رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17 بقلم ايه درغام

رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17 بقلم ايه درغام

رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة ايه درغام رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17

رواية ملاك العز عز وملاك بقلم ايه درغام

رواية ملاك العز عز وملاك الفصل السابع عشر 17

ملاك 
انا هنا حسيت ان النفس وقف خلاص واني هموت 
عز لما قال كده زي واحد حط قنب له وفجر  ها 
كل الانظر اتوجهت نحيتي 
سليم: انت بتقول اي يعز 
عز: الي انت سمعتو يجدي ملاك كانت بتاخد مخد رات 
بقاله فترة كبيرة كمان 
سليم: انت اكيد بتهزر ....لف وشه نحيتي وقال 
سليم: مستحيل ملاك تعمل كده
داليا: ولي مستحيل يعمي.. انت نسيت هي تبق تربية مين وكانت عايشه فين دي...
سليم: دالياااا متنسيش هي تبق مين وانا متأكد ان ملاك مش كده ابدأ 
داليا: اي الي يخليك متأكد اوي كده دي تربية شوارع 
عز بعصبية وصوت عالي: دالياا مش عاوز اسمع صوتك 
وتربية الشوارع الي انتي بتتكلمي عليه  تبق مراتي واحترامه من احترامي 
داليا: طلما ك...
سليم: خلاص مش عاوز اسمع صوت 
بعدين اي الي خلاك متأكد انها مدمنه و عرفت منين 
عز: اول ما شفت وشه عرفت بس كذبت نفسي وقلت مستحيل وعشان اقطع الشك خليت ادم يسحبت منها د م عشان اتأكد والتحليل اهي للأسف طلع شكي صح
ملاك 
رفع الورق الي في أيديه
جدو شاف الورق وقرب مني  انا خفت فكرتو 
هيضربني وغصب عني رفعت أيدي علي وشي احمي 
بس جد مسك وشي ب أديه الاتنين وقال 
سليم: قوليلي يملوكة اي الي خلاكي توصلي لي كده 
ومتخافيش انا جنبك وهسعدك انك تتعلجي 
ملاك: .....
سليم: متخافيش انا معاكي قوليلي كنتي بتجبي منين 
مين كان بيجبهولك 
ملاك: ااا نا كنت بجيبه للوحديي 
سليم: بلاش كذب يملاك انا عارف ومتأكد ان في حد بيجبهولك 
خفت اقول علي نادين لئن انا متأكده انهم مستحيل يصدقوني 
قرب عز مني ومسك أيدي ومشى بيه انا خفت منه وقلت اكيد هيقتلني خلاص ...مسكت في ايد حلا عشان كانت هي أقرب حد ليه 
بس زاد خوفي لما شفت ملامح وشها البهتان والخوف في عنيه  
شدني عز منها جامد بس وقفو صوت جدو وهو بيقول 
سليم: عزز مالكش دعوة ب ملاك يعز انا هتصرف معاه 
عز: انا اسف يجدي بس انت لو كانت في ايدك حاجة تعملها كنت عرفت انها مد منه من الاول بس خلاص 
الوقت عدها وانا عارف انا هتصرف ازاي مع مراتي 
قال كده وسحبني معاه لي فوق دخلنا الاوضه ورح عز طلع شنطة سفر حط فيه هدوم ليا وطلع فستان 
ازرق رما نحيتي وقال 
عز: اقومي البسي الفستان ده بسرعة 
خفت أسئلو احنا ريحين فين او مسمعش كلامه ويقوم يضر بني 
فا قومت زي الشطوره اخد الفستان ودخلت الحمام اخت شور علي السريع وطلعت 
عز:يلا تعالي ورايه 
قال كده وطلع برة الاوضه وانا مشيه وراه 
نزلنا تحت واول ما جدو شاف الشنطة وقف ووجه كلامه لي عز 
سليم: انت اخد ملاك ورايح فين 
عز: يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات