رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير بقلم جومانا سليم

رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير بقلم جومانا سليم

رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة جومانا سليم رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير

رواية الاعتناء يعزز الحب بقلم جومانا سليم

رواية الاعتناء يعزز الحب من الفصل الاول للاخير

مودة: بس انا خـ.ـايفة انا ازاي اتجوزت يا ابيه
يوسف: زي الناس يا مودة مالك
مودة بعـ.ـياط: بس انا ف تالته ثانوي عاوزه اذاكر عشان اجيب مجموع واخش طب أسنان حضرتك عارف ازاي اصحى الصبح يقولوا اتكتب كتابك وهتروحي بيت جوزك
يوسف: بصي يا مودة اهدي وهنعمل ديل انا هسيبك تكملي تعليمك وبلاش شغل بيت وانت تسيبيني اعيش حياتي
مودة: تعيش ازاي يا ابيه هو انت هتمو'ت
يوسف: لا يا ذكية يعني متبقيش قفل وملكيش دعوة بحياتي وترتيبي ليها من الاخر
مودة بكـ.ـسر*ة: يعني هتروح تجيب بنات البيت وهتخو*ني قصادي ليه كده يا ابيه
يوسف: هتخـ.ـو*ني ويا ابيه ف جملة واحدة ااه منك مانا متجوز مراهقة يابنتي هو مش إحنا ولاد خالة عمري كلمت بنت؟
مودة ببراءة: تؤ حضرتك قمر ومحترم
يوسف: امال ايه بقى هتخـ.ـو*ني دي انا مبحبش الخنقة وعارفك زناlنة ومش هحبسك عن التعليم يا ستي كملي بس سيبيني ف حالي ومتبوظيش نظام حياتي يعني من الاخر هتقعدي هنا وهفضل زي مانا ابيه يوسف.
مودة: حاضر يا ابيه بس انا بحب اطبخ
يوسف: مانا عارف وعارف المهرجان القومي اللي بيبقى ف المطبخ بعدها،(ثم اكمل ببسمة) و بعدين انت وعدتيني بمجموع عالي
مودة: ان شاء الله يا ابيه يارب
يوسف: يلا بقى يا مودة اوضتك اهي ادخلي ريحي وانا هروح الشغل براحتك خالص وعادي ومتعرفيش حد انك اتجوزتيني صحابك عشان ميتريقوش
مودة بحز'ن: معنديش صحاب يا ابيه "ثم أكملت ببسمة" وبعدين حضرتك تشرف اي حد
حط ايده على خدها: تسلمي يا دودي
مودة بارتباك: شيل ايدك يا ابيه كده حرl*م وعـ.ـيب
يوسف وهو خارج: ياريت تقتنعي اني بقيت جوزك
(يوسف السيوفي مهندس ديكور شديد ومجتهد جدا بس مع عيلته مرح طويل ورياضي ومنظم جدا عنده ٢٨ سنه وبيحب مساحته الشخصية ومودة نصر الله بنت خالته اصغر منه بعشر سنين وهو دايما بيشجعها جميلة جدا وقلبها ابيض اوي واهم حاجة عندها رضا امها مختمرة وبيضا وشعرها طويل وعيونها عسلي اتجوزوا ف يوم وليلة منغير اي ترتيبات بسبب ان والدتها اللي ربتهم سوا عشان هو والدته متو'فية تعبت وقالت لو متجوزتوش ده هيتـ.ـعـ.ـبها اكتر و ده لأنها مش هتطمن عليهم غير سوا وبتقوله كده كده هجوزهالك متفرقش امتى معلش يا جماعة عقليات قديمة😂💕)
يوسف داخل الفيلا
يوسف: مودة يا مودة
مودة وهي بتعدل طرحة الاسدال: ايوه يا ابيه حمد لله على السلامة
يوسف: الله يسلمك انت كنتي قاعدة فين
مودة: قاعدة بذاكر جوا يا ابيه
يوسف: طب تحبي اجيب اكل ايه؟
مودة: تجيبلي ايه يا ابيه انا عاملة لحضرتك غدا
يوسف بذهول عشان كان دايما عايش لوحده ف القاهرة وخالته وبنتها عايشين ف إسماعيلية وعمر ما حد اهتم بيه: بس مافيش اكل ف التلاجة انت عملتي ايه؟
مودة: نزلت جيبت كذا حاجة يا ابيه من تحت
يوسف: بس انا مسبتلكيش فلوس
مودة: معايا يا ابيه فلوس محوشاها
يوسف: مودة انت مرlتي وفلوسك دي ليكي انت وبس انا هنا بس اللي اصرف واي حاجة تعوزيها اطلبيها مني وتاني حاجة ياريت متقوليش ليا ابيه وحضرتك تاني عشان الامور اتغيرت
مودة بعد ما دمو'عها نزلت وانفعلت: ماهو انا معرفش حاجة وكله بيتحكم فيا ومفرحتش اتجوزت كده ف يوم وليلة انا كان ليا أحلام احققها ونجاح عاوزه اوصله ليه دايما رأيي ملغي عند الكل ومليش كيان وشخصية تاخدوا رأيها قبل ايه قرار
يوسف وهو بيحط ايده عليها: اهدي يا مودة انا
مودة وهي بتنزل ايده: ابيه يوسف من فضلك "وكملت وهي داخلة جوا" الأكل محطوط ع السفرة ألف هنا "وقفلت الباب"
يوسف: يا مودة "سمع شهقاتها" يابنتي افتحي الباب ماينفعش كده ياربي
مودة: سيبني يا ابيه من فضلك
يوسف بتنهيدة اتجه للسفرة
يوسف باستمتاع: نفسها ف الاكل حلو اوي والله وحد هيعملي اكل بدل اكل بره ده وايه ده دي نضفت المطبخ
بعد ساعتين
يوسف: مودة
مودة وهي بتفتح باب اوضتها: ايوه يا ابيه
يوسف: ابيه تاني؟
مودة: خير يا ابيه
يوسف: لا مافيش كنت بس عاوزك تيجي تقعدي معايا شوية
مودة: اسفة يا ابيه بذاكر فيزكس
يوسف: طب مش عاوزه مساعدة انت مش معاكي مدرسين يعني اكيد هتحتاجي مساعدة
مودة: لا شكرا انا مش ناقصة حاجة عشان حد يساعدني وبعدين ال physics سهلة
بعد ساعة
مودة: ابيه يوسف
يوسف: ايوه يا مودة
مودة: احم ممكن حضرتك تشرحلي قانون كيرشوف
يوسف: هو انت ناقصك حاجة مش عارفة تحليها
مودة: انا اسفة اني جيت وشكرا هجيبها من ع النت شكرا يا ابيه
يوسف: انت قفوش كده ايه يا ولا حاضر هشرحهالك بصي
مودة : اتفضل
يوسف: بس كده يا ستي
مودة وهي بتقوم: شكرا يا ابيه
يوسف وهو بيشد ايديها تقعد جانبه: اقعدي هنا بس رايحة فين مش عاوزه مساعدة تاني ده الامتحان بعد شهر
مودة بكهربا من لمسة ايده: يا ابيه من فضلك سيب ايدي
يوسف: طيب هسيبها لو قولتي يوسف كده
مودة: يا ابيه
يوسف بتسلية: طب مش سايب "وحط ايدها ف ايده على صدره" خليها بقى
مودة بتوتر: يا يا يا يوسف
يوسف بتسلية: ايوه جدعة
مودة وشها احمر وجريت دخلت جوا
..

تاني يوم
يوسف: ايه ده انت صاحية ليه الساعة لسه سبعة
مودة بالاسدال: كنت بحضرلك الفطار يا ابيه
يوسف: يا ايه
مودة: حاضر والله بس لما اخد ع الوضع
يوسف وهو بياكل: تسلم ايدك والله مشوفتش اكل حلو كده
مودة بابتسامة خـ.ـجل: ألف هنا
يوسف بتسلية: مش الأكل بس اللي حلو على فكرة
مودة: احم انا هدخل اذاكر
يوسف: طيب بقولك سيبك بقى من شغل البيت عشان خلاص امتحان بعد شهر
مودة: بعرف اوفق يا ابيه متقلقش عليا
......
بعد يومين
يوسف وهو بيدور عليها وف ايده هدية ليها: مودة انت فين "بيخبط ع الباب ملاقاش رد ففتح"
مودة كانت مسيبة شعرها ولأول مرة يشوفه وكانت مشغلة اغاني  ولابسة هوت شورت وبتغني ومكانتش منتبهة لوجودة
يوسف من بيحضنها من وراها : ده ايه القمر ده؟
مودة اتنفضت ولفت: ا ا ابيه يوسف "بدأت ترجع لحد ما لزقت ف الحيطة وهو بيقرب"
يوسف: بس اهدي انا جوزك اهدي
مودة كانت بتتـ.ـرعش ومخضوضة من قربه: ا ا "دمعت"
يوسف اخدها ف حضنه وهمس: اهدي ده مش حرl*م انت مرlتي
مودة بدأت تهدى ومسكت فيه جامد لما حست انه بيطمنها
يوسف بعدها عنه شوية ومسك وسطها وهمس: انت بتخاlفي مني؟
مودة:
يوسف: شوفتي مني حاجة وحشة؟
مودة هزت راسها بالنفي
يوسف بيقربها ويقرب: بحبك "باlسها وبعد دقايق بعد عنها"
مودة خدها احمر وقالت بارتباك: الاكل هيتحر'ق "وجريت"
يوسف:تسلم ايدك انا هروح الجيم شوية
بعد ساعتين
تن تن
مودة:ايوه أيوه " لقت قدامها بنت لابسه قصير ومشطبة وشها كده😂"
سيرين بد'لع: هو الباشمهندس يوسف موجود؟ وبعدين يا شاطرة هو انت ازاي تخد'مي ف بيت رlجل اعزب الناس هتقول عليكي ايه
مودة: ....
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مودة بصدمة: انت مين وعايزة ايه؟
سيرين بعصبية: انا اللي مين انتِ اللي مين وبتعملي ايه هنا ف شقة جو؟
مودة بعصبية: انت مجنونة وبعدين..
يوسف وهو جاي من ورا: ايه ده سيرين ايه اللي جابك هنا؟
مودة: سردين؟
يوسف بجدية: خير يا سيرين ايه اللي جابك؟
سيرين بدلع: ايه ده مش هتقولي اتفضلي؟ وبعدين مين دي يا جو؟
يوسف: اسمي الباشمهندس يوسف ثم مبخصكيش تبقى مين واتفضلي قولي جاية ليه؟
سيرين: اصلك نسيت التصميمات دي عندي فقولت اجيبهملك
يوسف: شكرا يا سيرين تقدري تتفضلي مع ان كان ممكن تجيبيهم بكره عادي
سيرين بدلع وهي بتحط ايديها ع صدره: مالك عصبي ليه يا يوسف هو انا عصبتك ف حاجة يا حبيبي؟
مودة: طب عن اذنكم " ودخلت"
مودة ف نفسها: ياربي هو قالك ملكيش دعوة بحياته متكذبيش على نفسك هو مبيحبكيش ادخلي خلصي شغلك عشان الامتحانات قربت كده كده فترة وهتعدي
يوسف: أنت مجنونة نزلي ايدك
سيرين: في ايه يا يوسف
يوسف بحزم: اسمي الباشمهندس يوسف وبعدين شكرا يا ستي مش اديتيني التصميمات عاوزه ايه تاني
سيرين: بكره تعرف انا عاوزة ايه "رمتله بوسة ف الهوا" باي يا بيبي
يوسف ف نفسه: انا هعرف ابقى اتصرف معاكي ازاي
اذكروا الله
يوسف: مودة يا مودة
"مودة بتعمل نفسها نايمة"
يوسف: لا ماهو مش عليا الكلام ده " راحلها وبدأ يحركها" مودة يا مودة
مودة وهي مغمضة: عاوز ايه
يوسف: يعني صاحية
مودة: عاوز ايه يا يوسف؟
يوسف بمشاكسة: يوسف طالعة منك عسل
مودة: لا بتاعة سردين احلى
يوسف بضحك: سردين "ثم اكمل بمشاكسة" لا بس ايه رأيك ف ذوقي؟
مودة: ما شاء الله يقر*ف
يوسف: والله زميلتي ف الشغل
مودة: وانا مسألتكش واحنا اتفقنا مش هتدخل ف حياتك
يوسف: طب وبالنسبة للدموع اللي ع خدك دي ؟
مودة: يا اخي كنت بخرط بصل ملكش فيه وبعدين عيوني وانا حر فيها
يوسف بضحكة: كنتي بتخرطي بصل؟ "ثم اكمل بتسلية" بتغيري؟
مودة: افندم؟
يوسف وهو بيفرد جسمه جانبها: بقولك بتغيري؟
مودة: انا اغير من السلعوة دي؟ وبعدين ايه كمية الجبس والدهان اللي ف وشها دي واضح انها متأثرة بالشغلانة
يوسف بضحك: سلعوة؟ "ثم اكمل بتسلية" وبعدين مسألتكيش بتغيري من مين انا اقصد على مين
مودة: اطلع بره يا يوسف وبعدين ايه اللي جابك ع سريري
يوسف وهو بيحط رجل ع رجل: انا حر فيلتي وانا حر فيها
مودة: طب انا قايمة انام بره
يوسف بتسلية وهو بيمسك ايديها: طب ما تيجي اشرحلك دنيكاميكا
مودة: نام يا ابيه انا علمي علوم
يوسف: ابيه تاني؟ امشي يا مودة
مودة: بس دي اوضتي وبعدين هتنام بهدومك دي
يوسف: خلاص ياختي قايم اهو اشبعي بيها
اللهم اغفر لي واغفر وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
الصبح
يوسف ببحة رجولية: مودة يا مودة راحت فين دي معقول تكون طفشت
مودة بصوت بعيد: يووساااااااافف
يوسف بخضة: بسم الله الرحمن الرحيم هي بتطلع منين
مودة: انا فوق ف السطح الحقني
يوسف: وبتهببي ايه فوق
مودة: انت لسه هتستفسر ما تعملي انترفيو بالمرة اطلع تعالى الحقني
"فوق"
مودة رجليها متلعبكة ف أسلاك
يوسف: ايه يابنتي ده
مودة: كنت بظبط الدش بس السلك ربطني
يوسف: ربطك طب تعالي ياختي
واحد من تحت: طب ما تفكها دي حتى بطل وحلو ومسكر ده انا بحسد السلك والله
يوسف بانفعال: يلا يا ابن ال.... يا زبا*لة يا*** طب اقسم بالله لانا نازلك
مودة: اهدى يا يوسف خلاص مشي
يوسف وهو بيزقها: طبعا مانت عاوزه تتعاكسي ف الرايحة والجاية
مودة بدموع: انا يا يوسف؟
يوسف: اه انت واخرسي مسمعش صوتك وو.
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف وهو بيزقها: طبعا مانت عاوزه تتعاكسي ف الرايحة والجاية
مودة بدموع: انا يا يوسف؟
يوسف: اه انت واخرسي مسمعش صوتك
"فكها"
مودة بدموع: شكرا " نزلت"
بعد ربع ساعة
يوسف: افتحي يا مودة 
مودة بدموع بتحاول تخبيها: بذاكر مش فاضية
يوسف وهو بيفتح الباب: حلوة اوي اوي المذاكرة دي
مودة وهي قاعدة على سريرها بتعيط: ازاي تدخل منغير ما تخبط؟
يوسف"قعد جانبها": لا لا ليه الدموع دي بس "بيمسح دموعها" و بعدين بيتي ومراتي انا حر
مودة: متقوليش مراتي! وليه الدموع دي بس ماهو انت الس.. "حضنها"
يوسف بهمس وهو حاضنها: لا مراتي وحبيبتي وكل حاجة اسف والله اسف مكنتش اقصد ازعقلك انا اتعصبت انت مشوفتيش كان بيبصلك ازاي مرضاهاش عليكي ولو كنت اتعصبت فانا اتعصبت عشانك عشان بح
مودة كانت مكسوفة بس شمت ريحه شياط: ايه الريحة دي احيه الفشار "خرجت من حضنه وجريت"
يوسف ف نفسه: يعني الفشار جاي يتحرق دلوقتي
مودة فتحت الفرن وانفجر ف وشها وبقى اسود
مودة بدموع: يا يوووسف
يوسف: ايوه انا جا سلام قولٌ من رب رحيم يا ساتر يارب ايه الهباب اللي ف وشك ده 
مودة بحزن طفولي: حرقت الفشار ف الفرن
يوسف: وهو فيه حد يحط فشار ف الفرن؟
مودة: ده هيلثي عشان متخنش وافضل حلوة وجسمي حلو
يوسف بمشاكسة وهو بيقرب منها: يا قمر انت حلو ع طول وبعدين..
"فونه بيرن وهي راحت تغسل وشها وهو واقف جانبها"
يوسف: ربنا ياخد التليفونات
مودة ضحكت بكسوف
يوسف بابتسامة وغمز: هخلص وافضالك
يوسف: اسف والله يا فندم انا جاي مسافة السكة
يوسف: ذاكري كويس عشان عاوزك بالليل
مودة: ايه ده خير فيه ايه؟
يوسف بمشاكسة: هذاكرلك ديناميكا
مودة: بس انا علمي علووم
يوسف: لا ماحنا من هنا ورايح هنضيف الديناميكا للمواد "غمز"
بعد اربع ساعات في الشغل
سيرين: حضرتك طلبتني؟
يوسف: ايوه دي الشكوى العشرين اللي تيجيلي منك من المهندسين كده معادش غيري مقدمش شكوى
سيرين بدلع: والله يا جو
يوسف: ابتدينا نعك بقى احترمي نفسك وانت بتكلمي مديرك جابلي شكوى من المهندس حسام ان حضرتك اتسببتي ف محاولة اعتداء على زوجته وهو مش اول واحد يقدم شكوى من نفس النوع
سيرين: هم متفقين عليا والله 
يوسف: طيب تقدري تروحي تشتغلي ف مكان المهندسين مش متفقين عليكي فيه
سيرين بصدمة: يعني ايه
يوسف ببرود: يعني انت مرفودة اتفضلي
بعد ساعتين
محمود "عامل النظافة": ممكن ادخل يا باشمهندس؟
يوسف: ايوه
محمود: اتفضل يا بيه العصير ده
يوسف: شكرا يا محمود بس مين باعته
محمود: لا يا بيه انا قولت اعمله للمهندسين عشان يركزوا شوية الله يكون ف عونكوا
يوسف : امم تمام شكرا يا محمود
محمود: الف هنا يا بيه
...
تن تن "رزع على الباب"
مودة: حاضر ياللي بتخبط ايه ايه كل ده رزع
:لا بس طلعت بطل بحق وحقيقي وجمال طبيعي يعني مش صناعي حاجة فاخرة
مودة بخوف: ا ا ا انتوا انتوا مين
"رش عليها مخدر وشالها"
في مخزن مظلم
سيرين: فك الشريط من ع عينها يا راضي
راضي: اوامرك يا ست الكل
مودة: ا ا انتِ
سيرين: ايوه انا يا روحي اكيد فاكراني
مودة: عاوزه مني ايه يا حقير*ة 
سيرين وهي بتشد حجابها: لا لا كده هنغلط جامد والغلط هنا بندفع تمنه يا دودي "شعرها انكشف"
سيرين: ايه رأيك يا راضي
راضي بنظرات شهو*انية: هو هيبقى ليا رأي بعد الجمال ده كله
سيرين: اياك تقربلها إلا لما اقولك
راضي: بس يا هانم
سيرين: مبسش يا راضي مبسش استنى لما احر*ق قلبه الاول
...
عند يوسف صحي لقى نفسه ع المكتب والوقت متأخر ومافيش حد 
يوسف بصداع: ايه ده هو ايه اللي حصل انا نمت كل ده "بيرن على مودة" ياربي ردي بقى ايه كل ده مش سامعة " قام وراح البيت"
يوسف: ايه ده الباب مفتوح كده ليه مودااة يا مودة
يوسف: اه يا سيرين الكل*ب اكيد انت اللي عملتيها " ثم اخرج هاتفه" الو ايوه يا مالك
مالك "صاحبه من ثانوي ورائد": يوستفندي بنفسه بيتصل عامل ايه ياض واحشني
يوسف: مش وقته حصل اللي كنت خايف منه
مالك: سيرين تاني؟
يوسف: ايوه
مالك: المرة دي عاوزين نقبض عليها متلبسة كل مرة بتفلت قولي انت لبست مراتك السلسة؟
يوسف: استنى كده
flash back
يوسف لما دخل عليها وف ايده الهدية وكانت بترقص حطها على التسريحة وراحلها 
لما كان ف الجيم
مودة وهي بتفتحها: يا حبيبي يا يوسف حلوة اوي "ثم ارتدتها"
back
يوسف: الهدية فاضية يعني لبستها
مالك: حلو اوي هنعرف نتتبع حركتها انا هعدي عليك ومعايا الجهاز
يوسف: بسرعة يا يوسف قبل ما يعملوا فيها حاجة
راضي بنظرات شهو*انية: وانت بقى يا حلوة ايه نظامك
مودة:
راضي و هو بيحط ايده ع شعرها: لا بس ايه الحلاوة والجمال ده
مودة: نزل ايدك يا حيوا*ن
راضي: ده القطة طلعت بتخربش انا بقى هعرفك تخربشي ازاي
سيرين وهي داخلة: يلا يا راضي ومتنساش التصوير عشان اللحظات الحلوة لازم تتوثق
مودة بعياط: لا عشان خاطري لا بالله عليكم انا معملتش حاجة والله ما عملت حاجة يا يووووسااااف
سيرين: اكتمي يا بت يلا يا راضي
....
يوسف: بسرعة يا مالك بسرعة "صوت رسالة"
مالك: مين
يوسف: ده لينك من رقم غريب "دخل عليه واتصدم شايف لايف لمراته وهي بتصرخ باسمه ومعاها راجل بيحاول يقط*ع هدو*مها"
يوسف دمع لا إراديا وزعق: بسرعة يا مالك عاوزين يغتصبو**ها ولاد الكل*ب بسرعاااة قبل ما يعملوا فيها حاجة
وصلوا 
كسر يوسف الباب بقوة وهو يستمع إلى صوت صراخ صغيرته فهي لا تستحق منه هذا فكان دائما ما يراها زهرة بريئة تتفح وتنير كان يشعر بأن قلبه يسمع صرخاتها باسمه كالخناجر المسمو*مة تمز*قه إربًا ثم رأى مشهد لن يستطيع أن يمحيه من ذاكرته ابدا صغيرته تستغيث وملابسها ممز*قة وبجانبها شخص كالذئب يحاول أن ينقض على فريسته ولكنه لم ينجح بعد"
يوسف وهو بيجري عليه: بقى بتحاول تلمس*ها يا زبا*لة " ابعده عنها ثم استمرت لكماته القوية في صفع وجه هذا الكائن عد*يم الرحمة حتى فقد الوعي"
يوسف وهو يحاول تخبئتها بجسده: محدش ييجي يا مالك
مالك كان متفهم الوضع ورفض يدخل حد من الرجالة
مودة عندما وقعت عيناها على حبيبها ثم قالت ببكاء: ي ي ي يوسف
يوسف وهو يضمها: ايوه يوسف يا حبيبتي اهدي انا معاكي "تشبثت مودة به وكان جسدها يهتز من الخوف ولاحظ يوسف برودة جسدها"
ثم خلع يوسف سترته وقميصه وألبسهم لها: اهدي يا حبيبتي انا موجود اهو محدش هيعملك حاجة محدش هيقربلك اهدي "ثم حملها واتجه إلى الخارج ووضعها بسيارته"
يوسف: لاقيتوا سيرين؟
مالك: للأسف مش لاقيينها مكانتش موجودة بس هنقبض عليها ونحقق معاها بعد ما ناخد شهادة مودة
..
يوسف وهو يحملها من السيارة: تعالي يا روحي متخافيش خلاص
مودة ببكاء: م م متسبنيش يا يوسف عشان خاطري
يوسف بصوت مهزوز: والله ما اقدر اسيبك "قبل رأسها" مش هسيبك تاني ابدا "ثم وضعها على السرير وضمها اليه ونام"
الصبح
مودة بهلوسة: لا لا لااا الحقني يا يوووسف لاا
يوسف: بسم الله الرحمن الرحيم اهدي يا حبيبتي "ضمها إليه" اهدي انا معاكي اهدي
مودة ببكاء وهي تمسك رقبته: متسيبنيش لوحدي
يوسف وهو بيحسس على شعرها: انت معايا وف حضني محدش يقدر ياخدك مني "نامت"
يوسف وهو يضع يده على وجهها: البراءة دي كلها متستاهلش مني كل ده والله اسف لو اطول اخبيكي عن الكوكب كنت عملتها وقعتيني على وشي يا بنت خالتي سامحيني "فونه بيرن"
يوسف: الو 
مجهول:بس اللي بينا مخلصش واللي حصل مش هيعدي بالساهل يا باشمهندس
يوسف: سيرين!وو..
يتبع...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات