رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27

رواية الغرام وجنونه بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل السابع والعشرون 27

عايز تتجوز مراتي وهي متجوزه وقف عز بتوتر : 
زين بيه ؟
كسر زين الباب بقوة و دخل و عروقه بارزه أنت مش عارف أنك تاخد ظابط من قدام القسم دي جريمة و كمان مراتي !!
عز بخوف : والله ما كنت اعرف انها مراتك أحنا أسفين 
نزلت غرام و هي بتعدل الكاب بهدوء .. كدا المهمه بتاعتي خلصت يا زين تقدر تقبض عليه 
قالت بتنهيدة : و سالي أنا هقدر أدخلها السجن بأيدي 
خبط زين أيده في أيدها بهدوء دخلت الحكومه سلمت السلا"ح اللي في المكان و تم القبض علي عز أبن الجزار ..قال بغضب : انت ناوي على موتك يا حضرة الظابط 
لف زين ليه وقال .. أنت زي أبوك و اللي كانت بتعرفك كل حاجه عن أبوك هتروح في داهية 
و زي ما انت أستغليت سالي و ضحكت عليها أنا كمان ضحكت عليها و عرفت منها كل حاجة و أهي باعت في دقيقة 
لا دقيقة اي دول خمس ثواني بس غالي و التمن رخيص ؟
خرجت غرام و كان واقف أبوها و اللواء عيسي 
برافو يا غرام أنتي أخدتي المهمه علي أكمل وجه و قدرتي تستخدمي ذكائك 
ضحكت غرام وقالت : الفضل يرجع لزين قدرنا نوقف اللي كان بيحصل في المستشفي من تهر"يب اعضا'ء أكملت بتنهيده و علي أنه وافق يتجوزني و يتجوز سالي و يعمل التمثيلية دي كلها 
أتصدم اللواء عيسي من كلامها : ازاي انتو مش بتحبوو بعض و متجوزين و اطلقتوا و رجعتو تاني ؟
ضحكت غرام وخبطت في زين .. حتي اللواء عيسي شرب المهمه اللي كانت من ترتيب ذكائنا عمر المأمورية دي ما تخلص في يوم و ليله ..
لا ده أنا لازم أقعد وافهم انتو كنتو بتعملوا اي 
ركبوا العربية و غرام كانت فرحانه أنها كسبت المهمه دي و أنها هتتحول لرتبة جديدة لأنها مينفعش تبقي لواء بسبب صغر سنها 
وأنها ممكن تبقي عقيد أو عميد بعد المهمه دي !!
وصلوا مكتب غرام قعد زين و اللواء محمد و عيسي علي المكتب يشربوا شاي 
قالت غرام بهدوء : اللي حصل يوم ما اخدت تلت نجوم حضرتك قولتلي في مهمه صعبة جدا و قلت زين هيمسكها معاكي ساعتها كان زين بيخطب شهد خلصنا من موضوعها 
و قعدت مع زين و أتفقت أن احنا قدام كل الناس 
متجوزين و يحصل خطوبة و أفضل زي ما أنا في موضوع المهمه لما حصل اللي ظافر عمله فيا أنا لما وقعت من العربية حصل شوية نزيف من غير كسر و عشان اقدر اكمل شغل مع زين روحت معاه البيت كأننا متجوزين و لما دخلت المستشفي أتفقت أنا و زين نقول إن مكسوره و نعجل في الفرح لأن سمعنا عن حد"ثه قتل في المستشفي وكنا لازم نكمل و بعد ما كملنا المهمه مع بعض عشان تبقي حضرتك أنت و بابا بعيد عن المهمه بعد ما حضرتك قلت أنك هتتنازل عنها رجعت مضيت عليها لما جتلك المكتب هنا أول امبارح و قولتلك ورقة رجوعي القسم تاني و ساعتها انت مضيت بس دي كانت المهمه و أشتغلت مع زين في هدوء 
عرفت أن سالي بتساعدهم طلبت من زين أنه يتجوزها لو لحظت يا بابا كنت انا اول واحده عارفه أنه اتجوز وعشان احسسك أن مجروحه طلبت من زين يكلمك في موضوعنا 
أن محصلش بنا حاجه و أن قد أي أنا ظالمه و حضرتك وفقت وهو اتجوزها و أخد منها معلمومات عن مكانهم و عن الجز'ار ده و بعد ما عرفت بمكان عز وأنه عامل نفسه عقيد وهو اصلا خارج من أعدادي مكملش تم الحبس ليهم هم الاتنين 
وكل ده كان تمثيل اللي بيني و بين زين صداقه من الطفوله صحيح أعترافنا لبعض أن احنا بنحب بعض 
_بس أنا مش هقدر أكمل معاه و مش عشان هو وحش لا عشان أنا عايزه أكمل في شغلي و أعيش حياتي ولما أقدر أشيل مسؤلية أن أبقاا ام لكن أنا حاليا كل تركيزي في شغلي 
كان قاعد زين بيبصلها بلع ريقه بيحاول يتحكم في غضبه ..
أنا مش موافق علي كلامك ده !! غرام أنا بحبك و عايزك 
وانا مش عايزك يا زين 
يتبعععععععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات