رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19 بقلم رنا تامر النشار

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة رنا تامر النشار رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19

رواية حارسي الخاص فرحه وتميم الفصل التاسع عشر 19

فرحه بطريقه جنونيه وهي تدب علي زجاج غرفه العمليات بقوه/ تمييييييم.. فووووق.. يا تمييييم متسبنييييييش.. تمييييييم. 
استقيظت من غفوتها بفزع وظلت تذكر اسمه عده مرات متتاليه دون ان تتوقف. 
فاطمه كانت جالسه بجانبها وتنتظرها حتي تستيقيظ وفزعت عندما راتها تذكر اسم تميم بهذه الطريقه المخيفه. 
فاطمه اقتربت منها وتحدثت بقلق/ فرحه يا حبيبتي مالك في ايه. 
فرحه وهي تاخذ انفاسها بصعوبه/ تميم يا فاطمه.. تميم هيموت يا فاطمه.. ثم اكملت والدموع اجتمعت في عيونها.. تميم مينفعش يموت ويسبني يا فاطمه.. مينفعش يبعد عني.. مينفعش مينفعش. 
فاطمه اخذتها في حضنها بهدوء وظلت تملس علي شعرها بهدوء وتحدثت بحنان/ اهدي يا حبيبتي تميم هيبقي كويس وان شاءلله مش هيموت.. حتي لو تحبي تعالي نروح نشوفه. 
فرحه خرجت من حضن فاطمه ونظرت لها وتحدثت برجاء/ اه ونبي يا فاطمه ياريت.
فاطمه بحزن/ طب يلا يا حبيبتي تعالي اساعدك ونروح نطمن عليه. 
بالفعل فاطمه ساعدتها و اتجهو الي غرفه العمليات.. وهما في طريقهم الي غرفه العميات قابلوا باسل في طريقهم. 
باسل بإبتسامة/ افرحي يا فرحه تميم خرج من العمليات وهو دلوقتي في العنايه المركزه. 
فرحه ابتسمت بإرتياح ثم تحدثت بتساؤل وقلق/ طب هو ليه في العنايه المركزه. 
باسل بهدوء/ متخفيش انا سالت الدكتور وقال هيفضل في العنايه المركزه لمده 24 ساعه عشان يطمنوا انه بقي كويس وانه الخطر اتشال من عليه بشكل كامل. 
فاطمه بإبتسامة/ الف حمد وشكر انه بقي كويس. 
فرحه بسعاده/ فعلا الحمدلله انا بجد فرحانه قوي.. ان شاءلله هيقوم وهيبقي احسن من الاول باذن الله. 
فاطمه بإبتسامة/ ايوه كده هي دي فرحه اللي انا متعوده عليها.. عايزاكي تفضل الفرحه والابتسامه علي وشك طول العمر فهماني يا فروحتي. 
فرحه بإبتسامة/ فاهماكي يا فاطومي. 
باسل نظر لهم بإبتسامة ثم تحدث بحماس/ يلا بقي نروح نطمن علي تميم.. هنفضل واقفين هنا كتير. 
فرحه بحماس/ لا طبعا.. يلا نروح نشوفه بسرعه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في الحبس.. 
كان يجلس رشدي ويفكر في ابنته ويحدث نفسه بحزن/ يا تري فرحه هتسامحني علي اللي انا عملته ده.. اكيد لأ مش هتسامحني.. انا نفسي مش مسامح نفسي.. طب اعمل ايه ياربي ساعدني يارب واعرف اخلي بنتي تسامحني. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في المشفي.. 
كانت تنظر له من خارج غرفه العنايه المركزه وتبتسم ابتسامه حزن ثم تحدثت بحزن/ قوم يا تميم وخليك معايا.. انا مبقاليش غيرك في الدنيا دي.. كل اللي بحبهم سابوني لوحدي.. ماما توفت وهي بتولدني وابن عمي اللي المفروض يكون زي اخويا طلع شخص مش كويس و وراني ايام صعبه وكاني كنت في سجن وبابا اللي هو كان كل حياتي رماني في النار وقال ايه كان بيحميني.. مبقاش ليا في الدنيا غيرك انت وفاطمه.. ارجوك متسبنيش عشان مش هستحمل اي بعد تاني من اي حد بحبه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
صباااااحااااا.. 
كانت جالسه هي وصديقتها و وجهها كله شاحب والحزن متملكها بشكل كامل. 
جاء باسل ومعه طعام وقام باعطاؤه ل فاطمه وتحدث بهدوء/ خدي يا فاطمه كلي انتي وفرحه انتو مكلتوش من امبارح. 
فاطمه اخذت الطعام وفتحته وقامت باعطاء فرحه لكنها رفضت الاكل وتحدثت بثبات وهي تنظر للفراغ بشرود/ مليش نفس يا فاطمه. 
فاطمه بصدمه/ انتي بتتكلمي ازاي انتي مكلتيش حاجه من امبارح.. ازاي يعني ملكيش نفس. 
فرحه بضيق/ فاطمه لوسمحتي سبيني علي راحتي. 
فرحه قامت وكانت ستذهب لكن اوقفتها فاطمه عندما تحدثت بتساؤل/ رايحه فين؟؟ 
فرحه بنفس عميق/ طالعه اغير جو في الجنينه. 
باسل نظر لها بمعني انها تتركها تذهب وفاطمه نظرت لها بنظره استسلام. 
خرجت فرحه وجلست علي مقعد فارغ وظلت تنظر للفراغ وتتذكر اللحظات التي كانت بينها وبين تميم. 
𝒇𝒍𝒂𝒔𝒉 𝒃𝒂𝒄𝒌..
قبل ان تعرف فرحه ب زواجها من عادل.. 
في الكافيه.. 
كانت تضحك بشده علي حديثه ومن ثم نظرت له وتحدثت بإبتسامة عندما راته ينظر لها بشده وكانه يتأملها/ انا عارفه اني حلوه بس مش للدرجاتي يعني. 
تميم بحب/ انتي مفيش احلي منك.. انتي بجد احلي بنت قبلتها في حياتي. 
فرحه اعجبها حديثه كثيرا لكن لم تظر شيء وتحدثت بغرور/ كلهم بيقوليلي كده غيرو غيرو. 
تميم بغيره/ قصدك مين ب كلهم. 
فرحه لاحظت انها خربت كل شيء بغبائها ثم تحدث بارتباك/ احم احم قصدي يعني علي فاطمه وبابا.. انت فكرت ايه يعني. 
تميم بسخريه/ اه طبعا انا مصدقك بأماره وشك اللي هيموت من كتر التوتر. 
فرحه بضحك/ ما انت توتر اي حد الصراحه. 
تميم بغرور/ كارزمتي هي اللي بتوتر.. انا مليش دعوه انا غلبان. 
فرحه بحب/ وده اللي خلاني اعجب بيك اصلا. 
تميم بعدم تصديق/ ايه قولتي ايه.. لا قولي كده تاني عشان مسمعتش. 
فرحه بضحك/ لا انا بقول الحاجه مره واحده لو مسمعتش تبقي دي مشكلتك بقي. 
تميم بسعاده/ لا ازاي مسمعتش سمعت طبعا بس حاسس اني بحلم انا مش مصدق.. اخيرا قولتيها.. ده انا مستني الكلمه دي بفارغ الصبر. 
فرحه بإبتسامة/ لا صدق يا تميم.. صدق يا حبيبي.. ثم اكملت بغمزه.. وبعدين احنا هنقضيها كلام ولا ايه بقي. 
تميم بعدم فهم/ قصدك ايه. 
فرحه بصراحه/ يعني انا بقولك معجبه بيك وكلام رومانسي وكده يعني.. والصراحه من كتر الرومانسيه انا هبطت.. ثم اكملت بغمزه.. ف ايه بقي مش هتعزمني علي حاجه بقي ولا ايه. 
تميم بصدمه/ انتي بتهزري صح.. ده انتي داخله اربع مطاعم وخلصتي المنيو بتاعهم كله لحد ما الزباين سابولك المطعم ومشيوا ودخلنا كافهين وده التالت.. انتي ايه يشيخه ده انتي اللي يشوفك يقول مكلتيش بقالك سنتين.. ده انا خايف شويه 
كده الاقيكي كلتيني. 
فرحه كانت ترتشف بعضا من العصير تبعها وثم نظرت له وتحدثت بنظره مرعبه/ خلصت؟؟ 
تميم بقلق من نظرتها/ تقريبا. 
فرحه بحماس/ يلا بقي نروح المطعم عشان تعزمني.
تميم بنفس عميق وإستسلام/ يلا امشي قدامي يا اخرت صبري. 
𝒃𝒂𝒄𝒌..
ابتسمت ابتسامه خفيفه لهذه الذكري الجميله ثم تحدثت بنفس عميق/ ربنا يقومك بالسلامه يا حبيبي وتفضل جمبي طول العمر ومنتفرقش ابدا. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في غرفه العنايه المركزه.. 
فاق تميم بعد طول انتظار من الجميع وكان باسل جالس بجانبه.. 
تميم فتح عيونه ونظر حوله وكانه يتفحص ما هذا المكان ومن ثم نظر الي باسل الذي كان سعيدا لانه صديقه واخيرا فاق واصبح بخير. 
باسل بسعاده/ تميم واخيرا فوقت.. الف حمدالله على السلامة يا صاحبي. 
تميم بإبتسامة تعب/ الله يسلمك يا صاحبي.. ثم اكمل بتساؤل.. اومال فين فرحه هي مجتش معاك ولا ايه. 
باسل في سرعه/ لا ازاي ده انت من ساعت ما تعبت وهي منهاره ولا كلت ولا شربت بسببك. 
تميم بصدمه/ اييييه ازاي يعني الكلام ده.. ثم اكمل بتساؤل.. وهي فين دلوقتي. 
باسل بهدوء/ اهدي يا صاحبي متقلقش هي في جنينه المستشفى.. حبت تقعد مع نفسها شويه. 
تميم بقلق/ لا انا مش مطمن لازم اروح اشوفها. 
قام تميم بمحاوله النهوض وباسل تحدث بصدمه/ ايه يا بني الهبل اللي انت بتعمله ده.. مينفعش انت لسه تعبان. 
تميم بحده/ انت هتساعدني ولا هتقعد ترغي كتير. 
باسل بإستسلام/ هعمل ايه غير اني هساعدك.. قوم معايا براحه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
في الجنينه.. 
فاطمه بحنان/ مالك يا حبيبتي انتي ليه حزينه كده.. انتي مش عرفتي انه بقي بخير وكلها كام ساعه وهيفوق. 
فرحه بحزن/ مش عارفه يا فاطمه.. انا كل اللي عرفاه انه لغايه ما تميم يفوق انا مش هبقي كويسه. 
كانت فاطمه ستتحدث ولكن اوقفها نداء تميم ل فرحه. 
تميم بصوت عالي نسبيا/ فررررحه. 
فرحه بعدم تصديق/ تميم!!. 
فرحه الي فاطمه وتحدثت في سرعه/ فاطمه اقرقصيني ونبي عشان اعرف اني مش بحلم المرادي. 
بالفعل فاطمه قرصتها وفرحه تأوءت كثيرا ومن ثم اتجهت الي تميم وهي تركض وبعد ذلك عانقته بشده وهي تبكي. 
تميم وهو يعانقها بشده ويتحدث بإبتسامة/ متعيطيش يا حبيبتي انا بقيت كويس. 
فرحه خرجت من حضنه ومسحت دموعها وبعد ذلك ظلت تنظر له وكانها تتأمله. 
تميم نظر لها بحب وهي تحدثت بحزن/ تميم انا بجد بشكر ربنا انه كتابلك عمر جديد.. بجد لو كان جرالك حاجه انا كنت هموت. 
تميم بحب/ بعد الشر عليكي يا حته من قلبي.. وبعدين انا عايزك تنسي بقي كل حاجه عشان انتي من انهارده بقيتي حره ومفيش حاجه هتقدر تفرقنا عن بعض بعد كده. 
فرحه بعدم فهم/ قصدك ايه. 
تميم بإبتسامة/ يعني عادل طلقك وانتي دلوقتي بقيتي حره وطول ما انا جمبك عمر المشاكل ما هتقرب منك ابدا. 
فرحه بسعاده/ بجد يا تميم.. انا بجد بحبك اوي. 
تميم بعشق/ وانا بعشقگ يا احلي بنت عرفتها في حياتي. 
فاطمه وباسل وهم يغمزون لهم/ يا بختووو. 
تميم نظر لهم بضيق وفرحه نظرت لهم وضحكت ضحكه خفيفه. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
مساااااااءاااا.. 
كانوا جميعهم جالسين في غرفه عاديه تبع المشفي ويتحدثون ويمزحون. 
احمد بإبتسامة/ تعرف يا تميم فرحه كانت حرفيا منهاره جدا ونفسيتها ادمرت علي الاخر كل ده عشان انت عملت حادثه واتأخرت في العمليات. 
تميم وهو ينظر لها بحزن/ حقك عليا خليتك تتعبي بسببي. 
فرحه بحب/ متقولش كده يا تميم.. انا كفايه بس اشوفك كويس دي عندي بالدنيا وما فيها. 
باسل بحماس/ طب يا جماعه احنا لازم نحتفل كده علي الضيق كده.. انا هروح اجيب شويه حاجات وجاي. 
احمد بحماس/ وانا كمان جاي معاك. 
باسل بإبتسامة/ تعالي يلا. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✦
خارج المشفي.. 
كانت واقفه فتاه امام المشفي وتبتسم ابتسامه غير مبشره بالخير تماما وبعد ذلك دخلت وسالت موظفه الاستقبال عن غرفه تميم وبعدما علمت اتجهت الي غرفته وفي طريقها قابلت باسل واحمد ونظرت اليهم وكأنها تعرفهم جيدا. 
هي بإبتسامة/ لوسمحتوا.. 
باسل بإستغراب/ حضرتك تقصدينا احنا. 
هي بإبتسامة/ ااه انا بس كنت عايزه اسألكوا الاقي فين غرفه تميم الهلالي. 
احمد بإستغراب/ وحضرتك تبقي مين عشان تسالي علي تميم. 
سمر بإبتسامة/ انا اسمي سمر.. سمر معتز. 
باسل بتساؤل/ ايوه حضرتك بردوا مقولتيش انتي تقربيلوا ايه عشان تيجي تسالي عليه. 
سمر بإبتسامة ثقه/ انا خطيبت تميم وحبيبته من زمان. 
احمد وباسل بصدمه/ ايييييه. 
يـــــتــبـع🌚.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات