رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير بقلم روضه محمد

رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير بقلم روضه محمد

رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة روضه محمد رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير
رواية بين الوعد والانتظار بقلم روضه محمد

رواية بين الوعد والانتظار من الفصل الاول للاخير

في بيت بسيط من بيوت اسكندريه 
اوعدك اني هشتغل وهبقي مهندس وارجع و هتجوزك  قالها طفل في عمر 13 سنه 
بجد يا عمر انا هبقي مراتك ، قالتها خديجه بكل براءة
عمر: اه بجد يا ديچا 
خديجه: متتأخرش يا عمر انا هستناك ترجع وابقي مراتك زي ما انت قولت 
عمر: ان شاء الله مش هتأخر بس اوعي تنسيني يا ديچا 
خديجه: وعد هستناك و عمري ما هنساك يا عمر
بعد مرور 15 سنه 
منى: خديجه قومي يلا يا حبيبتي هتتأخري علي جامعتك 
خديجه: يوه بقي يا ماما سيبيني انام بس شويه و هقوم 
منى: لا مفيش نوم قومي يلا بطلي كسل 
خديجه: خلاص قومت اهو
منى: طب يلا روحي اغسلي وشك و البسي وتعالي افطري معانا و اخوكي هيوصلك في طريقه
خديجه: حاضر يا ماما
بعد لحظات  
يوسف: يلا يا ديچا هتأخر علي الشغل 
خديجه خلاص خلصت اهو بلف الطرحه و جايه 
بعد شويه
خديجه: انا نازله يا ست الكل عايزه حاجه 
منى: لا يا حبيبتي خلي بالك من نفسك و خلصي وتعالي علطول عشان جيلنا ضيوف 
خديجه: ضيوف مين يا ماما .. اوعي يكون الي في بالي 
مريم: هو الي في بالك 
خديجه: تاني يا ماما انتي مش بتزهقي قولتلك انا مش عايزه اتجوز دلوقتي
منى: يابنتي انا مش ضامنه عمري انا عايزه افرح بيكي انتي و اخواتك و اموت وانا متطمنه عليكو 
مريم: لا يا ست الكل قصدك تفرحي بيها هي ويوسف انما انا لما ابقي دكتوره بقي ويبقي عندي كارير ابقي افكر ف الجواز
منى: كارير ايه يا بتاعه الكارير اصلا البنت منكو ملهاش الا بيت جوزها ف الاخر وهتيجي تقولي ماما قالت 
خديجه: يا حبيبتي ربنا يخليكي لينا و يطول في عمرك بس يا ماما انتي عارفه ان انا فعلا مش عايزه اتجوز دلوقتي
منى: طب معلش ريحيني و اقعدي مع العريس ولو مرتحتيش ارفضي انا مش هغصبك علي حاجه
خديجه ماشي يا ماما بس لو مرتحتش ليا حق ارفض 
منى: ماشي يا حبيبتي يلا روحي علي جامعتك عشان متتأخريش 
وفي الجامعه 
ملك: اي يا خديجه دي لو جامعه ابوكي مش هتتأخري كده 
خديجه: احمدي ربنا اني جيت اصلا مش كفايه صاحيه بدري غصب عني 
ملك: طب يلا ندخل المحاضره قبل ما الدكتور يروح قبلنا ومنعرفش ندخل 
وبعد ما خلصو كل المحاضرات الي عليهم
ملك: بقولك ايه الوقت لسه بدري تيجي نخرج ف اي حته
خديجه: مش هينفع لازم اروح بدري جايلي عريس ولازم اقعد معاه 
ملك: ايوا بقي ديچا هتتجوز و هلبس فستان
خديجه: بس يا ملك ونبي انا مش عارفه هرفضو ازاي اصلا ماما مصممه اني اقابله 
ملك: لحد امتي يا خديجه 
خديجه: لحد امتي ايه ؟
ملك: لحد امتى هتفضلي مستنياه هو اكيد مش فاكرك انتو كنتو صغيرين لما سافر 
خديجه: مش عارفه انساه يا ملك انا بحبه وهو وعدني انه هيرجع و هيتجوزني 
ملك: بس يا خديجه دا فات علي سفرو 15 سنه ولسه مرجعش و يا عالم هيرجع ولا لا 
خديجه: انا عندي امل انه هيرجع و هستناه يا ملك
ملك: ادي فرصه للعريس الي جاي يا ديچا ومتوقفيش حياتك علي وهم 
خديجه: انا همشي انا بقي عشان ماما بتتصل سلام 
ملك: ربنا يهون عليكي يا حبيبتي 
خديجه وهي ماشيه ع البحر و بتعيط: يارب انا مش عارفه اعمل ايه هو ممكن يكون مش فاكرني فعلا ؟ بس هو وعدني انه و فجأة ........يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفجأه خبطت ف حد 
خديجه: انا اسفه جداً مكنش قصدي اا عم..ر عمر !
عمر: ديچا ؟
خديجه: عمر عمر انت بجد انت رجعت 
فجأه لقت بنت جات تجري علي عمر 
البنت وهي بتحضنه: عمر وحشتني اوووي 
عمر بادلها الحضن: وانتي كمان وحشتيني اوي يا قلب عمر 
وكل دا خديجه واقفه بتبصلهم ب صدمه
خديجه دموعها نزلت ومشيت وسابتهم لحد ما وصلت البيت 
منى فتحت الباب لقت خديجه منهاره من العياط 
منى: خديجه مالك يا بنتي بتعيطي ليه 
خديجه سابتها و جريت علي الاوضه 
منى راحت وراها لقيتها نايمه علي السرير وبتعيط 
منى: مالك بس يا حبيبتي احكيلي ايه الي حصل 
خديجه اترمت ف حضنها وعيطت بقهر : مطلعش قد وعدو يا ماما استنيتو كتير بس هو مطلعش جاي ليا اه يا ماما اه من وجع قلبي علي عمري الي عدي وانا مستنياه 
منى: اهدي يا حبيبتي متوجعيش قلبي عليكي 
خديجه: مش قادره يا ماما مش قادره 
منى: يا حبيبتي اهدي طيب و احكيلي ايه الي حصل
خديجه وهي بتتكلم مبين دموعها : شوفته يا ماما شوفت عمر للحظه حسيت ان خلاص الدنيا ضحكتلي وهبقي اسعد واحده بس ... 
مني: بس اي
خديجه: بس لقيتها بتحضنه وبتقوله وحشتني يا عمر انا استنيته يبعدها او يمشي ويسيبها لكنه بادلها الحضن في اللحظه دي الدنيا ضلمت في وشي انا استنيته كتير وضيعت عمري مستنياه و ف الاخر يطلع كل دا حلم جميل ف مخيلتي ؟
ياريته كان فضل حلم 
منى: عشان خاطري متعمليش في نفسك كده وهو ميستاهلكيش انتي ربنا هيعوضك بالاحسن منه وهو هيعيش عمره كله ندمان عليكي
خديجه بعياط: لا يا ماما انا كنت عايزاه هو مش عايزه الاحسن منه 
منى لسه هتتكلم لقت خديجه فاقده الوعي بين ايديها 
منى: خديجه قومي يا بنتي انا ماليش غيرك متوجعيش قلبي عليكي
مريم جت علي صوت مامتها 
مريم: ماما في ايه خديجه مالها .. ماما ردي عليا خديجه مالها
منى بصراخ : كلمي اخوكي يجيب الدكتور بسرعه بنتي هتروح منيييي 
مريم جريت تكلم يوسف و في خلال دقايق كان يوسف والدكتور وصلو 
الدكتور دخل كشف على خديجه وخرج
يوسف : طمنا يا دكتور اختي مالها 
الدكتور : جالها انهيار عصبي الظاهر اتعرضت ل ضغت وزعل جامد مقدرتش تستحمل 
منى : طب وهي هتفوق امتي يا دكتور 
الدكتور : انا اديتها حقنه مهدئه هتنيمها لحد بكره اهم حاجه متتعرضش لأي ضغط نهائي وان شاء الله هتبقي كويسه 
يوسف : متشكر جدا يا دكتور تعبناك معانا 
الدكتور: ولا تعب ولا حاجه ربنا يطمنكو عليها 
تاني يوم 
منى: خشي اتطمني علي اختك شوفيها صحيت ولا لسه وقوميها عشان تفطر 
مريم: حاضر 
مريم دخلت لقت خديجه صاحيه والدموع علي خدها
مريم اخدتها ف حضنها: بس يحبيبتي اهدي مفيش حاجه مستاهله دموعك الغاليه دي 
خديجه : قولي لماما اني موافقه اقابل العريس
مريم: بس
خديجه: من غير بس .. اسمعي الكلام يا مريم وسيبيني لوحدي شويه 
مريم : حاضر يا حبيبتي
مريم: ماما خديجه بتقولك هي موافقه تقابل العريس 
منى بصدمه : ايهه ؟؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
منى بصدمه: ايه ؟؟؟
مريم: خديجه هتضيع نفسها بالي بتعمله دا 
منى: لا خديجه عاقله وعارفه هي بتعمل اي
مريم: بس يا ماما هي بتتصرف كده وسط زعلها ف اكيد دا قرار متسرع هي خدته 
منى: خديجه مش بتاخد قرار الا اما تفكر فيه كويس جدا 
مريم: بس انا خايفه عليها تندم بعدين 
منى: الي ربنا عايزه هيكون انا مش في ايدي حاجه غير اني ادعيلها 
مريم: ربنا يقدم الي فيه الخير 
منى: يارب يابنتي 
مريم: انا هنزل بقي يا ماما عشان ورايا كورس ومتأخره 
منى: ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك 
مريم: حاضر يا حبيبتي سلام 
منى: في رعايه الله
في مكان تاني 
عمر: لسه زي ما هي ملامحها متغيرتش بالعكس دي بقت احلي كمان 
رودينا: هي فعلا زي القمر انت لما كنت بتحكيلي عنها مكنتش اتوقع انها تكون بالجمال دا... بس هي ليه كانت بتعيط وليه سابتك ومشيت 
عمر: مش عارف هي خبطت فيا وكانت ماشيه سرحانه وبتعيط
رودينا: اكيد حاجه كبيره الي وصلتها أنها تعيط ف الشارع لأن البنات عموما مش بتحب تعيط قدام حد الا لو كان غصب عنها 
عمر: انا بس اعرف اوصلها و مش هسيبها تاني
رودينا: طب ما تروحلها عند البيت مش انت عارف مكانه
عمر: روحت بس الجيران قالولي انهم نقلوا من زمان و ميعرفوش راحوا فين 
رودينا: ان شاء الله بكره تلاقيها وتعرفها كل حاجه 
في مكان تاني 
مريم: انت مش ناوي تيجي تكلم اخويا امتى بقى انا زهقت من اني كل يوم اقابلك من وراهم كده
مازن: خدي لي معاد مع اخوكي اجي اشرب معاه شاي 
مريم: بجد يا مازن 
مازن: ايوا يا قلب مازن انتي عارفه اني كنت مستني اخويا يرجع من السفر وهو رجع امبارح اهو
 مريم: يعني خلاص انت هتيجي تتقدملي رسمي ؟
مازن: ايوا بجد واجري بقي روحي عشان الوقت ميتأخرش عليكي 
مريم بفرحه: حاضر حاضر مروحه اهوو 
مازن بضحك: بحب طفله والله
بليل عند خديجه 
خديجه: ماما صحيني بكره الساعه ٩ عشان ورايا محاضره 
منى: محاضره ايه دي يا بنتي انتي لسه تعبانه
خديجه: تعبانه ايه بس يا منى ما انا قدامك اهو كويسه 
منى: ربنا يريح قلبك يا بنتي
خديجه: ايوا بقي كتري من الدعاوي دي اصلا ربنا بيكرمني بسبب دعائك دا 
منى: ربنا يكرمك كمان وكمان يا حبيبتي 
خديجه: يارب يا ست الكل انا هنام بقي عشان أصحي للجامعه بكره تصبحي علي خير
منى: وانتي من اهل الخير يا حبيبتي 
تاني يوم 
ملك: بتهزري كل دا حصل في يومين  ؟
خديجه: تعبت اوي يا ملك بجد مش عارفه اعمل اي 
ملك: طب مش يمكن البنت الي شوفتيها بتحضنه دي تكون اخته 
خديجه: لا لأن مامتو ماتت وهي بتولدو وباباه يعيني مستحملش ومات بعدها ب شهر 
ملك: أمال هو كان عايش مع مين 
خديجه: مع خالتو 
ملك يعني البنت دي مش اختو فعلا امال هتكون مين 
خديجه: مش عارفه بجد هتجنن يا ملك المشكله انه لما شافني كان فاكرني وعرفني 
ملك: اكيد فيه حاجه احنا مش فاهمينها 
خديجه: مش مهم بقي المهم انه في الاول والاخر انا طلعت ولا حاجه
ملك: طب وانتي هتعملي ايه ؟ 
خديجه: انا قولت ل ماما اني موافقه اقابل العريس وربنا يقدم الي فيه الخير
ملك: انتي متأكده من قرارك دا ؟
خديجه: كده كده نصيبي مكتوب ليا ف انا هسيبها تمشي كده والي ربنا عايزه هيكون 
ملك: ان شاء الله خير 
خديجه: اه صحيح البت مريم متقدملها عريس وجاي يقعد مع يوسف النهارده وهي قالتلي اقولك تيجي وتبقي معانا 
ملك: بجد الف مبروك يا حبيبتي بس انا مش هينفع اجي عشان يوسف وانتي عارفه ان علاقتي بيه مش الطف حاجه مش عارفه هو طالع بارد كده ل مين 
خديجه: يوسف .. دا يوسف دا عسل والله حنيه الدنيا كلها فيه بس مش عارفه انتو ليه دايما كده توم وچيري بس عالعموم انني لازم تيجي عشان مريم متزعلش ويستي ملكيش دعوه ب يوسف خالص 
ملك: طب خلاص هاجي روحي انتي وانا هرجع البيت اغير والبس حاجه كويسه كده واجيلك 
خديجه: ماشي يا قلبي سلام 
ملك: سلام 
بليل الباب بيخبط ويوسف راح فتح وقعد معاهم بره 
البنات ف الاوضه :
مريم: انا متوتره اوي بجد 
ملك: متخافيش ان شاء الله خير واكيد يوسف مش هيقف في طريق سعادتك يعني 
مريم: يارب يا ملك اليوم دا يعدي علي خير  
بعد لحظات يوسف دخل قالهم يخرجوا 
خديجه: طب اخرجو انتو لأن انا لسه مخلصتش لبس هخلص واخرج علطول
يوسف: ماشي يا حبيبتي متتأخريش 
..........
خديجه خلصت وخرجت وبتسلم على الضيوف و اتصدمت من الي شافته ....... يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خديجه خرجت تسلم على الضيوف لقت عمر والبنت في وشها سلمت على كل الي قاعد معدا عمر والبنت دي واستأذنت وخدت مريم معاها الاوضه 
خديجه: انتي بتهزري يا مريم ؟ البني ادم دا بيعمل اي هنا 
مريم بعدم فهم: بني ادم مين فيه اي انا مش فاهمه حاجه
خديجه: عمر .. لا وجاي ومعاه مراته دا اي البجاحه دي 
مريم بصدمه: عمرر؟ هو الي انتي مسلمتيش عليه دا يبقي عمر ؟
خديجه: اه استهبلي بقي وقولي انك مكنتيش عارفه
مريم: والله مكنتش اعرف انو اخو مازن يبقي عمرر
خديجه: اخوه ازايي يا مريم عمر اصلا مامتو ماتت وهي بتولدو وابوه مات بعدها ب شهر ومكنش عندو اخوات 
مريم: يعني اي .. مازن كان بيكدب عليا؟
خديجه: الله اعلم بقي انا بس عايزه اعرف عمر بيعمل اي هنا 
ملك استأذنت وجاتلهم 
ملك: في اي يا خديجه خدتي مريم ليه الناس استغربو وليه مسلمتيش علي اخوات العريس 
مريم: خديجه بتقول ان الي قاعد بره دا يبقي عمر الي هي بتحبه 
ملك بصدمه: ايه ؟
مريم: انا والله مش عارفه هو جاي معاه ليه او يقربله ايه وليه قالي ان دا اخوه 
خديجه: اخرجي يا مريم للناس عشان ميدايقوش 
مريم: طب وانتي ؟
خديجه: هخرج معاكي طبعا يا عروسه ونغزتها ف كتفها 
ملك ضحكت وقالت: طب يلا بقي يا جماعه الناس هيفهمونا غلط 
خرجو البنات ويوسف وافق علي مازن وسابوهم يقعدو لوحدهم شويه 
خديجه كانت واقفه ف البلكونه بشرود 
عمر: انتي ليه متاجهلاني انا ما صدقت اني لقيتك 
خديجه: انت ايه الي جابك اصلاا لا وجاي وقايلين لاهلي انك اخو العريس حلوه دي 
عمر: ديچا هو فيه ايه انتي بتعامليني كده ليه هو انتي في حد ف حياتك انتي موفتيش بوعدك ونستيني ؟
خديجه: انا برضو الي خلفت بوعدي يا استاذ عمر لا وجايبها معاك انا مشوفتش بجاحه كده بجد 
عمر: انا مش فاهم حاجه بجد ممكن نقعد سوا وتفهميني فيه ايه 
خديجه: مفيش بينا كلام يا عمر وسابته ومشيت 
عمر وهو واقف مش فاهم حاجه: مش هسيبك يا خديجه انا ما صدقت لقيتك 
بعد ما الضيوف مشو ملك كانت لسه موجوده
خديجه: حكتلهم الي حصل ف البلكونه
ملك: انا متأكده ان فيه حاجه احنا مش فاهمينها وكلامه بيثبت دا 
مريم: ايوا فعلا انا لما سألت مازن قالي ان عمر يبقي اخوه فعلا وانو مكدبش عليا وملحقتش اتكلم يوسف جيه قطع الكلام 
خديجه: ازاي يا جماعه انا هتجنن
ملك: طيب ما تديله فرصه وتسمعيه
خديجه: سيبيها علي الله لو لينا نصيب نتقابل هشوفه 
تاني يوم 
خديجه: يوسف ممكن تاخدني ف طريقك للجامعه عشان متأخره اوي
يوسف: للأسف انا اجازه النهارده من الشغل
خديجه: عادي ولا يهمك يحبيبي 
خديجه ماشيه بسرعه ف الشارع وبتحاول تلحق المحاضره وبتعدي الشارع ومش واخده بالها لقت الي بيوقعها على الارض 
عمر: مش تخلي بالك فيه حد يعدي الشارع كده ؟
خديجه: مكنش قصدي انا بحاول الحق المحاضره فاضل عليها ١٠ دقايق 
عمر: طب تعالي انا هوصلك ف طريقي 
خديجه: لا شكرا انا هروح ومشيت خطوتين 
عمر: استني بس انا هوصلك عشان انتي كده مش هتلحقي تروحي 
خديجه: قولتلك انا هروح 
وبعد الحاح كتير من عمر ركبت معاه 
عمر: انتي ليه مش متقبلاني انا عملتلك ايه طب لو فيه حد ف حياتك عرفيني متسبينيش كده مش فاهم حاجه
خديجه: ياريت انت الي كفايه وابعد عني انت والسنيوره بتاعتك وسيبوني ف حالي 
عمر: السنيوره بتاعتي ؟ انا مش فاهم حاجه 
خديجه: البت الي حضنتك ف الشارع ايه نسيت ؟
عمر: انتي قصدك رودينا 
خديجه: ايوا هي البتاع الي جت معاكو دي 
عمر: بس رودينا دي تبقي...... 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر: بس رودينا دي تبقي اختي 
خديجه: اختك ايه انت بتضحك عليا ولا علي نفسك ؟ 
عمر: انا هفهمك كل حاجه بس اديني فرصه و اسمعيني
خديجه: انا متأخره ولازم انزل .. ونزلت و سابته 
ملك: يعني ايه اخته بجد في حاجه غلط 
خديجه: ايوا انا لازم افهم ايه الي بيحصل 
ملك: طب و هتعملي ايه انتي نزلتي و سبتيه حتي متفقتوش تتقابلوا 
خديجه: مش عارفه يا ملك بس انا مكنتش قادره اتكلم معاه حاسه اني مجروحه منه 
ملك: انا مش عارفه اقولك ايه والله بس ربنا يقدم الي فيه الخير 
خديجه: ان شاء الله يلا ندخل اخر محاضره 
ملك: يلا بينا 
عند مريم: يعني كل دا خديجه كانت ظالمه عمر والبنت دي اختكم فعلا 
مازن: ايوا ودا الي عمر بيحاول يفهمه ليها وهي مش مدياله فرصه عمر هيتجنن عليها 
مريم: خلاص انا هتصرف 
مازن: هتعملي ايه 
مريم: احنا عازمينكم بكره ع الغدا تعالي وهات رودينا وعمر معاك 
مازن: بسس 
مريم: من غير كلام انا هرجع افهم ماما كل حاجه والباقي على عمر
مازن: الي تشوفيه يا حبيبتي 
مريم: يلا انا همشي بقي 
مازن: خلي بالك علي نفسك ولما تروح طمنيني 
مريم: حاضر 
مازن: في رعايه الله يحبيبتي 
مريم بصتلو بحب ومشيت 
وفي مكان اخر 
يوسف: انا بحبها يا ماما وهي مش حاسه بيا خالص 
منى: مين بس الي قالك كده يا حبيبي مش يمكن تكون بتحبك بس مداريه 
يوسف: لا يا ماما انا دايما كنت بحس انها بتحاول تتجاهلني و واخده جنب كده كانت بتبعد عن اي مكان نتجمع فيه انا وهي 
منى: طيب صارحها يا يوسف واسألها لو هي عندها مشاعر من نحيتك ولا لا ولو كده نروح نخطبهالك من اهلها 
يوسف: خايف ترفضني 
منى: متخفش توكل علي الله والي فيه الخير يقدمه ربنا 
يوسف: ماشي يا ماما انا هخلي خديجه تجيبها هنا ب اي حجه واعترفلها 
منى: ربنا يريح قلبك يابني
يوسف: يارب يا امي
تاني يوم 
مريم: احنا عزمنا مازن واهله علي الغدا النهارده لو عمر حاول يكلمك اديله فرصه واسمعيه 
خديجه: يا مريم مش
مريم: انا عارفه انك مش قادره تتعاملي معاه و حاسه انك مدايقه منه بس اديله فرصه واسمعيه والقرار قرارك 
خديجه: طيب 
يوسف دخل لقاهم قاعدين وبيتكلموا فا قام خض خديجه من غير ما تاخد بالها 
خديجه بصويت : لا لا مش عايزه اموت دلوقتي 
يوسف ومريم ماتو من الضحك على شكلها 
خديجه: انتو رخمين جدا بجد انا اتخضيت فعلا 
يوسف بضحك: انا اسف والله بس كان شكلك يضحك اوي 
خديجه: ماشي يا يوسف 
يوسف: بس بقولك ايه شكلك حلو اوي النهارده انتي ازاي بالجمال دا 
خديجه: اخلص عايز ايه 
يوسف: ملك 
خديجه: ملك ...؟ عايز ايه من ملك 
يوسف: اتجوزها 
خديجه: تتجوزها ..؟
يوسف: لا بقولك ايه فوقي معايا كده مش هتقعدي تتصدمي بقولك عايز اتجوز ملك 
خديجه: ازاي يعني دا انت كنت بتعاملها اسوء معامله ولما تيجي كنت بتتبارد عليها 
يوسف: ما انا كنت بعمل كده عشان كنت خايف اتعلق بيها وتطلع مش بتحبني وهو دا الي انا جايلك عشانه ملك في حد في حياتها ؟ 
خديجه: لا مفيش 
يوسف: حلو اووي تجيبيها بقي النهارده عشان اتكلم معاها 
خديجه: اجيبها فين 
يوسف: لا بقولك ايه مش ناقصه غبائك انا علي اعصابي لا ترفضني اصلا ... هنا يا خديجه تجيبيها هنا البيت 
خديجه: حاضر حاضر بس اقولها ايه 
يوسف: اتصرفي قوليلها اي حاجه 
خديجه: خلاص ماشي انا هتصرف 
شويه ومازن واهله وصلو ويوسف رحب بيهم ودخلهم 
يوسف: منورين والله 
مازن: النور نورك امال فين مريم 
يوسف: بتجهز وخارجه اهو 
خرجت مريم وخديجه وسلمو علي الضيوف و قعدو وبعد شويه الباب خبط ويوسف قام فتح 
يوسف: ملك اهلا وسهلا اتفضلي 
ملك دخلت وهي مستغربه اسلوب يوسف معاها سلمت علي الضيوف وخديجه خدتها ودخلو البلكونه 
ملك: ممكن افهم انتي جايباني دلوقتي ليه انا فكرت فيكي حاجه 
خديجه: يوسف عايز يتكلم معاكي شويه ف موضوع كده هسيبكو مع بعض هنا و عشر دقايق واجيلكو 
ملك لسه هتتكلم لقت يوسف في وشها 
ملك: خير يا يوسف عايزني في ايه 
يوسف: ملك انا بحبك وعايز اتجوزك وووووو يتبع......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف: ملك انا بحبك وعايز اتجوزك 
ملك: ايه ؟؟؟؟؟
يوسف: بــحبك 
ملك: بتحبني اناااا ؟؟
يوسف: ايوا يا ملك 
ملك: بس ازاي 
يوسف: ملك لو في حد في حياتك قوليلي واعتبريني مقولتش حاجه 
ملك: لا خالص مفيش حد 
يوسف: طيب انتي مواقفه عليا اجي اتقدملك ؟
ملك: هات اهلك وتعالى اشرب مع بابا شاى 
يوسف: بجد يعني موافقه 
ملك: لما تيجي تتقدملي هبقي افكر بقي ومشيت وسابته 
يوسف: متعجرفه بس بحبك 
عند خديجه 
مريم: عمر عايز يكلمك وطلب مني اقولك تخرجيله البلكونه 
خديجه: تاني يا مريم ؟
مريم: ايوا يا خديجه احنا اتفقنا خلاص بقي 
خديجه: حاضر يا مريم 
وخرجت خديجه راحت ل عمر 
عمر: هتسمعيني للأخر وبعدين تتكلمي 
خديجه: تمام 
عمر: طبعا انتي عارفه ان من بعد ما ماما وبابا ماتو خالتو خدتني وربتني وعشان كنت لسه طفل رضيع ف كانت خالتو هي المسؤوله عني تمام  يعني ب بمعنى اصح انا ابنها في الرضاعة ومازن و رودينا يبقوا إخواتي من الرضاعه انا مكدبتش عليكي انا بحبك يا خديجه وعملت كل حاجه عشان كنت بشتغل وبتعب عشانك وعشان لما ارجع ابقي حاجه كويسه تتشرفي بيها انا محتاج اعرف بس انتي لسه بتحبيني ولا نسيتيني يا ديچا 
خديجه وشها احمر وقالت بكسوف: بحبك يا عمر 
عمر: لا اذا كان كده بقي دا انا اطلبك من اخوكي حالا فين يوسف بسرعه 
خديجه بضحك: قاعد مع اخوك بره 
عمر: يلا تعالي 
عمر: لو سمحتو يا جماعه محتاج اقول حاجه 
يوسف: اتفضل قول 
عمر: لو تسمحلي يا يوسف اطلب ايد خديجه اختك 
يوسف: وانا عارفه يا عمر وعارف اخلاقك وموافق 
منى بتظغرط وبيبقو مبسوطين كلهم
وبعد حوالي شهرين من غير احداث تذكر 
مريم: يا ديجا اصحي بقي في عروسه تبقي نايمه لحد دلوقتي 
خديجه: يوه يا مريم سيبيني شويه كمان بس 
مريم: قومي يا بت النهارده فرحنااا 
خديجه: 10 دقايق بس وهقو.. ايهه فرح مينن يالهوي يالهوي اتأخرت 
مريم بضحك: لا متأخرناش ولا حاجه بس قومي يلا عشان نروح الفندق ونجهز وكلمي ملك شوفيها صحيت ولا لا 
خديجه: حاضر حاضر 
خديجه: الو يا ملك لسه نايمه ولا ايه 
ملك بصوت كله نوم: لا لا صحيت اهو 
خديجه: لا ما هو باين علي صوتك قومي ياختي هتتأخري علي فرحك 
ملك: قومت يا خديجه خلاص اهو هتروحو الفندق امتى 
خديجه: هنقوم نلبس دلوقتي اهو عشان نلحق الميكب ارتيست 
ملك: ماشي يا حبيبتي انا قوم البس انا كمان اهو
خديجه:ماشي يلا متتأخريش 
ملك: حاضر 
مريم: انا مش مصدقه يا خديجه احنا التلاته فرحنا النهارده بجد 
خديجه: ولا انا يا مريم والله حلمنا بيتحقق وهنتجوز الي حبيناهم دا عوض رينا طلع جميل بجد 
مريم: ايوا بجد وملك الي طلعت كانت بتحب يوسف من زمان ومش قايله لحد دي 
خديجه: ايوا دي فجأتني بجد 
مريم: بس كان عندها حق انتي مشوفتيش يوسف كان بيعاملها ازاي اكيد كان لازم تخاف وعمرها ما تتوقع ان هو كمان بيحبها 
خديجه: ايوا اكيد .. يلا نقوم نلبس بسرعه بقي هنتأخر 
ونزلو راحو الفندق وخلصو ميكب ولبس وكانو التلاته زي القمر حرفيه قمه الجمال ويوسف ومازن وعمر انبهرو بيهم وخلص اليوم بسعاده وكل الناس كانت مبسوطه واخيرا خديجه وعمر بقو مع بعض وكمل حب الطفوله 
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات