رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة حبيبه محمد رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17

رواية عشق مرفوض بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل السابع عشر 17

___: نور يا نور 
نور بص حوليه لقه الدنيا ظلمه و مفيش حد باين  : مين ؟؟
__:انا يا نور 
نور بص نحيت الصوت لق نغم لبس ابيض و قعده علي جزع شجره رح جري عليها و لسه هيحضنها بس بس هي وقفته 
نور  بدموع الفرحه : نغم حببتي كنت هموت من الخوف عليكي
نغم ؛ نور حبيبي انا همشي لزم تخلي بالك من نفسك مش هقدر اقعد هنا تاني 
نور مسح دموعه و بصلها في عنيها : قصدك اي !!
نغم : مش قدر اعيش هنا تاني هطلع فوق 
نور بضحكة استخراب : فوق فين انا مش فهم!! 
نغم : فوق عند ربنا
نور : لا يا نغم لا متقوليش كده 
و جي يخضنها اختفت فضل يدور غليها و بيص شمال و يمين و و بينده عليها و يصوت بي اسمها 
_: نور نورررر نور اصح 
نور فاق و بص قدامه لقه عمرو هو اللي بيصحي سابه و راح بص علي الزجاج لقه نغم زي ما هي هدي شويه و بص جنبه لقه  شريف مسند صباح و بصين علي نغم من الزجاج
نور : احم  احم طنط صباح تعالي اقعدي مينفعش الوقفه دي 
انتي تعبانه 
صباح بصتله و هي حبسه الدموع في عنيها و ضربته بخفه علي راسه  : طنط اي انا من ساعة كتب الكتاب و انا بقيت مامتك زيك زي نغم انت فهم 
نور حضنه و عيط هو و هي 
صباح : هتكون بخير قلبي بيقولي كده 
علاء : نغم قويه و مش هيحصلها حاجه 
نور اتفجاء انه موجود بس مدهوش اي اهتمام و سند صباح و قعدها 
علاء اضيق بس محبش يتكلم و رجع بص لي الزجاج لقه نغم بتبربش يعنيها بص لي نور 
علاء ابتسم: مش قولتلك انها قويه ومش  هيحصلها حاجه
نور بعدم تصديق : تعرف لو ده مقلب والله مش هسيبك 
علاء : تعالي شوف 
نور جري و بص لقها بتحرك ايدها حركه بسيطه و بدات تفوق حقيقي 
نور بفرحه : روح نادي الدكتوره بسرعه
علاء: مانا دكتور هدخل اطمن عليها 
نور مسكه من القميص : نعم يا بابا علي رقبتي لو قربت منها روح يلا نادي الدكتوره و انا هدخلها 
و سابه من غير ما ينطق و دخل الاوضه 
علاء بص لي شريف و ابتسم بكسر  : ربنا يسعدهم في حياتهم هروح انده الدكتوره صحيح اسمها اي 
★★★★★★★★★★★★
نور دخل قعد جنب نغم علي السرير و مسك اديها براحه 
نغم فتحت عنيها فتحه صغيره و بصتله : نور 
نور باس اديها : قلب نور عقل نور حب نور  نغم انا بحبك انا بموت فيكي متسبنيش تاني  واعد
نغم ابتسمت ابتسامه صغيره: واعد  بس اي اللي حصل انا مش فكره بظبت اخر حاجه فكره كنت برقص و بطني وجعتني اووي و الكل صوت مش فكره حاجه تاني
نور : لما تفوقي و ترجعلك صحتك ابقه اقولك   ( و باس اديها ) هو انا قولتلك قبل كده قد اي بحبك
نغم بضحك خفيفه : لا قول كده 
الدكتوره : احم احم اسفه اني قطعت كلامكم بس عايزه اكشف علي المريضه 
نغم اتكسفت : اه اه طبعا اطلع بره يا نور 
نور بعند : لا انا جوزها و هفضل قعد 
نغم علت صوتها:  نورررر  اه 
نغم مسكت بطنها  او مكان الطلقه بظبت و نور قلق عليها بس الدكتوره شورتله انه يخرج ، هو خرج و الدكتوره  قفلت الستاره بتاعت الشباك و كشفت علي نغم و نور بره قلقا اوي و مش عارف يعمل اي ريح جي في قدام الباب لحد ما الدكتوره خرجت و قالت  ان نغم بخير و هينقلوها لي اوضه عاديه 
*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"*"
كريمه بعيط : خلاص هقول خلاص 
الظابط : ايوه كده قولي بقه 
كريمه بعيط : انا اتفقت ما الزوز و اديده فلوس يقتل نغم و هو عمل اللي قولتله عليه و يوم الفرح ضرب نغم بي المسادس 
الظابط: و وصلتي ازاي لي الزوز 
كريمه بعيط : عن طريق الممرضه اللي شغله تحت ايدي اسمه عليا
الظابط :  و اي معرفتك بنغم و كنت عايزه تقتلي نغم لي؟! 
كريمه بعيط: كنا صحاب في الكليه و علاء جوزي ابن عمه كانت بتحبه و هي عرفتنا علي بعض علشان اعرفه انها بتحبه بس هو حبني و انا حبته و اعترافنا لي بعض و اتفكنا اننا نتجوز و قبل خطوبنا علي طول نغم سفرت المانيه و رجعت من يجي اربع خمس شهور و كان معها نور اللي هو جوزها دلوقتي و في الوقت ده اههههههاهههههه ( عيط 🙂😂) 
الظابت ادها ميه و هي شربت شويه و كملت 
كريمه بعيط : و في الوقت ده كنت متخنقين انا و علاء و هي اول ما رجعت عجبت  علاء و كان عايز يتجوزها و انا سمعته مره بيسالها لو لسه بتحبه ولا لا كان بيضيقها كتير و يسألها بروضه و يعترف لها بمشاعره. و و و المشاكل كترت بنا و وصل لي مد الايد و ساعتها كنت اتعرفت علي واحد غني و حبته بس مكنتش ينفع اسكت علي ضربه ليا و نغم حولت كذا مره تحل المشاكل اللي بنا و و قالت ناخد وقت نعيش فيه مع بعض و نحول نتفق بس العكس اللي حصل و علاء بداء يضربني اكتر   ( خدت نفس طويل ) و في الوقت ده نور و نغم حددوا معاد فرحهم فكنت عايزه اكسر قلب علاء عليها مرتين مره و هو شيفه عروسه و مره و هي بتموت قدامه و الاتنين في يوم واحد و بعدها كنت هطلق منه و هسافر مع حبيبي 
الظابط بصلها بي قرف : و ابنك؟!
كريمه : مكنتش حسبه اصلا هو كده كده عايش مع اهل ابوه
الظابط : يا عسكري تعالي خدها 
كريمه : انا عايزه اكلم حبيبي اكيد هيجبلي محمي 
الظابط بقرف : حبيبك !! حبيبك اول ما هسمع الحكايه دي هيسيبك عمره ما يشوف واحده زيك  خدي اهو التلفون 
كريمه اتصلت و اول ما عرف اللي هي عملته قفل في وشها 
الظابط : مش قولتلك 
كريمه : هو انا هتحبس قد اي 
الظابط: بصي المفروض مؤبد اللي هو 25 سنه لو نغم لسه عايشه ده اللي بيقوله الطعن رقم 3156 بس بقه علي حسب ما القاضي هيقول مشدد ولا مخفف ( الكلام ده حقيقي عملت سرش عليه) و كمان متنسيش ان نغم دكتوره مشهوره علي المستوي العالمي مش في مصر او المانيه بس 
 و لو قدر الله و ماتت فانتي بقه هتروحلها هناك 
كريمه بصتله بخوف  : ربنا يستر
بعد خمس سنين 
نور : اهدي يا نغم 
نغم بعيط : كان نفس ماما و بابا و عمي عمرو و فاطمه  يبقه معانا في يوم زي ده 
نور : ربنا يرحمهم ويغفر لهم ماتوا وراه بعض من الخزن علي بعض         
 و بعدين افرحي بعد خمس سنين جر علي الدكاتره ربنا خلكي تبقي ام و خلني اب
نغم بصتله:  مش زعلان علشان بنات
نور ابتسم : مفيش فرق بين بنت و ولد الفرق بيكون في التربيه و بعدين انتي نسيتي وليد ولا اي 
نغم : ربنا يوفقنا في تربيتهم 
نور قرب من وشها و لسه هيبوسها سلمي و احمد دخلوا و شيلين بنتين  و وليد ماشي جنبهم هو و ادهم اللي قاعد علي كتف ابوه احمد 
سلمي اتكسفت : احم اسفين 
احمد ضحك : يا شقي دي لسه خرجه من عملية ولاده 
نور قرب من نغم و بسها من راسها  و نغم اتكسفت اكتر 
سلمي حبت تخفف شويه عن صحبتها 
 سلمي : خدي ياختي بنتين زي القمر مش فرقين حاجه عنك انتي و بابهم 
احمد مسكه من درعها بغيره : بتقولي اي؟؟
سلمي مالت عليه : بحبك
احمد ضحك : انا بقول احنا نروح احسن الكلام ده مينفعش هنا 
وليد جري علي نور و حضنه و بفرحه: بقه عني اخوات غير ادهم و كمان بنات انا فرحا اوي يا بابي 
نور : حبيي بابي انت عارف انك اول ولد ليا و بحبك اكتر واحد فيهم صح 
وليد : طبعا 
نور : حبيبي و انت واثق من نفسك ، عايزه تخلي بالك من اخواتك البنات انت مش طفل دلوقتي انت عندك 11 سنه يعني تخلي بالك من اخواتك زي ما بتخلي بالك من ادهم 
وليد : حاضر يا بابي تعرف انا مستني ادهم يجي المدرسه معايا علشان اقول لي صحابي بصوا انا عندي اخ صغير اهو و بخلي باللي منه و كمان مستني البنات اخدهم معايا المدرسه
نغم : حبيبي يا ليدو هات بوس 
وليد بسها من خدها : انا بحبك اوي يا مامي  
نغم : و انا اكتر يا حبيبي مامي 
سلمي : هتسموا البنات اي ؟!
نغم بصت لي نور : روح و حور 
سلمي : حلوين الاسمي اوي 
وليد  شاور علي بنت من البنات و بطفوله :  دي هسمها اي حور ولا روح ؟!
نغم : انت عايز اي ؟!
وليد : حور علشان انا بحب اسم حور و بحب حور اوي 
نور بستغراب: حور مين ؟؟
وليد شور علي البنت: حور دي انا بحب الاتنين بس حور بحبه اكتر   
(و رح بسها من خده و بص لي نغم ) مامي دي صغيره اوي 
نغم بصت بي ابتسامه غريبه لي نور : اه يا حبيبي 
حد خبط علي الباب قصدي  
نور : ادخل 
حسام  و خالد دخلوا  و حسام حط الورد علي الكرسي و راحوا سلموا  عليهم و و حسام مسك روح و بسها من خدها 
حسام : الله ما بارك حلوه اوي 
وليد بطفوله  : بس حور احلي ❤️
خالد بستغراب : نعم !!
نور : سيبك دلوقتي من الحوار ده فين امك؟  و انت ابوك فين  ؟
حسام : ابوك تحت مع امك و اخوتك بيحول يحله المشكله اللي بين امك و جوزها   اقولك حاجه جوز امك ده رجل رخ.........
احمد خط ايده علي بوق حسام علشان يسكت 
خالد : تعرف يا حسام انا لو مش عارف انك بتتكلم بتلقييه كنت قتلتك 
نور : حقك عليا والله ده اهبل اصلا
خالد بطريقة فؤاد المهندس في مسرحية سوك علي بنات : علي يادي ده كل ما زينب مراتي تشوفه عروسه مش بيكلمه غير كلمتين و العروسه بتمشي علي طول 
الكل ضحك لنهم عرفين طريقة حسام
احمد : انت مش واخد بالك كل ما تتكلم علي زينب تقول زينب مراتي مع انها اختي و مكنتش بقول زينب اختي 
خالد ما انتو طلعتوا عيني لحد ما اتجوزتها فبحس بانتصار لما بقول مراتي
نغم : امال فين زينب 
خالد : والله مشغوله مع الولاد و بتقولك مبروك لحد ما هتحول تخلص من الولاد و تيجي تبركلك بنفسها 
نغم : ربنا يباركلك فيهم 
ام احمد دخلت من الباب  و معها ميرفت و منار و اخت نور التاني و ابنها وجوزها  و جوز ميرفت و عبدالله ابو نور 
دخلوا باركوا و الجو بقه  ضحكه و هزار شغل شويه نغم عن علتها اللي مش فاضل منها غير وليد و علاء اللي مشي و ساب وليد 
نور مسك اديها و بهمس: في حاجه يا حببتي 
نغم ابتسمت : ابدا بس بفكر في الماضي و الحاضر و حكايت  وليد لما يكبر و يسال عن ابوه و امه و حكاية وليد و حور الغربيه دي و كمان ادهم مش سايب روح في حلها حاجه غريبه اوي 
نور : سيبي كل حاجه لي وقتها    احم نغم هو انا قولتلك بحبك قد اي 
نغم ضحكت : اه كتير 
نور بحب : طب احببتك 
نغم بعشق : فعشقتك
اقراوا مهم 
نقدر نقول كده ان ربنا عوض نغم بي حد احسن من مليون علاء و ممكن نقول إن الروايه مفروض بيقه إسمها احببتك فعشقتك المهم كده الجزء الاول خلص من الروايه و ريكم لو عايزين جزء تاني ولا و لا الجزء التاني لو هيتعمل  هيتكلم  علي موت عمور و شريف و صباح و فاطمه و علاء رح فين هيحصل اي مع نو و نغم و حور و وليد و روح  وليد هيبقه زي باباه في اي و قلب البنات هيتكسر زي امهم ولا لا كلام كتير جدا و مستقبل غريب جدا  متنسوش الفولو ليا 
  لو في هنزل قبله في كل الجروبات اللي كنت نزل عليها و قبلهم علي الاكونت بتاعي استنوا بكره الصبح فيديو بي كل الكلام الحلو اللي كتبتهولي في الكومنتات سواء علي الفيس او الواتباد و شكر لي كل الجروبات اللي نزلت عليها الروايه بي صورها و هي حكاية اهداء الى روح حبيبه و اي اسمي و عندي كام سنه و كل الاسئله اللي سالتوا ها عندي علي الايميل عندي بعد اذن الادمن ياريت اي حد واخد الروايه عنده بيعدلي اسكرينات التفاعلات و لو في كلام حلو حد من المتابعين كتبه  علشان هيتعملها فيديو 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات