رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23 هى رواية من كتابة ميرنا فوزي رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثالث والعشرون 23

وقولت بكل ثقه وجمود في وشي أنا حوريه يا حازم... حازم اتصدم ووقف العربيه مره واحده وقال ح..ح حوريه مراتي بنت الشهاوي !!! لسه كنت هعيط يوسف شاورلي بايده بحذر وبرق عنيه بطريقه مخيفه كتمت بوقي من العياط قعدت شويه ساكته وحازم اتكلم بقلق انتي فين يا حوريه قوليلي مكانك فين أنا كنت عارف انك عايشه وواثق من ده قوليلي انتي فين....اتكلمت بثقه مهزوزه أنا ما'متش أنا لسه عايشه وانا اللي مشيت بنفسي وسبتك عشان مبچتش احبك اصلا وبكرهك طلچني يا حازم !! تعبير حازم اتقلب بصدمه وقال انتي بتقولي اى مين ده اللي يطلقك مالك يا حوريه لا لا في حاجه غلط مين جبرك تقولي كدا اكيد يوسف صح !!! بلعت ريقي وبصيت علي يوسف اللي باصص ليا بنظرات وعود وخدت نفس وقولت يوسف مين ده انا اللي مشيت ومش  عايزاك في حياتي طلچني بجا يا حازم أنا مبچتش طيجاك ولا طايجه اعيش معاك...حازم بضيق استحاله اطلقك يا حوريه استحاله انتي فاهمه وانا عارف أن ده مش ردك ولا تفكيرك انتي حد جبرك تقولي كدا وشاكك في يوسف ...لسه كنت هتكلم يوسف زهق ومسك التليفون وقال بغضب بقولك اييي انت لو مطلقتهاش أنا همو'تها حالا ولا انت تتهني بيها ولا أنا وساعتها انت اللي خسرتها مش انا هطلقها ولا همو'تها .. حازم بصدمه منه وقال بغضب بقااا انت اللي خاطفها يا وس'خ صدق كنت شاكك انك انت الي تعمل العامله القذ'ره دي سيب مراتي بقولك والا اقسم بالله هقت'لك وما هيهمني حد ...يوسف ضحك جامد وقال هتقت'لني ازاي وانت متعرفش مكاني اصلا ولا هتعرف بعدين احنا في مكان بعيد خااالص الشيطان نفسه ميجيش علي باله هاااا هتطلقها ولا هتفارقها طلع المسد'س وعمل صوت علي الارض أنا صوتت جامد وقولت طلقنيي يا حااازم طلقني لو عايزني عايشه ارجوك وبعدين عيطت أنا تعبت ونبي ...حازم بضيق مش هسيبك يا حوريه متخافيش هدور عليكي حته حته لحد لما الاقيكي مش هيخش عليا الشويتين دول عايز يخوفني عليكي بس هو نفسه ميقدرش يعمل فيكي حاجه أنا هجيبك متقلقيش...يوسف ببرود علي فكرا أنا ممكن امو'تها بجد لو انت بتحسب بهزر ... حازم بثقه مش هتعرف يايوسف عشان حوريه نقطه ضعفك خلينا علي مايه ونور وبقولك سيبها لان مهما عملت مش هطلقها عشانك ...يوسف ببرود طيب أنا هحر.قك و استخدم حاجه هتوجعك طول حياتك عليها ساب التليفون وكام بيسمع حازم اللي هيعمله فيا ...لاقيته بيقلع هدومه وبيقرب عليا بضيق قولت بخوف انت هتعمل اى يا يوسف لا ونبي بلاش اكدا ...يوسف ببرود وضيق هعمل المفروض اعمله بعد جوازنا كنت همشيها بالحلال بس واحد قطع رزقنا ومشانا في الحرام غصب عننا وعشان إصراره علي قراره هندمه وهشيلوا ذنب مره تانيه من بعد تزيف وفاتك ...حازم كل ده كان بيسمع بخوف وقلق وقال بصوت عالي سيبها يا حيوا'ن والله همو'تك همو'تك سيبهااااا بقولكككك ...يوسف قطع هدومي بغل وقال أنا كنت بحبك ومازالت بحبك بس جوزك هو اللي عايز كدا وعشان بوظ الجوازه أنا هكس'ر عينه وقلبه بصيت عليه بنظرات عذاب و غل وكره وقولت بلاش يا يوسف بلاش... يوسف بص عليا بنظرات وجع وقال أنا آسف مقدرش وبعدين بدأ يمارس رجولته عليا حاولت ازقه وأصوت وهو محاوطني بجسمه مش مخليني اتحرك وقولت بعياط يا حااازم ااااااه ونبي يا يوسف سبني ونبييي ااااه.. حازم كان بيعيط عليا وهو بيسمع عياطي من يوسف قلبه وجعه اوي زعق بصريخ اقسم بالله العظيم لهدفنك حي هندمك علي اليوم اللي اتولدت في هندمك يا ابن الجذ'مه هندمككككك ...يوسف قام وهو بياخد نفسه بالعافيه ودموعه نازله من عينه غصب عنه وحس بذنب رهيب من ناحيتها ومعرفش عمل كدا لي يمكن عشان ينتقم من حازم ولا عشان هي مش بتحبه وحب يضعفها ويكس'ر قلبها يوسف لبس هدومه وانا بصيت عليه بخزلان وضعف ومقدرتش اتكلم ولا ازعق كل اللي عليا اكتفيت بصمتي ووجعي لميت نفسي وفضلت اعيط بحر.قه مني وهو مسح دموعه بضيق وخد التليفون وفصل علي حازم وبعدين طلع برا ...
حمدان فاق وقام مسك رأسه بوجع وبص حوالينه ملقاش يوسف اتعصب وقال بغضب يبنل الغداره خدتها يوسف خدتها لوحدك بس علي مين مسير الحي يتلاقي وبعدين اتنهد بضيق...
رحيم كان واقف مع أبوه وعمه في العزا وفجاه أستغرب من نعمه اللي ماشيه ومخبيه وشها بحذر رحيم حس بشك منها وقال لابوه أنا رايح اجيب حاجه وجاي يابا أبوه سمحله وبعدين مشي ورا نعمه ولاقاها بتركب العربيه قام رحيم ركب العربيه ومشي وراها بخبث لحد لما العربيه وقفت اللي كانت فيها نعمه ورحيم استني من بعيد اتصدم لما لاقاها واقفه مع واحد اتعصب في مكانه وجز علي سنانه بغل ولسه كان هينزل بس نعمه دخلت العربيه ومشيت.. رحيم اتعصب وقال بقا انتي يا نعمه تعملي كدا!!!ده انتي يومك اسود عليكي وبعدين مشي ...
حازم رن علي قاسم بدموع وقاله أنا عايزك حالا مراتي طلعت عايشه وكلمتها ... قاسم بصدمه بجد طيب أنا جاي وبعدين قفل معاه وحازم فضل يعيط علي حوريه بحر.قه منه 
رحيم كان في الاوضه ومستني نعمه وفعلا جت وفتحت الباب وقالت بتوتر رحيم !! خير يا حبيبي انت تعبان اچبلك طيب الواكل ...رحيم بجمود تعالي عايزك ...نعمه بلعت ريقها وقربت منه بخوف في حاچه .. اتصدمت بكف نزل علي وشها وماسك شعرها وقالها بزعيق كنتي فييين هاااا!!!!
نعمه بوجع ااااه كنت بچيب حاچات للبيت ...ضربها قلم علي وشها وقال بغضب بتجيبي حاجات من واحد يا مر'ا انتي فكراني مختوم علي قفايا ومش داري انتي بتعملي اى من ورايا انطقي يا بت كنتي بتعملي اى مع الواد ده انطقيي
نعمه بعياط والله ما كنت بعمل حاچه اااه سيب شعري 
رحيم قفل عنيه بغل بردو مصممه تضحكي علي عقلي رديي شكلك كنتي ورا قت'ل حوريه صح اصل يجي منك ماانتي جبروت...نعمه بعياط ابدا والله انا مليش دعوه ولا اعرف حاچه عن مو'ت حوريه صدچني أنا مليش ذنب ..رحيم طيب أنا هخليكي تتكلمي وبعدين سابها وجاب الحازم وقرب منها وقال فاكره الضرب اللي كنت بضربهولك !!!اهو هيرجع تاني بس بي اوجع .. نعمه رجعت لورا بخوف وعياط وقالت لا يا رحيم ونبي الا أكدا صدچني مليش علاقه بالموضوع قرب منها وضربها بالحزام علي جسمها بغل قعد فتره يضرب فيها ووقف وقال هتقولي ولا هكمل ... نعمه بعياط هچول هچول حوريه لسه عايشه ..صدمه ضربت في رحيم فجاه وقال حوريه عايشه!!!! عايشه ازاي انطقي هي فين ومكانها فين ومين الواد ده هتقوليلي كل الموضوع ومش عايز كدب نعمه بعياط ده كان يوسف اللي كان بيحبها بس اللي كان واقف معايا صاحبه...رحيم باستغراب وعرفتي منين أن ده حبيبها  !!!! نعمه افتكرت عرفت ازاي 
فلاش بااك 
نعمه كانت ماشيه في الطرقه وسمعت صوت زعيق وعياط في اوضه حوريه وحازم كان بيزعق وبيقول واضح انك مبتخبيش عليا حاجه وصدقتك لما كدبتي عليا وقولتي أن مفيش حاجه اقدر اخبيها عليك يا حازم صح كدا ممكن افهم الحيوان ده عايز منك اى ....وساعتها نعمه فضلت تركب الأحداث لحد لما فهمت أن حوريه حد بيهددها وان ليها علاقه مع حد بس هي مخبيه.... وطبعا لما سمعت صوت حازم قلقان علي حوريه عشان أغمي عليها وقالوقالي قومي يا حوريه قومي يا حبيبتي عارف والله ملكيش ذنب ومش هحسبك بس فوقي يا حبيبتي والله هجبلك حقك من الواطي ده ... نعمه ابتسمت بخبث ورجعت تاني للاوضه وصبح دخلت الاوضه واتاكدت أن مفيش حد فيها وكانت بدور علي تليفون حوريه وشافته وفتحت بسرعه ودخل علي الشات اللي ما بينها هي ويوسف واللي كان بيهددها بيها ابتسمت بشر وقالت شكلك طلعتي مش سهله يا حوريه وعامله فيها الخضره الشريفه وكمان خطافه الرجاله ده انا هوريكي الجحيم خدت الرقم وبعدين طلعت ودخلت اوضتها وكلمت يوسف واتعرفت عليه وعرفت كل تفاصيله بي هو حوريه وقالت أنا ممكن اساعدك تاخدها ... يوسف بفرحه بجد ازاي... نعمه بخبث اصل ما بيني وبينك أنا بكرها عشان بتاخد چوزي مني وعايزه تخرب بيتي يعني مصلحه ليك ومصلحه ليا وهچولك هي مسافره القاهره وهديك عنوان بيتها هي وچوزها بس متعملش حاچه غير لما تچولي امين !!!
يوسف بشر امين يا سيد الناس ...جيه وقت دخول حوريه للمستشفي ... نعمه كلمت يوسف وقالت هتاخدها ازاي...يوسف بخبث متقلقيش عامل خطه في دماغي وبعدين قالها التفاصيل اللي هيعمله و .. نعمه ضحكت وقالت يخربيت افكارك بتعچبني فعلا اخترت صح وبعدين قفلت وخدت نفس بانتصار وشر وبعدين طلعت من الاوضه...
بااااك 
نعمه فضلت تعيط وقالت ولما سمعت حازم رن عليك عرفت انك هتسافر القاهره روحت عملت نفسي تعبانه واتفقت مع الدكتور أنه يقولك أن أنا عندي مشكله في الخلفه عشان اشغل بالك فيا ومتسبنيش وبس كدا ده اللي عملته وكل ده عشانك انت عشان تسيبها وتحبني أنا مش هي ...رحيم كان مصدوم من كلامها ومش مصدق من اللي بيسمعه وقال بغضب نهااااار ابوكيي اسودددد ينعل ابو اللي جابك انتي مستحيل تكوني بني ادمه انتي شيطانه اى يا بت الحقد والغل اللي فيكي ده عمو عينيكي وبعدين ضربها بالحزام وقال دي حتي بنت خالك يا شيخه هي عاملتلك اى يا بنت الكل'ب يا بنت الكل'ب انطقيييي حوريه فين انطقيي .نعمه بعياط مخبرش مخبرش صدجني مخبرش مكانهم فين عاد 
رحيم يبقا توديني للواد ده انتي فاهمه يخربيت سوادك ينعل دي جوازه منك الله يابا انت السبب في اللي أنا في انت السبب .....
قاسم جيه لحازم وقعد معاه في العربيه وقالو عملت اى عشان تكلمك وعرفت ازاي قولي التفاصيل ...حازم مكنش قادر يتكلم من الوجع وقاله هو اللي كلمني وهددني بيها وكان عايزني أطلقها عشان يتجوزها بس انا رفضت ونتيجه رفضي عمل الانيل يا قاسم الانيل ده اغتص'ب مراتي عارف يعني اى اغتص'ب مراتي لتاني مره اكون أنا السبب في مو'تها و اغتصا'بها ...قاسم اتنهد بحزن طيب اهدا ممكن اعرف مين ده... حازم بدموع ابن الزبا'له يوسف اللي كلمتك عنه وديني مانا سايبه همو'ته والله هقت'له ...قاسم بهدوء اهدا يا حازم بس وريني كلمك من اني رقم واحنا هنحاول نتواصل معاه ونراقب خطواته ونعرف في اني مكان 
حازم بضيق ازاي مااكيد هو مش عبيط للدرجادي عشان يسيب رقمه مفتوح ده أخبث من ديل الكل'ب أنا عارفه وهوريك الدليل اهو حازم رن عليه وفعلا لقاه مغلق وقال بحسره شوفت مش قولتلك بس انا هدور عليه حتي لو هو في سابع ارض هجيبه وربنا هجيبه وهندمه ...قاسم بجمود هنلاقيها أن شاء الله اهدا انت بس واحنا هنعمل اللي هنقدر عليه ونجيب المدام حوريه خير ان شاء الله.....
رحيم كان سايق العربيه وكان جنبيه نعمه اللي بتعيط وقالها بضيق هو ده بيت صاحبه يا بت انطقي يا مر'ا يا مهببه ..
نعمه بعياط ايوه هو هو ...رحيم بجمود انزلي قدامي وفعلا الاتنين نزلوا وراحوا للبيت وخبطه علي الباب وصاحب يوسف فتح الباب وهو حاطط تلج علي دماغه وقال الست نعمه خير ومين اللي معاكي ده...رحيم رفع حواجبه باستنكار مشاء الله ده عارف اسمك كمان مممم طب بص بقا ياض مبدئيا كدا أنا عارف كل حاجه من طقطق لسلام عليكم ومن غير لف ودوران هتقولي فين مكان صحبك ده والا انت هتتحمل مسئوليه صحبك وهدخلك السجن بداله عايز تنقذ نفسك تقولي مكانه فين دلوقتي فاهم...!! حمدان اتنهد وقاله أنا كده كدا طالع خسران ومش واخد حاجه بس انا معرفش مكانه وزي ما حضرتك شايف كدا منظري متبهدل منه وغدر بيا وخدها ومشي وحقيقي مش هتسفاد مني عقاد نافع ..رحيم مسك ياقته بغضب وانا حقيقي هكمل عليك وهعملك خريطه في وشك لو مقولتش مكانه فين انطق يا روح امككك ...حمدان ببرود بقولك معرفش معرفش اسالها هي ما كانت كلامها كله معاه مش معايا انا مالي بيهم أنا كنت مشارك معاه بس ضحك عليا ومشي ....رحيم بص علي نعمه ونعمه خافت وقالت والله العظيم معرفش حاچه عنه هو اللي كان معاه وعارف مكانها فين ...رحيم بغضب انتوا بتلعبوا بيا ولا اى انتوا مجانين هو انتي شويه وهو شويه انطقوا مكانه فين محدش رد فيهم .. ونعمه قالت والله يا رحيم معرفش فينه هو ده اللي كان معاه ...حمدان بغضب انتي مجنونه يا ست انتي ماانا قولتلك أن هو مشي وسبني وبالاماره المكان اللي كنا فيه يشهد علي وقفتنا وكلامنا ....رحيم بضيق يووووو اخرسواااا انت تتصرف ودوديني عند صحبك اتصرف والا هقت'لك بداله وهسمم د'مك اتصرفف...حمدان بضيق خلاص ياعم استني هشوفلك حد تابعي يمكن يعرفنا مكانه فين بس انا مليش دعوه بالموضوع ده انا هساعدك وطلعني منها مليش في والا مش هوديك عنده..رحيم بغضب اخلصص .....
طبعا يوسف سبني وانا فضلت متسمره علي السرير ودموعي بتنزل وتنشف وجوايا نار قايده فيا ومتحسره علي نفسي بسبب اللي حصلي حسيت بضربات قلبي بدق وعايزه استفرغ قومت بحركه بطيئه واستفرغت علي الارض بنفسي كله وبطني وجعتني بمغص شديد عايزه امسك بطني بس مش عارفه بسبب ايديا الاتنين مربوطين ..فضلت احكح جامد بتشهق مني ومش قادره اخد نفسي ..ويوسف سمع صوتي ودخل وقالي بخوف مالك قرب مني وانا شاورت يوقف وقولت متچربش منيي أنا چرفانه منيك وبعدين فضلت احكح جامد وقالي بخوف طيب اهدي خدي نفس وبعدين جاب المايه وكان عايز يشربني بعدت وشي وقولت مش مچبور تخاف عليا بعد اللي عملته سبني امو'ت واستريح منيك ومن الدنيا وبعدين فضلت اكح واستفرغ يوسف اضايق من نفسه وكان باصص عليا بندم...
حمدان قفل السكه وقال عرفت مكانه بس قبل ما اقولك أمن علي نفسي الاول اااه عشان علي السكه ودغري أنا معرفكش ومعرفش غدرك هيجي منين ..كل اللي عليك متعرفش حد ان أنا اللي قولتلك ومليش علاقه بيوسف ولا غيره ولا بيها تمم أنا كدا كدا سايب الدنيا متخدره وهختفي ... رحيم اخلص فين مكانه وهتيجي معايا..حمدان بخوف لا يعمم مليش دعوه اتصرف مع نفسك أنا قولتلك هو فين غير كدا أنا دوري خلصان يا برنس ...رحيم مسكه بغضب لا هتيجي معايا يا روح امك وبعدين شوف سكتك رحيم خده معاه وقال بزعيق لنعمه امشييي قداميييي وبعدين مشيوا ...
بعدين راحوا للمكان اللي في يوسف ورحيم قال بغضب هو ده ياض بيته !!! ...حمدان ببرود معرفش العنوان هو اللي بيقول ... رحيم بضيق طب يلا وحيات امك نروح نشوف العنوان بيقول صح ولا لا ...حمدان ضحك بسخرية لا ياباشا الباقي عليك انا عملت الواجب وفوقيه بو'سه غير كدا مليش دخل هتعمل اى ولا هتسوي اى دي بتاعتك انت هطير أنا بقا ..رحيم بغضب ولاااا متستعبطش هتيجي معايا وبعدين تغور مطرحك ويبقا عداك العيب وازح يلاااا...وبعدين رحيم خده من قميصه وقال لنعمه بحذر وضيق خليكي هنا يا بت انتي فاهمه لو لاقيتك مشيتي يا نعمه هطلع مي'تين اهلك وهجيبك وربنا لو فكرتي تهربي وبعدين قفل الباب بقوه ... حمدان بضيق يعم سيب قميصي وابعد الجو حر ..رحيم بغضب بطل يلاااا وامشي وانت ساكت .. وبعدين راحوا للفيلا وخبطوا علي الباب ..يوسف استغرب ومتأكد أن مفيش حد عارف المكان ده غيره جيه وشاف من العين الباب بلع ريقه وجري طلع عند حوريه... ورحيم فضل يخبط جامد واستغرب وقال انت متاكد ان ده العنوان ولا بتلعب بيا !!! حمدان ببرود بقولك معرفش هو الواد اداني العنوان واديتك غير كدا أنا بلح زيك ومعرفش ..رحيم اتنرفز وفضل يضرب في الباب وقال افتح يا وس'خ افتح يا جبان هجيبك وربنا فاكر نفسك هتهرب وبعدين فضل يكس'ر في الباب و مش عارف ورحيم دور علي مدخل يدخل منه شاف شباك ازاز وبعدين جاب طوبه وكس'رو وبعدين دخل وبعدين راقب بنظره بتركيز وفضل يدور في كل حته وقال بصريخ حورييه انتي سمعاااني انتي فين ... يوسف جيه وفك الحبال بسرعه وانا فضلت ابعد عنه واقوله حرام عليك سبني بقا سبني يوسف بصلي برعب وقالي بصوت واطي ششش اهدي مسمعش صوتك..سمعت ساعتها صوت حد اعرفه ركزت في الصوت ولاقيت أن ده رحيم..قولت بصريخ رحيي...يوسف كتم صوتي وخدني وانا فضلت اصوت من جوه وابعده ورحيم فضل يدور لاقي في طريقه هدوم متقط'عه واكل وفستان استغرب وبعدين كمل بتهور وطلع علي السلم لاقي اوضه مفتوحه دخل بسرعه شاف ملقاش حد بس لاقي حبال مرميه علي السرير وشاف شباك مفتوح رحيم جري وبص ودور بعينه بخوف وبعدين خرج من الشباك...وفضل يدور بنظرات مقلقه وقال حورييييه بص من بعيد شاف يوسف بيجري بيها ...رحيم جري باقصي سرعه عنده وقال ياابن الكل'ب مش هسيبككك سيبهاا بقولككك ويوسف مصمم يجري بيا بس رحيم لحقه ومسكه وقال بانتصار قفشتك يابنل المركوب هتروح من رحيم الدهشوري فين ده انا عم البلد يلااا كله عارفني يعني اجيبك في دقيقه من غير لف ودوران وبعدين ضربه علي وشه جامد وقع يوسف فيها علي الارض ويوسف مسك وشه وقال بسخرية بس جيت لما فات الاوان جيت متاخر لما شبعت منها ...رحيم باستغراب قصدك اى انت عملت فيها اى رد عليا وبعدين مسكه وضربه علي وشه كتير بغل انطق ...يوسف وهو بياخد نفسه اغتص'بتها اى متعرفش يعني اى شبعت منها اكيد مش بالمعني اكلها مثلا او ممكن كلتها بردو تمشي المعني بس الصراحه كانت عسل في بوقي مقولكش الاحساس حقيقي احلي احساس قضيته معاها ...رحيم فضل يضربه كتير وقال يا ابن الجذ'مه وربنا مش هسيب حته عايشه فيك وفضل يضربه وانا كنت قاعده علي الارض وتعبانه وحاولت اطلع صوتي وقولت سيبه يا رحيم سيبه مضيعش نفسك عشانه ...رحيم مكنش سامع حوريه وكان مركز معاه وبعدين سابه وخد نفس بعصبيه وبعدين رن علي حازم اللي كان قاعد مع قاسم وبيحاولو ازاي يعرفوا المكان.. حازم فتح علي رحيم وقاله بجمود ايوه يا رحيم ... حازم سمع منه وقام بصدمه وقال انت لاقيت حوريه بجد طيب هات العنوان بسرعه وبعدين خده وقفل وهو مبسوط وقال اخويا لاقي مراتي أنا رايح ..قاسم بحذر استني يا حازم هتروح معايا .. حازم سابه وقاله مقدرش اتاخر عن كدا أنا لازم امشي وبعدين جري..وقاسم جري ورا وملحقش حازم ودخل العربيه وكلم قائد الفريق وقاله جهزلي الفريق بسرعه يكون جاهز عقبال لما اوصل للمكان انت فاهم وبعدين قفل ومشي ورا حازم ...
واخيرا حازم وصل وجري زي المجنون لما صدق يلاقي مراته اللي بقالها كتير غايبه عنه قد اى هو مشتاق ليها مشتاق ريحتها و حضنها وعنيها مستعد يصلح خلطته ويعوضها عن كل حاجه اتحرمت منه ويخبيها في قلبه من العالم المؤذي وحشتيني يا حوريه وبعدين رن علي رحيم وقاله انت فين بظبط أنا قدام الفيلا ...رحيم قاله أنا في الجنينه تعالي حازم قفل معاه وأثناء وهو بيجري شاف نعمه أستغرب بس اتجاهل وجري فضل يدور وسمع صوت اخوه بيقولوا أنا هنا يا حازم تعالي حازم بص عليه وجري وبعدين شافني مرميه علي الارض من التعب حازم جري عليا وخدني في حضنه وانا ارتحت اوي لما دخلت حضنه فضلت اعيط اوي زي الاطفال اللي بتشتكي لما يحصلهم حاجه وقالي بخوف انتي كويسه انا اسف يا حبيبتي آسف ليكي أنا السبب مكنتش سيبتك ساعتها آسف ...فضلت اعيط واقوله وحشتني چاوي يا حازم واحشني حضنك چدا وريحتك ونفسك أنا بحبك متسبنيش تاني ونبي .. حازم بهدوء ششش عمري ما هسيبك تاني حتي لو خطوه مفيش غير لما اطمن عليكي واعرف انك في امان حضني جامد وانا حسيت بالدفئ والراحه بس اتوجعت اوي وحسيت بايدي اللي عماله تنز'ف قولت بوجع اااه مش چادره .. حازم بغضه اى مالك حصلك اى ... عيطت بوجع وقولت چسمي وجعني چاوي وأيدي بتنز'ف ... حازم بخوف طيب يا حبيبتي هنروح للدكتور ...يوسف ساعتها باصص عليهم وضحك بسخرية وقال سمعت يا حازم وانا مع حوريه كان اى احساسك وانت بتسمع مراتك وهي تحت ايدي وبستلذ بيها كدا بس الصراحه يا بختك يعم معاك جوهره مع انها من حقي بس انا اتنازلت بمزاجي ... حازم سابني وبعدين اضايق وفضل يضرب في كتير بغل بقا بتعتدي علي مراتي يا وس'خ عايز تكس'ر عيني بالعافيه أنا تعمل فيا كدا وبعدين فضل يضربه ورحيم مسكه وقاله خلاص يا حازم ده واحد ميستاهلش تو'سخ ايدك عشانه وبعدين فضل يضربه لح لما قاسم جيه والفريق معاه وقال بصوت عالي حااازم ابعد عنه وسيبه وبردو حازم مصمم يضربه ويفش غله عليه قاسم قرب منه وشاله بالعافيه وبص للفريق يخدو وبالفعل خدو يوسف بس حب يستفز حازم وقاله مزه والله مزه جاحده اوي كان نفسي اشبع بيها اكتر من كدا بس الحظ لما يركب صحبه بقا مبيسبهوش ده غير أن صاحبي جربها مراتك بقت ممسوسه من رجاله وبعدين ضحك حازم اتعصب وقال يا ولاد الكل'ب أنا لازم اقت'لك قاسم وقفه وقاله خلاص يا حازم سبنا احنا بقا نكمل الباقي حازم اتنهد بضيق وقاله أنا مراتي لازم اجيب حقها وانا من حقي اقت'له ولسه كان هيقرب سمع صوت رحيم وهو بيقول حوريه مالك اصحي حااازم... حازم اتخض وقرب منه بسرعه وبعدين شالني ووداني المستشفي ورحيم قال لقاسم في اتنين كانوا مشتركين في الجريمه وهي مراتي وواحد صاحبه بس اعتقد هرب بس مراتي في العربيه تقدر تاخدها وهي تستاهل ..قاسم اتنهد وقاله انت متاكد !! رحيم بثقه ايوه متاكد كانت مع يوسف أثناء الجريمه ولازم تاخد عقابها قاسم اتنهد وراح لنعمه وقال للفريق خدوها علي البوكس نعمه عيطت وقالت انت هتسبني يخدوني يا رحيم ونبي متسبنيش اوعدك ابعد عنك ومش هضايجك تاني عاد واصل...رحيم بغضب تستاهلي وبعدين مشي ونعمه فضلت تنادي عليه وقالت رحيممممم متسبنيش لاااا سبونيي وبعدين خدوها ومشيوا .... في المستشفي حازم كان مستني الدكتور وقاله طمني يا دكتور هي كويسه.. الدكتور طمنه وقاله كويسه جدا كمان وتقدر تشوفها عن اذنك وبعدين دخل عندها وقرب منه وحضنها وقالها قلقتيني عليكي انتي كويسه...ابتسمت وقولت أنا زينه متجلجش عليا حازم حضني وقالي طب الحمد لله المهم عايزك متتكلميش وسيبي نفسك في حضني فضلت داخله في حضنه كتير وقالي بحبك اوي انتي متعرفيش كنت ازاي لما عرفت انك مو'تي كنت مدمر عارفه يعني اى مدمر شويه ومكنتش هقدر استحمل اعيش دقيقه من غيرك...قولت بحب لا بعد شر عليك متچولش كدا أنا اهو چنبك وانت چنبي الچدر جمعنا تاني بفضله.. سمعنا صوت تخبيط في الباب وحازم قال مين .. رحيم بإحراج رحيم يا حازم ممكن ادخل..حازم ابتسم وقاله خش طبعا رحيم دخل واتحرج لما لاقي حازم حاضني وقال انتوا كويسين !!!! حازم ابتسم وقال زي ماانت شايف يا سيدي رحيم ابتسم باحراج طيب أنا قولت اطمن عليكوا وأخرج واسيبكم براحتكم ... حازم بابتسامه لطيفه لا خليك عادي وبعدين عايزين نشكرك علي انك أنقذت حوريه .. رحيم اتنهد باحراج وقال مفيش شكر مابين الاخوات وبعدين أنا اللي بتاسف ليكوا أن مكشفتش الحقيقه من زمان وكنت مغفل عن الزفته نعمه...حازم باستغراب مالها نعمه...رحيم باستنكار هي السبب في كل اللي حصل لحوريه وكانت متفقه مع الحيو'ان يوسف بس الحمدلله ربنا كشف عن عمايلهم الوس'خه وروحوا في داهيه وهياخدو جزاتهم... حازم بصدمه معقوله نعمه تعمل كدا منك الله يا نعمه ربنا يحر'ق قلبك زي ما حر'قتي قلبي بنا'ر ... اتكلمت بكره الحقد والغل لما يملوا چلبهم ويعمي عنيهم يلا تروح مطرح ما راحت أنا متشكرا ليك يا رحيم بجد أنا مديونه ليك بروحي ...رحيم ابتسم متقوليش كدا يا مرات اخويا ده انتي اختي ولازم اخاف عليكي كمان اكتر من حازم وده واجب عليا يلا ربنا يسعدكم ويخليكوا لبعض ويبعد كل مفتري بيفكر ياذيكم ... حازم حوريه بصوا لبعض وقالوا بحب يااارب ...حازم اتنهد وقال عموما ربنا يعوضك يا اخويا ويديك بنت الحلال اللي تعشرك وتصونك في الحلال وتخاف عليك اكتر منها أنا بتاسف نيابة عن ابوك عشان هو ظلمك وداك واحده متستاهلش غصب عنك...رحيم اتنهد وقال يلا راحت في داهيه مكنتش بحبها اصلا بت د'مها تقل يا اخي ولازقه فيا بغره كتها القرف .. حازم ضحك و حوريه ضحكت ... حازم بضحكه اهو ربنا نجدك منها ومن شرها طول عمري انا والواد رحيم مش بنستلطفاها ولا هي وامها من صغرنا والله..ضحكت وقولت ربنا يسهلهم ملناش دعوه اهو ليها عقاب في الدنيا وفي الاخره ..فضلنا نتكلم شويه وضحكنا لحد لما روحنا واتفاجوا أن أنا عايشه امي مصدقتش ولا حد صدق وفضلوا يعيطوا وامي عرفت أن نعمه عملت كدا فضلت تدعي عليها باسوء ادعيه ...لحد لما حازم خدني منهم وقالهم كفايه يا جماعه لازم تطلع ترتاح شويه وبعدين خدني وطلعنا وهو ماسك ايديا بشويش ونايمني علي السرير وبعدين نام جنبي وخدني في حضنه وقالي وحشتيني اوي اخيرا بقيتي في حضني أنا بجد ندمان وانا اتعلمت من ندمي وخدت عهد علي نفسي أن عمري ما هسيبك مهما كانت الظروف هفضل جنبك وسندك والعمود اللي هتسندي عليه وانتي مطمنه ربنا يخليكي ليا يا اغلي حاجه كسبتها في حياتي بحبكك وبحب روحك ونفسك اللي بتنفس بيه وانا مرتاح بحبك وانتي روحك مدفون في قلبي بحبك وانا عايش علي حسك بحبك يا حوريه.. ابتسمت وقومت بو'سته بو'سه طويله كنت مشتاقه جدا لشفا'يفه نفسي اعوض عن كل اللي ايام اللي بعدتها عنه كانت قب'ر بنسبالي والحمد لله ربنا رجعنا لبعض ....بعد مرور تسع شهور كنت قاعده مبسوطه أنا وحازم وعيلتي علي السفاره وكنت حامل في الشهر التاسع وانا باكل حسيت بوجع في بطني مسكت بطني بوجع وحسيت بحاجه بتنزل مني شوفت لاقيت مايه الجنين صوتت جامد وقولت اااااه أنا بولد الحچوني حازم اتخض وكله اتخض وقال اى بتولدي فين وبعدين فضل متلهوج وقال ياما مراتي بتولد هعمل اى ...اسماء نوديها للدكتور ...الدهشوري بجمود طلعوها فوچ علي الاوضه وانت يا رحيم اطلب الدضكتوره ..وانتي يا اسماء خدي حوريه انتي وامك وطلعوها يلااا وانا فضلت اعيط و اقول مش چادره اااااااههههااا بمو'ت أنا خايفه يا حازم... حازم بقلق لا لا متخافيش اهدي وخدي نفس هااا وبعدين خدها وطلعوا علي فوق ونيموني علي السرير وانا فضلت اصوت اااااه خليه ينزل بچا مش چادره حازم قعد جنبي وقالي بخوف اهدي يا حوريه... اسماء بخوف خدي نفس يا حوريه واولدي...ام حازم الضكتوره هتيجي اهو استحملي يا بتي فضلت اعيط مش چادره اخد نفسي يا حازم..حازم في الوقت ده افتكر ثريا في الوقت ده ودموعه نزلت وقال لا متخافيش أنا جنبك خدي نفس انتي قدها وهتقومي بالسلامه ساعتها الدكتوره جت وبدأت أولد واخيرا بعد معاناه جبت ادهم التاني ... الدكتوره ابتسمت وقالت الف مبروك يتربي في عزكم وبعدين اسماء خدت ادهم من ايديها وفضلت متشبسه في زي الاطفال وقالت حلو اوي وبعدين افتكرت لما حملت من شادي وسقطت و عيطت علي نفسها وحازم حس بيها ومفيش حد غيره عارف قصتها وقال حلو يا اسماء أن شاء الله نشوف عيالك ونفرح بيكي قريب .. أسماء ابتسمت وقالت إن شاء الله... حازم بص عليا وقالي حمدالله على السلامه يا قلبي ..ابتسمت وانا باخد نفسي وقولت الله يسلمك ...وبعدين عدي تلت تيام وعملوا عقيقه ود'بحوا عجلين عجل لاادم وعجل لاادهم الجديد .. طبعا قاسم جيه علي دعوه حازم وحازم اتشرف بيه وأثناء وهو بيسلم عليه شاف اسماء.. ابتسم وقال لحازم طب اى يا حازم أنا بقالي كتير مش ناوي اجي عشان اطلب ايد الانسه اسماء .. حازم ابتسم وقال اكيد انت تشرفنا يا قاسم كفايه جمايلك معايا ومع اختي أنا واثق انك هتحافظ عليها وهي في امنتك وحرصتك ...قاسم ضحك وقال متقلقش اسماء في عيوني وبعدين ضحكوا...أما حلا كانت معايا وقالت هخرج استناكي برا هشوف اسماء بنت عمك عسل اوي حبيتها بجد يلا أنا خارجه وأثناء وهي خارجه خبطت في رحيم وقالت اسفه بجد..رحيم بإحراج لا عادي مفيش حاجه انتي كويسه ...حلا باحراج اها كويسه متشكرا..رحيم اتكلم بسرعه هو انتي تبع مين !!..حلا بلعت ريقها وقالت تبع حوريه صاحبتي...رحيم ابتسم وقال اتشرفت بيكي ..حلا بصت في الأرض أنا اشرف عن اذنك وبعدين سابته ورحيم فضل يبصلها كتير وكان معجب بيها وكان بيراقب تحركاتها طول الحفله وبعدين الحفله خلصت ورحيم شافها ماشيه جري عليها وقالها تحبي اوصلك !! حلا باحراج لا معلش مش عايزه اتعب حضرتك...رحيم مفيش تعب ولا حاجه يلا بس وبعدين خدها ووصلها وقال اتشرفت بيكي مره تانيه يا انسه...حلا ردت وقالت اسمي حلا وشكرا يا استاذ.. رحيم ابتسم وقال اسمي رحيم ..حلا ابتسمت بخجل وخرجت بسرعه ورحيم علي صوته وقال مش هشوفك تاني ...حلا بكسوف هيحصل الشرف لو ربنا عايز وبعدين مشيت ...رحيم ابتسم وقال أنا ارتحت اوي معاها شكلي قلبي حبها ولا اى وبعدين ضحك ....بعد مرور شهر وجيه وقت فرح اسماء وقاسم بعد محايله من حازم وأبوه أنه يتجوز اسماء في فتره صغيره وعملوا في قاعه بعد محايله من الدهشوري واخيرا جيه وقت السلو واسماء كانت مبسوطه وهي بترقص معاه وحازم خدني وقالي يلا نرقص قولت بكسوف مش بعرف مبفهمش في الكلام ديه ..حازم خدني وقالي هعلمك وبعدين خدني ورقص بيا أما رحيم شاف حلا واقفه لوحدها وقالها تجربي ترقصي معايا وبعدين مد أيده حلا مسكت أيده ورقصت معاه وقالها بهمس علي فكرا بحبك ..حلا بصدمه بجد...رحيم ضحك وتريق وقال اها بجد وخديلي معاد من بابا عشان اطلب ايدك ...حلا اتبسطت وقالت وانا كمان بحبك رحيم رفع حواجبه وقال انتي كمان يااا شكلنا وقعنا علي بعض من زمان وانا مش داريين .. وبعدين ضحكوا .. حازم شافوا وقالي بصي رحيم كور صحبتك في أيده وخلها خاتم في صباعه طبعا اخويا وعارفه ...ضربه علي صد'ره وقولت بس بچا سيبهم وانت مالك خليك في حالك..حازم ابتسم وقالي بحب ماشي يا جميل اى القمر ده بجد اى ددده يا خرابي علي جمال ابوكي بقولك اى بيقولوا في اوضه فوق اللي كانت فيها اسماء تعالى نسيبهم ونقضي ليلتنا فوق اى رايك قولت بكسوف بس يا حازم اتحشم علي حالك عيب بچا .. حازم بهزار عيب اى يا ابو عيب ده انتي مراتيو براحتي اعمل اللي عاوزه ...اتكلمت بضيق مزيف حاااازم.. حازم ضحك وقال يا قلب حازم من جوه..قولت بضيق اسكت ... حازم حاضر يا وردتي بحبكككك وهفضل بحبك للابد ..اتحرجت وقلت وانا كمان بحبك يا احلي حاجه في حياتي حازم با'سها علي خدها وفضلوا باصين في عيون بعض بحب وعاشوا في حياه مليئه من بحب وامان ودفئ واستمروا في حبهم للابد دون تفرقه ايوه هذه حب حوريه وحازم حب حقيقي بدون خداع حب عشاق لا يلتقي في غير المحبوبين....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات