رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير بقلم الكاتبة شهد

رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير بقلم الكاتبة شهد

رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة الكاتبة شهد رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير

رواية حب جميل وعاطفي من الفصل الاول للاخير

بصت لصاحبتها وقالت بغ*ضب:هو ده المكان المحترم يا فرح انا غلطا*نة اني جييت وسمعت كلامك
كان لازم اسمع كلام أدم.
كانت خارجة بس وقفت مصد*ومه وهي شايفة أدم وهو بيبو*س بنت 
أدم بعد عن رهف وقال بحب:صدقيني هقول لجدي وهتجوزك انتي مش هتكوني لغيري يا رهف
رهف ابتسمت وحضنته وأدم ابتسم بس فجأة لمحها واقفة بتبصله وهي مبر*قة
أدم بعد عن رهف وراح نحيتها أما هي فرجعت لورا وخرجت بسرعة
بره
الشارع كان هادي وفريدة ماشية بسرعة لحد ما أدم ز**عق وقال:اقفي عندك يا فريدة
فريدة فضلت مكمله بسرعه اما هو فجري نحيتها وشدها من دراعها فز*قته وقالت:إياك تلم*مسني ايه القر**ف اللي كنت بتعمله ده
أدم بغ**ضب:انا اللي المفروض اسالك انتي ايه اللي جابك هنا مش قولتيلي وقولت لا
فريدة بغ*ضب:انت ملكش دعوة بيا ولا بأي حاجة تخصني انا قولت لجدي وبعدين انت بتتكلم في ايه انت نسيت انت كنت بتعمل ايه جوه.
أدم بهدوء:بحبها وهتجوزها
فريدة بصتله بقر**ف وقالت:هقول لجدي
فريدة جت تمشي أدم شدها وشالها علي كتفه وهي بدأت تضر**ب فيه لحد ما وصل العربية وحطها وقفل الباب وطلع.
في مكان هادي 
أدم وقف وهي قالت:انت جايبني هنا ليه
أدم بصلها وقال بتحذ*ير؛مش هتتكلمي انتي فاهمة يا فريدة هتسكتي ومش هتقولي حاجة لجدي
فريدة بز*عيق:انت بجد حق**ير
أدم بز*عيق:اسكتي يا فريدة
فريدة:انت خسا*رة تربية جدي فيك انت حيوا**ان يا
اههههه
أدم ضر**بها بالقلم وهي دموعها نزلت وهي حاطه ايدها علي خدها بصدمه وهو فجأة قال بند**م:انا اسف يا فريدة
فريدة سكتت وهو قال:مكنش قصدي فريدة انا اسف بس انتي استف*زتيني
فريدة فضلت ساكته وهو ساق بهدوء
في بيت تاني
بصت لمرات ابوها وقالت:وانا قولت اللي عندي ولما ابويا يرجع هقوله اني مش موافقة 
زينب بصت ل هدير بنتها وقالت:ماشي يا بنت محمد
بس خلي بالك لو للحظه عرفت انك بتلعبي كده ولا كده واللهي لند**مك
مريم سكتت وهي بصالهم بغ*ضب وبعدين دخلت اوضتها وبدأت تذاكر
قدام بيت هادي
أدم وقف بالعربية وفتح الباب وفريدة نزلت وهو لحقها
أدم:فريدة انا اسف
فريدة دخلت ولقيت جدها في وشها بس فجأة جدها قال بصدمه:مالك يا فريدة ومال وشك مين عمل كده
فريدة كانت ساكته فهو قال:مين مد ايده عليكي
أدم كان هيتكلم وهيقول ان هو 
أدم؛جدي ده أن..
فريدة قطعت كلامه وقالت:اتخن*قت مع واحده زميلتي.
عبدالله خد نفس وقال:اطلعي ارتاحي
فريدة طلعت وعبدالله قرب من أدم وفجأة ضر**به بالقلم وقال بغ**ضب:من امتي وانت بتمد ايدك عليها يا حيو**ان
أدم سكت ف جده قال:إياك يا أدم ترفع ايدك تاني عليها انا لسه عايش ممو*تش. هي مرديتش تتكلم بس فريدة مبتعرفش تخبي 
أدم كان هيتكلم بس جده قال بتحذ*ير:فاهم انا قولت ايه
أدم سكت ف عبدالله قال:غو*ر من وشي مش عايز اشوف وشك
في أوضة فريدة
فريدة كانت نايمة علي السرير وهي بتعيط لحد ما غمضت عينيها بتعب
تاني يوم
في كلية الصيدلة
فريدة حكت لمريم كل حاجة حصلت معاها ف مريم قالت بغ*ضب:وازاي تسكتي ومتقوليش لجدك
فريدة:مكنتش عايزة اعمل مشا*كل بين أدم وجدي
مريم:أدم ده بجد واحد حيو**ان
اخر اليوم وقدام الكلية بره
فريدة كانت خارجة لحد ما
ياسين:انسه فريدة
فريدة وقفت وقالت:اتفضل
ياسين:انا كنت محتاج رقم والدك
فريدة سكتت للحظة وبعدين قالت:انا والدي متو**في
ياسين:الله يرحمه،طب بصي انسه فريدة انا معجب بيكي وعايز اتجوزك ومحتاج اقابل حد من أهلك ده لو معندكيش اي اعتراض او مشكله
فريدة لسه هتتكلم اتفاجات ب ياسين اللي واقع في الأرض بسبب ضر*به أدم ليه 
فريدة بقت تحاول تبعد أدم اللي متعصب وفجأة بدأت تدو*خ لحد ما وقعت
أدم بصلها بصد*مه وجري نحيتها
عند مريم
دخلت من باب الشقة وملقيتش مرات ابوها وولا هدير اول ما دخلت اوضتها اتفاجات
بمرات ابوها اللي واقفة وإسلام جنبها وهدير
مريم:فيه ايه
زينب ل إسلام:اعمل اللي هتعمله يا إسلام بسرعه قبل ما ابوها يجي
مريم بخو*ف:انتي قصدك ايه ها
زينب قربت منها ومسكت شعرها وقالت بقر**ف:انا عرفت كل حاجة يا زبا**لة وشوفت تست الحمل
مريم بصد*مه:حمل حمل ايه
زينب ضر*بتها بالقلم وقعت علي السرير فقالت:معرفش ليه هو عايزك لحد دلوقتي برغم انه عارف قر*فك ده
إسلام واحد جه واتقدم ل مريم وكان عايز يتجوزها ودفع لزينب فلوس
إسلام قرب من مريم اللي كانت هتصو**ت وكتم نفسها وشد الشيميز بتاعها قطعه وهي بقت تز*قه بايدها راح كتف ايدها الاتنين بايده فوق راسها
مريم بقت تحاول تبعده وهي بتعيط بس من غير فايدة وهو قرب منها 
هدير ابتسمت بتشفي وفجأة إسلام بصلهم وقال:اطلعوا بره واقفلوا الباب
مريم بقت تعيط اكتر وهي بتحاول تصوت بس هو كاتم بوقها ومش قادرة تبعده
زينب وهدير خرجوا وإسلام قرب من مريم اللي بتعيط ونزل ناحيه ودنها وقال بصوت واطي:اهدي يا مريم انا مستحيل اذ*يكي............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زينب وهدير خرجوا وإسلام قرب من مريم اللي بتعيط ونزل ناحيه ودنها وقال بصوت واطي:اهدي يا مريم انا مستحيل اذ*يكي اهدي واسمعي ومطلعيش صوت
مريم دموعها كانت نازله وهي بتبصله وهو قال بهدوء:انا عايزك تفهمي اني مستحيل اكون سبب في اذ*يتك بالعكس 
إسلام بعد عنها وبص في الاوضه لحد ما شاف مق*ص فمسكه وعو*ر ايده
مريم كانت بتبصله بدموع وهي مش فاهمة حاجة وهو قرب منها وبدأ يمسح الد*م عليها وعلي السرير
مريم:انت بتعمل كده ليه انا مش فاهمه
إسلام ر**بط ايده ب الشال بتاعها وقال بهدوء:مش هينفع افهمك حاجة اسمعي الكلام دلوقتي عشان تنقذ*ي نفسك
مريم مكنش قدمها اي حل غير انها تصدقه وتسمع كلامه
إسلام:هما زمانهم دلوقتي مفكرين اني عملت فيكي كده
إسلام قرب منها وقال:اوعي تغ*لطي يا مريم انتي فاهمة 
إسلام قام وقف وهو قال:عيطي يا مريم اوعي تبيني انه محصلش حاجة انتي فاهمة
مريم كاانت ساكته وهو بيبصلها وقال:فاهمة يا مريم
إسلام قرب منها وقال:خليكي واثقة فيا
عند أدم في المستشفي 
أدم بص لياسين وقال بغ*ضب:انت ايه اللي جابك هنا
ياسين:جاي اطمن علي فريدة 
أدم قرب منه وقال:ابعد عنها بهدوء احسن لك
ياسين سكت ف أدم قال:يلا امشي وملمحكش قريب من فريدة فاهم
ياسين مشي والدكتور خرج
أدم:طمني يا دكتور فريدة كويسة 
الدكتور:غيبو*بة سكر كويس انك لحقتها
أدم بصد*مة:سكر 
الدكتور:انت متعرفش ان عندها
أدم هز رأسه بلا وقال:وهي كويسة دلوقتي
أدم خرج وهو بيفكر في حاجة وبعدين قال:ماشي يا فريدة
في مخزن هادي
رهف بصت ل أدم وقالت:انت ليه طلبت تشوفني هنا
أدم:هسالك سؤال واحد
رهف:ايه هو
أدم:أنس
رهف:ماله
أدم:بيحبك
رهف:أدم انا بحبك انت انا خدت أنس طريق بس عشانك
أدم سكت للحظة وفجأة ضر*بها بالقلم وقعت علي الارض
رهف بز*عيق:انت اتجن*نت يا أدم
أدم ل أنس صاحبه اللي دخل:هي ديه حقيقة اللي بتحبها حاولت افهمك كتير بس انت مكنتش قادر تشوف
رهف بصت ل أدم وبدأت تستنتج قربه منها
أدم قرب منها وقال:بجد انتي واحدة زبا**لة
رهف:عشان بحبك
أدم:انتي فاهمة ليه لو مش شايفه انك اذ*يتي أنس تبقي بقي
رهف بز*عيق:اخرس بقي يا أدم
أدم شاور للستات اللي دخلوا ف رهف قالت بخو**ف:انا عايزة امشي
أنس فضل ساكت وأدم بصلها وقال:متخافيش هتمشي من هنا بس هسيبلك ذكري عشان متفكريش تعملي كده في حد تاني 
رهف بخو*ف:قصدك ايه 
الستات قربوا من رهف ومسكوها وهي بدأت تصو*ت لحد ما واحده حطت ايدها علي بوقها
أدم بص ل أنس وقال:هي تستاهل وانت مش لازم تأمن بسهولة كده 
أنس بصله فقال:اللي زي ديه اساسا مكنش المفروض تفكر فيها وولا تحبها يا أنس
رهف كانت بتصوت وأنس قال:أدم مينفعش اللي بتعمله ده
أدم:انت تسكت عشان انت قلبك طيب وسيبني انا اتصرف
بعد نص ساعة
أدم بص ل رهف اللي بتعيط بتعب وقال:تقدري تروحي
رهف بصتله وقالت بعيا*ط وتع*ب:واللهي لدفعك تمن اللي عملته فيا يا أدم و لخليك تتمني انك معرفتنيش 
أدم:اعملي اللي تقدري تعمليه يا حلوة
أدم خرج وهي فضلت تعيط بقوة
بعد نص ساعة وتحديدا عند فريدة
فريدة كانت واقفة وهتمشي بس الباب اتفتح وهو دخل
فريدة بصتله بغ*ضب وقالت:ايه اللي جابك هنا
أدم بسخر*ية:ده علي اساس مش انا اللي جبتك
فريدة جت تخرج ف أدم شدها ناحيه الحيط وهي كانت بين ايديه وهو قال بغ*ضب:ايه اللي كان موقفك مع الحيو*ان اللي في الجامعة
فريدة بغ*ضب:وانت مالك 
أدم قرب وشه منها وقال:قولي يا فريدة
فريدة حاولت تز*قه فقال:من امتي وانتي تعبا*نة وعندك السكر ومقولتيش لحد
فريدة سكتت وقالت:انت عرفت
أدم بصلها بهدوء فقالت:جدو ميعرفش حاجة يا أدم اوعي تقوله
أدم بهدوء:يلا عشان اوصلك بس حطي في رأسك اياكي تقفي مع اللي اسمه ياسين ده فاهمة
فريدة نف*خت بضيق وخرجت وهو لحقها
بالليل في بيت مريم
محمد ابوها قعد وهي كانت قدامه فقال:موافقة يا بنتي
مريم بصت ل زينب ول هدير وبعدين افتكرت كلام اللي اسمه إسلام وقالت:موافقة يا بابا
في بيت فريدة
كانوا قاعدين يتعشوا ف فريدة مسكت تليفونها اللي جالها عليه رساله ف لقيت
ياسين:ازيك يا انسه فريدة ده انا ياسين اسف طبعا عشان بعتلك بس حبيت اطمن عليكي + اني تعبت لحد ما لقيت رقمك
فريدة بصت لآدم اللي قاعد قدمها وبيبصلها 
عبدالله بصلهم وقال:فيه حاجة يا ولاد
أدم فضل ساكت وفريدة قالت:لا يا جدو
أدم كان لسه باصص لفريدة وبعدين بص لجده وقال:لا
تاني يوم
في الجامعة
فريدة بر*قت بصد*مه وقالت:ازاي تعمل فيكي كده
مريم بتعب:فريدة انا لحد دلوقتي مش فاهمة اي حاجة واللي اسمه إسلام ده مش فاهمة هو عايز ايه ولا عمل كده ليه
فريدة:مريم انتي لازم تقولي لباباكي علي اللي حصل
مريم:هقوله ايه يا فريدة انا نفسي مش فاهمة ايه اللي حصل وولا فاهمة اي حاجة ومش مستوعبه ولا مصدقه فهل لو روحت قولتله كل ده هيصدقني
فريدة:وليه لا
مريم سكتت وفريدة قالت:طول ما ابوكي مش في البيت اقفلي علي نفسك الباب يا مريم فاهمة
مريم هزت رأسها وهي ساكتة
اخر اليوم 
فريدة كانت خارجة بس وقفها صوته
ياسين:عامله ايه 
فريدة ابتسمت وقالت:الحمدلله
ياسين:اسف علي اللي حصل
فريدة:انا اللي اسفه
ياسين بهدوء:انسه فريدة ياريت تاخديلي معاد مع حد من عيلتك 
فريدة ابتسمت بهدوء وقالت:تمام
بالليل وتحديدا علي السفرة
الكل كان بياكل وفريدة فجأة سابت الاكل وقالت:جدو
عبدالله بصلها بهدوء وقال:نعم يا حبيبتي
فريدة بصت ل أدم وقالت:فيه واحد عايز يقابلك
عبدالله:يقابلني ليه
فريدة:هو عايز يخطبني منك
أدم فجأة ز*عق وقال:مش قولتلك ابعدي عنه
عبدالله لفريدة:اطلعي فوق يا فريدة
فريدة طلعت بسرعة وأدم قال بز*عيق:مش هتتجوزيه يا فريدة ومش هتكوني لغيري
أدم بص لجده وقال بز*عيق:هتجوزهالي يا جدي ولو مجوزتهاليش هاخدها غص*ب عن الكل
عبدالله فجأة ضر*به بالقلم وقال:الواضح انك اتجن*نت طب ايه رايك بقي اني هجوز فريدة للشاب ده ووريني هتعمل ايه ........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أدم بص لجده وقال بز*عيق:هتجوزهالي يا جدي ولو مجوزتهاليش هاخدها غص*ب عن الكل
عبدالله فجأة ضر*به بالقلم وقال:الواضح انك اتجن*نت طب ايه رايك بقي اني هجوز فريدة للشاب ده ووريني هتعمل ايه 
أدم بص لجده بغ*ضب وطلع لفوق 
في أوضة فريدة
كانت سامعة ز*عيقهم لحد ما سمعت صوته وهو بيقرب
أدم:فريدة 
فريدة جريت علي الباب وقفلته عليها وهي بتاخد نفسها
أدم جه يفتح الباب لقيه مقفول
أدم بز**عيق:افتحي يا فريدة لو مفكره ان الباب هيم*نعني عنك تبقي غلطا*نة 
فريدة كانت ساكته وأدم خد نفس وقال بض*يق:طيب انتي لو مفتحتيس يا فريدة انا هنزل واقول لجدي علي انك تعبا*نه
فريدة فتحت الباب وقالت بغ*ضب:انت حيو*ان واستغلا*لي يا أدم
أدم سكت للحظه وبعدين قال بهدوء:انتي شيفاني كده
فريدة بغ*ضب:ايوا انت كده
أدم قرب منها وقال:انتي ليه بتكر*هيني
فريدة بغ*ضب:عشان انت من جواك و*حش مفيش فيك حته نظيفة انت زي باباك يا أدم لما اذي مامتك
أدم قرب منها وكان هيتكلم بس سكت وقال:ماشي يا فريدة 
أدم نزل وبص لجده وقال:خليك فاكر يا جدي
في بيت مريم
إسلام:ها يا عمي انا كل ده كنت مستني ردكم
محمد:مريم موافقة يا أبني
إسلام:حيث كده الخطوبة بعد بكره
محمد:ايه يا ابني السرعة ديه
إسلام:سرعة ايه يا عمي انا لو بأيدي هتجوز بنتك دلوقتي قبل بكره
محمد ضحك وإسلام ابتسم
في مكان ما
أدم دخل وقعد علي الارض وقال:خس*رت زي كل مره
أنس صاحبه قرب منه وقال:انت غلطا*ن يا أدم المشكله انك بتتسرع وبتبو*ظ الدنيا
أدم بصله وقال:هعمل ايه
أنس:زي ما عملت معايا وريها انه و*حش زي ما وريتني رهف
أدم سكت وهو بيفكر هيعمل ايه
تاني يوم
فريدة كانت قاعده بتاكل وجدها بصلها وقال:قولي للشاب اللي اسمه 
فريدة وعينها علي أدم:ياسين
عبدالله:قوليله يجي النهاردة 
أدم قام من علي الاكل وخرج وسابهم 
في الكلية
مريم كانت لحد ما فريدة دخلت عليها
مريم:مالك انتي كمان قالبه وشك
فريدة بدأت تحكي لها كل اللي حصل لحد ما قالت:مش عارفه اقولك ايه
فريدة:كده كده هقول لياسين ان جدو موافق يشوفوا وبعدين هشوف هيحصل ايه
مريم بسخر*ية:وانا خطوبتي بكره
فريدة بض*يق:هي كل حاجة با*يضه كده ليه
مريم:انتي قدامك حلول اما انا ف لا انا مضطره علي الاختيار ده
فريدة بصت لياسين اللي جاي وقامت قربت منه
ياسين ابتسم وقال:عامله ايه 
فريدة بهدوء:الحمدلله 
جدو هيستناك النهاردة بالليل
ياسين ابتسم وقال:العنوان 
فريدة ادتلوا العنوان وهو مشي
بالليل
ياسين كان قاعد وبيتكلم مع عبدالله وانتهي اليوم وعبدالله حس برضي ناحية الشاب وسأل فريدة عن رأيها
فريدة:انا بصراحه متل*غبطة بس مرتاحه
عبدالله ابتسم وقال:خلاص احنا نعمل خطوبة وفي الوقت ده تتعرفي علي ياسين اكتر
فريدة ابتسمت وحضنت جدها
بالليل 
فريدة مكنش جاي لها نوم وكانت قاعده في الجنينه وبصت للعربية اللي دخلت 
أدم نزل من العربية وكان وشه متعو*ر
فريدة جريت ناحيته وقالت:ايه عمل فيك كده
أدم من غير ما يبصلها:مش مهم وكان هيطلع بس هي مسكت ايده وقالت:انت بتا*ذي نفسك كده
أدم بعد عنها وقال وهو بيبصلها:ملكيش دعوة بيا يا فريدة حتي لو شايفاني بمو**ت قدامك
أدم مشي وخرج من البيت وهو مقرر ميرجعش وهي غمضت عيونها بتعب
تاني يوم وبالليل
إسلام مسك ايد مريم ولبسها الخاتم وهي لبسته الخاتم بهدوء 
إسلام كان بيبصلها كل لحظة وهي مبتبصلوش
محمد قرب من بنته وقال:انتي كويسة يا مريم
مريم هزت رأسها بهدوء وقالت:اه يا بابا
محمد بأس رأسها وهي بتبص ل زينب بك*ره
في عربية فريدة
كانت سايقة ورايحه لخطوبة مريم بس وقفت لما عربية وقفت قدمها 
فريدة جت ترجع لورا اتفاجات بعربية تانية
فريدة بصت للعربية اللي قدام لقيت فيها بنت
بس اتفاجات ب اللي بيفتح الباب وبيشدها 
فريدة بقت تز*قه وهو شدها نزلها 
فريدة عض*ته وجت تجري شدها وخبط رأسها في العربية وقعت في الأرض
رهف نزلت من العربية اللي قدام وقالت:خدها مكان ما قولتلك واجهز
رهف:واللهي ل اوريك يا أدم 
عند أدم
كان قاعد جنب أنس وخصوصا انه بعد ما شاف فريدة مرجعش البيت 
أدم تليفونه رن وكان رقم غريب فرد
أدم:الو
رهف:ايه يا أدم 
أدم اتعدل وأنس بصله وهو قال:مين معايا
رهف:معقول نسيتني بالسرعة ديه
أدم ركز مع الصوت وقال فجاة:هو انتي
رهف ضحكت وقالت:مش قولتلك هوريك يا أدم
أدم بسخر*ية:وهتوريني ازاي
رهف شالت التليفون من علي ودنها وحطته علي ودن فريدة
فريدة دموعها كانت نازله والد*م نازل من رأسها علي وشها وقالت بدموع:أدم
أدم اول ما سمع صوتها اتنطر من مكانه وقال بخو*ف:فريدة 
أدم بخو*ف:فريدة انتي كويسة
رهف شالت التليفون وقالت:عجبتك مفاجاتي
أدم بز*عيق:سيبي فريدة يا رهف 
رهف:تيجي العنوان اللي هبعتهولك و لوحدك احسن لك واحسن عشان الحلوة
في بيت مريم
الخطوبة كانت خلصت ومريم كانت قاعده في اوضتها وبترن علي فريدة اللي تليفونها مقفول وفجأة جت لها رسالة
إسلام:ده انا إسلام،اخدت رقمك من والدك واستاذنت منه نخرج بكره نشتري شويه حاجات
مريم بصت للرساله بضيق وحطت التليفون علي التربيزة وقالت:مهي ناقصه
عند فريدة
فريدة كانت قاعدة علي السرير بخو*ف ورهف دخلت وبصتلها والراجل اللي معاها واقف جنبها 
رهف قربت من الباب اللي كان عبارة عن حديد شبه الزنز*انة وقفلت علي فريدة والراجل من بره ومسكت المفتاح وقالت:عارف هتعمل ايه
فريدة بصتلها بخو*ف وهي حاسه بتعب
بعد عشر دقايق
أدم دخل المكان ده وهو بينادي علي فريدة 
أدم فجأة سمع صوت فريدة ومشي ورا الصوت لحد ما لقي باب زي باب الزنز*انه
أدم بص للي واقف وقال:افتح الباب 
أدم تليفونه رن وفريدة قالت بخو*ف:طلعني من هنا يا أدم
أدم:متخا*فيش يا فريدة انا هنا 
فريدة بصتله وأدم رد
رهف:طبعا وصلت
أدم بز*عيق:خرجي فريدة بره اللعبة ديه
رهف ضحكت وقالت:تخرج منين ما خلاص ده انا هفرجك علي حاجة
أدم قلبه دق بخو*ف وقال:رهف انا هعمل اي حاجة انني عايزاها بس سيبي فريدة تخرج
الراجل قرب من فريدة اللي كانت قاعده علي السرير وهي بدأت ترجع لورا 
فجأة مسك رجلها وشدها وهي صو**تت
فريدة بصر**يخ وهي بتضر*ب في الراجل:الحقني يا أدم
أدم بز**عيق:ابعد عنها 
أدم بقي يحاول يفتح الباب بس مش عارف
فريدة حاولت تز*قه بكل قوتها وهو مسك ايديها وهي بقت تعيط وهي بتنادي ل أدم
أدم بز*عيق ل رهف:هعملك اي حاجة يا رهف بس سيبي فريدة 
فريدة بدأت تصر*خ بو**جع وأدم بيحاول يفتح الباب
فريدة بعيا**ط وو**جع:الحقني يا أدم
فريدة نفسها بدا يقل وفجاة غمضت عيونها بتعب وهو مكمل اللي بيعمله
أدم بز*عيق ودموعه نازله وهو مش عارف يعمل حاجة:ابعد عنها هديك اللي انت عايزوا بس ابعد عنها
رهف بغ*ل:شوفت عرفت او**جعك ازاي يا أدم
أدم كان بيعيط وهو بيحاول يفتح الباب و..........
تفتكروا هيحصل ايه.......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أدم كان بيعيط وهو بيحاول يفتح الباب وفجأة لقي الراجل بعد عن فريدة
الراجل بص ل أدم وقال:هتديني اللي انا عايزوا زي ما بتقول
أدم كانت عينه علي فريدة وقال:اللي انت عايزوا
الراجل:وانا أثق فيك ازاي
أدم:انا كلمتي سيف وبعدين كفاية اني ممو*تكش بعد اللي حصل 
الراجل قرب وطلع مفتاح من جيبه وفتح الباب وأدم كان لسه علي الارض زي ما هو وعينه علي فريدة
أدم جري ناحيتها وحاول يفوقها بس كانت زي ما هي
أدم شالها وخرج بسرعة 
في المستشفي 
أدم كان واقف لحد ما الدكتور خرج وأدم قال بخو*ف:فريدة كويسة
الدكتور:هي جالها غيبو*بة سكر ومحاولة اعتد*اء
أدم:هي كويسة
الدكتور:احنا علقنا لها محاليل وهتفوق علي بكره بإذن الله
أدم هز رأسه وقعد علي الارض مكانه وعيط وهو بيقول:كانت هتتا*ذي بسببي
بعد وقت 
أدم دخل الأوضة اللي فريدة نايمة فيها وقعد علي الكرسي ومسك ايدها وبا*سها
أدم حط راسه علي ايدها وغمض عينه بتعب
تاني يوم
أدم صحي علي صوت تليفونه وكان جده وكان رن كتير 
أدم:هقوله ايه دلوقتي اكيد بيسأل علي فريدة
أدم بص لفريدة اللي لسه نايمة وقام خرج بره
أدم:ايوا يا جدي
عبدالله بز*عيق:فين فريدة عملت فيها ايه
أدم بتعب:معملتش فريدة معايا 
عبدالله بز**عيق:المشكلة انها معاك انت،انت المشكلة يا أدم كونك قريب منها مشكله
أدم بز**عيق هو كمان:جدي فريدة اغلي حاجة عندي ومستحيل افكر اذ*يها خليك عارف ده
أدم قفل التليفون خالص ودخل لجوه بس وقف لما لقيها قاعده وبتعيط
أدم قرب منها بسرعة وقال:اهدي يا فريدة 
فريدة بعيا*ط:ده...
أدم وهو بيمسك ايديها:اهدي خالص محصلش حاجة
فريدة بعياط:ازاي
أدم وهو بيهديها:لما اغمي عليك لحقتك محصلش حاجة صدقيني
فريدة بقت تعيط وهو ضمها وقال:اهدي يا فريدة انتي تعبا*نة 
فريدة بعياط:انا خا*يفة قوي يا أدم
أدم وهو بيطبط عليها:متخا*فيش وانا جنبك
فريدة وهي بتبعد عنه:أدم انت بتقولي كده عشان اهدي
أدم مسك ايديها وقال:وحياتك عندي ما بكذ*ب انتي زي الفل يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وهو قال:ارتاحي يا فريدة 
فريدة فتحت عيونها وقالت:جدو زمانه قالب الدنيا
أدم:جدك عرف انك معايا بس مقولتلوش حاجة
فريدة غمضت عيونها وقالت:مش ديه نفس البنت اللي كانت معاك في المكان اياه
أدم ابتسم للحظه وقال:فاكرة انتي مبتنسيش 
فريدة فتحت وقالت:اه فاكرة وفاكره انك كنت بتبو*سها
أدم سكت للحظه وهي قالت:ليه كانت هتعمل فيا كده.انا مش فاهمه
أدم:بصي مش هقولك غير أنها كانت عايزة تو*جعني بيكي يا فريدة
فريدة:ليه
أدم:قولتلك مش هقول غير كده
فريدة سكتت للحظة وقالت:كنت بتعيط
أدم بتنه*يدة:كنت بمو*ت
فريدة:بعد الش*ر
أدم بهدوء:بجد للحظه حسيت اني متك*تف مش عارف اعملك حاجة وانتي بتصر*خي عليا حسيت اني كنت عايز امو*ت في اللحظه ديه
فريدة خب*طته وقالت:متجيبش سيره المو*ت
أدم ابتسم وقال:ارتاحي شوية عشان نروح عشان جدك هيق*تلني لما يشوفني 
فريدة بصتله بغ*ضب فقال:خلاص مكنتش اقصد 
جدك هيو*لع فيا لما يشوفني حلو كده
فريدة:ما كلهم ا*ذي فيك انت اهب*ل
أدم ضحك وخرج اما هي فغمضت عينيها
عند مريم
نزلت من البيت وكانت هتركب عشان تروح الكلية لقيت إسلام في وشها وعلي وشه ابتسامة
إسلام:صباح الخير
مريم خدت نفس وقالت:انت قادر تكون طبيعي اما انا ف لا وخصوصا ان الخطوبة وكل ده كذ*بة 
إسلام كش*ر وقال:ماشي يا مريم 
مريم جت تمشي فقال:اعملي حسابك عشان انا قولت ل باباكي وهننزل نشتري فستان الفرح سوا والنهاردة
مريم بصتله ولسه هتتكلم سابها ومشي وهي بقت تش*تمه
عند فريدة
وقفت بت*عب وأدم كان دخل بعد ما خلص إجراءات الخروج وقرب منها وقال:متأكده انك كويسة
فريدة هزت رأسها ومشيوا سوا
في بيت عبدالله
فريدة دخلت مع أدم واول ما عبدالله شافها قام قرب منها وحضنها وقال:انتي كويسة يا فريدة
فريدة هزت رأسها وقالت:اه
عبدالله بعدها عنه وبص ل أدم وقرب منه وفجأة ضر*به بالقلم وفريدة حطت ايدها علي بوقها بصدمه وهي مبر**قة
عبدالله بز*عيق:قولتلك تبعد عن فريدة يا أدم حصل ولا لا
فريدة قربت من جدها وقالت بسرعة:لا يا جدي ده 
عبدالله بز*عيق:اوعي تكذ**بي وتداري عليه 
أدم كان بيبص لجده وهو ساكت ولف عشان يخرج ف جده قال:فريدة انتي هتتجوزي ياسين 
فريدة بر*قت وأدم شد علي ايده وخرج 
عبدالله بصلها وقال:خليه يجي مع اهله
بالليل عند مريم
في محل فساتين 
مريم كانت واقفة ساكته وإسلام قال:حلو ده
مريم بصت ل إسلام وقالت:انت عايز ايه بالضبط
إسلام بصلها وقال بهدوء:عايزك
مريم بر*قت فقال:عايز اتجوزك متفهميش غل*ط
مريم بصت ناحيه فستان وفضلت ساكته اما هو فقال وهو بيشاور علي واحد تاني:ممكن تجرب ده
مريم بصتله بض*يق وهو ابتسم
بعد يومين وتحديدا عند فريدة
كانت خلصت لبس وكانت لبسه فستان أسود وياسين قاعد مع والدته وعبدالله تحت
فريدة بصت لنفسها في المرايا وابتسمت وراحت ناحيه الباب وفتحته بس لقيت أدم في وشها
فريدة:أدم 
أدم فضل ساكت وقال:انتي بتكر*هيني
فريدة هزت رأسها بر*فض وقالت:انت مجنو*ن يا أدم
أدم بت*عب:انتي ليه محبيتنيش
فريدة:بحبك بس زي اخويا
أدم قرب منها وهي بترجع وقفل الباب وشدها ناحيته وقال وهو بيقرب:افهمي انا بحبك يا فريدة ومش هقدر مستحيل اقدر اشوفك مع غيري
فريدة فجأة ز*قته وقالت:فوق يا أدم ياسين تحت وجاي يطلب ايدي
أدم بعد عنها وهي قربت تفتح الباب وفجأة أدم وقع علي الارض........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أدم و*قع علي الارض مكانه وهي لفت وبصتله وقالت للحظة:بطل هزار يا أدم
أدم كان زي ما هو وهي قربت منه وحاولت تفوقه فبقت بتعيط وبتصر**خ 
في بيت مريم 
دخلت البيت بض*يق وباباها قال:جبتي الفستان
مريم بصتله وهزت رأسها فقال:وريني كده
مريم فتحته بس اتجمدت لما لقيته نفس الفستان اللي كانت بتبصله
مريم بهمس:ازاي
محمد ابتسم وقال:شكله حلو يا مريم ربنا يتمملك علي خير يا حبيبتي
مريم ابتسمت ودخلت اوضتها وحطت الفستان علي السرير ومسكت تليفونها ورنت عليه بس رد في ساعتها
إسلام:كنت عارف انك هتتصلي
مريم:ازاي
إسلام:عجبك بس مرضيتيش تتكلمي فعشان كده خليتك قيستي اللي مش عاجبك وقولت اضا*يقك شويه بس قولت للبنت اللي في الاتيليه اننا هناخد ده وانها متقولكيش 
مريم ابتسمت للحظة فقال:هسيبك ترتاحي دلوقتي
مريم حطت التليفون علي السرير وعينها بقت علي الفستان
في المستشفي 
فريدة كانت واقفة جنب جدها وياسين معاهم بعد ما روح امه
الدكتور خرج وفريدة قربت منه
فريدة بخو*ف:أدم كويس هو ماله حصله كده ليه
الدكتور:بصي مش هقدر اقولك اي حاجة الا لما نعمل شوية اشاعات
فريدة بخو*ف:ليه
الدكتور:بصي يا انسه فريدة انا شاكك ان استاذ أدم يكون عنده ور**م في المخ
فريدة دموعها نزلت وهي حاطه ايدها علي بوقها وعبدالله قال بتعب:ايه اللي انت بتقوله ده حفيدي كويس هو بس مضا*يق مننا وتع*ب مش اكتر
الدكتور:اتمني النتايج تخيب تو*قعاتي عن اذنكم
عبدالله بص ل ياسين وقال:روح انت كده يا ابني وكتر خيرك
فريدة بصتله وقالت قبل ما يرد:روح يا ياسين
بعد ساعتين وفي أوضة أدم
كان نايم وفريدة قالت:عشان خاطري روح يا جدو
عبدالله بتعب:مش هتقعدي
فريدة مسكت ايده وقالت:وحياتي عندك روح وتعالي من الصبح بدري 
عبدالله هز رأسه وبا*س رأسها ومشي اما هي فقعدت علي الكرسي وقالت:ان شاء الله هيطلع غل*ط
فريدة مسكت ايده وقالت:هتكون كويس يا أدم
تأني يوم
فريدة كانت قاعدة قدام أدم
أدم ل فريدة:انا كويس ومش هعمل اشاعات مش فاهم قلقا*نين ليه انا كويس
فريدة مسكت ايده وقالت وعنيها مدمعه:عشان خاطري يا أدم اسمع الكلام انت زي الفل بس خلينا نطمن
أدم هز رأسه وقال:ماشي يا فريدة
مكنوش حكوا ل أدم علي اللي الدكتور قالوا
اخر اليوم
فريدة كانت قاعده هي وعبدالله مع الدكتور 
فريدة:طمني يا دكتور
الدكتور:للأسف وزي ما توقعت
عبدالله سكت من الصد*مه وهي قالت بدموع:ممكن يتعا*لج 
الدكتور:لما وريت الاشعه للدكتور المتخصص قال ان الو*رم في مرحله متقدمه
فريدة بدموع:يعني
الدكتور باسف:يعني قداموا بالكتير شهر عيشوا معاه وخلوه مبسوط معاكم 
فريدة قامت وقفت وعنيها مدمعه وخرجت ومشيت لحد ما وصلت اوضه أدم 
أدم بصلها وقال:مالك يا فريدة
فريدة دموعها نزلت وجت تقرب منه وكانت هتقع بس سندت علي الحيطه
أدم قام وجري نحيتها وقال:مخدتيش الانسولين بتاعك صح
فريدة حطت رأسها في حضنه ودموعها نازله 
أدم:طيب انا هنادي للدكتور
بعد اسبوع
فريدة مكنتش بتنزل الجامعة وولا بتقابل حد وبعدت عن ياسين اللي بيحاول يوصلها
في اليوم ده وبالليل وفي قاعة 
مريم كانت قاعده جنب إسلام وهي متوترة فقال:مالك خا*يفة ومتو*ترة ليه
مريم بصتله وقالت:مفيش
إسلام ابتسم بهدوء وعينه عليها
علي تربيزة فريدة وأدم اللي أصرت يجي معاها
فريدة:أدم
أدم بصلها وهي قالت:نفسك في ايه
أدم ابتسم وقال:حاجات كتير
فريدة:زي
أدم:عايز أنجح في شغلي قوي واسافر بس الأهم من ده كله يكون عندي ولاد عايز يكون عندي عيله 
فريدة عيونها دمعت فقال وهو بيبص ناحية مريم:للحظة اتمنيت انك تكوني انتي نصي التاني 
فريدة فضلت ساكته لحد ما الفرح خلص 
في العربية
قدام البيت
فريدة قبل ما تنزل:بتحبني من امتي
أدم بابتسامة:من ساعة ما كنتي صغيرة لما كنتي بتيجي مع مامتك عندنا قبل ما امي تتو*في
فريدة مسكت ايده وقالت:انا موافقة يا أدم
أدم سكت وهي قالت:مالك
أدم:فريدة بلاش هزار
فريدة هزت رأسها وقالت:مش بهزر
أدم:علفكرة انا ممكن قلبي يقف
فريدة حضنته وقالت بد*موع:متقولش كده
أدم ابتسم وحط ايده حوليها وغمض عينه بابتسامة
عند إسلام
وقف بالعربية قدام فيلا كبيرة
مريم بهدوء:انت ايه موقفك هنا
باب الفيلا اتفتح وهو ساق لجوه وقال:بيتنا
مريم بر*قت وهو وقف ونزل
مريم سكتت وهو فتح بابها وقال:انزلي
مريم هزت رأسها بلا 
إسلام:يلا انزلي
مريم الدموع اتملت في عنيها من الخو*ف بس نزلت
بين لحظة اكتشفت انه كل حاجة غريبة 
كان موريهم شقة علي اساس انها ليهم وجابها هنا والمكان ميدلش علي انه ملك لحد قليل
فوق في الأوضة
مريم وقفت وإسلام قفل الباب بالمفتاح
مريم بصتله وهو قرب منها وقال:خشي غيري 
مريم دخلت ولقيت في الحمام بيجامه عادية فغيرت وخرجت وإسلام كان نايم علي السرير
إسلام فتح دراعاته وقال:تعالي مش هاكلك 
مريم قربت منه ونامت علي دراعه وهو حضنها بقوة
عند أدم
فريدة بصت لجدها وهو قال:زي ما انتوا عايزين
أدم:بكره نكتب الكتاب
فريدة ابتسمت بهدوء وهو قام بسرعة ورجع ومعاه علبه قطيفة صغيرة
فريدة ابتسمت وهي بتبصله وقالت:ايه ده
أدم قعد علي الارض قدمها وفتح العلبة وطلع خاتم ولبسهولها وقال:كنت بحلم باللحظه ديه من زمان واشتريته من زمان وكنت شايلوا 
فريدة بصت لجدها وكانت عايزة تعيط
تاني يوم بالليل
فريدة كانت لابسه فستانها الأبيض الرقيق ومريم واقفة جنبها
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير....
أدم ابتسم وقال:بحبك قوي
فريدة سكتت وعدي وقت
في أوضة أدم وفريدة
أدم قرب من فريدة اللي قاعده علي السرير ورجع شعرها ورا ودنها وقال:بحبك قوي يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وهو قال
أدم بحب:لو م*ت دلوقتي 
فريدة فتحت عيونها ومسكت فيه وقالت:متقولش كده
أدم شدها وقال:يلا
فريدة:فين
أدم:هنخرج
فريدة قامت معاه وهو حاسس بفرحه
بعد حوالي ساعتين من المشي قعدوا قدام البحر
فريدة كانت بتبص للمياة  وهو قال:سرحانه في ايه 
فريدة بصتله وقالت:فيك
أدم ابتسم وحط رأسه علي كتفها لحد ما غمض عينيها
فريدة فضلت تتكلم وقالت:يلا نروح
أدم مردش وفريدة قالت بخو*ف:أدم
أدم مردش و..... 
تفتكروا هيحصل ايه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فريدة فضلت تتكلم وقالت:يلا نروح
أدم مردش وفريدة قالت بخو*ف:أدم
أدم مردش وهي بعدته عنها وبقت تعيط وبقت تصر**خ لحد ما فتح عينه وبقي يضحك
فريدة قلبها دق بخو*ف وهو قال بضحك وهو بيمسح دموعها:بهزر فيه ايه خو*فتي كده ليه
فريدة حضنته بقوة وهي بتعيط وهو قال بند*م:خلاص بطلي عياط انا اسف مكنش قصدي اخو*فك كده
فكره انك تخ*سر شخص عزيز عليك لوحدها بتو*جع فما بالك لو خس*رته فعلا
أدم طبطب عليها وقال:انا اسف يا فريدة
فريدة بعيا*ط:متهزرش كده تاني
أدم وهو بيقومها:حاضر 
فريد قامت ومشيت معاه
في بيت إسلام
مريم كانت قاعده علي السرير لحد ما دخل وقال:منمتيش لحد دلوقتي
مريم:كنت مستنياك
إسلام إبتسم وقال:كان عندي شغل
مريم:فهمني 
إسلام قرب منها وقال:عشان احميكي
مريم بز*عيق:كذ*اب 
إسلام:مريم صوتك
مريم قربت منه وقالت:هدير هي اللي حامل
إسلام سكت فقالت:وانت ابو الولد
إسلام وهو بيقرب منها:انتي مش فاهمة حاجة
مريم بز*عيق:فعلا انا مكنتش فاهمة وجت تخرج إسلام شدها علي الباب وهي بقت بين ايديه وقال:اقسم بالله مش زي ما انتي فاهمة
مريم:امال
إسلام بتو*تر:جايز بعد اللي هقوله تكر*هيني بس صدقيني كنت عايزك باي طريقة يا مريم
مريم سكتت فقال:لما طلبتك اول مره ورفضتي كلمت هدير فكرتها اختك وبتحبك وهتقنعك
فلاش باك
هدير بهدوء:مش فاهمة وانت عايز تتجوزها ليه
إسلام:هو لما واحد يبقي عايز واحده وعايز يتجوزها بيبقي ليه 
هدير بهدوء:انا عارفه انك معاك فلوس كتير وانك مش عايز حد يعرف عنك حاجة بس عندي اتفاق معاك
إسلام:ايه هو
هدير:عايزة انزل الولد اللي في بطني وارجع زي ما كنت
إسلام:ايه اللي بتقوليه ده وبعدين انا مالي بكل ده
هدير وهي بتقوم:ده شرطي وخلي بالك مريم مش هتوافق
باك
إسلام:ولما موافقتيش كلمتها وقولتلها هوديكي المستشفي ولما روحنا انا مضيت علي اني جوزها عشان عمليه الإجها*ض
مريم:والعملية التانية
إسلام:قولتلها مش هساعدك الا لما اضمن انك معايا
فلاش باك
إسلام:واهي ر*فضت
هدير:نجيب من الاخر
إسلام:قصدك ايه
هدير بصوت واطي:اغتصا****بها
إسلام قام وقف وخبط علي التربيزة وقال:انتي مجنو***نه ولا فيه في عقلك حاجة وبعدين انتي اخت انتي
هدير:اقعد واسمع
إسلام:اسمع ايه وز**فت ايه
هدير:ما كده كده هتتجوزها يا إسلام بصي انا هخلي الدكتور اللي كنت عنده يخلي تحاليل الحمل بتاعتي باسم مريم وهوريها ل أمي وساعتها بس امي اول واحده هتوافق علي اللي هيحصل وعلي جوازك من مريم
باك
مريم دموعها كانت نازله وإسلام قال:بس مقدرتش اعملها مقدرتش اكس*رك يا مريم اه كنت هتجوزك بردوا بس مكنتش هعمل كده فيكي مكنتش ها*ذيكي كده،انا خدتك من وسط ناس مبيتمنوش ليكي غير الاذ**ي إسلام مسكها وقال:انا عارف انه مش مبرر بس انا بحبك 
مريم ز*قته بكل قوتها وقالت بز**عيق:بتحب ايه 
انت ازاي تعمل فيا كده وهما ازاي يعملوا كده ازاااي
إسلام قرب منها فز*قته وخرجت
مريم نزلت وهي بتعيط وهو وراها
مريم جت تخرج فشدها وقال:رايحه فين
مريم بز*عيق وهي بتز**قه:رايحه ل ابويا
إسلام مسكها بغ*ضب وقال:مريم فوقي
دول مكنش عندهم مشكله وسبوني اعمل فيكي اي حاجة متخيلة انهم ميعملوهاش تاني
مريم دموعها كانت نازله وهو قال:هدير بتكر**هك يا مريم وهتحاول تاذ*يكي باي طريقة
مريم عيطت وبعدت عنه وطلعت لفوق وقفلت الباب عليها
في بيت أدم
أدم بص لفريدة اللي واقفة وقال:فاهم انك خا*يفة بس هتتعودي عليا وهتحبيني زي ما بحبك
فريدة بصتله وابتسمت وهو نام علي السرير وقال:تعالي
فريدة قربت ونامت وادته ضهرها وهو ضمها بقوة
فريدة:أدم
أدم وهو حاطط رأسه في رقبتها:نامي يا فريدة 
في صبح يوم جديد 
فريدة فتحت عيونها وكانت نايمه في حضنه 
أما هو فكان لسه نايم
فريدة قامت وخدت شاور وغيرت ونزلت ل تحت ولقيت جدها
عبدالله ابتسم وقال:الساعة. ١١ كل ده نوم
فريدة بتعب:نمت ومحستش
عبدالله:وأدم
فريدة وهي بتعدل شعرها:لسه نايم 
عبدالله سكت وفريدة راحت تحضر الفطار
فوق
أدم كان نايم وتليفونه رن 
أدم صحي علي صوت تليفونه ولقيه أنس
أدم رد وقال بت*عب:ماشي يا أنس جاي
أدم قام وكان حاسس بو*جع في رأسه خد شاور وغير ونزل ولقي فريدة بتحط الاكل وقالت:صباح الخير
أدم قرب وبا*س ايدها وقال:صباح الفل
فريدة:كنت هطلع اصحيك
أدم:وصحيت لوحدي حظي و*حش
فريدة ابتسمت وهو قعد ياكل بس كان حاسس بو*جع جامد في رأسه وهي لاحظت ده
فريدة:أدم انت كويس
أدم بهدوء:اه يا حبيبتي شوية صداع يلا اوديكي الجامعة تلحقي اي محاضرة 
فريدة بضيق:مش عايزة اروح
أدم ابتسم وقال:يلا بلاش كس*ل
فريدة قامت معاه وخرجوا
عند مريم
كانت نايمة علي السرير وعيونها حمرا من البكا
الباب خبط وإسلام قال:مريم افتحي عشان تاخدي الاكل وتفطري
مريم مردتش فقال:مريم ردي عليا
مريم بز*عيق:مش عايزة حاجة منك 
إسلام سكت وساب صينيه الاكل علي الارض وقال:عارف انك مش عايزة تشوفيني انا سبتلك الاكل وهمشي 
إسلام مشي وهو مد*ايق عارف انه غلطا*ن بس لازم يصلح كل حاجة هو بيحبها
قدام الجامعة
أدم ل فريدة:خلي بالك من نفسك
فريدة:انت اللي خلي بالك من نفسك وكل يا أدم متقعدش من غير أكل
فريدة فتحت شنطتها وطلعت ادويته وقالت:خد وتاخد دواك يا أدم اوعي تنسي
أدم ابتسم وقال:خا**يفة عليا وبعدين مش هاخد اي دوا انتي دوايا يا فريدة
فريدة ابتسمت وقالت:عشان خاطري تاخد دواك
أدم بأس ايدها وقال:حاضر
فريدة نزلت وودعت أدم وهو مشي بس حس بأنه مكنش عايز يسيبها
في الجامعة 
بعد وقت
فريدة وهي بتكلم أدم:خلاص انا خلصت كل محاضراتي  داخله بس التويلت وهخرج المهم اخدت دواك
أدم:اخدته متخافيش 
فريدة:طيب هقفل بقي
فريدة مشيت ودخلت الحمام وكانت داخله التويلت بس هو دخل وقفل الباب وراه
فريدة بصتله وقالت:ياسين بتعمل ايه ده حمام البنات اطلع بره
ياسين قرب منها ومسك دراعها وقال بغ*ضب:اتجوزتيه
فريدة وصوتها هيعلي:ياسين انت اتجن*نت سيبني
ياسين ز*قها ناحيه الحيط وكتم نفسها وقال:ليه عملتي فيا كده ما طالما كنتي هتتجوزيه قولتيلي ليه
فريدة بقت تز*قه ب ايديها وعض*ته في ايده وجت تخرج لحقها وراح ز*قها بقوة راسها اتخب*طت في الحيط جا*مد
فريدة حطت ايدها علي رأسها ولقيت د*م ووقعت في الارض. .......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عند فريدة
فيه بنت دخلت الحمام بس صر**خت اول ما شافت فريدة علي الارض وسا*يحه في د**مها
عند أدم
تليفونه رن ولقيها فريدة
أدم بقلق:برن عليكي بقالي كتير قلقتيتي يا فريدة
أدم سكت لما سمع اللي حصل لفريدة وقال:فريدة فين
بعد ساعتين 
في المستشفي 
أدم كان قاعد قدام فريدة وكان حاسس بو*جع في رأسه
فريدة فتحت عنيها وهو بصلها وقال بلهفة:فريدة انتي كويسة يا حبيبتي
فريدة مسكت ايدة وهو قال:ازاي حصلك كده
فريدة خا*فت ل أدم يروح ويعمل حاجة في ياسين فقالت:وقعت 
أدم بصلها بش*ك وقال:متأكده
فريدة:اه
أدم حس الدنيا بتلف بيا وفجأة رأسه وقعت علي السرير
فريدة بصتله بصد*مه وصر**خت بخو*ف
بعد وقت
فريدة بتعب:أدم كويس يا دكتور 
الدكتور:آنسة فريدة سبق وقولتلك أدم حالته متأخرة وصعبة
فريدة عيطت وقالت:ممكن يسافر بره 
الدكتور:زي ما قولتلك حالته صعبة وتقريبا ضمان حياته شبه مستحيل بس ممكن تحاولوا
فريدة مشيت وراحت الأوضة اللي أدم نايم فيها وبصتله وهو نايم وطلعت جنبه علي السرير وحضنته وغمضت بتعب ودموعها نازله
بعد ست ساعات 
أدم فتح عنيه وبص للي نايمة في حضنة وابتسم وضمها وقال:بحبك قوي يا فريدة
تاني يوم وتحديد في أوضة أدم وفريدة
فريدة:اقول ايه يا مريم أدم لو عرف باللي حصلي فعلا مش هيسكت
أدم من وراها:وايه اللي حصل
فريدة وقفت بتو*تر وكانت هتتكلم بس أدم قال بتحذ*ير:اوعي تكذ**بي يا فريدة
فريدة قربت ومسكت ايده وقالت:طب اوعدني تهد*ي
أدم:اتكلمي 
فريدة:ياسين
أدم وشه قلب وقال:ازاي
فريدة بخو*ف:لما دخلت الحمام دخل ورايا وكان مش طبيعي ولما حاولت اخرج من*عني ولما جيت اخرج شدني بس اتخ*بطت راسي في الحيط جامد
أدم جه يخرج وقفت قدامه وقالت بخو*ف:انت وعدتني
أدم بغ*ضب:ابعدي من وشي يا فريدة 
فريدة بدموع:عشان خاطري اهدي
أدم بقي ينف*خ بغ*ضب ومشي في الاوضة وبصلها وقال:ومقولتليش ليه
فريدة بعياط:خو*فت عليك 
أدم اتنهد وقرب منها وشدها لحضنه
أدم بضيق:ماشي خلاص انا ههدي اهدي بقي
فريدة:مش هتعمل حاجة
أدم بضيق:عايز امو**ته
فريدة بعدت عنه فقال:خلاص ههدي
تاني يوم بالليل
فريدة ل أدم بضيق:اغمض ليه
أدم بضيق:يلا بقي
فريدة غمضت وأدم طلع سلسله وقال:فتحي
فريدة فتحت ومسكتها وقالت بفرحه:ليا
أدم ابتسم واخدها وقال:امال لمين اه ليكي
أدم قرب منها ولبسهالها ولفها ليه وقرب منها وبا*سها 
فريدة غمضت عينيها باستسلام وهي مش قادرة تم*نعه وهو شالها وحطها علي السرير وقرب منها و....
بعد وقت
أدم كان حاضنها وقال:انا اسعد واحد يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وقالت:متبعدش عني يا أدم
أدم هز رأسه بنفي وقال:مقدرش اعملها
عند إسلام ومريم
مريم كانت قاعده في الجنينه وهو واقف في الشباك وقال بضيق:ارضيها ازاي ديه 
وبعدين ديه دماغها زي الحجر لا نافع معاها براحه ولا ز*عيق
إسلام ابتسم للحظه بم*كر ونزل لتحت
بعد ربع ساعة
إسلام:مريم
مريم استغفرت ربنا وبصت ناحيته بضيق بس فجأة صر*خت بخو*ف لما لقيته ماسك السك**ينة وموجهها ناحية نفسه
مريم بز*عيق:انت مجنو*ن يا إسلام سيبها
إسلام بحز*ن:وهعمل ايه طول ما انتي كر**هاني كده هعيش ازاي ولا هعمل ايه 
مريم بخو*ف:طيب سيبها من ايدك ونتفاهم
إسلام بحزن:انا بحبك يا مريم
إسلام فجأة ضر*ب نفسه والد*م نزل بطريقة ر*هيبة ومريم صو**تت وجريت عليه
مريم بصر*يخ وعياط:ليه كده ازاي تعمل كده
إسلام بصوت متقطع:همو*ت
مريم بصر*يخ وعياط:اسكت انت هتكون كويس
إسلام بتعب:كان نفسي تسامحيني 
مريم بعياط:مسمحاك يا إسلام هتروح المستشفي وهتكون كويس
إسلام:ياريتك حبيتيني
مريم بعياط:تبقي كويس الأول
مريم كانت بتز**عق عشان اي حد يجي والغريبة ومحدش جه
إسلام فجأة شد مريم وخلاها علي الارض وهو فوقها وبا**سها
إسلام بعد عنها وضحك وقال:خليكي فاكره قولتي سامحتك
مريم:ازاي
إسلام بابتسامة وهو بيطلع السك*ينه وبيدوس عليها وبتدخل لجوه:لعبة يا مريومه 
مريم بعياط:والد**م
إسلام:كيس شربات حطيته تحت هدومي
مريم قربت منه بغضب وبقت تز*ق فيه وهي بتز*عق وهو فجأة مسك ايدها وشدها ناحيته وقال بابتسامة:واللهي لخليكي تحبيني يا مريم 
إسلام سابها وهو بيضحك
بعد يومين
في الشركه عند أدم 
فريدة كانت قدام الشركة وفجأة جت لها رسالة 
"علفكرة جوزك مش تعبا*ن ولا حاجة جوزك ده واحد كذ*اب وعمل كل المسرحية ديه عشان متتجوزيش ياسين مش اكتر ولو عايزة إثبات روحي عنده وهتلاقي الدكتور اللي بيقولك انه تعبا*ن عنده"
فريدة طلعت بسرعه وعنيها مدمعه ومشاعرها في اللحظة ديه عكس بعض بتتمنى ان أدم ميكونش عمل كده وفي نفس الوقت يكون الكلام صح وأنه مش تعبا*ن
فريدة فتحت الباب بس وقفت لما لقيت الدكتور فعلا
الدكتور ل أدم:استأذن انا
أدم هز رأسه وهو خرج وفريدة واقفة مكانها وعنيها مدمعه
أدم قرب منها وقال بخو*ف:انتي كويسة
فريدة فجأة ز*قته وقالت بز**عيق وعيا**ط:انت ازاي كده أنت بجد حيو*ان يا أدم
أدم بز*عيق:فريدة حاسبي علي كلامك 
فريدة قربت منه وقالت:ازاي تخلي الدكتور يقولي انك تعبا*ن وهتمو*ت ازاي تعمل كده ده كله عشان متجوزش ياسين عشان تبقي خدت اللي عايزوا
ازاي تعيشني كده انت ايه
أدم بعدم فهم:دكتور ايه وتعبا*ن ايه 
فريدة بغضب:ازاي تعمل كده ده كله عشان اتجوزك
أدم قرب منها وقال:قصدك ايه ب الكلام ده
فريدة:قصدي وصلك يا أدم وياريت ورقه طلاقي تكون عندي
فريدة خرجت وأدم واقف مصد***وم وحاسس بو*جع في رأسه وفجأة وقع مكانه.......
قربنا علي الاخير
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فريدة خرجت وأدم واقف مصد***وم وحاسس بو*جع في رأسه وفجأة وقع مكانه 
بعد ساعة
وتحديدا في المستشفي 
في البيت 
فريدة دخلت وقعدت علي السرير وهي بتعيط
في المستشفي
السكرتيرة حاولت تتصل علي فريدة بس مفيش فايدة 
بعد وقت أدم صحي وراسه و**جعاه
أدم بص للدكتور وقال:انا مالي يا دكتور
الدكتور:انت متعرفش
أدم:معرفش ايه
الدكتور:انت عندك ور**م في المخ
أدم سكت للحظه وكلام فريدة بدا يجي في دماغة وكل اللي حصل
 فريدة واقفة مكانها وعنيها مدمعه
أدم قرب منها وقال بخو*ف:انتي كويسة
فريدة فجأة ز*قته وقالت بز**عيق وعيا**ط:انت ازاي كده أنت بجد حيو*ان يا أدم
أدم بز*عيق:فريدة حاسبي علي كلامك 
فريدة قربت منه وقالت:ازاي تخلي الدكتور يقولي انك تعبا*ن وهتمو*ت ازاي تعمل كده ده كله عشان متجوزش ياسين عشان تبقي خدت اللي عايزوا
ازاي تعيشني كده انت ايه
أدم بعدم فهم:دكتور ايه وتعبا*ن ايه 
فريدة بغضب:ازاي تعمل كده ده كله عشان اتجوزك
أدم قرب منها وقال:قصدك ايه ب الكلام ده
فريدة:قصدي وصلك يا أدم وياريت ورقه طلاقي تكون عندي
..........
فريدة:أدم
فريدة خرجت وأدم واقف مصد***وم وحاسس بو*جع في رأسه وفجأة وقع مكانه 
بعد ساعة
وتحديدا في المستشفي 
فريدة:أدم
أدم بصلها وهي قالت:نفسك في ايه
أدم ابتسم وقال:حاجات كتير
فريدة:زي
أدم:عايز أنجح في شغلي قوي واسافر بس الأهم من ده كله يكون عندي ولاد عايز يكون عندي عيله 
فريدة عيونها دمعت فقال وهو بيبص ناحية مريم:للحظة اتمنيت انك تكوني انتي نصي التاني 
فريدة فضلت ساكته 
........
فريدة قبل ما تنزل:بتحبني من امتي
أدم بابتسامة:من ساعة ما كنتي صغيرة لما كنتي بتيجي مع مامتك عندنا قبل ما امي تتو*في
فريدة مسكت ايده وقالت:انا موافقة يا أدم
أدم سكت وهي قالت:مالك
أدم:فريدة بلاش هزار
فريدة هزت رأسها وقالت:مش بهزر
أدم:علفكرة انا ممكن قلبي يقف
فريدة حضنته وقالت بد*موع:متقولش كده
أدم ابتسم وحط ايده حوليها وغمض عينه بابتسامة
.....
فريدة ابتسمت بهدوء وهو قام بسرعة ورجع ومعاه علبه قطيفة صغيرة
فريدة ابتسمت وهي بتبصله وقالت:ايه ده
أدم قعد علي الارض قدمها وفتح العلبة وطلع خاتم ولبسهولها وقال:كنت بحلم باللحظه ديه من زمان واشتريته من زمان وكنت شايلوا 
أدم ابتسم وقال:بحبك قوي
فريدة سكتت 
أدم :بحبك قوي يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وهو قال
أدم بحب:لو م*ت دلوقتي 
فريدة فتحت عيونها ومسكت فيه وقالت:متقولش كده
......
أدم مردش وهي بعدته عنها وبقت تعيط وبقت تصر**خ لحد ما فتح عينه وبقي يضحك
فريدة قلبها دق بخو*ف وهو قال بضحك وهو بيمسح دموعها:بهزر فيه ايه خو*فتي كده ليه
فريدة حضنته بقوة وهي بتعيط وهو قال بند*م:خلاص بطلي عياط انا اسف مكنش قصدي اخو*فك كده
فكره انك تخ*سر شخص عزيز عليك لوحدها بتو*جع فما بالك لو خس*رته فعلا
أدم طبطب عليها وقال:انا اسف يا فريدة
فريدة بعيا*ط:متهزرش كده تاني
أدم وهو بيقومها:حاضر 
.........
فريدة غمضت وأدم طلع سلسله وقال:فتحي
فريدة فتحت ومسكتها وقالت بفرحه:ليا
أدم ابتسم واخدها وقال:امال لمين اه ليكي
أدم قرب منها ولبسهالها ولفها ليه وقرب منها وبا*سها 
فريدة غمضت عينيها باستسلام وهي مش قادرة تم*نعه وهو شالها وحطها علي السرير وقرب منها و....
......
أدم فتح عنيه وبص للي نايمة في حضنة وابتسم وضمها وقال:بحبك قوي يا فريدة
...........
أدم جه يخرج وقفت قدامه وقالت بخو*ف:انت وعدتني
أدم بغ*ضب:ابعدي من وشي يا فريدة 
فريدة بدموع:عشان خاطري اهدي
أدم بقي ينف*خ بغ*ضب ومشي في الاوضة وبصلها وقال:ومقولتليش ليه
فريدة بعياط:خو*فت عليك 
أدم اتنهد وقرب منها وشدها لحضنه
أدم بضيق:ماشي خلاص انا ههدي اهدي بقي
فريدة:مش هتعمل حاجة
أدم بضيق:عايز امو**ته
فريدة بعدت عنه فقال:خلاص ههدي
........
أدم كان حاضنها وقال:انا اسعد واحد يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وقالت:متبعدش عني يا أدم
أدم هز رأسه بنفي وقال:مقدرش اعملها
.................... ......................  .................
أدم اخير اتكلم وقال:كل ده كان كذ**ب
عند مريم
كانت خارجة من الحمام وهو شدها وقال بحب:مش هتفكري تسامحيني
مريم بض*يق:ابعد عني يا إسلام
إسلام قرب منها وقال بثقة:مش هبعد يا مريم
إسلام قرب منها وبا**سها وهي غمضت عيونها بتو**تر
إسلام حطها علي السرير وقال:هخليكي تحبيني يا مريم
عند فريدة
كانت لسه قاعده علي السرير وبتعيط وتليفونها رن برقم تاني
فريدة ردت وجالها صوته
ياسين:خر*بتي بيتك
فريدة:ياسين 
ياسين:انا دلوقتي مبسوط عارفه ليه
فريدة فضلت ساكته وهو قال:انتي من الاساس مكنتيش بتثقي فيه انتي كنتي مستنيه أقرب حاجة تتقال عشان تعملي فيه كده
فريدة:قصدك ايه 
ياسين:اقصد ان انا اللي بعتلك الرساله وانا اللي بعت الدكتور عند أدم بحجه تع*بك
لريدة:يعني ايه
ياسين:يعني زي ما فهمتي
ياسين قفل وهو مبسوط وفريدة كانت قاعدة مصدومة
أدم فجأة دخل وهي بصتله بدموع وهو قرب من الدولاب ونزل شنطة هدوم
فريدة قربت منه وقالت:أدم انت مش فاهم واللهي
أدم بقي يشيل هدومه وبيحطها في الشنطة
فريدة مسكت ايده وهو فلتها وقال بز**عيق:خليكي بعيدة عني 
فريدة بعياط:أدم انا اسفه
أدم شال شنطته ونزل وهي لحقته
تحت
فريدة:يا أدم انا اسقه اهدي نتكلم
أدم بز*عيق:نتكلم في ايه ها
عبدالله كان جه علي صوتهم وقال:فيه ايه 
أدم بصله وقال:وانت كنت عارف
فريدة:أدم اسمعني
أدم مسك دراعها وقال وهي قريبة منه:اتجو*تيني عشان صعبت عليكي عشان حر*ام ده هيم**وت
فريدة كانت بتهز رأسها بعياط وهو قال:انا حبيتك بس دلوقتي خلاص يا فريدة
فريدة بعياط:خلاص ايه
أدم:انا كنت غلطا**ن عشان كنت عايزك تبقي معايا 
فريدة مسكت دراعه وقالت بدموع:أدم
أدم شال ايدها ومسك شنطته وقال:انتي طا**لق يا فريدة
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الاخير
فريدة مسكت دراعه وقالت بدموع:أدم
أدم شال ايدها ومسك شنطته وقال:انتي طا**لق يا فريدة
فريدة سكتت وأدم مشي وهي دموعها نازله
عند مريم
قامت من جنبه وكانت هتدخل الحمام شدها فقالت:لو سمحت سيبني
إسلام:ليه
مريم:كده
إسلام حضنها وقال:تمام حقك تبقي مش واثقة فيا بعد كل ده بس الايام لوحدها هتثبتلك انا بحبك قد ايه
إسلام بعد عنها وهي دخلت الحمام وبقت تعيط
بعد ست شهور كاملين
علاقة مريم أتحسنت مع إسلام وأدم مختفي وهما بيدوروا عليه 
عند فريدة
كانت قاعدة علي السرير وافتكرت لما
فلاش باك
أدم شدها وقال:انتي مش عارفه انتي بالنسبة لي ايه
فريدة:ايه
أدم:انتي حلم وانا مبسوط اني وصلتله 
فريدة ابتسمت وهو با**سها وقال:ناقص بس اني يبقي عندي ولاد منك ولادنا
فريدة بابتسامة:ولادنا
أدم هز رأسه وشدها ليه وقال:وعشان كده هنشوف الموضوع ده وحالا
باك.
فريدة عنيها كانت مدمعه وعبدالله دخل وقعد جنبها وقال:كنت خا*يف يقرب منك كنت مفكر حبه ليكي هيكون انا*ني عشان كده كنت ببعده عنك بس دلوقتي انا شايف ان انتي اللي مو*جوعه من بعده عنك
فريدة بصتله بدموع وهو قال:بتحبيه
فريدة دموعها نزلت وقالت:اكتشفت ده متأخر
عبدالله حضنها وقال:مفيش حاجة متأخرة أدم مسيرة هيرجع لو ربنا كتبله عمر هيرجع عشان بيحبك فاهمة
عند مريم
كانت في الحمام وخرجت وبصتله وهو كان باصص وقال بامل:ايه
مريم:حامل
إسلام فجأة شدها وحضنها بقوة وقال بفرحه:وزعلانه
مريم:خا*يفة بس 
إسلام بعد عنها وقال:ليه
مريم حطت ايدها علي بطنها وقالت:خا*يفة كوني هكون مسئولة عنه في كل حاجة
إسلام ضمها وحط ايده علي بطنها وقال:هنقدر سوي وهنربية وهيكون كويس انتي اكتر حد لازم ميخا*فش 
مريم ابتسمت وحطت. رأسها في حضنه وهو با*سها
بعد سنه كامله
يوم التخرج
مريم كانت بتتكرم هي وفريدة ومجموعة من صحابهم
مريم بصت ل إسلام اللي شايل زينة بنتهم وابتسمت بفرحه 
فريدة كانت واقفة لحد ما سمعت اللي بيقول:للأسف مش هقدر من غيرك
فريدة لفت ولقيته هو متغير شوية بس أدم
فريدة جريت ناحيته وهو شالها رفعها من علي الارض
فريدة بعياط وهي في حضنه:وحشتني قوي يا أدم
أدم ابتسم وقال:معني كده بتحبيني ولا ش
فجأة بعدت عنه وخب*طته جامد وقالت بدموع:انت غب*ي عشان شوفت اني عملت كده شفقه انا
أدم قاطعها وقال:عارف انه مش شف*قة زي ما فهمت بس وقتها كان لازم احسها كده عشان ابعد
فريدة بدموع:ليه تبعد
أدم:عشان لما ارجع ارجع وانا كويس
فريدة حضنته تاني وقالت:انا بحبك يا أدم
أدم بعدها عنه وطلع خاتم وقال:الكلمه ديه أعظم انتصار ليا تتجوزيني يي فريدة 
فريدة ابتسمت وهو لبسها الخاتم والكل سقف ومريم نزلت وقربت من إسلام اللي حضنها مع بنته
تمت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات