رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1 بقلم مريم احمد

رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1 بقلم مريم احمد

رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة مريم احمد رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1

رواية ضحية عشق نغم ويونس بقلم مريم احمد

رواية ضحية عشق نغم ويونس الفصل الاول 1

مسكتها من شعرها بغل و قالت بحقد و كره
صباح بغل...انااا عايزه اعرف انتي عملتي ايه لإبني عشان يحبك يا زباله انتي
صرخت بقوه من وجع شعرها الي كان هيتقطع بسبب قبضة صباح
نغم بدموع و وجع...في ايه خالتي بس فهميني
زقتها صباح و هي بتسيب شعرها و بتقولها بحقد
صباح...انتي فاكره يا بت ان ابني انا الدكتور يونس الراوي هيحبك انتي يا سودا يا زباله
بصتلها نغم بكسرة نفس و قالتلها بحزن
نغم...انا يا خالتي!!!
صباح...انتي هتردي عليا يا روح امك ولا اييه
نزلت دموع نغم بحزن و هي مش فاهمه ليه خالتها اتغيرت فجأه معاها كده
قالت صباح و هي بتضربها في كتفها بغل
صباح....انا الي هيجنني انه لسه راجع من السفر مبقالوش كام يوم بقاله سنييين مسافر عشان ف الاخر وقت م يرجع يرجع و يقولي انه هيتجوزك انتيي
كملت بقهر...انتيي يا بت احلااام!!
بصتلها نغم بغضب و قالتها
نغم...على فكره احلام الي مش عاجباكي دي تبقى اختك
قلم قوي نزل على وشها و هي بتقول بغضب و صوت عالي
صباح...و انا مش زيها يا عين امك عشان اجوز بنتها لإبني انا مكنتش بشتغل يا حبيبتي انا كنت بقعد احط رجل على رجل و كل طلباتي اوامر
بصتلها نغم بدموع و زهول
نغم...انتي ايه الي غيرك كدا !!
صباح...قصر الكلام يا بت انتي انتي تلمي هدومك و تمشي و مش عايزه اشوف وشك تاني سمعتييي انا مش بعد العمر دا كله هجوز ابني ليكي انتي يا...
كملت بسخريه...يا بنت احلام
نزلت دموع نغم بحزن على نفسها و صباح قالت كلامها و خرجت
قفلت نغم وراها باب الاوضه و وقفت قدام المرايه تبص لوشها
قالت جواه نفسها
نغم...ما انا مش سمرا اهو يا خالتي اومال في ايه بس
ضحكت بسخريه و قالت...حتى لو كنت سمرا مش فاهمه ايه مشكلتك
كل دا يعني عشان قمحاويه شويه بقيت سودا و وحشه من وجهة نظرك
مسحت دموعها و جابت كرسي حطته قدام الدولاب
و طلعت عليه شدت شنطة السفر من فوق الدولاب و نزلتها على الارض
نزلت و بعدت الكرسي من قدام الدولاب
و لمت هدومها و حاجتها كلها ف شنطه و هي مش عارفه هتروح فين خالتها هي الي ربتها
قعدت على السرير و رمت على صحبتها
هاله...ازيك يا نغم عامله ايه
اتكلمت نغم بهدوء...الحمدلله يا هاله
هاله...اااه مادام قولتي هاله كدا تبقي زعلانه من حاجه
سكتت نغم شويه و بعدين قالتلها
نغم....هو انا ممكن اجيلك انهارده و همشي بكره بس على م اشوف اي شقه أاجرها؟
هاله بدهشه...تنوري طبعا يا نغم دا بيتك و ماما بتحبك والله
ابتسمت نغم و هي الدموع في عينيها
نغم...و انا كمان بحبها
هاله...يلا مستنيينك بقى اوكيه
نغم...اوكيه يا حبيبتي
قفلت معاها و قامت خدت شنطتها و فتحت باب الاوضه
مشيت و هي بتجر شنطتها وراها و نزلت على سلالم الفيلا
و هي رافعه راسها بس للأسف ورم عينيهت كام مبين كيمة العياط الي عيطته
شافتها صباح الي كانت قاعده بتتفرج على التليفزيون
صباح...ابقي خدي الباب ف ايدك بقى عشان الخدم مش فاضيين
بصتلها نغم بضيق و قالتلها
نغم...على فكره لو حضرتك مضايقه اوي كدا ان يونس عايز يتجوزني انا ممكن ارفضه عادي بس متعاملينيش كدا
ضحكت صباح عليها بسخريه كبيره و قالت
صباح...و انتي فاكره يا بت انتي اني مضايقه انه هيتجوزك ، تبقي عبيطه يا بنت احلام لأنك كدا كدا كنتي هترفضيه بمزاجك غصب عنك انا مش هجوز ابني ليكي انا كل مضايقتي ان الدكتور يونس الراوي يحبك انتي
اتكلمت نغم بثقه رغم كسرتها
نغم...بتتكلمي و محسساني اني جاهله مثلا ما انا كمان متعلمه و ف نفس الكليه الي بنتك فيها يعني زيي زيو
صباح...متقارنيش نفسك بيه لأنه مش امه احلام
اضايقت نغم جدا منها و قالتلها بغضب
نغم...ااه فعلا عندك حق هو فعلا مش ابن احلام
هو للأسف ابن صباح
قامت صباح وقفت بغضب
صباح بغضب و زعيق...انتي بت قليلة الربايه و مش محترمه
نغم...التربيه الي انتي بتعيبي فيها دي تبقى تربيتك انتي يعني ابنك مش متربي زيي بالظبط
قلم قوي نزل على وشها من صباح
ف الوقت دا نزل من على السلم يونس و سجده اخته و هما مخضوضين من صوتهم
اول م شافه المنظر جريت سجده و حضنت نغم الي دموعها كانت نازله بغزاره 
و يونس الي اضايق عشانها جدا و قال لأمه بغضب
يونس....ايه الي انتي عملتيه دا يا امي
صباح بزعيق....الحيوانه دي بتتكلم معايا بأسلوب زباله و بتشتمني
بصتلها نغم بدهشه و قالت ليونس و سجده
نغم....الكلام دا محصلش انا مشتمتهاش اصلا دي هي الي بتهين فيا وووو
قاطعتها صباح بخبث و هي بتقول
صباح بدموع تمثيل....و كمان بتكذبي و بتتبلي عليا حرام عليكي يا شيخه
بصت سجده لنغم بشك
بصتلها نغم بخوف من انها تصدق صباح و قالت
نغم....محصلش هي الي مضايقه عشان وووو
قاطعتها صباح تاني لما صرخت بتعب و قالت
صباح...ااااه قلبي قلبي وجعني منك لله يا نغم عملتلك ايه عشان كل الكره دا يا بنتي دا انا عملتك زي امك و اكتر
مسك يونس ايدها بسرعه و هو بيسندها و سجده جريت عليها
و نغم الي فضلت بصالهم بزهول و هي حسه انها غريبه وسطهم و محدش هيصدقها اصلا
قعدت صباح على الكنبه و يونس قال لسجده
يونس....اطلعي هاتيلي بسرعه جهاز الضغط
طلعت سجده بسرعه على اوضة صباح و جابت من الدولاب جهاز الضغط و نزلت
كانت نغم واقفه بتفرك في ايديها و هي خايفه على خالتها الي كانت ماسكه دماغها بتعب
قاسلها يونس الضغط
يونس...ماما ضغطك عالي اوي
قالت صباح بغضب لنغم....كله منك انتي منك لله
بصتلها نغم و معرفتش تقول ايه
يونس...رحــمــه...رحـــمــه
جت رحمه بسرعه و خوف من صوته العالي
رحمه...اوامرك يا يونس بيه
يونس...اعملي كوباية كركديه بسرعه لصباح هانم
هزت رحمه راسها بخوف و هي باصه على صباح و راحت جري على المطبخ
و نغم الي بصت لسجده بمعنى انها ملهاش ذنب
تجهلت سجده نظراتها و بصت لأمها بقلق
سجده...سلامتك يا مامي
ابتسمتلها صباح بتعب و متكلمتش
رجعت بصت سجده لنغم بغضب و قالتلها
سجده....اسمعي بقيييييى انتي يا تقعدي هنا بأدبك و احترامك و تحترمي صاحبة البيت يا تغوري و تروحي ف اي داهيه لطن تزعلي مامي و تخليها تتعب كدا يبقى لأ فهمتييي؟
و كأن لغم صدمتها ف صاحبة عمرها الجمت لسانها و معرفتش ترد
ف عادت سجده سؤالها تاني بحده اكبر
سجده...فهمتيييي؟
صباح بتعب.....انا مش هستنى لما المره التانيه تموتني من قهرتي خليها تمشي تغور ف داهيه مش عايزاها تقعد معايا ف نفس البيت
بكل هدوء مسكت شنطتها الي كانت جمبها و لسه هتجرها عشان تمشي سمعت صوته و هو بيقول بصوت لا يتقبل اي نقاش
يونس بصرامه...نغم مش هتمشي من هنا و لو مشيت انا كمان همشي تمام؟
و هنا صباح مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كدا و اتكلمت بغضب كبير جدا لدرجة ان الخدم اتجمعوا
صبااح....لااااا بقيييى هو في ايييه انت هتبيع امك عشان دي عشان بنت احلام يا دكتور يونس
يونس...اسمها المهندسه نغم مش بنت احلام يا امي
صباح...لا بقى اسمها بنت احلام و كلمة البشمهندسه دي اتقلتلها من فلوسي انااا
انا الي سرفت عليها لحد م بقى يتقلها مهندسه تقووم ف الاخر تتجوزها
يونس بحده...اااه يا امي هتجوزها
كانت لسه هتتكلم و ترد عليه بس في ثانيه حست بقبضه بتعصر قلبها و ف ثواني كانت وقعت من غير م تنطق بـ ولا كلمه وووووو
يتبععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات