رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير بقلم ملك شكري

رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير بقلم ملك شكري

رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ملك شكري رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير
رواية سجينه في حبه بقلم ملك شكري

رواية سجينه في حبه من الفصل الاول للاخير

ياعم سيبني وربنا ما انا

البودي جارد وهو بيزقها جوا العربيه: ادخلي يابت وبلاش غلبه بقا

البنت واسمها قمر: ياعم بقا انت بتزق فرخه ما براحه

دخلوها جوا العربيه ومشيو لحد قصر كبير جدا ديكوره زي الديكورات الفرعونيه وكأنه قصر ف اوروبا من كتر رقيه وجماله

قمر بمرح سقفت جامد: هههه الله انا لو هتخطف هنا معنديش مانع 

الشاب الي كان بيدخلها ع جوا: يابت اسكتي بقا صدعتي امي 

قمر: استنى انت بس انتو هتخطفوني هنا بجد

الشاب واسمه عمر: يخربيتك اتهدي

وجه كلامه ل بودي جارد واقف جمبه ف نص جنينه القصر: خدها ع البدروم لحد ما اشوف بدر باشا فين

البودي جارد خد قمر دخلها البدروم

قمر: لا متفقناش على كده انا كنت فاكره اني هتخطف ف القصر الي اكبر من شارعنا ده

زقها البودي جارد جوا البدروم وقفل الباب

قمر وهي بتكلم نفسها: طب اي اي جو المافيا ده يعني ناس بالغنى ده وحاطين لمبه واحده ف المكان الواسع ده بس يلا احسن من مفيش وبعدين مين بدر باشا ده اكيد ده الي خاطفني ومن اسمه كده باين عليه انه مز زي بتوع الروايات ويخطفني بعد كده يقع ف حبي هييييح مكملتش كلامها لقت الباب بيتفتح وبيدخل شاب ملامحه مش باينه اوي لان الأضائه مكانتش احسن حاجه الي كان باين بس جسمه الرياضي العريض 

دخل بطل روايتنا بخطوات ثابته وواثقه وقعد ع الكرسي الي كان ف وش قمر 

قعد بدر بهدوء مميت ع الكرسي الهزاز الي قدام قمر شاور بأيده ل عمر الي كان داخل معاه انه يخرج

عمر وعارف ان بدر ممكن يتعصب ويموتها: هفضل معاك. يا.. 

بدر واتكلم بصوت هز كل جدران المكان: قولت برههه

طلع عمر بسرعه وقمر الي بان على ملامحها الخوف 

لما قعد قدامها ملامحه بانت وبان انه وسيم جدا جدا

فضلت قمر متنحه ف وشه واتكلمت بصوت خافت: اوووف اي ياعم الجمال ده ده اناجزعت

بدر ابتسم ابتسامه خفيفه على كلامها بس قدر انه يداريها بسرعه

قمر لاحظت انه كان باصص ف نقطه معينه قامت براحه جدا مشيت ع طراطيف صوابعها ووقفت فضلت تشاور قدام وشه وعرفت انه.. انه اعمى 

لسه جايه ترجع مكانها بنفس الهدوء قام بدر وبحركه سريعه مسكها من دراعها: فاكره انك لما تمشي على طراطيف صوابعك كده مش هعرف انك قومتي كمل بحده وصوت عالي: انا اعمى بس مش اهبل يا ليان هانم

قمر بستفهام واتكلمت بطريقه تضحك: لا بقا ثواني كده اقعد بس بدل ما انت واقف ولما ببصلك برفع راسي فوق وشويه وهتتخلع اقعد

قعد بدر وهي ربعت ف الارض قدامه: مين ليان دي بقا ياعم انا اعرف على حسب معلوماتي اني اسمي قمر

بدر بستفهام ونرفزه: انتي هتستعبطي ياروح امك انتي شيفاني عيل اهبل قدامك 

قمر: ياعم اهدى بس وانت حلو كده وربنا انا معرف حاجه مين ليان دي واستعبطك اي انا اعرفك منين اصلا انا اول مره اشوف الحلاوه دي قصدي اشوفك 

بدر بستغراب: ازاي 

قمر بمرح: زي السكر ف الشاي هههه

بدر زعق: بسس

قمر اتنفضت: خرست

بدر: ازاي وفهميني واحده واحده كده

قمر: شوف ياعم انا كنت خارجه من الجامعه مع البت نور صحبتي خير اللهم اجعله خير لقتني بتشد ف عربيه jeep سودا اوووف ياجدع جامده بجد معلينا قعدت افلفص كده معرفتش والجدع الحليوه ده الي دخل معاك دخلني العربيه وجينا ع هنا بس كده

بدر ابتدا يستغرب اكتر: ازااي قمر مين وليان اصلا مخلصه جامعه ازاااي

قمر وابتدت تخاف من صوته: وربنا معرف ياعم شايفني بنت عمها 

بدر بسخريه: ههه وانا لو شايفك كان زماني سايبك ترغي لحد مصدعتيني كده

قمر: تصدق انا غلطانه

بدر: هوووش بقا اتكلم بصوت عالي وعصبيه: عمر عمرر تعالى بقولك

دخل عمر بسرعه: نعم يابدر

بدر: جايبلي واحده تانيه ياغبي وتقولي جبتلك ليان

عمر: نعمممم

ف نهايه الفصل اعرفكو ع اشخاص الروايه

قمر بطلتنا المزه المرحه جدا(20سنه، تانيه فنون جميله، عيونها زرقا فاتح نقدر نقول فيروزي، شعرها دهبي طويل الا بعد ضهرها واطول، طولها لايق على شكلها يعني نقدر نقول اقل من المتوسط شويه، جسمها متناسق جدا، عندها غمازات، نمش خفيف، خدودها الي دايما حمرا، دمها خفيف جدا) 

بطلنا المز😂بدر(عيونه خضرا، اعمى ولأسباب هنعرفها،29سنه، طويل، جسمه رياضي جدا،دقنه خفيفه بني،شعره كثيف بني،عنده غمازات، اشهر واغنى رجل اعمال ف الشرق الاوسط نقدر نقول يملك نص البلد،شركاته معروفه ف كل البلاد) 

نور صحبه قمر الأنتيم بستات يعني(عيونها بني، طولها متوسط، 20سنه، مرحه، شعرها اسود وسط) 

عمر صاحب بدر الأنتيم بردو بينفذ له كل طلباته نقدر نقول دراعه اليمين ف كل حاجه(عيونه زيتوني، دقنه خفيفه بني غامق، شعره بني غامق، طويل، جسمه رياضي، شريك بدر ف شركه من شركاته)
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر: نعممم ازاااي 

بدر: انت بتسألني انا

قمر: ياجماعه استهدو بالله

الاتنين ف نفس واحد: اسكتي انتي

قمر بمرح: يعني اي اسكتي انتي

بدر قام وقف ف وشها بغضب حارق وهي رفعت راسها عشان تبصله

قمر بخوف وتوتر: والله بفككو استهدو بالله بس

بدر بهدوء مميت: لو مخرستيش هقطع لسانك ده واحطه جمبك كل شويه تبصيله وتعيطي

قمر سكتت نهائي 

اتكلم عمر: انت قولتلي انها هتبقا مع صحبتها عند الكافيه الي جمب جامعه فنون جميله وده فعلا الي حصل لقيتهم خارجين من كافيه جمب الجامعه قولت اكيد هي دي لانها خارجه من نفس الكافيه ومعاها بنت زي ماقولت

بدر: انتي قولتي انك كنتي ف الجامعه

قمر: لارد

بدر زعق: اتزفتي ردي

قمر اتنفضت من صوته: انت اي ياعم مش انت الي قولتلي اسكتي معلينا احنا خلصنا جامعه وقولنا نستعبط ومنروحش البيت دلوقتي فدخلنا الكافيه ده قعدنا فيه شويه واحنا خارجين اتخطفت ولقيت نفسي هنا

بدر وابتدا يخبط على الحيطه بغضب: اغبيه اغبيههه كلكو اغبيه دبستوني ف بت هبله اصلا

قمر: اي ايي يا اخينا انتَ

مردش عليها بدر وخرج ووراه عمر 

قمر: اوووف اي الزهق ده بس انا ابتديت اخاف الدنيا ابتدت تضلم والمبه دي مش عامله مفعول يخربيتكو انا بخاف من الضلمه

قعدت شويه ف ركن وضمت رجليها وسندت بأيدها على رجلها وفضلت تترعش جامد ودموعها ابتدت تنزل وكأن كوووول هزارها ومرحها اتبخر ف دقيقه ل مجرد انها حست انها فعلا ف خطر وانها مش حاجه يتهزر فيها ابدا هي اتخطفت بجد وحاليا ف مكان ضلمه وكله شبابيك خشب مدقوقه بمسامير لو قعدت للسنه الجايه مش هتعرف تفكهم والباب مقفول من بره ومتأمن كويس وبتفكر ياترا باباها عامل اي دلوقتي وخد الدوا ولا لأ 

انتبهت بسرعه وقالت ببكاء مسموع وصوت مرتعش جدا: ب بابا ب بابا مخدش الدوا بابا هتجيله نوبه السكر بااابااا بابا هيتعب بابا هيسبني زي ماما وفرح ورهف لا لااا بابا 

قامت بالعافيه وفضلت تخبط على الباب بهستيريه وكأن في حاجه بتطاردها ومش راحه عن بالها فضلت تخبط على الباب بهستيريه: ونبي افتحو ونبي ونبي حرام عليكو انا ماليش زنب لا بابا لااا كله الا بابا ارجوك يابدر بيه خليهم يفتحولي

فضلت تصرخ بهستيريه وكأن جالها حاله هستيريه غريبه: انتو استحاله تكونو بني ادمين افتحوووو بقولكو افتحو بصت حواليها لقت صوت غريب وحاجه بتمشي على الأرض لقته تع*بان صرخت بهستريه وحاليا مش عارفه تخاف على باباها ولا تترعب من الضلمه ولا تترعب من التع*بان ونبي ونبي افتحو بقا لقت التع*بان بيقرب وقعت مره واحده اغمى عليها

البودي جارد الي كان بيحرص الباب برا دخل على بدر المكتب وقال: بدر بيه البت الي ف البدروم فضلت تصرخ لحد مصدعت كل الرجاله ومره واحده الصوت قطع

بدر قام بسرعه ولأنه حافظ كل خطوه ف البيت والبدروم ده من ضمن البيت ف مخبطش ف حاجه دخل على البدروم وقال بزعيق وغضب: فك القفل ده 

فك البودي جارد القفل دخل بدر وهو داخل للبدروم اتكعبل ف حاجه فضل ماشي برجله وعرف ان دي رجلها وعرف ان اغمى عليها 

البودي جارد: تقريبا اغمى عليها لما شافت الت*عبان

بدر ومش عارف ليه حس بقلق: ط طب شيله ف الصندوق دلوقتي ووطى شال قمر وخرج بيها بره البدروم وطلعها ف اوضه من اوض القصر وخلا الخدامه تشوف عمر فين جيه عمر بسرعه اتكلم بدر: اتصل بدكتوره

اتصل عمر ب دكتور وجيه

 جيه الدكتور: فين المريضه

بدر اتكلم بغضب: هو انا مش قولتلك دكتوره ولا انت مبتفهمش

عمر: معلش يابدر خلي يكشف عليها عشان نخلص

دخل الدكتور ودخل معاه بدر

الدكتور: ممكن تخرج عشان اعرف اكشف عليها يابدر بيه

بدر وعصبيه وصلت لأخرها: نعم ياروح امك طب اكشف عليها دلوقتي احسن لك بدل ما اعمل ف وش امك ده خرايط واخليك تروح بيتك على نقاله

اترعب منه الدكتور وابتدا يكشف عليها

اتكلم الدكتور بعد ما خلص: جالها انهيار عصبي وواضح من شكلها انها مرهقه جداً ياريت تاخد بالها من اكلها وصحتها 

بدر: عمر وصل الدكتور

خد عمر الدكتور وخرج

راح بدر ناحيه سرير قمر ومد ايده بتردد ولمس ملامح وشها وابتدا يتخيل ملامحها ويرسم ليها صوره ف دماغه لمس رموشها الي كانت طويله وكثيفه ومناخيرها الصغيره وفضل ماشي بأيده على شعرها لحد نص السرير تقريبا واتأكد ان شعرها طويل ومن ملمسه انه ناعم ونازل ب ويفي ابتسم ابتسامه خفيفه ميعرفش سببها ولكن بردو اخفاها بسرعه البرق وخرج من الاوضه بسرعه ودخل اوضته الي كانت جمب اوضه قمر

مدد على سريره وبعد ساعه تقريبا فاق على صوت صريخ هستيري قام بسرعه فتح الباب ودخل اوضه قمر الي كانت بتعيط وتصرخ بهستيريه

قمر ونص كلامها مش مفهوم من العياط بس الي فهمه: ش شوفت ت تع*بان ف في ضلمه ا انا بخاف من الضلمه ب بابا ا الدوا ب بابا هيموت ارجووك

بدر اتكلم بصوت حنين: طب اهدي اهدي وفهميني بس اهدي

قمر ابتدت تهدا بس على لسانها نفس الكلمات

بدر بحنيه وهدوء: طيب ممكن تهدي وتفهميني

قمر هديت بس من وقت للتاني بتشهق من العياط: بابا بابا هيموت لو مخدش الدوا ف معاده هيجيله نوبه السكر وممكن تسببله غيبوبه ومعرفش ممكن يفوق منها ولا لأ ارجوك احبسني هنا زي ما انت عايز بس اتصل ب بابا اطمن عليه ارجوك

بدر ومعرفش ليه اتعاطف معاها او ليه حس بشفقه من ناحيتها

بدر: طب فين فونك

قمر فضلت تخبط ع جيوبها وتدور عليه ملقتهوش لسه كانت هتعيط تاني

بدر بسرعه: باااس هووش خدي فوني اكتبي رقم باباكي لو حفظاه وكلميه

قمر خدته منه بسرعه وكتبت الرقم واتصلت

رد والد قمر واسمه حسام:الو سلام عليكم

قمر واتنهدت برتياح بعد ما سمعت صوته: وعليكم السلام عامل اي يابابا انت كويس

حسام بحنيه: قمر ياحبيبتي يابنتي كده تقلقيني عليكي ياقلب ابوكي

قمر بحب ودمعه نزلت منها مسحتها بسرعه: حقك عليا ياحبيب قلب قمر معلش ياحبيبي فوني فصل شحن وانا عند البت ريتاج صحبتي عشان اهلها مسافرين وقالتلي اقعد معاها يوم لحد ما يجو اسفه يابابا حقك عليا معرفتش اطمنك

حسام: ولا يهمك ياحبيبتي اتبسطي بس ابقي طمنيني عليكي

قمر: حاضر خد الادويه بمواعيدها عندك دوا معاده الساعه 11متنساش بالله عليك يلا ف امانه الله مع السلامه

قفلت مع والدها واتنهدت برتياح وملاحظتش بدر الي كان متابع مكالمتها ببتسامه

قمر بصتله: شكرا جدا يا استاذ بدر

بدر ورجع ل الجديه: العفو+كل الصراخ ده عشان باباكي

قمر: ده الي بقيلي من الدنيا ده سندي وضهري ف الدنيا كلهم راحو مش هسيبه هو كمان يروح وبعدين في في ت تع*بان انا شوفتو وانا عندي فوبيا من التع*ابين والحشرات عموما وعندي فوبيا من الضلمه ف كله اتراكم عليا بقا

بدر: خوافه يعني

قمر: لا مش خوافه 

بدر: ممم باااين

قمر بدون وعي: مز بس سخيف

بدر........ 

يتبععععع....... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بدر بصلها قمر اتوترت: اي ياعم حد. ياخد على كلام عيله يلا شوف رايح فين

بدر: اول مره تقولي كلمه صح

خرج بدر وبصت قمر مكان ما خرج ب هيام: هيييح قره عيني

(قمر بتمثلنا مع كل بطل روايه ياجماعه😂)

قعدت قمر ساعه... ف التانيه... ف التالته

قمر بملل: لا بقا انا مش متعودا على السكوت والزهق ده وبعدين الواحد جعاان قامت من مكانها وفتحت الباب وخرجت 

قمر بخوف: اي اي الضلمه دي ا اي ده ب بدر بيه ب بدر

ابتدا صوتها يعلى بخوف: بدر بدرر

فضلت ماشيه لحد ما خطت خطوه

بس على الهوا لان كان فيه سلم المفروض تنزله وهي مشافتوش لسه هتقع على السلم لقت ايد مسكتها جامد وشدتها عليه صرخت صرخه بعد كده سكتت لما سمعت صوت بدر وهو بيقولها: اهدي ده انا

قمر فضلت تنهج بسبب الصرخه والخوف وضربات قلبها زادت وبدر فضل ماسكها نفس المسكه قمر بتوتر وبتبعد: خلاص شكرا لسه هتبعد رجعت خطوه ل ورا وكانت هتقع تاني وبدر مسكها بسرعه سندت قمر عليه

بدر: اسيبك ولا امسكك 

قمر: لا لا خلاص

قمر: اي ياربي فيلم الرعب الي انا فيه ده ما تفتح النور ياعم

بدر بعلو صوته نده الخدامه عشان تفتح النور وبعد ما النور اتفتح بعدت قمر برتباك

قمر: ش شكراً

بدر بجديه: العفو

بدر: اي الي خرجك من اوضتك 

قمر: وانا لو كنت عارفه اني هخرج ف الضلمه دي كنت خرجت خرجت عشان زهقت بقالي تلت ساعات قاعده جوا زهقانه وبعدين انا جعانه 

بدر ونسي خالص ان هي ممكن تكون جعانه لان مش متعود ان حد يقعد معاه ف البيت اصلا: بدر تحبي تاكلي اي

قمر بتفكير: ممم نجرسكو بحبها اوي

بدر: خلاص هطلبلك

قمر: لا انا هعملها انا بحب اعملها

بدر: انتي عايزه تتعبي وخلاص وبعدين براحتك وهو رايح على اوضته بيكلمها: المطبخ تحت على اليمين ياريت بلاش دوشه 

قمر: خد خد بس انت رايح فين هو محدش قالك انك هتاكل معايا 

بدر: لا محدش قالي انا مباكلش بليل

قمر بأمر: لا انا هنزل اعمل الأكل وانت هتنزل معايا وهتاكل معايا يا استاذ بدر حابسني هنا بمزاجك يبقا امشي انا بمزاجي المرادي

بدر بعد زن كتير منها وهو خلاص الصداع وصل للأخر وافق نزلوا على المطبخ راح بدر ناحيه السفره الي ف المطبخ وقعد عليها بملل وقمر هي الي واقفه بتطبخ بسعاده

قمر: فين المكرونه يابدر

بدر وحس ان لما شالت كلمه بيه من اسمه او نطقت اسمه عموما غير اي حد حس بأحساس غريب ومختلف 

بدر: عندك ف الدرفه الي فوق درج المعالق

فتحت الدرفه خدت المكرونه وابتدت انها تعملها وبعد نص ساعه وبدر خلاااص فاض بيه

بدر: يامسهل خلصتي ولا لسهه

قمر وهي بتدخلها الفرن: هااا خلاص خلصت ربع ساعه بس وتكون جهزت

خرجو من المطبخ واتكلمت قمر: عايزين نقعد ف الڤرندا

بدر: تمام

راحت قمر بعد وقت مش كبير جابت النجرسكو من الفرن وحطت بيبسي وراحت على الڤرندا بالأكل

لقت بدر قاعد وسرحان 

بدر فاق من شروده على حركه قمر قدام وشه وهي بتحرك ايدها يمين وشمال

بدر: ياربي والله اول مره اشوف حد بالغباء ده وربنا انا مبشوووف انا مبشوفش ياشيخه هكدب عليكي ليه

قمر وهي بتقعد ع الكرسي الي جمبه: خلاص ياعم متزعقش انا نسيت ولقيتك سرحان قولت افوقك وبعدين ما انت عرفت اهو وفوقت ده انت بتشوف احسن مني

بدر: قري فيها بقا 

قمر: لا ياعم ولا اقر ولا حاجه يلا عشان تاكل

بدر ابتدا ياكل وميكدبش ان فعلا طعم النجرسكو خطير ليها حاجه مميزه ادتها طعم خرافه

قمر: ها اي رأيك

بدر وحاول ميبينش انها عجبته: ممم يجي منها بردو

قمر: اوووف بقا رخم

بدر بتحذير: سمعتك بتقولي حاجه

قمر: ها ابدا انا باكل اشرب بيبسي اشرب

بعد وقت خلصو اكل وقعدو الاتنين ف شرود وهما ساكتين قطعت الصمت ده قمر وهي بتقول: انت كان قصدك تخطف مين بدالي

بدر: وانتي مالك

قمر: ياعم مش اسرار حربيه هي

بدر: دي بنت كانت بتشتغل عندنا ف الشركه واحنا ك شركه معروفه جداا ف الموضه والفشون عموما ف لينا تصاميم معينه ولو تصميم واحد منهم طلع برا في اسهم كتير ف الشركه ممكن تقع وهي بغبائها اتعونت مع شركه منافسه لينا واتفقو معاها انهم ياخدو التصميم ده لانه تصميم مهم وكان هيرفع الشركه بشكل واضح المهم ياخدو مقابل انهم يدوها مبلغ والبنت طمعت وبما انها كانت السكرتيره بتاعتي ف معاها كل التصاميم خدت التصميم وادتهولهم وبعدها اختفت وبندور عليها لان لو ملقيناش التصميم ده ف ظرف اسبوع لان ده المفروض يتسلم ف الحفله بتاعه نجاح اخر تصميم للشركه للأسف اهم تصميم لينا هيضيع علينا

قمر بتفكير: ممم طب البنت دي اسمها اي

بدر: ليان محمود محمد

قمر بصدمه: ايههههه

يتبعععععع........... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قمر بصدمه: ايهههه

بدر: اي في اي

قمر: البنت دي انا عرفاها

بدر واتعدل من قعدته بهتمام وتركيز: تعرفيها تعرفيها ازاي

قمر: انا هقولك من 7سنين وانا عندي 13سنه كنت ف اولى اعدادي وكانت ليان عندها17سنه ف تانيه ثانوي

كنت مبحبش اصاحب اي حد كنت دايما وحيده ولوحدي او يعتبر مازلت وحيده ولوحدي كانت ماما واخواتي لسه ميتين من شهر بظبط كنت بمعنى اصح معقده قليله الكلام

ف يوم جت ليان وشلتها عشان يدايقوني كالعاده

*فلاااااش بااااااك*

ليان: شوفو يابنات مين هناك المعقده اهي

شلتها المكونين من تلات بنات وليان ميار ورفيف ومي وليان

ميار: هههه بصي منظرها عامل ازاااي

رفيف: بقا ده منظر بنت ولا بتهزر ولا بتضحك يععع

مي: عيب يارفيف ده خساره فيها كلمه بنت

ليان: اوووبس نسيت ان اخواتك ميتين سوريي

ميار: بقا دي اسمها قمر خساااره

كلهم ضحكو بسخريه

قامت قمر تجري على مكانها الوحيد الي كانت بتطلع كل زعلها فيه المكتبه كان في كتاب بتحبه اوي بتقرا في وهي بتعيط بهستيريه وبتقلب ف صفحات الكتاب بأيد مرتعشه

*بااااااااك*

قمر ودموعها ابتدت تنزل: بس كده هي دي قصتي مع ليان كانت طوول السنين الي كانت موجوده فيها ف المدرسه مكانتش بتسيبني ف حالي 

كانت دايما بتتنمر عليا وتفكرني بموت امي واخواتي

بدر واشفق عليها واول مره يحس بالزعل ناحيه حد: ياااه كل ده حصلك واستحملتي ممكن اسألك سؤال

قمر: اتفضل

بدر: هي مامتك واخواتك متوفين من امتى

قمر بحزن: ماما ورهف وفرح ميتين قبل عيد ميلادي ال13ب اسبوعين

بدر: ربنا يرحمهم

قمر: امين يارب تصبح على خير هروح انام انا

بدر: وانتي من اهله

قمر وهي خارجه من الڤرندا وقفت ع الباب: صح لو عايز تجيب ليان هتلاقيها بتشتغل ف مطعم ف الزمالك اسمه........... انا بسمع عنها لحد دلوقتي يلا عن اذنك

بدر ابتسملها ومشيت قمر دخلت اوضتها قفلت الباب وتربسته ونامت على السرير وفضلت تفكر ف بدر وف ضحكته وف عيونه 

قمر بتكلم نفسها: وقعتي ياقمر ولا اي

قلبها: وليه لأ

عقلها: عشان الي زي بدر ده مبيحبوش ولا هيحبو

قلبها: وليه ميحبش ليه منجربش

عقلها: لانه عايش طول حياته ف الوحده والضلام مش هيجي مره واحده ويحب ويفتح قلبه 

قلبها بغضب: وليه متساعدوش ليه متبقاش صاحبته واخته وحبيبته ليه متخرجوش من الضلمه الي هو فيها 

قمر بنزعاج: اووووف اسكتو بقا خلااص 

عدا اليوم على ابطالنا بسلام جيه تاني يوم صحي بدر كعادته لبس بنطلون جينز اسود وتيشرت ابيض وشوز ابيض وساعته الروليكس الفخمه وبرفانه الجذاب ونزل سمع اصوات ف القصر 

بدر: عملت مصيبه اي تاني 

نده بصوت عالي: قمر ياقمر

قمر خرجت من المطبخ: نعم

بدر: اي الاصوات دي

قمر: ابدا ده الداده عايزه تحضر الفطار ف حبيت اساعدها وبنعمل الفطار سوا

بدر: تمام قولي ل الداده تجيب قهوتي على الجنينه

قمر: هتشرب قهوه من غير ما تفطر

بدر: اه انا مش بفطر اول ما اصحى ويلا عشان مصدع

قمر بعند: لا مفيش قهوه غير لما تفطر عشان كده هتتعب انت سامعني ومفيش نقاش مشيت وسابته ضحك بدر على المجنونه دي وراح قعد يستنا يشوف المصيبه زي ماهو سماها هتعمل اي

قمر بعد وقت جت جمبه على الركنه وحطت على الترابيزه الأطباق المكونه من بان كيك عليه عسل وكيك بالبرتقان وشاي بالبن

قمر: يلا دوق وقولي رأيك طبعا اول مره تفطر فطار كده

بدر ابتسم وابتدا ياكل وعجبه الأكل جدا وبالذات الكيك 

بدر: الكيك طعمه حلو اوي

قمر ببتسامه: بالهنا والشفا

ابتدو ياكلو وهما بيتكلمو واول مره بدر بعد فتره طويله اويي انه يضحك من قلبه ومع بنت كمان

دخل عمر سلم عليهم وقعد معاهم شويه

قمر: دوق الكيك ده يا أستاذ عمر كده

عمر بمرح: استاذ اي بس انا عمر بس انا مش كبير على فكره

ضحكت قمر ضحكه رنت ف ودان بدر سحرته وف نفس الوقت حس بغيره 

عمر وهو بياكل الكيك: لا مش معقول طعمه خرافه بجد لا برافو 

قمر ببتسامه: ربنا يخليك

عمر: صح نسيت اسألك عن اسمك

قمر: قمر اسمي قمر

عمر بغمزه: قمر وانتي قمر الحقيقه

بدر كان بيشرب مايه شرق والمايه وقفت ف زوره: كح كح احممم

عمر بصله بنظره ذات مغزه وابتسم

قمر قربت بسرعه وابتدت انها تخبط على ضهره بحنيه: خلاص روقت

بدر ببتسامه: ها اه روقت 

قمر بعدت بتوتر

عمر: طب اسيبكو انا والحق اروح الشركه

مشي عمر واتكلمت قمر

قمر بتردد: بدر

بدر: ممم

قمر: اء انا المفروض امشي انهارده

بدر بغضب ميعرفش سببه: نعمممم

يتبععععععع........... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بدر بغضب ميعرفش سببه: نعممممم

قمر اتخضت من صوته واتكلمت بصوت مرتعش: اء اي انا قولت ل بابا اني قاعده يوم عند صحبتي واليوم عدا+اصلا مينفعش اني اقعد مع حد غريب ف بيت واحد يا استاذ بدر واعتقد انك ك مسلم عارف ده كويس 

بدر بدون وعي: يعني هتسبيني

قمر ركزت فكل حرف من جملته واتكلمت بصدمه وحاولت تداري فرحتها: اسيبك اسيبك ازاي

بدر فاق ل نفسه واتكلم ب امر وحده مصطنعه: اء اقصد يعني طول ما انا مش لاقي ليان انتي هتفضلي هنا

قمر وانفعلت من اسلوبه الواضح من كلامه انه عايزها هنا ل غرض مصلحه وبعد كده هيرميها حتى محسش بمجرد اعجاب مش زيها.. حب قامت من جمبه بغضب: انت ازاي كده انت مستحيل تكون بني ادم كل الي همك المصلحه انا قولتلك عنوانها عايز مني اي تاني خلااص بقا سيبني انت انسان مغرور ومتملك و..... مكملتش كلامها وكان بدر واقف قصادها واداها كف خلا وشها يلف: انتي فاكره نفسك مين يابت ها هو عشان عاملتك حلو مره وضحكت معاكي مره يبقا اتساهلت متحلميش والي ف دماغك غلط انا عمري ما ابص ل واحده زيك 

قمر حاطه ايدها على خدها بصدمه فاقت من صدمتها واتكلمت بقوه: وانا مش اسيره عندك عشان تحبسني هنا وهمشي ودلوقتي ومهما اتكلمت وضربت انا مش هقعد عند واحد زيك ومش هتخلى عن ديني وربي عشان واحد زيك اناني عايزني اقعد ف بيت واحد غريب وكمان ولا يعرفني ولا اعرفه ب صفتك اي ها قولي يلا انا مش هقعد هنا دقيقه واحده وسيب الي زيي يمشو بقا خلاص مشيت من قدامه وبدر فكر ف كلامها فعلا قاعده هنا بصفتها اي ولا هي اختي ولا مراتي ولا حتى تقربلي انا فعلا متملك واناني طول عمري كده

بدر اتكلم بصوت خافت وحزين جدا: اي كنت مستنيها تحبك هتقع تاني يامغفل هيضحك عليك تاني ياغبي ياغبيي ضرب دماغه بأيده ضربه قويه طلع على اوضته الي دايما شايلاه هو وحزنه ل درجه ان كلها باللون الاسود قعد على الأرض وضم رجليه ل بعض واتكلم ودموعه نازله: هي سابتني سابتني وراحت زي جدي هي فعلا محبتنيش واول مره احس احساس غلط حسيت انها حبتني واحساسي خيبني وكسرني سيرين خانتني وقمر كسرتني افتكرت انها هتبقا النور الي هينورلي حياتي ضلمتها اكتر واكتر بكلامها الي جرحني بدر الصاوي قاعد بيعيط عشان بنت بس مش اي بنت دي الي فعلا اتأكدت اني بحبها ليه ياقمر ليه

كل ده وفي ودن ورا الباب بتسمع كل الي قالو بدموع زي الشلال فتحت اوكره الباب بأيد مرتعشه ودموعها نازله اتكلمت بصوت بريئ مليئ بالحزن: انت الي غبي

بدر اول ما سمع صوتها مسح دموعه بسرعه. 

كملت قمر كلامها: اه غبي مين قال ان احساسك غلط ياغبيي هاا كل الي بعمله معاك. ده ومتأكدتش اني.. 

بدر بالهفه: انك اي قولي ياقمر قولي

قمر ودموعها زادت: اني بحبك

بدر سمع كده وجري عليها خدها ف حضنه كان حضنه دافي وقوي ف نفس الوقت حضنها ل درجه جسمها وجعها بدر كان بيستمد منها الأمان

بدر بدموع: متسبنيش ياقمر ارجوكي انا انا كمان بحبك اوي اول مره احب كده ارجوكي متسبنيش ياقمر

قمر وهي بتعيط بعدت عن حضنه بهدوء ومسكت وشه مابين كفوفها الصغيرين: مش هسيبك عمري ماهسيبك يابدر مفيش حد بيعيش من غير روحه وانت روحي 

بدر مسح دموعها: خلاص كفايه دموع ياحبيبتي خلاص

قمر ابتسمتله بكل حب 

ونزلو سوا 

قمر: بدر ممكن تخلي حد يجيب فوني من العربيه الي كنت فيها

بدر: حاضر

اتصل ب عمر وخلاه يجيب الفون ويجي 

عمر اول ماجيه شاف بدر بيضحك بصوت عالي ودي كانت اول مره تحصل من وقت طويل اوي لان بدر طبعه مكانش حزين ولا اي حاجه بالعكس كان مرح وبيضحك وبيهزر ولكن عمره ما اتخلى عن قوته وقسوته وقت الزوم

عمر حمحم: احممم انا جيت على فكره

بدر: اقعد ياض

عمر بمرح: تصدق انا افتكرت سنانك وقعت عشان كده كنت بتخاف تضحك

بدر لسه هيرد قاطعه ضحك قمر الي بيوديه عالم تاني 

عمر قعد معاها شويه واداها الفون ومشي

قمر فتحت فونها لقت مكالمات كتير من سماح جارتهم

قمر بستغراب: اي ده طنط سماح رنت عليا سبع مرات

بدر: مين طنط سماح دي

قمر: دي جارتنا الي ف وش الشقه بتاعتنا

بدر: مم طب رني عليها شوفيها كانت عايزه اي

قمر رنت عليها ردت مريم بنت سماح بسرعه: الو ياقمر

قمر: اي يامريم طنط سماح رنت عليا كتير اوي خير ان شاء الله

مريم برتباك: صراحه ياقمر عمو حسام تعب بليل وهو في المستشفى دلوقتي ودخل ف غيبوبه

قمر بهستيريه وبكاء: ايههه ازاي باابااا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قمر بهستيريه وبكاء: ايههه ازاي بااباااا

بدر بخضه: ق قمر اهدي مالك ياحبيبتي

قمر ببكاء: ب بابا بابا ف المستشفى ودخل ف غيبوبه

بدر قام من مكانه بسرعه: طب يلا نروح المستشفى بسرعه

____________________________________________

 راحو المستشفى بسرعه دخلت قمر وهي بتجري ف ممرات المستشفى وهي بتبكي بهستيريه: ب بابا بابا فين

شافت مريم بتعيط قدام اوضه وجمبها سماح مامتها

قمر وبتكدب تفكيرها: ب بتعيطو ليه وفين بابا

مريم طبطبت على كتف قمر: هو ف مكان احسن ياقمر ادعيله بالرحمه ياحبيبتي

قمر بطبقه شفافه من الدموع تلمع ف عينها: لاااا لااا يامريم ونبي متقوليش كده بابا كويس ان شاء الله

مريم ببكاء:ده قضاء ربنا ياقمر هنعترض عليه يعني لا ياحبيبتي البقاء لله ياحبيبتي

قمر لفت وشها وبصت ل بدر: بدر انا داخله اشوف بابا

مدتهوش فرصه يرد ودخلت ل والدها وبصت عليه لقتهم غطو وشه قمر بصتله والدموع تتلئلئ في عيونها: ب بابا حبيبي هما الي بيقولو ده صح يلا قوم ل قمر حبيبتك عشان نروح البيت واعملك القهوه الي بتحبها من ايدي قوم ياحبيبي يلا

طبعا باباها لارد 

قمر بهدوء مرعب: يبقا الي بيقولو صح يبقا انت سبتني زي ماما واخواتي بس الفرق ان شوفتهم بيموتو قدام عيني لكن انت موت حتى من غير ما اودعك

دخلو الممرضين عشان ياخدو والدها على تلاجه الموتا حتى تتم تصاريح الدفن

قمر وقفتهم وحضنت والدها وبتمنع دموعها تنزل: هتوحشني اوي يابابا

خدو والدها وهي خرجت من الاوضه بهدوء مميت وباين ان ممكن يحصلها حاجه لو فضلت ف الهدوء ده

بدر: عيطي ياقمر عيطي ياحبيبتي مينفعش تكتمي جواكي

قمر: بصوت مهزوز من كتم بكائها ب بابا مش بيحب النكد والعياط انا مش هعيط لان مش هزعل بابا عشان اخرج الي جوايا والصراخ على الميت حرام تعالى نروح نكمل تصاريح الدفن وانتي يامريم روحي انتي وطنط سماح وتعالو على الدفنه كانت لسه هتعارضها اتكلمت قمر: ارجوكي يامريم ارجوكي

مشيت هي وبدر وتممو تصاريح الدفن وبعد وقت مش قليل ومش كتير اتصل بدر عرف عمر الي حزن جدا وقال انه هيجيلهم على المستشفى وبالفعل جالهم ونقلوه على الترب وابتدا بدر وعمر ينزلو والد قمر للتراب وقمر بتبص ل والدها النظره الاخيره وكأن نفسها تصرخ وتقولهم لا خلوه معايا وبتودعو ف نفس الوقت نظره خاليه من الروح كأن في جسد واقف بلا روح وبلا قلب دموعها حبساها ف عنيها ورافضه رفض تام انها تنزل او بمعنى اصح تنزل قدام حد طلع بدر بمساعده عمر من التراب وخلصو وكلو قعدت قمر وفضلت تقرأ ل والدها ف قرأن لحد ما الغروب قرب يظهر والناس كلها روحت معادا بدر وعمر الي بيقنعوها تروح وتقريبا ع الساعه 5 المغرب اقتنعت بالعافيه وقامت معاهم وودعتو

قمر وهي باصه قدامها زي المجنونه وبنظره خاليه من الحياه: بابا مش بيحب الضلمه ليه خلتوني امشي واسيبه هو كان بيقول ان انا ونسو الوحيد وانا الي سبتو ف عز الضلمه لوحده

بدر بشفقه على حالتهاا: ياقمر اهدي بس وادعيله بالرحمه قعدتك مش هتفيده ب حاجه

قمر هزت دماغها وركبو العربيه ووصلو لحد قصر بدر وصلهم عمر لحد جوا واستأذن ومشي

قمر طلعت بدون اي كلمه على اوضتها وكأنها مصدقت ان اتقفل عليها باب وقعت على الارض ولا اقول لكم مهما كتبت سطور ل شرح انهيارها وحالتها لن يكفي هل اكتب عن كسرتها ولا كسره قلبها ولا شعور الفقدان ولا شعور ان مبقاش لها ضهر ف الدنيا او او او (حقيقي شعور صعب جدا ربنا ما يكتبه عليا ولا على اي حد ربنا يبارك ف ابهاتنا ويرحم كل موتانا) 

قمر صوت شهقاتها علي وازداد احمرار وجهها من كثره البكاء كان صوت شهقاتها يسمعو الي ف اخر القصر مابالك بدر الي كان يفصل بين اوضتها واوضته حيطه 

قمر كان شعورها صعب شعور كسرتها صعب وكل الي ف دماغها ان بدر السبب

فضلت تكرر بهستيريه: م مات هو السبب ه هو السبب هو الي خلاني اسيره عنده و وابويا م مات ب بسببه اهههه ياحرقه قلبي اهههه يااارب صبرني ياااارب

بدر كان سامع كل عياطها ومش قادر يتحرك لحد ما قرر وقام فتح باب اوضته ودخل اوضتها فتح الباب وهي كانت منهاره ل درجه ان حتى لما شافتو مقدرتش توقف بكائها

بدر بدموع: قمر اهدي ارجوكي

قمر بهستيريه: ابعد عنييي بقولك ابعددد مش عايزه اشوفك انت السبب ف موتو انت انت الي خلتني محبوسه عندك زي الكلاب ومعرفش اذا كان خد دواه الي لو مخدهوش هيموت ولا لأ انت السبب مش مسمحاك انا بكرهك يابدر بكرهك وهفضل طول عمري اكرهك وعمري ما هنسى انك السبب ف موته صرخت بهستيريه: بكرهكككك

بدر كانت كل كلمه بتقولها كأنه خن*جر بيغرس ف قلبه مع كل كلمه بيطلع ب شهقه طالعه من قلبه ويغرس مره تانيه شعوره هو كمان كان صعب شعور مابين انه حاسس نفسه اناني ومستغل وانه ندمان وانه مقهور وزعلان

قمر وقامت من مكانها: انا همشي والمرادي مش هرجع يابدر مش هرجع

مشيت وبدر حاول يلحقها ولكن للأسف كان بيجري وراها بسرعه رهيبه لحد ما وصل عند مكان ميقدرش يميز بيه هو فين هو حافظ كل شبر بين محيط القصر بتاعه ولكن باين من صوت العربيات انه خرج بره المحيط ده حتى صوت قمر مش ظاهر معرفش يتحرك يروح فين قطع كل تفكيره خبطه قويه من عربيه كانت ماشيه بسرعه عاليه وقع بدر على الارض بينذف بطريقه ترعب كان بينذف دم كتير جدا الي كان سايق العربيه وقفها بسرعه ونزل يشوف خبط مين بس اتسمر مكانه لما شافه: بدررررر

ودي كانت كلمه سليم صاحب بدر الي كان مسافر من سنتين ولسه راجع وكان رايح القصر عند بدر ولكن الصدفه جمعتهم بطريقه مش لطيفه ابدا

سليم شال بدر بسرعه وسنده على كتفه ودخله العربيه وطلع بسرعه على المستشفى 

سليم سابو ف العربيه ودخل ينده ب اعلى صوته على دكتور جابو الترولي ودخلو اوضه العمليات سليم اتصل ب عمر ده الي بيقفل المثلث بتاعهم ف هم سليم الانصاري وعمر العزيزي وبدر المحمدي كانو ف كل حاجه يتجمعو مع بعض دايما مع بعض من وهما اطفال ولكن سليم بحكم شغله ك دكتور حب يبني ليه مستشفى تانيه برا البلد وخدت وقت كبير وعلى مدار السنتين دول فضل سليم ف فرنسا وكان بيتصل ب عمر وبدر كل فتره بسبب انشغاله القوي

سليم(عيونه بني شعره بني كثيف طويل جسمه رياضي وسيم وزي ماعرفتو دكتور 29سنه) 

اتصل سليم ب عمر وعرفو الي حصل وجيه عمر بسرعه على المستشفى خرج الدكتور من العمليات وقال: الحمدالله هو حاليا مرحله الخطر عدت وكشفنا عليه وعرفنا انه كان فاقد بصره

سليم. اتصدم لانه مكانش يعرف وبص ل عمر الي مبانش على ملامحه الصدمه وعرف انه عارف

كمل الدكتور كلامه: ومن خلال فحصنا على عينه عرفنا ان نظره رجع 

سليم وعمر بصدمهه: بجددد
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
#### رأيكم يهمني####

سليم وعمر بصدمهه: بجددد

الدكتور ببتسامه على فرحتهم: اه والله الحمدالله على قد ما كانت الحادثه دي فيها خطر على حياته على قد ما عوضته حمدالله على السلامه بعد اذنكو

عمر وسليم حضنو بعض بسعاده كبيره واشتياق ف نفس الوقت

سليم: تعالى ننزل الكافتيريه شويه على ما بدر يفوق

سليم: احكيلي بقا كل حاجه حصلت

عمر: شوف ياسيدي

حكالو عمر كللل حاجه حصلت من اول يوم جت فيه قمر حتى سبب مجيها او خطفوها ليه كل حاجه حكهالو والسبب الي خلا بدر يفقد بصره والسبب ده انتو هتعرفو قريب 

سليم بصدمه: ياااه كل ده حصل ياعمر وقمر دي حرام بردو صعبت عليا اوي ياعمر بصراحه

عمر بحزن: وانا والله شكلها كان يصعب على الكافر وموت والدها كسرها بردو

اتكلمو شويه وبعد كده قامو عشان يطلعو ل بدر يشوفو فاق ولا لأ 

طلعو فوق والممرضه قالت انه فاق وبيهلوس ب اسم قمر

دخلولو بسرعه لقو بدر نايم مغمض عينه بيقول بضعف: ق قمر ق قمر ا انتي ف فين قمر ا انا بحبك متسبنيش

سليم: قوم يابدر قوم ياصحبي

بدر فاق بتعب وبيفتح عينه وبيرمش كذا مره عشان يتأكد اتعدل بسرعه وفضل يرمش كتير هو هو شايف كل حاجه حواليه فضل يرمش كتير بص ل عمر لقا نفسه شايفه وبص ل سليم كذلك

بدر بفرحه: ههه انا انا بشوف ههه سليم واحشني ياض

جري سليم عليه وحضنو بشتياق والحضن طال ل دقايق

وبعد كده بعد عنه وحضن عمر نفس الكلام

بدر: انا فتحت ازاي

حكولو كل الي الدكتور قالو

فرح بدر وحمد ربنا بعد كده وشه اتبدل للحزن والندم تاني

عمر: اهدى ياصحبي انا بعت رجالتنا وراها وكلموني وقالولي انها حاليا ف البيت ومن ساعه ماراحت منزلتش

بدر بحزن: انا السبب ياعمر انا السبب ياسليم انا السبب ف موت باباها هي قالتلي كده انا السبب

سليم بحزن: الاعمار بيد الله ياصحبي ده عمره ومكتوب ليه حتى لو مكنتش ظهرت ف حياتها اصلا ده قدره مكتوب انه يموت ف الوقت ده

بدر: ازاي هرجعها ليا ازاي هخليها ترجع تحبني ازاي

عمر وسليم بصو ل بعض بخبث ونظراتهم بتقول الي بتفكر فيه انا كمان بفكر فيه

سليم: شوف ياسيدي انت خطوبتك الاسبوع الجاي

بدر بعصبيه: نعم ياخويا انا بحب قمر ياض ومش هتجوز غيرها

عمر ضحك بهستيريه كمل سليم: ياعم اتهد بقا اقصد يعني دي هتبقا مسلسل عشان نرجع ليك قمر وهنلعب على الحتى دي وف نفس الوقت مش هنسيبها هنفضل نراقبها عشان نطمن عليها

وفي مكان تاني عند نور صاحبه قمر فونها رن وكان المتصل ب اسم سيرين(ايواااا هي الي جت ف دماغكم😂) 

ردت نور بسرعه: سيرو حبيبي عامله اي

سيرين بتمثيل: الحمدالله يانونو وحشتيني

نور: وانتي اكتر لسه فاكره تسألي عليا

سيرين: معلش بقا ياحبيبتي انتي عارفه اني بشتغل مع بابي ف الشركه ومشغوله مووت

نور: ولا يهمك ياحبيبتي

سيرين: بقولك يانور هي قمر مظهرتش يعني

نور بحقد: يووه ياسيرين كل حاجه قمر قمر

سيرين بتمثيل الزعل: ليه بس دي قمر حبيبتنا من ثانوي

نور: المهم بتسألي عليها ليه

سيرين: ابدا اصل بقالي فتره ملمحتهاش حتى

نور بكره: اه يختي ما بدر المحمدي اشهر رجل اعمال ف الشرق الاوسط وقع فيها كلمتني اول امبارح من فونو وقالتلي وقد اي اسلوبو معاها حلو وبيحبها معرفش على اي اصل

سيرين بصدمه: ايههه بدر المحمدي

نور بستغراب: مالك مستغربه ليه

سيرين بتمثيل الا مبالاه: ها لا ابدا مفيش بس مكلمتكيش ف حاجه تاني وبعدين هما حبو بعض بالسرعه دي

نور: تدفعي كام

سيرين: الي نفسك فيه 

نور بستغلال: اوك اتفقنا اسمعي ياستي

نسيب العقربتين يتكلمو ونروح ل قمر

قاعده ف اوضه باباها وبتعيط بهستيريه وهي بتبص ل صورتها هي ورهف وفرح ومامتها وباباها وهما متجمعين ف صوره واحده وكلهم بيضحكو ضحكه صافيه 

بتلمس الصوره بهدوء ودموعها نازله: وحشتوني اوي بابا من كتر حبو ليكي ياماما مقدرش يستنى وراحلك انتي وفرح ورهف وسبتوني لوحدي ف الدنيا مخدتونيش معاكو ليه بابا كان دايما بيحكيلي عنكو وعن ذكرياتكو زمان وعن حبكو الي مكانش ليه مثيل عارف يابابا انا عارفه ان بدر ملوش ذنب وده قضاء ربنا بس بس مجليش الجرأه اني اقعد ف وشه وانا عارفه انه حتى لو مكانش السبب بس كان ليه يد ولو بجزء بسيط ف الي حصلك انا ضحيت بحبي عشان يابابا انا بحبو اوي بس مش هقدر مش هقدر

نسيب قمر ونروح عند بدر الي قعد وسمع كل خطتهم

بدر: طب وهنجيب البنت دي منين

سليم: انت اهبل ياعم ريم اختي انت ناسي هي حاليا بتكمل تعليمها ف تركيه ياعم الي كانت هتتجنن عليها قعدت معايا سنه واربع شهور وبقالها ست شهور ف تركيا

بدر: صححح دي وحشتني اوي 

سليم: اهو بقا عندها 19سنه دلوقتي

عمر سرح بحب ف اميرته الي بيعشقها هو بيحب ريم جدا ومن زمان من قبل حتى ما سليم وريم يسافرو وحس بغيره بسيطه انها هتمثل حتى انها هتبقا خطيبته بس ده مش وقته

بدر: طب. انا عايز اشوفها ولو حتى من بعيد 

عمر: مينفعش يابدر 

بدر: حسو بيا ارجوكو انا عايز اشوفها مش هعرف كل ده مشوفهاش كفايه حتى معرفش ملامحها عامله ازاي عمر وسليم قدرو موقفه وخلو الدكتور يكتبلو خروج على مسؤليتهم وفعلا خرج وراح على طول على الشارع الي فيه عماره قمر كانت عماره متوسطه الحال وقفو العربيه ونزل بدر كان لسه هيطلع لقا قمر نازله من مدخل العماره وعلى ملامحها الهدوء والحزن بصلها بدر واتصدم وبرق من جمالها قد اي جمالها ساحر وعيونها الزرقا فضل مركز ف كل تفصيله فيها واتصدم اكتر لما لقا الحجاب على راسها مع انها مكانتش محجبه لما كان مغمى عليها لمس شعرها الي عدا نص السرير من طوله كان بيغطي شعرها حجاب زادها جمال ولابسه فستان خروج سمبل لونه اسود وفي ورد ابيض وشوز ابيض وشنطه كروس بيضا ومن غير ولا نقطه ميكب 

بدر مقدرش ينطق من كتر جمالها الي صدمو

قمر كانت بتتصل ب نور: انتي فين يانور

نور: انا جايه اهو داخله عليكي

سليم الي كان واقف ورا بدر ووراهم عمر

سليم بيصفر: وااااو اي القمر ده اسم على مسمى 

بدر ضربه ف كتفه: اتلم ياحيوان 

عمر: بس دي كانت بشعرها

بدر اتغاظ ان عمر الي شاف شعرها بس هو لا

بدر: هو لون شعرها كان اي

عمر: غريب ياجدع لون الدهب بظبط 

بدر: ما تتلم يااض

بصو تاني ناحيه قمر الي لقو بنت داخله عليها ووشها كله ميكب عكس قمر تماماً

عمر بتريقه: مين الأرجوزه الحمرا دي

كلهم ضحكو بهستيريه

بدر: تقريبا كده دي نور صحبتها حكتلي عنها قبل كده بس مكنتش اتخيل انها كده

سليم: اي ياعم ده اي البودره دي كلها تحسها دبه وشها ف طبق دقيق ونزلت لا وكأنها واكله حد بالروج الاحمر الي ف خلقتها ده

عينهم دمعت من كتر الضحك

لسه كانو قمر ونور هيمشو ف طريقهم راحو بسرعه ع العربيه واتحركو

كانو ماشيين وراكبين العربيه لقو بنت بتجري من كلب بلدي ف الشارع كانت ماشيه ناحيه عربيتهم وكان سليم الي سايق وقف سليم وداس فرامل على اخر لحظه والا كان خبطها

بدر: انت تخصص خبطات ولا اي

نزلو من العربيه وسليم متعصب: مش تحاسبي 

البنت بصتله ببرائه: معلش والله بس انا بخاف من الكلاب وكان في كلب بيجري ورايا

بصلها سليم ببلاها من جمالها: واد يابدر اي القمر الي قدامي ده

البنت بعصبيه: احترم نفسك

سليم بصدمه: انااا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
:اتلم يازفت بقا

ضحك سليم وعمر واتكلمت ريم: انا سو اكسيتد اني اشوفها اوي يابدر بصراحه

سليم بمكر: كلنا سو اكسيتد ياريم احنا كده وشوفناها امال انتي بقا

قاملو بدر ونزل ضرب فيه وسليم بيضحك بهستيريه وريم وعمر مقدروش يبطلو ضحك

عند قمر كانت بتعيط بهستيريه: اء اكيد الي شوفتو ده مش صح اكيد لا يعني اي خطب هو لحق ليه طب ليهههه يعني كل الي كان بيقولهولي كدب يعني مكانش بيحبني كل الي بيقولو بيخدعني اههه ياقلبي ياخساره عشقي ليك هي مره واحده الي حاولت تشوفني فيها يابدر وبعد كده سبتني مكانش باين عليك انك بتكدب اههههه

عدا اليوم بجميع حلاته في الي ندمان زي بدر وفيه الي منهار زي قمر  وفيه الي 

قلبه بينبض بشده زي عمر وفي الي فرحان زي ريم وفي الي حاسس بشعور غريب زي سليم وفي الي بيحقد زي نور وفي الي بيجهز مصيبه ل ابطالنا زي سيرين

تاني يوم الصبح صحيت قمر وعيونها دبلانه من كتر البكاء قامت ادت فريضتها ولبست هدومها الي بتتكون من فستان فضفاض انيق باللون الأسود وعليه ورود بيضا وشوز ابيض وشنطه كروس بيضا وطرحه بيضا وليب جلوس(ملمع شفايف) وخرجت من البيت تحت عيون الحارس الي معينه بدر يحرصها ويقولو كل تحركاتها

الحارس كلم بدر في الفون: بدر بيه نزلت من البيت

بدر: تمام يا امجد

كانت قمر ماشيه عشان تعدي الطريق تركب تاكسي ووراها عربيه الحارس كانت ماشيه بتتكلم في الفون مع نور: معلش يانور مش هقدر اخرج انهارده في مشوار هعملو وهروح على البيت باي

قفلت قمر مع نور وركبت تاكسي ووقفت قدام مول كبير نزلت عشان تجيب شويه حاجات دخلت المول وابتدت تجيب كتب من الروايات المفضله ليها

قمر بصت بعيون بتلمع: اللههه لقيتها اخيرا راحت على كتاب كان مسنود على الرف وخدته جابت كتب كتير ف هي لما بتزعل بتطلع كل زعلها في القرائه والكتابه(زيي اوي👀) 

خدت الكتب وكانت ماشيه بفرحه خبطت في جسم صلب

رفعت راسها وياريتها مرفعتها

البنت الي كانت معاه: مش تاخدي بالك

قمر بعيون تلمع بها الدموع:******
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قمر وعيونها تلمع بها الدموع:اء احم ا انا ا اسفه

ريم بتكبر مصطنع: مم ياريت تركزي وانتي ماشيه ها

قمر بعصبيه: على فكره انا اعتذرتلك دي اسمها قله ذوق

بدر: خلاص ياروحي مش مهم 

مشيو وهما بيمثلو عدم الاهتمام 

وقمر واقفه مش طايقه نفسها ودموعها نزلت لوحدها هو بالسرعه دي نسيني بجد للدرجادي انا مكنتش فارقه معاه فضلت تعيط جامد اوي ف وسط المكان الي كان فضي ومبقاش غير قمر وبنتين بيشترو كتب

بنت منهم وهي نفس البنت الي قابلت سليم

فريده: تعالي نشوف البنت دي يافرح مالها بتعيط اوي كده ليه

فرح اختها: يلا 

راحو ناحيه قمر

فريده: في اي مالك 

قمر ببكاء: انا نفسي معرفش مالي ان انا متلغبطه اوي

فرح طبطبت عليها: طب تعالي نقعد ف مكان هادي وتهدي اعصابك 

قمر وافقت ومشيو سوا لحد كافيه على البحر وهادي

فريده: تقدري دلوقتي تعتبرينا اصحابك وتحكيلنا مالك

قمر ببكاء حكتلهم كل حاجه من اول ما قابلت بدر لحد ما سابها

فريده: اوفف ده واطي اوي

قمر وهي ماسكه المنديل بطريقه مضحكه: ايوا يختي والله كل الرجاله كده

فرح: هييح شوفي يا اخت..  صح انتي اسمك اي

قمر: انا قمر

فريده بمعاكسه: اسم ع مسمى بصراحه انا اول مره اشوف بنت كده ثقتي بقت ف الارض ياجدع

ضحكت قمر: يابنتي انتي مشكله

فرح بضحك: لا بجد انتي عسوله اوي انا ياستي فرح ودي اختي فريده عايشين مع بابا وماما واخويا انا ف كليه اعلام وفريده ف كليه طب

قمر: وانا تانيه فنون جميله

فريده بمرح: جميله اوي

قمر ضحكت: يابنتي بقا انا عايشه لوحدي بعد وفاه بابايه ابتسمت ابتسامه حزينه: اتجمع مع ماما ناقص انا ونرجع العيله الجميله الي الكل كان بيحسدهم على تفاهمهم بس ف الجنه ان شاء الله

فريده زقتها: بس متقوليش كده بعد الشر ربنا يرحمهم ياحبيبتي

عند بدر: لا ياعمر انا هرجع اقولها ان دي خطه مش هقدر استحمل انت مشوفتش شكلها كان عامل ازاي

عمر: يابني اتهد بقا انت رايح جاي من ساعه ما جيت خيلتني

سليم: ياجماعه اهدو بس كده عشان نشوف هنعمل اي

عند قمر

فرح: اسمعو بقا مني 

قمر: قولي يافرح

فرح: احنا هنلعب على بدر ده ونخليه يقول حقي برقبتي

قمر مسكت ايدها بحماس: بجد يافرح

فرح: طبعا يابنتي ده انتي معاكي فرح 

ضحكو عليها

فرح: اسمعو بقا هنعمل اي

فريده بحماس: لكل اذناً صاغيه يامعلم

فرح: احنا هنردلو الي هو عملو بس هنمثل

قمر استغربت هي وفريده

قمر: ماتفهمينا يافرح هو لغز

فرح: اصبري ما انا جايه ف الكلام اهو مش انتي ياقمر قولتي انه خطب

قمر: اه

فرح: يبقا احنا هنمثل ف الحتى دي

قمر: بردو ازاي مش فاهمه

فريده: ولا انا فاهمه

فرح: لا بقا فتحولي مخكو ده 

قمر: ماشي يلا

فرح: احنا هنكلم اخويا بس وهشرحلكو بعدها

قمر بغباء: واخوكي هنعمل بيه اي

فريده: اه صح يافرح

فرح: لا الغي رحلتي بقا اتكلمت بصوت عالي نسبياً من غبائهم: ركزي معايا يابت انتي وهي

قمر: احم اسفين ياصلاح يلا بقا

فرح: يجي بس وهقولكو اتصلي بيه يافريده

اتصلت فريده ب زين اخوهم

بعد نص ساعه جيه زين

زين بيجيب كرسي يقعد عليه واتكلم بمرح: سامو عليكو بص ل قمر: اي ده مين القمر دي

فريده بغباء: اي ده انت عرفت اسمها منين

زين: اي ده هي اسمها قمر اسم ع مسمى

قمر: سبحان الله كلكو مش متربين زي بعض

زين بمرح: اي ده بهزر ياباشا والله

ضحكت قمر

زين بضحك: ضحكه يبقا قلبها مال المهم عايزين مني اي انا عارف اني جان ومز وحلو بس تطلبوني بالاسم يبقا في حاجه

قمر: يخربيت تواضعك

زين: امال انتي فاكره اي يابنتي

فريده: المهم يعني

حكتلو فريده كل موضوع قمر وبدر من الاول لحد الاخر

زين: اووووف

قمر: ايه

زين: ها لا بتفاعل مع الموقف بس

قمر: يبني بقا هو اخوكو طايره منو على طول كده

زين: يعني بيقولو

فريده: الي احنا عيزينو منك عيزينك تبقا خطيب الي قاعده جمبك دي

زين سقف بأيده: اللههه هو حد يرفض النعمه

قمر: لامتصدقش اوي كده هيبقا كده وكده يعني

زين: كده وكده الي هو ازاي يعني

قمر قالتلو الي المفروض يحصل

زين بمرح: اشطا انا بحب التمثيل اصلا

قمر وفريده وفرح: يبقا اتفقنا

فريده حطت ايدها بعد كده قمر بعد كده فرح بعد كده زين

زين: اي هنلعب كيلو باميه ولا اي لا مليش فيه انا الي فيها

فريده: لا ده عقد اتفاق ياغبي

تاني يوم كان قمر وزين وفريده وفرح اتقابلو 

قمر: ها هنعمل اي انهارده

فريده: هنروح ع البيت عندنا

قمر: هنعمل اي ف البيت

فرح: احنا بيتنا عباره عن فيلا يعني جنينه وبيسين وكده ف هنحط شويه تزينات وهتجيبي فستان وزين هيلبس بدله واحنا هنلبس فساتين وهنتصور على انها خطوبتك انتي وزين مش انتي قولتي انكو عند بعض ع الانستا

قمر: اه

فرح: يبقا هنزل صوركو ع الانستا بتاعك وبتاع زين وهتعملي ل زين منشن ع الصوره ونكتب شويه كلام من بتاع الخطوبات ده ولما تمنشني زين هيتأكد انه خطيبك لانه اكيد لما يشوفك ممنشناه هيدخل ع بروفايله ف هنخرج بردو بعد ما نصور صور الخطوبه وتتصورو صور برا وتنزلوها وانكو مبسوطين وكده

قمر زين: اشطا اتفقنا

راحو اشترو فستان ل قمر طويل ماسك ع الجسم ونازل من عند الوسط ب منفوش اوي لونه سيمون هادي وفي شويه جليتر وطرحه نفس اللون وهيلز سيلفر 

وزين جاب بدله كحلي وقميص ابيض وجزمه هافان وبيبيونه بنفس لون فستان قمر 

راحو على بيت زين وفرح وفريده

استقبلتهم مامت زين وهي بتسلم على قمر: ازيك ياحبيبتي عامله اي

قمر: الحمدالله ياطنط ازي حضرتك

فريده: احنا عرفنا ماما وبابا كل حاجه ياقمر عشان يبقو معانا 

قمر بحرج: تمام انا اسفه ياطنط ع الكركبه الي هتحصل دي

مامت فرح واسمها فاتن: لا طبعا ياحبيبتي انا حبيتك زي فريده وفرح بظبط 

فرح: يلا بقا نطلع اوضتي عشان تجهزي وانت يازين اطلع البس يلا

طلعت فريده وفرح وقمر عشان يجهزو لبست فريده فستان ازرق طويل وفيه جليتر بسيط وطرحه بيضه شيفون وميكب بسيط وفرح لبست فستان نبيتي ماسك ع الجسم ونازل ب واسع طويل وطرحه بيضه وميكب بسيط 

قمر لبست فستانها وحطت تاج بسيط وميكب خفيف عباره عن ايلاينر وماسكرا وروج وبلاشر وطلعت حلوه جدا

زين خلص ونزلو على تحت كان فاتن وحسن ابوهم جهزو

فاتن بحماس: يلا جاهزين بتوع الزينه خلصو برا

فريده بضحك: ماما انتي متحمسه اوي ليه محسساني انه بجد ولا فرحك انتي

فاتن: اتلمي يابت بدل ما اديكي بالجزمه شوفت بنتك ياحسن

حسن: معلش ياحبيبتي مربنهاش يلا بقا

فريده: بقا كده ياحج

زين: يلا ياجدعان بقا

خرجو برا وابتدو يتصورو صورو قمر وزين لوحدهم وصورو فريده وفرح وزين وقمر واتصورو كلهم مع بعض مع فاتن وحسن

فرح: كده بقا نطلع نغير عشان نخرج

قمر بتعب: وربنا بعد التعب ده كلو ومجبش نتيجه هعيط

فرح بضحك: لا هيجيب متخافيش يلا بقا

طلعو غيرو هدومهم ونزلو ركبو عربيه زين وخرجو وابتدو يصورهوم هما بس كأنهم خرجو لوحدهم

وزين خد صوره سيلفي ليهم وخدو صوره كلهم مع بعض للذكره

قعدو في كافيه

زين: ها هننزلها دلوقتي

فرح: اه يلا ياقمر افتحي فونك

قمر فتحت فونها وكلهم علقو نظرهم عليه

نزلت فرح صوره الخطوبه وكتبت تحتيها((الحمدالله الذي تتم بنعمته الصالحات♡خطوبتي انا وزين كانت انهارده احلى يوم ف حياتي عشان قابلت احسن راجل ف الدنيا ربنا بيخلينا نخسر حاجه مقابل حاجه بتعوضنا♥️💍)) 

@zein hasan el3ode

قمر بزعل:لا يافرح بلاش عوض وحاجه بتعوضنا والكلام ده

فرح: اسمعي مني بس اي رأيك يافريده بذمتك

فريده: كلامها حلو يافرح عشان يعرف ان الدنيا مش واقفه عليه ويتعلم الدرس زي ما نسيكي بسرعه وخطب غيرك بينيلو ان انتي كمان نسيتي وخطبتي غيرو

فرح نزلت الصوره: هات فونك يازين

زين اداها فونو

ونزلت الصور بتاعه الخطوبه والخروجه وكتبت((ربنا عوضني بأجمل واحسن حاجه حصلتلي ف حياتي ربنا يحفظك ليا ويتمم زواجنا على خير♥️(تمت الخطوبه♥️💍) 

عند بدر كان بيقلب ف الفون ودخل ع الانستجرام يقلب فيه اول ما فتحو ظهرلو صوره قمر وزين 

زين بصدمه: اكيد لااا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
  بدر بصدمه: اكيد لااا ازااي يعني اتخطبت لا لااا

دخل بسرعه على بروفايل زين لقاه منزل صور خروجتهم وقرا الكلام واتصدم اكتر: لا لا اكيد لا مش بعد كل دههه تبقا لحد غيري لااا

قام كسر كل حاجه ف الاوضه وهو بيصرخ: اكيد لاا قمر ليا انا بس لااا

اتصل على سليم: سليم قمر اتخطبت

جمعهم كلهم عندو ف القصر

عمر: يعني ايه الي انت بتقولو ده اكيد لا يبني

بدر حط ف وشه الفون على صوره قمر وزين: وكده بردو لسه مش مصدق اقرا الكلام الي موجود وادخل على بروفايل ابن ال…….. هتلاقيه منزل صورهم بتاعه خروجه الخطوبه عمر وقف وهو مصدوم وسليم وريم نفس الكلام

عمر: هنعمل اي ياسليم

سليم بتفكير: مش عارف والله


بدر بغضب: انا بقا عارف

خد اليوزر بتاع زين وعمل اكونت فيك ودخلو منو ورن عليه انستا وكلهم قاعدين مستغربين من الي بيعملو

عند زين كان سهران ف الفرندا بتاعته لقا فونو بيرن على الانستا بأسم كريم محمد استغرب لان الاسم ده مش من عندو على الانستا ف رد يعرف مين

زين: الو

بدر: الو زين حسن معايا

زين بستغراب: ايوا انت مين

بدر: انا كريم محمد الي كان معاك ف المدرسه زمان

زين بستغراب: كريم محمد مين يبني

بدر: كريم محمد كنت معاك ف اعدادي وثانوي وسبنا بعض عشان انا سافرت

زين وهو اصلا مش فاكرو: اه تمام اهلا ياكريم

بدر: اي رايك نتقابل بكره يمكن تفتكرني

زين بتردد: اوكي نتقابل فين

بدر: هبعتلك عنوان البيت بتاعي وتعالى بكره الساعه 6بليل كده

زين بقلق: تمام

عند بدر

سليم: بدر اي الي انت بتعملو ده

بدر ببرود: اي بعمل اي

سليم: لا مبتعملش في ان انت هتجيب شاب هنا ل مجرد انه خطب واحده كان ممكن تبقو مخطوبين عشان تضربو هو انا مش عارفك يعني

بدر: وانا مش من النوع الي اجيب حد عندي عشان اضربو او افرد سيطرتي عليه

سليم بنرفزه من الي صحبو هيعملو: بجد والله وبالنسبه ل قمر الي كنت حابسها عندك هنا وابوها مات بسبب انها بعدت عنه ومكانتش مهتمه بيه ومخدش دواه وده الي سببلو الجلطه على كلامك مين الي فرد سيطرتو عليها مش لسه قايل مبتفردش سيطرتك على حد وبكل برود زعلت انها مشيت وسابتك واستغنت عنك وجاي تمثل انك هتخطب وهي تعرف منين انك بتمثل جاي قدامها تخطب وتعيش حياتك وهي تقابلك وتتكبر عليها وتفرض سيطرتك عليها وف الاخر جاي تزعل انها اتخطبت زي اي بنت ما بتتمنى وهي تتربط جمبك بأساس اي ها فهمني بأساس اي لما يجيلك مزاج تنهي التمسليه دي هتروح وتقولها سوري اصل كنت بمثل عليكي اني خطبت عشان ترجعيلي راكعه زي الكلبه ليه هو انت بس الي بني ادم وهي حيوانه وجاي بعد كل ده وتقولي بتحبها مينفعش يابدر مينفعش الي انت بتعملو ده اسمه انانيه يابدر مش حب

بدر دمعه نزلت من عيونه لأول مره صحابو يشوفوها: ليك حق تقول كده انا بني ادم وحش ومش محبوب واناني ويوم ما حبيت حبيت بتملك وانانيه ضيعتها مني

سليم حضنو: لا يابدر انت مش اناني ومتملك انت اتصرفت بس بعقل ملغي بس انت انسان جميل وكلنا بنحبك انت بس محتاج تصلح الموضوع بطريقه احسن من كده احنا مش ف فيلم علي بابا وعايشين خطط ليل ونهار ياحبيبي لو بتحبها بجد روح وواجهها وصارحها بكل حاجه وشوف هتقولك اي يا اما لو هتجيب خطيبها هنا من غير عنف يابدر انت تتكلم معاه وتفهم منه صدقني كده احسن ما تبوظ صورتك قدامها اكتر

عمر: سليم عندو حق يابدر اسمع منو

ريم: وانا معاهم بصراحه مش كل حاجه بتتحل بالكلام ده ولو بتحبها بجد ادو نفسكو فرصه تانيه

بدر: انتو صح انا هعمل كده
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم عند قمر وفريده وفرح خرجو كالعاده راحو للكافيه الي بيقعدو فيه على طول
عند بدر راح الشركه خلص شويه شغل
الباب اتفتح ودخل عمر
عمر: بدر عرفنا مكان ليان
عند زين راح الشركه بتاعه والده يخلص شويه ملفات
وجيه معاد مقابله زين وبدر الي كلنا منعرفش لسه هيحصل فيها اي
جت الساعه سته مساءً وكان زين بيجهز عشان ينزل يروح ل بدر
نزل ركب عربيته وراح على الوكيشن الي اتبعتلو ووصل ل قصر بدر واول ما وصل الامن فتح باب القصر على طول من غير ما يسأله اي سؤال زين استغرب وادا مفتاح العربيه للامن عشان يركنها وخبط على باب القصر
فتحتلو الخدامه
زين: احم استاذ كريم موجود
الخدامه: اه اتفضل
دخل زين جوا وفضل واقف
الخدامه: اتفضل حضرتك هو مستنيك ف المكتب
مشي زين وراها ودخل اوضه المكتب لقا حد قاعد على الكرسي ومديلو ضهرو
زين ابتسم بسخريه: وانا هعرفك من لون شعرك بقا ولا اي
لفلو بدر ببتسامه خبيثه: اهلا اهلا اهلا يازين نورت بيتي
زين برق بصدمه: بدرر
بدر بسخريه: ده انا طلعت معروف اوي اهو
زين ارتبك: ل لا وهعرفك منين يعني
بدر اتكلم بصوت هادي: مم متعرفنيش علا صوتو مره واحده خلا زين يتنفض: انت هتستعبط يالا
زين بصوت واطي: كان ليها حق وهي بتقول عليك هولاكو
بدر اتصدم: مين يعنيا
زين: والله ماقولت حاجه
بدر قام وقف قدامه وحط ايدو ف جيبه بهيبه وتهديد وهو بيعدل ياقه قميص زين: انت بقا زي الشاطر كده تقولي عرفت قمر ازاي وفين
زين بستعباط: ق قمر قمر مين
بدر: ولاا
زين: اهه قمر قولتلي د دي خطيبتي
بدر عينه احمرت بغضب وضربه بوكس ف وشه
زين وهو ماسك وشه: ياغبي
بدر مسكه عدله: قسما بالله لو ما حكتلي كل حاجه من الاول للأخر مش هتخرج من هنا سليم ولا مش هتخرج من هنا اصلا
زين استسلم: طب ينفع نقعد بقا ولا لسه عايز تضرب تاني
بدر: اقعد
قعد زين على الكرسي الي قدام المكتب وقدامه بدر
زين: انا زين حسن المحمدي
بدر: ماعلينا بأسمك
زين: هتستعجل ما حاكي
بدر: يلا ياروح امك هي قصه قبل النوم
زين: انا اخو صحاب قمر فريده وفرح اخواتي ف مره كانت قمر ف محل كتب واخواتي كانو ف نفس المحل لقوها واقعه على الارض بتعيط وباين عليها مخنوقه المهم راحو ناحيتها وسألوها مالها وخدوها وقعدو على كافيه حكتلهم قمر كل حاجه حصلت بينكو من اول ما قابلتك لحد ما قابلتك ف محل الكتب مع خطيبتك وفرح اختي العزيزه فكرت ف فكره ولقتهم بيتصلو بيا جيتلهم على الوكيشن وقالولي اني همثل اني خطيب قمر ل فتره مؤقته وفعلا ابتدينا من تاني يوم وجهزنا كل حاجه واتصورنا صور خطوبه وخرجنا واتصورنا ومخرجناش لوحدنا كان معانا اخواتي وصورونا ولو لاحظت كنت هتلاقي بينا مسافه ف كل الصور لانها اصلا كانت رافضه الخطه من الاول بس اخواتي اقنعوها انها لازم تردلك الي عملتو وتبينلك انك مش فارقلها زي ما هي مش فرقالك ومره قعدنا مع بعض كلنا وحكتلنا قد اي كانت بتحبك وانها عمرها محبت قبل كده غيرك انت وبس ده الي حصل
بدر قاعد مصدوم من الي سمعو
بدر: يعني كل الي حصل ده كان خطه من اخواتك
زين هز راسه ب اه: ايوان
بدر: يعني انت مش خطيب قمر
زين بردو هز راسه ب اه: ايوان
بدر وهو بيقوم وبيشمر كم قميصه: مم قولتلي
مسكه مره واحده من ياقه قميصه وضربو بالبوكس ف وشه
زين بوجع: اههههه ياخربيت اليوم الي عرفت فيه قمر والي عرفتك فيه اه ياوشي
بدر: هشش مسمعش صوتك
زين: ياعم بقا ما انا حكتلك الي حصل وعلى فكره قمر بالنسبالي مش اكتر من اخت وصديقه عزيزه عليا واعتبرتها زي فرح وفريده بظبط
بدر هدي شويه وقعد قدام زين تاني: على فكره البنت الي كانت معايا مش خطيبتي
زين بستغراب: امال مين
بدر: اخت صحبي وعملنا خطه عشان قمر ترجعلي
زين: وعاملي فيها زعلان انها كدبت عليك وحزين واصلا الحال من بعضه يابن الذينه
بدر كتم ضحكته بالعافيه: طب والعمل
زين رفع ايده بستسلام: انا لحد كده دوري خلص اتصرف انت بقا ياشاطر ووريني شطارتك
بدر: لا دورك لسه فاضله مشهد بسيط ويخلص
زين استغرب: ازاي
بدر: هقولك
____________________________
زين: يلا انزلي
قمر: طيب وانت
زين: انا هركن العربيه بس واجيب حاجه وهجيلك ادخلي انتي اسبقيني
قمر: تمام
نزلت قمر من العربيه وهي لابسه فستان اوف وايت رقيق وفيه ورود كشمير بسيطه وطرحه كشمير وهيلز رقيقه وميكب خفيف وكانت فعلا قمر اسم على مسمى
نزلت من العربيه وزين اتحرك على طول فضلت ماشيه شويه ولقت جسر من خشب و لقت ممر طويل من خشب وتحتيه البحر وفيه ناحيتين تمسك منهم ملفوف عليهم ورد بشكل رائع وكانت ريحه الورد مع الهوا مع صوت المياه كان منظر خاطف للأنفاس مشيت قمر وهي خايفه تقع ف المايه من جسر الخشب ده وفي نور بعيد دهبي بس مش باين لانه بعيد وصوت اغاني هاديه بعيده فضلت ماشيه وهي متوتره وقلبها بينبض جامد وهي مستغربه من نبضاته بالشكل ده
وصلت اخيرا للنور ده ولقته مكان واسع وسط المايه وفي زي حبل بسيط ملفوف عليه النور وورد ابيض واغنيه انجلش شغاله
*(I’m sorry don’t* *leave me i whnt you here with me i konw that you love is gone I can’t breathe i’m so weak i know this isn’t easy don’t tell me that ur love is* *gone that love is gone•••••*)
*(انا اسف لا تتركيني اريدك هنا معي *انا اعلم هذا حبك قد ذهب لا *استطيع التنفس انا ضعيف جداً اعلم ان هذا ليس سهلاً لا تخبرني ان حبك *قد ذهب ان حبك قد ذهب•••••*)
بعد ما الاغنيه خلصت وهي واقفه بتسمعها بكل جوارحها وسرحانه
جيه صوت من قدامها: انا اسف
بصت ل مصدر الصوت وهي مصدومه: اء اا
بدر بهدوء وابتسامه جميله وهو ماسك ف ايدو بوكيه ورد احمر: انا غلطت غلط كبير وعارف ان مش سهل انك تسامحيني بس حاولي حاولي ياقمر وانا هحاول معاكي عشان تسامحيني
قمر بعيون مدمعه مكانتش عارفه تنطق
بدر: لو حتى قررتي تديني فرصه اصلح الي عملتو خدي مني البوكيه ده ولو مش موافقه.. ملقاش رد يقولو لو مش موافقه هو ازاي اصلا هيعيش من غيرها رد بتردد: هسيبك تمشي ومش هضغط عليكي
قمر فضلت واقفه وهو مادد ايده بالبوكيه وهي بصاله لدقايق عدا تقريبا خمس دقايق وهما على نفس الحال
قمر قربت خطوه وهي متردده
قربت اكتر بس عدت من جنبه وكملت طريقها عشان تخرج
بدر بصلها ودمعه نزلت من عينه وخلاص عرف انه خسرها للأبد
قمر مشيت لحد نص الطريق تقريبا بعد كده وقفت ورجعت وهي بتجري واترمت ف حضنه
بدر مش مصدق الي حصل وحاوطها بين ايديه وهي الفرحه مش سيعاه وسامع صوت شهقاتها ودموعها الي بتنزل على كتفه
بدر طبطب على حجابها: متعيطيش دموعك دي مستهلهاش ياقمر
قمر بعدت عنه ومع كل كلمه بتضربو ف كتفه: انت حيوان حيوان عشان سبتني امشي حيوان عشان محتوتنيش ف وقت كنت انت اكتر واحد محتجاك فيه انت حيوان عشان روحت وخطبت غيري
بدر مسكها من دراعها وقفها بهدوء: انا فعلا حيوان عشان كل ده انا اسف ياقلبي حقك عليا هصلح كل ده والله هصلحه بس خليكي معايا
قمر بسخريه: وخطيبتك
بدر: هفهمك
قعد على حاجه شبهه الكنبه بس تاخد فرضين بس موجها للبحر وخلاها تقعد جنبه وحكالها كل الي حصل
قمر فرحت جدا من جواها: بجد يابدر
بدر بعشق: بجد ياعيون بدر
قعدت بأرياحيه ولكن اتعدلت مره واحده بعد كلمه عيون بدر
قمر بفرحه: بدر انا شوفتك كنت مفتح ومش لابس النضاره قبل كده انت فتحت صح
بدر بفرحه ل فرحتها: ايوا ياقلبي
قمر نطت بسعاده: الحمدالله متعرفش انا فرحانه قد اي
بدر مثل الحزن: طب وخطيبك
قمر: مش خطيبي
بدر ابتسم: بهزر عارف
قمر بستغراب: عارف ازاي
بدر حكالها الي حصل مع زين
قمر: ممم عشان كده وصلني ل هنا وقالي هركن واجي
لقت فونها بيرن طلعتو كان زين
زين رد بضحك: ههههه اسف بقا دي خطه بدر المرادي مش انا
قمر ضحكت: ممم مش هعديهالك على فكره
زين: اسفين ياباشا
ضحكت قمر وقفلت معاه وبصت ل بدر الي بيبصلها بغيره
قمر: في اي
بدر: غمازتك الحلوه دي لو ظهرت لحد غيري هخبيكي ف البيت ومش هطلعك منه ياقمر
ضحكت قمر على سبب ضيق بدر
بدر: مم بتضحكي اكتر عشان غمزاتك تبان
قمر باحراج: ها لا مقصدش
بدر بغمزه: ليه بس دي حتى غمازتك قمر اوي
قمر ضربتو ف كتفه: طب اتلم بقا
بدر ضحك: اتلميت
عند سليم كان سايق عربيته ولقا بنت عدت من قصاده
سليم فرمل بالعربيه يتفاداها عشان ميخبطهاش وشغل نور العربيه ولقاها المجنونه الي قابلها قبل كده
سليم نزل من عربيته وسند عليها بطريقه جذابه: لا ده انتي قاصده بقا
فريده: هش هش اقصد اي ده حتى بيقولك ابعد عن الشر وغنيلو اقوم اجي للشر برجلي
سليم غمزلها: طب ما تغنيلو
فريده برتباك: انت انت
سليم ضحك: انا اي
فريده رفعت صوباعها ف وشه: قليل الادب ومش محترم
سليم نزل صباعها من قصاد وشه: بت انتي حتى كلب بلدي وكنتي بتجري منه ف متخلنيش استعمل معاكي اسلوب تاني
فريده حطت ايدها ف وسطها: وهتعمل اي ان شاء الله
سليم راح ناحيه باب العربيه من ورا وفتح الباب نزل منها كلب ضخم
ومسكه من الطوق ووقف بيه قدامها وزاد استغرابه لما لقاها متحركتش من مكانها
فريده بصتله بتحدي وبصت للكلب وقربت منه وعند حته معينه عند دقنه ابتدت تطبطب عليها لحد ما الكلب بطل هوهوا ووقف ساكت وهي قعدت على ركبتها وابتدت تلعب معاه وسليم استغرب اكتر لما لقا الكلب مسالم ليها
سليم: ازاي
فريده بنتصار: انت شايف اي
سليم: امال ليه جريتي من الكلب ف الشارع
فريده وهي بتلعب مع الكلب: انا متعوده انزل كل يوم هنا عشان في كلاب كتير هنا وبأكلهم صبح وليل باجي الصبح اكلهم وبليل باجي تاني اكلهم واحطلهم مايه حتى بص كده حواليك هتلاقي دراي فود واطباق مايه اهي لو مش ملاحظ يعني
سليم: واي الي خلاكي تجري
فريده: مش معنى اني بأكلهم يبقا احطلهم اكل وامشي ومش معنى بردو ان دول كلاب شارع يبقا اقرف منهم او اخاف منهم لو خدت كلب من دول وهو صغير وربيته هيطلع زي اي كلب بتجيبه ب 5الاف او10الاف مفيش اختلاف غير اختلاف شكل ف انا بنزل اكلهم والعب معاهم ولما عديت بعربيتك كنت انا بلعب معاهم وهما بيجرو ورايا وانت الي وقفت ف وشي. وساعتها قولتلك عشان الكلب بيجري ورايه وانا مربيه كلاب زي ده ويمكن اضخم ف مش هاجي اخاف من حتى كل روت ويلر ولا اي مش روت بردو
سليم استغرب من شجاعتها ف الكلام والكلب الي قعدت سنه ونص يدربو حراسه ومهجمش عليها:طب وازاي بقا مهجمش عليكي وانا بقالي سنه ونص بدربو حراسه
فريده:مش هنتكلم ف شارع مضلم كده اتفضل بيتي قريب من هنا لو تحب تيجي تشوف انواع الكلاب الي عندي وبابايه ومامتي واخواتي هناك يعني مش هنبقا لوحدنا واهو بالمره الكلب يتعامل مع كلاب غيرو لان باين عليه متعاملش مع كلاب قبل كده بص هتلاقي مسهم معظم الوقت ومش مركز لانه مش متعود يتعامل مع حد ومجرد ما تطبطب عليه هيسكت ومش هيعمل حاجه لان مهما شرستو وهو مش متعود يتواجهه مع حد كأنك معملتش حاجه اصلا
سليم اتصدم من معرفتها بالحاجات دي ووافق يروح بيتها يشوف كلابها ويشوف زي ما هي بتقول او لا
ركب الكلب جمبه وهي ورا وهو ساق وبعد عشر دقايق وصل قدام فيلا
فريده: ادي عم رمضان مفتاح العربيه يركنهالك واتفضل معايا
فعلا ادا المفتاح للحارس ومسك السلسله بتاعه الكلب ومشي معاها لحد جوا
دخل معاها لحد الجنينه لقا رجل وست قاعدين وجمبهم ولد وبنت بيضحكو
فريده ببتسامه: مساء الخير
الكل: مساء النور
زين بص ل سليم بصدمه وسليم كذلك
زين قام وهو بيحضنه:يابن الذينه عامل اي ياض واحشني
سليم وهو بيحضنه: يااه زين عامل اي يابني
زين: عاش من شافك ياعم من ساعه ما سافرت محدش سمع عنك حاجه
فريده: اي ده انتو تعرفو بعض
زين: اه طبعا سليم هو الي انقذني ساعه لما عملت الحادثه وطلع دكتور وكشف عليا وخدت رقمه بس من ساعه ما سافر مسمعتش حاجه عنه
فريده: اهه طب كويس
سليم سلم على حسن وفاتن وفرح
فريده: طيب تعالى ياسليم اوريك الكلاب
سليم راح معاها ل مكان مطرف من الفيلا فيه تلت كلاب
فريده: اعرفك ليو واوليڤر وروكي
سليم: وااو
الكلاب ابتدت تنبح على سليم وبيحاولو يقربو منو جامد بس عشان مربوطين معرفوش يطولوه
فريده: ده بقا التدريب يعني مثلا حاول وكأنك بتضربني
سليم:اضربك
فريده:اكيد مش بجد من بعيد كده
فعلا مثل انه بيضربها والكلاب صوتها علي اكتر وبيحاولو يقربو منه
فريده: شوفت ده الي حصل لما شافوك عكس الي حصل لما كلبك شافني صح اسمه اي
سليم: رعد
فريده: وااو
لاحظت ان الكلب اندمج مع كلابها
فريده: قرب منهم خليهم يعرفوك عشان افكهم يلعبو مع رعد
فعلا سليم ابتدا يلعب معاهم لحد ما اتعودو عليه وحبوه بعد كده فكتهم وابتدو يلعبو مع الكلب بتاعه
وقدو وقت ممتع مع بعض وهما بيضحكو وبيلعبو مع الكلاب
عند قمر وبدر كانو ركبو عربيه بدر عشان يوصلها للبيت
بعد وقت وصلو ل بيت قمر وكانت نور واقفه قصاد بيتها وبترن عليها
قمر ابتسامتها اختفت: ودي عايزه اي دي
بدر: اه صح انا لما كنت بشوفك من هنا بشوف الارجوزا الحمرا دي نور صح
قمر ضحكت: هي نور بس مش مرتحالها معلينا يلا هنزل انا بقا
لسه هتنزل بدر مسك ايدها: لو عليا مسبكيش ترجعي بيتك هنا ابدا واخدك على بيتي على طول بس لازم اعمل فرح يليق بأجمل بنت ف الدنيا كلها
قمر ابتسمت: هانت
بدر: بكره هتنزلي معايا نجيب الفستان هروح الصبح احجز القاعه ودي مفاجأه مش هتشوفيها غير يوم الفرح وهعدي عليكي نجيب الفستان
قمر: ينفع اخد فرح وفريده ومريم معايا
بدر ابتسم: طبعا ياحبيبي انتي بتستأذني وبعدين انا اصلا هجيب عمر وسليم يختارو معايا البدله وهجيب ريم بالمره
قمر: اوكي
ودعته ونزلت ل نور الي مبطلتش رن
نور لفت ليها بعصبيه: كنتي فين كل ده
قمر استغربت من عصبيتها: ليه يانور قعدالي بميعاد
نور برتباك: لا مش ميعاد ولا حاجه بس عربيه مين الي نزلتي منها دي مشوفتش الي جواها
قمر بضيق منها: هقولك بعدين بعد اذنك عشان هطلع ارتاح طلعت قمر بيتها وهي مضايقه من نور وقررت تنهي علاقتها بيها لانها مش مرتحالها ابدا
تاني يوم الصبح راح بدر يحجز القاعه ومعاه سليم وعمر
اما عند قمر ف تحت قدام البيت كان زين بيركن العربيه عشان كان بيوصل فريده وفرح
زين نزل ونزل وراه فريده وفرح
وقفو قدام البيت لقو بنت نازله من العماره
زين: لو سمحتي يا انسه
مريم وقفت: خير
زين: شقه قمر حسام ف الدور الكام
مريم بستغراب: خير مين حضرتك
زين: انا اخو صحباتها وصلتهم عشان يروحو معاها يجيبو الفستان
مريم: اووف نسيت دي اتصلت بيا امبارح عشان اروح معاها
هي ف الدور الخامس الشقه الي على اليمين اتفضلو عشان انا الي معايا الشفره بتاعه الاسانسير
زين بصلها بسرحان
فرح خطبته ف كتفه: الووو
زين: تناحه
زين:طب انا هستنى بدر تحت اطلعو انتو براحتكو
طلعت مريم وفريده وفرح ل قمر
طبلو على الباب وهما بيغنو: افتحي ياعروسه انا العريس
فرح بصت ل مريم: بتعرفي تظغرطي
مريم ضحكت: اه
فرح: طب يلا بينا
فرح ومريم مع بعض: لولولولولولييي
فتحت ام مريم باب بيتها الي قدام بيت قمر وكام حد من جيرانهم ف الادوار التانيه
ام مريم: اي يابت يامريم
مريم بضحك: لا ياماما ده احنا بنحتفل ف قمر بس عندنا عروسه ياناس لولولولولييي
فريده بمرح: اسفين للكل بس استحملو دوشتنا شويه احنا هناخد بنتنا ونمشي
كلهم ضحكو وباركولهم
كملو طبل وظغاريط لحد ما قمر فتحت وهي بتدعك ف عينها بنوم: في اي يابت انتي وهي
مريم: يابت انتي لسه نايمه يلا ياعروسه قومي
قمر فتحت عينها بسرعه لانها ناسيه اصلا: ايوا صح انا عروسه
فتحتلهم الباب وهما بيضحكو عليها ودخلو البيت على ما تلبس وشغلو اغاني ومندمجين
قمر خرجتلهم وهي لابسه وجاهزه ولقت فونها بيرن بأسم بدر
بدر: انا تحت مع عمر وسليم وزين وريم ياحبيبي يلا انزلو
قمر: اوكي نازلين يلا يابنات
نزلو كلهم وفريده وفرح ومريم مش مبطلين هيصه
نزلو تحت اتكلم سليم بمرح: انتو محسسني انكو هتاخدوها ع القاعه مش تجيبو فستان
ريم خبطتو ف كتفه: بس ياض
قربت ريم منها وحضنتها بحب: انا اسفه
قمر ابتسمت: مش زعلانه وبعدين انتي بقيتي صحبتي اصلا ولا في اعتراض
ريم ضحكت: لا طبعا
بدر: ريم خدي انتي عربيتي واركبو مع بعض وانا هركب مع الشباب مش انتي بتعرفي تسوقي
ريم: انت لسه بتسأل يعني انا طول ما انا برا مصر بسوق
فريده بمرح: يبقا كده لبسنا ف حيطه
ريم: لا عيب عليكي
فريده وفرح ومريم ركبو ورا وقعدو براحتهم جدا لان عربيه بدر كبيره وواسعه وينفع ياخدو اتنين او اكتر كمان جمبهم
قعدت قمر جمب ريم
ولقت الي واقفه قدام ازاز العربيه
قمر بستغراب: نور
نور بغيظ: اه نور ياصحبتي
كلهم سألو بستغراب: مين دي ياقمر
قمر: ثواني يابنات
نزلت من العربيه ووقفت قدام نور
نور: مين دول كلهم ورايحه فين ع الصبح كده
قمر بضيق: رايحه اجيب فستان فرحي
نور شهقت: ايهه
قمر: اي في حاجه ولا اي
نور برتباك: ها لا مفيش بس ازاي متقوليليش
قمر: نسيت
نور: وفين عريسك بقا
قمر بتحدي ندهت على بدر: بدر
بدر نزل من عربيته: نعم ياروحي مركبتيش ليه
قمر بسخريه: ابدا اصل صحبه عمري عايزه تعرف مين عريسي
بدر بص ل نور بستحقار: يلا ياحبيبي اركبي عشان منتأخرش
نور بتمثيل للبرائه: ينفع اجي معاكي نفسي اشوفك من زمان بالابيض
قمر اضايقت لانها مش عيزاها تيجي: تمام
ابتسمت نور بنتصار وركبت ورا جمب فريده وفرح ومريم الي مرتاحولهاش
مريم: اي ياجماعه مش هتشغلو اغاني ف ام اليوم ده
ريم ضحكت: لا ازاي لحظه واحده
شغلت اغنيه انتي صعبه ل تامر حسني
كلهم غنو مره واحده: انتي صعبههه انتي صعبههه
بدر رن على قمر الي بتضحك عليهم: الو
بدر: يخربيتكو الاغاني وصلالنا هنا
قمر: دول مجانين
بدر بضحك: حطي الفون ع السماعه
فعلا حطت الفون ع سماعه العربيه وف عربيه بدر عمل نفس الكلام
والبنات بيغنو ومندمجين
فريده وهي بتغني: نااار ف قلبي ناااار بعدكك انتحاااار بيطلعع النهاار مع ابتساااامتك حبك احتلال انساكي شيئ محااال عايز اعيش واموتتت اسير حلاوووتكك بطلت غنى وقالت بمرح: ها تامر حسني ده ولا مش تامر حسني
سليم نط ف المكالمه: ده تامر دوسني مش تامر حسني
فريده: هش هش ايش فهمك انت ف الفن
قمر: باااااس
كل ده ونور متبعاهم بحقد
بدر: قمري شيلي الفون من ع الاسبيكر
ريم: ايوااا طب قول عايز تقول اي وهنسد ودانا
بدر: بس يابت
قمر ضحكت: شيلتو
بدر: مش سامع للأرجوزا الحمرا صوت يعني
قمر مقدرتش تبطل ضحك وعينها دمعت: اهههه خلااص قلبي وجعني
نور: ياااه هو الي قالو بيضحك اوي كده
قمر بصتلها وافتكرت كلام بدر وزادت ف الضحك
ريم فهمتها لان عمر قالها على الاسم الي بدر سماه ل نور وشاركتها ف الضحك: تصدقي بدر عندو حق ملاحظتش والله
قمر: اععع خلاااص بجدد مش قادره
فريده: عايزه اعرف بتضحكو ع اي دلوقتيي
قمر: هبعتلك مسدج
فعلا قمر بعتتلها مسدج بالي بدر قالو
فريده اول ما قرت الي قمر كتباه ضحكت ضحكتها الفضيحه دي
وفرح قرت وحطت ايدها ع بوق فريده تكتم ضحكتها المفضوحه وهي بتضحك:اخرسي يخربيتك الناس هتفهمنا غلط
بعد وقت وصلو للاتيليه والشباب مشيو معاهم بعد كده اتحركو ع المكان الي بيجيبو منه البدل
وجابت قمر فستان ابيض منفوش وفيه لئالئ صغيره وكان شكله حلو جدا وهي بتقيسو راحت نور على جمب واتكلمت ف الفون والبنات حاولت تسمع بتكلم مين
نور: الو يانسرين شوفتي الي حصل قمر بتجيب فستان فرحها على بدر وانا معاها اهو
سيرين اتصدمت: ايهه مستحيلل
عند ريم ومريم وفرح وفريده واقفين مصدومين من الي بيسمعوه وريم اكتر واحده مصدومه لانها عارفه قصه نسرين
ريم: ينهار اسود نسرييين
مريم: في اي فهمينا
ريم: دي خطيبه بدر القديمه
كلهم شهقو: ايههه
ملحقوش يكملو كلامهم لان طلعت قمر من البروڤه بعد ما قاست الفستان وكان حلو جدا عليها
حاولو يدارو توترهم وقمر لاحظت: مالكم
ريم برتباك: ه ها لا مفش بسم الله ماشاء الله زي القمر بجد
كل البنات اشترو فستان لون موحد وهو زيتي وفيه لمعه وطرحه من نفس اللون وهيلز سيلفر
وهربيز(تاج رقيق) ملكات جمال
عند الشباب اشترا بدر بدله سودا وقميص ابيض وبيبيونه سودا وجزمه سودا فيها لمعه وزين اشترا بليزر زيتي وقميص اوف وايت وبنطلون اوف وايت وجزمه هاڤان فيها لمعه وبيبيونه زيتي وكل الشباب جابت نفس الطقم وكانو بردو لون موحد ودي كانت فكره عمر وزين
بعد ما روحو البنات قررو يباتو مع قمر عشان يروحو الجناح المخصص ليهم ف الفندق يجهزو للفرح وطبعا قالو ل نور انهم مش هيباتو عشان تمشي وفعلا مشيت
وصلو عند البيت وريم اخرت نفسها عشان تقولهم ع الي حصل وطلبت من فريده وفرح ومريم ياخدوها ويطلعو
ريم: بدر نسرين رجعت
بدر وشه قلب من الابتسامه والفرحه وحل مكانهم الغضب والحقد
ريم حكتلهم على الي سمعتو
بدر: يابنت ال***
ريم: هنعمل اي
زين: انا رأيي اننا نستنى بس يوم بكره ده يعدي وبعد كده نشوف هنعمل اي
ريم: وانا بردو رأيي كده
بدر بتفكير: تمام يلا اطلعي عشان قمر متسألش ومتقوليلهاش على حاجه حاولي تفتحو موضوع اني كنت خاطب ده وشوفي رده فعلها
ريم: متقلقش يلا تصبحو على خير
طلعت ريم عند قمر وغيرو هدومهم وجهزو فيلم وفشار وقعدو الباب خبط قامت ريم تفتح لقت ام مريم ف ايدها صينيه سندوتشات ونسكافيه: قولت اعملكو عشا خفيف كده وانتو قاعدين
ريم: تعبنا حضرتك ياطنط والله
ام مريم: لا طبعا ولا تعب ولا حاجه تعالو واتعبوني كل يوم بس وبعدين انا متعوده ع كده مريم بتسهر كل يوم زي القرده
مريم سمعتها: تسلمي ياست الكل
ريم ضحكت: طب اتفضلي ياطنط
ام مريم: لا ياحبيبتي انا هروح اخد علاجي وانام انتو يومكو طويل
مشيت ام مريم رجعت ل شقتها ودخلت ريم بالسندوتشات للبنات وفضلو قاعدين وهما بيضحكو
وف وسط الكلام قالت ريم: والله بدر ده ربنا عوضو
قمر بستغراب: ليه
ريم: يعني وفاه باباه ومامته وخطيبته الي ضحكت عليه ده مش سهل بردو
قمر اتعدلت بنتباه وغيره: هي دي الي قالي يوم ما كنت عاوزه امشي من عنده متسبنيش زيها
ريم: اه هي
قمر بغيره:ريم احكيلي كل حاجه وسبب انفصال بدر والزفته دي معرفش اسمها اي
ريم: نسرين اسمها نسرين
قمر: تولع هي واسمها يلا احكي
فريده: اه ونبي اصلي ملانه
وافقتها فرح ومريم
ريم: بدر قابل نسرين ف صفقه للشغل مع شركه منافسه وهي كانت السكرتيره بتاعتهم ف هي ابتدت تقرب من بدر لحد ما سابت الشغل عندها واشتغلت ف شركه بدر و ف نفس الوقت اشتغلت بنت اسمها ليان معلينا منها ف بدر كان ف الفتره دي وحيد وعايش لوحده وهي بالعربي يعني ادتله كل الاهتمام الي كان محتاجه ف حياته الفتره دي بعد فتره بدر خطبها وهي كانت مبينه انها اسعد انسانه ف الدنيا لحد ما عدا شهرين على خطوبتهم ونسرين طريقتها اتغيرت تماماً مع بدر مبقتش تهتم بيه زي الاول بقا كل الي هاممها فلوسو وبس بيبي عايزه اشتري كذا في دريس معرفش بكام عاجبني وهكذا وهو كان بيقول ده عشم مش اكتر وممكن يعدي يومين وتلاته وميتكلموش لحد ما ف مره قرر يعملها مفاجأه وراح الكافيه الي بتقعد فيه على طول لقاها قاعده مع ابن مدير الشركه المنافسه ليه وماسكين ايد بعض وبيضحكو قعد على ترابيزه بعيد شويه عنهم يحاول يعرف بيقولو اي سمعها بتقولو ان خلاص ورق الصفقه معاها وهتديهولو ف الشركه بكره بدر سمع كده وقام وقف قدامها رما الدبله ف وشها وقالها ورق الصفقه هرجعو بمعرفتي وخرج على برا ركب عربيته وساقها بسرعه جدا لحد ما في عربيه ضخمه خبط فيها وعمل حادثه لما عرفنا روحنالو على المستشفى والدكتور قال ان في ازاز من العربيه دخل ف عينه وسببلو عمى معرفناش نقولو ازاي ولما عرف بقا قاسي جدا مبقاش يتكلم مع حد بقا كل الي يهمو انه يجيب ورق الصفقه وينتقم منها عدا سنتين وهو اعمى وهي سافرت عشان تهرب منه وفعلا سافرت وبعتتلو ريكورد مسدج انها مسافره ومش هيعرفلها طريق وورق الصفقه مع حد موثوق فيه هنا ابقا قابلني لو خدتو بدر اتجنن اكتر وفضل يدور على الشخص ده لحد ما عرف ان اسمها ليان الي قولت عليها ف الاول ويوم ما خطفك كان قصدو عليها هي وبس ياستي ده كل الي حصل
قمر بتأثر: الحيوانه دي مستحيل تكون بني ادمه
فرح: دي متستاهلش اصلا
مريم: المهم ان ربنا عوضو ب قمر وربنا يسعدهم مع بعض
فريده: دي اجدعها روايه ياجدع
ضحكو عليها كلهم وعدا اليوم وجيه اليوم المنتظر
صحيو الصبح كلهم معادا قمر الكسوله بتاعتنا كلهم دخلو عليها مره واحده وهما بيظغرطو وبيطبلو: لولولوليييي قومي ياعروسه يخربيتك هنتأخر
فرح وهي بتشدها: قومي يازفتهه
اتنفضت قمر: ايههه مين ماات في اي
فريده بضحك: قومي يابت هنتأخر على ما نروح الفندق والميكب ارتست تيجي
قمر نطت من مكانها: صح يالهوي يلا يلا بسرعه
تلفونها رن بأسم بدر
قمر: الو
بدر: احلى الو بسمعها ف يومي كلو
قمر ابتسمت بكسوف: شكرا
بدر: جهزتو ياروحي عشان هعدي اخدكم
قمر: لا لسه عاملنلي فرح عشان اقوم
بدر: ياكسوله
قمر ضحكت: اعمل اي بحب النوم
بدر بمشاكسه: طب وبدر مش بتحبيه
قمر وشها احمر
بدر: ونبي عارف ان وشك احمر ومش عارفه تردي استخدمي كلمات انا مش شايفك
ضحكت قمر: حاضر خلاص
بدر: حبيبي شطور ياناس يلا يقلبي قومي اجهزي بسرعه مسافه السكه وهكون عندكو
قمر: حاضر ياحبيبي باي
قفلت وبصت عليهم لقتهم مبتسمين ببلاها
قمر: في اي
فريده ببلاها: هييييح اوعدنا يارب
ريم بغمزه: قريب
فريده برتباك: احم طب يلا بقا نجهز
جهزو كلهم وبعد شويه جيه بدر تحت ونزلولو وصلهم بدر للفندق ومشي بسرعه عشان يلحق عشان زين وعمر وسليم يكونو صحيو ويلحقو
عند البنات جت الميكب ارتست بالبنات الي معاها وشغلو اغاني عاليه وابتدو يرقصو بسعاده والميكب ارتست بتضحك على جنانهم وقمر طايره من السعاده
ريم بضحك: يلا ياقمر قومي ارقصيلك رقصتين كده
قمر: اتلمي يازفته
ريم شدتها وابتدو يرقصو واندمجت معاهم الميكب ارتست والبنات ومخليوش من حركات فريده ومريم المجنونه
عملو كلهم الميكب وخلصو ولبست قمر الفستان وكانت حوريه من الجنه بجمالها والبنات كانو ملكات جمال بمعنى الكلمه
عند الشباب جهزو وراحو عشان يجيبو البنات وكل واحد بعربيته
اول ما بدر دخل الفندق كل الي فيه سقفو بشده لان الفندق كلو عارف ان انهارده فرح بدر المرشدي واحتفلو بيه كلهم
طلع بدر ووراه زين وعمر وسليم وكانو ماشيين بهيبه كبيره وكان شكلهم قمررر اويي (عيزاكو تتخيلو معايا😂)
خبط بدر الباب وهو سامع اصوات الاغاني العاليه فتحت ريم حتى صغيره من الباب واتكلمت بمرح: عايزين اي
بدر: وحياه امك
ريم بضحك: معندناش بنات للجواز
لسه هتقفل الباب سندو بدر برجلو: وربنا ياريم لو طولتك هزعلك فين مرااتي
ريم:مهر بنتنا غالي
بدر بملل: والمطلوب
ريم: ممم اطلع ب خمس الاف جنيه يلا
بدر: وحياه امك وانا هعمل اي ب خمس الاف ف جيبي اناا
ريم: مليش دعوه اتصرف
بدر: معايا دولار ينفع
ريم: انت لسه بتسأل هات يبني
بدر ضحك وطلع من جيبه 200دولار يعني 6الاف مصري: خدي يلا افتحي الباب
فتحت الباب ودخلت بسرعه
بدر: اجري اجري هجيبك
ضحكت ريم ودخلت عندهم
بدر لقا البنات كلها واقفه صف كامل
بدر: يامسهل مش هنخلص انهارده
فضل يقرب لحد ما البنات بعدت بسرعه اما عن زين وعمر وسليم كانو ف عالم تاني وهما باصين للملكات الي قدامهم
بدر راح ناحيه قمر الي كانت لفه وشها ولفتلو ف وشو
بدر بعشق: بسم الله ماشاء الله انا مش مصدق انتي حقيقه بجد
قمر ضحكت: ماقولتلك بلاستيك
بدر باس راسها بعشق كبير: ربنا يحفظك ليا ادعي بس اني انزلك كده قدام الناس اصلا
ضحكو عليه وهي انجت ايده ونازلين على تحت اما سليم ف عينه بتطلع قلوب وهو بيبص ل فريده وزين الي مش معاهم اصلا ومركز ف مريم بس وعمر الي كان مصدوم من جمال ريم
نزلو كلهم ورا قمر وبدر الي ركبو العربيه عشان يروحو على القاعه كانت عربيه ليموزين سودا ومتزينه بالورد
ركبو العربيه ووراهم عربيه سليم ومعاه فريده وفرح وعمر الي معاه ريم وزين الي معاه مريم
ابتدو يعملو كلاكس بالعربيه وبيزفو بدر الي بيضحك عليهم جوا عربيته
بدر: انا مش مصدق نفسي انا لحد دلوقتي مش مستوعب انك بقيتي معايا
قمر: ولا انا ياروح قلبي انا فرحانه اوي
وصلو القاعه واتفرق بدر وقمر عشان الفقره بتاعه دخولهم
قابلهم ابو زين عشان هو الي هيسلمها ليه
حسن مسك ايد قمر ونزلو من على سلم طويل ف القاعه ولما المعازيم شافتهم سقفو جامد وفي الي يزغرط
نزل بيها حسن قدام بدر وقالو: خلي بالك منها
بدر: ف عنيا والله
خدها بدر وباس راسها بحب وجيه وقت كتب الكتاب حطو الترابيزه وقعد المأذون وقعد حسن الي هيكون وكيل قمر وزين وسليم وعمر الي هيكونو شاهدين
المأذون: قول ورايا اني قبلت زواج ابنتك
بدر بعشق وعيون بتلمع وهو بيبص ل قمر وايده ف ايد حسن: اني قابلت زواج ابنتك كمل كلامه: حبيبه عمري وملكه قلبي وحبي الاول والاخير ابنتي وزوجتي وحبيبتي ودليلي الى الخير طبيبتي في جرحي وعلاجي في المي وفرحي في حزني
بكت قمر من كلامه الي دخل قلبها ومريم وفرح وفريده وريم كانو بيعيطو لا ارادي
تم كتب الكتاب وقام بدر حضن قمر واتنهد برتياح: اخيرا
فضلو يرقصو ودخلت نور الفرح وهي بتبصلهم بحقد واتصدمت لما اشتغلت اغنيه حبيبتي وصحبتي وقامو فرح وفريده وريم ومريم يرقصو معاها
(حبيبتي وصحبتي وبنتي ونور عيني ده مهما انا قولت عنك مش هكفي كلام ياروحي يادنيتي الحلوه الي تكفيني يا اغلى عليا من نفسي ياملكه منوره قلبي ياست الناس يافرحه قلبي وحياتي بتفاصليها)
جت الحتى الي بترقص ورقصو مع بعض بسعاده
دخلت نسرين الفرح وهي بتبص ل قمر بغل وراحت تسلم عليهم: مبروك يابدر
بدر بغضب: اي الي جابك هنا قسما بالله لو ما مشيتي وبعدتي عن حياتي يانسرين لا يكون اخر يوم في عمرك وحالا تغوري من هنا مشيت نسرين بكرهه ليهم ونور قربت تسلم على قمر: مبروك
قمر بضيق: الله يبارك فيكي
نور وقصدها تضايق قمر راحت ناحيه بدر بمياعه: مبروك يا استاذ بدر
بدر بغيظ: الله يبارك فيكي
قمر وخرجت عن شعورها: نور بصراحه وجودك مش مرغوب فيه وياريت علاقتنا تنتهي لحد هنا وياريت كمان يبقا ده اخر يوم اشوفك فيه يلا امشي من هنا
نور عرفت انها اتكشفت ومشيت بعد تهزيق من مريم وفريده وفرح
زين راح ناحيه ام مريم واتكلم: بصراحه كده انا عايز اتجوز بنتك ياحجه
ام مريم: اي ده في اي
زين: عارف اني دخلت ف الموضوع على طول بس انا بحب بنتك وعايز اتجوزها قولتي اي
ام مريم بضحك: قولت لا إله إلا الله يابني الي فيه خير يقدمه ربنا
عند سليم راح ناحيه ابو فريده: بما ان كله بيخطب ف الفرح ده انا عايز اتجوز بنتك فريده ياعمي
حسن: هو في حد يدخل زي البغل كده عشان يتجوز
سليم: اي ده في اي انا بقولك عايز اتجوز بنتك تشتمني
حسن ضحك: على بركه الله
سليم راح ناحيه فريده: انا خطبتك من ابوكي مفيش مبروك
فريده بصتله بصدمه: اي ده في اي
سليم: خلاص بقيتي خطيبتي
عدا اليوم بسعاده على الكل
بعد مرور عشر شهور
قمر بتصحي بدر وهي بتصرخ: بدرر
بدر بنوم: قمر الفراوله جمبك على الكومود كليها وسبيني انام
قمر بتعب اكتر: بدررر
بدر لف ليها بسرعه: اي مالك
قمر بغيظ:مفيش بطمن عليك مالي يا بني ادم بولدد خدني على المستشفى اههههههه
بدر لطم على وشه: بت اي يعنيا بتولدي يختااااي
قمر: انت لسه هتندبب
لبسها بسرعه وشالها ونزل على تحت بسرعه
وهو بيسوق رن على سليم عشان يجيلو بسرعه رد سليم وهو بيصرخ: اههه ايدي يابنت المجنونه كان يوم اسود الو يابدر
بدر: سليم قمر بتولد تعالى بسرعه على المستشفى
سليم وهو بيتكلم زي الستات: انا عايزز الي يجي ياخدنيي انااا فريده هي كمان بتولد وانا مش عارف اعمل اي
بدر: ينهار اسود هاتها ع نفس المستشفى بسرعه وانا هتصل ب عمر
قفل معاه لقا قمر بتعض ايده: اهههه يابنت العضاضه يخربيتك دراع اميي
قمر بصراخ: بسرعهههه وربنا هقول انك خاطفني
بدر: يارتني كنت خاطفكك ياشيخههه
اتصل ب عمر سمع ريم بتصرخ اتكلم ب مرح: اي ريم هي كمان بتولد
عمر: معرفش هي بتصرخ وبتقولي بولد وهي لسه ف السابع
بدر: هاتها على المستشفى ياخويا هاتها هي كملت اصل بعيد عنك فريده وقمر بيولدو
قفل معاه ووصلو للمستشفى دخلت على العمليات ووراها فريده وريم
اتصل بدر على زين الي كان نايم: الو
بدر بطريقه تضحك: اي ده انت مراتك مبتولدش ازاي ده يوم الولاده العالمي انهارده
زين بنوم وعدم فهم: تولد اي يا اهبل مريم ف الرابع لسه وبعدين مين الي بتولد
بدر: ابدا ده قمر وفريده وريم الي بيولدو بس مش حاجه بسيطه يعني
زين اتنفض من مكانه: انا هصحى مريم وجايين حالا
فعلا زين صحى مريم ونزلو على المستشفى واتصل عمر ب جوز فرح واسمه ادهم قابلها يوم فرح عمر وريم هو صاحب عمر واعجب بيها واتجوزو من شهرين
عمر: انت كمان نايم مش مسامح
ادهم: في اي ياض
عمر: صحي البت الي عندك دي ويلا تعالو على المستشفى عشان قمر وفريده وريم بيولدو زين ومريم جاين ف السكه
ادهم: احنا جايين حالا اهو
بعد وقت كان وصل زين ومريم وادهم وفرح
بدر كان قلقان ورايح جاي بتوتر وبعد وقت خرجت الدكتوره وطمنتهم على البنات وعلى البيبيهات وان البيبي بتاع عمر بخير لانه كان اكتمل وصحته كويسه
بدر جاب ولد وسليم جاب بنت وعمر جاب ولد
دخلو يطمنو علي البنات
بدر باس ايد قمر: حمدالله على سلامتك ياقمري
قمر ببتسامه مرهقه: الله يسلمك فين الولد يابدر هو كويس
بدر ابتسم: كويس ياروحي بيجهزو وهيجبهولك دلوقتي
عمر راح ل ريم: حمدالله على سلامتك ياعمري
ريم: فين البيبي ياعمر هو كويس
عمر: كويس ياحبيبتي بيلبسوه وهيجيبو
سليم ل فريده: روح قلبي حمدالله على سلامتك
فريده ببتسامه: الله يسلمك بنوتي فين
سليم ابتسم: هيجيبوها دلوقتي ياروحي
فعلا جابو البيبيهات وقمر وبدر سمو مراد وعمر وريم سمو حمزه وسليم وفريده سمو تمارا
اطمنو الكل عليهم وتاني يوم كل وحده روحت بيتها مع جوزها
قمر بعياط: انت مبتنامش ليه يارخم انت
بدر ابتسم على طفولتها: ياحبيبتي البيبيهات بتغلب كده هاتي انا هقعد ب مراد وانتي نامي شويه
نامت قمر وقعد بدر مع مراد بفرحه هو مكانش متوقع ان شعور الاب ده حلو اوي كده
*الخاتمه*
بعد عشر سنين كانو متجمعين على سفره الفطار ف بيت بدر اول يوم رمضان
بدر: كل سنه وانتو طيبين ياولاد
الكل: وانت طيب
قمر: ربنا دايما يجمعنا على الخير يارب
فرح: يارب ياقمر ياحبيبتي
بعد الفطار اتجمعو كلهم قدام التلفزيون وقمر وريم ومريم وفرح وفريده بيحطو الحلويات الشرقيه ف اطباق وبيقدموها ليهم
مراد: بابا انا هروح اصلي العشا عشان مصلتهاش يلا ياحمزه يلا يا تمارا يلا ياعز يلا ياخديجه يلا كلكم عشان نصلي
اولاد بدر وقمر(مراد، خديجه)
اولاد عمر وريم(حمزه، يارا)
اولاد سليم وفريده(تمارا، مالك)
اولاد فرح وادهم(كريم، مايا)
قامو اتوضو وسابو اهلهم يقعدو مع بعض وصلى مراد بيهم والولاد جمبو والبنات وراهم
خلصو صلاه وقعدو مع بعض بسعاده والكل بيدعي السعاده دي تدوم
_______________________________________________

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات