رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18 هى رواية من كتابة رنا تامر النشار رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل الثامن عشر 18

عند تميم.. 
تميم كان سيتحدث ولكن نظر امامه بصدمه.. وقام بمحاوله التحكم في السياره ولكن الفرامل خرجت عن سيطرته وبعد محاولات كثيره منه علي اوقاف السياره.. بالاخير اصتدم في شجره كبيره واصتدمت راسه بالدريكسيون وغاب عن الوعي وبدات الدماء تنزف من راسه. 
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في المشفي.. 
كانت فرحه تستمع للمكالمه وتستمع الي كل ما يحدث مع تميم وكانت في صدمه. 
فرحه بصدمه/ تميييييم. 
جميعهم انصدموا وفرحه بدأت الدموع تجتمع في عيونها. 
فرحه نظرت ل فاطمه التي كانت تحاول ان تهدئها. 
فرحه بدموع/ فاطمه.. هو انا مسمعتش صح مش كده.. يعني تميم ما جرالوش حاجه صح؟؟.. و من ثم نظرت الي باسل وتحدثت بدموع.. باسل.. تميم كويس صح هو مجرالوش حاجه صح.. رد عليا يا بااااسل. 
باسل بحزن/ لو سمحتي اهدي يا فرحه عشان خاطر تميم ارجوكي. 
احمد بهدوء/ اهدوا يا جماعه ارجوكوا.. باسل احنا هنروح ندور علي تميم وان شاءلله هنلاقيه سليم.. وانتي يا فاطمه خليكي مع فرحه متسبهاش لوحدها. 
ذهب كلا من باسل واحمد ليبحثوا عن تميم.. وتركوا تلك المسكينه التي ظلت تبكي في احضان صديقتها. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
بعد ان ذهبوا كلا من عادل ورشدي الي المحكمه وتم الحكم علي رشدي بالسجن لمده ثلاث سنوات و عادل تم الحكم عليه بالسجن لمده عشر سنوات. 
في القسم.. 
في زنزانه كلا من عادل ورشدي.. 
عادل بسخريه/ مش مصدق انه رشدي بيه بنفسه بقي معايا في نفس الزنزانه. 
رشدي بسخريه/ لا صدق يا اخويا صدق.. ثم اكمل بإرتياح.. انا كل اللي مفرحني انه واخير فرحه خلصت من واحد زايك.
عادل بتوعد/ متفرحش كتير يا عمي عشان مسيري اخرج وساعتها بجد هنتقم من كل واحد فيهم. 
رشدي بتوعد/ وانا اوعدك يا ابن اخويا اني مش هخليك تشوف النور طول ما انا عايش علي وش الارض.. بنتي انت مش هتعرف تقربلها تاني انت فااااهم. 
عادل بإبتسامة مزيفه/ والله الافضل انك تخلي الموضوع ده للايام هي اللي هتحدد اذا كلامي انا اللي صح ولا كلامك اللي صح يا عمي العزيز. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
عند باسل واحمد.. 
ظلوا يبحثوا في كل مكان حتي اكتشفوا مكانوا وذهبوا لعنده علي الفور وكان معهم رجال الاسعاف وقاموا بأخذه علي الفور. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في المشفي.. 
دخلوا رجال الاسعاف وهما حاملين تميم وكان ورأهم باسل واحمد. 
دخلوا بيه لغرفه العمليات وفاطمه كانت مع فرحه في غرفتها وعندما عرفوا الخبر فرحه لم تنتظر لحظه وذهبت الي غرفه العمليات و وقفت امام الغرفه وظلت تبكي بحرقه وصديقتها كانت تحاول تهدئتها وهي تبكي علي بكاء صديقتها.. باسل كانت الدموع بدات تتجمع في عيونه وكان يدعي ربه ان يتعافي صديقه في اقرب وقت وان يفوق ب سلام ولا يحدث معه اي شئ سيئ. 
بعد ساعه.. فرحه ظلت تبكي كثير حتي انتهت الدموع لديها وفجاءه شعرت بدوار شديد و بعدها بعده ثواني وقعت ارضا. 
فاطمه بفزع/ فرررحه.
قاموا باخذها الي غرفه عاديه حتي تسترخي فيها قليلا.. بينما ذالك المسكين كان يصارع الموت وهو في غرفه العمليات. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في غرفه فرحه.. 
كانت تنظر اليها بدموع واحمد كان يقف بجانبها و يواسيها. 
احمد بحزن علي حاله حبيبته/ حبيبتي انتي كده هتتعبي عشان خاطري اهدي شويه. 
فاطمه ببكاء/ اهدي ازاي بس يا احمد.. قولي اهدي ازاي.. مش شايف حاله فرحه عامله ازاي.. انا كل ما اشوفها بالحاله دي انا بحس انه فيه سكاكين بتتقطع جوايا.. عارف امتي ابقي انا هاديه وكويسه.. لما اشوفها هي كويسه ومرتاحه.. فرحه دي مش صحبتي و بس لأ دي اختي وبنتي وصديقة طفولتي وكل حياتي.. انا مستحيل اشوفها بتتوجع واسكت يا احمد مستحيييل. 
احمد اخد نفس عميق ونظر لها بحزن واخذها في حضنه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
امام غرفه العمليات.. 
كان يقف علي اعصابه ويدعي ربه بان صديقه يتعافي ويصبح بخير وكانت الدموع مرافقته في دعائه. 
بعد دقائق.. 
خرج الدكتور وباسل تقدم نحوه في خطوات سريعه ونظر له وتحدث بتساؤل/ ها يا دكتور هو بقي كويس مش كده؟؟ 
الدكتور بأسف/ للاسف حالته سيئه جدا.. الحادثه اثرت فيه جامد واحنا بنعمل اللي علينا وان شاءلله يبقي كويس. 
رحل الدكتور وباسل نظر الي غرفه العمليات بحزن وظل يردد في نفسه قائلا/ ان شاءلله هيبقي كويس ان شاءلله. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
مساااااءااااا.. 
في غرفه فرحه.. 
فاقت وظلت تذكر اسم تميم وذهبت الي غرفه العمليات وكانت تركض ورأها فاطمه التي لم تعرف ان توقفها او تهدئها. 
فرحه نظرت من زجاج غرفه العمليات ورأته وهو مسترخي علي الفراش وتحاوطه الاسلاك من كل مكان في جسمه وكانت تنظر له ببكاء ثم تحدثت بإبتسامة مزيفه وسط بكائها/ تميم يا حبيبي انت هتفوق وهتبقي كويس يا حبيبي.. واول ما هتفوق هتلاقيني جمبك فورا مش هسيبك يا حبيب فروحتك.. تميم انت وعدتني انك مش هتسبني.. ايه هتخلف بوعدك ولا ايه.. لا يا تميم ارجوك تقوم ومتستسلمش بالسهوله دي.. تميم حبيبي عمره ما يستسلم.. انا واثقه فيك انت هتفوق.. واحنا هنكمل بقيت حياتنا مع بعض.. ثم نظرت الي فاطمه وتحدثت بإبتسامة مزيفه.. هو هيقوم يا فاطمه مش كده قوليلي ونبي انه هو هيبقي كويس مش كده. 
فاطمه اخذتها في حضنها وتحدثت ببكاء بسيط وهي تملس علي شعرها بحنان/ ايوه يا حبيبتي هو هيبقي كويس ان شاءلله.. اهدي انتي بس عشان هو يفوق بسرعه. 
فرحه خرجت من حضن فاطمه ونظرت لها بإبتسامة وهي تمسح دموعها وتتحدث بسعاده/ خلاص انا هبقي كويسه عشان تميم ميزعلش وهفضل مستنياه يفوق.. انا واثقه انه مش هيسبني ومش هستسلم بالسهوله دي.. هو هيفوق ان شاءلله. 
كانت تدعي ربها بأن ينقذ حبيبها ويتعافي ويصبح بخير.. وصديقتها كانت تنظر لها بحزن وبعد ذالك اتجهت الي خطيبها وارتمت في حضنه وظلت تبكي.. اما هي ف عادت تنظر من زجاج غرفه العمليات وهي تردد في نفسها قائله/ هتفوق انت مستحيل تسبني لوحدي.. هتفوق انا واثقه. 
ظلت تردد هذه الجمله مرارا وتكرارا حتي فجاءه سمعت صوت صادر من جهاز نبض القلب وعندما نظرت الي الجهاز وجدته يصفر وكانه قلب حبيبها سيتوقف.. نظرت الي الجهاز بصدمه وجميعهم اقتربوا اليها عندما روأها تصرخ بأعلي صوت لديها وتخبط علي الزجاج باقصي قوه لديها. 
/ لا لا لا.. تميم لا يا تميم.. انت مش هتسبني بالسهوله دي.. لااا يا تميييم لاااااا متموتش وتسبني.. لاااااااا.. تميييييييييم. 
يــتــبــع🌚.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات