رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1 بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1 بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة شروق حسام رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1

رواية قسوة ثم عوض بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الاول 1

_"يا ماما انا عايزة اكمل تعليم وادخل كلية كويسة وأعلي مستوانا المادي"
عفاف بقسوة "لا مش هتكملي احنا مش معانا فلوس تدخلك انتي واخوكي اخوكي الكبير أولي وهيحسن مستوانا مش انتي"
_"والله ما هأخد منكم حاجة هنزل اشتغل وهدفع مصاريف الكلية من معايا"
_"انا قولت اللي عندي وانتي هتخدي دبلوم وتقعدي تساعديني في شغل البيت وتخلي بالك علي أخواتك الصغيرين"
_"يا بابا لو سمحت كلم ماما حاول تقنعها"
سعيد كان هيتكلم بس سكت لأنه عارف جبروت مراته وأنها متحكمة فيه زي اللعبة ولو اتكلم هتطرده بره البيت لأنه بإسمها
محمد اخوها بحقد "عايزة تدخلي كلية عشان في الآخر تجيبلنا العار وتتعرفي علي شباب روحي يابت علي المطبخ اعملينا الغدا كتك القرف في شكلك اللي يسد النفس"
سامح أبوها بضعف "اخوكي عنده حق يا هند مينفعش تروحي كلية تكون مختلطة وأكيد هتقعي في الغلط البنت ملهاش غير بيت جوزها في الآخر"
هند بكسرة وهمس "حتي انت يابابا"
...................
بعد 3 سنين
اشتغلت في مصنع ملابس بعد محيلات كتيرة لبابا وماما لما شافوا أن نفسيتي تعبت وافقوا 
خدت دبلوم تجارة وده مكنش طموحي ولا حلمي أنا وقت الإمتحان حليت أي حاجة من كسرتي من أهلي وأحلامي اللي ضاعت 
ومحمد خد دبلوم بعد ما كان بيأخد فلوس من ماما وبيصرفها علي صحابه في الكافيهات وسقط في الكلية فحول وخد دبلوم 
روحت بعد يوم متعب وطويل في الشغل لقيت خالتي وعيالها موجودين عندنا
_"مساء الخير يا جماعة عاملة ايه يا خالتي طمنيني عليكي وحشتيني"
_"كويسة يا عيون خالتك انتي عاملة ايه"
_"الحمد لله ماشية"
عفاف بحدة "تعالي يا هند عايزاكي في حاجة"
_"حاضر ياماما"
......................
بعد شوية 
_"عبد الله ابن خالتك جه عشان يتقدم حسك عينك ترفضي والا انتي عارفة هعمل فيكي ايه وأقسم بالله مش هرحمك يا حيوانة فاهمة ولا لأ"
هند بدموع "فاهمة فاهمة"
عفاف بقرف "روحي يلا البسي حاجة عدلة بدل القرف ده"
_"حاضر"
عفاف سالتها وخرجت من الأوضة وهي وقفت قدام المرايه وبتكلم نفسها بجنون
_"قرف ده أنتي طول عمرك بتضحي بيا عشان خاطر اخواتي وعمرك ما فكرتي فيا هدوم لا مفيش فلوس الاقيكي في نفس اليوم جايبة لاخواتي كل حاجة لأ لأ ياربي خليك معايا و ما تسيبنيش"
مسحت دموعي وخرجت 
................
بعد شوية 
سعاد خالتها بفرحة "احنا طبعا عيلة واحدة ومفيش بينا كسوف احنا جينا النهاردة يا حج سامح نطلب ايد هند بنت اختي لابني عبد الله الله يحفظه"
سامح بتوتر "نأخد رأي ......"
عفاف بسرعة "علي خيرة الله يا سعاد وهند موافقة مش هنلاقي أحسن من عبده يكون جوزها مش صح ولا ايه يا هند"
هند لسه هترد ......

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات