رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1 بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1 بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1

رواية حب لا يعرف المستحيل بقلم نشوه عادل

رواية حب لا يعرف المستحيل الفصل الاول 1

-ريتال انا مبهزرش اسمعى الكلام ونفذيه طول ما انا مش موجود بالبيت وحد خبط عليكى سواء راجل او ست اوعى تفتحى الباب الا لما ترنى عليا الاول مفهوم
ريتال: ولو انى مش فاهمة ليه بس حاضر ي أيمن بس فيه حاجة اوقات كتير لما برن عليك انت مش بترد اعمل ايه بقى؟!
أيمن: تتصلى ع المكتب وانا هعرف السكرتيرة ف اى وقت تتصلى تدخلى الفون ع طول 
فاقت من شرودها ع صوت خبط الباب اترددت للحظة لكنها راحت باتجاه الباب وقالت: مين؟!
صوت واحدة ست جاى من برة: انتى مرات استاذ ايمن حافظ؟!
ريتال: ايوة انا بس مين حضرتك ؟!
الست: جوزك عمل حادثة صعبة اوى ي بنتى ودخل المستشفى وعاوز يشوفك 
اتصدمت ريتال والخوف دق ف قلبها وقالت: طب ثانية واحدة الله يخليكى متمشيش هلبس واجى معاكى 
دخلت ريتال غرفتها لكنها استغربت وقالت بصوت عالى: طب هى مين الست دى وعرفت العنوان ازاى؟! معقول يكون ايمن اللى قاله ليها طب ليه مبعتش حد تبعه؟!
بدأت تخاف مسكت الفون ورنت عليه مردش اتصلت ع المكتب وردت السكرتيرة: الو مين؟!
ريتال: ازيك ي مروة انا ريتال مرات استاذ ايمن
مروة: اهلا ي مدام حضرتك عاوزة الاستاذ؟!
ريتال: اها هو موجود عندك ولا ايه؟!
مروة: ايوة موجود حضرتك ومعاه موكلين مهمين جوة بس خليكى معايا دقيقة وانا هعرفه وهخليه يكلمك 
ريتال: شكرا بس بسرعة من فضلك 
دخلت مروة ع مكتب أيمن وقالت: استاذ أيمن بعد اذنك ثوانى 
استأذن أيمن وقام وقف قصادها وقال: خير ي مروة فيه حاجة؟!
مروة: المدام ع الفون عاوزة تكلم حضرتك وواضح من صوتها ان فيه حاجة
أيمن بقلق راح باتجاه الفون ورد بسرعة: ايه ي حبيبى مالك انتى كويسة؟!
ريتال بصدمة ودموع: أيمن حبيبى انت بخير؟!
أيمن باستغراب: ايوة الحمدلله فيه ايه مالك بتعيطى ليه؟!
ريتال: فيه واحدة ست جات وبتقولى انك عملت حادثة وفى المستشفى وعاوز تشوفنى
أيمن بصدمة: ايه طب مين الست دى اوعى تكونى فتحتى الباب!
ريتال: لا مفتحتش بس هى واقفة برة مستنية افتح ليها وانزل معاها 
أيمن: طيب اسمعى حاولى تعطليها بأى شكل انا مسافة الطريق وهكون عندك متخافيش انا هرن ع فونك وخليكى معايا ع الخط 
استأذن أيمن من الموكلين ونزل بسرعة ركب عربيته وسمع صوت خبط الباب 
الست: ي استاذة هتيجى معايا ولا انزل انا؟!
ريتال: لا استنى بس معليش مش لاقية العباية السمرا بتاعتى ثوانى بس 
عدت خمس دقايق وخبطت الست تانى وقالت: انتى اتأخرتى اوى انا همشى 
ريتال: ثوانى بس اصل بدور ع المفتاح ومش لقياه دقيقة واحدة 
فى نفس الوقت وصل أيمن لان مكتله كان قريب من البيت وطلع جرى ع الشقة ولقى الست واقفة ادام الباب ...الست : انت مين؟!
أيمن: انا اللى عامل الحادثة وباعتك ليها 
اتصدمت الست ومقدرتش ترد قرب منها أيمن ببرود وهو حاطط ايده ف جيبه: حاجة من اثنين ي زى الشاطرة تقوليلى مين اللى بعتك ي اما هنطلع من هنا ع القسم وهناك كلهم حبايبى ها تختارى ايه؟!
الست: لا ي باشا ابوس ايدك انا عندى عيال بربيها سجن لا 
أيمن: حلو اوى يبقى تنزلى معايا دلوقتى وتحكيلى كل حاجة بالتفصيل 
اول ما ريتال سمعت صوت أيمن فتحت الباب بسرعة وهى بتحضنه بخوف: حبيبى انت بخير اومال الست دى بتكدب عليا ليه؟!
أيمن وهو بيطمنها: اهدى ي حبيبى ما انا قصادك اهو زى الفل متخافيش المهم ادخلى واقفلى عليكى ومتفتحيش لحد زى ما اتفقنا
ريتال: حاضر بس بليز متتأخرش عليا وحياتى
أيمن: حاضر هخلص بس حاجة كده ع السريع وهرجع ع طول مش هروح الشغل
نزل أيمن ومعاه الست اللى كانت بتحاول تهرب لكن هو كان ماسكها من ايدها كويس ركبها العربية وقال: اممم انطقى عشان معنديش وقت 
الست: بص ي بيه اللى اتفقوا معايا واحدة ست وبنتها وطلبوا منى انى اخلى مراتك تس*قط حملها وادونى مبلغ تحت الحساب والباقى بعد ما اتصل عليهم واقولهم انى عملت اللى هما عاوزينه
أيمن: اسماءهم ايه الستات دول؟!
الست: معرفش هما مقالوش بس الست الكبيرة كانت غلطت ف مرة ادامى وقالت لبنتها ي سلوى 
اتصدم أيمن وقال ف نفسه: معقول؟! ورجع قالها: طب شكلهم ايه؟!
الست: والله ي بيه معرفش هما كانوا بيقابلونى وهما لابسين نقاب
أيمن: وانتى بتتعاملى معاهم ازاى وانتى متعرفيش شكلهم!
الست: وانا مالى ومال شكلهم ي بيه هو انا هناسبهم انا اهم حاجة عندى الفلوس
أيمن: اممممم طب معاكى رقم تليفون ليهم؟!
الست: ايوة ي بيه 
خرجت الست فونها وطلعت الرقم وشافه أيمن واتأكد من شكوكه بعدها قال: طب اسمعى هما كانوا هيعطوكى كام؟!
الست: ٢٠٠٠ جنيه 
أيمن: يعنى تضربى واحدة وتخليها تج*هض ومش بعيد تمو*تيها عشان ٢٠٠٠ جنيه!
الست: الحوجة مرة ي بيه وخصوصاً لو كنت واحدة ست بطولك ع ٥ عيال بتكون ف عرض الجنيه عشان الجوع كافر
أيمن: طب اسمعى انا هعمل معاكى اتفاق احسن انا هعطيكى ١٠ الاف جنيه وكل شهر هبعتلك ٥٠٠٠ جنيه ايه رأيك؟! انتى اسمك ايه؟!
الست: اسمى جمالات ي بيه وانا تحت امرك ف اللى تقولى عليه
أيمن: عاوزك ترنى عليها وتقوليلها ان كل حاجة تمت وانك عاوزة تقابليها عشان تاخدى بقيت فلوسك اللى عندهم
بالفعل مسكت جمالات فونها وكلمت الرقم فردت والدة سلوى واسمها سامية وقالت: انتى ايه مبتفهميش مش قولتلك مترنيش عليا وانا لما اعوزك هكلمك!
جمالات: ايوة ي سيتى بس انا عندى ليكى الخبر اللى كنتى عاوزة تسمعيه وحبيت ابشرك
سامية بحماس: ايه نفذتى اللى قولتلك عليه؟!
جمالات: ايوة واهى سيبتها سايحة ف دم*ها 
سامية: برافو عليكى متقلقيش ليكى الحلاوة
جمالات: طب انا عاوزة اقابلك عشان اخد بقيت فلوسى لانى محتاجة ليهم 
سامية بضحكة خبيثة: ملكيش فلوس عندى ووووو.....يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات