رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16 بقلم مريم محمد

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16 بقلم مريم محمد

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة مريم محمد رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل السادس عشر 16

وقفنا المره اللي فاتت لما أهل سلسبيلا مستنين أهل العريس
سلسبيلا كانت في اوضته بطلع هدوم علشان تلبس لقت فستان أحمر داكن جدا وخمار ونقاب سمني وورقه مكتوب فيها(الي أختي الغاليه اتمني ان يعجب ذوق اخيك♥♥) اخرجت سلسبيلا الفستان وابتسمت وارتداته 
دق الباب ودخلت أماني 
أماني: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايه القمر دا وجبت الفستان من غيري يا نادله
سلسبيلا بضحك: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته والله ما جبت حاجه انا لقيت سولي حبيبي جايه وحطه هنا وادتها الورقه
أماني: ربنا يديم المحبه
سلسبيلا: اللهم آمين 
وصل أهل العريس سلمان دخل الحريم عند حريم بيتهم ثم خرج وجلس مع ابيه واحمد ومازن ومسلم
فاتكلم مسلم 
مسلم اللي هو خال احمد وابو مازن: ندخل في الموضوع بقا يا ابو سلمان أحنا جاين نطلب سلسبيلا لأحمد علي سنة الله ورسوله تاني
محمد: وأنا يشرفني دا جدا ومالقيش أحسن من ابنكم
مسلم: طيب علي خيرة الله 
محمد: روح هات أختك يا سلمان 
ذهب سلمان وقبل ان يدق الباب سمع ضحكاتهم وسلسبيلا بتضحكهم ابتسم ودق الباب فتحت له عائشه
عائشه: نعم يا حبيبي 
سلمان: ابعت سلسبيلا بابا عايزها 
عائشه: حاضر
خرجت سلسبيلا وظلت خلف سلمان 
سلمان وهم ماشين: عجبك الفستان 
سلسبيلا وهي تقبل جبينه: جميل جداً ربنا مايحرمني منك
سلمان احتضنها: ولا منك يا روحي 
دخلت سلسبيلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الجميع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجلست بجانب والداها 
سلمان رأي احمد ينظر لسلسبيلا من الحين لاخر اتغاظ جدا وغار وكان هيقوم يجيبه من شعره ولكن اتمالك نفسه وقرب عليه وقال بنبره غاضبه: غض بصرك يا عم العاشق لسه ما بقتش مراتك
أحمد بضحكه خفيفه: بتردهالي
سلمان: ايوه وغض بصرك بقا خلي اليوم يعد علي خير لاحظ احمد غيرة سلمان فابتسم بمكر(تقريبا كدا كل شخصيات الروايه بقت مكاره😂😂😂) 
مسلم: تعالي نسيبهم لوحدهم شويه يا ابو سلمان ونخرج في الحديقه شويه 
محمد: يلا
وخرج كل من محمد ومسلم ومازن 
قام سلمان وجلس بعيد عنهم شويه ويمسك هاتفه وهوا لا يطيق احمد يتمني ان يخلع عيناه ولا ينظر لاخته (والله يا بنات الواد أحمد يستاهل أنا لو مكان سلمان كان زمانه واخد بوكس في وشه من بادري😂😂 ) 
أحمد: عامله ايه يا أنسه سلسبيلا 
سلسبيلا بصدمه تكلم نفسه: انسه هوا قال انسه طب كويس والله 
سلسبيلا: الحمدلله في زمام النعمه وحضرتك 
أحمد: ادام الله حمدك الحمدلله بخير 
وعم الصمت
أحمد: مش عايزه تقولي حاجه 
سلسبيلا: ايوا أيه اخبارك الصلاه مع حضرتك 
أحمد بابتسامة: الحمدلله بفضل الله مداوم عليها
سلسبيلا: الحمدلله 
وعم الصمت ثانيه 
أحمد بتساؤل وفضول: انت حافظه كام جزء من القرآن
سلسبيلا بتواضع كبير جدا جدا جدا جدا: انا بفضل حافظه كامل برواية حفض عن عاصم وبحفظ بروايه حمزه الزيات
أحمد باعجاب: اللهم بارك مشاء الله 
مش عايزة تقول حاجه لو حصل نصيب 
سلسبيلا: بص حضرتك لو حصل نصيب إن شاء الله فانا فرحي هعمله اسلامي
احمد بتساؤل: ازاي(بصوا خلينا متفقين ان أحمد عارف كل الكلام اللي هيحصل بينه وبين سلسبيلا دلوقتي وناوي يطبقه ولكن عايز يشوف سلسبيلا بتفكر ازاي) 
سلسبيلا: يعني اولا كدا هيكون في مكان منفصل يعني الرجال في مكان والحريم في مكان يعني مافيش اختلاط مافيش اغاني هيبقي اناشيد وغير محركه للمشاعر وبدون موسيقي وفࢪقه إسلاميه 
أحمد باعجاب: امممم بس كل الناس بتعمل كدا
سلسبيلا بذكاء: مش معني الناس كلها بتعمل ذنب فاحنا كمان نقول عادي ما الناس بتعمل نعمل احنا كمان بس السؤال هنا يوم الحساب لما نتحاسب هل واحنا بتحاسب الناس دي هتتحاسب معنا هل هيشيلوا من علينا ذنوبنا لا والله ماهتحصل ولو هتحصل اضمن لي دا وانا هعمل الفرح زيهم
أحمد: لا طبعا محدش هيشيل مكان حد ومقدرش اضمن لك حاجه زي دي
سلسبيلا: يبقي خلاص لو حصل نصيب إن شاء الله فرحي هيكون إسلامي
أحمد: تمام هو اصلا حابب الفرح الاسلامي من ساعة ما حضر فرح صاحبه هو وسلمان
سلسبيلا: حاجه كمان في حاجه اسمها ضوابط الخطوبه
أحمد هو يعلم جيدا: امممممم وايه هي بقا هنا بص له سلمان بغيظ لان كان الكلام دا حاضرين هم الاتنين مع بعض في أحد الدروس أحمد بص له وغمز وهو يكتم ضحكته عليه
سلسبيلا: حضرتك الخطوبه ما هي إلا وعد بالزواج يعني وعد علاني يعني حضرتك كدا واعد اهلي  قدام الناس ان حضرتك هتتجوزني يعني لسه مش اتجوزتي فمينفعش انا واياك يكون بينا خلوه ولا كلام في التلفون الا للضروره واكون قاعده في نص الرسيبشان وفاتحه الاسبيكر واللي رايح واللي جاي ساامعني مافيش خروج لواحدنا لازم يكون في محرم وانا مش بفضل الخروج اثناء الخطوبه ما فيش خلوه يعني مش نقعد لواحدنا يكون معنا محرم وكلامنا يكون خالي من المشاعر والرومانسيه يعني انا بالنسبه لحضرتك في فتره الخطوبه زي زي اي بنوته ماشيه في الشارع شوف حضرتك اقصي كلامك مع البنوته دي ايه مافيش لمس اصل هنتجوز 
حقك بقا في الخطوبه عليا ايه ان حضرتك محدش يتقدملي طالما حضرتك خاطبني تمام
أحمد بصدمه مصطنعه: أومال هتعرف علي بعض ازاي
سلسبيلا: حضرتك هتتعرف عليا بالحدود اومال اسمها خطوبه ازاي حضرتك هتتعرف عليا محترمه ولا لا هتأمن تسبني في بيتك وتخرج ولا لا واكتر من كدا مافيش كلام غير في الحدود لا
أحمد: تمام ردك بقا موافقه ولا لا 
سلسبيلا بهدؤء: ردي لسه لما اصلي استخاره وبعدين مش من اصول ان انا اللي افول ردي لا ردي هيوصل لحضرتك من خلال ابي او اخي مش البنوته اللي تقول ردها لا عندها أهل هم اللي يردوا
أحمد اعجب جدا بكلامها وكان نفسه يصقف لها 
دخل الجميع وخرجت سلسبيلا وسلمان رجع مكان جمب احمد بس وهوا راجع داس علي رجل احمد قاصد دا واحمد كاتم اهاته بالعافيه وبيبص له بغضب (اللهم لا شماته بس أنا شمتانه فيك يا أحمد لانك استفزتني مش عارفهسلسبيلااستحملت تتكلم معاك ازاي😂) 
أحمد بغضب مكتوم وغيظ وصوت منخفض: والله لاطلع عليك واحنا بندرب 
سلمان بص له بغضب وغيره عاميه وسكت
💐💐💐💐💐💐💐💐💐♥. 
دخلت سلسبيلا رسيبشان الحريم وجدت الجميع بيهزوا ويضحكوا
سلسبيلا: خيااااااااااااااااااانه بتضحكوا وتهزوا من غيييييييري
الكل بيضحك عليها
اروي: تعالي بختي يا ريتنا جبنا سيره مليون جنيه مكانش جيه
سلسبيلا بمرح: بتتكلم عليا في ظهري يا فواز طب مش احلي من المليون جينه
الجميع: ههههههههههه
نورهان ام احمد واروي: والله انت عسل تعالي فحضني
راحت سلسبيلا حضنتها
اروي بغيره بتبعدهم عن بعض: المكان دا طاهر مش وقت حبكم دا
الجميع: هههههه 
سلسبيلا بتلاعب: ببتغري علي ماماتك يا قطه ههههه
اروي بغيظ: ظريفه
سلسبيلا بحب: كنت بتتكلم عليا في ايه
أروي بحماس: كنت بحكي لماما القصص اللي انت بتحكيهلنا فماما عايز تسمع منك بقا وكملت بغمزه وهمس لسلسبيلا ايه رايك سلمت تسليم اهالي
سلسبيلا بغيظ: وايه يعني هحكي واكسفك
أروي: هههههههه ماشي يا ستي
نورهان: متحمسه اسمع منك يا سلسبيلا يلا احكي
سلسبيلا باحراج اول مره هتتكلم قدام حد قد ماماتها: بسم الله والصلاة والسلام على رسول اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد ﷺ هكلمك عن سيدنا عبدالله بن زيد هحكي لكم علي موقف مشهور به في السيره
لما عدد المسلمين كتر النبي ﷺ جمع الصحابه وشاورهم وقال عدد المسلمين كتر وعايزين نجمع الناس للصلاه نجمعهم ازاي واحد قال ليه نحط رايا علي الطريق واللي يشوفها يجي المسجد ويجمع الناس النبي ﷺ قال لا مش هتفع فقال واحد تاني نجيب شابور اليهود ونجمع بيه الناس النبي ﷺ رفض وقال هذا خاص باليهود واحد تاني قال خلاص نجيب ناقوس النصاري قال ﷺ لا المهم ظلوا كتير كدا والنبي ﷺ حس ان القعده طولت ومش عايز يطول عليهم فوافق علي ناقوس النصاري وهو مكره يعني مش عايز كدا المهم الكل مشي وسيدنا عبدالله بن زيد رضي الله عنه مشي وهو مهتم لهم رسول الله ﷺ فروح نام وشاف رؤيه جميله جدا شاف واحد معاه ناقوس النصاري فقال له بيعه له هوا بقا عارف ان قال القرار ايه فالرجل اللي شافه في المنام دا قال له عايزه له قال له اجمع بيه المسلمين للصلاه قال له آلا اعلمك طريقه افضل من هذه قال رضي الله بلي علمني قال له عندما تريد ان تجمع الناس للصلاه فقل الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمدا رسول الله اشهد ان محمدا رسول الله حي علي الصلاة حي علي الصلاة حي علي الفلاح حي علي الفلاح الله اكبر الله اكبر لا إلاّ الله (صغية الاذان)
ثم مكث قليلا يعني مشي شويه وبعدين رجع له وقال عندما يجتمعون واردت ان تقم بهم للصلاه فقل الله اكبر الله اكبر اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمدا رسول الله حي علي الصلاة حي علي الفلاح الله اكبر الله اكبر لا إلاّ الله محمد( صغيه الاقامه)  وصحي سيدنا عبدالله بن زيد من النوم قبل الفجر وجري علي النبي ﷺ وقال له فقال له النبي ﷺ والله انها رؤيا حق اذهب ولقناها لبلال فهو اجمل من صوتا فقال سيدنا عبدالله حاضر يا رسول الله (شوفوا هنا الصحابه قالوا سمعنا وطاعه يا رسول الله مش قال لا انا اللي شوفتها انا اللي اقول لا دول جيل همهم علي دينهم مش همهم مين يظهر)  جميل سيدنا عبدالله شال هم الدين فاكرمه الله بهذه الرؤيه اسال ان يجمعنا بهم يوم القيامه يارب
الجميع: اللهم آمين يارب العالمين
ذهب أهل احمد البيت وانتهي اليوم علي الجميع
بقلم: مريم محمد 
♥♥♥♥♥♥♥♥
سلسبيلا كانت قاعد سرحانه في لا شئ في القاعه مستنين الدكتور اللي عليهم
أروي: بخخخخخخخخخخخ
سلسبيلا بخضه وشهقه:حرام عليك يا اروي خضتني
أروي بمرح: سلمتك من الخضه يا فواز
سلسبيلا: عامله ايه 
أروي: الحمدلله عايزه اقولك من بعد ما التزمت وانا حاسه اني عايشه في جنه
سلسبيلا: طبعاً حبيبتي دا طاعة الله لوحدها راحه احد الصالحين قال مره جمله جميله جدا بس انا مش فاكره اسمه قال لو يعلم ابناء الملوك ما نحن فيه من النعيم لجالدونا عليه بالسيوف فاللهم الثبات لنا جميعا 
عم الصمت فجاءه فعلمت سلسبيلا ان الدكتور اللي عليهم دخل
أحمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا شباب عاملين ايه 
الجميع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا دكتور الحمد لله
وبدأ أحمد يشرح ولاحظت وهي بترفع نظره انه بيغض بصره فرحت بدات تركز في الشرح
أروي: اللهم آمين يارب العالمين 
💙💙💙💙💙💙💙 
وصلت سلسبيلا البيت وصلت استخاره للمره اللي متعرفش عددها في خايفه جدا خايفه تتزوج انسان مش ملتزم واذن فرض في مره فتقول لابنها قوم صلي فيقول لها لما بابا يقوم وبابا اصلا قاعد علي التليفون او تلفزيون نامت سلسبيلا لان كان يوم مرهق لها
بقلم: مريم محمد
💙💙💙💙💙💙💙💙
سلمان واحمد كانوا مرهقين في الشغل الباب خبط
أحمد: ادخل
السكرتيره باحترام: مستر أحمد واحد بره اسمه مازن عايز يدخل
أحمد: دخليه وبعد كدا يدخل علطول
السكرتيره باحترام: حاضر
خبط مازن ودخل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أحمد وسلمان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وسلموا عليه وقعدوا مع بعض وماخلتش القاعده من الهزار وتذكرهم ايام الطفوله(بت انت وهي دي قاعدة شباب احنا مالنا اطلع يختي انتي وهي وغضي بصرك احنا بنات محترمات نقعد وسط شباب ليه انت لسه مش طلعت باين عايزني اشدك من شعرك الحلو دا😂♥) 
بقلم: مريم محمد 
يتبع............. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات