رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1 بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1 بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة منيره سيف رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1

رواية سيفي الحامي سيف وليل بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الاول 1

وانا بقلب ف الصور النهارده جت صورة بابا قدامي حاولت اركز ف ملامحه لكن.. مازلت حساه شخص غريب
الماما - يا لييييل 
ليل - ايوه يماما جايه 
*قفلت ليل النوته بتاعتها اللي دايما كانت صاحبه ليومها*
ليل - نعم يماما
الماما - ودي طبق المحشي ده لخالتك عشان قالت م كام يوم نفسها تاكله م ايدي 
ليل - حاضر .. عندها حق خالتو بردو تشتهي المحشي بتاعك 
الماما - طب انجزي وياريت لسانك يبقا سكر كده مع سيف.. النهارده الجمعه وهيبقا ف البيت 
ليل - يا الله يماما كلمتين كل مره 
الماما - مانا بجد مش فاهمه ايه اللي غيرك مع الواد كده من غير سبب ده انتوا كنتوا اقرب اتنين لبعض مش حقي استغرب 
ليل - حقك يماما حقك بس حسيت اني بقيت اتكسف منه يعني عادي 
الماما - انا مش هخلص معاكي اصلا ولا هاخد عقاد نافع روحي ودي الطبق
ليل - حاضر  يا اُماه
*سمعت ليل كلام مامتها وراحت وخبطت ع الباب وهي مرعوبه*
سيف - اهلاً ياليل اتفضلي
ليل - لا شكراً ماما بس كانت عامله لخالتو محشي عشان طلبته منها عايزه اديهولها
سيف - طيب اتفضلي ادخلي واديهولها 
ليل - معلش بس... 
*قاطع كلامهم صوت مامت سيف*
فريده - مين يا سيف.. اي ده ليل تعالي يحبيبتي واقفه ليه
*دخلت ليل غصب عنها عشان فريده متزعلش ودخل سيف وراهم وقفل الباب*
ليل - اتفضلي يفيرو ماما عملتلك المحشي اللي طلبتيه قوليلي تسلم ايدك بقا
فريده وهي بتاخد منها الطبق - طب وانتي مالك هو انتي اللي عملتيه
ليل - هتنكري مجهودي مش ايدي دي اللي شالته وجابته لحد عندك 
فريده - لا معلش هقولها لأختي 
سيف - يستي قوليلها جبر الخواطر ع الله *كمل وهو بيبص لليل*  تسلم ايدك ورجلك ياليلو ولا تزعلي
*ابتسمتله ليل ابتسامه خفيفه*
ليل - طيب يفيرو عايزه حاجه 
فريده - ماتقعدي يبت مبقتيش تيجي عندي كتير وحشتيني ووحشتني قهوتك 
ليل - ياسلام وانا اطول اعمل قهوه للكوين بتاعتنا عيوني خمسه وتحضر
فريده - لا يختي لسه شاربه مش هقدر 
ليل - الاه امال بتقولي ايه 
فريده - مانا قصدي عشان تيجي تاني
ليل بضحك - مش سهله انتي بردو يفيرو.. طيب انا همشي بقا
فريده - مااااشي ياست ليل متقطعيش الجوابات
ليل بضحك - حاضر سلاام
*رجعت ليل لأوضتها تاني بسرعه وهي مرعوبه و طول الوقت ده كان تليفونها عمال يرن ومش عارفه ترد*
ليل - ينهار ابيض اكيد شافني اعمل ايه دلوقتي ياربي استر يارب
*ردت ليل ع التليفون وهي خايفه م اللي جاي*
ليل - أأ الو يا ثائر
ثائر - كنتي فين 
*هنا عرفت انه اكيد شافها ومش هتعرف تكدب*
ليل - اصل ماما والله قالتلي اودي حاجه لخالتو وانا معرفتش اقول لا
ثائر بصوت عالِ - بس انا قاااااايل العتبه دي متخطيهاش اصلا
ليل - والله غصب عني اختي مش هنا ومكنش ينفع اقول لماما لا وانا والله مكنتش هدخل بس خالتو احرجتني 
ثائر بزعيق - حجة كل مره "غصب عني" انا جبت اخري ع فكره
ليل بنفاذ صبر - طب متزعقش والله فعلا غصب عني اعمل ايه طيب يعني خالتو وكمان جيران ف قولي اعملها ازاي اني مروحش هناك ومع ذالك بحاول
ثائر - دانتي كمان بتقاوحي وبتتخلقي عليا
ليل - والله مش بتخلق بس بفهمك انه فعلا صعب وغصب عني 
ثائر - تمام اعملي اللي يريحك
*ثائر جار ليل ومعاها ف الجامعه ومن 5 شهور بس ثائر قدر يخليها تتعلق بيه*
ليل لنفسها - طب وانا المفروض اعمل ايه اكتر م كده يعني اجتنبت سيف لدرجة ان كلهم اخدوا بالهم عشان هو ميزعلش وبعد ماكان هو وخالتو اقرب اتنين ليا بعدت عشان خاطره وبردو مش عاجب وكل يومين خناقه بسبب نفس الموضوع والله انا اللي جبت أخري 
الماما - رني ع اختك ي ليل شوفيها قربت ولا لسه عشان احط الغدا 
ليل - حاضر يماما 
*رنت ليل ع اختها نور اللي كانت اكبر منها بسنتين*
ليل - ايوه ينور فينك 
نور - خلاص هركب اوبر للبيت نص ساعه
ليل - ماشي مستنيينك ع الغدا
نور - مال صوتك كده 
ليل - لما تيجي هقولك 
نور - ماشي يحبيبي سلام
*وصلت نور ودخلت لأختها*
نور - ايه يبنتي مالك
ليل - لا روحي غيري كده ونتغدا وبعدين بليل احكيلك 
نور - اشطا ماشي 
*بعد الغدا وبليل جابت نور شنطة الحلويلت المعتاده لأختها كل يوم ودخلتلها*
نور - خدي حلويات النهارده 
ليل - ربنا يخليكي ليا 
نور - مالك بقا احكيلي 
ليل - ثائر 
نور - اسم ع مسمى ماله المرادي يارب تكون الخناقه ع موضوع جديد
ليل - لا نفس الموضوع بس انا بجد المرادي مش عارفه اعمل ايه بحاول ارضيه وهو بردو مش راضي 
نور - طيب بصي انتي عارفه رأيي ف الموضوع ده وياما قولتلك انه مش مناسب من كل الطرق بس مهما اتكلمت انتي مش هتقتنعي إلا لما تشوفي بعينك والمشكلة انك شايفه وساكته
ليل - بس المرادي انا بجد قرفت 
نور - وتقاطعيه وترجعي تكلميه تاني بعد يومين وهو اصلا مطنشك
ليل - مبقاش هو انا حبيته بشكل وهو دلوقتي شكل تاني مش ده اللي انا عرفته ف الاول مش ده اللي اتخيلت حياتي وهو فيها ده عكس اللي حبيته بقا فيه كل الصفات اللي كنت بقول عليها لا والصفات دي مكنتش موجوده ف الاول ومعرفش اتغير كده ازاي
نور - عشان هو محبكيش اصلا م الاول يا ليل هو زيه زي اغلب الشباب كان بيتسلى ويعز عليا اقول انه كان بيستلى بيكي بس دي الحقيقه عرف انتي عايزه ايه ومحتاجه لايه وابتدى يعملهولك عشان يعلقك وخطته نجحت ولما زهق ف خلاص عايز يجدد ده لو مكنش اصلا عارف واحده تانيه 
*قامت نور وخدت اختها ف حضنها وليل سمحت لعنيها تعبر عن حزنها*
نور - انتي مش عارفه قيمة نفسك يا ليل ودي مشكلتك مش ده ابداً ابداً اللي يستاهلك بجد لو عرفتي قيمة نفسك كل ده هيتحل وهتقدري تاخدي خطوه وترميه من حياتك انتي أغلى بكتير من انه يتسلى او ياخدك لعبه ده بيلبس اورانچ ع احمر يا ليل بذمتك ده ينفع
ليل بضحك ودموع - لا 
نور - طب ها ناويه تعملي ايه 
ليل وهي بتقوم م حضنها - بصي ف الاول انا هحاول أراضيه ودي اخر فرصه لو اتراضى لكن لو مرضيش خلاص مش هحاول معاه تاني
نور - مش محبذه فكرة أراضيه دي بصراحه اصل ياما عملتيها وبيتقل برخامه ف ليه تعملي كده ف نفسك 
ليل - طب اعمل ايه
نور - متصالحيهوش اصلا والله هو جه وحاول يحل الموضوع ماشي سيبيه هو يبدأ مره مجاش بقا خلاص انتي مش غلطانه ومش مُلامه لانك حاولتي كتير معاه وهو مش مقدر وتفهمي بردو ان هو ده اللي كان عايزه م الاول انه يبعد
ليل - حاضر هعمل كده وربنا يستر
نور - هيستر يحبيبي يلا قومي نامي بقا شويتين وانا كمان تصبحي ع خير
ليل - وانتي م اهل الخير 
*راحت نور تنام اما ليل قعدت تفكر ومش جايلها نوم بس اقتنعت بكلام اختها وقالت تجرب وتعرف هو باقي عليها ولا لا*
*تاني يوم قامت ليل وهي مقرره تبقا استرونج بس طبعا كلنا عارفين انها هتحن خلينا متفقين انه مش سهل بس مش مستحيل*
ليل - صباح الخير يماما.
الماما - صباح النور 
ليل - انا هعمل الفطار النهارده 
الماما بخضه مزيفه - انتي كويسه يبنتي
ليل بهزار - ايه الحركات دي بقا 
الماما - اصل مش عادتك يعني
ليل - يستي قررت اريحك هللل انا غلطانه
الماما - لا لا
ليل - نور نزلت صح 
الماما - اه خطيبها عدى عليها وراحوا الشغل
*بعد وقت خلصت ليل الفطار وفطروا وعشان تلهي نفسها اكتر قررت تنزل تجيب طلبات البيت الناقصه*
الماما - انتي رايحه فين 
ليل - نازله اجيب طلبات البيت وبالمره هجيب إندومي كده وشيبسي 
الماما - طب وانتي عارفه اصلا ايه هي الطلبات
ليل - لا
الماما - امال نازله بناءاً عن ايه 
ليل بكذب - مانا قولت يعني هقولك تبعتيلي الحاجات ع الواتساب
الماما - ماشي ي اخرة صبري لما اشوف اخرتها معاكي 
*نزلت ليل تشتري الطلبات وخلصت وف طريق رجوعها قابلت.. *
ليل بخضه وخوف اتعودت عليه لما تشوفه - سيف! 
سيف - ازيك ياليلو جايه منين 
ليل وهي بتشاور ع الاكياس ف ايديها - كنت بجيب طلبات البيت و مروحه 
سيف - طب هاتي هاتي اشيل عنك 
ليل - لا لا انا هشيلهم للبيت عشان معطلكش
سيف - تعطليني ايه انا مروح بردو 
ليل - عشان متعبكش 
سيف - هو اي مبرر وخلاص هاتي  *اخدهم من ايديها ومشيوا سوا للبيت وف الطريق*
سيف - عامله ايه كده واخبار الكليه
ليل بتحفظ  - الحمد لله والكليه تمام 
سيف - دايما يارب ف نعم كده 
ليل - يارب انت قبلي.... بس انت راجع بدري النهارده 
سيف - مانا حسيت اني تعبان بصراحه ف روحت ف نص اليوم 
ليل - الف سلامه مالك 
سيف - لا عادي م قلة النوم بس وف ضغط ف الشركه حالياً وكده 
ليل - اممم ربنا معاك يارب ويقويك خير ان شاء الله 
*بدأت ليل تتلفت بشكل ملحوظ لما قربوا ع البيت*
سيف - وصلنا اهو يستي اطلعي بقا
*وبعد ماطلعوا قدام باب البيت*
سيف - كنت عايز اسألك سؤال يا ليل
ليل بقلق - اتفضل 
سيف - انتي ف حد مضايقك؟ 
ليل - مضايقني! ليه بتقول كده
سيف - مش عارف بس حسيت لو ف حاجه يا ليل قوليلي انا بردو لسه زي اخوكي قوليلي وانا هعرف اتصرف ومتخافيش
ليل - لا ياسيف مفيش حاجه لو فيه اكيد هقولك انا هدخل بقا سلملي ع خالتو
*بعد مادخلوا وف بيت سيف*
سيف - مش عارف يماما بس كانت بتتلفت بشكل هستيري كده انا قلقت خوفت يكون حد مضايقها وخايفه تقول وسألتها بس هي بردو مقالتش حاجه بس متأكد انها بتكذب انا بعرفها كويس
فريده - مش عارفه يبني هحاول اتكلم مع خالتك واشوف
سيف - لا يماما اوعي متتكلميش خالص ف الموضوع كأني محكتش انا قولت يمكن انتي تقوليلي حاجه افهم بيها بس متتكلميش خالص ف الموضوع  وانا هحاول اتصرف
*ف نغس اليوم بالليل وكالعاده قاعده ليل مع نور*
ليل - انتي بجد مش متخيله كنت مرعوبه ازاي وتقريبا سيف خد باله عشان كده سألني
نور - ليه مقولتيلوش
ليل - مش عارفه بس مش حابه ياخد فكره غلط عني او يزعل مني وميفهمنيش
نور - وببعدك المفاجئ ده تفتكري هو مش زعلان
ليل - مش عارفه بقا 
نور - خير إن شاء الله هتتعدل المهم يلا ننام بقا
*تاني يوم*
ماجد - مالك يبني ف ايه
ثائر - مفيش يعم انت هتعكنني وخلاص
ماجد - هو انا معرفكش يعني والله ف حاجه ماتقول يعم ايه شغل البنات ده
ثائر - يعم متخانقين شويه بس مش متضايق يعني عادي مش اول مره
ماجد بتريقه - قصدك ليل ولا حد تاني
ثائر - لا يخفيف ليل مبتخانقش مع حد تاني غيرها
ماجد - واتخانقتوا ليه
ثائر - البت بردو بتروح عند الزفت ده ولا عملالي اعتبار اصلا ولا كأني ف حياتها ولسه متخانق معاها و بعديها الاقيها ماشيالي معاه ف الشارع
ماجد - يعم ثائر مانت مشدد اوي بردو وبعدين دي خالتها وجيران ف مش هتعرف..
قاطعه ثائر  - لا يحبيب اخوك مادام انا قولت متروحش يبقا متروحش شغل العيال ده مبحبوش هي لو عايزه مكنتش راحت
ماجد - يعم انا لو فضلت اقنع فيك مفيش حاجه هتتغير    ايوه وبعدين يعم ثائر الموضوع شاغلك يعني مش بردو ليل دي كنت واخدها تسليه مش اكتر وفضول
ثائر - هو انا قولت حاجه تانيه انا حارق دمي بس عدم سماعها الكلام
ماجد - ماهي مش خاتم ف صباعك يعني ومش تحت امرك بردو انت صاحبي اه بس بصراحه انا مش معاك المرادي انت حابب تملكها مش اكتر فوق يثائر عشان متصحاش ع كارثه وانا فاهمك واصلا هي هماك ليه
ثائر - اشتغلتلي دكتور نفساني دلوقتي اللعب وانت ساكت
*عند ليل ف اوضتها*
ليل - كده يثائر تعمل فيا انا كده طب ليه دانت مشوفتش مني اي حاجه وحشه انا كنت مرعياك وشيلاك جوه عيني دي مكافئتي دي النهايه 
خلاص كده معقوله طب وانا طب ازاي كل اللي كان بينا ده كدب ازاي قدرت تمثل كده ازاي اصلا انت كده وازاي مخدتش بالي طب ايه يعني كل اللي بينا ده معقوله هيعدي كده عادي طب حصل ليه من الاول يارب يحصل حاجه يارب تكلمني ارجوك اعمل حاجه وانا والله مش هبعد بس لو معملتش مش هعرف اقعد واتفرج ع نفسي وانا كده 
*عدى يوم والتاني والتالت وهي ف نفس الحيره والحزن وغرقانه ف التساؤلات عدوا وهي لسه مش مصدقه انه خلاص ولسه عندها امل انه يتكلم*
الماما - يا ليل تعالي لحظه
ليل - نعم يماما
الماما - انا وخا.. اي ده مالك 
ليل - مالي ايه 
الماما - كنتي بتعيطي ولا ايه 
ليل بتوتر - بعيط اي لا ده تلاقي عيني م الهوا بس كنت واقفه ف البلكونه 
الماما - متأكده .. انا امك يحبيبتي احكيلي مالك فضفضي متقلقنيش عليكي كده بقالك كام يوم مش كويسه ومش راضيه تحكي مالك وانا متأكده ان ف حاجه احكيلي ع الاقل اساعدك ولو معرفتش هسمعك  يمكن ترتاحي
*انهمرت ليل ف عياطها واترمت ف حضن مامتها وبعد دقايق من عياط ليل وطبطبت امها*
ليل - انا بس بفكر ف بابا من وقت للتاني وده مخليني مش كويسه
الماما - انتي كده بتأذي نفسك يحبيبتي مش معنى انك محستيش منه بأي شئ حلو ولا عيشتي معاه ولا حسيتي بيه اننا نفضل نعذبه ف تربته وتعذبيني انا كمان اني اختياري مكنش موفق واثر ده عليكوا اكتر مني بس صدقيني لو كنت اعرف مكنتش اخترته بس ده القدر وانا راضيه بيه وبحمد ربنا عليه ومع ذالك بدعيله بالرحمه والمغفره كفايه اني جبت منه بنتين زي القمر مونسني وماليين عليا الدنيا ومنسيني كمان عذابه ليا الفتره اللي عيشتها معاه ف يحبيبتي متعذبيش نفسك وارمي ورا ضهرك اي حاجه تضايقك اهم حاجه ف الدنيا انتي ونفسيتك فوقي لنفسك كده وكله هيعدي مفيش حاجه بتفضل ع حالها وكله هيبقا بخير مادام ربنا موجود وشايفك وحاسس بيكي وانتي مش مقصره ف حقه 
*هديت ليل شويه من كلام مامتها اللي كان نعمَ المواساه لقلبها مع ان السبب اللي حكيته ليها مش هو ده اللي مزعلها لكن هديت وحست بإطمئنان*
ليل - طب انتي ندتيني تقولي حاجه
الماما - اه صح نستيني .. انا وخالتك رايحين بكره المستشفى نزور واحده قريبتنا تيجي معايا ولا ايه عشان اختك مش هتبقا هنا هتخرج مع خطيبها شويه عشان بقالهم كتير مخرجوش سوا
ليل - لا هقعد هنا هروح المستشفى اعمل ايه بس بكره الجمعه هي المستشفيات فاتحه الجمعه 
الماما - لا هيطردوا العيانين لحد السبت انتي هبله يبت 
ليل - الاه مكنش سؤال يعني 
الماما وهي بتقرص ف خدودها - سؤال اهبل زيك ياليلو
ليل - مش معنى ان عندي خدود يخليكوا تقتحموا خصوصيات وشي كدههه
الماما - قومي بس هاتيلنا فيلم كده واعمليلنا شوية فشار حلوين 
ليل - مش عارفه ليه حسيت بدوخه فجأه هدخل انام بسرعه
الماما - خدي يبت والفشار طب هاتي كيسين اندومي م اللي مخزناهم ف اوضتك طيب 
ليل - الامهات كلها تحذر ولادها م الاندومي عشان صحتهم الا انتي ي امي انا اللي بحذرك منه 
الماما - ياشيخه روقي يعني هو الاندومي اللي هيدمر الصحه قومي اعمليلنا بقا
ليل - هناااام هنام 
* تاني يوم 10 صباحاً*
الماما - ليل بت يا ليل اصحي 
ليل - نعم يماما 
الماما - انا ماشيه خلي بالك م نفسك ومتفتحيش لحد غريب 
ليل - حاضر ولو حد قالي تعالي اوديكي لماما هصوت والم عليه الناس
الماما - ايوه كده جدعه
ليل - يلا يماما روحي الله يستر عرضك ويرجعك بالسلامه انتي وخالتو
*مشيت الماما ورجعت ليل تكمل نومها وبعد ساعتين*
نور - ليل بت ياليل ماتقومي انني نايمه ف بحر
ليل - ايه يماما لحقتي رجعتي 
نور - اه رجعت  قومي يحيوانه انا نور
ليل - يووووه هو اي حد فاضي شويه ييجي يصحيني م النوم 
نور وهي بترميها بالمخده - انا نازله يزفته اتخمدي 
ليل - جتك القرف بقاااا
*رجعت ليل نامت وبعد ساعه سمعت الباب بيخبط صحيت ع الصوت*
ليل - معقوله الحرامي .. ميين
سيف - انا يا ليلو
ليل بإستغراب - سيف! 
سيف - ايوه افتحي بقا انجزي 
ليل - اهلا يا سيف ف حاجه ولا ايه وايه ده
سيف - ايه قلة الذوق دي طب دخليني ده بيت خالتي ع فكره
ليل - معلش اسفه لسه صاحيه بس ف مش مركزه ايه اللي انت شايله ده
سيف - ولا يهمك ياليلو روحي اغسلي وشك وتعالي نفطر سوا
ليل - نفطر سوا 
سيف - ايه يشلبي يا احول اه نفطر سوا امال هفطر لوحدي 
ليل - اه عادي يعني 
سيف - بغض النظر عن الدبش اللي بيقع منك بس انجزي عشان الفول هيبرد
ليل بإستغراب - حاضر 
*راحت ليا غسلت وشها وقعدوا ياكلوا*
سيف - ايه اخبار النتيجه 
ليل - لسه مطلعتش والله 
سيف - كل ده معقوله 
ليل - امال يعني ساقطه ومخبيه عليكوا
سيف - مايمكن يعني هي بعيده عليكي 
ليل - لا نتلم هااا نتلم
سيف - يبت عيب عامليني بأحترام 
ليل - مين الاحترام ده اصلا انت مين اصلا
سيف - انا سيف يا ليلو
*تبان كلمه عاديه لكن خدت عقل ليل لذكريات كتيره اوي*
*فلاش باك من سنه*
ليل - اه يعني امك جيبالك عروسه 
سيف - امم 
ليل - والعروسه مش عجباك
سيف - امم
ليل - وانت عايز تطفشها عشان امك مصره انك تشوفها
سيف - امم
ليل - وعايزني اقولك حل تطفشها بيه
سيف - امم 
ليل - جاك اوه 
سيف - بعد الشر عليا يحيوانه 
ليل - جاتلي فكره حلوه ومضمونه
سيف - ايه
ليل - روح شوفها 
سيف - هو ده الحل
ليل - اه طبعا اول ماهتشوفك هترفض ع طول 
*بصلها سيف بصه عرفت بعدها انه هيديها قلمين وقامت جري تنجي بنفسها*
ليل - اععععععع يخالتو الحقيينييييي 
سيف - والله ما هسيبك هتروحي فين ده بيتنا 
فريده - ايه يالا بتجري ورا البت ليه 
ليل - ايوه اسأليه يخالتوووو بيجري ورايااا ليههه
سيف - بتضايقني يماما بتضايقني 
ليل - كداب يفيرو مجتش جنبه
سيف - اخرسييي
ليل - طب اهدى كده وانا هسكت لو فضلت مجنون كده مش هقدر امسك لساني
سيف - طب خلاص اهدي انتي بقا خلااااص
ليل - اهو سكتت
فريده - اه يولاد العبيطه 
*رجعنا م الفلاش باك*
سيف - ليل يا ليل الله للدرجادي سرحانه *كمل بصوت عالِ وهزه خفيف* يا لييييل
ليل - سيف 
سيف - مالك يبنتي كنتي فين كده
ليل بتوتر - هه لا مفيش
*قالت لنفسها ( انت فعلا سيف )*
سيف - مالك بس ياليل احكيلي مالك انتي عارفه عمري ف حياتي ماهضرك وعارفه اني هفهمك وعارفه ان مهما كان فيكي ايه انا هقدر احتويكي انا مش عاجبني حالك ده انتي بنفسك اللي قولتي اني اكتر حد بفهمك حتى انا اتغيرتي معايا بعدتي وعملتي فجوه كبيره بيني وبينك معرفش سببها ايه احكيلي يا ليل ومهما كان اللي هتحكيه انا هقدر وهفهم متقلقيش مني انا عمري ماهفهمك غلط داحنا متربيين سوا وكمان يعتبر انا اللي مربيكي مش فاكره ده مش فاكره قد ايه كنا قريبين وقد ايه كنتي بترتاحي معايا مش فاكره هزارنا وخروجنا مش فاكره انا مين يا ليل
*قالت ليل ف وسط عياطها بصوت خافت*
ليل بدموع - انت سيف 
*سابها تعيط وتخرج اللي ف قلبها وكل اللي كان بيعمله بيطبطب ع ايدها وعينه بتواسيها وبعد دقايق*
سيف - بردو مش هتحكيلي 
ليل - هحكيلك بس 
سيف - من غير بس ولا مقدمات احكي وانا هفهمك وهفهم كل اللي عايزه تقوليه 
ليل - ثائر جارنا
سيف بإستغراب - كملي
ليل - مش عارفه انت عارف ولا لا بس هو معايا ف الجامعه وتقريبا من 6 شهور ابتدى يعني يلمحلي انه يعني معجب بيا والكلام ده
سيف - امم
ليل - انت عارف اني معملتش حاجه زي دي قبل كده لكن معرفش ازاي بس حسيت اني عايزه اجرب لما لقيت صحابي كلهم كده اتغابيت وحبيت اعيش ده زيهم
سيف - كملي 
ليل بندم - اديته فرصه وابتدينا نتكلم شويه وللاسف يعني اتعلقت ومره ع مره اعترفلي انه بيحبني يعني وكنت بحكيله عنك طول الوقت وقد ايه انت قريب مني ف هو تقريبا غار يعني وقالي لو بتحبيني وكده انا بغير ومش عايزك تتعاملي معاه وانا مقصرتش واللي بتعمليه معاه اعمليه معايا
سيف بغضب مكتوم - امم 
ليل - انا اسفه 
سيف - ع ايه يا ليل كملي 
ليل - بس انا اسفه بجد انا غلطت اوي ومغلطتش ف حقك بس ف حقي انا كمان وف حق ربنا وحق امي وانا عارفه انك متضايق مهما حاولت تداري ده لان اللي انا عملتك ف حقك واني سمعت كلام حد اعرفه من كام شهر بس وبعدت عنك ف ده شئ مش هين انا معرفش عملت ده ازاي انا اسفه بجد متزعلش مني حقك عليا 
سيف - يحبيبتي كملي الاول طيب وبعدين نتكلم ف ده وياستي اتطمني انا اه زعلان مش هكدب بس المهم اني مقدر وزعلي ده هيروح وانتي عارفه انتي بالذات مبعرفش ازعل منك ف كملي بقا
ليل بحزن - لما عملت اللي قال عليه وبعد شويه لما شافني بروح عندكم وساعات بشوفك صدفه وكده ف هو كان كل مره يتخانق معايا وانا زي الهبله كنت براضيه واقوله هحاول ابعد اكتر وده مكنش مكفيه بردو لحد ما ف مره جبت اخري واتكلمت مع نور وقالتلي اني محاولش أراضيه واسيبه وانه لو باقي هيرجع ومش هيتحمل يوم ولو بيلعب زي ماهي كانت عارفه وحذرتني كتير مش هيرجع وماهيصدق
سيف - نور كانت عارفه
ليل - امم
سيف - طب ليه مقولتليش
ليل - بصراحه كنت خايفه تقولي لا او تمنعني عشان خايف عليا وانا كنت رغبتي شديده اني اجرب
سيف - طيب كملي
ليل - بس وعدى 4 ايام اهو انا محاولتش وهو كمان
سيف - زعلانه يعني
ليل - مش زعلانه عليه بس زعلانه ع نفسي وندمانه اوي وال4 ايام دول كنت بفكر فيك والله وانه قد ايه كنت غبيه وسمعت كلام شخص قذر وضيعتك من ايدي بسهوله كده واستغنيت وبعدت عن اكتر حد ف حياتي قريب مني وفاهمني وازاي اصلا عرفت اعمل كده
سيف - انا مش هنكر اني زعلان وزعلان اكتر انك محكتيليش حتى لو كنت همنعك بردو تقولي مش لو كنت منعتك دلوقتي كان هيكون احسن
ليل - للاسف اه
سيف بضحك عكس اللي جواه - طيب بالنسبالي يعني لو صالحتيني هكون مرضي عادي انا كده كده بتصالح بسرعه
ليل - طيب هتتصالح ف قد ايه يعني
سيف يعني قولي 5 شهور كده ع قد الايام اللي بعدتيها
*حطت ليل وشها ف الارض بحزن وندم شديد*
سيف وهو بيرفع وشها - ما عاش ولا كان اللي يخلي وش ليلو ف الارض كده كلنا بنغلط ولو مغلطناش مبنتعلمش ومفيش عيب ف الغلط العيب فعلا انك متتعلميش منه وتكرريه وانا متأكد انك اتعلمتي والندم اول طريق التعلم
وعشاني يستي ف خلاص انا مش زعلان انا اصلا وحشني رخامتك وهزارك وقلة ادبك ولسانك ده ووحشني تكوني جنبي
ليل بكسوف - افهم من كده بقا اني فارقه معاك مش زي ماكنت بتقول اني مليش لازمه
سيف - لا طبعا ملكيش لازمه انا قولت انك فارقه؟! 
ليل وهي بتخبطه ع كتفه - تصدق انك رخم
ليل - قولي بقا شركتك ماشيه ازاي
سيف - اهي والله الى حد ما تمام بحاول اكبرها كده وربنا يسهل
ليل - إن شاء الله تبقا اكبر شركة استيراد وتصدير ف الدنيا واثقه فيك وف شطارتك
سيف - يااااه الواحد بقاله كتير مسمعش دعمك ده
ليل - هتسمعه كتير من هنا ورايح
سيف - طب ممكن بقا طلب
ليل - يييييه بدأناها بقا
سيف - معلش استحمليني
ليل - قولي
سيف - لو كلمك او ضايقك او حصل اي جديد ف الموضوع ممكن تقوليلي
ليل - حاضر
سيف - حضرتك كل الخير يا ليلتي
ليل - تصدق بردو الواحد وحشته ليلتي دي
سيف - مش هتسمعيها كتير من هنا ورايح
ليل - طب قوم من عندنا
سيف - هو بيت اهلك
ليل - لا بيت اهلك انت
سيف - دي حقيقه
*بعد مناقره وهزار كتير وكأنهم كانوا لا مش وكأنهم هما بالفعل كانوا وَحشين بعض*
*صوت خبط ع الباب*
ليل - تلاقي ماما هي لحقت
*قامت ليل تفتح*
ليل بإستغراب -  مريم *( اخت ثائر الصغيره)*
ثائر - لا ده أنا 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات