رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33 هى رواية من كتابة سيدة القصر رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33

رواية الغرام وجنونه بقلم سيدة القصر

رواية الغرام وجنونه الفصل الثالث والثلاثون 33

ينفع اللي عملته في بنتي يا محمد بتصرخ فيه بحزن ... بنتي فين أنا عايزه بنتي ؟
زقها محمد وقعت علي الكرسي مسحت دموعها و أيدها بترتعش 
بنتي بتروح مني كل ده بسببك انت غرام راحت فين ...
ما تروح في داهية خليها تعرف مسؤلية نفسها 
دي هتبقي أم بنتك تبقي حامل سامعه بنتك حامل و جوزها بيقول محصلش بينهم حاجة 
لو أنتي مش مدايقة فا أنا لا طايقك ولا طايقها ؟
نزل محمد من العمارة علي صريخ كوثر أمها أتلمت الناس حوليها أنا عايزه بنتيييي 
بنتي بتروح مني ؟
نزلت جومانا بخوف مالك يا أم غرام أي مزعلك 
حست كوثر بدوخه و أغمي عليها سندتها جومانا علي الصالة قالت برعب .. يلهوي دي أغمي عليها 
رنت علي الإسعاف و اخدتها علي المستشفي 
بترن علي اللواء محمد بهدوء : مدام كوثر أغمي عليها !!
بيتصدم محمد هي مالها دخلت ولا لسه 
لا يا محمد بيه هي لسه معايا في الإسعاف أماال غرام فين ؟؟ عشان تبقي جمبها 
حاضر يا مدام جومانا ..... خمس دقائق و هاجي قفل معاها و ركب العربية و راح علي المستشفي 
كانت واقفه غرام مصدومه من اللي سمعته من زين يلهويي كل ده حصل من حسام 
كلهم خاينين يا زين حتي حسام اللي بعتبره زي أخويا 
لعب في دماغ بابا بالكلام عايز يفضحني قدام أهلي وفي شغلي 
نفسها بقا عالي و أيدها ارتعشت ... حسام 
أهدي يا غرام كويس أن حقيقته ظاهرت ...؟
رن تلفون غرام لقت جومانا ردت بهدوء ... ازيك يا مدام جومانا 
الحمدلله بخير ولدتك في المستشفي و شكلها زعلانه عليكي 
أتصدمت غرام وقالت بقلق .. ماما بخير 
اه بس ضغطها و اطي وبتعيط بحاول أهديها قالت غرام بنتي عايزه أشوفها 
قفلت غرام معاها وهي بتجري علي الباب ماما تعبانه يا زين ولازم اروح ليها ضروري 
أستني مينفعش تروحي أبوكي لازم يعرف الحقيقة من نفسه وانك لسه بنت و يعرف قيمتك يا غرام 
أبعد عني بقولك ماما تعبانه مش مهم يعرف ولا لا 
أنتي مجنونه أبوكي لو شافك هناك بعد اللي بيسمعه ده و اللي حصل ل أمك مش هيحصل خير 
جريت غرام علي السلم بسرعه وزين قفل الباب و نزل وراها صدقيني كلامي صح غرام 
اللواء محمد مش ناوي علي خير 
ركبت غرام العربية وهو ركب معاها قالت بتنهيدة : هناك هحلل يا زين وساعتها بابا يعرف أنه عرف يربي كويس اول ما يعرف همشي و هسيب الشغل معاه 
يعني اي تسيبي الشغل أنتي فاكره أنك كدا بتجيبي حقك ،ده مهما كان أبوكي ؟؟
كانت غرام سرحانه مبتردش عليه قال بتنهيدة:
أحنا لازم نتجوز و نرجع لبعض تاني ؟
قالت بهدوء : لما اروح وأشوف ماما هنتكلم في الموضوع ده معاها .....
نفخ زين بضيق : يخربيت نكدك مبحبكيش ونتي كدا !!
عنك ما حبيت أنت هتصحبني ولا أيه 
لسان حرباية ولا لسان عقربه !!
لا لسان أمك بقولك أي متعصبنيش عليك ..
أنتي بتغلطي في أمي 
أغلط براحتي تقدر تعمل حاجة ألبس الحزام وارجع 
رجع زين وبص لشباك بغضب ... ده لسان رقاصة 
شهقه غرام بعصبية : رقاصة أي يا عين أمك بقولك أي يلا ما تتظبط كدا 
خلع زين الحزام صرخت غرام فيه أخدت مخلفههه يخربيتك مين هيدفع حقها أنت غبي لبختنييييييي 
ضحك زين بقوة .. هدفعها أنا أهدي عشان خاطري 
وقفت غرام قدام المستشفي طلعت في الاسانسير وهو طلع علي السلم الدور العاشر !!!
وصلت غرام و قعدت معاهم وهو كان طالع بينهج ألحقوني مياه 
ضحكت غرام حاولت تكتم ضحكها لكن أنفجرت اول ما شافته ضربته في كتفه بسساجه 
أنا اهو يا قطة 
لسه بيجري وراها وقع ضحكت غرام و بصلها زين و أبتسم علي ضحكها .. بتتضحكي عليا ؟
شدته غرام و قف و دخلوا مع بعض القسم في المستشفي كانت داخله وراه وامها قاعده معلقه كانيولا 
_ غرام بنتي وحشتيني كنتي فين ؟؟
قامت الناس من مكانها اول ما شافوا غرام بلبدلة و زين 
... حضنت غرام أمها وهي بتسيطر علي الضحك لكن أنفجرت في الضحك أكتر فجأة وقع نظرها علي أبوها اللي قاعد علي الكرسي كان ماسك سجار"ة 
قالت في نفسها .. دي في أيده يبقي مدايق جدا أعمل اي دلوقت بس 
ماما أنتي بخير و كويسة أهم حاجة 
بقيت بخير لما شوفتك يا غرام متسبنيش يا حبيبتي 
مسكت غرام أيدها بحنان .. مشبعش من حنيتك عليا أنا روحت شق"تي تاني أنا و زين هنرجع لبعض تاني وهنعيش مع بعض 
صحيح أنا عملت تحاليل و عرفت أن مش حامل و لسه بنت زي ما أنا وان اللي عامل كدا 
حد أنتي تعرفيه كويس يا ماما 
كوثر باستغراب: حد زي مين اللي اعرفه . 
حسام أبن طنط أعتدال الله يرحمها ويغفر لها 
شهقة كوثر بصدمة : أبني !!
متقوليش الكلمة دي تاني يا ماما و أنا موجوده أنتي عندك "غرام" بس اللي بنتك "حسام" مش ابنك أحنا أخوات في الرضاعه بس ؟
نزلت دمعة من كوثر بقلق.. متتعبيش نفسيتك المهم أنك بخير أرجعي بيتك يا حبيبتي زين راجل و بيحبك و هيصونك 
بصتله غرام و عيونها جت في عيونه أبتسم بتنهيدة ..أنا هرد يمين الطلاق عشان خاطرها غرام حرام عليكي معتش غير كمان مره وهيكون الطلاق واقع تلت مرات 
متتطلبيش الطلاق تاني يا حلوة 
بجد طيب طلقني يا زين 
ضحكت أمها عليهم و زين ضحك بعفوية : 
روحي ونتي طالق 
حضنت غرام أمها بتمثيل ألحقيني يا ماما زين طلقني و ضربني بلحز'ام 
فاكر حزام الامان يا زين يرضيكي أخدت مخلفه بسببه 
قرب أبوها منهم وقال بجمود : الزيارة أنتهت تقدر تمشي عشان عندك مهمه ونتي كمان أتفضلي 
بابا أنا 
متقوليش يا بابا لو سمحتي أخرجي بره القسم من هنا مامتك أطمنت عليكي كفاية كدا ...
عيطت غرام من قسوة أبوها عليها بسبب حسام خرجت بره هي و زين بصله زين بغضب :
بكره هتندم بعد اللي حصل يا عمي 
عمري ما بندم !!
خرجت غرام بهدوء ركبت مع زين الاسانسير لحد تحت وصلت قدام المستشفي ركبت عربيتها معاه 
و راح زين دفع مبلغ كبير عشان يردها لكن قال الشيخ لازم شهود و مهر جديد و صيغه عشان يتم الزواج 
قال زين بهدوء أنا كنت طلقتها اول طلقة بأمر منها بسبب مهمه معينة لأن أنا وهي ظباط وهي طلبت وانا قولتها بدون نية طلاق 
قال الشيخ .. لو قلت لمراتك أنتي طالق فا واقع الطلاق يعني لازم كفاره يمين 
أنا دفعت كفاره و رجعتها تاني بس بعد ما المهمه خلصت هي طلبت الطلاق وفعلا طلقتها 
لاسف لازم شهود بس لو مر عليها تلت شهور عدة وكانت حائض  
لا ده عدا أسبوع بس يا حضرة الشيخ !!
تمام هتتدفع كفاره اليمين وهترجعلك أطعام عشر مساكين 
دفع زين مبلغ كبير و أبتسم بعد ما رجعت ليه ضحكت غرام بفرحة وخرجت معاه 
مسكت أيده و قالت بفرحة 
"يا حبيب أمبارح و حبيب دلوقت يا حبيب لبكرا ولاخر وقتي "
حضنها زين ولف بيها :بحبك 
بتبص غرام وراها لقت أبوها واقف و بيبصلها بجمود
أتجوزتيه من ورايا 
أتوترت غرام : بابا 
يتبعععععععععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات