رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1 بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1 بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة شروق حسام رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1

رواية فرصة ضائعة نور واسلام بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الاول 1

_"إسلااااام"
_"انتي مين"
نهي ببكاء وصراخ "إسلام فين"
نور بخضة "إسلام نايم انتي مين وعايزة منه ايه"
_"انا عايزة إسلام"
_"بقولك لآخر مرة انتي مين"
نهي بصراخ جنوني "أنا مراته اديني إسلام حالا"
نور سكتت وهي بتحاول تستوعب كلامها مرات مين إسلام مش متجوز غيرها هو بيحبها هي بس هي حب طفولته ومراهقته وشبابه ده غير ابنه اللي حامل فيه وجاي في الطريق
إسلام بنوم "فيه ايه يا نوري"
نور حطت الموبايل في ايده من غير ولا كلمة
إسلام سمع صوت نهي اتنفض مكانه زي المجنون "نهي انتي كويسة؟"
نهي ببكاء "إسلام تعال لي حالا بسرعة"
_"خمس دقائق وهكون عندك اياكي تتحركي من مكانك سامعة"
نور بصدمة وجسمها بيرتجق من الالم "مين دي"
إسلام بقوة وحزم "دي نهي مراتي"
إسلام بصلها بحزن والم كبير وسابها وخرج بسرعة
نور بعيون زائغة وأعصاب مشدودة "مراته طب وانا ايه ههههه إسلام اتجوز عليا السند والأمان والمآوي طلع خاين منافق كداب خرج وسابني ههههه اتجوز في السر ههه ااااااه يا ريتني مت قبل ماتتجوز عليا"
.....................
_"نهي نهي انتي كويسة"
نهي حضنته ببكاء "اخيرا جيت أنا خائفة اوووي كانوا كانوا هنا وعايزين ..."
_"خلاص خلاص اهدي حصل خير انا جيت ومفيش حد هيقدر يقرب منك"
نهي استوعبت اللي عملته وبعدت عنه بسرعة "نور نور أنا ايه اللي عملته ده ازاي اقولها كده هنعمل ايه دلوقتي"
_"أنا آسفة أنا آسفة"
_"كانت هتعرف حبل الكدب قصير"
موبايل إسلام رن لقي حماته هي اللي بترن 
_"إسلام تعال مستشفي (.....) بسرعة نور "
إسلام فصل قبل ما تكمل كلامها وجري بسرعة علي المستشفي ونهي لحقته
....................
بعد فترة في المستشفي 
إسلام بخوف" ماما نور حصلها ايه قولي لي بسرعة هي وحمزة كويسين طمنيني ابوس ايدك"
ياسين والد نور قرب منه بسرعة ونزل فيه ضرب 
ياسين بغضب جنوني " يا بجحتك يا أخي جايب مراتك التانية معاك ده أنا استأمنك علي بنتي يا حيوا* وفي الآخر تتجوز عليها بنتي بين الحياة والموت بسببك انت هطلقها وانت حاطط جزمة في بؤك يا نج* يا زبال*"
_"أنا...."
قطع كلامه خروج الدكتور بملامح حزينة 
زهرة والدة نور بقلق "طمني يا دكتور بنتي عاملة ايه"

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات