رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20

رواية همس الاسر اسر وهمس الفصل العشرون 20

عدي شهر علي الاحداث دي واللي حصل فيها ان اسر وهمس قربوا من بعض وحبهم زاد ولينا بعدت عن سيف تماما وهو مبقاش بيظهر في حياتها اما يحيي فخلاص استسلم لاخوه واتاكد انه مش هيقدر يخرج من الفيلا ابدا وآسم وكارما اتخطبوا بعد مشاكل كتيرة وآدم وسما اتجوزوا ومني وسليم اتخطبوا اخيرا 
في الشركة كانت همس في مكتب اسر وبيتكلموا وهما مبسوطين وبيضحكوا مع بعض 
اسر : طب وايه 
همس : اي 
اسر : مردتيش يعني 
همس : عاوزني اقول اي 
اسر : يعني انا بقولك بحبك تردي تقولي اي مثلا 
همس بكسوف : وانا كمان 
اسر : انتي كمان اي قولي الكلمة نفسي اسمعها منك 
همس : بحبك 
اسر : اخيرا سمعت الكلمة دا انتي خلتيني احس اني مش هسمعها منك طول عمري 
همس : انا لازم اقوم ورايا شغل 
اسر : خليكي قاعدة معايا شوية 
همس : لا مينفعش هيقولوا اي لما يلاقوني اتاخرت 
اسر : سيبك منهم خليكي معايا 
كانت لسة همس هترد عليه بس فجاة دخلت عليهم بنت وراحت حضنت اسر علي طول الاتنين انصدموا 
البنت : وحشتني اوي ي اسر ي حبيبي 
اسر بعد عنها علي طول وبص لهمس اللي وقفت وهي مصدومة من المنظر دا 
اسر : انتي اي اللي جابك هنا 
البنت : جيت اشوفك لانك مش بتسال 
اسر : مش انا حذرتك انك تدخلي الشركة تاني 
البنت : وحشتني قولت اجي اشوفك 
اسر : جيجي متعصبنيش 
جيجي : في اي ي اسر هو دايما كدة 
اسر : لينا كلام مع بعض بعدين 
همس : بعد اذنكم 
جيجي : اي دا انتي هنا من امتي انا ماخدتش بالي انتي تبقي مين 
همس : انا بشتغل هنا حضرتك 
جيجي : اه وانا ابقي خطيبته وقريبا مراته 
زادت صدمة همس اللي بصت لاسر اللي كان نفسه يوضحلها بس مش عارف يقول اي ووجعت قلبه نظراتها اللي كلها انكسار 
همس : مبروك لايقين علي بعض 
خرجت همس من المكتب بل من الشركة كلها وهي بتعيط واسر بعد جيجي عنه وطلع جري وراها وهو بينادي باسمها وخايف من خسارتها 
     ***********************************
في الفيلا كان شريف قاعد مع يحيي اللي لسة محبوس في الاوضة وبيكلموا بس يحيي مكنش مهتم بكلامه وملامحه اتغيرت بسبب الحزن وجسمه قل عن الاول بسبب قلة الاكل 
شريف : ها اي رايك بقي في كلامي 
بص ليحيي اللي مردش عليه ومكنش مهتم بيه وبانه قاعد معاه 
شريف : طب انت عاوز اي انا غلبت معاك انت هتفضل كدة كتير طب رد عليا وقول عاوز اي 
يحيي : تسيبني امشي من هنا 
شريف : رجعنا تاني للكلام اللي لا هيودي ولا هيجيب خلاص انا زهقت انت اي 
يحيي : وانا مش هزهق ابدا الا لما اطلع من هنا 
شريف : يحيي انا مش حابسك 
يحيي : اومال اللي بتعمله يبقي اي فهمني 
شريف بصوت عالي : انت اي بالظبط ها انا بعمل كل دا عشان مش عاوز اخسرك انا مليش غيرك انت اخويا الصغير ومسؤول مني انا وانا مقدرش من غيرك عمري ما كنت افكر اني اعمل كدة فيك في اعز حد عندي انا بعمل كل دا عشان متسيبنيش كنت عاوزني اعمل اي وانت بتقولي انك هتفسخ الشراكة اللي ما بينا وهتسيب البيت وتعيش بعيد عني انا عمري ما بعدت عنك حتي لو كنت بعاملك وحش بس انا بحبك انت اخويا وصاحبي 
يحيي بصوت مماثل : للاسف انت معرفتنيش لحد دلوقتي انت لو كنت عرفتني كنت هتعرف اني مقدرش من غيرك لاني متعود علي انك معايا دايما كنت هتسيبني امشي وانت عارف اني مش هبعد كتير كلها شوية وهرجعلك بعد ما اروق انا مليش غيرك بردوا وانت كل ما كنت هتفهم كدة اسرع كل ما انا وانت هنرتاح بس انت بعملتك دي كسرت كل حاجة حتي الأخوة اللي ما بينا مبقتش موجودة بحبسك ليا هنا بين الاربع حيطان وتربطني دا مش خوف من انك تخسرني دا جنان 
شريف : انا مش مجنون ي يحيي انا بحاول احافظ علي العيلة بكل الطرق بس انت مش شايف دا حتي لو الطريقة لدا اني احبسك هنا انا مش هتردد ابدا ومش ندمان وارتاح انت دلوقتي لاني هروح الشركة عشان ورايا شغل مهم 
خرج شريف من الاوضة وسابه وهو مش عارف هيعمل اي بص حواليه ولقي تليفون شريف نسيه اول ما شافه حس بفرحة متتوصفش اول حاجة عملها اتصل بلينا لانه حفظ رقمها 
يحيي : الو لينا 
لينا : مين 
يحيي : انا يحيي 
لينا : يحيي انت فين كل دا اختفيت فجاة 
يحيي : اسمعيني الاول والنبي 
لينا : في اي ي يحيي 
يحيي : الحقيني انا محبوس شريف حابسني بقاله شهر في الفيلا ومش عارف اخرج بلغي الشرطة او اعملي اي حاجة انا اول ما جاتلي الفرصة اتصلت بيكي انتي 
لينا : حاضر انا هتصرف 
يحيي : بسرعة 
قفل يحيي المكالمة ومسح الرقم علي طول وبعدها حطه مكانه لانه عارف ان شريف هييجي ياخده اول ما هيعرف انه نسيه وفعلا كلها دقايق ودخل اخد التليفون وخرج ويحيي كان مستني لينا تتصرف وهو خايف ومبسوط 
    ***********************************
عند همس كانت بتجري في الشارع وهي منهارة واسر بيجري وراها لحد ما مسكها من ايدها 
اسر : همس حبيبتي استني بس هفهمك 
همس : تفهمني اي بس انت دا كله كنت بتضحك عليا وانا غبية صدقتك 
اسر : والله ما ضحكت عليكي انا بحبك انتي وبس 
همس : والخطوبة دي اي ها لعب عيال 
اسر : مغصوب عليها والله 
همس : مش هتضحك عليا تاني مش هسمحلك بكدا انت مش عيل صغير عشان يغصبوك 
اسر : طب تعالي نقعد في مكان وانا هشرحلك وانتي تقرري لو سمحتي 
همس : لما نشوف 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات