رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14 بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14 بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14

رواية عشق مذبذب حور وعاصم بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل الرابع عشر 14

حس بنغزه في قلبه نزل لمستواه ملحقش يتكلم  شدته من ايده : يزن عيب اللي عملته جريت من ايدي ودخلت عيب
الكل بيبص عليها صدمة بيفكرو في كذا حاجه في بالهم
إبراهيم بيدخل مش واخد باله : بقولك جبت الالعاب بتاعت يزن اهي بيبص عليهم وهما كلهم مصدومين
سالم : اي اللي بيحصل ده وده ابن مييين اي المهزله دييي
إبراهيم ببيحط اللعب على الارض: أهدي يابوي وبيشيل يزن علي حضنه : ده يزن حبيبي وأبن أخت جوري هيقعد معانا كام يوم ويرجع
عبير بزعيق  : هو كان بيته عشان يقعد
يزن بيبص عليها وهي بتتكلم بزعيق وبيعيط
حور بتاخده في حضنها:حبيبي أهدي ياعيوني بتبص عليها بعصبيه بسبب صوتها العالي
بتاخده وتطلع بيه الاوضه
سالم بعصبيه : بقولك اي تتجوزها تطلقها دي بتاعتك لكن الولد ده مش هيقعد لحظة في البيت هو انا ناقص
عاصم : واختها لي متراعهوش بقا ولا لتكون ملهاش اخت اصلا وملبساك ابنها
إبراهيم بيضربه بالبوكس : اللي بتتكلم عنها دي أشرف منك شخصيا إياك تجيب أسمها علي لسانك يازبا'له
مايا بتجري عليه بيزيحها : أبعدي عني
إبراهيم وهو بيبص علي أمه وأبوه : جوري وهتفضل في البيت يزن وهيفضل في البيت.. زي مامايا مرات عاصم ليها مكان جوري كمان ليها مكان مفهوم
بيسيبهم وبيطلع  الاوضة بيلاقيها نيمت يزن وقاعده ماسكه صورة أبوها بدموع
بيقرب عليها ويمسك ايدها مبترفعش راسها بيمسح دمو'عها : هناخد حقه متقلقيش
حور :أنا اسفة
إبراهيم مبيستحملش ويحضنها : أسفه أي ياعبيطه.. انا اللي اسف علي كل حاجه عشتيها ياحور
بيطلعها من حضنه ويمسك وشها بحنيه : أنا عارف إنك قد كل حاجه وعارف انك عشان يزن وعشان مليكة هتحاربي
بيدرك ان هي اتكسفت بيسيبها = تصبحي علي خير بقا يلا
بتحضن يزن وتنام بيه وهو بينام علي الكنبه بيفكر فيها واللي عاشته واللي حصل فيها
مايا : مقولتش لي قبل مانتجوز 
عاصم وهو بيتوجع من وشه : بقولك اي مش ناقصك علي المسا نامي وانتي خر'ا ساكته 
مايا : مش شايفه مبرر ان تتجوز بنات الناس وتضحك عليهم. 
عاصم : طيب انا وحش وشخص ميتعاشرش وعايز اتز'فت انام قفل النور وحط راسه علي المخده..في دماغه = اخد منك الفلوس وارميكي زي الكلبه في الشارع.. يارب تدخل عليكي وارتاح من زنك بقا
إبراهيم بيصحي الصبح ويلبس طقمه وهو نازل : حاولي متطلعيش كتير عشان هما ماهيصدقو
راح الشركه وهي حاولت متطلعش
دخلت اخدت شاور طلعت لاحظت يزن مش موجود
نزلت تحت تدور عليه سمعت زعيق من اوضه عبير
عبير بزعيق : قولتلك متلعبش هنا قوم بقاا وبتزقه بإيديها
حور بتاخده في حضنها بتزعق في وشها : اي اللي بتعمليه ده ده طفللل
حست يزن اتضايق من الصوت قالتله يطلع فوق
وقفت قدامها بتحدي  : يزن خط أحمر يامرات عمي
عبير : بقولك اي متصدعيش دماغي خديه وديه لابوه ولا لامه مش ناقصين نربي ولاد شوارع
إبراهيم : حفيدك يبقي إبن شارع ياعبير هانم...! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات