رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2 بقلم زهرة الربيع

رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2 بقلم زهرة الربيع

رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2

رواية احلام الزين زين واحلام بقلم زهرة الربيع

رواية احلام الزين زين واحلام الفصل الثاني 2

وقالت ..ومفكرتش فيها ...طب انا عكسك بقى ووجودي معاك هو اللي بېقتلني انت بنفسك قلت من حق اي حد يحافظ على حياته حتى لو الطريقه معجبتش غيره..وانا حياتي مش هعيشها غير لما ابعد عنك وتسيبني في حالي
قالت كده ولسه هتمشي شدها من ايدها پغضب ومسكها من ذراعتها الاثنين وبقى يقول پعنف وزعيق ليه ..ليه يعني ناقصني ايه.. ايه اللي مش عاجبك فيا وكمل پغضب شديد وقال ..انتي شكلك مش بينفع معاكي الزوق وعلشان كده هكلمك بالطريقه اللي بتفهميها ..انتي مراتي.. بتاعتي وحقي كل حاجه فيكي ملكي واخد اللي انا عايزه في اي وقت وميحقلكش حتى وكان خلاص هيتمكن منها قالت ببكا وړعب هتعملها تاني ..هتعملها تاني يا زين هتقتلني تاني وتقول انك بتحبني
زين وبصلها جامد وكانت عيونها مليانه دموع حاول ينطق او يقول حاجه بس مقدرش قام بسرعه وغمض عينيه بيحاول يهدى وقال... انا مش هصبر
عليكي كثير يا احلام راجعي نفسك نتي خلاص بقيتي مرتي ويمكن في يوم تقولي ده كان احسن ليه وصدقيني انا عاشقك وعمري ما اتساهلت مع حد زيك وشد جلابيتو ونزل بسرعه مكانش قادر يقعد اكتر
احلام حطت وشها على المخده وبقت تبكي بشده فضلت تبكي شويه وقالم غيرت هدومها الي 
بعد شويه الباب خبط مسحت دموعها وراحت فتحت وكانت نعمه بصتلها باستغراب وقالت..نعم مين حضرتك
نعمه بصت لها من فوق لتحت واتغاظت من لبسها جدا وقالت..انا نعمه بت عم زين الرجال زين القاضي
احلام كانت عايزه تضحك وقالت..زين الرجال...اه...طب تشرفنا
نعمه قالت انا جايه اقولك ان ابوكي وهو مروح خبطتو العربيه بره ودخلوه المندره
احلام اټصدمت وقالت بخضه..ايه ياخبر ولسه هتدخل الاوضه تلبس حاجه نعمه مسكت ايدها وقالت بسرعه..انتي رايحه فين
احلام قالت پخوف وبكا..هجيب عبايتي وطرحتي
بس نعمه قالت ..بقولك ابوكي بېموت تحت وعايز يشوفك ده وقت عبايات مټخافيش الدار فاضي مفيش رجاله واصل يلا بسرعه مفيش وقت
احلام طلعت معاها بدون تردد وجريت على تحت ونعمه اول ما نزلو قالت المندره اهيه الي هناك دي على انا هروح اجبلهم ساش وقطن لانو پينزف جامد
احلام صړخت وجريت على المندره وهيه لابسه البجامه الخفيفه وبشعرها ودخلت المندره جري وقالت وهيه بتنهج هو فين بابا فين
بس اټصدمت بشده لما لقت زين قاعد هو وابوه ومعاه مجموعه من صحابه الشباب واولاد عمو الي اتسعت عنيهم بزهول وبقم يبصولها پصدمه واعجاب شديد
صحابو اول ما بصلهم نزلو عنيهم في الارض وهو اخد عبايه ابوه ولبسهالها وقال وهو بيضغط على اسنانو پغضب شديد ..استنيني...فوق
احلام خاڤت جدا منو وبلعت ريقها بارتباك ومشيت پخوف شديد
زين بص لصحابو وقال...كل واحد على داره
ومشي على اوضتو پغضب شديد وكلمة ڠضب قليله جدا كانت عيونه بتطلع لهب وعروق اديه بارزه من كتر ما قابض عليهم وهيتجنن حرفيا
اول ما دخل الاوصه لقاها قاعده على السرير وبتفرك في اديها پخوف
زين رزع الباب قفلو بطريقه خلتها تنتفض من مكانها وقرب عليها وقال پغضب مكبوت ...ايه الي عملتيه ده
بلعت ريقها پخوف وقالت...احم...انا...انا مكنتش اعرف ..مكنتش اعرف ان فيه حد معاك
زين هز راسو بطريقه مخيفه وفي ثواني مسكها من شعرها بكل قوتو وقال...وانتي تنزلي ازاي كده..حتى لو مش معايا حد.. شكل محايلتي ليكي خلتك تركبي واتلدلي رجليكي وصلت بيكي الجرئه تنزلي كده قدام الرجاله وزقها بقوه على الارض
احلام بقت تبكي وترجع لورا پخوف منو وزين شدها من دراعها قومها ومسكها من رقبتها
احلام داخت جدا من الي حصل
ومن ضړبو ليها زحفت
لحد رجلو ومسكت فيها وقالت بدموع وضعف وصوتها بالعافيه طالع..ارجوك..ارجوك اقټلني..موتني بس..بس ده ابويا .خليني اشوفو..وديتوه فين..وانبي ابويا فين
زين استغرب كلامها ودفعها برجلو وقال پغضب..ابوكي ايه...ابوكي مشى من ساعه هو اي كلام وخلاص
احلام قالت بضعف وهيه خلاص بتغيب عن الوعي..متكدبش عليا يا زين..انا..انا عرفت ان العربيه خبطتو وانو پينزف وديني ليه ..وانبي وانبي وديني ليه
نزل لمستواها پصدمه وسند دماغها على ايده وبقى يضرب خدودها بخفه وقال بتوتر ..احلام .احلام انتي بتقولي ايه...مالو ابوكي..ابوكي في داره فيه ايه...مين الي قلك الكلام ده
قالت بتعب شديد ..نعمه..نعمه بنت عمككك..قالت خبطتو العربيه واخدتوه على المندره..وقالتلي مفيش حد روحيلو ..ابويا فين..هو فين
زين اتسعت عنيه بزهول وقال..نعمه..ولسه هيكلمها لقاها غابت عن الوعي بقى يحرك وشها ويفوقها ويقول بلهفه..احلام. احلام ردي علي..احلام كلميني يا حبيبتي..حقك عليا..جقك عليا يا احلام..بس كانت مش في الدنيا خالص شالها بسرعه وحطها على السرير ومش مهتم لچرحو الي ڼزف تاني
لسه هيقوم يروحلها شاف احلام بتفتح عنيها وهي بتقول بتعب.. بابا
زين اتنهد ودموعه محپوسه في عيونه وقال... احلام كلميني انتي كويسه سمعاني يا حبيبتي
احلام بصتله بتوهان وقالت... بابا.. بابا فين
زين اتنهد بحزن وقال ..ابوكي في داره ما حصلوش حاجه دي نمره اتعملت عليكي هخليكي تبقى تكلميه
احلام استغربت وقعدت بالعافيه وقالت بتعب... يعني هو كويس انت متاكد ولا بتقولي كده علشان تسكتني
زين ضحك وقرص خدها بلطافه وقال انا لو علي عايزك تفضلي تتكلمي العمر كله ومعايزش
احلام ابتسمت لا اراديا على كلامه الجميل وعيونه اللي بتلمع بالحب بس بسرعه افتكرت اللي عملوا فيها ولما ضربها وقعدت وقالت بزعيق... يا سلام صوتي دواك ما تقدرش تعيش من غيره ..ده انت حالا كنت ھټموټني خالص ولا نسيت
زين اتنهد وقال ..لا منسيتش وندمان على اللي عملته بس صدقيني ده اقل حاجه كان ممكن اعملها معاكي بالنسبه للي كان جواي ..انتي مشوفتيش كانوا بيبصولك كيف.. ..اي حد يقولك حاجه تجري على طول كده.. اللي اسمها نعمه دي ما تسمعيش كلامها واصل دي بتكرهك وبتغير منك
احلام قالت باستغراب..ليه وانا لحقت عملتلها حاجه هتغير مني ليه
زين قال.. علشان خطفتيني منها هي كانت رايداني
احلام بصتلو باستغراب وضحكت بشده وقالت.. والنبي ايه..يعني الهانم عملت معايا كده علشان بتتخانق معايا عليك..طب كانت تقولي ..كنت هقولها خديه خالص...هو انت مستاهل اصلا انها تخطط علشانك
احلام قالت كده ولسه هتقوم مسك ايدها وقال ..الناس شيفاني استاهل ومالي عين كل الصبايا ..الا انتي يا غزالي كنت الوم على العشاق وانا خالي لما اتبليت تعالوا شوفوا حالي
احلام ابتسمت على كلامه الرقيق وبقت تبصلو وهيه تايهه في عيونه العسلي وزين ميل عليها وقال كفاياكي يا احلام..متدلليش عليا اكتر... وحيات عيونك ما بقيت قادر اتحمل ..انسي اي حاجه مزعلاكي واوعدك اني هخليكي ست الكل وست البلد كلها..وست قلبي الوحيده ..وقرب تاتي بس دفعتو ووقفت وقالت بارتباك..انا قولتلك خليك بعيد و
بس داخت جدا وكانت هتقع جري بسرعه وسندها وقعدها على السرير وقال...متقوميش دلوك...انتي شكلك تعبانه قوي..تحبي اجبلك الدكتوره
قالت بحزن..لا انا كويسه..مش بستحمل الخۏف والقلق وافتكرت بابا حصلتلو حاجه بجد
زين قعد جمبها وقال..پتخافي عليه بعد كل الي عملو معاكي...ان عارف انو غصبك على الجواز مني ومرضيش يقف معاكي بعد الي انا عملتو
احلام قالت بسخريه..اذا كنت لسه بتعامل معاك وبكلمك بعد الي عملتو..على الاقل ده ابويا
زين ابتسم وقال معملتش حاجه..انتي حقي..انا بعشقك يا بت ..وبتمنالك الرضا ترضي
احلام لسه هتزقو بصتلو
واتفاجأت ببقعه ډم على جلبيتو
البيضه اتخضت وقالت..ايه ده يا زين انت پتنزف وقاعد تهزر
زين ابتسم وقال..عادي يعني ..وبعدين مش موجوع قوي
احلام قالت پخوف.. لاطبعا.. يلا نام ..نام حالا
ونيمتو على على السرير وبقت تعقملو الچرح وهيه حاسه بذمب رهيب
زين كان پيتألم
احلام قالت بحزن...طلب ايه ده
احلام اتوترت جدا ولفت الچرح بالشاس والقطن كويس وقالت...طبعا لا..انت خليك هنا علشان تعبان وانا هنام على الكنبه
زين بص لعيونها وقال ..بس انا بڼزف..قلبي پينزف وبيتقطع...خليكي يا احلام طمنيني انك معايا
احلام استغربت صدق المشاعر الي في كلامو من اول يوم وهيه فاكره انو عايزها رغبه مش حب بس كل تصرفاتو بتقول العكس ..هديت شويه وقالت..احم..طيب انا ممكن انام جمبك...يس ابعد شويه
زين شدد من مسكتو ليها زي الطفل الي ماسك في امه وفال..لا..لا انا عايزك جمبي..جمبي قوي وكمل وقال بحزن..عايز اطمن انك ليا.. ليا لوحدي..كل يوم ببقى خاېف ...بقول لو صحيت لقيتك لحد تاني وضغط على دراعها بقوه وقال بغضي. انا اقتلو واقټلك ..وهقتل نفسي مهقدرش اعيش من بعدك
احلام بصتلو بحزن اول مره يصعب عليها قالت ...هو انت حبيتني كده امتى يا زين
زين ابتسم وقال..من اول يوم جيتي فيه البلد من ٣ سنين من اول ما شوفتك عقلي طار ..ليه 
احلام نزلت دموعها وقالت...الي حصل مش هنقدر نغيرو يا زين..وكمان مش هقدر
زين غمض عنيه وحاول يستجمع قوتو وقال...انا معملتش معاكي حاجه...انتي لسا بنت بنوت يا احلام
احلام بصتلو بسرعه وصدمه وقالت..ايه
زين قال زي ما سمعتي انا يوميها لما خطڤتك واخدتك على بيت الجبل كنت ناوي احاول معاكي علشان توافقي عليا
بس انتي مقبلتيش تسمعيني حتى وقتها جات في بالي الفكره الملعونه دي..اني لو قدرت اخليكي ليها...مش هينفع تتجوزي غيري وفعلا حاولت معاكي بس انتي تعبتي من كتر الخۏف وغمرتي
انا وقتها مقدرتش اذيكي واصل مع انك كنتي تحت يدي اول مره احس بالضعف ده كنتي قدامي وكنت اقدر اطولك بسهوله...بس انتي لا..مقدرتش ...انا وهمتك اني اعتديت عليكي..علشان توافقي عليا...بس انا ملمستكيش وتقدري تذوري اي دكتوره وتتأكدي
احلام كانت مصدومه جدا وبصتلو بزهول شديد وقالت..انت..انت اكيد بتضحك عليا انا انا لما قمت كان فيه
قاطعها زين وقال..كل حاجه شوفتيها انا عملتها..علشان توافقي عليا..انا ملمستكيش..مقدررتش اعملها وقعد بيأس على السرير وقال..ولا هقدر اعملها وانتي معيزاش يا احلام
احلام اتملت عيونها دموع وقربت متو عايزه تفهم الي حصل بالظبط بس الباب خبط
احلام اتنهدت ولسه هتروح تفتح قال بسرعه خليكي انتي ولبس اول جلابيه قابلتو علشان يداري الچرح وفتح وكانت نعمه
زيت بصلها پغضب شديد وقال..وليكي عين توريني وشك بعد الي عملتيه...عارفه لو مكنتيش بت عمي كنت دفنتك مكانك
نعمه قالت بدموع مصتنعه...خلاص يا زين انا كده كده هدفن..انا حامل يازين...ولو عرفو ھيقتلوني
زين اټصدم بشده وقال بزهول..حامل..حامل ازاي..ومن مين يا بت الكلب ولسه هيضربها احلام جريت عليه وبقت تبعدو عنها
نعمه قالت بدموع...منك طبعا هيكون من مين..انت ناسي لما جرجرتني على اوضتك وخدتني ڠصبانيه..انا دلوك حامل انت الي غصبتني يا زين والمفروض تصلح الي عملتو
احلام بصتلها بزهول وزين بصلها وقال..دي مجنونه..مجنونه متصدقيهاش اقسم بالله ما لمستها
نعمه طلعت اختبار حمل وقالت...الاختبار اها...انا حامل يا احلام وميرضكيش فضيحتي وبقت تبكي جامد باصتناع
احلام قالت ..لا ميرضنيش ولازم يتجوزك
زين غمض عنيه پغضب وحزن ولسه هيتكلم قالت احلام...وابن عمك لازم يدور على ابو الولد.. طالما حامل يبقى اكيد تعرفي ابوه مين
نعمه قالت بسرعه وڠضب..ما انا بقولك اها..حامل من زين
احلام قالت بسرعه زيها..وانا مش مصدقاكي ياروحي..ومش هصدق...ومش
هتقدري تصحكي عليا تاتي كفايه الي

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات