
افاق على صوت الممرضه وهي تأتي ركض
-دكتور...دكتور
-ايه
-المريضه جاهزه للعمليه...بس...مفيش حد متبرع بي كبد نفس فصيلت دمها 
-ايه...دي هتكون كارثه....ازي كده...لازم نلاقي متبرع ب..
-انا هتبرعلها
-انت فصيلت دمك مطابقه ليها
اماء بي راسه لا يوجد في حنجرته صوت...سيفعل كل  ما بوسعه لكي تعيش
-انت مصاب بي اي مرض مزمن
-لاء
-كويس...خديه يا وعد جهزيه
-حاضر...اتفضل معيا
-ممكن ...بس اكلم ماما اقولها
-بسرعه
                              *****
-الو يا ابني طمني اسيل عمل ايه
سالت من عينه دمعه 
-في...العم..ليات
كان صوته يجش بي البكاء 
-ايه...عمليات.....ط طب انت في مستشفي ايه عشان اجيلك
-في****....واه
-ايه
-انا هتبرعلها
-انت يا يونس
-لازم اعمل كده
اغلق الهاتف...وذهب الي الممرضه
-انا جاهز
-اتفضل معيا 
                            ****
-المريضه والمتبرع جاهزين
-ايوه يل دكتور
-هننقل جزي من كبد المتبرع لي المصابه...لازم تخدوا حذركم 
-تمام
بدءت العمليه 
                          *****
-يارب سلم....والا تنين يطلعوا بخير
وقفت وذهب قرب النافذه
-انا ارن علي رحاب اقولها
                              *****
-ازيك يا سماح.....اخبارك ايه....واسيل عمل ايه
-والله انا كنت برن علكي عشان كده
-خير....فيه ايه؟
-اسيل...في العمليات دلوقتي
-ايه...حصل ايه عشان تدخل العمليات
-تعالي بس بسرعه....هبعتلك عنوان المستشفي
-تمام....سلام
-كريم .....انت يا زفت
دخل من الشرفي
-في ايه يا ماما. ..بتزعقي ليه
-البس خلينا نروح لي اختك
-ليه حصلها ايه
-سماح...رنك عليا وقالتي انها في العمليات
-ودي الي دخلها العمليات
-خلنا نروح بس وهنفهم
-ماشي
                              *****
كانت جالسه امام غرفه العمليات ....وتدعي ربها ان يخرجهما سالمين من هذه العمليه
تذكرت عندما اخبرها يونس عن مرضها
F
-احكي يا يونس....انت مخبي عليا ايه
-الحقيقه...ان.....ان...انا واسيل ...رحنا عند دكتوره
-ليه
-اسيل ديما كانت بتشتكي من بطتها صح
-ايوه
-قلقت عليها واخدتها عند دكتوره
-وقالت ايه
رجع بي ظهره الي الخلف واغمض عينه...فهي حقيقه مؤلمه
-عندهل....تلف في الكبد
شهقت سماح ووضعت يدها  علي فمها
-ياخرب..وده حصلها ازي...دي لسه صغيره...يا عني علكي يابنتي
صمت
-انت عارف حصلها كده ازي
-ايوه
-ازي..؟؟
جمع قبضته بغضب
-بسبب الواطي كريم ...وبسبب طنط رحاب..و
تنهد
-وبسببي
-ايه...وانت ذنبك ايه...وهما عملوا ايه اصلا
-مش دلوقتي يا ماما...كل حاجه في وقتها
-ليه...ليه متقولتليش
B
-ربنا يعينك يا ابني...ويرجعك ليا سالم
                           ******
بعد اربع ساعات. ...وصل كريم ورحاب
-ايه...هي فين
-لسه جوه
اشارت الى الغرفه
-طب التكاليف كام....تكاليف المشفي
نظرت لها سماح بي استغراب فهي لم تسال عن حال ابنتها ان كانت بخير ام لاء ....واول ما سألت
عليه هو التكاليف...ما هذه الأم. ...من حق يونس ان يبغضهما
-اكيد هتكون غاليه يا ماما
-هو احنا معنا فلوس لي كده...يا دي النيله
-متقلقيش....يونس دفع التكاليف خلاص
-بجد كتر خيره....امال هو فين صحيح
تنهدت بحزن
-جوه
-جوه بيعمل ايه....هو الي حصل اصلا
-هتعرفي لما الدكتور يطلع...بما انك مسألتيش عن بنتك الفتره الي فاتت ولا مهتميه بيها
-قصدك ايه
-مش قاصدي حاجه.....بس لما تطلع بي السلامه هعترفي
كان كلامها غريب لكنها لم تهتم
                           *****
بعد ساعه اخري خرج الطبيب....اقتربت منه سماح ورحاب
-هما عملين ايه
خلع الطبيب الكيمامه...وتحدث
-المتبرع كويس الحمد لله. ...هيفوق كمان شويه
صمت قليلا
-اما المريضه...الصراحه مش عرفين هتفوق امتي الانها مكنتش جاهزه كفايه للعمليه وحاتها كانت طارئه الاسف دخلت في غيبوبه
نزلت الكليمات عليهم كا الصاعقه ونظروا الي بعضهم بصدمه😟😟😟
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صمت قليلا
-اما المريضه...الصراحه مش عرفين هتفوق امتي هي مكنتش جاهزه العمليه ووضعها خطير....للاسف دخلت في غيبوبه
نزلت الكليمات عليهم كا الصاعقه ونظروا الي بعض 
-ايه...يعني ايه الكلام ده
تحدثت رحاب بي تعجب
-متبرع مين..؟؟ هو في ايه
-ممكن تتفضلوا معايا علي المكتب عشان نتكلم بي راحه
هزو روسهم جميعا وذهبوا معه
                            *****
-مالها بنتي يا دكتور
-حضرتك...والدت المريضة
-ايوه
-ازي تسبها لحد ما توصل لي كده
-م..مش فاهمه
-بنت حضرتك ....كان عندها تلف في الكبد. ..نتيجه اخد ادويه غلط من صغرها
-ااايه....ازي حصل كده
-ده بسيب الاهمال الشديد للطفل...انك تسبي الدواء قدامه ....شكلها كانت بتاخد منهم وهي صغيره...وده اثر عليها جامد
صمت قليلا وهو ينظر فس التحليل
-واحتمال بردوا يكون بسبب المخد'رات..والكح'ول
شهقت رحاب بصدمه
-يامصبتي....مخدر'ات....ازي...دي طفله
-معشان هي طفله...احنا لازم نحقق مع ولي الامر
توتر كريم الذي كان صامت طول الوقت ولم يفتح فمه
قبل ان يتحدث الدكتور مره اخري....دخلت الممرضه
-المتبرع الأستاذ يونس بدء يفوق
تحدثت سماح بي لهفه
-ابني فاق
                            ******
-ااه .....ما..ما...
قبلت يده بسعاده
-عمل ايه يا نور عيون امك
-حمد....لله
تذكر فجاء
-اسيل.....اسيل
حاول النهوض....ليمنعه الطبيب
-ده غلط عليك....انت لسه طالع من عمليه...ممنوع عليك الحركه
تحدث وهو يتجاهل كلام الدكتور
-هي فين....ماما....هي اسيل فين
نظرت له...ولم تتحدث...شعر بي الخوف الشديد
-هي فين.....هي بخير صح
تحدث الدكتور
-قصدك الطفله....الي كانت مصابه
هز راسه بي الموافقه
-في حلتها حاليا مش مستقره....ودخلت في غيبوبه بعد نقل العضو الجديد ليها
تحدث بي صوت ضعيف
-ليه....مش..هو كان مناسب اخذ نفس واكمل
-ونفس فصيله الدم
اماء الدكتور بي راسه
-فعلا ....بس اصل تلف العضو اثر علي باقي الجسم...وممكن تاخد وقت علي ما يتقبل الجسم الكبد الجديد....وكمان هي مكنتش مؤهله كفايه عشان تدخل العمليات
-ط..طب هي...هتفضل ....في الغيبوبه....قد ايه
-مش عارف....احنا بنعمل الي علينا ..والباقي على ربنا
-عايز اشوفها
-استهدي بي الله يابني.....انت تعبان
-انت ممنوع عليك الحركه....غير كده...هي ممنوعه من الزيارة دلوقتي
-ط..طب امتي اقدر ازرها
-لما تقدر تقف ساعتها هتكون هي حالتها اتحسنت شويه...متقلقش مش هطول الفتره...من اربع ايام الي اسبوع
هز راسه بي يأس
-كنت عايز اسئل شويه اسئله. ....بس الاول انت قادر تتكلم
-ايوه
-انت حضرتك كنت عارف ان سبب تلف الكبد بسبب تعاطي المخدرات والكحول
صمت ونظر بعيدا لفتره 
-ايوه
صدمه سماح
-انت كنت عارف يا يونس ...طب ازي
جمع قبضته بغضب
-بسسب ......كريم ..... الكل'ب
F
كان عائد من الدرس وهو في عمر17
-اسيل
رئها جالسه علي السلالم
-بتعملي ايه هنا
-النجوووم ...فوق ....وفوق... قوي
-ايه....انت بتقولي ايه
-عايزه اطير ....زي العصفوره ....الي فوق الشجره
كان يظن انها تمزح او تمر بي الكلام فهي طفله ذات ست سنوات
نهضت وكانت تسير بي غرابه...وكأنها غير واعيه لما حولها
-اسيل....اسيل
كانت تسير حافيه الدمين وتضحك بي غرابه شديده 
داسه قدمها علي زجاج محطم....لكن...هي لم تشعر لم تصرخ...شك انها قد شربت شي
-اسيل...تعالي هنا 
حملها
-نزلنييي...يا ماما....بابا فين...ههه
حملها وصعد بها الي منزله
-انت كلتي ايه اسيل.....كلتي حاجه من بتوع اخوكي
-اخويا مين
-كريم
-كان عدنه حلويات....طعمها كان وحش
-ايه....كلتي ايه
 B
-كان مفروض اروح بيها عند الدكاتره بس....بس بسبب غبائي طنشط
شغر بي غضب شديد
-انا السبب
نزلت دموع منه بسبب حزنه
-لو..لو كنت اخذتها عند الدكتور ساعتها مكنش حصل كده...ده كله بسببي
-متحملش نفسك فوق طاقتها يا ابني
-كريم ده مين
-ده اخوها يا دكتور
-وهو بيتعاطي المخد'رات
-من واحنا صغيرين....وهو كان...بيشرب سجاير....ولما حصل....ك...كده مع اسيل...اتأكدت انه بشرب...
اخذ نفس اكمل
-مرضتش ابلغ عنه...وحذرته...وقالي مش هيعمل كده تاني
-بما ان الموضوع وصل لي كده....فا انا مطر ابلغ الشرطه
-شوف المناسب واعمله يا دكتور
-تمام....هبقي اجي اطمن عليك ....سلامتك
خرج الدكتور
-انت كنت عارف كل ده ومقولتليش 
-كنت.....حاسب اني...هعرف اتصرف
-المهم...انه عدي علي خير
-عايز اشوفها
-انت سمعت الدكتو...انت ممنوع من الحركه....حتي لو قومت هتدخلها ازي وهي مينفعش حد يدخلها
صمت بحزن فما بي اليد شئ ليفعله
                         ******
-مخد'رات....طي ازي...حصلها كده ازي....طب ماشي بي العقل ممكن تكون اخدت دواء من هنا ولا من هنا ماهي بنت شقيه....بس هتجيب من فين الزفت ده
-ماخلاص بقي يا ماما....هتقعدي تعدي في الموضوع كتير....هي اصلا فقر علينا....ده يوم والدتها اطلقتي من ابويا
-متجبش سيرت الراجل ده...ربنا ينتقم منه
جائهم صوت من خلفهم
-انت كريم محمود
نظر لمن يحدثه...وجد ظابط شرطه...ابتلع ريقه
-ا..ايوه
-اتفضل معيا....انت متهم في قضيه مخد'رات
-اايه..ا اكيد لاء...ا..انتم غلطنين 
-ابني....ابني عمره ما يعمل كده
-لو سمحتي يا مدام احنا في مستشفي الكلام هيكون في القسم....اتحرك معيا
-سبوني انا معملتش حاجه
                              *****
-سماح...سماح....الحقني
-في ايه يا رحاب...بتعيطي ليه
دب الرعب في قلب يونس....هل حدث شئ لي اسيل
-الولد...الولد هيضيع مني...قبضوا عليه
تحدث وهي تدعي الجهل
-ليه
-بيقولوا انه متهم في قضيه مخد'رات
-الصراحه يا رحاب ابنك مكنش مظبوط
-ايه....انتي بتقولي ايه...ابني عمره مايعمل كده
-ولله بقي شوفي تصرفاته
-مالها...احسن من مليون راجل
-طب رحيلوا القسم ....هتسبيه لوحده
                            ******
-يابيه ولله ما ليش دعوه
-اسكت...التحليل هيظهر كمان شويه
بلع ريقه 
سمعوا صوت من الخارج
-في ايه يا عسكري
-والدت المتهم بره
-دخلها
-ابني....ابني معملش حاجه يا حضرت الظابط....اكيد في غ...
-التحليل يا فندم
-شكرا
اخذه وبدء يقراء
-قولتي برئ
-ايوه يا بيه
-يعني سبحان الله .....نسبت المخدرات في دمك عاليه لي وحدها
صمت ولم يرد
-ياللهوي.....انت...انت ياكريم....تعمل كده ليه
-هدوء لو سمحتي يا مدام
-اكيد في غلط
-الغلط الوحيد انك معرفتيش تربيه.....يا عسكري خده علي الحبس...بكره هيروح النيابه
-ااااايه
-سبوني.....ولله مش هعمل كده تاني
-ابقي قول كده للقاضي
-سبوبه...هو معملش حاجه
-من فضلت مش عاوز صداع....انتي اصلا متبلغ عنك في سوء التربيه واهمال طفله...فااا تخدي بعضك وتخرجي اوي هتصرف تصرف تاني
                             *****
مره اليوم بكل احداثه
ومره يوم اخر واخر ...حتي مر خمس ايام 
ولكن لم تفق اسيل بعد 
وفي الصباح
-رايح فين
-لازم اشوفها عشان اطمن...كفيا رقده
-طب اجي معاك
                             *****
دخل ووجدها نائمه كا الملاك  حولها الاجهزه...متصله بي جسدها الصغير.....فرت من عينه دمعه
-اسييل
تقدم بمساعدات سماح لي جوار السرير 
-بصي نايمه ازي....وكأن مفيش حاجه
لمس يدها كانت شبه بارده....انها تبدوا كا الجثه لا روح فيها
جلس على الكرسي
-سامحني
قبل يدها
-لوكنت ساعدتك في الاول مكناش وصلنا لهنا
نظر لي وجهها الي يغطيه جهاز التنفس
-متأكد ان ده كده مكنش حصل....اسف
-خلاص يا يونس...بطل تأنب نفسك
-ياماما...ده عانت كتير...كتير اوي....كفيا بقي...نفسي تعيش زي باقي الاطفال...من وهي عندها ست سنين وهي بتعاني
 F
-واقفه كده ليه يا اسيل
كانت واقفه عند مدخل العماره ....رائها وهو نازل لكي يذهب الي الدرس
-يونث
تقدم منها
-بتعمل ايه هنا
-بتفرج
-علي ايه
اشارت بي يدها
-عليهم
نظر حيث تشير...وجد مجموعه من الاطفال يلعبون
-انتي مش بتلعبي معاهم ليه
-هما مش عيزني العب معاهم...فا بتفرج عليهم
نظر لها بحزن...فجميع اطفال المنطقه يتجنبوها بسبب لدغتها الغريبه 
-تعالي يا اسيل
امسك يدها 
-بث...عايز اتفرج عليهم
-تعالي بس
صعدت معه 
-روحي هتاني العابك وهنلعب سوا
-بجد...ماشي
صعدت بسرعه لتحضر الالعاب الخاصه بيها....كانت سعيده فأخير سيلعب احد معها
B
 -انا مش فاهم....ده طفله لي بيعملوها كده
-الدنيا مبترحمش حد يابني
-كنت لما بسمع كل يوم صوت عيتطها....قلبي كان بيتفتت
F
-انت غبيه جدا
كان سيدخل المنزل لكن توقف عندما سمع كريم يصرخ....نظر الي الاعلي
-انتي اغبي بنت شوفتها...غروي من وشي
رائ صديقه ينزل
صعد الي الاعلي.....وجدها جالسه امام الباب تبكي
-بتعيطي ليه
-ا..انا...مش...غبيه
جلس بجوارها....هو يمسح دموعها
-لاء انتي مش غبيه. ..انتي اذكي بنت عرفتها
-بث...كريم بي..
-ملكيش دعوه بي الي بيقوله كريم....ها يا ستي في ايه
-مش عارف اعمل الواجب....ومث بثمه هتضربني
-ورني كده
اعطته الكراسه والقلم
-تعالي نحلوه سوا
-ماشي
بدء يساعدها في الواجب بطريقه سهله
-شكرا يونث
شعر بي السعاده لرؤيتها تبتسم
B
-حتي عائلتها. ...كانوا...اغبيه....ميستحقوش لقب اهل..دول شياطين....هما الفلوس بس...مش هما حيات او ساعدت طفله
F
-لازم اطلعه دلوقتي
-ايوه
-يا ماما دي اجازتي
-ياسبحان الله....هو انا قولتلك روح المريخ 
-خلاص طالع يا ستي
طلع الي سطع العماره ووضع بعض الاغراض التي تأخذ مكان في المنزل
كان سينزل لكن سمع صوت
-في حد هنا
تقدم والقي نظره
-ا...اسيل....انتي هنا ليه
لكنها لم ترد عليه وظلت تبكي
جلس امامها
-في ايه. ...مالك
-ماما....مش....عايزه...تجبلي هدوم جديده....وكل العيال...هيجبوا هدوم جيده وانا لاء
-طب تعالي  ..ننزل وبعدين نروح بكره انا انتي نشتري هدوم
وقفت بي سعاده
-بجد...هااا شكرا...شكرا يونث
احتضنت ...دق قبله بقوه..وهما تأكد من امر ما ...انه لا يحبها كا شقيقتته.....انه يحبها لانها حبيبته
B
-كل ده...ولسه بتعاني
-ان شاء الله هتبقي كويسه
-هي تقوم...وانا...هعوضها...هعوضها عن كل ده
                           ******
مرت اسبوع ونص. ...تحس يونس....وكان لا يفارق غرفتها...ينتظرها ان تفتح عينها 
-يا ماما روحي هتفضلي هنا ليه...ورحي انتي
-يا بني ما انت كمان لازم ترتاح
-لاء انا بخير...يلا عشان اروحك
-بس....
-يل
-مفيش نقاش معاك
-يلا يا ماما بقي
تنهدت بي حزن....فهو تغير كثير اصبح عصبي وحزين دائما...ويقضي طول اليوم معها 
لقد اصبح كا الجسد الذي سلبت روحه منه
                         ******
اوصل والدت وعاد....وعندما فتح الباب وجده....انه والدها
-عم محمود
-يونس
-خليك قاعد
-عمل ايه يا بني
- كويس....انت اخبارك
-الحمد لله
نظر لها بحزن
-كله بسببها ربنا يسامحها
-نعمل ايه بقي....النصيب 
-حاولت كتير ارفع قضيه حضانه واخدها عندي....بس كانت بتكسبها...انا مش فاهم طول ما هي ما كنتش بتحبها. ...خلتها معها ليه
-ممكن عشان تنتقم منك
-وانا كنت عملت ايه يا ابني...هي ديما الي كان هما علي الفلوس....وانا ولله مكنتش مقصر...بس هي كانت عايزه تخرج وتتفسح وتروح وتجي بمزاجها
وده مكنش هيحصل....طلبت الطلاق كتير...وانا كنت رهقت
تنهد
-طلقتها عشان ارتاح بقي
-معلشي يا عم محمود
-انا صعبان عليا بنتي الي كنت بشوفها يوم واحد كل شهرين....كان نفسي اكون جنبها....لو حصلها حاجه مش هسامح نفسي
-ان شاء الله تقوم بي السلامه
-ان شاء الله. ....ان شاء الله
                             ******
مره شهرين وهي لم تفق بعد...وحز يونس يزيد اكثر واكثر....يخاف من فكره فقدنها...يلازمها طول الوقت بلا كلل او ملل
وفي احد الايام كان يصلي ويدعي ربه
-يارب اشفها وردها ليا بأسرع وقت ممكن...يارب عافيها 
ظل يعدي لها كثيرا 
نهض وجلس علي الكرسي وينظر من النافذه 
وما ان اغمض عينه
-متخدهاش مني يارب
سمع صوت صفير ......نعم انه صفير المؤشر المتصل بي قلبه نظر له وعينه مفتوح من الصدمه وانهار علي ركبتاه
-لاء...لااااء...ارجوك يارب متخدهاش منيييي....اسيييييييل😭😭😭
ووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جث علي ركبتاه ....بعد سماع صوت الصفير الجهاز
ورؤيت المؤشير خط مستقيم
-لاء....لااااء....اسييييييل.....اسييييييل
ارجوك يا رب متخدهاش منييي....اسييييييييييل
سقط من الكرسي الذي كان جالس عليه....ليفيق من حلمه....بل من الكابوس
-اسيل
نظر لها ...وجدها كما هي والاجهزه كلها تعمل بي شكل جيد
-حمد الله. ...كان حلم بس هاها
بدء يأخذ انفاسه ...جلس علي الكرسي بتعب وكأنه كان يصارع وحش 
ظل بقيت اليوم ينظر لها....يخاف من ان يتحقك ذالك الحلم المريع
                             *****
بعد مرور ما يقارب الخمس أشهر حدث فيها كا التالي سجن كريم بعد اثبات التهمه عليه لمده سنتين .....ورحاب اختفت ولم يعثوا عليها 
اما محمود والد اسيل لم يقطع الزياره عنها كان يأتي كل يوم تقربيا للمشفي يزوها 
ويونس الذي شوقه لها يزيد اكثر واكثر لها وحزن ايضا اصبح يكبر
وفي احد الايام كا المعتاد
-انا رايح يا ماما....عايزه حاجه
-خلي بالك من نفسك
-انا نفسي ضاعت من بعد ما هي دخلت في غيبوبه
قالها بحزن والم شديد وخرج متوجه للمشفي
                           ****
-هو في الدكتور رشدي المسؤل عن حاله اسيل محمود
-هو في مكتبه....اخر الدور علي اليمين
-شكرا
توجه لمكتبه....طرق الباب ودخل
-أهلا استاذ يونس
-ازيك يا دكتور رشدي
-دكتور ايه عم احنا بقينا صحاب
-تشكرا....هي حالتها ايه دلوقتي ليه...مفقتش 
-بصي انا مش هخبي عليك....الوضع فعلا صعب...بذات لانها طفله
اخفض راسه بي يأس...لقد تعبت تلك الطفله كثيرا 
ماذنبها انها ولدت في اسره حقيره...ماذنبها لكي يحدث بها ذالك....اصيبت بي مرض بسبب عائلتها
التي من المفترض ان تكون سند لها....كانت تعامل بسؤ دوما....كانوا يحاولون مثل الوحوس التي لا تعرف الرحمه.....ها قد تحملت نتيجته اهمالهم 
وغابت عن العالم لا تدري ما الذي يحيط بها 
                         ******
افاق من شروده علي صوت الباب يطرق
-ادخلي يا وعد
-دكتور رشدي....المريضه اسيل محمود 
انفزع يونس 
-مالها
ابتسمت الممرضه
-فاقت
خرج مسرع لا يصدق ما سمعه للتو...لقد افاقت
                          *******
دخل وجها جالسه علي السرير تبكي والممرضين حولها يحاولون ان يهدؤها
-اسيل
اسرع لها واخذها في حضنه 
-اسيل....وحشتني....انا مش مصدق
خرج الممرضين من الغرفه
-يونث
اغمض عينه فقد اشتاق لسماع هذه الكليمه كثير 
ذاد في ضمها اليه
-روحه....وقلبه....عمل ايه يا اسيل
-يونث....ها..ها..ها
-ششششش....متعيطيش انا معاكي اهو
دخل الدكتور رشدي.....ابتعد عنها قليلا
-عمل ايه يا اسيل.....قوليلي في حاجه وجعاكي
امائت بي رأسها. ...واشارت بي يدها الصغيره علي معدتها
-ب..بطني ب..بتوجني
شعر يونس بي الخوف عليها....لكن وجد رشدي يبتسم
-متقلقيش...ده طبيعي...هكتبلك حقنه مسكن وهتكوني كويسه
-لااء...حقنه لاء....يونث..متخلهوش..يدي حقنه
-هو لازم حقن
تحدث رشدي
-اممم..مككن تأخد برشام...بس انا بقول الحقن اسرع
-خلاص انا هتصرف
كتب رشدي حقن مسكن لها...وقام بي فحصها
                              ****
-كده تمام
-هي كويسه....تقدر تخرج بكره
-ايوه...هكتلها بكره ان شاء الله على خروج
قام وقف
-انا في مكتبي لو احتجت حاجه
اماء براسه
خرج وتركهم
-مالك يا اسيل. ....مكتشره ليه
-عشان...انت خلتهم...يدوني حقنه
-ما هو كان لازم عشان تخفي
-اممم انا زعلانه منك
-متزعليش بس...هجبلك حاجه حلوه لما نخرج
-هتجبلي شبثي
-لاء الشبسي غلط علكي
-بث انا عوزاه
وقبل ان يكمل كلامه فتح الباب ودخل محمود
-بابا....بابا
اسرع لها واحتضنها
-روح بابا...عمل ايه يا حبيبتي
-انت وحشتني كتييير ...كتير -وانتي اكتر ولله
-بابا...هي ماما فين...يونث مش عاوز يقولي
-ماماتك مشيت
-راحت فين
اجاب علها لغير الموضوع
-انتي مش عاوزه تقعدي معيا
-هقعد معاك
-ايوه....هنقعد انا وانتي سوا
-ويونث كمان....وطنط ثماح
-هههه...ماشي هيقعدوا معنا
-هاااا.....شكرا بابا
ابتسم  والدها
-طمنت ماماتك يا يونس
-ايوه يا عمي ....قولتها
-هو الدكتور قال هتخرج امتي
-قالي بكره...هي بقت كويسه
-الحمد لله
كانت تلعب علي هاتف يونس وجالسه في حضنه ومستمتعه
-يونث....يونث
-نعم
-ممكن تعديلي الحته دي....صعبه
-ورني كده
اخذ الهاتف وساعدها
-اتفضلي
-شكرا
وقفت واعطته قبله علي خده
ضحك والدها 
-عارف يا بابا
-ايه يا روحي
-انا ويونث هنتجوز
-بجد
نظر الي يونس الذي ضغط علي شفته
-وهتعزمني علي الفرح بقي ولا لاء
-هعزمك...انت وطنط ثماح
-ماشي يا قلبي كل الي عاوزه هعملهولك
                              *****
في المساء نامت اسيل 
كان محمود لا يزال في المشفي مع يونس
-انا هبات معها في المستشفي النهردا...لا متقلقيش هي كويسه وهتطلع به....يلا سلام خلي بالك من نفسك
اغلق هاتفه
-انت قولتها
التفت وجد محمود
-قوله ايه؟؟
-قولت لي ماماتك علي جوازك من اسيل
-ايوه
-وانت ناوي تعمل ايه بعد كده
-مش فاهم
-هتخلها علي ذمتك كتير
-انت عارف اني كنت محتاج تكون علي ذمتي عشان كريم كان ناوي يجوزها حد وياخد فلوس
-ايوه 
F
-يونس ايه المفاجاء الجميله دي
-ازيك يا عمي
-بابا
-اسيل. ...لاء ده يوم الهناء....تعالوا
دخلوا
-عمل ايه يا اسيل
-كويثه بص يونث جبلي ايه
كان طوق تضعه في شعرها
-جميله شكرتيه
هزت راسها
-بصي في جوه في الاوضه العاب...روحي العبي بيها
-ماشي
دخلت جري لي الغرفه
-عمل ايه يا يونس
-الحمد لله 
-انا بجد مش عارف أشكرك ازي
-علي ايه
-انك بتخلي اسيل تفرح...بجد شكرا ليك
-مفيش داعي للشكر ....انا ولله ببقي فرحان لما هي تفرح
صمت قليل
-بص يا عمي....الحقيقه...انا كنت جاي وعاوز منك خدمه
-امري 
-تسلم....انا كنت عاوز...ا..اكتب كتابي علي اسيل
نظر له بي استغراب
-اسيل..؟..اسيل بنتي...ولا اسيل تانيه
-لاء اسيل بنت حضرتك
-انت بتهزر يا يونس....ده طفله 9سنين
-لاء يا عمي مش بهزر
-انت عاوز تتجوزها عرفي كده
-مش هيكون عرفي انت عارف...بس مش هتكون متسجله عند الحكومه بس
-بس...ا انت عاوز تعمل كده ليه
-انا عندي اسبابي وهقولك في الوقت المناسب...وصدقني...انا مش هضرها...ده نور عني....انا بحث انها بنتي
-ولله انا مش عارف اقولك ايه
-وافق
 -ماشي...انا موافق
B
-طب انت خلاص عملت الي كان في دماغك وبعدين
-هاااا.....مش عارف
-انت هتسبها علي ذمتك
-ممكن
-ولما تكبر
-لو هي كانت حابه تفضل معيا هسبها....كانت عاوزه حد تاني....ه..
لم يقدر علي نطقها...هل ستكون لغيره في يوم من الايام 
-انا واثق فيك يا يونس....انك هتعمل الصح
                               *****
في الصباح
-يلا يا اسيل عشان نروح
-بث  فين بابا
-هيجي لما نروح عند ماما.....ده ماما عملت الاكل بتاعك المفضل
-مكرونه بل الباشمل
-ايوه
-طب يلا بثرعه
-هههه...حيلك ...حليك  مش لازم السرعه دي
وصلوا الي المنزل 
-اسيل...عمل ايه 
-كويثه...في المكرونه بي الباشامل
-في المطبخ يا قلبي
وضت الطعام وجلست تتناول الطعام معهم في سعاده كبيره ....وهو كان يشعر ان روحه قد عادت له من جيد
                             *****
بعد مده جاء محمود
-بابا....انت كنت فين
-كنت بشوف البيت الي هنقعد فيه
-بجد...وهو شكله حلو....و.وهيتكون عندي اوضه...لونها بينك
-ههههه.....كل الي نفسك فيه هيحصل
تحدث يونس
-انت هتعدوا هنا في اسكندريه 
-ايوه..في البيت الي قدمكم
-بجد يا بابا....يعني هشوف يونث وطنط ثماح كل يوم
-ايوه يا نور عين بابا
-يث...يث
ضحكوا عليها
                            *******
لتمر الايام والايام والسنين حتي تمر11سنه
عليهم جميعا وتكون اسيل قد تمت19من عمرها
ويكون يونس قد تخرج واسس شركه للهندسه والبناء .......واسيل دخلت هندسه مثله
-بابا....يا بابا
-ايوه يا اسيل
-انا رايحه عند طنط ثماح عايز حاجه
-لاء يا روحي
-تمام
                            *****
-ازيك يا حجوج عمل ايه
-الحمد لله. ...انتي عمل ايه يا بنتي
-الحمد لله ولله...انا قولت بقي بما ان معنديش محضرات النهردا قولت اجي اقعد معاكي
-تسلمي ولله....انا بفرح لما تجي
-امال...يونث هيجي من ثفره امتي
-قال انه هيجي الشهر الجاي
-ايدا ....ما انا كلمته ما قليش ليه...اما يجي
-ههه..ممكن يكون نسي
-نثي...ماشي
-اسيل
-نعم
-ممكن اسئلك سؤل وتجوبني بصراحه....انا زي مامتك
-اتفضلي
-بتحبي يونس
صمت...واحمر خدها
-ان...انا...هو
-قولي يا اسيل
-الصراحه....اممم.....ايوه
-وانا مش هلاقي لي ابني بنت احسن منك
-كل ذوق ولله يا حجووج.....انا بقول بما ان الجو حر...اروح اجيب ايس كريم
-دلوقتي
-ايوه. ..اجبلك معيا
-انا مش عاوزه ولله روحي هاتي لنفسك بس متتأخريش
-حاضر
                              ******
-عايزه واحد فاروله 
-تمام......اتفضلي
-شكرا
اخدت الايس كريم وغادرت المحل
توقفت عند البحر وتنظر له....وتتذكر يوم احضرها الي هنا يوم النتيجه
F
-انا خايفه اوي
-متخفيش...مش انتي عملتي الي عليكي
-ايوه
-خلاص اهدي كده
-بحاول...مش قادره
-ههههه..واهدي لحسن الناس يفكروني خاطفك وانتي بترتعشي كده🤣
-متتطريقش عليا
-هو انا اقدر....اهو الرابط بيحمل
-عععع...بجد...ورني...لااااء...متورنيش...ولا ورني
وقفت وتحركت في دوائر
-اهدي يا بنت .....3...2...1....ايدااا
-ايه...ايه في ايه
-لاء...لاء متوقعتش تجبي كده يا اسيل
-فيه ايه....ثقط....ي.نث...ورني
-قولي يونس كده الاول
-يوووونث
-مع انك زهقانه بس احلي يونس اسمعها منك
-جبت كام
-97% في الميه
احتضنته
-عععععععااااا بجد....واو....الحمد لله
-احم...اسيل....احنا في كافيه😳
ابتعدت عنه سريعا
-اثفه🫣
-ولا يهمك...مبرووووك يا قلبي🥰
B
-انت فين دلوقتي...بقالي ثنه ونص مش شوفتك
نظرت الي الايس كريم
-دي هتثيح مني
كانت ستأكلها ولكن احد الشباب سحبها منها 
وووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-ده هيثيح مني
كانت ستأكله لكن اخذه احد الشبان منها
-انت يا ح..
التفت لكن تفاجات عندما....كان ينظر لها ويرفع حاجبه
-كلمي
-يونث....اانت جيت امتي
-اممم...من شويه
-بث...طنط ثماح قالت انك هتجي بعد شهر
اجاب وهو يأكل الايس كريم
-اه ما انا عملتها مفجاء
-هات الايث كريم بتاعي
نظر لها واقترب منها ....همس في اذنها
-ده بارد وهو غلط عليك في الايام دي...اشربي حاجه دافيه احسن
ابتعد عنها وهي خجلي فهي تفهم مقصده
-ا..انت...
-انا عسول صح
اشاحت بي نظرها بعيدن
-هههه ....اتكسفتي
-اثكت 
-اثكت...ماشي...هثكت
-متتطريقش عليا
تجاهل كلامها ومشي
-اثتني....انت رايح فين.....يونث....يونث
                             *******
-انت جابني هنا ليه
-ولله انتي جتي وريا
-انت اخد الايث كريم بتاعي
-اممم بتتلككي عشان تميشي معيا
-ايه....لاء
أتي النادل ومعه كيكه عيد ميلادك. ....ووضعها على الطاوله أمامهم...وغادر
-ه...هو ده ايه
-كيكه
-انا عارف ان دي كيكه ....ليه
-اممم..انتي ناسيه ولا ايه
-ناثيه ايه.....ما تقول بقي
اخرج من جيب سترته....علبه صغيره
-كل سنه وانتى طيبه
نظرة بستغراب
-اثتني....ه. هو النهردا ايه....كام في الشهر
-اتنين من الشهر
-د ده عيد ميلادك....انا نثيت خالص
-ما انا هنا عشان افكرك
ابتسمت بسعاده فهو الشخص الوحيد الذي يتهم بأدق تفاصلها
-عشان كده انت نزلت بدري
-ايوه
-انا مش عارفه أشكرك ازي
كانت تستبكي
-متعيطيش....اسيل
امسك يدها
-نعم
-متعيطيش....مش بحب اشوف دموعك
مسحت دموعها
-يلا نا كل الكيكه بدل ما الفلوس تروح علي الارض
                              *****
بعد ان انتهو ركبت معه سيارته
-هو ايه الي قي العلبه
-انا قولت ايه لما تروحي افتحيها
-اممم بس انا عايزه اعرف...دلوقتي
-بطلي فضول
        -حاااضر....قولي
-ايه
-انت روحت عند مامتك الاول ولا ايه
-لاء...رنيت عليها ...ولما عرفت انك بره روحتلك
-اممم 
-عمل ايه في دراستك
-كويثه....المحاضرات رخمه بث اهو ماشي الحال
-كويثه
-يوووووونث....
-متزعليش يهزر معاكي
-اممم بطل تتريق عليا
-هحاول
-تحاول....هو الموضوع صعب اوي كده
-اصل اليسن بطلع منك عسل اوي
-ما انا عرفه انا اصلا عثل
-ماشي يا عسل
                            *****
-مامل انا جيت
-يونس....عمل ايه يا حبيبي
قبل يدها
-الحمد لله ....شوفتي وحشتني مقدرتش اقعد اكتر من كده
-انا بردوا الي وحشتك يا بكاش
همست في أذنه
-ولا الصغنن بتاعك وحشك
-احم...ماما...ديما قفشاني كده
تحدثت اسيل
-اطلع غير هدومك وانا هحطلك الاكل قبل ما اروح
-متتعبيش حالك يا بنتي
-ولا تعب ولا حاجه
دخلت المطبخ وكل هذا وهو يتبعها بي عينه
-خيف عينك شويه من عليها
-ايه...وحشتني ياماما في ايه
-انت ناوي تقولها امتي
-مش عارف ولله...خايف...يكون في حد تاني في حياتها
-هيكون في حد ازي ...وانت مكنتش بتسبها لوحدها ابدا
-بغير عليها يا حجوج
-اطلع اطلع
-حاضر متزقيش
                             *****
صعد الي غرفته وبدل ملابسه ونظر الي الصوره الي يضعها دوما في جراب هاتفه
صوره لها وهي صغيره ....قبل الصوره ونزل
-يلا تعالي كل
-رحت الاكل جميله
-طبعا مش انا الي عملته
-بجد...ماما مككن ترني علي المستشفي هحجز غسيل معده
-اكلي طعمه حلو علي فكره
-عارف ....بي امارت الرز الي كنتي بتعمليه بي السكر وحجات تانيه😏
-كنت لسه مش عارف افرق بين الثكر وي الملح😌
-انا هدوق...وامري لله
بدء يأكل
-اسيل...بجد انتي عمل الاكل
كانت نظرت حاده..خافت منه بلعت ريقها
-ا..ايوه...طعمه وحش...ف...
-تحفه. ..اول مره ادوق اكل حلو كده
-بجد...انا فرحانه انه عجبك
رن هاتفها
         -اه ده بابا....انا رايحه...ثلام
-مع السلامه
خرجت
-هتيلي مايه يا ماما
اعتطه الماء
-طعمه حلو
-خالص...في ملح كتير🥲🥲
-ههههههههه.....امال قولتها كده ليه
-مشوفتيش فرحتها لما عرفت انه عجبني🥰
-يا حنين انت
-مش مشكله...كل ده هيتظبت لما تكون في بيتي
-انا ولله خايفه علي البنت منك
-ليه...مش انا حنين زي ما قولتي
-اسكت وكمل اكل
-الله يسترك هاتلي سندوتش جنبه وي خلاص
                              *****
-انا جيت يا بابا
-يلا تعالي كل
-ماشي
كلت وصعدت بعدها لغرفتها
-اما افتح  العلبه....يتري هو جبلي ايه
فتحتها لتجد.....😳
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت العلبه لتجد لسلسه عليها حرف A دخل قلب
-واااو شكلها تحفه
ارتدتها ونظرت في المراء
-اممم...شكلها عثل اوي
امسكت هاتفها ورنت عليه...ليأتيها الرد منه
-عجبتك
-انت كنت مثتني اتصل
-حاجه شبه كده....قوليلي عجبتك
-جدا..شكرا 
-العفو يا روحي
-يونث
-اممم
-وانت هناك ....ح حبيت واحده
-اممم...ايوه...وعمرها ما بتروح من بالي
شعرت بي الم في قلبها من كليماته تلك....كيف هذا...هل يحب فتاه اخري...سالت دموع من عينها رغم عنها
-اسيل....اسيل انتي معياه
حاولت التحكم في حزنها ولكن لم تفلح
-لازم اقفل
-استني يابت....قفلت
                             ****
استلقت على الفراش وظلت تبكي
-يعني...طلع بيحب واحده تانيه....انا ازي كنت غبيه ...ونثيت فرق الثين الي ما بينا....اكيد هيكون عاوز وحده قريبه من عمره
كانت تبكي بشده علي الم قلبها....وتضم وسادتها
حتي نامت
                             ******
-يونس انا هنام عايز حاجه.....مالك في ايه
-قفلت التلفون قبل ما اقولها 
-هي مين....وتقولها ايه
حكي لها ما حدث
-انت طلعت ذكي اوي ولله
-ليه بس....انا كنت لسه هكمل
-انت عارف انها لسه صغيره ...وتفكرها مش هيوصل لي كده
-هاا..اعمل ايه...انا كنت بهزر ولله
-روح كلها وقولها بدل ما تزعل منك
-ماشي...الصبح هروحلها....انا تعبان اوي وعايز انام
-ماشي
                             *****
في الصباح استيقظت من نومها ....وما ان تذكرت ما حدث حزنت
-ليه...ليه كده يا يونث....يعني كل الاهتمام منك ده...ممكن ميكونش حب
تنهدت بحزن ونهضت للحمام اخذت دش وبدلت ملابسها
-بابا انا رايحه الكليه
-ماشي خلي بالك من نفسك
-حاضر
                             *****
-مشيت
-ايوه ولله يا ابني لسه مايشه ياريحه الكليه من ربع ساعه
-بس هي ماقلتليش...اول مره تعملها
-اصلا كان شكلها زعلان
-خلاص انا هشوفها...مع السلامه يا عمي
ركب سيارته
ورن عليها ولكنها لم تجب
-بتهربي مني....ماشي
                             ****
-بيرن....اوووف....مش هرد عليك....خليك مع حيبت القلب
قفلت هاتفها ودخلت الي المحاضره
بعد مده انتهت المحاضره وخرجت للكافيتريه  الجامعه لي تأكل
-اووو...اسيل جتي بدري
امشي من هنا يا وائل
-مزاجك وحش ليه....مين بس مزعلك
-ملكش في....امشي من هنا
-حق عليا جيت افرفشك
-مش عايزه منك حاجه
نهضت وغادرت
-اما كسرتكيش مكنش انا وائل الصاوي
                             *****
-اممم ياربي....انا مش فاهمه حاجه
-مالك يا اسيل
-الدكتور ده ولله يا ثلمي....مقرف اوي...مش فاهمه حاجه من شرحه
-طب وطتي صوتك....الدكتور لوسمعك هيعلقنا
-اممم عايزه اروح تعبت
-الاستاذه الي بتتكلم
وقفت اسيل
-ن..نعم
-اهر انذار لكي...المره الي جايه هطلعي بره
-اثفه
ضحك جميع المدرج  عليها
جلست بي احراج
-عجبك كده
-بطلي بقي
                              ******
-بتقفلي تلفونك يا اسيل....ماشي
وضع هاتفه في جيبه 
-انا هعملك ازي مترديش عليا
اطلق متجه لي..
                              *****
-أخيرا....ظهري كان هينكسر من القعده
-الي يشوفك كده يقول انك بتيجي كل يوم يا ثلمي
-تخيلي بقي لو باجي كل يوم
كانت هتكون كارثه 
-طب خلينا نروح المول
-ليه
-عايزه اشتري شويه حاجات
-طب لازم دلوقتي يا ثلمي
-يلا يا اسيل
-اووف ماشي بطلي زن
                               ****
-متأكد من الي بتقوله
-ايوه راحت هي وصحبتها
-ماشي...اقفل انت
قفل هاتفه
-كده حلو....النهردا  هوريكي انا مين يا اسيل 
                              *******
-ده حلو
-انتي عايزه تجيبي ده كمان
-ايوه...ايه رائك
-حلو...بث كده كتير
نظرت سلمي الي المشتريات -كتير ايه....ده لسه هنروح محل الاحذيه
-يا صبر ايوووب
-روقي كده....انت من الصبك قلب عليا
-خلينا نخلص
-ماشي
                             *****
-هنروح دلوقتي ازي اكيد هنركب
-اكيد
قاموا بي ايقاف التاكسي الذي جاء
-علي فين
اخبرته سلمي بي العنوان
وبعد مده وصلوا
-شكرا
-يلا ثلام
-اجي اوصلك
-توصلني ايه....اطلعي يلا
غادرت اسيل متجه للمنزل
                               *****
وهي تسير شعرت بي احد يسر خلفها...التفت لم تجد احد
-انا بتخيل
عادت للسير مره اخري.....وعند احد المنعطفات 
سحبها احد الأشخاص....لي داخل الزقاق
-و..وائل
-عمل ايه يا اسيل
-انت مجنون ابعد عني
-امممم...عارف يا اسيل مفيش بنت وقفت قدامي زيك كده...وانا بقي لازم اكسرك عشان تعرفي انا مين
-انت اكيد مجنون رثمي
-ههههههههههه....لدغتك دي ديما بتضحكني
قرب جسده من جسدها وهو يحاصرها عن الجدار
-ابعد ....عنيييي
-انتي بجد اقل ما يقال عليك صاروووخ
-هصوت والم عليك الناث
-امممم ...مفيش حد بيمشي دلوقتي
مد يده وبدء يلامس جسدها بطريقه قذره....لبتدء في البكاء
همس في اذنها
-انا هخليكي متنفعيش ناتي
اتسعت قدحت عينها ...وكانت ستصرخ لكن وضع يده علي فمها 
ولكن سرعان ما تلقي لكمه اسقطته ارضا
-انت...ازي...تتجري وتلمس مراتي
كانت عيونه تخرج شرار من غضبه
ووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-انت ازي ....تتجرأ ...وتلمس... مراتي 
كانت عيونه تخرج شرار وبرزت عروقه وعضلاته 
-انا هعلمك ازي تتجري وتلمس حاجه من ممتلكاتي
ركضت نحوه....واوقفها خلفه....وتقدم عليه 
وانهاله عليه بي الكمات
-يوونث...خلاص..هيموووت ....يوونث
لم يتوقف عن ضربه حتي شقي غليله منه....فقد رأء ذالك الحيو"ان....وهو يحاصرها ويلمس جسدها
-دي قرصه ودن....ولو اتجرت وعملتها تاني...هتكون في المقابر
امسك يدها وسحبها للعربيه وانطلق
كانت تبكي .....بسبب ما حصل لها وهو كان الغضب يعميه....كان يضغط علي المقود من شديد غضبه
                             ****
بعد مده اوقف السياره مره واحده
تحدث وهو يضغط على اسنانه
-كنتي فين
-انا....
-جااااوبييييي 
-كنت....مع ثلمي....راحت المول ....وروحت معها.وو....ووصلتها ...وكنت مروحه
-مرنتيش عليا اجي اخدك ليه
-ع...عشان
-عشان ايه....انا لو مكنتش رنيت علي صحبتك وعرفت مكانك...كان زمان الحيوا'ن ده....
لم يكمل كلامه ....لا يتخيل ذالك
اخذها في حضنه ....ضمها له بقوه...وهو يستنشق عيرها....لقد كانت علي وشك ان يفقدها
-يو....يونث ....انا اثفه
همس في اذنها بي طمأنينة
-هشششش....انسي....الموضوع....انسي اي حاجه صلت....انا معاكي اهو
بادلته العناق....يريد ان يدخلها بين ضلوع ويخفيها عن هذا العالم
                             ****
انطلق بي السياره مره اخري
كانت تنظر عبير النافذه...وتسترجع ماقاله....للتتوقف عند تلك الجمله التي رنت في مسمعها
"ازي تتجرء وتلمس مراتي"
استغربت هل ما سمعته صحيح ....اما انا كانت تتهاء
نظرت له...كان يقود في صمت 
-يونث
-امممم
-ا...انت كان ...ايه قصدك بي....ك..كلمت مراتي
ضغط علي شفته فهو لم يرد ان يصرح لها عن ذالك الي في الوقت المناسب....لكن ما حدث استفزه
-يونث
-نعم
-كان قصدك ب....
-كان قصدي انك مراتي
نظرت له في بصدمه
-ان...انت قولت ايه.....د ده
-اسيل....ممكن نتكلم بكره
لم يكن يقوي علي الحديث معها الان
                             *****
اوصها امام المنزل
-الي حصل ده ميتكررش....تلفونك ميتقفلش ماشي
-حاضر
-لما تنزلي بكره ابقي رن عليا
-حاضر
-اسيل
-نعم
امسك وجهها وسحبها اتجاهه.....وقبل خدها
-تصبحي علي خير
نزلت من السياره وهي تستوعب ما حدث
وضعت يدها علي خدها ودخلت الي المنزل
                             ***** 
-بابا.....انا جيت
-اتأخرتي كده ليه يا اسيل
-بابا ممكن نتكلم
-في ايه....حاجه حصلت
-نوعا ما
جلس
-خير تعالي احكي
-بابا هو....يونث.....بجد...جوزي
نظر لها ...كيف عرفت هل اخبرها 
-جاوبني
                           *****
-انت جيت
-لسه داخل حلا
-عملت ايه...كلمتها
-هتصدقي لو قولتلك نسيت
-نسيت....امال انت نازل ليه
-انا روحت خربت الدنيا اكتر وجيت
-قصدك ايه
-قولت لي اسيل انها تبقي مراتي
                             ******
-انت بتتكلمي بجد يا اسيل
-ولله يا ثلمي زي ما بقولك...حتي بابا اكدلي ده
-بقي كده يا خينه...تتجوزي من ورايا
-اثكتي...هو انا كنت عارفه
-بس يا ستي حلمك اتحقق اهو...واتجوزتي الشخص الي صدعتي دماغي عنه
-بث...هو ليه عمل كده.....وليه خبي عني كل ده...لاء وكمان بيقولي حبيت وحده...والاه مش بتروح عن باله
-ممكن كان بيهزر معاكي
-لاء ....دي مفهاش هزرا....ولا تفتكري ممكن
-هههههه ....انت غريبه اوي يا اسيل
-اممم اتريقي عليا....ونعم الصحاب فعلا
-يا بت عيب علك انا واقفه في ضهرك
-نينيني...ما انا عارف انتي هتقوليلي
-طب اقفلي بقي انس بيتصل
-اه اه ثبني وروحي لي حبيب القلب
-اقفلي يابت
                               ****
-بقي كده....انا وائل الصاوي اضرب -ما انت بصراحه الي جموسه
-ايه
-رايح تعمل كده للبيت في وسط الشارع ومش عاوز تاخد علقه سخنه
-ولا بيقول انها مراته....اسيل...اتجوزت
-بجد
-معرفش ...هو الي قال كده
-ممكن يكون بيقول كده وخلاص
-بس انا مش هسكت ... لازم اكسرها...وكمان
نظر للمراء
-اخد حق وشي الي باظ....الي يخرب بيته ضيع ملامح وشي
-انا عندي فمر
-ابهرني يا مازن
-************ايه رائك
-يابن اللعيبه
                              ******
في الصباح
-انت مشرهتروحي الجامعه
-لاء يا بابا...تعبانه شويه
-مالك
-مافيش
-طب يونس تحت عايز يشوفك
-.........
-مش عايزه تقبليه
-قوله نايمه
-في ايه....انتي زعلانه منه
-مش كده...بث...الموضوع غريب حبتيت
-بصي يا بنتي....انا هعملك الي انتي عوزاه اي كان....المهم تكوني فرحانه
-ماشي يا بابا
قبل جبهتها وخرج
                           ******
-تعبانه شويه
-مش عايزه تشوفني
-انا مش عارف حصل ايه ما بينكم. ...بس انا سبق وقولتلك ....ان اي قرار هي هتتخذه انا هكون معها
-ماشي يا عمي
-انا عارف انك كويس وكان نفسي ابني يكون زيك بس في النهايه دي حياتها
-تمام....انا ماشي عايز حاجه
-سلامتك
                             *****
خرج من المنزل. ...وهي نظرت من البالكونه عليه
-اثفه يا يونث.....بث قلبي ...مش عارف ليه مش متقلب الموضوع....علي الرغم من ان ده الي كان نفثي فيه ديما بث....مش عارف....ههااا...ياريت تكون فاهم ان ده شئ صعب اتقبله بثهوله....فجاء كده اكتشف اني كنت متجوزه من وانا صغيره
جلست على الفراش
-طب انت عملت كده ليه.....ممكن عشان بتحبني...ولا لثبب تاني
استلقت
-علي قد ما انا فرحانه....علي قد ما انا خايفه من الي هيحصل.....مش معقول يكون حلمي الي بحلم بيه...يكون حقيقه....من غير مجهود
                                   امسكت السلسه ونظرت لها
-اممممم....يووووونث....ااااااه
                            ***** 
-ماشي يا اسيل.....انا هعملك الأدب
-انت بتكلم نفسك يا يونس
-ركز في شغلك يا عمر وملكاش دعوه بيا
-انت اتجننت 
-عمررررررر
-خلاص خلاص انا مالي
                            ******
-ادي انتي مش هتيجي الجامعه
-لاء يا ثلمي انا تعبانه
-مالك....حصل ايه انت انبارح بدروا كان صوتك غريب
حكت لها ما حدث ليلت امس
-يابن ال***.....ده كله يطلع منه....بس ما حكتيش ليه انبارح
-صدمت اني طلعت متجوزه  نثتني كل حاجه
-ماشي....خلي بالك من نفسك
-حاضر
                              ******
بليل....كانت جالسه في غرفتها تفكر ماذا ستفعل 
تدور في غرفتها ذاهبا واياب 
-انا اكيد عايزه اكمل معاه....امال انا قلقانه ليه
جلست في الشرفه 
-يارب اعمل ايه....اااااه....انا تعبت بجد
وجدت هاتفها يرن ...نظرت له وجده هو من يرن
نظرت مطولا الي الهاتف ولم تجب ...حتي اغلق هو الخط
نظرت الي الشارع وجده واقف وينظر لها بمنتهي الغضب
دخلت سريعا الي الداخل
-مال ده بيبصلي كده ليه
رن مره اخره ....اجابت
-الانسه كانت واقفه بهدوم البيت ازي بي البلكونه
نظرت الي نفسها....كيف نسيت هاذا
-م..مختش بالي ....
-الموضوع ده ميتكررش
كان يحدثها بغضب
-انت مش منحقق تزهق عليا
-ولله
-ايوه
-اممم...من حقي يا اسيل
-بي أمارات ايه
-اني جوزك
وأغلق الخط
-بتقفل في وشي......امممم بارد.....بث عثل
                            *****
-اسيل
-نعم يا بابا
-انتي قررتي هتعملي ايه
مش عارفه.....م مش قادره احدد...ان...
-دي حياتك وانا مش هقدر اجبرك علي حاجه 
احتضنت والدها
-انت احل اب في الدنيا ولله
-هسيبك تفكري....وفكري وانا معاكي
-شكرا
-يلا عشان تنامي
-ماشي...تصبح على خير
صعدت الي غرفتها ونامت
                           ******* 
-انا لازم اعلمك الادب.....اه بحبك بس لاء....انا هروكي من يونس يا اسيل
ابتسم علي الخطه التي اعدها لها
-يلا اما نشوف هتستحملي ولا لاء
                           *******
-متأكد يا مازن من الخطه دي
-ايوه....الا ازي انت بقيت جبان
-مين الي جبان ده
-خلاص يل نفذ
-يلا بينا
                            ******
كانت نائمه علي الفراش .....وعندها شعرب بي يد تسير علي جسدها .....فتحت عينها بفزع ....حاولت الاستداره لكن لكان ذالك الشخص يقيد حركتها
-ا....انت...م ...ين
كان صوتها خائف...لكن لم تجد رد...بدءت يده تسير مره اخري ....ليدب الرعب داخلها 
وووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شعرت بي يد تسير علي جسدها ....دب الرعب داخلها
-ان....انت م..ين
لم تسمع رد...من ما زاد من خوفها.....بدئت تبكي وجسدها يرتجف
-هششش...اهدي ده انا
صدمت عند سماع صوته
-يونث....ان..انت دخلت ازي
-عادي من البلكونه
-انت الي جابك...قوم من هنا
قربها من حضنه اكثر ودفن وجه في عنقها
-مش عايز....او مش قادر أقوم
-ايه....قوم بابا لوشافك هي...
-انا مش بعمل حاجه حرام.....انتي مراتي
-نينينيني
-مالك
-مراتك ورايح تحب وحده تانيه
-اممممم...انتي سبتني اكمل كلامي يومها....انتي حتي معرفتيش هيا مين
-ومش عايزه اعرف....قوم بقي وروح لي حبيبت القلب
-ما انا روحتلها خلاص
-ا..انت قصدك ايه
-روحت لي حبيبت القلب
 ووخدها في حضني كمان ....احمرت خدودها خجلا
-يووونث
-قلبه
-قوم كده مينفعش
-ليه
-عشان...عشان
غطي نفسه بي الغطاء واحكم ضمها اليه واغمض عينه
-لما تبقي تفكري ابقي صحني
-انت...هتنام هنا
-وفيها ايه
-فيها ان ده مش هينفع
-ليه...احنا متجوزين
-علي ورق بث.....وكان عرفي
-امممم ممكن اخليه حلا جواز مش علي الورق بس
-اتلم يا يوونث
-ولله انا ملموم 
بدءت تتحرك
-قوم....وثع كده
-مش موثع يا اثيل
-ممتريقش عليا....هصوت وانادي بابا
-هتكوني عملتي فيا معروف....هقوله اني خلاص هعمل فرح لي بنتك
-بجد
-ممكن انام
-يونث بجد....انت...بجد عاوز تتجوزني
-انا كنت عايز ....وفعلا عملت اتجوزت
-ليه بقي....ليه عملت كده
-عشان....بحبك ...من وانتي طفله 
-بجد
-اه ولله
-يعني مش بتحب حد تاني
-تؤ تؤ
-امممم.... بجد
-انتي مش واثقه فيا
-لاء بث ....يعني...موضوع غريب....الواحد ينام ويصحي يلاقي نفثه متجوز
-عارف يا اسيل
-امم
-انا عايز انام....ممكن تسكتي
-مينفعش تانم هنا
لم تجد رد
-يوونث....يووونث
احست بي انتظام انفاسه
-ده نام بجد....يا الله
حاولت التحرك لكنه كان محكم الاغلاق عليها
-وبعدين معاك بقي
وبعد محولات فاشله استيلمت لانوم....فقد افتقدت هذا الحضن الدافئ من جديد
                          ******
-انت محتاج ايه دلوقتي
-صوره ليها بس
-ودي انا هجبها ازي ان شاء الله
-اتصرف يا وائل
-يعني اعمل ايه بردوا
-هكر تلفوتها ....وهات منه صوره....وكل حاجه هتتحل
-ماشي
                              *****
في الصباح استيقظت...علي صوت طرق علي الباب
-اممم...مين
-انا يا اسيل انتي لسه نايمه
فتحت عينها
-بابا
-ادخل
نظرت الي يونس الذي مزال نائم ويحتضنها
-ل..لاء يا بابا ان...انا نازله اهو
-طب يلا صحبتك تحت
-ماشي
تحدثت بهمس
-يونيث.....وينث.....قوم
-اممممم...يسبني نايم
-قوم بابا لو دخل هيخلني يوما اسود
-وفيها يا يابنتي...احنا بنعمل حاجه حرام
-لاء...بث بردوا هتكون مشكله....قوم بقي
-انتي زنانه بشكل
نهض 
-هتخرج ازي بقي
-بنفس الطريقه الي جيت بيها
-قصدك ايه.....البالكونه
-ايوه.....بس مش قبل ما اخد حاجه
-تاخد ايه
قبل خدها بحب شديد 
-انا هستناكي عشان اوصلك
كانت صامته ووجها قلب الي اللون الاحمر
-ههههه
همس في اذنها
-لما نكون في بيت لوحدنا هعلمك ازي متتكسفيش مني
-اتلم بقي يا يونث
-هههه...حاضر
                           ****
-ما تنزل من الباب احسن
-خايفه عليا
درت بعفويه
-طبعا 
ابتسم عليا
-متخفيش 
نزل وهي ظلت تنظر له .....حتي نزل علي الارض
لوح لها بي يده
-انت اكيد مجنون يا يونث ولله
                           *****
-انتي كنت فين يابني طول اليل
-هكون فين يعني....كنت نايم
-فين..؟!
-عند حبيبه القلب يا ماما
-انت يلاه .....ازي تعمل كده
اجاب وهو يبدل ملابسه
-متخفيش....متعدتش حدودي
-انت كبير علي الحركات دي
-عشان بقي عندي 30سنه خلاص يعني -ربنا يهديك....طالع لي ابوك ولله
-الله يرحمه
-يارب
                              ******
-ده كلوا بتعملي ايه
-ها...و ولا حاجه
-انتي مخبيه ايه عني....وشك احمر ليه
وضعت يدها علي وجهها
-بجد يا ثلمي وشي احمر
-ههههه....بقتي شبه الطماطم
-بطلي غلاثه بقي 
-طب يلا عشان نلحق المحاضرات
-اثتني....يونث هيوصلنا
-ايه...انتم اتصلحتم
-مش اوي بث اه
-الله يهديكي
                            *****
-اركبي يا اسيل 
-ممكن اركب وري مع ثلمي
-اسييييل
-حاضر....حاضر
ركبت معه في الامام....وكانت تتحاشي النظر له
انطلق بي السياره ...وكان ينظر لها بطرف عينه
-اسيل.....اسيل
امسك يدها لنتظر له
-ثيب...ايدي
لكنه لم يرد
-يوونث
-امممم
-ثيب ايدي
-تؤ
-بطل غلاثه....احنا مش لوحدنا
-يعني لو كنا لوحدنا كنتي سبتني اعمل الي انا عاوزه
اجابت بي غضب
-اكيد لاء
-في ايه يا اسيل...بتزعقي ليه
-مفيش حاجه يا ثلمي
كانت تحاول سحب يدها منه لكنه كان ممسكه بي قوه
-بطلي حركي بقي
-نينينيني
                           *****
وصلوا الي الجامعه...نزلت سلمي
-هستناكي جوه
-اثتني خديني معاكي
-الله وانا روحت فين
-انت هتدخل معيا يعني
-لاء بس صحبتك بتهفهم
-ليه....مش فاهمه
-سبتنا لوحدنا
-افتح بابا العربيه يا يونث
-مش هاكله يعني.....مع اني عايز اعمل كده
-اااااايه
-لينا بيت يلمنا
-امممم
-ابقي قولي لي باباكي اني هاجي احدد معاد الفرح
-وايه لزمته الفرح مش احنا متجوزين
-انا وعدتك انك هتلبسي فستان فرح....وعشان الاشهار
صمت قليلا...
-ممكن مش دلوقتي
-ليه....ده انا ما صدقت انك كبرتي
-فتره بس وبعدين عمل كده
-في حاجه
-لاء لاء
كانت ستنزل...مسك ادها
-انا استنيت 11سنه مش هتجي علي الكام يوم
ابتسم لها قبلك خده ونزلت سريعا
-ههههه...لسه بتتكسفي
                             *****
-اتأخرتي ليه....كان بيقولك ايه
-هاا....انت مالك
-براحه علي اعصابك
-ثلمييي....انا مش فيقالك
-خلاص. ....خلاص اهدي
-هديت اهو
-طب يلا نحضر المحاضرات
-يلا
                              ******
-عمر....عمر
-ايه في ايه
-فين ورق الصفقه بتاع النهردا
-هتلقيه عند انس
-طب ناديه
-ماشي
-انس....انسسسس
-ياعم روح مكتبه ونديه
-ليه...امال انا عندي صوت ليه ....مش عشان انادي علي الناس بيه
-ايوه بس مش تخرم وداني
فتح الباب ودخل
-عمر انت بتنادي عليا
-ايوه...يونس عوزك
-ايوه خير
-عايز ورق الصفقه
-الورق..؟!...عمر اخده الصبح
-ااااه صح صح افتكرت...هروح اجبهولك
-تعالي هنا بقي....ولله لتشوف
-استهدي بي الله يا يونس...جلي من يلا يسهو
-انا هخليك حالا تنسي انت مين
تحدث انس
-انا هطلع بقي
-استني خدني معاك.....انس
-اممم تحب نبدء ازي
-يونس....انا قولتلك قبل كده انك اكتر حد حبيته
سمع جميع من في الخارج صوت خبطه شيده يتبعها صوت  تألم  
                              *****
-اسيل....اسيل
-اممم
-انا جعانه...تعابي نروح الكافتريه
-اوك
في الكافتريه
-مالك سرحانه في ايه
- هاااا......يونث عايز يعمل الفرح
-طب ده خبر حلو....انت زعلانه ليه
-مش زعلانه. ...بث
-ايه
-مش عارف...ممكن خايفه منه
-خايفه منه..؟!...احنا هنستعبط يا اسيل...انتي كنتي بتصدعيني بكلامك عنه ....ودلوقتي خايفه
-حاثه انه بقي غريب
-ازي
-مش عارف
-بطلي تلكيك يا بت....انتي بتحبيه وهو بيحبك...خلصت الحدودته
-ليه انا مش مطمنه بردوا
اشارت علي راسها
-لان ده مش بيبطل تفكير زياده عن اللزوم
-يعني مفروض اهدي
-طبعا. ...وتفرحي 
-هااا...ماشي
                              ****
-اسيل
التفت ووجدت مازن
-نعم
-ممكن تلفونك اكلم اختي...لان تلفوني فاصل
نظرت له قليلا
-خمث دقائق
-شكرا
-اتفضلي
-بي الثرعه دي
-ههه...ايوه....شكرا مره تانيه
                             ******
-كله تمام....بس انت مهكرتش التلفون ليه
-ياعم انت شايفني فالح في الهندسه عشان افلح في البرمجه....المهم الصوره معاك ايه
-تمام كده
                              ****
بعد الجامعه
-انت فين
-جايلك اهو
-ماشي
-انت واقفه لوحدك
-ايوه ثلمي مشيت من شويه ...ماماتها رنت عليها
-ماشي....انا فضلي شويه واوصل
-اووك
-سلام قلبي
-مع الثلامه
                              ****
-اسيل
-عايز ايه
-عايز اتكلم معاكي
-امشي من هنا....انت محرمتش من المره الي فاتت
-اممم ايد صاحبك دي جامد اوي
-كويث انك فاكر
-انا عاوز منك طلب
-ايه
-تجي عندي البيت
-نعممم
-براحه
-امشي من هنا...احثنلك
-اممم...انا اظن ان احسنلك  تسمعي كلامي
قبل ان ترد...اخرج هاتفه وارها صوره
-دي...دي مش انا
-محدش هيصدك....بس تصدقي صوره حلو
بئت تبكي
-انت ليه بتعمل فيا كده
-عشان انتي هنتني في وسط  الجامعه
F
-انت ازي تتجرء وتمثك ايدي
صفعته علي وجه بقوه
-المره الي جايه هقول لي الامن
ضحك الجميع عليه
-هندمك يا اسيل
B
 -انت ... انثان ...قذر
-امممم عارف
-امثح... الصور ...دي
-تؤ تؤ بطلي عياط
همس في اذنها
-لو مش حابه الصور دي تروح لي حبيب القلب...تعالي بليل
رحل وتركها....تبكي
                              ****
جاء يونس واوقف السياره
-اسيل
نزل من السياره بعد ما رائها تبكي
-اسيل مالك
احتضنه علي الفور
-اسيل...اسيل في ايه
-يو..نث...هو...معاه...صورييييي
وووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-يو..نث...هو...معاه...صورييييي
كانت تبكي بشده ....وشهاقتها بئدت تعلوا
-اسيل...اهدي يا روحي....اهدي....خدي نفسك براحه
فقدت وعيها وهي بين يده
-اسيل....اسييل
حملها ودخل الي السياره واجلسها في حضنه
نظر لها قليلا...هي تقفد وعيها دائما عندمل تبكي لمده طويله....لكن ....ما هو الشئ الذي جعلها تبكي حتي تفقد وعيها...؟!
بدء فيقها...بي رائحه البرفان
-اسيل....اسيل
-يوو....نث
-مالك يا اسيل في ايه
بدئت تبكي مره اخري
-لا....لا...بطلي عياط عشان افهم في ايه
مسح دموعها بي يده
-ولله....انا ....مش عملت حاجه.....هو كداب
-مين...؟!...اسيل احكي في ايه
اخذ نفس طويل 
-وائل....جه....وقالي انه عايز يتكلم معياه....وورني صوره...
بدئت بكي مره اخري
-صوره...ليا....انا مش عارفه هو جبها مين....وكان مركبها علي...
وضع يده علي فمها
-هششش...اهدي
ضمها ايه ...وهي دفت وجهها في صدره...ودموعها لا تزال تنهمر
-اهدييي....اهدي خلاص .....انا معاكي اهو
-انا...ولل...مش عملت حاجه. ..وحشه
-عارف...انتي بنتي الصغنونه وانا عارف انك مستحيل تعملي حاجه....اهدي بقي...اوك
-او..ك
-يلا نروح....وانا هشوف موضوع الندل 
-ماشي
                                 *****
-يلا اقعدي عند ماما لان باباكي في الشغل
-ماشي
-يلا ادخلي جو
-يونث
-ايه ياروحي
-متعمليش حاجه فيه....انا خايفه عليك
ابتسم لها
-ادخلي يلا يا اسيل
هزت راسها....اقترب منه وقبلته من خده ودخلت للمنزل
                              *****
ركب سياره واختفت ابتسامته ....ضغط علي المقود بي قوه.....وجز على اسنانه
-انت شكلك ناوي تلعب علي اوتار موتك
اخرج هاتفه واتصل....لياتيه الرد 
-الو...ي..
-فاضي
-ايه
-انت فاضي يا عمر
-ايوه ما النهردا اجازه من الشغل
-انا هاجي اخدك دلوقتي
-هنروح فين
-في واحد ....جميل كده...هن مسي عليه
-اوووو...انا كان نفسي في خناقه من زمان...انا معاك
-تمام
-هترن علي انس
-رن عليه وقوله
-تمام
انطلق بي السياره متجه لي منزل عمر
                               ****
-مالك يا اسيل...عيونك حمراء ليه
-مفيش
-مفيش ايه
جلست الي جوارها
-في ايه احكيلي...مش انتي بتعتبرني مامتك
-ايوه طبعا
-خلاص في ايه
حكت لها ما حدث...بكل تفاصيله. ...فايونس....هو من قام بربيتها ....وعلمها عدم الكذب لانه يولد المشاكل....والصراحه تحل اي مشكله
-انا خايفه علي يونث
-متخفيش عليه...هو راجل...وهيخدلك حققك
-انتي مش فاهمه .....وائل مش ثهل....ابوه عنده نفوذ في كل حته....وانا خايفه يحصل حاجه لي يونث
-متقلقيش...يونس مش متهور ....هو عارف بيعمل ايه
ابتسمت لها لكي تطمأنها
-يلا تعالي كلي....شكلك مكلتيش
                            *****
-قولي بقي هنحفل علي مين
-انت متحمس اوي كده ليه
-قولي بس هنضرب مين وانا هفرتكه....انا بقالي فتره هومت واضرب حد
-بجد...ليه يعني
-مش عارف ولله
تحدث انس الذي كان جالس في الخلف
-ممكن عاوز يطلع الي تعمله في خطيبته في حد
-نينيني...متتكلمش عليا....وانت لما خطبتك ترن بترتعش
-اااايه من قال كده
رن تلفون انس عندها
-د..دي بترن...اسكت
فتح الهاتف
-ايه يا سلووم بترني ليه
-انت مش وعدتني هنخرج
خبط يده علي جبهتهربي رفق
-اه صح...نسيت ولله
-نسيت...من بقي معدش مهتم بيا
-متقوليش كده...هعوضك
-اممممم...وتجبلي شكولاته كتير
-كل الي نفسك فيه بس متزعليش
-اذ كده ماشي...مش هزعل
-يلا سلام لاني مع صحابي
-سلام
اغلق ووضعه في جيبه
-كنا بنقول ايه
ضحوا عليه....تحدث يونس
انت بتخاف علي زعل خطبتك اوي كده
-اسكت انت متعرفش حاجه....دي لو زعلت بتفضل شهر مش بتفتح تلفونها
-البنات كلها كده
تحدث عمر
-اما نشوفك بقي يا استاذ اما تخطب
تحدث انس
-ايوه يا يونس....انت لسه محطبتش ليه
-احنا مشجين نتحاكي ورنا واحد عاوى يتظبت
تحدث انس بي استغراب
-صحيح هو عمل ايه
-هقولكم بعدين
انطلق بي السياره
                             *****
-اسيل
-نعم يا طنط ثماح
-يابت بقي نادني ماما....انتي مرات ابني
خجلت اسيل من ذالك اللقب ....صحيح انها تمنه كثيرا....لكن لاتزاب لم تعتد علي الامر
-نعم...يا...يا ماما
-باباكي عايزك
-هو مرنش ليه
امسكت هاتفها
-ده فاصل
نظرت لها
-هروح اشوفه
خرجت ووجده واقفه امام الباب
                              *****
-بابا..في حاجه
-لاء كنت جاي اقولك اني هبات عند صاحبي النهردا لانه تعبان شويه
-الف ثلامه عليه...هتكون كويث
-متقلقيش عليا 
-متأكد
-عشان عندي 54 خلاص
-ربنا يديمك ليا
-ويديمك ليا....يلا خلي بالك من نفسك
-حاضر
دخلت 
                              *****
-قالك ايه...هتروحي
-لاء....كان بيقولي انه هيبات عند صاحبه لانه تعبان
-ربنا يشفي كل مريض
-يارب
-مالك
-يونث....مرنش لحد دلوقتي...لا رن علكي ولا عليا
-متقلقيش عليه....هو اكيد كويس
-ان شاء الله
                             *****
-انتم مين
-عايزين وائل
-ايوه اقوله مين
-قوله صحابك تحت
دخل اخيه الصغيره ليناديه....وبعد مده خرج
-ايوه...مين انتم
لم يتلكوا سحبوه من يده وادخله للسياره وانطلقوا
                              *****
-انتم مجانين....واقفوا العربيه
-هششش...مسمعش صوتك
-ان..انت...مش انت الي ضربتي
-عليك ذاكره حلوه
-وانتم وخدني علي فين
تحدث عمر
-هنفسحك شويه....او ممكن نمرجحك
ضحك الثلاثه بينما وائل مستغرب ما يحدث
-انت متعرفش انا مين...احسنلك وق...
قبل ان يكمل كلامه اخرج انس مسدس ووضع قرب راسه
-كلمه...كلمه كمان ....وهتحصل الموتي
بلع ريقه بخوف...وظل صامت
 تحدث عمر
-شطووور...بتعرف تسمع الكلام
                           *****
بعد مده وصلوا الي مكان شبه مقطوع ....نزل يونس من السياره وسحبه لينزل...ونزل عمر وانس
-انت بقي بتحت تتستظرف....
اكمل وهو يشمر اكمامه
-وانا بموت في الاستظراف
واقف وائل امامه 
-انا عملت ايه عشان تجبني بي الشكل ده
-امممم عملت ايه
لكمه في معدته
-انا هقولك....خليت مراتي تعيط
لكمه مره اخري
-وانا هليك تعض صوابعك ندم علي الي عملته
تحدث عمر الي انس الواقف بي استغراب
-هو يونس قال ايه
-انت سمعت بردوا
-امتي حصل كده
تحدثا بصوت واحد
"امتي يونس اتجوز"
تحدث وائل وهو يترنح للخلف
-هي... جت... قالتلك
-وانت فاكر انها هتخبي عليا وتعمل الي انت عاوزه  يا قذ'ر
-ههههه...وليه متكونش الصور حيقيقه ...وهي عملت كل الأفلام دي عليك
ضربه في وجه واسقطه ارضا ووسقط هاتفه من جيبه امسكه يونس ....وجلس امامه وامسكه من لياقته 
-لان...دي بنتي....انا الي مربيها....وانا عارف...انها مستحيل...تعمل كده
-واثق فيها اوي
اخرج مسدسه
-طبعا
نظره له بخوف شديد
-ان...انت هتمو'تني
-اظن دي...اقل حاجه....عشان تتجراء وتعمل كده سواء في مراتي...او اي بنت
حدف له هاتفه
-امسح كل حاجه
-ح..
-حلااااا
-حاضر...حاضر
-مين جبلك الصوره
-م..مازن
-ماشي
مسح وائل كل الصور 
-هات بقي تلفونك ده
امسكه يونس وكسره
-تلفوني
-ابقي اشتريلك واحد
اقترب منه
-عارف لو عرفت انك عملت كده تاني...هيحصل فيك ايه
وضع المسدس علي راسه
-هنكون بنصلي عليك العصر...سامع ولا..لاء
لم يرد فقد كان يبتلع ريقه بخوف
-انا قولت ساااامع 
-سا...سامع...سامع
-برافوا عليك.....يلا عشان تروح...وان حد عرف هتكون ف...
-محدش هيعرف...اوعدك
                            *****
-انت يا يونس
-ايه في ايه يا عمر
-في ايه...ايه الكلام الي قوله ده
-قولت ايه
تحدث امس
-مراتك. ...مين مراتك دي...وانت اصلا مختبتطش...ولا اتجوزت وماقولتلناش
-اااه...مراتي...اممم..عايزين تعرفوا
-ايوا
-مش قايل
تحدث عمر
-ايه الرخامه دي ياعم
-انا رخم عجبك ...مش عاجبك بقي
-يا بارد...انت صاحب ندل ولله...تتجوز ومتقولناش
-انا متجوز من قبل ما اعرفكم اصلا
نطق الاثنان بصوت واحد
-اااايه
-ههههههه...منظركم يضحك
تحدث عمر
-واقف العربيه...واشرح الي انت قولته حلااا
-تؤتؤ....مش هقول حاجه
-وده ليه بقي
-لان الفرح كده كده بعد اسبوع...هتشفوها ساعتها
-امم..يا بارد....بس ازي...مش انت متجوز من زمان
-ده كان كتب كتاب بس...وبعدين دي قصه طويله. ..هقولكم عليها بعدين
                            ****
دخل الي المنزل بعد منتصف اليل
ليجدها جالسه علي الاريكه...تنظر إلى هاتفها بحزن
-اسيل
ما ان سمعت صوته...حتي نهضت وركضت اليه وقامت بي احتضانه.....تحدثت بين دموعها
-كنت فين.....ده كله ومترنش
-انتي بتعيطي ليه
-خوفت عليك
بادلهل العناق....ابعدها عنه قليلا
-متخفيش انا كويس
-عملت ايه
-هقولك بعدين
نظر حوله
-انتي بتعملي هنا ايه....ومامت فين
-بابا هيبات عند صاحبه فا طلب مني اقعد هنا...وماما طلعت تنام
ابتسم بي خبث
-يعني احنا لوحدنا....الشطان تالتنا😉
-ايه
تقدم نوحها وهو يرسم تلك الابتسامه علي وجه
-ي...يونث
-عارفه....انا بحب اسمي منك اوي
كانت موتره وترجع للخف وهو يتقدم حتي ....استطمت قدمها بي الاريكه وسقطه عليها ...وهو فوقها
-قووم ....يونث
-عارف...انتي عيونك حلو اوي يا اسيل
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-يعني احنا لوحدنا دلوقتي....والشيطان تالتنا
-ايه...؟!
تقدم نوحها وهو يرسم تلك الابتسامه علي وجه
-ي...يونث
-عارفه....انا بحب اسمي منك اوي
كانت متوتره وترجع للخف وهو يتقدم حتي ....استطمت قدمها بي الاريكه وسقطه عليها ...وهو فوقها
-قووم ....يونث
-عارف...انتي عيونك حلو اوي يا اسيل
كان ينظر لها برغبه شديده
-يونث....قوم...مينفعش كده...ماماتك ...لو ص..
-ماما نومها تقيل....وانا حرفيا مش قادر تاني
احمر وجهها خجلا 
-ابعد..بقي
نهض وحمله
-ا..انت رايح فين نزلني
كانت تحرك قدمها وتريد النزول
-بس...بس...بطلي حركه 
-يووووونث
-هشششش....ماما نايمه
صعد بيها لي غرفته ....اغلق الباب بي قدمه
وضعها على الفراش...ابتعدت علي الفور
-ولله هصوت لو قربت
-اممممم
نهض واغلق الباب
-ب..بتقفل...الباب ليه...يونث
لفه لها وبدء يخلع قميصه
-يوونث....ه..هصوت...ي...
خلع قميصه بي الكامل واصبح عاري الصدر....كانت عضلاته بارزه وصدره يعلو ويهبط....تقدم نحوها لي تركض  للحمام ووجها احمر
                             *****
-اعقلي يا اسيل وافتحي الباب
-لاء....والبث هدومك يا قليل الادب
-اسييل...افتحي الباب
-لاء...امشي ...وروح البث هدومك
-مش لابس هدمومي ....هتعملي ايه
-هفضل قافله الباب
رفع حاجبه
-بجد....ماشي
مرت عدت ثواني لم تسمع اي صوت
-يونث....يونث...مخوفنيش
فتح باب الحمام واخرجت راسها 
-بث....يونث
خرجت
-الله هو راح فين
لتشعر بي بد تلتف حول خصرها
-ععععااا...ثبني
-هشششش.....مش عاوز اسمع صوتك
-هعضك 
-اممم...علي قلبي زي العسل
-عثل...عثل اثود
-هههههههههه
ركزت في ضحكته ..التي تعشقها
افاقت عليه وهو يحملها ....ووضعها علي الفراش
-يوونث...لاء
-انتي خايفه مني
-م..مش اوي
-قولي الصراحه يا اسيل
-الصراحه...اه
وضع وجهها بين يدها
-متخفيش مني
قبل جبهتها
-انا مش هعمل حاجه
-ولله
كانت نظراتها بريئه جدا
-هههههه....والله....بس
-بث..؟!
اخذها في حضنه ودفع وجه في عنقها. ...ويده تلتف حول خصرها
-يوو...نث
-ههااااامممم.....وحشني حضنك اوووي
كانت صامته
-عارفه يا اسيل
-امممم
-انتي احلي بنت شوفتها في حياتي
-بجد
-مش واثقي في كلامي
-واثقه بث
-بس
-مش شايفه نفثي جميله يعني
-انتي مكله جمال العالم ولله....انتي ملكه قلب يونث
كانت سعيده بكلامه هذه....وحضنه الذي افتقدت بشده
-يلا نام خلي الليه دي تعدي 
-انتي عيزها تخلص
-نوعا ما....يعني...مش متعوده انام جنب حد
-ايه...انتي مكنتيش بتنامي في حضن حد غيري....هنستهبل
-ق..قصدي وانا كبير
-وانتي امتي كبرتي
ضمها له
-انتي الصغنن بتاعي
-هههه
-بتضحكي ليه
-فاكر اول مره قولتهالي
F
-يوووونث
-في ايه
-بص....انا اخدت شهاده
-بجد ورني كده
اخذه منها والقي نظره عليها
-شطوووره يا اسيل
ابتسمت فقد حصلت علي اعلي الدرجات بسبب مساعده لها في الدراسه
-تعالي بقي نخرج ونجبلك مكافأة
-بجد
-ايوه
-يث يث
-هههههه....طب يلا روحي غيري هدوومك
بدلك ملابسها وخرجت معه
-هنروح فين
-اي حته عاوزها الصغنن
نظرت له في تعجب
-مين الصغنن ده..؟!...في حد كمان هيجي معنا
-ايه...لاء
حملها
-انتي الصغنن بتاعي
-بث ...انا كبرت....بقي عتدي 11ثنه...انا مش صغننه
-اممممم
نزلها
-خلاص بقي انتي كبرتي بقي....هروح ادور علي صغنن تاني
-لاء...لااااء....انا صغننه
امكت يده
-يووونث....انا صغنن بتاعك
-ههه...ماشي
B
-ولله انا لثه ذكيه اوي
-اذكي بنت عرفتها
-يونث
-اممم
-انت مش هتحب واحده تانيه صح
-ايه
-انت هتفضل تحبني علي طوول
-حرام علكي يا اسيل ....انا بحب من وانتي في صغيره خالص....واستنيت كتير لحد ما كبرتي ...ولما تكبري هروح يعني احب حد تاني
-يعني بجد بتحبي
ضمها اليه.......وقبلا عنقها
-وعمري ما هحب غيرك
ابتسمت بي رضا....فهذا ما ارادت سماعه
اغمضت عينها...وهي ترسم الابتسامه على وجهها
-اسيل....ينت انتي نمتي
نظر لها....ابتسم
-نامت
رفع الغطاء عليهم ووضع راسها علي صدره ونام
                           *****
في الصباح الباكر....فتحت عينها. ..لتجد انها مزالت نائمه في حضنه
نظرت له بتأمل...فهذه اول مره تكون قريبه هذا من بعد ان كبرت
-يونث....اصحي
-اممممم
-قوم يا روحي الصبح طلع
فتح عينه
-قولتي ايه
-بقولك قوم
-لاء بعدها
-امممم...مش فاكره
-قولي يا رخمه
-امم...روحي
-الله....ايه اليوم العسل ده
-طي يلا قوم...وثبني
قبل ان يتحدث. ....سمعوا طرق علي الباب
-يونس يلا قوم 
-حاضر يا ماما
-انت شوفت اسيل
-ايه
-البنت كانت بيتنا معنا انبارح
نظر لها
-اه ...ما انا عارف....انزلي واحنا هنحصلك
-انتم..؟!
-انزلي يا ماما وانا جاي
-ماشي
                               ******
ضربته في كتفه
-ايه
-عجبك كده...هتحطني في موقف بايخ
-امم...متخفيش
-نينيني
نهض
-حضرلي هدومي
-حاضر
اتجه الي الحمام ثم توقف
-اسيل
-نعم
-بقولك ايه رائك نأخد دش سوي
احمرت غضبا
-انجز ادخل يا يونث....ده مش هيحصل
-براحه علي اعصابك...كنت بهزر
اكمل في سره:يلا بكره يحصل
جهزت له ملابس....بنطلون اسود  وقميص ابيض وجاكت اسود
                          ****
-امممم...يلا يوونث. ..اطلع
أجاب وهو في الحمام
-انزلي لو عيزه
-لاء ما هو انا مثتنياك عشان تشرح لي ماماتك
-خايفه
-ايوه
-انت لي محسيساني اني كنت بعمل حاجه حرام..انتي مراتي ...حلالي
-امممم.....انجز اطلع
-حاضر
                                ****
طرق الباب
-يونس....انت بتعمل ايه...وراك شغل
تحدتث اسيل بهمس
-ياللهوي...اعمل ايه دلوقتي...لوفتح...
خرج يونس من الحمام حينها لتصرخ اسيل 
-ععععععععااا
فتحت سماخ الباب
-في ايه...اسيل انتي بتعملي ايه هنا
كانت واقفه وتضع يدها علي عينها ووجها كله احمر
-ازيك يا ماما
كان يونس خاج من الحمام ويلف فوطه فقد حول خصره
-اسيل بتعمل ايه هنا
-اممم...عادي كانت نايمه معايا
-البث هدووومك يلااا
-هههههه...حاضر....ماما هشرحلك بعدين...الصغنن مكسوف
-ربنا يكملك بعقلك...تعالي يا اسيل نستني تحت
خرجت مسرعه من الغرفه...لتنطلق ضحكه من يونس
-ههههههههههههه.....بنت غربه...ولله...ده هتخلف  ازي
                            *****
-كنت معاه طول الليل
-ارجوكي يا ماما...خليه هو يحكيلك
-انت وشك جاب الوان
-ابنك ده قليل الادب
-هههه...طالع لي ابوه ولله
-صح...بابا....هروح اشوفه
-قولي لي جوزك الأول
-ماشس
صعدت الي غرفته ...وفتحت الباب
-يونث انا ....
كان ينظر لها وهو جالس على الفراش....وقميصه مفتوح
-ا...انت قاعد كده ليه
-مستنيكي....تقفليلي الزراير
-ولله
-ولله
اشار بيده لها بي التقدم
-يلا بسرعه وريا شغل
-انت مثتفز
-عارف
ابتسم ...يحب رؤيتها وهي خجله منه
ساعده في قفل الزراير
-خلاص
-لسه
-ايه تاني
امسك وجهها...وقبل خدها
-خلاص كده....كنتي عايزه ايه
-ان....انا....كنت هروح ...لي بابا
-ماشي
خرجت من الغرفه
-اما مخلتكيش تكوني شبه الطماطم. ..مكنش يونس جابر...ههه
                             *****
طرقت الباب ليفتح لها والدها
-بابا....انت جيت امتي
-جيت من شويه...بحسبك روحتي الكليه فا محبتش ارن علكي
دخلت
-لاء ما فيش محضرات النهردا
-ماشي
-يلا تعالي احضرلك الفطار
-انتي مفطرتيش معاهم
-لاء...جيت بثرعه عشانك
-ماشي يا حبيبتي
                            ******
-انت يا ولا بكلمك
كان يأكل الطعام
-هاا...نعم
-قولي انت عملت ايه
-عمله ايه في ايه
-اسيل كانت معاك في الاوضه
-اااه...وفيها ايه...مش مراتي...حلااالي
-انت عمل ايه
-ولا حاجه ولله...نما بس
-ربنا يهديك
-يارب.....انا هروح الشغل بقي سلام
-مش هتخرج اسيل النهردا
-ليه...هو النهردا ايه
-الفالنتين
-ياماما ده كلام عبط...هو انا هحتفل بيوم للحب...انا طول السنه بحب
-طب يلا روح علي شغلك
                             *****
-صاحبك بقي احثن
-ايوه الحمد لله
-ماشي...هقوم اعملنا شاي 
-ايه اليوم الجميل ده...عملتي الفطار وكمان شاي
-ههههه...الي يسمعك يقول اني مدخلتش المطبخ في حيات
دخلت المطبخ..
كانت تعد الشاي...
-اسيل
-نعم يا بابا
-يونس قالك 
وضعت الكبيات علي الطاوله
-قالي ايه
-ان فرحك اخر الاسبوف
نظرت له قليلا وهي تستوعب
-الي هو بعد بكره
-ايوه
ابتسمت
-بابا....انت بتهزر
-وهزر ليه
-اااااااااايه.....اخر الاسبوع ازي...قالك كده امتي
-انبارح بليل رن عليا وقالي
-ولله..انا اخر من يعلم يعني...هو ايه الهبل ده
تحركت الي غرفتها
-رايحه فين...استني
                               *****
-بت يا ثلمي
-الناس بتقول الو...سلام عليكم...وانتي داخله بت يا سلمي
-انتي فاضيه
-ايوه
-طب هعدي علكي
اغلقت هاتفها قبل ان تسمع ردها...بدلت ملابسها ونزلت
                               *****
-انا رايحه يا بابا
-يابت ده كله ليه
-عشان يتخذ قرار من غير ما يقولي...ثلام
تنهد والدها
-مع السلامه
وصلت معد معد لي بيت سلمي...ابتي كانت تنتظرها
-يلا
-علي فين
-هنروح شركه يونث
-ايه...ليه
-تعالي معايا وانتي ثاكته
-ماشي
كانت ستتحرك ولكن اهتز هاتفها بوصول اشعار
لم تهتم....اوقفت سيارت اجري....وركبت هي وسلمي...واخرته بي العنوان
                               ****
اهتز هاتفها مره اخري
-شوفي في ايه
-هتلقيها حد نشر حاجه
-طب شوفيها بدل ما هو بيعمل صوت كده
اخرجت هاتفها
-ماشي
فتحت الإشعارات....كانت اشعار من الفيس بوك
لاحدي منشورات شركه يونث
-دول نشرين صور
-بجد...انس فيهم
-بيحملوا
وما ان حملت اول صوره....حتي قلب وجه اسيل مئه وثمانون درجه
-يووووووونث......انت نهارك مش فايت معايا😡😡😡
يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-يووونث....انت نهارك مش فايت معاياااا
-م...مالك..يابت
-اثكتي يا ثلمييي
كانت غاضبه  جدا.... هذه اول مره ترها غاضبه  هكذا
-في....ايه....اسيل...هي...هي الصوره كان فيها ايه
-مش دلوقتي....اثكتي لحد ما نوصل
-انتي غريبه
كانت الغضب يأكلها....كانت تخبر السائق مل بضع دقائق بي ان يسرع....تريد ان تصل بي اسرع ما يمكن
                             ****
بعد مده. ...وصلوا...نزلت اسيل ...وكانت سلمي تحاسب السائق
-اتفضل 
نظرت حولها
-اسيل. ....اسيل....انتي يابت استني
لحقت بيها 
-انا جايه معاكي علي فكره
لم ترد عليها وتوجهت الي موظف الاستقبال
-يونث  في انهي دور
-ايه..؟!
تحدثت سلمي
-استاذ يونس. ..هو مكتبه في دور ايه
-استاذ يونس....الدور العاشر
تحركت اسيل بي اتجاه المصعد
-شكرا....بت...اسيل استني
وقفا  معا امام المصعد في اتظار ان يصل
-اهدي كده
-متدخليش يا ثلمي
نفسي اعرف انتي زهقانه ليه بس
-هقولك بعدين
وصل المصاعد للدور الاول وركيبا....وقبل ان يغلق دخل شاب ايضا معهما
                               *****
ضغط علي الطابق العاشر 
-اوووف....هو بيطلع براحه ليه
كانت تريد ان تصل بي لمح البصر فغضبها قد وصل الي ابعد الحدود
تحدث الشاب 
-مكنتيش تركبي طول ما هتقعدي تنفخي
-انت مالك...حد حشرك...انا بحب انفخ
-اهدي يا اسيل
-ثلمي...ممكن تثبني في حالي
تعجب الشاب من طريقه نطقها
-انتي عندك لدغه غريبه
-عجبانييي
-هو انا قولت حاجه...انتي انسانه غريبه
-وانت انثان حشري بشكل لا يصدق
جمع قبضته وظل صامت
وصلوا اخيرا الي الطابق العاشر
                              *****
لم يكونا يعرفان اي هو مكتبه
-هنسأل مين
-اي حد اكيد
توجه الي مكتب ...يبدوا انه مكتب السكرتيره نظر لها اسيل بغضب شديد 
من ملابسها فكيف تعمل هنا وهي ترتدي هذه الملابس الكاشفه....زاد غضبها اكثر...لاحظت سلمي هذا...فتحدث هي
-لو سمحتي
نظرت لها الفتاه
-نعم
-استاذ يونس...عايزين نقابله
نظرت لهم من الأعلي الي الاسفل...وتحدثت بي سخريه
-وانتم عايزين تقابلوا ليه....جايين تشحتوا
-انت انثانه برده...فين مكتبه...انجري
-انت ازي تكلمني كده....انا ممكن اطلبلك الامن
-بجد...طب اعملي كده وانا هوديكي في ثتين داهيه
-اسيل اهدي
تحدث الفتاه بأنزعاج
-هو في اجتماع....ويلا روحوا من هنا
-في ايه....انا مش همشي غير لما اشوفه
وقبل ان ترد السكرتيره عليهم....سمعوا صوت من خلفهو
-في ايه....ايه الصوت العالي ده
التفت اسيل لتجد نفس الشاب الذي كان معهما
تحدثت بي همس
-البراده جت
-بتقولي ايه
ابتسمت بي سماجه
-ما بقولش
-ايه الي بيحصل يا شيماء
-الاتنين دول عيزين يقابله الباش مهندس يونس...قولتهم انه في اجتماع ...بس علت صوتها عليا
نظر لهم 
-عيزين تقابلوا يونس ليه
-انت مالك الله....ايه الناث الحشريه دي
جميع قبضه 
-انا ساكتلك من ساعتها....متخلنيش اعمل حاجه مش هتعجبك
-ورني...هتعمل ايه
-اسيل...اسكتي بي الله علكي هتجبيلنا نصيبه
-ثلمي انا علي اخري...ومش طايقه حد...بلاش اتغابي علكي انتي كمان
تحدث الشاب
-هي قالتلكم في اجتماع...اتفضوا امشوا او استنواه تحت
-انا مش متحركه من هنا الي لما اشوف يونث
-سلمي....انتي بتعملي ايه هنا
نظرت خلفها
-انس...ا..ن..
تحدث الشاب
-انت تعرفهم
-ايوه....دي سلمي خطيبتي....بس التانيه معرفهاش....اول مره اشوفها
-دي صحبتي يا انس....اسيل
-اه....ماشي.....انت بقي بتزعق ليه يا عمر
-بسبب الهانم...مش ماسكه لسانها
اشار على اسيل
-انا بردوا الي مش ماثكه لثاني
قامت بي ركله في قدمه
-ااااه...يابت...ال.....انتي زوتيها اوي
اختبئت خلف سلمي
-تثتاهل....يا بايخ
-انا بايخ..يا بنت ال.....تعالي هنا انا هربيكي
تحدث انس
-اهدي كده با عمر
-انت مش شايف بتتكلم ازي
تحدثت شيماء
-مش انتي عاوزه تقالبي يونس بيه....لما يخلص اجتماع ابقي تعالي اشحتي منه
غضب كثير من كالمها المستفز...وتقدمت نحوها 
وامسكتها من شعرها
-عععععاا...سبي شعري
-انا هعلمك تنكلمي معياه ازي
                             ****
-سيبها يا اسيل
-ابدا...انا هربيها....دي اشكال تجي شركه محترمه
لم يكن هناك من يقدر علي ابعاده الجميع يراقب...في صمت ومنهك من يضحك...الي ان...
-اسيل
نظروا كان يونس
-انتي بتعملي ايه هنا
-يوونث بيه....خلها بتعد عني
اسرع وابعدها....وهو يقيد حركتها
-ثبنيي....انا مش هثيبك...لو اهلك يا حلو مش ربوكي انا هربكي.....وايه الزفت الي انتي لبثاه ده....عندي هدوومك لو مش عندك هووم ابقي خدي مني
كان يونس يضحك وهو يحاول ان يثابتها ...ولا يعلم سبب غضبها
-بت يا اسيل....اهدي
-ثبني....بث ...كده....يووونث ثبني
تحدثت شيماء...وهو يعيد ترتيب ملابسها
-انتي لازم تروحي مستشفي المجانين....دي مش تصرفات وحده عاقله
-طب تعالي ام اوركي العاقله هتعمل ايه
استطاعت الافلات من يونس....وهجمت عليها تشفي غليلها منها
-بت
كان يونس متعجب....هذه اول مره يراها شريسه الي هذا الحد
-سيب شعرها يا اسيل
حملها علي كتفه 
-نزلني....الاشكال دي محتاجه الي يربيها....يوونث...بقولك نزلني
تحدث وهو يوجه الكلام للعمال
-كل واحد علي شغله يلا
انصرف العمال بينما ظل انس وعمر وسلمي واقفين ينظرون بي تعجب
-هشرحلكم بعدين...هتعامل الاول مع القطه دي
-يوووووووونث.....نزلنييييي
كانت تضرب علي ظهره بي يدها
-هشششش
دخل الي مكتبه وهو يحملها واغلق الباب
تحدث عمر في تعجب
-مككن حد يشرح الي حصل
-انا عاوز مترجم
                                               *****
انزلها علي الكرسي ....وحاوطها بي يداه
-ايه الي حصل بره ده
-امممم....هي الي مثتفزه....ومش محترمه
-انت الي جابك هنا يا اسيل
-جاي اشوف الي بيه بيعمل ايه من ورايا
رفع حاجه بي استغراب
لتخرج هاتفها....وتريه صوره....الصوره التي جعلتها تفقد عقلها.....نظر الي الصوره قليلا. ...ثم نظر لها...وتحدث بي هدوء
-الصوره مفهاش حاجه
-لاء ولله....انت واقف مع البنات دي كلها وتقولي مفيش حاجه
-دول كانوا جاين تدريب هنا في الشركه
اعتدل في وقفته
-وبعد ما خلص...اتصورت معاهم
-ومش معنا انت
-عشان انا الي مدرير
-لاء متتصورش معاهم
-مش بي ايدي...لازم بعد كل تدريب...نسجل وجودهم.....ثم اني مش متصور مع بنات بس....في صور لي فريق اولاد بردوا كان جاي
-اممممم
جلس امامها علي ركبته
-مالك...زعلانه ليه
-مش زعلانه...هزعل ليه....انت تتصور مع بنات...وتشغل بنات ...لبثه قميص نوم في الشغل....وتقولي زعلانه ليه
-انتي غيرانه عليا
-طبعا
ابتسم...في طفله الصغيره لا تسطيع ان تخفي مشاعرها
-طب انت عايزه ايه دلوقتي وهعمله
-ارفدها
-ايه
-مشيها من الشغل
-بس هي معملتش حاجه غلط
-مليش فيه...انت مش هتقعد في الشغل ...وي الاشكال دي هنا
خفضت راسها
-دي قالت عليا ...شحاته.....هو انا وحشه كده
رفع وجهها...بي يده
-بي العكس...انا قولتك قبل كده
امسك يدها ووضعها عند صدره 
-انت ملكت قلب يونس
-يعني...
-يعني بحبك...بعشققك
عانقه فقد استطاع ان يمتص غضبها وغيرتها
بادلها العناق
-خلاص...صافيه لبن
-حليب يا قشطه
-انتي القشطه كلها
ابتسمت
قبلها من خدها
-تعالي بس...نفهم الي بره دول ايه الي حصل..لانهم زمنهم اتجنينوا
هزت راسها وخرجه معه
                                            ******* 
-اشرح بقي يا ياباشا مين دي 
كانت كليمات عمر 
-دي اسيل......مراتي
فتح كل من انس وعمر افواههما تعجبنا من ما قال
-ا انت بتهزر يا يونس صح
هز راسه بي النفي 
-وانا ههزر في الحاجه دي ليه
وضع يده علي كتفها يضمها اليه
-يو..... نث
-ايه يا قلبي
تحدثت بي همس
-نزل ايدك ..... مش قدمهم
-مكسوفه
هزت راسها ..... ضجك عليها فهو يحب رؤيتها هكذا 
تحدث انس
-وانت بقي مكنتش بتقول عليها ليه 
-اممم....مجتش منسبه عشان اقول  عليها
اما عمر فقد كان مصدووم ويشعر بي الغيظ منها فقد قامت بي ركله
-مراتك دي عنيفه
-ايه..... ليه؟
-ضربتني
-ضربك .... ده حصل ليه
-هو الي غلطان يا يونث..... كان بيزعقلي
-عشان انتي كنتي عمله دوشه في الحته
-نينينيني
-شوف 
-ههههههههه ..... انا مش مصدك ان كل ده عملتيه يا اسيل🤣🤣 انتي بقعدي في البيت هديااااااااا
-هو الي مثتفز 
-انا بردوا
اخرجت له لسانها
-انتي لو مكنتيش مرات صحبي كان زمان دخلت السجن فيكي
-انت اصلا وش ثجوون
-اسيل خلاص كفيا 
نظره له في برائه 
-حاضر
                                           ******
-تعالي ناكل بره ايه رائك
-بث انا مش عاوزه اروح
-هتسبي ماما لحدها .... وبعدين انتي قولتلي لي باباكي انك  جايه هنا
-ايوه .....لاني كنت جايه اتخانق معاك
-تتخانقي معايا.... ليه عشان الصوره 
-لاء... انا شوفتها وانا جيالك
-امال
اعتدلت في جلستها علي كرسي السياره
-يعني ايه الفرح يبقي اخر  الاسبوع يعني ايه
-ااااه....هو همي قالك
-وانت ان شاء الله كنت ناوي تقولي امتي...يوم الفرح ولا الصباحيه
-كنت هرجع النهردا اقولك ولله
-وانت مثتعجل ليه
-خير البر عاجله
-بث يا يونث ده جواز
-يعني ايه يا اسيل .... هو انا هكلك 🤣🤣انت ليه محسيساني ان بخوف اوي كده
- مش بتخوف بث بردوا 
امسك يدها بحب
-متقلقيش انا عمري ما اقدر ائذيكي
-ط طب بردوا خلينا ناجله فتره كمان
-امممممم لاء يا اسيل .... انا قولت كلمتي خلاص
عقدت زراعيها بحزن
-فكي التكشيره ده بقي
-اممممم   تجبلي عصير وشوكولاته وهوافق 
-ماشي موافق
                                      *******
-يلا خلي بالك من نفسك
قبل خدها وهي تنزل
-يونث
-نعم
-البت الي هناك دي ا.....
-تنخفيش هنقلها فرع تاني .... مبسوطه كده
ابتسمت بي ساعده ونزلت
-ده انتي هتكوني صعبه يا بت
                                           *******
-اسيل كنتي فين
-كنت عند يونث في الشركه 
-روحتي ليه زياره
-ايوه 
-طب يلا ادخلي 
-لحظه هجيب حاجه من البيت واجي .... بابا راح الشغل صح
-ايوه...... متتاخريش 
-حاااااضر
                                       *******
ذهبت الي المنزل وفتحت الباب  بي المفتاح لكن كان  الباب محتوح
-ااااه يا بابا لازم تقفل الباب كويس
وما ان دخلت حتي شعرت بي حركه غريبه في المنزل
-ف في حد هنا
لم تسمع صوت
-اكيد انا بتخيل
وما ان دخلت حتي شعرت بي احد خلفها لف زراعه حول عنقها 
-ععععععااااا
-لو سمعت صوتك انتي حره
تجمدت مكانها  فهي تعرف صاحب الصوت 
وووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-مالك يا اسيل....اسيل
-هااا...نعم يا ماما ثماح
-مالك....سرحانه في ايه....من ساعت ما جتي من البيت وانتي سرحانه
-لاء...لاء مفيش
-طب لو عايزه تنامي ممكن تطلعي فوق 
-اه فعلا انا تعبانه شويه
                               ****
صعدت الي الغرفه بي الاعلي وجلست بي قرب النافذه
-هاااا...ياتري الي عملته ده...صح ولا ايه
F
-مش عايز اسمع صوتك
صدمت فهي تعرف صاحب هذا الصوت حق المعرفه
تحدثت بصوت مخنوق
-ك...كريم
-في حد معاكي
هزت راسها بي الرفض
ابتعد عنها...التفت له ....انه حقا شقيقها 
-ك...كريم...انت بتعمل ايه هنا
كان ينظر حوله
-بابا هنا
-لاء...ه..هو في الشغل 
اخذ نفس براحه
-مش قولتلي انت...جيت هنا ازي....وفين ماما
-نقلنا من اسبوع لي اسكندرية
-بجد....ماما هنا...فين
-انتي كبرتي يا اسيل....كبرتي وحلوتي
ابتسمت له...فهو في النهايه شقيقها
-انت دخلت ازي
-اممم...قصه طويله
-طب انت هنا ليه...ومجتش ليه انت وماما....وانت داخل ليه زي الحرمي...
-هششش...اسكتي
-اممم...بارد
بدئت كريم يتجول في المنزل ويبحث عن شئ ما
-ا...انت بدور علي ايه..؟!
لم يرد عليها...كان يفتح الادراج. ...واي شئ يقابله -كريم...انت بتعمل ايه
-فين اوضه بابا
-ف..فوق
صعد سريعا
-كريييم....انت طالع فوق ليه
صعدت خلفه
وجده  يعبث في اغراض والدها
-انت....انت بتعمل ايه....انت بتثرق باباك
-ا...انا محتاج الفلوس دي
-طب...اطلب منه....هو مش هيتأخر عليك
-مش هينفع
-ليه...انت عاوز الفلوث ليه
نظرت له تنتظر الاجابه منه...وهو ظل صامت ...ويظهر عليه التوتر
-ك..كريم..انت مش بتشرب تاني....صح
-لاء...مش بشرب
-امال....عاوز فلوث ليه....قولي هثاعدك
-ا...انا...لعبت قمار...وخسرت...ولا ادفع ولا هيموتوني
-يااالهوي....يا كريم....انت عارف ان ده حرام
-ما خلاص يا اسيل....متفحيش محاضره
-ط..طب ماتقول لي بابا
-لو عرف...مش هيساعدني...هو بيكرهني اصلا
-مين قالك كده....بابا محبش قدك...انت الي بعدت عنه
-انا عملت حجات غلط...وحاولت اصلحها بس....بس هو هيفضل حاطط صورتي عنده وحشه
-متقولش كده...بابا بيحبك ولله...هو عايزك تكون احثن حد
-تعرفي يا اسيل ...انا وحشتني لدغتك اوي
-ههههههه...هو ده الي وحشك...ماشي يا عم...انت وحشتي اوي
-ط طب انا بجد عايز فلوس....هيموتوني لو مجبتلهمش المبلغ
-هو كام
-امم.....مليون..ونص
-ا.انت بتهزر يا كريم...انت هتجيب ده كله منين
-انا جمعت نص مليون....ومش عارف اتصرف في الباقي
-انت جمعتهم ازي
تحرك لي خارج الغرفه
-م..مش مهم...المهم اني جمعتهم
-طب..والباقي
-ما انا جاي...عشان كده
-بابا معندهوش المبلغ ده
-عايز مساعدة. ..منك
-انا...انا هيجيب الفلوث دي منين
-م..ماهو...ا..
-ايه
-الراجل ممكن يتغاضه عن المبلغ..لو..
-لو ايه...اتكلم...في حل تاني
-لو قضيتي معاه ليله
صمتت...ولم ترد....هل هو يرد ان يبيع شقيقته 
هل هذه المساعده التي يريدها
-اطلع بره
نظره لها
-اطلع بره يا كريم
-الي عملته ده صح...اني مشيته
نهضت
-ايوه الي عمله صح...امال ابيع نفثي
جلست علي الفراش ووضعت وجهها بي راحه يدها
-طب هثيبه كده....ده اخويا....اعمل ايه. ...اقول لي يونث
استلقت على الفراش
-ولا مااقوليش
تنهدت
-يارب...اعمل ايه
                              *****
-عملت ايه يا ولد
كانت كليمات رحاب وهي تفتح الباب
-طب مش استريح الاول
-جيت الفلوس
-لاء
-امال...انت روحت ليه...انت عارف ان المبلغ كبير اوي...وما فضلش غير اسبوع 
تنهد وظل صامت
-دي اخرت عدم سمعان كلامي
-كلامك....ههه..ومتخلنيش اضحك ماشي جلس على الكرسي
-كلامك ده هو الي وداني في داهيه...وبحاول اطلع منها...اهو
-ليه...وكنت ضربتك علي ايدك عشان تلعب قم'ار
-لاء...بس من جشعت للفلوس كنتي بتقوليلي اعمل اي حاجه وهات فلوس
-وياريته نفع....طلعت خسران ....لاء وكمان عليك مليون ونص دين..مقابل حياتك 
-هتقعدي تشمتي فيا.....انا داخل انام
دخل غرفته
                             *****
كان هاتفها يرن فتحه
-تصدقي انتي عليه ندله
-في ايه يا ثلمي...بتزعقي ليه
-يعني نروح مع بعض...وتروحي وتسبني
-ما...هو يونث...روحني
-يونس بردوا....ما علنا هعدهالك المره دي...بس الي عملته كان جامد
-قصدك ايه
-انت مسكتيش للبت دي
-متفكرنيش بقي دي كانت مثتفزه
-اول مره اعرف انك بتخربشي كده
-يلا ما علنا
-ماله صوتك
-هاا....ل..لاء مفيش
-عليا بردوا...في ايه
-مشكله كبيره اوي يا ثلمي
-طب قوليلي...ممكن اساعدك
بدئت تحكي لها  ماحدث
                             ****
-اذيك يا عمي عامل ايه
-يونس....انت جاي هنا ليه يابني
-كنت مروح ...وقولت اعدي عليك ..عشان نتكلم شويه
-نتكلم..في ايه
-اركب هننتكلم في الطريق
بعد مده من الصمت
-عمي
-ايوه
-انا عايز اعمل الفرح في اقرب وقت ممكن
-اه انت قولتلي...بس يابني هتعرف تجهز كل حاجه ازي
-كل حاجه جهزه...مش فاضل بس غير انها تختار الفستان وموافقت حضرتك
-وهي قالت ايه
-هي مش مقتنعه اوي...بس سبها عليا
-خلاص ماشي....موافق
-شكرا يا عمي
                             *****
-ازيك يا ماما
-انت جيت يا يونث
-عمل ايه يا ست الكل
-الحمد لله
-امال اسيل فين...عمي جه
-هتلقيها فوق 
-نايمه ولا ايه
-اه كانت تعبانه شويه...قولتلها اطلعي نامي
شعر بي الخوف عليها. .هل اصبها مكروه ما
صعد سريعا الي الاعلي
                             *****
دخل الغرفه وجدها نائمه اقترب من الفراش وجلس عليه
-اسيل....سيلو
كانت تغط في نوم عميق
ابعد شعرها الي علي وجهها
-اسييل...اصحي
-ثبنييي...يا بابا ناي....
نامت مره اخري
-هههه..اصحي ....انتي بتخرفي وانتي نايمه
قبل خدها
-اممم
فتحت عينها...وما ان رائت نهضت علي الفور
-ي...يونث...انت بتعمل ايه هنا
-ههه..اظن دي اوضتي
-اوضتك..؟!
نظرت حولها
-ا..اه صح..انا نمت هنا
-طب ايه رائك انا لسه راجع من الشغل وتعبان...يلا ننمام
نهضت من علي الفراش
-انثي...مش هيحصل تاني
-ههههههههإ...استني...بهزر معاكي...استني
وفقت
-نعم
-وحشتني علي فكره
-امممم ماشي
-ماشي بس....ما فيش كلام تاني
-يونث
-قلبه
-ا..انا عاوزه...ا..اقولك حاجه
لاحظ توترها...وفرك اصابعها...يبدوا ان الامر مهم
-في ايه...احكي...تعالي اقعدي واحكي
سجلت بحواره
-ها..في ايه
-بص...ا..ك..كريم..ا
-كريم..؟!.اخوكي...انتي شوفتيه امتي
بدء الغضب يظهر عليه...فهو يكره سيرته كثيرا...بسبب ما كان يفعله لها وهي صغيره
-انطقييي..في ايه
بدئت تبكي 
-م..متزعقليش
-ا..اسف...اسف...اهدي وقولي في ايه
مسح دموعه بي يده....اخذت نفس..وبدئت تتكلم
-كريم..*************
اتسعت عيون يونس...وبرزت عروقه 
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مسح دموعه بي يده....اخذت نفس..وبدئت تتكلم
-كريم....جه...وقالي...انه...عاوز فلوث...عشان عليه دين....ولما قولته ان المبلغ كبير. ...قالي ع..عاوزك تقضي ليله مع...صاحب الفلوث
اتسعت عيون يونس...وبرزت عروقه ....جمع قبضه وكأن شكله علي وشك قتل احد ما...كان صدره يعلو ويهبط من شده غضبه
كيف له ان يقول ذالك لها ...لقد كان سيبيعها وهي طفله من اجل المال....وهو انقذها منه...هل عاد لي فعل نفس الأمر. ..والان الوضع اختلف...انها زوجته...كيف له ان يتجراء ويفكر في هذا
وقف
-يووونث...انت...رايح فين
-هو فين دلوقتي....انطقييي
-ه..هما في...الاثكندريه...هنا...بث م..معرفش فين
-هيشووف....هو جاب اخره معايا
اخذ نفس بغضب
-يونث...متعملهوش حاجه...يوونث
خرج من الغرفه....ونزل
                             ****
-صحيت اسيل...باباها ع....انت زهقان ليه
-مفييش
خرج من المنزل...في لحظه نزول اسيل من علي السلالم
-يووونث
-اسيل...هو في ايه....ماله زهقان ليه
كانت تبكي
-هيموته كده....انا الثبب
-هيموت مين..؟! انت بتتكلمي علي ايه
-لازم..اقول لي بابا
خرجت
-اسيل...استني
                              ****
-بابا...بابا افتح
فتح الباب..ليجدها تبكي
-اسيل...في ايه...بتعيطي ليه
-وقفوا...وقفوا يا بابا....هيموته
-مين..؟! انتي بتتكلي عن مين
-يوونث...هيموت كريم
-اايه....ليه...وايه الي حصل
حكت له عما حدث
-ثاعدوا يا بابا
كان صامت...فولده قد تخطي الحدود ..كيف يعرض هذا علي اخته....وايضا ...كيف له ان يلعب القمار
-بابا....يا بابا
-جوزك هيتصرف..... لان كريم لازم يتعلم درس...لانه غطان
-بث....
-اهدي...يونس...مش متهور...متخفيش... هو مش هأذيه
                              *****
-انس
-الو....ا..انت بترن بليل كده ليه
وهو يتجاهل كلام
-هبعتلك اسم واحد...وتجبلي مكانه
-ماشي...بس في ايه
-هقولك بعدين...اول ما تخلص رن عليا
اغلق معه دون الاستماع لي رده
-دي فلتت منك اوي ياكريم.....حصلة زمان وعدتهالك....بس تركررها....لاء بقي....انا هعدلك تفكيرك
ضعظ على المقود بقوه وذات السرعه متوجه لي منزل عمر
                               *****
رن هاتفه. ...نهض من علي الفراش. ..والقي نظره على المتصل
-يا...لهوي ...ده هو...ا..أقوله ايه
فتح  الاتصال...ليأتيه صوت رجل خشن 
-انت ياز'فت....مش بترد ليه بسرعه
-ا...اسفه...يا باشا...ك..كنت نايم
ليسمع صوت ضحكه
-هههههه....ومن امتي...والي عليه فلوس ليا بينام.....انت عارف اني ممكن ابتعت رجالتي حالا يخلص'وا عليك
ابتلع ريقه
-و...ولله...لسه..بجمع اللفلوس...اديني ..مه..
-لاء ما هو انا مابقتش عايز اللفوس
-امال
-صورت البنت الي انت بعتها...تجبها
-اسيل...
-اممم..اسمها حلو زي شكلها....هنعمل اتفاق جيد
-ا...ايه هو
-البنت دي...مقابل حيا"تك...واليله دي تكون عندي
واغلق الخط
-ا..انا لازم اتصرف....ده هينفذ كلامه
نهض وخرج دون ان تشعر بيه رحاب
                             *****
-جاي...جاي.... يا الي بتخبط براحه علي الباب
فتح باب ليجد يونس امامه
-يونس....انت الي جابت في وقت زي دي
-اخلص وغير هدموك وتعالي
-ايه....ليه...في ايه
-انجززز بقولك
-ط..طب اهدي...هو انت هتتعصب عليا هنا وفي الشغل
كان يستحدث يونس...ولكن قاطعه رنين هاتفه وكان انس
-ها عملت ايه
-جيبت مكانه...هو في الاسكندريه....وفي مكان قريب من بيتي
-طب تمام...مسافة السكه وهنكون عندك
اغلق هاتفه ووضعه في جيبه
-اهو يا عم لبست...في ايه
تحدث وهو يتحرك
-هقولك في الطريق
-استر يارب من ده صاحب
-سمعني قولت ايه
-ولا حاجه
-طب يلا يا خفيف
                                ***
-اسيل....اسيل
نزلت من غرفتها
-نعم يا بابا
-الباب بيخبط
-حاضر ...هفتح
فتح الباب  لتجد....
-ماما ثماح
-اسيل...هو الي حصل...يونس نزل وخرج ومعرفش هو فين....وانتي كنتي بتعيطي ليه
-تعالي ادخلي...هشرحلك
-باباكي جوه
-ايوه...بث  هو بيتفرج على التلفزيون في اوضه المكتب.....تعالي هنقعد في اوضه الجلوس
-ماشي
دخلت معها
-في ايه بقي
بدئت تحكي لها  عما يحدث
                             ****
-ده كله يطلع من كريم
اخفضت راسها بحزن
-هو مش بيثمع كلام حد
-ربنا يهديه
-انا خايفه علي يونث
-متخفيش....قولتلك قبل كده....يونس بيعرف يتصرف صح
بدئت الدمع تتجمع في عينها
-ا..انا كل شويه...اجبله مشاكل....ومن وانا صغيره....وهو متحمل مثؤليتي....انا بزعل لما احكليه مشكله...بخاف عليه
-هو بيعمل كل ده...لانه بيحبك...يونس...من وانتي صغيره. ..وهو بيحبك...وهو حط عهد علي نفسه من وهو صغير
-عهد؟!...وهو ايه
F
-مالك يا يونس...زعلان ليه
-مش زعلان بس.....هما ليه بيعملوها كده
-مين
-اسيل...بنت طنط رحاب
-مش فاهمه
-كنا بنلعب انا وكريم في الشارع....وامه قالته خلي بالك منها علي ما اروح مشوار....طلعنا فوق عشان نفضل جنبها....وهو كان زهقان جدا ....واول ما طلعنا مكنش طايقها...وهي كانت قاعده تلعب بي العابه...فاكسرتها....حاجه عديه دي طفله اربع سنين...تخيلي عمل ايه
-عمل ايه
-ضربها
-بجد
-اه ولله...بس انا مسكتلهوش...وضربته
-يونس...عيب تضرب صاحبك
-ما هو بردوا عيب عليه يضربها
-كنت تقول لي امه
-طنط رحاب مش بتعمل حاجه
نظر الي والدته بحديه
-انا قطعت على نفسي وعد
-وايه هو
-ان اسيل دي...محدش هيقربلها...ولا يخلي دموعها تنزل....طول ما انا عايش
-ربنا يحفظك
B
-ه..هو قال كده
-ايوه...متعيطيش بقي
مسحت سماح دموع اسيل بيدها
-يونس بيحبك....اوي يا اسيل...متنزليش دموعك...لانه مش بيحب يعرف انك بتعيطي
-حاضر
حضنها
-عارف انا بحبك اوي
-وانا كمان
-اثتني بقي اعملك عصير الليمون يروق علينا
-متتعبيش نفسك
-ولا تعب ولا حاجه
ذهبت إلى المطبخ لتعد العصير
في تلك اللحظه خرج محمود من الغرفه
-سماح....ازيك...عمل ايه
-الحمد لله ولله...انت اخبارك
-زي ما انتي شايفه....ابني هيجنني
-معلشي. ...بكره ربنا يهديه
-دي مش تصرفات اخ خالص...ربنا يصلح حاله بقي
                              ****
وصل كل من عمر ويونس امام منزل انس
-يلا نروح
-يلا....هو في الشارع الي هناك يا يونس
-طب يلا
تحدث عمر مازحا
-احل حاجه انك لما تصاحب واحد شبه يونس.....هتدخل كل يوم في خناقه
-بتقول ايه يا عمر سمعني....لتكون معترض ولا حاجه
-لاء...لاء...انا اقدر...يلا نروح...نجيب الحلوف
                            *****
-مين الي بيخبط...جاي
فتحت رحاب الباب
-ايوه...مين
-كريم هنا
-ايوه...انت مين
-انا يونس يا طنط رحاب
اتسعت عيونه من الصدمت
-يونس....انت شكله اتغير خالص
-هو كريم فين عايزه
-هو نايمه...لحظه اصحيه...ادخل
-لاء شكرا انا معايا صحابي...ممكن بس تستعجليه
-ماشي
دخلت الي غرفته....ولكن خرجت مره اخري
-ده مش هنا
-ااايه....امال
-مش عارفه....د..ده كان نايمه ...انا مشفتهوش وهو بيخرج
-امممم....تمام
كان ينزل على السلامه
-اخبار اسيل ايه يا يونس
نظر لها
-بخير....طول ما هيا معايا
واكمل نزوله
                                *****
تحدث عمر
-ايه...مش فوق
جمع قبضته 
-ايووو
-طب هو هيكون راح فين
-مش عارف
تحدث انس
-انت معاك رقمه
-ايوه....بس هو مش بيرد
-انا مش هرن عليه....هجبلك مكانه...وحتي لو تلفونه فاصل
-تمام
اعطا يونس رقم كريم لي انس...فهو المتخصص بي البرمجه عنده في الشركه....
وهو ماهر جدا
-هتاخد قد ايه
-مش هيكمل ربع ساعه
هز رأسه وبقي صامت...يفكر في كم ان شقيقها ندل
                              *****
-هي روحت
-ايوه يا بابا
-مقعدتش ليه تتعشي معانا
-قالت انها هترتاح اكتر في بتها
-ماشي....انا هروح اجيب حجات العشا....خلي بالك من نفسك
-حااضر. ..بث ابقي هتلي شبثي
-هههه...من عيوني
خرج وهي جلست امام التلفاز
                              *****
-لسه مخلصتش يا انس
-صبرك عليا يا يونس....فاضل شويه
-هاااا...ماشي
تحدث عمر
-انا جوعت
-عمر...قسما بي الي خلقني وخلقكك..ان ما بطلت ظرافه...لتكون تحت الارض
-وعلي ايه...انا هسكت
ثم اكمل...هامس
-بس انا جعان فعلا
-بتقول ايه
-ولا حاجه. ..ولا حاجه
كل ينظر الي السماء...لايعلم لماريشعر بي الخوف الشديد
                            ******
كانت جالسه امام التلفاز. ...وتمسك هاتفها..وتقلب فيه بي ملل
-اووووف...يونث اتأخر اوي....يارب يكون بخير
طرق الباب. ..لي تنهض لتفتح
-جاي...اي يا بابا مش معاك مف...
صمت عندما لم تجد والدها علي الباب
-انت الي جابك هنا
-ا...انا جاي اعتذرلك يا اسيل...سامحني
-امشي من هنا يا كريم
-اسيل...انا بجد...اسف...ا..انا مش عارف فكرت كده ازي اصلا
كانت تري بعض الصدق في عيناه
-بجد....انت ندمان
-ايوه...ولله...سامحني
-ماشي....هثامحك
ضمها 
-شكر يا اسيل
بادله العناق...همس في اذنها
-انا بجد اسف...سامحني....حياتي اهم من اي حاجه
تعجبت من كلامه....لتشعر فجاء...بي شكه في زراعها
-ك...كريم.....ل..ليه
لتفقد وعيها بين يدها بعد ان حقنها بي المخدر
-هه....هتفضلي طول عمرك غبيه
حملها....ووضعها  في السياره التي جاء بيها
                              *****
-الو...يا باشا....ابعت العنوان
-جبتها
-ايوه
-تمام...هبعتلك الوكيشن
واغلق الخط
  لينظر لي العنوان الذي قام بي ارساله ويقود متجه لي العنوان
                              *****
-خلصت
تحدث انس وهو يريهم اللاب
-هو فين
-بس هو بيتحرك 
-طب يلا وراه
-بس
-بس ايه
-العنوان الي شكله رايح عليه....مش ولا بد
تحدث عمر
-قصدك ايه
-انا مش متأكد اوي....بس دي بيوت....مشتهبه فيها انها...بيوت دعاره
هتف يونس
-اااايه
شعر بي نغره ايسر صدره
-اسيل
اخرج هاتفه واتصل بيها
-ردي....ردي يا اسيل
شغل العربيه...وهو مزال يحاول الاتصال بها...لكن لا ترد
-انس...ابعت العنوان بتاع كريم علي تلفوني
-اوك
-ردي بقي
كان يشعر بي الخوف الشديد. ...والقلق ...وكأن شئ حدث لها
                               *****
-ايدا....هو الباب مفتوح ليه
دخل محمود
-اسيل....اسيل
سمع هاتفها يرن
-اسيييل...يونس بيرن عليكي
لكن لم يجد لها رد....امسك هاتفها واجاب
                               *****
فتح الاتصال...ليجب في لهفه
-اسيل..انتي ك...
صمت عندما سمع صوت والدها
-عمي....هي اسيل فين
-مش عارف يا يونس
شعر ان قلبه سيتوقف من الصدمه
-ي..يعني ايه
-انا خرجت اجيب حجات...رجعت لقيت بابا...الشقه مفتوح....وهي مش في البيت
نزلت تلك الكليمات عليه كا الصاعقه....اين اختفت....اين ذهبت
-ا..انت عارف هيا فين
-انا هتصرف يا عمي...مقلقش
اغلق الهاتف....وضغط...عليه....كاد ان ينكسر
-ا...اهدي يا يو....
-اخرررررررس يا عمر.....مش عايز.....اسمع صوووووووت
زاد السرعه ......كأن يرد ان يصل في لمح البصر
كان كل من انس وعمر...خائفين عليه....فهو غاضب بشكل جنوني. ...وهذه السرعه...تسقتلهم
                                  ******
-هي فين
-ف..في العربيه يا باشا
اشار الي ادد من رجاله ان يأخذها
-يلا اخلع انت بقي...ومشوفش وشك تاني
-ح..حاضر
دخل الرجل الي المنزل
لف كريم وجه لكي يركب السياره......وتحرك بي السياره لكن مسافه ليست بعيد جدا...وفجاء...قطعت سياره طريقه. ..ونزل منها ثلاث شباب
                              ******
-اممم...انزل انت بقا
-امرك يا باشا
نزل الرجل 
اقترب منها وهي نائمه علي الفراش
-شكلك جامد اوي بس...
بدئت يده تسير بيده علي جسدها بي قذاره
-بس...انا هستمتع اكتر وانتي فايقه
بدئت يجعلها تفيق
فتحت عينها بي بطء 
-اااه....راثي....ا..انا فين
-انتي بيتي يا قمر
انفزعت عند سماع صوت ذالك الرجل
-ا....انت....مين
اقترب منها
-مش مهم انا مين.....المهم اننا هنتسلي سوا
-ا..انا عايزه....اروح
-تؤ تؤ تؤ....مينفعش تروحي دلوقتي....احنا هنتسلي شويه
كانت خائفه منه...اقترب منها اكتر...وهي عاجزه عن التحرك بسبب المخدر كان جسدها ثقيل 
-اممم...ايه رائك تبقي بنت مطيعه كده....وتلبسي ده
اخرج لها قميص نوم...مفتوح
نظرت له بصدمه وعيونها ملئ بي الدموع
ووووو
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قطع طريقه سياره نزل منها ثلاث شباب
نزل كريم من السياره....وهو لا يعلم من هؤلاء...ولما قطعوا طريقه
-في ايه. ...حد يطلف بي العربيه كده
تقدم احد الشبان....ولكمه....ليسقط ارضا
-انت مجنون....ازي تعمل كده
-امممم...نستني....نستني يا صاحبي
اتسعت عيونه من صدمته
-ي...يونس
نظر له بخوف شديد ف تعبير وجه لا تبشر بي الهير ابدا
تحدث يونس بهدوء....الهدوء الذي يسبق العاصفه
-هي....فين
-ب..بتتكلم علي... مين
-تؤ تؤ....شكل ذاكرتك باظت....انا هصلحالك
لكمه مره اخري....وتحدث وهو يصيح بي غضب شديد
-انطق....هييييي...فيييييييييين
صمت ولم يرد
انهاله عليه بي اللكمات....تحدث وهو مستمير في ضربه
-انطق.....بقي تعمل كده....دي...اختك....انت اتجننت....انت اق'ذر....انسان شوفته في حياتي....يا ند'ل....يا حيو'ان.......انطققققق....ودتها فين
عندما احس انس وعمر انه علي وشك ان يقتوله...حاولوا ايقافه
-ا..اهدي يا يونس
-ابعد يا انس....ابعددددد....الكائن ده محتاج يتربي من اول وجديد
اكمل وهو يوجه لي كريم الذي كان يحاول النهوض 
-قسما بي الله....ان ما قولت هي فين...لتكون في الترب يا كريم
كان عاجز عن الحركه
-انت شكلك عاوز تموت.....ابعد يا انس عن طريقي
-ه....هن..اك
رفع يده...وأشار لي احد البيوت
-رن يا عمر علي البوليس.....وانت حسابك لسه مخلصش
قال ذالك وانطلق للمنزل
                                ****
-ا...ابعد....عني
-اممم...شكلك هتغلبني
كانت تبكي بشده وهي تضم نفسها وهي جالسه على الفراش
-عايزه....اروح.....عايزه..يونث
-انا صدعت....واحسنلك متشوفيش وشي التاني 
بدء يقترب منها اكثر....عندها بدء جسدها يرتجف بشده...وصوت بكائها عالي 
-هششش....بطلي عياط. ....احنا هستمتع
وقبل ان تلامس يده القذري جسدها...دفعته ونهضت مسرعه
وقفت في احد اركان الغرفه
-انا بحب القطط الي بتخربش....وبحب اكتر....لما اكسرها
نهض من علي الفراش واتجه نحوها وهو يرسم تلك الابتسامه الخبيثه
-ابعد.....متقر..بش
وقف امامها ...ووضع يده علي الجدار بجوار راسها
-انا لما اعوز حاجه....بخدها
حاول تقبيل'ها...لكنها سرعان ما قامت بي صفعه
نظر لها والدم يغلي في عروقه
-بقي انتي يا زبا'له....تتجراي وتعملي كده
صفعها بقوه علي وجها...لتسقط من قوته علي الارض ويتسبب قوته ايضا بجعل انفها ينزف...وشفتها
-انا هعلمك ازي تمدي ايدك عليا.....هكسر'هالك
كانت خائفه منه جدا...وغير قادره علي الوقوف. ..كانت ترجع للخلف وهي جالسه
قام بيركلها بي قدمه في معدتها
-عععععااااا......عععععااا
تألمت بشده...وتكورت علي نفسها وهي تلف يدها حول معداتها
-هههه....وجعتك....انتي لسه مشوفتيش حاجه
امسكها من شعرها 
-برغم جمالك الساحر...بس لسه متخلقش الي يمد ايده عليا
-ثبنيي....اروح
-تؤ...تؤ...لسه هنلعب...سوا
صفعها مجداا....ولكن كان مزال يمسكها من شعرها 
كانت شفتها تنزف بشده...وانفها كذالك
صفها مره اخري
قرب شفته من اذنها
-عارفه....اكيد تحت الهدووم...دي...صاروخ
حاولت الافلات من يد ذالك المخبول...لكن لم تستطع
بدئ يمزق ملابسها ....هي تقاوم بي كل ما لدها من قوه.....مزق اجزاء من ملابسها
وعندها كان علي وشك الاع'تداء...عليها
سمع ضجه قادمه من الأسفل
توقف عن ما كان يفعله
-ايه الي بيحصل......الاغبيه دول بعملوا ايه
وبدون اي مقدمات ....كان الباب تحطم ودخل يونس وبيده مسد'سه....وينهج بقوه....وعروقه بارزه 
وقعت عيناه عليا ....ليجن جنونه...عندما رائها تنزف من انفها وشكلها الذي يدل علي انه ضربها
-انت مين
-انا الي هوديك لي لملك الموت
انهاله عليه بي اللكمات دون مقدمات ...كان الرجل يحاول التصدي له ولكن كان يمتلك يونس جسد رياضي قوي....وايضا غضبه هو الذي يحركه
اسرع الرجل واخرج مسد'س....من احد الادراج
واطلق النار علي يونس
لتصرخ اسيل
-يوووووووووووووووووونثثث
عاد عددت خطوات للخلف من قوة الط'لقه....التي دخلت في زراعه
-انت جبت اخر معايا
اسرع وضربه في معدة ليسقط ارضا
دخلت عناصر الشرطة التي اتصل بيهم عمر
اسرع لها
-ا...انت كويسه....عملك حاجه
كانت تبكي...وشكلها جعله قلبه يتمزق
احتضنه بقوه...وظلت تبكي
-اسيل. ...اهدي....انا معاكي
وفجاء....احس بي ثقل جسدها على صدره 
-اسيل.....اسيل
لقد فقدت وعيها بسبب كثره البكاء
دخل صديقاه...تحدث عمر
-مسكوهم كلهم
-كو..يس
-انت بخير
تحدث انس
-ا...انت بتنزف
تحدث وهو يخلع سترته ويضعها عليها
-انا بخير....خلنا نخدها للمستشفى.... بسرعه
تحدث الاثنان 
-ماشي
حملها علي زراع واحده كا الاطفال لكي لا يحملها غيره
                               ******
-محتاج تدخل العمليات
كانت كليمات الطبيب بعد فحص جرح يونس
-وهي عمل ايه
-البنت الي كانت معاك....متقلقش كويسه...علقنلها محلول وهي نايمه...هتصحي بعد تلات سعات
-تمام
-هطلب منهم جهزوا اوضه العمليات
                             *****
دخل العمليات وخرج بعد ساعه لان الطلقه لم تكن في مكان خطير
عندما فتح عيناه وجد والدته التي اتصل بيها عمر
-عمل ايه يا ضنايه
-الحمد....لله....ا...اسيل...فاقت
هزت راسها بي النفي
-الدكتور قال انهم كانوا ادولها مهدء...ولسه مفعوله مخلصش
حاول النهوض
-انت رايح فين.....انت لسه طالع من العمليات
-عايز اشوفها
فتح الباب ودخل محمود
-استريح يا ابني....هي لسه نايمه....وانت لسه خارج من العمليات....لما تتحسن شويه...ابقي روح شوفها
-حاضر يا عمي
-انا....بجد...مش عارف اقولك ايه....اسف يا يونس....دي تاني مره...تتأذي... قاطعه يونس قائلا
-يا عمي....انا روحي...فداء ليها...وعمر هي ماكنت سبب في الم
ابسم له
-شكرا يا يونس
-بتشكرني علي ايه.....ده واجي علي مراتي
                             *******
فتحت عينها....ثم اغلقتها مره اخري....لتعتاد على الضوء
حركت راسها لتري انها في غرفه بيضاء...لتدرك انها في المستشفي
عندما وجدها فتحي عينها
-اسيل
-ب...بابا
-عمل ايه
-كويسه
نهضت
-ف..فين يونث....بابا يون...
فتح الباب ودخل يونس...وهو يبتسم
-عمل ايه يا سيلو
-ي...يونث
نظرت له كان يلف يده بضماد....بدئت الدموع تتجمع في عينها
اقترب منها وجلس امامه على الفراش
احتضنه بقوه....شعر بي الم خفيف
-انا هروح اشوف الدكتور
قال ذالك محمود وخرج
-اسيل......اممممم...اسيل....بطلي عياط
-انا...اثفه.....انت....اتصابت بي بثببي
-مش صح ....ده واجبي اني احميكي
ابعدها عنه حضنه ورفع وجه بيدها
-انتي نسيتي....انتي مراتي
-ابتسمت بين دموعها
-انا...بحبك يا يونث
ضمها  اليه
-وانا بعشققك يا قلبي
                               ******
بعد مده...جاء الطبيب وفحصها
-بقيت كويسه....هتقدر تخرج الصبح ان شاء الله
نظر الي يونس
-وانت بقي محتاج تغير علي جرحك كل يومين...ممكن تفضل هنا اسبوع والممرضات تغيلك علي الجرح...او تروح وتجي كل يومين
-مينفعش حد تاني يغيرله على الجرح
مانت كليمات اسيل وهي تشعر بي الغيره...مجرد التفكير ان هناك فتاه تسقترب منه
-ممكن عادي
ابتسمت بي سعاده....لاحظ يونس غيرتها...فبتسم فقد
                             *******
يونث....بتعمل ايه هنا
-مش عارف انام في الاوضه الي هناك
-والحل
-ابعدي كده شويه....افسحته له مكان
استلقي بجوارها
-يلا نامي
-يونث....انا في مثتشفي...مينفعش
-ليه
-انت مش هتغير رائك صح
-صح الصح
استلقت بي جوار بي استسلام
-فرحان
-جدا جدا
-طب يلا نام....وبطل تلعب في شعري
-اممم
بعد عددت دقائق
-يونث
-الله مش انتي قولتي يلا ننام بتتكلمي ليه
-ه..هو ايه الي حصل لي كريم
تجهمت ملامحه ولم يرد
-يوونث...جاوب
-بتسألي ليه
-مش...اخو...
قطعها بي صراخه الغاضب
-ده مش اخوكي....ده مينفعش يبقي اخ
-بث...
-خلاص يا اسيل. ...متتكلميش في الموضوع ده تاني
-حاضر
اخذها في حضنه لكي تنمام وتنسي ما حدث
احس بعد مده بي انتظام انفاسها....لقح نامت
نظر الي السقف...ونو يتذكر كلام محمود
F
-حصله ايه يا عمي
-اتاخد علي القسم....لانه هو الي اخدها هناك زي ما انت عارف
تنهد
-انا مش عارف اعمل فيه ايه ولله...ده مش بيتعظ
-يعني هيدخل السجن مش كده
-هااا...لسه...هنشوف عقوبته هتكون ايه...واو قد ايه....ربنا صلح حاله
-يارب
-يونس
-نعم
-انا عارف ان مش من حقي اطلب كده...بس في امل انك تتنازل عن البلاغ الي عملته
نظر له وصمت عدد دقائق
-لسه...هشوف
-ماشي
B
-اسف يا صاحبي. ...بس اسيل خط احمر
اغمض عينه. ..لينهي هذا اليوم....الذي كثره في الاحداث المزعجه...والتي كانت ستسبب بي ان يفقد طفلته
                             ****
في الصباح. ...غادر كل من يونس واسيل المشفي
وبسبب ما حد اتطر يونس لي تأجيل موعد الفرح
لي اسبوع اخر
وبعد عدت ايام كان حرجه قد تحسن واصبح افضل
وفي صباح يوم جديد
-اسيل....انا بقيت اعرف احرك زراعي...مش لازم تأكليني
-اممم...لاء...لسه الجرح مش خف يلا بقي
-هاا..حاضر 
فتح فمه ...وقامت بي اطعامه....فمنذ خروجهم من المشفي وهي تهتم بيه بشده
ابتسمت سماح...وهي ابنها سعيد معها
-قولي صحيح يا يونس
ابتلع الطعام الذي في فمه
-نعم يا ماما
-انت خلصت كل حاجه بتاع الفرح
-ايوه...خلصت من زمان...مش فاضل بس...غير القمر يتكرم وينزل معايا نجيب الفستان
خجلت اسيل من كلامه
-ربنا يسعدك يابتي
-امين
نظر الي اسيل و اكمل
-مش ناويه بقي ننزل نحيب الفستان
-يوونث...كل وانا ثاكت
-حااضر...ثكت اهو
-بطل رخامه
-بس كده...انت تؤمر
                            ******
-مرا بضعت ايام لم يتغير فيها شئ....خرج كريم من السجن...بعد مساعدت والده له واخفي عن الأنظار مره اخري
وفي قرب نهايه الاسبوع...نزل يونس واسيل وسلمي وانس  وعمر وضحي خطيبت عمر معهم لشراء مستلزمات الفرح ...وفستان الفرح و البدله
تحدثت ضحي
-روحوا انتم هاتوا البدله...واحنا هنختار الفستان
تحدث يونس منزعج
-بس انا عايز اشوف الفستان
سحبه انس من يده
-هتشوفه يوم الفرح....يلا
ذهب الشباب...لشراء....وذهبت الفتيات لمحل الفساتين
-ده خلو اوي عليكي يا اسيل
-بجد يا ثلمي
هزت راسها بي الموافقه
تحدث ضحي
-ايوه بجد شكلك تحفه
-شكرا....انتي الي مختاره ذوقق حلو
-العفو
                            ******
وفي يوم المحدد للفرح....كانت اسيل في البيوت سنتر....وقد جهزتها العامله...وكانت اجمل من هناك
-الله....شكلك حلو اوييييي....انا فرحانه ان صاحبت العروسه...مشاء الله شكلك قمر
-بجد
-امال هزار...ده يونس...هيتجنن
-ياريت يعجبه
تحدث احد العميلات
-يلا يا عروسه العريس تحت
-هااا...جاي
                             ******
كانت متوتره...وهي تقف وتعطيه ظهرها. ..وهو دخل من الباب
-مفروض اعمل ايه
تحدث عمر
-لفلها
-عارفه يا اسيل...لو قعدتي تلفي.....هفرفك
ابتسمت 
لف لها وفوجئ من شكلها....لكن لم يبتسم
وحدث ما لم يخطر علي الباب
-ايه الي انتي حطاه ده
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لف لها ولكن لم يبتسم
-ايه الي انتي حطاه ده
نظرت له. ..ونظر الجميع لي بعضهم في استغراب 
تحدثت سلمي
-هو...في حاجه مش مظبوته
تجاهل يونس كلامها
-امسحي...المكياج ده
نظرت له بي صدمه....هل ما سمعته اذنها صحيح
-انتي مش هتخرجي كده
تغلغلت الدموع في عينها...هل يري شكلها سئ الي هذا الحد
تحدث عمر
-في ايه يا يونس...عدي الموضوع...شكلها حلو علي فكره
نظره له بي نظره حاده
-عمررر...متدخلش
تحدثت ضحي
-يلا يا جماعه هنفضل وتقفين هنا ...والمعازيم جهم
كانت لاتزال تنظر إلى عيونه....بدئت تبكي
-ه...هو انا وحشي اوي....كده
عالي صوت بكائها...ومزق قلوبهم
اسرع يونس وضمها اليه
-اسيل...يا روحي...متعيطيش. ...بهزر معاكي. ..اهدي...اهدي
تعلقت بي ملابسه وكانت تبكي بقوه
-يا روحي اهدي....اسف...ولله كنت بهزر
-هو انا....وحشه
-لاء....اهدي...اهدي
تحدثت سلمي
-عجبك كده....اتصرف بقي
-اطلعوا بره
تحدث انس
-والناس
-هنجي علي طول....اطعلوا بره خمس دقائق
-ماشي....يلا يا جماعه بره
خرج الجميع وتركوا يونس واسيل
                               ******
-اهدي....خلاصص...بطلي عياط
ابعدها عن حضنه
-اهدي بقي
-ا...انت قولت كده ليه...هو شكلي وحش
-بي العكس...شكلك قمر
-امال...قولت كده ليه...ليه مش عاوزني اخرج كده
-انا فعلا مش عاوز حد يشوفك كده....عشان شلك قمر اوي....وانا مش بحب  حد يبص لمراتي
-يعني....انا مش...وحشه
-خاااالص...انتي احلي الحلوين 
-بجد
-ايوه ولله
-طب...ممكن اطلع بي الميكاب اب
-هههه...قصدك الي تبقي منه
-ايه
-من كتر عياطك بوظتي المكياج
-وولله
-مش اوي 
-طب...هطلع كده ازي
-اممم
طلع منديل وبدء يمسح لها  المكياج ....وبدء يظبته 
                            ******
-اممممم...هما يعملوا جوا
-اهدي يا سلمي
-انس...متكلمنيش دلوقتي نظرت ناحيه الغرفه التي هم بيها
-كفيا الي صاحبك عملوا
-طب انا مالي...متعصبيه عليا ليه
-هو كده وخلاص
تحدث عمر
-انس...ما تروح تستعجلهم
-ما تروح انت
-انت ماشوفتش  شكله كان عامل ازي. ...انا حسيت انه هيموتني
-يعني هو الي طيب معايا
-انس روح يلا
-روح انت يا عمر
تحدثت ضحي
-اروح انا
تحدث عمر
-اكيد لاء
تحدث انس
-خلاص نروح انا وانت...لكن لوحدي لاء
-خلاص ماشي...يلا
اقترب عمر وانس من الباب وقبل ان يدوقوا على الباب
فتح الباب وخرجوا
-انتم وقفين كده ليه
تحدث عمر
-هاا..ولا حاجه ...يلا...يلااا
                           *****
دخلوا الي القاعه وهو يضع يدها في يده ....كانت الابتسامه لا تفارق وجه...ولم يكن يري غيرها في هذا المكان
كانوا جالسين والجاميع يبارك لهم
-الف مليون مبروك يا بنتي
-ربنا يبارك فيك يا بابا
احتضنها
-انا بحبك اوييي
-بتعيطي ليه...متعيطيش
-ح...حاضر
وجه كلامه الي يونس
خلي بالك منها يا ابني
-دي في عيوني يا عمي
ابتسمت
وفي اثناء هذه الاجواء اللطفيه حد ما لم يكن متوقع
يتبع
بقلمي/Asia Ahmed
عارفه ان قصير بس مو قادر تعبانه اليوم
راح اعوضكم بكره بي بارتين
اكتب تم عشان يوصلك الي بعده
والله انا نزلت عشان خاطر"نور حسين"
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-خلي بالك منها يا ابني
-دي في عيوني يا عمي
ابتسمت اسيل 
وفي اثناء هذه الاجواء اللطفيه حد ما لم يكن متوقع
فتح باب القاعه ودخلت منه امرائ ...قد يبدوا الامر عادين لكن الموجودين....إلا. ...التي وقفت فور رؤيتها
تحدثت بصوت خافت مهزوز
-م...ماما
نظر يونس في نفس الاتجاه الذي تنظر له...وجد رحاب
كانت اسيل ستحرك لي كي تذهب لها...لكن منعها يونس بي امساكه يدها....وجذبها اتجاهه ...وجعلها تجلس مره اخري
نظرت له في تعجب. ..لما فعل هذا
تحدثت معه بي همس
-ثيب ايدي يا يونث
لكنه لم يرد...وكانت تعبير وجه منزعجه
-يووونث
-اسكتي دلوقتي يا اسيل
-يونث...انا عاوزه اروح لي م...
ضغط علي يدها
-اياكي....ثم اياكي...تقولي عليها مامتك
-بث....يونث
-مش عايز اسمع صوتك
لاحظ محمود....توتر الاجواء بين اسيل ويونس...وانهما يتهمسان في امر ما....نظر حوله...يود معرفت ما ازعجهما....حيث وجدها...واقفه بين المعازيم....تغيرت ملامحه وجه ....ذهب لها
امسكها من زراعها وساحبها بعدين
-انت بتعمل ايه. ...سيب ايدي
لكنه لم يرد عليها ....وسحبها في جانب بعيح عن انظار الموجودين
                               ******
 -سيب ...ايدي يا ...محمود
-انتي الي جابك هنسحبت يدها منه
-ايه مش فرح بنتي
ابتسم بي سخريه
-لاء بجد... كذبتي الكذبه وصدقتيها
-قصدك ايه
-مش دي الي سبتها لحد ما كانت هتموت
ردت بي برود
-وانا ايش عرفني سعيتها انها كانت تعبانه
-لاء...ولله...ومفروض مين يعرف...مين المسؤل عنها
-اعمل ايه لو كانت هي شقيه وهي صغيره
-انتي ايه البرود الي فيكي ده....غلطانه ومي عايزه تعترفي
نظرت له ببرود
-الي حصل حصل...انت بتفتح في الماضي ليه
-بفتح في الماضي ليه...؟! انتي انسانه عقله بجد
-انت عايز ايه يا محمود
-الي جابك هنا
-هي دي حاجه غريبه ولا ايه تابعت بي منتهي الهدوء
-فرح بنتي....مش عاوزني اجي ليه
انطلقت منه ضحك ساخره
-بنتك....بنتك امتي ان شاء الله....اذا كنوتي متعرفيش حاجه عنها من ساعت ما اخدتها تعيش معايا. ..وانتي عمرك ما رفعتي سماعت تلفون عشان تطمني عليها..11سنه...مسألتيش فيها
نظر لها بي بحده وتكمل
-جايه ليه يا رحاب....انا مش تايه عنك
-هكون جايه ليه يعني....ابنك اختفي...وانا مش لاقيه فلوس
-جايه تستغلي بنتك...وتخدي من فلوس جوزها
-امممم...حاجه شبه كده
نظر لها بي يأس فهي لم تتغير ابدا
-حرام علكي.....عارف انها بحبك....وانتي متستحقيش الحب ده
تركها ورحل
                              *****
كانت اسيل جالسه تحاول ان تجدها بي عينها....ولا تعلم اين ذهبت
-روحتي فين يا ماما
كانت تتحدث بهمس مع نفسها...تريد ان ترها لقد حرمت منها إحدي عشر سنه
-مالك يا اسيل. ...بتدوري على ايه
كانت كليمات سلمي الي اقترب منها بعد ما ان لاحظت توترها...وحركت رئسها
-بتدوري على حد
بدئت الدموع تتجمع في عينها
-اسيل...بتعيطي ليه في ايه
-شوووفتها يا ثلمييي
-مين
-ماااامااا
اتسعت عيونه من الصدمه في اسيل كانت تحكي لها عن والدتها...وكم حجم الشوق الذي بداخلها ...وانا كانت تتمني أن تتعرف اين هي...ولكن كل محاولتها بائت بي الفشل للعثور عليها
-ط...طب اهدي يا روحي....الناس هتبص علينا
-مش قادره. ..اختفت يا ثلمي...مش عرفه راحت فيييين....كان نفثي احضنها بث....بث مش عررفه راحت فين
-طب اهدي...انتي عماله تعيطي طول اليوم 
-مش بي...ايدي...يا ثلمييي. ...مش بي ايدي
-طب اهدي...انادي علي يونس
-ل..لاء...لاء....هبقي كويثه
-ماشي
اخرجت منديل ومسحت دموعها...وكان معها بعض أدوات التجميل ظبتت لها المكياج
                             *******
-يونس....يونس
-ايه يا انس
-سلمي قالتي ان اسيل زعلانه....شوفها مالها
نظر لها وهي جالسه  وحولها اصدقائها ولكن كان وجهها يدل علي حزن عميق....لا تسطيع هذه الابتسامه الباهته اخفائه
تنهد
-ده عشان مصلحتها....بكره تعرف
-انت بتتكلم علي ايه
-مفيش
تابع الوقوف مع اصدقائه الذين كانوا سعداء من  أجله
                           *******
بعد مده جلس بجوارها  بعد ان تعب 
-هااا..عمل ايه
-كويثه
لاحظ الحزن الدي بداخلها
-اسيل...متزعليش
قبل راسها
-متزعليش....بكره تعرفي ان الي عملته صح
-بث....انا مش شوفتها من 11 ثنه....كان نفثي احضنها ....هي ثبنتي ومش ثائلت عليا...بث..دي ماما
كان يشعر بي الحزن عليها ولكن ماذا يفعل تلك السيده لا تستحق لقب ام
كان علي وشك الحديث معها لكن حدث امر جعله يصمت....وجد رحاب تتقدم نحوهما...وما ان رائتها اسيل حتي وقفت واحتضنتها علي الفور
تفاجأت رحاب من ردت فعلها....ظنت انها لن ترضي بي مقابلتها ....بسب اهمالها لها تلك السنين
وانها لم تكن تهم بها واهم شئ لديها المال
افاق علي صوت اسيل
-وحشتني....اوي يا ماما
كانت رخاب متسمره مكانها....مره دقيقه وبادلتها العناق 
-ا...الف مبروك يا بنتي
قالت ذالك وقبلت راسها
-حقق عليا يا بنتي
وما ان انهت جملتها رحلت
-م...ماااامااا
كانت ستذهب خلفها ولكن منعها والدها
-خلاص يا اسيل
نظرت الي والدها والي يونس....اخفضت راسها بي حزن....جلست مره اخري. ...وتابعتها وهي ترحل بي صمت
                             *******
بعد مده كانت لحظه رقص العروسه مع العريس
امسك يدها وبدء يرقص معها وهو في قمه سعادته
-عارفه يا اسيل
-ايه
قال يصوت عاالي
-بحححححححببببببككككك
احمرت خدودها
-يوونث....مش هنا
-لازم الكل يعرف اني بي عمري ما هحب غيرك
-بجد
-تحبي اسبتلك دلوقتي
-ازي...؟! ضمها اليه وبدء يلف يده. ....وكان الكل سعداء بهم وما ان انتهوا صفق الكل لهم
-بحبك يا يونث
-وانا بعشقك يا قلب يونس
                            ********
انتهي الفرح واخذ يونس في سيارته
-علي فكره يا يونث
-ايه 
-ده مش طريق البيت
ابتسم وهو يقود
-مين قالك
-انا عارفه....ده مش الطريق....انت واخدني على فين
-انتي خايفه ليه....هو انا هخطفك....انا جوزك حبيبك متخافيش
-ما هو بثبب الكليمه دي انا خايفه منك
-ههههههههه....متقلقيش
-طب قولي رايحين فين
- لما نوصل هتعرفي
امسك يدها وقبلها
-متخفيش
ظلت صامته...وهو يبتسم بي خبث
                              ******
بعد مده...وصلوا امام فندق
-احنا هنا ليه
-هنقضي الليله
-ليه....مش احنا هنقعد عند ماما ثماح
-ايوه....بس الليه دي هنقضيها هنا...عشان محدش يزعجنا
اقرب منها...واكمل
-انا...وانتي...وبس
ابتلعب ريقها
-وبث
-وبس
-ط...طب م.مكن اروح....عند بابا..ا..اجيب حاجه
-تؤ تؤ...مش هتفلتي مني
همس في اذنها
-انا بقالي اكتر من 11 سنه صابر....اظن اني مش هصبر ساعه كمان
ابتلعت ريقها بخوف. ....اخذها وصعدوا الي الجناح  التي حجزها
                            *******
-فين الهدوم
-في الدولاب
-بث...عايزه هدومي الي ف...
-اسيل متحوليش...مش هتخرجي من الباب ده اليله
كشرت وجهها
-هههههه...يابت انا مش هكلك
-طب خد هدومك وروح غير
-عادي ممكن اغير قدامك
-يوووونث
-خلاص....خلاص
اخذ ملابس وذهب للحمام.....وهي بدءت تحاول خلف الفستان
-اووووف يا ربي....فين الثثته دي
كانت تدور حول نفسها...تحاول فتح السحاب
-بتعمل ايه يا اسيل....قلبتي نحله ولا ايه
نظرت له كان يرتدي شورت فقد
-ا..ايه الي انت لابثه ده
-ايه....عادي
-مش...عادي...روح البث
-وان ملبستش
-ه..ه..هاا
-هاا ايه....انا عايز اعرف...هاا ايه
-اثكت
-هههه حاضر...هثكت...يا اثيل
-نينينينيني....انت مش ظريف علي فكره
-ماشي...تعالي افتحلك الفستان
-اممممم...اوك
اعطته ظهرها وفتح لها الفستان...ثم بدءت تشعر بي انامله تسير علي جسدها...شعرت بي قشعريره
-ي...يونث
-امممم
-م..ممكن...اغير
-اممم...بسرعه....لاني خلاااص...مش قادر
اخذت ملابس ودخلت الحمام
                              *****
وما ان دخلت حتي وجت الملابس
-ايه ده.....م..مين الي جاب الهدوم دي
وجدت رساله معلقه في الملابس
"ان شاء الله يعجبك يا احلي اسيل ده ذوقي صحبتك المخلصي سلمي"
-ثلميييييي....انا هربيمي
نظرت إلى الملابس
-ه...هخرج كده ازي بث
طرق الباب
-اسيل...انتي بتعملي ايه كل ده....اجاي اسعدك
-هاا...ل..لاء ط..طلعه...طلعه
حدثت نفسها
-انا طالعه وامري لله
ارتدت قميص نوم اسود...يلائم جسدها شكل رائع...وخرجت وقد تركت العنان لي شعرها 
                               ******
كان جالس على الفراش. ...وما ان رائها حتي نهض
-ا...انتي...بجد...ولا خيالي
نظرت إلى الارض وتحول وجهها الي اللون الأحمر
-ش...شكل حلو
-حلو يس...قمر...قمرين...تلاته...ما شاء الله. ..حوريه نزله من الجنه
كانت سعيده بي كلامه هذها
رفع وجهها بي يده
-خلكي بصالي....بحب عيونك اوي
-عيوني بث
-كلك علي بعضك محتاجه تتكلي...يا سكر
كانت لا تزال متوتره 
-اسيل
-امم
-متخفيش....انا يونس حبيبك...مش هأذيكي
-امم...هااا هوووو..ا..اوك
-الي يشوفك يقول انك دخله على معركه
-متتريقش عليا
-حاضر ....يلا بقي
-ح..حاضر
قضوا اجمل  سعات مرت عليهم....وأصبحت زوجته قولا وفعلا
                           *******
وفي اليو التالي 
استيقظ قبلها...ونظر لها وهي حضنه 
قبل خدها...وجد وجههاا عليه عملات الانزعاج
-اسيل....سيلووو
قبلها مره اخري
-اصحي....يلا -ثبني....انامم..zzz
-ههههه...اصحي....يلا
-اممم..عاوز ايه
-حد يقول لي جوزه حبيبه كده
-انا
-ههه...طب يلا قمومي...صباحيه مبارك يا عروسه
خجلت عندما تذكرت ما حدث ليله امس
-الله...يبارك فيك
-يا مكسوف انت يا مكسوف
-بطل بقي
-بس كده...
قاطعهم صوت خط شديد علي الباب...انفزع كل من يونس واسيل
تحدثت اسيل بي خوف
-ه..هو في ايه
-هشوف...قومي البسي
-ح. حضر...خلي بالك من نفثك
نهض ولف البورنس عليه وخرج ليفتح الباب  ليفاجئ بي.....وووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمعوا خبط شيد على الباب
تحدثت اسيل بخوف
-ه...هو ايه ده
نهض يونس
-هشوف...قومي البسي هدموك
لف البورنس عليه...وخرج ليفتح الباب لتجد...
وجد عمر علي الباب
-ازيك يا ابو الصحاااااب
قفل الباب في وجه مره اخري
-يونس....يونس افتح
تحدث من خلف الباب
-الي جابك هنا يا عم انت
-جاي اصبح  عليك
-وهو في حد بيخبط كده
-هههه...معلشي الحماس اخدني شويه
-الحماس....بحماسك ده كنت هتجبيلنا سكته قلبيه
-هههه...حق عليا...افتح بقي
-لاء...وامشي من هنا...بدل ما ارخم عليك يوم الصباحية بتاعك
ياعم علي قلبي زي العسل
وثم تحدث بي جديه
-حاجه مهم يا يونس....افتح
تعجب يونس من نبره الجاده
-تمام....هلبس واجيلك
                            ******
 دخل يونس الي الغرفه ....ليجد اسيل واقفه ومرتدي قميصه
-ايه الي انتي لبساه ده
-م..معرفش....اتلغبط...كنت خايفه....م..مين الي كان بيخبط
-ده صحبي...متخفيش
اخذت نفس براحه....بدئ يلبس
-ا...انت رايح فين 
-هشوف صحبي واجي تاني....الفطار على الطربيزه افطري عقبال ما اجي
-لاء...هفطر معاك
-ماشي يا عمري
قبل خدها وخرج
                           ******
خرج من الجناح
-انا جيت اهو في ايه
-هنتكلم معاك تحت....بس الاول متتعصبش 
-انا اصلا متعصب عليك....بس يلا يلا
-تمام ...بس متتعصيش...او...اوعدني
-اوووف...انجز يا عمر...انت واخدني من عند مراتي تاني يوم من جوزنا....فاا نبقي حلوين مع بعض
ابتلع ريقه بخوف
-ت..تمام...يلا
                              *******
اخذ عمر يونس. ..وانزل من الفندق ...وذهب الي كافيه بجوار الفندق
-انت جايبني هنا ليه...هو الموضوع خطير اوي كده
كان عمر ينظر حوله....ويبدوا انه يبحث عن احد ما
-هو اتأخر ليه
-انت بتتكلم عن مين يا عمر....في ايه
نظر في ساعت يده
-استني بس خمس دقائق -اديني صابر....اما نشوف اخرتها
                            ******
كانت جالسه على الفراش وتتحدث في الهاتف
-انا غلطانه اني كلمتك اصلا
-اهدي يا اسيل انا مش قصدي حاجه ولله...انا بس مستغربه انتي بتقوليلي انك لوحدك
-ايوه...يونث نزل مع صاحبه...وانا زهقت قولت ارن علكي بدل القاعده دي
-اممم...سابك تاني يوم فرحك
-قصدك ايه بي الكلام ده
-مش قاصدي....بس هو ليه عمل كده
-بقولك نزل مع صاحبه
-انتي شوفتي صاحبه الي جه
-اي...لاء...ه..هو الي قام فتح
-طب ابقي شوفي هو راح فين
-ا..انتي صاقدك ايه بي الكلام ده يا ثلمي...يونث...مش هيخني
-انا ماقولتش كده....انا بس بنبهك...خلي بالم بردوا من فرق السين الي بينكم
-امممم...لاء يونث مش كده....هو بيحبني
-ماشي انا بنبهك بس....معظم الرجاله بعد ما تاخد الي هي عوزاه بتلعب بي دلها
-متقوليش كده...يعني انث خكيبك كده
-مش عارفه ولله....بس لو طلع كده...هخلي عيشته سواد
سمعت صوت الباب يفتح
-طب اقفلي...شكله جه
خرجت من الغرفه لتجده حقا جالس ويخلع حذائه
اسرعت وساعدت
-قابلت صحبك
هز رأسه فقد
-مالك
-مفييش
نهض
-شكرا
دخل الغرفه واستلقي على الفراش وهو ينظر الي السقف....ويتذكر ماحدث
F
-هو الشخص الي انت مستنين  يا عمر هيتاخر
-مش ع...
وقف عندما دخل احد من الباب
-اهو جه
وما ان رائه يونس حيث جن جنونه وثار غضبه...ونهض فورا وتقدم ناحيه وهو يستشيط غضبا
-انت الي جابك هنااااا.....ليك عين تجييي  بعد الي عملته
امسكه صديقه عمر حتي لاء يوذيه
-يونس....احنا في كافيه متنساش...اهدي هو جاي يتكلم بس
-مش عايز اسمع منه ولا كلمه...امشيييي....مش عايز اشوفك
-اهدي يا يونس
-ابعد يا عمر...ابعد
تحدث اخرا
-ا...انا اسف يا يونس...ا..
-اسفك ده مش هيعمل حاجه....غور من هنا
تحدث عمر
-يونس....عيب تكلم باباك كده تحدث يونس هو يضغط علي اسنانه
-ده ...مش...ابويااا.....ابويا مات من وانا صغير....انت متستحقش لقب اب
كان عمر يحاول ان يهدئه
-مش كفيا الي عملته فيا وفي امي.....انا ما صدقت انها اقتنعت انك موت....جاي تظهر تاني لييه....لييه
-انا اسف يا بني
وخرج من الكافيه
تحدث عمر
-استني....ينفعك كده
نظر له يونس بغضب جحمي وخرج...وعاد إلى الفندق
B
افاق على صوتها الرقيق الذي تطرب اذنه عند سماعه
-مالك
وجدها واقفه عند الباب ويبدوا انا خائفه عليه...فتح زراعيه لها لتركض وتستلقي بجواره ويأخذها في حضنه
-يونث
-اممم
-انت زعلان مني
-تؤ
-طب...حد زعلك
-تؤ
-امال وشك بيقول انك زعلان...في ايه
-مفييش
-متأكد
-ممكن انام يا اسيل....بجد انا تعبان
-بث انت مش فطرت
-مش جعان...دلوقتي
-ا...انت مخبي حاجه عني
صمت ولم يرد
-يووونث....لو بتحبني...قول
اخذ نفس عميق وتحدث
-بابا
-باباك...!!
كانت مستغربه....اليس والده متوفي
-رجع
-ر..رجع..ه.هو مش ميت
هز رأسه بي النفي
-انا الي قولت كده لمامه ولي الكل....هو عايش
كانت مصدووومه بشده
وووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-بابا
-باباك..!!
كانت تنظر له بي استغراب شديد اليس والده متوفي
-بابا رجع
-ه...هو مش ميت
هز رأسه بي الرفض
كانت مصدمومه للغايه
-انا الي قولت كده لي ماما...ولي الكل...بس هو لسه عايش
-ا..ازي
-دي قصه طويل اوي يا اسيل
-يونث...فهمني...في ايه
-اممممممم
-يونث
نهض
وجلس على الفراش
-تعالي نفطر...هحكيلك واحنا بناكل
-اوك
جلسوا على مائده الطعام التي بي الغرفه
                                 ****
-يلا قولي بقي...ازي باباك لثه عايش
تنهد فهو لا يحب ان يتذكر هذا الامر
-بابا من وانا صغير كنت شايفه بكل بي النسبه ليا...كنت بحبه....طبعي طفل يتعلق بي والده...كان طبيب....او انا الي فكرت كده
-ازي
-كان عنده جانب ....وحش جدا...مكنتش متخيل انه بي البشاعه دي
صمت عدد دقائق...وكانت تنظر له تريد معرفت الاجابه
-عارفه يا اسيل....يعني ايه.....انك تكتشف وانت لسه طفل عندك 13سنه عندك ابن حرام
اتسعت قدحت عينها.....هل ما  يقوله صحيح
-ا..انت بتقول ايه
-بابا محبش ماما....هو تجاوزها بعد مااا...اغتض'بها....وحملت منه...محبوش بعض زي ما كنت فاكر
-ا...انت بتتكلم جد
ابتسم ساخر
-امال هزار. ...انا ابن حرام يا اسيل
شهقت من صدمتها ووضعت يدها علي فمها
اكمل حديثه
-كانت اكبر صدمه ليا وانا صغير
F
كان عائد من الدرس مباكرا عن معاد رجوعه....كان سعيد لقد حصل علي اعلي الدرجات في الامتحان
كان ينظر الي ورقت الاختبار وهو يبتسم
-انا فرحان اني قفلت الامتحان...اكيد بابا وماما هيفرحوا
صعد علي سلالم العماره بسرعه...يريد ان يصل الي المنزل باسرع وقت ممكن
فتحت الباب بي المفتاح ليفاجئهم.....لكن فوجئ هو بصوت عالي قادم من غرفه والده...اسرع لري ما هذا الصوت....كان الباب مغلوق نسبيا....وقف وهو يريد ان يعرف ما يحدث...وليته لم يفعل.. لان ما قد سمعه كان اسوء ما قد حدث له
-بطل تروح عندها
تحدث والده بي ببروده
-وانت مالك
-انا مرتك....مينفعش الي بتعمله ده
-اممم..مراتي....مش كنتي زيها زمان...صح ولا لاء
صمت
-هيه....ايوه اسكتي احسن
-حرام عليك بقي الي بتعمله ده
-حرام ...عليا....امممم..كلمه لطيفه...متتكلميش عن الحرام انتي
-انت الي غلط مش انا
-ارمي الغلط دلوقتي عليا
-ا..ايوه...لانك الي غلطان....انت الي كنت بتمشي ورايه في كل حته زي الدلدول
صفعها علي وجهها بقوه
-اخرسيي...انا عمري ما كنت دلدول....انتي كنتي رهان بين صحابي اوقعك...وفعلا عرفت اعمل كده
-ا..انت عمرك ما حبتني
-ههههه...احبك....علي ايه....انتي بس لو ماكنتيش حملتي وابوكي هددني...مكنش زمانك علي ذمتي
-ا...انت شخص حقير
-هههه...شكرا علي المجاملة
-طلقني
-كان علي عني ولله بس ابوكي مش راضي ....وحتي لو طلقتك ...في النهايه...هتفضلي ام ولد ناتج عن الحراااام
صدم ذالك الطفل الصغير.....الجي يسمع مجري الحديث....ه..هل صحيح ماسمعه...هل هو ابن حرام
B
-ب..بجد...هو..هو قال كده
-هاااا...ايووه....وده بيفسر ديما لما كنت بسال ماما...هو انتي وبابا اتقابلتم ازي. ...كانت تبصلي وتضحك....بس كنت بلاحظ الدموع الي بتتجمع في عينها...ومكنتش اعرف ان هو عمل فيها كده
-و..وهو عرف انك عرفت
-تؤ....حاولت ابين اني مش عارف حاجه....بس كنت بتجنه....كنت بتجنب الاتنين الصراحه...كنت حاسس اني عايش مع ناس مش عارفها
-طب ماماتك كان ذنبها ايه ثعتها
-كنت طفل يا اسيل....بس هي لاحظ ده وجت تكلمي مره لما كان هو في الشغل
F
 - يونس
جلس بي جواره لكنه لم يعرها اي اهتمام واكمل دراسته
-يونس.....انت زعلان من حاجه
-لاء
-يونس انت بقالك فتره بتتجنب تقعد معيا انا وباباك...في ايه...احكيلي...حد دايققك
تحدث بغضب طفولي
-انتي ليه ماقولتليش
-اقولك ايه...؟!
-اني ابن.. حر'ام
كانت مصدومه. ...كيف عرف
-ا..انت مين قالك الكلام ده...
-ماما انا سمعتكم
صمتت
-ماما...قوليلي ان ده مش حقيقي...صح...بابا قال كده وهو زهقان مش كده
كان يريد ان سمع اي كلمه تطمأن قلبه من تلك الكليمه التي اثقلت كاهله
-الي سمعته.....صح يا يونس
دمعت عينه
-ليه....ليه يا ماما.....انا.ابن....حرا'م
اخذت في حضنها وبكت
-حقق عليا يا يونس.....اسفه....ولله....اسفه
-لييييه.....لييه عملت كده فيا
زاد بكائها
-مش بي ايدي يابني....ولله غصب عنيي...هو الي خدعني...وكذب عليا....حقك عليا....اسفه 
شعر بي ان كلام والده صادق وان هذا الامر لم يحدث بي ارادتها
B
-ماما يومها حكلتي على كل حاجه
-والي هيا
-بابا خدعها وطلب منها تجي بيته بحجه ان اخته تعبانه وهو مش عارف يتصرف....ولما راحت هناك...عمل عملته....وبعد كده رماها...ولما  جدي عرف انها حامل ....غصبه يتجوزها وهو خاف لان جدي عنه نفوذ كبيره...بس ومن يومها قاطع ماما
-عشان كده مش تعرف حاجه عن عليت مامتك
هز رأسه بي الموافقه
-ط...طب ازي قولت انه مات
ارجع ظهر للخف وهو ويتذكر احداث ذالك اليوم
B
-يون التلفون بيرن
-مين
-معرفش حد غريب
-طب هاتي ارد
اخذ الهاتف واجاب
-الو....مين
-ده بيت مجدي ماهر
-ايوه...حضرتك مين
-انا موظف من المستشفي ....الاستاذ مجدي عمل حادثه وهو في العمليات
صدم...يونس
-ط...طب ماشي مستشفي ايه
-هي في*****
-تمام شكرت هاجي حالا
اغلق الهاتف
-مين
-هااا...بابا عمل حدثه
شهقت سماح ووضعت يدها علي فمها
-و..وهو فين
-في العمليات
واكمل في نفسه:ويارب ما يطلع
-ط..طب يلا نروحله
-لاء خليكي وانا هروح
-بس...
-ماما
-ماشي
ذهب بي الفعل الي المستشفي
وقابل الطبيب هناك
-هو حالته عمل ايه
-هو فاق الحمد لله....وحالته اتحسنت
-ممكن ادخله
-ايوه...والف سلامه عليه
اخذ من الطبيب رقم غرفته وتجه لها
دخل وكان علي وجه علمات كره شديد
-ي..يونس...انت جيت
تحدث ببرود
-ايوه...اتصلوا علينا
اقترب من سريره بي منتهي البرود
-وياتري عملت الحدثه دي ازي...هل كنت راجع من سهره مع البنات الي تعرفها....ولا سكراان
-انت....ازي...تتكلم ...معايا. .كده
-امممم...ازي...عادي...مش الحرام عندك عادي...واظن ان طريقت كلامي معاك مش غلط لو لي حد زيك
-انت....انت جننت...انت ناسي اني اب..
-متكملش...ولله ما انت مكمل...ابويا...من امتي وانت ابويا....ولا انت فاكر عشان اتجوزتها بعد الي عملته هتبقي ابويا
كان مجدي مستغرب من طريقه كلامه...انه فتي لم يتجاوز 16من عمره
-انت...بيتكلم علي. ..ايه
-بتكلم علي ايه.....علي اني ابنك بس من الحرام
ضحك يونس ضحك تدل علي الم قلبه
-طول عمري كنت اسمع عن ولاد الحرام....بس اول مره اعرف اني واحد منهم..هههههه...شوف بقيت من ولاد الحرام
احس مجدي...بي ان الشخص الذي امامه ليس طفل انه رجل مكسور من الداخل
-ا..يو..
-اياك...اياك تنطق اسمي علي لسانك....انا مش بعتبرك ابويا من يوم ما عرفت الي عملته في ماما...امت بي النسبالي ميت
صدم مجدي من كلام ولده
-فاا خدي من اصرها...واطلع من حياتي بقي...روح عيش بعيد عنا....كفيا الي عملته فينا
شعر مجدي بي الكحزن كن كلام ولده
-ط..طب انت....عايز ايه
-تختفي....اختفي من حياتي....عشان انت اصلا بي النسبالي ميت
صحيح انه اخطي....لكن كلامه كان قاسي عليه
اغمض عينه بي ضعف
-ماشي...هختفي...هتقول ايه لي مامتك
-هقولها انك مت....انك عملت حادثه ومت...موافق
صمت عدد دقائق
-مو..فق
-تمام...مش عايز اشوفك تاني يا....مجدي
قال كليماته الاخيره ورحل
وكان هذا اخر لقاء بينهم ....فلقد اختفي مجدي حقيا
B
 -كان اقناع ماما صعب....بس صدقت في الاخر
اغمض عينه مره اخري....وهو يحاول تمالك نفسه
-بس....ايه الي خلاه يظهر تاني....كنت استريحت منه
شعر بي شئ علي قدمه....فتح وجدها جالسه علي قدمه وهي تحتضنه..وتبكي
-ك..كل ده....انت مريت بيه....لوحدك.... انت تعبت اوي.....بحبك يا..يونث
ضمها اليه 
-وانا بعشقك يا قلب يونس
                             ********
رن هاتفها....كانت في الحمام تستحم
-يونث.....يوووووووووونث
-في ااايه...بتزعقي ليه
-التلفون بيرن...شوف مين
-بتنادي عليا من اخر الدنيت عشان كده
-ايوه...ويلا يا حبيبي رد
-ايه...قولتي ايه
-مش قولت حاجه
صطب اجي استعدك تاخد شور حلو
-رووووح رد
-حاضر...حاضر
امسك هاتفها وكان والدها
-ده باباكي
-طب شوفوا عايز ايه
-ماشي
فتح الاتصالي
-اسيل..
-لاء يا عمي...ده انا
-يونس عمل ايه
-الحمد لله
-امال اسيل فين
-بتاخد شور
-ماشي 
-في حاجه
-لاء...كنت بطمن عليها...ما حبتش ارن الصبح بدي
-لاء انت ترن في اي وقت
-تسلم يا ابني
عندها خرجت اسيل وهي تلف المنشفي علي جسدها
-هات اكلمه
كان فمه مفتوح من منظهرها.....اخذت الهاتف من يده...وتحدث
-ازيك يا بابا....عامل ايه
تحركت وهي تحدث نحو الدلاب...وهو يتابعها بي عينه
-انا كويسه ولله
-ولله وحشتني يوم ده
-وانت كمان ولله
-طب هبقي اعدي عليكم بليل انا ومامت يونس....بس صحيح هو ايه اسم الاوتيله الي انتم حجزن فين
-اثتني اثئل يونث
لفت لتجده واقف خلفها مباشرا
-ا...انت واقف كده ليه
اخذ الهاتف منها واخبر محمود عن العنوان واغلق الهاتف والقي على الفراش
-ا..ايه الي انت عملته ده
-انتي قوليلي ايه الحلاوه دي
خجلت من نظراته 
-يونث...متكثفنيش
-تعالي كده هقولك كلمه سر
-ثر..؟!
نظر الي عيونه لتفهم مقصده
ضربه بيدها بي خفه علي صدره
-انت قليل الادب
 -وانا معاكي مش بتحكم في نفسي ولله... هاااا قولتي ايه
-تؤ...الكلام الثر ...بليل
-اممم...انا بحبه الصبح
-يووونث
-وعشان خطرك هخليه بليل
-ههه...ظريف
ارتدت ملابسها وجلست امام المراء وامس يونس المشط وبدء يمشط شعرها
-يوونث
-قلبه
-هو....ممكن...يجي يوم...ومش تحبني
-جبت الكلام ده منين
-قول
-لاء...مستحيل احب غيرك
-اوعدني
-وعد يا روحي
قبل خدها ...وعاد لي تمشيط شعرها
                            *******
عند بيت سماح...كانت تلف الطرحه...لانها ستذهب لي والدها لكي تطمأن وتبارك له
دق الباب
-ده اكيد محمود
انتهت ونزلت لكي تفتح الباب
-جايه
فتحت الباب..لتجد شخص غريب امامها
-ايوه مين
-نستني.....نستني يا سماح
دققت النظر اليه...لتشهق بي رعب
-م...مجدي😧
وووو
يتب
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-نستني....نستي شكلي يا سماح
دققت في ملامحه لشهق برعب
-م...مجدي
عادت خطواتين للخلف
-ا...انت مت ....لااء...م مستحيل...انت مت
-ماموتش...ابنك هو الي موتني قدام الكل
-ا...انت كنت عايش.....كل ده
هز رأسه بي الموافقه
-ط..طب ازي...ا..احنا دفناك
-مش صح...وأنا مش جاي افتح معاكي الماضي
-لاء....ا..انت لازم تفهمني كل حاجه
-ارجوكي انا معنديش وقت
-يعني ايه
صمت ولم يرد
-جاوبني...انت كنت فين كل ده
-كنت بحاسب نفسي
-ايه
-عايز مساعده منك
-مني...؟!....انا مش فاهمه حاجه
وصل حينها محمود....الذي تعجب من وقوف سماح ماحد علي باب المنزل
القي السلام لينتبهوا عليه
-السلام عليكم
لف مجدي....ليصدم محمود من ما رائه
-م...مجدي....انت مجدي
هز رأسه
-ط..طب ازي...انت مش موت
-هتفهموا كل حاجه بعدين....انا حرفيا معنديش وقت...محتاج مساعده
تحدث محمود بي استغراب
-مساعده لي ايه...؟!....وانت كنت فين كل ده
امسك مجدي ملابسه من عند الجانب الأيسر. ..وبدء يأخذ انفاسه بي بطئ
اسرع له محمود
-مالك....فيك ايه
-ممكن.... اقعد ...بس
افسحت لهم سماح وودخلا ....أجلس محمود مجدي علي الاريكه
-فيك ايه. ...مالك....انت تعبان
-مش مهم حالي....انا....عايز بس تساعدوني....اخد مسامحت ابني
تحدث محمود بس استغراب
-مسامحه على ايه..؟!
-انا....عملت حجات كتير غلط....وطول الفتره دي...كلامه...بيرن في وداني...معرفتش اعيش فرحان...وانا عارف انه غضبان مني....عايز بس يسامحني....ط...طلبت من صحبوا يخلني اقبله...بس ملحقتش اتكلم معاه
تحدثت سماح بي تفاجئ
-انت...روحتله
-كلمت صاحبه ...وقالي علي...المكان الي هيكون فيه
نتهد بحزن
-ساعدني يا سماح...عارف اني غلط كتير في حقك...انا بجد اسف....بس...انا مش عايز امشي وابني غضاب مني
صمت كل من محمود وسماح عدد دقائق حتي شعر انهم سيرفضون....الل قاطع هاذا الصمت صوت سماح
-موافقه....هساعدك تخلي يونس ياسمحك
-شكرا....و..وانتي كمان يا سماح سمحني...ارجوكي...انا فعلا نادم علي كل الي عملته
صمت مجدد
-مسمحاك....لاني شيفاك نادم
-شكرا جدا
                            *******
كانت نائمه علي صدره وهو يلعب في شعرها ومغمض عينه
-يوونث
لاد
-يونث انت نمت....يونث
-امممم
-مش يلا...زمنهم راحوا
-لسه فاضل ساعه
-طب عقبال ما البث...واجهز نفثي
-انتي مستعجله ليه
-عشان انت الي عزمهم مفروض نروح احنا الاول
-هنروح بدي متقلقيش
-امممم...اوك
صمت قليلا ثم تحدث
-يونث
-ايه تاني
رفع راسها لي ترا تعبير وجه
-ا...انت هتكلم باباك
فتح عينه...وظل صامت
-يونث....ا..انت لازم تثمع ه..
-مش عايز كلام في الموضوع ده
نهض وتركها
-يلا قومي البسي خلينا نروح
ذهب إلى الحمام
                            ******
-هي سلمي قدمها كتير يا عمي
-مش عارف ولله
-طب ممكن ادخل اشوفها
-ماشي
ذهب إلى غرفتها وطرق الباب...لتسمح له بي الدخول
-بتعملي ايه كل ده
لفت له وكانت غاضبه
-مش عايزه اسمع صوت
-ا..انتي زهقانه ليه
-مش عارف ارفع شعري
-طب اساعدك
-بعرف تسرح
-عيب علكي انا بسح لي خواتي البنات كل يوم
-طب ورني 
امسك المشط ومشط شعرها ...وبعد مده انتهي
-ايه رائك
-شكرا يا انس
كانت فرحه جدا وكأنها طفله
-ههه...العفو...يلا
-يلا
اخذها ونزول وركبوا السياره
                         *******
-انت فين يا عمر
-فاضل شويه وهكون وصلت عن البيت
-ماشي...متتأخرش
-حاضر
-وهاتلي شوكولاته...وانت جاي
-ما احنا هنروح نتعشي....لازم شكولاته دلوقتي...خليها وانحنا مروحين
-تؤ..ما انا هتجبلي دلوقتي وواحنا مروحين كمان
-يا صبري علي محبه الشكولاته دي...حاضر هخبلك وانا جاي
-شكرا يا عموري
                          ******
كانوا جالسين في احد المطاعم الفاخره بعد ان حجزا الطابق العلو من المطعلم له ولي اصحابوا حتي يستمتعوا
-اهو جنا بدري وهما لسه ماوصلوش
-انت مش تتنرفز عليا
ربعت يدها دليل علي حزنها
-حقق عليا....اسف....اسيل.....سيلو
-مش هكلمك....زعلانه
-يا خرابي...زعلانه....لاء بقي دي محتاجه بوسه
قبل خدها
-اسف....اسف اني اتعصبت علكي
-مش  تعملها تاني
-ابدا ...ابدا
-وعد
-وعد
-خلاص اشطا
-اشطا...؟! جبتي الكلام ده مين يا بت
-من ثلمي
-يا سلام علي الصحاب
-قصدك ايه
-مش قصدي ولله
قاطع حديثهم...وصول سلمي وانس
-اوووو...ايه المكان الجامد ده
حضن انس يونس
-مبروك ليك يا صحبي...و..
نظر الي سلمي
-عبالي..عباااالي
خجلت سلمي ونظرت في الارض
تحدث يونس تعالوا اقعدوا
جلست سلمي بجوار اسيل
-مبروك يا قلب اختك
-الله يبارك فيكي....عبالك
-ان شاء الله
تحدث انس مع يونس
-هو عمر لسه مجاش
-لاء...قال انه بيجيب شكولاته لي خطيبته وهيعدي عليها ويجي
-كل البنات بتحبها....سلمي بردوا محلفني اجبلها واحنا مروحين
-انا بقي نصبي مش بيحب الشكولاته
-بجد
-ايوه....بتحب البسكوت اكتر
-الاختلاف حلو بردوا
-حصل
ظلوا يتحدثون  حتي وصل عمر وضحي
                             *******
-وسع....وسع...صحبي العريس
-هههههه....انت عمرك ما هتتغيرك
احتضنه وهو سعيد بي اصدقائه
-مبروك يا عريس
ونظر الي اسيل
-ومبروك يا عروسه...وصابحيه مبارك. ..ولا نقول مسائيه
ضربه يونس بخفه علي عنقه
-بتكلم مراتي ليه ياعم
-بابركلها
-طب اقعد يا ظريف
جلس عمر بي جوار انس وضحي مع الفتيات
تحدث عمر
-امال فين مامتك
-لسه مجوش
ثم تحدث بي جديه
-عارف يا عمر....انا لسه مسامحتكش علي العمله بتاع الصبح
ابتلع ريقه بخوف. ...فهو يعلم ان تلك النظر خلفها امور كثيره
ثم...همس له -انا بس محبتش اخليك في المستشفي عشان هحتاجك في الشغل فتره اجازتي...بس قسما بي ربي...لهدندم علي الي عملته
عدل جلسته
-انت بتتكلم في ايه يا يونث
-مفيش يا روحي
                              ******
ظلوا يتحدثون ويضحكون الي ان وصلت سماحةومحمود والشخص الذي يكره يونس وجوده
نهض وكان سيذهب له ....لكن منعته اسيل
-اهدي...شوف هيقول ايه
كان صدره يعلو ويهبك من الغضب
تحدث مجدي
-م...ممكن نتكلم علي انفراد يا يونس
لم يرد...لكنه توجه الي احد الطاولات الفارغهرلحقت بيه اييل لكي لا يتصرف تصرف احمق...وكجالك سماح دهب وجلست بي جوارهم
اتجه مجدي لهم
بينما كان انس وسلمي متجعبين من هذا الشخص
تحدث عمر
-ده باباه
تحدث انس
-ايه....بس هو قال ابوه مات
-لاء....يونس الي قال كده...بس هو عايش
-وانت عرفت مين
-يونس كان حكيلي كل حاجه....ومره لقيت ايوه بيتصل بيا اول انبارح...وحاولت اساعده
-اممم..شكله متعصب خالص
-يارت بس ميعملش حاجه يندم عليها
                           ******* 
-اتفضل....اتكلم
اخذ مجدي نفس...واخرجه بي بطء
-انا عارف ...اني ظلمتك يا يونس ....انت وامك معايا....مكنتش قد المسؤليه....ظلمتك اني خليتك تجي الدنيا بي الطريقه دي.....انا غلط...وبطلب منك تسامحني...مش عايز غير انك تسامحني
اخذ نفس اخر
-عارف اني مش من حقي اطلب كده....بس انا مش غير انك تسامحني
كانت دماء يونس تغلي من الداخل ...فهو بعد ان علم حقيقته...وما فعل في والدته كره...كل الحب الذي كان يكنه له قلب لي كره
-وهي مسامحتك دي...هتغير حاجه...انا حرفيا مش طايق القعده معاك
نهض ووقف بعيد نهضت اسيل خلفه
-يوونث
اخفض مجدي رائسه
-متقلقيش
رفع راسه ونظر الي سماح
-متقلقش...هيسامحك...يونس قلبه ابيض 
نظر مجدي نحوهم
-مين الي معاه دي
نظرت سماح لهم
-دي مراته...اسيل -ماشاء الله. ...كبر واتجوز.....انا فرحان عشان مطلعش شبهي....ممكن كان احسن قرار اخده في حياتي انس معت كلامه فعلا وطلعت من حياتكم
انا كنت فعلا مش هرجع...بس انا عايز مسامحته بس
-هيسامحك...هياخد وقت بس هيسمحك
-انا....مش قدامي وقت...ياريت سامحني بسرعه
                             *****
كان يقف بعيد عنهم ولا يعرف ماذا يعفل...يريد ان يصرخ بشده
-يونث....انت ليه ق...
وجده يبكي
-يونث
ما ان انته عليها....حتي ضمها...وكل يبكي
بادله العناق...هذه اول مره تراه يبكي
-يونث.....اهدي....اهدي
-انا تعبان.....تعبان بجد يا اسيل.....انا عايزه جنبي....بس....مش قادر اتخطي الي حصل...مش عارف
-اهدي....اهدي يا عمري....كل حاجه هتتصلح...وصدقني..هتعرف تثامحه...هو جه اهو...اتكلم معاه....وهيجي وقت وقلبك هيصفي وهتسمحي
لكن قبل ان يرد سمعوا ضجب...مظروا ناحيت المصدر...وجد الجميع مجتميع حول الطاوله التي كانوا حالسين عليها
اسرع يونس والقي نظري...ليفاجي بي الملقي ارضا بعد سقوطه من علي الكرسي....والجميع حوله
اسرع له
-بابا...مالك...انت تعبان
ابتسم مجدي...فهو لم يسمع تلك الكلمه منذ وقت طول
تحدث بضعف شديد
-فرحان.....اني....س..معتها.... منك
-هنروح المستشفي...هتكون كويس
ابتسم ساخرا
-انا خلاص....وقتي خلص.....ك...كل الي طالبه منك....تسامحني
نظر الي اسيل الواقفه بقربه
-وانتي.....يابني...حافظي...علي ابني....مش هتلاقي زيه
-متتعبش نفسك قي الكلام
اخذه الي سيارته ومعه اسيل...وانطلقوا الي المشفي
                              ******
في الطريق
-يونس
-متتعبش نفسك في الاكلام....قربنا نوصل
-انا وقتي خلص.....عايز بس....اسمعها...منك..سامحني
تحدث يونس والدموع نتزل من عينه
-مسامحك...مسامحك....وهتكون كويس
ابتسم مجدي واغلق عيناه -كده...اقدر. ..امشي....وانا مستريح
زاد يونس السرعه....ووصلوا الي المشفي
                           *******
-دكتور...بسرعه
اخذه الي احد غرف الكشف
ووقف يونس خارجها مع اسيل وهو خائف وقلق
-متخفيش...ان شاء الله هيكون كويث
-مش بعد....ما رجع...يروح
عندها وصل الجميع
تحدث سماح
-هو فين
-جوه لسه  يا ماما
جلسوا في انتظار اي خبر
حتي خرج اخير الدكتور....والذي ركض اليه يونس سريعا
-هو كويس...صح
نظر الطبيب لهم بي اسف
-البقاء لله. ...المريض اتوفي
نزلت الكليمات عليهم كا الصاعقه
ونزل يونس علي ركبتاه. ..وصرخ بي علو صوته
-لااااااااااااااااااااااااااااااااا
وو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد مرور شهرين علي وفات والد يونس....كان لا يزال متأثر بي ذالك
عاد ليسكن ما والدته هو وزوجته
واليوم فرح انس وسلمي
                         *******
دخلت الي الغرفه...وهي تستند علي الباب وتحدثت بي ضعف
-يونث...قوم يلا عشان تلبث...البدله جت
نظرت حولها لم يكن في الغرفه
-اوووفف...هو راح فين
نزلت الي الاسفل بي بطء
-ماما ثماح...هو يونث راح فين
-خرج ....هيجي كمان شويه
-بث لازم يلبث عشان معاد الفرح قرب
-اطلعي اجهزي انتي 
-م..ماشي
كانت تلف يدها حول معدتها بي ارهاق
-مالك يا بنتي
-مش عارف ولله...حاثه ان بطني وجعني. ...من الصبح وهي قالبه عليا
-طب تعالي اعملك حاجه دافيا
-طيب
دخلت معها الي المطبخ لتعد لها مشروب دافئ
                          ******
طرق الباب ونهض اسيل تفتح
-انت كنت فين
-كان عندي شغل
-امممم
دخلت وتركه واقف عند البابا
دخل واغلق الباب خلفه
-مراتك شكلها زعلان
-من ايه
-مين مفروض الي يعرف....انت اهملتها علي فكره
-اسف ولله...انا دماغي فيها حجات كتير
-حتي لو...لازم ترعيها
قبل يدها
-حاضر....هروح اشوفها
صعد الي الاعلي ودخل الغرفه وجدها تجهز ملابسها
-اسيل
لم تنظر له وتابعت ما تفعله
تنهد...اقترب منها 
-اسيل.....انا مش بحب كده بصلي
نظره له
-ايه
-زعلانه ليه
-مش زعلانه
-اسيييل
-ما انت لو كنت بتقعد في البيت كنت عرفت
تجاوزه لتذهب الي الحمام....لكنه امسك زراعها
-احنا لسه بنتكلم....مضايقه ليه
-هضايق من ايه.....انت بترجع متأخر اوي وتمشي قبل ما اصحي....وانت بقيت مش تقعد معيا  كتير
مش بشوفك غير يوم الاجازه
سحبت زراعها ودخلت الي الحمام
تنهد بحزن فهو حقا اهملها في هذه الفتره. ولا يتحدث معها كثير
                            ******** ارتدي البدله وكان يبدوا وسيم للغايه
تحدث وهو يرتدي الساعه
-انا خلصت يا اسيل....انتي  خلصي
تحدث من داخل الحمام
-طيب....انزبل تحت  شوم ماما ثماح....وانا اول ما اخلص هنزل
عندما سمع هذه الكليمات علم انها حزينه للغايه....فهي كانت تحب ان يساعدها في تجهيز ملابسها
نزل الي الاسفل
                            ******
-خلصتي يا ماما
-ايوه يا بني.....امال اسيل فين
-فوق....اول ما تخلص هنتزل
-لسه زعلانه
-هبقي اصليحها في الفرح
-ربنا يهدي رسركم يابني
-يارب
-يونس
-ايوه يا ماما
-متأنبش ضميرك...الي حصل حصل...وربنا يرحمه
-يارب
نزلت اسيل أثناء حديثهم...وكانت تردتي فستان سواريه زيتي يتماشي مع لون عينها وكانت تصفف شعرها بطريقه رائعه وتضع قليل من المكياج وكانت غايه في الجمال
-انا خلصت....يلا
خرجوا الي الخارج
                               *****
-اركبي يا اسيل
فتح لها بابا السياره من الامام لي تتجاهله وتصعد الي الخلف....شعر بي غضب بسبب فعلتها تلك
ركبت سماح في الامام...وانطلق بي السياره
كانت جالسه في الخلف تضع راسها علي النافذه
كان ينظر لها من المراء كل بعض دقائق
حتي احس بي قرصه في قدمه
نظر الي والدته
-ركز في الطريق
-اي...بتوجع
-عارفه...بص قدامك
-حاضر
                            ******
وصلوا الي البيوت سنتر حيث كان انس ينتظر خروج سلمي
-هي ثلمي فين
-لسه جوه...وابقي خليهم يستعجلوت يا اسيل الله يخليكي
-اوك
دخلت اسيل اليهم...وبقي انس ويونس وعمر في الخارج بي جانب اهل سلمي
تحدث يونس
-اخيرا شوفتك ياعم عريس
-مش حرمتك من حاجه اهو
-بس علي فكره هتجي الشغل عادي
ضحك انس ومعه عمر ويونس
-انت بتهزر صح
-لاء هتجي
-يونس...ده بجد....ايه القسوي دي
-هههههه ....خلاص صعبت عليا...تلات اسابيع حلو
-انت بخيل
-سمعني كده
-حلوين
-ايوه كده اتعدل
تحدث عمر
-انا بقي عشان حبيبك هتديني قد ايه لما تجوز
-لاء انت بقي يا عمر حاجه مختلفي....هديك بي الجزمه
-ليه بس....ما كنا حلوين....انا راضي ابقي زي انس
-لاء هيجبك تاني يوم
-يا ظالم يا شرير
-امشي من قدامي ...اما تتجوز ابقي تعالي اتناقش
                            ******
في داخل
-شكلي ايه يا اسيل
-عثل خالص يا ثلمي
-ولله
-ولله...قمر
-شكرا....بس مالك شكلك تعبان
-انا كويثه مش تقلقي 
-متأكده
هزت راسها
-طب يلا نطلع انث بره مثتني 
-اوك
                             *****
خرجت سلمي ...وانبهر انس من جمالها 
ضمها له ولف بها وسط ضحك وتصفيق الجميع
اخذها وذهبوا الي القاعه
كانت الاجواء لطيفه....كان يونس واقف مع صديقه واسيل وسماح جالسين علي احد الطاوليت فقد منعها من الاخطلات بي الناس...وجائت فقرت الرقص الثنائي
-ترقصي يا انسه
تحدث اسيل
-انا..؟!
-ايوه
ولكن قبل ان ترد
-بتتكلم مع مراتي ليه
لف الشاب ليجد يونس وهو يغلي حرفيا من الداخل
-ا..اسف ...مكنتش اعرف
-طب خد بعضك من هنا يا ظريف
ذهب الشباب
امسك يونس يدها
-تعالي نرقص سوا
سحبها اليه وبدوا في الرقص سويا...وفي وسط الرقص
-انا اسف
-علي ايه
-علي اني كنت مشغول عنك
-مش تعملها تاني
-استحاله
-هتجبلي بثكوت
-من عيوني....مسامحه
-مثامحه
ولكن وسط الرقص
-اااه...اي
-في ايه يا اسيل
-ممكن اقعد
شعر بي الخوف عليها....اجلسها علي الطاوله
-مالك....تعبانه
-بطني وجعني شويه
صمتت قليلا
-ممكن نطلع بره
-ليه
-حاثه اني عاوزه ابعد عني الدوشه شويه
-ماشي
تحدث الي والدته
-ماما احنا هنقعد بره شويه
-ماشي يا حبيبي
                          *****
جلسوا في الخارج ولم يكن هناك اشخاص كان الجميع في الداخل
-مالك يا روحي
-تعبانه شويه....هكون كويثه لما نروح وضعت راسها علي كتفه
-وحشتني القاعده معاك
ضمها اليه...وقبل راسها
-سامحني. ...مش هتتكرر وعد مني.....اخر مره احسسك بي كده
-ماشي
-ايه رايك نسافر
-مثافر..؟!...وشغلك
-متقلقيش....بس ايه رايك
-وبابا...وماما ثماح....هنسبهم
-ماهو لو قعدنا نعمل حساب لي كل حد مش هنسافر
-اممم...طب خليها كمان شويه
-ماشي
-عارف يا يونث
-ايه يا قلب يونس
-امت اكتر حد حبيته في حياتي....ومش انت بث الي كنت بتحبني وانا صغيره....انا كمان كنت بحبك اوي
-وانا بعشقك ولله
وسط كلامهم
شعرت اسيل بي الم في معدتها 
-م...مكن اروح....الحمام
-مالك بس
اخذها الي حمام السيدات الموجود بي القاعه
افرغت اسيل كل محتويات معدتها
شعر يونس بي الخوف عليها بي الاخص انها لم تتوقف عن التقئ
-ت...تعالي نروح عند دكتور
اتسعت قدحت عينه عندما راي الدماء تنزل مم فمها
-د...د'م....ت..تعالي ن..نروح للدكتور
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-د...د'م...ت..تعالي نروح للدكتور
كانت تشعر بي الدوار وغير قادره علي السير
استندت عليه
-مش....قادره...اتحرك...بطني...وجعنيي 
-ط..طب اهدي يا روحي...اهدي
-ثقعانه....اوي
خلع جاكت البدله وابسها لها ....حمل علي زراعه
-خلينا نروح بسرعه علي المستشفي او اي عياده
-ط...طب وماماتك....ه..تثبها
-اه صح ماما
ذهب الي السياره وهو يحملها ووضعها في السياره
-خلكي هنا...هجيب ماما وأجي على طول
هزت راسها
                               ******
-ماما....ماما
-ايه يا يونث....ومراتك فين
-اسيل تعبانه اوي....تعالي خلينا نروح نوديها عن الدكتور
-استر يارب ان شاء الله خير
-ان شاء الله
اخذها ورحلوا
                            *****
ركبت سماح في الخلف .انطلق بي السياره
-مالك يا ضنايه الي تعبك
-بطنييي....وجعاني اوي
-هي مكنتش خفت الصبح 
-لاء
تحدث يونس بي استغراب
-هي كانت وجعاكي الصبح
تحدثت سماح
-ايوه يابني كانت وجعها...وعملتها حاجه دفي سعتها
-طب ماقولتليش ليه يا اسيل انك تعبانه
لم ترد عليه لانها لم تقوي علي الحديث
-م..معاك منا..ديل
-ايوه...خدي
اعطها علبت المناديل..ووضعت مناديل على فمها 
شهقت سماح عندما رائ الدماء تنزل من فم اسيل
-يالهوي....انتي بترجعي دم يابنتي
بدئت تبكي....امسك يونس يدها لي يطمئنها
-اهدي يا روحي....هتكوني كويسه
زاد السرعه ليصل الي اقرب عياده دكتورة
                            *******
-الكشف بي اسم مين
-اسيل محمود
-تمام....460
-اتفضلي....هي قدمها كتير
-لاء...قدامكم اتنين
-ماشس
جلس الي جوارها ووضع راسها علي صدره ويده تسير علي ظهرها بحنان
-هتكوني كويسه ان شاء الله
-يونث....يونث
-ايه يا روحي
-ممكن...بث..كوت
-احنا في ايه ولا ايه يا اسيل
-مليش دعوه....عايزه بثكوت....دلوقتي
-طيب هنطمن علكي الاول وبعد كده هجبلك
-لاااء....هتلي دلوقتييي
-ط..طب تعيطي ليه...اهدي
-عشان انت...وحش ومش عايز تجبلي بثكووت
تحدثت سماح
-طب يابني انزل هتلها الي هيا عيزاه
-ماشي...خلي بالك منها 
-حاضر
                           ******
نزل من العياده وذهب ااي اقرب سوبر ماركت
واحضر لها بسكوت واحضر عصير فاروله وشويه اشياء اخري
-ولله  اسيل بتسعبطت.....بتعيط عشان بسكوت ولا اكنها بتتوحم
تنهد من تصرفات صغيرته 
وصعت الي العياده وكان دورهم قد اقترب
-كلي يلا قبل ما ندخل
ابتسمت بي برائه
-شكرا يونث
جلس بجوارها وهو بيتسم ليؤيتها سعيده
وبعد مده
-انسه اسيل اتفضلي...ومرافق واحد لو سمحتم
تحدثت سماح
-ادهل معها يابني...وانا هفضل هنا
ماشي يا ماما
دخلو عند الطبيبه
                             *****
-حضرتك بتشتكي من ايه
-بطني الصبح لقتها وجعناني...وقالبه عليا 
-في حاجه تاني غير الالم في المعده
-حتثه بي دوخه واني عايزه ارج'ع
-حضرتك تقيئتي النهردا
تحدث يونس
-ايوه...وكمان دم
-امم تمام
نهضت الدكتوره
-اتفضلي ارقدي علي السرير
ساعدها يونس...وبدئت الطبيبه تفحصها
كانت تجري لها اشعه علي معدتها .....وبعد ان اتنهت
-خير يا دكتوره...هي مالها...وبسبب الدم ايه
-متقلقش. ...هي كويسه....وبي النسبه لي الدم فا ده بسبب الحمل وانها تقيئت كتير بس مش اكتر
نظر يونس بي استغراب هل ما مر علي سمعه صحيح
-هي محتاجه تاكل كويس و...
قاطعها يونس
-حضرتك قولتي انها حامل
-ايوه...في الشهر الأول
-بجد
-ايوه يا فندم مالك مستغرب ليه ...مش هي زوجت حضرتك
-ايوه
كان لايزال مستغرب وكانت اسيل سعيده للغايه
كتبت لها فيتامينات ونظام غذائي صحي
-بس لازم انبه حضرتك علي حاجه
-اتفضلي
-حملها ممكن يكون صعب جدا....هي عملت عمليه وهي صغيره
-ايوه -زي ما قولت الحمل هيكون صعب ....ولازم ما تتحركش كتير...او تعمل إي مجهود كبير لحد ما شهور الحمل تخلص وتقوم بي السلامه
-تمام
-وان شاء الله تكوت كويسه...هتجلي بعد اسبوعين عشان اتابع معها
-تمام...شكرا يا دكتوره
                             *****
خرجوا
-ايه يابني...طمني الدكتوره قالت ايه
ابتسم ونظر الي اسيل ثم الي والدته
-قالت انها حامل
-بجد....مبرووووك يا ضنايه
-خلنا نروح وبعدين نفرح هناك
حملها
-يو..يونث...نزلني
-سمعتي الدكتوره قالت ايه. ..متتحركيش
-بث ده مش معناه اني مش امشي
-انا بي النسبالي معناه كده
-اممم..خليه ينزلني يا ماما ثماح
-انا مليش بيكم....هو جوزك وانتم حروين مع بعض
-بث....يووووه
                              *******
-عادوا إلى المنزل....وصعدوا الي غرفهم
-ممكن تثاعدني...افتح الثثته
-ماشي
ساعدها ...وبدلت ملابسها وهو بدل ملابسه واستلقوا علي الفراش. ...وهي راسها علي صدره
-اممم انا فرحانه انه....هيبقي عندي بيبي
-وانا فرحان ان هبقي عندي حته منك يا سكر
قبل راسها
وضعيت يدها على معدتها
-ايه رايك نختار أثامي ليهم
-ماشي...انتي عايزه تسمي ايه
-امممم..لو ولود..هثميه ياثين.....ولو بنت نثميها ياثمين
-لاء...لاء بقي يا اسيل
-ايه وحشين
-لاء بس مش هيبقس اسمي واسمك واسم عليا فيه لدغه
-اممم بث انا عايزه اثميهم كده
-ياحبيتي نختار غرهم...هيكون كلنا كده مش بتعرفي تنطقي اسامينا
-بتطريق عليا عشان عندي لدغه في الثين
-هههه...احلي واغرب لدغه ولله
-خلاص انت ثمي البنت ام الولد نثميه ياثين
-تؤ...اي اسم فيه سين لاء
-اوووووف...يا غيلث
-انا بردوا 
-امال انا
-لاء طبعا
-خلاص هنثميهم لما يجوا مش هنختلف
-اوك
رن هاتفه
-مين الي بيرن دلوقتي
امسك هاتفه
-ده عمر
-طب رد اكيد بيشوفوا رحت فين
-ماشي
فتح الاتصال -ايوه يا عمر
-انت روحت فين يا عم
-اسيل تعبت فا روحت
-اه ماشي...هتروح بكره لي انس
-مش عارف ولله لو هو عاوزنا نجي هنجي
-تمام....لو قال حاجه هقولك...ولف سلامه على مراتك
-الله يسلمك
اغلقه الهاتف ووضعه جانبا
                          *******
-مش هنقول لي بابا
-الصباح رباح....يلا نامي
-اممم بث انا مش عايزه انام
-ولا انا....تعالي ننزل نتفرج علي فيلم
-اوك
نزلوا سويا وذهبت اسيل تعد الفشار وبعض التسالي ...واحضرتها وجلست في حضنه
-عارف
-ايه
-انت وحشتني
-وانتي اكتر ولله
ظلوا يشاهدون  الفليم سويا وستمتعون به حتي
-اسيل....بت انتي نمتي
نظر لها وجدها نائمه....ابتسم حملها وصعد الي الاعلي. ...ووضعها علي الفراش بي رفق و اسلتقي بجوارها وضمها اليه
-بحبك يا اسييييييل
وننام هو الاخر لينهي هذا اليوم
                          ******
بعد شهرين  كان يركض خلفها 
-بت...تعالي هنا
-مش هيحصل. ...انثي
-بطلي حركه واسمعي الكلام
-لاء....لاااااااا
-طب اقفي الحركه غلط عليكي
-وقفت اهو....بث مش هكلوا يعني مش هكلوا
-يابت لازم تاكلي عشان صحتك...لاء...انثي...انا اكل جزر...اثتحااااااله
-محسيساني اني بديكي سم
-يونث...متغلبش حالك...مش هكلوا
اقترب منها بي ثبات
-بي جد
-ا...ايوه
-اخر كلام
-ا..اه...بتبصلي كده له
-عشان الحلوه ...هتكلوا رغم عنها
-ايه...ل..
-اسييييييل...مش عايز اسمع صوت تاني
-اممممممممم
بدء يطعمها
-ايوه كده خلكي شطوره واسمعي الكلام
-نينيني.... علي فكره انا كلته بث عشان نا حامل بث ولله مش هكلوا تاني
وبدئت تبكي
-يا قلبي متعيطيش....بتعيطي ليه
-عشان طعمه وحش
-اول مره اشةفق حد بيكره الجزر
جائهم صوت ضحك والدته
-ههههه...هرمونات الحمل بقي ....ده انت لسه هتشوف العجايب منها
-ربنا يصبرني -قصدك اني مصيبه......ابعد بقي مش عايزه اشوفك
-اهو...استحمل بقي يا بني
-الصبر يا رب....لاء ياروحي اني مش مصيبه انتي عسل
-بتحبني
-الي جاب ده لي ده
-قول
-ايوه
-جدا
-طبعا
-متخلنيش اكل خضار بقي
-بت...هتكلي يعني هتكلي
-يووووف....انت غيلث
-حد يقول لي جوزه حبيبه كده
لف وجه
-انا زعلان منك
-لاء متزعلش...اثفه...انت مش غليث....يووونث...بصلي
بدئت تبكي وجددا
-بتعيطي ليه
-عشااان ....انت بتكرهنيييي
-ايه....مين قال كده 
-ايوه....انت بتكرهني
-ياربي علي الهرمونات دي.....المشكله انه لسه فاضل ست شهور
طرق الباب
-ده اكيد بابا....هخليه يخدني بعيد عنك....عشان انت بتكرهني
نهضت لتفتح
-بت...تعالس هنا
وما ان فتحت حتي تسمرت مكانها منىما رائت
-ك....كريم
وووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت الباب لتجد
-ك...كريم
كان يقف وهو ينظر الي الاسفل بي خجل
جاء يونس من خلفها....عندما وجدها واقف صامته
-مين علي الباب يا اس....
نظر له هل من المعقول انه جاء مره اخري
تقدم اليه وامسكه من ملابسه
-ليك عين تجي هناااا
ولكنه لم يقاوم كان صامت تمام
-انطققق....انت هنا ليه...ايه ناوي تبيع فيها تاني
كل صامت ويتحاشي النظر له
وجد يونس فجا يد توضع علي يده التي يمسك بها كريم...وعندما نظر وجده محمود
-اهدي يابني....انا الي جيبه
تركه يونس
-وهو جاي ليه
-تعال بس نتدخل وتتكلم جوه
كانت اسيل طيل تلك المده تتابع في صمت وعينها كانت تنظر له بي الم شديد وحزن وخذلان...فلقد وثقت بيه وكان هو من استغل حبها له
دخلوا الي الداخل
                           ******
كان الصمت يعم الصاله لا احد يتحدث ...كريم جالس بجوار والده ويخفض راسه ...
ويونس كان جالس بغضب ويسترجع جميع افعال كريم البشعه التي فعلها بي اسيل ....وغضبه يزيد اكثر...واكثر.....
اما اسيل فكانت جالسه تنظر الي ابها تريد معرفت مايجري هنا....ولما كويم هنا....لما عاد مره اخري هل ينوي خداعهم مر اخري.....
قاطع هذا الصمت صوت محمود وهو يتحدث يستعد للفصاح اخير عن سبب قدوم كريم
-بصي يابنتي...كريم اخوك...
قاطعه بونس بغضب 
-لوسمحت ياعمي ده ميقلش عليه اخ
-سبني اكمل كلامي يايونس
صمت يونس وهو يكاد يتفجر من داخله يرد ان يقوم بي ضربه واخراجه من المنزل
تحدثت اسيل...
-كمل يا بابا
-كريم جالي اول انبارح...وكلمني عنه انه ندم علي الي عمله من زمان....وانه مستحيل يرجع يعمل كده تاني....وجالي وطلب مني اني اسمحوا...وفعلا عملت كده لاني مهما كان ابني...وانا واثق فيه ....وطلب مني انه يجي يطلب منك انك تسامحيه
تحدث يونس ساخرا
-مش ده نفس الحوار الي خطفتها بيه نظره لي كريم
-ناوي تعيد الكره ولا ايه
ظل كريم صامت 
-ههه....اخ بيبيع اخته مقابل فلوس....حاجه جمليه....المشكله انك عملت كده وهي صغيره ومناعتك....وجت تاني وكررته ...انت ايه يا اخي...معندكش دم...هي وثقت فيك وانت اروح تستغل الثقه دي...لاء بجد احيك...جاي بقي المرادي وناوي على ايه...هتبعها لمين تاني...انطططق
كان صمته هذا يتسفزه لابعد الاحدود
تحدثت اسيل
-انت مثامحه يا بابا
-انا مسامحه بي النبسه لي الحجات الي عملها...اما انتي محدش هيجبرك علي حاجه
نهضت اسيل
-اثفه...مقدرش اثمحه
رفع كريم نظره لها.....ونظر الي عينها  فوجد انها ملئ بي الالم والخذلان...عيون لم ريها من قبل ولكن فهم ما ترمي اليه تلك النظرات.....
القت كليمتها وخرجت من الغرفه
تحدث يونس
-اتشرفنا بجودك يا كريم 
                             ******
خرج كريم ومحمود من المنزل
-متخفش
نظر له
-هتسامحك...هتاخد وقت بس
نظر الي المنزل
-غلطي ميتغفرش ابدا...انا شوفت نظرتهم ليا
نتهد
-مع اني مليش حق اطلب منها كده... بس هحاول 
نظر الي والده
-عشان مليش غيرها...هي اختي
ابتسم والده
-ان شاء الله هتسمحك 
-ان شاء الله
-تعال بقي عشان ترتاح
-لاء انا هرجع للشقه الاجار
-ولله وبيت ابوك موجود
ثم اكمل بي ابسامه
- واهو نقعد سوا بدل ما انا قاعد لي وحدي
ابتسم كريم فهو لم يكن يملك مكان للذهاب اليه
ذهبوا الي منزل محمود
-اطلع اختار اي اوضه وانا هعمل الاكل
-وده يصح بردوا .....انا هوريك مهاراتي في الأكل
-ههههه...طب ورني
                            ******
صعدت الي غرفتها وجلست علي الفراش بصمت تام
صعد خلفها ودخل الغرفه
-اسيل
لم ترد
ذهب لها وجلس بي جوارها وضمها اليه
-اسيل....متفكريش كتير ياعمري...انسه زي ما كنتي ناسيه ....اعتبري انه مجاش
تحدثت بصوت مهزوز ضعيف وهي تتذكر ما فعله بها وانه قام بي اخذها لذالك الرجل
-ب...بعنيي....ل..لي واحد....يعنييي...يا ..يونث
-انسي يا روحي...انسي
نزلت الدموع من عينها 
-انا...وثقت...فيه...ليه....ليه..يعمل فيا كده...لييه
-معلشي يا قلبي
ظل يهديها حتي نامت....غطها بي الغطاء وخرج
نزل الي الاسفل. ...ليجد سماح
                               ******
-مين الي كان هنا يابني
-كان عمي محمود و..وكريم
-وده الي جابه تاني
-مش عارف....لسه
-يعني ايه
-كان جاي يعتذر لي اسيل....بس هو عملها قبل كده....فا مش متأكد من نيته
-ربنا يهديه ويصلح حاله
-يارب
-بس قولي يابني
-ايه يا ماما
-في مش مراتك داخله على الشهر الرابع
-ايوه
-امال ليه بطنها غريبه ليه
نظر لها بستغراب
-مش فاهم
-يعني بطنها كبيره عن حجمها الطبيعي ...دي مش بطن واحده في الرابع
-مش عارف ولله....لما نروح عند الدكتوره بعد بكره هبقي اسئلها
-ماشي...ربنا يتمللها على خير
-ان شاء الله. ....انل رايح الشغل يا حجوج عايزه حاجه
-لاء خلي بالك من نفسك
-حاضر
                             *******
-عمر....عمر
فتح الباب ودخل
-ايه يا عم بتنادي ليه
-انت بتتكلم كده ليه. ..اتعدل
-نعم
-هات الملف بتاع الصفقه
-حاضر
-استني تعالي هنا
-ايه تاني
-مالك في ايه. ...بقالك كام يوم مش علي بعضك
-مفيش
-متأكد....انت كنت بتحكلي كل حاجه في ايه بقي
-اممم...متشغلش بالك....شويه خناقات مع ضحي
-طب ما انتم علي طول بتتخانقوا في ايه بقي
-مش عارف بقلها كام يوم قالبه...وعايزه ننفصل
-طب ايه الي وصللكم لي كده
-مش عارف ياعم دي ستات تقرف
خرج وتركه
-ده شكلك تعبان اوي يا عمر
                           *******
كان هتفها يرن .....ويرن....ويرن....افاقت من نومها واجابت
-الو
-اسيييييييييييييل
-بتزعقي ليه يا ثلمي
-انتي نايمه
-كنت....في ايه بتتصلي ليه
-عايزه اقولك حاجه
-ايه...في ايه عملتي مصيبه لجوزك
-ايه...لاء ....انا حااامل
-بجد....ايه الحلاوه دي
-انا فرحاانه
-انتي قولتيله
-أنس. ..لسه هو في الشغل...قولت افرحك الاول
-انا بجد فرحنالك اوي....ربنا يتمملك علي خير
-يارب....بس بقي عيالك هيبقوا لعيالي
-ههه...هيكنوا قد بعض
-مش مشكله...انتم رحتم حددتم نوع الجنين
-لثه...هنروح بعد بكره
-ماشي ابقي قوليلي الاول...متقوليش لي جوزك
-ماشي يا ثتي
-اه انا هروح اشتري حروح بكره اشتري حجات تجي معايا
-امممم...ماشي
-طب هكلمك بليل...عشان الحق اجهز الجو للمفاجاء بتاعي
-ماشي..ثلام
                             ******
نزلت وذهبت للمطبخ
-ماما ثماح...بتتطبخي ليه...ليه مش صحتني اعمل معاكي
-مش عايزه اتعبك
-تعب ايه...اقعدي كده وانا هكمل
-ماشي يابنتي بس متتعبيش حالك
-حاضر
صمت عدد دقائق
-اسيل
-ايوه يا ماما
-انتي هتعملي ايه في موضوع اخوكي
توقفت عن ما كانت تفعله ..وصمتت قليلا
-مش عارفه ولله يا ماما....انا عايزه اثمحوا بث ..هو خذلني...قبل كده...و..ومش عارفه اعمل ايه
-محدش هيضغط علكي...اعملي الي يريحك ..الي انتي شفاه صح
-ماشي
                          ********
-الي قولي يا كريم
-ايوه يا بابا
-مشفتلكاش وحده لسه
صمت ولم يرد
-ايه....في واحد عجباك
-الصراحه اه...وعايز اخطبها...بس قولت اصلح علاقتي بيك وبي اسيل....مش عايز عيالي يحصل فيهم كده
-تعال اقعد
جلس بي جواره
-هعملت الي انت عايزه...واختك هتصلحك...بس ادعي ربنا...وهي لما تشوفك بقيت كويس هتسامحك
-ان شاء الله. ..ويلا انا خلصت تعال كل
-متأكد. ...مش عايز ابات في مستشفي النهردا
-ههههه...متقلقش....هيبهرك
                            ******* -انا جيت...يا حجوج....يا سيلو
عندما سعمت اسيل صوته...ذهبت ايه واحتضتنه
-وحشتنييييي يا يونث
-ايه كل الحب ده....اما لو غبت يومين...ده انا مغبتش غير كام ساعه
تحدثت بي حزن مصتنع
-انت  ناوي تغيب عني ولا ايه
-هو انا اقدر...اموت انا لو بعدتي عني
-بعد الشر عليك يا حبيبي
-ايه...قولتي ايه
-يلا اطلع غير عشان تاكل
-لاء قوايها تاني
-اممم...لاء اطلع غير
ذهبت وتركته
ضغط علي شفته
-حسابك معايا بليل
صعد وبدل ملابسه ونزل لتناول العشاء
                         ********
-يونث
-اممم
-طعم الاكل ايه
-لاء تطاورتي يا سيلو
-بجد....عجبك
-اوي اوي
ابتسمت بي سعاده شديده...تحدثت سماح
-ربنا يبارك فيكم ويخليكم ليا
-وانتي كمان ياماما...ربنا يخلكي لنا
-يارب
-يونث...انا عايزه اطمن علي بابا
-رني عليه
-لاء....خلينا نروحله
-مش هتروحي طول ما كريم هناك
-بث...انا خايفه عليه
تحدثت سماح
-متقلقيش...هو مش هيعمل حاجه في ابوه
تحدث يونس ساخرا
-وهي مكنتش اخته
-يونس...خلاص الي حصل زمان حصل...متفتحش القديم
-ماشي يا ماما
-يوث
-ايه يا قلبي
-هروح بكره ما ثلمي هنشتري شويه حجات
-طب بعد ما اخلص شغل عشان ما تروحيش لوحدك
- بث هكون مع ثلمي...وانت بتخلص متأخر
كان سيتحدث ولكن سبقته
-مش هتأخر...ارجووك...ارجووك
كانت تنظر له بي برائه لي كي أقنعه وبي الفعل استطاعه صغيرته ان تقنعه فهو لا يستطيع أن يرفد لها طلب
-ماشي ...بس تكلمني قبل ما تروحي وانتي وروحه
-حاااضر.....يث...يث....شكرا يا حبي
-هههه..كملي اكل عشان هتخدي الدواء
-بثحب كلامي انت مش حبي
-هههههههه....يابت.  الدواء عشان تبقي كويسه
-ما انا كويثه...وهو طعمه مر
-معلشي
-ماما ثماح. ...خليه يبطل يدني الدواء
-وماهو الدواء ده عشان صحتك وصحتك الجنين
-انتم كلكم عليا
-يا قلبي لاء ....معلشي ياروحي -بتثبتني يا يونث
-حاجه شبه كده
                           *******
في غرفتهم....كانت واقفه امام المراء
-هو انا بقيت وحشه
كان خارج من الحمام يجفف شعره عندما سمعها تقول هذا
-لاء....بتقولي كده ليه
-شوف بطني....بقت شبه البطيخه
اقترب منها وانحي وقبل معدتها
-احلي بطيخه
-بث...مش عايزه اكون وحشه
-مين قالك...انتي قمر ولله
-بث بطني كبيييره اوي
-عشان ابنك
-ابني ولا ابنك
-ابنينا
نظرت إلى المراء وهو يقف خلفها وضف يده على بنطها بحنان
-هات يا روحي...خمس شهور وهيشرف
-ان شاء الله على خير
-ان شاء الله
-عارف
-ايه
-انا بكره هعملك مفجاء
-بجد...ايه هيا
-ما هو انا لو قولت دلوقتي مي هتكون مفجاء
-انتي عارفه اني مش هصتبر
-معلشي اصبر...هتعجبك صدقني
-مااشي...هصبر ....بس قوليلي
-ايه
-دي بجد لون عينوك
فهمت مقصده
-هههه...يونث
-عيونه
-مش النهردا
-لاء بقي انا مش هستني لما هما يشرفوا
ونتركم قليلا
                            ******
في الصباح
-اوصلك في طريقي
-ماشي
ركبت معه السياره وانطلق الي المول
ومان ان رائت سلمي حتي اطنئن يونس وذهب الي العمل
-يلا بينا
-يلا...انا متحمسه يا اسيل....انس كان فرحان لما عرف...وانا فرحانه جدا
-ياقلبي...صحيح انتي هنشتري ايه
-هدوم جديد 
-ماشي
-انتي هتشتري حاجه
-ايوه
-طب يلا
ظلو يبحثون ويتجولون  في المول....دخلوا احد المحلات. ...لتيتقبلهم فتاه لطيفه محجبه
-اساعدكم ازي
-لوسمحتي كنت عايزه*****
ابتسمت الفتاه بسعاده ...وساعدتها في اختيار الألوان
-انتي اثمك ايه
-انا اسمي روح....وده رقمي. ..واي حاجه تعوزها كلمني يا قمر
-شكرا ليكي
                            *******
-انتي هتروحي يا اسيل
-لاء....هروح لي يونث الاول
-ماشي...خلي بالك من نفسك
-ماشي
ركبت اسيل تاكسي وذهبت له الشركه 
ركبت المصعد صعدت للدور العاشر ولكن كان المكان متغير
-ايدي ...وهو مكتبه فين...امممم
-كانت تسترن عليه ولكن
-اسيل
نظرت وكان انس....نظر لها وتعجب من شكلها
-انتي هنا لوحدك
-فين مكتتب يونث
-هو نقل مكتبه...تعالي
اخذها للمكتب وطرقت الباب
-ادخل
فتحت الباب ودخلت كان هو يتحدث في الهاتف ويعطيها ظهره....اغلقت الباب بهدوء...وانتظرت حتي ينهي المكالمه
-تمام...تمام...شكرا جدا ليك
وما ان اسنتدار حتي صدم من ما راي
-د..ده بجد
هزت رائسها
-بجد ولله...ا..انحجبتي
اقترب منها وهو ينظر لها فقد فجائته بي ارتدائها للحاجب والملابس الطويله
-انا.....انا فرحان جدا
ووووو
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-ده بجد
هزت راسها....اقترب منها 
-انا...فرحااان اووي بجد ولله
احتضنها .....شعرت بئ شئ دافء علي كتفها
-يونث.....يونث انت بتعيط....يا يونث
-دي احلي...مفاجأه يا اسيل
-طب بتعيط ليه...انت مش فرحان
-بي العكس...فرحان جداااا
ابعدها عن حضنه وقبلها من خدها 
-انا لو اعرف انك هتكون فرحان كده كنت اتحجبت من زمان
-الحمد لله ولله انك اخدتي الخطوه دي
-طب انا هروح عشان ماما ثماح مش تفضل لي وحدها
-تروحي ايه...ده علي المفاجأة دي...هنخرج
-بجد...بث شغلك
-متشغليش بالك 
ابتسمت 
ارتدي جاكته واخذها ونزلوا
                             *******
-هنروح فين
-اي مكان القمر عايزه
-اممم خلنا نروح مطعم...وناكل اصلي جعانه اوي
-مش ملاحظه حاجه يا اسيل
-ايه..؟!
-انك بقتي تكلي كتير اوي
-امممم...وانت مضايق ليه...مش ابنك بياكل معايا
-ماشي بس اكلك ده مش لي اتنين ممكن يكون لي تلاته
-قصدك اني طفثه
-مش قاصدي
-امممم...روحني بقي...خلاص مش عايزه اروح في حته...بث هتلي شاورما
-مش بقولك بقي همك علي الاكل
-نينينيني
-متزعليش...هنروح مطعم
-وتجبلي شاورما
-ماشي يا ستي
-طب بثرعه لاني جعت
-هههه...حاضر
                           ******
كان جالس علي الكرسي وبيده هاتفه ويظهر عليه التوتر
-ارن....لاء لاء مش هرن.....بس انا عايز ارن...ط. طب لو رنيت هقول ايه....بس لو متكلمش هفضل كده علي طول...لازم اخد الخطوه
وقف
-ايوه لازم اخد الخطوه
زفر بهدوء...وعندما كان علي وشك الضغط على زر الاتصال
-ل..لاء مش هرن...هروحلها....بس انا مش عايز اروح غير ما اسيل تكون معايا 
جلس مره اخري
-ياربيييي
كان يشاهده محمود 
-مالك
نظر كريم له....جلس محمود بجواره
-بتفكر في ايه
-موضوع البنت الي كلمتك عليها....عايز اروح اخطبها
-اممم انت عرفتها منين صحيح
ارجع ظهره الي الخلف وهو يتذكر ذالك القاء ويرسم ابتسامه علي وجه
F
كان يبحث عن عمل ليستطيع ان ينفق على نفسه
ولكن ظل يبحث كثيرا....ولم يجد وكانت قد تعب من البحث وهو يسير وعقله عيز منتبه...اصتدم بي فتاه...ولسؤ الحظ كانت تحمل قهوة ساخنه وقعت عليه
-ا...انا اسفه جداا...مخدتش بالي
كان علي وشك ان يصرخ فيها بغضب...ولكن ما ان راء وجهها حتي تبخر هذا الغضب وتلاشي
-بجد اسفه جدا
-ولا يمهك...انا بردوا مكنتش مركز
كان يسغادر...ولكن امسكت يده
-استني...لازم تروح المستشفي...القهوه كانت سخنه
فعلا لقد شعر بي الم ولكن لم يريد ان يظهر المه امامها
-انا...كويس
-لاء...لازم تروح المستشفالمستشفي عشان نطمن بعد اصرار منها ذهب بي الفعل معها الي المشفي
-والقميص ده لزمته ايه
-بدل الي وقعت عليه قهوه
-مش مشكله
-مش هرضي عن نفسي لو ماخدتهوش
-مش عايز ولله
تحدثت حينها بعفويه
-هتمشي كده وعضلاتك بينا....انت ناسي ان الدكتور قال ممنوع حاجه تجي علي الضماد
-اديكي قولتي...حتي او اخدته هفتحه
-لاء ده نوع خاص مش هيأثر علي الحرق...يلا خده
استسلم لي طلبها بعد الحاح منها
ومنذ ذلك اليوم وهو يتدررت علي ذالك المكان ليرها فقد ولم يجراء علي الحديث معها مره اخري
B
-يعني انت مش عارف اجا كانت مخطوبه او لاء
اتسعت قدحت عينه. ...لم يفكر في هذا من قبل...من المستحيل ان تكون لي غيره لن يرضي بتلك الفكره
نهض
-لاء...هي هتكون ليا
-اطب اهدي انا بقول بس انت مش عارف
-لاء...بس هي مكنتش لبسه خاتم سعتها
-اممم...ماشي...حاول تصلح عيلاقتك بي اسيل بسرعه وهروح معاك نخطبها
اخفض راسه قليل
-بس انت عارف ان انا مش شغال ومعنديش شقه
-متقلقش كله هيتحل ...كله هيجي وحده وحده
-ان شاء الله
                           ******
-شبعني
-اموووو...مش اوي بس يلا نروح
-مش اوي...انتي كلتي تلات اطباق لحد دلوقتي
-مفيش حاجه تغلي عليا
-طبعا يا غالي بس..
تحدث بهمس لها
-حسابك معيا بليل يا قمر
ابتلعت ريقها
-يونث حبيبي....انت عارف اني حامل صح
-هو انا قولت حاجه
-انت رخم
-يلا نروح يا جميل
                            *******
في الطريق
-ايي...بطني دي مش عارفه اتحرك منها
-انا بقيت اشك انك حامل في الرابع يا روحي
-ليه..؟!
-ما هو لا حاجه من اتنين....لا ابنك واخد حيز كبير..او دي كرشك يا روحي
-انت بارد اوي
-هههههه....بس بجد مش ملاحظه كده....دي كبيره عن المعتاد
-وانا هعرف ازي يعني كنت حملت قبل كده....علي العموم بكره هنروح للدكتوره
-ماشي
                              ******
اوصلها الي المنزل
-مش هتدخل
-هروح اخلص حاجه واجي
-مش تتاخر صح
-هو انا اقدر
قبل خدها
-يلا ادخلي جوه
-حاضر
نزلت وهو انطلق بي السياره
-اه انا عايزه اروي بابا الحجاب
                            *******
-الباب بيخبط يا كريم افتح
-حاضر
نهض وذهب ليفتح ليجدها امامه.....كان متعجب من شكلها لقد ارتدت الحجاب....كان سيتحدث ولكن دخلت اسيل بي مهنتي البرود ولم تعطه فرصه للحديث
-بابا...انت فين
نزل محمود عندما سمع صوتها
-اسيل....ايه الحلاوه دي
-ايه رايك...شكلي حلو
-عسوله ديما يا اسيل ياروحي...وربنا يثبتك علي الحق
- يارب...انت عندك شغل
-لاء النهردا اجازه
-طب نقعد مع بعض شويه بقي
-ماشي
كان كريم واقف وينظر لها. ...يتمني ان يحن قلبها وتسامحه علي افعاله الحمقاء تلك
ذهبت اسيل برفقه محمود للجلوس 
-انتي اخدتي الخطوه دي امتي
-كنت بكره بقالي كتير...والنهردا قولت خلاص بقي
-ربنا يسعدك يا بنتي
-يارب يا بابا
-انتي في الشهر الكام يا اسيل
-اممم الرابع
-بجد...انا حسبتك داخله على السابع
-اموووو...ليه الكل بيقولي كده
وضعت يدها على معدتها
-هو انا طخينه اوي كده
-لاء يا قلبي
-امال.....علي العموم مش مهم المهم انهم يجوا بي السلامه 
-ان شاء الله
-عارف انا قبلت بنت النهردا وهي الي علمتني الطرحه...وبقينا اصحاب ...كان اسمها ر..روح
عندما سمع كريم ذالك الاسم اسرع ليقف امامها
-اسمها روح بجد ..انتي قولتي روح
نظرت له بي برود
-وانت مالك
-ممكن بس توصفي شكلها
كانت مستغربه من لهفته الغريبه
-امم بيضاء...وعيونها اخضر ومتوسطه  علي ما اظن
ابتسم كريم
-هيا....هيا
كانت متعجبه منه
-هيا...؟! هيا مين
تحدث محمود
-هي البنت الي انت عوزها اسمها روح
-ايوه...مش هي شغاله في محل في المول
هزت راسها
-هيا يا بابا
-انت عاوز تروح تختطب
-ايوه...ونفسي بج..
قاطعه
-وانت ناوي تقول لي خطبتك علي عاميلك الجميل الي عملتها...ولا ناوي تكتشف هي لوحده....انا اظن لو هي عرفت الي عملته مش هتبص في وشك
اخفض كريم رائسه بي حزن فهو لم بفكره في هذا فصحيح كيف لي فتاه ان تقبل بيه وقد فعل تلك الافعال القذره لن تقبل به
جلس علي اقرب كرسي...فهو لا يتحمل تلك الفكره ان ترفضه او تكو لغيره
بدئت الدموع تتجمع في عينه...ويبكي
صدمت اسيل لما هو يبكي
-انا...اني اذيتك ...كير...بس...صدقني...انا اسف
رفع رائسه لها
-سامحنيي...ارجووكي
كان عقلها مشتت...هل هو يبكي حقا......لكن  لما يبكي  
تحدث محمود
انا مش هجبرك على حاجه يا اسيل. ...بس فعلا اخوكي اتغير
اغمضت عينها وهي تحاول مح تلك الاحداث السئ التي يجعلها عقلها تتذكرها فقد اثرت بيها بشكل كبير
-مثمحاك
همست بتلك الكليمات
نظر لها بصدمه هل ماسمعه حقيقي
-مثامحاك يا كريم....بث صدقني...لو الموضوع اتكرر....مش هقدر حتي ابص في وشك
-صدقني مستحيل يتكرر....شكرا يا اسيل. ..بجد شكرا
ابتسمت ...نهض وحتضنها وهو مازال يبكي
-بطل عياط بقي انت اخويا الكبير
-مش عارف أشكرك ازي
ابتعد عنها وهو يبتسم
-كلمني بقي عن حبيبت القلب
خجل ولم يرد....تحدث محمود
-خلتي يتكسف يا اسيل
-ههههههه
-بطلوا
جلسوا يتحادثون قليلا
-انا هبقي اكليمها بليل واعرف منها ان كانت مخطوبه ولا لاء
-بجد...متشكرا جدا
-علي ايه احنا خوات بردوا
-ولله بي معاملتك دي بتسبتلي قد ايه انا كنت شخص مقرف جدا
-خلاص الي حصل حصل....متفتحوش تاني
-ماشي
-انا هروح بقي هبقي اكلمك بليل
                              ******
-ازيك يا ماما ثماح
-ايه ده يا اسيل. ...ايه الحلاوه دي
-عجبك
-جدا ...ربنا يصلح حالك يا بنتي
-يارب ياماما
-اكيد جعانه ....اطلعي غيري وانا هحط الاكل
-مع اني اكلت بره بث مش هقول لي اكلك لاء..ثواني وهكون عندك
-هههه..ماشي
                            ********
في المساء
-انت علي فكره كذاب
-ليه بقي
-قولن هجي بدري...وجيت متأخر
-غصب عني...روحت هناك لقيت شغل كتير
-اممممم
-ايه....الحلو لسه مضايق
-وهو الحلو يقدر يزعل منك بردوا
-هههه...طب تعالي يا حلو نطلع اوضتنا
-علي فكره بقي
-ايه
-السلم ده بقس متعب اوي
-اممم...ناخد الاوضه بتاع الضيوف
-ناخد..؟!
-اه طبعا ما هو انا رجلي على رجلك. ..هو انا اقدر اسيبك
-ربنا يخلك ليا
-تعالي نطلع وبره نوضب الاوضه
-اوك
-اوك
                              ********
صعدوا الي غرفته
-اه صح
-ايه
-انا صالحت كريم
نظر لها ولم يرد
-م..مالك
-اممم مع اني مش طايق سرته بس عشان خطرك هحاول انسي الي عمله
-شكرا يا حياتي
-يلا ننام عشان معاد الدكتوره بكره
-اوك
                            ********
في العياده
-اتفضلي يا مدام....استني انت بره
-انا ليه...ده مراتي
-ما هو في تحديد الجنين ام الي بتعرف بس 
-ايه الظلم ده
في داخل الغرفه كانت الدكتوره تجري الفحص...ولكن لم تخبرها الطبيبه بي اي شئ ما جعل اسيل تطرب وتخاف لما هي صمته...طلبت الطبيه دخول زوجها
-خير يا دكتوره
-هاا...انا كان لازم اقولكم بي الخبر ده
زاد خوف اسيل ووضضعت يدها علي معدتها تلقائيا
-في ايه يا دكتوره
تحدثت الطبيبه
-الحقيقه ************
اتسعت حدقت عينهم ودمعت عيون اسيل
وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
-خير يا دكتوره
-هاا...انا كان لازم اقولكم بي الخبر ده
زاد خوف اسيل ووضضعت يدها علي معدتها تلقائي
-في ايه يا دكتوره
تحدثت الطبيبه
-الحقيقه انها طلعت حامل في تؤام
اتسعت حدقت عينهم ودمعت عين اسيل من الفرحه
-بجد...انا حامل في تؤام
امائت الطبيه بي رأسها
تحدث يونس
-هي كويسه مش كده
-انا سبق وقولتلك يا استاذ يونس ان الحمل  هيكون صعب عليها تخيل بقي هي حامل في تؤام 
الوضع هيكون صعب جدا...وبي الاخص عند الولاده 
-ط... طب وي الحل
-هنطر نخليها تولد قيصري وعبال ما الفتره دي تجي لازم متتحركش خالص  والاهتام يبقي بي اكلها اكتر حاجه....ومتشلش اي حاجه خالص 
-ماشي يا دكتوره....وبي النسبه لي نوع الجنين ...الاتنين
-لاء ده انا هقوله لي امهم بس
-ايه الظلم ده
                            ********
خرجت اسيل بعد ما تحدثت الطبيبه معها
-ها يا ستي قالتلك
-ههه...ايوه
-وانتي طبعا هتقوليلي لي جوزك حبيبك
-تؤ تؤ...خلها مفاجأة
-يوووه ي اسيل انتي عرفه ان مش بحب اصتبر كتير
وضعي دها علي خده
-معلشي يا قلبي....الصبر حلو ....يلا نروح
-اممم يلا
                             *****
-ماما ثماح. ..احنا جينا
-حمد الله على سلامتكم.....ها الدكتوره قالت ايه
تحدث يونس
-قال انه مش عدل يجيلك حفيد واحد
-قصدك ايه
-انا حامل في تؤام يا ماما ثماح
-بجد يا بنتي....ماشاء الله. ...برنا يحفظهم
الاثنان في صوت واحد
-يارب
-ولله كنت حاسه ...الحمد لله. ....تعالي ارتاحي يا حبيبتي
-اه يا مامل عايزين نوضب اوضه الضيوف الي في الدور الأول لينا عشان اسيل مض هتقدر تطلع السيلم كتير
-ماشي يا بني....بعد الغدا هنظبتها
-ماشي
                          *********
-ياضحي بقي حرام علكي....انا لو اي حد مكاني كان سابك...بسبب الهبل الي بتعمليه ده
نظرة له
-بتسمي مشاعري هبل
-ايوه هبل...انتي علي اي حاجه بتزعلي...وانا طاقتي خلاص خلصت ...ومش حلم كل شويه اقعد اصالح فيكي...فوقي بقي واكبري....نا مش هقاعد كل يوم اطبطب علكي...الدنيا مش كده
نهض واكمل
-لما تفهمي الدنيا مشي ازي يبقي سعتها نكمل مع بعض
-ق...قصدك ايه يا عمر
-قصدي ان كل شئ اسمه ونصيب
تركها ورحل وسط صدمتها 
فنعم الانسان لديه طاقه للتحمل وان انتهت سينهار وينهار كل شئ حوله ....لا تتضغط علي من حولك ونتظن انه لن يمل في يوم...فا مازاد عن حده ان قلب الي ضده
وعدم تحمل مسؤليه نفسك والتحكم في مشاعرك وادراك ان لي من حواك طاقه سؤدي بك الي الهاويه
                          *******
-سلوووومه
-ايه يا قلبي
-عمل ايه علي الاكل
-معملتش
-بتهزري
-تؤ تؤ
-سلمي انا جعان
-انت عارف اني حامل....هعمل ازي
-ايوه حامل مش مشلوله....ثم انك لسه في الاول خالص
-حتي لو...ابقي هات امل معاك
-قصدك اني هقعد التسع شهور الي جايين اكل دليفري
-ايوه
-امممم....سلامو عليكم
-ا....اسنتي رايح فين
                            ********
-كده الاوضه بقت جاهزه
-ايوه يا روحي...ومش عاوزك بقي تعملي اي حاجه لحد ما الخمس شهور يخلصوا
-بث...ماما هتعمل لي وحدها كده 
-اممم..ايه رايك اجيب حد يساعدها
-ايه...تجيب واحده...اثتحاله...ده انا اقوم واعمل ولا انك تجيب واحده هنا
-هو انا بقول هتجوزها...هتجي تساعدكم 
-لاء يعني لاء
-طب ما هو مش هينفع تعملي حاجه. ..وماما هتتعب
-امممممممم
-هشوف واحده كبيره ايه رايك
-لحد ما اولد بث
-علي خير ان شاء الله
-ان شاء الله
صمتت قليلا ...
-يونث
-ايه يا قلبي
-انا عايزه اكل بطيخ
-نعم
-ايه....عايزه بطيخ
-وهجبلك بطبخ منين واحنا في الشتاء
-اتصرف يا يونث
-اتصرف ازي...ازرع بطيخ يعني
-مليش دعوه
-عارفه يا اسيل
-ايه
-اشوفك بليل
خرج
-اثتني...يوووووه ايه الرخامه دي.....يا ماما ثماح
-ايه يا بنتي
-عايزه اقعد معاكي...يونث مشي وثبني
-تعالي يا روحي اقعدي معايا
-انتي بتعملي ايه
-ده كروشيه
-كو ...ايه..؟!
-حاجه شبه الحياكه
-وبيطلع ايه في الاخر
-علي حسب ما انتي عاوزه.....مثلا انا بعمل مفرش
-ممكن اعمل هدوم منه
-ايوه
-طب  علمني 
-عايزه تعملي ايه
-اممم عايزه اعمل هدوم لي يونث
-قصدك بلوفر من الصوف
-اه...علمني
-ماشي تعالي اقعدي جنبي وهعلمك
-يث...شكرا ماما
ابتسمت سماح فا تلك الفتاهرلم تسعد ولدها فقد بل ملئت حياتها هي ايضا بي السعاده 
                            ********
-انت فين يا يونس
-في حاجه ولا ايه يا انس
-عمر اعصابه تعبانه شويه قولت نعدي عليه ونخرجه
-طب تمام هعدي عليك ونرحلوا
-خلاص انا مستنيك 
-ماشي
                              *******
-لسه محددتش هتروح امتي يا كريم
-لاء ولله ....بس عايز القي شغل الاول وبعد كده هروح علي طول
-طب ما انت مهندس...اشتغل مع يونس
-هيرضي يشغلني بعد كل الي حصل
-ما اسيل سمحتك...وهو اكيد سامحك
-خلاص ه..هقوله
-ربنا يسعدك يابني
-يارب يا بابا....وبعدين انت مش ناوي تتجوز
-اتجوز بعد العمر ده....ده قريب ان شاء الله هشوف احفادي
-وفيها ايه...ماما اتجوزت
-ربنا يسهلها...انا داخل علي43 هتجوز ايه بس
-ده انت لسه شباب...ايه يا حج....بس نقي العروسه وهكله هيتحل
-اسكت يا كريم وروح شوف حالك
-فكر بس
-كرييم
-خلاص اهدي....بهزر
                               ******
-ايه يا عم الصحاب مالك
ترك الباب مفتوح ودخل ......دخلول خلفه واغلق انس الباب
تحدث يونس
-مالك يا عمر....في ايه
-مفيش.....متقلقش انا كويس
-متأكد....انا مش متعود عليك كده
جلس عمر علي الارض وظهر الي الحائط....تحدث وهو مغمض عيناه
-هي كانت حياتي.....انت عارف اني يتيم....وهي الي ملت حياتي.....كل شويه تتصرف بي تهور وانا اصلحلها...تزعل اصالحها....اعمل الي عيزاه عشان ترضي
فتح عينه ونظر لهم
-بس مش لدرجه انها توصل تقولي اني معنديش شخصيه. .....مش عشان انا بساير الي حوليه...يحسبوني هفئ....انا بس الي بعدي
جلس يونس بجواره
-انت مش هفئ وانت عندك شخصيه قويه جدا....وممكن هي تكون قالت كده من احكه غضب بس مش اكتر...واكيد مش قصدها حاجه
تحدث انس
-روق علي اعصابك....محدش يستاهل حزنك ده...وبعدين ايه كلام انها كل حياتك...امال احنا فين
تحدث يوني مكمل لي كلام انس
-معاه حق...وانحا بقي مش اخواتك وحياتنا هي حياتك....ولا مش معتبرنا خوات
ابتسم عمر...فهم من يسعدوا في حزنه
-لاء طبعا انتم اكتر من كده كمان
-طب ايه بقي...قوم كده خلينا نخرج
-مليش مزاج ولله...خلوها مره تانيه
تحدث انس
-ازي بقي...قوم يلا...قوم..انا ما صدقت عرفت اهرب من زن سلمي
-شوف يلا قوم ياعمر
ابتسم بي قلت حيله ونزل معهم
                            ********
-ععععااا....الصوف ده مقرف اوي
-ليه
-مش راضيه تطلع زي ما انا عاوزه
-براحه ومتشديدش ايدك وانتي بتعمليه...رخي الخيط عشان تبقي حلو
-حاضر
-يلا كملي...وهتعجبه
-بجد
هزت راسها. ...لتكملها اسيل بسعاده
                             *******
-ايده ده كريم بيتصل
سئل انس
-كريم مين...؟!
-ده اخوه مراتي.....لحظه ارد
-الو يا يونس
-في حاجه يا كريم
-ها...لاء..لاء كنت عايز اتكلم م..معك وكده
-انا مش في البيت دلوقتي
-ااه..ط طب مش
همس له عمر
-خليه يجني نشوفه
-ط..طب بقولك يا كريم
-ايه
-هبعتلك عنوان انا فيه تعالي وهنكلم في الي انت عاوزه
-تمام..ماشي
قفل معه...تحدث انس معه
-اول مره اعرف ان مراتك ليها اخ
-شكللكم عايزين تتعرفوا عليه
تحدث عمر -ايوه طبعا
-متقلقش حماسك ده هيروح لما تشوفوه
-ليه
-هتعرف لما يوصل
-ماشي احنا مستنين اهو
                              ********
-اسيل....تسيل يابنتي...تلفونك بيرن
-مين
-صاحبتك سلمي
-طب معلشي يا ماما ممكن تناوليلي التلفون
-اتفضلي يا حبيتي....انا هقوم اعمل حاجه دفئ اعملك معايا
-ماشي لو مش هتعبك
-ولا تعب ولا حاجه
فتحت هاتفها
-ايه يا ثلوم
-ينفع كده
-ايه...؟!
-ينزل ويسبني
-هو مين
-هيكون مين جوزي
-اكيد بيهرب منك
-وبيهرب مني له....كل ده عشان قولتله هناكل التسع شهور الجاين دليفري
-لاء تصدقي مش من حقه.....انتي بتثهبلي ياثلمي
-طب ما انا حامل...هتبطبخ ازي
-هو الي ازي....مفروض تعمليه اكل لما يجي...هو اه ممكن يثتحملك في اخر شهرين...لكن التثعه لاء
-يعني اعمله الاكل
-وده ثؤل
-طب قوليلي عملتي ايه هن الدكتوره
-الحمد لله. ..طلعت حامل في تؤام
-بجد...ايه الحلاوه دي...عسل اوووي بحب التوائم
-وانا بردوا
-طب نوعهم
-امممم اقولك ولا لاء
-بطلي غلاسه وقولي
-امم ماشي *******
-الله عسل خالص ربنا يتمملك علي خير
-ان شاء الله
-طب هقفل دلوقتي عشان اعمل اكل لي زوجي العزيز لما يجي
-ماشي ثلام
-مع السلامه
                           ******
وصل لكريم لهم  واقترب منهم تحت أنظار انس وعمر المتعجبان
تحدث عمر
-م..مش داا..ال...
تحدث يونس
-اعرفكم كريم اخو مراتي
-علي فكره ايدكم كانت تقيله في الضرب
تحدث انس
-ه..هو بجد انت
هز رأسه
-خلاص يا جماعه..الي فات مات...وطول ما مرتي مسمحاه انا مسامحوا
جلسوا يتحادثون ويتعارفوا واخبر كريم يونس انه يبحث عن عمل...ووافق علي ان يعينه في شركته
-انت خاطب يا كريم
كانت كلمات عمر المتسائل
-لاء لسه....يعني هنوي
تحدث انس
-ايدا في واحه في دماغك....اوباا...مين بقا...وعرفتها منين
-دي قصه طويل -قول انا نسيبك متتكسفش
بدء يحكي لهم عن تلك الفتاه التي اثرت قلبه من القاء الاول
                         **********
وبعد مده عند قروب حلول الظلام
-هخلع انا بقي اسيل زمنها مستنياني
-طب خدني معاك يايونس
-تعالي يا كيمو.....يلا عيزين حاجه
-سلام
-مع السلامه
                           *********
في الطريق كان يقود وفجاء اوقف السياره
-في ايه...وقفت مره واحده ليه
-نسيت
-ايه..؟!
-اسيل عايزه بطيخ
-ب..ايه....احنا في الشتاء انت عارف كده
-اعمل ايه هي الي بتتوحم عليه
-طب خلينا نشوف محلات بتبيعه
-ياريت نلاقي
وبي الفعل عادوا  ادراجهم لشراء البطيخ
                          ********
-اوووووف هو اتأخر ليه يا ماما
-اهدي زمانه جاي
-انا مش متعوده يتأخر كده.....معقول بقا مش عايز يقعد معايا
-اكيد لاء...يونس مش بيقدر يبعد عنك
-ما هو بعيد اهو....هو يتأخر وانا اقعد اقلق
طرق الباب 
-اكيد ده يونس..روحي افتحي
نهضت  اسيل بسعاده فقد اشتاقت له حقا خلال تلك الساعات القليلة
فتحت الباب 
-اسييييلو
بدئت تبكي
-ي..ياخبر بتعيطي ليه
 ترك مابيدخ ارضا واخذها في حضنه
-بتعيطي ليه في حاجه حصلت
هزت راسها بي الرفض
-امال
-ا..اتا...خرت....ليه...انت...وحش..تني
-ياقلبييي....متعيطيش ....متعيطيش....اسف...مش هتأخر تاني
قبل راسها واكمل
-مش هعمل كده تاني....اهدي بقي...هشششش اهدي
ابعدها عن حضنه قليلا
-بس شوفي جبتلك ايه
-ا..ايه..؟!
-بطييييخ
مسح دموعها بي يده
-يلا بطلي عياط بقا...وتعالي ناكله
-ماشي...شكرا
-ادا يا اسيل
-ايه
-هو احنا شكرا بتكون ازي
-يوونث
-قلبه.....يلا
قلبت خده ودخلت بسرعه
-معقول هتبقي ام ولسه بتكسفي....ههههه غريبه ولله
                            ********
مرت عدت ايام. ...وتم خطبت روح لي كريم ..... وعاد عمر الي ضحي بعد فض الخلافات التي كانت بينهم ......مره شهران اخيرين  ....... 
وكان موعد زفاف عمر وضحي في هذا اليوم
وقرب العصر
-خلني اروووح بقي
-لاء
-ليييه
-عشان الحركه الكتير غلط علكي
-بث....بث انا عاوزه اروح معاك
تحدث وهو يلبث الجاكت
-قولتلك انا هروح اباركله واجي علي طول
-خدني معاك ارجوووووووووووووووك
-لاء بدوا
-يعني يرضيتك تروح لوحدك وانت قمر كده وواحده تختفك مني
-ت... ايه..؟! 
-تختفك مني
-حبيبتي انا مش هقعد هناك كتير ...شويه صغيربن واجي
-لااااااءء....لو مش هتخدني مش هتروح
-افهمي يا اسيل...انتي بقتي في السادس ومينفعش تتحركي كتير
-هو انا قولت هتنطط....مش هحرك وعد ولله
اقترب منه ووقفت علي اطراف اصابع قدها وقبلت خدها 
-يلا بقي...خدني معاك
استسلم بيقلت حيله من افعال تلك الصغيره
-ماشي...البسي 
-يث يث...شكراا
-هههه...طب يلا بسرعه
-حااضر خمث دقائق وهكون لبثت
                       ***********
اخذها معه وذهبوا...علي الرغم من انها حامل الا انها كانت في قمت جمالها بجالك الثوب الازرق وحجبها الابيض كانت تبدور كا نجمه  لامعه
وصلوا الي القاعه وكان انس وسلمي وجودين
-اقدعي مع سلمي ومتعمليش مشاكل
-انت ليه محثثني اني هقوم اجري
-اسمعي الكلام وقولي حاضر
-حاااااضر
-شطووو...يلا انس
-يلا
                           ********
-هتولدي في شهره ايه
-مش عرفه بث الدكتوره قالت احتمال اخر الثابع او نص التامن...لثه هتحدد بعدين
-ماشي علي خير
-ان شاء الله
-ايه رايك نروح نقف في الجنينه الي بره
-يونث هيزعقلي لو قوم من غير ما أقوله
-امممم...خلاص خلينا قعدين
-اعمل ايه يعني. ...هيزعل 
-خلاص.....انس بردوت هيزهق...اوووف ولله... ده مش بيخلني  اخرج خالص بيقولي لما تولدي ابقي اخرجي
-ههههه...يونث كده بردوا...ده -مش صحاب لازم يكون تفكرهم واحد
-طبعا
-طب تعالي نطلع بره شويه
-بث
-خمس دقائق. ..زهقت من القاعده
-ماشي بث بثرعه
خرجوا الي الجنينه 
                               ********
-الله جو هنا جميل اوي
-يلا يا ثلمي ندخل
-ما هوما فرحانين مع اصاحبهم اشمعني احنا نفضل قاعدين 
-امممم...طب يلا
-اووف انتي غريب شويه بس الجو حلو
-م..ماشي
                             *******
-انس انا همشي 
-هاجي معاك عشان سلمي ليها دواء معاده قرب
-ماشي
ذهبوا حيث تركوا الفتاتين
-هما راحوا فين...؟!
-ماشي يا اسيل 
رن يونس عليها
                          *********
-ي..يلهوي ده يونث...ا..اعمل ايه
-طب يلا ندخل
-يلا
كانوا يتوجهون للدخول ولكن...... لي سوء الحظ كان العشب الذي في الارض رطب...... وبسبب الماء اختل توازن اسيل وكادت ان تسقط ....ولكن يد امسكتها قبل الوقوع
نظرت وكان يونس...الذي تعبيره وجه لا تبشر بي الخير
-يلا...نمشي...يا اسييل...حسابك معايا بعدين
-يو..يونث ا...
-مش عايز اسمع صوتك...انتي عرف ان كان ممكن يحصل ايه لو كنتي وقعتي.....انتي بقتي مستهتره اوي كده ليه....مسمعتيش كلامي ليه......عرفتي بقي ليه مكنتش عايز اخدك معايا
امسك يدها وسحبها  خلفه
-يلا يا سلمي
-ي..يلا
-علي فكره موضوع انك تخرجي من غير اذني مش هيعدي علي خير
 اخفضت راسها ...سار متوجه الي السياره وهي خلفه
                             ********
كانت جالسه تضع راسها علي نافذه السياره ودموعها تنزل في صمت
نظر لها بطرف عينه وجدها تبكي
تنهد...اوقف السياره
-بتعيطي ليه دلوقتي. ...انتي مسمعتيش الكلام...اسيل
لم تكن تنظر له
-اسيل لما اكلمك بصيلي
ولكن لم ترح عليه ولم تنظر له....غضب من تصرفها هذا. ...امسك وجها بيده وجعها تنظر له
-بطلي عياط....انتي الي غلطانه....انتي مسمعتيش الكلام
كانت الدموع تهمر من عينها...تحدثت بي برائه الاطفال التي بداخلها وصوت ضعيف باكي
-ب..بردوا مش تزعقليي
نظر الي عينها وهو يري الحزن فيها وبرائتها ونقائها
زال غضبه وهو تائه بين تلك العيون الزيتوني 
-يونث....يونث ثيب  وشي
افاق على صوتها...ترك وجهها...ربعت يدها ونظر امامها
-اسيل...سيلوو
-مش هكلمك...زعلانه منك
-اسيل انتي الي غلطتي لما مسمعتيش الكلام...مش مت حقك تزعلي
قلد حركتها بيده 
-وانا بقي كمان زعلان منك
عم الصمت بضع دقائق حتي...
-يونث....يووونث....يونث رد عليا
بدئت تسحب زاعه لي نظر لها
-يوووونث....خلاص انا اثفه...مش اعمل كده تاني
تحدث دون ان ينظر لها
-هتسمعي الكلام
-ايوه
-ومش هتتصرفي من دماغك
-ايوه
-وهدتني بوسه
-ايو....لاء
-ههههههههه...اشمعنا دي لاء
-كده هو
-طب انا دماغي قفلت بقي وعايز بوسه
-اممممم....لما نروح
-لاء ما هو احنا مي هنروح لو اخدت الي عيزه
-هنروح فين
-مش هقولك
-بطل رخامه بقي
قرب خده منها....لتطبع قبله عليه
-يلا قول
-لسه
-لثن ايه
امسك مفكها وقرب شفتها من شفتاه واخذ قبله طويله يعبر لها عن مدي حبه
-كده تمام
اصبحت خدودها حمراء
-ي..يلا...قول..هنروح فين
-انتي بتتكسفي يا روحي
-اثكت بقي
-حاضر...وياستي هنروح مطعم...عايزه تاكلي ايه
-بيتزا
-اووك...يلا بينا
امسك يدها
-يلا بينا.....بث خلنا نخدها وناكولها مع ماما
-ماشي مفيش مشكله
 احضرا البيتزا وعادوا المنزل
-ماما احنا جينا
-حمد لله علي سلامتكم
تحدثت اسيل
-جبنا بيتزا يلا ناكل
-انا خايف في يوم تاكلني
-اعمل ايه مش بأكل عيالك
-بي الهنا والشفاء يا قلبي
-اه صح
دخلت الي الغرفه سريعا
-مالها دي
-عملالك هديه
-بجد يا ماما
-هتشوف
عادت اسيل وهي تحمل علبت هدايا
-افتحها
اخذ العلبه وفتحها ليجد بحاخلها بلوفر صوفي مصنوع يدويا....كان يبدوا جميل بي لونه السمني الهادء
-انتي الي عملاه
هزت راسها
-قيثه
-ماشي
ارتداه وكان مناسب جدا له
-عجبك
-شكرا يا روحي هديه حلوه زيك
ضمها اليه
-طب يلا ناكل البيتزا هتبرد
ضحك الاثنان عليها فا  طفلهم الصغيره لن تتغير
                            ******
مرت الايام عليهم بسعاده شديده واحضر يونس سيده لتقوم بي اعمال المنزل كانت تدعي صباح لان اسيل لم تعد تتحرك كثير لان الحمل اصبح صعب ومتعب للغايه  وكان اغلب الوقت مستيقلقيه
مره شهرين الا بضعت ايام...وكانت اسيل في نهايه السابع وكانت سلمي في الرابع وضحي لم تكن قد حملت بعد 
وكان كريم يجهز لي فرحه فقد سمح له والده بي ان يسكن معه 
وفي يوم زفافه كريم وروح
                                ********
-بث ده اخويااا
-اسيل مش هنرجع نعيده تاني
-انت بقيت قاثي اوي ليه
-قاسي ايه بس...يا حبيتي انت داخله على التامن والدكتوه قالت خلاص معاد الولاده قرب 
-ده مش يمنع اني اروووح
-لاء
-يوووووووووووووونثثثث.....ارجوووك بقي
-يا للهوي يا اسيل...انتي زنانه بي شكل 
-طب ارجوك
-بردوا لاء
تدخلت سماح في الحوار
-خليها يا بني تروح...ده فرح اخوها ...ومتقلقش هخلي بالي منها
-يا ماما....
-انت بتعارض مامتك. .تؤ تؤ اخص عليك يا يوث
-عشان بس هي واقفه في صفك بتقولي كده
-يابني متكبرش الموضوع 
-انتي شايفه كده يا ماما
-ايوه
-هاااا...روحي البسي يا اسيل
-يثثث...شكرا يا ماما
ذهبت سريعا لي تبدل ملابسها
-ههههههههههههههه....ولله هتجنني بي تصرفتها دي 
-ربنا يهديها...دي لسه طفله بردوا
-اه ما انا شكلي هربي تلاته مش اتنين
-هه...طب يلا بينا....اه مش كنت قايل انك هتاخد ابو كريم معنا
-ايوه....هروح اشوفه...يكون قمري خلص لبس
-ماشي
                            ********
-خلصت يا عمو محمود
-ايوه يابني....وكت بقس عايز اقولك حاجه
-خير..قول؟!
-بص من غير لف ودران....انا طالب ايد مامتك
-م..ماما
-ايوه...يعني...شوف رايك ورئيها
-انا متفاجاء من الموضوع...بس حاضر...هقولها
-تسلم يابني...ويلا عشان منتأخرش
-يلا
                            ********
ركبوا في السياره اسيل وسماح في الخلف ومحمود في الامام بجوار يونس
انطلقوا الي القاعه
-اسيل اسمعي الكلام وافضلي قاعده جنب ماما
-حاضر
-ومتتحركيش
-حاضر
-ولو حستي بي اي الم ناحي عليا
-يلا روح بقي
-ماشي....خلي بالك منها يا ماما
-ماشي يابني
كانت عيون محمود فاضحه وهو ينظر لها بحب
افاق على صوت يونس
-يلا يا عمي
-ها...اه يلا
ذهبوا وكانت اسيل وسماح جالسين في نهايه القاعه بعيد عن الدوشه
-مش هتقوليلي يا اسيل
-اقولك ايه
-حابيبي الي قربوا يجوا ان شاء الله هما ايه
-تؤ ده ثر
-مش عايزه تقوليلي
-انا هخليها مفاجتء ليكم
-ماشي
*******
وفي وسط هذه السعاده
-ا..عاا...اهااه
-ايه يا بنتي
-م..مش عارفه...عاااا...ح..حاثه بي ض..غط..علي بطني..ععااال بيو..جع
-ضغط...؟! معقول بتولدي
-ععععععاا....ااا
بدئت تبكي
-ط .طب اهدي..اهدي
رنت علي يونس  لانه لن يسمعها ان نادت عليه بسبب اللاغاني
-ايه يا ماما
-تاعلي بسرعه..مراتك بتولد
-ااايه
تحدث محمود له
-في ايه يا بني
-اسيل هتولد
ذهب سريعا لهم
-خدي نفسك براحه يا بنتي
-في ايه يا ماما
-ععععاا...يع..يعني مش شاااليف
-ك ةطب قومي براحه
اخذها وذهبوا سريعا الي المشفي برفقه سماح
                         ********
دخلوا الي غرفه الكشف
-ايه يا دكتور
-دي تتحول عمليات حلا
-ليه..مالها
-الم الوالده حلها بدري وده بسبب حاليتها...ولازم تدخل حلا العمليات
وقف الدكتور
-وكمان لان الرحم والحوف مافتحوش هتولد قيصري
-ط..طب هتكون كويسه
-انا مقدرش احدد ....عن اذنك
اخذت اسيل الي غرفه العمليات
                             ********
كان يونس واقف امام الغرفه رايح جاي
-اهدي يابني
-الدكتوره قالته ان الولاده هتكون صعبه
-ان شاء الله خير...اقعد بس
-مش هدي غير لما تخرج
رن هاتفه وكان محمود
-ايه يابني أخبرها ايه
-في العمليات
-طب قول عنوان المستشفي وهجيلك
-لاء متقلقش خليك مع كريم
-ما هو...
اخذ كريم الهاتف من والده
-قول فين العنوان
-انت هتجي
-اماب هسيب اختي
-وعروستك
-قول بس هي جاي اصلا...هي غيرت الفستان وجاين قول
أخبره بي العنوان....وظل واقف يدعوا لها ان تخير بي السلامه
وبعد مده وصل كريم ومحمود وروح
تحدث كريم
-فين
-لسه جوه
-ان شاء الله خير
-ان شاء الله
                           *********
بعد ساعتين خرج الطبيب
اسرع له يونس
-ايه يا دكتور اخبرهم ايه
-الاطفال حلوين الحمد لله بس لانهم اتولدوا قبل معادهم....نقالناهم الحضانه
-ا..الحضنات
-متقلقش مش هيقعدوا غير يومين
-طب اسيل
-امهم بخير نقلنها اوضه عاديه
-طب ممكن نشوفها
-إي لسه مافقتش بس ماشي
ذهبوا الي الغرفه كانت نائمه 
-روح يابني اطمن علي عيالك...عقبال ما هي تفوق
-ماشي يا ماما
-خدي معاك انا خالهم
-تعالي يا مصيبه انت
                          ******
في الحضانه نظر الي طفلاه
-مشاء الله جالك والادين 
نظر لهم وهو يحمد ربه علي هذه النعمه
-يلا نروح زمان مراتك فاقت
عادوا لي غرفتها وبي الفعل كانت تفتح عينها
-يونث....فين عيالي
-متخفيش...هما في كويسن
-عايزه اشوفهم
-لما تقومي هما في الحضانه 
-الحضاانه...؟؟ ليه
-متقلقيش...يومين وهايخرجوا
تحدث كريم
-بما اني اطمنت علكي هاخد عروسي واخلع
-روح يابني الله يهيدك
-يلا يابابا عشان تروح معنا
-ماشي...هبقي نطمن عليكي  لما تخرجي
-ماشي يا بابا
-مش هنسميهم بقي يا اسيل
-يلا نثميهم
                 *******************
بعد مرور خمس سنوات ....وكان في تلك الفتره تزوج محمود من سماح
-ععععااا...ثيب المعلقه يا ادم.....فين اخوك...ايمنننن....بت
-نعم يا ماما
-متلعبيش في الحيلل.....ادم...ادم ثيب المعالق
-بس انا عايز...اطبل يل ماما
-يوووووووووونث
-ايه يا روحي
-خد عيالك...عبال ما اعمل الاكل
-ادم ايمن...يلا نطلع نلعب بره ماما  مشغوله...روحوا عند جدتكم
-حااااضر
خرجوا
-يا ربي
شعرت بيد تلفت حول خصرها
-بتعمل ايه
-وحشتنييي
-يونث انت عارف اني مشغوله وهما زمنهم جاين
-اممم...ممكن ناجل العزومه علي فكره. .ونطلع اوضتنا
-هههه...ابعد عشان الحق اخلص
قبل خدها
-مش هتفلتي منين بليل هنتحاسب
دخل ايمن:ماما....ماما
-ايه يا روحي
-قولي اسم بابا كده
-ادم:ايوه يا ماما قولي كده
-يونث
ضحكوا عليها
-امووووو..امشوا من هنا 
طلعلوا يجروا
-هههه طلعين ليا 
-طب اخرج بقي بدل ما اطلع لي لي خلققك
-هههه متتعصبيش يا قطتي
                          *******
-بابا....بابا
-ايه ادم
-هي ماما بتقول اسمك غلط ليه
ايمن: ايوه بتنطق السين غلط
-عشان عندها لدغه 
الاثنان في صوت واحد:لدغه..؟!
-ايوه
-ايمن:يعني مش تعرف تكون اسمك صح
-لاء
-ادم:يعني مش بتعرف تقول اسمها بردوا صح
-لاء بردوا
صاحت اسيل بهم
-محدش ليه دعوه بيا وانا بنطق الحروف صح
ادم وايمن:طب قوليلي سين
-ثين
-هههههههههههه
-اممم امشوا يلا خلني اغيرلكم هدمك
-حااااضر
                            *********
في المساء  جاء انس وسلمي وابنهم رائد ...وعمر وضحي وابنتهم رغد وكريم وابنتهم ماسه
كان الرجال جالسين في غرفه الجلوس والفتيات في غرفه اخري
-عمر:ولله القاده دي وحشتني
-انس:معاك حق
-يونس:العزومه الجايه عليك انت يا باشا
-انس:ايه مش علي كريم
-كريم:عليا ازي وانا الي عازم المره الي فاتت
-عمر:مفيش مفر يا صحبي
-انس:شكله كده
جاء الاولاد يركضون
-ايمن: بابا...بابا
-نعم يا قلبي
- ايمن:ممكن تخطبلي رغد بنت عمو عمر
-يونس:انت بتفكر من دلوقتي في كده
-أدم:انا ماسه بنت عمو كريم
-يونس:الله وانت كمان
كان رائد واقف وينكر لهم
-انس: عايز حاجه
- رائد:انا مالي انا مش بحب الستات
-اسيل:بقي انا بضور عليكم وانتم هنا
-ادم:احنا قعدين مع الرجاله
-ايمن:صح نتخفيش عليا
-سلمي:انت طلعت معقد اوي يا رائد
-رائد:ليه....انا مش عايز احب واحده تنكد عليا زي ما بتعملي في بابا
-انس:ههههههه ...وشهد شاهد من اهلها
-سلمي:اضحك اضحك ما هي تربيتك
-روح:شوف بنتك جالها عريس اهو
-ماسه:يعني ايه..؟!
-كريم:لا ...خلكي بريئه زي مانتي مش لازم تفهمي
-ضحي:بنتك مش بتبطل عياط
-عمر:حبيبه بابا بتعيط ليه
-رغد ببكاء:فستاني....وقع ...عليه مياه
-عمر:هينشف يا روحي اهدي
-ايمن:متعيطيش يا رغد. ...لما اكبر هخبلك فسانين كتيير
-رغد:زي بتوع الاميرات
هز رأسه
-رغد:ماشي مش هعيط
جلست اسيل بجوار يونس وجلست كل واحده بجوار زوجها
-اسيل:شوف ابنك
يونس:طالع لي ابوه
-اسيل:نينيني
-يونس:ايه رايك نطردهم ونطلع نجيب اخت لي ادم وايمن
-اسيل:هههههه بتحلم
-يونس:وماله الحلم جميل
-اسيل:يووونث
-يونس: قلبه وعقله
تحدثت بي برائه
-مش تقول كده بتكثف
-هههه..ماشي يا بريئتي انتي
واكملوا سهرتهم ضم ضحكات اطفالهم والسعاده والدفء الذي يغمرهم
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات