رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19 بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة حبيبه محمد رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19

رواية عشق مرفوض بقلم حبيبه محمد

رواية عشق مرفوض الفصل التاسع عشر 19

في مكان تاني 
ست مسكه صوره لي نغم و نور يوم زفافهم 
ظهر واحد من وراها و حضنها  من ظهرها : وحشاكي اوي كده 
الست ببتسامه : اوي اوي
في اوضه نور و نغم 
نغم في حضن نور : قولي بقه اي المفاجاه
نور : لو قولتها مش هتبقه مفاجاه
نغم بعدت عنه و كشرت زي الاطفال: يا سلام 
 نور بضحك : متجوز طفله 
نغم مسكيت ايدوه و بنظره طفوليه : قولي بقه 
نور : كلها كام ساعه و هتعرفي 
نغم بطفوله : اوف انت مش زوج خالص
و سابته و خرجت تصحي اولادها 
نغم طلعت لقت وليد واقف على باب اوضه حور و روح و معاه بلونتين
نغم : وقف كده لي 
وليد : مستنيكي 
نغم : لي ان شاء الله!!!
وليد : مثلا علشان تدخلي معايا نفجاء البنات علشان بيقوله ان عيد ميلادهم انهارده 
نغم : بتريق عليا
وليد : انا اقدر  ادخلي شوفيهم نايمين ولا اي و و ممكن ادخل ولا لا 
نغم :  من عيني 
نغم دخالت و لقت نايمين و ندهت  لي وليد 
وليد بهمس : بصي انتي هتمسكي البلونه دي و تقفي جنب ودان روح و انا جنب حور و هنعد واحد اتنين ثلاثة و نفرجع البالون تمام 
نغم بهمس: تمام
وليد: واحد... اتنين  ..... ثلاثه
بووووووم 
روح : اي في اي البيت بيولع
نغم حضنتها و هي بتضحك : كل سنه وانتي طيبه 
روح : ماما انا كنت هموت فيها 
وليد : ربنا يطول في عمرك متقوليش كده  بس عايز اسال سؤال ماما انتي متاكده ان الاتنين دول توام 
نغم بستخراب : اه 
وليد امل اللي نيمه في العسل دي مصحيتش لي 
نغم  :
نغم بضحك: طب روح صحيها 
وليد رح قدمها و وضه قدام عنيها بصوت خفيف : حور قومي حور يلا
حور فتحت عنها علي عين وليد 
وليد فاضل باصص لي عنيها و كانو اول مره يشوفها 
حور ببتسامه خطفت وليد : صباح النور 
وليد ......( مصدوم لسه
حور في سرها لا اكيد انهارده اجمل يوم في حياتي يعني اصح علي صوت وليد و افتح عيني علي عينه و في الاخر كمان سرحان    : احم احم وليد 
وليد فاق و بتوتر: اي يا حببتي  ااااه كل عام و انتي طيبه
حور بسرحان : حببتك 
وليد : احم مش قصدي    احم ماما انا نزل تحت علشان افطر عن ازنك 
وليد جري و نغم بصت تحيته نظره غريبه 
حور : صباح الخير يا ماما 
نغم ببتسامه : صباح النور 
حور بضحك : نور يا مرات نور 
نغم : نعم 
حور بضحك : ولا حاجه بس مكنتش اعرف انك بتحبي بابا اوي كده و انك حته بتصبحي بي اسمه 
نغم رمتها بي الميخاده : احترمي نفسك 
( بصت علي روح ملقتهاش ) 
نغم : امل فين روح 
في نفس اللحظة اتفتحت المياه من الحمام 
حور : شكلها في الحمام 
نغم قتمت من علي سرير روح و راحت علي سرير حور 
نغم : كويس انها مش موجوده كنت عايزه اكلمك في حاجه 
حور بستغراب : في اي !!
نغم : حالت روح بتسواء اكتر و محدش عارف يفهمها مفيش غيري صحبتها الواحيده و هي كمان مش بتقولي علي كل حاجه و بابا مش بتشوفه غير علي السفره و وليد بتكلمه فين و فين حتي انتي كمان المفروض انك توام بتعتها يعني نصها التاني 
حور بنفعل : مش معني اني اختها التوام ابقه معزوله عن العالم زيها انا اه اختها بس مش 
روح قطعتها بفتح الباب  
روح و هي عنيها بدمع و بكسره : مش اول مره يا حور مش اول مره دي التاني و عايزه افكرك ان الثلاثه بتبقه الاخيره 
و سبتهم و راحت علي الدولاب
نغم راحت رواها : قصدك اي !!!
روح : خالص 
نغم بزعيق : قولي 
روح بدموع: اساليها انتي
نغم راحت لي حور 
نغم : في اي 
حور بتوتر : احم من يجي سبع سنين لما وليد كان هيمشي و يسيب البيت في نفس اليوم طلع هنا و اتكلمت معه شويه و .... احم يعني   .......
نغم : حور كملي 
حور : اتكلمنا عن روح و اسلوبها الغريب بس و هي من سلعتها زعلانه 
روح بنفعال : خائنه و قولنا ماشي كذاله كمان 
نغم من غير نا تحس ضربت روح بالقلم 
نغم : قبل ما تتكلمي علي اختك افتكري لنها الكبيره و 
روح قطعتها : و اللي دخلت علمي علوم و في صيدليه و الجميله اللي اتقدملها بدل الواحد ميه و من اول ابن زميل ابوكي في الشغل لي المعيد الجامعه عندها لي زميلي ها في الكليه صح 
نغم بستغراب : انتي بتقولي اي 
روح قطعتها تاني و عنيها كلها دموع و اديها علي وشها  : بقول الحقيقه اللي علي طول عنيكم بتقولها ليا كنتي عايزه تعرفي قصدي اي هقولك بتنك قالت عليا اي لي وليد لما سالها بتعملني كده لي قالتله علي فكره هي اختي و انا مش بكرها بس هي بتفضل طول الوقت عايزه تقعد معايا و مش عندها صحاب و نتفضل في البريك تمسك ايدي و مش عايزاني العب مع صحابي عايزاني ليها هي بس و انا مش بحب كده هي اصلا عيله كئيبه كده في نفسها مش بتعرف تكون صدقات 
حور : انا كنت صغيره ساعتها 
روح بعيط : و قولتي الحقيقه 
( بصت لي نغم ) شايفه اللي انا بعمله حاجه تفه بس حقيقي كسري قلبي( و رجعت بصت لي حور ) انا طول عمري مش بعمل صحاب علشان اكون جنبك علشان مهملكيش علشان محدش يدخل حياتي و اهتم بيه و اسيبك حتي من صغري بقول لما اكبر مش هتجوز
علشان افضل معاكي و هي في الاخر قالت كده 
نغم : ممكن تكون مش قصدها 
روح : طبعا بتحملها زي كل مراه علي طول في ظهر وليد و حور اما انا لا طبعا 
و قدام اي حد بتقولي نفس الكلام وليد ابني الكبير مهندس قد الدنيا و حور في صيدله ام روح حقوق محسساني ان حقوق وحشه اه ازاي بنت الدكتوره الكبيره نغم من اشهر دكاترة جراحه و الدكتور نور اكبر دكتور نفساني تكون
تكون في حقوق ازاي 
نغم : انا عمر ما فرقت بينكم
روح : لا بتفرقي و بتفرقي جامد كمان بتفرقي بيني و بين حور علشان عيونها خضره و شعرها اصفر و انا شعري بوني و عيوني سوده عادي من صغرنا و هي اولا بكل حاجه 
حور : عمر ما افتكرتك بتفكري كده انتي بجد انسانه مريضه انا هقول لي بابا ينقلني من الاوضه دي اخاف علس نفسي و انا نيمه جنبك
تحت علي السفره 
وليد سرحان و بيكلم نفسه : طب دلوقتي قالبي عمل كده لي أنا مكنتش عارف امتلك نفسي اممكن اكون ب. لالالا طبعا لا دي عيله صغيره هتم 19 مينفعش و بعد دي زي اختي 
نور : وللللللللليد
وليد اتفزع : في اي 
نور بقالي ساعه بقولك اطلع لي نغم قولها الداده حط الاكل 
وليد :حاضر عن ازنك
نور : كنت بتفكر في اي 
وليد اتوتر و نور بص في عنيه اوي و ضحك 
وليد: بتضحك علي اي !!
نور ببتسامه: بتحب 
وليد اتوتر : مش كده انا
نور : متفكرش
كتير عيونك بتقول كده 
وليد : بس 
نور : اقعد قدامي. ( وليد قعد )    متقولش بس اقعد مع نفسك و كلمه هتلقي كل حاجه مشيه كويس متخفش و قبل اي قرار صالي استخاره و قولي قرارك و انا ديما معاك و في ظهرك 
وليد حضنه : ربنا يخليكي ليا يا احسن و اشطر  دكتور 
نور : و اي كمان
وليد : و احسن اب في الدنيا انا هروح اقولهم علي الفطار 
وليد مشي و نور بص في السقف 
نور : ربنا يسهل الحال و اشوفك يا وليد انت و حور في بيت واحد  اهههههم نفسي اسمع جدو قبال ما اموت  اه صحيح اروح اتصل بي ........
في اوضه حور و روح الباب خبط
نغم حولت تعدل صوتها : مين 
وليد : انا يا ماما بابا بيقولك الداده جهزت الفطار يلا علشان ناكل 
نغم : حاضر انزل انت
وليد : اوكي
جوه الاوضه 
روح فاقت من الصدمه اللي حصلتلها بسبب كلام حور 
روح : خليكي ده بيتك انا اللي همشي 
نغم : اللي انتو بتقوله ده 
روح : ملهوش لزمه الكلام دلوقتي حور خدي لبسك و البسي في الحمام و انا هلبس هنا و اهنزل علي طول وراكي يا مامل
حور راحت نحيت الدولاب و بتفكره ازاي هتصلح اللي قالته مش شويه
روح فهمت حور من طرقتها : و ياريت محدش يقو للي بابا علي اللي حصل 
نغم سابتهم من غير كلام
و نزلت لي نور و وليد علي السفره 
و نزل وراه حور و روح اللي حوله مش يبينه حاجه لي نور و وليد 
حور راحت باست نور و بعدين راحت قعديت مكانها 
نور : روح

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات