رواية منزل عمار الفصل الاول 1 بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل الاول 1 بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة نور محمد رواية منزل عمار الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية منزل عمار الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية منزل عمار الفصل الاول 1

رواية منزل عمار بقلم نور محمد

رواية منزل عمار الفصل الاول 1

_بابا انا شوفت ماما جميله عند البسين بتلعب مع عمار
عامر بصدمه: ايه انت شوفت ماما جميله ازاي؟ ماما بقت عند ربنا دلوقتي ياحبيبي 
اياد بعند: لا انا شوفتها بتعوم في البسين مع عمار
عامر بصدمه اكبر: عمار مين؟! 
اياد بطفوله: عمار صديقي الجديد يابابا تعال معايا اعرفك عليه 
اقترب عامر من ابنه بشفقه كبيره وحضنه بحب وقال: اياد حبيبي انت اخدت العلاج بتاعك صح 
اياد بنفي: لا لسه يابابا انا كونت بلعب مع عمار عند البسين ولقيت ماما طلعت منه وكانت بتضحك وتلعب معانا 
عامر بصدمه: ماما طلعت من البسين نفسه اللي ماتت فيه يااياد؟!
اياد بتأكيد: ايوه يابابا طلعت منه تعال معايا علشان تشوفها انت كمان وتصدقني
عامر مشي مع اياد ابنه بشفقه عليه لانه تعب اوي بعد موت امه وكل يوم ياجي يقوله انا شوفت ماما عند البسين وعامر يروح معاه كل يوم في نفس الوقت بس مش بيلاقي شئ عند البسين وكل ده بيطلع هلاوس من عقل اياد بس 
وفعلا مثل كل يوم وصل عامر مع ابنه عند البسين وكان الوضع هادئ جدا مثل العاده فحمل عامر ابنه بشفقه وحزن عليه وقال: شوفت يابطل مفيش ماما هنا انت كل يوم بتعمل كده معايا يااياد وتقول ماما هنا بس ياحبيبي ماما بقت عند ربنا دلوقتي وده اكيد عقلك اللي بيصورلك انها لسه موجوده هنا فاهم مني حاجه؟
هز اياد راسه بعدم فهم فضحك عليه عامر وقال: مانا كل يوم بقولك نفس الكلام وانت برضو مش بتفهم 
وتهند بتعب وكمل: ياله ياحبيب بابا لازم تاخد علاجك دلوقتي وتنام الوقت تأخر اوي
اياد بحزن: بس انا مش عاوز اخده يابابا علشان بعد ماباخده ماما مش بتاجي تلعب معايا بس عمار  بياجي يلعب معايا باليل بعد مانت تنام
عامر زفر بضيق من سيره عمار المتكرره على لسان اياد كل يوم وقال بسخريه: تمام ابقى سلملي عليه يااياد وقوله بابا عاوز يشوفك 
اياد بفرحه: حاضر هقوله يابابا
عامر اخد ابنه وعطاه علاجه وقعد جنبه لغايه مانام خالص وسابه ورجع غرفته تاني ومسك صوره جميله مراته وتهند بدموع وعتاب وقال: وحشتيني اوي ياجميله كده تسبيني انا واياد ابنك لوحدنا واحنا بحاجه كبيره ليكي الحياه مبقاش لها أي طعم بدونك وحتي اياد بعد موتك تعب اوي وانا اخدته لميه دكتور نفسي وكلهم قالوا الصدمه اثره على عقله لانه لسه صغير وكان بيحبك اوي ومتعلق بيكي جدا ياريتك ماسبتيني انا وهو ومشيتي كده ياجميله 
نزلت دموع عامر بحسره وحزن كبيره وهو لسه بيشكي لجميله مراته حالته مع ابنه اياد المريض مثل كل يوم
وعند اياد في غرفته صحي على صوت شخص جنبه بيقول: اياد اصحي انا عاوز العب معاك
اياد فتح عينه بنعاس وفرحه وقال: عمار انت اجيت نلعب سوى زي كل يوم مش كده؟
عمار ببسمه: ايوه انا اجيت علشان العب معاك تعال نلعب سوى جنب البسين 
اياد بحماسه لانه هنا وحيد بدون عمار صديقه: حاضر انا هنزل معاك فورا
عمار اخد اياد معاه ونزلوا يلعبوا سوى جنب البسين مثل كل يوم 
و عند عامر في غرفته كان لسه حاضن صوره مراته جميله بدموع وفجأه اتنفض من مكانه على فتح باب الغرفه ودخول جميله مراته بملامح مرعوبه 
عامر بصدمه وزهول: جميله انت لسه عايشه؟!
جميله برعب:مفيش وقت للكلام دلوقتي ياعامر اللحق ابنك بسرعه عمار عاوز يقتله عند البسين 
عامر بصدمه ورعب: اييه.... عمار؟!!!
يتبع....بقلمي نور محمد

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات