رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير بقلم ايه عز

رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير بقلم ايه عز

رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ايه عز رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير

رواية عاصفة الصراعات بقلم ايه عز

رواية عاصفة الصراعات من الفصل الاول للاخير

_الوو ايوه ياندي!! 
ندي: اي يافرح انتي مشيتي امبارح ليه 
فرح بابتسامه: مفيش زهقت 
ندي: حازم سأل عليكي
فرح ضحكت: اكيد ده المتوقع سيبك منه دلوقتي
...هتسهرو انهارده ولا ايه 
ندي: ايه ده فرح بنفسها هتسهر معانا!!
فرح: ايوه انا..اااه
فرح نزلت من العربيه بعصبيه: مش تحاسب ياحيوان 
*نزل من العربيه بكل شياكه وهو بيرفع نضارته *
زين وقف قدامها: ايه اللي انتي عملتيه في العربيه ده!! اتفضلي بقي صلحي ال عملتيه 
فرح بصتله بعصبيه: لا انت عبيط بقي! انت ال وقفت فجأه يعنى انت ال غلطان
زين: مش هتناقش معاكي كتير..ولسانك ده لميه احسنلك عشان متندميش ياشاطره 
فرح بعصبيه: لا بجد خوفتني وريني هتعمل ايه!! 
زين كان ماشي وسايبها بس هي مسكته من دراعه بعصبيه: استني هنا مش هتمشي غير لما تصلح العربيه 
زين بعصبيه:يالله منك متخلنيش اتعصب عليكي..غوري في داهيه شكلك مش عارفه واقفه مع مين..وانا غلطان اني واقف مع واحده زيك 
سابها ومشي وهي اتعصبت ومش عارفه تعمل ايه راحت فتحت الشنطه وجابت مفتاح من شنطه العربيه....
فرح بعصبيه: انا هوريك هعمل ايه 
*راحت وقفت قدام العربيه بعصبيه وضربت الازاز كسرته...*
زين نزل بعصبيه: نهار ابوكي اسود!! ايه ال انتي عملتيه ده 
فرح بابتسامه نصر: دي حاجه بسيطه عشان تبقي تحترم نفسك وتعرف انا مين!
سابته ومشيت ركبت عربيتها وهي ماشيه من جمبه رفعت ايده بتعمله باي يإيدها...وهو لسه واقف مش مستوعب.. 
____________________
سعيد مساعده الشخصي: اتفضل يازين باشا 
زين: هاتلي عربيه تانيه..لما دي تتصلح 
سعيد: خير ياباشا ايه ال حصل للعربيه 
زين افتكر فرح واتعصب لما افتكرها: اعمل ال قولتلك عليه وانت ساكت..اهم حاجه العربيه دي تتصلح بسرعه وترجع زي الاول واحسن وخلي بالك منها..
سعيد:حاضر..تؤمر بحاجه تانيه
زين: روح انت 
زين دخل مكتبه وقعد علي الكرسي بعصبيه بيكلم نفسه: ورحمه امي لاعرفك 
*زين صفوان..من اكبر رجال الاعمال في مصر رغم صغر سنه..عنده 30 سنه اه بس نينجا عينه بني فاتح بشرته فاتحه شويه شعره طويل شويه وناعم لونه اسود...عايش لوحده مامته وابوه متوفيين واخوه مسافر وعلي خلاف معاه *
ميرنا السكرتيره: صباح الخير يافندم 
زين وهو بيشتغل علي الاب توب ال قدامه:فيه اجتماعات ايه انهارده 
ميرنا: اجمتاع مع شركه QR بليل في المطعم ال قولتلي احجز فيه..ودلوقتي اجتماع مع الاستاذ عاصم الغرباوي 
زين:ماشي اطلبي عمرو خليه ييجي ودخليلي قهوه ولما عاصم ييجي دخليه 
ميرنا: تمام..عن اذنك 
__________________________
زين: كده تمام شركتنا هتقعد مع شركتك والعقد اهو بعشرين مليون جنيه واعتقد انت عارف لو اخليت بالعقد نهايتك هتبقي ايه 
عاصم وهو قاعد بشموخ: واعتقد انت كمان لو اخليت بيه هتكون نفس النهايه 
زين بابتسامه: متخافش مش زين صفوان اللي يخلي بالعقود 
عاصم ضحك:مش غريبه عليك..طول عمري بقول انك اكبر من سنك..يعني ال يعمل إمبراطورية زي دي وهو بالسن ده يستحق 
زين بغرور:طول عمري ياعاصم باشا
عاصم: طيب بقول نحتفل بقي بالعقد ده ولا ايه
زين باعتذار: سوري اعفيني انا 
عاصم: لا ازاي علي الاقل هتيجي حفله بنتي 
عاصم بيكلم نفسه:لازم اتأكد انك مش هتلعب معايا ولا عليا
زين: تمام هشوف كده واجيلك 
عاصم: طيب اسيبك بقي...عن اذنك 
عمرو دخل:ايه يابني ال شوفته ده صح عاصم الغرباوي كان هنا..وده من امتي ده انتو مش بطيقو بعض 
زين وقف بص علي عاصم من الشباك وهو نزل وبيركب العربيه: الشراكه دي لو تمت هتنقلنا في حته تانيه...عاصم غبي ااه بس يعرف ال ينجزلنا اي شغل عايزينه 
عمرو ضحك: طول عمرك دماغك سم..اه صح انا شوفت سعيد واخد عربيتك ومتكسره خالص انت عملت حادثه ولا اي 
زين بعصبيه: لا
عمرز: اومال اي اعتقد انها مفضله عندك عشان مامتك كانت بتحبها 
زين:اتخانقت مع واحده متربتش باين وضربتها ومشيت 
عمرو ضحك فجأة ضحك هيستري: استني بتقول واحده!! ضربت عربيتك وسيبتها تمشي؟! زين انت كويس 
زين قعد قدامه بزهق: صدق انك بارد؟؟ انت بتضحك 
عمرو: انت مش سامع بتقول ايه!! انت لو حد كلمك كلمه مش علي مزاجك ممكن تقتله في ايدك وبتقولي ان واحده اتخانقت معاك وخبطت عربيتك كده وكمان سيبتها تمشي..شكلها نستك نفسك ولا ايه هه 
زين بعصبيه: ده انا اللي هنسيها نفسها بس لما اعرف هي مين..وخلاص بقي علشان كل ماافتكرها بتعصبني 
عمرو:طيب وراك ايه بكره 
زين: عاصم عازمني علي حفله لبنته ومش عارف لسه هروح ولا لأ 
عمرو: مش بتقول العقد مهم!! ماتروح علي الاقل تكسب ثقته ويفهم انك نسيت الخلافات ال بينكم انا متأكد انه عزمك عشان كده 
زين: مش عارف لسه...المهم روح انت قابل شركه QR انهارده عشان مش فايقلهم 
عمرو: طيب انا همشي عشان الحق..
______________________________
ديدا: فرح انتي جيتي 
فرح بلا مبالاه: ايوه..عن اذنك 
دايدا: باباكي مستنيكي في مكتبه 
فرح: بعدين 
ديدا: مفيش بعدين بقولك كلمي باباكي...عن اذنك
فرح بعصبيه: نقصاكم انتو كمان 
* دخلت المكتب علي طول من غير ماتخبط *
فرح: نعم!!
عاصم: اقعدي..عايزك
قعدت قدامه ومسكت الموبايل من غير ماتبصله: بسرعه عشان خارجه 
عاصم: بكره عيد ميلادك 
فرح بصتله وابتسمت باستهزاء: ايه ده عاصم باشا بنفسه فاكر عيد ميلادي!! 
عاصم: بلاش رغي كتير... انا هعمل بارتي ليكي بكره عشان عازم ناس وعايزك تتعرفي عليهم 
فرح ضحكت: عامل بارتي ليا!! عشان تعزم ناس ليك؟!..بس اه صح انا مستغربه ليه عاصم الغرباوي معروف عنه انه مبيضيعش فرصه غير لما يستغلها لنفسه..علي العموم انا مش عايزه حاجه منك ولا بارتي ولا غيره..عن اذنك 
عاصم بجديه: استني عندك..انا مش باخد رأيك انا بقولك علي اللي هيحصل ولا مجتيش بكره تصرفي مش هيعجبك أبداً...ف تيجي زي الشاطره 
*فرح بصتله بعصبيه وخرجت وسابته طلعت اوضتها بعصبيه *
فرح بعصبيه: مااشي انا هوريك هعمل ايه يا عاصم ياغرباوي...اما بوظت الحفله دي عليك وعلي ضيوفك مبقاش انا فرح...
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ألفت:صباح الخير ياهانم  
فرح بصوت نايم: ايه الدوشه ال تحت دي 
ألفت: دي ناس بتجهز للحفله بتاعت حضرتك...عاصم بيه طلب مني اصحيكي عشان فيه واحد تحت مستني حضرتك عشان تشوفي فستان تحضري بيه 
فرح اتعدلت: اوك هاتيلي قهوه وشويه وخليه يطلع 
ألفت: عن اذنك
*فرح الغرباوي مِثال للكبرياء هي بنت جميله ملامحها هاديه عكس ال بتظهرو انهارده عيد ميلادها ال 24...شعرها قصير شويه عند كتفها بني فاتح عينها زرقه لون البحر في صفاءه بشرتها قمحاويه نسيبا مامتها ماتت من وهي صغيره وده سببلها مشاكل كتير وخصوصا مع والدها وهنعرفها قدام...ابوها مهملها جدا وده خلاها تسهر كل يوم وتعمل ال هي عايزاه وبقت بتكرهه....
______________________
_ good morning 
فرح كانت قاعده في البلكونه: انت مين 
_ انا سامر ال fashion designer 
فرح بصتله ببرود: اوك..اتفضل 
سامر: اتفضلي دي تشكيله رائعه من الفساتين المودرن والشيك خصوصا ليكي 
فرح كانت بتقلب ومش عاجبها حاجه: ليه كله نفس الشكل وال design!!
سامر: عاصم باشا طلب مني اجيب حاجه مناسبه وكمان متكونش مفتوحه او قصيره..
فرح عوجت بوقها بزهق: عاصم باشا!! طيب انسي بقي ال انت جايبه... وانا عايزه ده 
طلعت موبايلها وورته صوه لفستان *
سامر: بس ده...
فرح: اعتقد انا اللي هلبس مش عاصم باشا بتاعك!!
سامر: طيب عن اذنك وبليل هيكون عندك 
فرح بابتسامه: اوك..
__________________________
* في الحفله *
عاصم كان بيرحب بضيوفه: اهلا مكرم باشا 
مكرم: اهلا ياعاصم...كل سنه وفروحه طيبه..هي فين عشان اباركلها بنفسي 
عاصم: هروح اناديها حالا...اتفضل انت 
عاصم خبط ودخل بسرعه: ايه ده كله مخلصتيش 
فرح كانت واقفه في البلكونه بتشرب سجاير: جايه اهو 
عاصم بعصبيه: ايه ال انتي بتهببيه ده!! وايه الفستان ده!!
* فرح متعوده تعمل اي حاجه بضايق ابوها او لو حاجه فرضها عليها بتعمل عكسها...وهي كانت لابسه فستان قصير ومفتوح من عند ضهرها كله وحاطه ميكيب كتير وسايبه شعرها..
فرح ببرود: نعم!! 
عاصم: اطفي الزفته ال ف ايدك دي..ورحي غيري القرف ده 
فرح رمت السيجاره ووقفت قدامه: مش مغيره حاجه ولو مش عاجبك ممكن منزلش خالص واريحك 
عاصم بصلها بعصبيه: ماشي يافرح الحفله دي تخلص علي خير وهتشوفي...اتفضلي معايا عايزك تسلمي علي الناس عِدل...فااهمه!!
*فرح نزلت معاه ببرود والكل شافها وكلهم كانو معجبين بيها....
مكرم اول ماشافها وقف ومد ايده: كل سنه وانتي طيبه يافرح...
فرح مدت ايدها ببردو: وانت طيب..
*في حد جه ينادي علي عاصم عشان في ناس واقفه بره وهو استأذن وسابهم *
فرح: طيب عن اذنك
مكرم مسك ايدها بسرعه: ايه ده رايحه فين 
فرح بزهق: معلش يااونكل رايحه اقعد مع صحابي 
مكرم بصلها بشهوانيه: خليكي واقفه معايا شويه انا لسه مشبعتش منك 
فرح: نعم!!
مكرم بسرعه: قصدي يعني مينفعش تمشي وتسيبيني واقف لوحدي...
فرح وقفت وهي ساكته وهو كان بيتكلم وهي واقفه بتبتسم وخلاص *
عاصم: اهلا اهلا زين باشا نورت 
زين سلم عليه ببرود: بنورك.. كل سنه و... هي بنتك اسمها ايه 
عاصم : اسمها فرح..اتفضل معايا تقولها بنفسك 
زين كان ماشي معاه وهو بيفكر هو ليه جاه الحفله مع انه مش بيطيق عاصم..حس انه عايز ييجي...
عاصم قرب من مكرم: اومال فين فرح يامكرم 
مكرم: قالت رايحه تظبط الميكيب وجايه 
عاصم بص ل زين: انت عارف بقي البنات وعمايلها 
زين ابتسم: براحتها الليله ليلتها 
عاصم: طيب عن اذنكم عايزك تتصرف براحتك خالص يازين باشا البيت بيتك 
زين ابتسم: اتفضل
*زين كان رايح يجيب كاس..صب واحد وكان ماشي يبص حواليه لحد ماخبط في حد 
فرح بعصبيه: noo...مش تحاسب 
زين: سوري مخدتش با...... انتي!!
فرح بصتله بعصبيه واتفاجأت لما شافته نفسه ال خبطها بالعربيه: انت تاني!!
زين مسكها من ايدها بعصبيه: كويس انك جتيلي بنفسك...انا مش هسيبك غير لما تعتذري علي ال عملتيه 
فرح زقت ايدها بعصبيه: تبقي بتحلم!؟ انا اعتذر! ومنك انت!!
زين: بقولك ايه انتي معتذرتيش دلوقتي انا هطلبك البوليس... مش عارف اصلا واحده زيك بتعمل ايه هنا 
فرح ابتست باستهزاء: انا ال بعمل ايه هنا!! ااه شكلك شارب كتير " طبطبت علي كتفه بتريقه" بعد كده متشربش كتير ياحلو 
زين: بت انتي متجننيش عليكي!!
وهنا عاصم قرب منهم: ايه ده انتو اتعرفتو علي بعض..كويس 
فرح بعد فهم: انت تعرف الاشكال دي 
عاصم باحراج: ومين ميعرفش زين باشا 
زين: وانت تعرف الناس دي منين!! 
عاصم وهو مش فاهم مالهم: دي فرح بنتي!! 
زين بصلها شويه: دي بنتك!! 
فرح: مالها؟! علي الاقل مش زيك 
زين كان هيتعصب بس مسك نفسه: انا هحترم والدك عشان عازمني غير كده كان هيبقي ليا تصرف تاني...
عاصم:معلش يازين تلاقيها بس متعرفش كويس 
فرح: ولو اعرفه يعني هيحصل ايه!! هيفضل حيوان 
زين كان لسه هيتعصب بس عاصم سبقه واتكلم بعصبيه: فرح متخلنيش اتعصب عليكي..مينفعش كده زين باشا ضيفنا 
فرح: والله هو ضيفك انت مش انا...عن اذنك 
عاصم بعصبيه: استني هنا 
زين مسكه: سيبها 
عاصم: معلش بقي بس هي عصبيه شويه ومش بتسمع الكلام وبتحب تعاند معاه 
زين بصلها كان بيتابع تصرفاتها:اممم يبقي لازم تتعلم تحترم نفسها وال حواليها 
عاصم: بتقول حاجه 
زين فاق من شروده: لا لا..عن اذنك 
*سابه ومشي قعد علي ترابيزه وهو بيتابع تصرفاتها..حاسس انها غريبه فيها حاجه..فضل متابعها كانت واقفه بتشرب سجاير راجل كبير قرب منها *
فرح حست بحد وراها ب لفت وشها بسرعه ولقته مكرم: اووه!! في حاجه!!
مكرم وهو بيبص عليها من فوق لتحت: القمر واقف لوحده ليه.!!
فرح نفخت دخان السجاير ف وشه واتكلمت بغرور: مبحبش الزحمه والدوشه 
مكرم وهو مبتسم وسمح لنفسه يقرب ومسك خصله من شعرها وبيلفها بإيده: فعلاً مفيش احلا من الهدوء 
فرح بصتله باشمئزاز اي حاجه مفروضه عليها بتقرف منها: فعلا...عن اذنك 
كانت ماشيه بس وقف قدامها: علي فين انتي كل شويه هتمشي وتسيبيني 
فرح حست انه لو ممشيش من قدامها دلوقتي هتديله بالقلم بس اتكلم ببرود: البيت بيتك يااونكل...مش اونكل بردو!!
مكرم اضايق منها: لا زي مانا بقولك يافرح انتي تقوليلي يامكرم 
* كان لسه بيقرب منها عشان يحط ايده علي خدها بس لقي حد بيمنعه...
مكرم بعصبيه: انت مين 
زين وهو بيبعد ايده عن فرح:زين صفوان 
مكرم: ااه هو انت زين!! طيب عايزه حاجه يافرح هروح اشوف ابوكي 
فرح كانت ماشيه وهو مسكها من ايدها: علي فين 
زقت ايده بعصبيه: انت مالك.!! 
زين: تعرفي ابو كرش ده؟ ٠
فرح بصت لمكرم ببرود: ميخصكش 
زين بزهق:هو مش كان بيقرب منك!! محاولتيش تبعديه ليه وانتي ماشاء الله يعني دبش وتقدري 
فرح رفعت صباعها ف وشه: مش هقولك تاني شيء ميخصكش..وهو مكنش بيقرب ولا حاجه ده قد ابويا ويمكن اكتر...عن اذنك 
زين بيكلم نفسه: المجنونه دي ازاي مش شايفه كان بيبصلها ازاي.!! انسي يازين انت مالك بيها انت ناسي عملت ايه وكمان بتكلمك ازاي!! بس مش عارف حاسس ان وراها حاجه حتي معاملتها مع ابوها!! يووه انا همشي احسن حاجه ابعد عنها 
ندي: هااي!!
زين بص للصوت ولقي بنت واقفه ومعاها كاسين: هااي!!
ندي وهي بتمد ايدها: تشرب 
زين بص لإيدها كتير: وماله 
ندي: انت تعرف اونكل عاصم!!
زين: يعني تقدري تقولي شركاه 
ندي وهي بتقرب منه: انا ندي وانت 
زين بعد خطوه عنها: زين...زين صفوان 
ندي قربت منه تاني: اممم مبسوطه اني شوفتك
زين بصلها من فوق لتحت ببرود: ميرسي 
فرح بعصبيه: ندي!!
ندي بعدت عن زين: فرح...happybirthday 
فرح ببرود: ميرسي..واقفه كده ليه..." بصت لزين ال كان واقف بعصبيه" مش لاقيه غير ده وتقفي معاه 
زين بعصبيه: أعتقد ان انا سكتلك كتير..تاني مره هتشوفي وش مش هيعجبك أبداً 
فرح ببرود: اممم واي كمان 
زين محسش بنفسه غير وهو بيرمي المشروب في وشها: انا زين صفوان..متنسيش 
*رمي الكاس في الارض ومشي وسابهم *
فرح بعصبيه: how dare you !! 
ندي بصدمه: فرح؟ are you ok!!
فرح وهي طالعه تغير هدومها: اكيد لأ.. هيندم والله هيندم 
_________________________
زين بعصبيه: هتجنن..هتجنن..بقي واحده زي دي تكلمني كده لو مخلتهاش تندم...لازم اكسرها واعرفها بتتعامل مع مين 
عمرو بيحاول يهديه: اهدي بس يازين..الموضوع مش مستاهل 
زين: مش مستاهل!! بقي واحده زي دي تكلمني انا كده!! مفيش حد بيجرؤ انه يقف قصادي لأ وعاصم يتصل بيا يقولي ازاي تعمل كده مع بنتي وبوظتلها الحفله.. انا هبوظلها حياتها كلها.. مش ههدأ غير لما تعتذر
عمرو: وهتعمل ايه!!
زين بتفكير: لازم اكسر عاصم الغرباوي..ال عرفتو امبارح انه مهتم ببنته زي شغله... الشراكه ال بينا تنتهي بس طبعاً يطلع هو الخسران لازم اخسره فلوسه كلها..عشان يعرف هو وبنته مين هو زين صفوان
عمرو: اهدي متخليش عصبيتك تغلبك...الشركه دي مهمه لينا زي ماهي مهمه ليه 
زين: مش مهم اني اعرفهم انا مين..ده المكسب بالنسبالي..روح وبلغني ال هيحصل 
عمرو: ساعه زمن والموضوع ينتهي...
_________________________
عاصم بعصبيه: يعني ايه!! مستحيل طبعاً 
كامل' مدير اعماله': ده ال حصل ياعاصم باشا..مكتب زين بيه كلمنا وقالنا ان الصفقه خسرت وانك ملزم تدفع عشرين مليون في اسبوع وإلا.. هتتسجن 
عاصم بعصبيه: خسرت ازاي!! مستحيل انا حاطط كل فلوسي فيها 
ألفت خبطت علي المكتب ودخلت: في واحد عايز حضرتك بره 
عاصم بعصبيه: مش عايز اقابل حد 
زين دخل بغرور: ليه ياعاصم باشا انا جايلك بنفسي 
عاصم: روحو انتو وسيبوني مع زين باشا لوحدنا 
زين قعد وحط رجل علي رجل وطلع سيجاره: معلش ياعاصم انت عارف ان السوق مكسب وخساره 
عاصم قعد قصاده بضيق: بس الخساره دي بتموت..وانت ادري 
زين ضحك: بصراحه عندك حق انا ممكن اسجنك دلوقتى حالا وكل املاكك دي هتبقي تحت ايدي 
عاصم بخوف: دي مش اصول يازين 
زين ضحك اكتر: وانت بقي تعرف الاصول!! علي العموم انت ممكن تنقذ نفسك من السجن تنقذ شركتك وفلوسك ومركزك بشرط واحد بس 
عاصم بسرعه: موافق طبعا 
زين بصله بخبث: مش لما تعرف هو ايه الاول 
_ فرح كانت نازله وسمعت عاصم وهو بيتكلم وسمعت اسم زين ف قربت تعرف بيتكلمو عن ايه 
عاصم: وانا قولتلك موافق مفيش اغلي من شركتي ال ضيعت عمري كله عليها..اطلب ال انت عايزو 
زين بثقه: اتجوز فرح.!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين وهو قاعد بثقه:شرطي الوحيد عشان تنقذ نفسك وشركتك... اتجوز فرح 
عاصم بتردد: بس يعني 
فرح دخلت بعصبيه: بس ايه انت لسه هتتكلم مع الحيوان ده..' بصت لزين بعصبيه' اطلع بره انت لو آخر واحد في الدنيا مستحيل ابصلك 
زين وقف قدامها بابتسامه نصر: هنشوف!!. وانت ياعاصم متنساش ان حياتك دلوقتي ف ايدي..ومتنساش تقول لبنتك 
فرح بقرف منه: انت حيوان بجد
زين: هعديهالك المره دي... اسيبكو انا بقي وابقي قولي قرارك يإما السجن وتكون مفلس..يإما بنتك الحلوه دي 
*خرج وسابهم وفرح راحت وقفت قدام عاصم *
فرح: ايه ساكت ليه قولو اني مستحيل اتجوزو
عاصم: انا هتسجن وهخسر كل حاجه 
فرح بصدمه: مش مهم اي حاجه..المفروض انا بنتبكرهم عندك من كل ده.. عيش دورك كأب مره واحده ف حياتك 
عاصم اتنهد: ولما اعيش دوري كأب هتكوني مبسوطه اني اتسجن!! لما اتسجن هتعيشي منين! انتي هتشحتي من بعدي
فرح حاسه انها عايزه تعيط بس الدموع جامده ف عينها وبتتكلم بعصبيه: انت إيه للدرجادي بايعني؟ انا عمري ماحسيت اني ليا اب مع انه عايش. طول عمرك مش شايفني ورافضني بس متبعنيش كده!! 
عاصم: ابيعك ايه!! انتي مش عارفه انتي هتتجوزي مين!! ده زين صفوان بالعكس انا بساعدك مش ببيعك
فرح بصدمه من كلامه: مش عايزه مساعدتك دي...اتصل بيه دلوقتي وقوله اني مش موافقه وانت كمان مستحيل..مستحيل تجوز بنتك الوحيده بالشكل ده 
عاصم: انتي بتفكري ف نفسك وبس!! متنسيش اني هتسجن 
فرح بعصبيه: وعشان تخرج نفسك من السجن..تتدخلني انا!!
عاصم بزهق من المناقشه: سجن ايه ال ادخلك فيه!! انتي هتعيشي معاه زي ماكنتي عايشه هنا واكتر...وبعدين من حقي عليكي انك تساعديني 
فرح ودموعها بتهددها بالنزول: المفروض مين يساعد مين!! 
_عاصم فكر كتير مش عارف يعمل ايه بس لازم ينقذ نفسه بأي تمن وكمان فرح هتكون كويسه مع زين هو هيوصيه عليها "  
عاصم حاول يظهر البرود: المفروض انك تساعديني اني مدخلش السجن...وبعدين كفايه انك...انك عايشه معايا من اكتر من عشرين سنه كبرتك وصرفت عليكي الوقت جه عشان تسدي ال عليكي 
" عاصم حس انه غلط لما قالها كده بس اقنع نفسه انه بيعمل كده علشان ينقذ نفسه "
فرح سكتت شويه مش عارفه هي سمعت صح ولا لا: انت...انت عايزني ادفع تمن عيشتي معاك!! 
عاصم: يووه انا ال قولتلك ال عندي..بكره هتصل بزين وهتفق معاه 
"فرح كانت عايزه تصرخ وتعيط وتقوله انت ليه بتعمل كده بس افتكرت انها وعدت نفسها هتكون قويه طول عمرها ف استجمعت قوتها ال بتوهم نفسها بيها تاني "
فرح ببرود مصطنع وراه إنهيار: صح انت معاك حق..واحده قصاد واحده... انت عارف انا غبيه انا ليه متمسكه بالعيشه معاك!! واحد اناني مبيفكرش غير ف نفسه معاك حق ياعاصم باشا..انا موافقه علي الاقل همشي ومش هشوفك تاني 
" سابته وجريت علي اوضتها حست انها هتنهار قدامه لو وقفت اكتر من كده...أما عاصم اتصل بزين وبلغه بموافقتهم...."
____________________________________
زين بابتسامه: ده المتوقع منك ياعاصم...بس غريبه اقنعتها ازاي!! مش مهم المهم دلوقتي انها هتبقي مراتي..مش مراتي اوي بس علي الاقل اقولها انا مين واقدر اعمل اي 
عمرو دخل: ايه يابني بتكلم نفسك!!
زين وقف بابتسامه: باركلي مش هتجوز!!
عمرو بفرحه: مستحيل!! زين صفوان اخيرا هيتجوز! ومين تعيسه الحظ دي 
زين: هي فعلاً تعيسه الحظ ال تقف قدامي...مش هتصدق مين 
عمرو: استني سالي صح!! 
زين: سالي مين..انا هتجوز بنت عاصم الغرباوي
عمرو بصدمه: ايه!! مش دي البنت ال روحت حفلتها ال كل ماتشوفك تتخانق معاك ال كسرتلك العربيه!!
زين بزهق: ايوه هي 
عمرو: ومش لاقي غير دي!!
زين: مش يمكن اتجوزتها عشان ال عملته ده!! لازم ادفعها التمن..هي شايفه نفسها وانا لازم اكسرها ومتشوفش غير زين صفوان وبس 
عمرو: انت طلعت خبيث!! بس انت بتقول انها شايفه نفسها وبتكرهك وافقت تتجوزك كده عادي 
زين: مش عارف وافقت ليه ومش عايز اعرف...المهم انها وافقت...اعمل حسابك انت وماجد هتيجو معايا بكره
___________________________
ألفت: مساء الخير ياهانم..عاصم باشا بيقولك اجهزي عشان الضيوف علي وصول 
فرح ببرود: نازله 
فرح قعدت قدام المرايه تكلم نفسها: اممم ماشي ياعاصم باشا هه اعمل كل ال انت عايزو كل يوم بتثبتلي انك مستحيل تكون اب... وانت يازين اختارت تلعب معايا وانا محدش يتحداني..هوريك ال عمرك ماشوفته... هخليك تندم انك طلبت طلب زي ده..
" وتحت زين جاه هو وعمرو وماجد صحابو' هنتعرف عليهم قدام'*
زين بابتسامه: اهلاً ياعاصم باشا عاش من شافك..مبروك علينا 
عاصم بغضب حاول يداريه: المهم دلوقتي تعمل ال قولت عليه 
عمرو: اتفضل الشيكات اهي.
عاصم خدهم بسرعه: كده نقول مبروك 
زين كل شويه يبص علي السلم حاسس انه عايز يشوفها وأخيراً ظهرت واتفاجيء بيها كان متوقع تكون مش طايقه حد ونازله بالعافيه بس اتصدم لما شافها نازله بثقه لابسه فستان اوف وايت قصير شويه وبكات وسايبه شعرها بحريه *
ماجد قرب من زين وكلمه بهدوء: هي دي ال موافقه غصب عنها..بس بصراحه حلوه ههه 
زين: اييه متنساش انها هتبقي مراتي يااض 
ماجد ضحك : لسه مبقتش مراتك... علي العموم  ألف مبروك
فرح قعدت قدامه وحطت رجل علي رجل وبصتله بتحدي *
ألفت دخلت: المأذون وصل 
فرح للحظه اترددت عايزه تمشي عايزه تهرب كل ماتبص ل زين تتضايق وتتقرف منه وف نفس الوقت مش عايزه تقعد مع عاصم وعايزه تمشي من قدامه بسرعه...
المأذون فوقها من شرودها: موافقه يابنتي تتجوزي زين ماهر صفوان!! 
فرح حست انها عايزه تديله بالقلم وتمشي قعدت تبصله باشمئزاز وبس... 
المأذون: هاا يابنتي!! 
عاصم: فرح في ايه!! 
فرح اتنهدت: موافقه 
المأذون: علي خيره الله تعالي امضي.. 
" كانت سامعه صوت المباركه بين الكل كله بيبارك وكلهم عارفين انهم بينافقو مفيش حد موافق علي الجوازه دي..."
عاصم: الف مبروك يازين.. تحب الفرح امتي وفين 
عمرو حب يلطف الجو: احنا هنعمل فرح ليه..وفرح نفسها موجوده هههه 
الكل بصله باستغراب وهو استغبي نفسه*
زين قرب منه وهمس: اسكت انت عشان شكلك اهبل اوي 
عمرو: احمم..معاك حق 
زين: عن نفسي معنديش مانع..شوفو انتو عايزينو امتي وفين 
فرح بهدوء عكس ال جواها: مش عايزه فرح ولا حاجه احنا ممكن نروح دلوقتي!
" الكل بصلها باستغراب حتي زين ال بصلها باسغراب من هدوءها....
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
____________________________
فرح بهدوء: مش عايزه فرح ولا حاجه.. احنا ممكن نروح دلوقتي! 
الكل بصلها باستغراب وخصوصا زين *
زين وقف بابتسامه ضايقتها: اوك يلا 
فرح وقفت: يلا 
زين باستغراب: علي طول كده!! مش هتجيبي هدومك حتي! 
فرح بصت ل عاصم: لأ مش عايزه حاجه منه تاني.. يلا ولا ايه 
زين باستغراب من تصرفاتها: يلاا 
*ركبو العربيه وهي ركبت جمبه ببرود وكانت ساكته طول الطريق *
زين بتكبر: مبروك !!  يامراتي 
فرح بصتله وبعدين بصت قدامها تاني واتكلمت ببرود ضايقه: الله يبارك فيك 
"زين بص قدامه وقعد ساكت هو كمان لحد ماوصلو ودخلو الفيلا "
فرح دخلت تتفرج عليها ببرود: فين اوضتي 
زين زهق من برودها ده: هو انتي مش كنتي رافضه امبارح!! وافقتي ليه 
فرح بنفس برودها: شيء ميخصكش..وخلينا نتفق من دلوقتى انت اتفقت معاه انك تتجوزني مقابل انك متسجنهوش غير كده تبقي بتحلم.. ودلوقتي فين اوضتي عشان تعبانه وعايزه ارتاح 
زين بعصبيه: طيب يافرح وانتي لازم تفهمي انك من دلوقتي مراتي..ومفيش حاجه هتعمليها غير بإذني..اوضتك فوق اول واحده علي اليمين 
فرح سابته وطلعت ببرود وهو واقف هيتجنن من تصرفاتها وبرودها قعد شويه في المكتب يتابع شغله وبعدين طلع الاوضه *
دخل عليها الاوضه واستغرب لما لاقاها نايمه دخل بهدوء وقعد علي الكرسي قدامها *
زين بيكلم نفسه: مش عارف انتي حكايتك اي!! بس معقوله نايمه بالسرعه دي! بس باين عليكي القلق حتي وانتي نايمه عمري ماشوفت ملامحك مرتاحه...
_ قام غير هدومه ونام جمبها بهدوء 
فرح صحيت بهدوء ولسه بتتعدل حست بيه جمبها صوتت وزقته بقوه وقعته علي الارض: ااااه.. بتعمل اي هنا 
زين صحي مفزوع وضهره وجعه: اااه حد يصحي حد كده!! الله يخربيتك كسرتيني 
فرح رمته المخده ف وشه: انت حيواان ازاي تنام جمبي!!
زين وقف وراح قعد علي الكرسي ال قدامها: دي اوضتي! هنام فين 
فرح بعصبيه: ولما دي اوضتك مخلتنيش انام ف اوضه تانيه ليه 
زين ببرود: ببساطه عشان انتي مراتي!!
*فرح وقفت بعصبيه ولسه بتقرب منه اتكعبلت ف اللحاف ال وقع علي الارض ووقعت عليه *
_ كانت ف حضنه بس بسرعه بعدت بعصبيه
فرح وهي بتمسح هدومها: متقربش مني تااني..انا بقرف منك مش طيقااك 
زين وقف بعصبيه:لازم تتعودي من هنا ورايح مش هتنامي غير هنا!! 
فرح: بقولك مش طيقاك انا مش طايقه اتكلم معاك عايزني انام معاك ف نفس الاوضه وكمان ف نفس السرير!!
زين: ده ال عندي
*سابها ودخل الحمام وقعدت وكلمت صحابها لحد ماخرج وكان بيلبس هدومه وهي اول مره تلاحظ جسمه ان رياضي كده...
فرح ببرود: صحابي جايين دلوقتي 
زين: اوك انا رايح الشركه لو احتاجتي حاجه كلميني 
فرح بصتله وسكتت:........
زين بعصبيه: انا بكلمك!!
فرح وقفت قدامه ببرود: وانا مش عايزه اكلمك!
زين شدها من ايدها لزقها ف صدره: مش بمزاجك..لما اكلمك تردي عليا 
فرح بعدت عنه بسرعه: وانا مش هقولك تاني متقربش مني..بتقررف منككك 
*زين اضايق جدا من كلامها وخلص لبس وخرج علي طول راح الشركه *
عمرو قابله وهو بيضحك: وصل وصل وصل..العريس وصاال 
زين ضربه علي كتفه: يشيخ اتنيل 
عمرو: اااه يخربيتك في ايه.. وبعدين انت جاى ليه اصلا مش انهارده صباحيتك بردو..." غمزله وهو بيضحك "
زين بعصبيه: اسكتت..ويلا علي شغلك 
*عمرو سابه ومشي وهو بيضحك *
" عمرو عبدالجليل صاحب زين من الجامعه مع بعض من اكتر من عشر سنين.. عنده 29 سنه طويل شويه بس بيهتم بجسمه جدا...شعره بني وعنده دقن وشنب خفيف عينه لونها عسلي عايش مع والدته بعد ماابوه اتجوز عليها وسافر..وهو بيشتغل مع زين "
_________________________________
*فرح كانت قاعده ف الاوضه ولقت حد بيخبط عليها *
فرح: ايوه!!
_ صباح الخير.. مستر زين سايب لحضرتك الهدوم دي 
فرح بصتلها من فوق لتحت كانت لابسه يونيفوم عباره عن چيبه قصيره وضيقه عند ركبتها وشميز ضيق ورافعه شعرها وحاطه ميكيب "
فرح ببرود: انتي مين 
_ انا وداد ال Servant هنا لمستر زين 
فرح: خدامه يعني!... اوك ميرسي 
* خدت منها الهدوم ودخلت "
فرح وهي ماسكه فستان: جايبلي هدوم!! جابها امتي اصلا...مش لابسه حاجه مش عايزه حاجه منه...يووه انا مش جايبه هدوم اصلا كفايه اني من امبارح بالفستان الزفت ده..لما ييجي هقوله اني هنزل اشتغل عشان ادفعله تمن الحاجات دي..مش عايزه حاجه منه 
" لبست فستان ونزلت تقابل صحابها"
نيللي بفرحه: مبرروك يافروحه..
فرح حاولت تبتسم: الله يبارك فيكي
ندي: اومال فين زين!!
فرح بصتلها باستغراب انها بتسأل عنه: راح شركته
ندي: بس مش غريبه ده ال كنتي متخانقه معاه ف الحفله ومكنتيش طيقاه.. نعرف امبارح انكو اتجوزتو 
فرح اتنهدت بحزن وحكتلهم: بس يعني انا اصلا موافقه غصب عني..مكنتش قادره اقعد مع عاصم اكتر من كده 
ندي: يعني انتي مش بتحبيه!!
فرح بسرعه: لأ طبعا احب مين 
ندي ابتسمت: اممم اوك... اي ال ف ايدك ده! 
فرح: ده المهدأ بتاعي 
" نسيت اقولكو ان فرح بتاخد مهدأت وهنعرف ليه قدام "
ندي: هو يعرف انك بتاخدي مهدأت وكمان كنتي... 
نيللي بسرعه: في اي ياندي!! خلاص 
فرح: لا ميعرفش.. عن اذنكم هجبلكم حاجه تشربوها 
نيللي لما فرح مشيت: هو انتي اي.. كل شويه  تفكريها!! 
ندي:مش قصدي انا بسأل قالت لجوزها ولا لأ  
نيللي: طيب هروح اشوفها واجيب معاها 
ندي كانت قايمه هي كمان بس لقت المهدأ قدامها علي الترابيزه ف مسكته وهي بتكلم نفسها: اممم انتي بتكرهي زين وهو كمان مش بيطيقك.. انا عندي فكره 
" عملت مكالمه وحطت المهدأ ف شنطتها وراحتلهم.....كانو قاعدين بيتكلمو لحد مازين جاه "
زين: سوري مكنتش اعرف انهم معاكي 
فرح بصتله بعصبيه ولفت وشها *
ندي بسرعه: لا ولا يهمك.. انت تيجي ف الوقت ال تحبه 
نيللي: احنا كنا ماشيين اصلا.. يلا ياندي بااي يافرح 
ندي بابتسامه ل زين: فرصه سعيده..مبسوطه اني شوفتك
زين ابتسملها: وانا كمان 
" مشيو وسابوهم وفرح حست انها مضايقه انه بيضحك ل ندي وبيكلمها بهدوء عكس مابيعمل معاها...
_ راحت تتدور علي المهدأ وزين كان طالع بس شافها بدور علي حاجه وهي مضايقه ف نزل تاني
زين: في حاجه ضايعه منك!
فرح : ميخصكش 
زين لعن نفسه انه كلمها بس حس انها تعبانه ف حاول يتكلم بهدوء: انا ممكن اساعدك... بدوري علي اي 
فرح حست انها هتفقد سيطرتها علي نفسها ف اتكلمت ببرود: مش عايزه مساعدتك انا بدور بنفسي 
زين اتعصب ومسكها من ايدها: انا عايز اساعدك علي الاقل اشكريني..انت علي طول كده قليله الادب!!
فرح اتعصبت وزقته بعيد بس مش اوي عشان حست انها ضعيفه وايدها بترتعش: قولتلك متلمسنيش...انا بكرهك فااهم 
" اتعصبت اكتر ورمت الحاجات ال كانت علي التربيزه وقعت اتكسرت "
زين مش فاهم مالها حاول يقرب منها عشان يهديها بس صرخت ف وشه: متقربش مني... متقربش... متق.....
" وقعت اغمي عليها "
زين قرب منها بسرعه: فرررح!!
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين قرب منها بسرعه: فرررح!
شالها وحطها علي الكنبه: فرح فوقي!! فررح 
شالها بسرعه يوديها المستشفى حطها جمبه وركب وساق بسرعه وطول الطريق عينه عليها.. حاسس بملامحها مضايقه حتي وهي مغمي عليها... 
وصل المستشفى ونزل وشالها ودخل بيها. 
زين بزعيق: عاايز دكتوور 
دكتور جاه: اهدي ياأستاذ بتزعق كده ليه 
زين بعصبيه: معلش انا مجنون..انت مش شايفهاا يابني ادم انت 
الدكتور: طيب اتفضل معانا 
* دخلها اوضه وحطها علي السرير وفضل ماسك ايدها *
الدكتور دخل معاه ممرضه: اتفضل حضرتك بره 
زين بصلها وطلع لحد ماالدكتور خرجله وجري عليه 
زين بقلق: خير يادكتور مالها!!
الدكتور: هي كانت بتاخد مخدر!!
زين: مخدر!! ازاي اكيد لأ
الدكتور: ال باين عندي انها كانت بتاخد مهدأ او مخدر بشكل مستمر ولما مأخدتهوش حصلها انهيار عشان جسمها مستحملش..هي خدت مهدأ دلوقتي لانها لو وقفته مره واحده هيحصلها مضاعفات
زين: مش فاهم بردو يعني هي ليه بتاخد مهدأ..هي كانت كويسه 
الدكتور: المفروض انت ال تكون عارف..علي العموم هي جسديا كويسه بس اعتقد ان الموضوع متعلق بنفسيتها 
زين: تمام شكرا..
زين طلع تلفونه واتصل ب ماجد *
ماجد بابتسامه: اهلا ياعريس 
زين بزهق: الله يخربيتك انت وعمرو بصينلي ف الجوازه..وانتو عارفين ال فيها 
ماجد: انت فين كده!
زين: في المستشفي مع فرح
ماجد: الله يخربيتك عملت فيها اي 
زين بعصبيه: بقولك اي متصدعنيش..عايزك تجيلي دلوقتي 
ماجد: ليه!
زين: مش انت دكتور زفت نفسي 
ماجد: ايوه!!!
زين: تعالي بس وهفهمك 
ماجد: ماشي هجيلك علي طول سلام...
" ماجد الوكيل دكتور نفسي صاحب زين من وهما اطفال بس كل واحد دخل جامعه مختلفه بس فضلو اصحاب وعمرو اتعرف عليه من خلال زين...عايش لوحدو وباباه ومامته مسافرين بيشتغلو بره وعنده علا اخته متجوزه ومريم مسافره معاهم... هو وسيم جدا وطويل ورفيع شويه شعره طويل بني فاتح وعينه زيتوني بتجمع بين الازرق والاخضر زي مريم اخته.....
__________________
*زين دخل ل فرح ولقاها نايمه ووقف جمبها يتأملها وهي نايمه مبيعرفش يشوف ملامحها غير وهي نايمه دايما بتكره وجوده ومش بتسمحله يقرب..سمح لنفسه يقرب اكتر ولمس وشها وبعد شعرها عن عينها قعد جمبها ومسك ايدها مش عارف قعد ساكت كده وبيبصلها لحد امتي...
فرح وهي بتحاول تفوق: باباا
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح فركت عينها ورجعت لوعيها واول ماحست بيه بصت الناحيه التانيه بعصبيه: بتعمل اي هنا..اطلع بره 
زين كان هيتعصب بس مسك نفسه: فرح اهدي انتي لسه تعبانه 
فرح بزهق: ميخصكش..' بصتله كإنها افتكرت' انا جيت هنا ازاي!!
زين: جبتك! كان مغمي عليكي كنتي عايزاني اعمل اي 
فرح اتعدلت بعصبيه: يعني انت ال شيلتني لحد هنا!! كنت سيبتني اموت ولا انك تقرب مني كده 
زين قرب يفقد سيطرته: هي دي شكرا بتاعتك! علي العموم مكنتش متوقع منك حاجه بس من الادب تشكريني اني ساعدتك..ولا متعرفيش الادب!!
فرح بصتله بتحدي: لا معرفهوش..واتفضل بقي بره مخنووقه!
*كان لسه هيتعصب عليها بس لقي الباب بيخبط وحد دخل وكان ماجد*
ماجد بابتسامه: حمدلله علي السلامة!!
زين حاول يبتسم: الله يسلمك 
ماجد حط الورد جمبها ووقف جمب زين: في اي!! اي ال حصل 
زين: مفيش تعالي معايا...
" خدو وطلعو بره الاوضه *
ماجد: في اي يابني!!
زين: انا عرفت ان فرح كانت بتاخد مهدأت باستمرار واشبه بإدمان 
ماجد: مهدأت!! وفرح تاخد مهدأت ليه 
زين: مش عارف بس الدكتور قال انه الموضوع متعلق بنفسيتها وبما انك دكتور عايز اعرف اي اللي وصلها ل كده!!
ماجد:طب ماتسألها!!
زين حط ايده علي وشه بعصبيه: صدق الموضوع كان تايهه من دماغي!! هي بتكلمني اصلا ولو اتكلمنا بنتخانق..انت حاول تعرف بطريقتك اومال دكتور اي بقي 
ماجد: طيب طيب هحاول اتكلم معاها ونشوف هنوصل ل أي 
" دخلو هما الاتنين وكانت سرحانه وبتبص ف الفراغ وبس...
ماجد: احم... ازيك يافرح 
فرح بصتله وسكتت 
ماجد: اخبارك اي 
فرح ببرود: كويسه 
ماجد: ممكن اتكلم معاكي شويه 
فرح بصتله باستفهام 
ماجد: يعني نتكلم عادي...
فرح بصتله وسكتت 
ماجد: قوليلي بقي كنتي عايشه حياتك ازاي قبل ماتقابلي زين 
فرح بصت ل زين ولقته بيبصلها ف بصت بعيد بسرعه: مكنتش كويسه..بس كانت احلي قبل مااقابله
زين بزهق: يعني انا ال مبسوط اني شوفتك اوي!!
فرح بعصبيه: انا عايزه اخرج من هنا..مبحبش المستشفيات 
ماجد: متكلمناش!!
فرح: مش عايزه اتكلم 
ماجد: طيب ممكن اعرف مامتك فين!!
فرح للحظه افتكرت مامتها ال عمرها ماشافتها افتكرت ابوها ال عمره ماكان اب..كان دايما يتهمها انها سبب موتها...
فرح بإنهيار: لا لا... انا السبب انا السبب 
زين استغرب حالتها ال اتغيرت فجأه وقرب منها "
زين: فرح!! انتي كو...
فرح قاطعته انها حضنته جامد وكل شويه تشد عليه اكتر وهي بتكرر نفس الكلام
زين بيحاول يهديها: اهدي يافرح مفيش حاجه 
* بعدها عنه لقاها بتعيط جامد اول مره يشوفها بتعيط او هي بتخفي دموعها عن اي حد...
زين وهي بيمشي ايده علي شعرها بحنان: اهدي مفيش حاجه...انتي كويسه 
بعدت وشها عنه ومسحت دموعها زي الاطفال بضهر ايدها وبتتكلم بتلعثم: انا..انا مقتلتهاش 
زين وماجد بيبصو لبعض ومش فاهمين مالها واي سبب الانهيار..
زين: هي مين!!
فرح رجعت تعيط تاني: ماما...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_______________________________
فرح بتلعثم: انا...انا مقتلتهاش 
زين وماجد بيبصو لبعض ومش فاهمين مالها واي سبب الانهيار.. 
زين:هي مين 
فرح رجعت تعيط تاني: ماما
زين بعدم فهم: طيب ممكن تفهميني قصدك اي.. ماتت ازاي طيب 
فرح بتوهان: مش انا..مش انا يابابا 
ماجد راح يجيب دكتور وزين قاعد قدامها مش فاهم بتقول اي...
الدكتور جاه وخدت مهدأ ونامت...
ماجد مع زين بره الاوضه: ده انهيار عصبي..موت مامتها أثر عليها وتقريبا كانت بتاخد مهدأت بسبب كده..بس لازم نعرف مامتها ماتت ازاي واي علاقتها بيها 
زين: ابوها مفيش غيرو لازم يعرف انها هنا ونعرف منه
ماجد: هتسيبها لوحدها هنا 
زين طلع تلفون فرح: امسك رن علي صاحبتها اسمها ندي او نيللي وانا هروح واجي علي طول مش هتأخر..
ماجد: ماشي 
* زين نزل بسرعه رايح ل عاصم...
امجد اتصل علي اخر حد كلمته وكانت ندي بس مردتش..
امجد: مبتردش!! قالي في واحده اسمها نيللي 
" دور علي اسمها ورن عليها...
نيللي بابتسامه: فرح عامله اي 
امجد مش عارف يقول اي:........
نيللي: فرررح!!
ماجد: احم..انسه نيللي!!
نيللي باستغراب: هو مش ده تلفون فرح!! انت زين جوزها؟
ماجد: لأ انا ماجد صاحبه..هو بصراحه فرح في المستشفى ومفيش حد معاها ف لو ممكن تيجي...
نيللي بسرعه: ايه!! مستشفى ليه؟
ماجد: اهدي هي كويسه احنا ف مستشفى*****
نيللي: طيب انا جايه علي طول 
__________________________
عاصم:مبروك علينا ياأنسه سميره 
سميره بدلع: مبروك ياعاصم باشا.. احنا هنحتفل بالعقد ده عندي بقي 
عاصم وهو بيقرب منها: اكيد احنا هنلاقي مكان مناسب احسن من عندك!!..انتي جهزي كل حاجه وهتلاقيني بك....
" قاطع كلامه دخول زين بهجوم من غير مايخبط والسكرتيره وراه بتحاول تمنعه.. اول مادخل شافهم قريبين من بعض جدا ف بصلهم بقرف وعاصم بعد عنها بسرعه..
عاصم بعصبيه: اي قله الذوق مش تخبط!!
زين قعد قدامه وحط رجل علي رجل: معلش قطعت عليك القعده الحلوه دي 
عاصم: عايز اي يازين 
زين وقف بعصبيه: بنتك في المستشفى وانت هنا مقضيها!! مهانش عليك تسأل عليها ماصدقت تخلص منها!! 
عاصم: شيء ميخصكش.. عايز اي!!
زين خبط علي المكتب بعصبيه: نكون لوحدنا الاول 
عاصم بزهق: طيب اتفضلي انتي ياأنسه سميره وهنكمل شغلنا بعدين 
عاصم بعد ماخرجت وقفل الباب: عملت اي فيها!! لحقت تتدخل مستشفى كنت فاكرك راجل هتحميها 
زين وقف قصاده بعصبيه: أعتقد انت اخر واحد تتكلم عن الرجوله!! بقولك بنتك في المستشفى عندها انهيار وانت اي!!
عاصم: تمام متقلقش حساب المستشفى عليا...مش ده ال جاي عشانه 
زين مسكه من هدومه بعصبيه: قسما بالله لو مكنتش ابوها ماكنت رحمتك 
عاصم بعد عنه: ماتقول علي طول عايز اي 
زين: ال عرفناه ان سبب الانهيار موت والدتها..ممكن افهم ازاي واي علاقه فرح ب موتها 
عاصم كإنه افتكر من اربعه وعشرين سنه اتكلم بحزن علي مراته: فرح هي السبب ف موتها.. انا مش قادر اسامحها 
زين بعدم فهم: السبب ازاي!!
عاصم ودموعه ال كان نسي انها عنده بدأت تظهر: زهره مراتي كان عندها القلب.. انا مقولتش حاجه وكنت لسه معاها وبحبها..كنت بحبها اوي محبتش غيرها هي كانت حياتي وعمري كله انا كنت عايش عشانها وليها...الدكتور قالنا ان الخلفه غلط عليها ومش هتستحملها واحتمال تموت.. انا كنت رافض الخلفه خالص مش عايز اي حاجه  غير زهره وبس.. هي كانت كل يوم تزن عليا وانها نفسها ف ولد او بنت' ضحك بحزن' يكونو شبهي انا رفضت وقولتها تنسي الموضوع واننا مش هتقبل الطفل ده لو هيحرمني منها مسمعتش الكلام وحملت من ورايا وعرفت في الشهر الخامس  وساعتها اتخانقت معاه واخدتها عشان نسقطه بس الدكتور قالنا اننا لو نزلناه دلوقتي احتمال انها تموت اكبر... ف كملت ف الحمل  وحالتها بتدهور يوم عن يوم.. بشوفها بتموت ف اليوم الف مره وكل مااحس انها تعبانه بسبب الحمل اكره الطفل ال ف بطنها فضلت اكرهه كل يوم لحد  ماجه يوم الولاده...كنت سامع صراخها وهي بتولد وانا بلعن نفسي وبلعن ابني سبب ال فيها ده.. هو السبب مكنتش قادر افكر فيه غير انه سبب وجعها كان ممكن احبه لو كانت قامت كويسه لا انا كنت هحبه واعشقه انه منها بس لو كانت قامت بس للاسف ولدت وماتت علي طول قلبها مستحملش.. مشيت وسابتني وسابتلي سبب موتها.. لما الممرضه قالتلي انها بنت وطلبت مني اشيلها مشوفتش غير زهره قدامي مشوفتش غير سبب موتها.. حاولت اتعايش مع فرح.. هي كمان ال اختارت اسم فرح قالتلي عايزه اسميها فرح عشان تملي البيت فرح وسعاده وبس...بدأت تكبر قدامي وانا رافض احبها قلبي كان خلص كل الحب ل زهره وبس.. كنت كل ماافتكرها اروح ل فرح احاول اشوف زهره فيها بس كنت بضربها اخنقها كنت مغيب عن الحقيقه مكنتش شايف غير ان دي هي السبب انها متكونش موجوده معايا انها تروح ل زهره. زهره ال عايزاها مش انا... كل يوم اقولها انها سبب موت زهره احط اللوم عليها كانت بتكبر وانا لسه بفكرها كنت فاكر اني لما افكرها انها السبب اشيل الحمل من علي كتفي..
زين ال كان قاعد مصدوم نفسه يقوم يخنقه: وجالها الانهيار من اي 
عاصم كان بيعيط: في مره كانت جايه وفرحانه انها جابت درجه حلوه ف الامتحان دخلت عليا الاوضه كنت قاعد علي الارض بفتكر زهره من صورها.. شوفت زهره داخله عليه وبعدين مشيت وفرح هي ال ظهرت كنت رافض ان زهره تمشي ف روحت ل فرح وفضلت افهمها انها سبب موتها كانت بتعيط ورافضه انها السبب لحد ماانهارت في العياط والصريخ مكنتش حاسس بنفسي او بيها.. خدوها مستشفي نفسي... ورجعت عاشت معايا وهي مش بتكلمني كنا عايشين وخلاص بس هي كانت بيجيلها إنهيار كل ماتفتكرها عشان كده الدكتور كتبلها علي مهدأت وحالتها ساعات بتنهار وتدخل المستشفى... 
زين وقف بعصبيه رمي الحاجات ال علي المكتب ف الارض: انت اييه!! مستحيل تكون انسان!! يعني انت السبب ف اللي هي فيه!! انت مستحيل تكون اب!! انا كنت مستغرب بتعاملك كده ليه!! لو اي حد مكانها مكنش قعد معاك دقيقه واحده... انت عارف ان اول كلمه نطقتها لما فاقت كانت بابا!! عمرها ماحست بحنان امها... وانت حرمتها من ابوها وكمان شيلتها ذنب موت امها وجبتلها اكتئاب وانهيار عصبي علي حاجه ملهاش ذنب فيها 
عاصم بإنفعال وهو بيعيط: مكنتش حاسس بحاجه.. مكنتش شايف غير زهره وبس 
زين: بتضحك علي نفسك ولا علي مين!! انت مش بني ادم طبيعي.. انا ماشي قبل ماارتكب جنايه ف واحد زيك.. ومن هنا ورايح فرح تنساها.. انسي ان كان عندك بنت.. ده لو كنت شايفها بنتك اصلا.. 
________________________
نيللي بسرعه: فرح فين 
ماجد: اكيد انتي نيللي..اتفضلي هي جوه..مش عارف فاقت ولا لأ 
نيللي دخلت بسرعه: فرح حببتي انتي كويسه!!
فرح كانت باصه في الفراغ وبصوت للصوت وابتسمت: ايوه
نيللي قعدت جمبها: اي ال حصل!!
فرح والدموع اتجمعت ف عينها: انا كويسه..المهدأ مكنتش لاقياه ومقدرتش اتحكم ف نفسي 
نيللي افتكرت لما كانو عندها كان المهدأ ف ايدها ازاي اختفي بسرعه كده..معقول!! لا لأ مستحيل 
كانت بتكلم نفسها لحد مافاقت علي صوت الباب بيتفتح....
ماجد بابتسامه: حمدلله ع السلامه يافرح.. انا اسف علي ال حصل مكنت..
فرح قاطعته: مفيش حاجه..حصل خير 
نيللي بعدم فهم: اي ال حصل 
ماجد بابتسامه: مفيش تسمحولي اقعد 
نيللي: لأ 
ماجد: نعم!!
نيللي: زي ماسمعت؟
ماجد بزهق: مبكلمكيش انتي بكلم فرح... ولا اي يافرح!!
فرح ابتسمت: لأ 
نيللي ضحكت جامد: يالهوي علي الكسفه ال انت فيها ياحازم 
ماجد بغضب طفولي: طيب انا غلطان اني عايز اقعد معاكو 
فرح بسرعه: استني بس بهزر..اتفضل طبعا 
ماجد قعد وبص ل نيللي بتحدي.. وقعدو يتكلمو ويهزرو..
_ فجأه الباب فتح ودخل زين وباين عليه التعب والحزن..زين نسي كل حاجه اول مادخل ماشافش غيرها او مره يشوفها مبتسمه كده.. 
فرح:كنت في....
زين قاطعها بإنه جري عليها وحضنها جامد بكل الحزن ال جواه عليها...... 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح:كنت في....
زين قاطعها بإنه جري عليها وحضنها جامد بكل الحزن ال جواه عليها..
" فرح اتصدمت لما حضنها مش عارفه تعمل اي: هو ازاي يقرب مني كده...
ماجد مسك ايد نيللي وشدها برا الاوضه 
نيللي لما خرجو: اييه بتشدني كده ليه 
ماجد: يعني يكون في دم شويه..واحد ومراته!!
نيللي عوجت بوقها بتريقه ووقفت جمبه ساكته..
فرح بصدمه: زين!! 
زين حضنها اكتر مكنش عايز يبعد عنها بس هي بعدته بإيدها...
فرح بتوتر: بتعمل ايه!! انت..انت ازاي ت....
زين: سوري...عامله اي دلوقتي 
فرح بتوتر وهي بترجع شعرها: انا كويسه...ممكن نخرج من هنا بتخنق من المستشفيات 
زين: هروح اشوف الدكتور واجيلك 
فرح هزت راسها بموافقه وكانت بتكلم نفسها لما خرج: ازاي يعمل كده!! هو مش عشان ساعدني يعمل كده..لازم يعرف حدوده..ايوه لازم نتكلم واعرفه حدوده كويس...
* زين دخل هو والدكتور سمحلهم بخروج وزين وصلوها وطلب من ماجد يوصل نيللي *
ماجد: عنوانك اي 
نيللي وهي بتتكلم ف التلفون: علي طول كده 
ماجد بصلها بعصبيه وساق بسرعه...
نيللي قفلت وبصتله: في اي براحه انت مش هتوصلني البيت..كده هتوصلني فوق " بتشاور بإيدها للسما"
ماجد ابتسم غصب عنه وهدي السرعه: كده كويس!!
نيللي وهي بتسند ضهرها بإرتياح: كويس...
* بصلها وابتسم وبص قدامه تاني وكمل طريقه *
_____________________________
زين وصل بيته: يلاا 
فرح بزهق: هنا تاني!! انا عايزه اروح بيتي 
زين وهو بينزل: ماهو ده بيتك
فرح: لا مش بيتي..انا احنا لازم نتكلم واعرف هنتطلق امتي 
زين وهو بيفتحلها الباب: انزلي يافرح مش فايق لكلامك الفاضي ده 
فرح بإصرار: مش كلام فاضي...انا عايزه اعرف هنطلق امتي 
زين بعصبيه: ماشي يافرح هنطلق اكيد بس ممكن تنزلي دلوقتي 
فرح نزلت وكانت ماشيه بس حست انها دايخه ف سندت علي العربيه....
زين قرب منها: انتي كويسه 
فرح: ايوه دايخه شويه بس 
زين شالها بسرعه...
فرح بصدمه: انت بتعمل ايييه!! نزلني 
زين كان ماشي وهو ساكت:......
فرح وهي بتحاول تنزل: بقولك نزلني يازين... انت ازاي تشيلني كده...نزلني..نزلني 
زين بعصبيه: اخرسي بقي 
فرح وهي بتضربه علي كتفه: مش هخرس نزلني بقولك 
زين بصلها بعصبيه: فرررح..خلاص
فرح سكتت وهي بتبص الناحيه التانيه بغضب طفولي.....
_ زين بصلها ولقاها عوجت بوقها بعصبيه ف ضحك عليها...لحد ماوصلو الاوضه ونزلها براحه علي السرير وكان بيقرب منها عشان يبوصها علي جبينها بس هي بعدت بسرعه 
فرح وهي رافعه صباعها ف وشه: اقف عندك انا سيبتك تحضني ف المستشفى وسيبتك تشيلني تحت بس انك... انك لااا 
زين وهو بيقرب منها ببرود: اني ايه!!
فرح: إلزم حدودك معايا..  مفيش حاجه بينا ولا هيكون انت عارف سبب جوازنا كويس 
زين: طيب انا متجوزك عشان انتقم من ابوكي واعلمك الادب... انتي بقي متجوزاني ليه 
فرح حطت ايدها ف وسطها: زيك بالظبط... اعلمك الادب 
زين بصلها ورفع حاجبه: بجد!! طيب يلا علميني الادب!!' قرب منها' يلا علميني 
فرح بتوتر: هعلمك بس مش دلوقتي... وبعدين احنا لازم نتكلم 
زين وقف بزهق: نتكلم ف اي 
فرح: عايزه اعرف هنطلق امتي ولحد مانطلق اقعد ف اوضه لوحدي 
زين اضايق انك كل شويه تطلب الطلاق بس اتكلم ببرود: مفيش طلاق دلوقتي هو عشان ابوكي خد شركته يبقي انتي كمان تطلقي...مش هطلقك غير بمزاجي 
فرح بزهق: ومزاجك ده هيطلقني امتي 
زين: معرفش... انا داخل اخد شاور
___________________________
نيللي: انتي كنتي فين امبارح رنيت عليكي كتير مكنتيش بتردي 
ندي ببرود: مكنتش فاضيه في حاجه!! لقيت بردو فرح رنت 
نيللي: فرح كانت في المستشفى 
ندي بصتلها: ايه!!
نيللي: جالها انهيار ومكنش معاها مهدأ او حاجه
ندي بتوتر: وهي عامله اي دلوقتي 
نيللي شكت فيها : كويسه...بس مش غريبه يعني المهدأ يختفي اول مانمشي علي طول من عندها 
ندي: تلاقيها ضيعته هنا ولا هنا 
نيللي: ممكن بردو.. انا رايحه الجمعيه بااي 
* ندي كانت قاعده لوحدها بس لقت حد وراها *
ندي بابتسامه: حاازم عاش من شافك 
حازم قعد ببرود وقلع نضارته ورمها علي الترابيزه: كنت مسافر ف شغل 
ندي حطت ايدها علي خدها وهي بتتأمله: اممم..شغل ايه ده باين عليك مكنتش بتنام 
حازم: متشغليش بالك..اه صح انا شوفت نيللي ماشيه اومال فين فرح مش قاعده معاكو 
ندي ضحكت: ايه ده!! انت متعرفش 
حازم بقلق: مالها هي كويسه!!
ندي ضحكت بخبث: طبعا كويسه.. واتجوزت كمان 
حازم بإنفعال: اييه!! اتجوزت مين وامتي!
ندي: اتجوزت من يومين معملوش فرح ولا حاجه واحد شريك وابوها بس ايه رجل اعمال كبير جدا غني وحلو وابن ناس يعني ممكن يكون عمو عاصم ماصدقك ان واحد زي ده يطلب ايد فرح 
حازم بعصبيه: وهي وافقت كده!!
ندي: باباها غصب عليها وهي وافقت 
حازم: بس من امتي يعني وفرح بتمشي ورا كلام حد... كان ممكن ترفض 
ندي: في اي انت مضايق اوي كده ليه.. انتو كنتو صحاب بس 
حازم بعصبيه: لا مش صحاب بس..انا بحبها وبحبها جدا بس انا غبي مقلتلهاش 
ندي بصدمه: اييه!! بتحب فرح؟
حازم: اه بحبها ومش هحب غيرها..هي ازاي تتجوز
ندي كانت بتكلم نفسها بغضب: ماشي يفرح يعني متجوزه واحد زي زين..وحتي حازم مسبتهوش وخلتيه يحبك بس لأ مش هتكوني متجوزه زين كتير 
ندي بخبث: انا عندي فكره اجبهالك تاني.. واخلي جوزها يطلقها وضميره مرتاح 
حازم: فكره ايه 
ندي بابتسامه: سيبها عليا..اسيبك انا دلوقتي
حازم عارف نوايا ندى وانها بتغير من اي حد: ندي فرح لو حصلها حاجه مش هسامحك 
ندى بزهق: متخافش عليها... بااي 
__________________________________
فرح بابتسامه: ندوش 
ندي بابتسامه مصطنعه: فرح عامله اي يحببتي!! سوري مكنتش اعرف انك ف المستشفى لسه عارفه من نيللي 
فرح: ولا يهمك انا بقيت كويسه
ندي: اممم... هو زين عرف!!
فرح: عرف اي 
ندي: يعني عرف بموضوع مامتك وانك دخلتي مستشفى.. مش قصدى حاجه ياحببتي انتي عارفه
فرح اخد نفسها بزعل: لا ميعرفش..مقولتلهوش حاجه ومش هقوله 
ندي فكرت انه لو عرف ان فرح كانت ف مستشفى امراض نفسيه وعندها مشاكل ف انفعلاتها وزي ماسمتها مجنونه ممكن يسيبها ف قررت انه لازم يعرف....
ندي وهي بتبصلها بابتسامه: معلش يافرح انا بحبك ومش عايزه اأذيكي بس لايق عليا انا مش انتي..مش كفايه حازم بيحبك!!
فرح: اييه بتبصيلي كده ليه 
ندي: لا لا مفيش.. اه صح حازم كان بيسأل عليكي
زين كان لسه راجع من شغله وسمعهم: حازم مين!!
يتبببببع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين: حازم مين!! 
فرح وقفت: ده.. ده 
ندي بابتسامه: حازم يبقي صاحبنا 
زين قرب منهم بضيق: وبيسأل علي فرح ليه 
ندي: عادي مرحتش النادي من فتره وكان بيسأل عادي اصل فرحه ليها مَعزه خاصه عنده 
زين قرب من فرح وحط ايده علي كتفها: طيب ياريت تعرفيه انها بقت مرات زين صفوان وينساها خالص 
ندي وهي عينها عليه ومتعصبه انه مقرب منها قدامها: اكيد...
فرح بعدت عنه بعصبيه: ممكن تطلع انت ترتاح..احنا عايزين نقعد لوحدنا 
زين حب يضايقها: اوك متتأخريش عليا 
* طلع وسابها وهو بيضحك وهي قعدت مع ندي...
ندي: معلش يافرح ممكن تجبيلي مايه!!
فرح: اوك 
* ندي اول مامشيت فتحت تلفونها وخدت رقم زين عشان تقوله علي ماضي فرح وفاكره انه ممكن يسيبها لما يعرف 
ندي بعد ماحطت التلفون تاني: اكيد زين صفوان مش هيسمح ان تكون مراته مجنونه كانت ف مستشفي امراض نفسيه وعصبيه....
فرح جات: اتفضلي المايه 
ندي: لأ خلاص.. انا همشي بقي اتأخرت 
فرح باستغراب منها: اوك 
______________________________
* فرح طلعت الاوضه وقعدت علي السرير بملل
زين خرج من الحمام وهو لابس شورت: شطوره متأخرتيش 
فرح بصتله بعصبيه: انا اطلع براحتي..اتأخر متأخرش برااحتي 
زين راح قعد جمبها: اممم واي كمان 
فرح بتوتر: الاول روح البس هدومك..انت قاعد كده ليه 
زين: حراان..وانتي كمان اكيد حرانه ماتقلعي 
فرح رمته بالمخده ف وشه: احترم نفسك 
زين ضحك عليها: خلاص براحتك 
فرح بعصبيه: قايمه اغير هدومي
* زين قعد يضحك عليها وجاله تلفون...
زين بابتسامه: استر يارب 
عمرو ضحك: اييه شكلك مبسوط!! من امتي ده هه
زين افتكر فرح: مفيش..متصل ليه
عمرو غير نبرت صوته: عاصم الغرباوي
زين بتوتر من صوته: ماله؛!
عمرو: في المستشفى من امبارح.. وعرفت انك كنت عنده دخلو لقوه مرمي علي الارض 
زين: اييه وانت لسه فاكر تقولي!! ف مستشفى اي 
عمرو: انا لسه عارف بردو..هو ف مستشفى *****
زين: طيب سلام 
* فرح طلعت وقعدت علي السرير وهي ساكته وهو قام غير هدومه بسرعه *
زين وهو نازل: انا رايح مشوار وهاجي علي طول
فرح بلامبالاه: اوك 
_______________________________
* ماجد كان ماشي بعربيته ولقاها قاعده في كافيه بتبص حواليها بتوتر...وقف قدام الكافيه ونزل 
ماجد عمل صوت يلفت انتباهها: احم.. انسه نيللي 
نيللي بصتله بصدمه: دكتور ماجد!!
ماجد: اي بتعملي اي هنا ف الوقت المتأخر ده!! انتي كويسه 
نيللي بتوتر: ااه انا كويسه.... اتفضل انت مش عايزه اعطلك 
ماجد حس ان فيها حاجه ف قعد جمبها: مش هتعطليني ولا حاجه انا كنت رايح البيت....بس مش شايف انك كويسه!! 
نيللي وهي بتبص يمين وشمال وشكلها بدور علي حد: لا لا انا كويسه 
ماجد محبش يكون تقيل عليها: اوك.. عن اذنك 
* كان ماشي وقرب من عربيته وبص عليها تاني لقي حد واقف معاها...
ماجد بعصبيه: قولي كده بقي مستنيه حبيب القلب 
" كان لسه بيفتح العربيه بعصبيه بس صوتها بيزعق...ف بص عليها وكانت واقفه قصاده بعصبيه ف قرب منها بسرعه....
نيللي بعصبيه: انت حيواان 
_ جرا إييه أبله نيللي اهدي كده 
ماجد قرب منهم: نيللي!! في حاجه..مين ده 
نيللي اتصدمت لما شافته تاني: ده... ده 
_______________________________
*فرح كانت قاعده ف البيت لوحدها وحست بملل...
فرح وهي بترمي التلفون علي السرير بزهق: اووف اي الملل ده... اتأخر كده ليه... ايه ده احسن مش عايزاه يرجع اصلا 
فرح شغلت اغاني وقعدت تغني معاها: انا جوعت!! يووه انا مش حافظه حتي رقم اي مطعم... ومن اول ماجيت مشوفتش حد هنا ولا خدامين ولا طباخين غير البت الصفره دي... بياكل لوحدو ازاي ده 
*نزلت المطبخ تدور علي اكل او حاجه... 
فرح بزهق وهي بتكلم نفسها: ايه ده انا المفروض لسه هعمل أكل!!
__________________________________
زين: لو سمحت عاصم الغرباوي ف اوضه رقم كام 
_ مفيش زياره دلوقتي يافندم
زين بزهق: مش هعيد كلامي عاصم الغرباوي ف اوضه رقم كاام 
_ يافندم القواني..
زين مسكه من هدومه بعصبيه: انا زين صفوان أعتقد سمعت عني وزين صفوان محدش يقوله لأ
_' بتوتر': أه اه اتفضل يافندم هو ف اوضه 505
زين بصله بعصبيه وراح يركب المصعد لإن الاوضه ف الدور ال فوق.... كان لسه الباب هيقفل بس في واحده دخلت بسرعه 
زين كان باصص قدامه ب غروره ال متعود عليه...
"البنت كانت لسه بتلف وشها واتصدمت لما شافته"
البنت بصويت وفرحه: مستحيييل!! زين؟
زين بصلها كتير لحد ماافتكرها وابتسم: هناا!! اي الصدفه دي 
هنا حضنته وهي مبتسمه: مش مصدقه اني شوفتك... خمس سنين ياوِحش 
زين ضحك: معلش انتي عارفه شغلي وكده...وانتي كنتي فين بقي 
هنا: انت عارف اني مضيفه طيران ومن بلد ل بلد ومش بقعد ف مصر كتير 
زين كان لسه هيتكلم بس الاسانسير فتح وخرجو...
زين: طيب انا جاي ازور واحد اعرفه.. انتي جايه ليه 
هنا بحزن: ماما بقالها اسبوع موجوده هِنا تعبت وقاعده معاها مينفعش اسافر واسيبها 
زين بأسف: اووه الف سلامه عليها... سلميلي عليها هاجيلها ف وقت تاني اكيد 
هنا: اوك هبقي اكلمك..مش نفس رقمك بردو ولا غيرته 
زين بابتسامه: لا هو.. خلي بالك من نفسك بااي 
_____________________________
زين دخل اوضه عاصم بعد ماخبط: حمدلله علي السلامه 
عاصم بتعب: ااه خير جاي تكمل عليا..انت وهي 
زين بصدمه: هي مين!! انت لسه مش قادر تحس ببنتك 
عاصم بتعب: بقولك اي انا تعبان خلي نصايحك دي لنفسك...وبعدين جاي ليه هاا.. طبعا جاي تشمت فيا 
زين بصدمه من تفكيره بس اتكلم ببرود: ده المتوقع منك...انا جاي اطمن عليا مهما كان انت ابو فرح وحمايا زي مابيقولو 
عاصم: والجوازه ال انت فرحان بيها دي هتنتهي قريب 
زين: قصدك اي
عاصم بيتكلم بالعافيه بس مش عايز يحس ان زين كسبه: يعني هطلقها ورجلك فوق رقبتك
زين ضحك وحط رجل علي رجل: ولو رفضت اطلقها ياتري هتعملي اي 
عاصم بعصبيه: هطلقها... انا هخليها تتطلب الطلاق بنفسها ولو رفضت في حاجه اسمها خلع..غلطتي اني ربط نفسي بواحد زيك 
زين بعصبيه: هتخليها تطلب الطلاق!! تمام ياعاصم انا كنت ناوي اطلقها فعلاً بس بعد كلامك ده مش هطلقها لو آخر يوم ف عمري.
عاصم: هطلقها وبكره تشوف...ميشرفنيش ان بنتي تتجوز واحد زيك 
زين وقف بعصبيه: دلوقتي بقت بنتك!! عن اذنك باين عليك بقيت كويس 
* سابه ومشي وعاصم قاعد يفكر بعصبيه يخلص منه ازاي*
عاصم بغضب: ماشي يازين بكره هطلقها وياانا ياانت 
__________________________________
* فرح كانت ف المطبخ بتحاول تعمل أكل...
فرح وهي بتغني وبتقطع سلطه: never mind. i'll some one like yooou.. i wish nothing but the best for you tooo
*وهي بتغني سمعت صوت براا وصوت حد بيقرب عليها بهدوء
فرح بتوتر: م مين!! زين انت هنا؟! 
فرح وهي بتقرب من الباب براحه وهي خايفه وحست ان حد شدها ف صوتت: ااااه مييين......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح سمعت صوت براا وصوت حد بيقرب عليها بهدوء
فرح بتوتر: م مين!! زين انت هنا؟! 
فرح وهي بتقرب من الباب براحه وهي خايفه وحست ان حد شدها ف صوتت: ااااه مييين.!! 
* حد مسكها وحط ايده علي بوقها وهي بتحاول تبعد عنه وكانت ماسكه سكينه ف عورته ف ايده 
_ ااااه الله يخربيتك 
فرح ميزت الصوت وراحت تفتح النور ال كان اتقفل...
فرح بصدمه لما شافته: زيين!! 
زين وهو ماسك ايده بوجع: الله يخربيتك انا كنت عايز اشوفك هتعملي اي واخضك تقومي تقطعي ايدي 
فرح قربت منه بخوف: زين... زين سوري مكننش اعرف انه انت...' ضربته علي كتفه بعصبيه' وبعدين محدش يخض حد كده كويس اني مجبتهاش ف قلبك 
زين بوجع مصطنع: ااه يبنتي ارحميني... الله يخربيت ال يهزر معاكي تاني 
فرح بصت لإيده وكانت بتنزف ف قربت ومسكتها بخوف: زين!! تعالي معايا الفلك ايدك 
شدته براحه وغستلهاله: اقعد هنا هروح اجيب شاش وقطن 
زين ابتسم وقعد: وهاتيلي عصير اعوض الدم ال نزفته 
فرح بصلته بعصبيه ومشيت....
زين ضحك عليها: وانا ال قولت لما اقفل النور عليها واعمل نفسي حرامي عشان اشوفها هتعمل ايه وفاكرها هتقعد تعيط وتترجاني!! انا طيب اوي ههه 
فرح جت بسرعه وقعدت قدامه وقالت بصرامه: ارفع ايدك كده 
زين بزهق: خلصينا يست الدكتوره....اه صحيح انتي بتشتغلي ايه!!
فرح رفعت راسها ابتسمت ونزلت راسها تكمل لف ايده: علي اساس انك متعرفش!! يعني زين صفوان ميعرفش مراته بتشتغل فين!!
زين ابتسم لما قالت مراته بس كمل ببرود: مكنش يهمني اوي اعرف
فرح: ودلوقتي يهمك ف اي!!
زين وهو بيسحب ايده بعد ماخلصت: يعني بما انك خلاص بقيتي مراتي وعايشه معايا 
فرح وهي بتقوم من مكانها: اممم كنت بشتغل ك موديل ل شركات كبيره للميكيب واللبس والشنط 
زين: اممم... اوك اه صح انا كنت جايبلك اكل عارف انك مأكلتيش من الصبح 
فرح: هو انت كنت عايش لوحدك !! يعني من اول ماجيت ومشوفتش خدم او طباخين مفيش غير واحده ال جابتلي الهدوم
زين وقف وسند علي المطبخ بضهره: اه وداد!! مفيش غيرها هي وواحده كمان بييجو ف الأسبوع مرتين ينضفو البيت ويمشو وانا اصلا مكنتش بنام هنا كتير ف مكنتش مهتم وانا بطبخ لنفسي او بطلب اكل 
فرح: زين صفوان بيعمل اكل لنفسه!! وااو
زين ضحك: ااه شوفتي.. يعني عشان كنت بقعد لوحدي علي طول ف اتعلمت وكده... وبعدين بطلي رغي ويلا ناكل.. انا عايز انام اصلا 
فرح: اوك
زين وهو بيبصلها وهي بتاكل بهدوء وسرحانه: اييه..سرحانه ف اي 
فرح بصتله: لا لا مفيش 
زين: هو انتي مكنتيش طيقاني ليه 
فرح رفعت صباعها ف وشه: ولسه مش طيقاك..مش عشان باكل معاك يبقي خلاص 
زين: علي الاقل دلوقتي احسن من الاول 
فرح: مكنتش طيقاك لإنك اجبرتني اتجوزك غصب عني...وانا مبحبش اعمل حاجه غصب عني وانا كنت مجبوره اتجوزك واعيش معاك...بس يعني العيشه معاك مش مستحيله زي ماكنت متخيله.... احنا ممكن نفضل صحاب بعد مانطلق 
زين كان لسه هيحكيلها عن والدها وال قاله: فرح انا كنت ف....
* قاطعه صوت تلفونه ال كان بيرن *
فرح: اوك انا خلصت...تصبح علي خير 
* سابته وطلعت وهو خلص التلفون وطلع وراها *
زين: فرح انا..... لحقتي نمتي!!
* قرب منها وقعد جمبها وسمح لنفسه انه يحط ايده علي شعرها...
زين وهو بيتنهد بحزن: مش عارف مالي بس مش عايز ابعد عنك...لأ لا اكيد مش عايز اسيبك ف ظروفك دي انتي تعبانه ومحتاجه حد جمبك ااه انا هساعدك وبس وبعدها اطلقك مش عايز اربط نفسي بيكي كتير...ايوه اول مااحس انك بقيتي كويسه هبعدك...
* قال الكلام ده وقام غير هدومه وكان لسه هينام جمبها بس غير رأيه *
زين: لأ هي بتنام هنا غصب عنها ومن هنا ورايح مش هخليها تعمل حاجه غصب عنها... 
* سابها وطلع من الاوضه راح ينام ف اوضه تانيه *
_______________________
ماجد: نيللي مين ده!!
نيللي بترتر: ده ده...
_ خدامك شعبان ال بجيبلها ال....
نيللي بسرعه: خلاص خلاص انا هديك ال انت عايزو...' طلعت فلوس كتير من شنطتها' اتفضل ويلا من هنا مش عايزه اشوف وشك تاني 
ماجد باستغراب من تصرفها: في اي!! مين ده واي الفلوس دي 
نيللي بصتله وعايزه تهرب منه: انت مالك!! بتتدخل ف حياتي بصفتك اي انا لسه عارفاك امبارح
ماجد بإحراج: اوك سوري اني كنت عايز اساعدك 
نيللي ودموعها علي وشك تنزل: متشكره لحضرتك عن اذنك 
*نيللي مشيت وسابته بسرعه *
ماجد كان ماشي هو كمان رايح عربيته بس شافها بتعدي الطريق بسرعه وعربيه قدامها: حااااسبي 
* قال كده بس ملحقتش والعربيه خبطتها جري عليها بسرعه لقي الناس حواليها دخل بينهم ولقاها مرميه علي الارض والدم حواليها...
ماجد قرب منها بسرعه: نيلللي!!! 
_ لاحول ولاقوة الابالله!! حد يتصل بالاسعاف بسرعه 
_ الاسعاف هتتأخر لما تيجي حد ينقلها المستشفى بسرعه... قوم يابني وديها المستشفى بسرعه 
ماجد قام بسرعه وشالها بين ايديه مصدوم مش عارف يعمل اي...حطها بسرعه جمبه وركب العربيه وساق بسرعه.....
ماجد وهو سايق بصلها وافتكر لما كانت معاه وكانت خايفه انه يسوق بسرعه ابتسم وساق اسرع عشان يلحق ينقذها....
ماجد نزل وشالها ودخل بسرعه لما حس ان نبضها ضعيف: بسرررعه...دكتور بسرررعه 
_ اتفضل معانا بسرعه 
* مشي وراه بسرعه وحطوها ف اوضه الطوارئ *
_ اتفضل حضرتك بره ف الاستقبال عشان تكتب بياناتها 
ماجد بعصبيه: اطمن عليها الاول 
_ يفندم دي قوانين 
ماجد مسكه بعصبيه: بقولك اطمن عليها الاول 
_ حاضر حاضر عن اذنك 
* بعد ساعه طلع الدكتور...
ماجد بسرعه: خير يادكتور هي مالها!! هي كويسه!!
الدكتور: الحمدلله لحقناها الحادثه مكنتش قويه علي دماغها بس حصلها كدمات وكسور...يعني كسر ف ايدها اليمين ورجلها فيها كدمات وفي حاجه مهمه....
ماجد بخوف: حاجه اي!! 
الدكتور: المريضه كانت بتتعاطي مخدرات..وانا مضطر اعمل محضر تاني غير بتاع الحادثه 
ماجد بصدمه: مخدرات!! بس بس دي مستحيل...
الدكتور: هو حضرتك جوزها!! احنا هنعمل المحضر دلوقتي عشان لازم يحققو معاها 
ماجد بسرعه: لا لا بلاش محضر لو سمحت الحادثه مكنتش واخده بالها وهي بتعدي الطريق والمخدرات... لو سمحت بلاش 
الدكتور: دي قوانين بس عشان حضرتك خلاص...ياريت تبدأ بعلاجها من المخدرات 
ماجد بحزن: اكيد لازم تتعالج...متشكر جدا...
____________________________________
فرح صحيت وكانت لسه هتقوم بس حست ان زين مش موجود ف الاوضه...
فرح: هو راح فين ده!! 
زين دخل عشان يغير هدومه: صباح الخير 
فرح ببرود: صباح النور 
زين: انا بعد كده هنام ف اوضه تانيه..مش عايز اضايقك 
فرح: اوك 
زين دخل الحمام ياخد شاور وطلع وهو حاطط الفوطه علي جسمه بس..
فرح كانت قايمه تدخل الحمام هي كمان بس لما شافته كده حطت ايدها علي عينها ب كسوف 
فرح وهي لسه حاطه ايدها علي عينها: انت...انت ازاي تخرج كده 
زين ابتسم لما شاف كسوفها وهي مغمضه عينها وقرب منها: كده ازاي..انا داخل البس اهو 
فرح: طيب طيب روح البس يلا 
زين ضحك بس اتكلم ببرود: انا بعيد عنك علي فكره..تقدري تفتحي عينك وتدخلي الحمام لو عايزه 
فرح شالت ايدها براحه ولسه بتفتح عينها لقته قدامها واقف وهو مبتسم ف اتوترت وغمضت عينها بسرعه وبترجع بضرها ف كانت هتقع بس زين مسكها بسرعه وشدته ووقعو علي السرير وهي حاضنها.. 
فرح وهي لسه مغمضه عينها: ااااه سيبني 
زين كان حضنها بحيث انه وقع علي السرير وهي فوقه ف لفها وبقت هي تحته...
فرح وهي بتحاول تبعده: ابعد عنييي 
زين بصلها كتير مكنش عايز يبعد عنها.....
فرح فتحت عينها براحه ولقته بيبصلها جامد...
زين تاه ف لون عينها حس انه بيبص ف السما نزل من عينها ل شفايفها كل تفكيره لو باسها دلوقتي هيحصل اي..... نسي نفسه وقرب منها وهو مش ف وعيه كل ال عارفه انه عاوز يقرب منها 
فرح لما شافته بيقرب منها علي وشك انه يبوسها فتحت عينها بصدمه وزقته بعيد...
زين فاق وبعد عنها...
فرح بعصبيه وكسوف ف نفس الوقت: انت..انت ازاي تقرب مني كده 
زين ابتسم لما شاف كسوفها: انا عملت ايه!!
فرح: كنت.. هتبو....
زين ضحك: كنت اي!!
فرح بعصبيه: انت قليل الادب 
* سابته ومشيت بعصبيه وهو سابها ونزل رايح الشركه..........
عمرو: صباح الخير 
زين : صباح النور 
عمرو: مالك باين عليك تعبان 
زين: مفيش..منمتش كويس.. خير جاي ف اي 
عمرو بقلق: معتقدش انه خير
زين سند راسه ع الكرسي: الله يخربيتك كل اخبارك زفت 
عمرو: محسن عصام!
زين اتعدل: ماله مش هو ف السجن 
عمرو: عرفت انه خرج امبارح وخارج من السجن ناوي ينتقم 
زين ضحك: ههه وانا المفروض اخاف منه يعني 
عمرو: مقولتش تخاف بس تاخد حذرك ده كان ف السجن يعني صاحب مجرمين وهو اكيد بقي زيهم 
زين: علي نفسه...مجرم علي نفسه مش زين ال يخاف من واحد زيه ولو فكر يقربلي يبقي جابه لنفسه 
عمرو: انا قولت اعرفك.. سلام 
زين بيكلم نفسه: ماشي يامحسن انت ال جبته ل نفسك ياحلو
 بعد يوم طويل زين خلص شغله.
زين بتعب: الغي باقي الاجتماعات 
ميرنا: تمام..عن اذنك
عمرو: بكره في وفد جاي من المانيا والمفروض هنعمل اجتماع 
زين: اوك ظبط كل حاجه وروح قابلهم بكره وانا هظبط كل حاجه للاجتماع 
قاطعهم صوت التلفون وكان من فرح 
زين باستغراب: فرح!! الووو
فرح بصوت واطي: زين..
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح: زين الحقنيي....
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين:الوو
فرح بصوت واطي: زين!! 
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه
فرح: زين الحقنييي
زين بسرعه: فرح!! فرح الووو
عمرو: في اي فرح مالها
زين وهو بيلم حاجته: مش عارف بس شكلها خايفه من حاجه...سلام
عمرو: اجي معاك 
زين: ملوش لازمه 
* سابه وجري بسرعه وطول الطريق يدعي ان ميحصلحاش حاجه...
زين وهو بيحاول يتصل بيها: رديي يافرح 
* كان سايق بسرعه مجنونه لحد ماوصل البيت ودخل البيت جري وهو بينادي عليها 
زين بخوف لأول مره: فرررح...فرح 
زين كان لسه طالع الدور ال فوق بس سمع صوت انين جاي من المكتب بتاعه ف راح بسرعه 
زين بصدمه وخوف لما لقاها مرميه علي الارض: فرررح 
* قرب منها وشالها بسرعه حطها علي الكنبه.... وراح يجيب مايه 
زين وهو بيحاول يفوقها رش شويه مايه علي وشها: فرح فوقي...فرح ردي عليا
فرح وهي بتحاول تفوق: اااه...زين 
زين بلهفه:انت جمبك متخافيش 
فرح صحيت واول ماشافته قدامها رمت نفسها ف حضنه ب خوف وكل شويه تشد عليه كإنها حاسه ب امان كل ماتحضنه 
فرح بصوت ضعيف: زين.. زين كان في واحد
زين مكنش عارف يعمل اي هي ف حضنه تاني بس حضنها اكتر عشان يحسسها بالامان ف اتكلم بهدوء: متخافيش انا معاكي... اهدي خالص وقوليلي اي ال حصل 
فرح بعدت عنه شويه بكسوف لما لقت نفسها ف حضنه: انا كنت قاعده ف الاوضه وبعدين سمعت صوت قريب من المكتب ف نزلت اشوف مين ولقيت واحد خافي وشه وبيدور علي حاجه  ف مكتبك ف اتصلت بيك بس هو سمعني وضربني بحاجه علي راسي وهرب 
زين وهو بيحضنها تاني: المهم انك كويسه... وال عمل كده مش هيكفيني فيه عمره... محدش هيقدر يقرب منك تاني 
فرح اتصدمت لما لقته حضنها وبيقولها الكلام ده بس محستش بنفسها غير وهي بتحضنه وبتقربه ليها اكتر.... 
زين فرح انها قربت منه وقرب هو كمان وحط وشه ف رقبتها يشم ريحتها وهي تاهت لما حست بيه وبنفسه مش عايزه حاجه غير انها تفضل ف حضنه... زين بعد عنها وبصلها ف عينها ال بتسحره وحط ايده علي خدها برقه وقرب منها عايز ال كان عايزو الصبح وفرح محاولتش تمنعه كانت تايهه معاه هي كمان قرب منها وطبع بوسه علي شفايفها كانت قويه كإنه بينتقم منها انه مقبلهاش من زمان ولما قابلها عايزه تبعد تاني باسها بكل المشاعر المتلغبطه ال حاسس بيها....وفرح كانت غايبه معاه نفس المشاعر المتلغبه بس لأ هي قررت انها هتبعد...لما حست بنفسها بعدت عنه بسرعه 
فرح بعصبيه وكسوف: انت... انت.. ازاي 
زين ابتسم لما لاقها مكسوفه كده وابتسم اكتر لما افتكر انها كانت ف حضنه وف عالمه الخاص من شويه... 
فرح كانت قايمه بس حست بدوخه بسبب الضربه ف قعدت تاني وهي حاطه ايدها علي راسها: ااه 
زين بقلق: في اي انتي كويسه 
فرح بصتله بعصبيه: ايوه كويسه..دايخه شويه و...
لسه مكملتش كلامها لقته قام وشالها *
فرح بكسوف: انت... نزلني وإلا
زين بصلها وضحك: هتعملي اي 
فرح بعصبيه: نزلني يازين...مش كفايه ال عملته 
*زين ضحك جامد لدرجه انها كانت هتقع ف مسكت ف رقبته جامد *
فرح وهي ماسكه رقبته بإيدها الاتنين: حاسب هتوقعني.!! اي ال بيضحكك اوي كده
زين بابتسامه: اي مش كنتس عايزاني انزلك..ماسكه فيا ليه 
فرح بكسوف: كنت..كنت هقع 
زين وهو بينزلها ف الاوضه: اممم سبب مقنع بردو
*فرح كانت لسه هتمشي بس هو شدها جامد خبطت ف صدره العريض *
فرح وهي منزله راسها بكسوف: ابعد عني 
زين قربها منه اكتر ورفع وشها: مش هقدر 
فرح حست انها مهدده عايزه تهرب من قدامه اتكلمت بتوتر: زين انت..انت 
زين بابتسامه جذابه: انا اي 
فرح ووشها احمر من الكسوف: انت يعني هطلقني امتي!
زين فاق من الوهم ال كان عايش فيه فاق علي حقيقه انه هيطلقها مينفعش يجبرها علي العيشه معاه اكتر من كده هو قال ل عاصم انه مش هيطلقها ابدا بس هي ال كل شويه تطلب الطلاق...فاق من افكاره دي وبعد عنها: ف الوقت ال عايزاه هطلقك
فرح بتردد: انا وانت اعتقد عايزين بسرعه 
زين: صح معاكي حق يومين وورقتك هتوصلك عن اذنك.. عايز انام 
*سابها وطلع من الاوضه *
فرح بحزن مش عارفه مصدره: كده كويس..احنا اتجوزنا غصب وجه الوقت اننا نطلق ايوا كده احسن 
___________________________________
ماجد كان قاعد ف المستشفى مع نيللي وكانت لسه مفاقتش ولقي تلفون جايله *
ماجد بابتسامه: مريم!! اخيرا افتكرتي ان ليكي اخ
مريم: معلش ياماجد انت عارف ظروف شغلي وكده...وبعدين انا عندي ليك مفاجأة
ماجد: مفاجأة اي 
مريم ضحكت: انا ف مصرر 
ماجد بصدمه: بجد..جيتي امتي وبابا وماما معاكي!!
مريم: لأ هما هيصفو شغلهم وهييجو الشهر الجاي وانا قولت اجي دلوقتي انت مش متخيل واحشني ازاي 
ماجد بابتسامه: حمدلله علي السلامة ياحببتي...روحي شقتي انتي عارفاها اعتقد المفتاح معاكي 
*هِنا نيللي صحيت وسمعته كانت بتحسبه بيكلم حببته *
مريم ردت: اها معايا هستناك... باي
ماجد: خلي بالك من نفسك... سلام 
نيللي بصوت ضعيف: اااه 
ماجد قرب منها: حمدلله علي سلامتك
نيللي بصتله بضعف: انا جيت هنا ازاي واي ال حصلي
ماجد بهدوء: وانتي كنتي بتعدي الطريق في عربيه خبطتك بس الحمدلله انتي كويسه دلوقتي حاجات بسيطه هتتعالج مع الوقت
نيللي: تمام...متشكره جدا ليك تقدر انت تروح عشان متتأخرش
ماجد قعد جمبها: لا مش هتأخر 
نيللي باحراج: طيب ممكن تناديلي ممرضه 
ماجد: ليه انتي كويسه!! حاسه بحاجه 
*نيللي ابتسمت انه مهتم بيها مع انه ميعرفهاش *
نيللي مش عارفه تقولو اي: انا كويسه بس كنت يعني  عايزه اروح التوليت 
ماجد بعفويه: ممكن اساعدك..يلا
نيللي باحراج: نعم!!
ماجد خد باله من ال قاله: اه سوري مخدتش بالي..هروح انادي ممرضه 
نيللي ضحكت لما خرج ولقته داخل بعد شويه مع ممرضه....
نيللي: تقدر انت تروح بجد ياماجد مش عايزه اعطلك
الممرضه: تقدر حضرتك تروح وانا قاعده معاها 
ماجد بابتسامه: اوك خلي بالك من نفسك ولو احتاجتي حاجه كلميني علي طول 
*نيللي هزت راسها بابتسامه وهو سابها ومشي *
____________________________________
زين اتصل ب عمرو: الوو عمرو
عمرو: اي يابني اي ال حصل...فرح كويسه 
زين: في حد اتهجم عليها كان ف مكتبي بيدور علي حاجه بس هسيب الموضوع يعدي كده... بكره هشوف كاميرات المراقبه ال حوالين البيت وعايزك تجبلي طقم حراس ورجال امن من بكره يكونو عندي مش عايز اخاطر ب فرح تاني
عمرو ابتسم: ياحنين!! تمام بكره هيكونو عندك 
زين: سلام
_______________________________
عاصم بعصبيه: يعني اي معرفتش تجيب حاجه
_ ياباشا ملحقتش وفي واحده طبت عليا 
عاصم بقلق: واحده مين!! خدامه يعني
_ لا واحده عايشه معاه وكمان في حاجه...
عاصم: ايه
_ سمعتها وهي بتكلم زين ف خبطها علي راسها وجريت 
عاصم بعصبيه: غبي ومتخلف...انت عارف لو حصلها حاجه مش هيكفيني فيك حياتك..مشغل عندي بهايم..ف داهيه
عاصم بتوعد ل زين: ماشي يازين صفوان انا هخليك تندم انك وقفت قدامي ومفيش حد هيساعدني غير فرح 
________________________________
تاني يوم فرح صحيت بتعب قامت غيرت هدومها وكانت لسه خارجه من الاوضه لقت تلفونها رن...
فرح بصدمه وفرح لما لقت ابوها بيرن اخيرا افتكر ان عنده بنت: الوو
عاصم بتعب مصطنع: ازيك يافرح 
فرح بقلق: انا كويسه...انت تعبان!!
عاصم: ااه انا ف المستشفى من يومين ولسه خارج انهارده انتي متعرفيش!!
فرح باستغراب: وانا هعرف منين 
عاصم بخبث: من زين زين هو السبب اني ادخل المستشفى وكمان جه عشان يشمت فيا وانا ف المستشفى 
فرح بصدمه: زين هيعمل كده!! ومش هيقولي ليه 
عاصم: عشان لازم تجيلي دلوقتي عشان نتكلم انا اكتشفت اني غلطت لما جوزتك ليه...انا لازم اتكلم معاكي وتعرفي كل حاجه عن زين وكل بلاويه 
فرح مش مصدقه انه بيتكلم عن زين: تمام انا جايه كمان شويه
عاصم بخبث: مستنيكي لازم الموضوع ينتهي انهارده 
قفل معاها وضحك جامد وهو بيكلم نفسه: هطلقها انهارده ورجلك فوق رقبتك يابن صفوان.....
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل عليها لقاها بتغير هدومها ف اوضه اللبس ومخدتش بالها منه كانت بتغني بصوت واطي وحزين ف قرب براحه وهو مستمتع بصوتها قرب منها واتصدم لما شافها كانت بتلقع هدومها علي وشك انها تغير لسه ف رجع بضهره بس عمل صوت وهو راجع وسمعته وبصت لقته واقف...
فرح بتصوت وهي بتحط الهدوم علي جسمها بطريقه عشوائيه: اااااه...بتعمل اي هنااا 
فرح ابتسم وقرب منها: مفيش كنت جاي اغير هدومي انا كمان انتي عارفه ان هدومي كلها هنا 
فرح بكسوف لما شافته بيقرب منها: طيب استني لما اغير انا الاول 
زين بابتسامه خبيثه وهو بيقرب منها: طب مانغير سوا...تحبي اساعدك
فرح بعصبيه وهي بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف الحيطه: اطلع براا 
زين قرب منها مستمتع بعصبيتها لحد مابقي قصادها علي طول.....كانت هتمشي بس هو حط ايده يمنعها بصتله بعصبيه وكانت هتمشي من الناحيه التانيه ف ابتسم وحط ايده التانيه يمنعها 
فرح بعصبيه وكسوف ف نفس الوقت: زين ابعد عنيي!! 
زين قرب من وشها اكتر: عايزاني ابعد!! 
فرح هزت راسها بتوتر ف قرب منها لحد مابقت المسافه بينهم معدومه وهمس ف ودنها: ابعد كمان!!
*زين حس انها آخر مره هيقرب منها خلاص هيطلقها وهتبعد عنه غمض عينه بحزن وودعها ببوسه علي شفايفها بيقولها فيها متبعديش.... قابلتها فرح بصدمه حاولت تبعده وتحاول تحرر ايدها بس كان ماسكهم بإحكام...زين فاق من وهمه وبعد عنها بسرعه قبل مايعمل اكتر من كده يندم بعدين لانها مش هتسامحه...
فرح لما بعد عنها زقته بعيد عنها: انت..انت ازاي تجرؤ و....
زين اتنهد وبصلها: انتي لسه مراتي 
فرح بعصبيه: اتفضل اطلع بره عشان اغير هدومي 
زين باستغراب: رايحه فين 
فرح: رايحه بيتنا بابا عايز يشوفني 
زين ابتسم بحزن عرف خلاص ان عاصم هيقنعها تتطلب الطلاق وهو ميعرفش انها كل شويه بتطلبه: اوك... اه صح ماجد كلمني من شويه وقالي ان صحبتك ف المستشفى 
فرح: صحبتي مين!!
زين: نيللي باين ال كانت معاكي..عملت حادثه امبارح ونقلها المستشفى
فرح بصدمه: ايه!! وهي عامله اي دلوقتي
زين: كويسه شويه كدمات وكسر ف ايدها
فرح: طيب انا هروحلها 
زين: مش هتروحي لوالدك
فرح: هروحلها الاول
زين: اوك هستناكي برا اوصلك وازور واحده اعرفها
فرح: ماشي اتفضل بقي
* دخل خد هدوم وخرج وهي دخلت غيرت هدومها ولبست جيب قصير شويه اسود وعليه بادي كات ابيض وعليه شال من اللونين ولابسه كوتشي ابيض وعامله شعرها ديل حصان وحاطه ميكيب بسيط وبالرغم من البساطه ال كانت فيها إلا انها كانت جميله....
زين كان مستنيها ف مكتبه وكان لابس بنطلون چينز اسود وعليه قميص اسود رافعه لحد نصه وال بيّن عروق ايده وعضلاته ال كانت ظاهره بطريقه جميله ومثيره...
فرح بهدوء وكسوف لما شافته: انا جاهزه 
زين شاور ع الباب: يلاا...
ركبو وكان الصمت مسيطر علي العربيه...
زين حاول يلطف الجو: اخدتي علاجك انهارده!!
فرح بابتسامه رقيقه: اها حاسه اني بقيت احسن وبدأت اقلل من المهدأت 
زين بابتسامه: كويس ان شاءالله تنسيها خالص 
فرح ابتسم وبصت قدامها وهو باصص قدامه ولقي مسدج جياله....
زين بيحاول يمسك التلفون بس الطريق كان زحمه: فرح شوفي المسدج من مين!! لو من عمرو رنيلي عليه 
فرح مسكت التلفون وفتحت المسدجات واتصدمت لما شافتها...
فرح كانت بتقرأها والدموع ف عينها...زين بصلها واستغرب انها بتعيط..
زين بقلق: في اي!! بتعيطي ليه 
فرح مدت ايدها بالتلفون وهي بتمسح دموعها: اتفضل 
زين مسك التلفون منها باستغراب وشاف المسدج ال خلتها تعيط كده وكانت من رقم ميعرفهوش بيكلمه عن فرح وبيقولها عن حالتها وانها دخلت مستشفى امراض نفسيه وعصبيه وبيحذره منها وان لو حد عرف ان زين صفوان متجوز مجنونه سمعته هتتهز...
زين وقف العربيه بعصبيه من ال باعت المسدج: اي الكلام الفارغ ده 
فرح كانت فكراه ميعرفش حاجه عنها ف كانت بتتكلم وهي بتعيط جامد: مش كلام فارغ انا فعلاً كان عندي صدمه ودخلت المستشفى...وانا ميرضنيش فعلا ان مراتك تكون مجنونه 
زين بصلها بعصبيه علي كلامها: انتي بتقولي ايه!! انتي كنتي تعبانه طبيعي تتدخلي مستشفى وال باعت الرسايل دي مش هسيبه 
فرح بتهز راسها بنفي: لا يازين هو معاه حق..بس كويس اننا هنطلق عشان...عشان معملش ليك مشكله 
زين عدل نفسه وقعد وهو باصللها ومسك ايدها بحنان: لا يافرح انتي عمرك ماهتعمليلي مشاكل... بالعكس انا محظوظ اني قابلتك متخليش الكلام الفارغ ده يأثر فيكي...' مسح دموعها بحب' ومش عايز اشوفك بتعيطي تاني وسواء اطلقنا او لأ عمرك ماهتعملي مشكله 
فرح ابتسمت بكسوف وبصت قدامها وزين اتعدل هو كمان وبدا يسوق وهو بيفكر ال باعت الرسايل دي...باعتها ليه وهستفاد اي!!
* وصلو المستشفى وسألو علي اوضته نيللي وطلعو... ركبو الاسانسير واول ماخرجو كان في ناس واقفه مستنياه ومن بينهم هَنا... 
هنا بابتسامه اول ماشافت زين وقربت منه تسلم عليه بإنها حضنته: يااه انا قولت نسيتني 
زين بابتسامه: لأ ازاي.. طنط عامله اي انهارده 
هنا بابتسامه ومش واخده بالها من فرح: كويسه وبتتحسن 
زين: كويس... اه صح اعرفك فرح... ودي هنا صحبتي من زمان كانت معايا ف المدرسه 
هنا بصت ل فرح من فوق لتحت بابتسامه صفرا: اهلا 
فرح ببرود من نظراتها: اهلا بيكي... طيب انا هروح انا ل نيللي وخليك مع صاحبتك 
ضغطت علي صاحبتك بابتسامه وبصت ل هنا ال كانت واقفه تقريبا ف طول زين كانت طويله جدا ورفيعه  .. 
* هنا المصري صاحبه زين من ايام المدرسه وبتشتغل مضيفه طيران والدها متوفي وعايشه مع امها بس هي طويله ورفيعه جسمها متناسق حسب طبيعه شغلها شعرها قصير جدا بني وعينها بني واسعه بشرتها فاتحه شويه "جمال فرنساوي" "
هنا: طيب اتفضل اوضه ماما من هنا 
زين: اوك يلا... انتي كنتي رايحه فين 
هنا: كنت هجيب قهوه.. يلا
___________________________
فرح خبطت ودخلت: اووه الف سلامه 
نيللي بابتسامه: الله يسلمك... جيتي ازاي 
فرح قعدت جمبها: ماجد قال ل زين وزين قالي وجابني 
نيللي غمزتلها بخبث: قالك وجابك!! واي كمان 
فرح ضحكت بخفوت: وبس هيكون اي تاني..' افتكرت هنا ف كشرت' ده حتي بيزور ام صاحبته 
نيللي ضحكت: ايدا ايدا بتغيري ولا اي 
فرح ضحكت بصدمه: اييه!! انا اغيير!! لا لا اغير؟! مستحيل!! اغير من دي!! لا لا اغير علي زين ليه يعني !! لا لا 
نيللي ضحكت: خلاص  خلاص  مصدقاكي انتي مش بتغيري خالص فعلاً.. طب قوليلي هي حلوه 
فرح ببرود وتريقه: عاديه!! 
نيللي ضحكت: طيب خلي بالك بقي ل تخطفه منك
فرح اتنهدت بحزن: مش هتفرق كده كده هنطلق بكره او بعده 
نيللي بصدمه: اييه!! هتطلقو ليه؟ انتي مشوفتهوش كان عامل ازاي لما شافك ف المستشفى!! زين بيخاف عليكي بجد انتي مش شايفه ان حالتك بتتحسن لما بعدتي عن والدك وعيشتي مع زين!!
فرح: احنا متجوزين غصب عننا وكنا هنطلق اكيد...جوازنا كان فاشل من قبل مايبتدي 
نيللي: لا يافرح انتي ال مش عايزه تدي نفسك فرصه!! طيب ماتعيشو زي اي اتنين متجوزين مش يمكن تنجحو!! متفكريش انكو متجوزين غصب عنكو عشان انتو الاتنين محدش هيغصبو علي حاجه
فرح: قصدك اي
نيللي بابتسامة: قصدي انتي فهماه كويس...يعنى زين صفوان هيتجوز غصب عنه!! مستحيل وانتي يافرح من امتي بتعملي حاجه غصب عنك!! متقوليش باباكي غصبك انتي كان ممكن ترفضي بس انتي وافقتي حتي لو مكنتيش طايقاه ف الاول بس قدرك حطه قدامك مش يمكن هو ده ال كان هيساعدك!!
فرح بتفكر ف كلامها: لا يانيللي لأ احنا نطلق وكل واحد يروح ل حاله احسن 
نيللي كانت لسه هتتكلم بس الباب خبط....
ماجد دخل: صباح الخير...عامله اي انهارده
نيللي بابتسامه: الحمدلله احسن 
ماجد قعد جمبهم: ازيك يافرح اومال فين زين
فرح: جاي بيزور واحده صاحبته وجاي 
ماجد باستغراب: صاحبته مين!! هو مصاحب من ورايا 
فرح بزهق كل ماتفتكرها: اسمها هنا تقريبا بيقول انها صاحبته من زمان 
ماجد ضحك: ااه هنا المصري!! هو لسه فاكرها يااه ايام
نيللي باستغراب: بتضحك علي اي 
ماجد: اصلها كانت بتحبه واحنا صغيرين وكل المدرسه عارفه 
فرح بعصبيه: افندم!! بتحبه ازاي يعني
ماجد بيتكلم وهو بيضحك: دي كانت بتعشقه قصه حبهم كانت متوثقه ف المدرسه' هنا وزين' واو ههه
فرح بعصبيه وشعور تاني مش عارفاه: قصه حبهم!! عشان كده حضنته اول ماشافته 
نيللي بصدمه: حضنته!! وسكتيلها كده انا لو مكانك كنت جبتها من شعرها 
ماجد بابتسامه: ياساتر في اي ده مجرد حضن
نيللي بزهق: طبعا تلاقيك ماشي تحضن!!
ماجد بابتسامه: لأ للأسف
* قاطع كلامهم دخول زين بابتسامة*
زين بابتسامه: كنتو بتقولو اي من ورايا 
ماجد بخبث وهو بيبص ل فرح ال اضايقت اول ماشافته: اي يازين مالك فرحان كده ليه!! ااه طبعا مانت كنت مع حبيبتك القديمه 
زين باستغراب: حبيتي مين!! انا كنت....
فرح بعصبيه: اي حبيبتك مش عارفه!!
زين بص ل ماجد بعصبيه: هو لحق قالكو!! وبعدين حبيتي اي احنا كنا اطفال...كلام فارغ يعني 
فرح بزهق: طيب يانيللي انا رايحه عند بابا وجيالك تاني...
نيللي: اوك 
زين: يلا هوصلك 
فرح بصتله بعصبيه ومشيت قدامه وهو مشي وراها ومش عارف مالها'.....
ركبو العربيه ف صمت وزين حاول يفهم مالها*
زين: مالك!! اوعي كلام الزفت ماجد زعلك 
فرح ببرود: وانا هزعل من اي ماتحب براحتك
زين ضحك: احب اي!! انتي هتصدقي كلامه...' بصلها بخبث' وبعدين لو هحب هبص برا ليه 
فرح مش فاهمه قصده: يعني اي 
زين بابتسامه وهو بيوقف العربيه: مفيش...لما تخلصي كلميني وهجيلك علي طول 
فرح وهي بتنزل: ماشي 
دخلت ل عاصم ال اول ماشافها ابتسم بخبث وهو شايف نهاية زين قربت اوي.......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عاصم قابلها بابتسامه: حببتي وحشتني 
فرح بابتسامه اول مره يبتسم ليها ويكلمها كده: وانت كمان...
عاصم رفع ايدها يحضنها وهي قربت منه كان نفسها ف اللحظه دي من زمان من اول مااتولدت.. بس غريبه محستش بحاجة محستش بحنانه وحبه ليها اللي المفروض يكونو عنده.. معقول الوقت عدي علي حضنه ده هو فعلاً اتأخر اوي بحضنه ده...
فرح وهي بتبعد عنه بابتسامه: انت...انت متغير!!
عاصم بحزن: انا اسف يافرح عارف انها جت متأخر..كنت غبي يابنتي بس خلاص كل حاجه هتتصلح واولها اني اطلقك من زين بأي طريقه...زين ده مش انسان كل ال بيهمه فلوسه وانه يكبر شركاته وبس..لازم ابعده عنك بأي طريقه
فرح بصدمه: لا يابابا زين..زين مبيهموش الفلوس!! هو عايز يبقي ناجح ف شغله وده حقه 
عاصم بزهق: هو لحق اثر فيكي!! اسمعيني كويس انا عارف انه مش هيطلقك بسهوله بس ممكن نرفع قضيه خلع 
فرح باستغراب: بس انا وزين متفقين نطلق فعلاً ممكن يبعتلي ورقتي من بكره
عاصم بصدمه: اييه!! هيطلقك بسهوله كده 
فرح: مش كنت عايزو يطلقني اصلا!! اهو هيطلقني ومن غير مشاكل 
عاصم: ومين قالك اني مش عايز مشاكل!! بالعكس انا عايز مشاكل عايز كل منافسينه يعرفو انه مش عايز يطلق وان عليه قضيه خلع كده شغله هيهتز والصحافه مش هتتكلم غير عنه وساعتها نشترط لو مش عايز مشاكل يتنازلك عن شركه من شركاته 
فرح بصدمه وعصبيه: بتقول اي!! هو ده كل همك تعمله مشاكل وتاخد منه شركه!! هو عملك اي ماهو رجعلك شركتك 
عاصم: وانتي بدافعي عنه كده ليه!! لحقتي حبتيه 
فرح بتوتر: احبه اي لأ طبعا...اكيد لا 
عاصم بشك: يبقي اتفقنا هيطلقك وانا هاخد شركته ويروح ل حاله 
فرح بعصبيه وهي ماشيه: انا بجد مش مصدقه كنت فكراك اتغيرت لسه زي مانت ياعاصم باشا..انا اسفه اني جيتلك واقولك علي حاجه انا مش هطلق ومش هيخسر حاجه ولا انا ولا شركته..عن اذنك
عاصم بتحدي: يبقي انتي ال اختارتي متزعليش بقي من ال هعمله فيه....لو مش هتجيلي وانتي مطلقه هتيجي وانتي ارمله 
فرح بصدمه وعصبيه: مش هتقدر تقربله!! انا اللي هقفلك يا...يابابا 
* سابته ومشيت بعصبيه *
عاصم بغضب: ماشي يافرح...ماشي 
زين كان ف شركته: انتو بقي ال باعتكم عمرو 
_ ايوا ياباشا 
زين بجديه: طيب من دلوقتي عايزيكم صاحيين لكل كبيره وصغيره ف الفيلا لو حد قرب منها بس خلصو عليه اي حاجه تحصل اعرفها ومراتي تحت عينكم في حد اتهجم عليها ولو ده حصل ف وجودكم اعتبرو نفسكو ميتين اعتقد عمرو فهمكو الشغل معايا ازاي
_ تمام ياباشا متقلقش الفيلا وال جواها تحت عينها 
زين: تمام اتفضلو انتو..روحو ع الفيلا وابدأ شغلكم 
* خرجو من عنده وهو قعد يفكر...
زين اتنهد بحزن: لازم احميكي لآخر لحظه حتي لو من ابوكي ال باعتلي راجل يسرق ورق مهم من مكتبي..ماشي ياعاصم ياغرباوي لو مكنتش ابوها ورحمه امي وابويا لكنت قاتلك
* فرح وصلت البيت بعد مااخدت تاكسي عشان متعطلهوش....
فرح باستغراب من الناس الواقفين: انتو مين!!
حارس بعصبيه: انتي ال مين وعايزه اي 
فرح بغضب: انت بتكلمني كده ازاي!! انا هخلي زين ييجي يدفنك مكانك
الحارس: هو حضرتك تقربي ل زين بيه!!
فرح ببرود: انا مراته 
الحارس باحترام: انا اسف ياهانم ال مايعرفك يجهلك..احنا الحراس الجداد ومكناش نعرف حضرتك..بلاش زين بيه يعرف 
فرح بهدوء: تمام حصل خير
الحارس: اتفضلي يافندم ولو احتاجتي حاجه ناديني علي طول انا اسمي محمود 
فرح بابتسامه: تمام 
* كانت لسه هتدخل بس لقت حد بينادي عليها*
ندي: فررح!!
فرح بابتسامه لما شافتها: ندي!! عامله اي
ندي وهي بتحضنها: انا كويسه انتي عامله اي 
فرح: تعالي نتكلم جوا
ندي بخوف من الواقفين: مين دول 
فرح: حراس بتوع زين 
* دخلو هما الاتنين سوا وقعدو *
ندي بخبث: هو زين فين!! شوفيته انهارده
فرح: ايوا وصلني المستشفى عن نيللي وبعدها وصلني عن بابا 
ندي بتكلم نفسها: يبقي زي ماتوقعت والرسايل ال بعتها معملتش نتيجه يبقي هعمل ال جايه عشانه عشان يتأكد بنفسه انها مجنونه 
فرح: اي سرحانه ف اي 
ندي بابتسامه خبيثه: مفيش ياحببتي انا جايه اقعد معاكي ونتغدي سوا 
فرح: طيب انا هطلب غدا اي رايك!!
ندي: طيب اطلبي انتي وانا هروح اعمل عصير لما ييجي 
فرح: اوك
* ندي راحت المطبخ تعمل عصير *
ندي بحزن: معلش يافرح انا بحبك اه بس مفهاش حاجه لو سبتيلي زين كده كده مش بتحبو بعض وانا اولي بيه انا هخليه يحبني 
* طلعت حاجه من جيبها وحطتها ف العصير *
فرح دخلت عليها: اي خلصتي!!
ندي بتوتر وهي بتخبي الحاجه ف جيبها تاني: ااه انا خلصت...اتفضلي 
فرح خدت منها العصير وبدأت تشرب وندي باصلها بخبث *
فرح بابتسامه: كنت عطشانه فعلاً...ميرسي علي العصير 
ندي بابتسامه: علي اي بس!!
* طلعو وقعدو وكانو بيتكلمو ف مواضيع مختلفه *
فرح وهي حاطه ايدها علي راسها: بس وانا روحت ل بابا بس كان عايزني اسيب زين 
ندي بخبث: وانتي مش هتسيبه!!
فرح بتوهان: هسيبه بس لما اتأكد ان بابا مش هيأذيه 
ندي: بالعكس انا شايفه انك تسمعي كلام باباكي 
فرح حطت ايدها علي بطنها بتعب: ااه طيب ثواني هروح الحمام 
ندي بخوف: اوك متتأخريش 
* فرح سابتها وجريت الحمام ال ف الاوضه عشان تاخد مسكن بالمره *
ندي بتكلم نفسها: الله يخربيتك انا طلبت دوا يخليها تهلوس مش يتعبها...انا همشي وهبقي اطمن عليها بعدين اااه 
* مشيت وسابتها وبعدها بشويه زين وصل *
زين لقاهم واقفين مع حد: في اي مين ده 
محمود الحارس: ده بتاع الدليفري ياباشا وبيقول ان الهانم طلبت أكل 
زين باستغراب: خلاص ماشي هات وروح انت
* اخد منه الاكل وحاسبه ودخل *
زين: فرح!! فرررح 
حط الاكل علي السفره ودور عليها ف الدور ال تحت كله ملقهاش سمع صوت تكسير جاي من الاوضه ف جري بسرعه *
زين بخوف: فررررح!!
زين دخل الاوضه بسرعه لقي حاجه بتترمي عليها اتفاداها وبص لقي فرح واقفه قدامه *
زين باستغراب من حالتها: فرح!! 
فرح بصويت: انت مييين!! ماما الحقيني 
زين بيقرب منها بهدوء: فرح اهدى انا زين!! انتي كويسه 
فرح وهي بتعيط وبترجع ل ورا بخوف: ابعد عنييي!! متقربش مني 
* فتحت درج جمبها ولقت مسدس *
فرح وهي حطاه علي راسها وبتعيط: لو قربت مني هموت نفسي...انا عايزه ماما!!
زين عرف ان في حاجه غلط دي مش صدمه حتي: نزلي المسدس وهعملك اللي انتي عايزاه 
فرح بدموع: هتوديني عند ماما!! بس ماما زعلانه مني مش عايزه تقابلني 
زين وكل عينه علي المسدس بتاعه ال مصدراه ل راسها: لا لا هتقابلك بس سيبي المسدس عشان متزعلش منك 
فرح بخوف: انت مين!! 
زين حط ايده علي دماغه مش عارف يعمل اي ومش فاهم اي اللي حصلها بس اتكلم بحزن والدموع ف عينه علي حالتها: انا هعملك ال انتي عايزاه 
فرح مسحت دموعها ال كانت بتنزل غصب عنها: يعني هتوديني ل ماما!!
زين بحزن ودمعه نزلت من عينه: مقدرش! انتي لو روحتي انا هموت من غيرك 
* زين قرب منها عاوز ياخد منها المسدس*
فرح بخوف لما شافته بيقرب منها: ابعددد...ه هموت نفسي 
زين وقف لما شاف خوفها وانها ممكن تتهور: خلاص خلاص ممكن تنزلي المسدس وهوديكي لماما!! هوديكي لمامتك وهعملك كل اللي انتي عوزاه 
فرح برفض: لا ماما مبتحبنيش هي مشيت وسابتني وبابا...بابا كان بيضربني وهي مجتش تاخدني وبعدها.. روحت المستشفى وكانو بيقعدوني ف الضلمه لوحدي وكنت بشوفها بس مكنتش بتيجي 
فرح قعدت علي الارض بإنهيار: وبعدها بابا جه خدني كنت فرحانه اني هخرج من المستشفى بس هو مكنش بيحبني... ايوه ماما... ماما ماتت انا ال قتلتها صح!!  بابا كان بيقولي كده!! هو انا ال قتلتها؟ 
بصت ل زين ال كان واقف والدموع ف عينه *
زين قعد علي الارض هو كمان واتكلم بابتسامه: لا مش انتي ال قتلتيها ده عمرها.. انتي ملكيش ذنب 
فرح كملت وهي بتعيط هستيري: ااه انا مقتلتهاش... بس عارف انا بحبها اوي وبحب بابا بس بابا اتجوز صاحبتي!! وكان بيحضنها هي وعمره ماحضني!! 
زين كان بيقرب منها براحه وهي بتتكلم بس هي صوتت فجأه ورفعت المسدس علي راسها تاني... 
فرح بصويت: ليييه بيعمل فيا كدااا!! انا هموت نفسي خلاص 
* وقفت بعصبيه وزين وقف قدامها بخوف وكانت لسه هتضغط قرب منها ومسك ايدها والرصاصه جت ف المرايه كسرتها..... 
فرح غمضت عينها وهي ف حضنه بخوف *
زين كان حاضنها من ضهرها وماسك ايدها بصلها بصدمه لفها بسرعه *
زين وهو بيحسس علي وشها بصدمه: فرح حببتي انتي كويسه!! حصلك حاجه  !! 
* حاضنها بسرعه وهو بيحمد ربنا انه محصلهاش حاجه... حضنها جامد كل مايفكر انه كان هيخسرها... 
زين بعدها عنه يشوفها بس كان مغمي عليها *
زين بصدمه لما شافها: فرررح
محمود بفزع: خير ياباشا سمعنا ضرب نار
زين وهو شايل فرح: مفيش حاجه روح هاتلي دكتور بسرعه
محمود بسرعه: تحت امرك...
زين نقلها اوضه تانيه وحطها بهدوء علي السرير وقعد جمبها *
زين وهو بيمشي ايده علي خدها بحب: مكنتش هسامح نفسي لو كان حصلك حاجه... مش هقدر اسيبك تاني لوحدك..انا لو اقدر امحي كل الذكريات دي من دماغك كنت عملت كده نفسي تنسي كل حاجه وحشه حصلتلك...
قام مسح الدمعه ال نزلت منه واتصل ب ماجد
زين بهدوء: الوو ماجد انت فين
ماجد: انا ف المستشفى مع نيل....
زين: عايزك تجيلي البيت دلوقتي
ماجد: في اي انت كويس 
زين: تعال وهفهمك لما تيجي...متتأخرش سلام 
* قفل معاه ولقي الدكتور جاه مع محمود *
زين: روح انت يامحمود 
محمود: الف سلامه علي الهانم 
الدكتور بدأ يقيس ضغطها: اتعرضت لصدمه!!
زين بدأ يحكيله كل حاجه عنها: مكنتش ف وعيها مش عارف اي السبب 
الدكتور بشك: يعني لما بتحيلها الصدمه بتخاف بس مبتحاولش تنتحر زي المره دي وبتقول انها مش مكنتش ف وعيها!! لازم تعمل تحاليل ونشوف اي السبب ف كده 
زين بزهق: تمام بس مش عايز اوديها مستشفيات 
الدكتور: تمام انا هاخد منها عينه دم وهعمل التحاليل وهبعتهالك اول ماتطلع...شويه وهتفوق حمد لله علي سلامتها...عن اذنك
* الدكتور مشي وزين قعد جمبها تاني وخدها ف حضنه *
زين بحزن ودموع: فرح فوقي انا مش قادر اشوفك كده 
ماجد دخل بسرعه: زين في اي!! اي ده فرح مالها 
زين وقف ومسح دموعه بسرعه: مش عارف مالها.. كانت..كانت عايزه تموت نفسها 
ماجد بصدمه: اي ال حصل!!
زين: مش عارف انا جايبك تقولي...مكنتش ف وعيها وكانت بتتكلم عن مامتها والمستشفى ال دخلتها 
ماجد: اهدي يازين انشاء الله هتبقي كويسه... انا اول مره اشوفك كده 
زين بصلها وهي نايمه وابتسم بحزن: وانا مش قادر اشوفها كده...لو كان حصلها حاجه مكنتش هسامح نفسي 
ماجد بهدوء: انت بتحبها!!
زين بصلها كتير بس افتكر انه اتجوزها غصب عنه وانهم هيطلقو: لا مبحبهاش...بس يعني هي مراتي ومن حقي اخاف عليها واحميها 
ماجد: عايز تفهمني كل ال انت فيه ده ومبتحبهاش!! انت مش شايف نفسك يازين 
زين بتمرد: لا انا عارف بقولك اي..فرح محتجاني وانا هفضل جمبها لحد ماتخف وبعدها هطلقها غير كده لأ 
* فرح صحيت وسمعته وهو بيتكلم مع ماجد *
فرح:......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح فاقت بتعب: اااه... زين
زين قرب منها بسرعه: فرح انتي كويسه!! 
فرح غمضت عينها بتعب: اي اللي حصل!! 
زبن وماجد بصو لبعض وزين كمل: انتي مش فاكره اللي حصل 
فرح بنفي: لأ 
زين: طيب اي أخر حاجه فكراها
فرح: كنت قاعده مع ندي وبطني وجعتني فجأه دخلت التوليت وبعدها مش فاكره 
زين: ندي!! امممم طيب ارتاحي انتي يافرح وانا رايح مشوار وجاي 
ماجد خرج وراه: رايح فين 
زين بعصبيه: ندي مفيش غيرها ممكن تكون عملتلها حاجه وكمان عرفت انها ال باعته الرسايل..انا بجد مش عارف بتعمل كده ليه فرح مأذتهاش!!
ماجد: طيب متتهورش وانا هروح اجيب نيللي هي المفروض هتخرج انهارده هجيبها واجي عشان منسبش فرح لوحدها
زين ابتسم بخبث: نيللي اه..مش ملاحظ انها خدت عقلك يادكتور
ماجد ضحك: ياعم اتنيل مافرح اهي مجنناك...باين علينا وقعنا علي وشنا
زين بابتسامه: لا اتكلم علي نفسك...يلا سلام
* زين ركب العربيه وجاله تلفون من الدكتور بتاع فرح *
زين بصرامه: ايوه
الدكتور: احنا عرفنا من التحاليل ان المدام اخدت دوا فيه ماده بتفقدها الوعي وتخليها تهلوس بس بشكل مؤقت يعني هي لما تفوق مش هتفتكر هي عملت اي  
زين بعصبيه: تمام شكرا 
*قفل معاه وهو بيتوعد ل ندي علي ال عملته *
_________________________
حازم بعصبيه: انتي اتجننتي ياندي اكيد 
ندي بزهق: خلاص ياحازم مش نقصاك
حازم: انتي اي فرح ذنبها اي تعملي فيها كده!!
ندي: هي كده كده مبتحبش زين 
حازم: ولا انتي بتحبيه انتي عايزه فلوسه وبس...طمعك ف فلوسه وانه هيعيشك الحياه ال نفسك فيها عماكي 
ندي بدموع: ايوه ياحازم من حقي اعيش الحياه اللي هي عيشاها دي...انا اولي بيه 
حازم وقف بعصبيه: للاسف غبيه انتي عايزه الحياه اللي عيشاها دي!! انتي عارفه معناتها من اول ماتولدت وحالتها النفسيه ال لسه فيها!! ده بدل ماتحمدي ربنا علي ال انتي فيه...فكري كويس ياندي الفلوس مش كل حاجه ابعدي عن فرح وجوزها 
ندي: يااه انت ال بتقول كده!! مش دي فرح حبيبتك لحقت نسيتها
حازم: لا منستهاش ولسه بحبها بس مقدرش اجبرها علي الحياه معايا 
* كان لسه ماشي بس لقي حد بيقرب منها *
زين بعصبيه: ازيك ياندي
ندي بصدمه: زين!! بتعمل اي هنا...فرح كويسه
زين مسكها من كتفها بعصبيه: انتي معندكيش دم!! يعني مش مكفيكي ال فيها!! دي بتعتبرك صاحبتها 
ندي بوجع من مسكته: انا عملت اي يازين سيبني 
زين مسك شعرها بعصبيه: ورحمه امي لو قربتي منها تاني لأقتلك مش عايزه المحك ف حياتها تاني!! لو قربتي من فرح تاني مش هرحمك
ندي زقته بعصبيه: انت غبي عاجبك فيها اي!! دي مجنونه
* زين اتعصب من كلامها وكان لسه هيضربها بالقلم لقي حد ماسك ايده *
حازم بعصبيه: متقربش منها 
زين شد ايده وضربه ف وشه بعصبيه: متخلقش ال يوقف ف وشي 
حازم مسح الدم ال نزل من بوقه وراح يضربه: والله لاهعرفك تمد ايدك عليا ازاي
بدأو يتاخنقو ويضربو بعض
ندي وقفت ف وشهم بدموع: خلاص خلاص يازين...انا اسفه مش هقرب من فرح تاني بس خلاص لو سمحت امشي 
زين بعصبيه: لسه حسابي معاكي منتهاش 
* بصلهم بعصبيه ومشي وسابهم
ندي قربت من حازم بخوف: حازم انت كويس 
حازم: ايوه 
ندي حضنته بدموع: انا اسفه..انا السبب 
حازم حضنها بهدوء: خلاص اهدي ياندي مفيش حاجه
ندي بدموع: انا غبيه ياحازم انت عندك حق انا غبيه مستحقش حاجه 
حازم: خلاص متعيطيش 
ندي بعدت عنه ومسحت دموعها: انا اسفه ليك تاني...مكنش ليه لازمه تتدافع عني انا استاهل ال يحصلي منه
حازم بعصبيه: لا طبعا ملوش حق يمد ايده عليكي 
ندي بابتسامه: طيب تعالي اوديك المستشفى يعالجو الجروح دي
____________________________
ماجد: جاهزه!!
نيللي: اها...انت كنت فين
ماجد: كنت مع زين...فرح تعبانه شويه
نيللي بسرعه: ايه تعبانه مالها 
ماجد بابتسامه: مفيش هي بقت كويسه...لو تقدري تروحي...
نيللي بسرعه: ايوه طبعا انا عارفه فرح ملهاش حد..وانا بقيت كويسه يلا...اه صح مشوفتش موبايلي 
ماجد: ف البيت عندي هبعت حد يجبهولك
*ركبو العربيه *
نيللي بابتسامه: ميرسي جدا بجد يادكتور ماجد انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي علي وقفتك جمبي 
ماجد بابتسامه خبيثه: انا هقولك تشكريني ازاي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد بابتسامه: لا لا ولا حاجه 
* وصلو بيت زين *
ماجد: اطلعي انتي انا هتصل ب عمرو هو عايش جمبي هخليه يجبلك موبايلك
نيللي بابتسامه: اوك
______________________________
"مريم كانت قاعده بتقرأ كتاب بهدوء وبعدين سمعت حد بيدخل "
مريم قفلت الكتاب وراحت تشوف ماجد ال افتكرته هو ال دخل: مااجد....جيت بدر..... ااااااه انت ميييين  حرااااامي 
عمرو صوت هو كمان: اااااه عفريييييت 
مريم بخوف: انت مين!!
عمرو بصلها من فوق لتحت كانت لابسه تيشيرت طويل عند ركبتها وشراب طويل ورافعه شعرها كعكه بطريقه عشوائيه ولابسه نضاره.... بصلها كتير كانت شبه ماجد نفس عينه الخضرا طويله ورفيعه زيه 
عمرو ضحك: بس اي العفريت القمر ده 
مريم بعصبيه: حرامي وكمان متحرش!! 
عمرو: متحرش عشان بقولك قمر!! طبيعي باللي انتي عملاه ف نفسك ده...بس ماجد مقليش ان في عفاريت ف بيته 
مريم بعصبيه: احترم نفسك عفريت ف عينك...انت مين وعايز ايه 
عمرو : محسوبك خلف الدهشوري خلف 
مريم ابتسم بخفه: وعايز اي ياسي خلف 
عمرو بمرح: ألاه مالعفاريت بيضحكو اهو 
مريم كشرت بعصبيه: انا لو سمعتك بتقول عليا عفريت تاني مش هرحمك 
عمرو: خلاص يخربيت ال يهزر معاكي... المهم فين اوضه الزفت ماجد
مريم: متشتمش!!
عمرو: هو من بقيه اهله انتي مالك
مريم ربعت ايدها: ايوه من بقيه اهله وده شيء ميخصكش... علي العموم اوضته هنا علي الشمال 
عمرو ضحك: طب ماتيجي توريني الاوضه بنفسك
مريم بعصبيه: انت حيوان ومش متربي 
عمرو قرب منها بعصبيه: اييه ماتحترمي نفسك هو انا عشان ساكتلك!! وبعدين اي علاقه ال انتي لبساه ده بإنك عايشه مع واحد مش جوزك اصلا... هتعملي نفسك شريفه عليا انا 
مريم قلعت نضارتها بعصبيه: انت حيوان وانا هوريك هعمل اي 
عمرو واقف بصدمه لما شاف عينها بوضوح وكانت زي ماجد بالظبط: الله يخربيتك ياماجد انت بهت علي البت ولا ايه...
"سابته ومشيت وهو دخل اوضه ماجد يجيب تلفون نيللي زي ماقاله "
عمرو كان خارج بس لقاها قاعده سرحانه ف قرب منها بهدوء: احم انا اسف علي كلامي يا....!!
مريم ببرود: اسمي مريم 
عمرو بصدمه: لا متقوليش هو انتي اخته ال كانت مسافره!
مريم بزهق: ايوه انا 
عمرو: يانهار اسود ده ماجد هيعمل مني كفته
مريم: تستاهل بصراحه 
عمرو بهزار: خلاص يستي قلبك ابيض...علي العموم انا اسف بجد اني قولتلك الكلام ده 
مريم بابتسامه: اوك مفيش حاجه 
عمرو: لا لا انا حاسس انك لسه زعلانه
مريم: لا خلاص مش زعلانه
عمرو: لا زعلانه انا عارف
مريم بابتسامه: لا لا خلاص 
عمرو: لا لسه زعلانه
مريم بزهق: ماقولنا مش زعلانه!!
عمرو ضحك: خلاص انا همشي بقي...يلا حضن كبيير ل عمو 
مريم: يلا يابابا من هنا 
عمرو مشي بمرح: ماشي بس مش هتنازل عن الحضن علي فكره 
_______________________________
عمرو قابل ماجد: اتفضل التلفون اهو...واه صح انت مقولتليش ان في حد ف البيت!! 
ماجد ضحك: ااه نسيت اقولك ان مريم اختي ف البيت... اوعي تكون عملتلها حاجه هقتلك
عمرو: هااا!! لا لا وبعدين متقلقش هي ال كانت هتقتلني...يلا انا همشي بقي عشان الشركه 
ماجد بابتسامه: ماشي سلام
* طلع ل نيللي وفرح لحد مازين وصل وانضم ليهم *
ماجد: طيب يانيللي روحي انتي ارتاحي وتعالي بكره انتي لسه خارجه من المستشفى 
زين ضحك: من امتي الحنيه دي يادكتور 
ماجد نغزه ف جمبه وكلمه بهمس: اقسم بالله كلمه كمان وهفضحك قدام فرح 
ماجد بصوت عالي: يلا يانيللي 
نيللي بابتسامه: اوك هجيلك تاني يافرح..باي
* بعد مامشيو وزين وصلهم وطلع ل فرح تاني ولقاها سرحانه *
زين بمرح: سرحانه ف اي 
فرح بصتله بحزن وافتكرت كلامه مع ماجد اول مافاقت وانه قاعد معاها لحد ماتخف بس وهيطلقها *
فرح: زين!!
زين باستغراب: نعم 
فرح بحزن: انت ممكن تطلقني دلوقتي...انا بقيت كويسه وانت مش مضطر تعيش معايا بسبب تعبي و.....
فرح بصتله باستغراب وهو كان واقف باصصلها وهو مبتسم: انت بتبصلي كده ليه 
زين قرب منها وقعد قدامها: كملي 
فرح بزهق: يازين ركز معايا
زين قرب منها اكتر : مركز اهو
فرح بتوتر من قربه: كنت بقولك انك ممكن تطلقني...
زين همس ف ودنها: مفيش طلاق 
فرحه بصتله بصدمه:.............
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح: كنت بقول انك ممكن تطلقني...
زين قرب منها وهمس ف ودنها: مفيش طلاق
فرح بصتله بصدمه: نعم!! مش احنا متفقين!! 
زين بعد عنها: لا متفقناش... بعد مااطلقك هتروحي فين لابوكي ال مسألش فيكي ولا صاحبتك ال بتكرهك هتروحي فين هاا 
فرح بزهق: ده شيء ميخصكش... انت مش مضطر تعيش معايا شفقه عليا انا بقيت كويسه واقدر اعيش لوحدي مش محتاجه عطفك عليا 
زين بعصبيه: اي الهبل ال بتقوليه ده!! انا عايش معاكي شفقه؟!
فرح بدموع: ايوه انا سمعتك وانت بتكلم ماجد وبتقوله اني اول ماابقي كويسه هطلقني...وانا بقولهالك تاني انت مش مضطر تعمل كده 
زين وقف بعصبيه: فرح بطلي هبل طلاق مش هطلق خلاص 
* سابها ومشي وهي قعدت مكانها تفكر تتطلق ازاي هي مش عايزه تعيش معاه شفقه بس....
زين نزل: وداد عايزك تطلعي تنضفي الاوضه كويس وبعد كده اعملي حسابك انتي وهدير هتعيشو هنا عشان فرح لو احتاجت حاجه
وداد بابتسامه: حاضر..تحب اعملك حاجه تشربها 
زين: لا انا خارج...خلي بالك من فرح لو حصلها حاجه كلميني علي طول 
وداد: حاضر 
_____________________________
نيللي: انت رايح فين ده مش طريق بيتي 
ماجد: عارف وعارف كمان انك عايشه لوحدك وده مينفعش الفتره الجايه لازم حد معاكي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد: فتره علاجك هتكون صعبه شويه ومينفعش تعيشي لوحدك 
نيللي بتوتر: انت...انت قصدك اي 
ماجد بصلها بأسف: انا عارف من اول ماروحنا المستشفى انك كنتي بتتعاطي مخدرات بس كويس انه لسه ف الاول والعلاج مش هيقعد كتير بدليل انك طول فتره المستشفى محاولتيش تخدي حاجه.... عشان كده هتعيشي معايا لحد ماتخفي خالص 
نيللي بعصبيه: هو ازاي تقرر عني اعمل اي ومعملش اي!! وازاي اعيش معاك يعني انت فاكرني اي هو عشان باخد الزفت ده يبقي اعيش معاك كده عادي
ماجد: اهدي بس انا مش عايش لوحدي انا عايش مع مريم اختي والبيت كبير وتقدري تشرفينا..بس لو مش عايزه براحتك بس هنروح مستشفي بس انك تعيشي لوحدك وانتي كده لأ 
نيللي بزهق: ده أمر يعني ولا اي 
ماجد بابتسامه: لا طبعا انا بقولك ال هيحصل...اتفضلي وصلنا 
* وصلو كومباوند ووقف قدام ڤيلا *
نيللي ربعت ايدها بعصبيه: مش نازله رجعني بيتي 
ماجد نزل وفتح العربيه ليها: يلا ولا اشيلك!!
نيللي بصتله بعصبيه ونزلت: هنشوف اخرتها معاك
ماجد: مريم...مرييم 
مريم طلعت تشوفه: ماجد! اتأخرت كده ل....
ماجد بابتسامه: اعرفك نيللي...ودي يستي مريم اختي 
مريم بصدمه: انت اتجوزت من ورانا!!
ماجد ضحك: اه باركيلي بقي 
نيللي ضربته بكوعها ف جمبه: لا طبعا مش مراته 
مريم: طيب ماتفهموني 
نيللي بإحراج: انا...انا
ماجد بابتسامه: مفيش هي هتقعد معانا فتره مامتها مسافره ومبتحبش تقعد لوحدها 
مريم بابتسامه: تنورينا طبعا...تعالي اوريكي اوضتك
*نيللي ابتسمت ل ماجد انه مقالش حاجه  *
___________________________
هنا بفرحه: زين!!
زين بابتسامه: عامله اي قولت اجي اطمن علي مامتك 
هنا مسكت ايده وبتشده للاوضه: تعالي هي صاحيه 
زين دخل معاها *
زين: حمدلله ع سلامت حضرتك
صفاء بتعب: الله يسلمك يابني... وحشتني اوي من زمان مشوفتكش من اول ماماتك اتوفت 
زين: الله يرحمها ويطولنا ف عمرك
صفاء: زين كنت عايزه اطلب منك طلب يابني 
زين بابتسامه: اعتبريه اتنفذ من قبل مااعرفه
صفاء: هو ده العشم يابني بس انا كنت عايزاك تتجوز هنا بنتي 
زين وهنا ف نفس الوقت: ايييه!!
هنا بصدمه: ماما اي ال بتقوليه ده!!
صفاء: اسمعني يازين انا لو مكنتش واثقه فيك وعارفه انك هتحمي بنتي كويس بعد ماموت مكنتش هطلب منك طلب زي ده...بس من بعدي هَنا هتتمرمط وانا عايزه اطمن عليها.... هاا قولت اي 
زين وقف مش عارف يقولها اي: بس انا متجوز
هنا بصدمه: انت..انت متجوز!!
صفاء: متجوز؟! متجوز مين وامتي 
زين: متجوز من فتره قريبه..' بص ل هنا' فرح ال كانت معايا المره ال فاتت تبقي مراتي 
صفاء: فيها اي الشرع محللك اربعه 
هنا بعصبيه: انتي بتقولي اي ياماما 
زين: اولا هنا زي اختي وثانيا انا هحافظ عليها وهحميها زي ماحضرتك عايزه بس من غير جواز عادي 
صفاء: بس يابني انا مش هطمن عليها غير وهي مراتك...اعتبره طلبي الوحيد منك 
هنا بدموع: ماما خلاص انتي للدرجادي شيفاني رخيصه بتبعيني ليه!!
صفاء بعصبيه: بابيعك اي!! انا عايزه احميكي قبل مااموت....زين ماتسمعش كلامها يابني مش هطلب منك حاجه تاني اااااه
هنا وزين قربو منها بسرعه *
هنا بدموع: ماماااااا 
زين راح ينادي الدكتور بسرعه *
هنا ماسكه ايدها وهي بتعيط: متسبنيش ياماما...لااااا 
الدكتور بسرعه: ابعدي يا انسه كده 
زين سند هنا: اهدي ياهنا 
الدكتور بأسف: البقاء لله 
هنا بصدمه ودموع: لا لاااا ماما لاااا 
زين بيحاول يهديها: اهدي ياهنا مش كده...ربنا يرحمها 
هنا بدموع: لاا يازين ماما عايشه وهتقوم معايا دلوقتي... قولي انها عايشه يازين والنبي 
زين بحزن عليها: اهدي ياهنا متعمليش ف نفسك كده..عشانها هي..ادعيلها بالرحمه 
هنا بدموع: يعني اي يازين ماما ماتت!! مش هشوفها تاني ازاااي...ازاي يازين ازاي 
* قعدت تعيط وتصوت لحد مانامت علي كتفه وهو شالها وحطها علي سرير ف اوضه تانيه *
_____________________________
ماجد: عمرو!! هو زين مجاش الشركه انهارده
عمرو وهو سرحان:......
ماجد: عمرووو
عمرو بصله وفجأة جت صوره مريم قدامها نفس العيون ف قرب من ماجد وهو سرحان وحاوط وشه بإيده بابتسامه: ياقلب عمرو
ماجد ضربه ف بطنه: ولااا اظبط كده 
عمرو وفاق من شروده علي وجع بطنه: اااه الله يخربيتك 
ماجد وهو ماسكه من ياقه قميصه: انت لسه شوفت حاجه!! كنت سرحان ف اي كده 
عمرو بابتسامه لما افتكرها: مر...' افتكر انه واقف مع اخوها' مراد 
ماجد ضحك جامد: كنت بتفكر ف مراد!! 
عمرو ضرب راسه: قصدي يعني بفكر انه مجاش الشركه انهارده
ماجد: هو في واحد اسمه مراد بيشتغل هنا 
عمرو عشان يلحق نفسه قبل مايعك اكتر من كده: ااه ده مهندس جديد وكنت بفكر يعني ف الشغل ال أمرته بيه وكده
ماجد بعدم اقتناع: انت دخلتني ف حوارات وخلاص..انا جاي اسأل علي زين هو فين 
عمرو: لسه مجاش قال عنده مشوار كده وجاي..ليه في اي 
ماجد: مريم اختي كانت عايزه شغل هنا وكنت عايز اسأله لو محتاج مبرمجين 
عمرو بسرعه: طبعا هتشتغل...احنا هنلاقي احسن من مريم فين 
ماجد: انت محسسني انك تعرفها يعني..دي مره ال شوفتها فيها 
عمرو بابتسامه: قصدي يعني اكيد زين مش هيرفض انه يشغل اختك 
ماجد بشك: اممم طيب انا هقولها تجبلك ال cv بتاعها بكره لما اشوف زين..يلا سلام 
عمرو بفرحه: يااه هشوفك كل يوم 
ميرنا جت من وراه: هي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو بفزع: ااه الله يخربيتك انتي كمان 
ميرنا بابتسامه وهي بتلعب ف زارير قميصه: سوري يابيبي..هاا بقي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو وهو بيبعد ايدها بهدوء: انتي طبعا ياقمر..هو في احلي من اني اشوفك كل يوم 
ميرنا مسكت ايده بحب: بجد ياعمرو!!
عمرو: طبعا...يلا بقي علي شغلك عشان زين لو جه وشافنا واقفين كده هيطردنا احنا الاتنين 
ميرنا باسته من خده بسرعه: اوك يابيبي هروح اكمل شغلي 
عمرو بزهق لما مشيت: اووف انا ال جبته ل نفسي..لازم ابعدها عني قبل ما مريم تيجي تشتغل هنا 
__________________________________
فرح راحت اوضتها بعد مااتنضفت: ماشي يازين..انا هعرف اخليك تطلقني ازاي... مش عايزه عطفك عليا بالطريقه دي 
هدير خبطت: مدام فرح 
فرح فتحت: ايوه...انتي مين!!
هدير: انا ووداد ال بنشتغل هنا وزين بيه قبل مايخرج وصانا عليكي عشان لو احتاجتي حاجه 
فرح بابتسامه: اوك روحي انتي مش محتاجه حاجه دلوقتي 
هدير: واه صح استاذ زين اتصل من شويه وطلب مننا اننا ننضف اوضه عشان في حد جاي 
فرح باستغراب: حد مين 
هدير: انا بحسب حضرتك عارفه عشان كده قولتلك.. عن اذنك 
فرح: مين ده!! امم انا مالي 
* كانت نازله تقعد ف الجنينه شويه *
*فرح وهي قاعده بتسمع اغاني لقت زين داخل *
فرح كانت لسه هتطلع فوق اول ماشافته بس وقفت بصدمه لما لقته جاي مع البنت ال شافتها ف المستشفى وهو ساندها وماسك ايدها *
فرح بعصبيه وغيره مش عارفه مصدرها: انا نقصاها دي كمان...
فرح ببرود مصطنع: انتي مين 
زين بص ل فرح كتير واخيرا اتكلم: دي هنا ال قابلتيها ف المستشفى 
فرح: اه اه افتكرت...اهلا ياحببتي 
هنا بزهق من طريقه فرح: اهلا بيكي...اي يازين ماتقولها!!
فرح بصت ل زين: تقولي اي 
هنا مسكت ايده بتملك: انا هبقي مراته......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هَنا وهي ماسكه ايده بتملك: انا هبقي مراته 
فرح بصتلهم بصدمه وفجأة تحولت لضحك بصوت عالي: سوري سوري... كنتي بتقولي بقي انك هتبقي مرات زين صح!! ال هو جوزي اصلا؟ 
هَنا اضايقت منها وانها بتتريق عليها ف حبت ترد عليها: ايوه جوزك هيبقي جوزي انا كمان
فرح بصت لزين الواقف بصمت بصتله بعصبيه بس اتحولت لابتسامه: مبروك يازين 
* سابتهم ومشيت بعصبيه*
زين بعصبيه اول مامشيت: ممكن افهم اي ال قولتيه ده!!
هنا بدموع: انا اسفه يازين بس انت مشوفتش طريقتها معايا وبتكلمني ازاي 
زين: بس انا وانتي عارفين كويس اننا مش هينفع نتجوز
هنا بدموع: خلاص يازين انا اسفه انا ممكن امشي من هنا واروح اقعد ف اي اوتيل دلوقتي
زين بزهق: لا هتقعدي هنا لحد ماامورك تستقر انتي ف حمايتي من دلوقتي دي وصيه والدتك الله يرحمها 
* سابها وطلع ل فرح *
زين: فرح انا....
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت ايه هاا؟! عايز مني اي ماطلقني وتسيبني بس لأ انت طلعت اناني اوي مش عايز تضيع حاجه من ايدك صح متجوزني شفقه وهتتجوزها كمان...اه صح انا نسيت ان دي حبيبه القلب بتاعت زمان حنيت ليها ولا اي علي العموم الف مبروك يازين أتجوز براحتك بس انا هطلق ودلوقتي حالا
زين واقف يسمعها بصدمه مش عارف يقولها اي او يشرحلها ازاي هي حتي مدتهوش فرصه يكلمها هجمته وخلاص....
زين حاول يتظاهر بالبرود: خلصتي!! تمام طلاق ومش هطلق واه هتجوز هنا يافرح خلاص!!
فرح ضربته علي صدره بعصبيه: انت اي ماطلقني بقي وتسيني ياعم متشكرين اوي انك وقفت معايا لما كنت تعبانه بس خلاص انا بقيت كويسه حتي لو مش كويسه خلاص مش عايزه اقعد معاك 
زين بصلها بزهق بس اتجاهلها وراح قفل الباب بالمفتاح ورايح يغير هدومه من غير مايبصلها *
فرح راحت وراه بعصبيه: علي فكره انا بكلمك 
زين وهو بيقلع القميص ال كان لابسه ببرود: وانا قولتلك ال عندي ومعنديش كلام تاني اقوله 
فرح قربت بعصبيه: وانا مش هسيبك غير لما اطلق 
زين بابتسامه: خليكي واقفه براحتك 
* بصلها بخبث وقلع القميص وكان لسه هيفك الحزام بصتله بصدمه ولفت وشها *
فرح بعصبيه وكسوف وهي مدياه ضهرها: انت قليل الادب وانا غلطانه اني واقفه اتكلم معاك 
*كانت هتمشي بس قرب منها بسرعه وحضنها من ضهرها* 
فرح بصدمه لما حضنها: انت..انت ازاي 
زين وهو بيقربها منه اكتر: انتي مراتي وهتفضلي طول عمرك مراتي عجبك او لأ 
فرح بعدت عنه بعصبيه وبصتله: وانا هفضل اقولهالك طلقنيي
زين ابتسم بخبث: خلاص نتفق هطلقك بس بشرط واحد بس 
فرح بعصبيه: شرط اي ده كمان 
زين قرب منها شويه ف رجعت هي بضهرها: اممم هطلقك يافرح بس لما تكوني مراتي 
فرح بعدم فهم: يعني اي ماحنا متجوزين!!
زين ابتسم: تؤ تؤ احنا متجوزين علي ورق بس ومش هطلقك غير لما تكوني مراتي اسم وفعل 
فرح بعصبيه: انت قليل الادب وحيوان ومش هتلمسني فاهم مش هتلمسني 
زين قرب منها بعصبيه وهو بيعض علي شفايفه لما شتمته: سمعيني كنتي بتقولي ايه
فرح وقفت قدامه بتحدي وعصبيه: مش هتلمسني 
زين: خلاص يبقي مفيش طلاق ولسانك الطويل ده انا هعرف اقطعه كويس 
فرح: مش هتلمسني وهطلقني 
زين قرب منها بخبث: مش هلمسك هاا
فرح كانت لسه هترجع بضهرها بس هو شدها وحاوطها من وسطها بتملك وشدها ليه وقبل ماتتكلم قرب منها وباسها بعصبيه وهي بتحاول تبعد عنه بس رجع ايدها ورا ضهرها بإيد واحده والايد التانيه ماسك رقبتها وهو بيبوسها وبيقربها منه بس اتحولت وزين بدأ يبوسها بحب وتلذذ بشفايفها ونسي كل حاجه مش عارف حاجه غير انها ف حضنه وبس....
هَنا خبطت: زييين!!
*زين بعد عن فرح لما سمعها *
فرح بعصبيه لما بعد عنها: انت ازاي تقرب مني كده...زين قولتلك متلمسنيش فااهم 
زين بابتسامه: شكلك محرمتيش يافرح!! اي رأيك كل ماتقولي متلمسنيش دي تاني هعمل ال انا لسه عامله 
فرح كانت لسه هتعترض بس هنا قاطعتهم *
هنا بزهق: زييين!!!
فرح بعصبيه: افتح عشان مطلعش اجيبها من شعرها 
زين ابتسم وراح يفتح: ايوه ياهنا!
هنا بدموع: انا اسفه يازين اوي لو كنت ضايقتك بس...
زين: في اي مالك 
هنا حضنته بسرعه: انا خايفه اوي يازين ماما بشوفها ف كل مكان و....
زين بعدها عنه بهدوء: اهدي ياهنا ادعيلها ربنا يرحمها ومتعمليش ف نفسك كده مش هتكون مبسوطه لما تشوفك كده 
فرح قربت منهم: خير!!
زين: مفيش بس هنا مامتها ماتت انهارده وهي زعلانه شويه 
فرح بحزن حقيقي عليها: اي ده بجد انا مكنتش اعرف..ربنا يرحمها 
هنا من غير ماتبصلها: يارب...طيب يازين سوري لو كنت ازعجتك عن اذنكم 
زين كان واقف بره الاوضه مع هنا وفرح وقفت علب الباب ف زين جاه يدخل حطت ايدها ومنعته *
فرح بعصبيه: علي فين شوفلك اوضه تانيه اقعد فيها 
زين ابتسم وشالها مره واحده: مش هنام غير هناا 
فرح وهو بتحاول تنزل: طيب نزلني هروح انام انا ف اوضه تانيه...بس مش هنام معاك فااهم 
زين قفل الباب وهي علي كتفه وحطها علي السرير: مش هتنامي غير هنا 
فرح بعصبيه: مش هقولك تاني متلمسنييش 
زين قرب منها بخبث: قولتي اي 
فرح افتكرت عقابه لما تقول كده ف اتكلمت بسرعه: لااا لو قربت مني تاني هصوت 
زين: يبقي تاني وانتي ساكته 
*فرح نامت بعصبيه من غير ماتكلمه وهو غير هدومه ونام جمبها بس بعيد شويه*
____________________________________
مريم: صباح الخير... استاذ زين موجود
ميرنا: ايوه اقوله مين 
مريم: مريم.. مريم الوكيل 
ميرنا: تمام لحظه واحده 
زين بيكلم عمرو ف الشغل: كده تمام عايزك تروح وتتفق معاهم علي كل حاجه...الموضوع يخلص انهارده ياعمرو 
عمرو بابتسامه: اعتبره حصل 
ميرنا خبطت ودخلت: استاذ زين في واحده اسمها مريم عايزه حضرتك 
عمرو بسرعه: اه اه خليها تدخل 
ميرنا بصتله بابتسامه: تمام عن اذنكم
زين: تدخل فين ياض هي زريبه 
عمرو: دي مريم اخت ماجد 
زين بابتسامه: اي ده هي رجعت امتي!
عمرو بصله: انت تعرفها!!
زين بابتسامه: ايوه مانت عارف اني اعرف ماجد من زمان لما كنا اطفال واعرف مريم كويس كانت لطيفه 
عمرو بغيره: هي مين دي اللي لطيفه!! ماتهدي كده انت متجوز 
زين ضحك جامد: يبني بقولك كانت انا مشوفتهاش من زمان...وبعدين انت مضايق ليه انت مالك!!
عمرو اتعدل: احم لأ مفيش 
قاطعهم صوت الباب ومريم بتدخل: زين ازيك 
زين بابتسامه: مريم اي ده انتي كبرتي اوي واحلويتي كمان ههه
مريم بكسوف: ميرسي 
عمرو وقف بزهق وغيره: طيب اسيبكم بقي 
مريم بصدمه لما شافته: هو انت!!
عمرو بصلها: اه انا... عن اذنكم 
* سابهم ومشي وهي قعدت مع زين ووافق علي شغلها معاهم *
____________________________
ماجد: مريم..مررريم 
نيللي طلعت من الاوضه: مريم راحت الشغل 
ماجد بصلها بابتسامه لاحظ انها تعبانه ووشها بهتان: انتي كويسه!!
نيللي بتعب: ايوه.. انا كنت عايزه ارجع بيتي 
ماجد قرب منها: ليه!!
نيللي بقالها فتره مخدتش مخدرات والتعب بدأ يبان عليها: مفيش بس عايزه ارجع بيتي مش مرتاحه هنا 
ماجد عرف حالتها: مينفعش ترجعي يانيللي انتي مش شايفه نفسك 
نيللي بعصبيه قربت تفقد السيطره علي جسمها: انا كويسه انا عايزه امشي من هنا وبس 
ماجد بزهق: مش هتمشي يانيللي 
نيللي بدموع: ابوس ايدك ياماجد انا عايزه امشي من هنا 
ماجد بحزن شديد عليها: صدقيني انا بعمل كده عشان مصلحتك 
نيللي مسحت دموعها بعصبيه: وانا مش عايزه مساعدتك دي... انا همشي من هنا دلوقتي حالا
ماجد مسك ايدها بعصبيه: عايزه تمشي عشان ترجعي للزفت ده تاني صح!! بس مفيش خروج يانيللي من هنا غير لما تنسي الزفت ده خالص 
نيللي بدموع: طيب اوعدك هعمل كل ال انت عايزو بس سيبني ل مره واحده اخر مره 
ماجد بجمود قدامها وهو نفسه يحضنها ويطمنها خايف يضعف قدام انكسارها: لأ يانيللي لأ 
نيللي بدأت تصوت وتكسر اي حاجه قدامها: بقولك همشي من هنا يعني همشي 
ماجد قرب منها وشالها يدخلها اوضتها *
نيللي وهي بتضرب رجليها ف الهوا: نزلني انا عايزه امشي من هنا نزلنييي 
ماجد دخلها اوضتها وقفل الباب وهي حاولت تفتحه: افتح البااب افتح الباااب 
ماجد قرب منها ومسك ايدها بيحاول يسيطر عليها: نيللي ال بتعمليه ده غلط حاولي تمسكي نفسك انتي لسه ف الاول وانك تبعدي عن المخدرات ده بسيط بس لازم تكوني قويه 
نيللي بعياط: مش قادره ياماجد انا مش قويه ابدا ولا عمري هكون كده 
ماجد حضنها بيحاول يهديها: لا هتقدري انا معاكي ومش هسيبك 
نيللي حضنته اكتر وهي بتعيط: انا لوحدي ياماجد لوحدي بابا وماما منفصلين وكل واحد عايش حياته وانا لوحدي انا شربت مخدرات بسببهم عشان انساهم مش عايزه افتكرهم هما اصلا مش فاكرين ان عندهم بنت...
ماجد وهو بيحاول يهديها ومسح دموعها بحنان: متعيطيش انا معاكي ومش هسيبك ابدا مش هسيبك 
* كان بيردد فيها كإنه بيقول لنفسه انه مش هيسيبها لحد مانامت ف حضنه وشالها وحطها علي السرير وسابها تنام شويه وطلع من الاوضه *
___________________________________
فرح نزلت تقعد ف الصالون بس لقت هَنا قاعده وباين عليها الحزن بسبب موت مامتها *
فرح حاولت تكون لطيفه معاها ف الظروف دي ف اتكلمت بحزن عليها: البقاء لله...ربنا يرحمها 
هَنا ببرود: يارب...  ميرسي ليكي مش مضطره تتصنعي الحزن عشان تبيني ل زين انك كويسه وطيبه 
فرح بعصبيه من كلامها: انا غلطانه اني كلمتك اصلا.. انا مش متصنعه زيك وزين عارفني كويس 
هنا بزهق: وزين يعرفك منين هو لسه شايفك مكملش شهر وال عرفته انكو مكنتوش تعرفو بعض قبل كده... انتي متعرفيش زين قدي وهو للاسف طيب وبيصدق ال زيك بسهوله 
فرح بعصبيه: بقولك اي احترمي نفسك انا بإشاره واحده مني اقدر ارميكي بره متخلنيش اعمل كده 
زين دخل علي صوتهم: في اييه!! 
هَنا حبت ترد ل فرح ال قالتله ف اتكلمت بخبث وهي عامله نفسها بتعيط: زين.. زين الحقني 
زين قرب منهم: في ايه.. انتي كويسه 
هنا بدموع: مراتك... مراتك عايزه تطردني من البيت بتقولي انها ممكن بإشاره واحده تقدر ترميني بره.. انا قولتلك يازين اني مكنتش عايزه اجي هنا بس انت ال اصريت وقولت وصيه ماما 
زين بزهق: الكلام ده صح يافرح!! 
فرح بصتلها بعصبيه وبصتله ببرود: ايوه صح 
زين بعصبيه: مش من حقك يافرح مش من حقك تطرديها هي ضيفتي انا فااهمه 
فرح بعصبيه: انت مش فاهم دي كانت..... 
زين قاطعها: خلاص يافرح مش عايز اسمع حاجه وبعد كده ملكيش دعوه بيها 
فرح بصتلها وكانت بتبتسم بخبث ف اتكلمت بعصبيه: لا يازين انا معملتش حاجه هي ال غلطانه انا مكلمتهاش اني غلطانه اني كنت بعزيها ف مامتها 
هَنا بدموع: كانت شمتانه فيا... انا مش عارفه انا عملتلك اي... جوزك عندك اهو مش هنتجوز بس متعمليش فيا كده إهي إهي
فرح بصدمه وعصبيه منها: انتي ايه معندكيش دم!! واحده ف ظروفك دي وليها عين تكدب!! انتي حقيره بجد
زين بعصبيه: فرررح!! احترمي وجودي علي الاقل وهنا ضيفتي مينفعش ال بتعمليه معاها ده 
فرح بعصبيه: اشبع بيها يااستاذ زين وانا مش هقعد دقيقه كمان معاها ياطلقني دلوقتي يا تطردها برا 
زين اتعصب اكتر: فررح قولتلك طلاق ومش هطلق...واي رأيك كمان انا مكنتش هتجوز هَنا بس غيرت رأيي وهتجوزها وهتعيش هنا معايا.......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح بصدمه: هتتجوزها!! 
زين: ايوا 
فرح بعصبيه: تمام يازين وانا هطلق برضاك او غصب عنك هطلقني 
* سابتهم ومشيت وزين ندم علي ال قاله بس كان متعصب منها ف طلع وراها *
زين دخل الاوضه وكانت بتحط هدومها ف شنطه: بتعملي اي
فرح بتحط الهدوم من غير ماتكلمه:.......
زين بزهق: انا بكلمك!!
فرح بعصبيه: انت مش هتمنعني تاني...فاهم مش هتمنعني 
زين مسك ايدها: فرح انتي ال عصبتيني...وقولتهالك وهقولهالك وهفضل اقولهالك انا مش هطلقك مش هبعدك عني 
فرح بعصبيه: لييه ممكن افهم ليه!! شفقه!! ولا عطف منك 
زين بعصبيه: لا عشان بحبك...بحبك ومش عايز ابعدك عني مش عارف امتي وازاي بس انا حبيتك... انا لما قولت ل ماجد اني مش هطلقك عشان انتي تعبانه كنت غلطان كنت بقول كده عشان  ارضي نفسي ال مكنتش مقتنعه اني حبيتك بسرعه كده
فرح بصدمه من كلامه زين واقف قدامها بيعترفلها بحبه لاول مره: انت.... 
زين مسك ايدها وقرب منها بهدوء: انا بحبك.. متبعديش عني انا مليش حد غيرك... انا من بعد اهلي ماماتو وانا عايش ومش عايش حياتي عباره عن شغل وبس مكنتش متخيل اني ممكن احب واتجوز واعيش حياتي بس انتي جيتي وغيرتي كل ده انا اكتشفت اني وحيد اوي من غيرك ان انا لوحدي ومش محتاج حاجه غير وجودك جمبي 
فرح بصتله بصدمه: بس... 
زين: مش عايزك تردي علي كلامي بس كل ال عايزك تعرفيه اني مش هسيبك تمشي.... مش هسيبك 
فرح بعدت عنه فجأة: وهَنا!!
زين بزهق: انا عمري ماشوفت هنا غير اختي وهي لما قالتلك اننا هنتجوز ده عشان مامتها قبل ماتموت وصيتني اتجوزها عشان اخلي بالي منها وتكون ف حمايتي وهي مكنتش لسه تعرف قراري ومعرفش هي ليه قالت كده بس انا قولتلها مش هينفع ودلوقتي قولتلك كده عشان كنت متعصب بس...انا مش عايز غيرك انتي وبس 
*فرح ابتسمت بارتياح هي حاسه بيه ومصدقه كل كلمه بيقولها *
زين اتنهد: انا هسيبك لوحدك دلوقتي 
* سابها ومشي وفرح قعدت علي السرير وجواها احاسيس كتير عصبيه وفرحه وغيره و...حب!! 
فرح كانت بتكلم نفسها بصوت عالي: حب؟! انا معقول حبيته!! انا مبسوطه وانا معاه حاسه بأمان وحب محستهمش قبل كده بس ممكن نعيش زي اي اتنين متجوزين!! 
________________________________
* تاني يوم بعد ماكل واحد نام ف اوضه...زين راح اوضه فرح عشان يغير هدومه بما ان كل هدومه هناك دخل عليها لقاها لسه نايمه وقف يتأملها وهي نايمه كتير لحد ماحس بيها بدأت تتحرك ف دخل الاوضه المخصصه للبس *
فرح صحيت وحست بحد ف الاوضه: ميين 
زين طلع وهو بيقفل زراير القميص: صباح الخير 
فرح ابتسمت اول ماشافته: صباح النور 
زين: صاحيه فايقه انهارده... كويس 
فرح حبت تضايقه: ممكن عشان مش نايم جمبي انهارده
زين قرب منها بخبث وقعد علي السرير قدامها وقرب من ودنها وهمس: بعد كده مش هنام غير جمبك..وف حضنك 
فرح بعصبيه: نجوم السما اقربلك 
زين بخبث: بجد!!
فرح بثقه: اكي.....
* قاطعها بإنه قربها منه وباسها بوسه طويييله وهي كانت بتحاول تقاوم بس لقت نفسها لا ارادي بتقربه منها وهي حاضنه رقبته وهو حاضنها من وسطها بتملك....
زين بعد عنها لما حس انها محتاجه تتنفس واتكلم بخبث: متقوليش كلام انتي مش قده بعد كده 
فرح بعصبيه وكسوف: علي فكره انت سافل... اطلع براا 
زين ضحك عليها وخد الجاكت وحاجاته وكان خارج بس لقي هنا ماشيه من قدام الاوضه
هنا بصدمه لما شافته خارج من اوضه فرح وهو مبتسم: زين!! انت هنا
فرح خرجت اول ماسمعت صوتها وبصتلها بتحدي ومسكت ايد زين: اي ياحبيبي واقف ليه 
الاتنين بصولها بصدمه بس هنا حاولت تتظاهر بالبرود: انت كنت نايم هنا!!
فرح لفت ايد زين وحطها علي كتفها وهي حضنت وسطه نظرا لطوله: ايوه كان نايم هنا وف حضني 
*زين بصلها بابتسامه من حركتها وكلامها وكان واقف مستمتع من ال بتعمله *
فرح بابتسامه ضايقت هنا: صح ياحبيبي!!
زين فاق من شروده: اه اه...انا همشي بقي عشان اتأخرت 
هنا بسرعه: زين انا كنت عايزه اتكلم معاك
زين وهو نازل: اتأخرت ياهنا لما ارجع نتكلم 
فرح بصتلها بابتسامه كبيره ودخلت وقفلت الباب ف وشها *
هنا بعصبيه: ماشي يافرح انتي ال قررتي تلعبي معايا وانا محدش يتحداني ورحمه امي ال دمها لسه مبردش لاكون محققلها اخر وصيه...
_______________________________
زين دخل الشركه بابتسامه لاول مره وهو بيفتكر كلام فرح: صباح الخير 
عمرو دخل وراه المكتب: لا لا زين باشا بنفسه بيصبح علينا 
زين قعد علي الكرسي بغرور: توقع مني اي حاجه ف اي وقت 
عمرو ضحك: كنت اسمع ان الجواز بيغير بس دلوقتي اتأكد..عقابلنا يارب ههه
زين: باللي انت بتعمله ده مستحيل 
عمرو: انا بعمل اي!!
زين بصله بخبث: عايز تفهني انك مش ماشي مع ميرنا السكرتيره!!
عمرو بصله بصدمه: الله يخربيتك انت كشفتني 
زين ضحك واتكلم بغرور: طبعا يابني انا زين صفوان 
عمرو بجديه: بس انا كنت ماشي معاها كده بس بصراحه في واحده تانيه وحاسس ان المره دي بجد
زين بصلها وضحك: معقوول!! 
عمرو: ااه بس معتقدش انها ممكن توافق اصلا 
زين باهتمام: مين دي!!
عمرو بتوتر: مريم 
زين: مريم مين!!.....الله يخربيتك مريم اخت ماجد؟!
عمرو بزهق: اه ياخويا انا شوفتها مرتين بس مش قادر انساها اول مره واحده تعمل فيا كده
زين بجديه: عمرو دي اخت صاحبك وزي اختي مش زي البنات ال تعرفها يعني لو هتفكر تلعب بديلك معاها انا ال هقفلك ومتنساش ان اي حاجه هتخسرك ماجد
عمرو بجديه: لا يازين انا اكيد عارف ان مريم مش زي ال اعرفهم وانا كنت ناوي اكلمها ف الموضوع
زين ضحك: علي طول كده!! اي السرعه دي 
عمرو وقف: خير البر عاجله زي مابيقولو...يلا سلام
_________________________
عمرو: احم... مريم ازيك 
مريم وهي مشغوله ب اللابتوب : الحمدلله
عمرو حاول يفتح كلام معاها: اتمنى تكوني مبسوطه معانا 
رفعت عينها اخيرا واتكلم بابتسامه: ايوه 
عمرو وهو مركز ف عينها ال خطفته ف اول لحظه: طيب اي رايك نتغدي سوا..لو معندكيش مانع 
مريم بابتسامه: اوك..
عمرو: ماشي هعدي عليكي...متنسيش 
عمرو كان ماشي يغني وهو مبسوط...
ميرنا وقفت قدامه: عموري وحشتني 
عمرو كشر لما شافها: عن اذنك عندي شغل كتير
ميرنا: عمرو مالك!! انت اتغيرت معايا اوي 
عمرو: ميرنا ابعدي عن طريقي يابنت الناس وخليكي ف حالك 
ميرنا بدموع: عمرو انت اتغيرت ليه انا عملت اي...بعد ماخدت ال انت عايزو هتسيبني 
عمرو بسرعه: اييه انا ملمستكيش!!
ميرنا: بس خدت مشاعري وقلبي...انا بحبك ياعمرو 
عمرو: ميرنا حببتي احنا صحاب وبس الحب والكلام ده انسيه 
ميرنا بصت ل مريم ال كانت بتشتغل ومش معاهم: بس انا عارفه انت اتغيرت ليه... عشانها صح!! 
عمرو بعصبيه: ميخصكيش...ميرنا ركزي ف شغلك احسن فاهمه 
ميرنا: اسمع ياعمرو انت لو مكنتش ليا مش هتكون ليها...اعتقد السنيوره مش هتكون مبسوطه لما تعرف علاقاتك القزره مع البنات 
عمرو ضحك: وانتي مبسوطه وانتي عارفه علاقاتي دي!! مش خايفه تنضمي ليهم؟! 
ميرنا قربت منه وحطت ايدها علي خده: لا عشان عارفه انك هتحبني ومش هتعمل فيا كده...صح ياعموري!!
عمرو مسك ايدها بعصبيه: انتي مجنونه ولا ايه!! بقولك لأ اني احبك ده مستحيل خلي عندك دم بقي وابعدي عني...وااه لو مريم عرفت حاجه منك قسماً بالله لاخليكي تندمي علي اليوم ال اتولدي فيه 
*سابها ومشي وهي وقفت تبص عليه بعصبيه*
ميرنا بعصبيه: ماشي ياعمرو...استني عليا 
______________________________
وداد خبطت علي الباب: مدام فرح.
فرح فتحت: ايوه!!
وداد: في واحد تحت عايز حضرتك بيقول انه والدك 
فرح بصدمه: بابا!! طيب انا جايه حالا
* دخلت غيرت هدومها بسرعه ونزلت *
عاصم: ازيك يافرح 
فرح: خير ياعاصم باشا.!!
عاصم قعد وحط رجل علي رجل: دي معامله بردو تعاملي فيها ابوكي!! 
فرح قعدت جمبه بزهق: خير حضرتك جاي ليه 
عاصم: جاي اطمن عليكي
فرح شاورت بإيدها علي المكان: حضرتك شايف انا عايشه مبسوطه مع جوزي 
عاصم اتعدل بعصبيه: بتكدبي علي مين!! انا مراقبك كويس وعارف انك مش طايقه العيشه هنا وكمان هيتجوز عليكي فين الكويسه دي 
فرح بعصبيه: بتراقبني!! 
عاصم: قولتلك قبل كده زين مش سهل وخايف يعملك حاجه 
فرح بعصبيه: وكان فين خوفك ده لما جوزتني منه غصب عني...بس متقلقش انا فعلاً زي ماقولتلك انا مبسوطه معاه تقريبا الحاجه الوحيده ال عملتهالي ف حياتك انك جوزتني زين وال بيقولك اخباري ده ميعرفش ان زين بيحبني ومستحيل يتجوز عليا 
عاصم وقف بعصبيه: يعني ايه!! مش هتطلقي!!
فرح وقفت قدامه: لا...عن اذنك
* سابته ومشيت وهو كان هيمشي بس سمع حد بيناديه *
هَنا: استني 
عاصم بصلها باستغراب: افندم انتي مين 
هنا بابابتسامه: انا هنا صاحبه زين وهكون مراته 
عاصم بصلها من فوق لتحت باستغراب: هتكوني مراته ازاي و....
هنا: انا عارفه انا سمعتك وانت بتكلم فرح وعرفت انك مش عايزها مع زين وعايز تطلقها وبصراحه وانا كمان...انا عايزه اتجوز زين 
عاصم ضحك: ماتتجوزيه حد ماسكك 
هنا بزهق: مش هعرف اتجوزه غير لما ابعد بنتك عنه...أعتقد انا وانت مشتركين ف نقطه وهي اننا نبعدهم عن بعض انت تاخد بنتك وانا اخد زين 
* عاصم وقف يبصلها كتير وهو بيفكر...*
هنا: هااا اي رأيك!!
عاصم: موافق.... 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين دخل البيت وهو بينادي عليها: فرح... فرح
وداد: فرح هانم منزلتش انهارده خالص
زين طلع الاوضه بسرعه وهو قلقان انها منزلتش: فررح.... فرح!! 
* ملقهاش ف الاوضه ومش بترد قلق عليها اكتر وكان لسه خارج من الاوضه لقي باب الحمام بيفتح*
فرح كانت بتاخد شاور وطالعه لابسه بُرنس ولفي شعرها ب فوطه *
فرح اول ماشافت زين: اعاااااا انت بتعمل اي هنا 
زين قرب منها: مكنتيش بتردي ليه!!
فرح وهي بتحكم مسك البُرنس: مسمعتش 
زين قرب منها اكتر: وحشتيني 
فرح بصتله وابتسمت ببلاهه: هااا 
قرب منها اكتر: بقولك وحشتيني 
فرح بكسوف: انا..انا هروح اغير هدومي 
زين ابتسم بخبث: اجي اساعدك...ذوقي حلو جدا 
فرح ضحكت متناسيه قربه منها: محصلش والدليل انك اخترت هَنا تتجوزها عليا 
زين حب يضايقها هو كمان: مالها هنا بقي جميله وشاطره ودمها خفيف و...
فرح ضربته ف بطنه بعصبيه: اشبع بيها 
* كانت ماشيه بس هو مد ايده ومنعها وهو بيضحك *
زين وقفها قدامه تاني: انا قولتلك قبل كده اني مش هتجوزها ولا هي ولا غيرها ومع ذلك اضايقتي منها..اسميها غيره!!
فرح بتوتر: غيره نووو! بس يعني لما تخوني خوني مع واحده لطيفه شويه...وبعدين استني هو انت ازاي كده
زين باستغراب: كده ازاي
فرح: يعني انت ازاي نضيف كده مشوفتكش بتشرب سجاير ولا خمره ولا ليك علاقات مع بنات!!
زين: ودي حاجه حلوه ولا وحشه!
فرح ضحكت: حاجه غريبه 
زين بابتسامه: ولا غريبه ولا حاجه بس زي ماقولتلك قبل كده انا حياتي كانت عباره عن شغل وبس وكنت واعد بابا الله يرحمه ب كده ومكنش في وقت اعمل ال بتقوليه ده ومليش علاقات عشان كنت واعد نفسي ملمسش غير ال بحبها' شدها وحضنها' يعني انتي اول واحده ف حياتي والاخيره 
فرح بدون شعور منها حضنته من وسطه وضهره وهو حضنها من راسها بابتسامه فضلو كده كتير لحد مافرح اكتشفت انها ف حضنه ف بعدت بسرعه 
فرح بتوتر: انا.. رايحه اغير هدومي
زين ابتسمت: امم اي رأيك نخرج نتغدي برا 
فرح بسرعه: ياريت انا زهقانه اووي ونروح اي مول محتاجه اشتري شويه حاجات 
زين ابتسم: اوك هدخل اغير هدومي ونخرج 
فرح ضحكت: لا استني هغير الاول 
زين قرب منها بخبث: اي رأيك نغير سوا 
فرح بكسوف وعصبيه: بطل قله ادب هدخل اغير مش هتأخر
زين غير هدومه واستناها قدام الاوضه لما تخلص *
هَنا شافته واقف ف قربت منه: زين!! واقف كده ليه
زين: مفيش مستني فرح رايحين نشتري شويه حاجات وهنتغدي برا 
هَنا بابتسامه: طيب ممكن اجي معاك انا محتاجه اشتري حاجات كتير 
زين بتلقائيه: اوك
هنا بابتسامه: هجيب شنطتي واجي علي طول 
فرح طلعت بعد شويه وهي مبتسمه: انا جاهزه 
هَنا جت من وراها: وانا كمان 
فرح بصتلها بزهق وبعدها بصت ل زين *
زين: هنا كانت جايه تجيب شويه حاجات 
هنا قربت منهم ووقفت جمب زين: سوري يافروحه بس محتاجه اجيب حاجات 
فرح ابتسمت بزهق: اوك
______________________________
ندي: مساء الخير 
عماد' والدها': تعالي ياندي سلمي علي الدكتور مصطفى 
ندي بابتسامه: ازيك يادكتور 
مصطفى بنظره متفحصه: كويس..كويس جدا
ندي: طيب عن اذنكم عشان عندي مشوار 
عماد: مشوار اي دلوقتي... تعالي عايزك ف حاجه مهمه 
ندي قعدت جمبه: اتفضل 
عماد: مصطفي يابنتي متقدملك 
ندي وقفت بصدمه: نعم!!
مجيده جت من وراها وهي مبسوطه: الف مبروك ياندي الف مبروك ياحببتي 
ندي: بس..بس انا مش موافقه 
عماد بغضب: نعم!! مش موافقه ليه 
ندي وهي علي وشك انها تعيط: مش مستعده ل حاجه زي كده دلوقتي 
عماد بعصبيه: وهتستعدي امتي ان شاءالله انتي متخرجه من الجامعه بقالك سنتين وبتشتغلي مش مستعده ليه 
ندي بزهق: بابا لو سمحت 
عماد وقف بعصبيه: بابا اي بقي انا زهقت من دلعك ده طول عمري سايبك تعملي ال انتي عايزاه بس خلاص دلوقتي هتسمعي كلامي وبس 
مصطفي: احم ممكن بعد اذنك نخرج انا وانسه ندي نتكلم ف اي مكان 
عماد: اكيد..
مصطفي بابتسامه: يلا ياانسه ندي!! 
ندي بصتله بعصبيه وخرجت معاه *
ندي بزهق: انا مش فاهمه احنا جايين هنا ليه..اعتقد سمعت رأيي ف الموضوع
مصطفي: اوك مش هغصبك ممكن نبقي اصدقاء علي الاقل انا استريحتلك جدا ومش عايز اضيعك من ايدك
ندي: نعم!!
مصطفي بسرعه: قصدي يعني اني هكون مبسوط لما نكون اصدقاء...اي رأيك
ندي بابتسامه خفيفه: اوك 
مصطفي مسك ايدها بتلقائيه: ميرسي بجد ياانسه ندي 
ندي سحبت ايدها ووقفت بسرعه: طيب انا لازم امشي 
مصطفي: استني بس 
*كان لسه هيمسك ايدها لقي حد حط ايده علي كتفه *
مصطفي بصدمه: انت!!
ندي بصدمه هي كمان لما شافته: حازم؟! 
حازم بابتسامه: اهلا اهلا درش 
مصطفي بزهق حاول يداريه: انتي تعرفيه ياندي!!
حازم: اه اعرفها كويس جدا...انت بقي تعرفها منين ولا دي لعبه جديده منك!! بس انا بحذرك ندي نوو 
ندي بعدم فهم: انتو بتتكلمو عن اي 
مصطفي بعصبيه: مفيش عن اذنك...ااه وبلغي والدك ان الخطوبه خلاص بح
* سابهم ومشي وندي واقفه بصدمه *
ندي: هو في اي!! انت تعرفه منين 
حازم: ده صاحبي وانا عارفه كويس وعارف انه مش بتاع خطوبه ولا حاجه هو بيعمل الشويتين دول ويعمل انكو مخطوبين وياخد ال هو عايزو وتلاقيه فص ملح وداب زي مابيقولو 
ندي بصدمه: يعني هو كان...كان عايز 
حازم بزهق: ايوه انا اول ماعرفت انه قاعد معاكي جيت علي طول 
ندي بصت حواليها باستغراب: وانت عرفت منين 
حازم ضحك: اي حد هِنا يعرفني ويعرف مصطفي بردو 
ندي ضحكت: انت مشهور اوي عشان كل ال في الكافيه ده يعرفوك 
حازم: طبيعي مانا صاحب الكافيه 
ندي بصدمه: اييه!! احنا بنيجي علي طول هنا ازاي معرفش انك صاحبه!
حازم: عادي كنت حابب يعاملوني كإني زبون مش اكتر 
ندي بابتسامه وهي بتبص حواليها: بس تصدق انا اول اخد بالي ان الكافيه حلو كده 
حازم ضحك وهو بيتكلم بثقه: طب وصاحب الكافيه!!
ندي بكسوف: طب اي مش هتعزمني علي حاجه بقي!!
حازم بابتسامه: اكيد..
________________________
* نزلو من العربيه وزين راح يركن *
هَنا بابتسامه: لطيف زين اوي 
فرح بابتسامه اكبر: اكيد مش جوزي 
هنا بخبث: متفرحيش اوي مش هيبقي جوزك كتير 
قرح بثقه: مين قال كده هيفضل جوزي طول عمره..زين بيحبني ومش هيبعد عني حتي لو انا عايزه ده 
هَنا بعصبيه حاولت تداريه بابتسامه: وانتي بتحبيه!!
فرح بصتلها بتحدي وابتسمت بمكر: فوق ماتتخيلي عشان كده مش هسمح لأي حد يبعده عني 
هَنا كانت لسه هتتكلم بس لقت زين بيقرب منهم ف سكتت *
فرح لما دخلو المول: طيب ياهنا معلش بقي هضطر اخد زين ونجيب شويه حاجات روحي ياحببتي هاتي ال انتي عايزاه ونبقي نتقابل لما نخلص.. يلا باي 
* فرح مسكت ايد زين وشدته تحت نظرات الكره من هَنا *
زين ضحك: هو انتي مضايقه من وجود هَنا!! 
فرح ضحكت جامد: مين انا!! اضايق من هَنا دي حببتي 
زين بابتسامه: طيب يلا هتشتري اي 
فرح بكسوف: انت عارف اني مجبتش هدوم معايا لما جيت اعيش معاك والهدوم ال انت جايبهالي مش استايلي ف كنت عايزه اجيب شويه حاجات 
زين شدها من ايدها: تعالي اعرف هنا محل حلو جدا  
فرح كانت ماشيه معاه بس لقت طفل واقف لوحده *
فرح وهي رايحه للطفل: ثانيه يازين 
فرح بابتسامه وهي قاعده علي ركبتها قدام الطفل: اي ياحبيبي واقف لوحدك ليه 
الطفل بدموع: انا عايز دي 
*شاور علي لعبه ف محل قدامهم *
فرح بابتسامه: اوك ياحبيبي هجيبهالك بس قولي فين ماما او بابا!! 
الطفل: ماما جايه قالتلي اقف هنا وهي هتجيب حاجه وجايه 
فرح مسكت ايده: طيب تعالي اجيبلك اللعبه لما ماما تيجي 
" اخدت الطفل ودخلت المحل وزين دخل وراها وهو مبتسم "
فرح بابتسامه: اتفضل 
الطفل حضنها وهو بياخد اللعبه: حلوه اووي 
زين قرب منها بزعل مصطنع: وانا مليش حضن انا كمان!! 
فرح بصتله بابتسامه: لأ مفيش بحضن اطفال بس 
زين قرب منها اكتر: اعتبريني طفل واحضنيني 
الطفل: كده عيب 
فرح قربت من الطفل وهي بتضحك: معلش يحبيبي بس عمو قليل الادب 
زين وهو بيبص حواليه: انا مش فاهم ازاي امه تسيبه كده هي فاكره نفسها فين دي ف مول ده كويس انه متخطفش منها 
الطفل بفرحه: ماما جت..ماما جت 
_ مودي حبيبي انت كويس 
الطفل: ايوه ياماما وبصي طنط جابتلي دي 
_ انا اسفه جدا بس كنت بجيب حاجات من المحل ال جمب ده 
زين بابتسامه: حصل خير بس ياريت تاخدي بالك اكتر من كده وخصوصا لو مكان عام زي كده 
_ اكيد متشكره جدا...يلا يامودي 
الطفل: بااي ياطنط
فرح بابتسامه: باي ياحبيب طنط 
زين قرب منها بابتسامه: مكنتش اعرف انك بتحبي الاطفال كده 
فرح: في حد مبيحبشزين دخل البيت وهو بينادي عليها: فرح... فرح
وداد: فرح هانم منزلتش انهارده خالص
زين طلع الاوضه بسرعه وهو قلقان انها منزلتش: فررح.... فرح!! 
* ملقهاش ف الاوضه ومش بترد قلق عليها اكتر وكان لسه خارج من الاوضه لقي باب الحمام بيفتح*
فرح كانت بتاخد شاور وطالعه لابسه بُرنس ولفي شعرها ب فوطه *
فرح اول ماشافت زين: اعاااااا انت بتعمل اي هنا 
زين قرب منها: مكنتش بتردي ليه!!
فرح وهي بتحكم مسك البُرنس: مسمعتش 
زين قرب منها اكتر: وحشتيني 
فرح بصتله وابتسمت ببلاهه: هااا 
قرب منها اكتر: بقولك وحشتيني 
فرح بكسوف: انا..انا هروح اغير هدومي 
زين ابتسم بخبث: اجي اساعدك...ذوقي حلو جدا 
فرح ضحكت متناسيه قربه منها: محصلش والدليل انك اخترت هَنا تتجوزها عليا 
زين حب يضايقها هو كمان: مالها هنا بقي جميله وشاطره ودمها خفيف و...
فرح ضربته ف بطنه بعصبيه: اشبع بيها 
* كانت ماشيه بس هو مد ايده ومنعها وهو بيضحك *
زين وقفها قدامه تاني: انا قولتلك قبل كده اني مش هتجوزها ولا هي ولا غيرها ومع ذلك اضايقتي منها..اسميها غيره!!
فرح بتوتر: غيره نووو! بس يعني لما تخوني خوني مع واحده لطيفه شويه...وبعدين استني هو انت ازاي كده
زين باستغراب: كده ازاي
فرح: يعني انت ازاي نضيف كده مشوفتكش بتشرب سجاير ولا خمره ولا ليك علاقات مع بنات!!
زين: ودي حاجه حلوه ولا وحشه!
فرح ضحكت: حاجه غريبه 
زين بابتسامه: ولا غريبه ولا حاجه بس زي ماقولتلك قبل كده انا حياتي كانت عباره عن شغل وبس وكنت واعد بابا الله يرحمه ب كده ومكنش في وقت اعمل ال بتقوليه ده ومليش علاقات عشان كنت واعد نفسي ملمسش غير ال بحبها' شدها وحضنها' يعني انتي اول واحده ف حياتي والاخيره 
فرح بدون شعور منها حضنته من وسطه وضهره وهو حضنها من راسها بابتسامه فضلو كده كتير لحد مافرح اكتشفت انها ف حضنه ف بعدت بسرعه 
فرح بتوتر: انا.. رايحه اغير هدومي
زين ابتسمت: امم اي رأيك نخرج نتغدي برا 
فرح بسرعه: ياريت انا زهقانه اووي ونروح اي مول محتاجه اشتري شويه حاجات 
زين ابتسم: اوك هدخل اغير هدومي ونخرج 
فرح ضحكت: لا استني هغير الاول 
زين قرب منها بخبث: اي رأيك نغير سوا 
فرح بكسوف وعصبيه: بطل قله ادب هدخل اغير مش هتأخر
زين غير هدومه واستناها قدام الاوضه لما تخلص *
هَنا شافته واقف ف قربت منه: زين!! واقف كده ليه
زين: مفيش مستني فرح رايحين نشتري شويه حاجات وهنتغدي برا 
هَنا بابتسامه: طيب ممكن اجي معاك انا محتاجه اشتري حاجات كتير 
زين بتلقائيه: اوك
هنا بابتسامه: هجيب شنطتي واجي علي طول 
فرح طلعت بعد شويه وهي مبتسمه: انا جاهزه 
هَنا جت من وراها: وانا كمان 
فرح بصتلها بزهق وبعدها بصت ل زين *
زين: هنا كانت جايه تجيب شويه حاجات 
هنا قربت منهم ووقفت جمب زين: سوري يافروحه بس محتاجه اجيب حاجات 
فرح ابتسمت بزهق: اوك
______________________________
ندي: مساء الخير 
عماد' والدها': تعالي ياندي سلمي علي الدكتور مصطفى 
ندي بابتسامه: ازيك يادكتور 
مصطفى بنظره متفحصه: كويس..كويس جدا
ندي: طيب عن اذنكم عشان عندي مشوار 
عماد: مشوار اي دلوقتي... تعالي عايزك ف حاجه مهمه 
ندي قعدت جمبه: اتفضل 
عماد: مصطفي يابنتي متقدملك 
ندي وقفت بصدمه: نعم!!
مجيده جت من وراها وهي مبسوطه: الف مبروك ياندي الف مبروك ياحببتي 
ندي: بس..بس انا مش موافقه 
عماد بغضب: نعم!! مش موافقه ليه 
ندي وهي علي وشك انها تعيط: مش مستعده ل حاجه زي كده دلوقتي 
عماد بعصبيه: وهتستعدي امتي ان شاءالله انتي متخرجه من الجامعه بقالك سنتين وبتشتغلي مش مستعده ليه 
ندي بزهق: بابا لو سمحت 
عماد وقف بعصبيه: بابا اي بقي انا زهقت من دلعك ده طول عمري سايبك تعملي ال انتي عايزاه بس خلاص دلوقتي هتسمعي كلامي وبس 
مصطفي: احم ممكن بعد اذنك نخرج انا وانسه ندي نتكلم ف اي مكان 
عماد: اكيد..
مصطفي بابتسامه: يلا ياانسه ندي!! 
ندي بصتله بعصبيه وخرجت معاه *
ندي بزهق: انا مش فاهمه احنا جايين هنا ليه..اعتقد سمعت رأيي ف الموضوع
مصطفي: اوك مش هغصبك ممكن نبقي اصدقاء علي الاقل انا استريحتلك جدا ومش عايز اضيعك من ايدك
ندي: نعم!!
مصطفي بسرعه: قصدي يعني اني هكون مبسوط لما نكون اصدقاء...اي رأيك
ندي بابتسامه خفيفه: اوك 
مصطفي مسك ايدها بتلقائيه: ميرسي بجد ياانسه ندي 
ندي سحبت ايدها ووقفت بسرعه: طيب انا لازم امشي 
مصطفي: استني بس 
*كان لسه هيمسك ايدها لقي حد حط ايده علي كتفه *
مصطفي بصدمه: انت!!
ندي بصدمه هي كمان لما شافته: حازم؟! 
حازم بابتسامه: اهلا اهلا درش 
مصطفي بزهق حاول يداريه: انتي تعرفيه ياندي!!
حازم: اه اعرفها كويس جدا...انت بقي تعرفها منين ولا دي لعبه جديده منك!! بس انا بحذرك ندي نوو 
ندي بعدم فهم: انتو بتتكلمو عن اي 
مصطفي بعصبيه: مفيش عن اذنك...ااه وبلغي والدك ان الخطوبه خلاص بح
* سابهم ومشي وندي واقفه بصدمه *
ندي: هو في اي!! انت تعرفه منين 
حازم: ده صاحبي وانا عارفه كويس وعارف انه مش بتاع خطوبه ولا حاجه هو بيعمل الشويتين دول ويعمل انكو مخطوبين وياخد ال هو عايزو وتلاقيه فص ملح وداب زي مابيقولو 
ندي بصدمه: يعني هو كان...كان عايز 
حازم بزهق: ايوه انا اول ماعرفت انه قاعد معاكي جيت علي طول 
ندي بصت حواليها باستغراب: وانت عرفت منين 
حازم ضحك: اي حد هِنا يعرفني ويعرف مصطفي بردو 
ندي ضحكت: انت مشهور اوي عشان كل ال في الكافيه ده يعرفوك 
حازم: طبيعي مانا صاحب الكافيه 
ندي بصدمه: اييه!! احنا بنيجي علي طول هنا ازاي معرفش انك صاحبه!
حازم: عادي كنت حابب يعاملوني كإني زبون مش اكتر 
ندي بابتسامه وهي بتبص حواليها: بس تصدق انا اول اخد بالي ان الكافيه حلو كده 
حازم ضحك وهو بيتكلم بثقه: طب وصاحب الكافيه!!
ندي بكسوف: طب اي مش هتعزمني علي حاجه بقي!!
حازم بابتسامه: اكيد..
________________________
* نزلو من العربيه وزين راح يركن *
هَنا بابتسامه: لطيف زين اوي 
فرح بابتسامه اكبر: اكيد مش جوزي 
هنا بخبث: متفرحيش اوي مش هيبقي جوزك كتير 
قرح بثقه: مين قال كده هيفضل جوزي طول عمره..زين بيحبني ومش هيبعد عني حتي لو انا عايزه ده 
هَنا بعصبيه حاولت تداريه بابتسامه: وانتي بتحبيه!!
فرح بصتلها بتحدي وابتسمت بمكر: فوق ماتتخيلي عشان كده مش هسمح لأي حد يبعده عني 
هَنا كانت لسه هتتكلم بس لقت زين بيقرب منهم ف سكتت *
فرح لما دخلو المول: طيب ياهنا معلش بقي هضطر اخد زين ونجيب شويه حاجات روحي ياحببتي هاتي ال انتي عايزاه ونبقي نتقابل لما نخلص.. يلا باي 
* فرح مسكت ايد زين وشدته تحت نظرات الكره من هَنا *
زين ضحك: هو انتي مضايقه من وجود هَنا!! 
فرح ضحكت جامد: مين انا!! اضايق من هَنا دي حببتي 
زين بابتسامه: طيب يلا هتشتري اي 
فرح بكسوف: انت عارف اني مجبتش هدوم معايا لما جيت اعيش معاك والهدوم ال انت جايبهالي مش استايلي ف كنت عايزه اجيب شويه حاجات 
زين شدها من ايدها: تعالي اعرف هنا محل حلو جدا  
فرح كانت ماشيه معاه بس لقت طفل واقف لوحده *
فرح وهي رايحه للطفل: ثانيه يازين 
فرح بابتسامه وهي قاعده علي ركبتها قدام الطفل: اي ياحبيبي واقف لوحدك ليه 
الطفل بدموع: انا عايز دي 
*شاور علي لعبه ف محل قدامهم *
فرح بابتسامه: اوك ياحبيبي هجيبهالك بس قولي فين ماما او بابا!! 
الطفل: ماما جايه قالتلي اقف هنا وهي هتجيب حاجه وجايه 
فرح مسكت ايده: طيب تعالي اجيبلك اللعبه لما ماما تيجي 
" اخدت الطفل ودخلت المحل وزين دخل وراها وهو مبتسم "
فرح بابتسامه: اتفضل 
الطفل حضنها وهو بياخد اللعبه: حلوه اووي 
زين قرب منها بزعل مصطنع: وانا مليش حضن انا كمان!! 
فرح بصتله بابتسامه: لأ مفيش بحضن اطفال بس 
زين قرب منها اكتر: اعتبريني طفل واحضنيني 
الطفل: كده عيب 
فرح قربت من الطفل وهي بتضحك: معلش يحبيبي بس عمو قليل الادب 
زين وهو بيبص حواليه: انا مش فاهم ازاي امه تسيبه كده هي فاكره نفسها فين دي ف مول ده كويس انه متخطفش منها 
الطفل بفرحه: ماما جت..ماما جت 
_ مودي حبيبي انت كويس 
الطفل: ايوه ياماما وبصي طنط جابتلي دي 
_ انا اسفه جدا بس كنت بجيب حاجات من المحل ال جمب ده 
زين بابتسامه: حصل خير بس ياريت تاخدي بالك اكتر من كده وخصوصا لو مكان عام زي كده 
_ اكيد متشكره جدا...يلا يامودي 
الطفل: بااي ياطنط
فرح بابتسامه: باي ياحبيب طنط 
زين قرب منها بابتسامه: مكنتش اعرف انك بتحبي الاطفال كده 
فرح: في حد مبيحبش الاطفال!!
زين ضحك: انا دول كائنات اكتر من مزعجه مبيعملوش حاجه ف حياتهم غير انهم يعيطو 
فرح: بالعكس دول ألطف حاجه ف الدنيا وبيعيطو عشان دي الطريقه الوحيده عشان يخلونا ننتبه ليهم 
زين: لا انا كده مش عايز اطفال خالص..عشان هيشغلوكي عني وانا مش عايز حاجه تشغلك عني 
فرح بكسوف: طيب يلا عشان اتأخرنا اوي 
زين ضحك: يلا 
* بدأو يجيبو الحاجات ال محتاجنها ووقفو عن محل يشترو حاجات*
فرح: اي رأيك في الفستان ده 
زين بصلها بعصبيه كان قصير اوي ومفتوح من عند الصدر: وحش طبعا
فرح بزعل: بالعكس ده حلو جدا انا قولت هلبسه اول يوم في الشغل و..
زين: استني بس شغل اي 
فرح بابتسامه: هنزل اشتغل تاني انا مش حابه قعدتي في البيت كده 
زين: شغلك ده ال هو موديل!! تنزلي تعرضي جسمك صح!! مستحيل طبعا مفيش شغل 
فرح بزهق: نعم!! واي اعرض جسمي دي!!
زين بعصبيه: زي ماسمعتي يافرح مفيش شغل 
فرح كانت لسه هتتكلم بس تلفون زين رن وكانت هَنا *
زين: ايوه ياهَنا!!
هنا بخوف: زين الحقني 
زين بسرعه: في اي انتي كويسه!!
هنا: انا ف محل المجوهرات ال ف اول المول ودخل علينا مسلحين...الحقيني بسرعه 
زين: طيب طيب اهدي وخلي بالك من نفسك استخبي في اي مكان وانا جايلك حالا
فرح بخوف لما سمعته: في اي 
زين: في مسلحين في المحل ال هنا فيه لازم اروحلها....خليكي انتي هنا 
فرح بسرعه: لا انا هاجي معاك مش هسيبك تروحلهم لوحدك.
زين: لا يافرح خليكي انتي هِنا مش مستعد اخاطر بيكي 
فرح مسكت ايده: بالعكس يازين انا لازم اكون معاك..احنا هنتصل بالبوليس ونحاول نعطل خروجهم لما ييجو 
زين: لأ طبعا انتي بتقولي اي خليكي هنا يافرح متتحركيش ولو في اي حاجه اتصلي بيا علي طول.. فرح متتحركيش من هِنا 
* سابها ومشي وهي وقفت تفكر هتعمل اي اتصلت بالبوليس *
فرح: اتصلت بالبوليس لازم انزل ل زين 
" طلعت من المحل ال هي فيه ونزلت للدور الارضي بسرعه *
فرح بصدمه لما شافت ناس كتير واقفه معاهم سلاح: يلهووي هعمل اي دلوقتي....لا لا خليكي شجاعه يافرح لازم اقف مع زين 
فرح مسكت عصايه من جمبها وقربت من واحد كان مديها ضهره وضربته علي راسه جامد لحد ماوقع علي الارض 
فرح ضحكت بفخر: ايوه حلوه الطاسه مش كده!!
_ اقفي مكانك 
فرح بصدمه: الله يخربيتك يافرح...شكله اخر يوم ف عمري 
* لفت وشها براحه للشخص ال واقف وراها لفت وشها كان واحد لابس قناع وماسك مسدس مصوبه عليها *
الراجل بصلها من فوق لتحت نظرات شهوانيه: واقفه عندك بتعملي اي ياحلوه 
فرح بعصبيه من نظراته: الحلوه دي تبقي امك 
الراجل مسكها من شعرها بعصبيه: بتقولي اي ياروح امك 
فرح زقت إيده وهي بتصوت: ابعد عني ياحيوان...انت مش عارف انا مين 
الراجل شدها من ايدها بعصبيه: لأ معرفش ياروح امك...تعالي معاايا 
*شدها ودخلها المحل ال فيه هَنا *
وجوه زين عرف يدخل المحل وشاف هنا قاعده بخوف في جمب ف قرب منها: هنا...تعالي 
هنا قربت منه بسرعه لما شافته: زين...زين كويس انك جيت انا كنت خايفه اوي دول مجرمين 
زين مسكها من ايدها: تعالي متخافيش 
*زين شدها وطلعو من المكان ال دخل منه بهدوء بس بص بصدمه لما شاف واحد ماسك فرح من ايدها وهي بتحاول تمنعه *
زين بصدمه وعصبيه: فرررح 
هَنا شدته قبل مايروحلها: استني يازين رايح فين 
زين: فررح معاهم...الكلب ده اخر يوم ف عمره 
َهَنا فكرت فيها ولقتها فرصه مناسبه ليها تبعد فرح علي طول: اهدي يازين انت مش شايف ال معاها ده معاه سلاح وممكن يقتلها لو شافك احنا نتصل بالبوليس وهو هيتصرف...
زين بعصبيه: مش هستني البوليس ينقذ مراتي انا هدخل اجيبها لو فيها موتي...خليكي انتي هنا 
*سابها ومشي ودخل المحل تاني بس المره دي في واحد شافه *
_ ارفع ايدك ومتتحركش 
زين رفع إيده بابتسامه خبيثه: حاضر 
_ اقعد علي الارض 
زين كان بيقعد وهو بيبصله وبيبص علي المسدس ال ف إيده وف اقل من ثانيه خد منه المسدس ووقف قدامه *
زين وهو مصوب المسدس قدامه: اقعد 
_كان لسه هيقرب منه بس زين سبقه وضربه طلقه ف رجله وسابه ومشي....
وجوه فرح كانت بتحاول تهرب منهم ف لقت الباب فاضي ف جريت بس لقت حد مسكها من شعرها *
_ علي فين ياقطه 
فرح بعصبيه: ابعدد عنيي 
_كان نفس الراجل ال جابها هنا ف بصلها من فوق لتحت واتكلم بابتسامه: خساره فيكي القتل 
فرح بعصبيه: فعلاً عشان محدش هيموت غيرك يابغل انت 
_ احترميي نفسك وحيات امك لاخد ال انا عايزه وبعدها هقتلك بإيدي 
زين دخل وشافهم ف رفع المسدس ف وش الراجل: سيبها 
فرح بسرعه لما شافته: زين!!
الراجل وهو حاطط المسدس علي راسها: لو قربت خطوه كمان هتلاقيها جثه قدامك 
فرح بعصبيه: ابعد عني ياحيوان...زيين 
زين بعصبيه: متخافيش ياحببتي... سيبها بقولك 
* زين بصله كويس وصوب المسدس علي دماغه *
فرح لما شافته: لأ يازين
* زين ضرب بالرصاص جت ف دراعه ال كان ماسك بيه المسدس والمسدس وقع من ايده والايد التانيه ال كان ماسك بيها فرح بعدته عنها بعصبيه وجريت عند زين *.
زين وهو بيحضنها: حببتي انتي كويسه!! الكلب ده عملك حاجه
فرح وهو مخبيه وشها ف حضنه: كويسه...
_ الراجل ال زين ضربه قام بتعب ومسك المسدس بإيده التانيه وكان هيقتل فرح...هَنا كانت متابعه ال بيحصل وهي واقفه ف زاويه لوحدها بخوف ولما شافت الراجل مسك المسدس تاني خافت علي زين 
هَنا بسرعه: زييين حااسب 
زين كان حاضن فرح ووشه للراجل وفرح ضهرها للراجل ف زين اول ماشافه هيقتل فرح لفها بسرعه والراجل ضرب الطلقه وجت ف ضهره...
فرح بصدمه: زييييين!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح بصدمه:زييين!!
*زين كان حاضنها ووقع علي الارض وهي وقعت معاه *
فرح بدموع وهي حاضنه راسه: زيين...لااا...زيين رد علياااا 
هَنا قربت منه بسرعه: هتصل بالاسعاف 
فرح بدموع: زين رد عليا عشان خاطري...زييين 
*البوليس اخيرا وصل وخدو المجرمين كلهم والاسعاف جت واخدت زين وفرح وهنا راحو معاه *
فرح بدموع وهي مستنياه قدام اوضه العمليات: يارب..زين لأ انا السبب انا السبب 
هَنا قربت منها: فعلاً انتي السبب انا عايزه انقذه هو بس هو فضلك علي حياته 
فرح بعصبيه: لو سمحتي انا مش نقصاكي 
هَنا بدموع: لو زين حصله حاجه هيكون بسببك انتي 
فرح حطت ايدها علي راسها بعصبيه ودموع: بس...بس زين هيقوم وهيبقي كويس 
* سابتها ومشيت قعدت علي كرسي بعيد عنها وهي حاطه ايدها علي وشها وبتدعي زين يقوم بالسلامه...
بعد ساعه الدكتور طلع وفرح جريت عليه بدموع
فرح: طمني زين كويس!!
الدكتور بحزن: احنا اسفين جدا بس جوزك نزف دم كتير....البقاء لله 
فرح بصدمه وهي مسكاه من هدومه: انت بتقول ايييه...مستحيل زييين لاااا...زين مستحيل يسيبني مستحيل...
هَنا قربت منها بدموع: انتي السبب زين مات بسببك 
فرح حطت ايدها علي راسها بدموع وهي بتصوت: لا مستحيل زين مش هيسيبني...زين حبيبي مش هيسيبني 
فرح فتحت عينها لقت مامتها جايه بابتسامه: فرح وحشتيني 
فرح بصدمه: انتي...انتي عايشه!! 
 مامتها: لا يافرح انا ميته وانتي السبب وانا هاخد زين معايا دلوقتي معلش ياحببتي انا لازم اخده 
فرح بصويت: لاااا زين لاااا زين مش هيسبني 
_ يامدام...يامدام اصحي 
فرح صحيت مفزوعه وهي بتصويت: زييين...زين فين...زين لااا 
الممرضه: اهدي اهدي انتي نمتي وانتي قاعده...جوز حضرتك كويس 
فرح بصدمه وبابتسامه انها كانت بتحلم: زين..زين عايش!!
الممرضه: ايوه هو فاق وطلب يشوفك و...
فرح جريت بسرعه علي اوضه زين وقفت بفرحه لما شافته واتأكدت انه مماتش وسابها...فرح جريت بسرعه وحضنته تحت نظرات الصدمه من زين والغضب من هَنا ال كانت قاعده جمبه
فرح بدموع وهي حضناه: زين انت كويس...انا مصدقه مش مصدقه 
زين مسكها بإيده التانيه وبقت ف حضنه بالكامل وهو بيشدها لحضنه بتملك: انا كويس ياحببتي 
فرح بعدت عنه ومسكت وشه بإيدها: الحمدلله يازين انا كنت..كنت فاكره اني مش هشوفك تاني...متسبنيش يازين متسبنيش ابدا 
زين بابتسامه وهو بيبوس ايدها ال علي وشه: عمري ماهسيبك 
هَنا بعصبيه: حمدلله ع السلامه يازين ياريت تاخد بالك انت لسه تعبان
فرح خدت بالها انها ف حضنه ف بعدت بسرعه: انا اسفه يازين..انت كويس!!
زين حضنها تاني: انا كويس طول مانتي قريبه مني 
فرح بكسوف: متتحركش كتير عشان الجرح ال ف كتفك ده
* بعدها ماجد ومريم وعمرو جم *
ماجد: الحمدلله انك كويس...دي الصحافه قابله الدنيا بره
زين بتعب: ملهمش شغلانه غير كده 
مريم: حمدلله ع سلامتك يازين 
زين بابتسامه: الله يسلمك يامريم 
عمرو بمرح: شاهد زين صفوان وهو يقوم بالقبض علي اكبر مجرمين في البلد 
زين ضحك بتعب: وحيات امك ارحمني مش ف الشركه وهنا كمان
عمرو: اه صح الوفد الكوري هيوصل بكره انا ممكن اروح اقابلهم في شرم ونروح نعقد معاهم هناك 
فرح بسرعه: بس هو لسه تعبان..اجل الاجتماع ده دلوقتي
زين: لا لا انا كويس بكره قابلهم وانا هجيلك بعد يومين 
عمرو: تمام.. حمدالله علي سلامتك استأذن انا 
زين: استني يابني انت بتعرف بتتزفت كوري اصلا 
عمرو ضحك: يعم اكلمهم انجليزي مش مشكله 
زين: فرح امك هو... دورلي علي مترجم كويس  
ماجد بابتسامه: مريم بتعرف تتكلم كوري كويس جدا
زين بابتسامه: بجد!! ده كويس جدا خلاص يامريم جهزي نفسك وسافري مع عمرو والموظفين ال هيروحو وانا هجيلكم 
مريم بابتسامه صغيره: تمام 
عمرو: طيب انا هروح اجهز للسفر بقي 
زين بابتسامه: تمام
مريم: طيب انا هروح عشان اجهز للسفر
ماجد: استني جاي معاكي عشان سايب نيللي لوحدها 
فرح بابتسامه: اه نيللي عامله اي
ماجد اتنهد بحزن: بتتحسن الحمدلله...يلا سلام 
_______________________________
* ماجد ومريم ركبو العربيه *
مريم بابتسامه: مكنتش اعرف انك حنين كده يادودو
ماجد ضحك: دودو اي يابت وبعدين حنين ف اي 
مريم ضحكت بخبث: مش شايف انك مهتم بنيللي زياده شويه
ماجد ابتسم: مش عارف والله مجنناني معاها انا حتي مش عارف انا بعمل كده ليه معاها 
مريم ضحكت: ياماجد ياحبيبي انت وقعت خلاص وبصراحه حاسه ان نيللي كمان بتحبك 
ماجد: عندك حق.. ان شاء الله اول ماتخف هتقدملها 
مريم ضحكت: ايوه بقي اخيرا هفرح بيك 
ماجد ابتسم بس اتكلم بجديه: مريم خدي بالك من نفسك..ومن عمرو
مريم بتوتر: اشمعني عمرو!!
ماجد: عمرو صاحبي اه وواثق فيه بس بقولك تاخدي بالك منه وعلاقتي بيه تكون علي قد الشغل وبس 
مريم بابتسامه: اكيد ياماجد شغل وبس 
* نزلو هما الاتنين ومريم دخلت تجهز هدومها وماجد دخل يطمن علي نيللي *
نيللي وهي بتكلم حد فيديو علي اللابتوب: وحشتني اوي اوي 
_ انتي كمان انا اسف انا عارف اني مش بسال عنك بس انتي عارفه شغلي وكده...بس اوعدك اخر الشهر هنزلك مخصوص عشان اطمن عليك 
نيللي بفرحه: بجد!! ياريت يابابا
ماجد عمل صوت عشان يلفت انتباها انه واقف: احم..نيللي 
نيللي بابتسامه: طيب يابابا هكلمك تاني...بااي 
قفلت اللابتوب وراحت ل ماجد: جيت امتي... زين عامل اي!! وفرح كويسه!!
ماجد بابتسامه: كويس الحمدلله....انتي ال عامله اي 
نيللي وهي بتاخد نفسها بابتسامه: كويسه جدا.. والفضل ليك طبعا 
ماجد: لا عشان انتي قويه وقدرتي تبعدي عن الزفت ده وان شاء هتبقي كويسه وترجعي زي الاول واحسن 
نيللي بحزن: ان شاءالله...اممم كنت بقولك يعني بما اني بقيت كويسه ف انا ممكن ارجع بيتي ..
ماجد اتنهد: ال تحبيه.. ارتاحي دلوقتي...تصبحي علي خير 
نيللي بابتسامه حزينه: وانت من اهله 
__________________________
* مريم خدت شنطتها وراحت الشركه عشان تمشي مع عمرو والموظفين *
عمرو: كده كله تمام هنتحرك دلوقتي علشان نوصل الصبح يكونو وصلو 
الموظفين ومنهم مريم: تمام 
مريم كانت ماشيه هتركب معاهم ف الباص بس عمرو نادي عليها بسرعه: مريم!!
مريم وقفت برسميه: افندم يااستاذ عمرو 
عمرو: كنت بقول بدل ماتروحي معاهم ف الباص..ممكن تيجي معايا ف العربيه مش عايز حد منهم يضايقك 
مريم: ملوش لزوم مش عايزه اتعبك
عمرو: لا مفيش تعب ولا حاجه بالعكس دي حاجه تسعدني
مريم افتكرت كلام اخوها ف اتكلمت بجديه: متشكره يااستاذ عمرو بس انا هروح مع الموظفين... عن اذنك 
سابته ومشيت ركبت معاهم وهو خد عربيته بعصبيه وكان ماشي قدامهم عشان يعرفهم الطريق لحد ماوصلو شرم الشيخ ال هيقابلو فيها الوفد.... كل واحد عرف اوضته من عمرو ال كان بيقولهم علي ال هيعملوه وعينه علي مريم... وراحو يرتاحو شويه عشان الاجتماع *
مريم كانت نايمه بعد تعب السفر بس صحيت بعصبيه وهي سامعه صوت اغاني عالي ف الاوضه ال جمبها *
مريم لبست هدومها وراحت للاوضه ال جمبها تطلب منهم يوطو الصوت شويه *
مريم خبطت بعصبيه وفي واحد فتحلها*
_ What!!! 
مريم بتحسبه اجنبي لشكله ف كانت عينه رصاصي غامق وشعره الاصفر الطويل وطوله وجسمه الرياضي:U can cut sound !!I.can't sleep " هل يمكنك خفض الصوت!! لا يمكنني النوم "
ضحك بصوت عالي: معلش ياقمر
مريم بعصبيه: طلعت مصري وكمان بتعاكس!! لو سمحت وطي الزفت ده احنا ف اوتيل محترم 
_ هيي انتي مش عارفه انا مين!! يلا ياحلوه علي اوضتك والاغاني اهي اتقفلت...يلااا 
مريم مشيت بعصبيه من قدامه وكانت لسه هتدخل اوضتها لقت عمرو داخل اوضه مع واحده وهو شايلها وبيضحك مريم بصتله بصدمه ودخلت اوضتها *
________________________
هَنا بصوت واطي ل يسمعها حد: الوو
عاصم: اي ياحلوه عرفت ال حصل ل زين ف قولت اطمن عليه 
هَنا: هو كويس...بس دلوقتي احنا لازم نعمل حاجه هما بيقربو من بعض اكتر مش بيبعدو انت مشوفتش بنتك كانت عامله ازاي انهارده 
عاصم بعصبيه: من اول ماشافته ومش بيحصلها غير مصايب وكله من ورا راسه... انا عايز اخليها تكرهه 
هَنا بابتسامه خبيثه: او هو يكرهها!! اطمن هخليه يكرهها ويكره حتي اسمها 
عاصم: هتعملي اي 
هَنا بابتسامه: اطمن قبل مايسافر هيكون مطلقها وده وعد مني....
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
*كانت نايمه وسمعت حد بيخبط علي الباب بعشوائيه*
مريم وهي بتفتح بعصبيه: نع......عمرو!!
عمرو وهو ساند علي الباب وباين عليه سكران: مرريم!! انتي بتعملي اي هنا 
مريم بصدمه: انت...انت سكران!!
عمرو زقها ودخل الاوضه: اوعيي انا عايز انام 
مريم قربت منه بعصبيه: تنام فين دي اوضتي...اطلع برا  
عمرو قرب منها وحضنها: حببتي وحشتيني اووي 
مريم زقته بعصبيه: ابعد عني انت اتجننت!!
عمرو بعصبيه: لااا متجننتش انا.... انا بحبك يامريم بحبااااك 
مريم بسرعه: وطي صوتك مش عايزين فضايح... انت سكران ومش عارف بتقول اي 
عمرو: لا انا عارف بقولك اي...انا بحبك تعالي ف حضني بقي 
* كان لسه هيقرب منها بس هي زقته بعصبيه ووقع علي السرير *
عمرو وهي نايم مش قادر يتحرك: لييه..ليه بتعملي فيا كده انااا.....
مريم قربت منه بحذر لانه غمض عينه فجأه بتحسبه اغمي عليه قربت منه وعرفت انه نام *
مريم بعصبيه: اعمل اي دلوقتي!! 
* راحت تقفل الباب بهدوء وقربت منه رغم انه كان سكران وشافته مع واحده بس كان صعبان عليها ف قربت منه قلعته الكوتشي ال كان لابسه وغطته كويس ونامت علي الكنبه ال ف الاوضه *
_ تاني يوم عمرو صحي وحس بصداع ف دخل غسل وشه وطلع وهو بيحسب انه ف اوضته كان طالع وهو لابس البنطلون بس بعد ماقلع التيشرت جوه وكان بينشف راسه ب فوطه.... كان لسه رايح الدولاب يجيب لنفسه هدوم اتصدم لما شاف مريم نايمه علي الكنبه وعرف انه مش ف اوضته *
عمرو بصدمه وهو بيقرب منها: انا ايه جابني هنا!! مررريم!! 
مريم صحيت علي صوته وفتحت عينها بهدوء اول ماشافته قدامها قامت مفزوعه: اعاااا انت بتعمل  اي هنا 
عمرو: مش عارف انا صحيت لقيت نفسي هنا 
مريم افتكرت لما جالها بليل وهو سكران ف قامت بعصبيه: لقيت نفسك هنا عشان حضرتك كنت سكران وجيتلي وانت مش واعي لنفسك بعد ماكنت مع...
عمرو: مع مين!!
مريم بعصبيه: هتعمل نفسك عبيط دلوقتي ومش فاكر انك كنت مع واحده امبارح وجايلي وانت سكران ومش شايف قدامك!! مكنتش اعرف انك بالقذاره دي 
عمرو بعصبيه: مررريم!! انا مسمحلكيش تكلميني بالطريقه دي فاااهمه 
مريم بصتله بقرف: اطلع براا
عمرو شدها من ايدها خبطت ف صدره: انا هعتبر نفسي مسمعتش كلامك ده.. لو حد غيرك كنت قتلته 
مريم حاولت تبعده بس مقدرتش: سيب ايدي!! انت قذر متمسلنيش 
عمرو رجعها بعصبيه وسندها علي الحيطه ورفع ايدها الاتنين ثبتهم وقرب من وشها بعصبيه: متخلنيش اوريكي القذر ده هيعمل اي...انتي الوحيده يامريم ال لسه متعرفنيش ومش عايز اتصرف معاكي تصرف ميعجبكيش 
مريم بعصبيه: مش عايزه منك حاجه عايزاك تبعد عني وبس 
عمرو قرب منها وهي كانت فاكره انه هيبوسها ف غمضت عينها وهو قرب منها وهمس ف ودنها: كان نفسي ابعد عنك بس مش عارف يامريم انا هسيبك دلوقتي تهدي بس اكيد لينا كلام مع بعض تاني 
مريم فتحت عينها بعصبيه وزقته بعيد عنها: اطلع براا 
* عمرو بصلها كتير وبعدها طلع من غير مايكلمها *
_____________________________________
هَنا بخبث: تنفذ ال قولتلك عليه بالحرف مش عايزه غلطه 
_ اعتبريه حصل بس لو زين بيه....
هنا بسرعه: متقلقش كله بحسابه 
_ تمام انا هجهز كل حاجه لما تيجي...سلام 
هَنا بابتسامه: سوري يافرح ياحببتي هتوحشيني اوي هههه
* نزلت تحت وكانت فرح وزين لسه جايين من المستشفى*
فرح وهي بتساعده يقعد علي السرير: انا بجد مش عارفه هتسافر بكره ازاي انت مش شايف نفسك 
زين بابتسامه: ياحببتي متقلقيش بعدين انتي هتكوني معايا وانا بقيت كويس 
فرح بكسوف: زين!!
زين بصلها بابتسامه: نعم!!
فرح قعدت جمبه بكسوف مش عارفه هتعترفله اخيرا بحبها ازاي: زين كنت عايزه اقولك حاجه...
زين مسك ايدها بحب: قولي!!
فرح خدت نفس طويل: زين انا....
هَنا دخلت بسرعه بعد ماخبطت: حمدلله علي سلامتك يازين 
زين بابتسامه: الله يسلمك' بص ل فرح بابتسامه اكبر' هاا يحببتي كنتي هتقولي اي 
فرح بعصبيه وهي بتبص ل هنا: خلاص مش مهم هبقي اقولك بعدين 
زين: اوك... اه صح عايزك تنادي وداد تجهز الشنط 
فرح بابتسامه: لا انا هروح اجهزهم بنفسي ارتاح انت شويه عشان السفر 
زين بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يحببتي
هَنا قعدت جمبه بعصبيه بعد مافرح مشيت: مكنتش اعرف انك بتحبها كده 
زين بصلها ببرود: واديكي عرفتي 
هَنا ابتسمت بخبث: زين انت زي اخويا وانا يهمني مصلحتك ومش عايزاك تثق فيها اوي...قصدي يعني خد بالك منها ومن تصرفاتها 
زين بزهق: اعتقد ياهنا ان دي حاجه بيني وبين فرح وبس وعلي العموم انا واثق ف فرح ومتأكد انها مستحيل تعمل حاجه غلط... معلش ممكن تقفلي النور عايز اناام 
هَنا قامت من جمبه بعصبيه وطلعت من الاوضه وراحت ووقفت قدام اوضه فرح *
هَنا بدموع مصطنعه: اهئ اهئ ياحببتي ياماما 
فرح خرجت علي صوتها: هنا!! انتي كويسه 
هَنا حضنتها وهي بتعيط او بتمثل انها بتعيط: لا يافرح انا كويسه خالص... ماما وحشتني اوي يافرح انا مش عارفه اعيش من غيرها 
فرح بحزن عليها: ربنا يرحمها ياهنا متعمليش ف نفسك كده...هي اكيد ف مكان احسن 
هَنا بعدت عنها وبصتلها بابتسامه خبيثه: انتي مش عارفه انا حاسه بإيه دلوقتي لانك معشتيش مع مامتك اصلا... قصدي يعني...
فرح بسرعه ودموعها علي وشك انها تنزل كل ماتفتكر موضوع مامتها: انا حاسه بيكي انا فعلاً معشتش مع ماما خالص وزعلت عليها وانتي ال عيشتي عمرك كله معاها اكيد هتزعلي عليها اكتر 
هَنا بدموع: ممكن يافرح تيجي معايا نزروها ف قبرها انا خايفه اروح لوحدي وزين زي مانتي شايفه تعبان...
فرح: اكيد...ثواني هدخل اغير هدومي وجايه 
هَنا بحزن مصطنع: اوك ياحببتي هستناكي تحت...انا بجد مش عارفه اقولك يافرح اتمني تسامحيني علي ال فاات ونبدأ من اول وجديد 
فرح بابتسامه: اكيد... هغير بسرعه واجيلك 
هَنا: استني مش عايزاكي تعرفي زين...قصدي يعني احنا مش هنتاخر ربع ساعه وهنكون هنا مش لازم تقلقيه يعني هو نايم 
فرح بتلقائيه: اوك 
*هَنا سابتها ونزلت وهي بتضحك *
هنا بابتسامه وهي بتكلم حد ف التلفون: اجهز يلا خمس دقايق وهكون عندك...
____________________________________
ماجد: نيللي!!
نيللي فتحت باب اوضتها: انا جاهزه 
ماجد بحزن: اوك يلا هوصلك ل بيتك 
نيللي بابتسامه: ميرسي ياماجد 
* ركبو العربيه ف صمت تام كل واحد بيفكر ف التاني وبيفكر ف مستقبله بعيد عن التاني....
ماجد وقف العربيه: اتفضلي 
نيللي نزلت ووقفو قدام العربيه: انا بجد ياماجد مش عارفه اشكرك ازاي علي كل ال عملته معايا و...
ماجد قاطعها: نيللي متزعليش مني 
نيللي باستغراب: هزعل لي.....
* قاطعها بإنه حضنها...حضنها بحب وتملك وكل المشاعر المتلغبطه جواه....
بعد عنها بابتسامه لاحظ عصبيتها وكسوفها ف نفس الوقت "
ماجد: نيللي انا....
قبل مايكمل كلامه حضنته...حضنته وهي بتعيط حضنته كإنها اول واخر مره هتحضنه...
ماجد بعد عنها لما سمع انينها وهي بتعيط: نيللي!! انتي كويسه 
نيللي وهي بتمسح دموعها بكسوف: ايوه انا كويسه...انا انا اسفه 
ماجد بابتسامه: بتعذري علي اي!! نيللي كنت عايز اقولك حاجه 
نيللي: حاجه اي!!
ماجد بابتسامه وهو بيمسك خدودها: لا مش ليكي..ان شاءالله لما باباكي ييجي لازم اقابله عايز اتكلم معاه 
نيللي بعدم فهم: هتتكلم معاه ليه!! 
ماجد ضحك: شيء ميخصكيش اوي...لما اقابله هتعرفي 
نيللي بزعل طفولي: ماشي مش عايزه اعرف منك حاجه كلها اسبوعين وبابا ييجي وهعرف منه 
ماجد ضحك: متأكده انك مش كل شويه هتتصلي بيا عشان تعرفي!! 
نيللي بابتسامه: انا!! لا لا هستني بابا 
ماجد ضحك عليها: اوك هنشوف...يلا بااي وخلي بالك من نفسك 
نيللي بابتسامه: اوك باي 
____________________________
فرح باستغراب: انتي رايحه فين ده مش طريق المقابر 
هنا: معلش يافرح بس هروح شقتي اجيب شويه حاجات كده قبل مانروح 
فرح بعدم راحه: اوك...
*وصلو عماره كبيره نوعاً ما *
فرح: اوك هستناكي لما تيجي..
هنا: لا معلش يافرح ممكن تيجى معايا اصل الشقه دي ال كنت عايشه فيها مع ماما وخايفه ادخل لوحدي وهي مش فيها 
فرح ابتسم ونزلت وهي مش مرتاحالها: ماشي يلا 
_ طلعو الشقه ال كانت ف الدور التالت وهنا فتحت الشقه بخبث...
هنا بابتسامه: ادخلي يافرح 
فرح دخلت بابتسامه: انا كنت....اااه
هَنا بابتسامه خبيثه وهي شايفه فرح ال مرميه علي الارض والراجل ال كانت بتكلمه واقف ورا فرح بعد ماضربها علي راسها واغمي عليها*
هنا: يلا بسرعه قبل ماتفوق 
_ انتي متأكده ان زين مش هيقتلني!!
هنا بخبث: متخافش هيقتلها هي..وزي ماقولتلك بعد ما الموضوع يخلص هديك ال انت عايزو بس يلا 
* شالها وحطها علي السرير ال ف الاوضه وهنا بدأت تقلعها هدومها...
هنا بابتسامه: اسمع ياشاكر انا عايزه الموضوع يبنان انه حقيقي وانك عشيقها 
شاكر بخبث وهي بيبص ل فرح الغايبه عن الوعي: متقلقيش انا اطول اكون عشيق دي 
هنا: مش عايزاك تلمسها دلوقتي هو اول مازين يشوفها هيطلقها ويرميها وساعتها اعمل ال انت عايزو 
شاكر وهو بيقلع التيشرت بخبث: ماشي هستني وامري لله 
هنا: يلا انا هنزل من هنا وانت اعمل زي ماقولتلك 
* نزلت وسابته ووقفت تحت ف جمب *
هنا بابتسامه: تؤ تؤ ياحراام يافرح ينفع كده تخوني زين حبيبك!!
_ زين كان نايم بس صوت تلفونه ال مبطلش رن ازعجه ف قام يرد بزهق "
زين : الوو 
شاكر الناحيه التانيه: اهلا يازين بيه اخبارك اي واخبار المدام ايه هههه اه صح نسيت انها مش معاك
زين اتعدل بعصبيه: انت ميين!! وازاي تكلمني كده ورحمه امي لاكون قتلك يابن ال ***
شاكر بخبث: اهدي ياباشا مش عايز اعلي صوتي عليك عشان المدام بتاعتك ف حضني وبصراحه خايف تصحي ههههه
زين قفل ف وشه بعصبيه وراح يدور علي فرح ف اوضتها: فرح...فرح حببتي انتي فين 
* دور عليها ف البيت كله وهو انها مستحيل تعمل كده *
زين بعصبيه لما ملقهاش ف البيت وكمان خرجت من غير ماتقوله: فرررررح 
* مسك تلفونه بعصبيه ولقي صور اتبعتتله ل فرح ف حضن واحد تاني 
زين بعصبيه وهو بيكسر اي حاجه قدامه: لااااا مستحيلللل
* زين اتصل بحد بعصبيه *
زين بعصبيه: الوو انا هبعتلك رقم دلوقتي تقولي هو موجود فين بالظبط خمس دقايق ويكون العنوان عندي...*
*قفل معاه بعصبيه وهو متخيل ان فرح ف حضن حد غيره غير هدومه بسرعه وركب عربيته وراح علي العنوان ال جايله بعصبيه وتوعد لفرح وال معاها *
زين بعصبيه وهو سايق: ليه يافرح...لييييه!!
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين وهو سايق بعصبيه: هقتلك لو عرفت انك خونتيني يافرح هقتلللك 
كان سايق بسرعه بس لقي ماجد بيرن عليه *
زين بعصبيه: ايوه ياماجد!!
ماجد باستغراب من صوته: في اي انت كويس!!
زين بعصبيه: عايز اي ياماجد انا مش فاضي 
ماجد: انت ال فيه اي يازين...انت فين ولا بتعمل اي معصبك كده!!
زين بعصبيه: بتخوني ياماجد بتخوني.... هقتلها وهقتله 
ماجد بسرعه: هي مين!! فرح؟!  انت بتقول اي يازين انت ف وعيك!! 
زين بعصبيه: ماجد مش عايز اتكلم اقفل دلوقتي انا قربت اوصل
ماجد: زين بطل جنان متوديش نفسك ف داهيه... انت عرفت ازاي انها بتخونك!! ولا دي شكوك!! 
زين بدموع نزلت غصب عنه لما شاف صورتها ف حضن واحد تاني: لا مش شكوك انا شوفت صورتها نايمه ف حضن واحد تاني... فرح خرجت من غير ماتقولي مع اني كنت ف البيت ليه تعمل كده ليه 
ماجد بهدوء نسبي: ومحططش احتمال لو واحد ف الميه انها لعبه علي فرح وعليك!! بلاش مش يمكن الصور متفبركه بلاش دي بردو مش يمكن فرح متعرفش اي حاجه بتحصل حواليها حد خطفها مثلا ينتقم منك زي مابنسمع!!
زين بعصبيه: انت بتقول كده عشان مش مكاني!! اقفل ياماجد انا مش ناقص 
ماجد: زين متتسرعش انت ذكي وبتحسبها كويس انا عارف ان اي حد مكانك هيعمل كده واكتر بس انت لأ يازين انا عارفك متتسرعش ف الحكم عليها اسمعها الاول عشان هتندم والندم وحش صدقني 
زين قفل بعصبيه عقله مش مسوعب اي حاجه غير ان مراته مع واحد تاني....وصل العماره
زين بسرعه: لو سمحت شوفت دي طالعه هنا من شويه " فتح صوره فرح علي تلفونه "
البواب: لا يابيه انا كنت من شويه بجيب طلبات والبوابه كانت فاضيه بس انا اول مره اشوفها هنا 
زين: طيب في واحد هنا عايش لوحده 
البواب: مفيش حد عايش لوحده هنا الشقق كلها تمليك ولعائلات مفيش غير شقه صاحبها بيأجرها مفروش هي ف الدور التالت الشقه الاولي
* زين سابه وطلع بسرعه مستناش وكسر الباب برجله بعصبيه رغم ان الجرح ال ف كتفه اتفتح بس مكنش هامه غير ان يقتل فرح زي ماقال... 
دخل ودور ف الشقه كلها ملقاش حد دخل اخر اوضه ووقف بصدمه وهو شايفها نايمه وهدومها علي الارض كان هيروح يقتلها وهي نايمه بس غصب عنه دموعه نزلت وهو حتي مش قادر يتخيل انها ممكن تخونه او انه ممكن يقتلها افتكر كلام ماجد وافتكر انه سمع عن حالات كتير شبه دي ف قرب منها بإنهيار وخد هدومها ولبسهالها وشالها ونزل نزل من العماره كلها وحطها جمبه ف العربيه وطول الطريق عينه عليها مش قادر يركز ف حاجه غير انها لو خانته فعلاً!!..... 
________________________________
هَنا بعصبيه: يعني اي ملقتهاش!! 
شاكر بزهق: يعني ملقتهاش البواب قالي ان في واحد سال عليها وطلع الشقه وبعدها مشفهمش وانا روحت الشقه علي طول قولت هلاقيها لسه مرميه ف الارض بتعيط او حتي الاقي جثتها بس انا ملقتهاش 
هَنا بخبث: طيب غور انت دلوقتي وفوسك هتوصلك... وانا هروح اشوف عملها اي... ياريت يكون خدها يقتلها بعيد واكون خلصت منها... 
_________________________
فرح صحيت وهي حاطه ايدها علي راسها من الضربه: اااه انا فين 
فتحت عينها واستزيت لما لقت نفسها ف اوضتها واخر حاجه فكراها انها كانت مع هَنا.... 
فرح كانت لسه هتقوم بس اتصدمت لما شافت زين قاعد قدامها بيبصلها بهدوء وعلي وشه نظرات مش عارفه تفسرها اذا كانت لوم ولا كره ولا حب ولا اي... 
فرح راحتله بسرعه: زين!! انا جيت هنا ازاي  !! 
زين واقف بهدوء قدامها من غير مايتكلم باصصلها ويس نفسه يفهم هي راحت هناك تعمل اي وانها فعلاً  كانت بتخونه ولا ولا.... 
فرح بتوتر من نظراته وهدوءه: زين!! انت كويس 
زين بابتسامه: انا كويس... كويس جدا ياحببتي... مش انتي حببتي بردو ولا خلاص  !! 
فرح بعدم فهم لكلامه ونظراته: زين هو في اي!! انا جيت هنا ازاي انا اخر حاجه فكراها اني كنت... كنت مع هنا 
زين بصلها: كنتي مع هنا!! هنا قالتلي قبل ماتمشي انها رايحه تزور والدتها مقالتش انك رايحه معاها!! 
بصلها بعصبيه وكمل: وانتي خرجتي من غير ماتقوليلي ممكن افهم كنتي فييين!! 
فرح بعدت بخوف منه: صدقني انا كنت مع هنا   
زين رجع لهدوءه المخيف تاني وهو بيقرب منها: فرح انتي عارفه اني بحبك صح!!
فرح ابتسمت غصب عنها: ايوا 
زين بابتسامه حزينه ودموعه علي وشك النزول: وعارفه كمان اني بثق فيكي!!
هزت راسها موافقه من هدوءه وكلامه "
زين بشك: فرح انتي مستحيل تخونيني حتي لو مبتحبنيش!!
فرح: هو في اي يازين!!
زين بعصبيه: رديي علي قد السؤاال!!
فرح بزهق: انا مش فاهمه مالك يازين مش عارفه جيت هنا ازاي وكمان بتسألني اسئله غريبه!!
سكتت شويه وبعدين كملت بدموع: انت... انت شاكك اني بخونك!! 
زين بصلها بعصبيه عايز يتأكد او يوهم نفسه انها مستحيل تخونه بصلها من غير مايتكلم:...... 
فرح قربت منه بعصبيه: رد عليا يازين انت شاكك فيا اني ممكن اخونك!!  
زين: روحي نامي يافرح...روحي نامي 
فرح مسكت ايده: زين!!
زين سحب ايده وخرج من الاوضه: نامي يافرح عشان هنسافر بكره
*سابها ونزل قعد ف مكتبه وماجد جاله *
ماجد وهو بيقفل الباب وراه: زين!! عملت اي 
زين بزهق: معملتش حاجه
ماجد قعد قدامه: معملتش حاجه ازاي!! انت كلمت فرح مثلا قالتلك راحت هناك ازاي!
زين: لأ مش قادر اتكلم معاها حاسس انها رايحه هناك بمزاجها بس في حاجه جوايا متأكده انها مستحيل تعمل كده 
ماجد بابتسامه: الحاجه دي قلبك يازين..امشي ورا قلبك يازين صدقني ف دي امشي ورا قلبك عقلك بيحلل الامور ال شايفها بس قلبك بيحس بالحقيقه وافتكر دايما ان مش كل ال بنشوفو بيكون صح افتكر انك مش ف الجنه انت ف الدنيا وفيها الحلو والوحش الخير والشر يعني ممكن حد منافس ليك حد مبيحبش فرح هدفهم بيعدوكو عن بعض انا مش هقولك الكلام ده غير وانا شايف ده بيحصل فعلاً....
زين وقف بعصبيه: كلامك ده ياماجد تقولو ل مريض عندك بس انا لأ....انا حتي مش عارف ازاي كنت ف الهدوء ده بس مجرد اني فكرت اني اقتلها او اضربها مقدرتش 
ماجد وقف قدامه وحط ايده علي كتفه بابتسامه: انت بتحبها مش بتحبها بس انت خلاص بقيت مجنون بيها انت مقدرتش تضربها او تعمل زي اي حد كان هيعمل لو ف مكانك عشان انت مش هتقدر تبعدها عنك او تشوفها مكسوره بسببك...انت صح يازين امشي ورا الموضوع كويس وانت هتعرف الحقيقه 
قاطع كلامهم دخول هَنا....
هنا بتوتر: سوري مكنتش اعرف انك معاك حد 
ماجد بابتسامه: ولا يهمك...خير حضرتك كنتي باين باين عليكي تعبانه 
هنا بصتله بتوتر حاولت تتداريه بعصبيه: وانت مالك بتسألني ليه 
زين بصلها: كانت عند مامتها بتزورها صح ياهنا!!
هنا: اه..اه طبعا كنت عند ماما...طيب عن اذنكم هطلع ارتاح شويه 
ماجد بابتسامه وهو ماشي: خد بالك يازين خد بالك كويس 
* سابه ومشي وزين قعد علي الكرسي بزهق وتفكير*
زين بعصبيه: لو ال ف دماغي ده حقيقي مش هرحمك ياهنا....
__________________________________
حازم: ندي!! مالك انتي كويسه 
ندي بدموع: لا ياحازم انا زهقت خلاص كل يوم خناق بسبب ومن غير سبب ده كله عشان برفض اي زفت عريس ييجي 
حازم: وبترفضيهم ليه!! قصدي يعني مش يمكن تحبيه ف الخطوبه!! 
ندي بعصبيه: لا مش عايزه احب حد انا مش عايزه اتجوز كده...انا مرتاحه وانا لوحدي مش عايزه اتخطب ولا اتجوز
حازم بابتسامه: طيب اهدي.. انتي بتقولي كده دلوقتي بس واول ماتحبي حد مش هتقولي ان الوحده احلي ابدا 
ندي بحزن: انت لسه بتحب فرح!! 
حازم: انا مبقتش احبها عشان هي متجوزه دلوقتي بس غصب عني مش قادر انساها... 
ندي ببعض الغضب: بس الدنيا مش بتوقف علي حد... لازم تنساها وتعيش حياتك 
حازم بصلها كتير وهو بيكلم نفسه: فعلاً الدنيا مش بتوقف علي حد بس ندي!! انا ليه عمري مابصيت ل ندي اني ممكن احبها واتجوزها!! 
ندي: ايييه!! وصلت فين؟! 
حازم بابتسامه: مفيش انا معاكي... كنتي بتقولي اي بقي
ندي وقفت بابتسامه: لاا انت مش معايا خالص علي العموم لازم امشي دلوقتي هشوفك بعدين... بااي 
حازم بص ل اثرها بابتسامه الفتره ال فاتت كان مع ندي علي طول اول مره يحس بيها ممكن ميكونش حب بس صداقه اعجاب!!..... 
__________________________________
مريم وهي ماشيه علي البحر وبتكلم ماجد: ايوه ياحبيي انا كويسه...كلها يومين وارجع...ماشي باي 
مريم كانت ماشيه سرحانه وخبطت ف واحد: اييه مش تحاسب 
_ سوري انا.....اي ده انتي!!
مريم بعصبيه لما شافته كان ال ف الاوضه ال جمبها : انت ورايا ورايا!! عن اذنك 
_ استني ياحجه!!
مريم بعصبيه: حجه ف عينك...نعم عايز اي 
_ مد ايده يسلم عليها: مروان فاروق 
مريم بصت لايده بعصبيه: تشرفنا يااستاذ مروان 
مروان مسك ايدها قبل ماتمشي: استني بس انا كنت عايز اقولك سوري علي طريقتي امبارح معاكي
مريم بابتسامه صغيره: ok..no problem
عمرو كان ماشي قدام الفندق وشاف مريم واقفه مع واحد وبتضحك وهو ماسك ايدها ف قرب منها بعصبيه*
مريم سحبت ايدها واتكلمت بهدوء: وانت بقي جاي مصر زياره ولا شغل 
مروان بابتسامه: انا كنت عايش ف كندا بس جيت مصر من سنه ف شغل...وممكن تبقي اقامه ههه
عمرو قرب منه وضربه ف وشه بعصبيه: لا يروح امك مش هتقعد هنا كتير 
مروان مسك انفه من الدم اثر الضربه وقرب منه بعصبيه وبدأ يضربو...
مريم بدموع وعصبيه من عمرو: بس خلااص 
عمرو بعد عنه يعدل هدومه *
مريم قربت من مروان بسرعه: استاذ مروان انت كويس!!
عمرو مسكها من ايدها بعصبيه: مش هيبقي كويس لو فكر يقرب منك تاني 
مريم زقته بعصبيه: انت مالك بياا!! 
عمرو مش عارف يقول اي هو حتي مش عارف ليه اتعصب كده لما شافها بتضحك معاه: انتي اخت صاحبي وانا...وانا مش عايز حد يضايقك 
مريم بعصبيه: مفيش حد بيضايقني ولو في انت اخر شخص هطلب منه مساعده...عن اذنك 
* سابته ومشيت مع مروان وهو وقف يبصلها بعصبيه *
_______________________________
هنا بعصبيه: انا حاسه انه شاكك فيا!!
عاصم بعصبيه هو كمان: انا مش هحاسبك دلوقتي علي ال عملتيه مع بنتي عشان انا متفقتش علي كده...بس دلوقتي خدي بالك كويس منه زين مش غبي وهيوقعك بسرعه 
هنا بتوتر: انا لازم اعمل حاجه ابعد الشك عني 
عاصم بابتسامه: دلوقتي دورك ياحلوه انتي لازم تدخليله وتتمسكني لحد مايحبك انتي ويتجوزك ونخلص 
هنا بابتسامه: ايوه انا لازم افكر كويس اوي ازاي اوقعه 
قاطعهم دخول زين بسرعه: هو مين ده ال توقعيه!!
هنا قفلت التلفون بسرعه واتكلمت بتوتر: ده...انا كنت بس...
زين قرب منها بابتسامه: اهدي خلاص خايفه ليه 
هنا: لا مش خايفه هخاف من اي 
زين بخبث: اه صح هتخافي من اي!! انا جاي اقولك علي حاجه مهمه اوي ياهنا انا مليش غيرك اقوله انتي صحبتي واكيد هتفهميني 
هنا بابتسامه: اكيد يازين 
زين بحزن مصطنع: انا اكتشفت ان فرح بتخوني 
هنا ابتسمت جواها وعملت نفسها مصدومه: اييه فرح بتخونك!!
زين بصلها: اه بتخوني مع اني كنت بحبها 
هنا بسرعه: كنت!! يعني انت دلوقتي مبتحبهاش؟
زين: طبعا انا ازاي احب واحده خاينه!! 
هنا بابتسامه: بجد يازين!! احم قصدي بجد مبقتش تحبها؟! طيب ماطلقها وتبعدها عنك احسن
زين: ده ال هعمله بس بعد ماانتقم منها وانا عايز مساعدتك 
هنا بسرعه: وانا موافقه طبعا قولي عايزني اعمل اي 
زين بخبث: هقولك......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح دخلت اوضه زين: زين انا......
*وقفت بصدمه لما شافته قاعد قالع التيشيرت بتاعه وهَنا جمبه بتغيرله علي الجرح وشبه حضناه....
فرح بصدمه: زين!!
هَنا بابتسامه: خير يافروحه في حاجه!!
فرح قربت منهم بعصبيه: انتي ال بتعملي اي هنا..اطلعي برا 
هنا بعصبيه: مش طالعه عايزه تقولي حاجه ل زين قوليلو وانا موجوده....صح ياحبيبي!!
زين وقف قدام فرح وحط ايده علي كتف هَنا بابتسامه: ايوه طبعا 
فرح بصتله بصدمه وعصبيه ف نفس الوقت: زيين انا عايزه اتكلم معاك لوحدنا لو سمحتتت
زين: معلش ياهنا ممكن تسيبينا لوحدنا انا هخلص معاها واجيلك
هَنا وهي خارجه بابتسامه: اوك بيبي متتأخرش
* هنا خرجت وجواها مبسوطه انها عرفت ان زين مبقاش يحب فرح......
زين اول ماهنا خرجت قرب منها: فرح انا..
فرح ضربته علي صدره بعصبيه: انت ايييه!! ليه بحس انك بتحبني بس تصرفاتك بتقول غير كده...لييه يازين ليه 
*كانت بتكلمه وهي بتضربه علي صدره بعصبيه وزين واقف وسايبها...
زين مسك ايدها الاتنين: فرح!!
فرح سحبت ايدها بعصبيه: انا كنت جايه اقولك اني مش هسافر معاك...عن اذنك 
* سابته ومشيت وهو خرج وراها بسرعه *
زين مسكها من ايدها قبل ماتدخل الاوضه: فرح استني
فرح بعصبيه: نعم!!
زين كان لسه هيكلمها ويقولها بس لقي هَنا واقفه علي باب اوضتها تسمعهم وتتأكد لو كان زين فعلاً مبيحبش فرح ولا لأ.....
زين بزهق لما شافها واقفه: فرح انتي مش هينفع تقعدي لوحدك...انتي هتسافري معايا انا وهَنا...
فرح بعصبيه اكتر لما قال هَنا: وانا مش رايحه معاااك ف مكان...
زين بعصبيه: وانا قولت هتيجي...مش هسيبك لوحدي 
فرح: انا مش صغيره وهعرف اقعد لوحدي...مش عايزه ازعجك وانت ف شهر العسل مع الاموره التانيه
زين كان هيضحك لما شاف انها غيرانه بس مسك نفسه: لا هتيجي غصب عنك يافرح...عن اذنك
*سابها ومشي وهي دخلت اوضتها بعصبيه *
هَنا ال كانت متابعه كل ده من بعيد: تعالي يافرح عشان اوريكي بنفسك زين وهو ف حضني...خلاص يافرح هانت اخرجك من حيات زين للأبد...
______________________________________
ندي بزهق: مساء الخير...انا نازل......حاازم!!
حازم بابتسامه: مساء النور 
عماد بابتسامه: تعالي ياندي...
ندي قعدت جمب والدها باستغراب: حازم!! خير في حاجه
حازم: احم...ممكن ياعمي تسيبنا لوحدنا شويه بعد اذنك 
عماد وقف وهو بيضحك: ماشي يابني ربنا يسعدكو..
ندي بصدمه: انت...انت بتعمل اي هنا!!
حازم بابتسامه: جاي ازور عمي انتي مالك 
ندي بابتسامه: عمك!! انا ليه حاسه اني ف ورطه!!
حازم قرب منها ومسك ايدها بابتسامه: ندي!!
ندي بصتله بصدمه: نعم!!
حازم: تتجوزيني!!
ندي حطت ايدها علي بوقها بصدمه: انت...انت عايز..
حازم ضحك: ايوه عايز اتجوزك...موافقه!!
ندي بابتسامه: انا انا مش مصدقه ياحازم...انت بتتكلم بجد
حازم بحزن مصطنع: كنت عارف انك مش هتوافقي..انا اسف عن اذنك 
ندي مسكت ايده بسرعه: استني انا موافقه 
حازم ضحك عليها: مانا عارف...هتلاقي زيي فين حلو وقمور وچينتل 
ندي بمرح: بقولك اي انا غيرت رأيي يلا مع السلامه 
*حازم ضحك وكان لسه هيحضنها بس والدها دخلت*
عماد بابتسامه: هاا ياولاد نقول مبروك 
*ندي راحت تحضن ابوها بكسوف *
حازم بابتسامه: ان شاء الله هجيب والدتي بكره ونتفق علي كل حاجه...ولا اي ياندي!!
ندي بابتسامه: اوك
حازم بابتسامه: طيب عن اذنكم...
_______________________________
مريم ببرود: اتفضل ده ورق الصفقه...مستر زين هييجي بكره وهنبدأ علي طول 
عمرو بزهق: تمام اتفضلي انتي
كانت ماشيه بس هو ناداها*
عمرو وقف بسرعه: استني يامريم 
مريم: افندم في حاجه!!
عمرو مش عارف يبدأ منين ف اتكلم بابتسامه: انا بس كنت عايز اعتذرلك علي طريقتي الصبح...كنت بحسبه بيضايقك ف اتعصبت
مريم: تمام وياريت بعد كده تخليك ف حالك لو حد بيضايقني انا هعرف اتصرف 
عمرو كان هيتعصب عليها بس مسك نفسه واتكلم ببرود: تمام تقدري تروحي 
مريم خرجت وهي مبسوطه انها ضايقته...خلصت شغلها ونزلت من الشركه مستنيه تاكسي*
عمرو كان ماشي هو كمان وشافها واقفه ف قرب منها: اركبي 
مريم بصتله ببرود: ميرسي لحضرتك... انا مستنيه تاكسي 
عمرو نزل بعصبيه وفتحلها الباب: اركبي يامرريم 
مريم بصت حواليها ملقتش اي حد او تاكسي ماشي ف ركبت ببرود *
عمرو عض شفايفه بعصبيه منها وراح يركب جمبها واتحرك...... 
*عمرو كان بيشرب سجاير ومريم اضايقت من ريحتها *
مريم بعصبيه وهي بتسحبها من ايده: ممكن ثواني! 
عمرو باستغراب: ايه بتشربي ولا اي
مريم خدتها منه ورمتها من شباك العربيه: اولا السجاير وحشه جدا علي صحتك وثانيا انا مبحبش ريحتها 
*عمرو بصلها بعصبيه وشغل الاغاني بصوت عالي *
مريم وطت الصوت خالص واتكلمت ببرود: الصوت عالي جدا ده ممكن يأثر عليك وانت بتسوق وبصراحه انا دماغي بتوجعني...
عمرو خبط الشباك ال جمبه بعصبيه: انا ال جبته لنفسي 
مريم مقدرتش تمنع نفسها من الضحك عليه: ممكن تنزلني لو مضايق من وجودي 
عمرو بعصبيه: لا مش متنيل مضايق 
مريم حطت ايدها علي بوقها تمنع الضحك عليه *
مريم بسرعه: وقف...وقف
عمرو وقف بسرعه: فيه اييه!!
مريم بابتسامه: ممكن تنزل تجيبلي ايس كريم من ال هناك ده 
عمرو نزل بعصبيه: لو جايب بنت اختي مش هتقرفني كده....
عمرو بزهق: اتفضلي 
مريم بابتسامه: ميرسي انت مش متخيل بحبه قد اي
*عمرو لف وقعد جمبها وهو بيبصلها بابتسامه *
مريم بصتله: كنت علي طول بتخانق مع ماجد عشان مش بيجبلي و....
بصتله لقته بيبصلها بابتسامه *
مريم بكسوف: عمرو!! انت معايا 
عمرو فاق من شروده: ااه معاكي...تحبي اجبلك حاجه تانيه لا نمشي
مريم بابتسامه: لا خلاص...ميرسي علي الايس كريم
عمرو بصلها بابتسامه واتحرك بالعربيه تاني *
_______________________________________
زين: مش عايز غلطه فاهم
محمود: فاهم ياباشا
زين: مش عايزاها تلاحظ انك بتراقبها....عايزها تتصرف عادي خالص لحد ماتغلط واي حاجه تعملها اعرفها 
محمود: تمام....
زين: روح انت
* طلع اوضه فرح يغير هدومه.... فتح الباب لقي هدوم بتترمي عليه *
فرح بعصبيه وهي بترميله هدومه: اتفضل هدومك اهي متتدخلش الاوضه دي تاني 
زين بص يشوف هنا وملقهاش ودخل الاوضه وقفلها بالمفتاح...
زين بابتسامه ضايقتها: اي يافروحه ياحببتي مالك 
فرح بعصبيه: يابجاحتك وليك عين تهزر معايا 
زين قرب منها بخبث: اي ده انتي مضايقه من هَنا!!
فرح بعصبيه: لأ مش مضايقه من حد..اقولك علي حاجه اشبع بيها هو ده مستواك...وانت هطلقني 
زين بعصبيه: قولتي ايه!!
فرح وقفت قدامه بعصبيه: زي ماسمعت انت كل مره تقولي انك مستحيل تبصلها وبعدها الاقيك بتحب فيها!! وانا مش هستحمل كده كتير ف طلقني ونخلص انا وانت 
زين قرب منها وتقريبا كانت ف حضنه: اوك بس متنسيش انا قولتلك مش هطلقك غير لما اخد حقوقي كلها' غمزلها بابتسامه' ولا اي 
فرح بكسوف وعصبيه منه: انت...انت قليل الادب 
زين بخبث: انا مش هستني عليكي كتير لما نرجع من السفر هيكون ليا كلام تاني معاكي 
فرح بعصبيه: اطلع برا يازين خد هدومك واطلع برا...اقولك ماتروح تنام مع هَنا وبالمره تلبسك هدومك بنفسها!!
زين ابتسم بخبث: صدقي فكره!! وبصراحه هنا حلوه اوي ف الحاجات دي ومفيش احسن منها يساعدني انتي عارفه ان كتفي لسه بيوجعني.
فرح مسكت ايده بعصبيه: انت اتجننت انت رايحلها فعلاً!!
زين: مش انتي ال قولتي!!
فرح بعصبيه: اه فعلاً انا ال قولتلك يلا مع السلامه 
هَنا خبطت علي الباب: زييين انت هنا!!
زين بزهق لما سمع صوتها راح يفتحلها *
زين بابتسامه: هَنا!!
هنا وهو بتبص علي فرح ال واقفه بعصبيه: انت بتعمل اي هنا 
زين: مفيش كنت بجيب شنطتي...جهزتي شنطتك 
هنا بابتسامه: ايوه 
زين: اوك يلا هنتحرك دلوقتي عشان نلحق نوصل
فرح بعصبيه: اطلعو براا عايزه اغير هدومي...ممكن!!
*قفلت الباب ف وشهم بعصبيه *
هنا بعصبيه: هي ازاي تعمل كده!! انا مش عارفه انت ساكتلها ليه 
زين وهو بيبصلها بخبث: متخافيش بكره بالكتير وهطلعها من حياتي خالص 
هنا بابتسامه: الحمدلله تريحنا منها...انا مش عارفه اي ال خلاك تتجوزها اصلا 
زين بابتسامه: عندك حق....
* خلصو كل حاجه ونزلو عشان يروحو شرم*
زين ركب وهَنا كانت رايحه تركب جمبه بس فركت زقتها وركبت هي*
فرح بابتسامه: سوري ياحببتي بس ده مكاني 
هَنا ركبت ورا بعصبيه: متخافيش مش هيفضل مكانك كتير 
*فرح بصتله بتريقه وبصت قدامها تاني *
هَنا: كنت تخلي السواق ييجي يازين انت لسه تعبان
زين:لا انا كويس 
هَنا بدلع: تحب اسوق مكانك!!
فرح بتريقه: تحب اسوق مكانك!! لأ ميرسي مش مستغنيه عن عمري 
*هنا بصتلها بعصبيه وسكتت وزين بص ل فرح وضحك...وطول الطريق ساكتين..لحد ماوصلو *
_ حمدلله علي السلامة يافندم 
زين بابتسامه: الله يسلمك....يلا!!
_ مشي مع فرح وهَنا 
هَنا كانت ماشيه معاهم رايحه اوضتها ف الفندق بس وقفت بصدمه *
هَنا بصدمه: ش...شاكر!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هَنا بصدمه: ش... شاكر!! 
زين قرب منها بخبث: شاكر مين!! 
هَنا بسرعه: لا لأ مفيش... روح انت وانا رايحه التوليت وجايه وراك
زين بابتسامه: اوك
*سابته ومشيت راحت ل شاكر ال ساعدها تصور فرح *
شاكر بابتسامه: اهلاً مدام هَنا
هنا بعصبيه: انت بتعمل اي هنا 
شاكر ضحك بتريقه: بتفسح 
هَنا بعصبيه: وحيات امك!! امشي من هنا حالا زين لو شافك هنروح ف داهيه 
شاكر: متخافيش مش هيشوفني...انا جاي اخد باقي فلوسي 
هنا بعصبيه: لما اروح القاهره انا مش معايا فلوس هنا ولحد مااتنيل اروح مش عايزه اشوف وشك...ف داهيه 
* سابته ومشيت بعصبيه وراحت اوضتها *
زين وهو بيفتح الباب ل فرح: يلا 
فرح بعصبيه: اتفضل انت انا بعرف ادخل لوحدي
زين بابتسامه: انا ف الاوضه ال جمبك لو احتاجتي حاجه تعالي...
* سابها ومشي وهي دخلت اوضتها بعصبيه *
هَنا كانت بتغير هدومها لقت حد بيخبط *
هَنا بابتسامه: زين...تعالي 
زين دخل الاوضه: اي ياحببتي انتي كويسه!!
هنا بابتسامه: انا كويسه...كويسه طول مانت معايا 
* قربت منه وحضنته *
زين بابتسامه: انا هخلص منها انهارده 
هنا باستغراب: مين!!
زين: من فرح انا هبعدها عن حياتي خالص انهارده وهكون معاكي انتي بس 
هَنا بصدمه: بجد انا مش مصدقه اني اخيرا هخلص منها 
زين بابتسامه: لا صدقي...انا كمان سبتها تنام ف اوضه لوحدها وجيت اقعد معاكي
هنا قربت منه بدلع: تنور طبعا...تحب اساعدك تغير هدومك
زين بابتسامه: ياريت 
هنا وهي بتفك زراير قميصه: بس كده..من عنيا 
زين بصلها بخبث: تعالي ننام شويه انتي اكيد تعبانه من السفر 
هنا مسكت ايده بابتسامه: يلا 
* زين غير هدومه وعمل نفسه نايم *
هَنا بابتسامه وهي نايمه جمبه: انا مش مصدقه انك بقيت معايا بالسرعه دي... انا مش عارفه حبيتك امتي بس خلاص مش عايزه ابعد عنك ياحبيبي...انا خلاص اول ماتطلق فرح هنتجوز واكون ملكك انت...
* بصتله بابتسامه وهو نايم ونامت علي ايده وهي مبسوطه*
زين اول ماتأكد انها نامت حاول يقوم براحه وجاب تلفونها وفاتحه بإيدها وهي نايمه وبعت رساله ل حد وهو بيبتسم بخبث *
زين وهو بيبصلها وهي نايمه: انا مش عارف انتي ليه تعملي كده...بس خلاص ياهنا انا زهقت من وجودك ف حياتي وف حيات فرح وقريب اوي اوي هخلص منك...
_______________________________
هَنا صحيت بتعب علي خبط علي الباب باستمرار *
هنا بعصبيه وهي رايحه تفتح: اوف..مين!!
شاكر بابتسامه اول مافتحت: اهلا 
هنا بصدمه وهي بتبص حواليها: انت..انت اتجننت انت ازاي تجيلي لحد هنا 
شاكر: نعم!! مش انتي ال قولتي تعالي انا ف الاوضه لوحدي وتعالي خد فلوسك
هَنا دورت علي زين بعينها ف الاوضه وملقتهوش: ادخل قبل ماحد يشوفك
هَنا دخلته وقفلت الباب بسرعه قبل مازين يشوفها: انا هخلص عليك لو ممشتش من هنا فااهم...وبعدين انا كلمتك امتي انت هتكدب
شاكر : لا ياحلوه انتي باعته رساله من شويه قولتي  تعالي.. وجيت اهو فين الفلوس 
هَنا بعصبيه: مفيش فلوس ويلا من هنا 
شاكر بعصبيه: لاا ياقطه انا عندي استعداد اروح  لزين دلوقتي واحكيله ان انتي ال طلبتي منه اتصور مع مراته 
زين طلع من البلكون: وانا موجود اهو
هنا بصدمه لما شافته: زين... زين كويس انك جيت..ده وبيهددني ده كداب ده... 
شاكر بعصبيه: مين الكداب!! انتي ناسيه ولا اي ده انتي ال جيبهالي بنفسك 
هنا بصتله بعصبيه: انت كداااب.. صدقني يازين ده كداب وانا معرفش هو بيتكلم  عن اي 
شاكر بعصبيه: والله يازين بيه انا بقولك الحقيقه دي حَيه وهي ال اتفقت معايا علي كل
هنا: لا.. لا يازين متصدقهوش انا حبيبتك صح!! 
زين قرب منها بهدوء: اه اه طبعا انتي حبيبتي وانا اكيد مش هصدق عليكي حاجه زي كده 
زين كان حاطط ايدها علي كتفها بس مسك شعرها بعصبيه : بس الكلام ده ياروح امك تضحكي بيه علي حد غيري...انتي طلعتي وسخه ومتستهاليش ال بعمله معاكي
هَنا بدموع: لا يازين ابوس ايدك متقولش كده...انا بحبك يازين ومستعده اعمل اي حاجه عشانك 
زين ضربها بالقلم وقعها ف الارض وراح بسرعه ل شاكر ال كان هيهرب ومسكه من هدومه *
زين بعصبيه: علي فين يابن ال **** ورحمه امي ماهرحمك علي ال عملته مع فرح 
* زين بدأ يضربه ف وشه جامد وبعصبيه لحد ماوقع علي الارض *
زين وهو بيضربه برجله ف بطنه: دي عشان ضربت مراتي علي راسها 
شاكر بتعب: ااااه ابعد عني 
زين ضربه واحده اقوي ف بطنه: ودي عشان صورتها وهي كده 
شاكر وهو علي وشك انه يغمي عليه من التعب: اااااه الحقونييي 
زين مسكها بعصبيه وبدأ يضربه ف كل مكان ف جسمه لحد ماالامن جه علي صوتهم *
زين بعصبيه: الكلب ده يتربط تحت ويقعد اسبوعين من غير اكل ولا مايه لحد مايعرف ان الله حق
_ تحت امرك ياباشا 
قفل الباب وقرب من هنا ال كانت متابعه ال بيحصل برعب وهي بتعيط*
هنا وهي بترجع بضهرها بخوف: زين...زين اسمعني اااه 
مسكها من شعرها بعصبيه: انتي عارفه ياهنا انا كنت قايل اني مش همد ايدي علي واحده ابدا بس الظاهر كده ان في ناس مينفعش معاها الاحترام 
هنا مسكت ايده بدموع: انا اسفه يازين اسفه والله مش هعمل كده تاني..بس سيبني 
زين ضربها بالقلم: ده عشان فكرتي تأذي مراتي وبسببك كنت هطلقها وساعتها كنت هقتلك...دلوقتي حالا تخرجي من هنا لا مش من هنا بس تخرجي من مصر كلها انا حجزتلك اول طياره رايحه امريكا انا مش عايز اأذيكي عشان امك موصياني عليكي غير كده كنت دفنتك هنا...الطياره هتتحرك بعد ساعه ورحمه امي لو شفتك ف مصر حتي لو بالصدفه لاكون قتلك فاااهمه 
هَنا بخوف: فاهمه...فاهمه
*زين رماها علي الارض بعصبيه وسابها ومشي*
فرح بعصبيه وهي بتفتح: نعم!!
زين حضنها بسرعه ودخل وقفل الباب وهو لسه حاضنها *
فرح بعدته عنها بصدمه: زين انت كويس!! اي ال مبهدلك كده واي الدم ال ف ايدك ده 
زين شالها وهو حاضنها: سامحيني يافرح سامحيني علي اي حاجه عملتها...سامحيني اني شكيت فيكي يس خلاص ده مش هيحصل تاني 
فرح بعدت وهو شايلها ومسكت وشه بخوف: زين انت كويس!!
زين: هحكيلك كل حاجه بعدين....فرح عايزك تعرفي اني بحبك...بحبك انتي ومحبتش غيرك 
فرح نزلت وقفت علي رجله وهي حاضنه رقبته بحب: لاسف انا كمان بحبك يازين
بصلها بصدمه وهي كملت بابتسامه: ايوه بحبك...بحبك اوي يوم مادخلت المستشفى كنت فاكره اني هخسرك وساعتها مقدرتش او اتخيلت حياتي من غيرك...
زين بصدمه: انتي قولتي اي!!
فرح ابتسمت: بحب.....
 قبل ماتكمل كلامها شالها بحب حطها علي السرير بهدوء وقرب منها من غير اي مقدمات قرب من شفايفها وباسها...باسها بكل المشاعر ال جواه بكل الحب ال جواه وكل ال مرو بيه سوا وهي كانت تايهه معاه هي بتحبه بعد كل ال حصل حبها اتغلب عليها وتاهت معاه ف عالمهم الخاص..عالَم زين وبس....
________________________________
زين صحي علي صوت تلفونه ال مبطلش رن: الووو
عمرو ضحك: اييه انت جاي تصيف وانا مش واخد بالي... كلنا موجودين ف الشركه مفيش غيرك
زين بص ل فرح ال كانت نايمه جمبه بابتسامه: طيب انا جاي اهو 
فرح صحيت علي صوته وبصتله بابتسامه*
زين بابتسامه: صباح الخير 
فرح دارت وشها ف حضنه بكسوف: صباح النور 
زين باسها من جبينها بابتسامه: معلش ياحببتي هضطر اغيب عنك ساعتين كده هحضر الاجتماع ده واجيلك علي طول 
فرح: اوك...متتأخرش
زين وهو بيقوم من جمبها: مقدرش اتأخر عليكي
_قام غير هدومه بسرعه ببدله سودا ابرزت عضلاته...
زين وهو خارج بابتسامه خبيثه: مش هتأخر عشان نكمل كلامنا 
فرح رمته بالمخده ال جمبها بعصبيه: قليل الادب
* سابها وخرج من الاوضه وهو بيضحك عليها ومبسوط انها اخيرا اعترفت بحبها وبقت مراته....
__________________________________
نيللي بفرحه: مبروووك ياحببتي...معلش بقي مش بعرف ازغرط ههه
ندي بابتسامه: ميرسي اوي يانيللي انك جيتي
نيللي حضنتها بابتسامه: ازاي مجيش وانهارده خطوبتك 
ندي بحزن: سامحيني يانيللي وخلي فرح تسامحني 
نيللي: بطلي كلامك ده انا هزعل منك ليه..وانتي عارفه فرح مش بتزعل من حد...هي بس مسافره واكيد هتيجي الفرح...بطلي بقي انهاردة خطوبتك لازم تكوني مبسوطه 
ندي بابتسامه: مبسوطه اي انا مكسوفه اوي حاسه اني اول مره هشوف حازم 
نيللي ضحكت: اااه لو حازم هنا كان مات من الضحك عليكي وانتي مكسوفه كده 
ندي بدموع: تفتكري انه بيحبني ولا لسه بيحب فرح!!
نيللي: حازم عاقل وعارف ان فرح خلاص متجوزه واكيد مش هيفكر فيها والدليل علي كده ان انهارده خطوبتكو...وبعدين انتي عارفه حازم مش بيعمل حاجه غصب عنه ف اكيد مش هيخطب غصب عنه انا متأكده انه بيحبك حتي لو باين دلوقتي بس اكيد بعد الجواز هيبان..ودي بقي مهتمك انتي 
ندي حضنتها: ربنا يخليكي ليا يانيللي انتي اكتر من اختي 
نيللي بابتسامة: خلاص بطلي دموع لو حازم شافك كده هيلغي الخطوبه خالص 
ندي ضحكت: لاا خلاص
مجيده: هاا يابنات خلصتو...حازم بره
ندي بكسوف: ايوه ياماما 
مجيده قربت منها وباستها من جبينها وحضنتها: ماشاء الله ربنا يحميكي يابنتي ويسعدك 
ندي حضنتها بحب وخرجو سوا....
نيللي كانت خارجه وراها ولقت ماجد بيشاورلها ف راحتله بسرعه *
نيللي بابتسامة: انت بتعمل اي هنا 
ماجد بصلها بابتسامه: اي القمر ده!! 
نيللي بكسوف: ميرسي....مقولتش بردو جاي ليه 
ماجد بخبث: بصراحه جاي اقابل واحده كده بس مش عارف راحت فين
نيللي بعصبيه: والله!! طيب عن اذنك بقي عشان معطلكش 
ماجد مسك ايدها وضحك: علي اساس انك مش عارفه هي مين!!
نيللي ابتسمت بمرح: لا معرفش 
ماجد ابتسم: ترقصي؟
نيللي بكسوف: اوك
_حازم كان واقف مستنيها هو اه مبقاش يحب فرح وندي شغلت حياته بس غصب عنه اتخيلها وهي بتقرب منه بس بسرعه لغي الافكار دي من دماغه وقرب من ندي بابتسامه 
حازم وهو بيمسك ايدها بمرح: بقول نكتب الكتاب علي طول...احنا لسه هنستني 
ندي ضربته علي كتفه بكسوف: بطل بقي 
حازم قرب منها بابتسامه ورقصو سوا *
_______________________________________
*فرح كانت قاعده ف الاوضه بس زهقت والوقت وزين لسه مجاش وكمان تلفونه مقفول...ف نزلت تتمشي علي البحر شويه *
فرح كانت قاعده ف كافيه علي البحر وماسكه تلفونها بملل *
فرح باستغراب: بس غريبه يعني مشوفتش هَنا!! اممم اكيد طفشت ههه 
_ فرج الغرباوي مستحييل!!
فرح بصت للصوت بصدمه: مروان!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_فرح الغرباوي مستحييل!!
فرح بصت للصوت بصدمه: مروان!! 
مروان قعد جمبها: اي الصدفه دي...انتي بتعملي اي هنا 
فرح بابتسامه: انا هنا مع....مع جوزي 
مروان بصدمه: ايييه!! انتي اتجوزتي!
فرح بصت حواليها واتكلمت بابتسامه: يخربيتك وطي صوتك في اي 
مروان: انتي بتهزري صح!! فرح تتجوز؟! ده انتي كرهتيني ف الجواز والارتباط والجو ده تروحى انتي متجوزه...ومين بقي تعيس الحظ ده 
فرح ضحكت: زين صفوان من اكبر رجال الاعمال في مصر 
مروان بصلها: الله يرحم لما كنتي بتقوليلي مستحيل اتجوز ومستحيل ابوظ جسمي اما موديل و كلام كده ههه
فرح رفعت صباعها ف وشه: انا لسه زي مانا متغيرتش...هفضل طول عمري فرح الغرباوي 
مروان بابتسامه: اكيد...لسه قمر زي مانتي 
فرح: وانت ف شرم ليه!!
مروان: انا...
زين حط ايده علي كتفه: لا انت هتموت حالا
مروان بعصبيه: افندم!! انت مين 
فرح قامت بسرعه: زين!!
مروان وهو بيبصله من فوق ل تحت: هو انت بقي زين...تشرفنا 
زين قرب من فرح وحط ايده علي وسطها بابتسامه مصطنعه: عن اذنك...واحد ومراته بقي طالعين يرتاحو شويه
* مسكها من ايدها بعصبيه ودخلو الفندق *
فرح وهي بتحاول تفك ايدها: زيين!! سيبني 
زين كان ماسكها من غير مايتكلم وفتح الاسانسير وشدها بعصبيه:.......
فرح بعصبيه: زين سيبني انت بتوجعني 
زين ساب ايدها وقرب منها بغضب وهي كانت بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف ضهر الاسانسير وهو حاوطها بإيدها *
فرح حاولت تقلب الترابيزه عليه لما شافته متعصب: اه انت كنت فين!! قولتلي ساعتين وهرجع وقعدت خمس ساعات!! وكمان مش بترد علي تلفونك
زين بعصبيه: وعشان اتأخرت شويه ارجع الاقيكي قاعده مع راجل غريب!!
فرح حاولت تبعده: زين ابعد عني ممكن الباب يفتح 
زين قرب منها اكتر: انا متعصبتش قدامه بس ورحمه امي لو قرب منك تاني لاكون قاتله 
فرح بعصبيه: في اي يازين ده مروان كان بيشتغل معايا وشافني بالصدفه وكان بيسلم عليا محصلش حاجه ل كل ده 
*الباب اتفتح وزين بصلها ببرود وسابها ومشي *
-فرح بصتله بعصبيه ودخلت وراه الاوضه... دخلت وملقتش حد وعرفت انه بياخد شاور ف قعدت علي السرير بعصبيه....
زين طلع وغير هدومه وهو متجاهلها تماما وخلص وقعد علي السرير وهو ماسك الابتوب من غير مايبصلها *
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت جايبني هنا عشان تروح الشركه الصبح وبليل تشتغل هنا!!
زين ببرود: مش عايز اسمع صوت.. هعمل مكالمه فيديو مهمه
فرح بصتله بعصبيه ودخلت تاخد شاور هي كمان وتغير هدومها...*
فرح بخبث: وريني بقي هتفضل متجاهلني كده لحد امتي!!
*كانت ماسكه قميص قصير جدا وشفاف مبين تفاصيلها بطريقه مغريه *
فرح طلعت من الحمام ووقفت تبصله بعصبيه وهو بيضحك مع ال بيكلمه...ف قربت منه تشوف بيضحك ليه
زين بابتسامه: اوك هستناكي 
_ اوك متنساش انك هتعزمني علي كل حاجه
زين: اكيد ده شيء يسعدني 
فرح بعصبيه: نعععم!! انت بتخوني عينك عينك كده!! 
زين من غير مايبصلها: اوك يا ديما هستناكي سلميلي علي احمد..بااي 
فرح بعصبيه: بصلي هنا!! 
زين بصلها وابتسم بإنبهار بس بسرعه شال الابتسامه وبصلها ببرود: نعم!!
فرح بعصبيه: بابرودك!! انت بتكلم واحده قدامي!!
زين وقف وراح حط الابتوب ف مكانه وقف قدامها بابتسامه: اوك ياحببتي هبقي اكلمها من وراكي بعد كده 
فرح ضربته علي صدره بعصبيه وكانت هتمشي بس مسك ايدها وهي كانت بتبص ف الارض ف رفع وشها يشوف عينها *
زين باستغراب: حببتي انتي بتعيطي!!
فرح بدموع: انت بتخوني..
زين مقدرش يمنع نفسه وضحك عليها *
فرح بعصبيه: انت بتضحك؟!
زين شدها ليه وحضنها جامد: مقدرش اخونك ياحببتي دي مجرد عميله مهمه شويه وعلي فكره متجوزه قولتلها قدامك سلميلي علي احمد!!
فرح بصتله والدموع لسه ف عينها: كان ممكن يكون اخوها انا هعرف منين..وبعدين حتي لو متجوزه متكلمش حد غيري 
زين شالها بابتسامه: انا نفسي مكلمش حد غيرك..نروح مكان انا وانتي وبس مش عايز حد يكلمك او يشوفك غيري..محدش يشوف العيون دي غيري انا 
فرح حضنته من رقبته بكسوف: انا بحبك اوي يازين 
زين بعدها عنه شويه وهو بيبص علي ال لبساه بخبث: بس حلو ال انتي لبساه ده 
فرح ضحكت بمرح: كنت عارفه انه هيعحبك 
زين ضحك: انتي  عارفه اي ال هيعجبني اكتر!!
فرح: ايه!!
زين بخبث وهو بيقربها منه: لا تعالي اقولك ف ودنك 
فرح ضربته علي صدره بكسوف وهو شالها بابتسامه وتاهت معاه ف عالمهم الخاص...
____________________________________
عمرو بسرعه: مريم..مريم!!
مريم: في حاجه يا استاذ عمرو!!
عمرو بابتسامه: استاذ اي بقي...انا كنت عايز اعزمك علي العشا 
مريم: بمناسبه اي 
عمرو: اي حاجه..انتهاء الصفقه مثلا
مريم بابتسامه: اممم هفكر 
عمرو بزهق: يابنتي ارحميني بقي...يلا هوصلك الاوتيل تغيري هدومك دي 
مريم بعصبيه: ومالها هدومي دي!!
عمرو بصلها بتريقه كانت لابسه بنطلون وعليه شيميز وفوقه بليزر..'ملابس رسميه'
عمرو ابتسم: يعني بقولك نتعشي سوا بدل ماتلبسيلي فستان وتسيبي شعرك ال علي طول بشوفك عملاه كعكه ده 
مريم بصتله بعصبيه: لو مش هعجبك لبسي وشعري ممكن تشوفلك واحده لابسه فستان فوق ومفتوح من الضهر والصدر وشفاف!! 
عمرو ضحك: اوووه.. هو في احلي من كده
مريم بعصبيه: طيب روح شوفلك واحده تلبس كده....انا لأ عن اذنك 
عمرو مسك ايدها بسرعه وهو بيضحك: استني بس انا بهزر
قرب منها بابتسامه: بالعكس انا مش عايزك تلبسي كده ابدا...عايزك تعرفي ان اللبس الضيق والقصير عمره مالفتت نظري..ااه انا ممكن ابصلها كده او كده بس يوم ماهحب واحده مش هحب واحده بتعرضلي جسمها 
مريم بابتسامه: اوك...يلا عشان اتأخرنا 
عمرو بابتسامه اكبر: يلا
* وصلو الفندق وكل واحد دخل اوضته يغير هدومه *
مريم بعصبيه: اووف مش عارفه ألبس اي!! 
كانت بدور علي حاجه تلبسها بس كل هدومها للشغل وبس ورسميه...بس لقت الباب بيخبط
مريم فتحت: ايوا 
_ اتفضلي 
مريم خدت الشنطه باستغراب: اي ده!!
_ مستر عمرو طلب مني اجبهولك...عن اذنك 
* مريم قفلت الباب ودخلت تشوف اي ف الشنطه وفتحتها ولقته فستان زهري سيمبل وعليه ورود بيضاء رقيقه...وفرحت انه مش قصير او مفتوح بالعكس كان طويل ومش شفاف....
مريم وهي حطاه عليها وهي بتشوفه قدام المرايا: واو حلو اوي 
*ابتسمت بكسوف لما تلبسه ويشوفها بيه*
_ عمرو كان مستنيها بعد مالبس هدومه قدام الفندق...
كان لسه هيروحلها بس وقف بصدمه لما شافها جايه وهي لابسه الفستان ال بعته وسايبه شعرها بحريه وحاطه ميكيب خفيف يكاد يكون مش موجود بس مخليها جميله ورقيقه....قرب منها بابتسامه 
عمرو وهو ماسك ايدها بيبوسها بحركه مسرحيه: يخربيتك كنتي مخبيه الحلاوه دي فين 
مريم بعصبيه: قصدك اني كنت وحشه قبل كده!!
عمرو بسرعه: لا طبعا طول عمرك قمر...احم يلا!!
مريم بكسوف: يلا....
* وصلو مكان تاني علي البحر منعزل شويه...كان الشط كله متزين بالورد والانوار حواليها بطريقه جميله وفي ممر من الورد بيوصل ل ترابيزه وحيده عليها أكل ومتزينه بالورد....
مريم بصدمه: واو ايه ده كله!!
عمرو مسك ايدها بابتسامه: ده عشانك 
مريم بابتسامه: عشاني انا!!
عمرو وقف قدامها وهو ماسك ايدها الاتنين بابتسامه: أقل حاجه اقدمهالك...
مسك ايدها ومشي معاها لحد ماوصلو الترابيزه وقف جمبها وهما بيبصو علي البحر وعمل حركه بإيدها وكانت الاضواء الناريه مزينه السما...
عمرو بصلها بابتسامه: مريم انا عارف اننا اتقابلنا من فتره قصيره ولسه منعرفش بعض كويس بس غصب عني...حبيتك من اول ماشوفتك وانا مش قادر انساكي مش عارف ازاي انا مكنتش متخيل اني هحب واتجوز كنت عايش حياتي بالطول وبالعرض زي مابيقولو بس انتي جيتي ومن غير ماتحسي خليتيني مجنون بيكي...انا عارف انك تسمعي عني اني بتاع علاقات وبس...بس صدقيني انا مبقش عايز حاجه غيرك..غير انك تكوني حبيبتي ومراتي مش عايز غيرك انتي
_مريم كانت بصاله بصدمه وفرحه ودموع
عمرو طلع خاتم من جيبه وبصلها بابتسامه: تتجوزيني يامريم!!
مريم بصتله بصدمه وشويه تبصله وشويه تبص للخاتم بدموع واخيرا هزت راسها بموافقه *
عمرو لبسها الخاتم بابتسامه وبعدها باس ايدها: بحبك 
مريم بابتسامه: وانا كمان
_ مسك ايدها بابتسامه وبدأو يرقصو علي الموسيقي ال اشتغلت.....
_________________________________
فرح قامت بابتسامه وهي بدور علي زين ف الاوضه: زييين!!
قامت باستغراب تدور عليه: زين!! راح فين ده 
زين جه من وراها: انا اهو 
فرح بفزع: اعااا في ايه!! 
زين ضحك وهو بيحضنها: كنت بعمل مكالمه ف البلكونه..وخوفت تصحي 
فرح وقفت علي رجله بابتسامه وهي ماسكه رقبته:لا متخافش عايزه اصحي الاقيك جمبي 
زين باسها بوسه سريعه من شفايفها: بس كده..عيوني طبعا
فرح قربت من وشه بابتسامه: مش مصدقه انك معايا يازين...
زين بخبث: لو قربتي اكتر من كده...مش عارف بصراحه هعمل ايه انا ماسك نفسي بالعافيه
فرح بعدت عنه وهي بتضحك: لا خلاص...اه صح انت امبارح روحت الشغل وجيت ونمت من غير ماتقولي اي ال حصل!! وانا مشوفتش هنا من اول ماجينا؟!
زين اتنهد بعصبيه: خلاص انسيها راحت لحالها 
فرح باستغراب: يعني اي 
زين قرب منها بابتسامه: قولتلك قبل كده يافرح مفيش حد غيرك ف حياتي عشان كده بعدتها عني وخصوصا انك مضايقه من وجودها 
فرح بشك: بس دي صاحبتك!! وقبل مانيجي هنا كنت قريب منها 
زين حاول يغير الموضوع..هو مش عايز يقولها علي ال عملته هَنا معاها: كنت بشوفك بتغيري ولا ولا
فرح قربت منه بابتسامه: وعرفت!!
زين كان هيحضنها بس لقي تلفونه بيرن *
زين بابتسامه: ايوه يامحمود!!
محمود: زين بيه في موضوع مهم بخصوص والد مدام فرح 
زين بقلق: خير في ايه 
محمود: عاصم باشا خسر فلوسه كلها حتي الڤيلا ال هو فيها وحاليا هو ف المستشفى والدكاتره بتقول انه جاتله جلطه من الصدمه...
زين بصدمه: بتقول اييه!!
فرح قربت منه بخوف: في اي يازين انت كويس!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بصدمه: بتقول اييه!!
فرح قربت منه بخوف: في اي يازين انت كويس!!
زين قرب منها وحضنها *
فرح بعدت عنه: زيين في اي!! 
زين بحزن: والدك 
فرح: ماله! 
زين اتنهد: خسر كل فلوسه وهو ف المستشفى دلوقتي
فرح بعدت عنه وقعدت علي السرير ف صمت: ممكن اروحله!!
زين قعد جمبها وحضنها من كتفها: اكيد انا هكلمهم يجهزو كل حاجه وهحجز اول طياره للقاهره 
فرح قامت بهدوء: اوك هقوم اغير هدومي 
زين بصلها بحزن هو عارف ان عاصم ظلمها كتير وهو سبب ال هي فيه بس مهما كان ده والدها.....
*وبعد ساعتين كانو ف القاهره وفرح طول الوقت سرحانه ومش بتتكلم *
زين بعد ماوصلو المستشفى: لو سمحت عاصم الغرباوي غرفه رقم كام
_ اهلا يافندم.. استاذ عاصم غرفه رقم 102 الدور التاني 
زين: اوك...شكرا
*فرح طلعت معاه ف هدوء تام لحد ماوصلو الاوضه *
زين: ادخلي انتي هستناكي هنا 
فرح مسكت ايده: ل..لا تعالي معايا 
زين حضنها ودخل معاها واول مادخلت وقفت بصدمه وهي شيفاه مش قادر يتحرك نايم ودموعه بتنزل ف صمت...
فرح قربت منه وقعدت جمبه بابتسامه ومسحت دموعه بإيدها: اي ياعاصم باشا من امتي وانت بتعيط!! اه اه كنت بشوفك بتعيط زمان علي ماما...بس انا!! انت كنت بتستمتع وانا بعيط صح!! مكنتش عايزه حاجه منك غير حضن!! 
عاصم بصلها ودموعه نزلت اكتر وهو بيحاول يحرك ايده يوصلها: ف..فر..ح..س..سامحين..ي 
فرح وقفت بعصبيه: وانت ليه مسامحتنيش!! لييه دايما تفكرني اني سبب موتها انا كان ذنبي اييه!! كان ذنبي ايه ياعاصم باشاا 
زين قرب منها وحط ايده علي كتفها: اهدي يافرح.
فرح بصتله ودموعها نزلت اخيرا: زين انا عملت ايه عشان يعمل فيا كده...انا عملت ايه يازين 
زين حضنها وهو بيمشي ايده علي شعرها بحب: خلاص ياحببتي...هو عرف غلطه..سامحيه يافرح كلنا بنغلط
فرح بعدت عنه: لا يازين لا مستحيل اسامحه...
بصت ل عاصم بدموع: انت عارف كان ممكن اسامحك زمان...كان ممكن اسامحك لإني كنت محتجالك ومحتاجه لحضنك بس دلوقتي اكتشفت من كتر قسوتك عليا اني مبقتش محتجالك...وجودك زي عدمه 
* سابته وطلعت من الاوضه بعصبيه وهي بتعيط وزين طلع وراها بسرعه *
زين مسك ايدها بسرعه: فرح!!
فرح حضنته وهي بتعيط: مش قادره يازين مش قادره...هو السبب...مش هقدر اسامحه مش هقدر 
زين بعدها عنه ومسح دموعها: خلاص ياحببتي اهدي 
فرح: عايزه امشي من هنا يازين مبحبش المستشفيات 
* زين استنتج انها مبتحبش المستشفيات لما كانت ف المستشفى النفسي...ف ابتسملها وحضنها ومشيو *
_ وصلو البيت وفرح حست انها تعبانه وطلعت الاوضه علي طول...وزين طلب محمود ف المكتب..
محمود: تحت امرك يازين بيه 
زين: محمود عايزك تروح تروح تدفع حساب المستشفى ل عاصم وتقعد معاه وتجيبه بكره 
محمود: اجيبه هنا!!
زين: ايوه..روح يلا 
محمود بابتسامه: حاضر ياباشا..عن اذنك
* زين قعد شويه ف المكتب خلص شغله وطلع الاوضه....دخل الاوضه لقي فرح نايمه ف دخل اخد شاور وغير لبسه لشورت اسود وسرح شعره وقرب من فرح ونام جمبها وقعد وهو باصصلها وهو بيرجع شعرها من علي عينها...
فرح فتحت عينها براحه وابتسمت لما شافت زين جمبها: اتأخرت ليه 
زين باسها من جبينها: معلش ياحببتي كنت بخلص شويه حاجات مهمه
_فرح قربت منه ونامت علي صدره وهي حضناه وهي ابتسم وقربها ل حضنه ونام جمبها.....
________________________
مريم دخلت بابتسامه وهي بدور علي ماجد بعد مارجعت من السفر: مااجد...مااجد انت فيين
_ سمعت حركه ف المطبخ دخلت لقته بيعمل قهوه..
مريم اتسحبت بهدوء وخضته مره واحده: بتعمللل ايييه
ماجد بفزع: الله يخربييتك ياشيخه 
مريم ضحكت: انتي اتخضيتي يابطه!!
ماجد مسكها من هدومها بمرح: بت انتي احترمي نفسك!! بقي دكتور ماجد علي اخر الزمن هيبقي بطه 
مريم بابتسامه: بقولك اي اعملي معاك فنجان قهوه لما اغير هدومي عشان عايزه اتكلم معاك ف موضوع كده 
ماجد: موضوع ايه
مريم جريت من قدامه بسرعه: هغير هدومي اجيلك 
ضحك عليها وعمل القهوه واستناها ف الصاله وبعدها بدقايق طلعت وقعدت جمبه...
ماجد: هاا بقي موضوع ايه
مريم بكسوف: هو يعني بصراحه...
ماجد ضحك: اااه قدام الكسوف ال انتي فيه ده يبقي فيها عريس 
مريم هزت راسها بموافقه *
ماجد بابتسامه: اممم اعرفه!!
مريم بصتله بتوتر: ايوه 
ماجد بشك: مين!! 
بصتله بكسوف وتوتر: هو يبقي.. عمرو 
ماجد بسرعه: نعععم!! مش لاقيه غير عمرو ده...
مريم قاطعته بسرعه: لا يا ماجد عمرو بيحبني بجد وبالنسبه لعلاقاته دي كانت قبل مااعرفه دلوقتي خلاص 
ماجد: هو ال قالك كده صح!! وطبعا صدقتيه زي الهبله 
مريم: ياماجد اسمعني..
ماجد بهدوء نسبي: اسمعيني انتي..عمرو صاحبي مقولتش حاجه بس انتي اختي!! انا لو مش عارف عمرو وعارف دماغه كنت قولت ماشي بس عمرو لأ مهما تعملي عمرو مش هيتغير..
مريم بحزن: بس هو بيحبني صدقني 
ماجد: وانتي بتحبيه!!
مريم بكسوف: ايوه 
ماجد بصلها بعصبيه: وانتو كنتو رايحين تشتغلو ولا تعترفو لبعض بحبكو!! اكيد عزمك علي نايت كلاب من ال بيسهرو فيه!!
مريم بصتله بصدمه: انت تعرف عني كده ياماجد!! انا مش بدخل الاماكن دي وانت عارف..وبعدين مفهاش حاجه لو عزمني علي عشا واتكلمنا انا مش صغيره وهعرف اصده لو حسيت منه حاجه
ماجد قرب منها وحضنها بابتسامه: معلش ياحببتي اتعصبت شويه...انا واثق فيكي بس مش واثق من تصرفات عمرو...علي العموم انا هتكلم مع عمرو ولو حسيت انه فعلاً بيحبك هكلم بابا وماما واقولهم 
مريم بفرحه: بجد ياماجد!! انا مش عارفه اقولك ايه... انا بحبك اوي 
ماجد ضحك بخبث: بتحبيني انا بردو!!
مريم ضحكت بكسوف: طبعا انت حبيبي...عن اذنك بقي هدخل انام شويه جايه من السفر تعبانه 
__________________________________
* تاني يوم مريم صحيت وهي مبسوطه انها قالت ل ماجد وكمان رايحه الشركه وهتقابل عمرو...
- في الشركه عمرو كان ببشتغل علي صفقات متراكمه ولقي حد بيخبط علي مكتبه وبيدخل
ميرنا بابتسامه: عموري وحشتني اوي 
عمرو بصلها ببرود: ميرسي ياميرنا 
مرينا قربت منه وقعدت علي المكتب قدامه: اخس عليك ياعموري يعني بعد كل ده وتقولي ميرسي 
عمرو وقف بزهق: عايزه اي ياميرنا انا مش فاضيلك وبعدين وسبق وقولتلك ركزي ف شغلك وبس!!
ميرنا قربت وهي بتمشي ايدها علي دقنه: مش قادره ياعمرو غصب عني بفكر فيك...
عمرو بصلها كتير هو عارف انها حلوه وانها كانت عجباه اول ماجت الشركه بس دلوقتي مش قادر يبصلها مش متخيل حد معاه غير مريم ومريم وبس
فاق من شروده علي بوسه من خده*
ميرنا باسته بوسه كمان من رقبته وهي قاصده تسيب علامات الروچ عليه: وحشتني اوي ياعمرو 
عمرو كان باصصلها وبس عايز يعرف اي أخرها كانت ماسكه رقبته وبتبوسه...مكنش معاها مش شايفها عرف اني دي خيانه ل مريم مسك ايدها وكان لسه هيبعدها بس لقي الباب بيفتح..
مريم دخلت بابتسامه: عمرو عندي ليك..... مفأجأه...
مريم وقفت بصدمه وهي شايفها حاضن ميرنا وأثار الروچ بتاعها علي خده.....
عمرو زق ميرنا بسرعه وقرب منها: مريم انا كنت....
مريم بدموع وعصبيه منه: انت حقيير انا غلطانه اني صدقتك...ماجد كان عنده حق انت مش هتتغير هتفضل طول عمرك زبااله 
كانت ماشيه بس هو مسك ايدها بسرعه: مريم اسمعيني..صدقيني انا بحبك انتي....
مريم شدت ايدها بعصبيه: كفايه كدب بقيي انت اييه!! مش عايزه اشوف وشك تاني 
* سابته ومشيت بعصبيه وهو كان زي المجنون كسر اي حاجه قدامه وقرب من ميرنا بعصبيه
عمرو مسكها من ايدها بعصبيه وبدأ يضربها: انتي حقيره...انتي حيوانه 
ميرنا بدموع وهي حاطه ايدها علي خدها: عمرو حراام عليك 
عمرو بعصبيه: اطلعي برا انتي مطروده مشوفش وشك هنا تاني....اطلعييي 
ميرنا وقفت بسرعه: حاضر...حاضر
* سابته وطلعت بسرعه من قدامه وهو قعد بعصبيه يفكر ف مريم...هو عارف انها معاها حق تعمل اكتر من كده..بس كان عايزها تسمعه الاول....
______________________________
فرح صحيت بتعب لقت الوقت اتأخر ف قامت بسرعه غيرت هدومها ونزلت تدور علي زين...قالها انه مش هيروح الشركه انهارده....
نزلت عرفت انه ف اوضه المكتب...
فرح دخلت بابتسامة: صباح الخير...
زين بصلها بابتسامه صغيره بس سمعت صوت تاني: ازيك يافرح
فرح بصت للي قاعد وراها بصدمه: حازم!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح دخلت بابتسامة: صباح الخير...
زين بصلها بابتسامه صغيره بس سمعت صوت تاني: ازيك يافرح
فرح بصت للي قاعد وراها بصدمه: حازم!!
حازم وقف وبصلها بابتسامه حزينه: انا أسف طبعا اني جيت من غير ميعاد
زين قرب من فرح بابتسامه مصطنعه: لا ولا يهمك مهما كان انت كنت زميل فرح 
فرح بصت ل زين باستغراب من هدوءه وبعدها بصت ل حازم بابتسامه: الف مبروك ياحازم عرفت انك خطبت ندي 
بصت لزين وهي بتتكلم عشان تعرفه ان حازم خلاص خاطب...
حازم بابتسامه: انا جايلك عشان كده...فرحنا انا وندي الاسبوع الجاي واتمني انك تحضري...انتي والاستاذ زين طبعاً
زين حضن فرح من وسطها بابتسامه: اكيد طبعا 
حازم اتنهد بابتسامه: طيب عن اذنكم....
*حازم خرج من الڤيلا...زين بص ل فرح بابتسامه وراح قعد علي مكتبه تاني يكمل شغله...
فرح قربت منه: زين!!
زين من غير مايبصلها: نعم!!
فرح بزهق: بصلي وانت بتكلمني
زين بصلها: نعم!
فرح بعصبيه من طريقته: خلاص يازين عن اذنك
زين بسرعه: استني
فرح وقفت وبصتله: نعم
زين ضحك انها بتعمل زي مابيعمل: في حد جاي دلوقتي
فرح باستغراب: حد مين!!
زين وقف وقرب منها ومسك ايدها وشدها خارج المكتب ووقفو قدام الباب...وقبل ماتتكلم لقت والدها داخل ومحمود وحارس كمان ساندينه...
فرح بصت ل زين: انت!!
زين بحزن: حببتي ده والدك و...
فرح بصتله بدموع وطلعت اوضتها من غير ماتبص ل عاصم...
زين قرب من عاصم ال دموعه نزلت غصب عنه: ساعدوه ودخلوه ف الاوضه ال هنا 
محمود: تحت امرك
*زين بصله بأسف مهما عمل معاه هيفضل ابو فرح ولازم يساعده... طلع ورا فرح ال كانت قاعده ف الاوضه بتعيط..
زين دخل وقرب منها: فرح..
فرح بصوت واطي وهي بتعيط: ليه يازين..ليه 
زين قعد جمبها ومسك إيدها بابتسامه: فرح من امتي وانتي بتزعلي من حد كده...ده والدك يافرح انا عارف ان ال عمله معاكي صعب ومفيش اب يعمل كده مع بنته بس يافرح انتي قويه وهتقدري..
فرح بصتله كتير وحضنته: انت ال بتقول كده يازين!! انت كمان حاول يأذيك ولسه بدافع عنه...انا بحبك اوي انت عارف لما قولتله خلاص مبقتش محتجاله كنت انت السبب..حسيت بالامان معاك محستهوش معاه 
زين بعدها وباسها من جبينها: وانا هفضل معاكي ياحببتي
فرح بابتسامه: ربنا يخليك ليا 
زين باسها بوسه سريعه من شفايفها وقام راح يغير هدومه...
فرح راحت وراه بزعل طفولي: انت قولت انك مش هتخرج انهارده وهتفضل معايا 
زين ابتسم وهو بيلبس القميص: معلش ياحببتي بس عمرو عايزني ف حاجه مهمه..هروح اشوفه عايز اي بس
فرح قربت منه وكانت بتقفله القميص وبصتله ببراءه: هتتأخر!!
زين حط ايده علي وسطها وضمها ليه: مقدرش اتأخر  عنك 
فرح ابتسم بحب وحضنته من رقبته واتكلمت بدلع: هتوحشني..
زين وهو بيقرب من وشها: بجد!
فرح همست ف ودنه: اوي 
زين مشي بإيده علي خدها لحد ماوصل لشفايفها: انا كده مش هقدر امشي واسيبك.. اممم تعالي اقولك حاجه 
فرح باستغراب: حاجه  ايه!! 
زين بهمس: حاجه سر.. 
* قبل ماتتكلم قرب منها بشفايفه وباسها بشغف كإنها اول مره... وهي كانت تايهه معاه وبتقربه منها وهي مغمضه عينها.... 
فاقو من عالَمهم علي صوت تلفون زين.. 
فرح بعدت عنه بكسوف: طيب انا هروح اجيب أكل عشان نشرب 
* جريت بسرعه من قدامه 
زين وهو بيضحك عليها: ياعيني يابنتي دي هربت منك خالص
*غير هدومه بسرعه وراح الشركه ل عمرو ال كل شويه يتصل عليه *
__________________________________
_ ماجد كان نازل بس وقف عند اوضه مريم لما لاقها مفتوحه..
ماجد دخل باستغراب: مريم انتي هنا!! مش المفروض تكوني ف الشركه
مريم مسحت دموعها بسرعه: ااه بس انا تعبت شويه ورجعت 
ماجد قعد جمبها : ألف سلامه عليكي ياحببتي..تحبي اجبلك دكتور 
مريم: لا لا انا بقيت كويسه خلاص
ماجد بابتسامه: طيب انا نازل..وكمان رايح ل عمرو هكلمه و..
مريم قاطعته: لا لا ياماجد خلاص 
بصلها باستغراب وهي كملت بسرعه: هو انا يعني فكرت ف الموضوع كويس ولقيت ان معاك حق وانا وعمرو مش شبه بعض وانه مش هيتغير 
ماجد: واي ال غير رأيك كده من امبارح!! 
مريم: مفيش ياماجد انا خلاص مش عايزه اتجوزه 
ماجد بشك: هو عمرو عملك حاجه!!
مريم بصتله بسرعه: لا طبعا ميقدرش يقربلي...بس بصراحه هو كان...
ماجد مسك ايدها بابتسامه: قولي يامريم علي طول...انا معاكي متخافيش
مريم ودموعها نزلت: شوفته انهارده مع السكرتيره وهو حاضنها و...
ماجد بعصبيه: هو ده ال اتغير وبقي يحبني!!
مريم بدموع: كنت غلطانه ياماجد عمرو عمره ماهيتغير 
ماجد وقف: خلاص متعيطيش...بتعيطي ليه!! قومي انا عارف ان اختي قويه ومش هتعيط علي حاجه زي كده 
مريم بابتسامه: حاضر ياماجد 
ماجد اتنهد بحزن: طيب انا نازل شويه..عن اذنك.
_________________________________
زين بعصبيه: انت غبي ياعمرو!!
عمرو بزهق: يازين بقولك هي ال جاتلي وقعدت تقرب مني 
زين: انت عبيط يلاا وليه اول مادخلت ماقولتلهاش اطلعي برا ولا انت لما صدقت تقرب منك!!
عمرو: انا عارف اني متنيل غلطان بس هي كمان كان لازم تسمعني 
زين بتريقه: صح عندك حق هي ازاي تعمل كده...يعني اي تدخل تلاقي واحده ماسكه رقبتك وبتبوسك وتزعل وتمشي!! ياض ده الروچ بتاعها لسه علي رقبتك؟! تؤ تؤ ازاي مريم تعمل كده.
عمرو بزهق: انت بتتريق!!
زين بجديه: عمرو انت غلطان وهي حقها تعمل كده 
ماجد قاطع كلامهم ودخل بعصبيه وهو بيمسك عمرو من هدومه: لفيت علي مريم وقولتلها انك بتحبها وبعدها بيوم تخونها!! انت زباااله انت فاكر مريم زي الاشكال ال تعرفها لاا فوق ياعمرو ده انا اقتلك قبل ماتلمسها فاااهم 
زين وقف وبعد ماجد عن عمرو ال كان قاعد ودموعه بتهدده بالنزول لإنه اتأكد انه خسرها خلاص...
زين وهو ماسك ماجد: اهدي ياماجد مش كده 
ماجد بعصبيه: ده وسخ يازين..كان بيضحك عليها 
عمرو وقف بعصبيه: بحبها والله بحبها...اسمعني ياماجد الاول 
ماجد بعصبيه: هسمع اي هاا...انا كنت عارف انك مش هتتغير بس كدبت نفسي وقولت هديك فرصه لما لقيتها بتحبك كده 
زين بهدوء: اهدي ياماجد عمرو بيحب مريم بجد وال حصل ده مش هيتكرر 
ماجد: هو فعلاً مش هيتكرر هي خلاص مش عايزاه وبالنسبه للشركه مش هتيجي..مش عايزها تشوفك تاني....سلام يازين 
* بص ل عمرو بعصبيه ومشي..
عمرو قعد علي الكرسي بدموع: بحبها يازين والله بحبها..يعني خلاص كده مش هشوفها تاني وهتبعد عني 
زين حط ايده علي كتفه بابتسامه: انا عارف انك بتحبها ياعمرو بس انت لازم تثبت ده ليها ول ماجد 
عمرو بزهق: ازاي انت مسمتعوش!! ده حتي الشركه مش هتجيها تاني 
زين بعصبيه: انت غبي يلاا هو عشان ماجد قالك كده يبقي خلاص هتبيعها بالسهوله دي!! لو بتحبها افضل وراها لحد ماتسامحك ولو هي بتحبك فعلاً هتسامحك هي عارفه ماضيك واكيد انت مش هتتغير من يوم وليله لازم هي تسامحك الاول وسيب ماجد عليا 
عمرو بابتسامه أمل: تفتكر هتسامحني!!
زين ضحك: ده يعتمد عليك انت.. شوف بقي هتعمل اي تخليها توافق ترجعلك 
عمرو وقف بابتسامه وحضنه: مش عارف اقولك اي يازين 
زين ضحك: لا انا مبحبش احضان الرجاله دي
عمرو بعد عنه بسرعه: الله يخربيتك وانا ال متأثر وبتاع...روح تاني انا غلطان اني خليتك تيجي اصلا 
زين ضحك عليه وهو بياخد حاجته وماشي: انا فعلاً همشي...يلا سلام
_______________________________
فرح كانت قاعده ف الصاله بملل مستنيه زين..وقررت انها تطلع الاوضه وهي ماشيه لمحت الاوضه ال قاعد فيها عاصم مفتوحه..ف قربت منها بهدوء ولقته قاعد علي الكرسي المتحرك وماسك صورتها وهو بيعيط
فرح دخلت بهدوء وهي بتبصله بدموع واتكلمت بتوتر: ب..بابا!!
عاصم بصلها ودموعه ماليه وشه بحزن كان بيحرك إيد واحده ف حط الصوره ال كانت علي رجله ورا ضهره بسرعه: تعالي يافرح 
فرح قربت منه بصتله كتير بس مقدرتش وقعدت علي ركبتها قدامه ومسحت دموعه بإيدها: بابا انت كويس!!
عاصم حط ايده علي شعرها بحب: انا كويس طول مانتي كويسه...سامحيني يافرح سامحيني عشان خاطري يابنتي انا مش عايز اموت وانتي زعلانه مني 
فرح بدموع: بعد الشر عليك...انا مش زعلانه منك... انا اسفه انا مقصدش كلامي ف المستشفى 
عاصم حط علي وشها بحب ابوي: انا مش عارف ازاي كنت قاسي عليكي كده..ازاي حد يقدر يقسي عليكي... بتفكريني ب زهره الله يرحمها كلك هي نفس البراءه والحب ال مش بيخلص انا كنت اعمي ومش شايف كده 
فرح باست ايده بحب: خلاص يابابا مش عايزه اتكلم ف ال فات...المهم دلوقتي انك كويس واي حاجه تانيه هتتصلح 
عاصم بابتسامه: ربنا يخليكي ليا ياحببتي 
فرح وقفت قدامه بابتسامه: ويخليك ليا يارب...تعالي بقي ارتاح شويه 
* ساعدته وحركت الكرسي لحد السرير وساعدته ونيمته علي السرير *
فرح بابتسامه: ان شاءالله مع العلاج هتخف وهترجع زي الاول واحسن...تصبح علي خير
* سابته وطلعت اوضتها *
_ زين بعدها بشويه وصل اخيرا وعرف ان عاصم نايم ف طلع ل فرح بسرعه...
زين دخل الاوضه وهو بيبصلها بصدمه: فرح!!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين دخل الاوضه بصدمه:فرح!! 
فرح قربت منه بمرح: اي رأيك!! 
زين ضحك عليها: اي ال انتي لبساه ده!! انتي لابسه بدله رقص!! 
فرح وهي بتلف ف الاوضه: حلوه!! بصراحه كنت قاعده زهقانه ف طلبت البدله دي ولبستها 
قربت منه وحضنته من رقبته بدلع: اي رأيك 
زين قرب من وشها بخبث وهمس ف ودنها: ماتيجى اقولك كلمه سر 
فرح بعدت عنه بسرعه: لاا انت سافل اصلا ومش بتقول حاجه 
زين قرب منها بصدمه: فررح!! اي ده؟!
فرح: في ايه!!
زين وهو بيقرب منها: متتحركيش..اوعي تتحركي 
فرح بخوف: لااا زين انا بخاف من الحشرات
زين قرب منها وشدها من وسطها خبطت ف صدره: لا دي مش حشره 
فرح: اومال اي ده 
زين باسها من شفايفها بوسه سريعه: ده عسل وخلاص شيلته 
فرح ضربته علي كتفه بعصبيه: انت قليل الادب...سيبني 
زين ضحك عليها وكان لسه هيقرب منها لقي الباب بيخبط....
زين سابها: حظك الباب انقذك مني 
فرح بعدت عنه: قليل الادب...انا داخله اغير الزفته دي 
زين بصلها بابتسامه وراح يفتح الباب وكانت وداد *
وداد بابتسامه: حمد الله علي سلامتك يازين باشا..
زين: خير ياوداد
وداد بدلع: انا جيت اشوفك هتاكل ولا لأ 
فرح طلعت وقربت منهم بعصبيه: يلا ياحلوه من هنا...زين بيه مش هياكل 
زين ضحك وحب يضايقها: لا ياوداد انا جعان جدا بصراحه...حضريلي الاكل 
وداد: احلي أكل عشان خاطر عيونك.. عن اذنك 
فرح بصتله بعصبيه وراحت قعدت علي السرير *
زين قرب منها: اي ياحببتي قلعتي البدله ليه...كانت حلوه عليكي اوي 
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت مالك انت..انا كنت لبساها ليا مش ليك 
زين ضحك: خلاص هروح اشوفلي واحده تانيه تلبسهالي 
فرح بعصبيه: زيين بقي بطل كلامك ده 
زين قرب منها وباسها من جبينها بحب: خلاص ياحببتي..انتي حلوه ف اي حاجه تلبسيها حتي لو ملبستيش خالص 
ضحكت وحضنته اكتر *
فرح بابتسامه صغيره: زين ممكن اطلب منك طلب 
زين باسها من راسها: اعتبريه حصل ياحببتي 
فرح اتعدلت وبصتله بزهق: زين انا مش عايزه وداد والبنت ال معاها يباتو هنا..يعني هما ممكن ييجو ينضفو كل اسبوع زي ماكنت بتعمل ف الاول...بصراحه مش مستريحالها.. ااه انا خايفه اصحي ف يوم الاقيك متجوزها من ورايا وتطلع حامل وتيجي تقولك وانت تهددها لو انا عرفت هتموتها و...
زين بسرعه: اييه كل ده!! انتي الافلام لحست دماغك ياحببتي..خلاص من بكره مش هتكون موجوده هخليها تيجي تنضف بس وهخلي اعظم شيف ييجي يعملنا اكل..اكلها ميتاكلش اصلا..مفيش حاجه تتاكل هنا غيرك انتي 
فرح ضحكت بمرح: انت بقيت قليل الادب علي فكره 
زين حضنها من وسطها: ماتيجي تعلميني الادب...
فرح ضحكت وهي بتحضنه بابتسامه....
______________________________
مريم كانت نازله ولسه هتركب عربيتها لقت حد واقف وراها *
عمرو بابتسامه حزينه: وحشتيني 
مريم بعصبيه: انت اي ال جابك هنا!! اتفضل من هنا لو سمحت 
عمرو بندم: صدقيني يامريم انا بحبك..والله هي ال جاتلي المكتب 
مريم بدموع: امشي ياعمرو من هنا...مش عايزه اشوفك تاني 
عمرو بعتاب: للدرجادي يامريم مش طيقاني!! مريم ليه مش مصدقاني انا بحبك 
مريم بصتله بعصبيه وكانت لسه هتفتح العربيه بس هو قفل الباب: مش هتمشي غير لما تسمعيني يامريم 
مريم بعصبيه: ابعد ياعمرو هصوت وهخلي الامن يطردك برا 
عمرو بعد عنها بزهق: لييه يامريم لييه..انا عملت اي ل كل ده.!! ليه مش عايزه تسامحيني ل مره واحده 
مريم بدموع: لا ياعمرو انا كنت..كنت متقبله انك كنت تعرف قبلي ستات بعدد شعر راسك وقولت خلاص هو دلوقتي بيحبني انا وخلاص مش هيبص ل حد غيري بس لأ ياعمرو انت مش هتتغير..مش هتتغير 
سابته وطلعت البيت تاني بدموع وهو واقف يبصلها مش عارف يتحرك عايز يروح يحضنها ويقولها قد اي بيحبها بصلها بدموع ومشي...
_________________________________
* في الفندق*
ندي بفرحه: انا مش مصدقه ياحازم..مش مصدقه ان انهارده فرحنا خلاص
حازم بابتسامه: اااه واكيد واخده بالك هاا 
ندي: قصدك اي 
حازم ضحك: لا هبقي اقولك بليل لما اشوفك 
ندي بابتسامه: طيب هقفل دلوقتى بقي عشان ألحق اجهز..بااي 
* قفلت معاه وهي مبسوطه ولقت نيللي وفرح دخلو *
فرح بابتسامه: ألف مبروك ياندي 
ندي قربت منها وحضنتها بدموع: فرح!! وحشتيني اوي..انا اسفه يافرح انا...
فرح بابتسامه: خلاص ياندي مش لازم نتكلم ف ال فات...المهم دلوقتي انهارده فرحك ياحببتي يعني لازم تكوني مبسوطه 
نيللي بمرح: لا انا جايه هنا عشان أرقص..بطلو نكد بقي وشغلو اغاني 
ندي ضحكت: اه صح يانيللي هو فين ده ال كنتي واقفه معاه ف الخطوبه!!
نيللي بتوتر: هاا..مش سامعاكي من الدي جي!! 
فرح ضحكت بخبث: هو مين ده!! ااه انا عرفت مفيش غير ماجد
ندي: انتي تعرفيه!!
فرح بصت ل نيللي بابتسامه: اها صاحب زين...ولا اي يانيللي 
نيللي: علي فكره بقي ماجد صاحبي وبس...بطلو كلامكو ده 
فرح بصت ل ندي بابتسامه خبيثه: صحاب ااه...طيب ههه
* بدأو يلبسو ويساعدو ندي ف اللبس والميكيب *
نيللي بابتسامه: واو.. حلو اوي ياندي 
فرح وهي بتعدلها شعرها: ااه بجد حلو اوي الفستان عليكي 
ندي بكسوف: انا مكسوفه اطلع كده 
فرح حست نفسها دايخه ف قعدت علي الكرسي واتكلمت بتعب: متخافيش كلنا معاكي 
ندي بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح بابتسامه: اه اه بس حسيت بدوخه كده.. ممكن عشان منمتش كويس 
نيللي قربت منها وضحكت بخبث: او ممكن تكوني حامل!!
ندي بابتسامه: واو دي هتبقي احلي مفاجأة.. تخيلي كده فرح وهي حامل 
نيللي بمرح: لو بنت هتسميها نيللي 
فرح حطت ايدها علي بطنها تلقائيا بابتسامه وهي بتفكر لو كانت حامل..زين هيكون رد فعله اي 
ندي بمرح: اييه روحتي يا..يا مامي ههه 
فرح قامت: انتو رغايين علي فكره..يلا زمانهم كلهم تحت 
عماد خبط ودخل: ازيكو ياحبايبي... ماشاء الله يابنتي ربنا يسعدك 
ندي حضنته بابتسامه: ربنا يخليك يابابا 
عماد باسها من جبينها بحب ومسك ايدها: يلا ياحببتي حازم والكل وصل
ندي بابتسامه: يلا 
_ راحت معاه ونيللي نزلت وراها وفرح كانت بتقفل الاوضه ونازله بس لقت حد شدها...
فرح بخوف وهي مغمضه عينها: لاا...ابعد عنيي
زين ضحك عليها: وحشتيني 
فرح فتحت عينها: زين!! انت جيت امتي 
زين بصلها من فوق لتحت بابتسامه..كانت لابسه فستان طويل مفتوح لحد الركبه بأكمام طويله شفافخ من اللون الابيض والافندر: معقوله هسيب القمر ده ييجي لوحده...وبعدين اي الحلاوه دي 
فرح بكسوف: ميرسي 
بصتله هو كمان كان لابس بدله رصاصي أبرزت عضلات صدره مع القميص ال كان مفتوح ل نصه*
فرح قربت منه بعصبيه وهي بتقفل زراير القميص: انت فاتح القميص كده ليه!! انت شكلك كده عايزني اتخانق مع كل واحده تبصلك 
زين قرب منها وباسها من شفايفها: محدش هيقدر يبصلي طول مانتي معايا 
فرح حواليها بعصبيه: زيين ممكن حد يشوفنا 
زين وهو بيبوسها من رقبتها: مش مهم 
فرح حطت ايدها علي صدره عشان تبعده: زين احنا ف الفندق يازين ممكن حد يعدي...يقول علينا اي 
زين بعد عنها بابتسامه خبيثه: لما نروح البيت هنبقي نكمل كلامنا...يلا
* مسكها من ايدها ونزلو الفرح... وراحو يسلمو علي ندي وحازم *
فرح حضنت ندي بابتسامه: ألف مبروك ياحببتي
ندي ابتسمت: الله يبارك فيكي 
فرح بابتسامة صغيره: مبروك ياحازم 
حازم بابتسامه: الله يبارك فيكي 
زين وهو بيسلم علي حازم وهو ماسك ايده جامد: مبروك 
حازم بصله شويه واتكلم بإبتسامة مصطنعه: الله يبارك فيك 
زين بابتسامه وهو بيبص ل ندي: مبروك  
ندي بصتله بتوتر: شكرا..
فرح بابتسامه: طيب نسيبكو بقي..يلا يازين 
_________________
فرح بصت ل زين ال كان ماسك تلفونه ومركز فيه: زيين تعالي نرقص 
زين بصلها بابتسامه: اكيد يلا...
* كانو بيرقصو سوا وجمبهم حازم وندي...
فرح حست بوجع ف بطنها ف مسكت كتف زين بتعب *
زين بقلق: فرح انتي كويسه 
فرح بتعب: اها..كويسه متقلقش 
زين بخوف عليها: مقلقش اي انتي مش شايفه نفسك...تعالي ارتاحي طيب 
فرح بتعب: ااه انا محتاجه ارتاح 
زين قعدها وقعد جمبها بخوف: فرح انتي لازم تروحي ل دكتور دلوقتي 
فرح بابتسامة: لا ياحبيبي انا بقيت كويسه متخافش 
زين: متأكده!!
فرح كانت لسه هتتكلم بس حست بوجع ف بطنها اكبر ف صرخت بتعب *
فرح بتعب: اااه زين 
زين وقف بسرعه: في اي!! انتي كويسه 
فرح: لا يازين بطنييي 
شالها بسرعه وجري بيها يوديها المستشفى تحت نظران الاستغراب من الكل والخوف ال ف عين ندي وحازم....
_______________________________
زين بتوتر: خير يادكتور هي كويسه!!
الدكتور: بقت كويسه ادتها مسكن وحاليا كويسه الحمدلله
زين: طيب واي سبب التعب ده 
الدكتور بصله بحزن: انا كنت شاكك انها حامل بس للأسف...
زين بخوف: مالها!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بتوتر: خير يادكتور هي كويسه!!
الدكتور: بقت كويسه ادتها مسكن وحاليا كويسه الحمدلله
زين: طيب واي سبب التعب ده 
الدكتور بصله بحزن: انا كنت شاكك انها حامل بس للأسف...
زين بخوف: مالها!!
فرح قربت منهم: انا مش حامل!!
الدكتور بصلها: للأسف يامدام فرح انتي مش هينفع تحملي.. حضرتك كنتي بتاخدي مهدأت كتيره جدا وده أثر بالسلب عليكي وهيمنعك من الخلفه...
فرح بصتله بصدمه وكانت هتقع بس زين سندها بسرعه وقعدها جمبه وهو حاضنها *
فرح بدموع: يعني انا مش هينفع احمل ابدا..مستحيل ابقي ام!!
زين: حببتي الحاجات دي قضاء من ربنا ولازم نتقبله..ومفيش حاجه بعيده عن ربنا ومفيش حاجه مستحيله 
فرح قربت من الدكتور بدموع: دكتور انا كنت اسمع عن العمليات ال بتتعمل دي...انا ممكن اعمل عمليه واحمل صح!!
الدكتور: لأسف يامدام العمليات دي هتبقي خطيره علي حياتك وبعدين نجاحها مش اكيد 
زين قرب منها ومسك: تمام متشكرين يادكتور..يلا يافرح 
فرح بدموع: ازاي يازين يعني اي مش هبقي ام..وانت مش هتبقي أب!!
زين مسحلها دموعها بابتسامه: حببتي خلاص الحمدلله  انك كويسه اي حاجه تانيه مش مشكله.. 
فرح بعصبيه ودموع: يعني اييه انت مش عايز اطفال ليه!! يعني اي مش مشكله لا يازين لا 
زين مسك ايدها بزهق: يلا يافرح 
فرح بدموع: لا يازين استني هنتفق مع الدكتور  يعمل العمليه 
زين بعصبيه: يلاا يافرح انتي مسمعتيش!! العمليات خطر عليكي ومستحيل تعمليها.. سامعه مستحييل 
فرح قربت منه بدموع: عشان خاطري يازين متقولش كده.. متخافش مش خطيره ولا حاجه وانا هبقي كويسه 
زين بصلها بعصبيه: يلاا يافرح 
فرح بدموع: لا يازين 
زين بصلها بزهق وشالها: انا هعرفك ازاي تعاندي ف حاجه زي كده
فرح بدموع وهي بتحاول تنزل: نزلني يازين.. استني هنتفق مع الدكتور علي العمليه... زين عشان خاطري وافق 
زين كان شايلها بعصبيه من غير مايبصلها ولا يتكلم *
فرح بدموع: زين نزلنيي.. زين اسمعني 
*زين نزلها قدام العربيه وفتح بعصبيه ودخلها وقعد جمبها وساق بعصبيه * 
فرح بدموع:ليه يازين ليه!! انت معقول مش نفسك ف طفل 
زين بعصبيه: لا مش عايز يافرح...مش عايزه حاجه غيرك...انتي معايا مش عايز حاجه تانيه 
فرح بابتسامه: ياحبيبي انا عايزه طفل يكون شبهك...عايزه حاجه تربطنا طول العمر...حاجه تحسسنا بالحياه حاجه تونسنا ونحبها وتكون دليل علي حبنا... زين صدقني انت بتقول كده دلوقتي بس اول ماييجي هتحس بالدنيا هتحس انك...
زين بعصبيه: مش عايز يافرح مش عايز..انا هحس بالدنيا معاكي انا هفضل معاكي طول العمر مش محتاج حاجه تربطني بيكي..
فرح بدموع: بس يازين...
زين قاطعها بزهق: خلاص يافرح الموضوع منتهي 
فرح بصت قدامها بدموع وهي بتكلم نفسها: لا يازين مش منتهي انا لازم اكون ام...
__________________________________
ندي صحيت بابتسامه وهي ف حضن حازم...قعدت تبصله كتير وقربت منه وحضنته تاني...
ندي بابتسامه: انا مش مصدقه ياحازم انك ف حضني...
حازم وهو نايم: فرح...
ندي بعدت عنه بسرعه والابتسامه اختفت ونزل مكانها دموع وهي بتبصله بصدمه...بعدت عنه وراحت توقف ف البلكونه بتاعت الاوضه وهي بتكلم نفسها بدموع: ليه ياحازم!! بتفكر فيها وانا ف حضنك!! لييه 
حازم صحي بكسل حط ايده علي وشه عشان يعتاد علي نور الاوضه وقام بابتسامه لما شاف ندي واقفه ف البلكونه ف قرب منها وحضنها من ضهرها...
حازم وهو بيهمس ف ودنها: صباح الخير 
ندي مسحت دموعها بسرعه وبصتله بابتسامه: صباح النور 
بصتله كتير وحست دموعها علي وشك انها تنزل ف مشيت بسرعه من قدامه... حازم لاحظ ان فيها حاجه ف قرب منها...
حازم: ندي انتي كويسه!!
ندي وهي بتجيب هدوم من غير ماتبصله: ااه كويسه...انا داخله اغير هدومي عشان ننزل نفطر 
سابته وكانت لسه هتدخل الحمام بس وقفت وبصتله بابتسامه: اه صح نيللي كلمتني امبارح وقالتلي ان فرح كويسه بس نسيت اقولك 
سابته ودخلت تغير هدومها بس اول مادخلت رمت هدومها ف الارض وقعدت تعيط ان حازم لسه بيفكر فيها....
حازم واقف باصص للباب كتير هي ليه قالتله علي فرح!!...
_____________________________
زين صحي من النوم ملقهاش جمبه قام بسرعه يدور عليها ف الاوضه..وابتسم لما شافها قاعده ف البلكونه ال ف الاوضه..قرب منها بهدوء ووقف وراها كانت ماسكه تلفونها وبتقرأ عن عمليات الحقن المجهري واطفال الانابيب...
زين بعصبيه: انتي لسه بتفكري ف موضوع العمليه ده!!
فرح قامت بفزع وبصتله كتير من غير ماتتكلم...
زين مسك ايدها بعصبيه: ليه يافرح!! دي مش نهايه الدنيا..
فرح زعقت بدموع: لا يازين بالنسبالي نهايه الدنيا...انا عايزه طفل.!! بص في عمليات كتيره نجحت والام والطفل كانو كويسين بص!!
زين بصلها بعصبيه وخد منا الفون ورماه علي الارض: مش عايز اسمع حاجه عن الموضوع ده تاني..فااهمه 
سابها وراح يغير هدومه ونزل من غير مايبصلها وراح الشركه.....
عمرو دخل عليه بزهق: اتفضل الصفقه اهي 
زين كان سرحان ف فرح عايزها تبعد الموضوع عن دماغها لسه عارفه امبارح ومنامتش من ساعتها لازم يلغي فكره الخلفه دي من دماغها...
عمرو بصوت عالي: اييه!! سرحان ف اي 
زين انتبهله: هاا..كنت بتقول حاجه
عمرو بابتسامه: ااه انت مش معايا خالص 
زين اتنهد ورجع راسه علي الكرسي بزهق: معاك اهو.. اه صح عملت اي مع مريم 
عمرو بحزن: مش مدياني فرصه اقرب منها 
زين بابتسامه: معلش ياعمرو استحمل..انا متأكد ان مريم بتحبك بس زعلانه منك شويه...اه صح ماجد رايح انهارده هيقابل والد نيللي وهيفاتحه ف الموضوع ولازم تروحله وتباركله..مش عايز المشكله دي تبعدك عن ماجد 
عمرو بابتسامه: اكيد ماجد اكتر من اخويا..ومهما حصل مش هزعل منه 
زين وقف بتعب: طيب انا همشي بقي...والصفقه بتاعت بكره هتابعها من البيت 
عمرو قرب منه: زين انت كويس من الصبح وانت سرحان كده...
زين بابتسامه: لا مفيش شويه مشاكل وهتتحل قريب ان شاءالله... يلا سلام
______________________________
فرح بابتسامه: عامل اي يابابا 
عاصم ابتسملها بحب: الحمدلله ياحببتي..
فرح قعدت جمبه وهي سرحانه ف لاحظ عاصم شرودها...
عاصم: مالك يافرح 
فرح دموعها نزلت ومسحتها بسرعه: مفيش يابابا انا كويسه 
عاصم بقلق: متأكده!!
فرح قربت منه ومسكت ايده بابتسامه: كويسه طول مانت كويس ياحبيبي 
زين قرب منها بابتسامه: وحشتيني 
فرح بصتله بعصبيه علي معاملته ليها وبصت ل عاصم: عن اذنك يابابا..هروح اشوف الاكل عشان معاد الدوا بتاعك 
بصت ل زين بعصبيه ومشيت وسابته وهو كان رايح وراها بس عاصم وقفه...
عاصم: زين...كنت عايز اتكلم معاك 
زين قعد قدامه: اتفضل..سامعك 
عاصم بصله بإحراج: انا مش عارف بصراحه ابدأ منين انا عارف ان كان في بينا مشاكل زمان بس وان انا كنت يعني كل ال يهمني فلوسي واني اكبر شركاتي.. بس ربنا كان ليه حكمه وعرفت ان الفلوس مش كل حاجه...انا كنت بحاول ابعد بنتي عنك بس الحمدلله يابني انك طلعت بتحبها بجد ومسبتهاش... كل ال عايزو منك يازين انك تسامحني يابني وتخلي بالك منها..فرح من بعدي مش هتلاقي حد 
زين بابتسامه: ربنا يطول ف عمرك انت زي والدي وانا مش زعلان منك... ومتخافش فرح ف عيني وف قلبي انا مش بس بحبها انا بعشقها...احم قصدي يعني
عاصم ضحك بحب: ربنا يسعدكو يابني 
زين بابتسامه: طيب عن اذنك هروح اصالحها 
عاصم: هي مالها!! من الصبح وهي سرحانه 
زين بزهق: بصراحه كنا عند الدكتور امبارح وقال يعني ان في مشكله ف الخلفه وانها ممكن تتأخر شويه وهي من ساعتها وبتفكر ف الموضوع..
عاصم بابتسامه: ان شاءالله خير.. روحلها..
سابه وراحلها كانت واقفه ف المطبخ ف قرب منها وحضنها من ضهرها وقربها ليه...
فرح بعصبيه: زيين 
زين وهو بيهمس ف ودنها: قلب زين وروحه 
فرح حاولت تبعد عنه بس هو شدها ليه ف اتكلمت بعصبيه: ابعد عنيي 
زين وهو بيقربها ليه اكتر: مقدرش..اليوم كان وحش عشان كنتي زعلانه مني..مقدرش علي زعلك ده 
فرح لفته وبصتله ف عينه بدموع: انت ال مش عايز تسمعني يازين... 
قربت منه وحطت ايدها علي وشه بحب: زين انا بحبك بس غصب عني بفكر ف الموضوع ده ومفهاش حاجه يازين انا متأكده ان العمليه مش خطيره ولا حاجه 
زين بعد عنها وحط ايده علي وشه وهو بيتنفس بسرعه ك محاوله عشان يهدي نفسه..
زين بهدوء مصطنع: حببتي انا مش عايز اتكلم ف الموضوع.. ممكن!! 
فرح بزهق: بس يازين..
زين مشي من قدمها بعصبيه: تصبحي علي خير يافرح..
فرح وقفت تبصله بدموع...
الشيف: حضرتك كويسه.!!... تحبي احضر العشا دلوقتي 
فرح مسحت دموعها: لا دخل الاكل ل بابا عشان معاد الدوا 
* سابته وطلعت ورا زين ال كان خارج من الحمام بعد ماغير هدومه بصلها كتير وبعدها سابها وراح ينام..
فرح قعدت جمبه بابتسامه مزيفه: حبيبي مش هتاكل!!
زين وهو مغمض عينه: لأ 
فرح قربت منه وباسته من خده بدموع: انا اسفه 
زين فتح عينه بسرعه واتعدل لما شاف دموعها: بتعيطي ليه 
فرح ودموعها بتزداد: عشان انت زعلان مني 
زين ابتسملها بحب وحضنها: مقدرش ازعل منك.. مش عايز اشوف دموعك دي تاني.. ماشي!!
فرح باسته من رقبته ونامت علي صدره بابتسامه: ماشي 
حضنها اكتر ونام جمبها....
_____________________________
مريم صحيت علي صوت تلفونها ال مبطلش رن..بس اتعصب اول ماشافت مين ال متصل
مريم بعصبيه: افندم!!
عمرو بابتسامه: وحشتيني يامريم وحشتيني اوي 
مريم بتوتر: عايز اي ياعمرو ع الصبح 
عمرو: مش عارف عايز اكلمك.. حاسس انها اخر مره 
مريم بقلق: انت فين واي الدوشه دي 
عمرو: انا مسافر..سايق العربيه رايح المطار 
مريم بسرعه: ليه 
عمرو بابتسامه: مفيش هحضر صفقه ف دُبي وجاي بكره... مريم انا..ااااه 
مريم صوتت لما سمعت صوت عربيته بتتخبط: عمررررو لاااا...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فرح قامت من النوم بسرعه: زين.. زين اصحي 
زين وهو مغمض عينه: ايي يافرح 
فرح: بوسني 
زين فتح عينه وبصلها: ايه!! 
فرح: بوسني يازين 
زين لف وشه ونام: نامي يافرح ربنا يهديكي 
فرح بزهق: مش هنام غير لما تبوسني 
زين اتعدل بزهق: يابنتي اتخمدي بقي..انتي مصحياني ف نص الليل عايزاني ابوسك!!
فرح كشرت: ايوه انا عايزاك تبوس....
زين قاطعها بإنه خدها ف حضنه وباسها من شفايفها بوسه سريعه...
زين وهو بيبوسها بوسه كمان: ده انا هقطعك بوس..
فرح ضحكت وهي بتحاول تبعد عنه: زين سيبني خلاص انا كنت عايزه بوسه واحده
زين وهو بيشدها لحضنه تاني: لاا انتي ال قولتي استحملي بقي...مش انتي ال صحتيني من النوم!!
فرح ضحكت: حبيبي الاوضه هي ال ضلمه بس احنا مش ف نص الليل ولا حاجه احنا بقينا الصبح الساعه بقت 9 
زين قام بسرعه: اييه!! الله يخربيتك وسيبباني ابوسك ده كله 
فرح قامت بمرح وحضنته: خليك معايا انهارده 
زين باسها من جبينها: مينفعش ياحببتي عمرو سافر انهارده ولازم اكون ف الشركه 
فرح بابتسامه: ماشي ياحبيبي ادخل الحمام لما احضرلك هدومك 
_ دخل اخد شاور وخرج لقي فرح محضراله البدله وكان بيلبس وتلفونه رن..
فرح راحت تجيبه وبصت بعصبيه للتلفون: مين مريم ال بتكلمك دي!!
زين بابتسامه: دي اخت ماجد وكانت بتشتغل معايا ف الشركه...افتحي شوفيها عايزه اي لما اخلص 
فرح فتحت عليها وفتحت الاسبيكر وزين كان جمبها..
مريم بدموع اول مافتح: زين الحقنييي..عمرو..عمرو 
زين قرب من فرح بسرعه وخد منها التلفون: مريم في اي!! عمرو ماله 
مريم: مش عارفه انا كنت بكلمه دلوقتي وفجأة سمعت صوت عربيته زي مايكون عمل حادثه وبعدهت تلفونه قفل 
زين بخوف علي عمرو: طيب اهدي...انا هروله دلوقتي واطمنك عليه 
*قفل معاها وخلص لبسه بسرعه وخد حاجاته ونزل بخوف...
زين بسرعه وهو سايق: اسمع عايزك تعرفلي عربيه عمرو فين دلوقتي حالا...بسرعه 
قفل معاه ولقي ماجد بكلمه..
ماجد بسرعه: زين فين عمرو!! مريم قالتلي انه عمل حادثه 
زين: مش عارف ياماجد انا رايح بطريق المطار هو كان ماسافر اول مالقيه هكلمك
ماجد بقلق: طمني عليه يازين 
زين: ان شاءالله خير... سلام
________________________________
حازم بابتسامه: بقول نسافر تركيا احسن 
ندي كانت سرحانه ومش معاه:.......
حازم: لو انتي عايزه تروحي فرنسا مفيش مشكله 
ندي:........
حازم مسك ايدها: ندي!! انتي كويسه 
ندي فاقت من شرودها: اه معاك 
حازم بصلها بقلق: انتي في اي انتي متغيره اوي وعلي طول سرحانه من امبارح وانتي كده 
ندي بصتله بابتسامه وسكتت:.....
حازم: حبيبتي طمنيني عليكي... انتي كويسه!!
ندي بحزن: انا حبيبتك!!
حازم مسك ايدها وباسها برقه: طبعا مش مراتي 
ندي سحبت ايدها ووقفت: مش شرط عشان مراتك اكون حبيبتك!! حازم عايزه اسألك سؤال!
حازم وقف وقرب منها ومش فاهم مالها: اسألي 
ندي: انت اتجوزتني ليه!!
حازم بصلها كتير وبعدها اتنهد واتكلم اخيرا: اتجوزتك عشان عايز اتجوزك..عايز اكمل حياتي معاكي انتي وعشان بحب...
ندي قاطعته بدموع: متقولهاش انت مش بتحبني...مش بتحبني ياحازم انت لسه بتحب فرح 
حازم بصلها بصدمه وهي كملت وهي بتعيط: ايوه ياحازم لما اكون ف حضنك وتحلم بيها هي وتهلوس بإسمها وانت نايم يبقي لسه بتحبها..بس اي ذنبي ياحازم!! ليه يوم مااحب بجد يوم ماقولت اعيش حياتي طبيعي مع جوزي حتي لو مبيحبنيش بس علي الاقل قلبه فاضي وانا مع الوقت هشغله.. بس للاسف انت بتحبها وقلبك مستحيل يكون ليا...
*سابته ومشيت جريت علي الاوضه... وحازم قعد علي الكرسي بعصبيه من نفسه...
حازم بعصبيه: غبيه ازاي تفكر كده...وانا اغبي منها ازاي لسه بفكر ف فرح!! فرح خلاص طلعت من حياتي...دلوقتي مفيش ف حياتي غير ندي..اسف ياندي واوعدك انك هتكتشفي بنفسك ان مفيش حد ف حياتي غيرك..
____________________________________
نيللي وهو بتفتح الباب بفرحه: بابااا وحشتني اوي
احمد بابتسامه وهو بيحضنها: انتي اكتر ياحبيبه قلب بابا 
نيللي بعدت عنه بدموع: ليه يابابا تسيبني كل ده مش كفايه هي!!
احمد باسها من جبينها بحب: انا اسف ياحببتي انا عارف اني غلطان...سامحيني واوعدك من دلوقتى مش هبعد عنك ابدا
نيللي بسرعه: ادخل بقي عشان تحكيلي كل حاجه... وبعدين انت مش بتكبر ياعم انت ال يشوفك يقول خطيبي مش بابا 
احمد قعد جمبها بابتسامه: انتي عارفه بقي كنا متجوزين صغيرين...وللاسف ده سبب طلاقنا 
نيللي بمرح: اوعي تكون كنت بتلعب بديلك وانت مسافر!!
احمد ضحك: لا لا انا اقدر بردو... ده انتي كنتي تخنقيني وانا نايم 
نيللي ضحكت: انت هتقول فيها!! القمر ده ليا لوحدي 
احمد : وبعدين هما لو عرفو انك بنتي هيبعدو عني.. انا مش عارف انتي بنتي ازاي 
نيللي حطت ايدها ف وسطها بزعل مصطنع: ومالها بنتك بقي!! 
احمد حضنها بابتسامه: بنتي قمر..طالعه لابوها طبعا 
نيللي بابتسامه: طيب ادخل ارتاح انت من السفر ونتكلم لما تصحي...انا عايزه اقولك كلام كتير اوي 
احمد قام وكان داخل اوضته بس وقف وافتكر حاجه: اه صح هو زميلك ده ال كلمني جاي انهارده!!
نيللي ابتسمت بكسوف: مش عارفه هكلمه وهشوف 
احمد ضحك: اوك..ابقي سلميلي عليه اوي 
نيللي بصتله بابتسامه وهزت راسها وسكتت وهو دخل يرتاح شويه من السفر....
__________________________________
ماجد بسرعه: زيين فين عمرو..هو كويس!!
زين قعد بتعب: مش عارف بقاله اكتر من ساعتين ف العمليات ومعرفش عنه حاجه 
ماجد قعد جمبه: اي ال حصل...انت اول ماقولتلي انه ف المستشفى هنا جيت علي طول 
زين بحزن: جبت مكان عربيته ورحت لقيته عامل حادثه ف عربيه نقل كبيره..الراجل ال ف العربيه التانيه كويس بس عمرو كان بين الحياه والموت روحت لقيت الراجل ده كان بيحاول يساعده ويخرجه من العربيه واول ماروحت جبته هنا وكلمتك...
ماجد اتأثر واتكلم بحزن: خير ان شاءالله وهيكون بألف سلامه 
زين: سامحه ياماجد...سامحه هو بيحبها بجد صدقني 
ماجد بابتسامه صغيره: يقوم بس بالسلامه.. انت مشوفتش مريم عامله ازاي هناك..معرفتش اجبها كنت عارف انها مش هتقدر تشوفه كده... 
قاطعهم الدكتور ال قرب منهم
زين جري عليه بسرعه: طمني علي عمرو
الدكتور :الحمدلله عدي مرحله الخطر..احنا نقلناه الاوضه 
ماجد بابتسامه: نقدر نشوفه 
الدكتور: اتفضلو شويه وهيفوق 
زين بابتسامه: اتصل علي مريم طمنها
ماجد: لما اروح هطمنها وخلاص
زين بزهق: يبني فيها اي لو جت شافته!! الراجل ف مستشفى وهتلاقيه متكسر جوا..خليه تيجي تشوفه وانت معاها اهو 
ماجد بزهق: لما نشوف اخرتها...
_ دخلو وقعدو مع عمرو
زين: كده مخصوملك شهر علي الصفقه ال ضاعت دي 
عمرو بتعب: يبني حرام عليك..ارحمني 
زين ضحك: انت عارف انا عندي قوانيني الشغل شغل 
ماجد بمرح: منك لله يشيخ كنت رايح اكلم ابوها انهارده!! 
عمرو: لا انتو مش جايين تتطمنو عليا انتو جاين تقطمو ف اهلي..هحلف اقوم ارمي نفسي من فوق السرير ده وهنتحر 
قاطع ضحكهم دخلو مريم...
مريم دخلت بسرعه: عمرو!!
عمرو بصلها بصدمه: ايه ال انا شايفه ده حلم ولا خيال!! مريم هنا؟!
ماجد ضربه علي كتفه براحه: لا يخفيف حقيقه 
مريم قربت منه بكسوف من وجود زين وماجد: حمدلله ع سلامتك يا...يا استاذ عمرو
عمرو بابتسامه: الله يسلمك..والله الاستاذ عمرو بقي كويس جدا اول ماشافك 
ماجد بعصبيه: ولاا ماتظبط كده انا واقف 
عمرو بص ل زين يلحقه منه وزين ضحك وفهمه...
زين: اه تعالي معايا ياماجد هنزل اشوف الدكتور 
ماجد بزهق: ماتنزل انت يازين...انا قاعد هنا 
زين شده: لا مانا كنت عايزك ف موضوع تاني...تعالي..تعالي 
_ اول مازين خد ماجد وخرجو 
عمرو بسرعه: وحشتيني 
مريم بصتله بعتاب واتكلمت بهدوء: حمدلله علي سلامتك مره تانيه 
عمرو: خلاص يامريم عشان خاطري سامحيني..انا مكنتش هسامح نفسي لو كنت مت وانتي زعلانه مني 
مريم بسرعه: بعد الشر عليك 
عمرو بابتسامه: لأ مانا هموت فعلاً لو فضلتي زعلانه كده 
مريم قربت منه بابتسامه: متقولش كده ياعمرو...خلاص انا مش زعلانه منك ال فات مات زي مابيقولو...وانا مستعده اديك فرصه تاني.
عمرو بفرحه: يعني خلاص!!
مريم: بس دي اخر فرصه..صدقيني الخيانه اكتر حاجه بتوجعني ياعمرو
عمرو بابتسامه: خلاص ياقلب عمرو انا مش عايزه حد غيرك انتي..مش عايز غيرك يامريم 
مريم بصتله بكسوف وهو بص ناحيه الباب..
عمرو بصوت واطي: بقولك اي ماتجيبي حضن كده 
مريم بعصبيه: احترم نفسك!! وبعدين انت فيك حيل ده انت متكسر خالص 
عمرو: لاا متكسر اي!! تعالي بس انا مش عارف اقوملك 
مريم ضحكت: لا لما تقوملي بقي 
عمرو ابتسم: اصبري عليا بس لما اقوملك 
__________________________________
ماجد بعصبيه: ماشي يازين بقي تعمل فيا انا كده 
زين ضحك: مايبقاش قلبك اسود..وبعدين مفهاش حاجه لو سبتهم لوحدهم شويه 
ماجد كان ماشي بعصبيه بس استغرب لما لقي فرح..
ماجد: مش دي فرح ال هناك دي!!
زين بص بسرعه مكان ماشاور بخوف: بتعمل اي ف المستشفى!!
زين سابه وجري عليها بسرعه..
الممرضه كانت بتكلم فرح: اتفضلي...وان شاء الله هنعرف بكره
فرح بابتسامه: ماشي شكرا 
زين قرب منها بسرعه: فرررح!!
فرح بصتله بصدمه:......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين: فرررح!! 
فرح بصتله بصدمه: زين؟! 
زين: بتعملي اي هنا 
فرح بابتسامه: بشم هوا 
زين بعصبيه: بتشمي هوا ف المستشفى!! بتعملي اي هنا يافررح... واي ال ف ايدك ده
فرح خبت الورق ورا ضهرها بسرعه: مفيش انا كنت جايه...عشان حاسه نفسي تعبانه بس
زين شد الورق ال ف ايدها بسرعه...
زين بعصبيه وهو بيرمي الورق ف الارض: انتي لسه بتفكري ف العمليه بردو!! انتي اي يشيخه مبتزهقيش!! كاتبه اقرار انك لو موتي المستشفى ملهاش ذنب!! فكرتي ف نفسك وف ابنك ال مش هييجي وانااا!! انا اييه مبتفكريش فياا 
فرح بزهق: قولتلك يازين انا مش هسكت عن العمليه دي حتي لو فيها موتي
زين اتعصب عليها ومن عِنادها وضربها بالقلم بعصبيه ووقعت علي الارض...
ماجد قرب منهم بسرعه: زين!! في اي 
زين بعصبيه وهو بيبصلها: والله يافرح لو ماعقلتي وشيلتي العمليه دي من دماغك لاكون حابسك ومش هتخليكي تشوفي النور تاني عشان تبقي تفكري ف ام العمليه دي تاني 
فرح وقفت قدامه بدموع: لو انت مش عايز تخلف مني يبقي طلقني...طلقني يازين 
زين قرب منها وضربها بالقلم مره تانيه بعصبيه وهو مش شايف قدامه *
زين بعصبيه: علي جثتي.. طلاقك مني ده علي جثتي 
ماجد شده بعيد بيحاول يهديه: زين ميصحش كده انتو مش ف البيت 
زين بعصبيه: غبيه بتفكر ف حاجه مستحيله!! عايزه تموت نفسها؟!!
ماجد بهدوء نسبي: بردو يازين مينفعش تمد ايدك عليها!! كنت فهمها براحه بس كده لأ 
زين حط ايده علي وشه بعصبيه بيحاول يهدي نفسه: انت عارف انا كنت مستغرب من عاصم انه ازاي قدر يعمل كده ف بنته!! بس لأ انا هعمل اكتر من كده لو فرح سابتني...مش هقدر اعيش من غيرها ياماجد..مش هقدر 
ماجد حط ايده علي كتفه بابتسامه: قوم متسبهاش لوحدها!! لازم تصالحها يلاا 
زين اتنهد بزهق وراح مكان ماسابها بس ملقهاش ف فكر انها روحت..
زين: انا هروح البيت اشوفها خليك مع عمرو 
ماجد: متقلقش عليه...
* زين سابه ونزل خد عربيته وروح اول مادخل البيت طلع الاوضه يدور عليها عشان يصالحها..
زين وهو بيدور ف الاوضه كلها: فرح!! فرررح!! راحت فين دي 
نزل ودور عليها ف البيت كله ملقهاش ودخل عند عاصم يسأله عنها...
زين وهو بيدور ف الاوضه: فرح فين!!
عاصم كان نايم علي السرير: هي قالت انها رايحه مشوار وراجعه ولسه مجتش 
زين بعصبيه: يعني اي لسه مجتش!! اومال راحت فين 
طلع تلفونه ورن عليه بس لقي تلفونها مقفول...
زين بتوتر وهو بيحاول يتصل بيها تاني وتالت: ردي يافرح..!! 
عاصم بخوف: هي فرح فين يازين!!
زين قعد علي الكرسي قدامه بعصبيه: بنتك ناويه علي موتها وموتي وراها
عاصم: في اي مالها فرح!!
زين بصله: الظاهر ان فرح متعلمتش من ال حصلها وهي صغيره!!
عاصم: انا مش فاهم حاجه 
زين اتنهد بحزن: عايزه تخلف علي حساب حياتها!! انت معاك حق هتعمل زي والدتها...بس لأ مش هسمحلها تعمل فيا كده!! عايزه تحبهولي وتموت!! انا مش هقدر اعيش من غيرها انت معاك حق.
عاصم بخوف عليها: طيب هي فين!! 
زين وقف بسرعه: هروح اجيبها متقلقش... عن اذنك
زين طلع ل محمود: محموود!!
محمود قرب منه بسرعه: خير ياباشا 
زين بعصبيه: انت ازاي تسيب فرح تخرج لوحدها
محمود: والله ياباشا هي قالت انها عايزه تعملك مفجأه وانها هتقولك وطلبت محدش يروح معاها 
زين بعصبيه: عايزها قدامي هنا دلوقتي حالا
محمود: تحت امرك.. عن اذنك 
زين وقف بعصبيه فضل يرن عليها بس تلفونها لسه مقفول ورن علي نيللي وحتي ندي واهلها مفيش اي حد يعرف مكانها...
زين بعصبيه وخوف ف نفس الوقت عليها: ماشي يافرح استني عليا لما اشوفك 
جاه ف باله فكره وركب عربيته وراح المستشفى بسرعه *
وصل المستشفى ودخل للمدير وطلب يشوف كاميرات المراقبه ف الوقت ده
زين وهو بيضرب الحيطه بعصبيه: هتكون راحت فين 
المدير: زي ماحضرتك شوفت هي كانت بتجري ف الاتجاه ده وبعدها اختفت...
زين خرج بسرعه من عنده وراح ل عمرو...
عمرو بابتسامه: انت كنت فين يابني 
زين قعد علي الكرسي بتعب من التفكير ف اللي ممكن يكون حصلها....
ماجد قرب منه: في اي يازين!!
زين بصله والخوف ف عينه: فرح اختفت..مش عارف راحت فين...هي متعرفش حد غير صحابها وهما كمان ميعرفوش مكانها..لو حصلها حاجه مش هسامح نفسي 
عمرو: طيب اهدي ان شاء الله خير...خلي حد يتبع رقمها 
زين: تلفونها مقفول
ماجد: اهدي هتلاقيها زعلانه منك شويه بس وهترجع تاني 
زين وقف بسرعه: مش هفضل قاعد كده انا لو هفتش مصر كلها عشان الاقيها...
كان قايم بس لقي محمود بيرن ف رد بسرعه: هاا لقيتها!! هي معاك؟!
محمود: انا اسف ياباشا بس مش لاقيها خالص دورت ف كل المستشفيات والاقسام والفنادق ال هنا كلها ملحهاش اثر...
زين بعصبيه: يعني اييه ملهاش اثر!! تدور عليها تاني وتالت لحد ماترجع
محمود: حاضر..
قفل معاه بعصبيه: هتكون راحت فيين 
ماجد قرب منه: اهدي يازين
زين بصله والدموع ف عينه: اهدي ازاي ياماجد وانا مش عارف مكانها..اهدي ازااي 
ماجد: فرح مش صغيره واكيد هترجع دلوقتي
زين حس انه مش قادر يتكلم مع حد: عن اذنكم
_ سابهم ومشي وطول الطريق بيرن عليه علي امل انها تفتح تلفونها....وصل البيت وطلع علي اوضته.. حس نفسه تايه اول مره يدخل الاوضه وميلقهاش قاعده مستنياه واول مايدخل تجري علي حضنه او تكون زعلانه منه وهو ال يقرب منها ويصالحها...
قعد علي السرير بتعب من التفكير فيها مقدرش يتحكم ف دموعه اكتر من كده واتمردت عليه ونزلت وهو بيتخل ان ممكن يكون حصلها حاجه..
نام مكانها وهو حاضن المخده ال بتنام عليها: ارجعي يافرح...ارجعي وصدقيني مش هزعلك تاني..
نام مكانه وهو بيفكر فيها وصحي علي صوت خبط علي الباب وقام بسرعه 
زين بلهفه وهو بيفتح: فرح!
محمود بأسف: عاصم باشا عايز حضرتك 
زين: عملت اي لقيتها صح!!
محمود: للاسف دورنا عليها كتير ولسه بندور عليها..
زين سابه ونزل ل عاصم ممكن يكون عرف حاجه عنها..
عاصم اول ماشافه اتحرك بالكرسي وقرب منه بخوف: لقيتها!!
زين بصله بحزن: لأ... انا السبب لو حصلها حاجه انا السبب 
عاصم: لا عِنادها السبب...انا عارف فرح كويس..ربنا يرجعها بالسلامه
زين رمي نفسه علي الكنبه بتعب: هتجنن هتكون راحت فين!! احنا بقينا ف نص الليل ولسه مظهرتش
عاصم: خير ان شاءالله 
_________________________________
ندي بخوف: لسه ملقهاش!!
نيللي بدموع: لأ انا مش عارفه هتكون راحت فين...من امبارح وزين بيدور عليها 
ندي: ربنا يرجعها بالسلامه...اكيد الموضوع مأثر عليها 
نيللي: يارب...خلي بالك من نفسك انتي يلا سلام
ندي: سلام...
ندي قعدت علي السرير بخوف وهي بتعدي انها ترجع بالسلامة...
حازم قرب منها ومسك ايدها: اهدي ياندي..هترجع ان شاءالله
ندي بصتله بابتسامه: يارب ياحازم 
حضنها بحب: متقلقيش..
_______________________________
ماجد: يازين مش كده اهدي 
زين بعصبيه: اهدي ازاي انت بتقول اييه!! مراتي من امبارح مختفيه!!
ماجد سكت لإنه مش عارف يقوله اي...
قاطع سكوتهم دخول محمود المكتب عليهم: زين باشا 
زين بصله ببرود: خير 
محمود: احنا عرفنا مكان مدام فرح
زين قام بسرعه: اييه!! هي فين!! انطق
محمود بابتسامه: اتفضل...
زين راح معاه بسرعه وركب جمبه وطول الطريق بيدعي تكون بخير.. وبيفكر فيها وقد اي هي وحشاه..
زين وهو بيكلم نفسه: هونت عليكي يافرح تسيبني كده 
محمود: احم..اتفضل 
زين نزل قدام عماره صغيره شويه *
محمود: هي ف الدور التاني الشقه ال علي اليمين 
زين سابه وجري بسرعه لحد ماوصل للشقه وقعد يخبط بصوت عالي..
_ ايوه!!
زين اتجاهلها ودخل الشقه بلهفه: فين فرح..فرررح!!
_ حضرتك عايز اي 
زين بعصبيه: فين فررررح
فرح طلعت من اوضه بسرعه اول ماسمعت صوته وقفت تبصله بدموع وبس..
زين سمع صوتها وهي بتعيط لأ اكيد حس بيها بصلها بسرعه وقرب منها وهو غايب عن كل حاجه حواليه مش شايف غيرها...
زين قرب منها ببطء وهي كانت بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف الحيطه قرب منها حضنها...حضنها جامد حس انه كان هيخسرها بعدت عنه يوم بس حس كإنه سنه...
زين بعد عنه وهو مبسوط: الحمدلله ياحببتي انك كويسه انا كنت هتجنن.. كنت هموت من غيرك 
بس افتكر انه سابته وهربت بعد عنها بسرعه وبص حواليه وبعدها بصلها بعصبيه: انتي ازاي تمشي من غير ماتقوليلي هاا؟! قاعده هنا وسيباني بتعذب وانا مش عارف حصلك اي..للدرجادي هونت عليكي
فرح اخيرا صوتها طلع وبصتله ف عينه بعتاب: وانا هونت عليك لما ضربتني ف المستشفى كده!! بتضربني يازين!!
زين مسح دموعها: اسف يافرح صدقيني مكنتش اقعد اضربك بس كنت متعصب! احنا اتكلمنا ف الموضوع كتير وبردو انتي لسه عايزه تعملي العمليه دي!! وعايزاني اطلقك يافرح بتختاري ابنك ال لسه مجاش عليا!! للدرجه دي انا ولا حاجه عندك 
فرح بسرعه: لا يازين انت عارف كويس انت بالنسبالي ايه!! بس خلاص يازين انا مش عايزه حاجه غيرك 
زين: يعني ايه!
فرح بابتسامه: يعني خلاص مش عايزه اعمل العمليه.. انا كنت محتاجه اقعد لوحدي عشان افكر صح وخلاص عرفت ان الموضوع مش ف إيدنا ومش عايزه اعملها خلاص....
زين حضنها بسرعه: انا مش مصدق نفسي!! سامحيني يافرح...سامحيني ياحببتي...اهم حاجه عندي انك كويسه 
فرح بابتسامه وهي بتبص وراه: انا كويسه جدا والفضل ليها...
_ ايه يازين مش فاكرني!!
زين بصلها بصدمه:..
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بصلها بصدمه: انتي!! 
_ ازيك ياحبيبي عامل ايه!!  
فرح قربت منه بابتسامه: انا مكنتش اعرف اي حاجه  عن عيلتك بس دلوقتي خلاص عرفت كل حاجه.. وصدقني هي ملهاش ذنب 
زين بعصبيه: ملهاش ذنب ل ايه!! هي ال قتلتهم 
_ لا يازين صدقني علاقتي بوالدك كانت صداقه وبس وللاسف والدتك فهمت غلط 
زين قرب منها بعصبيه:فهمت غلط!! انتي بتقولي اييه... انتي ظهرتي ف حياتي ليه تاني..عايزه ايييه 
فرح قربت منه ومسكت ايده: زين اهدي..اقعد واسمعها متنساش ياحبيبي انت بتفكر كويس ف المواضيع دي 
زين بصلها وافتكر لما كان ف نفس الموقف مع فرح وكان هيظلمها ف هدي خالص وبصلها وعلامات الاستغراب علي وشه...
فرح: اقعد يازين وهتعرف كل حاجه
زين قعد بعصبيه وفرح قعدت جمبه والست قعدت قدامهم....
_ بص يابني انا عارفه ان خالتك الله يرحمها حكتلك علي ال حصل من وجهه نظرها هي بس دلوقتي بعد خمسه وعشرين سنه آن الاوان تعرف الحقيقه... انا وابوك يازين كنا جيران من واحنا صغيرين وكبرنا سوا وكان زي اخويا بالظبط كبرنا واتجوز وخلفك بس انا مكنتش لسه اتجوزت يعني ملقتش نصيبي ويوم الحادثه يابني كان جايلي عريس وابويا كان مصمم عليه وانا مكنتش موافقه ومكنتش عارفه اعمل اي وملقتش غير ماهر ابوك احكيله وجه فعلاً اول ماقولتله وحكيتله علي ال حصل وخدني ف حضنه وكان بيحاول يهديني وانه هيقف جمبي ومش هيسمح ل والدي يجوزني طول ماهو موجود امك كانت جايه معاه بس كانت مستنيه ف العربيه وطلعت وهو بيقولي الكلام ده وحاضني هي فهمت انه بيحبني ومش عايز يجوزني حد عشان هنتجوز انا وهو يعني  سمعت الكلام ده وانهارت ونزلت بسرعه وماهر نزل وراها يلحقها ركبت العربيه وهو ركب جمبها بسرعه وكانت سايقه وهي بتعيط وابوك بيحاول يشرحلها ال حصل بس مكنتش مركزه معاه وبتعيط وبس ومشافتش العربيه ال طلعت ف وشهم فجأة وللاسف معرفتش تتحكم ف العربيه وماتو هما الاتنين... 
زين مسح دمعته ال نزلت غصب عنه: وانا اي ال يخليني اصدقك!! 
فرح: مدام مروه كلامها صح يازين انا متأكده.. سامحها يازين هي ملهاش ذنب ده عمرهم 
مروه بابتسامه: مش مهم يابنتي المهم انه خلصت ذمتي وقولتله علي ال حصل
زين: وياتري بقي مراتي كانت بتعمل اي عندك!! 
فرح بصتله: هي مكنتش تعرفني يازين لما جينا هنا اتكلمنا ولما عرفت اني مراتك قالتلي 
زين بصلها: احكيلي مشيتي من المستشفى ازاي 
فرح بدأت تحكيله*
فلاش باك... 
فرح كانت بتعيط بعد مازين ضربها وبعد عنها..ولقت حد بيطبطب عليها.. 
مروه: خير يابنتي انتي كويسه!! 
فرح بدموع: هو ليه مش عايزني اخلف!! مش من حقي اخلف زي اي ست؟! ليه بيعمل فيا كده لييه 
مروه بابتسامه: اهدي ياحببتي انا مش عارفه اي الموضوع بس ال بتعمليه ف نفسك ده مش هيحل المشكله... تحبي اساعدك ف حاجه!! 
فرح بصتلها بدموع: عايزه امشي من هنا 
مروه: تحبي اجبلك عربيه توصلك بيتك!! قوليلي عايشه فين 
فرح: لا مش عايزه اروح البيت... مخنوقه مش عايزه  اتكلم مع حد
مروه بابتسامه: طيب يابنتي بيتي قريب من هنا تقدري تستنيني اول الشارع وانا هجيب التحاليل ال كنت بعملها وهجيلك 
فرح بابتسامه: تمام متشكره اوي.. هستناكي تحت 
*******************
فرح: بس ده ال حصل انا مكنتش قادره اتكلم مع حد ف قفلت الفون وفتحته انهارده لما حسيت نفسي كويسه.. اول مااتكلمت مع مدام مروه وانا حسيت نفسي كويسه 
زين بص ل مروه بابتسامه: متشكر انك ساعدتي مراتي... وبالنسبه لموضوع اهلي ف الموضوع منتهي من زمان ربنا يرحمهم... عن اذنك بقي ولو احتجتي اي حاجه كلميني علي طول.. اتفضلي الكارت بتاعي
مروه بابتسامه: ربنا يسعدكم يارب 
شكرها مره تانيه وخد فرح ونزلو....  
________________________________
وصلو البيت وطول الطريق ساكتين...
زين ببرود:حمدلله علي السلامة
سابها وطلع اوضته وهي دخلت تطمن علي عاصم...
عاصم اول ماشافها: فرح!! حببتي انتي كويسه 
فرح قعدت جمبه بابتسامه:الحمدلله يابابا انا كويسه..انا اسفه يابابا انا عارفه اني غلطت لما مشيت من غير مااقول لحد بس مكنتش عايزه اتكلم مع زين خالص 
عاصم بابتسامه: انتي مشوفتيش زين كان عامل ازاي..ده منامش طول الليل وهو بيدور عليكي وهيتجنن...
فرح باسته من راسه بابتسامه: طيب ارتاح انت وانا هروح اشوفه... عن اذنك 
عاصم بابتسامه: ربنا يهديكو يابنتي...
*طلعت الاوضه لقته واقف ف البلكونه سرحان..
قربت منه وحضنته من ضهره: انا اسفه 
زين بعد عنها وبصلها بعصبيه: اسفه علي اي بالظبط!! اسفه انك روحتي المستشفى من غير ماتخدي حرس معاكي!! ولا اسفه انك كنتي رايحه المستشفى تعملي العمليه ال قولتلك عليها لأ ميت مره ولا اسفه انك طلبتي الطلاق عشان الموضوع ده ولا اسفه انك مشيتي من ورايا وقعدتي يومين معرفش عنك حاجه وقافله تلفونك!! اسفه علي اي يافرح؟!
فرح: لا اسفه اني خوفتك عليا بالطريقه دي! بس كل ال قولته ده مش اسفه عليه علشان انت السبب فيه!!
زين بعصبيه: انا السبب ف اييه!! انا السبب ف اني مش عايزك تموتي نفسك بإيدك!! 
فرح بعصبيه هي كمان: زين زي مانا غلطانه انت كمان غلطان لما ضربتني!! 
زين: وانا ضربتك لييه!! مش عشان الجنان ال ف دماغك ده!!
فرح: وانا قولتلك خلاص فكرت ف الموضوع ومش عايزه اعمل العمليه 
زين بتريقه: لأ كتر خيرك بصراحه!!  
فرح بصتله بعصبيه: هو انت اتغيرت ليه ماحنا كنا كويسين وانت كنت مبسوط هناك فييه ايه بقي!!
زين غمض عينه بعصبيه حاول يهدي نفسه ف فتح عينه بهدوء مصطنع: وانا اهو مبسوط!! حد قالك اني مش مبسوط!!
فرح: ده شكل واحد مبسوط!! انت ناقص تضربني 
زين: ماهو ده فعلاً ال هيحصل عشان تبقي تفكري تهربي كويس..
فرح لقته بيقرب منها ف جريت بسرعه *
فرح دخلت الحمام وقفلت عليها: زيين بطل جنان بتعمل اييه 
زين مقدرش يمسك نفسه علي شكلها وهي بتجري منه ف ضحك بس كلمها بعصبيه مصطنعه: فرح افتحي ولا هكسر الباب..
فرح: زيين بطل جنان بقي!! 
مسمعتش صوته وسمعت صوت باب الاوضه بيفتح وبيقفل..
فرح: زين!! انت فين؟! زيين 
فرح بصوت واطي: يبقي خرج 
فتحت الباب براحه ملقتهوش ف الاوضه ف طلعت...
فرح بابتسامه نصر: ماشي يازين انا بقي هوريك
زين بابتسامه: هتوريني ايه 
فرح بصتله بخوف كان واقف ورا الباب وهو بيبصلها بخبث: انت..انت مش كنت طلعت من الاوضه!!
زين قرب منها بسرعه ومسكها من وسطها قربها ليه بابتسامه: انا اقدر اطلع بردو واسيبك 
فرح: يابني انت هتجنني مش كنت من شويه متعصب وعايز يضربني 
زين وهو بيقرب منها وبيهمس ف ودنها: انتي ال جننتيني 
فرح حضنته من رقبته بدلع: يعني مش زعلان 
زين بابتسامه: زعلان اي بس!! ماتيجي اقولك كلمه سر 
فرح بعدت عنه وهي بتضحك: اتلم.. انا هدخل اغير هدومي دي 
زين بابتسامه: اوك بسرعه هنزل اطمن علي عمرو وهروح الشركه
فرح قربت منه بزعل: يعني بقالي يومين مشوفتكش وعايز تنزل وتسيبني
زين باسها من شفايفها بوسه سريعه: معلش ياحببتي بس انا منزلتش الشركه من امبارح واكيد هلاقي الشغل كتير..
فرح بزعل مصطنع: خلاص يازين براحتك 
كانت ماشيه بس زين مسكها بسرعه: انتي زعلتي 
فرح بصتله بخبث وحزن مصطنع: لا يازين ده شغلك بردو واكيد مهم..
زين شالها بسرعه: مش اهم منك طبعا
فرح ضحكت وهي ماسكاه من رقبته: زين انا كنت بهزر..نزلني 
زين بخبث: تؤ تؤ..خلاص بقيتي ف حضني...وحشتيني
فرح: زيين 
زين غمزلها بابتسامه: قلب زين 
فرح ضحكت: زين نزلني بقي 
زين: بقولك وحشتيني 
حضنته بابتسامه وهي مخبيه وشها ف رقبته: وانت كمان...
ضحك وحضنها بحب..
________________________________.
ماجد بقلق: انا قلقان من المقابله دي 
زين ضحك: اجمد كده احنا لسه ف أولها 
ماجد: ربنا يستر
خبط علي الباب ونيللي فتحتله بمرح..
نيللي ضحكت: انا قولت نسيت ولا حاجه 
ماجد بابتسامه: انا اقدر بردو 
زين ضحك جامد: احم..استاذ عبدالحليم مش هندخل ولا اي 
نيللي بكسوف لما شافت زين: اه سوري..اتفضلو 
دخلو وقعدو واحمد دخل بابتسامه..
احمد: اهلا استاذ مازن 
نيللي قربت منه بصوت واطي: ماجد 
احمد بابتسامه: اه اه استاذ ماجد 
ماجد بابتسامه: بلاش استاذ دي..اهلاً بحضرتك 
احمد قعد ونيللي جمبه وزين وماجد قدامهم...
ماجد بتوتر: احم.. اولا احب اعرفك بنفسي انا ماجد دكتور نفسي اتعرفت علي نيللي عن طريق فرح مرات زين و..احم يعني بصراحه اعجبت بيها وانا جاي دلوقتي عشان اطلب ايدها.. بعد اذن حضرتك طبعا
زين بابتسامه: حضرتك لو وافقت تقدر تسأل عنه وتعرف كل وده حقك طبعا.. انا جاي معاه بصفتي صاحبه واخوه مش اكتر 
احمد بص ل نيللي ولقاها ساكته وبتبص ل ماجد بكسوف...
احمد: وانا علي آخر الزمن هجوز بنتي حرامي!!
كلهم اتكلمو بصدمه: اييه!!
نيللي: بابا بتقول اي!!
احمد ضحك: طبعا حرامي عشان سرقت قلب بنتي 
كلهم ضحكو...
زين قرب من ماجد واتكلم بصوت واطي: لو مكانش ابو نيللي كنت قتلته 
ماجد ضحك بصوت عالي: احم.. اعرف من كده ان حضرتك موافق 
احمد بص ل نيللي بابتسامه: عن نفسي موافق بس نيللي..!!
نيللي بسرعه: انا موافقه 
احمد بصدمه مصطنعه: للدرجادي بيعاني!! 
زين ابتسم بمرح: طيب كده نخلي الخطوبه الاسبوع الجاي مع خطوبه مريم اخت ماجد
ماجد بصدمه: هي مريم اتخطبت!!
زين: اسكت انت هفهمك كل حاجه...ها قولت اي 
احمد: موافق بس نخليها خطوبه وكتب كتاب مش عايزهم يخرجو لوحدهم كده
ماجد بابتسامه: اكيد 
احمد: علي خيره الله... مبروك يانونو لا خلاص انتي مبتحبيش نونو دي انا مش عارف اي ال خلاني اسميكي نيللي...انتو عارفين سميتها نيللي ليه 
نيللي بسرعه: خلاص يابابا
ماجد ضحك: سميتها نيللي ليه 
احمد: اااه سميتها كده علي اسم نيللي بتاعت الفوازير دي دي كانت بطايه كده 
نيللي بصدمه: بابا!!
احمد: تحسها كده كلها دلع وشقاوه 
زين ضحك: اه عرفتك انت بتحب الشقاوه هاا 
احمد بسرعه: اوي 
نيللي بصتله بصدمه ف هو اتكلم بسرعه: قصدي يعني شقاوه اي وكلام فارغ اي انا بتاع الكلام ده بردو 
قرب من زين بصوت واطي: ابقي كلمني انت شكلك ليه ف الشقاوه
زين بصله بصدمه وضحك...
قعدو يضحكو وقاطع ضحكهم...
_ الجوازه دي مش هتم....
كلهم بصو للصوت بصدمه....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_ الجوازه دي مش هتم... 
كلهم بصو للصوت بصدمه... 
نيللي وقفت بسرعه: ماما!! 
_ ايوا ماما ياحببتي ماما ال مهانش عليكي حتي تقوليلها انك هتتجوزي 
احمد همس ل ماجد وزين الواقفين جمبه: هادمه الملزات وصلت 
زين ضحك بس ماجد اتكلم بجديه: هو في حاجه!!
احمد: متقلقش.. سيبها عليا 
نيللي: خير ياماما في حاجه!!
اتكلمت بعصبيه: اي يابنت ابوكي مش عاجبك كلامي ولا اي 
نيللي بزهق: لا مش عاجبني.. انتي لسه فاكره ان ليكي بنت جايه تسألي عليها 
احمد قرب بعصبيه: خير ياچيهان جايه ليه دلوقتي 
چيهان بعصبيه: الجوازه دي مش هتم يااحمد 
نيللي كانت هتتكلم بس احمد اتكلم بتريقه: بجد مش هتم ازاي بقي 
چيهان بعصبيه: احمد متعصبنيش 
احمد بابتسامه: تقدري تتفضلي من هنا وانا مش هعصبك 
چيهان: وانا مش ماشيه يااحمد 
احمد بعصبيه: چيهان انا مش ناقصك 
چيهان بعصبيه هي كمان: ولا انا كمان نقصاك..
زين ادخل بسرعه: اهدو ياجماعه الموضوع  مش كده.. ممكن نحل الموضوع بهدوء 
چيهان ببرود: وانت بقي عريس الغفله!! 
زين بابتسامه: لا انا صاحب عريس الغفله.. وبعدين اهدي ياطنط مش كده 
چيهان بعصبيه وصوت عالي: طنط!! بتقولي اناا ياطنط!! انت اتجننت اكيد اتجننت 
أحمد قرب من زين وهمس بصوت واطي: أديها هي تستاهل 
زين بابتسامه استفزتها: حضرتك ممكن تهدي ونتكلم  بهدوء.. يعني ممكن نعرف سبب رفضك للجوازه اي!! 
چيهان بغرور: مش مناسب لبنتي 
زين: مش مناسب ازاي ده من اكبر الدكاتره النفسيين هنا...ولو احتاجتيه هيكون موجود 
چيهان بصتله بعصبيه: لييه شايفني مجنونه
زين بهدوء: هما الدكاتره النفسيين بيعالجو مجانين!! علي العموم انا مقولتش حاجه انتي ال شايفه نفسك كده 
چيهان بعصبيه: انت قليل الذوق.. ماشي يااحمد مش هسيبك..عن اذنكم
_ سابتهم ومشيت بعصبيه واول مامشيت قعدو يضحكو عليها...
احمد: والله هي بنت حلال وتستاهل 
نيللي بحزن: انا اسفه ياماجد علي ال حصل
ماجد قرب منها بابتسامه: وانتي ذنبك اي ياحببتي.. متخافيش مفيش حد هيبعدني عنك مهما حصل 
احمد بتريقه: اعملي حساب حتي يا أخي
ماجد بابتسامه: اه سوري ياعمي.. علي العموم متشكر لحضرتك وان شاء الله الاسبوع الجاي الخطوبه وكتب الكتاب زي مااتفقنا.. نسيبكو بقي دلوقتي..عن اذنك 
________________________________
كانت واقفه بتسقي الزرع بابتسامه وحست بحد حضنها من ضهرها...
فرح بصدمه وهي بتبص وراها:زين!!
زين حضنها وباسها من جبينها: حبيبي واقف بيعمل اي 
فرح بابتسامه: لقيت نفسي زهقانه ف قولت اسقي الزرع..
زين بص حواليها يتأكد ان مفيش حد وباسها من شفايفها بوسه سريعه: وحشتيني 
فرح ضحكت وهي بتمشي ايدها علي خده براحه: لحقت اوحشك!!
زين بابتسامه: انتي بتوحشيني وانتي معايا اصلا 
فرح بابتسامه: اه صح عرفت ان خطوبه ماجد الاسبوع الجاي نيللي كلمتني وقالتلي 
زين بابتسامه: ايوه كويس ان والدها كان موافق بس امها دي بقي ال مكنتش موافقه 
فرح ضحكت: چيچي دي مبيعجبهاش حاجه!! انا بجد مش عارفه انكل احمد اتجوزها ازاي يعني هما الاتنين مختلفين خالص هي تحسها مغروره كده وشايفه نفسها علي عكس انكل احمد طيب جدا وفرفوش وعسول كده
زين بعصبيه: ايه!!
فرح: عسول!!
زين شالها بعصبيه: طيب تعالي بقي نشوف موضوع العسول ده 
فرح ضحكت وهي ماسكه رقبته: زين بتعمل اي ممكن حد يشوفنا 
زين بعصبيه: اخرسي انا هرويكي تقولي علي حد عسول ازاي 
فرح بابتسامه: ياحبيبي ده زي بابا.. نزلني بقي 
زين بابتسامه خبيثه: لا بردو هتتعاقبي 
ضحكت وخبت وشها ف صدره وهو ابتسم بحب لحد ماطلعو الاوضه...
______________________________
مريم بلهفه: عملت ايه!!
ماجد بابتسامه: الحمدلله وافق وحددنا الخطوبه وكتب الكتاب الاسبوع الجاي
مريم: علي طول كده!
ماجد: ابوها قال كتب كتاب احسن عشان لو خرجنا او كده
مريم حضنته بابتسامه: الف مبروك ياميدو... بطتي الحلوه كبرت وهتتجوز
ماجد بعد عنها بعصبيه: بت انتي لو مبطلتيش دلعك الرخم هـ...
مريم ضحكت: هتعمل ايه!!
ماجد بخبث: زين قالي ان عمرو كلمه عشان يقنعني بخطوبتكو وانا كنت موافق تتخطبو معايا بس خلاص غيرت رأيي عشان تبقي تحترمي نفسك كويس 
مريم بسرعه: لا لا خلاص والله مش هدلعك تاني.. انتي حبيبي بردو 
ماجد ضحك عليها: ناس مبتجيش غير بالعين الحمره... خلاص عشان صعبتي عليا بس..بس لو سمعتك بدلعيني كده تاني!!
مريم بسرعه: لا لا انا غلطانه اصلا.. مش هدلع حد غير عموري وبس 
ماجد جري وراها بعصبيه: عموري هاا
مريم جريت بسرعه ودخلت اوضتها وقفلت الباب وهي بتضحك: ايوه طبعا عموري...وبعدين انت مالك مش انت مش عايزني ادلعك ادلع جوزي المستقبلي براحتي 
ماجد بعصبيه: ماشي يامريم لما تطلعيلي.. انا هروح اكلم بابا وماما واقولهم وهخليهم ينزلو علي الخطوبه بأي طريقه..
سابها ومشي وهي نطت علي السرير بفرحه وكلمت عمرو وقالتله ان خطوبتهم مع ماجد كمان اسبوع....
_ عدي الاسبوع وجه يوم الخطوبه المنتظر... الكل كان متجمع نيللي وندي وحتي اتعرفو علي مريم وبقو صحاب... والشباب كانو مع بعض...
ندي بمرح: اهو جالك يوم ياست نيللي عشان تبقي تتريقي عليا كويس 
نيللي ضحكت: ولسه هتريق عليكي.. لا لا انا خايفه ومسكوفه اوي 
مريم بتوتر: وانتي مش خايفه يعني 
نيللي: بصراحه!! خايفه اوي 
قعدو يضحكو عليها وقاطع ضحكهم دخول فرح..
فرح ضحكت: واو عروستين مره واحده 
نيللي: انتي لسه فاكره تيجي!!
فرح حضنتها بابتسامه: معلش اطمنت علي بابا وجيت انا وزين 
نيللي: هو فين
فرح ضحكت بخبث: ف الاوضه التانيه مع ماجد وعمرو 
ندي ضحكت: فاكره لما كانت بتكلمنا انها مستحيل تتجوز وان اي حد بيتجوز جسمه بيتغير ويتخن وكده!! رجعتي ف كلامك ولا اي يانيللي 
نيللي بغرور مصطنع: يابنتي خلاص عرفت ان مش كل ال بيتجوزو كده مافرح قدامك اهي متجوزه ولسه جسمها زي ماهو حتي انتي اهو وكمان حامل و....
فرح بصت ل ندي بصدمه ممزوجه بابتسامه: ايه ده انتي حامل!! 
ندي بتوتر..هي عارفه ان الموضوع ممكن يضايق فرح ف مكنتش حابه تعرفها دلوقتي: اه..لسه عارفه من فتره 
فرح حضنتها بحب وزعل علي نفسها: الف مبروك ياحببتي...
حاولت تتكلم بمرح عشان تغير جو التوتر ده: ان شاء الله هتكون بنوته وهتسميها فرح 
ندي بابتسامه: اكيد طبعا 
نيللي بزعل مصطنع: وليه متسمهاش نيللي بقي 
ندي ضحكت: بصراحه مش عايزاها تطلع معقده 
_ قاطع ضحكهم صوت خناق قدام الاوضه...طلعو بسرعه...
فرح: زين!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمعو صوت خناق قدام الاوضه.. ف طلعو بسرعه 
فرح: زين!! 
ندي: حازم!! 
مريم بصوت عالي: عمررو!!
وقفو هما التلاته يبصو عليهم وكانو بيرقصو مع الرقاصه...
عمرو بصدمه: اي ده انا ايه ال جابني هنا..انهاردة فرحي يعم انا ماشي 
نيللي بثقه: كنت عارفه ان ماجد حبيبي ملهوش ف الحاجات دي 
زين بتريقه حب يضايقها: لا هو واخد الرقاصه التانيه ترقصلو لوحده جوا 
نيللي بعصبيه: نعممم!! هو فييين 
سابتهم ودخلت الاوضه بسرعه واتصدمت لما شافته واقف قدامها وصدره عريان لابس البنطلون ولسه كان هيلبس القميص..
نيللي بعصبيه وهي بدور ف الاوضه: هيي فيين!! 
ماجد بصدمه: هي مين!! وبعدين بتعملي اي هنا مش المفروض كنتي بتلبسي 
نيللي قربت منه بعصبيه: ليك عين تتكلم واخد الرقاصه هنا عشان ترقصلك لوحدك!! هيي فييين بقولك... كنت قالع ليها هااا وياتري بقي فين آثار الروج 
ماجد بزهق: يابنتي قصدك ايه!! رقاصه اي ال اجيبها هنا!! 
نيللي بصتله بشك: يعني مكنش في هنا رقاصه!!
ماجد: انتي شايفه ايه!! انا كنت بلبس زي مانتي شايفه ودخلتي عليا زي بوليس الاداب
نيللي بإحراج: انا اسفه ياماجد زين قالي ان هنا لوحدك ومعاك رقاصه 
بصتله بابتسامه واتكلمت بمرح: بس انا لاا ماجد حبيبي محترم ومستحيل يعمل كده 
ماجد قرب منها بعصبيه: اه ماهو باين انك مكنتيش مصدقاه 
نيللي بتوتر لما شافته بيقرب منها ولسه القميص ف ايده: انا... انا هروح عشان الحق البس 
كانت ماشيه بس مسكها من ايدها بسرعه وشبه حضنها: رايحه فين!! بقي انا هجيب رقاصه هنا هاا 
نيللي بتوتر وهي موطيه راسها بخجل: لا.. لا انت متعملش كده 
ماجد رفع وشها بإيده بابتسامه خبيثه: انا مش محتاج رقاصه... انتي موجوده اهو وهترقصيلي
نيللي جريت من قدامه بسرعه: انت قليل الادب 
جريت وسابته وهو قعد يضحك عليها...
_____________________________________
فرح بعصبيه وهي بتضربه علي صدره: رقاصه يازين!! رقااصه 
زين ضحك: ياحببتي صدقيني حازم وعمرو كانو بيتخانقو عليها وانا بحوشهم بس
فرح بعصبيه: دي كانت ف حضنك!! 
زين بمرح: اه مانا كنت ببعدها عنهم!! البنت طيبه ومينفعش اسيبها معاهم 
فرح ضربته علي كتفه بعصبيه: لا حنين اوي 
زين قرب منها بخبث: طبعا حنين... تحبي اوريكي!!
فرح وهي بتحاول تبعد عنه: ابعد عني متلمسنيش... 
كلمته بعصبيه وهي خارجه من الاوضه: انا رايحه اشوف نيللي ومريم ومش عايزه اكلمك تاني..فااهم
__________________________________
حازم قرب من ندي: حببتي انا...
ندي بصتله بعصبيه وهي داخله الاوضه: ماشي ياحازم 
عمرو قرب من مريم وهو بيضحك: ايه ده مريم انتي هنا!!
مريم بصتله بعصبيه: والله!! بتخوني مع رقاصه ياعمرو رقاصه!!
عمرو ضحك: اخونك اي بس ياحببتي احنا كنا بنرقص
مريم بدموع: نسيت وعدك ليا ياعمرو
عمرو قرب منها بخوف: مريم!! صدقيني انا..
بصتله بعصبيه ف اتكلم بتوتر: خلاص يامريم انا اسف.. متزعليش مني ياحببتي 
مريم بعصبيه: مش هتضحك عليا بكلمتين ياعمرو
عمرو قرب منها ومسح دموعها بابتسامه: والله ياحببتي كنا بنرقص بس ملمستهاش..انا بحبك ومش عايز ازعلك وانتي عارفه 
مريم بزعل طفولي: ماهو باين 
عمرو بابتسامه وهو بيقرب منها يحضنها: خلاص بقي..صدقيني مكنتش اعرف ان الموضوع هيضايقك كده 
مريم بعدت عنه بسرعه: خلاص بس مينفعش تحضني احنا لسه متجوزناش 
عمرو بزعل مصطنع: ماحنا هنكتب الكتاب دلوقتي.. وبعدين انتي زعلانه وانا هصالحك يلا هاتي راسك ابوسها
مريم بابتسامه وهي بتبعد عنه: لا خلاص مش زعلانه.. انا هروح اكمل لبسي 
عمرو ضحك وهو بيكلمها بصوت عالي بعد مامشيت: ماشي هنكتب الكتاب بس وهبوس براحتي 
ماجد بعصبيه: هتبوس مين ياض 
عمرو بفزع: الله يخربيتك خضتني... ده انتو عيله تشل خلاص مش عايز اتنيل ابوس 
ماجد كان رايح ل زين بس لقاه جاي وهو مبتسم..
زين بمرح: اهلاا مبروك ياعريس
ماجد بعصبيه: وليك عين تضحك!! بقي بتقول ل نيللي اني معايا رقاصه!! كنت هتوديني ف داهيه منك لله
زين وهو بيضحك: انا قولت يقفشو كلهم مره واحده 
قعدو يضحكو وكل واحد دخل اوضته وخلصو لبسهم ونزلو القاعه كلهم واحمد قعد قصاد ماجد وكتبو الكتاب وبقت مراته رسمي.. ووالد مريم قعد مع عمرو وكتبو الكتاب هما كمان والقاعه اتملت بالمباركات بين الكل وماجد ونيللي كانو بيرقصو سلو سوا
ماجد بابتسامه: اخيرا بقيتي مراتي وحببتي وكل حاجه ليا 
نيللي بكسوف: مبروك ياحبيبي 
ماجد باسها من جبينها بحب: مبروك عليا انتي 
حضنها بحب وكملو رقصهم...
وجمهم عمرو ومريم..
عمرو بخبث: انا بقول نقعد ف الفندق ده يومين انا وانتي 
مريم ضحكت: لأ ياحبيبي لسه بعد الفرح
عمرو بعصبيه مصطنعه: خلاص امري لله... هاتي بوسه بقي اصبر نفسي بيها  
مريم بصتله بكسوف: عمررو!!
عمرو ضحك عليها وحضنها بحب....
_________________________________
حازم بابتسامه: ندوشه!!
ندي كانت بتاكل جاتوه بصتله بعصبيه من غير ماتكلمه...
حازم بمرح: مش هتأكليني معاكي طيب!!
ندي بعصبيه وهي بتاكل: لا خساره فيك...
حازم ضحك: طيب براحه شويه وبعدين انتي خلصتي كل الجاتوه ال هنا!! اي الكميه دي!!
ندي بعصبيه: انت مالك...وبعدين انا مش باكل ليا..ابنك هو ال عايز انت عارف مبحبش الحاجات دي 
حازم: اه اه طبعا مبتحبيش الحاجات خالص وابني ال مكملش اسبوعين هو ال طالب 
ندي بصتله بعصبيه: انت مش مصدقني!!
حازم ضحك: لا ياحببتي كلي ال انتي عايزاه...اممم اي رأيك نرقص 
ندي: لا انا عايزه أكل 
حازم مسك قطعه شوكولاته وهو بيأكلها بابتسامه: اول مره اشوف شكولاته بتاكل شكولاته 
ندي ضحكت بحب: اه هتاكل دماغي بكلمتين زي كل مره 
حازم وهو بيمسحلها شفايفها برقه: انا اقدر بردو..انتي عارفه اني مستحيل ابص لحد غيرك انتي 
ندي ضحكت: لو الموضوع كده بقي خلاص مش زعلانه منك بس روح هاتلي شويه شوكولا من ال هناك دي 
حازم وقف وهو بيضحك عليها: ناقص تاكليني...
___________________________________
زين كان واقف مع عميله بيشتغل معاها وعرف بالصدفه انها صاحبه مريم كانت معاها ف امريكا...
ميرا بدلع: مبسوطه اني شوفتك مستر زين... اتمني الشغل يجمعنا تاني  
زين بابتسامه صغيره: اكيد هكون مبسوط لو رجعنا اشتغلنا مع بعض تاني 
ميرا حطت ايدها علي صدره بحركه عفويه: اكيد الشغل معاك حاجه تانيه
فرح قربت من بعصبيه: والله!! الشغل معاه حاجه تانيه ازاي يعني 
زين: فرح!! في ايه!!
فرح بعصبيه: في ايه!! سايبني واقفه لوحدي وواقف هنا مع السلعوه دي وبتقولي في ايه!!
ميرا بعصبيه: انا سلعوه!! انتي قليله الذوق وانا مش هرد عليكي وهعمل احترام ل زين 
فرح بعصبيه وهي بتمسكها من شعرها: تعالي بقي اوريكي قله الذوق بجد
زين حاول يبعد فرح ف مسكها من ايدها: فررح!! انتي اتجننتي بتعملي اي 
فرح وهي لسه ماسكاها بعصبيه: هي لسه شافت حاجه 
ميرا بدموع: زين الحقني 
زين مسك فرح من وسطها بعصبيه وشالها وطلع بيها من القاعه...
فرح بعصبيه وهي بتحاول تنزل: سيني يازين... سيبني اوريها قليله الذوق دي بتعمل ايه 
زين نزلها قدامه بعصبيه: في ايه يافرح!! دي مش طريقه.!! عملت ايه لكل ده 
فرح بصتله بصدمه وكلمته بعصبيه: طبعا مانت اكيد فرحان والست هانم بتحسس عليك 
زين رفع ايده بعصبيه: فرررح 
فرح بصت لايده بدموع: اضرب يازين.. اضربني يلا عشانها 
زين ضرب الحيطه ال وراها بعصبيه وغمض عينه بيحاول يهدي نفسه....
فتح عينه ولقاها حاطه عينها ف الارض وبتعيط.. كل مايسمع صوت شهقتها يلوم نفسه انه اتعصب عليها وكان هيضربها... رفع وشها بإيده برقه ولما شاف دموعها خدها ف حضنه وهو بيهمس ف ودنها: انا اسف.. اسف ياحببتي 
فرح كانت بتعيط ف حضنه وهي ماسكاه من وسطه وضهره...
فرح بعدت عنه بسرعه ومسحت دموعها وبصتله بعتاب: لا يازين انت وقفت معاها ضدي!! كنت هتضربني عشانها!!
قبل مايتكلم بصتله بدموع وجريت من قدامه بس مكنتش داخله القاعه كانت ماشيه الناحيه التانيه..
زين بصلها بصدمه لما شاف عربيه جايه بإتجاهها....
زين: فررررح...
 يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بصلها بصدمه لما شاف عربيه جايه بإتجاهها....
زين: فررررح.!! 
فرح كانت ماشيه بعيد عنه وهي بتعيط وشافت العربيه وهي بتقرب منها ف وقفت بصدمه وحضنت نفسها وهي مغمضه عينها والسواق قدر ينحرف بالعربيه ويبعد عنها... 
زين جري عليها بسرعه: فرح!! انتي كويسه 
بصتله بخوف وحضنته وهي بتعيط...
زين قربها ليه اكتر وحس ان جسمها بيرتعش ف شالها وهي خبت وشها ف صدره ولسه بتعيط...قرب من عربيته وحطها براحه وقعد جمبها...
زين وهو بيرجع شعرها ورا ودنها: حببتي انتي كويسه!! 
هزت راسها من غير ماتتكلم...
زين مسك ايدها: انا اسف يافرح..صدقيني انا متعصبتش بسببها انا ممكن اكون اتعصبت شويه بس..
فرح بصتله بزعل طفولي: متشتغلش معاها تاني 
زين ضحك: حاضر ياستي مش عايز اشتغل معاها.. وبصراحه تستاهل ال انتي عملتيه معاها 
فرح ابتسمت: لو كنت سبتني عليها كنت قطعتلها شعرها ده 
زين وهو بيدور العربيه: ياساتر بقيتي مجرمه 
ضحكت عليها وبصتله بابتسامه...
فرح: زين..
زين وهو سايق: نعم 
فرح بابتسامه: بحبك 
زين بصلها بابتسامه ومسك ايدها وباسها برقه: وانا بموت فيكِ 
نامت علي كتفه بابتسامه....
______________________________________
بعد شهور....
ندي وهي بتصوت: لاااااا حاااااازم 
حازم بسرعه: في اييه!!
ندي: انت شااايف ايه بولدددد 
حازم شالها بسرعه وركبها العربيه واتصل ب زين وراح المستشفى..
وصلو كلهم المستشفى...
فرح بسرعه: حازم!! فين ندي 
حازم بتوتر: لسه واصلين ودخلوها اوضه العمليات
سمعو صوت ندي وهي بتصوت: منك لله ياحاااازم منك لله 
حازم قرب من الاوضه باستغراب: وانا مالي انتي كمان 
فرح بابتسامه: اهدي ان شاءالله خير 
ندي وهي بتصوت: انت السبب ياحاازم انت السببب...طلقنااااي 
زين مقدرش يمنع نفسه من الضحك: اهو بقيت دلوقتي انت السبب 
حازم بتوتر: هما اتأخرو كده ليه 
فرح بابتسامه: متأخروش ولا حاجه متقلقش 
حازم قعد شويه بس قرب من الاوضه تاني بخوف: لا اتأخرو وكمان ندي سكتت...
قبل مايكمل كلامه سمع صوت بكاء طفل...
فرح بابتسامه: اهي ولدت.. الف مبروك ياحازم 
حازم بفرحه: الله يبارك فيكِ يافرح 
حازم سابهم ودخل بسرعه يطمن علي ندي...
فرح كانت واقفه وهي بتفكر لو كانت هي كمان حامل وبتولد دلوقتي وهتشوف الفرحه دي علي وش زين...
زين قرب منها وحضنها من ضهرها: مش هتيجي نطمن علي البيبي 
فرح مسحت دموعها بسرعه واتكلمت بابتسامه: ااه يلا 
قرب منها بصلها بحزن هو حاول طول الفتره دي يشغلها عن الفكره دي بس هو عارف انها نفسها ف طفل بس مش بإيده..
دخلو الاوضه وكانت ندي نايمه علي السرير وحازم جمبها ماسك البيبي....
فرح دخلت وحضنتها: حمدلله علي سلامتك 
ندي بابتسامه: الله يسلمك 
حازم بابتسامه وهو بيمد ايده: اهي ال قعدتني تسع شهور ف عذاب 
ندي ضحكت: ياسلام دلوقتي بقيت عذاب يااستاذ حازم
فرح مكنتش مركزه معاهم عينها علي الطفل ال ف إيدها قربت منه وباسته من جبينه بحب...
فرح بصتلها باستغراب: هي بنت!!
ندي بابتسامه: ايوه.. انا مكنتش عايزه اعمل سونار وانا حامل فيها كنت عايزاها مفاجأة وكانت احلي مفاجأة لما عرفت انها بنت..
زين قرب من فرح بابتسامه وحط ايده علي كتفها والايد التانيه ماسك ايد البيبي بابتسامه...
فرح بدموع وهي بتبصلها بابتسامه: بص يازين..حلوه اوي 
زين بابتسامه: فعلاً... هتسموها ايه!!
ندي بابتسامه: فرح 
فرح بصت ل ندي بصدمه بس اتحولت الصدمه ل دموع فرحه...
حازم بابتسامه وهو ماسك ايد ندي: عشان تبقي الفرح ال ف حياتنا 
زين ابتسم: كده بقي في اتنين فرح ف حياتي!!
فرح حضنته وهي لسه شايله فرح الصغيره ف ايدها وسانده راسها علي صدره وبتبص لل بيبي بحب....
____________________________________
بعد شهرين....
فرح بصوت عالي: زيين!! اصحي يلااا 
زين قام بفزع: فييه ايه!!
فرح بابتسامه وهي بتسرح شعرها: قوم ياحبيبي يلا نيللي ومريم مبطلوش زن
زين بزهق: انا عايز انام 
فرح قربت منه وهي بتمشي ايدها علي صدره العريان بابتسامه: يلا ياحبيبي انهارده فرح ماجد وعمرو ولازم تكون معاهم... احنا كان لازم نكون هناك من بدري بس عارفه انك منمتش من امبارح ف عشان كده استنيت معاك وقولت نروح علي الفرح علي طول 
زين شدها عليه وحضنها: وحشتيني 
فرح ضحكت وهي بتحاول تبعد عنه: زين يلااا 
وقفت بسرعه ودخلت الفستان ودخلت تلبسه وهو دخل الحمام خد شاور وطلع وكان بيلبس هدومه...
فرح قربت منه بعصبيه: زيين.. تعالي اقفلي السوسته دي 
زين قرب منها وهو بيضحك: طيب ومتعصبه كده ليه 
فرح بزهق: إيدي وجعتني ومش عارفه اقفلها
زين وقف وراها وهو بيضحك وكان هيقفلها بس وقف بابتسامه وهو بينزل كتفه وقرب منها وباسها من كتفها ورقبتها برقه...
فرح بابتسامه: زين.!!
زين لفها بابتسامه وهو بيبص ل شفايفها بلهفه: وحشتيني 
فرح وهو بتمشي ايدها علي دقنه ال كبرت ف الفتره الاخيره بابتسامه: انا علي طول معاك.. بوحشك ازاي بقي 
زين وهو بيمشي ايده علي رقبتها: قولتهالك قبل كده انتي بتوحشيني وانتي معايا... عايزك تعرفي اني بحبك ومبحبش غيرك ومش عايز حاجه من الدنيا دي غيرك انتي وبس 
فرح بصتله بابتسامه وقبل ماترد قرب منها وباسها من شفايفها بعمق وهو بيقربها منها وهي تاهت معاه وكانت حضناه من رقبته وهي مغمضه عينها...
قاطع لحظتهم تلفون زين وهو بيرن...
بعد عنها ورد عليه وكان عمرو ال بيستعجله ف دخل وخلص لبس بسرعه وساعدها ف لبسها ونزلو سوا....
فرح اول ماوصلت جريت علي ندي وخدت منها فرح الصغيره بابتسامه: فروحه وحشتيني اوي 
زين قرب منها بزعل مصطنع: علي فكره انتي بقيتي بتهتمي بفرح اكتر مني وده مش كويس عشانك 
فرح بابتسامه وهي لسه حاضنه فرح الصغيره: مش كويس عشاني ازاي بقي 
زين بثقه: الواحد مننا بيحب الاهتمام جدا.. وحضرتك بقيتي مشغوله عني ف انا طبيعي هدور علي واحده تانيه تهتم بيا 
فرح بعصبيه: طيب ابقي اعملها كده علشان اقتلك 
حازم ضحك: بس يابني انت مش قدهم
راحو كلهم باركو ل ماجد وعمرو....
_______________________________
فرح بابتسامه: مالك ياحبيبي 
زين بصلها بعصبيه: يعني ندي وحازم بيرقصو وحضرتك مش عايزه ترقصي معايا عشان ماسكه فرح!! 
فرح ضحكت: ياحبيبي فرح وحشتني مشوفتهاش من زمان 
زين بعصبيه: مشوفتهاش من زمان!! انتي بقيتي تشوفيها اكتر مني!! دي كانت معاكي امبارح!!
فرح بابتسامه وهي بتبص علي البيبي: مش بذمتك حلوه خالص!! واحلي حاجه فيها انها مش بتعيط كتير وبتسكت اول مابشيلها 
بصتلها وكانت بتتاوب ف اتكلمت بتأثر: يلهووي كيوت خالص 
فرحتها وهي بتبصلها نسته عصبيته وقرب منها بابتسامه وباسها من جبينها: ربنا يخليكي ليا ياحببتي 
فرح بابتسامه: ويخليك ليا ياحبيبي 
ندي قربت منهم بابتسامه وشالت فرح: علي فكره انا مليش فرح هي ال أصرت تشيلها..
زين بابتسامه وهو ماسك ايد فرح: طيب عن اذنك بقي هاخد فرح شويه قبل مافرح الصغيره تعيط وفرح الكبيره تضطر تشيلها...
سحب فرح وراه ودخل مطعم ف الفندق ال فيه القاعه....
فرح وهي بتبص حواليها باستغراب: ايه احنا بنعمل هنا ايه!! 
زين: انا قولت بما ان حضرتك مش فاضيه وبقالنا كتير مخرجناش لوحدنا 
قرب منها بابتسامه وباسها من شفايفها بوسه سريعه..
فرح وهي بتبص حواليها: زين ممكن حد يشوفنا 
زين بابتسامه: متخافيش مفيش حد غيرنا... تسمحيلي بقي بالرقصه دي!!
فرح بابتسامه وهي بتحط ايدها علي كتفه: اكيد 
مسكها من وسطها وقربها من بابتسامه وهو بيرقص معاها....
فرح رفعت عينها لقته بيبصلها..
فرح بابتسامه: بتبصلي كده ليه 
زين وهو بيبصلها بحب كإنها اول مره: عايزك تتأكدي يافرح اني بحبك...بحبك انتي بس ومستعد اعيش عشانك العمر كله... مش محتاج حاجه تربطني بيكي لاني مستحيل ابعد عنك يافرح 
فرح بصتله بابتسامه لما عرفت ان قصده علي موضوع الخلفه....
زين كمل وهو بيضحك: ايوه يافرح مش عايز غيرك.. اكيد لو كان ربنا رزقنا بطفل هكون مبسوط بس هكون مبسوط لإنه منك انتي...ولما ربنا مرزقناش بيه انا مبسوط اكتر اولا لان ده قدرنا ولازم نحمد ربنا دايما وثانيا لانك كده هتبقي ليا بس مش عايز حاجه تشغلك عني..
بصلها بزعل مصطنع: كفايه بنت حازم ال اخدتك مني 
فرح بصتله بصدمه: انت بتغير منها!! 
زين بابتسامه: طبعا بغير من اي حاجه ممكن تاخد جزء صغير من اهتمامك... انتي ليا لوحدي فااهمه فرح بصتله وهي بتضحك: مجنون
زين باسها من جبينها بحب: مجنون بيكِ
___________________________________
بعد سنه....
فرح نطت علي زين بفرحه: زييييين 
زين صحي بنعاس: ايه يابنت المجنونه 
فرح قعدت جمبه بدموع: بص!!
زين اتعدل: ايه ده؟!
فرح بفرحه: ده..ده اختبار حمل 
زين بصلها بسرعه: وبتعملي ايه بإختبار الحمل!!
فرح بابتسامه: انا عارف انا كنت تعبانه امبارح وزي ماقولتلك مش لازم اروح للدكتور ده مجرد برد.... بس قلبي كان بيقولي ان ده مش برد عادي ف طلبت من الصيدليه اختبار حمل و..و عرفت اني حامل..بص!!
زين بصلها بصدمه: انتي متأكده!!
فرح بابتسامه: انا مكنتش مصدقه زيك كده حتي طلبت اكتر من اختبار وكلهم بيأكدو اني حامل...
زين ابتسم بس بصلها تاني بصدمه: ده ممكن يتعبك!!
فرح بابتسامه: كلمت الدكتور دلوقتي وقالي ان الموضوع مش هيكون فيه اي ضرر انا معملتش عمليات وهو قالي ان الموضوع كان موضوع وقت بس مكنش جابب يدينا أمل يعني انا هبقي كويسه جدا...
زين فاق من صدمته وهو بيصلها بفرحه: يعني انتي دلوقتي حامل!! 
حط ايده علي بطنها بابتسامه: يعني في هنا طفل!!
فرح ضحكت: يعني هيكون في بطيخه يازين!! اكيد بيبي وهيكون قمر زيك ياحبيبي..
زين بسرعه وهو مش مصدق نفسه: لا لا انا عايز بنوته تبقي شبهك
فرح حضنته بابتسامه...
زين بعد عنه بسرعه: لاا استني انتي حامل!! يعني هتجبيلي بيبي!! وهتهتمي بيه زي فرح بنت حازم!! لااا خلاص انا مش عايز 
زين بتكشيره: زي ماسمعتي انا مش عايز حد يشغلك عني 
فرح بصتله بصدمه: زيين!!
زين بصلها بزهق: يووه خلاص هستحمله بس انتي عارفه لو اهتميتي بيه هو بس هعمل فيكي ايه!!
فرح حضنته وهي بتضحك بحب: محدش يقدر يشغلني عنك...بحبك اوي يازين 
زين باسها من جبينها بحب: وانا بموت فيكي ياقلب زين.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات