رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12 بقلم روان سعد

رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12 بقلم روان سعد

رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة روان سعد رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12

رواية غرامها اسرني غرام ومراد بقلم روان سعد

رواية غرامها اسرني غرام ومراد الفصل الثاني عشر 12

"الأكل طعمه حلو "
كلهم أجمعوا علي  كده مع شويه بطاطس محروقه و غلطات بسيطه لأن كان معاهم نورين و هي ضبطت الدنيا 
و طبعا يامن كان عايز يحط التاتش بتاعه بس مراد منعه و هو سمع كلامه بهدف انه ينول رضاه علشان يتجوز ياسمينا 
 نسرع الأحداث و  نروح علي الفرح
 ‏الكل مبسوط و خصوصا آسر و أميرة طايرين من الفرحة فستانها كان جميل و بسيط يخطف القلوب خصوصا و هو عليها.... تم عقد القرآن لآسر و أميرة 
يامن بضحك بيقول المأذون: متجوزني و تكسب فيا ثواب 
المأذون بضحك: و ماله يابني و اهو نوفق راسين في الحلال.... فين العروسة 
يامن كان لسا هيرد مراد برق له فسكت و قال بتذمر و ضيق: ادعيلي... ادعيلي يا سيدنا الشيخ اخوها و هي يوافقوا...... اصل اخوها واقف لي زي اللقمة في الزور....... 
و هرب بسرعة من قدام مراد الي عينه بتطلع شرار و الكل بيضحك عليه 
ياسين نزل لمستوي أذن نورين و قال بهمس: عقبالنا 
نورين بجمود: أفندم.... و أنا مالي و مالك 
ياسين جز علي سنانه: نورين أنا ساكت للي بتعمليه و عملتيه في الاسبابيع الي فاتت... و كفاية الي انتي حطاه علي وشك دا 
نورين حاولت تمسك اعصابها و تتكلم بلامبالاة زي ما ياسمينا و غرام قالولها: نعم..... و انت مالك اتكلم بالأسلوب الي يريحني و احط الي يعجبني. 
اسلوبها عصبه وشدها من وسط الكل من غير ما حد يلاحظه و خدها برا 
نورين: ايه... هو فيه ايه.. انت بتجر بهيمة وراك.. انت  مجنون 
ياسين بغضب: ايوا مجنون.... بس مجنون بيكي 
نورين حاولت تسيطر علي دقات قلبها و قالت بسخرية: لا والله و دا من امتي إن شاء الله... 
(كملت بلامبالاة) علي العموم معدش يفرق... أنا نسيت أصلا ..... ( و جت تمشي) مسكها من ايدها 
نورين بغضب: كل شوية تمسك ايديا.. هي سايبه و لا ايه (و سحبت ايديها) 
ياسين: أنا صبري نفد.. اسمعيني و امسحي الي علي وشك دا أحسن لك و الا مش هيحصل خير 
نورين: صبرك لنفسك مش ليا و مش همسح حاجه أنا حرة... أنا ايه حرة و انت مش اخويا و حبيبي و لا جوزي و لا ابويا و ملكش كلمة عليا... و الموضوع منتهي أصلا 
مشت متعصبة و مش طايقه نفسها و عايزه تعيط و سابته متضايق و غضبان 
عند عصافير الحب 
 ‏آسر بحب: يعني أقوم أطفي الانوار دي كلها دلوقتي..... معدش ليها لازمة 
 ‏أميرة باستغراب: ليه 
 ‏آسر: كفاية نورك في حياتي 
 ‏أميرة اتكسفت 
نسيبهم بقا 😂♥
ياسمينا كانت واقفة متضايقة 
غرام بمرح: الجميل ماله زعلان ليه 
ياسمينا بضيق: شايفه البت سيرين دي لازقه في أخويا مراد ازاي... حربوقه بتخطط تتجوزه.. أنا عارفه الأشكال دي كويس 
غرام: اهدي بس كدا...... كل دا علشان الي اسمها سردين دي  .... تعالي معايا كدا و أنا هضبطهالك. 
ياسمينا بضحك: سردين... هي فعلا مش لايق عليها إلا كدا  
غرام شدت ياسمينا و راحت ناحيتهم 
سيرين كانت شغالة تتكلم و مراد واقف مش معاها اصلا متضايق من كلامها معاه و انها كل اما يروح لمكان تمشي وراه عامله زي اللازقة 
غرام: عاملين ايه يا حبايب 
سيرين: الحمدلله 
ياسمينا بضيق حاولت تداريه و راحت مسكت في مراد اخوها: واقفين بتعملوا ايه كدا 
مراد: سيرين كانت بتقول انها عاوزة تشتغل سكرتيرة عندي في الشركة في القاهرة.. فقولتلها تقدم ورقها و الي فيه الخير يقدمه ربنا 
ياسمينا باستفزاز: بس يا خسارة مش هينفع 
كلهم بصولها باستغراب 
سيرين باستغراب: ليه مش هينفع 
ياسمينا و هي مستمرة في استفزازها: أصل احنا جيبنا سكرتيرة... بس معلش يا مراد تلاقيهم نسوا يقولولك 
مراد: و هي مين؟ 
ياسمينا: غرام 
"مسا مسا علي الناس الكويسة "
جميلة الي قالت كدا ليحيي و هو مديها ضهره و قال بينه و بين نفسه: استغفر الله العظيم... مينفعش يعدي يوم من غير ما شوفها... أنا عملت ايه يا ربي لكل دا 
كان لسا هيرد عليها لقي ابوه رد: مساء النور يا جميلة يا بنتي..... عامله اي 
جميلة بمشاكشه: بقيت احسن لما شوفتك.... 
وليد بضحك: يا بكاشة 
يحيي كان مصدوم من شكلها كانت لابسه بنطلون كارجو و تشيرت أوفر سايز و شعرها الي رابطاه كحكة علي علطول.... و كان بيفكر ازاي جايه فرح ولابسه كدا.. المفروض تبقي لابسه فستان... دريس.. انما ايه دا 
فاق من صدمته و قال انتي تعرفها من المستشفي صح.... اصل حاسس من علاقتكم انكم عارفين بعض من زمان 
وليد: آه جميله تبقي بنت واحد صاحبي.. و وجه كلامه لعبد الرحمن: بنت صاحبي الي قولتلك عليه 
عبد الرحمن بابتسامة رحب بيها 
و التاني كمل صدمته و مش قادر يفهم تفكيرها 
سيرين: ازاي يعني غرام... اصلا الي عرفته انها لسا بتدرس اعلام 
ياسمينا ببرود: عندك حق فعلا.... بس أنا استذنتها في وقت فراغها بما انها مش بتروح الكليه كتير انها تروح لحد السكرتيرة التانيه تخلص اجازتها و تيجي..... و لا ايه يا غرام 
غرام كانت في صدمتها مش عارفه تعمل ايه ياسمينا ورطتها علشان تبعد السردينة دي عن أخوها و قالت ببلاهة: ايوا ايوا 
مراد كان مصدوم زيها بس فرح ان اخته خلصته من اللزقه دي: معلش بقا يا سيرين ملكيش نصيب.... تتعوض مرة تانية 
سيرين بضيق: اه طبعا.. بعد اذنكم 
حسين نادي علي غرام فراحت 
مراد بمكر: قولتي كدا ليه... و خليتي غرام تيجي الشركه ليه 
ياسمينا بمكر مماثل: نفس الي بتفكر فيه 
مراد بضحك: منتش سهلة بردو 
سابته و راحت تدور علي نورين 
دورت عليها كتير مش لاقياها دخلت الحمام لاقتها 
ياسمينا: بقي انتي هنا و أنا قالبه الفرح عليكي 
نورين ديرت وشها لياسمينا: ايه الي عمل فيكي كدا... مالك.. حصل ليه 
نورين كان وشها أحمر و عيونها حمرا من كتر العياط و بتعيط: مفيش 
ياسمينا: مفيش ايه بس.... اهدي كدا و احكيلي حصل ايه 
نورين بعياط حكتلها الي حصل معاها
ياسمينا: انتي عايزاه
لارد مفيش غير عياط 
ياسمينا: ردي عليا 
نورين و هي مستمرة في العياط: ايوا عايزاه.... بس دا يفيد بايه و هو مش عايزني 
ياسمينا: هو مش عايزك ازاي.. يعني متسميش الي حصل انه غيرة مثلا 
نورين بعياط هستيري: لأ مش غيرة هو بس حس إن حاجه ملكه بتروح منه... الي هو ازاي صحبته معدتش زي الاول بقي اهتمامها لنفسها و للكل ماعدا هو 
ياسمينا بزعل علي حالها: اهدي بس كدا علشان خاطري 
طلعتها أوضتها و ادتها كوباية عصير علشان سكرها مينزلش و اتأكدت انها نامت و مشيت و سابتها 
غرام خالها محمود قالها تشوف مراد علشان مش لاقيه دورت كتير في الفرح ملقتوش فراحت البيت تشوفه و دخلت الجنينه سمعت صوت تكسير 
غرام بخوف من شكله و هيئته: مراد انت بتعمل ايه 
مراد بعصبية:.......... 
يتبع...... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات