رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19 بقلم مريم محمد

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19 بقلم مريم محمد

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة مريم محمد رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19

رواية فتاة بالنقاب تجملت الفصل التاسع عشر 19

وقفنا الحلقه اللي فاتت لما مازن كان عند أهل اروي بيعمل رؤيه شرعيه
مازن: مش عايزة تسألي حاجة 
أروي بسرعه: أهم شئ عندي الصلاه ان صلحت صلح سائر العمل حضرتك بتصلي 
مازن بإبتسامة: الحمدلله بفضل ربي محافظ علي الفروض
أروي: علاقتك بأهلك بتعامل ماماتك باباك ازاي
مازن بإعجاب من السؤال: الحمدلله كويسه وبحاول دايما إني مش ازعلهم
أروي: تحفظ حاجه من القرآن 
مازن: ما حضرتك عارف يا أنسه اني بفضل ربي خاتم القرآن
أروي: حضرتك عايز تربي اولادك أزاي
ابتسم مازن لان السؤال عاجبه جدا وقال : أولادي إن شاء الله هختار لهم ام صالحه تعني علي تربيتهم علي الدين علي الصلاه من صغرهم علي ازاي يكونوا بارين بيا وبامهم وهحفظهم القرآن وهخليهم مسلمين اسم علي مسمى
أروي بإعجاب من السؤال: اللهم بارك انا كدا خلصت حضرتك هتسأل حاجه 
مازن: ايوا ايه اللي شقلب كيانك كدا وبقيت زي ما كنت اتمني هنا بصله أحمد وكان هيقوم يخلي يتمني الموت ومازن بص له وابتسم ابتسامه مستفزه(قولت ان مازن ابرد منك يا ياسين علشان تصدقني بس ) 
أروي: كل ما في الامر ربنا اراد لي الهدايه فرزقني بصحبه صالحه
مازن: اممم اخبار الصلاه 
أروي: بفضل الله محافظه عليها اسال الله الثبات
مازن: ايه هو الزواج من وجهة نظرك
أروي: الزواج دا حاجه كبيره جدا وعلشان ينجح لازم يكون متكافئ ولازم يكون الاحترام من الزوجين وانا كزوجه هطيع زوجي في كل شئ وانا مغمضه عيوني طالما مش بيغضب الله عز وجل
مازن بإعجاب اكبر ولم يسيطر عليه لانه ظهر علي وجه: اللهم بارك ونعم الزوجه دي
أروي: طالما حضرتك خلصت اسئله وانا كمان خلصت استأذن ومشت
في الوقت دا سلمان كان رن علي احمد بسأله هلي حاجه ولما اروي مشت احمد مشي ناحيه مازن اللي قاعد مبتسم وداس علي رجله جامد وكان قاصد
مازن بألم: اااااه ليه كدا
أحمد بغضب: بقيت زي ما اتمني ها لولا انك ابن خالي كان زماني دفنك مكانك
سمعوا صوت ضحك من التلفون
سلمان: اللهم لا شماته ولكني شمتان فاكر يوم ما كنت بتعمل رؤيه عندنا عملت ايه بتتردك يا صديقي هههههه 
أحمد بغضب: امشي يالا من هنا ومش قايلك علي مكان الورق دور عليه بنفس عايزك تقلب المكتب وابشرك هتاخد وقت علي ماتلاقيه وممكن ساعات
سلمان: بقولك يا ميدو يا قمرين
أحمد: مش لو قولت قمرين لو قولت مليون انسي مش قايل لك
سلمان: بارد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أحمد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
دخل الباقي 
مسلم خال أحمد: منتظرين ردكم يا ابني
أحمد بحب: عفوا منك يا خالي إن شاء الله اول ما ترد 
مسلم: تمام نستأذن احنا
أحمد: ما انتم قاعدين يا خالي
مسلم: لا كفايه كدا
💝💝💝💝💝💝💝
أروي كان بتكلم سلسبيلا وحكت لها
سلسبيلا: اللهم بارك اسئلتك واجوبتك جميله جدا جدا اللهم بارك ما تنسيش تصلي استخاره
أروي: طبعاً إن شاء الله وانت بقا مش ناويه تردي وتقول موافقه علشان تبقي مرات اخويا
سلسبيلا بغرور مصطنع: أخوك مين دا يا اختيييي انا لا يليق بي ألا اميييييير الامراء
أروي: هههه نفسي مره تبطلي التواضع اللي انت فيه
سلسبيلا: طب بالله لو انا بطلت تواضع مين اللي هيتواضع
أروي بهمس: اقولك بس يبقي سر
سلسبيلا بنفس الطريقه: اه
اروي وهي بتبص وراءها وقدمها وفي كل مكان وبهمس: أحمد أخويا 
سلسبيلا بضحك: هههه في دي معاك حق استأذن انا ونتقابل بكرا إن شاء الله علشان بابا بنده عليها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أروي: ماشي يا وصية رسول الله وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
🩷🩷🩷🩷🩷🩷🩷🩷
استيقظت سلسبيلا في الصباح ولم تجد احد مستيقظ فشعرت بلملل فقررت تصحي سلمان بطريقتها ذهبت ودقت الباب لم تجد رد فعلمت انه نائم فدخلت ولكن لم تجده علي السرير ووجدت باب المكتبه مفتوح فدخلت
سلسبيلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صباح الخير 
سلمان وهو يترك الكتاب الذي في يده وذهب واحتضنتها وقبل جبينها: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته صباح الورد والياسمين على قمري الجميل
سلسبيلا: الله سلمان بيقول شعر
سلمان: شوفتي
سلسبيلا: مشاء الله اللهم بارك نظام المكتبه كدا احسن
سلمان: جزاك الله خيراً 
سلسبيلا بحب: جزانا واياك كنت بتقرأ ايه
سلمان وهو يعطيها كتاب: كنت بحضر لك دا
سلسبيلا: امم بتكلم عن الزواج وطاعه المرآه للزوج دا العنوان ملخص الكتاب
سلمان: كتاب جميل هيفيدك
سلسبيلا قبلت جبينه: جزاك الله خيراً ربنا مايحرمني منك
سلمان: ولا منك يا روحي
💛💛💛💛💛💛💛💛
البنات خلصوا المحاضرات وبنوته وقفت سلسبيلا عايزه تتكلم معاها شويه 
سلسبيلا: اسبقوني علي المكتبه 
البنات: حاضر
بعد ما انتهت سلسبيلا من الكلام مع البنوته ودخلت المكتبه كانت ماشه جمب ديس قاعده عليه بنوته تضع عطر رائحه نفاذه جدا
سلسبيلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
البنوته باصت لها من فوق لتحت كأنها بتقول عايزه ايه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
سلسبيلا: ممكن اتكلم معاك خمس دقايق ولو خلصوا الخمس دقايق وانا مخلصتش سبني وامشي 
البنوته: ماشي 
قعدت سلسبيلا بإبتسامة من تحت نقابها: انا اسمي سلسبيلا الجميل أسمه ايه
البنوته: حفصه
سلسبيلا: اللهم بارك مشاء الله اسمك علي اسم زوجة رسول الله ﷺوبنت فاروق الامه 
الفتاه ابتسمت: الله بجد
سلسبيلا بإبتسامة: بجد المهم عايزه اتكلم معاك انت بتحب الاسلام مبسوطه انك مسلمه
البنوته بإستغراب: طبعا
سلسبيلا: هل تتمني تكوني زي البنوته دي وكانت تقصد بنت مش مسلمه 
البنوته بسرعه: لا لا الحمدلله اني مسلمه مستحيل اتمني كدا مستحيل 
سلسبيلا: بصي حبيبتي الاسلام جيه حافظ على الست ورد لها حقوقها التول اليت كانت مينفعش تورث زيها زي الراجل الاسلام خلها ترث بل نزلت سورة النساء فيها حقوق المراءه اللي عايزة اقوله الاسلام زي ما رد حقوقنا حافظ علينا يعني دلوقتى النبي ﷺقال من خرجت من بيتها متعطره فهي زانيه اتخي كدا علشان شويه برفيوم بطحتهم تنكتب عند الله زانيه والعياذ بالله شوف كدا لو انت ماشيه في الشارع كل شاب بتفتنيه بالريحه دي هيجي يوم القيامة كدا وشك في وشه ويقول يا رب البنوته دي فتنتي وخلتني اعمل ذنوب كتير بعد ماشمت البرفيوم اللي كانت حاطه او ولد يكون بيحاول الالتزام في الجيل الفتنه اللي احنا فيه ويقع في ذنب او كبيره وتكون انت السبب ويجي يوم الحساب ويقول يا رب اقتص لي منها حاولت التزم في اليوم الفلاني الساعه الفلانيه بس بسببها معرفتش يرضيك دا لو يرضيك انت حره بس هكون زعلانه لاني بحبك الخمس دقايق خلصوا استأذن انا
قامت البنوته حضنته سلسبيلا وماسكتها: انت رايحه فين سايبني وماشيه كدا لا ماتسبنيش انتو فين ليه مش ظاهرين لينا ليه سيبنا واخدين عنكم فكرة انكم متشدين ومتضحكوش والضحك عندكم حرام وانت العكس كل دا وهي تبكي
سلسبيلا وهي تربط علي ظهرها: بس اهدي بس يا حبيبتي اهدي احنا مش ملتزمين احنا بنحاول نستقيم مره ونقع الف بس لما بنقع بنتوب 
البنوته: أنا هبقي زيك كدا 
سلسبيلا: إن شاء الله بس مش زي لا انت مش هتقتدي بيا انتي هتقتدي بأمهات المؤمنين هتخليهم هم قدوتك تمام
البنوته:  تمام
🦋🦋🦋🦋🦋🦋🦋🦋
وصلت سلسبيلا البيت وجدت اباها جالس 
سلسبيلا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابوحميد عامل ايه يا راجل واحشني واحتضنته
محمد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وانت كمان حبيبتي الحمدلله بخير وانت عامله ايه
سلسبيلا: الحمدلله في زمام النعمه 
محمد: ادام الله حمدك ي جميل 
سلسبيلا وهي نتظر يمينا ويسارا وقالت بهمس: عائش فين علشان لو قفشتني في حضنك هتولع في الدنيا
محمد بضحك ونفس الهمس:هههههه في المطبخ 
سلسبيلا وهي تتنفس براحه: طب اقعد براحتي بقا
محمد: قول لي يا حبيبتي رايك في العريس لان مستني الرد بسرعه
سلسبيلا بهدوء: ............. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات