رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46 هى رواية من كتابة ريتاج محمد رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46

رواية السعي من اجلكم نوح ورؤي بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل السادس والاربعون 46

.ماسة فنص الاكل:اسكت يسليم مش انا ونت طلع عندنا اخوات تانية! 
سليم بصدمة وتنح:نعم ...انتي بتقولي اي 
ماسة ببسمة لكن جواها حزينة:اة والله وحتى بالإمارة كان انهاردة عند بابا 
سليم بص لماسة:ماسة انتي بتتكلمي جد ولا بتهزري ؟
الهزار بالمنظر دا بيبقى بايخ اوي 
ماسة على نفس البسمة:لا والله انا بتكلم جد ...احنا فعلا طلع عندنا اخوات 
وعارف اي كمان طلع بي...كانت هتتكلم على إبراهيم بس افتكرت ان نورسين قاعدة 
ومعينفش تجيب قدامها سيرة أبوها بالوحش عشان مهما كان دا ابوها
قالتلة وهي بتقوم من على السفرة:انا الحمد لله شبعت 
هدخل اغسل ايدي وداخلة الاوضة ابقى حصلني 
سليم هز راسة 
وهي دخلت الاوضة 
وكانت بتلم هدومها فشنطة 
وبعد شوية سليم دخل الاوضة 
سليم:في أية ،كنتي عاوزة تقولي اي برة وسكتي 
ماسة ببسمة وهي بتطبق الهدوم وتحطها ف الشنطة :مفيش ..كنت عايزة احكيلك !!
سليم بانتباة:على اي ..
ماسة:  ان انا حسبتها بدماغي ...
ان كان بيصرف عليها هي وعيالها على قفايا !
سليم:ونتي عرفتي ازاي 
ماسة :مفيش ...أصل هو ولا بيشرب مخد*رات  ..ولا بيعزم حد عندنا....ولا مبقشش على نفسة 
يبقى كان بياخد فلوسي بيعمل بيها ايه 
....تخيل ياسليم كدة اكون بتعب واشتغل ف شغلانة...وبدالها تلاتة واتطرد واشتغل واتطرد عشان بس ياخد مني فلوسي عشان ميضربنيش وف الآخر يطلع بيصرف على مراتة التانية هي وعيالة !
سليم..:هو كان بياخد فلوسك ...
ماسة:امم ..
سليم:ونتي مش متضايقة انة طلع متجوز ومخلف؟
ماسة ببسمة :لا طبعا اكيد متضايقة وجوايا نار ومش طايقاهم 
بس بحاول اتعود أصل الواحد لو متعودش عالمصايب هيتجلط ويموت بعيد عنك 
سليم حس انها زعلانة وحزينه اوي 
ففتحلها دراعة وقال بحنية:تعالى ..
ماسة بصتلة وكملت تطبيق للهدوم عشان هي عارفة انها لو حضنتة دلوقت هتعيط وهي ماصدقت وقفت عياط
سليم وهو فاتح دراهة:كدة..!!
ماسة:مش دلوقت يسليم انا كدة هعيط 
سليم:وإن مكنتيش تعيطي ف حضني انا تعيطي فحضن مين... تعالى ...
ماسة راحتلة ودخلت فحضنة وهي بتعيط وبتقول:انا حاسة ان مش.....
سليم:مش اي فضفضي؟
ماسة:مش طيقاة !!
سليم:عيب دا مهما كان بباكي 
ماسة سكتت وقعدت تعيط فهمت فحضنة 
عند عبد الرحمن 
خلص اكل ودخلهم 
لقاهم كدة ولقى في شنطة سفر محطوطة عالسرير وجواها هدوم 
وفي هدوم عالسرير 
عبد الرحمن باستغراب:هو اي الي بيحصل ...
واي الشنطة دي والهدوم دي 
ماسة خرجت من حضن سليم وبتمسح دموعها زي الاطفال وقالت:انا قررت اروح اقعد مع سليم ف بيتة !!
عبد الرحمن بهدوء:انتي خدتي اذني عشان تقرري من نفسك 
ماسة:لا بس دي شقتك انت ومراتك ...وانا مش عايزة اتقل عليكم غير اني مش عايزة اقعد فبيت واحد انا وبابا ..
عبد الرحمن:لا مش بمزاجك تمشي ..وبعدين تتقلي علينا اي هو كان حد اشتكالك !!!!
ماسة :لا بس عشان خاطري خليني امشي 
عبد الرحمن كان لسة هيتكلم 
سليم :خليها تروح معايا ياعبدو 
عبد اارحمن :بس هي..
سليم:خليهاا تروح معايا ي يعبد الرحمن 
عبد الرحمن بزعل من ماسة:طيب ....روحي معاة يا ماسة 
ماسة راحتلة وقالت:مش عايزة امشي ونت زعلان يعبد الرحمن ...انا مقدرش على زعلك ابدا ..والله اقعد 
ومروح فحتة 
عبد الرحمن:خلاص روحي وكمل وهو بيبوس راسها:بس ابقى تعالى بيتك دايما هنا 
حتى لو مش معترفة بدا
ماسة ببسمة:بإذن الله 
سليم :طب هنمشي دلوقت ؟
ماسة:هلم الحاجة ونتحرك 
شليم:طيب بسرعة 
ماسة راحت عند الهدوم وخدت طقم مكون من بنطلون ابيض واسع بس مش اوي (الي هو بيبقى شبة الشرلستون دة )
وكروب توب بنص بينك 
وقميص اسود 
وراحت عند الطرح 
واخدت طرحة بيضة 
واخدت كوتشي ابيض 
وقالت لسليم:انا هروح اغير ف الاوضة التانية 
حط الهدوم انت ف الشنطة عشان نلحق نخلص ونمشي
سليم:بتهزري صح...مش لامم حاجة انا
ماسة بزعل:طيب خلاص هلبس واجي انا المهم 
سليم بنفاذ صبر وهو بيجز على سنانة:طططيييييب هحطهم انا ف الشنطة بس انجزي 
ماسة ابتسمت 
ودخلت الاوضة التانية ولبست وكان شكلها قمر اوي 
وحطت كحل ابيض ومسكرا وليبيا جلوس 
وخرجت لقت سليم خلص حط الهدوم ف الشنطة وكان واخدها ف الصالة وقاعد مع عبد الرحمن 
نورسين بزعل:كدة يا ماسة عايزة تمشي ...هو انا زعلتك ف خاجة 
ماسة بحب:لا والله ابدا بس انا مخنوقة ...ومحتاجة اغير جو فهروج مع سليم وكل فترة هجيلكوا يومين كدة ولا حاجة 
نورسين :ماشي ياحببتي 
ماسة سلمت عليها وحضنتها 
وكمان حضنت عبد الرحمن 
وسليم سلم على نورسين بالايد وسلم على عبد الرحمن ونزلوا وسليم ماسك شنطة ماسة 
وحط الشنطة ف شنطة العربية 
وركبوا وسليم دور العربية وهو بيكلم ماسة عشان ينسيها همها وقال:لا بس حتى ونتي زعلانة فلقة قمر 
ماسة:طلعالك 
سليم ضحك وساق 
والطريق كان طويل وماسة نامت 
وبعد مدة مش قليلة كانوا وصلوا 
وسليم صحى ماسة نسبيا يعني وكانوا قدام فيلا جميلة جدا والديزاين بتاعها كان رقيق اوي وقدامها بسين بس طبعا ماسة مكنتش مركزة ولا واخدة بالها اصلا من حاجة عشان كانت بتاكل رز مع الملايكة 
وكانت هتقع كذا مرة بسبب انها نايمة على نفسها فسليم شالها 
وحطها ف اوضة كانت جميلة اوي 
بلون البحر 
والفرش الي فيها ابيض وكان الحيطة الخارجية بتاعتها ازاز بتوريكي الفيو الجميل مع حمام البسين بس كان محطوط ستارة شيفون شفافة رقيقة ومدية منظر لطيف الاوضة فكانت حرفيا جميلة اوي بس ماسة 
شكلها كانت بتعوم فطبق لسان العصفور بالعجلة 🥲😂😂.....يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تعليقات