رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3 بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3 بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة شروق حسام رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3

رواية فرصة ضائعة نور واسلام بقلم شروق حسام

رواية فرصة ضائعة نور واسلام الفصل الثالث 3

نور بوقاحة واستحقار "اوووه خطافة الرجالة انتي جاية هنا ليه"
نهي بهدوء "محتاجة اكلمك"
زاد احتقار نور ليها وبصت لها من فوق لتحت بقرف "انتي ازاي اصلا عندك الجرأة تيجي هنا عايزة ايه تاني مني إسلام وخدتيه عايزة ايه تاني انتي مش مرحب بيكي هنا"
نهي بحزم متخطية إهانة نور بصعوبة " لأني مش هقدر اشوف الظلم قدامي واسكت"
نور بملل "ظلم ايه"
نهي باندفاع "إسلام انتي ظالماه"
نور بحدة وصراخ "أنا أنا ظلمته انتي شكلك اتجننتي امشي من هنا احسن ما امشيكي بطريقتي وطريقتي مش هتعجبك وابقي روحي قوليله انِ مش هرجع له حتي لو جاني راكع علي ركبته"
ياسين بقلق "فيه ايه يا بنتي صوتك عالي ليه ومين دي"
_"مش مهم يا بابا واحدة معرفهاش"
نهي بحدة "نور ياريت تسمعيني وتخليني اشرحلك كل حاجة من غير مقاطعة"
_"عايزة تشرحي ايه جوازه بيكي عايزة تشرحي خيانته عايزة تشرحه كذبه وخداعه ونفاقه ليا عايزة تشرحي ايه بالظبط"
ياسين وزهرة بصوا لنهي بصدمة ان ازاي تستجري وتيجي لحد هنا 
_"إسلام ما خانكيش هو بيحبك وعمره ما حب حد غيرك انتي لو شفتي حالته دلوقتي وانتي بعيدة عنه هيصعب عليكي"
_"انتي مجنونة اومال مسمية جوازه منك ايه"
نهي بقوة "جواز صوري علي ورق بس"
نهي بتنهيدة " أنا كنت متجوزة مروان ابن خالي كان اخويا وابويا وصاحبي وكل ما ليا بس للأسف مش مكتوب لنا نكمل ما بعض لانه مات في حادثة عربية الله يرحمه"
_"الله يرحمه بس ياريت تختصري كلامك انا مش طايقة ابص لك او اسمع صوتك"
نهي بوجع "بعدها بكام شهر اتقدملي شهاب ابن عمي مش حبا فيا ولا حاجة هو كان عايز زوجة تلبي له احتياجته وقت ما يحب بمعني اصح جواز متعة بس أنا رفضت رغم أن اهلي كانوا موافقين وكانوا هيجوزوني ليه غصب ههه بس كنت هموت نفسي فرجعوا في قرارهم"
نهي بدموع "بس شهاب غضب واتضايق وحس ان رجولته اتجرحت وان ازاي هو يترفض واي بنت بتتمناه فراح .... خطفني وانا خارجة من البيت و راح ا... ا..عـ...تدي اعتدي...... عليا .... عشان يكسر عيني وعين أهلي.... وكل ده ... وأنا ..وأنا مش قادرة اتكلم ولا اعمل حاجة كان كاتم بؤي ومثبتني بقوة حاولت بس مقدرتش فضلت ادعي ربنا ...... كتييير حد يساعدني .... بس..بس مفيش حد جيه.....وبعد كده ...رماني...... علي الطريق وانا مغمي عليا وهدومي ...... متقطعة"
_"بعدها فوقت لقيت نفسي في المستشفي طلع أن إسلام لقاني وهو راجع من الشغل فوداني المستشفي كان ساعتها أهلي وصلوا المستشفي مفيش حد فيهم رحمني ولا ماما ولا بابا ولا اخواتي نزلوا فيا كلام جارح رغم أنهم عارفيين أنه ده حصل غصب عني بس عشان احنا من عيلة متشددة عندهم سمعة وشرف البنت اهم حاجة فميش حس باللي أنا فيه وكل واحد قالي انِ عملت كده بإرادتي وكانوا عايزين يموتوني لولا ان إسلام وقف في وشهم وقالهم اه هيتجوزني كمان 3 شهور كان زماني دلوقتي في قبري"
_"مكنش فيه حد من أهلي موافق عشان متجوز بس هو صمم عشان ينقذني من اللي كان هيحصلي"
_"لما كان المأذون بيكتب الكتاب شوفت في عيونه نظرة عمري ما أنساها نظرة الوجع والحزن وان ازاي اتجوز عليكي"
نهي مسكت ايد نور بدموع " بس والله العظيم كان غصب عني وعنه من ساعة ما اتجوزني وهو عمره ما قرب مني وبيعتبرني زي أخته ابوس ايدك ارجعيله كل يوم بيرجع من الشغل شايل هموم الدنيا كلها لانك بعدتي عنه إسلام مرضيش يقولك عشان متجرحش بس انا مش هقدر اسكت أكتر من كده لو فيه في قلبك ذرة حب واحدة ليه ارجعيله هو بيموت من غيرك"
نور سحبت ايديها بهدوء "انا مقدرة اللي حصلك وان ده غصب عنك وعنه بس أنا خلاص قررت انِ هطلق أنا خلاص هعيش لنفسي بس انا مش هقدر اقدم له حاجة ولا هقدر اديله حب زي الأول ولا ولاد انا بعد ما ابني مات وأنا عايزة ابعد عن الكل وزي ما قلت مش هعيش غير لنفسي ولماما وبابا"
_"انا انا عارفة ان كل حاجة حصلت بسببي بس إسلام ملهوش ذنب لولا انِ كلمته ساعتها مكنش حصل كل ده أنا كنت خايفة وكل شوية بتخيل حادثة الإغتصاب قدامي وبتخيل أن اهلي قتلوني ياريتني ما كنت كلمته ساعتها ماكتش كل ده حصل"
كملت بتنهيدة "كل ده مش مهم ليه ذنب او لا الخيانة خيانة مهما كانت أسبابها أو مسمياتها وانتي كملي حياتك معاه وخلفوا وخليه يحبك وينساني كل حاجة مكتوبة ومقدرة عشان في الآخر انتي تكملي مع إسلام ويعوضك عن كل حاجة حصلتلك قبل كده"
_"بردوه عملتي اللي في دماغك وجيتي يا نهي"
نهي بتوتر وهي يتمسح دموعها "إسلام انت ايه اللي جابك هنا"
_"المفروض انا اللي اسألك"
نور برزانة "مفيش حاجة يا إسلام كنا بس بنتكلم في موضوع طلاقي منك"
_"نور أنا متأكد أن نهي حكت لك كل حاجة ارجوكي اديني فرصة تانية"
نور بجمود "يبقي تطلقها هتقدر"
_"أنا...."
_"لا طبعا مش هتقدر أنا كنت في حياتك وانت ضيعت فرصتك وضيعت حبي ليك خلينا نتطلق بهدوء وكمل حياتك زي ما أنت عايز وابعد عني"
إسلام مسك ايديها بقوة "لا لا مش هطلقك مقدرش اعيش من غيرك انا سيبتك فترة تهدي وبعدت عنك عشان في الآخر تسامحيني وترجعي لي أنا والله ما هقدر أطلقك انتي حب حياتي"
نور سحبت ايديها بسرعة "أنا مش هقدر أنسي اللي حصل وأسامحك عادي مهما حصل مش هقدر أنسي انِ خسرت كل حاجة خسرت ابني وخسرت أمومتي الجواز حصل برضاك انت اللي عرضت عليها الجواز وهي وافقت أنا عارفة انه كان ليه سبب بس انا مش مضطرة استحمل ده"
إسلام بحسرة " ده آخر كلام عندك"
نور بقوة "اه"
إسلام بآلم " نور انتي طالق يا حبيبتي"
_"نهي أنتي طالق بالثلاثة وورقتك هتوصلك خليكي في البيت اللي انتي فيه وأنا هسكن برا"
نهي معلقتش وكانت ساكتة هو عنده حق يطلقها كل حاجة اتدمرت بسببها
نور بقوة "بابا اتصل بالمأذون عشان الإجراءات تكون رسمية"
_"حاضر يا بنتي"
.................. 
بعد سنة 
كنت اتطلقت من إسلام وأنا مش حاسة بأي ذرة ندم أو زعل انِ سبته لأن دي آخري اللي بيخون حاول كتير في السنة دي انِ اسامحه بس صديته هو يستاهل كل اللي بيحصله دلوقتي الندم مش هيفيد بعد فوات الأوان 
ونهي معرفش عنها حاجة لأني مش عايزة أعرف هتلاقيها اتجوزت تاني او زعلانة أنها اتطلقت من إسلام الله أعلم بقي مش مهم اعرف عنها حاجة 
اشتغلت بعد كده دكتورة أسنان في مستشفي لأن ده كان تخصصي ومشتغلتش بيه عشان إسلام كان مانعني من الشغل 
..................
_"السلام عليكم"
_"وعليكم السلام اتفضل حضرتك بتشتكي من ايه"
_"قلبي يا دكتورة بيوجعني جامد"
_"معلش حضرتك شكلك اتلغبطت ده قسم طب الأسنان دكتور عادل دكتور القلب في القسم التاني"
_"لا أنا جيت في المكان الصح قلبي بيوجعني لأنك مش راضية ترضي عني بقي وتتجوزيني"
نور بدهشة "انت بتقول ايه يا جدع انت هو انا كنت أعرفك عشان اتجوزك اتفضل من هنا"
_"مش عارفاني يا نور ؟"
_"لا وأنا هعرف منين وازاي أصلا ودي أول مرة أشوفك فيها"
_"ومن شوقي إليكي نزف قلبي"
نور بزهول من كلامه"هو انت اللي بتبعت لي بقي لك فترة علي صراحة انت مين بقي"
_"هتعرفي قريب قريب أووي"
غمز لها وسابها ومشي وهو بيضحك 
نور بإبتسامة " مجنون بس قمر"
نور بإستعاب من اللي قالته " ايه اللي أنا قولته ده شكلي اتجننت أنا هرجع اشتغل احسن"
..................
_"مساء الخير يا جماعة"
ياسين بإبتسامة "مساء النور ياحبيبتي"
كمل بهمس "فيه عريس جاي يتقدم رفضته بس هو مصمم اقعدي معاه وشوفي"
نور بزهول وهمس " ده شكله واحد مجنون عشان يعمل كده بعد ما رفضته"
ياسين بضحكة " ههههه الله يستر"
................
_"السلام عليكم ايه ده انت بتعمل ايه هنا !!! انت بتطاردني بقي"
هو ببراءة "وعليكم السلام يا زوجتي المستقبلية مش بطاردك ولا حاجة ما انا جاركم من زمان"
_"مراتك مين وجارنا ازاي اصلا انا عمري ما شوفتك في العمارة هنا انت شكلك بتطاردني مرة في المستشفي ومرة في البيت"
_"أنا حازم افتكرتيني دلوقتي"
نور بعد لحظات من الصمت " اه هو انت جارنا اللي كان في الدور التاني"
كملت بغضب "هو انت مش متجوز جاي هنا ليه عايزني زوجة تانية عايز تتجوز علي مراتك يا خاين"
حازم بسرعة " اهدي اهدي انا كنت مسافر ولسه راجع ومنار الله يرحمها راحت عند ربنا وهي بتولد سلمي بنتي"
نور بهدوء نسبي " الله يرحمها اسفه مكنتش اعرف"
_"عادي ولا يهمك"
_"انا جيت النهاردة وأنا املي في ربنا انك توافقي تتجوزيني انا بحبك من زمان من وقت ما كنتي في ثانوي بس محصلش نصيب وانتي اتجوزتي بس دلوقتي جات لي الفرصة نور أنا عايز اتجوزك ونكمل باقي حياتنا سوا"
نور بهدوء " انت مش عارف حاجة أنا مش هقدر اتجوزك ولا اتجوز غيرك انا مش هقدر أكون ام ولا أجيب ولاد انا الرحم استأصل عندي من بعد موت ابني ده غير انِ مش عايزة اتجوز تاني وقلبي يتكسر من تاني"
_"كل ده مش مهم مش مهم عندي العيال انتي أهم حاجة في حياتي انا عايزك انتي مش عايز حاجة غيرك عمري في حياتي ما هكسرك اديني فرصة نتخطب 6 شهور لو مرتحتيش متكمليش معايا"
حازم بإبتسامة أمل " ايه رأيك موافقة"
نور بعد دقائق صمت وتفكير " موافقة"
حازم قام وقف وقال بصوت عالي " حمايا حماتي نور وافقت يلا نقرأ الفاتحة"
_"هههه مش بقول مجنون"
.................
بعد 6 شهور
كان فيهم نور وحازم مجننين بعض ونور حبته ونسيت إسلام تماما ومبقتش فاكراه وحازم بقي هو كل حياتها
_" انت ياللي اسمك حازم مين اللي كنت واقف معها دي انت بتخوني"
_"هههه بخونك مرة واحدة يابنتي انتي عارفة انِ محامي وكل موكلة تجي لي بتعملي كده يا مجنونة"
نور وهي بتشده من شعره "بردوه بروده متكلمش حد غيري انت تكلمني انا بس ماشي"
_"خلاص خلاص سيبي شعري ماشي"
نور سابت شعره "ايوه كده ناس مبتجيش غير بالعين الحمرا"
_"ده انتي بتغيري اكتر ما انا بغير يا شيخة متملكتي القمر انتي"
نور بجرأة " ايوه بحبك وبغير عليك ومش هسمح لواحدة كده ولا كده تقرب منك انت ليا انا وبس"
حازم بخبث " علي كده بقي فرحنا الأسبوع الجاي يا قلبي وانا وسلمي مستنينك تنوري حياتنا"
نور بصدمة " بس انا مش هلحق اعمل حاجة انت بتهزر"
_"متقلقيش كله تحت السيطرة"
_" هههه طالما قولت كده يبقي ربنا يستر"
..............
بعد أسبوع 
كانت نور واقفة في نص القاعة وبترقص سلو هي وحازم وسلمي واقفة بفساتانها الأبيض الصغنن زيها  جنبهم وبترقص بطفولية بعد ما كتبوا الكتاب 
نور بصت لباباها ومامتها اللي بيبصوا لها بفرحة وهي كمان مبسوطة زيهم
نور بمرح "ابعد كده بقي عايزة ارقص مع سلمي حبيبتي"
حازم بزعل مصطنع "بقي كده انتي وهي تسبوني كده لوحدي"
_"أحسن هروح ارقص انا وبنتي حبيبتي وانت خليك وحيد يا وحيد هههه"
_"مجنونة"
_"مجنون"
من بعيد كان واقف إسلام وهو بيبصلهم بحزن وآلم وحالته متبهدلة دقنه كبيرة وتحت عينيه أسود بعد مانور سابته عدي سنة ونص وهو مش قادر لحد دلوقتي ينساها هو اتعذب من بعدها وبقي زي اليتيم اللي سابته امه ومشيت 
إسلام بوجع "الله يسعدك"
ساب القاعة وخرج وهو ندمان ومقهور من اللي حصله بسبب قراراته
كان المفروض يأخد رأيها ياترفض يا توافق بس هو عمل اللي علي مزاجه واللي شافه صح أنقذ حياة واحدة تانية بس خسر نفسه وخسر مراته اللي بيحبها كل ده عشان شهامة كدابة
...............
بعد سنتين
كنت واقفة في عيد ميلاد سلمي بنتي اللي عملته انا وحازم بكل حب 
_"سلمي يلا يا قلبي انتي فين"
_"حاضر يا ماما جاية"
_"متتأخريش"
حازم قرب منها وهمس "بحبك اوووي النهاردة"
نور بزعل مصطنع "النهاردة بس اخس عليك وانا اللي فكرتك بتحبني"
حازم مسك خدودها " يا بكاشة اومال مين اللي بيقولك كل شوية بحبك ها مين سلمي"
_"اه انا يا بابي"
_"بسم الله الرحم الرحيم فيه ايه يا بنتي خضتيني"
سلمي بزعل مصطنع "انا فضلت واقفة ومفيش حد لاحظني وكل واحد بيقول للتاني بحبك وانا على فكرة بحبكم قوي"
حازم بصدمة "انتي مين انتي مستحيل تكوني سلمي فين سلمي يا نور البت قلبت من كتر المسلسلات التركي اه ياقلبي"
نور بضحكة لأن ده بيحصل كل يوم " يلا يا حلوين نقطع التورتة بس الأول مين بيحب نور"
حازم وسلوي بحب في صوت واحد " أنااااااااا"
تمت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات