رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير بقلم وهج ابراهيم

رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير بقلم وهج ابراهيم

رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة وهج ابراهيم رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير

رواية صغيرة تحت عيني بقلم وهج ابراهيم

رواية صغيرة تحت عيني من الفصل الاول للاخير

حمزه بغضب : نهارك اسود خارجه بالبيجامه ..
سميه بتوتر وخوف :.انا انا والله عمو قالي اندهلك..
حمزه بغيظ : تقومي تخرجي كده..
سميه : ياابيه ا…
حمزه : اشسشش ثواني  مشفكيش قدامي والا هندمك..
ثواني وكانت سميه نازله جري على شقة عمها..
بعد شويه..
كانت سميه بتابع مسلسلها وقاعده عالارض وبتستند براسها على رجل مرات عمها اللي بتمسحه بحنيه وهي قاعده عالكنبه بتابع المسلسل وجمبها ابو حمزه…
دخل حمزه اتعدلت ووقفت طولها..حمزه : اعمليلي شاي..ياسميه
سميه بتوتر وخوف من بصاته: حاااضر ياابيه..
قعد.جمب امه : في ايه ياحج طالبني..
ابو حمزه : طالبك عشان مابقيناش نشوفك ابدا طول النهار بالشغل او بشقتك فوق ومتعديش تشوفنا حتى..
حمزه : شغل يابابا شغل..وهو عينه غالمطبخ عاوز يشوفها..
خرجت سميه دارت الشاي عليهم وهو باصص لها بتركيز ..
ولما وصلت عند مامته سمعها بتقول : تسلم ايدك ياحبيبتي عقبال شربات فرحك..
اتكسفت سميه وراحت اوضتها هي عارفه ان مرات عمها عايزها لحمزه لكن حمزه رايه ايه..
ابو حمزه: ينفع كده كسفتي البنت
ام حمزه : وانا قولت ايه يعني دي سميه ورده مفتحه والكل بقى عينه عليها..
حمزه اتقلب وشها جامد واتغاظ اكثر لما سمعها قالت دي امبارح بالفرح شافتها مرات عبد العال وكلمتني عشان عايزاها لابنها وانا شايفه كويس ده بشمهنظس قد الدنيا.....
مستحملش حمزه كلامها وفز واقف : ننننننننعععم ..ده اسمه اي ده بقى..
ابو حمزه…
حمزه ….
يتبع…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حمزه بانفعال : بابا انا هكتب على سميه ..
ابو حمزه تكتب عليها..
حمزه : ايوا اظن انا احق بيها والا ايه. 
ابو حمزه ببرود وهو بيحط رجل عالتانيه والله الرأي رأيها وانا هسألها..
بص لباباه بغيظ وبص لوالدته : انتي سامعه كلامه ياماما..
ام حمزه : البنت ده حقها يابني..
حمزه بانفعال : هي تطول اتجوزها..
ابو حمزه پغضب  :تطول وتطول اطول من كده  انت فاكر نفسك ايه.. دي برقبتك..
مشي حمزه وهو متغاظ من ابوه..
ام حمزه : عملت كده ليه مش حنا اتفقنا..
ابو حمزه :عشان يحس على دمه..ابنك ده فاكر نفسه ايه..اول ما هيقول عايزها اجوزها له ..طبعا لا دي بنت اخوي بنت الغالي..
ام حمزه :ربنا يهديكم..
بالليل حمزه معرفش ينام وكل مايفتكر كلام مامته عن العريس اللي هيتقدم لسميه يتجنن اكتر كان بېدخن كتير اووي لحد ماقرر يكلمها ..
نزل شقة ابوه وفتح الباب واما اتأكد ان الكل نايم..
دخل اوضتها كانت نايمه زي الملايكه..ورجليها مكشوفه..وشعرها على وشها..بلع ريقه بانبهار..وقرب منها وبعد شعرها وهو بيندهلها فزت وكانت هتصرخ كتم بقها بايده ..اشششش ده انا..
سميه بتوتر : حححمزه ععايز حاجه..
حمزه : عايز…..
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فزت سميه طولها لما حاول يقربلها لكنه مسك دارعه وشدها عشان تقعد جمبه…
سميه بتوتر : انت بتعمل ايه ياابيه واي اللي دخلك اوضتي بالوقت ده..
حازم : عايزك..
سميه شدت ايدها منه بضيق : انت بتقول ايه ياابيه ..
حمزه غمض عنيه بغيظ عشان كلمة ابيه اللي مش سيباها..
حمزه : اولا انا مش ابيه انا حمزه..حمزه ابن عمك افهمي ..
سميه بتوتر : لو سمحت اطلع من اوضتي دلوقتي عمي لو شافك هيتعصب.. 
حمزه : ميتعصب انا مش بعمل حاجه غلط..ولعلمك بقى انا طلبتك من بابا وكمل ببسمه : بس هو عاوز يعيش دور الحمى وانا مش هخليها تروح بنفسه..
سميه بكسوف ووشها احمر:  انت بتقول ايه ياابيه..
حمزه بغيظ : مقولنا بلاش ابيه دي..
سميه : ططب ممكن تخرج..
حمزه : لا وهو بيقرب منها اكتر..
سميه : حححمزه ..انت بتعمل ايه…
حمزه : مش عايزه تديني بوسه..
بعدته عنه بسرعه  ووقعت من السرير..
ضحك حمزه عليها .
فزت بغيظ : انت بتضحك عليا..
حمزه حاول يمسك نفسه من الضحك.:.بصراحه منظرك.كده يفطس مالضحك…
سميه بزعل ؛ طيب اطلع سيبني اعرف انام..
شدها ليه وهمسلها: .لا تديني بوسه هخرج والا هنام.هنااا..
سميه بغيظ : حمزه 
حمزه دفن وشه برقبتها وووو
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات