رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20 بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20 بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة دنيا ثروت رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20
رواية عشق مذبذب حور وعاصم بقلم دنيا ثروت

رواية عشق مذبذب حور وعاصم الفصل العشرون 20

السرطان اتملك جسمها إحنا عملنا اللي علينا عن اذنكو...
حور : يعني اي يعني ايييي.
بيحضنها إبراهيم وهي كانت متدمره من العياط
عاصم يسند على الحيطة ويبص في سقف المستشفي الدموع بتنزل منه بصموت كان في حاله عياط ذهول مش مصدق ان حبيبه عمره بتروح من ايديه
يزن بيخبط في رجله : بابا بابا.. هي ماما هتكون كويسه
مكنش بيرد ولا سامع راح لعبير : هو مش انتي تيتا
عبير الدموع خانتها على الحال اللي وصلتله بتمسك راس يزن :ايوة تيتا ياحبيبي بتشده في حضنه وهي مش قادرة تقوله ان هي السبب في كل حاجه حصلتله
سالم مكنش قادر يعمل حاجة بيبص علي عياله بدموع
فلااش باك
صالح : ياسالم سالم تعال تعااال بقا
سالم : يابني اي مش متعود تاكل من غيري
بيحضنه بشده: ياخويا حتي لما نكبر عيالنا برضو هياكلو مع بعض
بيضحكو ويقعدو على الاكل :قولي بقا هتعمل اي لما تكبر
صالح : ياه ياسالم انا نفسي ابقي رجل أعمال كبير كدا
سالم : طيب ياخويا كل عشان الاكل السليم في الجسم السليم
صالح: هههه حبيبي يديمك ليا
باااااك
دموعه خانته بصوت إبراهيم راح ليه ونزل لمستواه كان على الكرسي راسه لتحت : مالك يابويا
سالم : وحشني صالح ياإبراهيم
إبراهيم وهو بيبص على حور بقله حيله.
سالم : ممكن تسامحوني
عبير :تسامحونا بيبصو عليهم = عرفت غلطي وفهمته سامحوني ياولادي
بيمر 6 شهور ومليكه كانت بتصارع مع المرض اتنقذت بأعجوبه بس كان يزن بيقويها وعاصم اشهر جوازه منها حور كانت بتتعرف اكتر على إبراهيم كأنهم خلو أول سنه كأنها فتره خطوبه عبير وسالم حاولو على قد مايقدرو ان يكفرو عم ذنبهم من سنين حاولو يصفو المواضيع 
إبراهيم : يلا ياحور اتأخرنا
حور : كلهم هناك صح
إبراهيم : أه ياقمر... يلا نمشي بقا
بيركبو العربيه بيصلو بيلاقي يزن بيجري عليه بترفعه في حضنها : حبيب قلب خالتو وحشتني
يزن : شوفي بابا جايبلي حلويات قد اي
بيدخلو قدام الاوضة
الدكتور بجديه :احب ابشركو المريضه عدت مرحله الخطر وتقدر ترجع معاكو بس هتكمل في الجرعات بأقل وهنفضل نتابع معاها
عاصم بضحك : بجد بجد بجددددد
بيجري يفرح عبير وسالم : مليكه هترجع ياماما هترجع يابابا بناظت عمك هترجع.. كان موطي راسة مش بينطق
=بابا بابا باباااااا...! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات