رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13 بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13
رواية اوتار عاشقه ليث وماسه بقلم دنيا ثروت

رواية اوتار عاشقه ليث وماسه الفصل الثالث عشر 13

بيشدها ويرزع الباب اتنفضت من مكانها :فاكراني هسيبك ياقا'تله
ماسه بتبلع ريقها : ليث انت بتقول اي قا'تله اي
ليث يمسكها من دراعها يبص في عينها بعصبيه بعدين يزقها يقعد على السرير بيتكلم زي الطفل : أنتي متمشيش وتسبيني ياماسه
ماسه  بأستغراب : هو في اي..!
ليث بعياط بيبص لها ويمسك ايدها برجاء : هتمشي وتسبيني هنا لوحدى ياماسه
ماسه بتشد ايديه براحه : بس انت كنت إمبارح
ليث : كنت إمبارح.. بيمسك راسه بشده : مش فاكر مش فاكر ياماسه حاجه
ماسه بتهديه : طيب اهدي اهدي خد أشرب مايه
بيشرب مايه وماسك ايدها : أنا اتعودت عليكي ياماسه
ماسه : طيب اي رايك تنام.. لو نمت هتبقي أفضل
ليث : أنا مش عايزة انام 
ماسه : معلش عشان خاطري
ليث بطفوله : قوليلي ان هننزل البحر عشان منزلناش
ماسه بصدمه من كلامة كأن يوم امبارح محصلش كملت معاه بسؤال : عارف ياسر؟! 
ليث : ياسر مين.!؟
ماسه بترطب على كتفه : ولا يهمك يلا نام ولما تصحى هنتكلم كتير اوي 
في إعتقادها ان واخد صدمة وهيصحي هيبقي كويس حاولت معاه كتير يحد مانام فعلا 
بتمسك تلفونه وتتصل  الرقم كان مغلق.
دويدار بيتصل :عايز اي يازفت
ماسه : ليث عنده اي يادويدار بيه
دويدار بعصبيه ممزوجه بخوف :قصدك اي عنده اي
ماسه : مش قصدي بس جوزي وحقي أعرف..
دويدار :على أول زياره هتيجو بكره بيقفل في وشها وهي لسه جواها احساس من الشك
دويدار بيتصل : ازاي ياغبي متديهولوش الادويه اللي قولت عليها 
= يابيه انا معرفش ان هسافر مدة كبيرة 
دويدار برطع علي المكتب اللي قدامة : وانا مش عشان حضرتك متعرفش اودي نفسى في داهيه.. هيتزفتو يرجعو بكرة تكون اتصرفت من غير سلام 
بيلاقي حد بيرزع بقوه علي الباب بيفتح بعصبيه :عندك الجرأه تخبط كدا ازاي على باب دويدار الشااامي.
محمد بيبص في عينه وفجأه بدأ يخن'قه بشده :قتل' ت بنتي الأولى وعايز تقت'ل التانيه يادويدار قول لييي قتل'تها لييي مكمل في خنقه عدي دقايق عينه غمضت ايده نزلت وقع ج'ثه هامدده
صالح :اهو كويس انك جيتي حضرتك.. هخرج امتى
ممرضه قربت عليه ومسكت المخدة حطتها على وشه يحد ماق'طع النفس
ليث فاق من النوم على كابوس قربت عليه : ان. انت كويس؟
حضنها بقوه :متسبنيش ياماسه
يخرجها من حضنه  : أنا بحبك ياماسه....!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات