رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير بقلم ماهي احمد

رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير بقلم ماهي احمد

رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ماهي احمد رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير
رواية سحر فتاة الجميلة بقلم ماهي احمد

رواية سحر فتاة الجميلة من الفصل الاول للاخير

انتي يا انسه ؟ 
_انت بتكلمني انا
ايوه 
_نعم 
( بنرفزه )قلع الجاكيت بتاعه وقرب منها ولفه علي وسطها 
_ انت بتعمل ايه يااذستاذ انت ؟!
( قرب منها وهمس في ودنها بصوت واطى وقلها ) 
 هو ( بعصبيه ) : خللي بالك في بقعه دم كبيره عليكي من ورا 
_ايه انت بتقول ايه 😳😳؟ 
( حسست علي الجيبه بتاعتها من ورا وبتبص وراها لاقيت شباب واقفه وراها بيهمسوا عليها وبيضحكوا ) 
لسه هتقول للشاب ده شكرا حقيقي مكنتش واخده ب...
بقلمي مآآهي آآحمد 
الشاب ده ركب عربيته و سابها ومشي 
اميره : ايه يافتون  اتأخرتي كده ليه ده المدير لو عرف مش هيسيبك 
رهف : اميره اسكتي علي اللي حصلي انا لازم ادخل الحمام بسرعه 
اميره : طيب خودي ( اديتها حفاضه )  باين عليك متبهدله وانا لازم اطلع الصاله عصام بيه جاي  الكباريه النهارده وحجز الصاله كلها لي لوحده 
فتون وهي بتغير جوه في الحمام 
فتون : ياساتر يارب مبقبلهووش الراجل ده 
اميره : ده بييجي ويحجز الصاله مخصوص عشانك 
بقلمي مآآهي آآحمد
مدير الصاله : ( بنرفزه ) هي فييييييين ؟ 
اميره : خلاص جت اهيه بتغير هدومها جوه 
فتون بتكلم المدير بتاعها : ( بتوتر ) انا .. انا .. خلاص لبست اهوه
المدير : اطلعي علي البار بسرعه 😡
فتون : حاضر .. حاضر 
فتون وقفت علي البار وبتاخد الطلبات عشان تقدمها لعصام بيه 
اللي واقف علي البار : فتون عصام بيه  عنيه مانزلتش من عليكي من ساعه مادخلتي 
فتون : ربنا يعمي عنيه عني يارب ده بارد وانا بكرهه
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون راحت  علي طرابيزه عصام بيه 
فتون : اتفضل 
عصام بيه ( غمزلها بعنيه وهو مبتسم )  : مش ناويه تيجي بقي 😉
فتون : عصام بيه قولت لحضرتك الف مره  انا مش بتاعت الحجات دي وبعدين عندك البنات ماليين الصاله اختارلك واحده منهم 
(وجت فتون تلف وتديله ضهرها عشان تمشي ) 
عصام بيه : ( بعصبيه شدها من ايدها وقلها ) اسمعي يابت انتي انا صبرت عليكي كتير انتي فاهمه لو ماجتيش معايا النهارده مش هيحصلك كويس  
فتون : اللي عندك اعمله بس مش هاجي معاك ( وسابته مشيت ) 
عصام بيه :  بقي كده  ماشي 
عصام بيه : ( بعصبيه وصوت عالي ) هو فين اللي مشغلك هنا عشان اطربقها علي اللي جابه 
بقلمي مآآهي آآحمد
المدير طلع يجري بسرعه وقاله 
المدير : هنا يافندم تحت امرك  هدي نفسك ياعصام بيه حصل اي لده كله حد ضايقك ولا عكر مزاج حضرتك ولا حاجه  
 فتون وقتها كانت بتشوف شغلها علي البار وعصام بيبصلها من بعيد وقال لصاحب الكباريه في ودنه 
عصام بيه : اسمعني كويس انا عايز البت دي النهارده وصدقني هدلعك وهروق عليك انت والكباريه كله
مدير الصاله : بس كده ياعصام بيه انت تؤمر  
اميره سمعتهم وجريت علي فتون 
اميره : فتون .. فتون الحقي اهربي بجلدك بلاش تبقي زينا انا والبنات اللي هنا
فتون : في ايه يااميره 
دخلت عليهم ساره زميلتهم : بسرعه يافتون مافيش وقت غيري واطلعي من الباب اللي ورا بسرعه المدير هيسلمك تسليم اهالي لعصام بيه زي ما عمل معانا كلنا وسلمنا لغيره وغيره 😥😥
فتون : طيب اطلع من هنا اروح فين 
ساره : مش مهم تروحي فين المهم تبعدي عن هنا اجري يافتون 
فتون بسرعه لبست  الجاكيت اللي الشاب ربطه علي وسطها  علي يونيفورم المحل   وطلعت تجري من الباب اللي ورا 
مدير الصاله ومعاه اتنين بودي جارد جه بسرعه 
مدير الصاله :  هي راحت فين بنت الكلب دي  .. حد يرفص النعمه بأيديه 
اميره وساره:  مانعرفش بس شوفناها بتستخبي  هنا وشاورلوا  علي طريق غلط 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون وقتها  طلعت تجري في الشارع تجري ومره واحده لاقيت عربيه jeep سودا فرملت قدامها ووقفت ونزل منها اتنين بودي جارد اخدوها وشالوها بالعافيه دخلوها العربيه
 بتبص لاقيت فيها عصام بيه 
عصام بيه : ( ببرود وثقه ) انتي فاكره انك ممكن تهربي مني
فتون : روح ربنا ينتقم منك 
بقلمي مآآهي آآحمد 
وقتها عصام بيه اتنرفز وضربها علي راسها مافاقتش الا وهي في الفيلا عنده في اوضه نومه 
( ما تصلوا علي النبي ) 
فتون وهي ماسكه راسها وبتحاوا تفوق 
فتون : انا فين 
بتبص لاقيت عصام قاعد قدامها وماسك الكاس بتاعه وبيلعب فيه 
فتون : بقولك ايه اوعي تقرب مني انت فاهم 
عصام بيه : انتي لسه فيكي نفس تقاوحي وشرب اخر بوق في الكاس بتاعه ورماه في الارض واتهجم عليها 
فتون : اوعي كده سيبني .. سيبني 
فتون جابت الفاظه اللي جنبها وخبطته في دماغه وطلعت تجري من باب الفيلا من غير ما حد يشوفها بقت تجري في الشوارع مش عارفه هي فين بتبص لاقيت عربيه عصام بيه وراها وهي بتجري الكعب بتاعها اتكسر قلعت الجزمه ومسكتها في ايدها وبقت تجرى حافيه لحد ما بعدت شويه عنهم وقفت وسندت علي حيطه وهي بتنهج قالت 
فتون : الحمدلله بعدت عنهم 
لسه هتجري عشان تبعد اكتر بتبص لاقيت عصام ورجالته في الشارع بيدوروا عليها رجعت تاني سندت علي الحيطه وهي بتنهج وقالت 
فتون : وبعدين في عصام للزفت ده بقي 
اعمل ايه ياربي 
بتبص  لاقيت شاليه قدامها جريت عليه بسرعه وحاولت تفتح الباب اللي ورا مفتحش راحت وطت و دخلت من باب صغير اوي لاقيت  بابه موارب  دخلت فيه بسرعه وقفلت الباب كانت خايفه جدا لا يكون في حد جوه بقت تمشي علي طراطيف صوابعها وهي ماشيه بتبص لاقيت الشاليه كله مضلم ومافيهووش اي نور قالت 
فتون : بس الحمدلله مافيش حد هنا 
اول مره يبقي حظي حلو ولسه بتكلم كلامها سمعت حد طالع من الاوضه قالت 
فتون : يادي النيله هعمل ايه دلوقتي 
لاقيت مكواه جنبها خدتها وطلعت تجري تستخبي ولاقيت شاب طالع ومعاه كتب واول ما الكتاب وقع منه بيبص لقاهل فتون قالتله 
فتون : بص انا عارفه انت هتقول ايه ؟ 
فتون : بس والله انا مش حراميه هحكيلك كل حاجه 
الشاب ده بقي يقرب عليها وبقت هي تبعد خطوه لورا 
فتون : انت بتعمل ايه 
والشاب بقي يقرب اكتر وفتون مش شيفاه ملامحه قدامها من الضلمه 
شايفه حد بيقرب عليها مش اكتر 
فتون : اسمع بقولك اوعي تقرب عليا 
وهو برضوا بيقرب راحت فتون لزقت في الحيطه ورفعت المكواه عشان تضربه بيها راح هو مد ايده عشان يشغل كبس النور والشاليه نور 
فتون وقتها شافته وهو كمان شافها 
فتون. : هو انت 😳😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون : هو انت 😳😳
الشاب ده بصلها ولا اهتم واداها ضهره ومشي 
فتون : خد هنا انت رايح علي فين بقولك .. اه انت باين عليك هتسلمني للشرطه ومشيت وراه وبقت رافعه المكواه وبتكلمه  وهو مابيردش عليها .. 
فتون : طيب استني .. انت اكيد رايح تتصل بالشرطه صح  ..
طيب هتتصل بيهم ولا هتروح تجيب البوليس وتيجي 
( برضوا مابيردش عليها ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون استغربت 
فتون : هو انت اخرس ولا ايه 😏 ماترد 
( رجع اداها وشه وبقي عصبيه الدنيا ماليا وشه)
فتون : خافت منه وقالتله .. انا .. انا ماقصدش والله بس اصل .. اصل .. انت مابتردش عليا 
فتون : طيب انت مش فاكرني انا اللي انت اديتها الجاكيت بتاعك من شويه حتي بص انا لابساه اهوه انا بقي عرفت انت ساكن فين وجيت عشان ادهولك 
وقتها امير ضحك ضحكه سخريه كده وقلها 
امير : اول ما الناس اللي بيجروا وراكي دوول يمشوا من الشارع بره امشي انتي كمان من هنا فهماني 
وبص علي اليونيفورم بتاعها لقي مكتوب اسمها عليه قلها
امير : فهماني يافتون
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : ايوه طبعا فهماك 
بس هو انت مش هتسألني هما بيجروا وراكي ليه وايه اللي دخلك هنا وتعرف وتبقي فضولي 
رجعلها تاني وقلها اسمعي انا مابحبش الدوشه ولا الرغي الكتير يعني الساعه اللي هتقعديها هنا مش عايز اسمع فيها صوتك انا داخل انام 
فتون : ( بقت تبرطم وتقول ) ايه ده يا اختي ده هو فيه كده متنك علي ايه ده 
امير من بعيد : سامعك علي فكره وطي صوتك وانتي بتبرطمي بعد كده 
فتون حطت ايدها علي بوقها وبقت مستغربه جدا انه سمعها دي اتكلمت بهمس وبقت تقول في عقلها ازاي سمعني ده انا مطلعتش صوت 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون بقت كل شويه تبص من ورا الشباك عشان تشوفهم مشيوا ولا لاء بس عصام بيه كان سايب بودي جارد في الشارع عشان كان متأكد انها موجوده في الشارع ده 
فتون : وبعدين ياربي اعمل ايه انا دلوقتي .. ماينفعش البني ادم اللي جوه ده يصحي يلاقيني هنا يارب الزفت اللي بره ده يمشي كده ولا كده خليني اخرج 
فتون وقتها حست بالجوع دخلت علي المطبخ وهي بتتحرك علي طراطيف صوابعها عشان امير مايسمعش وفتحت التلاجه بالراحه اووووي وبقت تطلع الاكل علي طرابيزه المطبخ وقعدت تاكل اصلها طول اليوم مكانتش أكلت اي حاجه ومره واحده وهي بتشيل الاكل .. الطبق وقع منها اتكسر 
فتون : يانهار اسوووووود 
بقلمي مآآهي آآحمد
جت تلم الطبق بسرعه عشان ترميه قبل ما امير يصحي رجعت لورا اتكعبلت الطرابيزه اللي عليها الاكل كلها وقعت وبقي المطبخ كله متلخبط علي بعضه وكل حاجه في الارض 
امير طبعا سمع صوت التكسير في المطبخ صحي من النوم وجري لقي فتون واقعه في المطبخ والطبقه كلها مرميه عليها والمطبخ كله متكسر 
امير : ( بغضب شديد )  انتي عملتي ايه 😡
فتون وهي خايفه : انا .. انا .. اسمع بس هقولك .. اصل انا كنت جعانه اوي والله وبعدين من غير ما اقصد راحت الطبقه كلها وقعت مني 
امير : اتنهد والتنهيده كانت طالعه من قلبه وحط ايده علي وشه وقلها 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : اطلعي بره 
فتون : ثواني انا .. انا هلملك كل حاجه وجت عشان تلم الطبقه ايديها اتعورت وبقت ماسكه ايديها وكلها بقت دم راحت ماسحه الدم في المفرش 
امير بص للمفرش اللي بقي ماليان دم واتعصب اكتر وقلها 
امير : ماتعمليش حاجه ..
فتون برضوا بتشيل في الطبقه المكسوره ومش بتسمع كلامه 
راح امير زعق وقلها 
امير :  قولتلك ماتعمليش حاجه انتي فاهمه 😡
ومسكها من ايديها وحطها تحت الحنفيه وقلها اشطفي  ايدك من الدم  لا توسخي حاجه تاني 
فتون :  ( بتوتر ) حاضر ..حاضر 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون غسلت ايدها وامير قلها اطلعي بره المطبخ 
فتون : ايوه بس مين اللي هيشيل الحاجه دي 
امير : مش شغلك 
امير بقي يبص للمطبخ المتبهدل ده وبقي مش عارف يعمل ايه مره واحده فتون تليفونها بقي يرن 
فتون  حطت ايدها في جيبها وطلعت الفون 
فتون : ايوه يا اميره 
اميره : انتي .. انتي فين يافتون 
فتون : انا في شاليه من الشاليهات بس قوليلي انتي اللي فين انا لازم امشي من هنا ضروري 
اميره : انا علي البحر علي شاطئ بردايس تعاليلي علي هناك 
فتون بتبص من الشباك لاقيت البودي جارد مشي قالتلها 
فتون : انا جيالك حالا علي شاطىء بردايس ماتتحركيش يا اميره 
فتون راحت لامير وايدها بتنزل نقط دم علي السجاده ودي حاجه مضايقه امير جدا راح لسه هتتكلم راح امير بسرعه جاب مناديل ومسك ايدها ولف المناديل علي ايدها 
فتون : ابتسمتله وقالتله متشكره ليك اوي 
امير : ده عشان الدم بتاعك ماينزلش علي السجاده 
فتون بصيتله بصت غيظ وقالتله 
فتون : انا عارفه .. انا اقصد متشكره انك مش طلعتني من بيتك رغم كل الدوشه اللي عملتهالك دي 
امير : لا عادي مافيش حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : انا ماشيه واه اتفضل الجاكيت بتاعك جت تقلعه عشان تدهولوا قلها 
امير : لا خليه 
فتون : لا متخافش انا مش سقعانه انا كويسه اتفضل خده 😊
امير : بقولك خليه عشان ماينفعش اخده بعد ما دمك بقي عليه 
فتون : اتضايقت اكتر وقالتله بقي كده وانا بقي مش هاخده وقلعت الجاكيت ورمته علي الارض وسابته ومشيت امير شاف الجاكيت علي الارض وبرق 😳
فتون : اه سورى نسيت بهدلت الارض ومش هنضفها وفتحت الباب ورزعته وراها ومشيت 
امير : طلعتلي منين دي 
ودخل علي المطبخ ينضف اللي فتون عملته اصل امير ده  نضيف جدا وبيكره الكركبه ودايما بيته مترتب 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون بقت تبص شمال ويمين في الشارع وهي ماشيه مالقيتش حد وبقت تجرى تروح لصحبتها علي شاطىء بردايس 
وقتها امير وهو بيشيل الجاكيت بيبص لقي فيه محفظه فيها كل حاجه تخص فتون كارنيه الجامعه وفلوسها وبطاقتها وكل حاجه تخصها حرفيا 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون اول ما راحت كانت اميره مستنياها بتبص لاقيت اميره وشها كله دم وكدمات وشعرها منكوش وهدومها متقطعه 
اميره ( بعياط ) : انا اسفه يافتون حقك عليا 
فتون : اميره مين اللي عمل فيكي كده 
عصام ظهرلها وقلها 
عصام : شوفتي عرفت اجيبك ازاي ☺️
راح شدها من شعرها ناحيته وقلها 
عصام : انا عصام بيه اللي الدنيا كلها تحت رجله حته بت زيك ماتسواش تلاته ابيض تعمل فيا انا كده ولسه هيضربها بالقلم علي وشها ورفع ايده 
امير وقتها مسك ايده وقاله 
امير : مش عيب لما ترفع ايدك علي بنت 
 وزقه برجله في بطنه وقعه في الارض فتون وقتها جريت علي امير واتخبت فيه 
عصام : امير 😳
عصام : انت بتعمل ايه هنا وازاي تضربني كده 
امير : مش من الذوق انك تضرب بنات الناس كده ياعصام وخصوصا لو حد يخصني زي فتون 
عصام : ومن امتي فتون تخصك بقي يا امير 
امير : من اللحظه دي ياعصام فتون تخصني ولو قربتلها اكنك بتقرب مني انا شخصيا وانا زعلي وحش وهتزعل مني 
عصام : ده كان زمان يا امير قبل الحادثه  مش دلوقتي خالص وقت نفوذك وقت ما كنت قوي برجاله ابوك وبأبوك شخصيا لكن دلوقتي 
تؤ تؤ ما بقيتش تخوف خلاص 
امير : بص لفتون اللي متخبيه ورا ضهره وشاف نظره الرعب في عنيها هي وصحبتها اداها المفتاح بتاع العربيه وقلها خودي صحبتك واستنيني في العربيه 
فتون خدت المفتاح ولسه جايه تمشي عصام قام وقال للبودي جاردات اللي معاه البت دي لو اتحركت من هنا فيها موتكم 
البودي جاردات ابتدت تتحرك ناحيه فتون وفتون رجعت تاني تتحامي في أمير وبقت ماسكه فيه مش عايزه تسيبه امير رجعها ورا ضهره وفك الحزام بتاعه من البنطلون وبقي كل اللي يقرب منه يضربه بالحزام ومسك البودي جارد موته من الضرب هو والتاني لحد ما وقعوا في الارض وعصام وقتها اتضايق جدا ومره واحده بعد ما خلاص امير خلص عليهم تقريبا ظهر اربعه بودي جاردات تاني جايين علي امير من بعيد 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير مسك فتون من ايدها وطلع يجرى علي العربيه 
فتون : استني اميره مش هينفع نسيبها 
امير شال اميره وحطها علي كتفه وركب العربيه بسرعه وبعدها لسه هيركب لقي ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بيبص لقي..
اميره بترجع دم من بوقها في العربيه في الكنبه اللي ورا 
امير : يادي النيله العربيه اتوسخت 😡
فتون وهي جنبه قدام :  هو ده وقته انت كمان سوق بسرعه جايين علينا 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير ساق بالعربيه بأقصي ما عنده وبقي عصام ورجالته بيجروا وراهم بالعربيه امير وهو بيسوق قال لفتون 
امير : خدي المناديل دي امسحي الدم ده بسرعه قبل ما يبقع علي الكرسي 
فتون : انت ايه معندكش دم البت بتموت وانت كل همك ان الكرسي اتوسخ  
امير مره واحده فرمل العربيه ووقف وعربيه عصام بيه خلاص وراهم وبتقرب منهم 
فتون : ( بصريخ ) انت بتعمل ايه وقفت ليه ؟ 
امير : بقولك خدي المناديل دي امسحي بقعه الدم اللي علي الكرسي قبل ما تبقع 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : ( بتوتر ) حاضر .. حاضر بس ارجوك سوق هيمسكونا 
امير : مش قبل ما تنضفيها 
عربيه عصام قربت منهم جدا وبقت تضرب عليهم نار  بالمسدسات 
فتون : ( بصريخ وتوتر )  يالهوي هنموت اتحرك بسرعه 
امير : مش قبل ماتنضفيها 
فتون 🙁 يابن المجنونه ) فتون بسرعه نضفت الكرسي وهي بتنضف ضرب النار جاي عليهم 
فتون : اهوه .. اهوه نضفتها اهوه
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير : وقتها حرك العربيه بسرعه شديده لدرجه صوت فرمله الكوتشات عملت صوت رهيب والكوتشات بقت تطلع شرار 
فتون : انت ازاي كده انت كنت هتموتنا 
امير : لما اقول كلمه تتنفذ من سكات انتي فاهمه
فتون : فاهمه .. فاهمه بس خللي بالك ابوس ايدك 
امير بالراحه يا امير هنموت 
امير : حطي الحزام بسرعه وبعد كده ما تركبيش عربيه وانتي مش لابسه حزام الامان 
فتون : بقت تدور علي حزام الامان بكل توتر وقلق ومن كتر الخوف بقت تترعش لحد ما حطيته عليها 
بقلمي مآآهي آآحمد
وقتها امير شغل سونج هاديه وكان باين عليه برود الاعصاب رغم كل اللي هما فيه وضرب النار اللي عليهم بقت فتون تبصله ومستغربه هو ده وقت اغاني احنا هنموت 
امير بصلها ولبس نضاره سودا وبقي يسمع السونج الهاديه وركز في الطريق كان بيجرى بسرعه رهيبه لدرجه فظيعه  وكان بيحود العربيه يمين وشمال وداس علي زرار وقتها ازاز العربيه كله ابتدي يتغير وبقي متفيم اسود وفتون تبص كده
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : هو ايه اللي بيحصل ده  😳🥺
امير حط  صباعه علي بوقه وقلها : هووووووش مابحبش اسوق ويبقي في دوشه جنبي 
اميره : فتون الحقيني انا هموت مش قادره 
بقلمي مآآهي آآحمد 
فتون : معلش اتحملي شويه 
امير لقي عربيتين تريلا ماشيين جنب بعض كبار قدامه وهما كانوا علي كوبري 
وعصام وهو بيجرري ورا امير بالعربيه  علي الكوبري ابتسم وقال 
عصام : هنشوف هتعمل ايه بقي ياسي امير في العربيات اللي قدامك دي 😁
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : ( بتوتر ) يانهار اسود هنعدي ازاي دول خلاص ورانا 
امير ابتسم ابتسامه سخريه ورجع النضاره كده علي وشه بصباعه وكان في فرق صغير جدا ما بين العربيتين مافيش اي عربيه تقدر تعدي ما بينهم بس ده امير مش اي حد يعني ملك السواقه 
امير : فتون انتي واثقه فيا 
فتون : طبعا لاء 
امير : طيب كويس 😅
فتون : هتعمل ايه .. هتعمل ايه يامجنون .. 
امير : امسكي نفسك كوووووووووووويس 
ومره واحده جاب العربيه علي جنبها وبقي ماشي علي عجلتين بس ودخل ما بين العربيتين التريلا وعدي منهم 
فتون : ( بتصوت )  ااااااااااااااااه 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا عدي ما بينهم 
السواق بتاع التريلا بقي يبص كده لما لقاه طالع ما بينهم وبرق ومبقاش مصدق ان في عربيه عدت ما بينهم  واخيرا امير عدل العربيه بتاعته وساق بأقصي ماعنده وهرب من عصام ورجالته 
عصام : بغيظ ونرفزه ضرب ايده علي الدركسيون وهو سايق وقال 
عصام : عمرك ما هتتغير ابدا ولا حاجه ممكن تهدك يا امير الكلب انت ..  ووقف العربيه وبقي يضرب برجله فيها من كتر نرفزته والبودي جاردات اللي معاه وقفوا حواليه 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : ( بصريخ ) ااااااااه مابحبش حد ياخد حاجه انا عايزها 😡😡
عصام وجه كلامه للبودي جاردات اللي معاه وقال 
عصام بيه : اسمعوني كويس البت اميره اللي معاهم دي مجروحه هما اكيد هيودوها مستشفي عشان تتعالج عايز نفتش في كل المشتشفيات اللي في شرم الشيخ كلها لحد ما نلاقيها انتوا فاهمين 
البودي جاردات : فاهمين ياريس 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون في العربيه مع امير 
امير : بصي علي صحبتك بسرعه 
فتون : حاضر 
فتون بصت علي اميره لاقيتها مغم عليها 
فتون : الحق يا امير دي مغمضه عنيها ومابتردش عليا
امير وقف العربيه ونزل عدلها وحس علي نبضها وقلها 
امير : ماتقلقيش هي لسه عايشه بس لازم تتعالج 
فتون : انت دكتور 
امير : كنت 
بقلمي مآآهي آآحمد 
فتون : طيب احنا لازم نوديها اي مستشفي ضرورى البت هتموت مننا 
امير ركب تاني وقلها عصام مش عبيط هو اكيد هيدور علينا في كل مستشفيات شرم وهيلاقيها 
فتون : طيب خلاص عالجها انت 
امير : ماينفعش 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : انت مش بتقول انك دكتور 
امير : انتي مابتفهميش بقولك كنت دكتور كنت 
فتون : وايه المشكله ابوس ايدك عالجها انا ماليش غيرها هي وساره 🥺🥺
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : بشرط
فتون : اللي تؤمر بيه 
امير : انا هساعدك لحد ما صحبتك تخف وبعد كده مش عايز اشوف وشك تاني انتي فهماني 
فتون : ( بفرحه ) فهماك طبعا 
امير ساق العربيه بتاعته وراحوا زي عشه كده وفتون سانده اميره وبتتحرك بيها بالعافيه لحد ما نومتها علي السرير 
فتون : ايه العشه دي 
امير : دي عشتي محدش يعرف مكانها غيري فيها كل حاجه انا هعلقلها كلوجوز وهداوي جرحها 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : طيب تحب اساعدك 
امير : ياريت 
فتون : طيب قولي اساعدك ازاي 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : انك تسكتي خالص ومسمعش صوتك 
فتون : ضيقت عنيها واتنهدت وهي متغاظه وقالتله حااضر 
وقتها امير حط الهاند فري في ودنه وشغلها علي music هاديه  ولبس نضارته السودا وابتدي يعالج اميره 
بقلمي مآآهي آآحمد
وفتون واقفه مابتتحركش فرجليها وجعتها رجعت لورا وجت تسند علي العشه سندت علي الهيكل العظمي اللي امير حطه وقع اتكسر ١٠٠ حته والجمجمه بتاعت الهيكل العظمي بقت تحت رجلين امير 
امير بصلها كده بغيظ وداس علي سنانه وقلها
امير : ( بغيظ ) انتي مافيش فايده فيكي ابدا 
فتون :  ( بلمعه في عنيها ) وانها عايزه تستعطفه وضمت ايديها ببعض وقالتله 
فتون : معلش .. معلش والله ما كنت اقصد 
وخدت جمجه الهيكل العظمي وباستها وقالتله 
فتون : وادي راسه اهيه ابوسها بس ونبي ما تتعصب مني 
امير : ( بضحكه مكتومه ) اطلعي بره يافتون
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : ما تخليني هنا ممكن تح..
ولسه هتكمل
امير : ( بعصبيه ) بقولك اطلعي بره 
فتون : حااضر .. حااضر طلعه اهوه 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون طلعت بره العشه وبقت قاعده علي الرمله وقدامها البحر والقمر والسما والنجوم 
امير اخيرا خلص وقلع نضارته وخلع الهاند فري 
طلع بره لفتون وقلها
امير : انا خلصت تقدرى تدخلي لصحبتك 
فتون : هي عامله اي دلوقتي
امير : علي بكره الصبح هتبقي احسن أن شاء الله
تقدرى تدخليلها دلوقتي وتنامي معاها جوه 
فتون : طيب وانت 
امير : انا هنام هنا 
فتون : علي الرمله 
امير : برق لفتون وقلها مالكيش فيه اتفضلي ادخلي جوه دلوقتي 
فتون : حااااضر 😔
فتون دخلت جوه وامير مكانش جايله نوم راح جاب خشب وولع نار وقعد حواليها فتون بعدها طلعتله وقالتله 
فتون : جيبتلك مخده وفرشه عشان ماتنامش علي الرمله 
امير : لا شكرا انا واخد علي كده 
فتون : راحت قعدت جنبه وربعت وقالتله واخد علي ايه 
امير : ( بصلها وحرك راسه ) بمعني اللي هو انتي فضوليه جدا 
فتون : انا عارفه انت بتقول عليا ايه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : بصلها وماردش وبص للبحر 
فتون : بتكلم نفسها وبتقول  من جواها يخربيت برودك ده انت حتي مش عايز تعرف انا عرفت ايه 
امير بصلها وضحك ضحكه صفرا كده 
فتون : اوعي تكون عرفت انا قولت ايه في بالي 
امير : ايوه عرفت 
فتون : اي ده انت مخاوي بقي 
امير : انتي مابتعرفيش تسكتي ابدا 
فتون : بصراحه لاء اصل بصراحه مش جايلي نوم خالص وعايزه اتكلم مع حد 
امير : وانا مابحبش الرغي الكتير 
فتون : طيب تحب اقولك نكته 
امير استغرب وقلها :. ( نكته 😏) 
فتون : اه نكته ده انا ملكه النكت بص انا هقولك نكته لو ضحكت هتقولي اي حاجه عن نفسك ولو ماضحكتش هاخد بعضي وادخل من سكات ايه رايك 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : انا مش مضطر اني اوافق 
فتون : لاء مضطر عشان لو مش وافقت هفضل اتكلم من دلوقتي لبكره الصبح وهصدعك ومش هيبقي عندك اختيار بس لو وافقت وخلتني اقولك نكته ممكن يبقي فيه option  اني اسيبك وابعد عنك وادخل انام 
امير : اللهم اطولك ياروح قولي ياستي 
بقلمي مآآهي آآحمد 
فتون : مره واحد امه كانت بتدعيله فقالتله روح يابني 
اللهي تسكن في بيت من غير ايجار 
وتلاقي ناس تحرسك ليل نهار 
قام الواد ياعيني اتسجن 😂
وبعدها فتووون قعدت تضحك وماتت علي نفسها من الضحك 
امير : 🙂
فتون : 😂
طيب والله حلوه والله جامده 
امير : 🙂
فتون ضحكتها كانت زي السكر وخارجه من قلبها بجد لدرجه ان هي وهي بتضحك رجعت علي ورا وعنيها دمعت وبقت نايمه علي الرمله ولسه بتضحك امير وقتها وهو قاعد وضامم رجله بأيديه كده رجع وشه لورا و شافها بتضحك الضحك ده كله راح ابتسم لضحكتها الحلوه وطلع صوت اللي هو  ههه 
فتون : اهوه شوفت انت ابتسمت وضحكت اهوه انا فزت 
امير : فزتي ايه ياعبيطه انا ابتسمت علي ضحكك مش اكتر 
فتون : ماليش دعوه المهم انك ضحكت علي ضحكي بقي ولا علي النكته المهم انك ضحكت ومن حقي اني اعرف عنك اي حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : طيب وعايزه تعرفي ايه عني 
فتون : قولي انت مين 
امير : انا الشيطان ارتحتي 
فتون : 😳😳
امير : ارتحتي وقومي بقي عشان الفجر اذن لازم اصلي وسابها وقام 
فتون فضلت متنحه. وبتبص عليه وهو ماشي وسايبها وقالت في نفسها 
فتون : هو في شيطان بيصلي 🤔
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون بصت كده وقالت : هو في شيطان بيصلي 🤔🤔
امير بعدها راح اتوضي وفرش المصليه علي الرمله وبقي يصلي فضلت فتون بصاله وقالت 
فتون : ان شاء الله في يوم هصلي ومش هسيب فرض بس ربنا يتوب عليا من الشغل بقي والاقي ابن الحلال اللي اقدر اعيش معاه وانا مطمنه علي نفسي 
امير طول جدا في الصلاه تقريبا كان بيصلي بالجزء فتون كانت مستنياه يخلص راحت نامت علي نفسها علي الرمله من كتر التعب والارهاق وصحيت تاني يوم الصبح مع اول خيط شمس جه علي وشها فاقت بتبص لاقيت نفسها نايمه علي الفرشه والمخده  اللي كانت مدياهم لامير وامير نايم جنبها علي الرمله 
فتون اتعدلت علي جنبها وبصيتله نظره اعجاب وهو نايم وقالت في نفسها 
فتون : انا عمرى ما حد وقف جنبي ابدا طول عمري انا المسؤوله عن اخواتي وأمي دايما انا اللي بحميهم من الدنيا ومشاكلها لحد ما شوفتك انت .. انا مش عارفه لو ماكنتش قابلتك كنت زماني فين دلوقتي او جرالي ايه بجد شكرا 
كل ده كلام كان بيدور في عقل فتون بس مكانتش بتقولوا بلسانها وبعدها غطت امير وراحت علي العشه عشان تطمن علي اميره 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره ابتدت تفوق وتفتح عنيها 
فتون : اميره حمدالله علي سلامتك 
اميره اتعدلت وابتدت تقوم وقالتلها 
اميره : حقك عليا يافتون كان غصب عني ده اداني ضرب ماقدرتش اقااوم اكتر من كده والله 
فتون : ولا يهمك ..كتر خيرك انك اتحملتي كل الضرب ده عشاني اللي زينا مالهمش ضهر يا اميره 
اميره : بس انتي بقي ليكي خلاص وشاورت علي امير وهو نايم بره العشه 
فتون : قصدك ايه 🥺
اميره : اقصد الشاب اللي نايم بره ده ممكن يبقي ضهرك في يوم 
فتون ضحكت وقالتلها : انتي عبيطه يابنتي ده انا لسه عرفاه امبارح بالليل لحق يبقي ليا ضهر وسند وبعدين ده متفق معايا انه مش عاوز يشوف وشي تاني اول ما تبقي كويسه 
اميره : ازاي الكلام ده 
فتون : زي ما بقولك كده المهم طمنيني عليكي 
اميره : سيبك مني انا المهم اوعي تخليه يسيبك لحد ما يطلعك من هنا وتبعدي خالص عن اللي اسمه عصام ده .. ده ناويلك علي نيه وحشه اوي خصوصا بعد ما ضربتيه بالفاظه علي راسه 
فتون : طيب وبعدين تفتكرى اعمل ايه ؟ نروح للشرطه 
اميره : انتي هتفضلي هبله وعبيطه كده لحد امتي شرطه اي دي اللي هتساعد الغلابه اللي زينا اسمعي يافتون انتي لازم تخلي امير ده يساعدك بأي شكل 
فتون : طيب اهدي بس انتي.. ربنا مابيسيبش حد وانا عمرى ما هتقل عليه اكتر من كده 
اميره : طيب بس هبل نبقي نتكلم في الموضوع ده بعدين 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون بتبص علي باب العشه لاقت امير بيصحي 
فتون : امير صحي .. امير صحي 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره رجعت بسرعه ونامت علي سريرها وبقت تقول 
اميره : اااااه مش قادره انا تعبانه انا عايزه مسكن 
امير دخل العشه وقلها  : معلش لازم تحسي بالاعراض دي انتي جسمك كله تقريبا فيه كدمات لما نرجع لازم تشوفي حته عشان ترتاحي فيها 
اميره : لاء نرجع .. نرجع نروح فين انا مش قادره اتحرك 
انا مش هينفع امشي من هنا انا رجلي مكسوره 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : لاء رجلك مش مكسوره كل اللي فيكي كدمات مش اكتر انا كده عملت اللي عليا معاكم  لو مش حابين تمشوا خليكم هنا بس علي فكره هنا مافيش ولا اكل ولا مايه 
انا ماشي 
امير وهو جاي يمشي وبيفتح باب العربيه فتون طلعت تجرى وراه 
فتون : امير احنا وعدتني 
امير : لا ما وعدتكيش
امير : وعدتك بأيه انا مش فاهم 
فتون : انك هتمشي وتسيبنا و ماتشوفش وشي تاني الا لو بقت أميره كويسه وهي لسه تعبانه ازاي تبقي بتصلي وتعرف ربنا وسايب بنتين هنا لوحدهم من غير حاجه 
انا بطلب منك انك تنفذ وعدك و تفضل معانا  بس لحد ما اميره تبقي كويسه مش أكتر وبعدها هنرجع معاك ومش هتعرف عننا أي حاجه تاني اوعدك 
وقتها اميره جت تقوم من علي السرير بتحاول تطلع من العشه وقفت علي باب العشه ومن التعب وقعت علي الباب بقي نصها بره العشه ونصها التاني جوه العشه 
فتون شافت كده طلعت تجرى عليها 
فتون : اميره قومتي ليه بس 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : لازم اعرف عملتي معاه ايه هيمشي ويسيبنا 
امير بصلهم كده وسكت 
اميره : اطلعي انتي بره يافتون شويه 
فتون : ليه يا اميره 
اميره : ارجوكي انتي دايما بتعتبريني اختك الكبيره اسمعي كلامي المره دي ممكن 
فتون طلعت بره وبعدت عن العشه 
اميره : ممكن اتكلم معاك شويه يا امير 
امير : عايزه ايه انتي كمان 
اميره : انا عايزاك تسمع اللي هقولهولك للاخر وبعدها اللي انت تقول عليه هو اللي هيمشي ارجوك مش هاخد منك غير خمس دقايق 
امير : قولي 🙂
اميره : فتون مش زينا يا امير فتون اللي رماها علي سكتنا حاجه اقوي منها .. انا عارفه ان نظرتك لينا ان احنا مجرد بنات ليل مش اكتر بنشتغل في كباريهات وده طبعا باين من لبسي والميكب الاوفر اللي انا حطاه ورغم انك عارف كده ساعدتني  امبارح برضوا بس.. بس سيبك مني أنا 
انا خلاص مبقاش فيا رجا بس فتون لسه نضيفه مش زينا ارجوك انقذها طلعها بس من شرم الشيخ ماتخليهاش تبقي زيي وزي البنات اللي معايا ابوس ايدك 
اميره جت تبوس علي ايد امير .. امير بعد عنها بسرعه وقلها 
امير : انتي ايه اللي بتعمليه ده 
اميره : ( بدموع وتوسل ) ارجوك انقذها خلينا علي الاقل هنا يومين بس تبقي معانا احنا من غيرك هنا مش هنعرف نكمل ساعتين اتنين 
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير : انتي متأكده ان فتون نضيفه زي ما بتقولي 
فتون : اقسملك ان ما في حد لمسها واان كل اللي هي فيه ده عشان مش راضيه تسلم نفسها  لعصام الكلب ده
امير ( اتعصب ) وافتكر اللي كان بيعمله زمان وقال في باله انا لا يمكن اكون ديوث مره تانيه ونادي علي فتون .. فتون جت بسرعه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : انا موافق اني اكمل اتفاقي معاكي  بس بشرط 
انا واحد بحب الهدوء جدا جدا مابحبش الرغي الكتير ولا ان حد يدخل في خصوصياتي بحب النضافه زي عنيا فهماني يافتون 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : طبعا .. طبعا فهماك 
اميره ( بفرحه ) اخيرا ☺️
فتون بصيتله كده بصه استعطاف وحس انها عايزه تطلب منه طلب 
امير : بقي ينفخ وقلها اتفضلي قوووووووولي يافتون عايزه ايه 
فتون اصل .. اصل بصراحه احنا جاعنين اوي واميره ما اكلتش وعطشانين 
امير : ماشي لازم نروح نشتري شويه حاجات عشان نقدر نقعد هنا كام يوم لحد ما صحبتك تبقي كويسه 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : تحب اجي معاك 
امير : لا خليكي هتيجي تعملي ايه ؟ 
امير بيبص في جيبه لقي انه معاه فيزا مش فلوس كاش وممكن كده عصام يعرف مكانه بمجرد انه اشتري حاجه بالفيزا امير عارف كويس الطرق والاساليب اللي يجيب بيها حد مستخبي لأنه هو نفسه لما كان بيحب يجيب حد زمان كان بيعمل كده وعصام لي اتصالات كتير ويعرف يجيب النمله من جحرها 
امير: مش هينفع استخدم الفيزا بتاعتي دلوقتي انتوا مش معاكم فلوس 
فتون واميره : تؤ تؤ .. من الاخر كده احنا ابيض 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : طيب وبعدين ... امير بيبص علي صدر فتون لقاها لابسه سلسله 
امير ضيق عنيه و قرب من فتون وبيمد ايده ناحيه صدرها 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : انت .. انت بتعمل ايه 
امير انت بتبصلي كده ليه ؟ 
راح امير ماسك السلسله بتاعت فتون وقطعها من صدرها وقلها 
امير : دي دهب 
فتون : امير لاء الا السلسله دي .. دي الحاجه الوحيده اللي فضلالي من ابويا الله يرحمه 
امير : بقي يبص علي السلسله في ايده ورفع ايده فوق 
فتون : امير هات السلسله وبقت تقف علي طراطيف صوابعها 
بقلمي مآآهي آآحمد
عشان تطول ايد امير .. وامير يرفع نفسه اكتر عشان فتون مش تطول السلسله ومره واحده فتون اتكعبلت من غير ما تاخد بالها وبتبص لاقيت نفسها في حضن امير .. فتون بصيت في عنين امير وكانت اول مره تاخد بالها ان لو عيونه رمادي فاتح ورموشه تقيله وهو كمان بصلها وحس بقربه من ناحيتها راح بعد عنها فورا ومقربش منها وقال 
امير : احم مممممم انا .. انا معنديش حل تاني غير اني اخد السلسله دي نبيعها ونجيب اكل ومايه لليومين اللي جايين قولتوا ايه 
فتون بكل استسلام وافقت وقالت 
فتون : اللي تشوفوه يا امير بس طالما هتبيع سلسلتي بقي يبقي هاجي معاك واجيب اللي انا عايزاه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير اخد فتون وراحوا يبيعوا السلسله وهما بيبعوها فتون اديتها للسايغ وعنيها بتلمع وراحت غصب عنها دمعه نزلت من عنيها مسحتها بسرعه امير شاف كده قال للسايغ خلاص مش هنبيعها ومسك فتون من ايدها وطلعوا بره 
فتون : امير انت بتعمل ايه 
امير : خلاص مش هنبيعها 
فتون : طيب هنعمل اي دلوقتي 
امير : ماتقلقيش انا هتصرف 
امير وفتون ركبوا العربيه وبسرعه راحوا اوتيل كبييييير اوي في شرم ودخل من الباب الفرعي واخيرا دخل علي المطبخ 
وهو داخل بقي يخبي وشه ويوطي لحد يشوفوه 
واخيرا لقي صاحبه هناك في المطبخ كان شيف كبير اوي هو المسؤول عن المطبخ في الفندق ده .
كمال : معقول انت هنا وشايفك قدامي 
وحضن امير .. وقتها فتون كانت ورا ضهر امير 
كمال : ازيك ياامير عامل ايه واحشني جدا 
امير : انا كويس الحمدلله ياكمال انا كنت طالب منك طلب صغير 
كمال : انت تؤمرني طبعا 
امير : انا عايز مبلغ كده بس يكون كاش محتاجه جدا 
كمال ( استغرب جدا وقاله ) : بقي معقول تبقي ابن حجازي بيه صاحب اكبر اوتيلات في شرم وصاحب الاوتيل ده نفسه واكبر مصانع ادويه في الشرق الاوسط وجاي تستلف من العبدلله 
فتون سمعت كده مابقيتش مصدقه معقول ده الشاليه اللي امير عايش فيه صغير ومعفن معقول يبقي ابوه غني اوي كده وعايش بالمنظر ده 
امير كمل كلامه مع كمال وقاله : ممممم تصدق انا غلطان اني جيتلك كنت فاكر ان احنا لسه صحاب 
كمال : ياعم وهنفضل صحاب اسمع دي الفيزا بتاعتي خودها انا مش معايا كاش هات اللي انت عايزه 
امير فكر وقال انه لو اخد الفيزا بتاعته وصرف منها مش عصام مش هيعرف يوصلهم 
امير : انا عايز تجيبلي معلومات عن عصام ياكمال بيروح فين وبيعمل ايه كل حاجه حرفيا 
كمال : ( بفرحه ) ونبي بتتكلم جد يعني شغل زمان هيرجع تاني 😍😍
امير : لاء مش هيرجع تاني بس انا محتاج المعلومات دي ضروري
كمال : انت تؤمر 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : هبقي اتصل بيك تكون عملت اتصالاتك 
كمال : طيب مش هتعرفنا بالقمر اللي معاك وجه يمد أيده
امير هو اللي سلم عليه وقاله 
امير :  مشلوله مابتسلمش علي حد 
واخد فتون من ايديها ومشي من غير ما حد يشوفهم 
فتون اول ما ركبت مع امير العربيه 
فتون : ايه مشلوله دي وبعدين قولتله كده ليه 
امير مابيردش 
فتون : لاء انا لازم اعرف انت قولتله كده ليه بقي 
امير ساق العربيه وهو متغاظ من فتون وقلها 
امير : كلمه واحده هرميكي من هنا انتي فاهمه وبعدين قولتلك قبل كده الف مره اربطي الحزام لما تركبي 
وبعدها امير قرب منها ومد ايده يجيب الحزام عشان يحطه عليها وقتها فتون بقت تبصله امير لاحظ كده جدا بصلها وبص في عنيها لقاها العيون العسلي الفاتح وبعدها 
فتون : امير خللي بالك عربيه جايه علينا خللي بالك 😳
امير : بسرعه رجع يمسك الدركسيون مره تانيه وحود العربيه وبعدها وقف العربيه علي جنب واخد نفسه واول كلمه قالها 
امير : انتي كويسه 
فتون : ماتقلقش انا كويسه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير وقتها اتنهد واستغرب اصل ده مش طبعه هو بياخد باله من الطريق جدا ازاي يعمل حركه زي دي وهو سايق 
وبعدها راحوا هايبر كبير فتون شدت عربيه عشان تحط فيها الحاجه اللي هيشتروها وبقت تمشي في الممر وتختار اللي نفسها فيه وبقت مبسوطه اوي 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون ميلت علي امير وقالتله 
فتون : تعرف اني دلوقتي بحقق حلم من احلامي 
امير : مش فاهم 
فتون وهما ماشيين. وبتجيب الحاجه وامير ماسك العربيه 
فتون : اصل انا كنت في مصر شغاله في هايبر كبير كده وكنت اشوف كل واحده ومعاها جوزها وبتختار اللي نفسها فيه والعربيه تبقي مليانه علي تمه عينها وتيجي تحاسب الاقيها تدفع اكتر من ١٠ الاف جنيه ودوول بقي مرتبي اربع شهور انت متخيل وكنت دايما اقول  بكره هبقي حاجه كبيره اوي ويبقي معايا جوزي واروح اشترى انا وهو اللي نفسي فيه ويجيبلي كل اللي اانا عايزاه من الهايبر 
امير : بس انا مش جوزك يافتون 
مره واحده حد قال لامير 
بعد اذنك يا اذستاذ ممكن تبعد العربيه بتاعت المدام بس كده عشان اعدي 
امير : بصله مستغرب وكان لسه هيقولوا دي مش المدام راحت فتون بسرعه وسعت الطريق وقالتله 
فتون : ( بابتسامه رقيقه ) اتفضل عدي احنا متأسفين جدا 
بقلمي ماهي احمد
وبعدها امير هو وفتون جابوا حاجات كتير اوي 
فتون : مش كتير كده الحاجات دي كلها 
امير : يعني احنا دافعين حاجه من جيبنا 
وهما واقفين علي الكاشير : امير بيبص لقي اتنين بيبصوا علي فتوون ولسه هيتعصب 
فتون : امير تعالي حط معايا الحاجه في الشنط 
امير حط الحاجه كلها وحطهم في العربيه وشد فتون من دراعها وقلها 
امير : هاتيلك اي فستان بدل اليونيفورم الزفت اللي انتي لبساه ده 
فتون : حصل ايه يا امير 
امير : ماشيه لابسه ضيق وحاجه زفت انا مش ديوث عشان تمشي معايا بالمنظر ده انتي فاهمه 😡
فتون : فاهمه .. فاهمه يا امير بس اهدي ده لبس الشغل 
امير : يبقي ادخلي هاتيلك فستان واسع 
فتون دخلت هي وامير ودخلت عشان تقيس الفستان اللي اختارته وكل ما تختار فستان وتقيسه تطلع تخلي امير يشوفوا 
فتون : ايه رايك 
امير : ياريت حاجه اوسع من كده يافتون انتي ماشيه مع راجل 
فتون : جابت فستان واسع جدا ولبسته 
فتون : طيب ده 
امير : هاتيه اطول شويه من كده رجليكي باينه 
فتون بعدها اختارت فستان محتشم جدا وبكم وطويل وواسع ولبسته وقالتله 
فتون : والله لو قولت حاجه علي ده هخربيتك 
امير : لاء ده كويس هاتي اتنين واحد ليكي والتاني لصحبتك 
وبعدها امير اخد فتون ومشيوا 
ورجعوا لاميره وهما معاهم كل حاجه جابوها وابتدوا يحطوا الغدا واميره بصت كده علي سلسله فتون لاقيتها لسه في رقبتهاا وعرفت ان امير مش رضي يخليها تبيعها 
وقتها اميره فرحت اوي ان امير مارضاش ان فتون تبيع السلسه وغمزت لفتون بعنيها 😉
فتون : لا مش اللي في دماغك يا اختي 😂
اميره : وانتي عرفتي اللي في دماغي منين بكره تعرفي ان اللي في دماغي هيبقي هو الصح وبكره تقولي اميره قالت 
امير بعدها قال 
امير : انتوا مش جاعنين 
فتون : انا هموت من الجوع 
اميره : وانا كمان 
امير : طيب يلا نحضر الاكل 
امير كان نضيف فوق الوصف بيغسل الحاجه مره واتنين وعشره قبل ما يعملها تقريبا خلص ربع الازايز  المايه اللي اشتروها علي غسيل الاكل بس وابتدي امير يدور علي طرابيزه بس مكانش فيه 
فتون : حطت الاكل في الارض 
امير  شاف كده قال : انا مابعرفش اقعد علي الارض خالص
فتون : شدته بالعافيه وقعدته وبقت تربعله رجله عشان يعرف يقعد وياكل زيهم وهي بتربعله رجله امير قلها 
امير : انتي بتعملي ايه ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : ايه بربعلك رجلك  
امير : مش هتعرفي 
فتون : لاء هعرف 
امير : قولتلك مش هتعرفي سيبي رجلي يافتون 
فتون : لاء هعرف يا امير سيبني احاول 
امير : مابحبش اكرر كلامي مرتين ابعدي يافتون 
ومره واحده امير وقع من جيبه شريط برشام فتون مسكته وبتبص ومابقيتش مصدقه 
فتون : اي ده ترمادوول ( نوع من انواع المخدرات ) 😳😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون : اي ده ترمادول ( نوع من انواع المخدرات ) 
امير شده بسرعه من ايدها 
امير : انتي ايه اللي سامحلك تمسكي حاجه مش بتاعتك
فتون : الترمادول ده بيعمل ايه في جيبك يا امير 
امير : مش شغلك كنتي مراتي عشان تسأليني سؤال زي ده
فتون : انا مش مراتك .. بس ليه حرام شاب زيك اخلاق وبيصلي ومحترم يشرب برشام زي ده 
بقلمي ماهي احمد
امير : وانتي عرفتي منين بقي اني اخلاق ومحترم تعرفي ايه انتي عني عشان تقولي كده مش معني اني واقف معاكم وبساعدكم ابقي انسان محترم يافتون انتي ماتعرفيش عني حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : لاء اعرف 
اميره بقت مستغربه وبقت تقول في نفسها تعرف اي دي 
امير : تعرفي .. تعرفي ايه 
فتون : اعرف اللي يحمي بنت غريبه اوى مره يشوفها ويغطيها بالجاكيت بتاعه عشان الناس مش تضحك عليها يبقي حد كويس ومحترم
بقلمي مآآهي آآحمد
واعرف كمان اللي يحمي بنتين مش يعرفهم لمجرد انهم طلبوا منه مساعده يبقي حد محترم  حتي لو ماكنتش شايف نفسك كويس كفايه اللي حواليك شايفينك حد كويس جدا ومحترم 
بقلمي مآآهي آآحمد
وقتها فتون دمعت وبقت دموعها تنزل علي خدها 
امير وهو بيديهم ضهره ولسه طالع من العشه اميره قربت ناحيه فتون واخدتها في حضنها وقالتلها 
اميره : خلاص بقي يافتون ما تعيطيش هو حر 
فتون : انا بعيط عشان صعبان عليا حد زي امير يضيع نفسه بالشكل ده 🥲🥲
بقلمي مآآهي آآحمد
امير سمع الكلمه دي وشاف دموع فتون وبقي مش مصدق ان دي اول مره في حياته كلها حد يخاف عليه لدرجه انه يعيط بسبب خوفه ده 
بقلمي مآآهي آآحمد
وقعد علي الشط وبقي يبص للبحر وبقي يمسك الطوب والظلط اللي يلاقيه يحدفه في المايه من زهقه 
اميره : ( وهي قاعده علي الطبليه وبوقها مليان اكل ) ماتيجي تاكلي يابنتي 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون كانت واقفه علي باب العشه وبتبص علي امير وهو مديها ضهره ومش شايفها وقالتلها 
فتون : ياترى بيشرب البرشام ده ليه 
اميره : عشان عنده التهابات في المناطق الحساسه 😂😂😂😂😂
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون ادت وشها لاميره وقالتلها فتون انا مش بهزر علي فكره بطلي قله ادب 
اميره : طيب هقولك هو بيشرب البرشام ده ليه بجد 
فتون راحتلها بسرعه وقالتلها 
فتون : ليه قولي 🥺
اميره : عشان عنده سكسكه في الركب 😂😂😂😂😂😂😂😂 بقلمي مآآهي آآحمد 
فتون ضربتها علي كتفها وقالتلها 
فتون : يوووووووه انتي بارده صح 
اميره : وانا ايه اللي عرفني بيشربها ليه اكيد عشان مزاجه
بقولك ايه انا بعد كده لازم اقفل عليكي  باب العشه  وانتي  نايمه عشان ده طلع بيشرب برشام ممكن يعمل فيكي حاجه كده ولا كده وهو مش حاسس
فتون : طيب وانتي 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : لا انا هفضل بره معاه عشان لو عازني في اوردر 😂😂😂😂😂
فتون : اميره مابهزرش بقي تك ضربه 
اميره : طيب امسكي .. امسكي الساندوتش ده اطلعي اديهوله 
فتون : تفتكرى هياخده مني 
اميره : يابنتي اكيد الواد جعان اخلصي 
فتون : قربت من امير ومعاها الساندوتش وقالتله 
فتون : اتفضل 
امير : مش عايز يا فتون 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : والله لو ما اخدته لا هفضل طول اليوم النهارده اتكلم لحد ما تصدع وانت ما بتحبش الدوشه فخد الساندوتش احسنلك
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : اخده منها بعصبيه 
فتون : قعدت جنب امير والشمس بقت تغرب والمايه قدامهم 
والهوا بقي يرجع شعر فتون لورا  وكل شويه تيجي خصله من شعر فتون علي وشها 
بقلمي مآآهي آآحمد
بقت فتون كل شويه تشيل خصل الشعر بصوابعها  اللي كانت غرزاها في الرمله لحد ما وشها بقي فيه رمله 
امير : شيلي حبات الرمل اللي علي شفايفك 
فتون بسرعه بأيديها اللي كلها رمله اصلا تنضف شفايفها وراحت شفايفها اتملت رمله اكتر 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : بتعملي ايه .. بتعملي ايه استني 
وحط الساندوتش علي رجله وجاب مناديل من جيبه وبقي يحاول يمسح الرمله من علي وش فتون .. فتون بقت كل شويه بتتحرك وترجع لورا 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : ما تتحركيش يافتون 
فتون : مابتحركش علي فكره 
امير : انتي كده مابتتحركيش طيب تعالي 
وبعدها حط ايده بالراحه علي رقبه فتون من ورا عشان مش يخليها تتحرك وابتدي يمسحلها شفايفها وهو مركز اوي في ملامحها الصغيره الرقيقه 
بقلمي مآآهي آآحمد
بعدها فتون ابتدت تركز اكتر فيه وفي ملامحه اللي تهبل 
وبحركه لا اراديه من امير المنديل وقع منه او هو اللي وقعه راح بصايع ايده الصغير بقي يلمس شفايف فتون وقتها فتون وهو بيلمس شفايفها بعدت عنه فورا وقالتله 
فتون : افتكر ان التراب اتشال 
امير : هز راسه وقال اه .. اه .. طبعا اتشال 
بقلمي مآآهي آآحمد
---------------------------بقلمي ماهي احمد------------------
( في نفس الوقت ) 
عصام : وبعدين بنت الكلب دي هاتروح فين وأمير اخدها خباها فين اصلهم لا يمكن يكونوا طلعوا من شرم ابدا انا مراقب كل مخارج ومداخل شرم كويس 
والمستشفيات وكل حته ممكن يكونوا فيها مش موجودين 
يحي صاحب عصام ودراعه اليمين : بس انت مهتم بالبت دي كده ليه يازعيم دي مهما كان حته بت جرسونه  لا راحت ولا جت عشان تعمل في نفسك كده عشانها 
عصام اتلفت ليحي وعنيه كلها شرار ومسك فك بوقه يأيديه وقاله 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : ماتقولش عليها كده تاني انت فاهم 😡😡
فتون دي ست البنات كلهم
يحي : سيبني ياعصام سيبني 
عصام سابه وقتها يحي قاله اول مره ترفع ايدك عليا عشان واحده ياعصام 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : عشان دي مش مجرد واحده يايحي انا عمرى ما شوفت واحده كده عمرى ما شوفت حد بالرقه دي ولا بعزه النفس دي انا قدمتلها كل حاجه تحت رجليها ورفضت كانت ممكن تبقي حاجه كبيره اوي لمجرد انها تبقي معايا ليله واحده بس ورفضت وبتقاوح لاخر نفس في عمرها عشان تحافظ علي نفسها البت دي مش زي اي بت احنا عرفناها يايحي مش زيهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
يحي : طيب تفتكر عرفت امير منين 
عصام : ما هو ده اللي مجنني البت دي انا مراقبها ليل نهار من السكن للشغل ومن الشغل للسكن انا هتجن عرفته امتي وفين 
يحي : انت بتحبها يازعيم 
عصام : ابتسم وقاله حب .. هو اللي زينا يعرف الحب انا عمري ما حبيت 
بقلمي مآآهي آآحمد
يحي : بس المره دي باين حبيت يازعيم علي رأي شيخنا الكبير عمرو دياب 
بااين حبييييت ايوه انا حبيت 
عصام : بس يلا اقف كده ماتترقصش 
يحي : والله يازعيم حبيت اسمع مني الكلام 
عصام : وحشتني بنت الكلب بقالي يومين ماشوفتهاش 
يحي : ايوه بقي  ( وسقف بأيديه الاتنين ) مش بقولك حبيت
عصام : بس لازم اجييها بأي تمن 
يحي : ماتقلقش هنلاقيها يازعيم
بقلمي مآآهي آآحمد 
--------------------------------------------
اميره : انتوا هتفضلوا ساكتين كده كتير اي يافتون معرفش عنك كده ماتقوليلنا نكته 
امير : لا وحياه ابوكي كله الا نكت فتون 
فتون : طيب والله النكت بتاعتي حلوه انت اللي مابتعرفش 
تضحك 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : طيب قوليلنا نكته 
امير : انتي مصممه برضوا يا اميره 
فتون : بيقولك مره واحد اتصل بحماه وقاله بنتك نورهان ياعمي شايله صوره واحد دايما معاه في شنطتها من اول جوازنا وانا مارضيتش اتكلم وقولت انه حب قديم في حياتها وهتنساه لكن لما البت اللي خلفناها تطلع شبه الواد اللي في الصوره كده انا مش هينفع اسكت 
بقلمي مآآهي آآحمد
حماه قاله وريني الصوره كده يابني الشاب ادهاله حماه قاله يابني دي صوره نورهان اللي كانت معانا في اعدادي 
😂
فتون واميره : 😂
امير : 🙂
فتون : 😂
اميره : يخربيت عقلك انا هموت من الضحك 😂
فتون : انت مابتضحكش ليه والله جامده 
امير : عشان ازاي وراله الصوره وهو بيكلمه في الفون 😏 ( وسابهم وقام ومشي ) يتمشي علي البحر شويه 
فتون : يخربيت رخامتك 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : قومي يابت وراه 
فتون : نفتكري لو روحت وراه مش هيضايق 
اميره : لا مافتكرش روحي بقي 
فتون راحت ورا امير وبقت تتمشي معاه علي البحر 
فتون : انت مابتضحكش خالص كده ابدا 
امير : وانتي مش بتبطلي ضحك ابدا حتي في الظروف اللي انتي فيها دي 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : بص يا امير انا سايبه كل حاجه حرفيا علي ربنا حرفيا 
انا جيت شرم وكنت فاكره اني هشتغل كوافيره وجيت للست اللي كانت هتشغلني طلعت جابتني هنا علشان الدعاره وقتها هربت علي الشط بتاع بردايس قعدت فيه يومين حرفيا من غير اكل ولا شرب لحد ما ربنا كرمني وقابلت ساره واميره صحابي وخلوني اعيش معاهم لما عرفوا حكايتي وشغلونه جرسونه بقيت بعرف وقتها اصرف علي امي واخواتي من
بقلمي مآآهي آآحمد
 البقشيش طبعا كويس واخواتي بقوا يلبسوا وياكلوا حلو وقولت ده دعا امي ليا .. وبعدها لما حصلي موقف عصام انت ظهرتلي وعرفت وجودك جنبي ده دعا امي ليا ان ربنا يقرب مني ولاد الحلال اللي زيك عشان كده سيب كل حاجه علي ربنا يا امير وهو هيحلها من عنده واضحك وماتشيلش للدنيا هم 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : ياريتني اعرف اكون زيك كده يافتون 
فتون : حاول يا امير صدقني مش هتخسر 
امير : ياااااه احنا بعدنا اوي عن العشه لازم نرجع 
فتون : ( ابتسمت ) وقالتله يلا 
امير وفتون اول ما رجعوا بيبصوا مالقووش اميره ولا لقوا العربيه 
امير : 😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير رجع هو وفتون بيبصوا مالقووش العربيه 
امير : 😳😳
امير  رجع وبص لفتون وعنيه كلها شرار وبيقرب منها وقلها 
امير : انتوا مطبخنها سوا بقي 
فتون : بترجع لورا وقالتله مطبخين ايه .. انا مش فاهمه حاجه 
ولسه امير هيقرب منها لقي صوت رجاله وضرب نار من بعيد 
فتون صوتت : امير بسرعه حط ايدها علي بوقها وضمها لصدره واستخبي ورا شجره 
واحد من الرجاله : انا سمعت صوت جاي من ورا الصخره دي
يحي الدراع اليمين لعصام : طيب اجري شوف ايه بسرعه 
امير بهمس وفتون دموعها نازله منها 
امير : متخافيش انا معاكي ( وبقي يبص من ورا الصخره علي الراجل اللي جاي عليهم )  اسمعيني يافتون خليكي هنا انت جاي حالا 
فتون : هزت راسها شمال ويمين وغمضت عنيها والدموع نازله منها ومسكت كف ايده وقالتله ماتسبنيش
امير : انتي واثقه فيا 
فتون : هزت راسها شمال ويمين بمعني لاء 
امير : كويس اوي يبقي هرجعلك 
الراجل قرب منهم اكتر وامير سابها ومشي وبقت فتون خايفه ومن كتر خوفها بقي قلبها يدق بسرعه جدا وبتتنفس بصعوبه ومره واحده الراجل اللي تبع يحي وعصام كان عندها واول ما شافها مسكها من كتفها وقلها 
الراجل : انتي هنا اخيرا عرفنا نلاقيكي ده انتي دوختي ابونا 
ولسه هيحط ايده علي كتف فتون امير بقي ورا ضهره و جاب صخره كبيره وضربها علي راسه من ورا وقع علي الارض في لحظتها امير اخد من الراجل ده المسدس اللي معاه وحطه في جيبه اللي ورا 
امير : انتي كويسه 
فتون : انت كنت هتسيبني 
امير : اسيبك ايه بس .. وشبك صوابعه بصوابعها ومسك ايدها كويس وبقت ماشيه وراه ومحميه فيه وبعدها قلها تعالي معايا وبالراحه اوي بقي يتسحب ويقرب من الرجاله اللي واقفه عند العشه وسمع عصام وهو بيتكلم في الفون 
اللي بيكلمه : __________________
يحي : يعني ايه .. يعني اللي كان سايق عربيه امير مش هو
اللي بيكلمه : _______________
يحي : وفتون مش في العربيه 
اللي بيكلمه : ________________
يحي إتعصب ورمي الفون علي الارض 
واحد من اللي معاه : اهدي بس يايحي هنلاقيهم 
يحي : اقول ايه دلوقتي لعصام انا كنت عاوز امير يغلط غلطه واحده وغلطها لما راح لكمال صاحبه في المطعم مافتكرش انه ممكن يغلط تاني ده اميييييير عارف يعني ايه اميييييير 
الراجل اللي معاه : مبقاش امير البعبع بتاع زمان ماتقلقش هيغلط تاني وهنعرف نجيب البت دي لعصام وهيبقي مرضي 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير بص لفتون لقي في شعرها بنسه قرب منها وبرق 
فتون : انت بتبرق كده ليه 
امير مسك شعرها وطلع البنسه 
فتون : اه شعري 
امير فك البنسه وبقت كلها مستقيمه
فتون : ماتقول انك عايز بنسه كنت جيبتهالك 
امير قال لفتون : هووووش خليكي هنا 
فتون : ( بهمس ) هاتروح فين تاني 
امير برق لاميره وقلها : ( بهمس ) اسمعي الكلام 
فتون : حاضر .. حاضر 
امير مشي بالراحه اوي لحد ما وصل لعربيه من ال ٣ عربيات اللي معاهم وجاب البنسه وبقي يفتح باب العربيه وهو موطي من غير ما حد يشوفوه وبعدها دخل العربيه وقطع السلك ووصله ببعض واحد من رجاله يحي وعصام شافووه 
امير اخد العربيه وراح لفتون 
امير : اركبي بسرعه 
وضرب النار كان شغال عليهم وللاسف كانت المسافه ما بينهم قريبه راح واحد ضرب النار علي كاوتش العربيه وبعدها جريوا ورا امير بالعربيات بتاعتهم 
فتون ( بتوتر ) وبعدين هنعمل ايه يا امير هنروح فين 
امير بقي يشغل موسيقي من التسجيل اللي كان موجود بس مكانش لاقي موسيقي هاديه 
فتون  وقتها فهمت امير وقالتله 
فتون : بص انت علي الطريق .. بص علي الطريق 
وبقت تدور علي سطاي سونج تكون هاديه لحد ما لاقت 
امير : نضاره مافيش اي نضاره سودا 
فتون بقت تدور بلخبطه بسرعه جدا في التابلوه بتاع العربيه بس مالقيتش 
امير : تمام اسكتي خالص 
فتون : حطت ايدها الاتنين علي بوقها وسكتت 
وبقت كل شويه تشوف امير بيعمل ايه وعرفت انه مابيرتحش او ما بيركزش في السواقه بالذات الا لو في سونج هاديه والنضاره السودا علي عنيه ومره واحده العربيتين بقوا جنب عربيه امير يمين وشمال وامير في النص وضرب النار اشتغل امير بسرعه حط ايده علي راس فتون ووطاها وبقت سانده براسها علي رجله وبقي حاطط ايده علي راس فتون بأيد وسايق بالايد التانيه ومره واحده مع السرعه الرهيبه دي فرمل العربيه راحت وقفت والدخان بقي طالع من العربيه رهيب  وبقوا العربيتين التانيين قدام وهو راح لافف الدريكسيون وحود العربيه للطريق التاني 
الفرمله بتاعت العربيه كانت صعبه جدا  فتون صرخت في لحظتها وغطت ايديها الاتنين علي ودنها 
امير بص لفتون وهي راسها علي رجله وموطيه قلها 
امير : متخافيش انا معاكي
فتون بصيتله ومسكت فيه اكتر 
العربيتين التانيين رجعوا لفوا بسرعه وبقوا يجروا ورا امير مره تانيه 
امير بقي بيخبط في عربيه منهم بالجنب مره في التانيه اخيرا العربيه اتقلبت علي جنبها كذا مره ووقفت جنب الطريق يحي بص كده وقال 
يحي : مش هسيبه ابن الكلب ده وبقي يضرب في عربيه امير من ورا ومع كل ضربه عربيه امير بقت تتخبط وتطلع قدام اكتر مع السرعه الرهيبه بتاعت امير العربيه كانت مع اي حد لازم تتقلب بس ماينفعش تتقلب مع امير بس الحظ وحش جدا الكاوتش بتاع العربيه كان حد ضرب عليه بالنار وخلاص جاب اخره وامير قال لفتون 
امير : ( بتوتر ) العربيه هتفلت مني 
وبعدها طلع علي كوبري وتحتيهم مايه 
يحي اول ما شاف كده ابتسم وقال 
يحي : زنقت نفسك يا امير 😏😒
امير : امسكي كويس يافتون 
فتون : لا انا عارفه النظره دي هتعمل ايه .. امير قولي هتعمل ايه 
امير : واثقه فيا 
فتون : لاء 
امير : طيب كويس 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : امسكي كوووووووووووويس 
فتون : يانهااااااااااااااااااااار اسووووووووووود .. ااااااااه 
ومره واحده دخل في سور الكوبري ووقعوا بالعربيه في المايه والعربيه نزلت كلها في المايه في غضون لحظات كانت في القاع وبعدها يحي وقف عربيته وبقي يبص من فوق الكوبري علي العربيه هو ورجالته وقال
يحي : ههه يابن المجنونه عمرك ما هتتغير 
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير وهما تحت المايه بقي ينزل الازاز عشان يطلع من الشباك وفتون قاعده علي الكرسي مش عارفه تتحرك وبابها مابيتفتحش امير راح بسرعه عام وراح من الناحيه التانيه لفتون وبقي بيحاول يفتحلها الباب بس للاسف الباب كان جامد جدا بقي يشد بكل عزمه وحط رجليه علي الباب وبقي يخبط فيه لحد ما فتون تقريبا النفس ابتدي يتقطع من عندها وغمضت عنيها امير شاف كده بقي هيتجن وبكل عزمه اخيرا الباب اتفتح 
واخد فتون وطلعوا علي سطح المايه وفضل يسبح بيها لحد ما وصلوا الشط وقتها اول حاجه امي عملها وهو علي الشط بقي يفوق في فتون 
امير : فتون .. فتون فوقي .. فتون اصحي 
بس فتون للاسف ماكانتش بترد 
امير بقي يضغط علي صدرها عشان ينعش قلبها برضوا مافيش 
امير : فتون .. فتون .. اوعي تموتي .. فوقي يافتون 
وبعدها حط ايده علي مناخير  فتون وابتدي يعملها تنفس صناعي وشفايفه بقت تلمس شفايفها لحد ما اخيرا فتوم ابتدت تكح وطلعت مايه من بوقها 
امير : اتنهد وبصلها وبقي يقول الحمدلله وبعدها اخدها في حضنه 
المشهد بتاع الغرق ده كله انا حطاه فيديو كامل عندي علي البيدج بتاعتي حكآآيآآت مآآهي اعملي سيرش عليها على الفيس هتلاقيها علي طول اتمني الفيديو يعجبكم
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : حرام عليك كنت هتموتني 
امير :  ( بتنهيده ) ده انتي اللي كنتي هتموتيني من الخضه عليكي 
فتون : طيب .. طيب احنا فين دلوقتي
امير : احنا في جزيره الغرقانه 
فتون : الغرقانه 😳
وعرفت منين بقي   
امير : يابنتي السفينه الغرقانه قدامك اهيه 
فتون : انا بسمع عن المكان ده والبحر فيه غويط
امير : اه ما احنا كنا هنغرق 
فتون : ورغم كده خليتنا ننط في البحر بالعربيه وانت عارف ان احنا هنموت 
امير : بس احنا ما موتناش 
فتون : بس كنا هنموت 
امير : بس ماموتناش 
فتون : يوووووه بقي 
امير : يلا قومي من هنا بسرعه عشان فيه قروش بتطلع للناس اللمضه اللي زيك ومشي وسابها 
بقلمي مآآهي
فتون : صدقتك انا كده 
امير بعد عنها 
فتون : امير .. امير .. انت ماشي وسايبني 
فتون قامت بسرعه وجريت لحد ما وصلت لامير 
فضلوا ماشيين في الصحرا والدنيا فعلا كانت حر 
فتون : امير انا عطشانه اوي 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : اتحملي شويه يافتون 
فتون : اتحمل ايه بقالك ساعه تقولي اتحملي احنا ماشيين في عز الشمس هنموت 
امير : ايوه يعني اعملك ايه لازم نمشي لحد ما نوصل لو فضلنا هنا هنموت 
فتون : طيب تعالي نرتاح جنب الصخره الكبيره دي شويه 
حقيقي مش قادره 
امير : ماشي بس هما خمس دقايق بس مش اكتر 
فتون : ماشي موافقه 
امير وفتون راحوا قعدوا جنب الصخره وبعدها فتون بتبص في الارض لاقت زي حتت جبس ابيض ففكرت في فكره 
فتون : انا جاتلي فكره 😁
امير : لا ونبي ابعدينا عن أفكارك 
فتون : والله فكره حلوه حتي عشان الذكره 
امير : بتنهيده ( اللهم طولك ياروح ) فكره ايه دي يافتون 
فتون قسمت حته الجبس اللي لاقيتها وكتبت اسم امير علي جنب الصخره من الناحيه التانيه وكتبتله رساله جنب اسمه 
بس مش شاف الرساله دي
فتون : اعمل زيي 
امير : اعمل زيك ايه يامجنونه 
فتون : بسرعه بس اكتب اسمي واكتب جنبها اي حاجه عايز تقولهالي وماتقدرش ممكن في يوم نرجع هنا تاني وكل واحد يقرا الرساله اللي كتبها للتاني 
امير : قصدك ان احنا مانقراش اللي كتبناه لبعض 
فتون : ايوه كده مظبوط ☺️ يلا بقي عشان خاطري 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير كتب رسالته علي الصخره من الجنب اللي هو واقف فيه وبعدها الاتنين اخدوا بعضهم ومشيوا فتون كانت هتموت وتعرف هو كتبلها ايه جت تبص بنص عين كده 😉
راح امير حط ايده علي عينين فتون 
فتون بقت تضحك جدا يعني وبعدها كملوا مشي واول ما بعدوا عن الصخره 
امير نزل ايديه فتون وامير فضلوا ماشيين لحد ما الليل ليل عليهم وبقت فتون مش قادره تمشي وسانده بدماغها وهي ماشيه علي كتف امير 
فتون : امير انا مش قادره امشي اكتر من كده احنا رايحين علي فين 
امير : خلاص اهوه قربنا نوصل والله 
واخيرا وهما ماشيين فتون بتبص من بعيد لاقيت بدو قاعدين وفرشين الخيم بتاعتهم وحاطين خروف علي السيخ وبيشووه واول ما وصلوا بدر سأل علي عبدالله 
امير : مساء الخير ياشيخ العرب 
شيخ العرب : مسا النور ياولدي 
امير : انا بسأل علي فهد 
فهد  طلع بسرعه من الخيمه واول ما شاف امير مبقاش مصدق 
فهد : امير .. يامرحب .. يامرحب نورت والله 
امير : يامرحب بيك يافهد 
فتون وقتها خلاص مكانتش متحمله تقف علي رجلها وقعت من طولها وهي واقفه جنب امير ..
الكل قام جري عليها وامير شالها وقاله
امير :  معلش اصلنا مشينا كتير علي ما وصلنا لحد هنا 
فهد : طيب هاتها بسرعه ترتاح جوه في الخيمه 
امير شال فتون ودخلوا الخيمه بسرعه ونومها علي الفرشه وبعدها عبدالله جابله مايه شرب فتون بسرعه وبقت تشرب وشرب هو كمان 
وبعدها الكل طلع بره فتون ابتدت تفوق شويه 
امير : فتون فوقي بقي 
فتون بقت تقول وهي مغمضه عنيها 
فتون : انا جعانه .. انا جعااااااانه 
امير : بس وطي صوتك هتفضحينا 
وقتها فهد دخل وقاله ولا فضايح ولا حاجه يا امير العشا جاهز 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون وقتها قامت في لحظه وقفت وقالت هو الاكل فين طلعوا بره ومل واحد بقي معاه الطبق بتاعه وفهد كان بيقطعلهم من الخروف اللي بيتشوي علي السيخ وبقت تاكل وتقول لامير 
فتون : الله الاكل حلو اوي يا امير 
امير : يابنتي وطي صوتك هيسمعونا 
وفتون بتاكل 
شيخ العرب : وعلي كده متزوجين من امتي 
فتون : سمعت الكلمه دي بقت تكح وتشرء امير بس لفهد كده راح فهد بصله نظره اللي هو جاري شيخ العرب في الكلام 
امير : احنا .. احنا متجوزين من سنه 
واحده من اللي قاعدين : ولسه معندكوش اطفال 
فتون راحت بصت لامير وقالت : مانعني من الخلفه كل اما اقوله نفسي في حته عيل منك يا امير مايرضاش ويقولي لسه مش دلوقتي يرضيك كده ياعم الشيخ 
شيخ العرب  : لا والله ما يرضيني ليش كده يابني ده الاطفال احباب الله 
امير : بص كده لفتون وداس علي سنانه وقله انا عارف كويس ياشيخ العرب بس هي لسه عقلها صغير وماتتحملش مسؤوليه 
فتون : انا عقلي صغير 
امير : اه والله يادوبك 🤏
فتون : ماشي يا امير 
وبعدها ردت ست من اللي قاعدين وقالت ما شاء الله عليكم لايقين علي بعض كتيييير 
فتون : ( بفرحه ) قالت : بجد 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وبعدها ردت ست من اللي قاعدين وقالت : ماشاء الله عليكم 
لايقين علي بعض كتيييييير 
فتون ( بفرحه ) : بجد 😍
الست : اكيد بجد ربنا يخليكم لبعض 
فتون : حبيبتي والله انتي قمر ولبسك قمرين 
الست : عجبك طريقه لبسنا 
فتون : جدا يعني 
الست : طيب تعالي معايا ووقفت ومسكت فتون من ايدها وقومتها من جنب امير واخدتها ودخلوا الخيمه 
فهد جه بسرعه جنب امير وقعد 
فهد : انا بجد اسف يادكتور امير اني قولتلهم ان البنت اللي معاك دي مراتك بس انت عارف هنا العادات بتاعتنا
امير : ولا يهمك انا بشكرك علي اللي بتعمله معايا 
فهد : بتشكرني انا يا دكتور امير ده انت لولا اللي عملته معايا من خمس سنين في حادثه ابني كان ابني زمانه ميت دلوقتي 
امير : يااااه انت لسه فاكر
فهد : وعمري ما انسي ابدا جميلك هفضل شايله فوق راسي 
امير : ربنا يخليهولك ولسه بيتكلم لقي فتون طالعه من العشه ولابسه لبس بدوي والبيشه بتاعتهم القمر دي علي عنيها المتكحله بالكحل الاسود بتاعهم  ومطرزه بالفضي وجمال عيونها بان وقعدت جنب امير وفتون بتبصله وبقي امير يبص في عنيها وشايف جمال الكحل عليها ابتسم ورفعلها االبيشه من علي وشها وقتها كانت زي القمر 
فتون : ايه عجبتك 
امير : جميله يافتون 
فتون اتكسفت وبصت في الارض وبعدها بلحظات وهما بيبصوا لبعض 
لقوا الستات قامت وبقوا ياخدوا فتون وشدوها وعملوا دايره مع بعضهم وبقوا يغنوا ويرقصوا 
والرجاله برضوا نفس الكلام بس امير مارضاش ابدا يقوم معاهم كل اللي كان يشدوا عشان يقوم معاه كان بيعتذر وكان بيبص علي فتون وهي بترقص مع البنات وكان بيشوف ضحكتها القمر وهي سعيده ومبسوطه معاهم ولأول مره امير يركز في كل تفاصيل فتون 
وفتون بترقص مره واحده قربت عليه وشدته من ايده والغريبه انه قام وبقي يرقص معاها وبقت ماسكه المنديل في ايدها وبقت ترقص بيه ولأول مره فتون  تشوف ابتسامه امير علي وشه اليوم عدي حلو جدا وكل واحد فيهم نسي الهم اللي وراه 
اوقات كتييييير بيبقي لازم نفصل ونعيش لحظاتنا الممتعه عشان يبقي عندنا القدره ان احنا نكمل 
واليوم عدي وخلص بسرعه اوي 
وبعدها امير قال احنا لازم نمشي 
فتون : نمشي 😳😳
فهد : لا والله ماينفع تمشوا في الضلام بكره ان شاء الله تتغدوا معنا وراح تيجي العربيه لهون  بوصلك لاي مكان بتريده بس هالحين راح تفضل معنا 
امير : انا بس مش عايز اضايقكم مش اكتر 
شيخ العرب : فهد كان دايما بيحكلنا علي اللي عملته معاه يا امير يابني ولو مكنتش انت موجود ومعاه مكانش ابنه  زمانه وسطنا هالحين 
يلا خد مراتك وادخلوا ناموا باين عليكم تعبانين وبكره ربك يحلها
امير كان تعبان جدا ودخل هو وفتون الخيمه 
فتون : هو انا وانت هنام سوا 
امير : اه عندك مانع وقلع التي شيرت بتاعه 
اول ما فتون شافته وشافت عضلاته المتقسمه راحت داست علي شفايفها بسنانها وغمزت بعنيها لامير 
امير : بصلها كده وقلها
امير : فتون انتي بتعملي كده ليه بشفايفك 😒
فتون : في عقلها وهي بتبص علي جسمه ماتجيب بوسه 😘
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : يابنتي بكلمك
فتون : انا في اللحظه دي ضعيفه واسمحلك انك تغتصبني عادي 😉
امير : لااا انتي مش معايا خالص  
فتون فاقت من سرحانها 
فتون : ايه كنت بتقول ايه 
امير : نامي يافتون روحي  نامي يافتون ربنا يهديكي وابتسم 
فتون  في عقلها وبقت تضرب علي خدها وتقول 
فتون : يانهار اسود انا ايه اللي جرالي اول ما شوفت جسمه انا اول مره يحصل معايا كده .. فتون قعدت وربعت رجلها
اكيد عرف انا بقول ايه في بالي .. اومال بيقولي ربنا يهديكي ليه ؟ ياااااخراااااشي 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : انا هنام تصبحي علي خير 
فتون : هو احنا مش هنعمل زي ما الافلام والروايات اللي بقراها لماهي احمد 
امير : اتعدي علي جنبه وهو مش لابس تي شيرت بتاعه وقلها وروايات ماهي احمد دي بقي بتقول اي دي كمان 
فتون : اصل دايما لما البطل والبطله بيبقوا سوا في اوضه واحده البطل بيسيبلها السرير وهو ينام علي الارض وبعد كده النور يقطع عليهم والبطله تخاف تقوم تقع في حضن البطل وكده يعني 
امير : ممممم تصدقي فكره بس احنا مش هينفع يحصل معانا كده يافتون 
فتون : مش معني بقي هو انا مش بنت ونفسي اللي بيحصل في الروايات يحصل معايا 
امير بصلها وابتسم وقلها 
امير : عشان اولا مافيش سرير انا وانتي هنام في الارض علي الكليم ده وتاني حاجه ان مافيش كهربا عشان النور يقطع من اساسه انتي في الصحرا يابنتي فوقي بقي برواياتك اللي مالهاش لازمه دي علي الكاتبه بتاعتك 
فتون : ماتقولش كده علي الكاتبه بتاعتي انا بحبها 
امير : ياستي حقك عليا سبيني انام بقي 
فتون : نامت في الارض جنب امير بس بعيد عنه شويه  وبقت تبص علي سقف الخيمه ومش جايلها نوم   
aftee 5 minutes
فتون : امييير 
امير : انا عارف والله ان احنا مش هنام في الليله دي 
نعم يافتون 
فتون : بصراحه اصل مش جايلي نوم
امير : طيب وانا اعملك ايه يعني 
فتون اتعدلت وربعت وقعدت جنب امير وقالتله 
فتون : مش ناوي تقولي اي حاجه عن نفسك بقي ..
امير : وعايزه تعرفي ليه اذا كان احنل كل واحد مننا اول ما اطلعك من شرم وارجعك لاهلك محدش هيعرف عن التاني حاجه مره تانيه 
فتون : بجد يعني مش هنعرف بعض تاني 
امير : امير اتعدل في قعدته وقلها انتي شايفه ان ممكن نعرف عن بعض حاجه تاني
فتون : محدش عارف سبحان من جمعنا سوا واحنا منعرفش بعض 
امير : مره واحده ابتدي يحس برعشه في جسمه راح طلع البرشام بسرعه من جيبه وشرب برشامتين 
فتون : انت بتعمل ايه 
امير : فتون مش شغلك 
فتون : لاء شغلي يا امير .. ارجوك عرفني حتي بتاخد البرشام ده ليه عرفني اي حاجه عن نفسك 
امير : تيجي نلعبها بطريقتك 
فتون : نلعب ايه انا مش فاهمه حاجه 
امير : هقولك فزوره لو حلتيها هقولك كل حاجه عن نفسي 
فتون : موافقه 
امير : ماتفرحيش اوي كده مش يمكن ماتعرفهاش 
فتون : بس هيبقي فيه امل انك تحكيلي لو عرفتها 
امير : تمام 
حاجه بلسان بس مش انسان 
ومن ورق ومش نبات 
ومن جلد ومش حيوان تفتكرى ايه هي 
فتون فتحت بوقها وبقت مش عارفه 
امير بصلها كده وقلها طيب تصبحي علي خير بقي 
وفتون فضلت لنص الليل تفكر في حل للفزوره مافيش دماغها مش شغاله ابدا لحد ما النوم غلبها ونامت 
وفي نص الليل علي الساعه ٣ بالليل كده بيبصوا سمعوا صوت صريخ والخيم كلها بتولع وناس بتجرى 
فهد دخل بسرعه وماسك السلاح في ايده 
فهد : امير .. هم .. هم بسرعه مافيش وقت 
امير: في ايه يافهد
فهد : عيله الطافش دخلت علينا وعايز تاخد كل محصولنا 
امير : هما .. هما برضوا 
فهد : ايوه 
امير : خد فتون مع الحريم واديني سلاح بسرعه
فهد: طول عمرك راجل يا امير 
فهد رمي السلاح لامير وامير لقطه منه 
فتون : امير انت بتعمل ايه 
امير : روحي انتي مع الحريم ماتخافيش هرجعلك 
فتون : امير انا خايفه ومسكت ايده 
راحت واحده من الستات شدت ايدها واخدتها ونزلوا زي سرداب كده هما وكل الحريم اللي كانت موجوده الدنيا كانت ضلمه كحل وبعدها واحده منهم ولعت لمبه جاز فتون بتبص لاقت نفسها في وسط شكاير من الحشيش والمخدرات 
فتون : يانهار اسود اي ده 
الست : هادا محصولنا نتعب طول السنه في جمعه وعيله الطافش بدها تاخده علي الجاهز والله لو فيها موتنا يمشوا علي جثثنا احسن ولا ياخدوا حشيشه واحده 
فتون خافت وربعت وضمت رجلها وقعدت علي جنب 
امير فوق كان ماسك السلاح بس مكانش بيستعمله بس كان بيضرب اي حد كان بييجي عليه وفهد وراه اول ما امير يوقع راجل من الرجاله امير بسرعه بسلاحه يضربه بالنار 
بقلمي مآآهي آآحمد
راجل مع التاني لحد ما العصابه اللي كانت جايه عليهم كلهم ماتوا 
فهد : ليش ما كنت بتقتلهم يا امير 
امير: مابقيتش اقتل حد .. توبت من زمان عن القتل 
شيخ العرب: اول مره نغلب عيله الطافش ما مصدق عيوني 
فهد : ده بس عشان امير معانا 
امير  ابتسم وفتون طلعت من السرداب
فتون كانت خايفه جدا علي امير 
واول ما شافته جريت عليه وحضنته وماكنتش عايزه تسيبه 
امير حط ايده علي شعرها وطبطب عليها بحنيه وقلها 
امير : انتي كويسه 
فتون : انا برضوا اللي كويسه .. انا .. انا كنت خايفه عليك اوي يا امير  
شيخ العرب : ما تخافي عليه امير اسد واللي زيه قليل 
فتون : بعدت عن امير بسرعه وامير قال لفهد انا لازم اطلع من شرم ضروري 
فهد : راح بطلعك اللي انت تؤمر بيه راح يتنفذ في الحال
فهد جاب العربيه بسرعه وعمل خطه هو وفهد حلوه جدا انهم يطلعوا من شرم ولبسوا لبس العرب ولسه كانوا هيطلعوا علي الطريق 
تليفون فهد رن : الووو 
كمال : فهد انا كمال 
فهد : يامرحب بيك صاحب الغالي 
كمال : اسمعني مافيش وقت لو امير معاك ادهوني 
امير اخد الفون بسرعه 
امير : ايوه ياكمال عرفت منين اني مع فهد 
كمال : عصام كان هنا هو ورجالته وقالي ان عربيتك وقعت جنب الغرقانه وطبعا جنب الغرقانه قولت اكيد يبقي راح لفهد 
امير : وعصام قالك ايه 
كمال : البت اللي اسمها اميره دي تخصك في حاجه اصله قال انه هيقتلها النهارده لو ماظهرتش 
فتون كانت حاطه ودنها علي الفون 
فتون : ايه يقتلها 😳😳
كمال بيكمل كلامه في الفون مع امير 
كمال : انا معرفهاش فقولتلوا اعمل اللي انت عايزه 
امير : ايوه تخصني 
كمال : طيب اوامرك ياكبير 
فتون وقتها بقت تعيط ومابقيتش قادره تتحمل اكتر من كده 
امير : طيب هكلمك تاني 
فهد وقف العربيه وفتون نزلت منها وبقت تجري في الصحرا وبقت تقول انا هاروحله .. بس المهم يسيب اميره 
 امير نزل وراها بسرعه وبقي يقولها 
امير : فتون .. فتون استني 
فتون : سيبني يا امير سيبني 
فتون : كسك وش فتون وبقي بين ايديه الاتنين وبقس يقولها 
امير : ماتخافيش يافتون انا مش هخلي اميره يجرالها حاجه 
فتون ( بعياط ) : انا ماليش غيرها يا امير ماليش غيرها 😢😢
امير : اخد فتون في حضنه وقلها 
امير : اوعدك اني ارجعهالك وانا لما بوعد مابخلفش بوعدي ابدا مصدقاني 
فتون هزت راسها بمعني مصدقاك واخدها في حضنه وضمها لي
مافيش احسن من انك لما تقع في مشكله او مصيبه وتلاقي حد واقف في ضهرك ويبقي سندك من غير مقابل بيعمل كده عشان انت تهمه ومش عايز حاجه من الدنيا غير انك تكون مبسوط اسيبكم بقي مع اللحظه دي وربنا يبعت لكل بنت سند وضهر لما تتعب من مشاكل الدنيا وتجيب اخرها ياخدها في حضنه وترمي همومها كلها عليه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون : اوعدني انك مش هتسيبني يا امير 
امير : اوعدك ..اوعدك مش هسيبك يافتون .. مش هسيبك 
فتون بصت لامير وابتسمت راح امير مسحلها دموعها بأيديه وقلها 
امير : يامعفنه ينفع تبربري كده 
فتون 🙁 ضربته علي كتفه بحنيه وقالتله )  ايه ابربر دي انت مقرف اوي علي فكره 
امير ابتسم وقلها 
امير : طيب اسمها ايه ياست الحسن انتي ☺️
فتون : معرفش بس ماسمهاش ابربر ماتقولش كده تاني 
امير : ياستي حقك عليا وعلي اللي جابوني 
فتون ( بدلع ) : خلاص مسمحاك 
هات بقي منديل عشان انف 
امير : ايه القرف ده يابنتي 
فتون : ايه مش احسن من ابربر ولا ايه 
فهد : انتوا نسيتوا البت المخطوفه وماسكين في ابربر وانف ياجماعه ماتنجزوا 
فتون : اااه انا نسيت هنعمل يا امير 
امير : ما خلاص يابت قولتلك هرجعهالك 
امير وفتون رجعوا يركبوا العربيه مره تانيه مع فهد 
امير : انت معايا يافهد 
فهد: والله افديك برقبتي انا ورجالتي يا امير 
امير : كنت عارف انك قدها 
اميراتصل بكمال 
كمال : الوو ايوه يا امير 
امير : عايز اعرف تحركات عصام اخر ٢٤ ساعه ومين اللي سانده دلوقتي واللي معاه واللي وراه 
كمال : ابو عصام من وقت ما سيبت المجال يا امير وهو اللي واكل المنطقه والشغل كله ونفوذه كبرت اكتر من نفوذ ابوك بكتيير وبقت ناس كتير حواليه ويتمنوا يخدموه بس برضوا ابوك لسه واقف لابو عصام زي الشوكه في الزور 
امير : مافيش اي مدخل ليهم 
كمال : في صفقه ابوك ضامنها في جيبه ابو عصام حرفيا هيموت عليها بس انت عارف ابوك لو حط حاجه في دماغه بقي لو ابوك اتنازل عن الصفقه دي لابو عصام انا متأكد ان ابو عصام هيجبر عصام يسيب اميره وفتون في حالهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : سيب ابويا الكارت الاخير دلوقتي يا كمال انا عندي خطه تانيه 
كمال : معاك ياكبير 
امير: قابلني عند الغرقانه 
كمال : مسافه السكه اكون عندك 
امير قال لفهد يرجع تاني للغرقانه وفتون كانت معاهم 
وبقوا هما الاربعه امير وفتون وفهد وكمال 
بقلمي مآآهي آآحمد
وهما واقفين بيتكلموا سوا بيبصوا لقوا يحي وعصام حواليهم مره واحده وبقوا هما الاربعه في النص وكانت فتون لابسه لبس العرب والبيشه علي وشها 
يحي وقف بالعربيات الjeep  بتاعته بسرعه حواليهم ومعاه البودي جاردات معاه والسلاح مرفوع علي امير .. والاربعه وقفوا ورفعوا ايدهم وبقوا خايفين 
يحي : ( بسخريه ) لا لا يا امير ماكنتش اعرف انك بقيت خايب في المجال بتاعنا اوي كده ما هو خمس سنين برضوا مش شويه يا عم ده انا مسكتك اسهل ما بمسك الكلب بتاعي وهو مستخبي مني 
امير : ( بصدمه ) انتوا عرفتوا مكانه ازاي 
كمال : ايه ياكبير مافيش اي خطط ولا ايه 😏
يحي  شاور للبودي جاردات اللي معاه عشان يرفعوا عليهم السلاح وبقوا الاربعه ضهرهم في ضهر بعض ورافعين ايديهم 
امير : ماحدش يتحرك احنا مش قدهم 
فتون  وهي لابسه البيشه ومش عارفه تتكلم 
فتون : امير انت وعدتني انك ترجعلي اميره
امير : الظاهر اني مابقيتش امير بتاع زمان يافتون 
يحي : طيب يلا ياحيلتها انت وهي قدامي علي العربيه وربطهم  كلهم من ايديهم وجه فهم عشان يمشى معاهم 
يحي : لا مافتكرش انك ليك لازمه معانا انت يافهد وفي لحظه طلع مسدسه وضربه بالنار وقع ميت في ساعتها فتون شافت المنظر بقت تصووووووت من بشاعه اللي حصل قدامها ويحي جاب قماشه سودا وحطها علي وشهم 
واخدهم هما التلاته وراحوا لعصام 
بقلمي مآآهي آآحمد 💞
يحي اتصل بعصام في الفون 
يحي : انا جيالك يازعيم خلاص وقعوا في ايدي 
عصام : بسهوله كده 
يحي : مش قولتلك امير مبقاش بتاع زمان خلاص 
عصام : طيب انا مستنيكم ماتتأخرش عليا 
يحي اخيرا وصل لمكان عصام زي مخزن كده بعيد في الصحرا محدش يعرف مكانه غيره هو ويحي وبس وكان مليان ذخيره 
يحي نزل فتون وامير وكمال وعصام طلعلهم بسرعه 
عصام : اخيرا وقعت في ايدي يا امير 
يحي شال القماشه السودا اللي علي راس امير وكمال وفتون 
امير : اغيرت اوي ياعصام مابقيتش العيل الصغير اللي كنت بديله علي قفاه كل ما يحاول يعلي علي اسياده 
وقتها يحي ضربه بالبونيه في بطنه امير وطي ووقع في الارض 
عصام راح قاله : وانت مابقيتش البعبع اللي يخوف زي زمان يا امير
امير قعد علي الارض من شده الضربه بيبص لقي قدامه اوضه وبابها موارب بص عليها لقي اميره جواها ومتبهدله ياعيني وشفايفها كلها جايبه دم 
عصام : راح لفتون معقول يافتون .. معقول انتي تسبيني عشان الكلب ده انا مش مصدق انك اخيرا رجعتيلي وبيرفع البيشه من علي وشها بيبص لقي راجل بشنبات لابس لبس ست وبيبربشله بعنيه وبيضم في شفايفه وبيقلد صوت الستات بالظبط وبيقوله 
الراجل اللي لابس لبس فتون: بدلع ومياصه اخيرا رجعتلك يا حبيبي انت وحشتني اوي 
عصام اول ما شافه كده ( اتصدم ورجع لورا من الخضه ) 
عصام :  ايه ده انت مين 😳
وقتها امير في لحظه البرق طلع سكينه صغيره من جيبه وفك ايده بسرعه  وراح طلع المسدس من الشراب بتاعه وبقي يضرب كل اللي قدامه وكل اللي حواليه بس مكانش بيموتهم كان بيضرب نار في كتفهم واللي في رجليه مهاره التصويب عنده رهيبه بيقدر يحدد المنطقه اللي عايز يضربها بالنار في جسم الانسان من غير ما يموت وكمال راح استخبي في مكان فك ايده وبقي واقف في ضهر امير وقتها عصام طلع يجرى يستخبي هو ويحي 
وفهد بقي بيضرب عليهم نار  من بره وكان معاه رجاله من العرب ومعاهم عربيات واسلحه وبقوا يضربوا في اي حد خارج من المخزن فهد دخل بسرعه وبقي مع امير وكمال والراجل اللي معاهم اللي كان عامل نفسه فتون  عصام لما لقي كده اتصل با ابوه بسرعه وقاله 
عصام : الحقني يابابا 
ابو عصام : ايه الدوشه اللي جنبك دي انت فين 😡
عصام : امير مش ناوي يسيبني في حالي ابدا يابابا عايز يموتني انا ورجالتي لازم تيجي ومعاك الرجاله كلها انا بمووووت وبقي بيعيط زي النسوان والفون اترمي من ايده  وبعد نص ساعه ضرب نار وكله بيضرب في كله اخيرا 
ضرب النار وقف ومبقاش فاضل غير عصام ويحي عصام رفع ايده هو ويحي لأمير 
يحي بقي يقول لفهد :  بس ازاي انت عايش انا مموتك بأيدي 
   Flash back 
امير بيكلم كمال في الفون 
امير : خلاص نتقابل عند الغرقانه 
كمال : مسافه السكه اكون عندك ياكبير 
امير : اتصل بكمال من رقم تاني وفون تاني 
عصام : ايوه يا امير الكلام اللي انت قولته علي الخط التاني ده صح 
امير : ومن امتي واحنا بنقول علي الخط ده اي حاجه صح ياكمال هما اكيد مراقبين الخط بتاعك وهما هيمشوا وراك دلوقتي واديهم الغرقانه وهناك هتلاقيني مستنيك واول ما يظهروا هنستسلم بكل سهوله لازم اوصل لعصام انت فاهمني ياكمال 
كمال : فاهمك طبعا ياكبير 
وقفل معاه الفون 
فهد : اؤمرني يا امير 
امير : عايز راجل بيقلد صوت النسوان وعايزك تلبس العازل بتاع الرصاص 
فهد : اتعصب وقال بس انا ما بخاف من الموت 😡
امير : بس عندك ابنك مااحبش اكون انا السبب في انه يتيتم اسمع كلامي بقولك 
واتفقوا سوا انهم يروحوا المخزن وينفذوا خطتهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير بعدها دخل لاميره واخدها وبقي شايلها وطلع بيها بره هي وعصام ويحي واول ما طلعوا امير دخل اميره العربيه ونيمها في الكرسي اللي ورا وكمال رافع المسدس علي عصام ويحي امير اخد منه المسدس ورفعه عليه وقاله 
امير : اسمع ياعصام انا قولتلك قبل كده ان فتون تخصني وانت مسمعتش كلامي بس المره دي لو مسمعتش الكلام هوريك الوش التاني 
عصام شاف عربيات جايه من بعيد وعرف ان دي عربيات ابوه وقتها وقف قدام امير وبقي يتكلم بكل شجاعه وقاله 
عصام وقولتلك الف مره ان فتون دي بتاعتي انا وبس انت فاهم 😡
امير استغرب من شجاعه امير ومره واحده لقي ضرب نار جاي من بعيد بس كان جيش عربيات  دي مافيا كبيره امير وقتها خاف علي الرجاله اللي معاه راح أمر فهد بسرعه انه يركب بعربيته ويبعد رجالته من هنا وركب هو وكمال العربيه اللي فيها امير وبقي يسوق بأسرع ما يمكن وطلعوا من الصحرا 
ابو عصام راح لابنه واخده في حضنه وعصام عمل نفسه ضحيه وحكي لابوه ان امير رجع تاني للمجال وعايز يقتله 
ابو عصام: مش هسيبه وحياتك عندي ياعصام ما هسيبه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير رجع بسرعه لفتون امير كان مخبيها في شاليه صغير علي البحر وبسرعه ركبها العربيه وركبت ورا واول ما شافت اميره مابقيتش مصدقه 
واخدتها في حضنها 
فتون : اميره .. ماتخافيش انا هطلعك من هنا
اميره : ماتخافيش عليا يافتون انا كويسه ايه اللي خلاكم ترجعوا عشاني انا ماليش حد وحياتي مش مهمه
كمال : ليه بتقولي كده احنا بعد كده انا وامير هبقي اهلك واخواتك 
فتون : هنعمل اي دلوقتي يا امير 
امير : احنا هنطلع دلوقتي حالا علي القاهره 
فتون ردت بسرعه وقالت : ومن القاهره هاخد امي واخواتي و هنطلع علي الصعيد ده أأمن مكان استخبي فيه اليومين دوول 
امير : تعرفي مين في الصعيد يافتون
فتون : احنا صعايده يا امير بس الظروف اللي طلعتنا من هناك مش اكتر 
اميره : تمام اتفقنا بس انا لازم اروح مستشفي 
كمال : احنا لازم نتفرق  انا هوديكي مستشفي في القاهره وانت ياامير خليك مع فتون عشان ماينفعش نبقي كلنا في سله واحده 
الاربعه اتفقوا علي كده ورجعوا القاهره وامير نزل كمال واميره في اقرب مستشفي وراح بسرعه لاهل فتون لقي امها واخواتها الاتنين الصغيرين 
ماما فتون اول ما شافتها اخدتها بالحضن وقالتلها كنتي فين انتي قلقتينا عليكي اوي يابنتي 
فتون : ليه يا امي فيه ايه 
ام فتون : كان فيه رجاله كل شويه يسألوا عنك وكانوا علي طول واقفين تحت البيت وكان باين عليهم الشر يابنتي 
امير: هما اكيد مشيوا لما يحي قال لعصام انه مسكنا وقتها امرهم انهم يمشوا عشان مبقاش ليهم لازمه خلاص 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير بقي يبص للبيت اللي فتون عايشه فيه هي وأهلها مابقاش مصدق بيتهم بسيط اوي مافيههوش عفش والدولاب مكسر وعيشتهم صعبه بجد  
فتون : اتفضل يا امير اقعد علي الكنبه 
بص انا عارفه ان بيتنا مش قد المقام بس ولسه هتكمل امير حط ايده علي بوقها بسرعه وقلها 
امير : انتي مقامك اعلي من اي حد يافتون والله 
وكبرت في نظره اكتر واحده فقيره بالمنظر ده بدافع عن شرفها وبتحافظ علي نفسها بالدرجه دي 
امير بعدها قال لفتون لازم نمشي مافيش وقت بعدها بسرعه جدا امير نزل وراح محطه القطر هو واهل فتون وساب العربيه قدام المحطه وركبوا القطر 
ماما فتون : احنا هنركب هنا يابنتي دي الدرجه الاولي يافتون انا مش مصدقه عنيا 😍.
فتون : ابتسمت وقالتلها نامي وارتاحي يا امي انتي واخواتي 
ام فتون نامت في الكابينه بتاعتها بس قبل ما تنام قالتلها 
ام فتون : فتون انتي لازم تحكيلي علي كل حاجه 
فتون : اكيد هحكيلك بس انا عايزاكي تبقي واثقه فيا وادعيلي يا امي 
ام فتون : روحي يابنتي ربنا يبعد عنك ولاد الحرام ويقرب منك ولاد الحلال 
فتون وقتها كانت واقفه علي باب الكابينه وبقت تبص لامير وهو قاعد جنب الشباك وابتسمت راح وقتها امير بصلها هو كمان وابتسم 
فتون راحت لامير وقعدت جنبه
فتون : سمعت دعوه امي ليا صح ☺️
امير : صح 
فتون : انت ازاي بتقدر تسمع الكلام من بعيد اوي كده 
امير : عشان طول عمرى كنت عايش مع واحد اعمي علمني ازاي استخدم حاسه السمع عندي كويس اوي وضربني عليها طول السنين اللي كنت عايش معاه فيها 
ومن وقتها اقدر اسمع اي حاجه مهما كانت بعيده 
امير كان بيتكلم مع فتون وهي قاعده جنبه ومن كتر تعبها نامت علي كتفه امير بصلها كده وابتسم وقال 
امير: ياريتني اقدر بالسهوله اللي بتنامي بيها يافتون 
واخيرا وصلوا الصعيد 
واهل فتون رجعوا بيتهم وامير وصلهم لحد البيت .. بيت فقير جدا مافيهووش غير فرن اللي بيخبزوا فيه العيش وقالت لامير 
فتون : انت عارف اني طلعت من البيت ده وانا عندي عشر سنين يا امير واخيرا رجعتله بس معرفش الناس اللي هنا هتخلينا نعيش معاهم ولا لاء 
فتون اول ما وصلت الناس اتلموا حواليهم وبقوا يسلموا علي ام فتون وام فتون عرفتهم بأمير علي انه جوز فتون 
وقعدوا وكل حاجه كانت ماشيه طبيعي لحد بالليل امير ابتدي يترعش بيطلع البرشام من جيبه مالقهووش ابتدي يترعش اكتر وبقي دايخ  ووقع  علي الارض 
فتون جريت عليه وقعدته علي سرير قديم 
فتون : امير في ايه مالك 😳
ام فتون جريت عليه : مالك يابني فيك ايه 
امير : بقي مش قادر يتكلم وبقي يقول لفتون شريط البرشام مش معايا يافتون
فتون اخدتها فرصه ودخلته الاوضه وقعدت معاه وقالت لامها تقفل عليهم بالخشبه من بره 
امير : وعنيه كلها شراار 
امير : بتعملي ايه ياغبيه انتي 😡
فتون : مش هسيبك تطلع بره يا امير 
امير : ابعدي عني انا ممكن أأذيكي يافتون 
فتون : مش هقدر يا امير مش هقدر وقتها امير قعد في الارض وبقي جسمه كله يترعش وفتون فضلت معاه مارضيتش تسيبه 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير : فتون ابعدي عني دلوقتي انا ممكن أأذيكي 😡
فتون : مش هبعد عنك يا امير ولو الاذيه جت منك انت فا انا موافقه انك تأذيني 
امير: طيب .. طيب سبيني اخرج دلوقتي انا لازم اخرج يافتون 
فتون : امير هتخرج تروح فين احنا في الصعيد انت تعرف مين هنا عشان تخرج وتروحله 
امير بقي يلف في الاوضه زي المجنون جسمه كله بياكله حاسس بنار جوه جسمه مبقاش طايق الهدوم اللي عليه قلع التي شيرت بتاعه وقرب من فتون 
فتون : امير انت هتعمل ايه ؟
امير : لو ما بعدتيش عني دلوقتي يافتون مش هيحصل كويس 
فتون: مهما اتكلمت مش هبعد يا امير 
امير وقتها زق فتون وقعها علي الارض وبقي يكسر الباب برجله مره في التانيه لحد ما باب الاوضه اتفتح ولسه هيطلع لقي واحد قدامه زي الحيطه واقف 
امير الصداع كان هيفرتك دماغه وعينه مزغلله 
امير بقي يرجع لورا ويقوله : انت مين 
الراجل بص لام فتون وقلها : هو ده جوز فتون بنتك 
ام فتون : ايوه هو 
راح قرب من امير وداله بالرسيه في راسه راح امير اغم عليه في ساعتها محسش بنفسه 
فتون ( برعب ) : انت عملت ايييييييه 
الراجل : متخافيش ياست البنات دي ضربه خفيفه كده علي الماشي 
وشال امير ونيمه علي السرير 
ام فتون : انتي مش فكراه عمك حسن يافتون ده كان بيلعب معاكي وانتي صغيره وكان بيحرت في الارض بتاعتنا 
فتون وقتها افتكرته وحضنته وقالتله 
فتون : اعذرني ياعم حسن والله اصل امير تعبان شويه 
عم حسن : عارف يافتون امك حاكتلي علي كل حاجه  علي العموم انا هنا معاكم لحد ما جوزك يخف ويبقي تمام اي حاجه انا في الزرعه اللي جنبكم مابتحركش من نواحيها ابدا 
فتون : تسلملي ياعم حسن 
فتون وامير مغم عليه غيرت هدومها هي وامها وربطت الارطه علي شعرها وبدات تنضف الاوضه وجيرانهم اللي حواليهم بقوا بساعدوهم اللي تجيبلها القله واللي عندها غطا قديم واللي عنده كرسي مش عايزه مع شويه كراكيب قديمه كانت موجوده عندهم وربطت امير بالحبل في السرير اللي عم حسن نومه عليه وأول ما امير فاق 
لقي نفسه متربط في السرير من ايديه ورجليه 
امير : فتون انتي بتعملي كده ليه يافتون 
فتون كانت قاعده جنبه ماسكه الفون بتاعها بتقلب فيه ومابتردش عليه 
امير : فتون انا بكلمك ردي عليا 
فتون سابت الفون وقالتله 
فتون : ارد عليك اقولك ايه هاا
امير : انتي بتعملي معايا كده ليه انا أذيتك في ايه عشان تأذيني كده 
فتون : انا كده بأذيك هو اللي عايزك تبطل الزفت اللي بتشربه ده يبقي بيأذيك وبعدين ازاي بتشرب البرشام ده وانت بتصلي صلاه ايه اللي تتقبل دي وانت بتشرب القرف ده 
امير  والعرق بيصب منه وبيترعش ومش قادر يتكلم 
امير : فتون انا .. انا تعبان .. والدوا ده هو علاجي
فتون : يعني انت تعبان يا امير مس بتاخده عشان حاجه تانيه 
امير : لا لا ابدا انا تعبان يافتون انتي ظلماني
فتون : ياحرااااام ده انا علي كده ظلمتك 😒
امير : ها .. مش هتفوكيني بقي 
فتون : ( بتريقه ) اه طبعا هفكك يا امير وجت تقرب منه 
اه بس في حاجه 
امير : قولي يافتون ايه هي قولي 
فتون : انا فهد حكالي علي كل حاجه وانت مش بتاخد البرشام ده عشان تعبان ولا حاجه يا امير انت اخدته عشان تنتقم من نفسك مش اكتر ومن وقتها وانت بتحاول تبطله ومش عارف والفرصه جت خلاص اهيه قاوم نفسك شويه خللي عندك اراده 
امير الشر كله في عنيه وقلها 
امير : بقي كده يافتون 
فتون : ايوه كده يا امير واللي عندك اعمله 
فتون سابت امير وطلعت بره وبقي امير يهز ايده جامد جدا بيحاول يفك ايديه ومش عارف بقي يهز في السرير ويحرك السرير علي قد ما يقدر وبرضوا مش قادر من كتر الالم اللي في جسمه مخليه ضعيف 
فتون قفلت الباب بالخشبه وبقت سامعه صوت امير وهو بينادي عليها وبيصرخ 
امير : فتوووووووووووون ..فتووووون 
طلعيني من هنا يافتون مش قااادر 
فتون وقتها امير كان صعبان عليها جدا لدرجه رهيبه وقعدت وبقت تنزل علي رجلها وضهرها كله بقي يحك في الباب لحد ما نزلت علي ركبها وقعدت وبقت تعيط علي امير 
فتون : افتحي يافتون حرام عليكي مش قادر هموووت 
فتون : من كتر صريخ امير حطت ايدها علي ودنها وبقت تبكي اكتر واكتر لحد ما الليل ليل عليهم  من الصريخ والزعيق اخيرت امير سكت فتون قلقت عليه 
فتحت الباب بسرعه بتبص لاقيته نايم حطت ودنها علي نفسه عشان تتأكد انه لسه عايش واول ماسمعت صوت نفسه اتنهدت وارتاحت وقفلت الباب عليه ومشيت 
ام فتون : ايه يابنتي اللي بيحصل ده فهميني علي كل حاجه احسنلك 
فتون : ( حطت ايدها علي بوق مامتها عشان خافت لامير يصحي وبعدت عن باب الاوضه خالص وحكت لمامتها علي كل حاجه من اول يوم قابلت فيه امير وكل حاجه عملها عشان فتون
بقلمي مآآهي آآحمد
ام فتون : طيب وبعدين ايه العمل وهنعمل ايه دلوقتي احنا مهما كان حريم مش هنقدر عليه ىوحدنا 
فتون : عم حسن معانا يا امي ومعانا اللي احسن من عم حسن كمان ربنا يا امي مش هيسيبنا ابدا 
ام فتون : طيب احنا عايزين فلوس لازم يبقي فيه اكل وشرب في البيت وهو دلوقتي محتاج يتغذي
فتون : ماتقلقيش يا ماما انا هتصرف
ام فتون : روحي يابنتي ربنا يسترها معاكي دنيا واخره 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون قلعت السلسه اللي كانت في صدرها وراحت بعتها وجابت شويه طلبات للبيت ومقويات عشان امير وعسل نحل ولبن 
وامير اول ما فاق بقي ينادي علي فتون 
امير : فتون .. يافتووووووون 
فتون دخلت وهي الحاجه في ايديها بتجرى علي طوت امير وقالت 
فتون : انا اهوه .. انا جيت اهوه وفتحت الباب 
امير : انا عايز اشرب يافتون عطشان
فتون بسرعه جابت القله وقعدت ورا امير وبقي ساند عليها بضهره وبقت تشربه من القله وبعدها امير لف وشه وبصلها وبقي وشه في وشها وقلها 
امير : متشكر جدا يافتون
  وبعد ما شرب فتون جت تطلع امير ناده عليها مره تانيه 
امير : فتون 
لفت وبصيتله 
فتون : نعم يا امير 
امير : انا عايز ادخل الحمام 
فتون : ايوه يا امير بس ...
امير : فتون انا بني ادم ولازم ادخل الحمام ده الطبيعي يعني 
فتون : ماشي بس توعدني انك مش هتعمل حاجه كده ولا كده 
امير : ياستي اللي انتي عايزاه هعمل ايه يعني يافتون انتي فكيني واول ما اخرج اربطي ايدي تاني علي طول 
فتون : حاضر يا امير 
فتون فكت رجل امير بس واول ما قربوا علي الحمام فكيتله ايده امير دخل الحمام بيبص لقي مسمار شد القميص بتاعه وقميصه اتقطع و عورله صدره وبقي ينزل دم امير اتأخر شويه في الحمام ابتدت الرعشه تجيله تاني في الحمام الالم رهيب محدش يتحمله حرفيا 
وقتها امير فتح باب الحمام ولقي فتون مستنياه بره جه يمشي فتون نادت عليه 
فتون : امير .. امير رايح فين مش هسيبك تمشي 
امير : يوووه ابعدي عن وشي بقولك امير من غير ما يحس زق فتون بس الزقه كانت شديده اوي راحت خبطت دماغها في الحيطه اغم عليها وقعت علي الارض 
امير : جرى بسرعه علي فتون وشالها 
امير : فتون .. فتون فوقي وقعدها علي السرير 
ام فتون : ( بصريخ )  بنتي مالها .. فتون مالها 
امير : اهدي .. اهدي يا حجه هاتي مايه بسرعه 
ام فتون جريت جابت مايه وبقت تفوء في فتون 
وفت ن اخيرا فاقت اول ما فتحت عنيها امير اتنهد وقلها حقك عليا مكانش قصدي والله يافتون 
فتون : كده برضوا يا امير انت وعدتني 
امير : مش قادر 
فتون اتعدلت في قعدتها واتخضت عليه اول ما شافت الدم نازل منه وحطت ايدها علي صدره 
فتون : ( بخوف عليه ) امير انت كويس 😳🥺
امير : يعني اكون انا السبب في انك يغم عليكي وانتي كمان اللي قلقانه عليا 
فتون ( اتجاهلت كلامه وقالتله ) سيبك مني رد عليا الدم ده من ايه 
امير : المسمار قطعلي القميص وخدشني في صدرى حاجه بسيطه
فتون : قامت بسرعه وقعدت امير وقالتله استني هنا اوعي تتحرك
فتون بسرعه جابت قماشه وشويه مايه وبقت تمسحله الدم اللي علي صدره بالراحه اوي وقربت اوي من امير وبقي امير يبصلها كده كأنها اكبر انجازاته 
وبعدها طلبت من مامتها ابره وخيط عشان تخيطله القطعه اللي في القميص
ام فتون جابت خيط وابره وراحت تحضر العشا بسرعه
فتون بقت تخيط القميص بتاع امير وهو لابسه وامير بقي هادي شويه وبقت قريبه منه اكتر واكتر
فتون كانت عايزه تقول لأمير حاجه بس كل ماتيجي تقول تتردد وتسكت وماتقولش واخيرا 
امير : قولي يافتون عايزه تقولي ايه انا سامعك .. 
فتون : عرفت منين اني عايزه اقولك حاجه 
امير : عيونك قالت قبل شفايفك يافتون قولي انا سامعك 
فتون بقت تخيط وماتتكلمش وراحت قالتله ( وهي زعلانه منه) 
فتون : بس انا مش عايزه اقول حاجه خلاص 
امير : بس انا عايز اقول يافتون 
فتون : عايز تقول ايه 
امير : عايز اقولك ان .. يعني .. انا .. 
فتون : في ايه يا امير ما تقول علي طول 
امير : انا .. عارف. اني مكانش ينفع .. او .. اني 
فتون : ما تقول انك ايه ؟ 
امير : اني غلطت يعني .. اقصد مكانش ينفع اعمل كده معاكي 
فتون : ايه يا امير مستخصر تقولي انك اسف ☹️
امير : بصراحه يافتون انا متعودتش اقول لحد الكلمه دي 
فتون : طيب 😏
وسابته وقامت وقالتله 
فتون : انا خلصت 
وجت تمشي ولسه بتديله ضهرها مسكها من ايدها ووقف وشدها لي وحط ايده علي وسطها بالراحه اوي وقربها لحضنه وهمس في ودنها وقلها 
امير: انا اسف يافتون مكانش قصدي 
فتون وهي قريبه منه ابتسمت ابتسامه خفيفه واول ما بقي وشه في وشها رجعت كشرت في وشه 
امير : لسه مكشره 
فتون : ايوه 
امير : طيب ايه اللي يرضيكي 
فتون : انك تساعدني انك تبطل يا امير وتسمحلي اني اقف جنبك زي ما وقفت جنبي في كل اوقاتي الصعبه خليني احس اني قريبه منك لو مش عايز تقولي دلوقتي اي حاجه عن نفسك انا موافقه بس المهم اني ابقي معاك وتبطل البرشام اللي بتشربه ده قولت ايه 
امير : موافق يافتون 
فتون : ابتسمت يعني هتبطل 
امير : ايوه هبطل يافتون 
امير عدت عليه ايام صعبه جدا وفتون مكانتش بتسيبه لحظه عدت ايام فتون مكانتش بتسمع فيها غير الصريخ والالم اوقات كتير كان بينام في حضنها من التعب وايام اكتر كان بيتنرفز عليها ويطلع كل غله فيها وهي كانت دايما تتحمل اليوم كان بيعدي زي السنه كانت كل يوم تعمل الاكل ويرمي الاكل في وشها وايام تانيه ياكل اكل خفيف لانه كان ممكن يموت من قله الاكل فتون كانت في ضهره ومعاه عمرها ما ملت ابدا منه كانت متأكده ان دايما بعد الصبر جبر وربنا واخره صبرها مع امير في تعبه اكيد خير 
وبعد مرور ٢٠ يوم اخيرا الوجع بتاع كل يوم قل ومبقاش زي الاول بقي يقدر يتحمله
وماتتكلمش وراحت قالتله ( وهي زعلانه منه) 
فتون : بس انا مش عايزه اقول حاجه خلاص 
امير : بس انا عايز اقول يافتون 
فتون : عايز تقول ايه 
امير : عايز اقولك ان .. يعني .. انا .. 
فتون : في ايه يا امير ما تقول علي طول 
امير : انا .. عارف. اني مكانش ينفع .. او .. اني 
فتون : ما تقول انك ايه ؟ 
امير : اني غلطت يعني .. اقصد مكانش ينفع اعمل كده معاكي 
فتون : ايه يا امير مستخصر تقولي انك اسف ☹️
امير : بصراحه يافتون انا متعودتش اقول لحد الكلمه دي 
فتون : طيب 😏
وسابته وقامت وقالتله 
فتون : انا خلصت 
وجت تمشي ولسه بتديله ضهرها مسكها من ايدها ووقف وشدها لي وحط ايده علي وسطها بالراحه اوي وقربها لحضنه وهمس في ودنها وقلها 
امير: انا اسف يافتون مكانش قصدي 
فتون وهي قريبه منه ابتسمت ابتسامه خفيفه واول ما بقي وشه في وشها رجعت كشرت في وشه 
امير : لسه مكشره 
فتون : ايوه 
امير : طيب ايه اللي يرضيكي 
فتون : انك تساعدني انك تبطل يا امير وتسمحلي اني اقف جنبك زي ما وقفت جنبي في كل اوقاتي الصعبه خليني احس اني قريبه منك لو مش عايز تقولي دلوقتي اي حاجه عن نفسك انا موافقه بس المهم اني ابقي معاك وتبطل البرشام اللي بتشربه ده قولت ايه 
امير : موافق يافتون 
فتون : ابتسمت يعني هتبطل 
امير : ايوه هبطل يافتون 
امير عدت عليه ايام صعبه جدا وفتون مكانتش بتسيبه لحظه عدت ايام فتون مكانتش بتسمع فيها غير الصريخ والالم اوقات كتير كان بينام في حضنها من التعب وايام اكتر كان بيتنرفز عليها ويطلع كل غله فيها وهي كانت دايما تتحمل اليوم كان بيعدي زي السنه كانت كل يوم تعمل الاكل ويرمي الاكل في وشها وايام تانيه ياكل اكل خفيف لانه كان ممكن يموت من قله الاكل  وجت عليه فتره من كتر التعب مبقاش قادر يتحكم في نفسه وفتون دخلت عليه الاوضه جه عشان تدخله الحمام راح عمل حمام علي نفسه فتون بصيتله كده وبقت دموعها تنزل منها من غير ما تحس بس  فتون كانت في ضهره ومعاه عمرها ما ملت ابدا منه كانت متأكده ان دايما بعد الصبر جبر واخره صبرها مع امير في تعبه اكيد خير 
وبعد مرور ٢٠ يوم اخيرا الوجع بتاع كل يوم قل ومبقاش زي الاول بقي يقدر يتحمله واخيرا رجع يصلب طوله تاني ويقف علي رجليه ومره واحده فتح باب الاوضه لوحده وطلع بنفسه بره بيبص لقي فتون قاعده بره البيت وقدامها الغيط واول ما شافته قايم لوحده وجاي عليها جريت عليه وبقت فرحانه اوي ومن فرحتها جريت عليه وحضنته 
فتون : امير انا مش مصدقه انت قايم كده لوحدك 
امير : فتون انا جعان 
فتون : بجد يا امير انت عايز تاكل 
امير : ايوه يافتون حاسس اني جعان 
فتون.: ثواني بس والاكل يكون عندك 
فتون جريت بسرعه حضرت اللبن والقشطه والعسل والجبنه وبسرعه راحت لامير وحطيتله الاكل وبقوا ياكلوا سوا هما الاتنين وبقت تأكله في بوقه كانوا مبسوطين اوي سوا واخيرا شالت الاكل وبعدها جابت كوز من الدره وبقت تشويه 
وهي بتشويه بتبص للسما لاقيت شهب في السما معديه 
فتون: امير شفت الشهب دي 
امير : ايوه شوفتها جميله اوي 
فتون : طيب يلا بسرعه اتمني امنيه بسرعه 
امير وفتون غمضوا عنيهم وكل واحد اتمني امنيه 
فتون : اتمنيت ايه 
امير : مش هقولك 
فتون : لا عشان خاطري .. عشان خاطرى قول 
امير : بس بشرط 
فتون : ايه هو 
امير : لو قولتلك انا اتمنيت ايه هتوافقي 
فتون : اوافق علي ايه انا مش فاهمه حاجه 
امير : توافقي علي اللي هقوله 
فتون : ياسيدي موافقه بس قول بقي 
امير : فتون تتجوزيني 
فتون : ايه 🥺🥺
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير : تتجوزيني 
فتون : ايه 😳😳
امير : فتون .. فتون سرحتي في ايه  ؟
فتون : فاقت من سرحانها وقالتله لا .. لا ابدا ماسرحتش ولا حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : اومال روحتي مني فين ؟ 
فتون : بقت تقول في نفسها وهي بتبصله وعنيها في عنيه كم انا عبيطه ؟ ازاي اسرح بخيالي وافتكر ان امير ممكن يطلب مني انه يتجوزني وهزت راسها يمين وشمال واتنهدت 
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير : لا انتي مش معايا خالص 
فتون : لا والله ابدا بس مش هتقولي بقي اتمنينت ايه ؟ 
امير : ابتسم وقلها مش هينفع اقولك 
فتون : ليه بقي ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : عشان لو قولتلك علي امنيتي ممكن ماتتحقش وبصراحه كده  انا عايزها تتحقق 
فتون : وانا مش هضغط عليك اكتر من كده وبتمني من قلبي بجد ان امنيتك تتحقق 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : طيب ممكن تحكيلي بقي عن نفسك شويه عايز اعرف عنك كل حاجه يافتون
فتون : امير انت سخن ( وحست علي جبينه بأيديها ) 
امير : رجع لورا وقلها في ايه يافتون انا مش سخن ولا حاجه 
فتون : اصل انت عايز تسمع حكايتي وانت اصلا مش بطيق رغيي اصلا
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : اصل بصراحه زهقان قولت اسمعك احسن ما أأزأز كيس لب ولا حاجه 😂
فتون : ضربته بأيديها علي كتفه  وقالتله يارخم 😒😒
امير : لا لا بجد احكيلي كل حاجه بقي بالتفصيل 
فتون : بص ياسيدي انا اصلا اتولدت في الصعيد كنا مبسوطين اللي هو ماشيه وكان عندنا حته ارض هنا في البلد وعم حسن اللي شالك ده هو اللي كان بيزرعها مع ابويا الله يرحمه لحد ما ابويا جت رقاصه لفت عليه وباع حته الارض اللي هنا بتاعتنا وبقي يستلف من طوب الارض عشان يصرف عليها وساب امي خالص حتي بيتنا باعه وقعدنا في الخرابه دي ولما اداين لطوب الارض عشان يهرب من الدين اللي علينا  اخدنا وسافرنا علي مصر وقعدنا في الشقه اللي انت شوفتها دي وبعدها ابويا كان عاوز يقعدني من المدرسه بس انا مارضيتش ابدا قولتله هشتغل واصرف علي نفسي بقيت امسح سلالم واشتغل في بيوت وفي محلات واصرف برضوا علي البيت ولما بقي عندي ١٤ سنه ابويا مات وبقيت شايله البيت كله لوحدي واشتغلت في محل كوافير بس المدام ماكنتش بترضي ابدا تخليني اتعامل مع الزباين كنت يادوبك بغسل شعر وانضف الارض لحد ما دخلت الكليه 
انا دلوقتي في سنه تانيه فنون جميله علي فكره 
امير : اه ما انا عارف 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : بس انا عمرى ماقولتلك قبل كده ان انا في كليه 
امير : لا بس المحفظه بتاعتك نستيها في الجاكيت بتاعي لما كنتي عندي في الشاليه 
فتون : لا والله.. تصدق انا قولت انها وقعت اصلا وضاعت 
امير : لا ماوقعتش هي في عربيتي 
 فتون : بس قولي صح انت ايه اللي جابك ورايا تاني علي شط بردايس 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : عشان اديلك المحفظه بتاعتك 
فتون : لا لا لا ده ربنا يابني اللي بعتك ليا عشان تنقذني من عصام الزفت ده 
امير : وليه ماتقوليش ان انا روحتلك عشان خفت لا ترجعي تسألي عنها وتكسريلي الشاليه اكتر 😁
فتون : بتهزر يعني انت خفت لا ارجع روحت جايلي 😡
امير : ( بضحك ) بصراحه اه 
فتون : اقسم بالله انت رخم
امير : يابنتي وانا كنت اعرفك لسه وبعدين مش ممكن ربنا عمل كده وخلاكي تنسي المحفظه بتاعتك واروح انا هناك عشان لينا نصيب نتعرف علي بعض اكتر 
فتون : ممممم ممكن برضوا 😂
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : طيب كملي بقي حكايتك وبعدين 
فتون : استني انا نسيت هو انا وقفت لحد فين 🤔
امير : لحد ما كنتي بتنضفي الارض في الكوافير يافتون 
فتون : اه افتكرت المهم كنت باخد ١٢٠٠ جنيه ويعملوا اي دوول واخواتي بيكبروا ودخلوا مدارس وانا مصاريف كليتي كمان راحت جت زبونه في مره وقالتلي تحبي تشتغلي في شرم كوافيره وهتقبضي بالدولار عشان البقشيش وهيبقوا اجانب بقي وحوارات فرحت و قولتلها ياريت ومن ساعتها روحت شرم معاها لاقيتها ضحكت عليا وكانت عايزاني اشتغل معاها في الدعاره سيبتها وهربت طبعا وشفت أميره وساره وصعبت عليهم وفكرتهم بنفسهم اول ما راحوا شرم وشغلوني معاهم في الكباريه بس ويتر واي حد كان يقرب مني يبعدوه عني علي طول وكنت باخد بقشيش حلو اوي والدنيا ماشيه كويس جدا لحد ما شافني عصام الزفت ده ومن وقتها وحالي اتقلب كله والباقي انت عارفه طبعا 
بس ياسيدي هي دي حكايتي
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : وانت بقي مش ناوي تقولي حاجه عن نفسك 
امير : انا بقي ياستي ولسه هيتكلم ..ام فتون صحيت 
ام فتون : الحقي يافتون حلقي علي الفرخه بسرعه الفراخ طلعت من القفص يابنتي 
امير : بصلها كده وابتسم 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتوون قامت بسرعه وبقت تجرى ورا الفراخ ومكانتش عارفه تمسك ولا فرخه فيهم امير كان قاعد مكانه وكان مش مبطل ضحك عليها ومره واحده لقي الفرخه اللي فتون بقالها ساعه بتجرى وراها وقفت قدامه وبكل سهوله مسكها واداها لفتون 
فتون : ده ازاي ده بقي أن شاء الله 
امير : ادخلي يافتون ادخلي انتي مش نافعه في حاجه 😁
تاني يوم عم حسن جه لامير ولقي ان صحته بقيت احسن 
عم حسن : تحب تنزل تشتغل معايا في الارض بتاعتي يا امير يابني
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : ياريت انا حتي قاعد زهقان ومش بعمل حاجه 
امير بقي ينزل مع عم حسن وبقي يفلح في الارض بالفاس وبقت فتون تجيبله الاكل هناك وياكلوا سوا كانت الحياه هاديه جدا ما بينهم لحد ما امير خف تماما ومبقاش يفكر في البرشام ..
ومره واحده فتون صحيت كالعاده الصبح وبتخبط علي امير في اوضته مالقيتهووش راحتله الارض عند عم حسن 
فتون : ماشوفتش امير ياعم حسن 
عم حسن : امير مشي يافتون 
فتون : مشي 😳
مشي ازاي وليه ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
عم حسن : امير حكالي علي كل حاجه يافتون وعرفت منه انه مش جوزك ولا حاجه وهو عشان انسان محترم سابك في حالك عشان تعرفي تعيشي انتوا سكتكم مش واحده يابنتي 
فتون : مش واحده يعني ايه .. هو مشي من امتي ياعم حسن 
عم حسن : بقالوا ساعه 
فتون في لحظه سابت عم حسن وطلعت تجرى 
عم حسن جرى وراها وقلها فتون استني يابنتي استني هقولك 
بقلمي مآآهي آآحمد
بس فتون مابقيتش ترد عليه وجريت ركبت عربيه وطلعت علي محطه القطر واول ما وصلت بقت تدور علي امير في كل مكان مكانتش لاقياه لحد ما سألت حد من اللي موجودين 
فتون : ( وهي بتنهج ) لو سمحت القطر اللي راجع علي القاهره فين
بقلمي مآآهي آآحمد 
الراجل : اهو القطر اللي بيتحرك هناااااك ده 
فتون : مابقيتش شايفه قدامها بقت تجري عشان تحصل القطر بسرعه وهي بتجري بقت تقول في نفسها 
فتون : مكانش ينفع  تسيبني وتمشي يا امير 
مش هينفع تسيبني دلوقتي 
عشان مهما حاولت تبعد انا مش هسيبك يا امير 
المشهد ده حلو اوووي عشان كده انا عملته فيديو وحطيته علي الاستورى بتاعت البيدج بتاعتي حكآآيآآت مآآهي دوروا عليها علي الفيس هتلاقوها وهتقدروا تشوفوا الفيديو اتمني يعجبكم 
بقلمي مآآهي آآحمد 
وخلاص هتوصل علي القطر للاسف القطر سرع سرعته اكتر ومشي امير وقف عند الباب بتاع القطر بيبص راح شاف فتون وهي بتجري وراه القطر بس للاسف  فتون من كتر ما تعبت من الجري مسكت جنبها وسندت علي الحيطه ووقفت وامير بص في الارض ورجع علي مصر 
امير اول ما وصل مصر اتصل بصاحبه كمال 
امير : الوو ايوه ياكمال فينك 
كمال : انا في الشقه بتاعتنا تعلالي 
امير راح لكمال البيت خبط علي الباب وكمال فتحله 
كمال : ايه ياكبير ايه الغيبه الطويله دي شهر معرفش عنك حاجه
بقلمي مآآهي آآحمد
وبعدها كمال راح وقف علي البار وفتح ازازه وبقي يشرب منها حط لامير كاس وجه يديلوا عشان يشرب 
امير  زق الكاس بأيده وقال لكمال لاء انا بطلت 
كمال : اه معلش نسيت انك بطلت شرب من ساعه الحادثه بتاعت بنتك 
امير : اتعصب وقاله كمال ماتجيبش سيرتها انت عارف لما بقتكر بيحصلي ايه 
كمال : حقك عليا ياكبير 💔
امير: انت في حد معاك جوه ولا ايه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير بيفتح باب اوضه النوم بيبص لقاها اميره نايمه ولفه الملايا علي صدرها كده وبكل كسوف 
اميره : امير معلش اصل .. اصل .. احنا .. كناااا 
امير قفل الباب بسرعه وقال لكمال مش هتبطل بقي حركاتك دي 
بقلمي مآآهي آآحمد
كمال : مش لما تبطلها انت الاول ياكبير انت معرفتنيش ان البنات دوول شمال اوي كده 
امير  مسك كمال وزقه علي الارض وقاله 
امير : مسمحلكش تقول كلمه واحده علي فتون انت فاهم 😡 فتون مش زيهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
كمال كان واقع  علي الارض وقاله في ايه ياكبير عرفني انا مش فاهم حاجه انا اول مره اشوفك تتعصب عشان بت كده 
امير : مد ايده لكمال وقومه من علي الارض وقاله حقك عليا ياصحبي بس دي فتون مش زي اي واحده عرفتها قبل كده 
كمال : خلاص ياكبير طالما امرها يهمك حقك عليا ماكنتش اقصد 
امير : ولا يهمك ياصاحبي 
اميره طلعت وسمعت كمال وقالت 
اميره : انا لوحدي بس اللي شمال ياكمال فتون مش زيي وانت فعلا شمال عشان سلمتك نفسي بالسهوله دي ومش معني انت يعني اللي مش اسلمك نفسي ما انا بعمل كده مع غيرك وغيرك وبقبض التمن جت عليك
بس اللي عايزه اقولهولك اني لما كنت بعمل كده مع غيرك بعمل كده عشان مجبره اعمل كده لكن معاك انت لاء ياكمال 
اميره سابتهم ومشيت ورزعت الباب وراها 
امير  : استني يا اميره يابنتي استني
بقلمي مآآهي آآحمد 
كمال : ياعم سييك منها المهم تعالي احكيلي بس احنا هنعمل اي دلوقتي هنرجع شرم ولا هنعمل ايه 
امير : ايوه هنرجع انا خلاص سيبت فتون ووصلتها لحته امان مافتكرش عصام ممكن يعرف مكانها هناك 
كمال وامير رجعوا شرم بالعربيه بتاعتهم وامير طول الطريق زعلان ومخنوق انه ساب فتون بس كان لازم يسيبها حياه فتون مع امير كلها هتبقي خطر 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير رجع الشاليه وبيفتكر انه سايب كل حاجه فيه في المطبخ متكسره والدنيا متبهدله علي الاخر دخل الشاليه وبيفتح الباب بالمفتاح بيبص لقي في الصاله كل حاجه في مكانها 
بقلمي مآآهي آآحمد
دخل المطبخ لقاه نضيف ومافيش حاجه في الارض وكل حاجه مظبوطه استغرب جدا طلع المسدس ومسكه في ايديه ومره واحده لقي حد بيتحرك في الشقه لسه هيضرب نار بيبص لقاها فتون 😳
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون فتحت نور الصاله وقربت منه اوي وهو لسه رافع المسدس عليها من كتر ما هو مش مصدق انها هنا ومعاه 
فتون : ايه مش ناوي تنزل المسدس بقي 
امير : نزل المسدس بسرعه وقلها 
امير : انتي بتعملي ايه هنا يافتون
فتون : مش عايزني معاك
امير : فتون انتي مجنونه انا ما صدقت اخرجك من هنا ازاي رجعتي مش خايفه علي نفسك 
فتون : الحاجه الوحيده اللي خايفه منها دلوقتي يا امير هي بعدك عني مش اكتر 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : فتون انتي مجنونه 
فتون  قربت منه اكتر ولمست بصوابعها علي خد امير وقالتله
فتون : انا ابقي مجنونه بجد يا امير لو خليتك تبعد عني 
مره واحده الباب اتفتح وهما واقفين ودخل عليهم راجل كبير وبنت في حدود ال ٢٥ سنه كده
الراجل : اخيرا ظهرت يا امير
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : بابا 😳
ابو امير : ( بعصبيه )  انت كنت فين الوقت ده كله يا امير وعملت ايه عشان مافيا عصام وابوه يدوروا عليك في كل حته كده ويبقوا عايزينك بالشكل ده 
البنت اللي مع ابو امير : هي دي بقي الاموره اللي عصام قالب الدنيا عشانها يا امير 
هي دي اللي سايبني انا عشانها 
فتون : انتي بتتكلمي كده ليه مين دي يا امير 
البنت : انا برضوا اللي مين انتي اللي مين وبتعملي ايه هنا 😳
امير : فتون اعرفك مروه مراتي 
فتون : مراتك 😒🥺😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير : اعرفك يافتون مروه مراتي 
فتون : ايه مراتك 
مروه : ايوه ياحبيبتي مراته ايه مابتسمعيش 
و انا عايزه اعرف الزباله دي بتعمل معاك اي هنا ؟ وعامل فيها شيخ وسيبت باباك والدنيا كلها وبعدت عن كل حاجه حرام بتحصل وانت هنا بتقضيها في شرم ياشيخنا ، 
امير :  اخرسي ، دي اشرف منك ومن عشره زيك 
مروه :  انت عايز تفضل الزباله دي عليا انا 
امير : ما تتكلميش عليها كده الزباله دي تبقي اشرف منك الف مره ومن عشره زيك 
فتون اول ما شافت كده سابت امير وطلعت من الشاليه بسرعه ورزعت الباب وراها 
امير : فتون استني وجه يجرى وراها ابوه مسكه من دراعه وقاله 
ابو امير : استني هنا انت رايح فين 
امير : سيبني يابابا ارجوك دلوقتي 
مروه : يسيبك تروح وراها وتضيع نفسك وتضيعنا معاك
امير : وانتي من امتي بتخافي عليا ياست هانم انتي اهم حاجه عندك مصلحتك وبس انا عارف ده كويس 
وسابهم ومشي بسرعه يدور علي فتون طلع بره وبقي يبص شمال ويمين والدنيا مره مطرت .. مطرت الصيف وشاف  فتون ماشيه ومش عارفه تروح علي فين واول ماشافها جرى عليها وناده عليها 
اميير : فتووووون 
بس فتون ماكنتش بترد عليه 
جري بسرعه عشان يلحقها واوا ما وصلها مسكها من دراعها وقلها 
امير : فتون استني 
فتون : ماتلمسنيش 
ابعد . امشى يا امير 
امير : مش همشي يافتون 
فتون : لاء هتمشي .. هتمشي عشان انا مش طايقه اشوف وشك ( بعياط ) 
انت ازاي ماتقوليش انك متجوز وفي واحده تانيه شايله اسمك 
ازاي قدرت تبقي معايا المده دي كلها وماتقوليش 
للدرجه دي انا مش مهمه عندك 
امير : تمام .. انتي عندك حق انا ماقولتلكيش حاجه عن نفسي عشان ماكنتش اعرف ان حاجه زي دي هتضايقك اوي كده 
فتون : هتضايقني والله هتضايقني يا امير 
هتضايقني عشان حسستني اني ولا حاجه في حياتك لدرجه انك ماتحكليش حاجه مهمه زي دي 
امير : ولو قولتلك هيفرق ايه في علاقتنا يافتون 
فتون : هيفرق والله هيفرق 
امير : ( بزعيق ) خلاص هقولك عايزه تعرفي اني اتجوزتها جواز مصلحه مش اكتر خلاص عرفتي يافتون 
فتون : مصلحه او مش مصلحه المهم انك كنت تقولي ..
انت ماوثقتش فيا يا امير كان ممكن تقولي انك متجوز حتي قبل ما...
امير : قبل ايه يافتون قولي 
فتون سكتت وبقيت ايدها تترعش جه يلمس ايدها وهي بتتترعش زعقت فيه اكتر وقالتله 
فتون : قولتلك ماتلمسنيش 
وبعدها لفت وشها وسابته ومشيت 
وقتها امير حس ان في جزء منه هيضيع منه لو ساب فتون تمشي وبسرعه نده عليها وجرى عليها وشدها من ايديها وضمها لحضنه فتون وقتها بقت في حضنه وبقت تعيط ودموعها تنزل منها من غير ما تحس وقالتله وهي سانده راسها علي كتفه وفي حضنه 
فتون : انا زعلانه منك اوي يا امير .. اوي 
امير : ماتزعليش مني حقك عليا يافتون 
فتون : ( بنهجه وعياط )  المشكله اني مش عايزه اشتكي لحد منك غير ليك يا امير 
امير مسك وش فتون ما بين ايديه وقلها 
امير : حقك عليا يافتون انا مكنتش عايز اقولك عشان كنت خايف تسبيني وانا .. انا مش عايزك تسبيني يافتون 
فهماني يافتون انا ماقولتلكيش ليه ؟ 
فتون كانت بتبصله وتعيط ودموعها تنزل منها وبس 
امير : ( مسح بأيديه دموع فتون اللي نازله منها وقلها ) 
امير : ماتعيطيش يافتون انا مستهلش منك دمعه واحده تنزل عشاني انتي غاليه عندي اوي يافتون وباسها من علي جبينها واخدها في حضنه مره تانيه 
المشهد ده حلو بجد عشان كده انا عملتوا فيديو اعملي سيرش هلي الفيس علي بيدج حكآآيآآت مآآهي هتظهرلك علي طول واتمني الفيديو يعجبكم
امير وفتون بيبصوا لقوا عربيات jeep كتيره اوي حواليهم ومره الواحده المسدسات كلها اترفعت علي امير وفتون ونزل منها ابو عصام وماسك السيجار في ايده وعصام ونزلوا 
ابو عصام : بصراحه انت دوختنا عليك شخر بحاله ياراجل بس مش مشكله المهم اني لاقيتك في الاخر 
امير وقتها علي طول رجع فتون ورا ضهره وقاله 
امير : وانا عندك اهوه اعمل فيا اللي تعمله بس سيبها هي تمشي 
فتون بصيتله كده اللي هو انت بتقول ايه 
فتون : انا مش همشي غير معاك يا امير يا اما مش همشي اصلا 
عصام : لحق ياكل عقلك يافتون انا عارف كويس اكيد انت اللي غاصبها علي كده 
امير مافيا ابو عصام كلها حواليه وهو مهما كان واحد لوحده والكتره تغلب الشجاعه بس برغم كده مستسلمش وطلع المسدس بسرعه من جيبه اللي ورا وضرب رصاصه تحت عند رجل عصام بالظبط علي الارض وقال 
امير : انا كان ممكن اجيب الطلقه دي فيك ياعصام واموتك دلوقتي قدام ابوك وقدام الخرفان اللي جايبهم بس بصراحه كده انا بطلت امووت نسوان من زمان 
ابو عصام اضايق جدا وقال 
ابو عصام : ( بصوت ابوفاسا ) اقتلووهم 
عصام جري بسرعه علي ابوه وقاله 
عصام : لاء فتون لا ياوالدي ماينفعش فتون تموت هو بس اللي يموت 
ابو عصام : (بغيظ ). قولت اقتلوهم الاتنين 
ولسه المسدسات بتترفع وبينشنووه عليهم جه ابو امير بالمافيا بتاعته وبقي يضرب نار في كل حته وقتها امير بسرعه اخد فتون وجرى خباها في عربيه من عربياتهم 
واخد المسدس وبقي يضرب كل اللي يقابله بس برضوا مكانش بيمووت حد ومره واحده في ظرف ٣دقايق كانت في ناس كتير ميته من ابو عصام وابو امير وفي الاخر البوليس وصل وكله ركب عربياته وجرى بسرعه بس ابو عصام وهو ماشي قال 
ابو عصام : مش هسيبك يا امير انت فاهم 😡 مش هسيبك 
امير بسرعه ساق العربيه اللي فيها فتون وباباه وهرب قبل ما حد يشوفهم ورجعوا علي الفيلا 
امير ماسك فتون ومحاوط عليها وحاططها جوه قلبه 
ابو امير ( بغضب ) : نادي علي امير وقاله 
اميييييير 
امير : من غير زعيق انا عارف انت هتقول ايه ؟ 
بس اللي عايزك تعرفه كويس ان فتون دي تخصني 
ابو عصام : تخصك يعني ايه ؟ انت جيبتلنا مصيبه انا مابقيتش قد رجاله عصام وابوه وخصوصا بعد ماسيبتني بقيت ضعيف من غير ضهر مش حته بت من الشارع تخليك تخسرني وتخسر نفسك وتخسر اهلك 
امير : ماتقولش عليها كده انت فاهم 😡
ابو امير :  ( بشخيط وزعيق ) لا هقول تقربلنا ايه دي عشان نعمل عشانها كل ده 
امير : عايز تعرف دي تبقالي ايه 
ابو امير: ايوه عايز اعرف 
امير: يهمك اوي 
ابو امير : ايوه يهمني
امير : دي تبقي حبيبتي 
فتون وقتها اتصدمت وبقت تبص لامير باستغراب  و امير مسك ايد فتون اكتر وقربها منه اكتر وبصلها وقلها
امير: ايوه يافتون انتي تبقي حبيبتي وعمرى ما حبيت ولا هحب حد قد ما حبيتك 
فتون : امير انت .. بجد .. امير .. انا .. انا .. مش مصدقه 
امير : لا يافتون صدقيني انا بحبك ❤️
ابوامير  ( قعد علي الكرسي ومبقاش مصدق )  ايه اللي بتقوله ده يا امير 
امير : قرب من والده ولمس ايده وقاله 
امير : انت عارف اني عمرى ما حبيت قبل كده ولا كنت هحب في يوم بس فتون غيرت فيا حاجات كتير من يوم موت ياسمين بنتي وانا كنت عايش ميت من غير روح بس فتون رجعتلي روحي تاني ارجوك يابابا اقف جنبي اعمل حاجه واحده صح في حياتك خليك معايا ماتسبنيش انا مش هقدر اقف لعصام وابوه لوحدي 
ابو امير : للدرجه دي بتحبها يا امير 
امير : واكتر ياوالدي واكتر 
والد امير : انا هساعدك يا امير هساعدك عشان عمرى ما شوفتك مبسوط ولا في عيونك اللمعه دي زي النهارده 
امير ابتسم لابوه وابوه اخده في حضنه 
امير اخد فتون وطلعها اوضتها فوق في الفيلا ووصلها لاوضتها 
امير : دي اوضتك يافتون وفتحلها باب الاوضه 
فتون جت تدخل راحت قالت لامير 
فتوون : ايوه بس انا عايزه اقولك 
امير حط صوباعه علي شفايف فتون وقلها
امير : هووووووش احنا اتكلمنا كتيييير اوي النهارده خلينا نرتاح وبعد كده بكره هنتكلم زي ما احنا عايزين 
فتون شاورت براسها كده انها موافقه ودخلت الاوضه وقفلت علي نفسها الباب وشافت الاوضه والسرير ايه حاجه كده وهم والسرير ناااعم وجميل راحت رمت نفسها عليه وهي فرحانه ومبسوطه ان امير طلع بيحبها واخدت المخده في حضنها ونامت وبعدها فتون وهي بتتقلب بتبص لاقيت واحد لابس اسود في اسود وقناع اسود حط ايده علي بوقها فتون جت تصرخ راح حط بسرعه بنج علي وشها ونزل من البلكونه زي ما جه 
ومره واحده الفيلا كلها بقت مافيا  ابو عصام حواليها وبقوا يضربوا نار بالرشاشات بسرعه امير قام هو ووالده وطلعوا بسرعه بره ورجاله ابو عصام بقت تضرب بالنار عليهم بقي امير يوطي وجرى بسرعه علي اوضه فتون مالقهاش ابو امير دخل عليه وداله مفتاح وقاله 
ابو امير : بسرعه الحقها وده مفتاح اللانش انت عارف هتعمل ايه 
امير: حضن والده وقاله خللي بالك من نفسك 
ابو امير : امشي انت انا هعرف اتصرف 
امير ركب عربيته وطلع بسرعه لقي عربيه سودا jeep  بتجرى قدامه عرف وقتها ان دي فيها فتون وهوبيجرى بقت طلقات النار بتييجي فيه بكل هدوء داس علي الزراز وغير ازاز العربيه للازاز الغير قابل للرصاص ولبس نضارته وشغل سونج هاديه وابتدي يسوق علي اسرع سرعه وبقي يخبط في العربيه اللي فيها فتون لحد ما خبطت في صخره كبيره امير علي قد ما يقدر حاول ان العربيه اللي فيها فتون ماتتقلبش عشان فتون ما تتأذيش واخيرا الرجاله اللي في العربيه نزلوا وامير طلع سلاحه وبقي يضرب فيهم لحد ما وقعوا وفتح العربيه وشال فتون علي كتفه وحطها في عربيته وبعدها وصل للشط وراح للانش بتاعهم واخدها علي جزيره فيها زي كوخ صغير كده ونيم فتون فيها وأول ما نيم فتون كان تعبان جدا نام من كتر التعب جنبها فتون اول ما صحيت وفاقت لاقيت امير جنبها ابتسمت وضحكت وراحت بحركه لا اراديه منها باسته بوسه جنب شفايفه 
امير ابتسم وصحي 
امير : اخيرا فوقتي
فتون : هو ايه اللي حصل 
امير : مافيش كانوا عايزين ياخدوكي مني مش اكتر 
فتون : بس ماينفعش حد ياخد فتون من امير صح يا امير
امير : صح يافتون 
امير : قومي بقي كده عشان انا جعان ميت من الجوع 
فتون : طيب هناكل ايه هو في هنا اكل 
امير : بذمتك ينفع تبقي جنب احسن صياد وتقولي. هو في اكل 
امير اخد الصناره بتاعته وطلع علي البحر يصطاد هو وفتون 
فتون قعدت جنب امير بالساعه ومافيش ولا سمكه راضيه تيجي معاه
فتون : ايه يا احسن صياد يابني حرام عليك هنموت من الجوع 
امير : اصبري يافتون وبعدين الصيد بيعلم الصبر اصبري 
فتون: طيب انت هتفضل ساكت كده كتيير 
امير : عايزه تقولي ايه يافتون 
فتون : انت ليك بنت ماتت يا امير 
امير: انا هحكيلك كل حاجه عن نفسي يافتون ويعلم ربنا ان كل كلمه هقولهالك صدق
فتون : قول يا امير انا سمعاك 
امير : انا خلصت كليه الطب من هنا وابويا فتحلي مستشفي من هنا وبقيت انا المسؤول عنها وبقينا نشتغل في دوا فاسد الexpire بتاعه كان بيبقي منتهي الصلاحيه نقوم نغير التاريخ ونرجعه تاني ونبيعه بأعلي سعر كنت بشوف مرضي كتير بتموت حواليا من الدوا الفاسد ورغم كده مكانش بيتهزلي شعره ابويا حب بعدها يكبر شغله ويشتغل في السلاح مع ابو مروه مراتي بس كان لازم حاجه بسيطه عشان شغلنا يكبر اني اتجوز مروه اتحوزتها واول ما دخلت عليها لاقيتها مش بنت بنوت طبعا حطيت جزمه في بوقي وسكت عشان مصالحي مع ابوها تمشي وبعد كده كل يوم كنت بشوفها مع واحد شكل والمفروض اني لازم اسكت عشان المصالح ولو اتكلمت ابو مروه هيزعل ومصالحنا مش هتمشي كنت قد ايه راجل ديوث وفي مره جت بتقولي انها حامل طبعا قولت ده مش مني بس طبعا سكت زي كل مره بس الغريبه بقي انها لما ولدت وعملت تحليل dna للبنت لاقيتها بنتي فعلا فرحت اوي انها بنتي امها مكانتش بتهتم بيها خالص يافتون خروج فسح لبس مكياج سهر لحد ما البنت بقي عندها ٣ سنين وفي يوم كنت جايب البرشام المنتهي الصلاحيه ده عندي البيت بشيل عينه منه في الخزنه بس كنت تعبان اوي روحت حطيته جنبي علي الكومود ونمت صحيت لاقيت بنتي بتلعب جنبي بالبرشام وبلعته كله يافتون حاولت أطلعه من بوقها بس كان خلاص الوقت فات ماتت ما بين ايديا بقيت اعيط وابكي عليها زي ما يكون ربنا بيقولي دوق من نفس الكاس اللي بتسقيه لغيرك ومن وقتها وانا سيبت كل حاجه وبعدت عن اي حاجه حرام وبقيت عايش لوحدي ومش بدخل قرش من فلوس والدي عليا 
فتون : طيب ومامتها عملت ايه 
امير: لا بصراحه مامتها زعلت بصراحه اسبوع او اسبوعين بالكتير ورجعت زي ما كانت واكتر ولا أكن بنتها ماتت انا مطلقها ورامي عليها يمين الطلاق بس طبعا عشان المصالح اللي بين والدها وبين والدي ابويا اترجاني مش اطلقها رسمي 
عرفتي بقي يافتون حكايتي 
فتون وقتها اخدت امير في حضنها اكتر وبقي يبكي اكتر لما افتكر بنته بس كل مره كان بيبكي لوحده اما المره دي كان بيبكي في حضن فتون 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير كل مره لما بيفتكر ان بنته ماتت بسببه كان بيفضل يبكي .. يبكي بس دايما بيكون لوحده بس المره دي مكانش لوحده المره دي بكي في حضن فتون 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون  اخدت امير في حضنها وبقت تملس علي شعره بكل حنيه ماتكلمتش ولا كلمه وقتها غير انها خدته في حضنها وبس اوقات كتير مابنبقاش عايزين نتكلم علي قد ما عايزين حد يحتوينا وده اللي فتون عملته 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده الصناره غمزت وهما الاتنين كانوا قاعدين علي صخره قدام البحر 
فتون : امير الصناره غمزت 
امير بسرعه مسك الصناره ووقف وحاول يشد الصناره ويرفعها بس كانت تقيله جدا 
امير: شدي معايا يافتون بسرعه 
فتون بقت تمسك الله الصناره مع امير ويرفعوها سوا 
امير: خلاص هانت اهيه 
فتون : ده قرش ده مش سمكه ولا ايه 🤔
امير : شدي وانتي ساكته لا القرش يطلع يعضك 😂
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : طيب اهوه الحق .. الحق خلاص اهوه 
امير بيشد وبعد كل ده طلعت حته سمكه صغيره ماتمسحش الزور امير بصلها كده وقال لفتون 
امير : دي تنفع معاكي 
فتون لاقيت السمكه صغيره اوي ياعيني قالتله 
فتون : امير تلاقي امها بدارى عليها سيبها يا امير حرام 
امير : فتون انتي بتقولي ايه ده انا ماصدقت اصطدها 
فتون : يا امير حرام عليك تلاقي امها بدور عليها ارحم قلب ام قلبها محروق علي ضناها يابني انت ايه معندكش قلب معندكش رحمه تلاقي ياعيني السمكه مامتها عماله تدور عليها وميته من العياط 
امير بقي يبص لفتون كده وبقي يضحك راح قلها طيب اي رايك بقي اني وانا بشويها مش هأكلك منها يا ام قلب حنين 
فتون : كده طيب فتون بقت تمسك الصناره من امير عشان تجيب السمكه ترجعها البحر وهو ابدا مافيش وبقي يبعد ايده اكتر وهي تلف ورا ضهره وهو يبعد ايده عنها فتون وهي بتلف حوالين امير اتكعبلت ووقعت علي امير ووقعوا هما الاتنين في المايه وهدومهم كلها اتغرفت 
امير بقي يرش مايه علي فتون ومكانتش قادره تفتح عنيها وبعدها طلعت علي ضهره وهما في المايه سوا وبقي شايلها علي ضهره وبقي يعوم بيها وبعد كده امير لف وشه وفتون علي ضهره وبصلها راحت فتون بصيتله وقالتله 
فتون : بحبك ❤️ 
امير : بصلها وقام وقف وراح زقها لورا وقعها في المايه وقلها 
امير : وانا كماااان بحبببببببببببببببببك ❤️
فتون : مجنون بحبك اووووي 
امير : نزل هو وفتون تحت المايه وبقوا مفتحين عنيهم وبيعوموا مايه شرم تحفه تشوفي السمك الصغنن كده وهو حواليكي راح امير بحركه لا اراديه منه باس فتون من شفايفها وبقوا يلف ايديه حوالين وسطها وهما تحت المايه وقربها لي اكتر 
ومحدش يقولي ازاي باسها تحت المايه ياجماعه عشان انا نفسي معرفش بس عادي يعني تخيلوا معايا 😂
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون وامير اخيرا طلعوا علي الشط وامير نام علي الشط وفرد ايديه وفتون نامت علي دراعه وكان يوم تحفه بالنسبالهم وبقوا باصين للنجوم في السما كده وامير قال لفتون 
امير : شايفه يافتون النجمه اللي هنااااك دي 
فتون : اللي بتلمع هناك دي ولا الصغيره اللي جنبها 
امير : اللي بتلمع طبعا 
فتون : ايوه شيفاهه مالها 
امير : انتي بالنسبالي النجمه دي يافتون . بعيده وصعبه ومش اي حد يقدر يطولك بسهوله وبتلمعي ضحكتك دايما منوره وشك انتي اه فقيره بس ماقبلتيش انك ماتكونيش شريفه يافتون ودي اكتر حاجه عجبتني فيكي انتي اللي بجد اطمن علي ولادي معاكي 
فتون : انا كل ده يا امير 
امير : واكتر يافتون واكتر والله العظيم 
فتون قامت من حضن امير وقعدت واتكسفت ووشها بقي زي الطمطمايه امير رفع وشها بأيديه وقلها 
امير : فتون تتجوزيني 💝
فتون : قول كده تاني انت قولت ايه 
امير : بقولك تتجوزيني يافتون 
فتون : انت في كامل قواك العقليه يا امير 
امير : والله لو ما جاوبتي هرجع في كلا...
ولسه هيكمل حطت ايدها علي بوقه ودموعها بتلمع في عنيها وهزت راسها والفرحه ماليا عنيها وقلبها وقالتله 
فتون :  ( ودموعها نازله ) موافقه .. طبعا موافقه يا امير  
امير شدها من ايديها وهما علي الشط وراح شالها وحضنها ولف بيها وبقي يلف بيها وهي بتضحك ومبسوطه والفرحه ماليا الدنيا عليها ومابقيتش مصدقه جمال اللحظه دي ومره واحده وهما في كامل سعادتهم جه لانش تبع ابو امير .. امير راح بسرعه يشوف في ايه 
واحد من رجاله ابو امير: امير بيه والدك عايزك حالا انت وانسه فتون عنده في الفيلا 
امير : بابا جراله حاجه 
الراجل : لا ابدا هو عايزك ضرورى مش اكتر 
امير وفتون رجعوا باللانش بسرعه علي الفيلا وهناك لقوا ابو امير وابو عصام وعصام وكلهم امير حط فتون ورا ضهره وقال 
امير : في ايه ياوالدي 
ابو امير : ماتخافش يا امير انا حكيت لوالد عصام علي كل حاجه وهو اتفهم الموقف وعرف ان مش زي ما عصام حكاله خالص وعشان يتغاضي علي اللي حصل مننا ويسيبك تعيش في امان انت وفتون انا هتنازله عن صفقه السلاح وهتبقي من حقه هو 
عصام رد وقال 
عصام : ايوه بس بشرط علي الاقل تسيب فتون تختار مين فينا انا ولا امير اللي عايزه تبقي معاه 
فتون استغربت اللي هو انت مجنون يابني 
فتون جت ترد امير قال انا وفتون اتفقنا علي الجواز عقبالك ياعصام 
عصام : وطول ما انتوا لسه ماتجوزتوش ولسه مابقيتش علي ذمتك تبقي فتون من حقها تختار 
فتون جت ترد عصام قال 
عصام : مش دلوقتي يافتون انتي هتختاري ما بينا بس مش دلوقتي ان شالله لو قبل  يوم فرحكم بساعه يبقي لسه في امل انك تختاريني 
بس لو اختارتني يا امير وقتها مش عايز اشوف وشك حوالين فتون مره تانيه 
امير ابتسم ابتسامه سخريه وعصام خبط في كتف امير ومشي وابو عصام مشي 
امير حضن والده وقاله 
امير : انا مش عارف اقولك ايه حقيقي 
ابو امير : ماتقولش المهم انك تبقي سعيد 
امير : انا مش هقدر ارجع اشتغل معاك تاني 
ابو امير : وانا مطلبتش منك ده انا عايزك تبقي مبسوط يلا وخبط علي دراع امير كده وامير قاله 
امير : انا لازم ارجع بقي 
ابو امير : ماتنساش تعزمني علي الفرح 
امير: انت هتبقي شاهد علي العقد ده اساسي 
ومشي واخد فتون وسابه 
امير وفتون رجعوا الشاليه بتاعه ووقتها امير قلها احنا لازم نتجوز بأسرع وقت يافتون عشان مش هينفع انا وانتي نعيش في بيت واحد كده 
فتون : انا موافقه طبعا 
امير : بس فتون انا هعيش علي قدي يعني انا هنزل اشتغل ومش هرجع للطب تاني انا اعرف عم محمد هنا صياد حلو اوي هطلع معاه وهصطاد معاه واللي ربنا يكرمنا بي هنعيش بي 
فتون : ايه ياعم محسسني انك واخدني من فيلا بابي ما انت عارف الحال والعيشه اللي عيشاها يا امير انا بحبك ❤️ ومستعده اعيش معاك علي اي وضع بس انا لازم اشتغل عشان لازم اصرف علي امي واخواتي 
امير :. ( اتنرفز ) انتي عايزه ترجعي تشتغلي في الكباريه ولا ايه 
فتون : لا لا لا ..انا هشتغل جرسونه في فندق ارجوك يا امير توافق والقفه ام ودنين يشلوها اتنين امير وافق وبقت فتون تشتغل في الفندق فعلا وهو كمان بقي يشتغل مع هم محمد الصياد وعدي شهر وهما سوا وفتون بقت ترتب البيت عشان جوازهم وتجيب اللي ناقص وبيضوا الشاليه هما الاتنين مع بعض وجابت الفرشه وكان كل ما يقول كلمه ماتعحبهاش تحط الفرشه اللي كلها دهان علي وشه وكان بيجرى وراها في كل حته في الشاليه لحد ما كسروه الشهر عدي زي الحلم كان طول اليوم بالنهار بيبقي تعب من الشغل بس اول ما يروحوا ينسوا هم اليوم كله وامير كان بياخد باله اوي وكان كل واحد منهم في اوضه عشام مكانش عايز يعمل حاجه تغضب ربنا قبل الجواز واخيرا جابت فستان الفرح واميره كانت معاها هي وساره وبتقيس فستان الفرح وكانت الفرحه ماليا قلبها وعنيها 
فتون : امير انا لازم ارجع البلد 
امير : ليه يافتون 
فتون : يابني احنا فرحنا كمان ٣ ايام لازم اجيب امي واخواتي وعم حسن عشا يحضروا فرحي ولا انت فاكر انك واخد واحده كده من غير اهل 
امير : بس هتغيبي عني يومين بحالهم 
فتون : حبيبي هبقي اكلمك كل دقيقه في الفون بس لازم اروح اجيبهم امي من حقها تشوفني وانا عروسه 
امير وافق ان فتون تسافر في اول اليوم كان بيتصل بيها بترد عادي وبعدها فونها اتقفل يوم كامل 
وتاني يوم فتون ردت علي امير 
امير : ( بعصبيه ) كنتي فييييييين 😡
فتون : انا .. انا .. اسفه الفون فصل شحن ومعرفتش اجيب شاحن غير تاني يوم حقك عليا 
امير : ابتدي ياخد نفسه يعني انتي كويسه 
فتون : الحمدلله ماتقلقش عليا انا كويسه 
فتون رجعت هي وامها واخواتها وعم حسن عشان يحضروا الفرح ولبست الفستان وابو امير مستني واليوم كان حلو اوي وامير وساره واميره صحبتها وكمال وكلهم كانوا موجودين 
وكلهم قعدوا عشان كتب الكتاب 
ومره واحده دخل عليهم عصام 
امير : هو انت 😡 عايز ايه وايه اللي جايبك هنا 
عصام : انت ناسي احنا اتفقنا ان احنا نسأل العروسه ان شالله قبل فرحها بساعه تختار مين فينا ولا انت بقي عايز تخلف اتفقنا 
امير : انت مش شايف ان ده فرحي انا وفتون معني كده انها اختارتني انت مابتشوفش 
عصام : معلش اسمعها من فتون وبعدها همشي علي طول بس لو اختارتني انا انت اللي هتمشي علي طول 
اميىر : ههه انت مريض 
عصام : ها هتختاري مين ياعروسه 
فتون مابتردش 
امير : ما تنطقي يافتون بقي خليه يمشي عشان نكتب الكتاب 
فتون :. انا .. انا .. هختار عصام 
امير : 😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون : انا .. انا .. اختارت عصام 
امير : 😳😳
امير ماتكلمش ولا كلمه وبقي متنحلها وبس كمال جه بسرعه وقف ورا امير اول ما سمع الكلمه دي وابو امير بعد ما كان بيبتسم وفرحان وقف والسيجار وقع من ايده وبقي مش مصدق حاجه وفتون اختارت عصام علي داخله مروه مرات امير الاولانيه واول ما سمعت كده فضلت تضحك وتشمت في امير .. الكل عمتا كان في حاله ذهول حتي اميره وساره صحابها مكانوش مصدقين انها اختارت عصام 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير اخيرا قطع حاجز الصمت الرهيب اللي حصل وقال 
امير : فتون انتي بتتكلمي بجد .. انتي اكيد بتهزرى بس ده .. ده لو هزار مش وقت هزارك خالص 
قولي .. قولي انك بتهزرى او انا زعلتك في حاجه عشان كده بتقولي كده 
فتون وقتها ماكنتش بتنطق امير مسك ايدها بكل غل وبقي يهز فيها بغيظ 
امير : ( بعصبيه وشخيط ) بقولك انطقي ايه الكلام اللي انتي بتقوليه ده 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : متشكرين اوي علي الصفقه اللي انت اديتهلنا يا ابو امير والله مش عارف اقولك ايه ده انت اديتنا الصفقه لوزه مقشره ما احنا كنا عارفين ان نقطه ضعفك الوحيده هي ابنك فدخلنالك من ناحيته وبصراحه ما قصرت والله ما قصرت 
امير : بص لفتون وقلها كل ده عشان الصفقه يافتون .. كل اللي حصل ده كان كدب .. كل ده عشان حته صفقه يافتون 
فتون : ايوه عشان الصفقه يا امير واخيرا ابو عصام اخدها ودلوقتي من حقي اني افرح بقي مع اللي قلبي اختاره وكان شرطه الوحيد اني اوقعك واخليك تحبني 
امير : اه يابنت الكلب ياسافله وراح لطشها حته قلم علي وشها بوقها جاب دم ووقعت في الارض عصام جرى عليها ورفع المسدس علي امير وقتها كمال ورجاله ابو امير رفعوا المسدس علي عصام ورجالته ورجاله عصام نفس الكلام رفعت المسدس علي امير وكمال ورجالته 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : اقسم بالله حركه واحده منك تاني يا امير لا افجر المسدس ده كله في دماغك انت فاهم 😡
فتون  قامت بسرعه ووقفت في النص ما بين امير وعصام وبقت هي اللي في وش المسدس وقالت لعصام 
فتون : نزل المسدس ياعصام 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : ده ضربك يافتون واللي يلمسك اقتله 
فتون : انا كويسه مايستاهلش انك تضيع نفسك عشانه 
وفتون بعدها لفت وشها لامير وقالتله 
فتون : امشي يا امير .. بقولك .. امشي اللعبه خلصت خلاص وانت خسرت 
امير بصلها كده بكل غيظ وقلها
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير : ورحمه امي يافتون لا اندمك علي كل حاجه عملتيها فيا وما هسيبك لحظه عايشه مرتاحه انتي شوفتي امير المكسور الحزين علي موت بنته بس عمرك ما شوفتي وشي الحقيقي وبكره الايام تلف وهتجيلي ساحفه علي ركبك هتتمني اني اقتلك برصاصه عشان ترتاحي من اللي هعمله فيكي بس حتي الرصاصه هيبقي تمنها اغلي منك  وهستخسرها فيكي عشان المووت هيرحمك مني وانا مش ناوي ارحمك 
بقلمي مآآهي آآحمد
وسابها ومشي 
اميره بعدها وقفت قدامها وقالتلها 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : انا كنت فاكره اني رخيصه وانتي غاليه يافتون طلعتي ارخص مني بكتيييير اوي الشرف عمره ما كان في النص التحتاني من الجسم وبس الشرف اخلاق وانتي معندكيش اخلاق وسابتها ومشيت 
كمال سمع الكلام ده من اميره وعجبوا اوي كلامها لفتون
ركب عربيته  وجرى ورا اميره 
بقلمي مآآهي آآحمد
كمال : اميره .. اميره 
اميره : عايز ايه 
كمال : مش عايزه حد يوصلك 
اميره : لا شكرا انا ماشيه 
كمال : اسمعي بس هقولك 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره : انت لو مامشتش من هنا حالا هتشوف الوش التاني ياكمال ابعد عني خالص دلوقتي 
كمال نزل من العربيه وقام شد اميره وقربها منه وبقي وشها في وشه وقلها 
كمال : انا لسه مافيش مره اتخلقت تقولي لاء اركبي يلا 
وقتها اميره ركبت مع كمال العربيه ومشيوا 
وجه المأذون يمشي 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : رايح فين ياشيخنا مش هتكتب كتب الكتاب ولا ايه 
المأذون : ما خلاص الفرح باظ يابني 
عصام : ولا باظ ولا حاجه انا العريس وموجود اهوه والعروسه واهيه موجوده ولا ايه يا عروسه 
فتون : اه طبعا موجوده 💘☺️
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام كتب ..كتب الكتاب وبقوا المافيا بتاعته يضربوا نار في الهوا والكل بقي مبسوط وفتون قامت ومسكت  عصام من ايده وقاموا يرقصوا وبقت تضحك والفرحه ماليا وشها وعصام كان في منتهي السعاده انه اخيرا اتجوز فتون  وأمير طلع مامشيش وبيبص عليهم من ورا الشجر لحد ما ركبت عربيه عصام وروحت معاه الفيلا والخدامين بقوا يزغرطولها وامها وراها واخواتها وبقوا في منتهي السعاده وللاسف امير برضوا مشي وراهم بالعربيه واتأكد ان فتون مكانتش مغصوبه تعمل كده ولا حاجه من الفرحه اللي شافها علي وشها 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون طلعت الاوضه هي وعصام وقلها
عصام :  يلا بقي يافتوني ياقمر اقلعي الفستان ده عشان نروح نقضي احلي شهر عسل في الدنيا وزي ما وعدتك امك واخواتك معايا وهيعيشوا معانا هنا في الفيلا بتاعتك اللي كتبتها بأسمك وهيدخلوا احسن مدارس كل ده عشان خاطر سواد عيونك يافتونتي 
امير : رجع الفيلا بتاعت ابوه وطلع علي اوضته 
ابو امير :شوفت بنت الشارع اللي انت جيبتها منه عملت فينا ايه خسرتني ايه يابيه انت شايف حصل ايه منها انت خسرتني صفقه بالملايين عشان واحده مالهاش تمن اعمل ايه انا دلوقتي انا الوحيد اللي خسرت في اللعبه دي يا امير خسرت ملايين وانت مش حاسس 
ابو امير كان بيتكلم وامير مديلوه ضهره مابيتكلمش ولا كلمه وراح رامي مفتاح عربيته علي الطرابيزه وقاله 
امير : انت خسرت صفقه بالملايين بس كسبت رجوعي للشغل معاك من جديد وبكره تشوف لهعوضك بالمليارات مش بالملايين وهنتقم من عصام وابوه واولهم فتون 
ابو امير: ايوه كده ارجع لحضن ابوك يا امير وبعدين فداك اي حاجه المهم انك رجعت لحضن ابوك مره تانيه .. انا ماليش غيرك انت ضهرى وسندي 
في نفس الوقت عصام اخد فتون وسافروا علي باريس يقضوا شهر العسل هناك واول ما طلعوا الفندق واتقفل عليهم باب واحد 
عصام : هااا .. انا مش مصدق انك اخيرا بقيتي بتاعتي يافتون وملكي وبقي يفك زراير القميص بتاعه وقلع القميص ورماه علي السرير 
عصام قرب من فتون وقلها 
عصام : ايه مش هتقلعي بقي ياقلبي ❤️
وقتها كان في فاكهه علي الكومود وجنبها سكينه صغيره فتون جابت السكينه ورفعتها علي عصام وقالتله ورحمه ابويا لو قربت مني مره تانيه لهقتلك انت فاهم 😡
عصام : فتون حبيبتي في ايه ما احنا كنا ماشيين حلوين 
فتون : ورحمه ابويا ما هتشوف ضفري مره تانيه انت اغتصبتني ودمرت حياتي بس والله ما هيحصل تاني ابدا انك تشوف ضافر مني ولا اقولك استني ..
فتون بدل ما كانت رافعه السكينه علي عصام الخرا ده عشان انا شخصيا كماهي  وانا بكتب اتعصبت منه 😡
راحت جايبه السكينه وحطتها علي رقبتها قسما برب العزه ياعصام لو قربت مني مره تانيه ولمستني تاني برضايا او غصب عني لا اقتل نفسي 
عصام : تؤ تؤ تؤ مافتكرش انك هتموتي نفسك يافتون 
فتون : كده طيب ياعصام
فتون ابتدت تحرك السكينه علي رقبتها ورقبتها نزلت دم وجرحت نفسها فعلا وبتحاول تدبح نفسها وعصام لما لقاها بتتكلم جد وانها فعلا هتموت نفسها قرب منها واخد منها السكينه وضربها بالقلم وقعت علي السرير 
عصام بغضب : للدرجه دي بتكرهيني يابنت الكلب بتفضلي الموت علي اني المسك 
فتون : انا بكرهك وعمرى ما هحبك انت اغتصبتني وضيعت اكتر حاجه حلوه في دنيتي وعمرى ماهعرف ارجعه تاني روح رينا ينتقم منك .. ربنا ينتقم منك ( بعياط ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام طلع من الاوضه ورزع الباب وراه وطلع سيجارته وولعها ورمي الولاعه علي الطرابيزم وقعد بره 
فتون جوه في الاوضه ونايمه علي السرير بتعيط وبتفتكر االلي حصل 
Flash back 
فتون : امير انا لازم اسافر  البلد بكره 
امير ماسك فتون من وسطها ومقربها لي 
امير : ده ليه بقي ان شاء الله 
فتون : ايه يابني احنا فرحنا بعد ٣ ايام ولازم اهلي يحضروا ولا انت فاكر انك هتتجوز واحده من غير اهل 
امير : ايوه بس هتغيبي يومين عني يافتون 
فتون : هكلمك كل دقيقه في التليفوم مش هسيبك ابدا بس امي واخواتي من حقهم يشوفوني وانت انا عروسه 
فتون وهي مسافره 
امير ركبها تاكسي وجه يركب معاها 
فتون : انت رايح فين يا اذستاذ 
امير : ايه هوصلك لحد ما تركبي 
فتون : لا بقي روح انت شوف شغلك وانا هنزل من التاكسي اركب علي طول ما تقلقش عليا انت بس 
امير : انتي شايفه كده 
فتون : وابو كده كمان يلا بقي انزل 
امير: ماشي يافتون خللي بالك علي نفسك وافتحي فونك علي طول
فتون : حاضر يابابا ❤️ 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون ركبت التاكسي من هنا وبتبص لاقيت التاكسي مش ماشي صح 
فتون : مش هو ده الطريق للموقف بعد اذنك 
سواق التاكسي ماابيردش 
فتون : انت يااذستاذ بكلمك انت ماشي ازاي وايه الطريق ده 
ومره واحده فتون بتبص لاقيت عربيه jeep  سودا ماشيه وراهم وبتاع التاكسي وقف 
والناس في العربيه ال jeep  نزلوا اخدوها وبيشدوها من دراعها 
فتون : انتوا مين وعايزين ايه مني
بس هما مكانووش بيتكلموا وواحد منها شالها علي كتفه بقت بقت تضربه علي ضهره بأيديها 
فتون : نزلني ياحيوان الحقوووووووني.. الحقووووووووني 
بس للاسف فتون سواق التاكسي وداها في حته جبل مافيهاش حد وراحوا ركبوها العربيه ال jeep بالعافيه وكانت عماله تقاوم بكل مافيها راح واحد منهم طلع رش بنج ورشوا علي وشها نامت محستش وقتها الا وهي في وش عصام وفي يخت تحفه حرفيا ومربوطه من ايديها في اليخت بحبل وعصام ماسك الويسكي في ايده اولىما شافته 
فتون : عصام سيبني ياعصام سيبني خليني امشي 
عصام قرب منها وقعد جنبها وقلها 
عصام : انتي فاكره اني خاطفك يافتون لا لا ابدا 
طيب حتي عشان اثبتلك 
راح عصام فك ايديها وبقت حره فتون اول ما عصام فك ايديها راحت طلعت تجري عصام بص كده وابتسم ابتسامه سخريه فتون بتبص لاقيت نفسها في نص البحر المايه حواليها من كل حته حرفيا 
عصام قرب منها وفتون قالتله 
فتون : رجعني ياعصام انا عايزه امشي ابوس ايدك سيبني امشي 
عصام : ما انا لو سيبتك تمشي هتروحي تتجوزي امير وانا مش عايزك تتجوزي امير يافتون 
فتون انا بحبك وعايز اتجوزك انتي مش هينفع تبقي لغيري 
فتون : انت مريض 
عصام : بيكي انا مريض بيكي يافتون ..خودي يافتون بصي .. بصي انا حيبتلك ايه انا اصل خليت ناس تصورك وانتي لابسه فستان الفرح وبتقيسيه ده فستان احلي منه بكتيير خدي يافتون البسي ده البسي ده ليا انا وبس 
فتون: عصام انت بتقول ايه انا مش هلبس حاجه 
عصام : ( بشخيط ) قولتلك البسي يا اما قولي علي نفسك يارحمن يارحيم انتي فاهمه 
فتون : طيب .. طيب .. حاضر ياعصام بس بعد كده هتروحني صح 
عصام : روحي البسي 
فتون: فتون دخلت الاوضه ولبست فستانها وهي بتعيط وبتقول يارب عديني من الحكايه دي علي خير رتح عصام دخل عليها 
فتون : انا لبست اهوه روحني بقي بالله عليك 
عصام : انتي حلوه اوي بالفستان يافتون وقرب منها 
فتون : انت بتعمل ايه لا ونبي لا حرام عليك اوعي تقرب مني ابوس ايدك ابعد وبقت تبعده عنها بس عصام وقتها ضربها قلم خلاها تفقد الوعي واغتصبها فتون لما صحيت لاقيت نفسها عريانه ونايمه علي السرير في اليخت بقت تلطم وتصوت
بقلمي مآآهي آآحمد
مشهد الاغتصاب ده كله انا عملاه كامل عندي علي البيدج بتاعتي الاصليه حكآآيآآت مآآهي اعملي سيرش عنها علي الفيس هتلاقيها تقدرى تشوفي الفيديو كله واتمني يعجبكم 
عصام دخلها وهو ماسك الكاس بتاعه وهو من غير هدوم حرفيا فتون اول ما شافته خبت وشها علي طول
فتون : انت بتعمل ايه ياحيوان انت روح ربنا ينتقم منك 
عصام : انتي ليه زعلانه اوي كده انك شيفاني من غير هدوم 
ما احنا كنا لسه سوا علي السرير انتي نسيتي 
فتون : ( مخبيه وشها بالمخده) انت لا يمكن تكون انسان طبيعي ابدا 
عصام راح مشغل فيديو علي التليفزيون اللي قدام السرير وقلها 
بس لو امير شاف الفيديو ده وانتي معايا وفي حضني مكنتيش قولتي كده 
وفتون بتبص لاقيت نفسها من غير هدوم ومتغطيه بالملايا وفي حضن عصام وبقت تصوت وتعيط لما شافت الفيديو 
عصام : تفتكرى بقي لما امير يشوف فيديو زي ده ومش امير وبس الدنيا كلها كمان لما نزل الفيديو علي كل صفحات السكس وامير ياعيني مايبقاش قادر يفتح عينه في اي حد ولا اخواتك الصغيرين ولا امك واهلك في البلد ياحرااااام هيصعبوا عليا جااامد بصراحه
فتون : انت عاايز مني ايييييييييه 
عصام : اتجوزك .. اتجوزك واحط الدنيا كلها تحت رجليكي
فتون : بعياط وصوات مش عايزه منك حاااجه .. مش عايزه الدنيا تحت رجلياااااا انا عايزه امير يا امييييييير  
عصام : مسك شعر فتون وقلها فكرى كويس لو امير شاف الفيديو ده هيعمل ايه 
فتون طول اليوم كان فونها مقفول وامير كان هيموت عليها حرفيا ماكنتش بتتكلم كانت نايمه علي السرير وبس ووافقت انها تتجوز عصام اخيرا بس بشرط انها تمثل قدام امير انها بتحب عصام عشان امير يتجرح منها ويكرهها وينساها ومن هنا هتبدأ قصتنا تاخد طريق تاني خالص 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
( بعد مرور خمس سنوات ) 
ابو عصام بيكلم عصام في الفون 
ابو عصام :  ارجع بقي ياعصام حرام عليك من وقت ماسيبتني وسيبت كل حاجه عليا لوحدي وسافرت وانا معرفلكش طريق ارجع بقي يابني وارحمني 
عصام : ارجع فين يابابا انا مجنون انا لو رجعت انا وفتون مصر امير هيعرف مكانها ولو عرف مكانا مش هيسيب فتون في حالها 
ابو عصام : فتون .. فتون.. فتووون يادي فتون اللي نسيتك نفسك وشركاتك وشغلنا وصفقاتنا انت بقالك خمس سنين بعيد عني معرفش عنك حاجه بعيد عن مصر وبعيد عن الشغل خالص امير مش سايبني في حالي يابني رجع للشغل مع ابوه وبقي اقوي من الاول الف مره خسرني صفقات بالهبل بقيت بداين لأي حد وعليا فلوس شركاتنا هتتقفل امبراطوريه عزمي هتضيع كل ده عشان ايه وعشان مين 
عصام : عشان خاطر فتون يابابا عشان خاطر اني ما اقدرش اعيش من غيرها انا بحبها ولو امير عرف طريقها مش هيسيبها معايا 
ابو عصام : طيب اسمع بقي ياعصام من الاخر كده انا مبقاش معايا اصرف عليك ولا علي مراتك ولا علي اهلها اللي عايشين في الفيلا اللي هنا حتي الفيلا اللي هنا مرهونه وهرميهم بره انا اخر امل ليا الصفقه االلي جايه دي ولو ماكسبتهاش اعرف انك مش هتلاقي تاكل بعد كده 
بقلمي مآآهي آآحمد
عزمي ابو عصام قفل مع عصام الفون وفتون كانت طالعه من الحمام ولابسه البورنس بتاعها وبتنشف شعرها بالفوطه وطلعت الاستشوار وبتعمل شعرها 
عصام مضايق ومخنوق جدا من كلام ابوه وبقي مش عارف يعمل ايه يرجع مصر هو وفتون ويواجه امير  اللي مأجل مواجهته  من وقت ما سافر باريس هو وفتون في شهر العسل وهو مش راضي يرجع مصر ابدا و حابسها هناك
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام طلع سيجارته ونفخ فيها عشان يطلع همه فيها وبص للسقف 
فتون : ايه مالك 😏
ابوك برضوا 
عصام : اسكتي دلوقتي انتي خالص يافتون 
فتوون : انا طول عمرى ساكته ياعصام .. ساكته ومش عايزه اتكلم ساكته من يوم نا اغتصبتني وجيبتني هنا .. انا مابعملش حاجه غير اني بسكت وبس 
عصام : بقي كل اللي انا فيه ده من تحت راسك وبتقولي انك ساكته امير مش سايب ابويا في حاله انتي فاهمه هيدمره وهيدمر كل حاجه ابويا عملها بيضغط عليه عشان نرجع ويعرف مكانا
فتون اول ما سمعت اسم امير قلبها دق اوي وبقت تنهج وقعدت علي الكرسي وقالت 
فتون : امير 💔
عصام راح لفتون وحط ايده الاتنين علي الكرسي وزق الكرسي اللي هي قاعده عليه وقربها منه وبص في عنيها  وقلها
عصام  : ايه حنيتي للحب القديم بعد خمس سنين غياب لسه مش قادره تنسيه ولا ايه 
فتون : ابعد عني ماتقربليش 
وزقت ايده وقامت من علي الكرسي 
فتون قامت وفتحت دولابها ولبست واخدت السجاير بتاعتها وطلعت مشيت ساقت العربيه بتاعتها بأسرع سرعه وهي بتفتكر امير اللي عمره ما راح من بالها لحظه واحده ودخلت علي اقرب night club عشان تشرب وتسكر وتنسي امير للاسف فتون بقالها خمس سنين بتشرب عشان تنسي امير تفضل طول الليل تشرب لحد ما يغمي عليها من كتر الشرب وبعدها تقدر تنام 
------------------------------------------
امير في مصر 
امير : اقلعي 
البنت : علي طول كده يابيبي مش لما نشربلنا كاسين الاول وناخد علي بعض 
امير : بيبي مين ياروح امك احنا لسه هناخد علي بعض تعااالي 
امير طلع الصبح عليه قام وهو عريان لبس بنطلونه ونزل رجليه من علي السرير واول حاجه عملها اخد السيجاره بتاعته وحطها في بوقه وولعها بيبص لقي واحده جنبه نايمه علي بطنها والملايا مغطياها 
امير : انتي يااااا 
هي اسمها ايه دي انا مش فاكر 
انتي ياللي اسمك .. يوووه ماتقومي بقي 
البنت : ايه في ايه يا امير حد يصحي حد كده 
امير ونظره الشر كلها في عنيه ومسك فك بوقها بأيديه من الغيظ كان هيموتها في ايده 
امير :  اسمي ايه ياروح امك امير كده حاف 
البنت : انا .. انا اسفه ياامير بيه ماقصدش 
امير سابها يلا غورى من هنا ومش عايز اشوف خلقتك تاني 
البنت : طيب علب الاقل مش هستحمي 
امير : في بيتكوا ياما في بيتكوا
البنت وعنيها كلها رعب : ح .. حا .. حاضر يا امير بيه حااضر 
امير دخل الحمام واخد دش وطلع وهو لافف البورنس علي وسطه ولابس السلسله الفضه الخفيفه بتاعته وشعره كله مبلول وعضلاته المتقسمه كلها باينه 
امير اخد الفون واتصل بكمال 
امير : الووو ايوه ياكمال عملت ايه النهارده عرفت مكانهم ولا لسه 
كمال : ياعم قول صباح الخير الاول
امير : ياعم صباح الزفت انجز
كمال : عزمي ابو عصام خلاص جااب اخره وكل شويه يتصل بعصام عشان يرجع وبيضغط عليه 
امير: ها وهيرجه ولا هيعمل ايه 
كمال : لسه شويه يا امير عصام برضوا مش عايز يرجع 
انا مراقب تليفون ابو عصام حرفيا بس عصام كل مره عامل حسابه وبيتكلم كل مره من رقم دولي مختلف وحاجب الإشارة حتي لما بياخد فلوس وبيسحب فلوس من فلوس ابوه بيخلي واحد من دوله مختلفه يسحبهاله وبعد كده ياخد الفلوس منه عامل حسابه علي كل صغيره وكبيره 
امير : طيب اسمع ياعصام كويس انا عايز ابو عصام  في اسرع مايلاقيش الرغيف الحاف ياكله الصفقه اللي جايه دي لو هندفع فيها اللي معانا كله ندفعه بس المهم هو مايكسبهاش 
كمال : اعتبره حصل ياكبير 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير حياته بقت حرفيا طول النهار في الشغل مع ابوه ورجع لكل الشغل بتاع زمان من صفقات سلاح لادويه مضروبه لكل حاجه حرفيا وطول الليل سهر في الكباريهات مع واحده شكل حتي مابيعرفش شكلها لانه بيكون سكران طينه ورجع للشقه تاني عشان سهراته طول الليل فيها 
امير راجع الفيلا بتاعت باباه 
ابو امير : كل يوم تيجي الصبح كده تغير هدومك وتنزل علي الشغل مش بشوفك غير تاني يوم برضوا الصبح عشان تغير هدومك
امير : وانت عايز مني ايه الفلوس وبقت اضعاف اضعافها والشركات والصفقات وماشيه كويس وبقينا اقوي من الاول الف مره عن زمان ايه المطلوب مني تاني ياابويا 
ابو امير : يابني انت خلاص من ساعه اللي حصلك من اللي اسمها فتون دي وانت ولسه هيكمل كلامه 
امير : (بغضب وغيظ ) ماتجيبش سيرتها بتعصب لما بسمع اسمها وبكره اللي يجيب سيرتها قدامي 
بقلمي مآآهي آآحمد
ابو امير اتفزع وقاله 
ابو امير : للدرجه دي بتكرهها يا امير 
امير : ومش هرتاح الا لما انتقم منها خمس سنين وانا بدور عليها وعليه انا لولا ما ابو عصام ده هو الخيط الوحيد اللي هيوصلني لي كنت قتلته من زمان بس انا سايبه كده عشان يموت لوحده بالبطيء وهو شايف كل يوم امبراطوريته بتنهار 
انا ماشي هاروح اغير وارجع علي الشركه سلام
امير راح الشركه واول ما دخل من الباب كله قام وكل اللي كان معووج اتعدل وبسرعه السكرتيره لمت الfile كله وبتجهز ورقها دخل وهو رعب الدنيا كلها علي وشه 
الموظفه : ياساتر يارب النهارده باين هيبقي يوم مش باينله شمس
السكرتيره (بهمس ): باين كده ربنا يستر 
امير : ( بزعيق ،) انتي يازفته ياللي بره 
السكرتيره دخلت تجرى بسرعه والملف في ايديها 
السكرتيره : انا .. انا هنا يافندم
امير : انتي مش شيفاني داخل كنتي فين كل ده 
السكرتيره : ( برعب من امير ) اسفه يافندم اصل انا كن .. كنت بجيب لحضرتك الملفات 
كمال دخل بسرعه
السكرتيره : انت فين الحقني 
كمال : ايه ياعم امير مالك بهدير بالراحه عليها شويه دي حته الجيبه ضيقه وهي كمان باين عليها ضي** ودااس علي شفايفه وقال ااااااه 
امير : كمال مش وقت الكلام ده دلوقتي 
اطلعي انتي بره وعايز القهوه بتاعتي 
السكرتيره : حااضر يافندم
امير : ها ايه الاخبار عملت اللي قولتلك عليه 
كمال : وعملت الاكتر كمان 
امير : ايه هو 
كمال : اخت عصام 
امير اتعدل في قعدته وقاله 
امير : هو عصام لي اخت 
كمال : لي اخت وحلوه واموره وتتشقط بسهوله 
بس ابوه كان حاططها في مدرسه داخليه بره عشان كان خايف عليها بس البت لما ابوها فلس ومبقاش معاه فلوس رجعت  عشان مش عارفه تعيش بنفس المستوي بتاع زمان 
امير : حلو اوي ده ولسه انا هخلي عزمي ابو عصام ده ييجي يتزللي هنا عشان يبوس ايدي ورجلي عشان ادخل معاه شريك وشركاته ماتقعش 
كمال : ( بضحك وسخريه ) وبعدها بقي ياباشا 😂
امير : نلعب علي تقيل امير مد ايده لعصام اللي هو give me five ومره واحده السكرتيره دخلت عليهم 
امير بيه : حجازي بيه بره 
امير : ايه حجازي بيه انتي بتقولي ايه بالسرعه دي 
كمال : عيب عليك ده انا مظبطهولك 
امير : طيب ماتدخلهووش دلوقتي ساعه كده ولا حاجه ودخليه 
كمال : ياكبير انت ياتقيل 😂😂
--------------------------
عصام : فتون .. فتون اصحي .. اصحي يافتون حرام عليكي طول الليل شرب وسهر وطول النهار نوم ما بتصحيش غير علي السهر برضوا 
فتون : ( بنوم وتعب )  وانت عايز ايه من واحده عايشه ميته ياعصام 
عصام : فتون انا .. انا مضايق اني شايفك كده فين فتون بتاعت زمان فين اللي كانت بتضحك دايما مع اميره وساره وتقول نكت راحت فين دي يافتون 
فتون اتعدلت في قعدتها وقالتله 
فتون : مااااتت .. فتون دي ماااتت ياعصام من وقت ما اغتصبتني. وبعدتني عن اهلي وهي ماتت خلاص 
عصام مسك الابجوره اللي علي الكومود وحدفها علي الحيطه انكسرت ميت حته وقلها 
عصام: بعدتها عن اهلها ولا عن امير 
فتون بصتله كده من فوق لتحت ولا اهتمت ورجعت نامت وحطت المخده تاني علي راسها ونامت 
عصام : انا مش بكلمك ردي عليا 
فتون : امير ده عاملك وش في دماغك ومش هتعرف تطلعه من دماغك ابدا 
عصام : قعد في الارض وبقي يعيط فتون انا بحبك ❤️
بحبك ومش عايزك تبعدي عني ..ماتسبنيش يافتون انا ماقدرش اعيش من غيرك 
فتون : يادي اسطوانه كل يوم سيبني انام احسن ياعصام 
------------------
بعد مرور ساعه 
ابو عصام دخل لامير 
امير : ولع سبحارته وحط رجل علي رجل قدامه وقاله 
اتفضل طلباتك 
ابو عصام : انا شركاتي بتقع حتي الصفقه الاخيره دي مابقيتش عارف اكمل فلوسها انا عارف ان ده اقوي انتصار ليك انا معترف بده بس اللي عايزك تعرفه ان انا قدامك اهوه ومعرفش حاجه عن ابني سابني ومش راضي يرجع انا ذنبي ايه تعمل فيا كل ده 
امير : ايوه انا مش فاهم برضوا انت جاي هنا ليه بعد الرغي ده كله 
ابو عصام : انا طالب هدنه منك مش اكتر هدنه نرتاح فيها من الصراعات اللي مابينا من خمس سنين 
امير : الهدنه دي هتبتدي لما اخد منك اخر صفقه  وتعرف وقتها ان كل اللي عملته طول عمرك راح منك وهاخد الصفقه دي يعني هاخدها ووقتها قول علي نفسك يارحمن يارحيم وقتك انتهي انت اخدت من وقتي كتير 
ابو عصام مشي وهو مش قادر يقوم وهو راكب الاسانسير وقع اغم عليه وودوه المستشفي وراح الانعاش وعصام عرف بكده وعرف ان اخر امل ليهم هي الصفقه دي وانه لازم ينزل علي مصر 
عصام : فتون .. فتون .. قومي حضري هدومك 
فتون : ده ليه ان شاء الله 
عصام : عشان نازلين علي مصر بسرعه مافيش وقت 
فتون : نازلين علي مصر 😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عصام : قومي يافتون قومي نازلين علي مصر 
فتون : نازلين علي مصر 😳😳
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : ايه مالك فرحتي كده ليه 
فتون : اكيد هفرح طبعا هشوف امي واخواتي واميره اكيد هبقي فرحانه وعلي فكره انا خايفه اكتر منك عشان امير مش هيسيبني في حالي بس مبقاش يهمني خلاص حتي لو موت كفايه اني هكون شايفه اهلي قبل ما اموت 
عصام : انا مش هسيبك تموتي يافتون .. انا هحميكي من الحيوان ده وهرجع كل جنيه ابويا خسره
فتون : مابقيتش فارقه ياعصام .. احنا اللي عملنا الوحش ده ولازم نتحمل نتيجه غلطنا 
عصام : الوحش ده موجود من زمان يافتون انتي بس اللي قابلتيه في ظروف تانيه ماكنتيش تعرفيه علي حقيقته مش اكتر 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون رجعت علي مصر هي وعصام واول حاجه عملوها قبل حتي ما يروحوا طلعوا علي المستشفي اللي موجود فيها عزمي ابو عصام 
فتون : طيب اطلع انت لباباك وانا هخلي السواق يوديني عند امي 
عصام : انتي اتجننتي يافتون مافيش الكلام ده رجلي علي رجلك في كل حته تروحيها 
فتون: انا مش هتخطف ياعصام 
عصام : ( بشخيط ) انزلي يافتون من العربيه 
فتون نزلت من العربيه وطلعت فوق لابو عصام بتبص لاقيت بنت هناك زي القمر وجسمها جسم المانيكان   واقفه وبتبص علي باباها 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام اول ما شافها جرى عليها وحضنها وقلها 
عصام : اسيل وحشتيني اوي 
اسيل : انت اللي وحشتني اكتر ياعصام وحشتني اوي 
عصام : بابا عامل اي دلوقتي 
اسيل : الدكاتره قالوا انه دخل في غيبوبه ومش عارفين هيفوق منها امتي 
اسيل : احنا لازم نتصرف ياعصام لا انا ولا انت نقدر نعيش في مستوي اقل من اللي احنا اتعودنا عليه 
عصام : ماتقلقيش انا هتصرف 
اسيل : مش لوحدك انا مش البت الصغيره بتاعت زمان انت فاهمني طبعا ياعصام 
عصام : مس وقته الكلام ده يا اسيل 
اسيل بصت لفتون كده بصه احتقار وقالت 
اسيل : هي دي بقي اللي انت بتتخانق عليها انت وامير 
عصام : ايه اللي بتقوليه ده 
اسيل : تستاهل يعني تعملوا انتوا الاتنين تعملوا الضجه دي كلها عشانها 
فتون : انا مش هرد عليكي 
اسيل : ماتقدريش ياعمري تردي عليا اصلا اللي زيك نبصلهم من فوق عشان هما دايما تحتنا 
عصام : لاااا انتي زودتيها اوي يا اسيل 
فتون : بصيتلها بغيظ وقالتلها اللي زيك زينه من بره ياقلبي بس من جوه سواد طافح علي وشك 
عصام : ما تبس بقي انتوا الاتنين بلاش كلام فارغ
فتون : عصام انا مستنياك تحت 
نسيت اعرفكم دي اسيل بتحب امير من وهي عندها ١٢ سنه امير  عمره ما شافها في يوم بس كانت دايما تسمع عنه من باباها ومن عصام عجباها شخصيته جدا من كلام ابوها وعصام عليه  ودايما كانت بتابعه علي الفيس بوك والانستجرام عشان كده بتكره فتون كره العمي حرفيا 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون راحت لمامتها وعصام حاطط مراقبه علي فتون ومش بيمشيها غير ببودي جاردات 
فتون اول ما شافت مامتها بقت تبكي في حضنها وتعيط عياط هيستيري مالهوش زي وحضنت اخواتها الاتنين 
فتون : بسم الله ماشاء الله كبرتوا ياعيال 
ام فتون : خمس سنين مش قليل يافتون برضوا 
فتون جابت هدايا لامها واخواتها وبقت في حضن مامتها مش عايزه تطلع منه ابدا 
---------------------------------------
كمال : امير فتون رجعت 😳
بقلمي مآآهي آآحمد
امير وهو قاعد علي كرسي وحاطط رجله علي المكتب وبيولع سيجارته 
امير : عاااارف انها رجعت 
كمال :. ( باستغراب ) اي يابني الهدوء اللي انت فيه ده انا قولت اول ما تعرف هاتروح تجيبها من شعرها 
امير : بعت اميره لفتون ولا لسه 
كمال : وابعتها لفتون ليه يابني انت .. انا مش مطمن لهدوئك ده 
امير : ( ابتسم وقال ) لا اطمن انا عايزك تراقب اسيل اخت عصام تشوفها بتروح فين بتيجي منين مواعيد خروجها ومواعيد نومها عايزك تعرفلي عنها كل حاجه حرفيا 
كمال : بس لو تعرفني ايه اللي في دماغك 
امير : هقولك بعدين بس اعمل اللي بقولك عليه دلوقتي انت فاهم 😡
كمال : ايه ياكبير الوش الخشب ده خلاص فاهم 
عدي يوم والتاني واسبوع وشهر والتاني كمان وامير معملش اي حاجه لعصام ولا قرب منه حرفيا ولا من فتون وعصام بقي يحاول يعمل كل جهده في الوقت ده عشان صفقه السلاح ماتروحش منه وكل ده وابو عصام في غيبوبه 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : انا مش مرتاح لهدوء امير ده 
يحي دراع عصام ومعاه في كل حاجه  : ولا انا يازعيم مش يمكن يكون زهق وانه خلاص مش عايز فتون ومابقيتش في دماغه 
عصام : انت مجنون ده امير يعني عمره ما يتخلي عن انتقامه ابدا احنا بس لازم ناخد كل احتياطتنا 
انت مأمن علي الفيلا كويس وعلي فتون 
يحي : حصل يازعيم 
-------------------------------------------
كمال : دي كل المعلومات عن اسيل بت بتحب الموضه ومانيكان بتعمل عروض بقي كده واستايلش وحوارات 
امير : تمام سيبها هنا علي المكتب 
كمال : انت ازاي هادي كده 
امير : انا مش ناوي اموتهم علي طول هدوئي ده بالنسبه ليهم رعب في حد ذاته ياكمال انا ناوي العب معاهم علي نار هاديه 
امير عرف تحركات اسيل كلها وكانت في مره رايحه تقابل صحابها راح فضي الكاوتش من الهوا وقطعوا واول ما عدت الطريق الكاوتش نام خالص منها ومابقيتش عارفه تعمل ايه ؟ اسيل سابت العربيه ومشيت علي رجليها ودخلت في شارع ضلمه امير بسرعه كان جايب بلطجيه انهم يعكسوها واول ما ابتدوا يتحرشوا بيها امير ظهر وضربهم والمفروض انه كده انقذها منهم هو عمل كده عشان كان عاوز طريقه يتعرف بيها ويقرب منها 
بقلمي مآآهي آآحمد 
امير : انتي كويسه 
اسيل: انا .. انا متشكره جدا علي اللي عملته معايا انا مش عارفه من غيرك كنت عملت ايه 
امير : طيب تعالي نطلع من الحته الضلمه دي 
امير واسيل اول ما طلعوا من الحته الضلمه اسيل شافتوه ومابقيتش مصدقه 
اسيل : ( وقالت في سرها )  امير 😳
امير : مالك بتبصيلي كده ليه احنا اتقابلنا قبل كده 
اسيل : لا لا ابدا عمرنا ما تقابلنا 
وفي سرها بس كان نفسي اقابلك من زمان
امير بص في عنيها وعرف هي بتقوى اي في سرها 
بس برضوا كمل في لعبته ومد ايده وقلها 
امير : انا اسمي امير 
اسيل : مدت ايدها وسلمت عليه وابتسمت ومن جواها قلبها كان بيرقص من الفرحه 
امير وصل اسيل للحته اللي هي عايزه تروحها وبعد كده اداها الكارت بتاعه وقلها لو احتاجتي حاجه اتصلي بيا في اي وقت 
اسيل اخدت الكارت بسرعه وقالتله ده اكيد 
امير عرف من تعابير وشها انها هتتصل بي حتي لو مكانش اداها الكارت بتاعه واخيرا ميعاد الصفقه جه وصاحب الصفقه وافق انه يدي الصفقه لامير بس بشرط 
عصام : ايه هو الشرط ده 
صاحب الصفقه : انه هيبقي ليك شريك في الصفقه دي انت دلوقتي مش معاك سيوله وكاتب علي نفسك شيكات ومش معاك رصيد في البنك فاافتكر عشان اضمن حقي لازم يبقي معاك شريك 
عصام مكانش قدامه حل تاني الا انه يوافق 
صاحب الصفقه : تمام اوي كده يبقي كلنا نبقي موجودين وتجيب المدام ويبقي عشا عمل 
عصام راح لفتون الفيلا
عصام : فتون حضري نفسك النهارده عندنا عشا عمل وكل واحد جايب مراته وهنتعرف علي الشريك الجديد اللي هيدخل معانا في الصفقه دي 
فتون : وانا مالي انا بالكلام ده 
عصام : بقولك كل واحد جايب مراته يعني ايه انتي مالك قومي بقولك 
فتون جهزت نفسها بالعافيه وراحت مع عصام عشاء العمل وقابلت صاحب الصفقه ومراته وكانوا مستنيين الشريك اللي هيدخل معاهم جديد في الصفقه ومره واحده فتون بتبص قدامها لاقيت امير وهو لابس البدله السودا بتاعته وكان زي القمر و داخل عليهم ومعاه اسيل وحاطه ايدها في دراعه عصام اول ما شاف ان الشريك ده يبقي امير وكمان اخته معاه قام وقف و تنح ومبقاش عارف يتكلم ولا كلمه وفتون كانت ماسكه الكاس في ايديها اول ما شافته قلبها بقي يدق ياعيني جامد وبقت تترعش لدرجه ان الكاس وقع منها واول ما شافته افتكرت كل حاجه حصلت ما بينهم زمان بصت كده وقالت 
فتون : امير 😳😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون اول ماشافت امير داخل عليها وفي ايده اسيل قلبها دق جامد ياعيني لدرجه ان الكاس وقع من ايدها واتكسر وبقت متنحه امير ضحك ضحكه سخريه اللي هو ههه 
فتون بصت للكاس المكسور وقالت 
فتون : انا .. انا اسفه مش عارفه الكاس وقع مني ازاي اناا 
امير : بالراحه يامدام فتون مش كده انا شايف ان جسمك كله  بيترعش مالك انتي تعبانه ولا شوفتي عفريت قدامك 
عصام : والله المفروض انا اللي اسألها السؤال ده يا امير مش انت خالص 
صاحب الصفقه : ايه ياجماعه حصل خير ده مجرد كاس ووقع مش حاجه يعني 
الويتر جه بسرعه وشال الكاس االلي اتكسر 
فتون : بعد اذنكم انا لازم ادخل الحمام عشان انضف الفستان 
فتون قامت وجريت علي الحمام وراحت وقفت قدام المرايه وفتحت الحنفيه  وغسلت وشها وبقت تبص للمرايه وهي مش قادره تمسك دموعها اول ما شافت امير كل كيانها اتحرك وأكن السنين اللي عدت دي كلها ولا حاجه قعدت في الارض وضمت رجلها ونزلت وشها في الارض وفضلت تعيط 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام مسك دراع اسيل وقربها منه وبكل غيظ قلها 
عصام : انتي بتعملي ايه مع البني ادم ده يامتخلفه 
اسيل : نزل ايدك ياعصام 
امير مسك ايد عصام بكل غيظ ورفع ايد عصام من علي اسيل وقاله 
امير : ايدك ماتتمدش مره تانيه علي حاجه تخصني انت فاهمني 
امير من كتر ما هو ماسك ايد عصام بغل وغيظ كان هيكسر ايد عصام في ايده 
صاحب الصفقه : ايه يا امير اللي بتعمله ده اهدي شويه احنا هنا في مكان عام ارجوك اقعد 
امير ساب ايد عصام وبقي عصام يتوجع من كتر الالم اللي في ايديه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير قام وقال بعد اذنكم انا داخل الحمام 
امير مشي من هنا وقال لعصام
صاحب الصفقه : اسمعني كويس ياعصام انت لازم علي قد ما تقدر تصلح علاقتك بأمير انت اللى محتاجله مش هو .. وبعدين هو الوحيد اللي يقدر ينقذك من اللي انت فيه انتوا وضعكم المالي دلوقتي مدمر حرفيا ومحدش راضي ابدا يحط ايده في ايديك دي نصيحه مني ليك وانت حر 
عصام : امير ده اخر واحد ممكن يكون عايز يساعدني ده عايز يدمرنا 
اسيل : لاء مش عايز يدمرنا ولا حاجه امير حكالي علي كل حاجه وهو نسي كل حاجه ياعصام خلاص هو لو كان عايز يعمل حاجه كان عمل من ساعه ما وصلت انت والسنيوره بتاعتك 
عصام  افتكر السنيوره  ( فتون ) 😳 عصام سابهم وقام بسرعه 
بقلمي مآآهي آآحمد
صاحب الصفقه : انت رايح فين وسايبنا واحنا بنكلمك 
عصام : فتون هناك لوحدها لا يعمل فيها حاجه 
عصام سابهم وراح يشوف فتون بسرعه
( في نفس الوقت ) 
فتون ابتدت تفوق لنفسها وتمسح وشها عشان ماتبانش انها معيطه بترفع وشها و بتبص في المرايه لاقيت امير وراها وبيبصلها وفي عنيه نظره كره ليها لفت وشها بسرعه بتبص مالقيتش حد وقتها اتنهدت وحطت ايديها علي صدرها واخدت نفس  وعرفت انها بتتخيل وان امير مش وراها ولا حاجه فتحت الباب وهي طالعه في الطرقه بتبص لقت امير في وشها كان داخل الحمام امير وقف قدام فتون وبص في عنيها ولقي الف ريأكشن علي وشها ريأكشن سعاده انها شيفاه وخوف منه في نفس الوقت ملامح وشها وهي مشتقاله وملامح خيبه ويأس من اللي شايفه امير وصلوا وبقي عليه 
امير ( في نفسه ) : اول مره معرفش اقرا اللي جواكي يافتون
فتون : ( في نفسها ) نظره الحقد والغل اللي شيفاهه في عنيك دي ياامير انا استحقه 
امير : ( في نفسه ) زي مايكون كل حاجه حصلت ما بينا كانت امبارح مش عدي عليها خمس سنين 
فتون : ( في نفسها ) وحشتني اوي ياامير نفسي اترمي في حضنك زي زمان واشكي منك ليك زي ما كنت بعمل ودموعها نزلت منها من غير كلام من غير حتي ماترمش كانت بتبص في عنيه وبس  
امير : ( في نفسه ) دموعك مابقيتش تهزني يافتون ومره واحده من غيظه داس علي سنانه والغل بان علي وشه وقبض ايده فتون اول ما شافت قبضت ايده حست انه ممكن يضربها وكانت موافقه حتي انه يمد ايده عليها لانها واثقه ان دي حاجه من حقه 
 بقلمي مآآهي آآحمد
امير وفتون كان بينهم نظره طويله كل واحد كان بيقول اللي جواه بس من غير ما شفايفه تنطق عنيهم كانت فضحاهم 
ومره واحده عصام جه وكسر الصمت الرهيب ده 
عصام : فتون واقفه بتعملي ايه هنا 😳
فتون كانت لسه بتبص لامير ومابتردش 
عصام : فتون انا بكلمك ردي عليا بتعملي ايه هنا 
فتون : ولا حاجه ياعصام 
عصام مسك فتون من ايدها واامير شاف عصام وهو  بيلمسها ويمسكها بقي متغاظ اكتر 
فتون مشيت مع عصام 
عصام : قومي يا اسيل احنا لازم نمشي 
اسيل : بس انا مش همشي معاك ياعصام 
صاحب الصفقه : انت مجنون ياعصام ازاي تمشي واحنا لسه مخلصناش كلامنا 
عصام : انا مش عايز الصفقه دي لو هخسر اخر مليم معايا مش عايز امير يتحكم فيا 
اسيل : يبقي انت اللي اخترت ياعصام
عصام : اسيل امير ده عدونا 
اسيل : عدوك انت مش انا .. لكن امير بالنسبالي يبقي خطيبي 
فتون : بصت كده وتنحت امير هيتجوز 😳
امير جه من ورا فتون وهمس في ودنها وقلها مفاجئه مش كده 
فتون بلعت ريقها واتنهدت وقالت انا لازم امشي 
اسيل: ايه المفاجأه كانت كبيره عليكي 
فتون : بعد اذنكم 
وسابتهم ومشيت عصام مشي ورا فتون وقال لاسيل بكره تندمي انك بعتي اهلك عشان واحد زي ده يا اسيل 
اسيل : انا عارفه مصلحتي كويس 
امير كان بيتلذذ بعذاب فتون قدامه كان عايز يشوف نظره الندم علي وشها انها اختارت عصام ومختارتهووش هو .. 
كان عاوز يشوف الدموع علي وشها والحسره ماليا قلبها 
فتون اول ما روحت دخلت اوضتها وجت تقفل باب الاوضه عليها عصام حط رجله وزق الباب 
عصام : ايه للدرجه دي مش قادره تنسيه للدرجه دي ده انتي شويه وكان هاين عليكي تبوسيه من بوقه 
فتون : ابعد عني مش طايقه اسمع صوتك مش طايقه اشوف وشك وقفلت الباب في وش  عصام وفتحت سوسته ونزلت الحمالات  فستانها ووقع منها كله علي الارض وبعدها بقت عريانه زي ما امها ولدتها ووقفت قدام المرايه وبقت تلمس جسمها بايديها ومره واحده بقت تضرب  وشهابالقلم قلم مع التاني لحد ما وشها كله بقي احمر والكحل ساح من عنيها ومن كتر العياط عنيها وجعتها واخيرا طلعت علي سريرها ونامت عليه وضمت رجليها وحضنت رجليها بأيديها وبقت نايمه وضع الجنين وبعد كده 
 ماكنتش بتعمل حاجه غير انها بتشرب  ليل ونهار عشان تنسي مكانتش بتفتح اوضه النوم بتاعتها ولا الستاير الدنيا دايما ضلمه وكل ما عصام يخبط عليها ماتفتحلهووش 
واخيرا ساره واميره جم عشان يشفوها ولقوا الاوضه بتاعتها ضلمه كحل وازايز الخمره في كل مكان وتحت عنيها اسود 
اول ما شافت اميره جريت عليها وحضنتها وبقت تبكي في حضنها هي وساره 
اميره : ليه عملتي في نفسك كده يافتون 
ساره : كلنا عارفين انك مابتحبيش عصام ايه اللي خلاكي تدمرى نفسك كده يافتون احنا عارفين انك مش بتاعت فلوس 
فتون : انا مش عايزه اتكلم في اللي فات ياساره انا مبسوطه انكم جيتوا النهارده انا بقالي في مصر اكتر من اربع شهور وماحدش منكم جه زارني ينفع كده
اميره بصت علي الباب وقالتلها ( بهمس ) : حاولنا نجيلك والله اكتر من مره بس عصام كان مانعنا بس هو اللي اتصل بينا دلوقتي وقلنا تعالوا ماصدقنا  لبسنا وجينا علي طول 
فتون : طيب احكيلي انتي عامله ايه 
اميره : انا بطلت شغل من زمان وعايشه دلوقتي مع كمال اكل وشرب وفلوس 
فتون : كده من غير جواز 
اميره: هو اللي زينا بيتجوز يافتون انا بحمد ربنا انه معيشني معاه 
فتون : لا ماينفعش قوليلوا يتجوزك
اميره : مابيرضاش ابدا وكل مره احاول ابعد عنه يجيبني من تحت الارض هو عايزني معاه بس مش عايزني مراته وانا عذراه ومعاه حق 
فتون : ماتزعليش يا اميره
اميره : مش زعلانه انا عارفه حدودي مع كمال ايه وكفايه انه رحمني من الشغل وقرف الزباين 
فتون: وانتي ياساره 
ساره : انا زي ما انا بس سيبك مني انا عرفتي ان خطوبه امير واسيل كمان ٣ ايام 
اميره خبطت ساره في كتفها 
فتون:  بتخبطيها ليه يا اميره يعني هو انا مش عارفه ربنا يسعده 
اميره : هتحضري الخطوبه 
فتون : مش هقدر احضرها لو شوفته وهو حاطط ايده في ايد واحده تانيه ممكن اموت فيها 
----------------------------
اسيل : عصام انا هعمل خطوبتي هنا في الفيلا 
عصام : انتي بتقولي ايه
اسيل : دي فيلتي زي ما فيلتك بالظبط ومش عايزه كلام كتير امير لو اتجوزني وقتها وضعنا المالي هيبقي احسن وحتي لو انت مش عايز خلاص براحتك بس اكون انا طلعت من القرف ده 
عصام : انتي حره بس انا نبهتك من امير وخلاص 
وجه يوم  الخطوبه
وفتون شايفه الناس بتصمم للخطوبه في الجنينه من شباك اوضتها عصام دخل لفتون 
عصام : مش هتلبسي ولا ايه 
فتون : انا مش هنزل 
عصام مسكها من دراعها وقلها 
عصام : لاء هتنزلي وهتعرفي الكل انه مش في دماغك انتي فاهمه يافتون ولا لاء عصام كان بيقرص علي كتف فتون اوي ودراعها وجعها 
عصام: انتي فاهمه يافتون ولالاء 
فتون : خلاص .. خلاص فاهمه 
عصام : هنبين قدام امير ان احنا اسعد زوجين واي حاجه هتبان غير كده انتي عارفه انا هعمل معاكي ايه 
---------------------- 
في فيلا عصام 
حجازي ابو امير : انا مش عارف انت ازاي هتخطب اسيل 
امير : ايه بحبها 
ابو امير: سييك من الكلام ده انا عارف انت بتعمل كده ليه 
امير : انا حر وسيبني بعد اذنك عشان اكمل لبس 
امير كلن باصص للمرايا وبيلبس بدلته كمال دخل عليه 
كمال : ياعريس الف مبروك ياعريسنا 
امير : ايه ياعم داخل بظيطه كده ليه 
كمال : الاااه مش فرح ده ولا ايه 
امير : انت عارف هتعمل ايه 
كمال : حصل ياكبير 
امير : ماشي بس اهم حاجه الورقه توصل لعصام وقت الخطوبه 
كمال : ياعم اعتبره حصل 
امير: تمام يلا بينا 
فتون جهزت والعروسه جت وامير حط ايده في ايد اسيل 
فتون واميره كانوا واقفين جنب بعض فتون كان قلبها بياكلها  من الغيره علي امير وبالذات واسيل حطه ايدها في ايده امير بقي يبص لفتون ولقاها غصب عنها دمعه نزلت منها 
ساره : همست في ودن فتون وقالتلها 
امسكي نفسك يافتون مش كده 
امير اول ما شاف دموع فتون وهي بتبص عليهم وهما بيلبسوا الدبل ابتسم وجت ورقه لعصام فيها انهم حجزوا علي كل اموالهم من كتر الديون اللي عليهم حتي الفيلا اللي هما فيها دي بقت ملك للبنك 
بقلمي مآآهي آآحمد
وبعدها اسيل قربت من امير وراحت باسته في بوقه بعد ما لبسوا الدبل وقتها فتون ماتحملتش الموقف ووقعت اغم عليها عصام طلع يجرى عليها هو وساره واميره وامير اول ما شافها ان اغم عليها ووقعت في الارض قلبه دق مره تانيه ليها وبحركه لا اراديه منه جرى عليها 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتون وقعت في الارض اغم عليها  وكله جري عليها ساره واميره وعصام وامير اول ماشافها وقعت في الارض بحركه لا اراديه منه جرى عليها وساب عروسته وزق عصام بسرعه من مكانه وابتدي يحس علي نبضها وشالها ما بين كل الموجودين وطلعها علي فوق وساب عروسته ونيم فتون  علي سريرها وبقي عصام متغاظ جدا هو واسيل وكانت اميره وساره معاهم وحوالين السرير 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : شويه مايه بسرعه يا اميره 
امير : ساره اي برفن معاكي بسرعه 
ساره جابت برفن من شنطتها واديته لامير وكمال بقي واقف مستغرب من اللي امير بيعملوا 
امير حط برفان في ايده وقوم فتون عدلها نص قاعده علي السرير وبقت سانده ضهرها علي كتفه وبقت في حضنه وابتدي يخليها تشم البرفن اللي علي ايده وابتدت تفوء وتفتح عنيها اول ما فتحت عنيها بتبص لاقيتهم كلهم حواليها واهم حاجه صحيت لاقيت نفسها في حضن امير لفت وشها لي امير وهو كمان كان باصصلها والخضه والقلق مالي عنيه 
وفضل ما بينهم نظره طويله وقطعت النظره دي اميره وهي داخله بكوبايه المايه 
اميره : المايه يا امير 
امير وقتها حس بنفسه وبص علي كل اللي حواليه وهما بيبصولوا 
امير زعل جدا من نفسه وقام بسرعه وقال لاميره 
امير : هي .. هي .. بقت كويسه دلوقتي خليها تشرب كوبايه المايه 
امير سابهم ونزل واسيل جريت وراه علي سلم الفيلا 
اسيل : ( بتنادي علي امير ) امير .. امييييير استني هنا واقف 
امير : عايزه ايه يااسيل 
اسيل : انت قولتلي انك مابقيتش تحبها خلاص 
امير : ومين قالك اني بحبها 
اسيل : واضح جدا من لهفتك عليها اوعي تكون واخدني سلم عشان توصلها يا امير 
امير : قرب من اسيل ولمس بايده علي وشها ( بغضب )  وقلها انا لو عايز اوصلها في الف طريقه تانيه ممكن اوصلها بيها يااسيل القرار في ايدك ياننزل تحت ونكمل خطوبتنا يا امشي دلوقتي ونفض كل حاجه ما بينا يا اسيل 
بقلمي مآآهي آآحمد
اسيل بسرعه اترمت في حضن امير وقالتله 
اسيل : لا يا امير ماتسبنيش اوعي تسيبني انا بحبك وطول عمرى كنت بحبك ❤️ 
امير : اخد اسيل في حضنه وطبطب عليها وقلها يبقي تسمعي الكلام وتعالي نشوف المعازيم اللي تحت 
اسيل وامير نزلوا تحت وكملوا الخطوبه عادي جدا وكأن محصلش حاجه واول ما الخطوبه خلصت 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير روح البيت وهو مخنوق جدا من اللي حصل بص في مرايته وقلع الجاكيت بتاعه وفك زراير قميصه ومسك كوبايته وملاها وبقي يبص في المرايه وهو مستحقر نفسه انه جرى علي فتون وبقي مخضوض عليها بالمنظر ده وبقي يضرب علي قلبه بأيديه ويكلم نفسه في المرايه ويقول لقلبه 
وهو بيضرب بأيده علي صدره بكل قوه 
امير : لسه بتحبها بعد كل اللي عملته فيك السنين اللي فاتت دي لسه بتحبها ماتعلمتش ابدا .. دي سابتك .. سابتك وجريت ورا الفلوس دي عمرها ما حبيتك دي بتكرهك ازاي لسه بدق لما تشوفها ازاي .. ازاااااااااي وبكل غل مسك الكوبايه اللي في ايده ورماها علي المرايه واتكسرت والارض كلها بقت ازاز من المرايه المكسوره 
ابوه جرى عليه بسرعه 
حجازي بيه ابو امير : ايه يابني فيك ايه حصلك ايه انت بخير 
امير بيبص لقي ايده كلها متعوره من الدم راح زق باباه وسابه ومشي 
ركب عربيته وبقي يسوق بأسرع ما عنده وبقي الدريكسيون كله دم ووقتها افتكر فتون هي واميره لما اميره بقعه فرش  العربيه بدمها وبقي مش عايز يسوق العربيه الا لما تنضف بقعه الدم وافتكر عصبيتها ورغيها الكتير وبقي يبتسم ومره واحده بقي يقول لنفسه ويضرب الدريكسيون بأيده بكل غضب 
امير : ( بيكلم نفسه ويقول بكل عصبيه ) اطلعي من دماغي بقي .. اطلعي من دماغي يافتون 
امير راح بسرعه علي البار وبقي يشرب لحد الصبح وهو مروح اخد بنت معاه وراح الشقه بتاعته  كالمعتاد 
امير : ( وهو سكران ومش حاسس بنفسه ) اسمعي بقي انا مش عايز وشك كفايه عليا .. هيء ... جسمك 
البنت : ليه كده هو انا وحشه ولا ايه ده انا حتي وشي قمر 
امير : مش عايز رغي كتيير روحي يلا خبي وشك 
البنت لبست كمامه وبقت تجيب شعرها علي كل وشها 
امير وهو بيطوح : ايوووووه حلو اوي ده تعالي بقي 😁
امير اخد البنت وبقي معاها طول اليوم 
كمال بقي يتصل بأمير طول الليل بس امير ما بيردش راحله الشقه وفتح الباب لقاه نايم والبت نايمه جنبه صحي البنت بالراحه اوي واداها حسابها وخلاها تمشي 
ونام جنبه اليوم ده لحد الصبح امير صحي زي عادته لبس بنطلونه وقعد علي السرير ولع سيجارته ومن غير مايبص وراه  بيقول للبنت اللي جنبه قومي يابت يلا عشان تروحي 
البنت مارضيتش عليه 
امير : بغضب انتي طرشه ولا ايه وبصلها بيبص لقاه كمال نايم ومش لابس قميصه لابس بنطلونه بس وقاله 
كمال : ( بمياعه ) قايمه اهوه ياسي امير 😂
امير  اتخض وقام من مكانه وقاله 
امير : انت بتعمل ايه هنا يخربيتك 
كمال : اسال نفسك هو انت ماكنتش حاسس بنفسك ولا ايه امبارح ياسي امير ولا انتوا كده يارجاله تاخدونا لحم وترمونا عضم 
امير : ولا ياكمال ايه اللي حصل امبارح يلا انا مكنتش فايق 
كمال : ( وهو بيتمايع بجسمه شمال ويمين )  للدرجه دي مش فاكر دي كانت ليله ايه فله 😂😂
امير : ( ضحك ) وزقه بأيده علي كتفه وقاله 
امير: لا ياعم انا ماليش في الخشن وضحك 
كمال : شفت عرفت اخليك تضحك اهوه اشكرني بقي 
امير : ماشي ياعم متشكرين جيت هنا امتي بقي 
كمال: علي بعد الفجر كده بس ايه البت اللي كانت معاك دي .. دي صاروخ 
امير : ياعم مش كفايه عليك اميره 
كمال : ياعم اميره دي اساسي بس مايمنعش برضوا من شويه كده تغييير
امير : اميره كويسه واصيله احسن من ناس كتير كانوا عاملين نفسهم ملايكه وهما شياطين 
كمال : لسه بتحبها ياكبير 
امير : ليه بتقول كده .. 
كمال : من اللي شوفته منك امبارح ياكبير 
امير : اتضايق اكتر انه اتكشف بالمنظر ده وراح قاله وهو متعصب اوي بعتلهم المحضر ولا لاء 
كمال : اه البنك صدر علي كل حاجه بيملكها وكمان عليه فلوس يايدفعها يايتحبس 
امير : تمام يوم ولا اتنين وتلاقيه راكع قدامي 
-------------------------------------
اميره كانت بايته مع فتون اليوم ده هي وساره وهما نايمين مع فتون علي السرير عصام دخل عليهم وفتح الستاره 
اميره : ايه ده 
فتون : قامت بسرعه عصام رحلها وقلها 
عصام : خلاص ماكنتيش عارفه تمسكي نفسك امبارح خلاص هتموتي عليه للدرجه دي 
فتون : نزلت من علي السرير وبعدت ايد عصام عنها وقالتله ابعد عني ياعصام 
عصام : لا مش هبعد اللي هتموتي عليه ده خلي البنك يحجز علي كل فلوسنا حتي الفيلا اللي احنا فيها وامك واخواتك مش هيلاقوا ياكلوا  انتي فاهمه يافتون هو بيعمل كل ده ليه هو عايز ينتقم منك قبل ما ينتقم مني ياغبيه 
فتون : انا مايهمنيش كل ده هرجع  اشتغل تاني وارجع اصرف علي امي واخواتي من جديد بس انت سيبني في حالي 
امير : انا عمرى ما هسيبك مهما يحصل انا زي ضلك يافتون انتي فاهمه 
ساره : ياجماعه حتي قولوا صباح الخير الاول 
عصام بص لساره كده وسابها ومشي 
فتون وقفت جنب الشباك وبقت تفتكر خضت امير عليها ولهفته عليها وابتسمت وبقت مبسوطه اوي 
اميره جت من وراها وقالتلها انا عارفه سبب الضحكه دي ايه 
فتون : افتكرت انه خلاص كرهني يا اميره 
ساره : امير كان باين عليه اوي انه لسه  بيحبك يافتون 
فتون : اميره ساره انا عايزه اقولكم علي حاجه بس اقفلوا الباب الاول 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون كانت لسه هتحكي لاميره وساره علي كل حاجه لاقيت 
الباب خبط 
فتون : يادي النيله ادخل 
اسيل : احنا عايزين نتكلم مع بعض شويه يافتون ممك
فتون : مش وقته معايا صحابي 
اسيل : لا وقته لازم نتكلم 
اميره : طيب يلا ياساره احنا لازم نمشي يافتون 
اميره وساره مشيوا وسابوا اسيل وفتون لوحدهم 
اول حاجه عملتها اسيل اول ما تقفل عليهم باب واحد راحت جابت السكينه ومسكت شعر فتون وحطيتها علي رقبتها وقالتلها 
اسيل : انا عارفه كويس جدا انك عملتي الفيلم بتاع امبارح ده عشان تبوظيلي خطوبتي وتاخدي مني امير.. بس قسما بربي لو فكرتي تعملي اي حاجه تانيه لا اقتلك يافتون امير ده حلم عمرى واخيرا بيتحقق ومسمحش لواحده زيك تاخده مني انتي فاهمه 😡
اسيل سابت شعر فتون وزقيتها علي السرير 
فتون كانت هتموت وتلطشها قلمين حرفيا بس مسكت اعصابها علي اخر لحظه لانها ماينفعش تعمل كده في الوقت ده بالذات 
عصام تحت وبقي بيكلم اسيل :هنعمل ايه يا اسيل هنروح وهنعيش مع مين 
اسيل : ما تقلقش مش هنروح في حته 
عصام : ازاي انتي مش شايفه الانذار اللي جالنا من البنك 
اسيل : شوفته وكلمت امير وهو اللي هيدخل معانا شريك في الشركه بنصيب كبير وهاتروحله وتستسمحه انه يرضي يشاركنا عشان نقدر نطلع من الزفت اللي احنا فيه ده وقسما بربي لو ما عملت كده ياعصام لا هبعد عنك وما هتعرف عني حاجه تاني انت فاهم 😡
عصام : انتي شايفه ان ده الحل الوحيد 
اسيل : ده مافيش حل غيره اصلا 
عصام راح لامير المكتب وبقي يستسمحه انه يوافق انه يبقي شريك معاه في الصفقه وينسي كل اللي فات ما بينهم ويفتحوا صفحه جديده وان اللي حصل زمان ده نصيب مش اكتر وفتوت مش من نصيب امير 
امير : بص كده لاسيل وقاله وانا نسيت كل اللي فات وربنا كان شايلي الاحسن وبص لاسيل وقرب منها وباسها وقاله كفايه عليا اسيل اوي 
وابتدوا ياخدوا الصفقه سوا وكل ده خطه من امير عشان يذل عصام قدامه وبقي كل ما عصام يتكلم او يقول حاجه محدش كان بيهتم بكلامه من العملا وكله بيستشير امير وهو الحاكم الناهي في الشغل 
وفي مره امير كان بيوصل اسيل زي كل يوم الفيلا بس الوقت كان متأخر شويتين امير بيبص لقي فتون بتبص عليهم من بلكونه اوضتها امير شافها راح قرب من اسيل اوي وباسها من خدها فتون شافت كده دموعها نزلت اكتر ودخلت اوضتها علي طول وطلعت هدومها ولبست وحطت ميكب اوفر اوي وركبت عربيتها وطلعت علي اقرب night club وبقت تشرب .. تشرب بشراهه رهيبه وفي الاخر طلعت فونها واتصلت بأمير 
امير كان سايق عربيته واول ما شاف رقمها وقف بسرعه واستغرب جدا انها بتتصل بيه 
امير : الووو 
فتون : ( وهي سكرانه مش حاسه بنفسها حرفيا ) انت فين ..
انت .. انت .. فين .. بعيد عني ليه 
امير : فتون انتي سكرانه 
فتون: انا .. هيء .. سكرانه .. انا مش بسكر . يا .. يا امير 
انا عشقااانه 
ومره واحده سابت الفون من ايدها جنبها علي البار وحطت راسها علي دراعها وراحت خالص 
امير : فتون .. فتون .. روحتي فين .. فتون ردي عليا 
امير بقي يتصل كل شويه لحد ما اللي واقف علي البار رد 
امير : انت مين انا عايز فتون 
الراجل اللي واقف علي البار : حضرتك هي قدامي هنا فضلت تشرب كتير وبعد كده راحت خالص ارجوك حد ييجي ياخدها 
امير : وهو متعصب فين مكانكم 😡
اللي واقف علي البار : مكانه في المقطم وقاله العنوان 
امير راح بسرعه ودخل لقي فتون نايمه علي البار ومش حاسه بنفسها ولقي اتنين واقفين بيتكلموا عليها 
وسمعهم وهما بيقولوا 
الولد : شوفت القطه دي هنا قبل كده 
الولد التاني : دي اول مره بس ايه كرباج وباين عليها جايبه اخرها 
الولد : ( غمز لصاحبه وقاله ) طيب ايه ما تيجي 
ولسه هايروحوا لفتون امير بسرعه شده من دراعه وضربه حته بونيه في وشه جابته لورا 
والتاني برضوا نفس الكلام خلاهم مش عارفين يقوموا من مكانهم 
امير : انتي يازفته فوقي 
فتون فاقت وبصت وعنيها مفتحه نص فاتحه 
فتون : امير .. انت هنا فعلا 
امير : قومي معايا يافتون وشدها من ايدها فتون وهي مش حاسه بنفسها 
فتون : اوعي كده سيبني خليك معاها 
امير : هي مين دي اللي اخليني معاها فتون انتي مش حاسه بنفسك ممكن تفوقي لنفسك بقي وانتي من امتي كنتي بتشربي 
فتون بقت تغمض عنيها وتفتحها بالعافيه وهي بتتكلم بالعافيه 
فتون : من وقت ما ادبحت يا امير ..من وقت ما عصام دبحني وانا ب .. بقي.. بقيت كده 
وسيبني في حالي بقي ابعد عني 
امير جه يشدها اكتر من ايدها عشان يطلعها بره فتون مارضيتش وزقته 
راح امير شالها علي كتفه وبقت تضرب بأيديها علي ضهره وبقت تقوله وهي سكرانه 
فتون : سيبني يا امير سيبني مالكش دعوه بيا بقولك 
امير ركب فتون العربيه وقعدها علي الكرسي وهي مغمضه عنيها راح قرب منها عشان يربطلها حزام الامان وبص عليها لقي خصلات من شعرها علي وشها راح بعد عنها خصلات شعرها ورجع شعرها لورا ولف الناحيه التانيه وساق العربيه 
واتصل بكمال
اميرر: ايه ياكمال انت فين 
كمال : في البيت ياكبير 
امير: اميره عندك
كمال : اه موجوده 
امير : طيب انا هجيب فتون وجيلك استناني 
كمال : فتون معاك ازاي ياكبير 
امير : مش وقته دلوقتي هقولك بعدين 
امير راح لكمال واميره كانت مستنياهم 
امير شال فتون وقال لاميره فين اوضه النوم اميره شاورتله علي اوضه النوم 
راح امير حط فتون علي السرير ونيمها 
راحت فتون مسكت امير وحطت ايديها الاتنين حوالين رقبته وقالتله 
فتون : هنفضل لامتي في الحال ده بقي يا امير 
امير : فتون انتي سكرانه مش حاسه بنفسك سيبيني عشان امشي 
فتون بسرعه قامت وحاسه انها عايزه ترجع دخلت بسرعه علي الحمام بتاع اوضه النوم وبقت ترجع من كتر الشرب اللي شربته 
امير دخل الحمام عليها عشان يشوفها بيبص لقاها قاعده ونايمه في الحمام تحت الدش بس مكانش مفتوح 
امير : انتي بتعملي ايه يافتون 
فتون : القاعده هنا احلي بكتير من بره انا مبسوطه كده
امير :  ( مد ايده لفتون )قومي يافتون تعالي معايا 
فتون : قولتلك مش طلعه انت مابتفهمش انا بفكر اكمل بقيت حياتي هنا ده احسن مكان .. هيء .. ممكن الواحد يقعد فيه عشان انا اتعذبت كتير ومش عايزه اتعذب تاني خلاص 
امير : كده طيب انا هخليكي تطلعي من هنا 
امير فتح الدش وغرق فتون عشان يفوقها من اللي هي فيه 
راحت فتون شدته ليها وقعدته معاها علي الارض 
امير : فتون انتي بتعملي ايه 
فتون : مش انا لوحدي اللي عايزه افوق ياامير 
ومره واحده حسست عليه وشه وقربت منه ولمست شفايفه وباسته وقتها امير مشاعره كلها اتحركت ناحيتها وبقي يبادلها البوسه وبعدها فتون نامت علي كتف امير وامير قفل الدش وشالها حطها علي السرير ونيمها 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير نيم فتون علي السرير وبعدها بقت فتون حاطه ايدها حوالين رقبه امير وهي نايمه علي السرير  وبقي وشها في وشه وقالتله 
فتون : ماتسبنيش ودمعه نزلت من عنيها وهي بتبصله مره واحده سابت امير وغمضت عيونها ونامت 
امير بصلها كده وبقي مستغرب هو مين اللي يسيب مين وبقي يكلمها وهي نايمه ومش حاسه بنفسها وقلها 
امير : انتي اللي سيبتيني يافتون مش انا اللي سيبتك 
وبعدها اتنهد  وقلعها الجزمه بتاعتها وجاب غطا وغطاها
امير وقتها كان تعبان جدا خلع الجاكيت بتاعه  ونام علي الكرسي اللي جنب السرير واول ما النهار طلع صحي وفاق لنفسه ولقي فتوون لسه نايمه راح اخد الجاكيت بتاعه وبصلها كده وهي نايمه وسابها ومشي ورزع الباب 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون وقتها حست بأمير وهو ماشي و فتحت عنيها وحضنت مخدتها وبقت دموعها تنزل من عنيها علي المخده وطلعت تجرى بسرعه علي الشباك بتبص لاقيت امير طالع من العماره فتح عربيته رمي الجاكيت بتاعه فيها ولف الناحيه التانيه وركب عرببته وساق العربيه بتاعته بأسرع ما عنده لدرجه ان صوت العربيه عملت فرمله جامده جدا 
فتون اتنهدت ودخلت جوه وهي زعلانه ومخنوقه ان امير مشي 
اميره دخلت علي فتون وقالتلها 
اميره : صباح الفل علي القمر اللي كان مدوخنا امبارح بالليل 
فتون : انا حقيقي مش عارفه اقولك ايه انا بجد ضايقتكم امبارح و... لسه هتكمل كلامها 
اميره : انتي اتهبلتي يابنتي بطلي هبل المهم قوليلي نمتي كويس 
فتون : اول مره انام امبارح كويس من خمس سنين تعرفي يا اميره اني اول مره انام وانا مطمنه كانت امبارح عشان امير كان نايم في نفس الاوضه اللي انا نايمه فيها 
اميره : يعني محصلش بينكم حاجه كده ولا كده 
فتون : حاجه زي ايه مش فاهمه قصدك 
اميره : بنت وراجل نايمين في اوضه لوحدهم هيبقي حصل بينهم ايه يافتون 
فتون : ههه لا طبعا امير ماقربليش حتي.. وكان نايم علي الكرسي طول الليل 
اميره : امير ده شخصيه غريبه اوي يافتون ربنا يجمعكم ببعض علي خير 
ومره واحده لقوا دوشه تحت وحد بيزعق 
عصام : هي فين ياكمال ؟ 
كمال : في ايه ياعم هي فوق اهيه مع اميره 
عصام زق كمال وطلع بسرعه لفتون 
عصام : انتي بتعملي ايه هنا من امبارح ومرجعتيش البيت ليه ؟ 
اميره : بالراحه ياعصام هي كانت مضايقه شويه مش اكتر وبعدين مش كده هي مكانتش بايته عند حد غريب يعني 
عصام بص لاميره من فوق لتحت بقرف ومسك فتون من ايدها بالعافيه واخدها وركبها معاه العربيه 
بقلمي مآآهي آآحمد
واول ما وصلوا الفيلا طلعوا علي اوضتهم فوق ومسكها ضربها حته قلم علي وشها وقعها علي السرير 
عصام مره واحده فك الحزام بتاعه 
فتون قامت بسرعه وقالتله 
فتون : ( بخوف ) عصام انت بتعمل ايه ياعصام .. 
عصام : انا هعلمك ازاي تباتي بره البيت مره تانيه 
فتون : عصام انا كنت مضايقه مش اكتر ( بعياط وبتتذل لعصام ) 
عصام مش هعمل كده تاني والله ما هعمل كده تاني ياعصام خلاص 
عصام نزل ضرب في فتون بالحزام ياعيني لحد ما موتها من الضرب وجسمها كله بقي معلم علامات زرقا 
اسيل بقت تسمع الضرب من فوق وابتسمت وقالت 
اسيل : احسن تستاهل اول مره احس ان اخويا راجل ☺️💪
فتون كانت هتموت في ايد عصام من كتر الضرب بالحزام 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا عصام فاق لنفسه وبطل ضرب فيها وقلها 
عصام : انا ممكن اعدي اي حاجه الا انك تبعدي عني ومعرفش عنك حاجه ولو لساعه واحده مش يوم كامل 😡
فتون ياعيني من كتر الضرب والحزام علي جسمها هدومها اتقطعت حرفيا والبلوزه اتفتحت وصدرها بان عصام اول ما شافها كده شهوته زادت 
 قلع الجاكيت بتاعه وبقي يفك زراير القميص بتاعته 
فتون قامت واستجمعت كل قوتها وقالتله 
فتون : قسما بالله لو قربتلي لا هموت نفسي 
بس عصام كان عامل زي المجنون مكانش شايف قدامه كان نفسه فيها من زمان قرب منها وبقي يقطعلها اللي اتبقي من بلوزتها زي المجنون. ونيمها علي السرير وبقي فوقيها وحاول يغتصبها بكل عنف ويبوسها في كل منطقه في جسمها 
فتون بقت تقاوم بكل قوتها ومره واحده مسكت المسدس بتاع عصام  وقامت ورفعت المسدس علي عصاموقالتله 
فتون : اقسم بالله المسني مره تانيه وهموتك 
عصام ضحك ضحكه سخريه وقلها 
عصام : ههه 😏 انتي ماتقدريش تموتي نمله يافتون هتموتي بني ادم سيبي المسدس اللي في ايدك ده احسنلك 
فتون : انت عندك حق انا يمكن ماقدرش اشيل ذنب اني اموت حد بس اقدر اموت نفسي وقلبت المسدس بحيث انها تموت نفسها وحطيته علي صدرها 
عصام عارف ومتاكد ان فتون ماتقدرش تأذي حد بس متأكد انها تقدر تأذي نفسها 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : فتون اهدي نزلي المسدس 
فتون: مش هنزله انا لازم اخلص من حياتي بقي انا عايشه في الدنيا دي عشان اتعذب وبس 
عصام : بقولك اهدي انا مش هقرب منك مش هعملك حاجه 
فتون : انا عايزاك تعرف حاجه واحده بس اني مش مسمحاك ياعصام عمرى ما هسامحك علي اللي عملته فيا وغمضت عنيها ومره واحده ضغطت علي الزناد وجت تضرب نفسها بالنار بتبص لاقيت المسدس فاضي والطلقه ماتضربتش وصوت الزناد بس هو اللي طلع فتون بتبص راحت رمت المسدس من ايديها 
عصام بصلها كده وقلها 
عصام : للدرجه دي بتكرهيني يابت الكلب عندك تموتي نفسك ولا اني المسك ومسكها رماها علي الارض وسابها ومشي 
بقلمي مآآهي آآحمد 
فتون : بقت تعيط وطلعت علي السرير بالعافيه وحضنت نفسها والقهره ماليا قلبها 
-------------------------------------
عصام راح الشركه لقي امير هناك وصاحب الصفقه ..الاتنين كانوا مجتمعين وانهم خلاص هيستلموا الصفقه الاسبوع اللي جاي 
صاحب الصفقه : كويس انك جيت ياعصام 
امير بص لعصام كده وبقي قلقان منه حس انه ممكن يكون عمل حاجه في فتون 
عصام : ليه في حاجه ولا ايه 
صاحب الصفقه : اه صفقه الاسلحه خلاص هتوصل الاسبوع اللي جاي ان شاء الله 
وكل واحد فيكم هيتصرف في  نصيبه وتقدر بعدها تقف علي رجلك من جديد 
بس قبل كل ده انا فرح بنتي كمان يومين وهي عايزه تعمله في شرم وطبعا لازم تحضر انت والمدام وانت كمان يا امير لازم تجيب خطيبتك وتيجي 
عصام : انا مش هقدر اجي اعذرني انا معلش 
صاحب الصفقه: مش هقبل اي اعتذار من حد فيكم انتم الاتنين لازم تيجوا ولو ماجيتش انت والمدام ياعصام هزعل منك جدا وانت ماينفعش تزعلني 
عصام : اه اكيد طبعا اكيد 
كمال دخل بعدها علي امير وهمس في ودنه 
صاحب الصفقه: اذستأذنكم انا بقي ومستنيكم في الفرح 
امير بص لعصام نظره احتقار راح عصام اتوتر وطلع مع صاحب الصفقه علي طول 
كمال : سبحان الله ياكبير اللي يشوف عصام  مرعوب من نظره عنيك دلوقتي مايشفهووش وهو عامل دكر الصبح 
امير : هي اللي اختارته ياكمال هي اللي فضلته عني 
كمال : والله ياكبير انا شاكك في الحوار ده 
امير : سيبك منها هي اقل من ان احنا نجيب سيرتها 
كمال : امرك ياكبير 
-----------------------------
وبعدها عصام دخل علي فتوون الاوضه لقاها لسه نايمه رحلها بسرعه وقلها 
عصام : بخوف عليها .. فتوون.. فتوون انتي لسه بتتوجعي من ضرب الصبح 
فتون  : ابعد عني ماتقربليش 
عصام: انا .. انا مكانش قصدي يافتون .. فتون انا بحبك ❤️
ماتبعديش عني ولسه هيلمسها 
فتون : ( بصريخ ووجع ) اااااه جسمي ااااااه مش قادره سيبني بقي حرام عليك ابعد عني 
عصام : طيب اعملي حسابك بقي ان احنا مسافرين بكره شرم هنحضر فرح هناك وامير هيبقي معانا انتي فهماني طبعا مش عايزك تقربي نحيته وهتبقي معايا انا وبس وهتعرفي الدنيا كلها وكل الموجودين اننا مبسوطين وبتموتي في التراب اللي بمشي عليه ( وقربلها ومسكها من شعرها ) وقلها 
عصام : فهماني ولا لاء 😡
فتون : ايوه .. ايوه فهماك .. فهماك 
عصام سافر هو وفتون واسيل  وامير وكمال واميره كلهم حرفيا نزلوا في نفس الاوتيل 
فتون كانت من جواها مبسوطه جدا انها هترجع للمكان اللي قابلت فيه امير لاول مره وبالليل صاحب الصفقه اتصل بيهم وقلهم انهم يبقوا موجودين في منطقه جنب الغرقانه عاملين حفله وأوبن بوفيه وقاعده عرب عشان العروسه والعريس هيعملوا حفله توديع العزوبيه 
كلهم راحوا هناك وفتون لبست لبس بدوي هي واميره واسيل وكلهم والرجاله لبسوا لبس العرب الجلاليب 
وهناك شافوا فهد وسلم عليهم وشيخ العرب كل حاجه من خمس سنين لسه موجوده وزي ما  هي مافيش حاجه اتغيرت الحاجه الوحيده اللي اتغيرت هي علاقه امير بفتون رغم ان من خمس سنين مشاكل الدنيا كلها كانت علي راس فتون والدنيا كلها بتجرى وراهم الا انها كانت بتضحك وفرحانه من قلبها عشان كانت مع امير  انما دلوقتي هموم الدنيا كلها كلت قلبها 
بقلمي مآآهي آآحمد
الكل كان بيرقص وفرحان اميره وكمال واسيل حاولت كتيير تقوم امير عشان يرقص بس هو مارضاش ابدا وعصام كان قاعد جنب فتون زي ضلها مش عايز يسيبها ابدا امير وقتها كان قدام فتون هما كانوا قاعدين علي هيئه  دايره كده والكل كلن بيرقص جوه الدايره دي بس فتون كانت كل شويه تبص لامير بعنيها .. وامير كان متجاهلها تماما مع انه كان بيبص عليها من تحت لتحت بس قدامها كان بيحاول يبينلها انها ولا حاجه بالنسباله لحد ما اخيرا صاحب الصفقه نادي علي عصام وقاله انه عايزه في حاجه ضرورى جدا 
عصام قام وقال لفتون 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام : اوعي تتحركي من هنا انتي فهماني 
فتون : ( بغيظ ) طيب خلاص مش هتحرك 
عصام راح مع صاحب الصفقه وفتون فضلت مكانها ماتحركتش ومره واحده مالقيتش عصام قدامها خدتها فرصه وراحت علي الصخره عشان تقرا الرساله اللي امير كتبهالها علي الصخره من خمس سنين 
واول ما راحت بقت متلهفه جدا تشوف الرساله بس الدنيا كانت ضلمه جدا طلعت الموبايل بتاعها من الشنطه وفتحت الكشاف وبقت تقرا الرساله 
من امير لفتون اول مره اخاف علي حد زي ما انا خايف عليكي دلوقتي  بتمني ماتكسرنيش في يوم وتكوني ظايما سبب قوتي مش ضعفي ( باين عليا هحبك ❤️ ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون بقت تقرا الكلام ده وبقت تلمس الصخره بأيديها الاتنين وتحسس علي الكلام اللي امير كتبه من خمس سنين وبقت دموعها تنزل منها وتعيط من كتر الدموع مابقيتش شايفه قدامها وقعدت وسندت ضهرها علي الصخره وترجع دماغها لورا وتضرب دماغها في الصخره وتقول 
فتون : انا كسرتك يا امير وخيبت ظنك فيا ما عملتش اي حاجه غير اني جرحتك حقك عليا غصب عني مش بأيدي 
فتون بتبص لاقيت امير جه ووقف قدام رسالتها وبيقرا الرساله اللي هي كانت كتبهاله علي الصخره من خمس سنين 
امير : من فتون لامير بتمني ان احنا نفضل طول العمر سوا 
وماتكسرنيش وتفضل دايما حمايتي وضهرى انا الظاهر كده حبيتك وانا عمرى ما حبيت قبل كده ( ماتكسرنيش ) 
فتون بعد ما امير قرا الرساله ليها وقفت قدامه وبقت تعيط اكتر امير مسكها من دراعها بقوه وبقي يزق فيها وقلها 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير : انتي اللي كسرتيني .. انتي اللي جرحتيني مش انا .. 
مش ده كلامك ليا 
مش ده اللي انتي عملتيه ..اللي احنا فيه ده بسببك انتي مش انا 
فتون : اه .. اه .. سيبني يا امير عشان خاطرى جسمي كله بيوجعني مش قادره 
امير ساب فتون بسرعه وبقي مستغرب 
فتون كملت كلامها وقالتله 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون: انت ماتعرفش حاجه انت مش فاهم اي حاجه يا امير 
لو قولتلك اي اللي خلاني اعمل كده هتسامحني 
امير : مافيش قوه في الدنيا تخليني اسامحك يافتون مافيش عذر مهما كان يخليني انسي اللي عيشته في بعدك خمس سنين وانا بتعذب وبسأل نفسي معقول في ناس بوشين زيك كده 
في ناس. تقدر تمثل الحب بالبراعه دي في ناس شياطين في وش ملايكه اوي كده 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : يبقي مالهووش لازمه الكلام يا امير .. مبقاش في حاجه ليها لازمه في الدنيا دي كلها خلاص ياامير 
فتون لسه هتمشي امير سمع صوت عربيات جايه من بعيد حط ايده علي الارض حس ان الارض فيها هزه جايه من بعيد ولان حاسه السمع عنده قويه جدا قدر يحدد ان دي عربيات بتتحرك وضرب نار جاي عليهم امير بص شمال ويمين وبعدها 
فتون كانت مديه ضهرها لامير راح امير بسرعه جدا مسكها من معصم ايدها وشدها لي وقربها منه ومره واحده بقت في حضنه ولمست بأيديها علي صدره 
وفي لحظه كان ضرب النار حوالين امير في كل مكان 
امير خبي فتون في حضنه وكان هاين عليها يخبيها ويحميها ما بين ضلوعه مش في حضنه بس 
فتون رفعت راسها وبصت لامير وبرغم كل ضرب النار اللي حواليهم الا انها غمضت عنيها وحست بأمان الدنيا كلها وهي في حضنه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير استخبي ورا الصخره بتاعتهم هو وفتون وبيبص لقي الكشافات كلها بتاعت العربيات اشتغلت وبقوا يدوروا علي امير 
ومره واحده فون امير رن وعمل صوت امير بسرعه جدا مسك الفون ورد بهمس 
امير : الووو ايوه يازفت 
كمال :انت فين 
امير: مافيش وقت قولي مين دوول بسرعه 
كمال: معرفش بس فهد عارفهم كويس بيقول انهم عرفوا انك هنا وجايين ينتقموا منك عشان موتلهم رجالتهم قبل كده لما كنت هنا مع فهد 
امير : عرفتهم .. عرفتهم مش وقتهم خالص دلوقتي 
كمال : اوامرك ياكبير 
امير: انا هحاول اوصل عند الجبل الكبير قابلني هناك 
كمال : اعتبره done 
فتون : هنعمل اي يا امير 
امير : ماتخافيش يافتون انا معاكي مش هسمح لحد انه يأذيكي طول ما انتي معايا 
فتون : انا عارفه يا امير 
امير بص لفتون وحاول انه يستخبي لانه مش معاه اي مسدس ولا اي حاجه يقدر يدافع بيها عن نفسه اخد فتون وبقي يتنقل من صخره لصخره بالراحه جدا ومره واحده حد شافهم من الجماعه بتوع العرب اللي عايزين يموتوا امير 
واحد من العرب : اهم .. بسرعه انا شوفته 
امير : اجرى يافتون اجرى 
الغريبه انهم مكانووش بيضربوا عليهم نار هما كانوا عايزين يمسكوهم وبس 
العربيات كانت نص نقل صغيره  بقوا يجروا وراهم والرجاله كانوا لابسين لبس العرب ومعاهم الرشاشات لحد ما طبعا العربيات اسرع من امير وفتون وبقي امير وفتون في النص والعربيات حواليهم وكشافات العربيه كلهم الضوء بتاعهم جاي عليهم واحد من الرجاله بسرعه جدا قرب من امير وقاله 
واحد من العصابه : انت بقي اللي مدوخنا عليك من خمس سنين 
واحد تاني : ومين السنيوره هادي  بالله باين عليها حبيبتك ومد ايده ولمس خد فتون 
فتون بسرعه بعدت عنه واستخبت ورا ضهر امير 
امير اول ما شافوا عمل كده مسكوا ضربوا حته روسيه جابوا الارض وبعدها امير حد ضربه علي راسه بضهر الرشاش وقع في الارض محسش بنفسه الا وهو نايم في اوضه كده وبابها من حديد هو وفتون 
امير بيفوق كده وبيصحي بيبص لقي رأسه سانده  علي رجل فتون زي مخده  بقت فتون بصاله وهو علي رجلها وهو بقي رافع عينه وبيبصلها  فتون قالتله 
فتون : حمدالله علي سلامتك 
امير : احنا فين 
فتون : انت انضربت علي راسك اغم عليك في ساعتها واخدونا وجابونا علي هنا مين دوول الله اعلم كل اللي اعرفه انهم اخدوا موبايلاتنا واي حاجه كانت معانا وسابونا هنا 
امير : اكيد هنعرف هما عايزين ايه
فتون : تفتكر هيقتلونا 
امير: مافتكرش لو كانوا عايزين يقتلونا كانوا قتلونا من بدرى 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير وقتها حس انه علي رجل فتون قام بسرعه وقتها فتون ااتنهدت وقالت 
فتون : اسفه اصل الخبطه اللي علي راسك خفت تتوجع فخليتك تنام علي رجلي 
امير : ماشي
امير بيبص لقي حنفيه حاول يفتحها عشان عطشان جدا  فتون قالتله :  ماتحاولش  حاولت افتحها كتير بس مش بتنزل مايه 
امير حاول مره واتنين بس مافيش اي مايه راضيه تنزل وبعدها 
امير فضل كده مابيتكلمش ولا هو ولا فتون الصمت بينهم كان رهيب كل شويه تحاول تقول اي حاجه بس حرفيا مافيش امير كان سادد في وشها اي طريق للكلام 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده فتون بتبص لاقيت الحنفيه اللي كانت في الاوضه بقت تنزل مايه لوحدها 
فتون : امير الحق المايه جت 
امير بسرعه غسل ايده وضم ايده ببعض وقبل ما يشرب قال لفتون 
امير : قربي يافتون تعالي اشربي 
فتون قربت من ايد امير وبقت تشرب من ايديه وبعدها جت تضم ايديها عشان امير يشرب بس هو مارضاش وقلها انا بعرف اشرب لوحدي 
فتون بعدت وبعد ما شربوا المايه برضوا شغاله تنزل ما بتقفش خالص وبعدين الاوضه حرفيا اتغرقت مش عارفين يقعدوا فضلوا واقفين اكتر من اربع ساعات والمايه بتكتر وبتعلي في الاوضه رجليهم وجعتهم جدا من الوقفه 
وفتون ابتدت تسقع جدا امير اخدها في حضنه وبقي يحاول يدفيها واخيرا بعد عذاب المايه وقفت وامير وفتون قعدوا في الارض وهما الاتنين بقوا يتكتكوا من السقعه حرفيا وفي بلاعه اتفتحت  والمايه بقت تنزل فيها وامير سند علي الحيطه وقعد وفتون نامت علي كتفه امير ابتسم وصحيوا الصبح بيبص لقي فتون نايمه علي رجله بقي يلمس شعرها بكل حنيه ومبسوط انها معاه 
( الحب ده غريب جدا مهما تكون مضايق من اللي بتحبه مجرد ما يظهر قدامك مره تانيه بتنسي كل اللي حصل منه وقلبك مش يفتكرله غير الخير وبس ) 
واخيرا امير لاحظ ان الباب موارب ومفتوح صحي فتون بسرعه وقلها 
امير : فتوون .. فتون اصحي 
فتون صحيت وقالت لامير 
فتون :  ( بنوم ) اي يا امير في ايه سيبني انام 
امير : قومي يافتون بقولك الباب اتفتح 
امير مسك ايد فتون وفتح الباب بالراحه جدا ولقي مافيش حد بره وبقي مستغرب جدا طلع بره هو وفتون بيبص لقي رمله ومايه قدامه وبس 
فتون : امير انا مش فاهمه حاجه 
امير : اول مره في حياتي مكونش فاهم حاجه انا كمان 
فتون فضل ماشي في الصحرا هو واميره لحد ما طلعوا علي الطريق وحولوا يوقفوا اي عربيه بس معرفوش لحد ما اخيرا عربيه مليانه دره اللي بيتشوي ده وقفتلهم وركبوا هما الاتنين من ورا امير طلع الاول ومد ايده لفتون وطلعها وهي طالعه معاه رافعهه جامد راح وقع وفتون وقعت فوقيه وفتون ابتسمت لامير وبعدها قامت بسرعه من فوقيه واتكسفت وهو رجع شعره لورا وبقي مبسوط اوي 
السواق بتاع العربيه وقف العربيه بعد ساعه سواقه وقالهم 
السواق بتاع العربيه : ياجماعه انا لازم اقف هنا شويه انا بقالي فتره علي الطريق ولازم اريح العربيه شويه 
امير وفتون نزلوا من العربيه واخدوا كام كوز دره وقعدوا قدام البحر وامير بقي يشوي دره لفتون وقعدت جنبه وهما الاتنين بقوا سوا ومره واحده جت خشبه من اللي في النار اللي بيشووا عليها علي فتون حرقت كف ايدها 
امير بسرعه مسك ايد فتون وبقي ينفخ في ايدها 
امير : انتي كويسه يافتون 
فتون بصيتله كده وسرحت في جمال اللحظه دي في ان امير خايف عليها دي عندها بالدنيا وما فيها 
امير : فتون ردي 
فتون : اه .. اه انا كويسه جدا كمان 
وبعدها بقوا ياكلوا دره سوا امير نسي كل حاجه حصلت وعاش اللحظه مع فتون
وبعدها ركبوا العربيه مره تانيه لحد ما وصلوا اوتيل هما الاتنين بس كان رخيص اوي واخدوا اوضه هما الاتنين يقضوا فيها الليل سوا ومن بكره يقدروا يتحركوا واول ما دخلوا الاوضه 
امير قرب من فتون وجه يمسك ايديها 
فتون بعدت عنه 
امير : ماتخافيش انا مش هقربلك انا لاقيت شنطه اسعافات هحطلك مرهم مش اكتر 
امير وهو بيحط لفتون مرهم فتون بقت تملس علي شعره وبقت تنزل بصوابعها علي خده وبقت تلمس وشه امير بصلها وبص لعنيها ومره واحده قرب منها وفتون غمضت عنيها راح باسها من جبينها ونزل بالراحه اوي باسها من مناخيرها ورجع شعرها لورا وباسها من رقبتها فتون دقات قلبها بقت تزيد اكتر والنهجه في صدرها بقت تعلي امير لاحظ كده جه يمشي فتون فتحت السوسته بتاعت البلوزه بتاعتها. ونزلتها امير بصلها وقربلها اكتر امير جه من وراها وباسها من ضهرها وقتها فتون حست برعشه في كل جسمها وامير اخد فتون وراحوا علي السرير وباسها من شفايفها بكل حنيه وقضوا الليل كله سوا كانت من احلي الليالي اللي ممكن تكون فتون قضيتها في حياتها 
واخيرا امير بيبص لقي دم علي السرير وفتون طلعت بنت 
امير : فتون الدم ده من ايه 
فتون : معرفش يا امير 
فتون رجلها بقت متغرقه دم 
امير بيبص اكتر لقاه دم عذريتها 
امير : فتون انتي عذراء 
فتون : عذراء 😳😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
امير : اي الدم ده يافتون 😳
فتون : معرفش يا امير 
امير بص كده ودقق اكتر 
امير : ده دم عذريتك .. فتون انتي عذراء 
فتون : عذراء 😳😳
فتون : امير انت متأكد 
امير استغرب جدا وقلها 
امير : ( بعصبيه ) انتي بتقولي ايه يعني ايه  متأكد انتي لا يمكن يكون حد لمسك قبل كده يافتون 
فتون : ( بتوتر ) طيب .. طيب مش ممكن تكون بريوت الشهر بتاعتي 
امير : ( بنرفزه ) فتون انا دكتور وعارف انتي لا يمكن يكون حد لمسك قبل كده 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون فضلت تعيط وتبكي زي المجنونه 
امير : فهميني ايه اللي بيحصل يافتون عرفيني في ايه انا مش قادر استوعب اي حاجه انتي طالما مش عايزه عصام بقيتي معاه ليه يافتون عرفيني كل حاجه خليكي واثقه فيا ولو لمره واحده في حياتك 
فتون : سيبني يا امير ابعد عني 
وجت تقوم من علي السرير فتون حست بوجع رهيب مابقيتش قادره تقوم 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : اه مش قادره اقوم .. 
امير : مش هتقدرى تقومي انتي لسه فاقده عذريتك حالا يافتون مش هينفع تقومي 
امير : ماتتحركيش من هنا انا جاي تاني 
امير ساب فتون وطلع بره وبقي هيتجن كان عايز يخبط او يكسر اي حاجه حواليه بس في نفس الوقت كان حاسس بفرحه رهيبه انه اول شخص في حياه فتون وانها مسلمتش نفسها الا لامير وبس .. بس برضوا ايه السبب انها تروح لعصام وليه عذبته وعذبت نفسها خمس سنين 
امير راح بسرعه يجيب  كوبايه لبن لفتون بسرعه 
(فتون في نفس الوقت في  الاوضه )
فتون مستغربه ومابقيتش فاهمه حاجه ابدا
فتون : ( بتكلم نفسها ) طيب ازاي انا شفت الفيديو بنفسي انا اه كنت مغم عليا بس ازاي انا شفت الفيديو بنفسي وهو معايا 
فتون كانت في نفس الوقت عندها مشاعر الفرحه انها طلعت بنت وامير حد يلمسها وفي نفس الوقت خيبه الامل انها ضيعت خمس سنين مع عصام في كدبه وبعدها 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير خبط ومعاه كوبايه اللبن 
فتون : اي ده يا امير 
امير : دي كوبايه لبن عايزك تشربيها كلها وبعد ما تشربيها عايزك تحكيلي علي كل حاجه يافتون كل حاجه حرفيا انا مش هسيبك تضيعي تاني من ايدي يافتون مش هغضب مش هثور بالعكس انا المفروض افرح اني اول واحد المسك وانك مسمحتيش لحد يلمسك غيري بس انا من حقي اني اعرف ايه السبب يافتون ليه عملتي كده 
فتون : انا هحكيلك كل حاجه يا امير هقولك علي اللي ماقدرتش أقولهولك من خمس سنين 
بس الاول خدني في حضنك خليني جواك ماتطلعنيش ابدا من قلبك مهما احكيلك يا امير ممكن ..
 امير قرب من فتون وباسها من جبينها 
واخدها في حضنه وابتدت 
 فتون تحكيله علي كل حاجه حرفيا امير بقي بيسمع من فتون وهي بتعيط في حضنه وبقي عصبيه الدنيا كلها باينه علي وشه بس كان بيحاول يتماسك ويخليها تكمل كلامها 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : لسه بتكمل كلامها وبعد ما اغتصبني فتحت عيني لاقيته عريان قدامي من غير هدوم غميت عيني بسرعه وفتح فيديو وورهوني وشوفته وهو نايم معايا غمضت عيني بسرعه وقالي انه هيفضحني وهيخلي كل اهلي يشوفوا الفيديو وانت كمان هيفضحك بيا وهيحطه علي مواقع كتير اوي يا امير خفت عليك .. خفت علي اهلي واخواتي .. بس والله ما خفت علي نفسي .. انا .. انا معرفش ازاي طلعت عذراء معرفش ازاي ده حصل بس امير ملمسنيش 
امير : وطول السنين اللي فاتت دي محاولش يقرب منك ابدا 
فتون : حاول كتير بس مكنتش بديله فرصه 
كنت دايما بهدده اني هموت نفسي لو قربلي يا امير .. انا كان عندي الموت ارحم الف مره من انه يلمسني مره تانيه 
امير اخد فتون في حضنه اكتر 
امير : انا ازاي ما اخدتش من حاجه زي كده .. ازاي كنت قاسي عليكي اوي كده 
فتون اتعدلت في قعدتها وبقت وشها في وشه ومسكت ايديه وقالتله 
فتون: انا ازاي اللي موثقتش فيك وحاكيتلك علي اللي حصل ازاي اضيع خمس سنين من عمرى خايفه من الفضيحه ازاي اعمل فينا كده 
امير : ورحمه امي يافتون ما هسيبه لا هخليه يندم علي اللي عمله فينا 
فتون: انت مسامحني يا امير 
امير : انا عايزك انتي اللي تسمحيني علي اللي عملته فيكي 
فتون : بحبك يا امير ❤️
امير : اخدها في حضنه وضمها لي اكتر
امير : خليكي هنا انا راجعلك علي طول 
امير راح اتصل بكمال من فون الاوتيل اللي هما فيه  وقاله علي مكانه وكمال جاله بسرعه 
بقلمي مآآهي آآحمد
كمال راح لامير وبقي هو وفتون وكمال 
امير : فتون اركبي العربيه هخلص الحساب بتاع الاوتيل انا وكمال وهنجيلك علي طول 
فتون ركبت العربيه من هنا وللاسف عصام كان ماشي ورا كمال وعرف مكانها 
عصام فتح باب العربيه اللي راكبه فيها فتون  بالراحه جدا من غير ما فتون تحس وحط علي بوقها منديل فيه منوم ونيمها واخدها معاه في عربيته 
امير رجع هو وكمال للعربيه بيبصوا مالقووش فتون
كمال : هتكون راحت فين ياكبير 
امير : مش عارف .. مش عارف دي كانت لسه هنا 
كمال : طيب وبعدين هنعمل ايه 
امير : ممكن حد خطفها اكيد العصابه بتاعت البدو اللي خطفوها احنا قريبين منهم 
كمال : اصل .. اصل .. ياكبير 
امير : ( بعصبيه ) في اي ياكمال ما تنطق 
كمال : اصل ياكبير مافيش عصابه ولا حاجه انا عملت كده انا وفهد عشان تقرب انت وفتون من بعض مش اكتر 
امير : انت ياكمال 😳
كمال: انا كنت حاسس ان فتون مظلومه ياكبير وكنت عاوز اعمل اي حاجه تقربكم من بعض ولما شوفتكم عند الصخره فهد اقترح عليا نعمل الفكره دي والرصاص اللي اتضرب عليكم ده ياكبير كان فشنك 
ولما لاقيتك برضوا قافش علي البت فتحت عليكم المايه عشان تقربوا من بعض واخيرا ياكبير قلبك حن عليها وبقيتوا سوا
امير : يابن ال .. 
كمال : مش وقته ياكبير احنا لازم نعرف فتون فين دلوقتي 
امير : يبقي مافيش غير حل واحد اكيد هي مع عصام 
كمال : ازاي ياكبير انا كنت واخد بالي من الطريق 
امير : انا متاكد مافيش غيره 
كمال : طيب اوامرك يا امير 
-----------------------------------------
( في نفس الوقت ) 
عصام اخد فتون ورجع بيها علي القاهره 
فتون متربطه من ايديها ورجليها في السرير 
اسيل : ده انتي طلعتي وسخه صحيح انتي مافيش فايده فيكي انا يابت مش حظرتك قبل كده ماتقربيش من امير .. امير ده بتاعي انا وبس 
فتون بقت تزووم عايزه تتكلم بس مش عارفه عشان اللازقه اللي علي بوقها
عصام : اطلعي بره يا اسيل 
اسيل : لا طبعا مش هسيبها الا لما اقتلها الاول 
عصام :. ( بشخيط ) قولتلك اطلعي بره انتي فاهمه 😡
اسيل طلعت بره وقفلت الباب وراها 
عصام شال اللازقه من علي فتون وقلها 
عصام : يافاجره بقي ماتسلميش نفسك لجوزك وتسلمي نفسك لامير
فتون : انت مش جوزي انا لو فاجره كنت سلمتك نفسي انت متجوزني غصب عني مش برضايا ابدا 
عصام ضربها بالقلم وقلها 
عصام : عارفه يافتون ولو عملتي اكتر من كده الف مره برضوا مش هسيبك انتي ليا انا وبتاعتي انا وبس 
فتون : مابقيتش اخاف منك خلاص انا عرفت الحقيقه عرفت انك ماغتصبتنيش انت عملت كده ليه ؟ عرفني ليه كل ده ؟ ليه العذاب اللي عيشتني فيه خمس سنين ده عملت كده ليه ياعصام انطق 
عصام : عايزه تعرفي ليه ؟ 
فتون : ايوه انا لازم اعرف واوعي تقول حب محدش بيحب حد يشوفوا بيتعذب قدامه كده .. عملت كده ليه ياعصام
بقلمي مآآهي آآحمد
---------------------------------
( في نفس الوقت ) 
كمال هو وامير في العربيه خلاص داخلين علي القاهره 
كمال : بالراحه ياكبير احنا كده هنعمل حادثه 
امير : انا متأكد ان فتون معاه انا لازم الحقها قبل ما يعمل فيها حاجه 
كمال جاله اتصال 
الووو : ________
كمال : انت متأكد من اللي انت بتقوله ده 
الراجل اللي بيكلمه : _____________
كمال : طيب اديني العنوان 
امير : في ايه ياكمال 
كمال: انا عملت زي ما انت قولتلي ياكبير وراقبت عصام  في الفتره الاخيره بس اللي عرفته ان عصام بيتعالج عند دكتور نفساني والغريبه انه كل مره بيقابله في حته شكل وبيقابلوا في نص الليل والراجل بتاعنا عرف عنوانه 
امير : ده اكيد عارف كل حاجه عن عصام احنا لازم نعرف بيروحله ليه ؟ 
امير وكمال وصلوا للدكتور
امير : انا مش جاي اتعالج انا جاي بالراحه كده اسالك عن مريض عندك اسمه عصام  عزمي وعايز اعرف بييجي عندك ليه  
الدكتور اتلغبط اول ما سمع الاسم وقال 
الدكتور : والله دي اسرار مرضي ماقدرش اقولها لحد
امير طلع مسدسه من ورا ضهره وحطه علي راس الدكتور وقاله 
امير : كلمه تانيه غير اللي عايز اسمعه منك هفجر المسدس ده في دماغك 
الدكتور : طيب .. طيب انا هقولكم علي كل حاجه 
الدكتور : عصام عمل حادثه وهو صغير بس كانت حادثه صعبه جدا خليته غير قادر علي اقامه علاقه مع اي ست وفضل يتعالج من الحادثه لحد سن التلاتين وبالرغم من انه اتعالج بس للاسف الحاله بقت نفسيه مش عضويه لكن في مره شاف بنت وعجبته اوي لدرجه ان شهوته جريت عليها جه وقالي واتبسطت جدا بس للاسف البنت دي ماكنتش عايزه عصام حاولنا انه يبقي طبيعي مع اي واحده غيرها معرفش جالي وقالي انه اتجوزها بس هي مش قبلاه وعرفت ان حالته النفسية لازم هي كمان تكون قبلاه عشان يقدر يتجوز ويخلف ويعيش حياه طبيعيه 
كمال : تقصد ايه انا مش فاهم حاجه 
الدكتور : من الاخر كده انه عصام بيفقد شهوته طول ما البنت دي رفضاه  لكن لو بأرادتها ممكن بعد كده يقدر يخلف ويجيب طفل من صلبه 
امير ساب الدكتور وقال 
امير : يابن الكلب ياعصاااااام 
يعني هو مابيحبش فتون ولا حاجه كل ده عشان يخلف 
_________________________________
(عصام مع فتون في نفس الوقت )
عصام حكي لفتون كل حاجه وقلها 
ان الحاجه الوحيده اللي هيخليها تعيش حره انها ترضي يبقي معاها بمزاجها ويجيب منها طفل يبقي من صلبه غير كده هيفضل ملاحقها طول عمره 
فتون : تفت في وش عصام 
فتون : اتفووووو عليك يا اخي 
عصام مسح التفه من وشه وقلها 
عصام : برضوا مش هسيبك لو عملتي ايه 😡
فتون : مش عارفه ليه جه في دماغي ولو لحظه واحده اني صعبت عليك ومارضيتش تغتصبني و خلتني معاك عشان بتحبني مش اكتر 
عصام : ومين قالك اني مابحبكيش انا بحبك عشان كده انتي الوحيده اللي نفسي فيها بس في نفس الوقت بحب نفسي اكتر وعايز يبقي عندي طفل يشيل اسمي واسم عيله عزمي من بعدي 
فتون : وانا عمرى ما هبقي معاك برضايا ابدا وعايزه اقولك اني مبسوطه اني سلمت نفسي لامير ولا اني اكون معاك في يوم 
عصام : يبقي مش هتعيشي لحظه واحده يافتون بعد كده 
عصام ابتدي يقرب من فتون وبقي يخنقها بالمخده ويكتم نفسها لحد ما خلاص كانت هتطلع في الروح 
امير بسرعه دخل عليهم وزق عصام وفتون رجعت تاخد نفسها مره تانيه وامير مسك عصام موته من الضرب بونيه في التانيه لحد ما جابه الارض ودماغه اتخبطت في سن ازاز واتفتحت مجابش منطق امير بسرعه فك فتون وفي لحظتها اسيل بلغه البوليس والبوليس جه قبض علي امير 
وعصام فضل في الانعاش القضيه فضلت واقفه علي ما يتحدد مصير عصام الصحي وللاسف لو عصام مات هيتحكم علي امير 
وللاسف عصام مقامش منها ومات  واتحكم علي امير 
حكمت المحكمه حضوريا في القضيه رقم ٧٨٣ بال ..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حكمت المحكمه حضوريا علي المتهم امير حجازي الصفتي بالاعدام شنقا رفعت الجلسه 
فتون جريت علي قفص اللي فيه امير 
فتون : امير .. امير لا يا امير لاء انت ماينفعش تموت 
امير والعسكرى بيشد فيه 
امير : خللي بالك من نفسك يافتون 
بقلمي مآآهي آآحمد
ابو امير : لا يا امير ليه عملت في نفسك كده 
امير : خللي بالك من فتون يابابا دي اامانه في رقبتك 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير بص لكمال وابتسمله وهزله راسه  
كمال : ماتقلقش يا امير فتون في عنيا 
امير دخل السجن وبقت فتون هتتجنن عليه هتموت حرفيا ولا بتاكل ولا بتشرب ولا بتنام 
فتون راحت لكمال البيت 
فتون : احنا هنعمل ايه دلوقتي ياكمال هنسيب امير كده يضيع من ايدينا 
كمال : امير معترف انه هو اللي موته يافتون ومش عايز يجيب سيرتك بأي حاجه احترمي رغبته 
فتون : انا لازم اقول كل حاجه في المحكمه ياكمال لازم 
اميره اتكلمي يا اميره ساكته ليه ؟
اميره : انا مش عارفه اقولك ايه يافتون بس اللي اعرفه ان امير عايز كده وكمال لا يمكن يكسر كلام امير 
بقلمي مآآهي آآحمد
فتون : انتوا هتجننوني انتوا الاتنين ولا ايه ايه برود الاعصاب اللي انتوا فيه ده بقولكوا امير هيتعدم  عارفين يعني ايه هيتعدم 
كمال : طيب انتي ايه الحل اللي عندك عايزه ايه .. عايزه تضيعي كل اللي امير عمله وتقولي انك كنتي متجوزه راجل ومايترضيش تسلميله نفسك ونمتي مع راجل تاني كده المحامي بتاعهم هيثبت ان دي خيانه شرعا وانتوا الاتنين متفقين انكم تموتوا عشان الجو يخلي ليكم انتوا الاتنين وللاسف اسيل بس هي اللي كانت موجوده في الفيلا وشهدت  علي امير بس ماشهدتش عليكي انتي كمان وقالت انك كنتي بتخوني اخوها مع امير 
فتون : امير كان بيدافع عني ده كان هيموتني 
كمال : اثبتي بقي وكل اللي في الفيلا بيقول غير كده 
كلهم بيقولوا انهم اتخانقوا عشان مشاكل في الشغل ما بينهم وكراهيه وامير نفسه موافق علي كده 
فتون : يعني ايه مافيش اي حل تاني خلاص 
كمال : روحي دلوقتي يافتون مبقاش فيه كلام يتقال 
فتون جت تمشي لاقيت نفسها دايخه وشويه وهتقع 
بقلمي مآآهي آآحمد
اميره مسكتها وبقت مخضوضه عليها 
اميره : فتون مالك يافتون فيكي ايه 
فتون اغم عليها ومابقيتش حاسه بنفسها 
كمال جاب الدكتور بسرعه لفتون 
الدكتور : مالكم قلقانين عليها كده ليه مافيهاش حاجه دي حاجه عاديه بالنسبه للي زيها 
اميره : بالنسبه للي زيها يعني ايه 
الدكتور : مبروك المدام حامل 
كمال : حااااامل 😳
فتون ابتدت تفوق لنفسها وقعدت نص قاعده علي السرير وبقت تعيط
فتون : انا لازم اروح لامير ياكمال لازم اعرفه اني حامل 
كمال : اهدي بس يافتون 
فتون : ( بعصبية ) انت تشوفلك حل وتخليني ازوره بكره انت فاهم 
كمال : فاهم يافتون فاهم 
فتون راحت لامير السجن في زياره 
اول ما شافت امير مأمور السجن سابهم سوا راحت جريت علي امير وحضنته وبقت تعيط 
امير : ماتعيطيش يافتون انا كويس قدامك اهوه وبعدين اهم حاجه انك كويسه ومش فيكي حاجه دي اهم حاجه 
فتون : امير ايه اللي خلاك ماتجيبش محامي ليه مستسلم اوي كده للمووت ليه عايز تموت نفسك يا امير 
امير : انا خايف عليكي وخايف علي سمعتك مش هينفع ابدا الناس تعرف انك مكنتيش عايزه جوزك وانك بتحبي واحد تاني الكل هيعتبرها قضيه شرف 
فتون : امير انا حامل 
امير : حااامل 😳
فتون : ايوه حامل يا امير 
امير مبقاش يتكلم امير انطق قول اي حاجه مش هينفع ابننا يتربي يتيم انا هرفع قضيه نقض وهنكسبها 
امير : اوعي تعملي كده يافتون انتي فهماني 
فتون: طيب ليه فهمني عشان خاطر ربنا فهمني ليه 
امير : انا هطلب منك طلب بس لازم تنفذيه 
فتون : اطلب يا امير
امير :  انا عايزك تعرفي الكل انك حامل واوعي تقولي لاي مخلوق ان الطفل ده  مني  تقولي انه من عصام واكتبي الطفل اللي جاي باسم عصام عشان مايبقاش ابن حرام انا مش عارف حكم الاعدام  هيتنفذ امتي ومقدرش اتجوزك وانا في الظروف دي 
العسكري : الزياره انتهت 
امير : خللي بالك من نفسك ومن اللي في بطنك 
فتون : بقت ماشيه مصدومه من اللي سمعته من امير 
كمال كان مستني فتون بره ولسه فتون هتتكلم 
كمال : من غير ماتحكي باين علي وشك امير قالك ايه اركبي يافتون 
فتون ابتدت تستسلم للامر الواقع ورجعت الفيلا مع اسيل وعرفت الكل انها حامل من عصام وطلع ان عصام عامل بوليصه ومأمن عليها بتأمين كبير جدا علي حياته ووقتها البوليصه دي لازم تقف لان في بيبي جاي وعايزين الاول علي الاقل يستنوا عشان يحددوا نوع الجنين لو ولد اسيل مش هتورث حاجه ولو بنت اسيل تقدر تورث معاه 
وقتها اسيل كانت هتتجن 
اسيل راحت لفتون
اسيل : ( بكل عصبيه ) انتي كدابه الواد اللي في بطنك ده مش ابن عصام انا اخويا مقربلكيش 
فتون: اثبتي انه مقربليش بصراحه كده انا قررت اعيشلي يومين والبوليصه ما شاء الله مبلغ محترم وان شاء الله اللي في بطني يطلع ولد عشان ماتاخديش منها مليم 
اسيل : وانا مش هخليكي تتهني علي اللي في بطنك ده ولا تتهني بجنيه من فلوس اخويا انتي فاهمه 😡
وابتدت اسيل تضرب فتون برجليها في بطنها 
وكانت بتحاول تسقطها لحد ما اميره جت دخلت عليهم فجأه وبعدتها عنها 
اميره : ابعدي عنها انا صورت كل اللي حصل ولو قربتلها تاني هبلغ عنك البوليس واقول انك عايزه تسقطي اللي في بطنها عشان تورثي في اخوكي 
اسيل : اه ياولاد الكلب والله ما هسيبك يافتون عارفه يعني ايه مش هسيبك 
فتون جريت علي حضن اميره وهي خايفه 
اميره: ماتخافيش يافتون انا هفضل معاكي مش هسيبك بعد كده لحد ماتولدي 
بقلمي مآآهي آآحمد
---------------------------------
اسيل بتكلم حد في الفون : 
اسيل : يعني ايه هنعمل ايه هنفضل نتفرج علي الحربايه دي لحد ما تاخد كل تأمين البوليصه واحنا نطلع من المولد بلا حمص 
اللي بتكلمه : _________________
اسيل : يا اخي ارحمني بقي الفلوس هتفضل محطوطه باسم العيل لحد ما يكبر محدش هيقدر ياخد منها جنيه انا مش هعرف اعيش انت لازم تتصرف 
اللي بتكلمه : _______________
اسيل : انا لو ماقتلتهاش هتموتني هي بالجلطه 
اللي بتكلمه : ________________
اسيل : طيب اسمعني كويس انا عملت كل اللي انت قولتلي عليه واكتر زياده وامير وضحيت بيه ما هو لو مش ليا مش هيبقي لغيري بس انت كمان لازم تتنازل ولو ما اتصرفتش انت هتصرف انا 
اللي بتكلمه : ______________ 
اسيل : محدش لسه يعرف ميعاد الاعدام بالظبط بس بالكتير اسبوعين 
الي بتكلمه : _______________
اسيل : تمام انا مستنياك تتصرف 
---------------------------------------------------------
الايام للاسف عدت بسرعه والحكم بالاعدام قرب لامير وبقي لابس البدله الحمرا وابو امير كان هيتجنن عليه 
ابو امير حجازي بيه  راح لفتون وهو ندمان ومش عارف يعمل ايه 
ابو امير : حقك عليا يابنتي انا ضيعتك وضيعت امير بأيديه 
فتون : ازاي انت عملت ايه 
ابو اميرر: انا اللي روحت قولت لعصام انك مسافره ورايحه لعيلتك في الصعيد عشان تعزميهم علي فرحك انتي وامير كان كل همي ان امير يرجع الشغل معايا من جديد لو كان اتجوزك مكانش رجع معايا من جديد ولا كنتوا وصلتوا للي انتوا فيه ده انا اللي اتفقت مع عصام علي كل حاجه وازاي يخطفك ويهددك انا اللي ادمرت مستقبل ابني بايديا وفكرت في نفسي وبس افتكرت انه طول ما هو معاكي هيفضل بعيد عني ومش هيرجع لحضني تاني ياريته كان فضل معاكي ومرجعليش ابدا ياريتني ما كنت فكرت في كل ده سامحيني يابنتي
فتون : انت دمرتني ودمرت امير امشي اطلع بره انت فاهم 😡 بره 
بقلمي مآآهي آآحمد
وجه اخيرا وقت حكم الاعدام وللاسف هيعدموا امير 
وباب الزنزانه اتفتح 
امير كان بيقرا في المصحف 
والعسكري اللي هناك شافووه 
امير : ايه خلاص الميعاد جه 
اللي بياخده عشان يوديه حبل المشنقه : ايوه يا امير 
امير : باس المصحف وحطه جنبه وقام معاهم 
بقلمي مآآهي آآحمد
المفتي : قول ورايا اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله 
امير : اشهدوا .. ان .. بتنهيده .. لا  .. اله الا الله 
وان .. محمدا رسول الله 
المفتي : مش نفسك في حاجه قبل ما تموت يا امير 
امير : نفسي ربنا يسامحني وابني يطلع احسن مني 
بقلمي ماهي احمد 
وبعدها باب اوضه الاعدام اتقفل والمفتي مشي ومبقاش في الاوضه غير مأمور السجن واللي بينفذ حكم الاعدام 
وللاسف امير اتعدم وروحه طلعت للي خلقها
بقلمي مآآهي آآحمد
----------------------------------------
اسيل : كانت ليها عيون جوه السجن العسكرى اللي كان بيقف علي زنزانه امير 
العسكرى : خلاص ياست اسيل اتعدم
اسيل : ازاي قبل ميعاده 
العسكرى : والله ياست اسيل زي ما بقولك كده اتعدم وانا اللي موصله بنفسي لحد باب المشنقه 
اسيل ادت للعسكري فلوسه وزعلت جدا علي امير مهما كانت بتحبه 
فتون : اول ما عرفت اغم عليها وبقت مابتتكلمش وطول اليوم نايمه في السرير ما ببتحركش ياعيني من كتر الصدمه مابقيتش مصدقه ان امير اتعدم 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده وهي نايمه بتبص لاقيت الستاره اللي قدامها بتتحرك وفي حد وراها 
ولاقيت جزمه سودا باينه من الستاره 
فتون : ( بخوف ) : مين .. مين اللي ورا الستاره 
وحطت ايدها بسرعه عشان تفتح الاباجوره اللي جنبها لاقيته قرب منها بسرعه وحط ايده علي بوقها 
فتون بقت مرعوبه عايزه تعرف ده مين بقت تقاوم بس مابقيتش عارفه 
لحد ما اخيرا هو فتح الاباجوره والنور نور بتبص لاقيت عصام قدامها 
فتون : عصااام 😳
اسيل دخلت عليها وقالتلها 
اسيل : عصام اللي انتي حامل منه بابنت الكدابه 
عصام : لاء بس طلعتي ذكيه يافتون عرفتي اني هورث قولتي تكتبي الواد اللي مش من مني بأسمي انا طول عمرى كان نفسي في طفل بس علي جثتي لو ابن امير اخد مليم من فلوسي 
فتون وقتها مكانتش بتتكلم كانت متنحه وبس 
فتون : طيب .. طيب ازاي وحصل امتي انت موت 
عصام : ليه هو انتي كلفتي خاطرك وحضرتي الدفنه بتاعتي 
ده انتي ياشيخه مازعلتيش علي جوزك زي ما زعلتي علي امير 
بقلمي مآآهي آآحمد
Flash back
اسيل : ايه يادكتور عصام اخباره ايه 
الدكتور : في تحسن الحمدلله هو دلوقتي فاق وشويه كده وهطلع اقول للنيابه انها تقدر تيجي تاخد اقواله 
اسيل : بس احنا مش عايزينه يفوق واللي انت عايزه هيتنفذ 
الدكتور : انا مش فاهم حاجه 
اسيل فهمت الدكتور انها عايزه الدكتور. يقول ان عصام في حاله حرجه وانه ممكن مايقومش منها ورشت طقم الممرضات اللي معاه وقاله فعلا انه خلاص مات وبدلوا جثه عصام كل ده عشان عصام ياخد البوليصه بتاعت التأمين اللي غلي حياته وعملها بقيمه عاليه جدا تخليه يسافر ويعيش ملك هو واخته وعصام قرر انه يودي امير بس في داهيه. عشان برضوا مصمم انه لازم يخلف من فتون وعايزها معاه 
بس فتون بوظت خطتهم بالطفل اللي طلعت حامل فيه 
فتون : ياولاد الكلب ياسفله 
عصام : لطش فتون حته قلم علي وشها انتي هتنزلي العيل اللي في بطنك ده وده اخر تحذير ليكي ولو منزلتهووش قسما بربي ما هسيب امك واخواتك في حالهم انتي فاهمه 😡
عصام مسك فتون : انا غضبي وحش يافتون ولحد دلوقتي انا صابر عليكي انطقي هتسمعي الكلام ولا لاء 
فتون : ( بخوف ) حاضر هسمع .. هسمع الكلام بس في حاجه عايزه اقولهالك قبل ما انفذ اللي انت عايزه 
عصام : ( بنرفزه ) قولي واخلصي 
فتون : انا مش حامل اصلا عشان انزل اللي في بطني 😁😁
عصام سابها وابتدي يحس بحاجه غريبه 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام ابتدي يبص شمال ويمين 
عصام : انتي بتقولي ايه 
فتون: قربت منه وقالتله زي ما بقولك كده انا مش حامل ياعصام وكل دي كانت لعبه مني ومن امير عشان تظهر تاني 
عصام : امير ازاي هو مش مات 
كمال : دخل الاوضه وصور كل حاجه حصلت فيها وقاله 
كمال : ياراجل تف من بوقك الكبير مايموتش 
عصام : ازاي انتي مش قولتيلي انه اتعدم يا اسيل 
اسيل : العسكرى قالي كده 
كمال : العسكري اللي انتي دفعتيله خمسين الف عشان يبقي جاسوس معاكي ده انا بقي هددته بابنه ومادفعتلهووش. حاجه وقالك اللي انا عايز اعرفهولك
كمال وقتها كان مبلغ البوليس ومسكوا عصام والتسجيلات الصوت والصوره وكل حاجه حرفيا وامير اخيرا اخد براءه من موت عصام وعصام دخل السجن هو واسيل مكانه
وفتون كانت مستنيه امير علي البوابه واول ما شافته اترمت في حضنه 
فتون: انا مش مصدقه انك طلعت منها 
امير : انتي واثقه فيا يافتون 
فتون: هزت راسها شمال ويمين وقالتله لاء 
امير : تمام يبقي نتجوز 
امير : بحبك يافتون ❤️
فتون : بعشقك يا امير ❤️
فتون حضرت فستان حلو اوي ولبسته يوم فرحها وكانت الفرحع مكانتش سيعاهه وبعد ما اخيرا كتبوا الكتاب  امير قال لكمال يلا 
كمال: يلا ايه 
امير : هتكتب كتابك انت كمان علي اميره 
كمال : لا ياكبير انا كده حلو اوي 
امير : بقولك يلا وانا هبقي شاهد علي العقد اميره بنت حلال وطيبه 
اميره بصيتله كده اللي هو وافق يعني كنال وقتها اخدها في حضنه وكتب كتابع عليها والكل بقي فرحان وبيزأتت من الفرحه ومافيش اجمل من ضحكه فتون وفرحتها وهي لابسه فستان فرحها وبقت ترقص علي اغنيه خاسه بسعاده واحساس خطير والفرحه ماليا قلبها هي وامير 
الحب دايما مهما قابلته صعوبات الحب اللي بجد دايما بينتصر في الاخر 
اتمني حكايتي تكون عجبتكم حكايآآت مآآهي اقابلكم في حكايه جديده قريب اوي 
تمت النهاية..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات