رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة ملك ياسر رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11

رواية انت حمايتي جاسر وايه بقلم ملك ياسر

رواية انت حمايتي جاسر وايه الفصل الحادي عشر 11

جاسر: بصي بقا علشان عايز احكيلك عن حاجه مهمه. 
لورين: اتفضل ي أبيه. 
جاسر: أيه.... ووو فونه رن. 
جاسر بص للفون و ابتسم و قال: بنت حلال مصفى بتتصل. 
لورين بإستغراب: هي مين دي اللي بتتصل اوعااا تكون اتجوزت ي أبيه على أيه و بدأت تبكي.... 
جاسر فتح الفون و كانت مكالمه فيديو و حط الفون قدام لورين علشان تشوف أيه. 
أيه بعصبيه: إيه ي عممم كل ده عماله ارن عليك زهقت و قالت بخوف و بصراحه كده خايفه إيييييه ددددده مش دي البت لورين..... 
لورين بصدمه و فرحه في نفس الوقت: أيه.... انتي أيه صح ايوا هي نفس أسلوبها المرح اللي بحبه من ساعه م دخلت البيت و بعد كده قعدت تضحك...... 
جاسر أستغرب و قال يبص يشوف في إيه و اتصدم و قعد يضحك هو كمان..... 
أيه بعصبيه: في إيه ي خويا منك ليها متضحكونا معاكوا. 
لورين بضحك: افتحي كده الكاميرا و انتي هتعرفي. 
أيه فتحت الكاميرا بتاعتها و لقت وشها كله مليان شوكولاته حتى منخيرها الصغننه و فضلت هي كمان تضحك. 
أيه بضحك: تاخدي حته. 
لورين بضحك: لا يختي شكرا جاسر هيجيبلي متقلقيش بس استني كده انتي ازاى لسه عايشه. 
أيه بهزار: عيب عليكي ده انا أيه و الأجر على الله. 
جاسر بهزار: بطلي الفشخره الكدابه دي ده لولايا اناااا مكنتيش زمانك دلوقتي عايشه اصلااا. 
أيه و هي تمثل الحزن: تشكر ي رجوله هو ده العشم برضو رح يالا اجري العب بعيد انت صدقت نفسك ولا ايه ده انا اللي قايلالك ان الحربايه الصفرا عندكم دي دخلت و خدت رقم من الفون لما كنت تعبانه. 
جاسر بثقه: وانا اللي كشفت هي كانت بتكلم مين صح ولا مش صح و كنت شاكك فيها لما طلعت من الأوضه و فضلت مراقبها انا و إبراهيم.
لورين: بااااس باااس باااس انت و هي دلوقتي و حااالا تفهموني في إيه و مين الحربايه الصفرا و إبراهيم علاقته إيه بالموضوع ده و بعدين سكتت شويه و قالت ي نهاااار أبيض اوعي يكون الحربايه الصفرا دي هي اللي في دماغي المعزه صح. 
جاسر و أيه بضحك: صح. 
لورين: لا كده الموضوع شكله كبير طالما فيه البت دي يلا احكوا بس والله منا سايباك ي إبراهيم لو طلع ليك يد في الموضوع و مقلتليش و شايفني بالحاله دي. 
جاسر بدفاع: متتسرعيش ي لورين علشان إبراهيم مقدرش يسيبك بالحاله دي و الصبح كلمني على طول اجي و كان عايز يقولك لما شافك كده بس انا قولت لا علشان مها لو شمت خبر هنروح فيها كلنا مش أيه بس أسمعينا للأخر و بعد كده احكمي. 
لورين: تمام احكوا علشان فضولي هيقتلني. 
أيه: البت دي طلعالي ده انا عندي كميه فضول بطلعوا على اللي رايح و اللي جاى.
جاسر: يوم عرضي للجواز من أيه كنت لما طلعتلها علشان تيجي تفطر عملنا الخطه دي بس الست هانم كانت مخبيه كتيررر و لسه عارف قبل ما اجي.... طلعتلها و قولتلها تتجوزيني اتصدمت طبعا و بدماغها الغبيه رفضت..... أيه وقتها كانت بتلعب في شعرها من التوتر و محرجه جدااا.... 
                            فلاش باااااااك
جاسر بكل برود: تتجوزيني؟ 
أيه فتحت بؤقها من الصدمه و قالت: انت مجنووون يستحيل انت لو اخر واحد في الدنيا عمري م هقبل اتجوزك و انا كنت كده كده همشي انهارده. 
أيه كانت لسه هتمشي وقفت على صوته من الصدمه. 
جاسر ببرود: لمصلحتك. 
أيه بإستغراب: ازاى يعني؟! 
جاسر: اتفضلي اقعدي و انا هقولك. 
أيه بزفير: و أدينا قعدنا هااا. 
جاسر: لازم تتجوزيني علشان أهلك و على حسب علمي كده انك ليكي املاك و حجات كتيره كده متهمنيش بس اكيد تهمك و غاليه عليكي. 
أيه بحزن: اكيد دي من ماما الله يرحمها. 
جاسر: الله يرحمها... يبقا لازم تسمعي كلامي بالحرف الواحد و إيلا مش هنعرف ننفذ اي حاجه و نحافظ على الحجات دي. 
أيه بإستماع: معاك قول. 
جاسر: هطلب إيدك تحت من جدي و بابا و انتي هتعملي نفسك مش موافقه قدام مها علشان شاكك فيها و بعدين هتوافقي شوفي بقا هتعملي كده ازاى من غير ميبان علينا ان احنا مخططين لحاجه. 
أيه ببرود: عارفه. 
جاسر بإستغراب: عارفه إيه؟! 
أيه: عارفه مش شاكه بس في الحربايه الصفرا دي. 
جاسر بإستغراب: ازاى. 
أيه: شوفتها بليل عندي في الأوضه و مسكت الفون خدت رقم حد بس مش عارفه مين لحد دلوقتي و اكيد اكيد ي رقم أدهم ي إما متولي. 
جاسر بمكر: تمام سيبي عليا انا الحكايه دي هكشفها متقلقيش و هعرف هي بتكلم مين. 
أيه بخبث: تمام كويس و لو على حكايه الجواز دي متقلقش إن كيدهن عظيم. 
جاسر بقلق: في حاجه كمان. 
أيه بقلق هي كمان: حاجه إيه؟! 
جاسر: لازم تكتبي كل املاكك بإسمي. 
أيه بدون تفكير: موافقه. 
جاسر بإستغراب: ازاى ده انتي حتى مخدتيش وقت تفكري. 
أيه: مش محتاجه كل اللي انت عملته معايا أثبتلي انك راجل و قد كلمتك. 
جاسر بإبتسامة جذابه من كلامها: طب مش خايفه لأخد الحاجه منك و ابيعك لأخوكي و أدهم. 
أيه دق في قلبها الخوف من كلامه و لكن حاولت مش تبين كده: لأ مش خايفه أصل العز اللي انت في ده كله ماشاء الله يعني مش قالقني من حاجه أصل يعني هتبص لتنين مليون قول ي عم تلاته مليون للي في إيدي و انت عندك ملياردرات ماشاءالله مش معقوله اعقلها انت كده. 
جاسر بخبث: لأ ناصحه بس برضو افرضي عملت كده و بصيت لفلوسك. 
أيه بمكر زيو: تؤ و غمزتله متعملهاش ي رجوله و يلا علشان الناس زمنهم اتحنطوا تحت. 
                              باااااك
لورين بصدمه: ي ولاد اللعيبه. 
أيه بضحك: عيب عليكي ده انا ستهم بيهم كلهم و غمزتلها. 
جاسر تاه في صوتها و هي بتغني. 
لورين: إيه ده انتي بتعرفي تغني. 
أيه بمرح: يعني على قدي. 
لورين بثقه: وانا كمان. 
أيه بمرح: انا قولت ان اليت دي طالعالي محدش صدقني. 
لورين و جاسر في صوت واحد: لأ بس صوتك حلو. 
أيه اتكسفت و جاسر استوعب اللي قاله ووووو لورين غيرت على الموضوع علشان لاحظت خجلهم. 
لورين بخبث: ايوا برضو سي إبراهيم كان دوره إيه.
جاسر: بصي ي ستي. 
                     فلاش بااااااك يوم الخطوبه الصبح
إبراهيم و هو بينهج: الحق ي جااسر هيموتوها.... 
جاسر بقلق: اهدا و براحه كده قولي كل حاجه بالظبط و مين هيموت مين. 
إبراهيم: راقبت تليفون مها زي م انت م قولت و طلع الرقم بتاع أدهم اخو أيه و كانوا بيتواصلوا على طول و بيعرف كل حاجه اول بأول و سمعت في مكالمه انهارده انهم هيجوا بعد كتب الكتاب و هيقتلوها. 
جاسر بخبث: دي الحكايه احلوت اووي طيب سيبلي انا الموضوع ده و خلي بالك كويس من مها و راقبها و تحضرلي الطياره الخاصه بيا علشان هنسافر لندن بعد وفاة أيه. 
إبراهيم بمكر: فهمتك ي صاحبي من عنيا و المستشفى هي كمان صح. 
جاسر بضحك: لأ لماح يالا. 
إبراهيم: عيب عليك ده احنا متربين مع بعض يعني افهم اللي يدور في دماغك قبل م تقوله بس في مشكله الدكتور هنتفق معاه ازاى. 
جاسر بخبث: فكرتني بس مافيش غير واحده بس..... 
إبراهيم بمكر: و اكيد هاجر علشان شغاله في المستشفى بقالها سنين ده غير انها بنت خالتي و عارفينها من و احنا صغيرين. 
جاسر: جدع يالا بقا قبل م الوقت يعدي. 
                        باااااك 
لورين بغيره: و راح كلمها ماااشي انا ها وريك ي إبراهيم. 
أيه بضحك: اوبااا الصناره غمزت ولا إيه. 
جاسر بضحك: من زماااان. 
لورين ضربته بالمخده: عارفه لو كنتي هنا انتي كمان كنت ضربتك بس هتروحي مني فين. 
أيه بضحك: لا يختشي شكرا. 
جاسر: خدتي علاجك. 
أيه بتفكير: الصراحه لأ. 
جاسر بعصبيه: ما هو انتي فالحه في الأكل و بس لكن تاخدي علاجك و تهتمي بنفسك لأ و خلي بالك للسكر يعلا عندك من كتر الشوكولاته و تقفلي دلوقتي و تاخدي العلاج و تنامي احنا بقينا الفجر. 
أيه بإستفزاز: لأ مش واخده حاجه انت ملكش انك تتحكم فيا. 
جاسر بعصبيه: لأ ليا. 
أيه بإستفزاز: بصفتك إيه؟! 
جاسر ببرود: جوزك. 
أيه: ده مؤقت بس مش اكتر متصدقش نفسك لما كل حاجه تخلص كل واحد هيروح لحالو. 
جاسر ببرود: يبقا استحملي الوقت المؤقت ده ي شاطره و يلا سلام.
لورين قاعده عماله تضحك عليهم
لورين بضحك:ناقر و نقير 
أيه بخوف: طب انا خايفه انام لوحدي.
جاسر ببرود: مش مشكلتي و بطلي لعب عيال. 
أيه بعصبيه و دموع: انت بارد و عمري م شوفت حد في برودك انا بكرهك بكرهك و قفلت في الفون و فضلت تعيط. 
لورين بزعل: ليه كده ي جاسر تنيمها زعلانه كان باين عليها الخوف بجد. 
جاسر قلبه وجعه من كلامها و طلع الفون وووو
الحارس: الو ي جاسر باشا. 
جاسر بعصبيه: زود الحراسه عندك و اوعااا تسمح لأي مخلوق يدخل او يطلع انت فاااهم و انت بس تدخل تطمن على الهانم بعد متأذن لك بالدخووول و تشوف طلباتها و اذا كان العلاج خلص ولا لأ و جيب غيره لو خلص و قفل السكه. 
لورين بهدوء: مش بالحراسه ي جاسر ولا انك تلبيلها طلباتها. 
جاسر بضيق: اومال اعمل إيه يعني؟!
لورين: حضن منك ليها هيحسسها بالأمان حتى لو انت مش موجود و اكيد فاهم قصدي إيه كويس. 
جاسر: فاهم بس دي حاجه برضاها هي مش انا. 
لورين بمكر: متأكده انها بتحبك زي م انت بتحبها. 
جاسر بتوتر: إيه الكلام الفارغ اللي انتي بتقوليه ده انتي عارفه كويس اني لا يمكن احب او اتجوز و مش هقرر غلطته و ماما و بابا نامي ي لورين نامي. 
لورين: الحياه كلها تجارب انا أه مكنتش موجوده لما ده حصل و مشوفتش امي من ساعه م ولدتني بس ده ميمنعش انك لازم تعافر علشان اللي بتحبه و توصل لهدفك و تخلي حياتك احسن من حياه غيرك انا قايمه اخد شاور علشان انام تصبح على خير. 
دخلت لورين تاخد شاور و هي عارفه انه مش هيسكت و هيكلمها و يبقو على راحتهم. 
جاسر فضل يرن عليها كتيررر و هي مش بترد و قرر انه يرن عليها اخر مره و لو مش ردت مش يرن تاني...... 
أيه بدموع و حده: نعم عايز إيه؟!! 
جاسر: لسه زعلانه. 
أيه بحده: على أساس انها هتفرق معاك. 
جاسر بحنيه: طب انا عاملك مفجأه. 
أيه بفرحه: إيه ده بجدد. 
جاسر: اه بجد. 
أيه: إيه هي؟! 
جاسر: جاي بكره ان شاء الله. 
أيه بفرحه حاولت إخفائها: متيجي حد ماسكك يلا سلام عايزه انام. 
جاسر: خيرا تعمل شرا تلقا. 
و عرف انها فرحانه بس لسه برضو زعلانه منه و قرر يعملها مفاجأه. 
لورين بعد م سمعت صوته خلاص راح عرفت انه خلص كلام و قررت تطلع. 
و طلعت و الكل كان نايم سعيد و فرحان. 
في مكان غريب اول مره نروحه. 
المجهول: يلا حملوا البضاعه بسرعه قبل م الحكومه تيجي. 
شخص: خلاص ي باشا حملناها.
 و بيقفلوا العربيات ووووو
هووووب
الحكومه وصلت. 
الضابط: اقف مكانك ولا حركه كلو يسلم السلاح و البضاعه. 
المجهول بشر: على مين ي شاطر عارفين انك جاى و عاملين حسابنا كمان اضربووو ي رجااله. 
و بدأ صوت ضرب النار يعلا في المكان لحد م القائد بتاعهم اتصاب ووووو
الظابط اخر: إسعااااف بسررعه إسعااااف. 
و التانين هربواااا..... 
جت الإسعاف و خدت الظابط و ودتو المستشفى. 
في المستشفى. 
هاجر: إيه اللي حصله. 
الممرضه: رصاصه في الكتف اليمين و رصاصه في الرجل الشمال. 
هاجر: طيب بسرعه على غرفه العمليات و لسه بتشوف وشه اتصدمتتتت.... 
المجهول: كله في السليم ي باشا. 
متولي: عفارم عليك ي ابني هو ده الكلام. 
على الجه الأخرى
شخص: كلو الطعم خلاص و كله تمااام على الاخر. 
المجهول: كده حلوو اووي علشان يتعلم الأدب يلا روح نام انت تصبح على خير. 
شخص: وانت من اهل الخير. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات