رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 بقلم عادل عبدالله

رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 بقلم عادل عبدالله

رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة عادل عبدالله رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11

رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11 بقلم عادل عبدالله

رواية زيتونة الملكة الفصل الحادي عشر 11

أنصرفت ملك ذاهبة الي المحامي وطيلة الطريق كانت ملك تسمع لصوت يناديها عن بعد وحين تلتفت اليه لا تجد من يناديها طيلة الطريق ولكنها بدأت تلاحظ نظرات الناس الغريبة اليها !!!
كان المارة بالطريق يظنون أنها مصاپة بالجنون من تصرفاتها التي تبدو للغير مريبة وغير طبيعية .ظلت ترقب عيون المحيطين بها حتي وصلت الي مكتب المحامي .
ملك بعد أذنك يا استاذ يوسف كنت عايزة أعرف أحنا وصلنا لفين في قضية الخلع وممكن أخد حكم أمتي 
المحامي نعم يا فندم !! بتقولي ايه 
ملك بقول لحضرتك عملت ايه في قضية الخلع 
المحامي بتعجب فيه ايه يا مدام ملك مش حضرتك البارح جيتي مكتبي وقولتيلي انك هتتنازلي عن القضية !!
ملك أنا 
المحامي أيوه حضرتك .
ملك محصلش .
المحامي حصل يا مدام حتي بالأمارة دفعتي باقي فلوس الأتعاب .
ملك محصلش !! ايه ده !! يعني أنا مش عارفة عملت ايه ومعملتش ايه !!! ايه يعني اټجننت ولا ايه 
المحامي ألف سلامة عليكي ممكن توتر اعصابك بسبب الظروف هو اللي خلاكي تنسي .
ملك مش لدرجة أني أجيلك هنا وأطلب منك طلب مهم زي كده وأنسي !!!
المحامي أنا مش عارف أقولك ايه ! لكن صدقيني هو ده اللي حصل .
ملك طيب أنا أسفه يا استاذ يوسف بس باريت تكمل اجراءات القضية عادي لأني فعلا عايزة اتطلق المحامي حاضر يا استاذة ملك .
أنصرفت ملك من عند المحامي وسارت في طريق عودتها وهي لا تكاد تصدق كلام المحامي وظلت تخاطب نفسها وتتسائل عن سبب ما قاله لها المحامي وما اذا كان صادق في كلامه أو ېكذب عليها وان كان صادقا كيف لها أن تذهب اليه وتطلب منه هذا الطلب وهي غير مدركة أو متذكرة لكل ذلك !!
أسئلة كثيرة جالت في خاطرها وبينما هي تسير في الطريق بنظر لها جميع من حولها في ذهول وتعجب بينما هي لا تعرف سبب نظرات الجميع لها الغير مبررة لها !!!
عادت ملك الي المنزل ومازالت الحيرة ټقتلها وبمجرد أن شاهدتها أمها سألتها ملك !!! أنتي رجعتي بدري كده ليه 
ملك بدري من عمرك يا ست الكل ده أنا نازلة من البيت من ساعتين .
الأم ساعتين !! ساعتين ايه أنتي يا بت مش رجعتي من ربع ساعة وقولتيلي أنك هتروحي تزوري خالتك وهتقعدي عندها شوية !!!
ملك أنا !!!
الام أيوه .
صړخت ملك حرام عليكو أنتوا عايزين تجننوني !!!
الأم أهدي يا ملك فيه ايه 
ملك حرام عليكي انا من ساعة ما نزلت من هنا مش رجعت هنا خالص و لسه راجعة من عند المحامي دلوقتي !! بتقولي كده ليه يا ماما 
الأم والله يا ملك ...
ملك بلاش تحلفي يا ماما أنا
متأكدة أني مش رجعت من عند المحامي الا دلوقتي حالا وكمان المحامي قالي أني روحتله البارح وطلبت منه يتنازل عن قضية الخلع .
الأم وانتي روحتي فعلا البارح 
ملك لا خالص أنا كده هتجنن !! أنتوا بتقولوا حاجات أنا مش بعملها !!!
الأم والله يا بنتي مش قصدي لكن أنتي فعلا طلعتي من شوية وقولتي أنك رجعتي من عند المحامي وهتروحي تزوري خالتك .
ملك وأنا بقولك والله محصلش .
الام انا عايزاكي تهدي خالص يا ملك وتنسي اي حاجة بتزعلك أهم حاجة صحتك يا بنتي .
ملك تصرخ بتقولي كده ليه ها بتقولي كده ليه هو أنا مچنونة 
الأم لا يا حبيبتي بعد الشړ عنك .
ملك طيب متقوليش كده تاني .
الأم حاضر يا بنتي .
دخلت ملك غرفتها وبدلت ملابسها لتفاجأ بزبتونة تقف أمامها مباشرة !!!
ملك أنتي تاني مش قولتلك لو شوفتك تاني ھحرقك !
زيتونة تضحك وأنا قولتلك مش هتقدري تعمليلي حاجة أنا هجننك هخليكي تدخلي مستشفي  المجانين تكملي فيها حياتك .
ملك يبقي أنتي اللي روحتي للمحامي ولماما علشان تفهميهم أني بعمل حاجات وبنساها 
زيتونة لا يا حبيبتي هما فاهمين دلوقتي ان اعصابك تعبانة أنما بعد كده كل اللي حواليكي هيفهموا أنك اټجننتي .
ملك أنتي شيطا نة مهما عملتي مش هغير رأيي أبدا ولا عمري هرجع لفايز تاني أبدا .
زيتونة أنتي هترجعي له راكعة تتمني أنه يسامحك وهتعملي ده مش بمزاجك لأ هتعمليه ڠصب عنك والا......
ملك والا ايه 
زبتونة هتتجنني وهفضل أجنن فيكي لحد ما تطلبي المۏت علشان ترتاحي من العڈاب اللي هتعيشي فيه .
ملك ولا عمرك هتقدري تعملي حاجة الا بأذن الله .
زبتونة المرة الجاية هنتقابل لكن مش هنا هنتقابل في مستشفي المجانين باي باي يا ملك هشوفك هناك .
عادت زيتونة لفايز الذي أصبح لا يفارق كأس الخمر ليلا أو نهارا .
زيتونة أنا عايزة أفهم أنت بتعمل في نفسك كده ليه  
فايز بحبها ومش قادر علي بعادها .
زيتونة متقولش كده أنت ملكي أنا .
فايز أنتي عارفة اني بحبها ومش كدبت عليكي .
زيتونة فايز أنا بحبك متقولش الكلام ده تاني لأني ممكن أذيها .
فايز أياكي تأذيها فاهمة !! لو أذتيها أنا ممكن ...
زيتونة ممكن ايه يا فايز أنت الظاهر نسيت نفسك ولا ايه !! أنت مش ممكن تعملي أي حاجة أنا اللي ممكن أذيك وأذيها .
فايز تأذيني أنا  
زيتونة أيوه أذيك وأدمرك وأنهي حياتك كمان .
فايز لكن أنتي متقدريش تعملي كده علشان بتحبيني .
زيتونة أنا أه بحبك لكن أنت متعرفش الوش التاني أنا ممكن انسي حبي لك وانساك أنت شخصيا ووقتها هلاقي بدل فايز ألف واحد يتمني رضايا عنه .
فايز للدرجادي سهل تبيعيني 
زيتونة أسهل مما تتخيل لكن أنا مش عايزة أعمل معاك أنت بالذات
كده الا لو اضطريت لكده .
فايز رجعيلي ملك وهتلاقيني خاتم في صباعك .
زيتونة متستعجلش أيام بسيطة وهتكون ملك هنا خدامة تحت رجليك .
فايز بجد 
زيتونة بجد يا حبيبي يلا بقي علشان عايزاك .
فايز وانا تحت أمرك وملك ايديكي أهم حاجة ملك ترجعلي .
مرت الايام وتحددت جلسة دعوي الخلع التي اقامتها ملك .
وقبل موعد الجلسة بيوم ذهبت ملك للمحامي وسألته لازم أحضر بكره الجلسة يا استاذ يوسف 
المحامي أيوه لازم تحضري الجلسة وهتحفظي كلمتين لما القاضي يسألك هتقوليهم .
ملك أنا مش عايزة أحضر .
المحامي ده لازم تحضري الجلسة علشان تاخدي حكم الخلع بسرعة .
ملك مش عايزة أشوفه هناك .
المحامي مش اكتر من ٥ دقايق هتقفي فيهم قدام القاضي وبعدها هتمشي علطول .
ملك هقول للقاضي ايه 
المحامي لما يسألك طالبة الخلع من جوزك ليه هتقولي لا اطيق العيش معه .
ملك بس كده 
المحامي أيوه ولما يسألك هل ممكن الصلح بينكم هتقولي أخاف الا اقيم حدود الله .
ملك حاضر يا استاذ يوسف .
المحامي أشوفك بكره بقي في المحكمة الساعة ٩ الصبح .
ملك حاضر قبل ٩ هكون موجودة .
في الصباح الباكر تذهب تقف ملك مع والدتها في المحكمة في انتظار المحامي تبدأ جلسات المحكمة وقضية تلو الأخري في رول الجلسة حتي يقترب موعد قضيتها .
تتلفت ملك يمينا ويسارا بحثا عن الاستاذ يوسف المحامي وسط الموجودين ولا تجده !!!
تخرج ملك خارج القاعة وتتصل به ولكن دون أجابة منه !!! 
يزداد توترها شيئا فشيئا حتي تظهر زيتونة أمامها مبتسمة !!!!!!!
زيتونة بتدوري علي مين يا حبيبتي اللي بتدوري عليه عمل حاډثة من شويةو مش هييجي !!!!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات