رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير بقلم سندس محمد

رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير بقلم سندس محمد

رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة سندس محمد رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير
رواية ينتصر الحب دائما بقلم سندس محمد

رواية ينتصر الحب دائما من الفصل الاول للاخير

رحمه: انت عايز ترميني لاي حد وخلاص حرام عليك انا بنتك ليه تعمل فيا كده 
نزل كف على وشها من ابوها 
ابو رحمه بقسـ.ـوه: اخرسي هتتجوزيه يعني هتتجوزيه فاهمه انا قولت كلمه خلاص 
 رحمه بانهـ.ـيار: يابابا ونبي ونبي انا مش عايزه اتجوزه يابابا 
ابو رحمه بغضب وقسـ.ـوه: انا خلاص اديت كلمه للناس جهزي نفسك كتب الكتاب النهارده 
وسبها وخرج من الاوضه هي اترمت على السرير بانهـ.ـيار 
رحمه بعـ.ـياط:يارب يارب 
استوب 
رحمه /البطله  شعرها طويل وحرير لونه بني فاتح وعنيها لونها عسلي بشرتها بيضا وطولها حلو مش قصيره ولا طويله 
 عندها 25 سنه طيبه اوي ورقيقه بتحب الخير لكل الناس مامتها متـ.ـوفيه ومعندهاش اخوات وعايشه هي وباباها 
محمد والد رحمه طبعه قـ.ـاسي عنده 50 سنه كل همه في الحياه الفلوس يبيع بنته عشان الفلوس 
نرجع لروايتنا تاني 
 وعدى اليوم فضلت رحمه طول في اوضتها جه الليل وجه ابو العريس والماذون جهزوا الإجراءات وكان فاضل امضت العروسه دخل محمد لرحمه عشان تمضي 
محمد بقسوه : قومي يابت عشان تمضي 
رحمه بعيـ.ـاط: ونبي يابابا انا هعمل كل حاجه انت عايزها بس انا مش عايزه اتجوزه ونبي انا بسمع الناس بتقول عليه انه جبروت اقوم متجوزاه 
محمد بقسـ.ـوه: امضي 
رحمه بدمـ.ـوع: طب يابابا انت هتستفيد ايه  
محمد بطـ.ـمع: هاخد فلوس ياحلوه وبعدين انا عملت معاكي جِميل حلو انتي هتعيشي في نعيم 
رحمه بدمـ.ـوع وصـ.ـدمه: انت كل همك الفلوس طب وانا بنتك 
محمد: ده هيعيشك في نعيم 
رحمه: انا مش هسامحك 
محمد بقـ.ـسوه: ولا يهمني جهزتي شنطتك 
رحمه بدمـ.ـوع: اه 
ابو رحمه: طب يلا ياختي عشان ابو العريس مستني برا 
خدت رحمه شنتطها وطلعت مع باباها 
ابو العريس بطيبه: يلا يابنتي 
اتحركت رحمه معاه بصمت تام خلاص هتقول ايه هي اتجوزت الشخص اللي بتسمع اد ايه انه عصبي ومتكبر 
ركبوا العربيه وهي مش عارفه مصيرها ايه 
منصور ابو العريس: انا عارف انك مغصـ.ـوبه على الجوازه دي بس مفيش غيرك اللي هقدر اطمن على ابني معاه 
رحمه باستغراب: احمم معلش يعني ايه تطمن مع ابنك معاه هو صغير 
ابو العريس بتردد: اصل عمر ابني اعمى 
رحمه بصـ.ـدمه: ايهههه 
ابو العريس: بصي يابنتي 
رحمه بمقاطعه: متقولش بنتك هو حضرتك ترضى على بنتك كده انها تتجوز واحد متعرفوش حتي 
منصور: انا مقدر الحاله اللي انتي فيها بس انتي الوحيده اللي هتحـ.ـاربي الوحش وتطلعيه للنور 
 رحمه بصتله بصمت وبصت للشباك هي هتقول ايه الكلام خلاص مش هيفيد بحاجه
وصلوا القصر وانبهرت رحمه من جمال القصر وفخامته القصر كان شكله عامل زي قصور الملوك
منصور: تعالي يابنتي 
دخلت معاه رحمه وهي خايفه بس ده ميمنعش انها منبهره من المكان 
منصور بصوت عالي:  فتحيه يافتحيه
جت فتحيه بسرعه 
فتحيه: نعم يابيه 
منصور: خدي رحمه وطلعيها اوضة عمر 
فتحيه بخـ.ـوف:  ححاضر يابيه 
طلعت معاها رحمه وهي مرعوبه وقفوا قدام اوضة 
فتحيه في سرها: ربنا يعينك يابنتي على اللى داخله عليه 
وصلوا قدام الاوضه 
فتحيه بخـ.ـوف: هي دي اوضة البيه اتفضلي 
رحمه برعـ.ـب: احمم ماشي اتفضلي انتي 
خبطت سمعت الاذن 
دخلت لقت 
يتبعععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخلت رحمه لقت اوضه لونها اسود في اسود 
كل حاجه لونها اسود وشخص قاعد على كرسي هزاز ومديها ضهرهه 
حست رحمه بتوتر رهيب حمحمت بهدوء 
ملقتش اي رد فعل سكوت تام استغربت قربت منه بخطواط بطيئه و وقفت قصاده وهو بردو ثابت متحركش وباصص في نقطة بعيده ولابس نضاره وجنبه عصايه 
استووب 
عمر الجارحي عنده 30 سنه كان قبل الحادثه شغال ظابط شرطه يتميز بشعره البني الناعم والعيون الخضرا شديد الوسامه جسمه رياضي وشخصيته قويه ومن بعد الحادثه بقى حاسس إن الكل بيتعامل معاه بشفقه 
نرجع لروايتنا 
رحمه بتوتر وخوف: احمم انا رحمه 
عمر بقسوه وجمود: وانا مطلبتش اعرف اسمك انتي هنا زيك زي اي كرسي فاهمه ولا مش فاهمه 
رحمه بدموع وخوف:  فاهمه فاهمه 
وطبعا عمر كان يعرف موضوع الجواز ده بس كان الاول رافض بس في الاخر وافق عشان باباه زعل منه جامد وهو بيحب باباه جدا
مشيت من قدامه وهي كانت متاكده انها هتلاقي المعامله دي بصت في ارجاء الاوضه لقت اوضتين سمعته بيقول ببردو 
عمر ببرود:  الحمام في الاوضه اللي على اليمين 
بصتله بنظره سريعه ودخلت الحمام وقفت قدام المرايه بتبص لنفسها 
رحمه في نفسها: فوقي يارحمه ده امر واقع ولازم تتقبليه ساعدني يارب ياترى الايام مخبيه ايه تاني 
غسلت وشها كذا مره وخدت نفس عميق وخرجت من الحمام 
سمع عمر صوت الباب فعرف انها خرجت 
عمر بجمود: بصي يابتاعه انتي انا هنام على السرير شوفيلك اي حته تنامي فيها بعيد عني 
رحمه حست بكسره: حاضر
عمر ببرود: واه احنا فتره وهنتطلق عشان تكوني عارفه انا ميشرفنيش اتجوز واحده زيك 
رحمه انصدمت من كلامه: واحده زي 
عمر بجمود: اه واحده زيك ابوها باعها عشان الفلوس فأكيد بنته هتبقى زيه بتعشق الفلوس صح ولا ايه
رحمه بدموع:  انت حاكمت عليا منغير متعرفني 
عمر بجمود: انا مش عايز اعرفك اصلا وكده كده احنا فتره وهنتطلق يعني مش فارقه ولا ايه 
رحمه بصوت متحشرج من العياط: هيكون احسن بردو 
بصت في ارجاء الاوضه لقت كنبه متوسطة الحجم خدت غطا ومخده من على السرير ونامت على الكنبه بدون متوجهله كلمه وهي موجوعه اوي من كلامه هو حكم عليها منغير ميعرفها 
وهو قاعد على الكرسي زي ماهو بيفكر في حياته قبل الحادثه وفي حياته اللي جايه 
************************************************
                   "في صباح جديد على ابطالنا" 
 صحيت رحمه بضيق من اشعة الشمس اللي جايه على عنيها 
"من عادة رحمه لما بتنام زعلانه بتصحي تاني يوم ناسيه اي حاجه تخص الزعل ده" 
رحمه: ياربي انا جسمي اتكسر ايه ده 
بصت على عمر اللي نايم على السرير ايوه نايم انت ومرتاح قربت منه ببطئ لحد ما وصلت لعنده قاعدت على الارض قصاده 
رحمه بهمس: ياتري الايام الجايه هتبقى عامله ازاي 
بصت على شعره وجايه تحط ايديها عليه بشرود بس اتفزعت فجاءة بسبب
يتبععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بصت على شعره وجايه تحط ايديها عليه بس 
 اتفزعت فجاءة بسبب ايد عمر اللي مسكت ايديها بعنف لدرجة انها كانت هتتكسر 
عمر بصوت مخيف: بتعملي ايه 
حست بوجع فظيع في ايديها 
رحمه بتوتر ووجع: احممم ممكن تسيب ايدي 
عمر ببرود وقسوه: انا لو حسيت انك قربتي مني تاني انتي حره
رحمه بوجع: حاضر حاضر 
ساب ايديها وقام من على السرير مسك عصيته ودخل الحمام 
رحمه مسكت ايدها بوجع: ياربي غبيه يارحمه غبيه 
الباب خبط رحمه فتحت الباب لقت فتحيه
فتحيه: منصور بيه بيقولكوا يلا عشان الفطار 
رحمه بهدوء: حاضر اتفضلي انتي واحنا جايين وراكي
فتحيه: ماشي ياهانم 
رحمه بضحك: هانم ايه بس انا اسمي رحمه وبعدين أنا مش زي بنتك ولا ايه 
فتحيه بسرعه: ايوه طبعا ده انا حبيتك والله 
رحمه بحب: تسلمي يا داده 
فتحيه:  بعد اذنك يابنتي بقى 
رحمه:  اتفضلي ياداده 
داده فتحيه مشيت 
كل الكلام ده كان سامعه عمر واستغرب إن فى حد بالطيبه دي بس نفض الافكار دي من دماغه 
قفلت رحمه الباب ولفت لقته واقف وراها 
رحمه بهدوء: باباك بيقول يلا عشان الفطار جاهز 
عمر ببرود: طيب 
رحمه: هغير هدومي واجي 
عمر بجمود: ماشي 
خدت رحمه هدوم ودخلت الحمام عشان تغير  وبعد  خمس دقايق خلصت وطلعت 
رحمه بهدوء: يلا ننزل 
عمر بجمود: يلا 
وجاي يتحرك كان هيقع بس مسكته رحمه 
رحمه بطيبه: هات ايدك اسندك 
عمر بعصبيه: ملكيش دعوه انا اقدر اعتمد على نفسي 
رحمه واتفهمت وضعه: طب خلاص همسك ايدك بس عشان انت شكلك بقالك كتير منزلتش ونسيت المكان شويه 
وبعد كده عارفه انك هتفتكر المكان ومش هتبقى محتاج مساعدتي في حاجه 
وفعلا سمح ليها تمسك ايده وساعتها حس فعلا لاول مره إن في حد بيساعده بدون شفقه رغم أنه عاملها وحش ولكن وقفت معاه 
نزلوا تحت ولحد هنا قالها عمر
عمر بجمود:  مش معنى اني سمحتلك بكدا انك تاخدي عليها متنسيش نفسك انتي واحده باعها ابوها عشان الفلوس فاهمه يعني ملكيش اي لازمه وعمري ما هوثق فيكي فاهمه 
الكلام ده سمعه منصور والد عمر
منصور بغضب: رحمه اطلعي انتي معلش عشان عايز عمر في كلمتين وفعلا طلعت رحمه والدموع في عنيها من كلامه ليها هو كل مره بيتعمد يوجعها بالكلام 
عمر ببرود: افندم 
منصور وهو بيمسكه من ياقة القميص
يتبعععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
منصور وهو بيمسكه من ياقة القميص: تصدق انا غلطان اني جوزتها لواحد زيك متستحقهاش انا كنت متخيل 
انك هتديها فرصه تغيرك وتعوضك وانت تعوضها عن اللي ابوها بيعمله فيها بس انت للاسف جرحتها باللي انت قولته ده حرام عليك وانا عارف ومتأكد انك قولت كلام من ده كتير ليه يابني ليه حرام عليك 
عمر وهو بينزل ايده ببرود: خلصت 
منصور بوجع عليه عشان عارف انه بيعمل كل ده غصب عنه: انت ايه يابني حرام عليك 
عمر بصوت عالي مليان وجع: انا اللي فقد بصره في يوم وليله انا بقيت شخص الكل بيشفق عليه وكأني بقيت حد تاني وفي الاخر قولتلي اتجوز وانت عارف اني رافض الفكره دي بس وافقت عشان متزعلش مني عايزني اتقبلها ازاي 
منصور: يابني اسمعني 
عمر بعصبيه: انا خلاص مش عايز شفقه من حد ولا عايز حاجه من حد ابعدوا عني كلكم 
منصور: تمام ياعمر بس لو مسيت شعره من رحمه انا اللي هقف في وشك 
سابه عمر ومردش عليه وطلع وبيفتح باب الاوضه سمع صوت عياط رحمه 
عمر بجمود: في ايه بتعيطي ليه 
رحمه بعياط: انا اسفه 
عمر بتعجب: بتتأسفي ليه 
رحمه بشهقات: عشان انا السبب انك تتخانق انت وباباك 
عمر في نفسه بأستغراب: هي فعلا طيبه وبريئه كده ولا بتمثل عليا يارب 
عمر وهو بيتصنع الجمود: احمم انتي ملكيش دعوه متعيطتش خشي خدي شاور وانا هقول لداده فتحيه تجيب الغدا عشان انا جعان ونتي اكيد جعانه بردو 
رحمه بهدوء وصوت متحشرج من العياط: حاضر 
دخلت رحمه تاخد شاور وسابت عمر غرقان في افكاره 
عمر لنفسه: انا ليه بقيت كده بقيت بخاف من الكل ليه مش عايز اقرب من حد ليه بقيت شايف الكل بيشفق عليا انا بقيت وحيد والكل بعد عني انا نفسي ارجع زي زمان ليه بقيت كده وبعدت عن ربنا اوي 
قطع تفكيره صوت الباب فعرف انها خرجت 
رحمه بتردد:احمم هو انت قولت لداده فتحيه تجيب الاكل عشان بصراحه انا جعانه اوي 
عمر بهدوء: اه 
بعد خمس دقايق الباب خبط 
راحت رحمه تفتح الباب 
داده فتحيه: اتفضلي يابنتي الاكل اهو بالهنا والشفا لو احتاجتو اي حاجه تاني قوليلي 
رحمه بهدوء: شكرا ياداده تس
خدت منها الاكل وقفلت الباب حطت الاكل على التربيزه 
رحمه بهدوء: احمم يلا الاكل جه 
اتحرك عمر ناحية التربيزه وقعد بهدوء كل ده وهو ماسك العصايه 
عمر بهدوء: حضري الشنط عشان هنسافر 
رحمه باستغراب: هنسافر فين 
عمر:  الساحل 
رحمه باستغراب: طب امتى 
عمر بهدوء: بكره الصبح إن شاءالله 
رحمه بهدوء: ماشي 
خلصوا غدا وقامت رحمه جهزت الشنط وكل حاجه تخص السفر 
وناموا عشان هيسافروا بدري 
*****************************************
                 "في صباح جديد على ابطالنا"  
صحيت رحمه قبل عمر وخدت شاور وادت فرضها وقاعدت تقرأ قران لحد ما عمر يصحى 
بعد مده صحي عمر من النوم بصلها وسمع صوتها الجميل 
لحد ماخلصت 
رحمه: صدق الله العظيم 
عمر بهدوء: صباح الخير 
رحمه بهدوء: صباح النور 
عمر: يلا اجهزي عشان هنسافر كمان ساعه كده 
وسابها ودخل الحمام منغير ميسمع ردها 
رحمه بضيق: ياربي على البرود 
ووبعد ساعه جهزوا 
رحمه وهي بتودع منصور 
منصور: سلام ياحبيبتي ولو عملك اي حاجه اتصلي عليا علطول 
عمر بمقاطعه: متخافش يابابا مش هاكلها وبعدين هي مراتي يعني مش هضرها 
رحمه: متخافش ياعمو طول مانا مع عمر 
منصور: ماشي ياحبيبتي ربنا يحميكي يارب
عمر: مش يلا ولا ايه 
رحمه بهدوء: اه يلا
ركبوا العربيه وبعد مده من الصمت بصلها عمر وقالها اللي صدمها 
عمر بجمود:.....
يتبععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر بجمود: متخافيش انا مش هاذيكي على فكره 
بصتله رحمه بابتسامة: انا مش خايفه اصلا
عمر باستغراب:  رغم اللي عملته معاكي 
رحمه: آه 
عمر بابتسامة: غريبه
رحمه بابتسامة خفيفه: لا مش غريبه ولا حاجه
و حاولت تغير الموضوع احمم هو احنا هنقعد هناك كتير
عمر بهدوء: لا كام يوم بس مش هنطول 
رحمه: ماشي 
وبعدين بصت من الشباك وبعدين بصتله تاني 
رحمه بطيبه: علي فكره انا مش بعمل كدا شفقه عشان تكون عارف يعني عشان بتكلم معاك عادي رغم اللي قولتهولي 
عمر بهدوء وحزن:  انا كل اللي حوليا بيعملوني شفقه اصلا 
رحمه: ليه بتقول كده 
عمر: امال هيتعاملوا مع واحد زيي ازاي
رحمه باستغراب: واحد زيك 
عمر بحزن: اه واحد زيي اعمى 
رحمه: انت ايه كمية اليأس اللي عندك دي كل حاجه بتحصل لينا في حياتنا بتبقى مكتوبه وبيبقى اختبار من ربنا ليك وانت المفروض تصبر 
عمر بابتسامة من كلامها اللي طبطب على قلبه: الحمدلله 
بصتله رحمه بابتسامة وبعدين رجعت بصت للشباك 
وبعد مده وصلوا الساحل 
السواق: وصلنا يا عمر بيه 
عمر بهدوء: تمام هات الشنط يلا يارحمه 
دخل عمر ورحمه الاوتيل 
عمر بجديه للعامل: جناحي جاهز 
العامل: اه ياعمر بيه اتفضل 
عمر مسك ايد رحمه وطلع الجناح الخاص بيهم 
عمر: خشي ارتاحي انتي بقى 
رحمه بهدوء: طب هو في مطبخ هنا
عمر بتعجب: ايوه بس ليه 
رحمه ببساطه وعفويه: عشان اطبخ انا مش بحب اكل بره ده 
عمر بابتسامة خفيفه: ماشي ياستي المطبخ عندك ابدعي بقا 
رحمه بضحك: ده انا هبهرك 
عمر: لا انا كده خوفت اكتر 
رحمه بضحك: لا متقلقش ده انا عليا شويه اكل تحفه 
عمر: ماشي ياستي 
رحمه بضحك: انا حاسه انك بتاخدني على قد عقلي صح 
عمر بضحك: اناااا ايه الظلم ده 
رحمه بابتسامة:  ماشي اما تدوق هتحكم وتشوف وبعد كده هتقول الطباخه جت الطباخه راحت 
عمر بضحك: انا مشوفتش قد تواضعك 
رحمه: يلا اي خدمه هروح انا بقى عشان ابهرك 
عمر: ماشي وانا مستني 
بعد شويه كانت واقفه في المطبخ 
دخل عمر عليها 
رحمه بهدوء: ارتاح انت وانا هعمل ولا اقولك اقف معايا بدل متحس بملل ايه رأيك 
عمر بابتسامة: ماشي ياستي وكمل بحزن كان نفسي اقولك اساعدك في حاجه بس انا مش هعرف اعمل حاجه عشان عشان 
سابت اللي في ايدها وبصتله 
رحمه بحزن: عمر متقولش كده 
وهنا عمر قلبه دق لما نطقت اسمه 
عمر بهدوء: بس هي دي الحقيقه 
رحمه بعصبيه: ياعمر انا قولتلك قبل كده ده اختبار من ربنا وانت لازم تعرف ده 
عمر خد نفس عميق: الحمدلله 
رحمه بابتسامة: بس كده خلي عندك ايمان بالله 
عمر بهدوء: الحمدلله انتي طيبه 
رحمه بخجل:  شكرا 
عمر: انا بتكلم بجد انتي طيبه اوي 
 رحمه غيرت الموضوع: انا دلوقتي هكمل و روح انت ريح عقبال مخلص 
عمر بابتسامه خفيفه: ماشي 
طلع عمر من المطبخ وهي كملت الاكل 
رحمه حطت ايديها على قلبها: ايه بتدق كده ليه مينفعش مينفعش احبه مينفعش 
عند عمر برا تليفونه رن وكان باباه 
عمر: الوو 
منصور: عاملين ايه 
عمر بهدوء:  الحمدلله يابابا وحضرتك عامل ايه 
منصور: الحمدلله يابني هتيجي امتي 
عمر: كام يوم كده 
منصور طب بقولك 
عمر: نعم يابابا 
منصور:...... 
عمر بصدمه: ايهههه
يتبعععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عند عمر برا تليفونه رن وكان باباه 
عمر: الوو 
منصور: عاملين ايه 
عمر بهدوء:  الحمدلله يابابا وحضرتك عامل ايه 
منصور: الحمدلله يابني طب بقولك 
عمر: نعم يابابا 
منصور: عمتك جت من لندن واتصلت عليا وقالتلي انها جايه على القصر 
عمر بصدمه: ايهههه
منصور:  بص يابني انا مقدرتش اقولها متجيش هي مهما كان اختي الوحيده أنا عارف اللي عملته هي وبنتها مكنش سهل بس دي في الاول والاخر عمتك
عمر بضيق:طب ما انا ابنك
منصور:يابني اسمع ده موضوع عدى عليه كتير
عمر بضيق: أنا عمري ماهنسى اللي عملوه يابابا عمرى ماهنسى 
منصور:يابني 
عمر بعصبيه:  اقفل يابابا انا جاي 
قفب عمر مع باباه وهو مش شايف قدامه من العصبيه 
عمر بعصبيه: رحمه رحمههه 
جت رحمه من المطبخ بخضه 
رحمه بخضه: ايه في ايه 
عمر بعصبيه: قومي اجهزي عشان هنرجع القصر تاني 
رحمه: هو في ايه ايه اللي حصل 
عمر بزعيق لدرجه انه افزعها: يلاا بقولك 
رحمه بخوف: حاضر حاضر 
وبعد مده 
عمر بعصبيه للسواق: يلا اخلص بقاا هنفضل طول اليوم في الطريق 
السواق بخوف: حاضر حاضر يابيه خلاص قربنا اهو 
وبعد مده وصلوا القصر دخل عمر بكل غضب 
منصور بتوتر: حمدالله على السلامة يابني انت وصلت تعالى عمتك صفيه جت هي ويارا 
استووووب 
صفيه عمت عمر عندها 55 سنه كتله خبث ومكر ماشيه على الارض بتكره عمر ومنصور اوي ونفسها يموتوا عشان تاخدت الورث وللاسف طلعت عيالها زيها 
يارا الصاوي بنت عمت ايهم عندها 27 سنه زي مامتها بظبط خبيثه اوي ومكاره جدا بتعشق الفلوس 
سامر الصاوي ابن عمت عمر عنده ٣٠ سنه بيكره عمر بطريقه غريبه ودايما شايف ان عمر احسن منه خبيث اوي وممكن يعمل اي حاجه عشان الفلوس بينه وبين عمر عداوة كبيره 
عمته صفيه بخبث: عمر حبيب قلبي عامل ايه 
عمر بقرف: الحمدلله
يارا بنت عمته: عموري عامل ايه ياروحي 
بصتلها رحمه بغضب وهي عايزه تجبها من شعرها تقطعه في ايدها بس مسكت نفسها عشان لو سابت نفسها عليها هتاكلها 
عمر بعصبيه: هو انتي محدش علمك إن من الادب نتكلم باحترام ولا ايه 
يارا باحراج:  ايه ياعموري انا متعوده اقولك كده وبعدين بصت لرحمه هي دي مراتك يععع ذوقك بقى وحش اوي ياعموري انا مكنتش اعرف إن ذوقك هينزل بالشكل ده 
رحمه بصتلها والدموع في عنيها من كلامها بس صدمها عمر لما قال 
عمر بعصبيه: اولا انا اسمي عمر فهمتي يعني بطلي كلمه عموري عشان طالعه منك سم الصراحه ثانيا بقا مراتي دي ضفرها برقبتك اسمعك تتكلمي عنها بنصف كلمه هوريكي وش احب انك تشوفيه الصراحه عشان مراتي اللي بتتكلمي عليها كده احسن مليون مره منك ف ابعدي عنها احسنلك
منصور: ايه ياحبيبي دي يارا بتهزر صح ولا ايه يا يارا
يارا بتوتر: ايوه طبعا ياخالو انا بهزر 
صفيه: ايه ياعمر واقف ليارا على الكلمه يعني هو ده استقبالك لينا 
بصلها عمر بسخريه 
عمر بسخريه: معلش بقى ياعمتو انا قليل الادب 
صفيه بصت لرحمه من فوق لتحت بقرف: ازيك 
رحمه بخوف وتوتر: احمم الحمدلله 
عمر بقرف: امال فين الاستاذ سامر 
صفيه بخبث: هو هيجي بعد يومين بيخلص شوية حاجات في لندن و ييجي انا عارفه انه واحشك و قد ايه هو نفسه يشوفك 
عمر بسخريه: وأنا كمان نفسي اشوفه واكيد طبعا واحشني اوي وبعدين كمل في سره يارب مايجي ده ايه القرف ده 
عمر لرحمه: يلا ياحبيبتي نطلع الاوضه بتاعتنا 
حست رحمه بتوتر عشان كلمة حبيبتي حتى لو مش حقيقه 
رحمه بتوتر: احمم اه يلا
وطلعوا هما الاتنين 
يارا بحقد في سرها: انا هوريكم ماشي عشان تعرف تفضلها عليا كويس مبقاش يارا الصاوي لو محسرتكش عليها ياعمر وهترجعلي تاني بردو 
صفيه بخبث لمنصور: مرات عمر شكلها غلبانه اوي 
منصور بطيبه: اه اوي ربنا يحميها يارب 
صفيه: طيب ياخويا احنا هنطلع نستريح بقى 
منصور بطيبه: ماشي ياصفيه 
وطلعوا هما الاتنين وكل واحده جواها خبث ومكر يكفي بلاد 
في بيت محمد والد رحمه 
محمد بيكلم شخص مجهول بخبث: ايوه ايوه هو اتجوزها 
المجهول:  ٠٠٠٠٠٠٠٠٠
محمد بخبث: لا مش هيموتها ولا حاجه 
المجهول: ٠٠٠٠٠٠٠٠٠
محمد بصدمه: ايه انت بتقول ايه
يتبعععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في اوضة رحمه وعمر 
قاعد عمر على السرير 
عمر في سره:  ياترى راجعين ليه اكيد مش ناوين على خير انا متاكد انا بجد مش عارف هما عايزين ايه 
قاطع افكاره صوت رحمه وهي بتقوله 
رحمه بحنان: متعصبش نفسك ممكن 
عمر بهدوء: انا كويس
رحمه بحنان: لا انت شكلك مش كويس اهدى ومفيش حاجه تستاهل زعلك 
عمر بحزن: انا موجوع اوي الوجع بيبقى صعب اوي لما يجي من اقرب الناس ليك انا مش عارف عملوا فيا كده ليه انا موجوع اويي 
بصتله رحمه بحزن شديد عليه: اهدى كل حاجه ليها حل وبعدين انت تستاهل كل خير 
عمر بحزن: يارب 
رحمه باستغراب: انا شوفت إن علاقتك وحشه اوي مع عمتك وبنتها ليه ده كله عملوا ايه للدرجاتي 
عمر: رحمه انا بجد مش عايز اتكلم انا محتاج انام 
رحمه بهدوء: طيب يلا نام وانا كمان هنام عشان بجد اليوم كان مرهق اوي
نسيبهم يناموا
ونروح عند صفيه و يارا
يارا بعصبيه: انا مش عارفه اعمل ايه كنت هضحك عليه بكلمتين وكان هيرجعلي تاني 
صفيه بسخريه: مين قالك انه كان هيرجعلك تاني انتي بعد اللي عملتيه كان هيفكر حتي يرجعلك انتي مش متخيله انتي عملتي ايه 
يارا بعصبيه: يعني ايه عمر ضاع من ايدي وبعدين انا ليه حاسه انك بتلوميني 
صفيه: انا مش بلومك ولا حاجه انا بفكرك انتي عملتي ايه عشان متفكريش انه هيرجعلك 
يارا بعصبيه: طب اعمل ايه دلوقتي بقاا 
صفيه بخبث:  ممكن تهدي عشان نفكر عشان الموضوع ده عايز هدوء وهرجع اقولك متنسيش انتي عملتي ايه 
يارا بحقد: لا مش ناسيه بس بردو عمر هيرجعلي يعني هيرجعلي 
صفيه بدهاء: لا طبعا عمر مش غبي للدرجاتي وبعدين انتي مش واخده بالك انتي عملتي معاه ايه احنا مقدمناش غير اننا نفكر بهدوء عشان نخلص منهم وناخد الورث كله بقى 
يارا بجشع: عندك حق وكملت بجنون في سرها بس برود عمر ملكي مهما يحصل مش هسيبه مش هسيبه 
صفيه: بس مراته دي شكلها غلبانه يعني نعرف نضحك عليها بكلمتين 
يارا بحقد: بس ممكن تكون بتمثل وهي في الاخر تطلع شيطانه اصلا 
صفيه بخبث: عادي هناخدها لصفنا وتبقى معانا 
يارا بضيق: بس لو هي فعلا خبيثه زي ما احنا بنقول يبقى هتقعد تتأمر علينا بقاا وانا بصراحه مش هديها الامان 
صفيه بمكر: عادي مش هتغلب معانا هنقتلها احنا في الحالتين هنقتلها اصلا 
يارا بخبث: الله على الدماغ دي 
صفيه بغرور: طبعا يابنتي هو انا اي حد ولا ايه 
يارا: لا طبعا 
وضحكوا بشر 
*****************************************
              "في صباح جديد على ابطالنا" 
صحيت رحمه زي كل يوم قبل عمر و ادت فرضها وقعدت تقرأ قران زي كل يوم بعد شويه صحي عمر وسمع صوتها الجميل 
وكلمات القرأن اللي دخلت الراحه لقلبه 
وبعد شويه 
رحمه بهدوء:  صدق الله العظيم 
عمر:  بجد انا منبهر بصوتك صوتك حلو اوي 
رحمه بكسوف:  شكرا 
عمر بهدوء:  هقوم اخد شاور ماشي 
رحمه بهدوء:  ماشي 
دخل عمر الحمام وهي فضلت قاعده بتفكر في حياتها الجايه ياتري هتبقى عامله ازاي وياتري هتطلق من عمر وعند الفكره دي حست قلبها وجعها  
بعد شويه طلع عمر 
عمر بابتسامة: طبعا مفطرتيش صح 
رحمه بابتسامة: اه 
عمر: تمام عشان نفطر سوا 
رحمه: ماشي 
الباب خبط راحت رحمه تفتح الباب لقت داده فتحيه 
داده فتحيه بابتسامة: صباح الخير يابنتي 
رحمه بود:  صباح النور ياداده في حاجه ولا ايه 
داده فتحيه: في حد عايزك تحت 
رحمه باستغراب: حد مين 
داده فتحيه: بصراحه معرفش هو مقالش
رحمه بهدوء: ماشي ياداده أنا نازله اهو 
كان عمر سامع كل كلامهم ولما قفلت الباب سألها 
عمري باستغراب: مين ده اللي عايزك تحت 
رحمه بجهل: معرفش هنزل اشوف 
عمر: استني هاجي معاكي 
ونزلوا سوا داخلوا الصالون 
وبصت رحمه على الشخص ده وحست بصدمه كبيره اوي 
رحمه بصدمه: انت 
يتبععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقفنا المره اللي فاتت لما عمر ورحمه نزلوا عشان يشوفوا مين عايز رحمه ولما رحمه شافته حست بصدمه كبيره 
رحمه بصدمه:  انت 
محمد بخبث:  ايه ياحبيبة بابا مش هتسلمي عليا ولا ايه 
ردت عليه رحمه بشجاعه مش عارفه اكتسبتها منين: جاي هنا ليه
محمد: تؤتؤ في حد يعامل باباه كده 
رحمه بهدوء زائف: حضرتك جاي هنا ليه 
عمر بعصبيه: انت جاي هنا ليه 
محمد بخبث: جوز بنتي في حد يعامل حماه كده لا عيب مينفعش كده هو الواحد ميعرفش يزور بنته ولا ايه 
عمر بعصبيه: لا بجد انت عايز ايه 
محمد بمكر: عايز كل خير طبعا 
عمر بعصبيه: امشي اطلع بره 
محمد بص لرحمه بمكر:  شوفتي يارورو بيعامل باباكي ازاي 
رحمه: انت عايز مني ايه 
محمد: عايز فلوس 
رحمه بحزن وكسره: يعني انت جاي عشان الفلوس بس 
محمد: امال جاي عشان سواد عيونك 
عمر بعصبيه وقرف رماله رزمة فلوس: مشوفش وشك هنا تاني فاهممم 
محمد بجشع: حاضر حاضر يابيه 
وبص لرحمه بخبث وخرج 
بصتله رحمه وهو خارج وهي موجوعه اوي ازاي يعمل كده هي مش بنته 
عمر بحزن عليها: رحمه انتي كويسه 
رحمه بحزن مخفي: احمم اه بعد اذنك هطلع انام شويه 
عمر: اطلعي يارحمه 
طلعت رحمه وهي حاسه بوجع الدنيا كله في قلبها دخلت الاوضه و اول مادخلت انهارت في العياط 
رحمه بعياط: اه يارب ليه يعمل معايا كده ده ابويا ازاي ازاي يعمل معايا كده يارب خفف وجع قلبي يارب فضلت تعيط لحد ما نامت 
وبعد شويه طلع عمر وفتح الباب بهدوء 
عمر بهدوء وصوت واطي عشان عارف انها ممكن تكون نامت: رحمه رحمه 
لما مردتش عرف انها نامت قرب من السرير وحسس علي السرير لقاها نايمه غطاها 
وقعد على الكرسي الهزاز اللي في الاوضه يفكر في حالة رحمه 
عمر في نفسه: انت حبيتها ولا ايه بس ازاي مينفعش هي مش هتقبل بيك انت اعمى وهي لسه في عز شبابها بس انا مش هقدر اتخيل انها تتجوز حد تاني يارب حلها من عندك يارب بس انا عرفت هعمل ايه مفيش حل غيره 
عدى اليوم بدون احداث وجه الليل على ابطال روايتنا 
عمر بهدوء وهو بيصحي رحمه: رحمه رحمه اصحي يلا عشان تاكلي 
رحمه بضيق: سبني ياعمر انا عايزه انام 
عمر بصوت واطي: ياروح عمر انتي وبعدين كمل بصوت عالي يلا عشان تاكلي انتي ماكلتيش حاجه طول اليوم خالص 
رحمه قامت قعدت: اهو صحيت 
عمر: شطوره يلا خودي شاور ويلا عشان ننزل نتعشى 
رحمه بهدوء: ماشي 
قامت رحمه عشان تاخد الشاور وقعد عمر يستناها 
وبعد شويه خرجت رحمه وعمر من صوت باب الحمام عرف انها خرجت 
عمر: حاسه نفسك احسن 
رحمه: اه الحمدلله 
عمر بابتسامة: تعرفي اني نفسي اشوف ملامحك اوي 
رحمه بخجل: احمم إن تبقى كويس وتشوفني 
عمر بهدوء: يارب وفي سره هانت ياعمري 
رحمه: يلا عشان ننزل 
عمر بابتسامة: تعالي بس اقعدي عشان عايز اقولك على حاجه 
رحمه قعدت قدامه باستغراب: في حاجه ولا ايه 
عمر بهدوء: بصي انا عارف إن عمتي ويارا بيضيقوكي بس عشان خاطري متحتكيش بيهم ومش عشانهم لا عشانك انتي انا لسه مفوقتش ليهم هفوقلهم بس مش دلوقتي لكن انا دلوقتي بقولك اجتنبي الكلام معاهم ماشي 
رحمه بهدوء: حاضر 
عمر بابتسامة: حضرلك الخير يارب يلا ننزل 
رحمه: يلاا 
ونزلوا سوا لقوا الكل متجمع على السفره 
رحمه مسكت ايد عمر بهدوء 
وقالتله بصوت هامس: انا جنبك ماشي ودلوقتي الكل قاعد على السفره ماشي 
عمر بابتسامة وهدوء: ماشي 
وقعدوا على السفره 
يارا بسخريه: يعني ياعمر مسألتش على عمتك وبنت عمتك يعني شكلنا ضيوف غير مرحبين بينا ولا ايه
عمر ببرود: بتفهمي يعني اهو 
يارا بغضب: قصدك ايه ياعمر 
عمر ببرود: يعني انتو فعلا مش مرحبين بيكوا 
منصور بعصبيه: عمر مينفعش كده 
عمر بهدوء: طب احنا هناكل ولا مش هناكل
كل ده ورحمه ساكته ومتكلمتش 
صفيه بخبث: لا طبعا ياحبيبي هناكل 
كلوا في صمت تام وبعد شويه خلصوا 
منصور: تعالوا كلنا نشرب الشاي في الجنينه 
كلهم وافقوا وقعدوا يشربوا الشاي 
صفيه بخبث: ايه يارحمه ساكته يعني انتي هاديه كده ولا مش عجباكي القعده 
رحمه بخجل: لا طبعا احمم انا هاديه بس مش اكتر 
يارا بخبث: امممم شكلنا هنبقى صحاب 
عمر ببرود: ههه صحاب آه وكمل بتحذير ملكيش دعوه بيها يا يارا فاهمه 
يارا: هعملها ايه يعني مش هاكلها يعني 
عمر بجمود: انا قولتلك وخلاص يلا يارحمه نطلع 
رحمه بهدوء: يلا 
وطلعوا سوا بصت يارا ليهم بحقد وقالت في سرها: ماشي افرحوا شويه عشان اللي جاي سواد 
************************************************
                    في صباح جديد على ابطالنا                                                                  
صحي عمر قبل رحمه وعمل مكالمه مجهوله وبعدين بدأ يصحي رحمه 
عمر بهدوء: رحمه رحمه 
رحمه بضيق: ياعمر سبني بقا عايزه انام 
عمر: لا اصحي عشان عايز اقولك على حاجه 
رحمه بهدوء: اهو صحيت في ايه بقاا 
عمر بهدوء: خشي خدي شاور عشان بجد عايزك في حاجه مهمه جدا 
رحمه: حاضر 
دخلت الحمام خدت شاور سريع وبعد شويه طلعت 
رحمه بتوتر: في ايه بقى عشان انا اتوترت 
عمر بهدوء: بصي اللي هقولك ده ميطلعش لبرا ابدا بيني وبينك بس 
رحمه بتوتر: ايوه طبعا بس قول بالله عليك عشان انا اتوترت 
عمر خد نفس عميق: بصي قبل ما اقول اي حاجه عايزك تعرفي اني هعمل كده عشانك ماشي 
رحمه بخوف: ماشي قول ونبي 
عمر: ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
يتبععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقفنا المره اللي فاتت لما عمر قال لرحمه انه عايز يقولها على حاجه 
عمر: بصي يارحمه انا عايز اروح للدكتوره 
رحمه باستغراب وخوف: ليه 
عمر: أنا هتابع مع الدكتوره عشان اعمل العمليه 
رحمه بذهول: بتهزر صح 
عمر بابتسامة وهدوء: لا مش بهزر انا خدت معاها ميعاد تيجي معايا 
حست رحمه بفرحه كبيره 
رحمه: ايوه طبعا لازم اجي معاك بس هو ينفع اسألك سؤال 
عمر بابتسامة: اتفضلي 
رحمه بتوتر: احمم هو ايه اللي غير رايك انا عرفت من باباك انك رافض الفكره 
عمر: نفسي ارجع اشوف النور تاني ونفسي اعمل حاجات كتير اوي 
رحمه حست بخوف انه ممكن يطلقها الفكره نفسها خلت قلبها يوجعها هي خدت عليه كانت خايفه لتحبه بس للاسف ده حصل 
عدى اليوم على ابطالنا وجه الليل وتحديدا ميعاد الدكتوره 
عمر بصوت عالي: يلا يارحمه 
خرجت رحمه من الحمام وكانت خلصت لبس: يلا انا خلصت 
عمر بهدوء: يلا 
رحمه مسكت ايده ونزلوا سوا 
منصور: رايح فين يابني 
عمر بهدوء: رايح مشوار انا ورحمه 
صفيه بخبث: طب ايه بقى ياعمر مش هنقعد مع رحمه شويه ونتعرف عليها 
عمر بسخريه: تقعدوا معاها تعملوا ايه 
يارا: خلاص براحتك احنا غلطانين وعلى فكره سامر مش هيجي غير الاسبوع الجاي عشان الشغل اللي هناك كتير اوي ومش هيعرف يجي اليومين دول 
عمر ببرود: انا مسألتش اصلا خليكي في حالك وبعدين يجي ميجيش مش فارقه 
صفيه بحده: اتكلم بأسلوب احسن من كده 
يارا بسخريه: سبيه ياماما اصل هو محدش عجبه 
عمر بسخريه: خليكي في نفسك 
يارا بصتله بحقد وسكتت عشان الامور متتأزمش اكتر من كده 
خرجوا هما الاتنين ركبوا العربيه عشان يروحوا عند الدكتوره
السواق: المكان اهو ياعمر بيه 
عمر بهدوء: ماشي يلا يارحمه 
دخلت رحمه وعمر وكل ده وهي ماسكه ايده 
الممرضه بدلع: اهلا ياعمر بيه نورت المكان 
رحمه بعصبيه: هو في ايه ماتخلصي ده ايه الدلع المقرف ده
الممرضه بقرف: يععع انتي بيئه اوي 
عمر بعصبيه: خلصي ادي خبر للدكتوره اني موجود 
الممرضه: حاضر ياعمر بيه 
عمر بجمود: واعتبري إن النهارده اخر يوم ليكي في الشغل هنا 
الممرضه بخوف: ونبي ياعمر بيه انا اسفه خلاص مش هعمل كده تاني 
عمر بجمود: متتأسفيش ليا اتأسفي للمدام 
الممرضه بخوف بصت لرحمه: انا اسفه يامدام 
عمر بتحزير: اقسم بالله لو شوفتك كلمتيها تاني هنا انتي حره عشان دي مدام رحمه الجارحي 
الممرضه: انا اسفه 
عمر مسك ايد رحمه بحب ودخلوا للدكتوره 
الدكتوره: اهلا ياعمر بيه اهلا يافندم 
عمر بهدوء: اهلا بحضرتك يادكتوره 
الدكتوره: اخبار صحتك ايه دلوقتي يافندم 
عمر: انا بصراحه يادكتوره وقفت العلاج اللي حضرتك قولتيلي ورفضت اكمل العلاج 
الدكتوره: ليه كده ياعمر بيه طب وقفته من امتى 
عمر بهدوء: بقالي عشر شهور 
الدكتوره: ليه ياعمر بيه كده الموضوع مش هيبقى في صالحنا خالص 
عمر بهدوء: خلاص يادكتوره انا هرجع اتابع مع حضرتك تاني 
الدكتوره: بس ياريت ياعمر بيه تلتزم بالعلاج عشان يكون في اقبال على العمليه 
عمر: تمام يادكتوره بعد اذن حضرتك 
الدكتوره: طب معلش ياعمر بيه انا عايزه مدام رحمه في حاجه 
عمر بهدوء: ماشي هستناكي بره يارحمه 
وخرج 
الدكتوره: بصي يامدام رحمه عمر بيه بسبب قلة العلاج ممكن العمليه يبقى فيها صعوبه شويه 
رحمه بخوف: يعني ايه يادكتوره وضحي كلامك معلش 
الدكتوره: ٠٠٠٠٠٠٠٠
رحمه بخوف شد*يد: ايههه ازايي 
يتبعععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقفنا المره اللي فاتت لما عمر ورحمه راحو للدكتوره 
الدكتوره: بصي يامدام رحمه عمر بيه قعد فتره كبيره ميخدش العلاج ف للاسف حالته اتاخرت بسبب اهماله للعلاج وكمان ده للاسف اثر على حالته 
رحمه بصدمه: ايه طيب يعني مش هيقدر يعمل العمليه ويرجع زي الاول ولا ايه 
الدكتوره: لا هيقدر يعملها بس نسبة نجاحها هتكون قليله مش عاليه للاسف 
رحمه بقلق: يعني يادكتوره كده مفيش امل انه يعمل العمليه ويرجع يشوف تاني 
الدكتوره: لا طبعا في امل بس لازم ينتظم على العلاج واه اهم حاجه حالته النفسيه هتساعدنا جامد وهتخلي نسبة نجاح العمليه تزيد اكتر 
رحمه: اكيد هحاول اخلي حالته تبقى احسن 
الدكتوره: ياريت 
رحمه: تمام يادكتوره استاذن انا 
الدكتوره بابتسامة: اتفضلي واه اتفضلي ده رقمي عشان لو احتاجتي اي حاجه 
خرجت رحمه وهي بتفكر في كلام الدكتوره وقد ايه الايام اللي جايه هتبقى صعبه وإن حالة عمر اتأخرت اوي 
لقت عمر واقف مستنيها مسكت ايده 
رحمه بابتسامة: يلا نروح 
عمر باستغراب: اتاخرتي جوا اوي اتكلمتوا في ايه ده كله 
رحمه بتوتر: احمم ولا حاجه كانت بتعرفني نظام العلاج مش اكتر 
عمر بشك: متاكده يعني مفيش حاجه تاني 
رحمه: لا طبعا حاجة ايه يلا نروح بقى 
عمر: يلا 
رحمه بتوتر: ممكن اقولك على حاجه 
عمر بابتسامة: اتفضلي 
رحمه بتوتر: ممكن منروحش القصر 
عمر بابتسامة: ليه بقى 
رحمه: عشان عشان احمم انا بصراحه محبتش اللي اسمها يارا دي وحسيتها بتبصلك يعني بص يعني 
عمر بمقاطعه وضحك: خلاص خلاص ياستي بس انتي بتغيري بقى 
رحمه بتوتر: اغير اغير ايه لا طبعا 
عمر: متأكده 
رحمه بتوتر: اه اه طبعا مش يلا بقى ولا ايه 
عمر: طب عايزه تروحي فين بقى 
رحمه: اي مكان غير القصر 
عمر بابتسامة: طيب ايه رأيك نروح على الشركه 
رحمه بتعجب: هو انت عندك شركه 
عمر بابتسامة: ايوه طبعا 
رحمه: خلاص يلا نروح هناك انا اتحمست 
عمر: انا عندي ليكي مفاجأة 
رحمه: مفاجأة ايه 
عمر بهدوء: لما نروح الشركه هتعرفي 
                      **********************                                في قصر الجارحي وتحديدا في اوضة يارا 
قاعدين يدبروا هيعملوا ايه
صفيه بحقد: هنعمل ايه 
يارا: مش عارفه أنا جبت اخري شيفاهم هما الاتنين رايحين جايين مع بعض حاسه اني هولع المفروض انا اللي ابقى مكانها مش هي
صفيه بخبث: انتي محسساني انك بتحبي عمر اوي يعني مش عامله كل ده عشان الفلوس اصلا 
يارا بحقد: اه بحبه عايزهه يبقى ملكي وهاخد كل فلوسه وتبقى ملكي بردو 
صفيه بسخريه: قولي كده بقى يعني بردو كل اللي همك الفلوس 
يارا برفعة حاجب: انا مش عارفه ايه ليه الموضوع ده شغلك اوي كده احنا في ايه ولا ايه 
صفيه بسخريه: ماشي احنا دلوقتي لازم نفوق للبت اللي اسمها رحمه دي 
يارا بحقد: انا عايزه اموتها انا حاسه اني هموت وانا شايفاهم رايحين جايين مع بعض 
صفيه بمكر: هتموت بس مش دلوقتي لازم نخليها تدينا الامان وبعد كده نوريها الوش التاني 
يارا بحقد: ماشي وانا مستينه على نار 
صفيه بمكر: واخوكي لما يجي الدنيا هتولع اكتر 
يارا: انا مستنياه يجي بفراغ الصبر 
صفيه بخبث: هيجي وكل حاجه هتتظبط ودلوقتي اسمعي احنا هنعمل ايه 
يارا:ماشي انا معاكي في اي حاجه 
صفيه بمكر: ودلوقتي نبدا بي مين 
يارا بحقد: نبدأ بخالي منصور 
صفيه بصدمه مصتنعه: يلهوي عايزه تموتي اخويا ازاي جالك قلب تقولي كده 
يارا بسخريه: اخوكي دلوقتي عرفتي انه اخوكي احنا هنضحك على بعض ولا ايه ده احنا دفنينه سوا وضحكت بسخريه ضحكتيني والله 
صفيه بسخريه: ايوه طبعا اخويا ولا انتي شايفه ايه 
يارا بسخريه: شايفه كل خير 
صفيه: طب نخلص بقى عشان مش هنقعد طول اليوم كده 
يارا: طب دلوقتي انا مش عارفه احنا هنعمل ايه 
صفيه بمكر: لا طبعا انا هقولك هنعمل ايه انا مخططه لكل حاجه وفي حد كمان هيساعدنا في كل حاجه 
يارا باستغراب: حد حد مين ده
صفيه بمكر: هقولك 
                       ******************                                                  في  شركة الجارحي وتحديدا في مكتب عمر 
رحمه قاعده على الكنبه اللي في الاوضه وشايفه عمر وهو بيقرأ الملفات بطريقة برايل استغربت انه يعرف الطريقه دي هي كانت فكره انه مش بيشتغل اصلا 
رحمه باستغراب: انت عرفت الطريقه دي ازاي 
عمر بهدوء: اتعلمتها اصل مش هفضل طول الوقت قاعد منغير شغل 
رحمه بابتسامة: اه 
عمر بهدوء: مسألتيش على المفاجأة يعني 
رحمه بضحك: كنت لسه هسأل 
عمر ضحك: ايوه مانا عارف عشان كده قولت اقولك بصي ياستي ايه رأيك تشتغلي معايا هنا 
رحمه بصدمه: اناا 
عمر بهدوء: ايوه تشتغلي السكرتيره بتاعتي 
رحمه بتوتر: بس انا معرفش حاجه في الشغل هنا 
عمر بابتسامة: متخافيش هتتعلمي 
رحمه بفرحه: الله انا فرحت اوي 
عمر بابتسامة: يارب دايما تبقي فرحانه 
رحمه بخجل: شكرا اوي 
عمر بابتسامة: على ايه 
رحمه: على كل حاجه بتعملها معايا 
عمر بابتسامة: متشكرنيش ده واجبي اصلا وبعدين انا اسف على طريقتي معاكي في الاول كان غصب عني 
رحمه بتوتر: احمم لا عادي انا عارفه انه كان غصب عنك 
عمر بتوتر: احمم رحمه عايز اقولك على حاجه 
رحمه باستغراب: اتفضل 
عمر بتوتر: احمم اناا  
وقبل مايكمل دخل عليهم شخص غير متوقع
يتبعععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر بتوتر: احمم رحمه عايز اقولك على حاجه 
رحمه باستغراب: اتفضل 
عمر بتوتر: احمم اناا 
وقبل مايكمل دخل عليهم شخص غير متوقع 
استوووووب
يامن الراوي صاحب عمر من سنين عنده 30 سنه شغال مع عمر في الشركه بيحب عمر اوي وعمر بيحبه عنيه لونها بني وشعره لونه بني وناعم جسمه رياضي وطويل بتاع بنات بيكلم بنات بعدد شعر راسه 
نرجع لروايتنا 
يامن بصوت عالي: مفاجأة 
عمر عرف الصوت: يامن 
يامن قرب منه وحضنه اوي 
يامن: وحشتني ياصحبي 
عمر: ونت كمان وحشتني اوي ايه يابني انت نسيت صحبك ولا ايه 
يامن بعد عنه: انا بردو اللي نسيت ولا انت اللي نسيت حد اسمه يامن خالص 
عمر بابتسامة: لا طبعا هو انا اقدر 
يامن: ليه مبقتش تيجي الشركه خالص 
عمر: معلش بقى اديني جيت اهو 
يامن بص على رحمه بأعجاب 
يامن بأعجاب: مين القمر بقى 
عمر بعصبيه: يامننننن لم نفسك دي مراتي 
يامن بصدمه: انت اتجوزت منغير ماتقولي 
عمر: يابني الموضوع جه فجاءة 
يامن بزعل: ماشي ياعمر 
عمر حضنه 
عمر بابتسامة: متزعلش يا يامن والله الموضوع جه فجاءة متزعلش مني انت اخويا وانت عارف اني مش بخبي عليك حاجه صح 
يامن: صح 
عمر بابتسامة: خلاص بقى متزعلش عشان فعلا الموضوع جه  فجاءة 
يامن بابتسامة: مش زعلان ياحبيبي وبص لرحمه ازيك 
رحمه بهدوء: الحمدلله 
رحمه محستش براحه من نحيته بس كبرت دماغها هي اصلا ملهاش دعوه بيه 
يامن بابتسامة: استاذن انا بقى 
عمر بهدوء: خليك شويه يابني 
يامن بابتسامة: لا ياعم ورايا شغل مهم 
عمر بابتسامة: ياراجل شغل بردو 
يامن بابتسامة: ايوه يابني شغل امال انت فاكر ايه انا توبت خلاص 
عمر بابتسامة: اه اه مصدقك 
يامن: سلام ياحبيبي لو عوزت حاجه كلمني 
عمر بهدوء: ماشي يايامن 
خرج يامن 
رحمه باستغراب: مين ده 
عمر بابتسامة وهدوء: ده يامن صحبي من زمان اوي وبحبه اوي بجد جدع معايا و واقف في ضهري دايما 
رحمه بعدم راحه: ربنا يخليكوا لبعض يارب 
عمر بابتسامة: ويخليكي ليا 
بصتله رحمه بخجل وغيرت الموضوع 
رحمه بتوتر: احمم يلا كمل شغلك بقى  
عمر بضحك: ماشي ياستي 
قعد عمر عشان يكمل شغله وبعد مده طويله 
عمر بتعب: لا خلاص تعبت يلا نروح بقى 
رحمه: يلا الوقت قرب يأخر اصلا 
خرجوا الاتنين من الشركه وركبوا العربيه 
بعد مده وصلوا القصر 
السواق: وصلنا ياعمر بيه 
عمر: ماشي يلا يارحمه 
نزلوا من العربيه ودخلوا القصر 
رحمه بهدوء: ده الكل نام 
عمر براحه: احسن خلينا نطلع بقى عشان انا هلكان وعايز انام 
رحمه بهدوء: يلا 
طلعوا سوا 
عمر بهدوء: بصي ياستي هخش اخد شاور وهاجي تمام 
رحمه بهدوء: تمام وانا هستناك عشان انا كمان هاخد شاور عشان هموت وانام 
دخل عمر عشان ياخد شاور وبعد شويه خرج 
عمر بابتسامة: انا جيت اهوو 
رحمه: يلهوي كل ده انا نمت على نفسي اصلا 
عمر بضحك: معلش خليها عليكي انتي بتعملي كده على فكره 
رحمه بصدمه مصتنعه: انااا يلهوي على الظلم حراممم 
عمر بابتسامة: معلش انا ظالم بريئه يابت 
رحمه بهدوء: بص هنزل اشرب وهاجي عشان الميه اللي هنا خلصت ماشي 
عمر بهدوء: ماشي واه صح لما تطلعي هقولك على اللي كنت هقوله في المكتب النهارده 
رحمه بحماس: ماشي مش هتاخر 
وخرجت من الاوضه وجايهنا تنزل من على السلم سمعت صوت من وراها
يارا بحقد: اهلا برحمه هانم عجبتك القعده هنا صح 
رحمه بهدوء: ملكيش فيه 
يارا: طب مش عايزه تعرفي سر صغير كده 
رحمه باستغراب: سر ايه 
يارا بحقد: هقولك في الوقت المناسب 
رحمه بقرف: طب عايزه ايه دلوقتي 
يارا بتحزير: انا بحزرك وبقولك ابعدي عن عمر عشان هاذيكي ونتي مش قدي اصلا
رحمه بسخريه: ههه اتكلمي على قدك ياشطره 
يارا بحقد: عمر ملكي انا فاهمه ومفيش حد هيقدر يفرقنا مهما يحصل ونتي شكلك عايزه تمو*تي
رحمه بعصبيه: طب انا عايزه اشوف هتعملي ايه عمر مش هيسمح انك تعمليلي حاجه وريني هتعملي ايه 
يارا بحقد: هعمل كده  وزقتها من على السلم 
وقعت رحمه من على السلم وخدت السلم من اوله لاخره وقعت رحمه غرقانه في دمها 💔😢
يتبعععع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقعت رحمه من على السلم غرقانه في دمها 
بصتلها يارا بصدمه: يلهوي أنا عملت ايه وفكرت شويه وقالت بخبث انا معملتش حاجه هي اللي وقعت وبصوت عالي كملت يلهوي يلهوي الحقونيييي ياعمر ياخالي الحقوا 
عند عمر في الاوضه 
عمر باستغراب: ايه صوت الصويت ده ياترى جي منين وفكره شويه فتح عينه بصدمه رحمه برا 
خد العصايه بتاعته وخرج من الاوضه ومشي ورا الصوت اللي سامعه وهو حاسس إن قلبه هيقف من الخوف عليها خايف ليحصلها حاجه.. وصل ناحية الصوت 
يارا اول ماشافته بخوف مصتنع: عمر عمر الحق رحمه ياعمر هتروح مننا ياعمر 
عمر اول ماقالت كده حس إن قلبه وقع في رجليه 
عمر بخوف شديد ولهفه: مالها رحمه مالها 
يارا بخبث مخفي: واقعه من على السلم سايحه في دمها هتروح مننا ياعمر 
عمر حس إن الدنيا وقفت مش مستوعب هي بتقول ايه اصلا نزل جري من على السلم اول ما نزل من على الدرجه الاخيره حس بجسمها نزل على ركبته قدامها هو لسه مش مستوعب اصلا انها واقعه من على السلم 
عمر بدموع متحجره في عنيه: رحمه رحمه انتي عايزه تسبيني بعد مالقيتك كده انا بحبك والله بحبك طب طب عارفه انا كنت هعمل العمليه عشان خاطرك شوفتي قد ايه انا بحبك كان نفسي اشوف ملامحك طب انتي هتقدري تسبيني هتقدري لو هتقدري انا مش هقدر مش هقدر ياعمري طب طب بصي هعملك اللي انتي عايزهه بس متروحيش مني انا بعد ماحبيتك هتسبيني 
منصور بصوت عالي بعد ماجه من الاوضه عشان سمع صوت يارا: عمر فوق ياعمر هتموت في ايدك لازم نوديها المستشفى هتموتتتتت ياعمررررر هتموتتتتتتت 
عمر بتوهان: هتموت هتموت شوفت يابابا رحمه هتسبني هتسبني يابابا هتسبني وتروح مش هقدر اعيش من غيرها والله مش هقدر 
منصور شالها وقاله بعصبيه: احنا لو مخدنهاش دلوقتي هتموت فعلا يلاااا عشان نوديها بسرعهههه 
بعد مده وصلوا كلهم المستشفى منصور شال رحمه ودخلوا المستشفى بسرعه عشان عمر مكنش هيعرف يشيلها عشان المستشفى جديدهنا عليه وهو ميعرفش حاجه في المكان 
عمر بصوت عالي: انتو يالي هنااااا هتموت مننا بسرعههه انتوا ياشويه بهايممممم 
الدكاتره جم بسرعه وخدوها على الترولي 
الدكتور بشفقه من حالتها: دخلوها عمليات بسرعههه دي بتموت بسرعههه 
عمر بدموع: هي هتبقى كويسه صح 
الدكتور بشفقه على حالته: ادعولها 
صفيه بحزن مزيف: ربنا يشفيها يارب وكملت في سرها ربنا يخدها عشان نخلص بقى ياساتر
منصور بحزن: ربنا يشفيها يارب اهدى يابني اهدى 
عمر بتوهان ودموع: هتروح مني يابابا هتروح انا مش هقدر اعيش من غيرها مش هقدر والله 
منصور بحزن شديد: هتبقى كويسه يابني ادعيلها بس وهي إن شاءالله هتبقى كويسه 
يارا في سرها بحقد: يارب تموت عشان نخلص بقى عشان تعرف تتحداني كويس 
عدى ساعتين وبردو مفيش حد خرج والكل قاعد على اعصابه بره ماعدا صفيه ويارا اللي بيتمنوا انا تموت 
فاجاءة الدكتور خرج وعلى وشه علامات الاسف 
منصور بلهفه: هااا يادكتور ايه الاخبار 
الدكتور بأسف: انا بصراحه مش عارف اقولكم ايه 
عمر بعصبيه شديده: ماتخلص يادكتور انت هتلعب باعصابنا احنا اعصابنا تعبانه لوحدها اصلا 
الدكتور بأسف: ٠٠٠٠٠٠٠٠
يتبععع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور بأسف: للاسف المريضة دخلت في غيبوبه 
عمر بعدم استيعاب: ايه يعني ايه دخلت في غيبوبه 
الدكتور بشفقه: ادعولها هي دلوقتي محتاجه الدعاء دلوقتي للاسف منقدرش نعمل حاجه 
منصور بحزن: طب هتفوق امتى يادكتور  
الدكتور: هتفوق امتى دي بتاعت ربنا ممكن اسبوع شهر سنه سنين معرفش 
عمر بدموع: ازاي لا لا رحمه كويسه انا متأكد هي هتصحي ازاي يعني دخلت في غيبوبه يارب يارب أنا تعبت خلاص تعبت يارب 
منصور بدموع متحجره: اهدى يابني اهدى هي هتبقى كويسه وهتقوم صدقني رحمه كويسه وهي قويه وهتقدر تتغلب على تعابها وتقوم 
صفيه بخبث مخفي: اهدى يابني اهدى ربنا يشفيها 
يارا بحقد في سرها: ماشي مامتتش ماشي انا وهي والزمن طويل انا حزرتها و قولتلها ملكيش دعوه بعمر بس هي مصدقتنيش لما حزرتها انا هوريكي يارحمه
عمر بوجع للدكتور: ينفع اشوفها 
الدكتور بشفقه: للاسف مش هينفع دلوقتي خالص 
عمر بوجع: يادكتور ونبي انا عايز اشوفها خمس دقايق بس مش كتير احس انها كويسه بس 
الدكتور بشفقه: طيب بس خمس دقايق بس ونده على الممرضه 
الممرضه: نعم يادكتور 
الدكتور: جهزي عمر بيه عشان يدخل للمريضه 
الممرضه: حاضر يادكتور 
الممرضه جهزت عمر عشان يدخل لرحمه 
الممرضه: اتفضل يا عمر بيه خمس دقايق بس 
دخل عمر الاوضه وهو حاسس إن روحه هي اللي جوا الاوضه حسس بالعصايه بتاعته لحد ماوصل عند السرير حسس بأيده لحد ما مسك ايديها 
عمر بوجع وحزن: انا موجوع اوي انتي حاسه بيا صح انا حاسس إن قلبي هيقف من الوجع اول مره احس بالعجز ده كله عارفه ساعة ما عملت الحادثه بردو محستش بكمية العجز ده كله انا مش قادر استوعب اي حاجه من اللي حصلت بس اوعدك اني هعمل العمليه زي ماوعدتك وهعمل كل حاجه كان نفسك تعمليها بس قومي انتي قومي عشان انا موجوع اوي بصي انا كل يوم هاجي ليكي بس اوعديني انك تقومي قومي ونبي 
عدى يومين على الحادثه بتاعت رحمه 
عمر واقف قدام سرير رحمه: عارفه يارحمه انا بكره هعمل العمليه شوفتي روحت للدكتوره وقالتلي اني ممكن اعمل العمليه عادي كنت فرحان بس فرحتي كانت نقصه عشان انتي مش معايا انا خايف اوي وهنتقم من اللي عمل فيكي كده اصل مش معقوله انتي اللي وقعتي اوعدك كل حاجه هتتصلح اوعدك 
خلص عمر كلامه معاها وخرج من الاوضه 
منصور بتعب: تعالى يابني عشان انت هتتحجز في المستشفى لحد بكره 
عدى اليوم بدون احداث غير إن يامن جه لعمر ومشي وصفيه ويارا روحوا 
في صباح جديد على ابطالنا 
الدكتوره: جاهز ياعمر بيه 
عمر بهدوء: اه جاهز 
منصور بخوف: متقلقش يابني إن شاءالله تطلع من العمليه مجبور الخاطر متقلقش 
عمر بابتسامة مصطنعه: مش قلقان يابابا خير إن شاءالله 
يارا بدلع: متقلقش ياعموري 
عمر مردش عليها 
دخل عمر العمليات عدى اربع ساعات وخرجت الدكتوره من اوضة العمليات 
منصور بخوف: هااا يادكتوره 
الدكتوره: احنا هنشيل الشاش ونشوف وإن شاءالله خير متقلقش خير إن شاءالله 
بعد ساعتين كانوا كلهم حوالين عمر عشان الدكتوره هتفك الشاش 
الدكتوره: جاهز ياعمر بيه 
عمر بخوف مخفي: اه جاهز 
الدكتوره شالت الشاش 
الدكتوره: دلوقتي تقدر تفتح عينك ياعمر بيه 
منصور بخوف شديد: هاااا يابني شايفني 
عمر: انااا......... 
يتبععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بدات الدكتوره تفك الشاش وبعد ماخلصت 
الدكتوره: دلوقتي تقدر تفتح عينك ياعمر بيه 
منصور بخوف شديد: هااا ياعمر شايفني 
عمر بفرحه شديده: اه آه يابابا شايفك شايفك يابابا انا رجعت اشوف تاني يابابا اه الحمدلله الحمدلله يارب 
منصور خده في حضنه بفرحه: اه يابني اه حمدالله على سلامتك ياحبيبي حمدالله على سلامتك الحمدلله يارب الحمدلله الحمدلله يابني انا مش قادر اصدق نفسي من الفرحه 
عمر بفرحه: انا شايفك يابابا شايف نور انا رجعت اشوف النور تاني يابابا 
منصور بفرحه: الحمدلله يابني الحمدلله 
صفيه بفرحه مصتنعه: مبروك يابني ألف مبروك والله فرحتلك اوي 
عمر منغير نفس: الله يبارك فيكي 
يارا بدلع: مبروك ياروحي أنا هطير من الفرحه والله مش مصدقه نفسي انك رجعت زي الاول 
عمر بسخريه شديده: اه مصدقك مصدقك وكمل في سره بدأ العد التنازلي ليكوا نهيتكوا قربت 
الباب خبط واتفتح ودخل شخص مكنش متوقع انه يجي في الوقت ده 
صفيه بفرحه: سامررر
سامر بصلهم كلهم بخبث 
سامر بخبث: هاي ياجماعه 
عمر بصله بعصبيه: نورت يابن عمتي 
سامر بخبث: حبيبي الف سلامه عليك أنا اول ماعرفت قولت لا ياسامر لازم تقف جنب ابن خالك ده زي اخوك برده ولا ايه ده احنا متربين
عمر بسخريه: حبيبي تسلم انا عارف انك صاحب واجب بردو 
صفيه حضتنه: حبيبي وحشتني اوي وقربت من ودنه انت مقولتش انك جاي دلوقتي ليه مش قولت مش هاجي دلوقتي ياغبي 
سامر بهمس: قولت اعملكوا مفاجأة ونبدأ في الجد بقى 
صفيه بمكر: عندك حق 
بعدت عنه ومنصور قرب منه حضنه ويارا بردو 
عمر بحب: بابا أنا عايز اروح اشوف رحمه نفسي اشوف ملامحها 
منصور بحب: حاضر يابني تعالى معايا وبصلهم كلهم.. بعد اذنكم ياجماعه 
كلهم: اتفضلوا 
خرجوا هما الاتنين من الاوضه وسابوا ثلاثي الشر 
عمر: نفسي اشوفها اوي انا متاكد انها قمر 
منصور: هي زي البدر يابني وشاور على اوضه اهي يابني دي الاوضه خش 
دخل عمر الاوضه بخطوات متردده حاسس ان قلبه هيقف من الفرحه واول ماعينه وقعت عليها اتصدم 
عمر بصدمه: مش معقول
*****************************************
عند ثلاثي الشر كانوا قاعدين في الاوضه 
يارا بحقد: احنا مش هنفضل قاعدين كده لازم البت اللي اسمها رحمه دي تموت 
صفيه بمكر: اه صح نسيت اسألك انتي اللي عملتي فيها كده 
يارا بحقد: آه انا اللي عملت فيها كده 
سامر بخبث: مش ندمانه بقى يا يويو 
يارا بسخريه: لا طبعا مش ندمانه هندم على ايه يعني وبعدين متحسسنيش انك بتبيع سبح 
صفيه بمكر: جدعه يابت احسن هي تستاهل بصراحه بس الخوف كله لا تصحى ممكن تقول لعمر ساعتها هتبقى مصبيه ربنا يستر 
يارا: لا مش هتقوله ولا فكرت عادي جدا هقتلها تاني 
سامر: انتي ايه يابنتي اهدي على نفسك عشان كل حاجه تمشي زي ما احنا عايزين انتي ممكن تيجي وبكل غباء تضيعي كل حاجه وساعتها أنا اللي هموتك 
يارا بخوف مخفي: طب وانا اعمل ايه انا نفسي عمري يطلقها بقى 
سامر بخبث: هو انتي لسه فاكره إني عمر هيرجعلك بعد اللي عملتيه 
يارا: هو انتو ليه كل شويه تفكروني انا فاكره أنا عملت ايه كويس اوي ومش غلطانه في ايه حاجه فاهمين وانتو اللي قولتولي اعمل كده 
صفيه بخبث: احنا لازم ناخد عمر لصفنا عشان يدينا الثقه تاني ونرجع معاه زي الاول 
يارا بسخريه: طب ديما هنعملها ازاي مش فاهمه 
صفيه بمكر وخبث: هقولك بس في شخص مهم هيساعدنا 
يارا وسامر باستغراب: مين 
صفيه بمكر: ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
يارا وسامر بصدمه شديده: ايهههههههه
يتبعععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل عمر الاوضه بخطوات متردده واول ماعينه وقعت عليها اتصدم
عمر بصدمه: مش معقوله ايه الجمال ده ماشاءالله ياعمري طلعتي اجمل ماكنت متخيل 
قرب منها بخطوات بطيئه ووقف قدام السرير 
عمر بدموع: شوفتي يارحمه شوفتي انا بقيت بشوف اهو عملت العمليه عارفه أنا مبسوط اوي بس فرحتي ناقصه من غيرك انا حاسس إن يارا هي اللي عملت فيكي كده طب اقولك على حاجه انتي عارفه انا ليه بكره عمتي ويارا عايزه تسمعي هما عملوا فيا ايه دول دمروني انا كنت خاطب يارا كنت بحبها اوي وهي كانت بتحبني ضحك بسخريه او ده اللي كنت فاكرهه فضلنا مخطوبين شويه لحد ماعملت الحادثه كان قبل فرحنا بيومين لما فوقت من الحادثه لقيت ضلمه كل حاجه حوليا كانت ضلمه انهارت جامد بس كان عندي امل انها تفضل معايا عارفه هي عملت ايه كسرتني 
رجع عمر بذكرته لما فاق من الحادثه 
فلاش باك 
عمر بصريخ ووجع: انا بقيت اعمى بقيت اعمى ابعدوا عني ابعدوا عنيييي انا مش شايف مش شايف انا اعمى اعمى اه يارب يارب 
منصور بدموع: اهدى يابني ده قضاء ربنا اهدى ياحبيبي اهدى انا قلبي بيتقطع عليك 
عمر بوجع: اهدى اهدى ايه انا بقيت اعمى في اكتر من كده 
يارا بدموع مصتنعه: اهدى ياروحي إني شاءالله تعمل العمليه وترجع تشوف تاني 
الدكتور دخل بسرعه 
الدكتور بزعيق للممرضه: اديله الحقنه بسرعه 
الممرضه: حاضر يادكتور 
الدكتور كتفه الممرضه ادتله 
عمر بتوهان وهو بيروح في النوم: انا بقيت اعمى بقيت اعمى  مش هشوف النور تاني
عدى يومين عمر خرج من المستشفى وحالته النفسيه وحشه جدا باباه زعلان على ابنه وموجوع يارا مش حاطه في دماغها حاجه وصفيه هكذا وسامر كان لسه مسافرش وكان شمتان في عمر جدا 
وفي يوم كان الكل متجمع عند عمر في الاوضه 
عمر بوجع: يارا انتي مش هتسبيني صح 
يارا بسخريه: لا اسيبك ايه 
عمر باستغراب: انا ليه حاسس انك بتتريقي 
يارا بسخريه شديده: امال انت فاكرني بتكلم بجد انا ايه اللي يجبرني اني اعيش مع واحد زيك 
عمر بكسره: واحد زيي 
يارا بسخريه: اه واحد زيك اعمى مش بيشوف انا اصلا مش بحبك انا كنت بمثل عليك عشان الفلوس مش اكتر غير كده لا انا ميشرفنيش ان اعيش معاك اصلا انت عايز صحابي يتريقوا عليا ويقولوا اتجوزت الاعمى ولا تكون فاكر اني هرجعلك تاني ده ربنا رحمني منك ياشيخ وكفايه تحكماتك وقرفك ده الحمدالله والله 
منصور قام ضربها بالقلم جامد: اخرسي اخرسيي انتي كلبه ومتستهليش اي حاجه اقسم بالله انتي لو مكنتيش بنت اختي لكنت موتك 
كل ده وعمر في عالم تاني عالم مليان وجع 
صفيه خدت يارا في حضنها: انت اتجننت ازاي تضرب بنتي 
منصور بعصبيه شديده: واكسر رقبتها كمان بنتك مش محترمه انتي لو ربيتيها مكنتش قالت كده 
صفيه: انت اتجننت ازاي تقول كده على بنتي 
منصور بعصبيه: ايه قولت الحق وبعدين اه قولوا كده انتو طمعنين فينا انتي لسه فاكره بردو إن دي فلوس ابويا 
صفيه بعصبيه شديده: اه فلوس ابويا اللي انت خدتها لوحدك يامنصور 
منصور بعصبيه: دي فلوسي انا انا اللي عملتها انتي بتقولي كده عشان تداري على كذبك وخبثك وطمعك 
صفيه بخبث: ملكش دعوه وبقولك تاني ملكش دعوه ببنتي 
منصور بسخريه: اه بنتك اه اللي مش متربيه 
صفيه بعصبيه: ملكش دعوه ببنتي يامنصور هي حره ايه هنجبرها تعيش مع واحد اعمى ولا ايه 
منصور بعصبيه: اخرسي اخرسي اطلعي بره بيتي 
صفيه بصدمه: انت بتطردني 
منصور بعصبيه: آه بتطردك اطلعي بره 
بصتله صفيه بحقد وهي بتتوعد ليه في سرها 
باك  
عمر بوجع: عمتي صفيه ساعتها خدت يارا وسامر وسافروا برا وانا من بعد كلام يارا حسيت إن الدنيا كلها قفلت في وشي كرهت الحب كله لحد مانتي جيتي غيرتي كل حاجه حسيت إن قلبي رجع للحياه تاني مش ناويه تقومي بقى انا عارف انك سمعاني وحاسه بيا صح طب انا مش صعبان عليكي انا موجع من غيرك فوقي بقى يارحمه 
عمر بص علي ايديها 
عمر بصدمه: رحمهههه مش معقول 
لقا ايديها بتتحرك 
عمر بفرحه: رحمه رحمه انتي فوقتي 
ملاقش رد فعل 
عمر بحزن: انا كان متهيقلي كان نفسي يبقى حقيقه وتفوقي بس اوعدك هصلح كل حاجه 
خرج من عندها لقا منصور قاعد على الكرسي مستنيه 
عمر بحزن: بابا انت لسه قاعد 
منصور بحب: استنيتك قولت نروح سوا 
عمر: لا يابابا انا مش هروح هفضل قاعد معاها هنا
منصور بحده: لا طبعا هتروح معايا ومنغير كلام وبعد شويه ابقى ارجع تاني 
عمر باستسلام: حاضر يابابا يلا نروح 
خرجوا الاتنين من المستشفى 
وبعد مده وصلوا البيت 
منصور بحب: يلا ياحبيبي اطلع ارتاح شويه 
عمر بحب: حاضر ياحبيبي عايز حاجه 
منصور بحب: عايز سلامتك يابني اه صح انت هتروح المستشفى تاني امتى 
عمر بهدوء: شويه كده ليه في حاجه ولا ايه 
منصور: لا ياحبيبي بسألك بس 
عمر بهدوء: ماشي يابابا بعد اذنك 
منصور بحب: اذنك معاك يابني 
طلع عمر ودخل اوضته هو ورحمه بص في الاوضه بحزن هو اتعود يسمع صوتها 
خد هدوم ودخل عشان ياخد شاور 
وبعد مده طلع من الحمام وبص على الكنبه لقا اللي خلاه يحس بصدمه شديده 
عمر بصدمه شديده: مش معقول انتي
يتبععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خد عمر هدومه ودخل عشان ياخد شاور 
وبعد مده طلع من الحمام وبص على الكنبه لقا يارا قاعده على الكنبه وحاطه رجل على رجل وبتبصله بخبث
عمر بصدمه شديده: مش معقول انتي ياههه انتي وصلت بيكي البجاحه للدرجاتي ياشيخه انتي ايه أنا عايز افهم انا اقسم بالله ماسك نفسي عنكل بالعافيه 
يارا بخبث: ايه يابيبي اتصدمت صح وبعدين لا لا مكنتش متوقعه منك المعامله دي كنت فاكره اني وحشتك يابيبي 
عمر بعصبيه شديده اتجه ليها ومسكها من دراعها: انتي ليكي عين تيجي لحد هنا انتي ايه شيطانه لا بجد انتي ايه فهميني انا قرفان منك 
يارا بوجع من ايديها حاولت تداريه: وليه يعني ميكونش عندي عين عملت ايه يعني ولا انت زعلان عشان رفضتك قبل كده ورفضت اكمل معاك وانت اعمى بس انت دلوقتي مش اعمى يعني عادي يابيبي 
عمر بصلها باستحقار شديد
عمر بسخريه شديده: انتي واحده طماعه ومطمرش فيكي اي حاجه ولا هيطمر حتي 
يارا بمكر: ايه يابيبي انت مبقتش تحبني ولا ايه 
عمر بكره: انا بكرهك واكتشفت اني مكنتش بحبك ولا حاجه ده كان وهم لكن حبي الحقيقي هوا رحمه 
يارا بحقد شديد: هموتها فاهم هموتها زي ما عملتها اول مره لكن منجحتش للاسف 
عمر بعصبيه شديده ضربها بالقلم: اخرسيي اخرسيييي 
يارا وقعت في الارض من قوة القلم 
عمر مسكها من شعرها: اقسم بالله هموتك في ايدي لو مطلعتيش وحق رحمه انا هجيبه فاهمه هجيبههه ونتي دورك جاي استني عليا 
يارا بصتله بحقد شديد وطلعت من الاوضه بسرعه هي عارفه انه ممكن يقتلها عادي 
عند عمر في الاوضه 
بقي يمشي في الاوضه بعصبيه شديده 
عمر بعصبيه: هقتلك يا يارا هقتلك كنت متاكد انك انتي اللي عملتي كده كنت متاكد انتو خلاص جبتو اخركوا معايا نهيتكوا قربت خلاص 
عند يارا خرجت من اوضة عمر وهي شكلها بايظ خالص ووشها احمر مكان القلم صفيه شافتها وهي داخله اوضتها صفيه جريت عليها 
صفيه: ايه اللي عمل فيكي كده 
يارا بحقد: عمر 
صفيه بعصبيه شديده: ايه ليه كده 
يارا بتعب: تعالي بس ندخل الاوضه 
دخلوا هما الاتنين 
صفيه قعدت: يلا قوليلي ايه اللي حصل 
يارا حكتلها كل حاجه 
صفيه بعصبيه: كده هو جاب اخره معايا 
وطلعت تليفونها واتصلت على رقم المجهول 
صفيه بعصبيه: هنتقابل كمان ساعه 
المجهول: ليه فيه حاجه ولا ايه 
صفيه بخبث: اه نتقابل كمان ساعه متتاخرش 
المجهول بخبث: ماشي 
************************************************
 عند عمر تليفونه رن وكان الدكتور اللي متابع رحمه في المستشفى 
عمر بلهفه: الو يادكتور 
الدكتور: الو يا عمر بيه حضرتك لسه في المستشفى 
عمر بخوف: لا ليه في حاجه ولا ايه 
الدكتور: ٠٠٠٠٠٠٠٠
عمر بصدمه: ايه اناا جاي حالا 
************************************************
بعد ساعه كانوا كلهم متجمعين سامر وصفيه ويارا 
سامر بضيق: اوففف هو اتاخر كده ليه 
صفيه: مش عارفه 
يارا بتزمر: لا بجد انا زهقت أنا عايزة اروح بقى ايه ده مش هنقعد طول اليوم هنا يعني 
سامر بخبث: انتي مال وشك معلم كده ليه
يارا بضيق: ملكش دعوه 
سامر بخبث: اممم اتعلم عليكي 
يارا: انا قولتلك ملكش فيه صح 
سامر: ياستي انتي حره انا غلطان 
يارا: لا أنا همشي 
صفيه بعصبيه: يابنتي استني اوففف انا هرن عليه استني 
وكانت لسه هترن عليه هو دخل فجاءه 
المجهول بسخريه: ايه اتاخرت عليكوا ولا ايه 
صفيه بمكر: نورت نورت يا يامن 
يتبعععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقفنا المره اللي فاتت لما صفيه كانت هترن على المجهول 
كانت لسه هترن عليه بس هو دخل فاجاءه 
المجهول بسخريه: ايه اتاخرت عليكوا ولا ايه 
صفيه بمكر: نورت نورت يا يامن 
يامن بسخريه: بنورك كنتي عايزة ايه بقى عشان انا مش فاضي اصلا 
سامر بعصبيه: يامننن اتكلم بأسلوب احسن من كده وبعدين هو ايه اللي مش فاضي انت محسسني اننا بنشحت منك مانت مشترك معانا في كل حاجه ولا ايه 
يامن بشر: صوتك ياحلو ميعلاش تاني وبعدين دي مش مصلحتي لوحدي ولا ايه انتو منغيري متقدروش تعملوا حاجه وهقولك تاني لو صوتك علي تاني انت حر 
سامر بخوف مخفي: انت فاكرني هخاف منك ولا ايه 
يامن قرب منه بشر 
يامن بشر وهمس: اتقي شري ماشي عشان انا بيعت صاحبي عادي وهقتله بردو عادي وانت بردو ممكن اقتلك عادي ولا هيفرق معايا ماشي يعني انا  مش  باقي على حاجه 
سامر بصله برعب ومردش هو عارف انه غدار و ممكن يعمل اي حاجه 
صفيه بزهق: هتفضلوا تتخانقوا طول اليوم ولا ايه خلينا في المهم بقى 
يامن بجديه: كنتي عايزه تقولي ايه عشان انا  مستعجل 
صفيه: اقعدوا واسمعوني  كده 
كلهم قاعدوا 
صفيه بحقد شديد: احنا لازم نلاقي حل بقى عمر زودها اوي واحنا عايزين الفلوس بقى هو هياخد كل حاجه هو والزفته اللي اسمها رحمه 
يامن بشر: يبقى نقتله 
يارا باستغراب: يامن انا في سؤال محيرني اوي انت ليه بتكره عمر اوي كده انت صاحبه من زمان اوي وكملت بخبث  ولا الفلوس عجبتك 
يامن بجمود: دايما بحسه احسن مني كل حاجه شاطر فيها عمل شركه كبيره وانا لا كل حاجه هو بيخدها مني 
سامر بشرود: نفس احساسي دايما بحسه احسن مني انا نفسي اقت*له 
صفيه بمكر: هنق*تله بس مش دلوقتي اول حاجه هنبدا بمنصور
يامن بسخريه: اخوكي 
صفيه بشر: اه اخويا 
يامن بسخريه: ماشي ودلوقتي باي بقى عشان ورايا مشوار مهم 
مشي يامن وكلهم مشيوا من المكان 
*****************************************
عند عمر 
لبس بسرعه عشان يروح المستشفى هو الدكتور قاله انه عايزهه في حاجه مهمه بس هو قلق 
عمر نزل لقا باباه قاعد 
عمر بسرعه: بابا انا رايح المستشفى 
منصور بخوف: ليه رحمه فيها حاجه ولا ايه 
عمر بهدوء: متقلقش انا رايح وراجع بسرعه خلي بالك على نفسك يابابا 
منصور: ماشي يابني ربنا معاك يارب ويشفي مراتك ياحبيبي 
عمر خرج من القصر وركب العربيه 
بعد مده وصل قدام المستشفى دخل بسرعه اتصل على الدكتور 
عمر بلهفه: انا جيت يادكتور اجي لحضرتك فين 
الدكتور بهدوء: تعالى اوضه رقم ******
عمر بلهفه: ماشي يادكتور 
قفل عمر مع الدكتور وهو مش عارف يوصل للاوضه لقا ممرضه في وشه 
عمر بهدوء: لو سمحت ممكن اعرف اوضه رقم***** فين 
الممرضه شاورتله على الاوضه: دي الاوضه يا استاذ 
عمر بسرعه: ماشي متشكر جدا 
وقف عمر قدام الاوضه وخبط بهدوء سمع الاذن دخل عمر الاوضه بخطوات متردده و اول ماعينه وقعت على السرير مصدقش نفسه 
عمر بصدمه شديده: رحمهه 
رحمه بابتسامة: مفاجأة مش كده 
عمر بعدم تصديق: أنا مش بتخيل صح 
رحمه بضحك وحب: لا مش بتتخيل 
عمر فضل واقف زي الصنم متحركش من مكانه من الصدمه 
رحمه بابتسامه: ايه مش هتسلم عليا ولا ايه 
عمر جري عليها خدها في حضنه بدموع 
عمر بدموع: انا مش مصدق بجد مش مصدق خايف اكون بحلم 
رحمه بابتسامة وتعب: لا مش بتحلم انا معاك اهو 
عمر بعد عنها بهدوء 
عمر بحب: رحمه انا بحبك اوي اوي حتى فوق ماتتخيلي انا لو كان جرالك حاجه مكنتش هقدر اعيش انتي كل دنيتي يارحمه مش عارف امتى او ازاي بس كل اللي اعرفه اني بحبك 
رحمه: ٠٠٠٠٠٠٠٠٠
يتبعععع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر بحب: رحمه انا بحبك اوي اوي حتى فوق ماتتخيلي انا لو كان جرالك حاجه مكنتش هقدر اعيش انتي كل دنيتي يارحمه مش عارف امتى او ازاي بس كل اللي اعرفه اني بحبك 
رحمه بحزن: بس احنا مننفعش لبعض 
عمر بذهول: ليه 
رحمه بوجع: انا واحده ابوها باعها و
عمر بمقاطعه بعصبيه: رحمه انتي ازاي تقولي كده على نفسك 
رحمه بعصبيه: ايه قولت ايه مش ده اللي انت قولتوهولي ولا ايه انت فاكرني نسيت اي كلمه 
عمر بوجع: رحمه انا مكنتش في وعيي انا بحبك والله بحبك 
رحمه بسخريه: طب وانا ايه اللي يضمنلي انك متقوليش الكلام ده تاني 
عمر بابتسامة: افعالي هي اللي هتقولك اني بحبك بجد واللي بيحب حد عمر مابيوجعه ودلوقتي بقى نامي يلا عشان انتي تعبانه وانا هعمل مشوار وهاجي تاني 
رحمه بفرحه: اه صح انت عملت العمليه الف مبروك انا مبسوطه اوي بجد مش مصدقه نفسي من الفرحه ياههه اخيرا 
عمر بصلها بفرحه 
عمر بابتسامة وفرحه: اه ياعمري عملتها وكمل بحب وشوفتك اخيرا طلعتي اجمل ماكنت متخيل 
رحمه بخجل: شكرا 
عمر بضحك: في واحده تقول لجوزها شكرا 
رحمه بمشاكسه: مش انا قولت يبقى فيه عادي 
عمر بابتسامة: طب انا همشي بقى ياعمري ماشي 
رحمه بتعب: ماشي 
خرج عمر من الاوضه وبصت رحمه في اثره بحب 
رحمه في نفسها بحب: ياههه انا مش مصدقه نفسي وانا كمان بحبك اوي ياروحي بس هزعل منك شويه عشان انا عندي كرامه بس ربنا يخليك ليا يارب 
************************************************
عند عمر 
مشي عمر من عند رحمه وهو مش مصدق نفسه من الفرحه 
ركب عمر العربيه عشان هيروح الشركه 
بعد مده وصل عمر الشركه 
دخل عمر بكل هيبه كل اللي في الشركه وقفوا احترما ليه 
دخل عمر مكتبه وطلب السكرتيره 
الهام سكرتيره عمر: نعم يافندم 
عمر ببرود: اقعدي يا الهام 
الهام قعدت بخوف: نعم يابيه 
عمر ببرود: مش عيب لما تلعبي من ورايا يا الهام ده انتي عشره ولا صح الفلوس تعمل اكتر من كده 
الهام بخوف شديد: احمم قصدك ايه ياعمر بيه وضح قصدك معلش 
عمر ببرود: انتي عارفه انا قصدي ايه كويس اوي انتي فاكره لما تلعبي من ورايا مش هعرف ولا ايه أنا مكنتش متخيل انك تعملي كده 
الهام بعياط: انا هقول لحضرتك كل حاجه 
عمر ببرود: اممم أنا عارف كل حاجه بس ليه يا الهام بتلعبي من ورايا ومع اكتر ناس بتكرهني تديهم الورق المهم اللي في الشركه ليهه 
الهام بتوسل: ابوس ايدك يابيه انا هعمل كل حاجه انت عايزها بس مترفدنيش من الشغل 
عمر بجمود: مش هرفدك بس تسمعي كل اللي هقوله ماشي 
الهام بعياط: انا مع حضرتك في اي حاجه 
عمر بشر: اسمعي بقى 
************************************************
عند رحمه نامت شويه لحد ماعمر يجي بس سمعت صوت الباب بيتفتح 
رحمه وهي مغمضه عنيها: انت لحقت جيت ياعمر 
يارا بخبث: طب مينفعش يارا ولا ايه 
رحمه اتنفضت من مكانها: انتي عايزه ايه 
يارا بخبث: انتي متعلمتيش من اول مره ولا ايه اتكلمي عدل  عشان انتي خلاص جبتي اخرك معايا 
رحمه بتوتر: انا عملتلك ايه عشان تعملي فيا كده
يارا بخبث: انا قولتلك ابعدي عن عمر لكن انتي رفضتي استحملي بقى 
رحمه بخوف: حرام عليكي انا بحبه وهو بيحبني 
يارا بعصبيه شديده: مش بيحبك مش بيحبك فاهمههههه
رحمه بخوف: انتي عايزه ايه 
يارا قربت منها بشر: عايزه روحك 
يتبعععععع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحمه بخوف: انتي عايزه ايه 
يارا قربت منها بشر: عايزه روحك
رحمه بخوف شديد: حرام عليكي ابعدي عني 
يارا قربت منها بشر بس فاجاءه بعدت عنها 
يارا بسخريه: ايه خوفتي صح
رحمه مردتش هي لسه مصدومه من اللي كانت يارا هتعمله 
يارا بسخريه شديده: متخافيش اوي كده انا مش هاجي جنبك وده مش معناه اني مش هقتلك لا هقتلك بس في الوقت المناسب 
رحمه بدموع: أنا عملتلك ايه 
يارا بحقد: خدتي عمر مني وعمر ملكي فاهمه 
رحمه بتحدي:  انا هقول لعمر كل حاجه 
يارا بسخريه: لا ياروحي انا وفرت عليكي المجهود ده انا قولتله 
رحمه باستغراب: قولتيله طب وهو قالك ايه 
يارا قالت فرصه توقع بينهم: قالي ميهمنيش انتي ممكن تكوني وقعتيها غصب عنك وانه مش هيخسرني عشان انا في الاول والاخر بنت عمته وحبيبته 
رحمه بصريخ:  اطلعي بره برههه 
يارا بسخريه: براحه على نفسك ياحلوه وانا كده كده ماشيه اصلا باي ياروحي 
خرجت يارا من الاوضه وهي حاسه بانتصار 
عند رحمه في الاوضه 
رحمه في نفسها: رحمه متصدقيهاش دي كدابه وبتحاول توقع بينك وبين عمر اوعي تصدقيها عمر بيحبك وانتي بتحبيه اهدي واعقلي 
عدى ساعتين 
رحمه لقت الباب بيخبط وعمر بيقولها من ورا الباب 
عمر: اخش ولا ايه 
رحمه بابتسامة: خش 
دخل عمر 
عمر بابتسامة: اتاخرت عليكي 
رحمه بهدوء: لا متاخرتش ولا حاجه 
عمر جاب كرسي وقعد قدامها 
عمر بابتسامة: انا مش مصدق اني قاعد قدامك كده 
رحمه بهدوء: ولا انا مصدقه انك عملت العمليه 
عمر بهدوء: وقعتي ازاي يارحمه 
رحمه بتوتر حكتله كل حاجه وحكلته إن يارا جت كمان 
عمر بعصبيه: يارا خلاص جابت اخرها معايا 
رحمه بتوتر: عمر احممم انت لسه بتحبها 
عمر بمشاكسه: طب وده يهمك 
رحمه بكسوف: احمم انا بسأل سؤال يعني بص هو انت قصدي 
عمر بمقاطعه وضحك: خلاص خلاص يخريبت الكسوف والتوتر 
رحمه بابتسامة: بابا منصور عامل ايه 
عمر بحب: الحمدلله ياقلبي 
رحمه بهدوء: عمر هو انت بتحبني بجد 
عمر بحب: بعشقك وعمري ماعشقت غيرك مش عارف ازاي بس منغير ماشوفك حبيتك حبيت صوتك ورقتك حبيتك اوي 
رحمه بخجل: احمم طب طب هو ينفع تروح البيت تجبلي هدوم عشان عايزه اغير هدومي 
عمر بحب: حاضر ياقلبي وهجيب هدوم ليا كمان عشان هبات معاكي 
رحمه بهدوء:طب هو انا هطلع من المستشفى امتى 
عمر بهدوء: مش عارف لما الدكتور يقول 
رحمه بابتسامة: انا بصراحه زهقت اوي 
عمر بابتسامة: معلش الوقعه مكنتش ساهله 
وقام من على الكرسي همشي بقى ماشي 
رحمه بابتسامة: ماشي متتاخرش عليا 
عمر بابتسامة: مش هتاخر 
مشي عمر من المستشفى 
************************************************
عند صفيه 
صفيه رنت على داده فتحيه 
داده فتحيه: الو مين معايا 
صفيه بغرور: انا صفيه هانم 
داده فتحيه بلهفه: الو ياهانم في حاجه ولا ايه 
صفيه بخبث: بقولك يافتحيه هو منصور في القصر اصل انا برن عليه مش بيرد 
داده فتحيه: اه ياهانم موجود تكلميه 
صفيه بسرعه: لا لا انا كنت بطمن عليه بس طب بقولك هو عمر موجود 
داده فتحيه باستغراب: لا ياهانم 
صفيه بشر: ماشي يافتحيه سلام 
قفلت معاها ورنت على حد 
صفيه بخبث وشر: نفذ 
************************************************
عند عمر وصل القصر 
دخل عمر ملقاش منصور قاعد 
عمر في سره: اكيد بابا في اوضته هطلع اسلم عليه قبل ماروح المستشفى تاني 
طلع عمر وخبط على الباب ملقاش رد 
خبط تاني ملقاش رد بردو 
عمر بقلق: بابا بابا حضرتك جوا 
ملقاش رد 
دخل عمر بسرعه لقا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل عمر بسرعه لقا باباه واقع على الارض غرقا*ن في دمه 
بصله عمر بعدم استيعاب: بابا 
قرب منه ببطئ وهو حاسس انه من كتر الصدمه اتجمد 
عمر نزل على الارض قدام باباه فضل بصصله 
عمر بوجع و دموع: انت كويس صح يعني ينفع توقع قلبي كده يوهه يابابا مينفعش الهزار ده قوم بقى انا هم*وت يابابا ردي عليا طب يرضيك اعيط كده مش انت وانا صغير قولتلي خليك دايما قوي ياعمر ومتضعفش انا ضعفت يابابا لما شوفتك كدن قوم بقي يابابا 
ملقاش رد 
عمر بوجع شديد وانهيار: انت مش بترد ليههه رد عليا يابابا مش هقدر اعيش من غيرك كسرت ضهري يابابا ك*سرت ضهري وكمل بصريخ بابااااااا اههههه يابابا متسبنيش يابابا انا ضهري هيتك*سر من بعدك اهههه يارب يارب 
تسريع الاحداث فتحيه سمعت صريخ عمر ف طلعت عشان تشوفه واتصدمت من المنظر واتصلت بالاسعاف 
ونقلوا منصور هناك وعمر في عالم تاني 
الدكتور بزعيق: دخلوه عمليات بسرعه ده بيمو*ت بسرعهههههه 
عمر بتوهان: بابا 
الدكتور بشفقه: اقعد يبني وادعيله 
سابه الدكتور ودخل العمليات 
المستشفى دي كانت نفس المستشفى اللي محجوزه فيها رحمه 
عمر مشي ناحية اوضه رحمه بتوهان هو الوقت ده محتاجها اكتر من اي وقت تاني 
دخل عمر الاوضه 
رحمه بذهول من شكله: في ايه ياعمر ايه اللي حصل وشكلك عامل كده ليه 
عمر بصدمه: بابا يارحمه بابا بيمو*ت 
رحمه بفزع: ايه اهدى كده فين عمو منصور ماله 
عمر بوجع: في العمليات 
رحمه قامت من على السرير بفزع: ليه ليه ياعمر 
عمر بكسره: انا مش قادر اتكلم دلوقتي ممكن تاخديني في حضنك 
رحمه مترددتش لحظه انها تاخده في حضنها فتحت دراعتها وهو جري عليها 
عمر بدموع: بابا بابا هيمو*ت يارحمه هيمو*ت انا بحبه اوي مش هقدر اعيش من غيره انا بحبه اوي يارحمه ضهري هيتكس*ر من بعده يارحمه 
رحمه بدموع: اهدى ياحبيبي إن شاءلله خير تعالى نروح قدام اوضة العمليات عشان لما الدكتور يطلع نطمن عليه ومتخافش خير إن شاءالله 
عمر بوجع: يارب 
خرجوا الاتنين ووقفوا قدام العمليات 
عمر بوجع و دموع: يارب يارب انا بحبه اوي اشفيه يارب يارب 
رحمه بخوف مخفي: اهدى ياحبيبي إن شاءالله خير عمو منصور هيبقي كويس إن شاءالله 
عمر بوجع: يارب رحمه انتي تعبانه انا اسف اني خليتك تقومي كده 
رحمه قربت منه 
رحمه بحب: عمر انت جوزي وحبيبي وابويا ولو موقفتش جنبك هقف جنب مين وبعدين ده واجبي ولو معملتش كده يبقى مستحقش اني ابقى مراتك 
عمر خدها في حضنه بصمت 
************************************************
عند صفيه كانت قاعده في المكان اللي هي ويامن وسامر ويارا بيتجمعوا فيه والمكان ده عباره عن بيت صغير بس مجهز من كله 
صفيه بفرحه: برافو عليك برافو 
الراجل بخبث: شوفتي ياهانم مخدش في ايدي ثانيه لو احتاجتي اي حاجه تاني انا موجود 
صفيه بفرحه: تسلم يامتولي روح انت بقى 
مشي متولي ودخلت عليها يارا 
يارا بفرحه: انا مش مصدقه نفسي اخيرا خلصنا من منصور ياساتر 
صفيه بفرحه: اه انا مش مصدقه نفسي من الفرحه ياههه 
دخل يامن وسامر 
يامن بخبث: لا برافو بس يارب يمو*ت بقى 
صفيه بشر: متخافش هيمو*ت 
يامن بستغراب: طب ونتي بتقوليها بثقه كده ليه مانتي عارفه انهم زي القطط بسبع ترواح 
صفيه بخبث: انا قلبي حاسس وهتشوف 
يامن برفعة حاجب: طيب 
سامر: يبقى كده فاضل عمر ورحمه ونخل*ص بقى وناخد الفلوس كلها 
صفيه بشر: متخافش دورهم جاي 
************************************************
عند عمر 
عمر بخوف شديد: لا انا قلقت زياده دول اتاخروا جوا اوي بقالهم اربع ساعات انا هم*وت من الخوف انا خايف على بابا اوي يارحمه ده سندي في الدنيا 
رحمه بهدوء: اهدى ياعمر العمليه اكيد مش ساهله بردو اهدى  وإن شاءالله خير بس ممكن تهدى انا موجوعه عليك اوي ياحبيبي 
عمر بخوف شديد: انا هم*وت من الخوف يارحمه حاسس قلبي هيقف 
رحمه: اهدى ياحبيبي خير إن شاءالله خير 
بعد شويه خرج الدكتور وعلى وشه علامات الاسف 
عمر ورحمه جريوا عليه بخوف 
عمر بخو*ف شد*يد: ها يادكتور بابا كويس صح 
رحمه بخو*ف شد*يد: ماتنطق يادكتور 
الدكتور بأسف: البقاء لله 🥺💔💔
يتبعععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد شويه خرج الدكتور وعلى وشه علامات الاسف 
عمر ورحمه جريوا عليه بخوف 
عمر بخوف شديد: ها يادكتور بابا كويس صح 
رحمه بخوف شديد: ماتنطق يادكتور 
الدكتور بأسف: البقاء لله 
عمر بصدمه: يادكتور متهزرش بقى بابا عامل ايه هو كويس صح قولي إن بابا كويس 
الدكتور بشفقه: شد حيلك يابني البقاء لله.. ومشي الدكتور 
رحمه خدت عمر في حضنها وهي منهاره في العياط وهو لسه مصدوم من اللي حصل هو مش متخيل حياته من غير باباه هو كان كل حاجه ليه بعد موت مامته 
عمر بعياط شديد: بابا بابا يارحمه سبني لوحدي انا بحبه اوي طب هو مش بيحبني عشان كده سبني لوحدي 
رحمه بعياط: اهدى ياعمر ده قضاء ربناا ومينفعش نعترض عليه شد حيلك ياحبيبي 
عمر بعد عنها ودخل اوضة العمليات لقاه متغطي بملايه بيضه 
اتجمد مكانه من الصدمه 
عمر بعدم تصديق: لا بابا 
جري عليه وشال الملايه لقاه وشه ابيض ومنور 
عمر خده في حضنه بصمت ودموعه مغرقه وشه 
عمر بوجع ودموع شبه الاطفال : هتسبني يابابا هتسبني كسرت ضهري يابابا كسرت ضهري اه يابابا انا ضهري اتكسر من بعدك يابابا انت مش قولتلي انك مش هتسبني صح بس انت سبتني شوفت بقى بس انا مش زعلان منك قوم بقى 
وبعد عنه فاجاءه ومسح دموعه 
عمر بشر: بس انا هجيب حقك يابابا هجيب حقك انا عارف مين اللي عمل كده 
رحمه قربت منه 
رحمه بدموع: ممكن تهدى هو راح عند اللي احسن مني ومنك  ده قضاء ربنا بس هو مش هيبقى مبسوط وهو شايفك كده ياعمر
عمر بصلها بعيون حمره: انا هجيب حقه يارحمه هجيب حقه انا عارف مين اللي عمل كده يارحمه 
تسريع الاحداث عمر خلص كل اجراءات الدفن... ودفنه بعد ما الجثه راحت المشرحه واكتشفوا انه ما*ت نتيجة رصاصه قريبه من القلب وهو مش مصدق انه مش هيشوفه تاني
عدى يومين وعملوا العزا وصفيه مجتش عزا اخوها بعد العزا ماخلص و الناس كلها روحت مكنش حد في القصر غير عمر ورحمه 
رحمه بدموع: اطلع ياعمر غير هدومك عشان تاكل انت ماكلتش حاجه من امبارح 
عمر بوجع: انا مليش نفس اعمل اي حاجه يارحمه انا عايز انام وبس
رحمه بدموع: معلش عشان خاطري كل حاجه بسيطه بس انت ماكلتش اي حاجه 
عمر: حاضر 
جي عمر يطلع لقا عمته صفيه داخله وهي لبسه اسود ومعاها يارا ولبسه اسود بردو وسامر 
صفيه بعياط مصتنع: اه ياحبيبي ياخويا اه ياحبيبي الله يرحمك ياغالي 
عمر بصوت عالي: عمتي ادعيله بالرحمه بدل اللي انتي عملاه ده وانا عارف ونتي عارفه انه تمثيل ف ليه نكدب على بعض 
صفيه بزعل مصتنع: ايه يابن اخويا انت قصدك اني مزعلتش على اخويا ولا ايه 
عمر بحده: انا مقولتش حاجه واتقي شري بقى عشان انا على اخري 
يارا بمكر: ربنا يرحمه كان غالي علينا 
عمر بسخريه: اه مانا عارف 
سامر وهو بيبص على رحمه: ايه ياعمر شد حيلك كده ده انا زعلت اوي 
عمر بعصبيه شديده: سامررر عينك لو جت عليها تاني انت حر 
صفيه بخبث: انت قصدك ايه ياعمر قصدك إن سامر هيبص لرحمه يعني دي مرات اخوه 
عمر قرب منها 
عمر بهمس: حق بابا انا هعرف اجيبه كويس اوي ياعمتي عشان انتي فكراني عبيط واهبل بس انا هخليكي تشوفي ايام سودا ياعمتي 
صفيه بتوتر: قصدك ايه ياعمر 
عمر بسخريه: مقصديش حاجه وبص لرحمه يلا يارحمه نطلع البيت بيتك ياعمتي بقى  
طلع عمر هو ورحمه وصفيه بصت في اثرهم بحقد وكرهه 
عند عمر ورحمه 
رحمه بهدوء: خد شاور عشان تاكل يلا 
عمر بهدوء: لا يارحمه انا مش جعان انا هاخد شاور وهنام 
رحمه: لا مفيش منه الكلام ده ويلا بقى 
دخل عمر ياخد شاور ورحمه كلمت داده فتحيه عشان تجيب اكل خفيف 
طلع عمر من الحمام
رحمه بحب: يلا ياعمر عشان ناكل 
عمر بحزن: حاضر 
قعدوا كلوا وبعد شويه خلصوا 
رحمه بحب: يلا عشان تنام بقى عشان انت شكلك تعبان اوي 
عمر بحزن شديد: رحمه انا مخنوق اوي احساس الفراق وحش اوي وانا حسيته مرتين مره لما ماما ماتت ومره لما بابا مات 
رحمه بحزن: ادعيلهم بالرحمه ياعمر وهما شايفينك دلوقتي ومش مبسوطين خالص وهما شايفينك كده 
عمر بهدوء: رحمه انتي طيبه اوي 
رحمه بكسوف: طب يلا عشان نام بقى عشان أقرألك قران 
عمر نام على السرير وهي فضلت تقرأله قران 
************************************************
                  " في صباح جديد على ابطالنا "
عمر صحي من النوم وهو مقرر حاجه 
عمر بهدوء: رحمه رحمه اصحي ياحبيبتي انتي جسمك اكيد وجعك من نومة الكرسي دي 
رحمه قامت بفزع: ايه ياعمر في حاجه ولا ايه 
عمر: لا البسي وانزلي عشان عايزك في حاجه 
رحمه باستغراب: حاضر 
قامت رحمه خدت شاور سريع ولبست عشان تنزل 
رحمه نزلت لقت الكل متجمع تحت صفيه، سامر، يارا، عمر 
رحمه قعدت جنب عمر: ايه ياعمر في ايه 
عمر بجمود: انا قررت..........
كلهم بصدمه شديده:  ايهههه 
يتبعععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحمه نزلت لقت الكل متجمع تحت صفيه، سامر، يارا، عمر 
رحمه قعدت جنب عمر: ايه ياعمر في ايه 
عمر بجمود: انا قررت اني هرجع انا ويارا تاني 
كلهم بصدمه شديده:  ايهههه
رحمه قامت وقفت بعصبيه شديده: ايه بتقول ايه ازاي يعني 
عمر بعصبيه: رحمه متعليش صوتك 
يارا بفرحه شديده: بجد ياعموري هنرجع تاني 
عمر بهدوء: ايوه يارا انا لما قعدت مع نفسي لقيت انك كان عندك حق انتي كنتي ازاي هتعيشي مع واحد اعمى 
صفيه بمكر شديد: هو ده العقل يابني 
رحمه بصوت عالي ووجع: هترجعلها بعد اللي عملته فيك ايه بتحبها اوي كده 
عمر بعصبيه: رحمه متعليش صوتك قولت وبعدين متتكلميش عليها كده فاهمه 
رحمه بكسره: طلقني ياعمر 
عمر اتجه ليها بعصبيه وضربها بالقلم: انا اصلا كنت هطلقك والقلم ده عشان عليتي صوتك عليا 
رحمه بصتله بحزن: طب مش انت قولتلي انك بتحبني 
عمر بسخريه: ههه كنت بضحك عليكي طبعا انتي خدامه عندي يعني ملكيش اي حق تتكلمي كده فاهمه انتي طالق يارحمه 
رحمه بصتله بصدمه ومتكلمتش 
صفيه بخبث مخفي: لا لا ياعمر غلطان ليه طلقت مراتك حرام 
عمر بص ليارا بحب: يارا هي اللي مراتي ياعمتي وهي حب عمري كله 
يارا بكسوف مصتنع: شكرا ياعموري 
رحمه بوجع: انا مش هسامحك ياعمر  
عمر بسخريه: ولا يهمني ودلوقتي اطلعي بره 
رحمه بصتله خرجت من القصر وهي دموعها مغرقه وشها 
جوا القصر 
صفيه بخبث: والله ياعمر مكنتش متوقعه انك هتعمل كده 
عمر بهدوء: ليه يعني 
صفيه بمكر: عشان افتكرتك بقيت بتكره يارا 
عمر بص ليارا بحب: انا عمري ماقدر اكره يارا هي عمري كله اصلا 
صفيه بتعب: طب انا هطلع استريح اليوم كان متعب اوي 
عمر بهدوء: اطلعي ياعمتي البيت بيتك 
صفيه: تسلملي ياحبيبي وكملت في سرها: بكره هيبقى بيتي انا لوحدي 
يارا: استني ياماما خديني معاكي 
طلعوا يارا وصفيه واتبقى سامر وعمر 
عمر برفعة حاجب: ايه هتفضل قاعد كده 
سامر بسخريه: وانت مالك وقرب منه ايه ياعني مش كنت العاشق الولهان لرحمه ايه اللي حصل 
عمر بسخريه: وانت مالك خليك في نفسك احسن 
سامر بخبث: عندك حق انا هطلع بقى عايز حاجه 
عمر بسخريه: هعوز منك ايه ياعني
طلع سامر وعمر فضل قاعد لحد ما اتاكد انهم كلهم طلعوا وخرج من القصر عشان هيروح مشوار مجهول 
************************************************
عند صفيه ويارا في الاوضه 
يارا كانت طايره من الفرح 
يارا بفرحه شديدة: انا مش مصدقه ياماما عمر هيرجعلي تاني 
صفيه بعدم ارتياح: انا مش مرتاحه 
يارا باستغراب: ليه ياماما 
صفيه: عشان عمر اكيد عارف اننا احنا اللي موتنا منصور ف اكيد مش هيحبنا فاجاءه كده انا خايفه 
يارا بضيق: ياماما انتي بتفكري في اي حاجه تعكنن عليا وخلاص هو اكيد رجع يحبني تاني انا هطير من الفرحه انه طلق الحربايه رحمه 
صفيه بفرحه: وانا كمان سيبك من كل حاجه انا مش مصدقه  انه اخيرا انه طلقها 
يارا بشر: ولسه اللي جاي دمار ياماما 
وضحكوا هما الاتنين 
************************************************
عند عمر قبل مايروح المشوار بتاعه وصل مكان ودخل غاب جوا نص ساعه وخرج وركب العربيه 
وصل عمر قدام عماره فخمه اوي 
طلع عمر الدور التالت وخبط على الباب 
فتحله شخص 
عمر ببسمه: ايه موحشتكيش ولا ايه يا استاذه رحمه 
رحمه نطت في حضنه بسعاده: عمررر
عمر بحب: ياروح عمر انتي 
رحمه بعدت عنه بزعل مصتنع: لا انا زعلانه منك عشان انت ضربتني جامد على وشي 
عمر بضحك: لا لا انا مقدرش على زعلك وبعدين انتي عارفه إن القلم كان من ضمن الخطه وتعالي نخش بقى 
دخلوا هما الاتنين الشقه عمر لقى شخص قاعد على الكنبه بيبصله بحب 
عمر اتجه ليه بحب وحضنه: وحشتني اوي يابابا 
منصور بحب: وانت كمان ياحبيبي وحشتني اوي 
يتبعععع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخلوا هما الاتنين الشقه عمر لقى شخص قاعد على الكنبه بيبصله بحب 
عمر اتجه ليه بحب: وحشتني اوي يابابا 
منصور بحب: وانت كمان ياحبيبي وحشتني اوي
عمر بضحك: ايه ياست رحمه هتفضلي مقموصه مني كتير 
رحمه بزعل مصتنع: اه زعلانه يرضيك يابابا يضربني بالقلم جامد 
منصور بضحك: لا ميرضنيش ليه كده ياعمر
عمر بتزمر: يابابا ده ضمن الخطه 
رحمه بضحك: لا بس دماغك دي الماظ 
عمر بغمزه: عيب عليكي 
فلاش باك 
عمر كان قاعد في مكتبه لقى اللي داخل عليه وكان متولي 
متولي هو الشخص اللي صفيه قالتله يموت منصور وهو كان شغال بودي جرد عند عمر وصفيه عرضت عليه فلوس وقالتله انها  مقابل انه يقتل منصور وهو ضحك عليها وقالها انه موافق بس راح لعمر عشان يقوله 
عمر: ايه يامتولي في ايه 
متولي بجديه: في موضوع مهم عايزك فيه ياعمر بيه 
عمر باستغراب: طب اقعد يامتولي موضوع ايه 
متولي حكاله على كل حاجه وعمر اتصدم جامد بس اتفق معاه انه يبين انه هيقتله فعلا 
وعمر ظبط كل حاجه ومثل إن منصور مات وظبط الدفن وكل حاجه وكل حاجه كانت مزيفه وده مكنش صعب على عمر وخلى باباه يقعدفي الشقه دي 
باك 
منصور بهدوء: لا بس متولي ده طلع كويس اوي 
عمر: اه بصراحه طلع جدع اوي 
رحمه بغيظ: بس انا كنت حاسه اني هموت وانت بتقول انك هترجع انت والزفته يارا 
عمر بضحك: يابنتي كل ده تمثيل لا بس انتي ممثله شاطره اوي 
رحمه بغمزه: عيب عليك 
فلاش باك 
عمر بهدوء: رحمه رحمه اصحي بسرعه 
رحمه صحيت بخضه: عمر انا بجد هموت ناقصه عمر بسببك حرام عليك اللي بتعمله فيا ده 
عمر بضحك: معلش خليها عليكي المره دي بس فوقي كده عشان عايزك في حاجه مهمه 
رحمه بانتباه: انا معاك قول في ايه 
عمر حكالها كل حاجه 
رحمه بصدمه: يعني بابا منصور عايش 
عمر بهدوء: اه 
رحمه بفرحه: الحمدلله الحمدلله 
عمر: اسمعي بقى ياستي اللي هقوله ده وقالها على الخطه اللي هيعملوها 
رحمه: طب مانت كده هتطلقني حقيقي 
عمر: هردك في وقتها طبعا ياقلبي 
رحمه بابتسامة: ماشي 
ومشيت كل حاجه زي ماهما مخططين ليها 
باك 
رحمه بهدوء: طب كده هتعمل معاهم ايه 
عمر بابتسامة: هعمل معاهم كل خير وبالذات يامن 
رحمه باستغراب: انا نسيت اسألك صح انت عرفت منين انه معاهم 
عمر بسخريه: بالصدفه 
فلاش باك 
عمر كان في الشركه وكان معدي من قدام مكتب يامن بالصدفه وسمعه بيتكلم في التيلفون وكان بيكلم صفيه 
يامن بعصبيه: صفيه أنا قولتلك قبل كده ملكيش دعوه برحمه صح ولا لكن عمر عايزين تموته انتو حرين 
عمر سمع الكلام ده مصدقش نفسه من الصدمه صاحب عمره يعمل كده 
عمر جاب ادله تثبت إن يامن كداب وغدار وعرف انه مع صفيه 
باك 
عمر بهدوء: بس كده ده اللي حصل 
رحمه: بصراحه انا اول ماشوفته مارتحتلوش خالص 
منصور بزعل: انا مش عارف هو عمل كده ليه 
عمر بسخريه: عشان ميستهلش اي حاجه بس انا عارف هتعامل معاهم ازاي 
رحمه بقلق: عمر مضيعش نفسك هما ميستهلوش اي حاجه 
عمر بحب: متقلقيش ياحبيبتي كله بالقانون 
منصور بزعل: منها لله اختي هي السبب في كل حاجه 
عمر: متزعلش نفسك يابابا أنا همشي بقى 
رحمه بقلق: خلي بالك على نفسك 
عمر بحب: حاضر ياعمري 
رحمه بغيره: وملكش دعوه ب يارا ياعمر 
عمر بضحك: حاضر ياستي اي حاجه تاني 
رحمه بابتسامة: لا خلاص كده 
منصور بحب: خلي بالك على نفسك ياحبيبي 
عمر بحب: حاضر يابابا 
مشي عمر عندهم وهو واخد قرار إن كل حاجه لازم تخلص قريب هو نفسه يعيش حياه هاديه مع رحمه 
يتبععععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
روح عمر القصر وطلع اوضته وخد شاور ولبس هدوم خروج واتصل على يارا 
يارا ردت عليه بلهفه: الوو ياعمر 
عمر بكره مخفي: بقولك يا يارا متيجي نخرج انا وانتي شويه 
يارا: حاضر هلبس علطول اهو 
عمر بسخريه مخفيه: ماشي يا رورو 
لبست يارا وخلصت ونزلت لقت عمر واقف تحت 
عمر بحب مصتنع: ايه الحلاوه دي 
يارا بدلع: شكرا ياعموري
عمر بهدوء: يا عشان نخرج بقى وكمل في سره بدأ العد التنازلي 
خرجوا الاتنين وركبوا العربيه 
يارا بدلع: مقولتش ياعمر هنخرج فين بقى 
عمر بسخريه مخفيه: مفاجأة 
يارا بدلع: وانا بعشق المفاجأت ياعموري 
عمر بسرعه طلع مخدر ورشه في وشها 
عمر براحه: ياساتر اخيرا ده انتي رغايه 
عمر ساق وبعد ساعه وصل مخزن مهجور ودخل 
ربط يارا في الكرسي ودلق عليها مايه متلجه
عمر بسخريه شديده: صحي النوم ايه ياشيخه كل ده نوم 
يارا بدوخه: انا فين ياعمر 
عمر بسخريه: في الجنه ياروحي 
يارا فاقت لقت نفسها مربوطه في الكرسي 
يارا بعصبيه شديده: فكني ياعمر 
عمر باستفزار: افكك ايه بس ده احنا لسه في الاول ونده على متولي 
متولي جه بسرعه 
متولي: نعم يا عمر باشا 
عمر بجمود: عينك عليها يامتولي ماشي
متولي بجديه: متقلقش ياباشا 
يارا بشر: هقتلك ياعمر سامع هقتلك 
خرج عمر من المخزن وهو حاسس براحه 
عمر في نفسه: اول ضحيه 
ركب عمر العربيه وبعد شويه وصل القصر وكان الوقت متاخر جدا 
طلع اوضته ومن التعب نام علطول 
************************************************
في صباح جديد على ابطالنا 
صحي عمر بنشاط وخد شاور سريع ونزل تحت لقى صفيه قاعده 
صفيه: عمر انت متعرفش يارا فين 
عمر باستغراب مصتنع: لا ليه ياعمتي 
صفيه: عشان من امبارح مش لقياها 
عمر بهدوء: لا ياعمتي مشوفتهاش بقولك ياعمتي 
صفيه: ايه ياعمر 
عمر: انا عايزك في مشوار كده النهارده 
صفيه باستغراب: مشوار مشوار ايه 
عمر بغموض: مشوار مهم اوي حياه او موت 
صفيه بعدم راحه: ماشي ياعمر 
عمر في نفسه بخبث: هانت خلاص وهخلص منكوا وهعيش انا ورحمه في هدوء بقى 
عمر بهدوء: طب  يلا دلوقتي ياعمتي 
صفيه باستغراب: دلوقتي 
عمر بخبث مخفي: آه عشان نلحق اليوم من اوله 
طلع عمر وصفيه من القصر وركبوا العربيه 
صفيه باستغراب: احنا رايحين فين ياعمر 
عمر عمل معاها زي ماعمل مع يارا رش مخدر في وشها بسرعه 
وصل عمر قدام المخزن وشال صفيه ودخل بيها 
لقا يامن سامر يارا مربوطين في الكراسي اللي قاعدين عليها وكلهم متخدرين ومتولي واقف جنبهم 
عمر بفخر: جدع يامتولي قدرت تجيبهم لحد هنا برافو 
متولي بجديه: شكرا ياباشا 
عمر ربط صفيه وجاب جردل كبير مليان مايه ساقعه ودلق عليهم كلهم 
كلهم صحيوا بخضه 
يامن بعصبيه: ايه ياعمر انت رابطني كده ليه ده انا صاحبك
عمر بسخريه شديده: صاحبي اه صاحبي اللي بكل سهوله كان عايز يقتلني وكمل بوجع ليه ليه يا يامن ده انا صاحبك 
يامن بحقد شديد: انا بكرهك يا عمر سامع بكرهك كل حاجه انت اللي بتاخدها كل حاجه عندك وانا لا واه اتفقت معاهم اننا نقتلك فاهم وكنت همضيك على صفقات مشبوه وكنت همضيك على تنازل للشركه بس للاسف ملحقتش 
عمر: انت متستاهلش كلمة صاحب حتي وبص لصفيه هااا ياصفيه هانم دورك جه 
صفيه بشر: هقتلك ياعمر هقتلك فاهم 
عمر بسخريه: عادي متوقع منك كل حاجه 
صفيه بصت على متولي بتوتر: انت ايه اللي جابك هنا 
عمر بسخريه: اه صح نسيت اقولك اصل منصور مامتش 
صفيه بصدمه شديده: ايه ازاي ازاي لا لا لازم يموت أنا هموته وهموتك انت كمان ياعمر سامع هقتلك وهاخد الفلوس كلها الفلوس دي بتاعتي سامع بتاعتي 
عمر بصلها بسخريه شديده وبعدين بص ليارا: هااا يا يارا هانم مش عايزه تقولي حاجه 
يارا بصتله بحقد شديد: انا بكرهك ياعمر
عمر بسخريه: يامصيبتي مش كنتي امبارح بتحبيني ايه اللي حصل 
سامر بخبث: اه انت عملت كل ده بس طلقت رحمه 
عمر بضحك: ياراجل هي دي حاجه تفوتني بردو 
عمر حكالهم كل حاجه 
صفيه بصدمه: يعني انت اللي كنت بتلعب بينا مش احنا اللي بنلعب بيك 
عمر: بالظبط كده برافو عليكي ودلوقتي بقى دوري خلص 
وفاجاءه البوليس دخل 
يتبععععع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفاجاءه البوليس دخل 
الظابط: خلاص ياعمر بيه هما اعترفوا على كل حاجه وشكرا لتعاون حضرتك معانا وبص للعساكر يلا يابني هاتوهم 
صفيه بعصبيه شديده: سبوني سبوني انا معملتش حاجه هقتل*ك ياعمر سامع هقت*لك انت فاكر انك كده كسبت لا ياعمر انا هوريك 
عمر بسخريه: اللي عندك اعمليه ياعمتي 
يامن بحقد شديد: انت فاكر اني هسيبك لا ياعمر مش هسيبك سامع 
يارا بعياط: ياعمر انت هتسبني لا لا انا معملتش حاجه معلمتش حاجه 
سامر لما العسكري لما خده قرب من عمر بهمس: هنتقم منك ياعمر سامع هقت*لك 
عمر بسخريه: ههه شوف انت رايح فين الاول 
العساكر خدوهم ومتبقاش غير عمر واقف هو والظابط 
الظابط بهدوء: شكرا لتعاونك معانا وانك اخدت 
حققك بالقانون
عمر بهدوء: انا كده خدت حقي صح وانا عارف إن القانون هيجيب حقي 
الظابط مشي وعمر بص لمتولي 
عمر بجديه: انت من النهارده دراعي اليمين يامتولي لو عوزت اي حاجه انا معاك وفي ضهرك 
متولي بجديه: متشكر ياباشا 
عمر خرج من المخزن وهو حاسس براحه شديدهو هو كده خلاص يقدر يعيش حياته بدون مشاكل ولا حقد ولا كره 
************************************************
بعد مرور ست سنوات 
نلاقي رحمه بتجري ورا بنوته جوا القصر 
رحمه بصوت عالي: عائشههههه 
عمر جه من جوا بسرعه: ايه يابنتي في ايه 
رحمه بعصبيه: تعالي شوف الاستاذه عائشه ياعمر اقولها تعالى يابنتي البسي الفستان ده تقولي لا يا ماما مش هلبس فساتين انا مش بحب الفساتين ونينيني
عمر بيحاول يكتم ضحكته: طب هي مش بتحب الفساتين ونتي عارفه كده 
رحمه: يعني ايه دي بنوته لازم تلبس فستان اقولها طب تعالي سرحي شعرك 
تقولي لا ياماما 
عمر بهدوء: براحه عليها ياقلبي هي لسه صغيره 
جت بنوته عندها اربع سنين شبه رحمه اوي بس شقيه اوي والشقاوه ظاهره في عنيها 
عائشه بطفوله: قولها يابابا ثوفت ماما بتعمل مع عائشه ايه 
عمر شالها بحب: تعالي ياقلبي عائش انتي مزعله ماما ليه 
عائشه بطفوله: لا يابابا انا مش زعلت ماما ثوف هي اللي زعلتني 
عمر بهمس: طب روحي بوسيها وقوليلها انا اسفه ياماما 
عائشه نزلت من حضن عمر وراحت عند رحمه 
عائشه بطفوله: انتي زعلانه مني ياماما 
رحمه بزعل مصتنع: اه ياعائش أنا زعلانه منك خالص
عائشه بدموع: طب متزعليش ياماما 
رحمه شالتها بحب: ياعيون ماما انتي انا مقدرش ازعل منك ياعائش 
عائشه باستها بطفوليه: انا بحبك ياماما 
رحمه بحب: وانا كمان بحبك اوي ياقلب ماما 
عمر كان واقف باصص عليهم بحب 
رحمه فتحتله دراعها: يلا يابابا تعالى انت كمان في حضن عائلي 
عمر حضنها هي وعائشه وهو بيحمد ربنا على النعمه اللي هو فيها دي 
عمر بحزن: بكره ذكرى وفات بابا 
رحمه بحزن: ربنا يرحمه يارب 
عمر بحزن: وحشني اوي 
رحمه بحب: هو شايفك دلوقتي ياحبيبي ادعيله بالرحمه 
عمر بهدوء: ربنا يرحمه يارب 
عائشه بحزن: متزعلش يابابا هو اكيد جدو ثايفك دلوقتي 
عمر بحب: ياروح بابا انتي 
رحمه بضحك: كل حروفها ضايعه 
عمر بضحك: ايوه وبالذات لما بتقول حاجه بالسين 
رحمه بضحك: ايوه 
عائشه بتزمر طفولي: انتو بتضحكوا عليا ياماما 
رحمه بضحك: لا نضحك عليكي ايه بس ودلوقتي بقى ميعاد النوم يلا ياعائش 
عمر ورحمه دخلوا عائشه اوضتها ونيموها على السرير 
عائشه بنوم: تصبحي على خير ياماما تصبح على خير يابابا 
عمر ورحمه بحب: وانتي من اهل الخير ياقلبي 
خرج عمر ورحمه وقفلوا الباب بهدوء 
بعد مادخلوا اوضتهم 
عمر بحب: انا مش مصدق اننا عايشين بهدوء كده 
رحمه بحب: قول الحمدلله 
عمر بهدوء: بس مفيش حاجه مريحاني قد إن صفيه ويارا وسامر ويامن اتحكم عليهم الحمدلله 
رحمه بهدوء: الحمدلله 
عمر بحزن: انا عارف انك زعلانه عشان باباكي 
رحمه بجمود: عمر انا هدعيله بالرحمه معنديش اكتر من كده 
عمر: ربنا يرحمه 
رحمه بهدوء: يارب 
عمر بحب: رحمه انا بحبك اوي 
رحمه بحب: وانا كمان ياعمر بحبك اوي انت عوضي عن كل حاجه شوفتها في حياتي 
عمر بحب: وانتي النور اللي نور طريقي 
( وكده منصور مات وصفيه ويارا وسامر ويامن اتحكم عليهم ومحمد ابو رحمه مات ورحمه وعمر عاشوا حياه سعيده مع بنتهم عائشه ) 
تمت 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات