رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3 بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3 بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة شروق حسام رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3

رواية قسوة ثم عوض بقلم شروق حسام

رواية قسوة ثم عوض الفصل الثالث 3

بعد 6 شهور 
عرفت في الوقت ده أن سبب خناقة خالتي وماما أن خالتي اللي بعتبرها زي أمي التانية وأكتر اتكلمت عليا كلام زي الزفت هي وابنها واني ماشية علي حل شعري وفلوسي كلها حرام
بالنسبة لعبير فسرقت علبة الدهب من حقدها فيا لأن دكتور وائل جارنا كان معجب بيا وعايز يتجوزني بس هي كانت بتحبه وعايزة تتجوزه غصب عنه وهو كان رافضها فمن غيرتها سرقت دهبي
ودلوقتي قاعدة فالكوشة في الشارع قدام بيت خالد بفستان فرحي اللي عبارة فستان عادي جدا ميتقالش عليه حتي فستان
خالد بهمس "ما تضحكي شوية يا هند المعازيم هيقولوا انك مغصوبة عليا"
كمل بغمزة ووقاحة "وكمان الليلة ليلتنا يا قلبي المفروض تكوني مبسوطة عشان هتبقي مع خلودة حبيبك"
هند في سرها بقرف "يععع كتك القرف في شكلك الزبالة ده محسسني اني مش مغصوبة عليك اتفووو عليك مقرف"
_"سرحتي كل ده فيه يا حب ده الفرح خلص وانتي مبوزه"
هند مردتش عليه وفضلت بصه قدامها بهدوء 
................
بعد شوية
خالد بإستعجال واضح "يلا روحي اجهزي بسرعة يا هند مفيش وقت"
_"متقربش مني انا بقرف منك ومكنتش عايزاك اصلا وماما هي اللي جبرتني عليك"
خالد بسخرية "ما أنا عارف عادي يا قلبي بكرا تحبيني المهم اجهزي عشان عايز حقي"
_"للدرجادي مش هامك الكلام اللي قولته"
_"ويهمني ليه وانا عارفه اساسا اقولك الكبيرة كمان امك هي اللي قالت لي اتجوزك لأنها كانت طمعانة في عليتنا وفكرت انك لما تتجوزيني هتبقي هانم وهتتطلعوا من البيت الزبالة اللي انتم عايشين فيه هههههه وانا عارف كل حاجة من الأول بس قولت ليه لأ اتسلي شوية ببنتها اللي عايزة تتأكل أكل دي"
_"ومن غير حتي ما تدخلي تجهزي انا هأخد حقي دلوقتي"
خالد فضل يقرب منها لحد ماقدر يأخد اللي هو عايزه وهي مشمئزة منه ومن اللي حصل
.................
تاني يوم 
هند صحيت من النوم علي الحمام عمالة تدعك في جسمها وهي حاسة أنها هترجع من كتر ما هي قرفانة من اللي حصل 
خلصت خالص ولبست وراحت عشان تجهز الفطار ملقتش أكل
خالد ببرود "انتي بتعملي ايه عندك يلا انزلي لماما عشان تعمليلها الفطار هي وأخواتي"
_"انا تعبانة ومش هقدر انزل"
_"مليش فيه تنزلي وتعملي الأكل وبعدين شوفي هتغوري تروحي فين"
هند بقهر "حاضر"
ومن اللحظة بدأ عذابي التاني بعد جحيمي مع خالد وضربه ليا أيام كتب كتابنا
..................
بعد 8 شهور
كنت في عذاب كل يوم طبيخ ونظافة لعيلته كلها من اول امه وأبوه لحد ولاد اخواته وما كانش عاجب بردوه وكل ده وانا بطني قدامي مترين من الحمل غير الضرب والإهانة والشتيمة
خالد بغضب " انتي يا حيوانة فين الغدا ليه لحد دلوقتي ما عملتهوش كل يوم قاعده فاضيه ومش بتعملي حاجه ولا تكون ايديك اتكسرت يلا قومي اتزفتي اعملي الغداء"
هند بتعب "فيه ايه بتزعق ليه يا خالد كنت بغسل هدومك"
خالد اتعصب و وقعها علي الأرض ونزل فيها ضرب في جسمها كله وما اهتمش بحملها "بقى انتي تردي عليا أنا يا بنت الك** يا حيوا** "
هند بخفوت قبل ما يغني عليها "خلاص مش قادرة ابني بيروح"
خالد بخوف "هند هند انتي موتي ولا ايه يا مصيبتك يا خالد هند فوقي بقي بطلي تمثيل"
خالد ما لقاش منها رد راح شايلها بسرعه وخرج بيها على المستشفى 
.................
في المستشفي
_"طمني يا باسم هي لسه عايشة"
دكتور باسم بغضب "اخرس خالص ايه اللي انت عملته في مراتك وابنك ده يا خالد ابنك مات بسبب ومراتك جسمها كله كدمات وكان عندها نزيف داخلي وربنا ستر ووقفناه هي بنات الناس بقي يتعمل فيهم كده يا صاحبي اتقي الله شوية دي وصية الرسول وهتتحاسب عليها"
خالد بعد إهتمام " المهم انها تفوق عشان انا زهقت من قعاد المستشفى"
باسم بتحذير "لو اللي حصل ده اتكرر تاني يا خالد هتشوف مني وشي التاني وتصرف مش هيعجبك لما اتصل بالبوليس ويقبض عليك ايه رأيك بقى اتعدل احسن ما اعدلك"
خالد بخوف لأنه عارف صاحبه " حاضر خلاص خلاص مش هعمل كده تاني"
...................
شوية وهند صحيت من المخدر وحطت ايديها علي بطنها بدموع "مصطفي انت روحت فين ياحبيب قلب ماما معقول خدوك مني يا روحي انت يا حتة من قلبي"
هند بأنفاس ثقيلة "إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيرًا منها. اللهم أنت المأمول لأحسن الخلف، وبيدك التعويض عما تلف، فافعل بنا ما أنت أهله يا كريم، فإن تفكيرنا أصغر من أن يسع كرمك، وإن أرزاقنا عليك، وآمالنا كلها مصروفةٌ مُعلّقة بك يا الله."

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات