رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3 بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3 بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة منيره سيف رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3

رواية سيفي الحامي سيف وليل بقلم منيره سيف

رواية سيفي الحامي سيف وليل الفصل الثالث 3

سيف بخضه - ايه ف ايه
ليل - صرصار يا سيف اللحقني بالله عليك
سيف - ياشيخه ابو شكلك كل ده صويت عشان صرصار وقعتيلي قلبي
ليل - يعم موته الاول 
سيف - فين ابوه ده هجري ادور عليه ع الرمل ما زمانه غار ف داهيه
ليل - ولاا ولاا متزعقليش كده
سيف - يستي اقعدي بقا
*طلع سيف قعد قدام البحر محاوله منه يهدي نفسه وجت ليل قعدت جنبه*
ليل - اتخضيت للدرجادي
سيف - اممم
ليل - مالك
سيف - مفيش بحاول استمتع بالجو وانسى الخضه اللي خضتيهالي
*سندت ليل ع كتفه*
ليل - عدى كتير اوي
سيف - ع ايه
ليل - ع اني ابقا قريبه منك كده 
سيف -.....
ليل - حقك عليا
سيف - تاني
ليل - عشان حاسه انك زعلان وانا احساسي بيك دايما بيطلع صح
سيف - مش هكدب عليكي انا فعلا زعلان بس غلاوتك عندي مخلياني مش قادر اخد جنب منك وفرحتي برجوعك ليا *كمل بضحك* ولكتفي خلتني انسى زعلي
*اتنهدت ليل وسكتت وفضلوا كده شويه ساكتين وقاطع سكوتهم الممتع صوت*
إيمان - شكلكم تحفهه بجد مقدرتش افوتها *كملت وهي بتوريهم الصوره* ايه رايكم جميله اوي
ليل بإنبهار - الله فعلا تحفه ابعتيهااالي .. اه نسيت اعرفك دي ايمو الفوتغرافر حج الشله حاجه كده ف اللذاذه منه صاحبتي 
سيف - فعلا تصويرك تحفه تسلمي 
ايمان - بس محكتليش عنه ده يا لولي يطلع مين الاخ 
ليل - لمي لسانك ي ايمو يحبيبتي ده سيف ابن خالتي *كملت وهي بصاله يإمتنان وبأسف ف نفس الوقت* واقرب صاحب ليا والدواء لقلبي ومنقذي كمان
ايمان - اوميقاتو دي شكلها قصه شيقه ابقي احكيلي بعدين
ليل - يلا من هنا ي ايمو الله يسترك
ايمان - يست انا جايه اقولك يلا عشان نفطر
سيف - ماشي روحي انتي وجايين وراكي
ايمان - اشطات
*بعد ما مشيت إيمان*
ليل - بلا نفطر بقا 
سيف - هو انتي فعلا حاسه بالكلام ده 
ليل - انهي كلام 
سيف - اللي قولتيهولها عني
ليل - واكتر منه كمان انت مش حد عادي بالنسبالي ياسيفو 
سيف وهو بيصطنع الكسوف  - طب انا بقول يلا نفطر
ليل بضحك - يلا
*بعد ما فطرو قرروا يلعبوا ف المايه شويه .. وكانت لحظات ممتعمه وذكريات جميله بيبنوها سوا لعبوا كتير وضحكوا وهزروا ورخموا كمان ع بعض وبعد ما خلصوا قضوا اليوم ما بين اللعب والغدا والهزار والحقيقه مكنش ف ملل والجو مكنش يسمح بملل اصلا لحد ما الليل جه*
*عند ثائر* 
أحمد - اظن اتطمنا للمكان من انبارح بنلف وعرفنا هنقعد فين ومش قادر اصبر تاني انا
ثائر - ماشي يعم شوف ماجد فين ويلا
*اتجمعوا كلهم ف المكان وطبعا كلنا عارفين هما بيشربوا ايه شربوا للدرجه اللي غيبت عقلهم*
*عند ليل وسيف*
سيف - ياليلو عمر م الشركه بيرنلي هرد عليه وجاي 
*راح سيف يكلم عمر بعيد عن الدوشه وساب ليل قاعده قدام الخيمه و مكنتش لوحدها*
ليل - طيب هروح اعمل نسكافيه حد عايز يجماعه 
ردوا - لا شكرا
*طبعا مش هتخلص ع كده بسلام وهي بتعمل النسكافيه اللي المكان بتاعه بعيد شويه عن الجروب لفت لقت ثائر واحمد وراها*
ثائر  بصوت مهزوز من اثر الشرب - هو انتي جايبه الواد ده معاكي ليه فكرك يعني هتخوفيني 
*مسكها هو واحمد وكمل ثائر*
ثائر - طب وريني بقا هيعملك ايه دلوقتي *بص لاحمد وكمل*  دخلها العربيه معايا 
ليل بخوف شديد - انت هتعمل ايه اعقل ي ثائر اوعى ايدي 
*بدأت ليل بالصراخ بصوت عالي*
ليل - الحقني يا سيييف 
ثائر - مش هيسمعك يحلوه ده بعيد عن هنا شويه
ليل وهي بتقاوم ومش راضيه تدخل العربيه - اوعى يحيوان يا سيييف
*بدأت ليل تعلي صوتها اكتر وتنادي ع سيف وللاسف قدروا يدخلوها العربيه بس الحلو ان سيف اخيراً سمع صوتها بس صوت ضعيف الاول افتكر انه بيتهيأله من خوفه عليها لكن تاني مره جري بأكبر سرعه جواه لانه حس انها محتجاه فعلا*
*شافت ليل سيف وهو بيجري من بعيد لكن للأسف كان متأخر ومشي احمد بالعربيه وقرر سيف ميستسلمش اخد عربيته ولأن المكان فاضي كان لسه شايفهم مشي وراهم ومن سكرهم طبعا عرف سيف يلحقهم ويوقفهم لكن ف الوقت ده ثائر كان قلب وحش من كتر غله وليل بتقاوم بأقصى قوه عندها نزل سيف وجاب ثائر مسابوش الا لما اغمى عليه م الضرب وحطه ف عربيته وراح يتطمن ع ليل اما احمد ف طبعا كان هرب وسيف سابه نزل سيف ليل من العربيه واول حاجه عملتها استخبت ف حضنه م الرعب*
سيف - متخافيش يحبيبتي انتي كويسه حصل حاجه 
* لكن ليل كانت بتعيط وبس بتعيط ع الحال اللي وصلت نفسها ليه وان عمرها ماتخيلت انها تتحط ف موقف زي ده وكل ده بسبب اختيار غلط فضلت ف حضنه شويه ع امل انها تطمن وهو كان بيحاول يهديها ويطمنها*
سيف - اهدي محصلش حاجه عدت ع خير انا جنبك حقك عليا 
سيف - تليفونك فين 
ليل - ف جيبي 
سيف - هاتيه وهاتيلي رقم ليدر الجروب ده مش هو مشرف م الجامعة 
ليل - اه 
سيف - هاتيه
*رنت ليل ع المشرف كلمه سيف وقاله يجيله المكان اللي واقفين فيه*
وليد - ف ايه ي استاذ سيف 
سيف - لو انتوا مش قادرين تحموا كل الجروب يبقا متعملوش رحالات ع مسؤوليتكم لو مش قادرين تتحملوا المسؤوليه متشيلوهاش
وليد - اهدى بس ي استاذ سيف فهمني ايه اللي حصل
*حكاله سيف اللي حصل وليل لسه ف حضنه ومش قادره تبص ف عين حد*
وليد - هيجيلها حقها وهيترفد تماماً م الجامعه
سيف - وده مش كفايه بالنسبالي .. انا هطلع بيه ع القسم حالا ولما ياخد حبس محترم بعد كده يظبط نفسه
وليد - حقك انا مقدرش اتكلم اللي انت عايزه اعمله 
سيف - تمام اركب جنبه بقا عشان حضرتك جاي معايا 
وليد - تمام 
*ركبوا عربية سيف وخوف ليل زاد اكتر مسك سيف ايديها وهو بيحاول يطمنها*
سيف - متخافيش انا جنبك 
*فاق ثائر*
ثائر - انا فين 
وليد - انت تخرص خالص 
ثائر - انتوا واخدني ع فين 
سيف - ع القسم يروحمك 
ثائر - لا بالله عليك انا كده مستقبلي هيضيع وامي وابويا بالله عليه بلاش
سيف - وانت لما تضيع مستقبل بنات الناس هو ده اللي حلو  قسماً بالله انا حايش ايدي عنك بالعافيه والله لو ماسكت لانزل اقطعك بسناني
ثائر - طب انا اسف والله اسف سامحيني سامحيني ياليل 
سيف بزعيق - اسمها مسمعوش ع لسانك انت فاهم انا حذزتك قبل كده وانت افتكرتني بهزر ده وقته بقا اوريك الجد 
*وصلوا القسم و ف الطريق ثائر مبطلش محاوله انه يخليه يسامحه دخلوا للظابط وحكوا اللي حصل بس ثائر كان مع العسكري بره*
ليل - سيف 
سيف بحنيه - ايه يحبيبتي 
ليل - مش عيزاه يتحبس
سيف بغضب - بعد كل اللي عمله ده لسه.. 
قاطعته ليل - مش عشان حاجه والله كرهته ومش قبلاه بس مش عيزاه يتحبس كفايه اللي عملته وهنقول لامه وابوه حتى نعمل عدم تعرض بس مش عايزه احبسه يا سيف عشان خاطري بلاش اضيع مستقبله مش حابه احس بالذنب 
سيف - ولو رجع اذاكي تاني 
ليل - ساعتها موته مش هقولك لا عشان خاطري ريحني 
سيف - حاضر يا ليل
*قال سيف للظابط انهم عايزين بس يقرصوا ودنه لكن مش عايزين الموضوع يكبر مشيوا وسابو ثائر عشان الظابط يقوم بدوره لكن هيروحوا بكره يخرجوه*
*وصلوا الكامب ونزل وليد وسابهم ف العربيه*
سيف - حقك عليا لو كنت اعرف اني لو سبتك لوحدك ده هيحصل والله ماكنت مشيت.
ليل - انت ملكش ذنب يا سيف بالعكس دانا ممنونالك انك لحقتني
*باس راسها وقالها*
سيف - مش عايزك تخافي من حاجه انا دايما جنبك ولو مش جنبك انتي تقدري تخرجي م اي مشكله ومش عايز اللي حصل النهارده يأثر فيكي وعايزه تبقي كويس كده عشان لما نروح ميبانش عليكي وكمان مش عايزك تحكي لنور عشان متقلقش وانا هخلص الموضوع ده خالص اتفقنا
ليل بإبتسامه مصحوبه بتعب - اتفقنا
*رجع سيف كرسي ليل لورا*
سيف - نامي هنا شويه وانا هنام جنبك 
ليل - طب ما ننام ف الخيمه 
سيف - لا نامي هنا انا مش هتطمن وانتي نايمه لوحدك اصلا انبارح منمتش كويس ولسه يدوبك بنام صحيت ع صويتك ينيله
ليل بضحك - حقك عليا
سيف - يستي فداكي كل حاجه وكله يهون عشانك والله .. نامي بقا 
*نامت ليل فعلا وهي متطمنه بوجود سيف جنبها وهو فضل صاحي يفكر هيعمل ايه مع ثائر ويفكر لو مكنش مشي ورا احساسه وجري يشوفها كان ممكن ايه يحصل بس كل ده هان لما بص ف وشها وف ملامحها البريئه*
*مشى ايده ع وشها وطبطب ع شعرها وقال بينه وبين نفسه*
سيف - مستغرب احساسي لما بكون جنبك واستغربت اكتر قريفتي وتعبي الدايم لما كنتي بعيد ودلوقتي حاسس ان روحي رجعتلي وقلبي اتنفس كويس    بعد ماكان بيحاول بس يعيش بقا ماسك ف الدنيا وكل يوم بيحب يعيشه عشان هيحس بوجودك فيه ومش فاهم بيحصلي ايه رافض اي بنت ف حياتي غيرك ومش قابل بولا واحده عمر صاحبي مقتنع ان ده حب بس انا مش مقتنع انتي اختي .. اختي ايه انتي بنتي ف ازاي هحبك انتي اصلا مش شيفاني غير اخوكي 
* فضلوا نايمين كده للصبح كأنهم ماصدقوا يتطمنوا صحيت ليل قبليه*
ليل - ااااه كل حته فيا وجعاني.
*بصت جنبها لقته نايم بهدوء حست انها اول مره تشوفه واول مره تلاحظ ملامحه كان جميل وملامحه دافيه وحنينه زي قلبه اتنهدت ومرضيتش تصحيه بصتله وندمت ع الفتره اللي بعدت فيها عنه سرحت لحد ما دمعت وفرحت برجوعها ليه وبعد شويه*
ليل - سيفو قوم بقا بقالي كتير قاعده لوحدي
سيف -.... 
ليل بدلع - يا سييفووو
سيف -.... 
ليل بجمود - تؤ سيييف قوم بقاااا. 
سيف -..... 
ليل - طيب خليك انا نازله هه
*فتحت ليل الباب عشان تنزل لكن سيف لحقها وشدها من ايديها ناحيته*
ليل بكسوف - تؤ اوعي كده
سيف - صباح القمر
ليل - صباح البصل
سيف - ابو شكلك قفلتيني
ليل - ماتتعدل يخويا هو انا مراتك بقالي ساعه بصحيك
سيف - وايه يعني لما تبقي مراتي 
*حست ليل بدقة قلبها الشديده ومفهمتش السبب*
ليل - لا ميشرفنيش   فوق بقا عشان نشوف هنعمل ايه
سيف - انتي متطوليش عموما  مش هنعمل حاجه هننزل نغير ونفطر ونروق شويه وبعدين نروح نخلص مشوارنا ونرجع
ليل - طيب يلا انزل بقا 
سيف - ماتخليني شويه 
ليل - بطل دلع ياسيفو
سيف - ماتسيبيني اتدلع
ليل - مزاجك رايق بقا هتطلعه عليا
سيف - وانا ليا غيرك يعسل انت 
ليل بكسوف - تؤ انا نازله 
سيف - استني بس خديني معاكي
*نزل سيف وراها وقفل عربيته*
سيف - ده الحلوه طلعت بتتكسف .. دي حاجه اول مره اكتشفها
ليل - ليه يعني شايفني بحجه
سيف - اخص عليا مقدرش طبعا
ليل - طب لم دورك بقا وانجز عشان نفطر ويارب استاذ وليد ميكونش حكي للجروب كله 
سيف - لا متقلقيش انا قولتله ميجبش سيره
ليل - الحمد لله 
*وصلوا الجروب وكل واحد راح خيمته .. دخلت ايمان ع لليل لما عرفت انها جت*
ايمان - ليل كنتي فين كل ده يحيوانه خضتيني عليكي متقوليش ان اللي بيقولوه الجروب بره ده صح
ليل - نعممم لا فعلا مجبش سيره يا سيف.. حسبي الله ي استاذ وليد
ايمان - احيه يبقا صح
ليل - صح يستي 
ايمان - طب انتي كويسه 
ليل - والله مكنتش عارفه هبقا كويسه واعدي الموضوع ده ازاي اصلا لولا سيف بجد بحمد ربنا ع وجوده ف حياتي
ايمان - اوبا شكل بنتنا وقعت
ليل - اخرسي ي ايمان سيف اخويا ف اللي ف دماغك ده انسيه
ايمان - وانا بصراحه مستخسراه ومادام اخوكي خلاص عرفيني عليه
بصتلها ليل بغضب وقالت - ده بعينك يحيوانه واقطمي بدل مانا اللي اقطمك
ايمان - امممم لا اخوكي فعلا
ليل - غصب عنك 
ايمان - اخرسي يبتاعه انني
ليل - اطلعي بره يبت خليني اغير 
*طلعت ايمان وغيرت ليل وخرجوا كلهم يفطروا لكن ملقتش سيف ع الفطار ورنت عليه كتير فونه مغلق راحت الخيمه وملقتهوش راحت تشوف العربيه لقيتها موجوده لكن هو مش موجود كلمت ايمان وجاتلها*
ليل بعياط - لا ي ايمان كده ف حاجه بقاله ساعه 
ايمان - يحبيبتي تلاقيه بيجيب حاجه وجاي متقلقيش هو مش صغير
ليل - بس ممكن يكون صحاب ثائر خطفوه ولا عملوا فيه حاجه 
ايمان - هيعملوا ف ايه يحبيبتي انتي مش شايفه سيف عامل ازاي ده لو عمل كده بدراعه يوقعهم ف الارض
ليل بعياط - ده وقته يعني يا ايمان
ايمان - والله بتكلم بجد بحاول اهديكي
*وقفت ليل قدام ايمان*
ليل وهي بتمسح دموعها - لا كده كتير ي ايمان انا مش هقعد اتفرح انا هروح القسم ممكن يكون هناك 
سيف - هو مين ده اللي ممكن يكون هناك 
*لفت ليل بلهفه ع الصوت واول ماشافته جريت عليه وحضنته*
ليل بعياط -  انت كنت فين وايه كل ده وفونك مغلق ليه وليه مقولتليش 
سيف - بس بس بس اهدي ف ايه انا روحت اخد دش وقولت اجيبلك ايس كوفي عارف انك بتحبيه وجيت ع طول وفوني تلاقيه فصل شحن من انبارح مشحنتوش 
*شدت ليل ع حضنه كانت بتطمن نفسها انه موجود وبين ايديها*
ايمان - احم احم طيب استأذن انا بقا عشان الحاجات دي بتخليني اعيط
*ضحك سيف ع كلام ايمان وبادل ليل حضنها عشان يطمنها*
سيف - اهدي يحبيبي انا قولتلك دايما جنبك واسف اني خليتك تقلقي 
ليل - انا بس خوفت عليك
سيف - لا متخافيش انا اصلا ميتخافش عليا 
*بصتله ليل وهي لسه ف حضنه وسندت دقنها ع صدره*
ليل - بس انا بخاف 
*سكت سيف ومكنش سامع غير قلبه اللي دقاته عليت اما ليل مكنتش عارفه بتعمل ايه ولما تداركت الموقف بعدت بسرعه*
ليل - احم طيب انا هروح عشان نفطر و تعالي يلا
*جريت ليل وهي بتشتم نفسها ف اللي عملته ومش فاهمه عقلها راح فين*
*اما سيف ف كان حاسس احاسيس مختلفه فرحه ع استغراب ع خضه مكنش فاهم هو ف ايه وراح وراها*
ليل بكسوف - هما كلهم فطروا ف هنفطر سوا يعني
سيف - يوم المنى خدي الايس كوفي 
ليل هي بتاخده منه - شكراً
سيف - عفواً ياليلو
ليل - هو احنا هنروح مشوارنا امتى 
سيف - ممكن بعد مانفطر لو حبيتي 
ليل - اه ياريت 
سيف - خلاص نفطر ونروح
*خلصوا فطار*
سيف - بقولك ايه بقالي كتير مشربتش شاي م ايديكي وهم.وت واشرب 
ليل - بعد الشر عنك حاضر هعملك
*قامت ليل تعمل الشاي ومستغربه نفسها لأنها عمرها ماعملت الشاي بحب زي دلوقتي*
ليل - اتفضل 
سيف - تسلم ايديكي
ليل - بالهنا والشفا 
سيف - معملتيش ليكي
ليل - لا هشرب الايس كوفي بقا 
سيف - ماشي 
*استمتعوا بمشروبهم وهما قاعدين سوا وكل واحد فيهم غرقان ف تفكيره  وقاطعهم*
وليد - ازيك ي استاذ سيف تم بالفعل فصل ثائر تماماً من الجامعه 
سيف - تمام شكرا لحضرتك جدا 
وليد - تحت امرك يفندم 
*بص سيف لليل*
سيف - اتضايقتي 
ليل - عشانه لا 
سيف - امال
ليل - عشان اللي حطيت نفسي فيه
سيف - متقعديش تلومي نفسك كتير كده كلنا بنغلط والغلط شئ عادي ووارد جدا المهم نتعلم ومنكرروش وقولي الحمد لله انها جت ع كده 
ليل - الحمد لله 
سيف - يلا 
ليل - يلا
*ركبوا العربيه ووصلوا القسم ودخلوا للظابط وفهموا منه انه عمل الواجب مع ثائر وزياده وعملوا عدم تعرض وطلبوا يشوفوا ثائر*
سيف - بص انا لو عليا كنت عايز اموتك بإيدي لكن اللي نجدك الانسانه اللي كنت عايز تضرها واتنازلت عن المحضر عشان بس متتحبسش ومستقبلك يضيع 
*بص ثائر لليل بأسف*
ثائر - انا اسف يا ليل انتي متستاهليش مني كل اللي حصل ده انا بجد اسف واتمنى تسامحيني وشكراً انك مرضتيش ترديلي الأذيه مع اني استاهلها بس انتي طول عمرك قلبك طيب أنا بجد اسف معرفش كان فين عقلي 
*مسك سيف ايد ليل وقومها عشان يمشوا*
سيف - عملنالك عدم تعرض لو شوفتك حواليها ب 10 متر صدقني المرادي هلبسك مؤبد والجامعه فصلتك وده اقل حاجه تتعمل معاك ياريت مشوفش وشك تاني عشان او حصل مش هيعرفوا جثتك
*خد سيف ليل اللي مبطلتش عياط م غير صوت وركبوا العربيه عشان تعيط براحتها*
سيف - طب قوليلي ليه العياط دلوقتي 
ليل بعياط - عمري ماتخيلت ان كل ده يحصل واني اتحط ف موقف زي ده واني ادخل قسم واعمل محضر وكل الكلام الكبير ده عمري ماتخيلت الموضوع يكبر كده
سيف - يحبيبي اهدي وقولتلك بطلي تلومي نفسك اعتبريه درس او اختبار من ربنا ليكي واتعلمي منه وقولي الحمد لله دايما 
ليل - الحمد لله 
*رجعوا تاني الكامب واتغدوا ولما الليل هل خدها بعيد عن الجروب وقعدوا سوا ع البحر*
سيف - البحر بليل جو تاني بس ناقص حاجه
ليل - ايه 
سيف - ام كلثوم 
ليل - لا هاتلي عيون القلب بحبها اوي 
سيف - يمزاجك ياليلو 
*نام سيف ع رجلها وكانت اول مره يعملها*
ليل - بتعمل ايه
سيف - مرتاح كده هاتي ايدك
ليل - ليه 
سيف - هاتي بس
*اخد ايدها وحطها ع شعره*
سيف - فيرو كانت لما بتلاقيني مش مرتاح تخليني انام ع رجلها وتلعبلي ف شعري كان سحر رهيب وممكن انام شهر بس هي تفضل تعملي كده
*ابتسمت ليل وعملت زي فيرو هو كان فاكر انه لوحده اللي مستمتع لكن هي كانت اكتر منه كانت حابه الاحساس وفضلوا كده كتير هو نايم ومرتاح وهي بتبصله بشكل مختلف عن كل مره ومرتاحه بردو بوجوده وسرحانه *
*فتح عينه فجاه وبصلها وهي اتخضت و اتوترت لدرجة انها شرقت*
سيف وهو بيقوم - بس بس اهدي خدي نفسك براحه
*بعد ماهديت ضحك سيف بشكل هستيري*
ليل بكسوف - تؤ بتضحك ع ايه 
*مردش عليها وكمل ضحك ضربته بخفه وقامت تتمشى عشان تحاول تنسى كسوفها قام وراها*
سيف - بتبصيلي وانا نايم ليه 
ليل - مستغربه جايب الوحااشه دي منين
سيف بضحك - اه فعلا نظرتك كانت بتقول كده صح
ليل بكسوف - تؤ ع فكره رخم هروح انام و اه متنساس اننا ماشيين بكره بالليل 
سيف - ماشي يستي مش هنسى
*تاني يوم راحت ليل تصحي سيف كالعاده*
ليل - يا سيييف قوم بقا حرام عليك هتضيع علينا اخر يوم
سيف - ماهو مفيش حد بيصحي حد الساعه 6 ليه نصحى 6 يعني اليوم طويل 
ليل - يلا عشان عاملين مسابقات ع الالعاب 
سيف - العاب ايه 
ليل - بعد مانفطر اجرنا كذا بيتش باجي وهنتسابق بيه كل اتنين ع واحد
سيف - انا مش هركب البتاع ده
ليل - خلاص براحتك دي متعه كبيره اصلا .. هركب مع ياسر
سيف -  ياسر مين يروحمك
ليل - ياسر ده
*شاورت ليل ع ياسر اللي نقته بعنايه من وسط كل الشباب عشان كانت متأكده ان ده اللي هيغير رأي سيف وتخليه يشارك بصله سيف ورجع بص لليل بغضب*
سيف - عارفه امك
ليل - تؤ تؤ 
سيف - هعرفهالك انا لو متلمتيش
ليل - مانت مش عايز  تشارك وانا عايزه مش هفوت الفرصه عشان حضرتك انا
سيف - خلاص هتنيل اسكتي بقا
ليل بدلع مصطنع - ثانك يو دادييي
*خلصوا فطار وابتدت المسابقه*
ياسر - ليل
ليل - نعم يا ياسر
ياسر - هي فين إيمان 
ليل - قالت مش هتشارك عشان بتخاف وقعدت ف المخيم 
ياسر - لوحدها
ليل بإستغراب - اه
ياسر - طب معلش ممكن ترنيلي عليها 
ليل - حاضر 
*رنت ليل ع ايمان*
ليل - ايوه ي إيمو 
ايمان - ايوه يا ليل 
ليل - بقولك ايه ياسر عايز يكلمك
ايمان - ياسر ازاي يعني 
*خد ياسر الفون وكلم ايمان واقنعها انها تيجي وتشارك والحقيقه ايمان مكنتش راضيه تشارك خوفاً من انها متلاقيش مكان وتتحرج وبعد ماجت*
ايمان - ياسر بالله عليك انت متأكد هتعرف تسوق
ياسر بضحك - يستي متقلقيش والله متأكد متخافيش انا معاكي 
ليل لسيف - شكل ف قصة حب جديده هتبتدي .. يبختك ي ايمووو
سيف - اتلمي بدل مااديكي بضهر ايدي يبختك ع ايه يحيوانه
ليل - يعم قصدي يعني ع الحبب  الله نيتك سيئه
وليد - يلا يشباب المسابقه هتبتدي ..  يلا استعدوواا  3  2  1   Goooo
*ابتدوا كلهم وطبعا الحماسه كلها كانت بين سيف وياسر وكل واحد فيهم عايز يثبت حاجه للي وراه*
*خلصوا السباق وهيعلن وليد النتيجه*

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات